منتدى حلم النسيان

منتدى حلم النسيان (http://vb.llssll.com/index.php)
-   روايات - روايات كاملة - روايات طويله (http://vb.llssll.com/forumdisplay.php?f=156)
-   -   روايتنا الاولى : اشتعلت اصابعي بنار الانتقام فأطفئتها رياح الحب (http://vb.llssll.com/showthread.php?t=125764)

مجرمـهـ بالــدمـ 27-08-2014 12:20 PM

روايتنا الاولى : اشتعلت اصابعي بنار الانتقام فأطفئتها رياح الحب
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسعد الله صباحكم بالخيرات

حبينا ان نضع بين ايديكم رواية ( اشتعلت اصابعي بنار الانتقام فأطفئتها رياح الحب ) انا الكاتبه مجرمه بالدم واختي

الكاتبه امراءة في هيئة رجل

رواية تتحدث عن الانتقام والظلم والكره والحقد والحب و الاخلاص والوفاء رواية تجمع قضايا كثيره يسودها الظلم والبحث

عن الحقيقه والمغامرات والاكشن والاثاره والتشويق والدراما والضحك والبكاء رواية مليئه بالمشاعر المختلطه ادعولنا ب

بالتوفيق هذي اول رواية نكتبها ارجو ان تحوز على رضاكم

تنبيه مهم : (روايتنا تدور احداثها في دولة الامارات الشقيقه نأسف لعدم كتابتها باللهجه الاماراتيه لعدم معرفتنا باصول
وعراقة اللهجه الاماراتيه بالرغم من انها لهجة جميله وعريقه ونحن من المعجبين بهذه اللهجه الاكثر من رائعه بليز لاحد
يزعل مننا شئ ثاني احنا ما عندنا ولا معلومه عن الجامعه الامريكيه في دبي وراح نكتب عن مفهومنا حول الجامعات في السعوديه ونضيف عليها بعض من الخيال )




وهانا انا اضع بين يديكم

الــــــــــبـــــــــــــارت الاولــــــــــــــ1ــــــــ



وش بقى لي غير دمع بعد ماهم ..........غسلوك ؟!
وش بقى لي من فقدتك {غير} صورة لك فبالي
آه لو تحس فيني بعد ماهم ....... كفنوك !!؟
كنت { اهزك } قوم يلا امسح دموعي ياغالي
قوم مزحك ماهو وقته بسك انته ....... واحملوك !!
وصرت اتمتم { وين رايح } ليه تتركني لحالي ؟



تستلقي على سريرها بكل هدوء ذات الاصابع البارده التي ترتجف وهي تتذكر ان اليوم اول يوم جامعي لها تبعد شعرها عن وجهها وتشد اللحاف (وبلهجات اخرى الغطاء او البطانيه او المفرش ) عشان ما تقوم وتروح الجامعه كانت تأخذ حبوب اكتئاب وتحطها تحت مخدتها الصغيره عشان امها ما تشوفها وتبدا بمحاضرة انتهت من زمان تذكرت الكلام اللي دار بينها وبين امها
امها : وش هذي الحبوب ي وتين لا تكوني ...
(قاطعت امها( : لالالالالالالالالالالالا لايروح فكرك بعيد هذي حبوب للاكتئاب
ام وتين : وليش تأخذينها انا اشوف انك الحين بخير ومن يوم ما ما...........
قاطعتها وتين : لا تذكريني (وبدت تبكي حضنتها امها )
وبعد م هدأت خرجت امها وتركتها تنام صحيت الساعه ثلاثه الفجر تذكرت اللي صار لابوها تذكرت لمن مات وبدات تبكي وترجف بقوه هزت راسها عشان تشيل الفكرة من راسها لان ذكرى وفاته كانت اليمه بالنسبه لها لمن اذن الفجر صلت وقعدت تقرأ قرآن وتدعي لابوها وكذا حالتها من سنه مليانه بعشق ميت وانين ميت ولدت بين ام حنونه و اب حريص حرص شديد وما كانو يرفضو لها طلب وعشان كذا كانت تفكر ان سبب حرص ابوها الشديد وتلبيت رغباتها عشان هي بنتهم الوحيده ومع كذا ما عمرها سببت لهم الاذى ابدا ولا تخالف اوامرهم
راح اعرفكم على الشخصيات التي تم ذكرها في الاعلى
(ام وتين اسمها لورين جوستافو الـــ ##### عمرها 45 سنه بس مو مبين عليها مهتمه بنفسها مره بيضاء لون عيونها رصاصي فاتح شعرها قصير حيل لونه اشقر مخصل بدرجات البني >>>>> ترو لون شعرها وعيونها طبيعي من ربنا بلا فلسفه وطسي كملي <<<<< شخصيتها قوية اصلها فرنسيه لكنها ماخذه ال*************** السعودية )
(ابو وتين اسمه سعود عبدالرحمن الــ ##### مات وعمره 56 له 5 اخوان 3 اخوات اخوانه عايشين بقصر ابوه اللي انحرم من دخوله هو وعايلته بسبب زواجه من ام وتين وللحين محرومين واخواته كل وحده عايشه في بيت زوجها هي وعيالها كان يشتغل بالمباحث وتقاعد قبل موته بشهر مات بحادثه مأساوية اصله سعودي بس لمن تقاعد سافر هو واسرته لدبي )
(وتين سعود عبدالرحمن الـــ #####عمرها 20 سنه عيونها زجاجيه >>>> اخذتها من جدها جوساتفو يعني لمن تلبس وردي ينعكس اللون الوردي على عيونها وكمان الموف وكل الالوان للتوضيح عيونها حقيقيه وانا ما جبت شئ من عندي لا يا شيخه اقول اذلفي كملي البارت <<<< طويله بيضاء ماتحتاج لاي مساحيق التجميل نحيفه جسمها مثل العارضات شعرها طويل لمن اسفل ظهرها ناعم مره ولونه اشقر مخصل بدرجات البني >>>>>> مثل مامتها عاشو يالدلوعة <<<<< جمالها يسحر اللي يشوفها )
ـــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ
...........:ســـــــــــــــــــــــــــادن تعال هنا بسرعه
سادن :لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا
..........:احسن لك ترا راح تشوف شئ ما قد شفته
سادن:لا واعل ما في خيرت ارتبيه >>>>>>> طبعا بلغة اخونا سادن اعلى ما في خيرك اركبيه ههههههههه يعني فيك خير سوي شئ بدون فلسفه كملي وانتي ساكته طيب طيب لا تدفون <<<<<<<
حطت يدها على خصرها ورفعت حاجبها وقالت ........: والله وصار للبزران لسان
سادن : وسن يا تلبه لا عاد تدولين بزر (ومد بوزه ) >>>>>>> وسن يا كلبه لا عاد تقولين بزر <<<<<<<
وسن : ترا باقول لمامتك وتشوف
سادن :لا وسونتي حبيبتي والله احبت بس لا تدولين لمامتي تدربني
وسن :شوفو البزر يتمصلح بعلم يعني بعلم وتستاهل اللي يجيك
سادن :لا تدولين بزر يهون عليت اندرب (وطالع فيها بعيونه البريئه)
( ما قدرت تقاوم نظرت البرائه )وسن :اعتبرها اخر مره لو عدتها يا سيد سادن ما راح تلوم الا نفسك
سادن : توبه احر مره (والله لاعيدها مو مره مليون مره )
........:وش فيه وش سوى هالنزغه
سادن :ماما ماسويت سئ انا ساطر
ام سادن : وسن قولي وش سوئ
وسن : اماني ايشبك قال لك ما سوى شئ
اماني (ام سادن) : متاكدين اعرف ولدي ما يجي من تحت راسه الا المصايب
وسن وسادن في نفس الوقت :ايوه متاكدين
التعريف بالشخصيات المذكوره (اماني محمد الــ ##### عمرها 29 سنه طيبه وحنونه بس شديده في معاملتها لولدها لانه شقي >>>> مشاكس مزعج مشاغب عاد تكفيكم ذي الكلمات توضح المعنى <<<<<<< جمالها متوسط دبدوبه طويلة سمراء وسمارها حلو شعرها قصير لمن نص ظهرها مدرج لونه اسود عيونها عسليه )
(وسن محمد الــ ##### اخت اماني الصغيره هي اصغر وحده في اخوانها عمرها 16 سنه طيبه كثير على نياتها >>>>>>وعلى نياتكم ترزقون <<<<<< ما تحب تاذي احد دمعتها قريبه من اي موقف تبكي بسرعه شخصيتها ضعيفه قصيرة نحيفه سمراء بس افتح من اماني بدرجتين شعرها قصير يوصل فوق رقبتها بشوي لونه اسود عيونها عسليه )
(سادن يوسف الــــ ###### ولد اماني الوحيدعمره 9 سنوات شقي مايطيح شي في يده الى يكسره ويخرب كل شي تطيح عليها يدة ودايم يأذي وسن لانها ماتحب تخاصمه )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ
صحيت من افكارها لمن نادتها لورين :وتين وتــــــــــــين وتـــــــــــــــين
وتين : هلا ماما وش كنتي تقولين ما كنت معاك
لورين (ام وتين ) :كنت اقول قومي افطري والبسي وروحي جامعتك
وتين : طيب ماما روحي والحين جايه
قامت وفطرت ولبست ملابسها كانت لابسه بنطلون ابيض وتيشرت احمر وحطت روج احمر بدون ما تحط ميك اب ابدا لانها ما تهتم في مظهرها كثير وصلتها امها كانت مرا خايفه من اول يوم لها بالجامعه كانت شايله هم كل شئ كانت مشتته مرتبكه اول ما دخلت الحرم الجامعي شافت المكان عالم ثاني مختلف عن صفوف الثانويه اكواب القهوه وريحة العطر مساحة الجامعه شعرت انها فقدت توازنها وصارت ما تشوف شئ من دون ما تحس بنفسها طاحت على شخص غريب مسكها بكت لخجلها وبكت لارتباكها في نفس الوقت
...........: انتي بخير فيك شئ ؟!
وتين والدموع في عيونها : لا مافي شئ
..........:متاكده؟!
وتين : ايوا متاكده
.........: لحظه انتظري هنا دقايق وراجع لا تروحين بروح اجيب لك مويه
وتين :لالالالالا ماله داعي
..........: انتظريني ولا تصيري عنيده
وتين رفضت ولكن انه قال بمزح عشان يلطف الجو :عاده الخجولات ما يرفضون لانهم ما يلقون شجاعه عشان يتكلمو وتكون الموافقه على كل شئ ابتسم لها
وتين وهي مفهيه في جماله وفي ابتسامته اللي تسحر : طيب اللي تشوفه
وجاب لها مويه ومناديل وتين اخذتها وشكرته
..........: العفو ما سويت شئ
كانت عيني في عينه ووجهه قريب من وجهي ما قدرت اشوف ملامح وجهه من خجلي واعتقد اني حفظت شكل الحذيان ولونها
البنت : عياد الادارة تبغاك
عياد : اووووووووف من ذا الدكتور اللي ما ينسى حشى ذاكرته كمبيوتر مو ذاكرة بشر
وتين :هههههههههههههههههههههههههههههههههه
البنت : يلا شرف قدامي الادراة تستناك مو فاضيه لك وبطل من البربره الزايده مع اللي قدامك
وتين طالعت له بنص عين مثل اللي تقول سلامات
عياد :روحي وانا بعدين بالحقك
طالعت في وتين من فوق لتحت بعدين شمقت وقالت : لا تتاخر عيادو
عياد بقرف : ياشين هالكلمه من لسانك (طالع في وتين ) يلا عن اذنك باشوف للعله
وتين :اذنك معاك باي
عياد :تشاو
راح وانا لسى مفهه فيه طويل وعريض وعضلاته باينه من البذله اللي لابسها لابس بذله رسميه بنطلون بيج والقميص لونه كحلي وفاتح الزرارين الاولى وعليه جاكت بيج ومفصخ الجاكت وحاطه على يده وبنات الجامعه كلهم خاقين عليه دخلت القاعه وبدت القاعه تمتلي وتأخر الدكتور واخيرا شرف سلم علينا ورفعت راسي وتفاجئت انه دكتور وكنت ادقق بملامحه الا هو هو عياد كنت مفهيه فيه وما انتبهت انو المحاضره انتهت
سمعت شخص يكلمه الكلام شدني : يا استاذ عياد (وتين في نفسها يعني استاذ) راح تستمر تدي المحاضرات لمدة اسبوع والا راح تحمل المادة لو فكرت تغيب يامستر عياد
عياد : نشرح نشرح الله يعين مو انفع دكتور كذا وحركات وجمالي الله يحفظني
الدكتور : اي جمال تتكلم عنه
وتين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
يلتفتون عليها الاثنين عياد : افا كذا تحرجنا عند الحلوين يا دكتور ما هقيتها منك
الدكتور : واحد من اخوياك تتكلم معاي كذا لا واحد من اخوياك
عياد : ما بتخرجين الكل خرج من القاعه
جمعت اغراضها وتين : قاعة ابوك وانا مدري ( وباستهزاء ) يامستر عياد
الدكتور :ههههههههههههههههههههههههه هذا جزاء لك عشان بعدين ما تتليقف
طلعت وهي تبتسم عياد : اءءءءء ابتسامتها تذبح
الدكتور : بطل المغازله والا باخليها ثلاث اسابيع
عياد : لالالالالالالالالالالالالالالالالا مشكور تشاو
الدكتور : الناس يقولو مع السلامه مو تشاو
عياد : خلني اقول اللي يريحني
(عياد منصور ابراهيم الـــ ####### عمره 21 سنه غني بدرجة غير معقوله وله 3 اخوات و 6 اخوان من ابوه وامه بريطانيه وعايش في دبي عيونه مموجه بين الرصاصي والسماوي الفاتح لون بشرته بيضاء شفايفه ملاينه ولونها وردي فاتح شعره طويل لمن نص رقبته لونه بني مايل للحمار )
ــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ



ولكن اين انا لم اعد اعرف من انا؟!
اتجوال بلحظات الامس
باحثته عن ملجأ لروحي
وسبيل لألتقي بنفسي
فلقد اضعت نفسي ولكن اين ؟!
ربما هنا او ربما هناك من يدري


في مكان ثاني بعيد كل البعد عن جامعة ابطالنا في حي فقير بالاحرى في عمارة عزابيه في احدى الشقق توجد فتاة متنكره بهيئة رجل لتجد مأوى لها يحميها من التشرد والضياع وفقدان اغلى ما تملك
صحيت من نومها في 9:00 صباحا اخذت شور سريع ولبست ملابس شغلها كمهندس سيارات عشان تحصل فلوس تعيش منها وهي نازله من الدرج تفاجأت بشخص ضخم الجثه مفتول العضلات لابس بذله سوداء حامل في يده مسدس اطلقت صرخة مدوية واطلقت رجليها للرياح متجه للسطح هروبا من الرجل الغريب المخيف لمن وصلت للسطح كانت امام خيارين اما ان ترمي نفسها من السطح او ان تسلم نفسها للغريب وتفقد اغلى ما تملكك وكان اختيارها تموت ولا تسلم نفسها
وفجاءه : اااااااااءءءءءءءءءءء
صحيت من نومها على هذا الكابوس المخيف اللي يلاحقها من يوم هي صغيره
قامت وهي كسلانه شافت الساعه وفزت من سريرها بسرعه لانها تاخرت على شغلها اخذت شور على السريع ولبست ملابس الشغل وخرجت منطلقه بسرعه وشاتت >>>>> معنى شاتت للي ما يعرفون معناها باللغه العربيه الفصحى ركلت اصلي عليكك يا انا <<<<<<<< شئ قوي تالمت منه بقوه
...........: مين الحيوان اللي حط هذا الشئ عند الباب ياليل (لفت نظرها لناحية الشئ اللي شاتته استغربت من هالشي )
...........: مكتوب كارلوتين عليه هذا اسمي صح ياليل الغباء اكيد اسمي يعني مين كارلوتين غيري عليه ذكاء
صوت من خلفها : حبيبي تاخرت على الدوام
كارلوتين : ياليل حبك قرد اسود يشبه لك يالبزرنجي ناقصتك انت كمان
البزرنجي :واو حبيبي شكلك ختير وانت معسب
كارلوتين :لو ما تنقلع عن وجهي بارتكب فيك جريمه
البزرنجي :واو حبيبي رجال فديته
تشيل الشئ الغريب وترميه في الغرفه وتسكر الباب وتلف على البزرنجي والشرر يتطاير من عيونها
كارلوتين : اصلا انا غلطانه واقفه معاك ياليل (ودفته نزلت مستعجله لانها تاخرت على الشغل )
(كارلوتين عمرها 20 سنه لقيطه كانت تعيش مع عجوز فلسطينيه مسيحيه ما تعرف ايش معنى دين بس انها تخاف على اغلى ما تملك يضيع منها طويله بيضاء نحيفه بسبب الفقر شعرها طويل يوصل لمن اسفل ظهرها تصبغه دائم اسود عيونها تلبس فيها عدسات لون عسلي وتحط فانديشن برونزي عشان ما يعرفو انها بنت جمالها يسحر اللي يشوفها )
___________ __________________ ____________ ___________________
وفي مكان ثاني بعيد عن الحواري القديمه في جامعة ابطالنا واحد من ابطالنا داخل الجامعه مسوي نفسه جراند دايزر >>>>>>>> جراند دايزر او قراند دايزر اللي تحبو واذا ما تعرفونه ايش اسوي لكم ادخلو اليوتيوب شوفوه والله فيس رافع خشمه <<<<<<<<<< داخل معصب واخلاقه h واصل حده في العصبيه وصل عند باب الكلاس فتح الباب بكل عصبيه وكان يبي يدخل وقفه صوت الدكتور
الدكتور : على وين يا استاذ كنان
كنان : نعم ايش تبغى بادخل المحاضره
الدكتور : جاي على نص المحاضره تبي تدخل اقول يلا ورني مقفاك
كنان : اوك يلا باي من زينك انت ومحاضرتك
الدكتور : من زيني هاه محرم من دخول محاضراتي الجايه
كنان : يكون احسن يكون احسن ارتاح منك ومن كلامك الزايد اللي ما منه فايده ويجيب وجع الرأس
وطلع ورقع الباب وراه قبل ما يسمع رد الدكتور
...............(في نفسه شكل الاخ مطرطع خليني اخرج قبل ما يسوي له مشكله او يسوق بتهور كالعاده ): دكتور لوسمحت
الدكتور : نعم اياد
اياد: ممكن اروح الحمام >>>>>>> وانتم بكرامه <<<<<<<<
الدكتور :لا مو ممكن باقي شوي وتخلص المحاضره
اياد (في نفسه لازم اتصرف بسرعه ) صار يقوم ويجلس ويقوم ويجلس اكثر من مره وقال : دكتور لو سمحت ما راح اقدر اتحمل لمن تخلص المحاضره
الدكتور : خلاص يلا اطلع بس بسرعه لا تتاخر
اياد : مشكور يا دكتور
صوت من وراه : واو البيبي مو قادر يبي بامبرز
اياد : طيب ايش رايك تلبسيني يا خدامتنا
الكلاس : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
اياد : هيا لقط جبهتك لمن اروح واجي ههههههههههههههههههههههههههه
وطلع بسرع ورقع بالباب يمشي بسرعه ويدور على كنان بعيونه وفجاءه طاااااااااااااااااااااااااااااااااخ صدم في جدار قدامه وقام بسرعه عشان يلحق على كنان وطاخ في الجدار الثاني والجدار الثالث وقام لمن وصل عند مواقف السيارات صار يدور بين السيارات بجنون عشان يتاكد انو كنان ما راح وللاسف ما حصل سيارته وحط يدينه على راسه وطاح على ركبه وقال :راح المجنون ورجع وهو يجر ذيول الخيبه ورفع رأسه لقى شخص قاعد بزاويه لحاله وجالس يضرب رجله في الارض ويتحلطم راح عنده وهو يجري واصتدم فيه وطاحو الاثنين وقام كنان يهزئه ويخاصمه
كنان : سلامات الاخ مريض ما تشوف يا احول طول بعرض مو شايفني
اياد : يامجنون كنت احسبك رحت وسويت شئ جنوني مع عصبيتك هذي وين سيارتك ما شفتها برا وليش تاخرت
كنان: كل بسبب صاحب الشقق الملعون الله ياخذه
اياد : يا حمار لاتلع وتدعي
كنان : ليش من بقيت اهلك
اياد : وش سوى عشان ياخذ كل هالدعاوي من وجه الصبح
كنان : طردنا من الشقه يا شاطر
اياد بصدمه : اما
كنان : والله بكذب عليك بكذب
اياد : لا مو كذا طيب اهدى وفهمني وش صار بالضبط
كنان : خرجت من الشقه ولقيت وجه النحس قدامنا كنت انت معاي طبعا
اياد : طيب وبعدها ايش صار
كنان : وبعدين انت رحت عشان تلحق المحاضرة يالدافور ومسوي لنا فيها انو الشقق شقق عوائل وانو ما يصير عزابيه يسكنو فيها لانو كلها عوائل واثاريه الاخ طمعان على انو جايين مستاجين جدد وعارضين مبلغ دبل اللي احنا نعطيه اياه الطماع الحقير
اياد : ليش يسوي كذا احنا بالغصب حصلنا شقه تستقبلنا بما اننا عزابيه الله ياخذه هالحيوان الخنزير البالع للفلوس وانت ما تفاهمت معاه
كنان : لا لعنت شكل شكله
اياد : وبتهورك طارت علينا الشقه المهم ما علينا راح ندور غيرها وان شاءالله نلاقي اتوقع مو بس هالسالفه اخرتك صح كلامي
كنان : صح السياره المنكوبه خربت عليه وحاولت اصلحها ومافي فايده وعدمت ملابسي واضطريت ارجع اخذ شور وابدل ملابسي
اياد : اها طيب امش نروح الكافتيريا
كنان : مو مشتهي شئ
اياد : انت اساسا ما ترح الكافتيريا الا تاكل احد قال لك كل امش معاي عشان انا ابي اكل انت لا تاكل والمشكله تلهف >>>>>> تلهف معناها تبلع تخلص تاكل كل شئ كل نفس المعنى <<<<<<<< نص الكافتيريا
كنان : وجع وجع قول لا اله الا الله الكافتيريا كافتيريت ابوك وانا مدري يا خنزير
اياد : لا اله الا الله ما قلنا غير الحقيقه امش بس وانت ساكت واتحداك ما تاكل شئ
كنان : لا باكل ايش دخلك يا خنزير
(كنان سالم خالد الــ ####### عمره 20 سنه شاب وسيم غني بدرجه غير معقلوله طويل مفتول العضلات ملامحه حادة خليجيه شعره اسود كثيف برونزي البشره عيونه عسلي فاتح وناعسه ورموشه كثيفه )
(اياد سطام الـ###### عمره 20 سنه جميل ملامحه عاديه بس فيه شي في وجهه مبينه حلو >>>>>>>>>>مادري كيف ههههههههههههه<<<<<<<<< بنيته ضعيفه هزيل الجسم >>>>>>>في هذا المقطع فلسعنا انا واختي الله وكيلكم فلسعت بنا الروايه <<<<<<<<<<< شعره طويل لمن كتفه >>>>>> وكنان جننه يشده عشانه طويل <<<<< لونه بني فاتح وعيونها واسعه لونها بني محروق بس )
ــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ولقيت صديقاتي من الثانويه وصارت دراما ودموع تنهمر واحضان وقبلات >>>> وقبلات على الخد مو في مكان ثاني هاهه يا وسخين كاشفتكم ادعس يا انا ردار شغال <<<<<<<<
الاولى: ياهلاوالله بالطيب الغالي عزيز وشوفتك منوه
الثانيه : ترا ماجاء على بالي اشوف عيونك الحلوه
الثالثه : هلا يا مطول الغيبه .. من قليبي اهلي به
وتين : اقول اميروه ساروه ناروه بلى سخافه
الرابعه ( بمياعه ) : هم تايم كدا سخيفات
نارا: اقول ليانوه بلا مياعه زايده
ليان : انا ما اتمايع انا تبعي كدا ايش اسوي
وتين : مالت عليكم خليني اشوف وش في هالجامعه ابرك لي من قعدتي معاكم
قامت وشافت الجامعه واكثر شئ لفت انتباهها هي مكتبة الجامعه دخلت المكتبه لقيتها كبيره وواسعه مرا وتجنن مرتبه بطريقه كلاسيكيه الاضاءة طريقة الرفوف وترتيب الكتب عليها مشت لمن اخر الجامعه وشدها اسم كتاب (الاسود يليق بك ) استغربت من اسم الكتاب وش قصدهم بالاسم فتحت الكتاب وبدأت بتصفحه طاحت عينها على جمله غريبه (الحب هو اثنان يضحكان للاشياء نفسها ويحزنان في اللحظة نفسها يشتعلان ويطفئان معا بعود كبريت واحد دون تنسيق او اتفاق ) قعدت تتأمل الجمله وم فهمت معناها ابدا
وسمعت صوت مو غريب على اذنها يقول :اختيار جميل
تذكرت ريحت العطر والصوت
وبلا شعور قالت اسمه بكل عفويه وحماس : عياد
طاحت عيونها بعيونه قعدو فترة ساكتين ويناظرون بعيون بعض قطع علينا سكوتنا صوت نارا لمن قالت : وتونه انتي هنا واحنا قاعدين ندور عليك عشان منى تبي تشوفك
وتين : يا زقتين كم مره قلت لك لا عاد تناديني بهالاسم
عياد : هههههههههههههههههههههههههه قويه لقطي وجهك
نارا : سلامات شايف شئ يضحك وبعدين منو انت وش دخلك يالملقوف
عياد :احسن منك يالمليقه انتي خبله احد يدلع بنوته مثل وتين بي وتونه الله يشفيك
نارا : احلف وش دخلك كيفي ادلعها بالطريقه اللي تعجبني
عياد : من يوم شفت شكلك الايمو غسلت يدي
وتين : بس انت وياها كانكم قطاوه تتهاوش
عياد : هي اللي بدت
نارا : لا هو اللي بدأ
وتين : قلت بس انتهينا
امينة المكتبه : على ما اعتقد انكم في مكتبه مو في الشارع يلا برا انت وياها وياها
نارا : عاجبك كذا انطردنا يالمقرود
وتين : يا زقتين وبعدين انت وياها وربي لاروح واترككم يا اغبياء
وهي رايحه نادها عياد : لحظه لحظه وتين عندي سؤال مهم من اول يوم تقابلنا وتين اسم غريب ليش اهلك سموك وتين
وتين (بفهاوه ): هاه ؟! (حكت راسها ) مدري ما جاء في بالي يوم اسأل ماما
عياد : وليش ما تسألين ابوك
وتين (بحزن ) : بابا الله يرحمه
عياد : اوه اسف الله يرحمه المهم اشوفك بكرا في المحاضره ولا تتاخرين لاني ما ادخل احد يدخل بعدين ينفع اصير دكتور وبرستيج وجمالي يشفع لي
نارا : ههههههههههههههههههههههههه مصدق نفسك مرا
عياد : وليش ما اصدق نفسي
نارا : لا تكون واثق مرا
طنشها عياد ولف على وتين وغمز لها وقال : تشاو توتو
نارا : ياويلي خلصت الاسماء ما حصلت الا توتو
طالع فيها بنص عين وراح
نارا : شوفو الحقير يطنش
وتين : خلاص نارا بطلي حركات مالها داعي
نارا : اوك امشي ماي قيرل فرند >>>>> قيرل فرند معناها حبيبتها بس مو حبيبتها حقيقي استهبال بس لا تشكون في توتو على قولت اخونا عياد اقول اذلفي لا اتوطاك طيب لا تدفون خارجه من الموضوع تشااااااااو <<<<<
) نارا عمر الــ#### عمرها 20 سنه ابوها وامها عايشين بس منفصلين وهي عايشه عند جدتها لامها ابوها سعودي وامها اماراتيه بنت دفشه جدا حتى صديقاتها يشكو انها بنت شعرها ايمو لونه الحيقي بني بس صابغته اسود مخصل بالبنك والاخضر بس شكلا لاعادات >>>>>>> يعني شعرها ولبسها ورسمها للعيون مثلهم بس ما تسوي مثلهم بتجريح الجسد وعاداتهم مداخله بسيطه <<<<< كل شهر لها استايل جديد وكل هذا بسبب استهتار امها وابوها وعدم معرفتهم عنها اطول من وتين ملاينه شوي عيونها سماوي فاتح بس دايم تلبس عدسات )
(ليان عوض الــ ###### عمرها 20 سنه امها وابوها مدلعينها واي طلب تطلبه امر يعني بالاصح مدلعه لاخر درجه بنت ناعمه مرا بزياده شعرها طويل لمن نص ظهرها لونه الحقيقي اسود بس صابغته فيراني مخصل باشقر عيونها لونها بني لون بشرتها حنطاوي بس تحط فل ميك اب ومو مبين جمالها الطبيعي دبدوبه شوي )
(اميره عمر الــ###### عمرها 20 سنه ملامحها بريئه بس هي داهيه حلوه جسمها صغنون عيونها لونها بني وشعرها لونه بني بس صابغته اسود ومخصلته بباذنجاني )


وكذا خلصنا من اول بارت نتمنى ينال على اعجابكم ورضاكم وتعتمد التكمله على ردودكم لا تبخلون علينا بالتعليقات والردود حتى لو سلبيه نأسف لوجود اي اخطاء املائيه واذا بتنشرونها في موقع ثاني اتمنى حفظ حقوق النشر ودمتم لنا






دمتم لي احبه :wz2013-25::wz2013-25:

مجرمـهـ بالــدمـ 27-08-2014 12:39 PM

الــــــــــــــبـــــــــــــارت الـــــــــثــــــــانـــــــــ2ــــــــــي



شعور يقطع القلب !! عندما ترى يتيم دون رداء يغطي جميع جسده ولا يرتدي حذاء ؟!
دون اب يرشده لطريقه الصحيح ؟!ودون ام تغمره بالعاطفه و الحنان ؟!
شئ يشعرك انك تعيش غني ومترف رغم ان حالتك متوسطه !!
لكنك غني بأم تحبك وتعطف عليك ؟! واب يشعرك بالامان والاطمئنان ؟!



متجهه بسرعه لشغلها لانها مرا متاخره وصلت لمكان شغلها في احدوى ورشات السيارات في حي فقير متسخ لا يسر الناظرين
وقفها واحد من العمال معاها : كارلوتين المدير يبغاك (باعتقاد الكل اللي في شغلها انها ولد )
كارلوتين : ايش يبغى المدير
العامل : مدري والله انقلع اسأله ايش دخلني انا
كارلوتين : خليني اروح اشوف المدير ايش يبغى واجي اتفاهم معاك على كلمة انقلع محمد الظاهر انك مشتاق لحركة الشلل المؤقته
محمد : لا واللي يخليك فكني من شرك يالشرير
كارلوتين : ياحيوان الله ياخذك ذكرتني في البزرنجي اللي معاي في الشقه الله يعدمني شوفته
محمد : لا زال يلاحقك
كارلوتين : اي والله
محمد : من حقه انت حلو
كارلوتين : حلو في عينك حلو كذا انت تجرح رجولتي واللي يجرح رجولتي
(طقطقت اصابعها او فرقعتها مثل ما تحبون ) اتصرف معاه تصرف ثاني
المدير : ما جاء كارلوتين للحين
كارلوتين : الا الا جيت
المدير : شرف معاي على المكتب
كارلوتين : حاضر اوريك يا حيوان اخرتني على المدير لمن اجي اتصرف معاك يا ابو وجهين
******** ******** ******** ********
في مكتب المدير

المدير : ليش متأخر حضرتك كالعاده
كارلوتين : راحت علي نومه (في نفسها انا اوريك يالبزرنجي الكلب )
المدير : نفس العذر كل يوم دور اعذار غيرها
كارلوتين : بس انا ما اتعذر انا اقول الصراحه
المدير : المهم ما علينا اصلا ما راح تشيل هم التأخير وما التأخير بعد اليوم
كارلوتين : ايش تقصد؟!
المدير : جاء ولي امرك وطلب اني اطردك من الشغل عشان اهمالك لدراستك
كارلوتين :بس انا خلصت من الثانوية اي ولي امر تتكلم عنه
المدير : يقصد دراستك الجامعيه وهو جاء عندي ووراني الاثباتات انو ولي امرك وطلب طردك من الشغل مو مشكلتي
روح تفاهم معاه
خرجت من مكتب المدير معصبه ومتنرفزه لو كلمها اي احد ترتكب فيه جريمه شافها محمد وخاف انو تضربه بس شافها
متجهه لباب الخروج
محمد : الله يستر لا يكون المدير عرف انها بنت انا اساسا مو موضح كيف عرف خليني الحقها اشوف وين رايحه
لحقها محمد بسرعه لا تسوي في نفسها شئ وخايف عليها من الذئاب المفترسه في الحي الفقير
اللي ساكنه فيه بما انه يلاحقها كل يوم يوصلها لمن بيتها لانها ما ترجع الا باخر الليل ويخاف عليها بعد من البزرنجي
كارلوتين تمشي بسرعه وتبكي وتحاول تمسح دموعها وتصير قويه وما تضعف من اول موقف يواجهها وصلت لبيتها
حصلت البزرنجي قدامها وقالت : لو وقفت وكلمته بذبحه خليني اروح شقتي اغير ملابسي واطلع للبحر اشكي له همي
هو الوحيد اللي يواسيني واحسه يسحب الامي ويخففها ويخليها هينه بعيوني وصلت للبزرنجي وجاء بيكلمها
تعدته ووصلت لشقتها دخلت بسرعه واخذت شور على السريع
وقعدت تمسح الفانديشن من وجهها لانو خرب مع البكاء
وفي واحد ينتظر برا على نار يبيها تطلع يبي يشوف هي بخير والا لا كان يبي يطلع بس شافها طالعه وتخبي زين عشان
ما تشوفه ما شاف وجهها تمام لانها مغطيته بوشاح (او شال او لفحه مثل ما تحبو) خرجت مسرعه عشان محد يوقفها
مالها خلق احد وصلت للبحر وطالعت فيه وحست بنقاء البحر خنقتها العبره
قالت بصوت شبه مسموع قطعه البكاء : ياليت عندي اللي اقدر اشكي له همي اخ او صديق او حبيب او غريب اي احد
ابي احد يحس فيني يسمعني فهمني من دون ما اتكلم
سمعت صوت من ورائها يقول : وانا جنبك ومعاك وحاس فيك ويهمني امرك واعتبريني اخ او صديق او حبيب
او غريب اللي تحبي بس انا اتمنى ابقى جنبك اسمع همك وتسمعي همي نشكي همومنا لبعض وما نخبي
كارلوتين : محمد ؟! انت كيف تكلمني بهالطريقه
محمد : بأي طريقه تقصدين
كارلوتين : بهذي الطريقه انا ولد مو بنت
محمد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
كارلوتين : انت شايف شئ يضحك
محمد : ايوا كلامك يضحك لا تضحكي عليه وعلى نفسك انت بنت وراح تبقي بنت تدري انا من اول يوم جيتي فيه
للشغل عرفت انك بنت
كارلوتين: كيف عرفت اني بنت
محمد : انا دارس علم نفس ولمن تخرجت من الجامعه مالقيت لي شغل واشتغلت في الورشه حق السيارات
كارلوتين : طيب انت الحين وش تبي لاحقني لهنا
محمد : او ماي قاد مو كانك اهنتيني قبل شوي
كارلوتين : اقول اخلص عليه قبل لا اوريك الاهانه باصابعي
محمد : انتي محد يمزح معاك انا اقول لك ايش ابغى بس مو الحين
كارلوتين: محمد ترى بديت اتنرفز وبأبدأ اشغل اصابعي
محمد : ياليل من هالاصابع يبغى لاصابعك تقصيص
كارلوتين: اخلص علي مو فاضيه لك
محمد : اول شئ ليش كنتي تبكين وش قال لك المدير ممكن اعرف
طالعت في البحر بعيون تايئه امتلئت بالدموع وقالت باستهزاء : قال لي المدير انو ولي امري جاء وقال اني اهملت
دراستي (وضكت ضحكه عاليه وبعدها بدأت دموعها تنزل )
طالع فيها محمد وقال : محد يستاهل دموعك الغاليه
فركت عيونها بقوه لدرجة حمرت عيونها : من قال اني ابكي
حزن محد على حالتها وقال في نفسه : قد ايش هالبنت قوية وتكابر
كارلوتين : بعد ما حرموني من حنان الام وعطف الاب وحضن اختي وعطف اخوي عليه حرموني من كل شئ
والحين جاي بكل بساطه يحرمني من الشغل من المصدر الوحيد اللي اكل واشرب منه واعيش والاقي مكان يأويني
عشان ما اموت من البرد في الشتاء ولا اموت من الحر في الصيف
عشان الاقي مكان يحميني محد راح يسكن لقيطه معاه في بيته ويأمن على عياله وزوجته منها مين بيشغل وحده
لقيطه مالها لا اصل ولا فصل
محمد : لازم تكوني اقوى من كذا لازم تواجهي الكل مو كل من قال لقيطه يعني بالحرام يمكن اهلك ماتو يمكـــ.......
كارلوتين (قاطعته ): بليز محمد اسكت لا تضحكني مالي خلق اضحك رموني وانا طفلة ما افهم ولا شئ روموني
عند عجوز ما تعرف معنى الرحمه والعطف جوعتني وعطشتني ايام وايام وتبيني اسامحهم
بليز خليني في حالي وروح كمل شغلك
محمد : كيف تبيني اتركك بالهحاله
كارلوتين: انا دائم اكون لحالي بهالحاله جت على هالمره روح راح اكون بخير ان شاء الله
محمد : متاكده ؟!
كارلوتين: يب متاكده
محمد : اوكك باي
كارلوتين: باي
(محمد الــ##### عمره 25 سنه وسيم جماله بسيط وهو يحب البساطه جرئ حركاته جنونيه وجريئه سواء مع بنت او
ولد ما يهمه لا ال*************** او الشكل ولا قريب ولا غريب كلهم سوا عنده اهم شئ يفل وينبسط ويبسط العالم معاه
ومايهمه من يزعل ومين يتنرفز من حركاته عيونه لونها بني وشعره ناحته مسوي سبعه )
&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$
..........: سيرياتي وين العشاء
سيرياتي : يلا الحين خلص عشعاء انتا بابا ابو مساعد
ابو مساعد : يلابسرعه
سرياتي : انا في واجد تعبان انا في سوي عشاء انتا بعدين انا سوي جهز دواء انتا
في الوقت اللي حدده دكتور بعدين في سوي جهز اكل بعدين غسل مواعين بعد اكل انتا
بعدين في كلين بيت غير مفارش غرف عشان ما يجي عليها تراب بعدين جهز سرير انتا شغل واجد كسير
ابو مساعد : خلاص من بكرا اجيب ثلاث خدامات يساعدونك انا احس انك تعبتي معاي كثير وبجيب بعد مدبرة منزل
معاهم عشان يشتغلو تمام وش تبين اكثر في شئ ثاني
سيرياتي : لا بابا ابو مساعد مشكور هذا كسير بابا ابو مساعد
ابو مساعد : يلا جيبي الاكل بموت جوع
سيرياتي : سلامتك بابا ابو مساعد من موت الحين روح جيب اكل
ابو مساعد جهه مكالمه وتغيرت ملامح وجهه للجديه اول ماشاف المتصل
ابو مساعد : الو هلا جراح
.............................
ابو مساعد : وش تقول انت متاكد من المعلومات
....................................
ابو مساعد : طيب دقايق واكون عندكم مع السلامه
ابو مساعد : سرياتي سرياتي
سرياتي : نعم بابا
ابو مساعد : خلاص انا ماعد راح اتعشى
سرياتي : بابا بس عشى صار جاهز
ابومساعد : خلاص شيله انا عندي شغل ويمكن ارجع متاخر
سرياتي : اوف بابا انت دايم سوي كدا مرا واحد قول لي حط عشى وتتعشى
ابو مساعد : بلا تذمر واسمعي الكلام
سيرياتي : طيب بابا بس انتا لازم تاكل عشان تاخد دواء
ابو مساعد : الحين انا عندي شغل بروح اكل برا واخذ الدواء
سيرياتي : انا مافي صدق انتا بابا بس اللي تشوفه خذ هدا دواء
ابو مساعد : حشى مو شغاله زوجتي
سيرياتي : هذا دواء بابا خذه في وقته الساعه 12:00 تماما زود دقيقه مافي كويس مفهوم بابا
ابو مساعد : مفهوم اوامر ثانيه عمتي
سيرياتي : سوري بابا انا مافي قول كذا الا عشان انا في خوف على صحة انتا
ابو مساعد : طيب يلا مع السلامه
سيرياتي : مع السلامه بابا
انطلق لسيارته وفتحها ودخل مسرع وانطلق باقصى سرعه الى الموقع المطلوب
ابو مساعد : السلام عليكم مجهز الرجال و الاسلحه
جراح : ايوا كل شئ جاهز مثل ما طلبت واحسن
ابو مساعد : كويس يعني جاهزين للعملية
جراح : ايوا جاهزين
ابو مساعد : دامكم جاهزين يلا ابدأو في العمليه
جراح : طيب سيدي يلا رجال جاهزين
الرجال : ايوا
جراح : يلا انطلاق
(ابو مساعد رجل عجوز ساكن لحاله مع خدامته عمره 55 سنه رجل غني جدا جدا جدا وله دور مهم بالرواية شغله
غامض راح تعرفونه مع الاحداث وهو رجل جدا جدا غامض جميع جيرانه يستغربون من تصرفاته
رجل ما عنده عائله مقطوع من شجره وابو مساعد شهرته ليس ليديه اولاد ولا زوجه )
(جراح شاب في الثلاثين من عمره وهو يد ابو مساعد اليمين يعتمد عليه في كل شئ
يحب يتقمص شخصية ابو مساعد وتصرفاته لانه مثله الاعلى ومثل ابوه )
&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$& $&$
عالساعه 12:00 منتصف الليل وحده من ابطال روايتنا كانت طول اليوم قدام البحر تبكي وتندب حظها ليش
الكل ضدها محد واقف معاها ومع هذا بعد ولي امرها اللي طلع لها من العدم
ويتأمر عليها تعبت من التفكير تعبت من كل شئ حتى حياتها وهي لقيطه تعبت منها
محد راح يحب انو يكون منبوذ من المجتمع بسبب لقب هي مالها دخل فيه اهلها هم السبب
الاول والاخير بس مين يرضى في لقيطه يعني حتى لو تزوجت بترضى تجيب اولاد حتى لو
فكرت تجيب لو سألو اولادها وش اسم امكم وش بيقولو امهم مالها لا اصل ولا فصل
تعبت كثير يارب ارحمني وخليني اقدر اوصل لاهلي مهما يكون هذول اهلي حتى لو كانو
رموني بارخص شئ اكيد يحبوني لا ما يحبوني لو يحبوني ما كانو خلوني اعاني اتعذب في حياتي
اعيش في مكان زي كذا محد راح يرضاها لبنته مهما يكون انا بنت ما يخافون على عرضهم
ليش ما اكون انا بنت حرام كل هذي الاسئله تدور براسي وراح تفجره يارب اوصل لهم عشان بس اسالهم ليش
ليش سوو فيني كذا ليش حرموني من حنانهم وعطفهم عادي حتى لو شغلوني خدامه
ابي يكون عندي اسم وبيت يحتويني ابي احس باحساس الامومه لو مرا وحده وبعدها ربي ياخذ روحي
ابي اسوي اشياء جنونيه وابي ابوي يخاصمني ويهزئني عليها
ابي يكون عند اخوان اتخاصم واتناقر معاهم ابي يكون عندي احساس العائله لو يوم واحد يوم واحد
ما طلبت اكثر ياليتني مريضة بسرطان وبكرا بموت بس انا بين اهلي
واحس انو عندي سند في الحياة اءءءءءءءءءء كم امنياتني بسيطه
بس ياليتها تتحق وراحت في دوامة بكاء اليمه تبكي الحجر مو البشر
فاقت كارلوتين من دوامة بكائها بنظرات حزن يسودها الكره والبغض للي كانو السبب
اللي هم العصابه لازم تفضحهم و بعدها تعرف اهلها وتسألهم ليش سوو فيها كذا
قامت مسرعه منطلقة على شقتها تبدل ملابسها وتروح المكان اللي قالت لها العجوز الفلسطينيه عنه
اللي ربتها وصلت لشقتها وطلعت الدرج بسرعه عشان تلبس ملابس تليق بالمكان اللي بتروح له
وماتدري عن العيون الساهره اللي تراقب تحركاتها في كل مكان وزمان
خلصت لبس ملابسها كانت عبارة عن بنطلون وتيشيرت اسود تبع العصابات وقناع عشان محد يعرف انها بنت وانها ضعيفه
وطلعت بسرعه جري وفي كل هذا الوقت ما قابلت احد انطلقت للمكان المطلوب باقصى سرعه
ولسى العيون تراقبها من اول ما خرجت لمن وصلت المكان المطلوب
اللي هو مصنع مهجور من سنين كان بعيد عن المدينه في مكان مافيه وجود للانسان ربما مكان يسكنه الاشباح
حست بخوف شديد من المكان المهجور
كارلوتين : يوه وش هالمكان اللي يموت خوف كارلوتين انتي قوية وراح تقدري تدخلي هالمكان وتعرفي الحقيقه
قدرت تدخل المصنع بكل حذر ومحد كشفها لكن فجاءه لمن جت بتدخل غرفة الرئيس
بدت حرب بالاسلحه طبو رجال على المكان وحاصروه وهي خايفه ما راح تقدر تدافع عن نفسها
لانها ما عندها سلاح تدافع به عن نفسها
وحاولت تخرج بسرعه ولمن وصلت لمن الباب حست بشئ حاد ضربها على راسها
خلاها تفقد توازنها وتظلم الدنيا في عينها واغمى عليها
$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&
الصبح الساعه 8:30
وتين صحيت من النوم مفجوعه لانها اكتشفت انها تأخرت
وساعتها موقفه ما صحتها من نومها
وتين : ي زقتين من هذي الساعه اخرتني عن المحاضرة وش اقول له ساعتي وقفت
لبست بسرعه لبست برودا ابيض وتيشيرت اخضر وحطت قلوس فوشي
وطلعت بسرعه ولمن وصلت الجامعه اسرعت عشان توصل الكلاس باقصى سرعه
ولمن وصلت كان احد الطالب خارج
الطالب : معد فيه محاضرة انلغت لان الطالب اللي بيعطي المحاضرة بدل الدكتور غايب والدكتور الغى المحاضرة
وتين : وليش غايب؟! (في نفسها ليش غاب وهو قال لي انو بيداوم)
الطالب : تعبان
وتين : هاه تعبان وش تعبه هذا في يوم وليله ؟!
الطالب : تعبان والا التعب كمان حرام مدري كيف تفكيركم يالبنات
وتين : من قال انه حرام بس انا مستغربه طيب وش فيه تعبان
الطالب : والله مدري
وتين : طيب ثانكيو
الطالب : يو ار ولكم
سكت الطالب وحست شكلها غلط ولفت بتروح سمعت الطالب يناديها وقفت ولفت عليه
الطالب : لو سمحتي
وتين تطالع حولها : تقدني انا
الطالب : ايوا انتي
وتين : هلا ايش بغيت
الطالب : ممكن اسأل كم سؤال عن المحاضرة اللي فاتت لاني ما حضرت
وتين : اوكك مافيه مانع اسأل
الطالب : امشي نروح الكافتيريا اعزمج على كوب كافي
وتين : لا اشوف هنا احسن
الطالب : لا نسير للكافتيريا احسن لان ازعاج الطلاب هنا وايد ابي افهمج عشان ما اتعبج وياي
وتين : اوكك مافيه مشكله
الطالب : يلا نسير
مشينا جنب بعض وكنا ساكتين لمن وصلنا الكافتيريا شفناها ملاينه بالطلاب مزدحمه وانواع الاصوات صراخ وضحك واستهبال وغناء واذا تدور على اصوات حيونات تلاقي بعد اللي في الجامعه قعدنا على الطاولة وانا كنت ساكته
الطالب : يا ..... الا صج شسمج
وتين : اوه نسيت نتعرف انا اسمي وتين وانت
الطالب : عاشت الاسامي انا اسمي فيصل
وتين : عاشت ايامك وعاشت الاسامي كمان
فيصل : عاشت ايامج شو تشربين
وتين عادي اي شئ
فيصل : اوكك اطلب لك على ذوقي
راح وجاب لها كافي
وتكلمو عن المحاضرة ولمن خلصو حبو يدردشو شوي ويتعرفو على بعض
وتين : باين على لهجتك انك اماراتي
فيصل : ايه انا اماراتي وانتي مو مبين عليج انج اماراتيه
وتين : ايه انا سعوديه وهذي ثاني سنه لي هنا وما اتقنت اللغه الاماراتيه لان صديقاتي سعوديات
فيصل : نورت الامارات بجيتج
وتين : منوره بوجود اهلها وناسها ونورهم الطاغي
فيصل : يسلمو كلج ذوق جل دامج انتي هني اهل الامارات سعيدين فيج وباهلج
وتين : تسلم
فيصل : يسلــ....
قطع علينا الكلام صوت حفظته اذني ومزعج للسامعين
...............: هيه انتي البنات يدورون عليك وانتي تبربرين مع فيصلوه
وتين : يامامه خلود يا جنيه كيف عرفتي انو اسمه فيصلوه اقصد فيصل
خلود :كيف عرفت يعني كنت اسمعكم يالدلخه
وتين : اقول احترمي نفسك لاخلي نارو تكفخك
فيصل : طيب عن اذنج انسه وتين انا رايح
خلود : انت هنا لسى ما رحت
وتين : خلود خلاص
خلود : لحظه لحظه مو كأنك سبيتيني الحين
فيصل : توها توصل ابراج مخج الفاضي
وتين : لا لا من قال امزح معاك يا متخلفه تعرفين صديقات ولازم نمزح مع بعض
خلود : هاهاها ما تضحك استاذ فيصلوه وانتي عيدي عيدي وش قلتي
وتين : لا خلاص ما قلت شئ
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فجاءه خلود تسحبه من تيشيرته
خلود : انت على ايش تضحك مافيه شئ يضحك صديقات قاعدين يتكلمون مع بعض انت ليش حاشر نفسك
فيصل يناظر يد خلود بنص عين مثل اللي يقول شيلي يدك لاكسرها لك
فيصل : شيلي يدج بسرعه خربتي لي التيشيرت
خلود : هذا امر والا طلب
فيصل : اكيد اكيد (وسكت )
خلود : ايوه (تبيه يكمل )
فيصل (بصرامه وعصبيه واضحه وخلى خلود تفز من مكانها ) : اكيد امر
خلود (وهي مرعوبه ): لا بالله احلف معد بقي الا انت تأمرني لو كنت قلت طلب كان فكرت اشيل يدي
بدون اي نقاش لاكن تتطاول علي هذي ما حزرت فيها
وتين :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فيصل سحب يد خلود ورمها باقوى ماعنده
خلود : اي عورتني جعل بايدك الكسر
فيصل : ارحمينا يالرقيقه
خلود : رقيقه غصب عنك يالمتخلف
فيصل قبض يده بقوه وحطها قدام خلود : شكلك ما جربتي البقس
خلود بلمت مكانها محد قدر يرفع يده عليها
وتين (تلطف الجو ) : لايقين على بعض يبغالكم صو... .....
هنا قطع كلامها نظراتهم لها كانهم شوي وياكلونها بعيونهم
وتين (ترقع السالفه ): يلا خلود خلينا نمشي تاخرنا على البنات
خلود : عشانك راح امشي واعدي السالفه على خير
تسحبها وتين وتقول : تشاو فيصل
فيصل : تشاو


(فيصل عبدالله الـــ#### اكبر من وتين بسنه يعني 21 سنه غني بدرجه معقولة شكله عادي مو مرا حلو ولا مرا شين
عيونه عسليه ناعسه عواجبه كثيفه ومتلاصقه وهذا اللي محليه شفايفه موفيه عشان يدخن يكره شئ
اسمه جامعه بس داخلها غصب عنه )
(خلود سلطان الــ##### عمرها 20 سنه بنت جريئة جدا وما يهمها احد مين ما يكون حياتها صعبه راح تعرفونها في
الاحداث الجاية تسوي اشياء جنونيه وتساعد اميرة ونارا بس انها تخرج من السالفه بسرعه تسوي اشياء
وتحطها في رؤس صديقاتها وتهرب نذله قصيره نحيفه عيونها عسليه سمرونه بس مو مرا
شفايفها ملاينه ودايم تلبس سبورت تكره الاولاد كره مو طبيعي )





وبكذا انتهى البارت الثاني واتمنى يحوز على رضاكم
واذا كان فيه اخطاء املائية ياليت تعذروني



دمتم لي احبه :wz2013-25::wz2013-25:

آمـراءة فـي هيئة رجل 27-08-2014 01:28 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا اخت الكاتبه مجرمه بالدم والرواية لنا الثنتين

الـــــــــــبــــــــــارت الــــــــــثــــــ3ــــالـــــــثـــــــــ



ابكي كثير وكأن بعد بكائي سيتغير شئ !!!!
هذا البكاء لم يفيد بشئ ؟!
سوى انه اهلك عيناي واذبها ؟!؟!



في المستشفى
كانت سادحه على سرير ابيض في غرفة بيضاء كل شئ بالغرفة باللون ابيض
صحيت من نومها وحست باطرافها بادره وانها منسدحه على فراش دافئ شعرت بتثيقل
وحست بصداع فضيع وكان رائسها
بينفجر من قوة الالم وفتحت عيونها ببطئ لانه مو قادره تفتحها من قوة الالم الي تحس فيه
ولمن تفتحت عيونها تفأجات بأنها ماتشوف غير سواد قاتم كانت مفجوعه
صارت تصارخ : انا انعميت اءءءءء الحقوني انا انعميت
جات الممرضه : ايش فيه انسه كارلوتين
كارلوتين : انا انعميت تعرفين يعني ايش انعميت
الممرضه : كيف انعميتي حاولي تقفلين عيونك وتفتحينها اكثر من مرا
فتحت عيونها وسكرتها اكثر من مرا
كارلوتين : مافيه اي نتيجه انا انعميت
وصارت تبكي بكاء يقطع القلب
الممرضه : خليني اروح انادي الدكتور وهو بيعر كي يتصرف
كارلا لسى تبكي وماراح توقف بكاء لانو حلمها انها تعرف اهلها تحطم
وانها تكشف العصابة وتنتقم كل شئ تحطم ذهب مع الرياح
جاء الدكتور وصار يتكلم مع الممرضه بالانجليزي
الدكتور : انسه كارلوتين حاولي تفتحي عيونك وتقفليها اكثر من مرا
كارلا : توي فتحتها وقفلتها مافيه فايده
الدكتور : طيب راح نسوي لك فحوصات وتحاليل نتاكد يمكن فيه خلل بسيط
كارلا : وش الفايدة نسوي تحاليل وفحوصات وانا عمياء
الدكتور : يمكن بعملية بسيطه ترجع نظرك
كارلا بفرح : من جد راح ارجع اشوف
الدكتور وهو عاجبته ابتسامة كارلا وعاجبه جمالها وشكلها البرئ : ايوا راح ترجعي تشوف بأذن الله
كارلا باحباط : بس اذا ما قدرت ارجع اشوف
الدكتور : يلا سوي لها فحوصات وتحاليل
الممرضة بدون نفس : طيب
لفت على كارلا وقالت : امشي يلا نسوي فحوصات وتحاليل
وفعلا سوت الفحوصات والتحاليل ومن العجله اللي فيها تبي تتاكد اذا راح ترجع تشوف
كارلا بلهفه : هاه يا ممرضه راح ارجع اشوف
الممرضه بدون نفس وقهر وغيره : لا
انصدمت كارلا سالتها تتاكد : انتي من جدك
الممرضه : ايوا من جدي تحسبيني امزح معاك يالعمياء
كلمة اثرت في كارلا كثير يعني بدال ما يكون عندها لقب واحد يالمها صار الحين عندها لقبين راح يدمروها
لقب اللقيطه بسبب اهلها
ولقب العمياء بسبب الرجل الغريب اللي ظربها الحين حقدت على اهلها زياده دمرو حياتها والغريب الي ماتعرفه سبب
لها جرح ثاني احست بألم فضيع اعتصر قلبها الصغير الي مالقي اي احد يشفقه عليه
الكل جالس يدمره من كل جهه حست انه كل شي يمشي ضدها
نزلت دموع من اعماقها وشقت طريقها على خدودها شعرت انه لا فائده منها بعد اليوم
شعرت بالئس من كل شي ولجمت ماتدري وش تقول مالقيت غير السكوت يوسيها
بدون اي انفعال او حركه قادوها الممرضات لغرفتها عشان تريح اول م وصلت وجلسوها على السرير وخرجو
صارت تصارخ وتكسر كل شئ توصل لها يدها وتحطمه
كارلا بصراخ : كيف راح انتقم كيف راح اقابل اهلي كيف راح اسالهم ليش تركوني ليش كيف كيف
ليش انا الي اعاني ليش كل شي ضدي ليش ليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــش
................: طيب ممكن تهدأي
كارلا : مين انت وكيف تبيني اهدأ وانا صرت (وبضحكة سخريه ) عمياء
................: انا سيل جارك في الغرفة اللي جنبك وسمعت كل شئ قلتيه
كارلا : سيل اسم غريب بس ايش اللي جابك وخلاك تتنصت علي
سيبني لوحدي انت ماتعرف شي
سيل : كيف تبيني اسيبك وانتي بذي الحاله احمد ربك انتي اقلها ماتعرفين منهم اهلك وش سبب تركهم لك
لكن انا تركوني لانهم يئسو اني اتعفى مايدرو ان الشفاء بيد ربي اقلها تقدري تحطي لهم عذر بس
انا اي عذر اعذرهم فيه وهم تركوني هناء لي ثلاثه سنوات عايش في المستشفى صار بيتي
وفيه ناس يحنون عليه وشفقو عليه اكثر من اهلي
كارلا : بس وش الفايدة من عمياء واقله تقدر تشوف
سيل : لا تعترضي على قضى الله وقدره
كارلا( كانت مستغربه ) : قضى الله وقدر بس انا ما اعرف شي عن الله
سيل : كيف يعني انت بدون دين
كارلا : ايوه
سيل( في حالت دهشه واستغراب ) : غريبه كيف بدون دين ؟!
كارلا : انا عشت مع سيدة عجوز مسيحيه ومااعرف شي عن الدين او الله
وصار يعلمها امور الدين وخلاها تدخل في الاسلام
(سيل عمره 25 سنه مريض حياته بالمستشفى من ثلاث سنوات
جسمه جدا ضعيف وهزيل بسبب مرضه عيونه لونها بني
ما عنده شعر ولا شعر حواجب ولا رموش )
&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$
اول ما وصلو وتين وخلود عند البنات وقفو اميرة ونارا وليان وساره عن الجدال
اميرة كانت لابسه ملابس سبورت مثل العادة
بنطلون سبورت برمودا رصاصي في خط على الجمب سماوي و تيشيرت سماوي فيه خط على الكم
رصاصي وشوز >>>> وانتم بكرامه <<<<< سماوي وفيه شخابيط بالرصاصي
نارا كانت لابسه بنطلون اسود وجاكت اسود وبدي موف وشوز >>>> وانتم بكرامه <<<<<
راسمة عيونها مثل رسمة الايمو وحاطه تحتها شدو موف على لون لبسها
ليان كانت لابسه بنطلون ابيض مشجر بالبنك والاخضر وتشارت بنكي سادة وشوز>>>>>> وانتم بكرامه <<<<<<<
ابيض وفيه ورود بالبنك ولبسه طوق ابيض وبنك
خلودلابسه بنطلون اورنج سادة وتشريت ابيض شوز >>>>>>>>وانتم بكرامه <<<<<
ابيض
ومنى استقبلت وتين بالضرب
منى : ليش ما جيتي بسرعه تستقبليني
خلود : لحظه لحظه منى لا تتكلمين عيونك تذكرني بعيون واحد اعرفه بالجامعه
البنات كلهم سوا متفاجئين : واحد
خلود : ايه ايه واحد
نارا : متاكده انو واحد مو وحده
خلود : اشبكم انتم استيعابكم بطئ وخرو عني وخلوني اوصل لها واتذكر عيون مين
وتين فطست ضحك علها وقعدت على الارض مو قادره تتحمل
وتين :ههههههههههههههههههههههههههههههههههه في ههههههههههههه
تقصد هههههههههه فيصل
البنات (متفاجئين ) : هاه خلود مين هذا فيصل مو تقولين انك تكرهين الاولاد
والا تكذبين علينا
خلود : اقول اسكتو احسن لكم انتي تعالي (تكلم منى ) مدري تذكريني
بفيصلوه وكل ما شفتك ودي اكوفنك واكوفنه معاك
منى (اول مره ترد على خلود وكلنا استغربنا منها ): اقول لايكثر عطيتك وجه والله ما تكوفنين
الا نفسك واذا تبين تكوفنينه انا وش دخلني
هنا بدأو البنات بالتصفيق والتصفير واللي في الجامعه كلهم صارو يناظرونا والبنات
لسئ ما وقفو هربت ليان بعيد
ليان : يوووووه مليقات برستيجي ما يسمح لي اني اوقف مع بنات متخلفات مثلهم
حشى اولاد مو بنات
وتين : اقول اسكتي لا يسمعونك قسم ليكوفنونك
ليان بدأ على وجهها انها خايفه وانا قعدت اضحك طبعا منى ماصدقت خبر وكملت
الاستهبال معاهم تسلم عليهم وتنحني وانا اضحك على اشكالهم
بعدين حبيت ادخل في الاستهبال وقمت اغني (من قدك حبيبي من قدك )
طبعا طلعو الاداره على صوت الصياح والتصفيق والضحك
لمن وصلو الاداره حاولت خلود انها تنسحب وتهرب منا
وتين : والله ما اخليها من الثانوي واحنا نسوي مصايب ما تكون معانا
وقفت ومسكتها من يده
وتين : على وين رايحه يا انسه خلود
خلود : هاه ؟! (تدور تصريفه ) بروح الحمام >>> وانتم بكرامه <<<<
ناظرتها بنص عين توضح لها انها مو مصدقتها
وتين : انتظري شوي لمن ننمسك ونروح سوا
هنا خلود كانت بتهرب بس مسكتها اداريه وقالت : على وين يالله قدامي انتي وهيه
قالو الادارة : انهم بيخصمو من درجاتهم النص
اعترضو البنات لانه مو عدل
نارا : لا مايجي كذا لمن تضارب خالد ما قلتو له شئ
تكمل خلود : ايوه هو مصيبته اكبر منا بس مدري كيف طلع منها
(تلمح على الواسطه اللي عنده )
وتين( في نفسها ) : ليش ما اتكلم بدال ما انا ساكته واسمع البنات يدافعون عني
وتين : ايوه صح لو اننا سوينا اللي سواه خالد كان فصلتونا من الجامعه
لان خالد ما تضارب بشئ عادي هو تضارب بســــ.... (حطيت يدي على فمي
اقطع كلامي حست اني فضحتك الولد مسكين والبنات ينتظرونها تكمل )
وتين : لالالالالالالالالا ولاشئ (جت تبي تكحلها عمتها )
نارا تطالعها بنص تهددها : خلينا نخرج من هنا وربي لو ما قلتي لي
السالفه لاكوفنك وانتي تعرفيني اذا قلت شي لازم انفذه
الادارة : انتي ما تستحين على وجهك تهددين البنت قدامنا
نارا : ومين انتم صديقتي وكيفي رجاء لاحد يتدخل
مسكوها البنات يحاولون يسكتونها عشان ما تنطرد
اميرة : الزبدة بسرعه قولو العقاب خلصوني انا وراي شغل
البنات: يااااااهو يا بزنس ومن
وطول ما احنا عند الادارة ونتجادل معاهم ساره ما تكلم كانت مفهيه
وتين : سارة وينك ترى نحن هنا وين وصلتي
سارة : هاهه ؟! وصلت هناك
البنات سكتو يطالعون مين تطالع شفناه وكل البنات فهو فيه
وهو واقف قدامهم راز الخشه ومصدق نفسه
كان لابس بنطلون موف فاتح مرا ولابس تيشيرت ابيض
وفيه كتابات باللون الموف كتابات كثيره قصر شعره وهذي قصته شعره لتوضيح


http://www.llssll.com/vb/img/7-2014_1409131736_786.gif


نارا : انتي مفهيه في هذا مالت على وجهك
عياد : هذا وانا تعبان ما تقولي لي سلامات
ولف على الادارة عياد : خلاص سامحهم هالمره عشاني بس المره الجاية
اذا عادوها بيكون عقابهم على يدي
الادراة : ما راح نقدر نسامحهم نخاف يتمادون مثل غيرهم
عياد : اوك براحتك بس انتظر اتصال راح يجيك
الادارة : خلاص راح نسامحهم هالمره وانت روح عند الدكتور فهد يبيك
نارا : احنا ما طلبنا منك تساعدنا نقدر نخرج نفسنا من الموضوع بدون مساعدتك
عياد : هذي المساعده راح تكون عشان سلامتي من الحادث وعشان تعرفون اني اقدر
نارا بعصبيه : الله لا يسلم فيك مغز ابره
خلود : خلاص نارو ما تعصبين نفسك عشان واحد مثله
عياد : هيه غبيه لا تدعين
نارا : مين الغبيه يالمتخلف
عياد : انت تحسبين نفسك مين عشان تتكلمي معاي كذا
نارا : عمتك
الادارة : بس انت وياها تستهبلون ترا انتم في الادارة مو في الشارع
ووتين ورا تحترق من القهر اللي فيها ليش صديقتها تغلط عليه بس ما تدري ليش انقهرت
نارا : انا عندي انقص درجات ولا انذل لواحد مثلك حيــــ.......
دعست وتين على رجولها من القهر اللي فيها
الادارة : خلاص يلا برا ولا عاد تعيدونها مرا ثانيه والا بيعاقبكم عياد مثل ما قال
عياد : يلا برا برا (وحط رجل على رجل واثق )
الاداره : حتى انت يا عياد اطلع معاهم
عياد تفشل وتلون وجهه من الفشله
البنات :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
لمن طلعو كانت وتين مقهوره من نارا معصبه ووجها صاير احمر من العصبيه
لو احد كلمها بتنفجر في وجه
راح جلسو في مكانهم المعتاد في حديقة الجامعه جالسين يتناقشون ووتين ما نطقت ولا حرف
نارا : وتين وش فيك
وتين : انا
خلود : ايه ايه انتي
وتين : وش قصدكم انتم
ساره : من لمن خرجنا من الاداره وانتي ما تكلمتي
وتين : وش تبوني اقول والا اقول خلاص تقلعو عن وجهي مالي خلقكم بروح البيت
نارا : اوكك اللي يريحك وبلا اهانات
وتين : اوكك تشاو
البنات : تشاو
شافت خلود فيصل (تبي تناقره ) : اقول وتونه
وتين : عيوني (طاحت عيوني على عياد يطالعنا بنص عين عشان يخفي وجهه من الفشيله
اللي اخذها في مكتب المدير قدامنا وضحكت في نفسها على شكله )
خلود : تسلم لي عيونك يا عيوني من علمك كلمت تشاو لا يكون فيصلوه والله اخاف
عليك منو يعلمك مصطلحات غريبه عجيبه وسخيفه مثله
وتين لفت على عياد عشان تشوف اذا سمعها والا لا لانه هو اللي علمها كلمت تشاو
اطلق ضحكه عاليه
عياد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ما كان قادر يمسك ضحكته وناظرت خلود وشافت فيصل وراها عرفت هنا انها قالت كذا عشان تتناقر معاه
فيصل : اقول احترمي نفسك ترا اسمي فيصل مو فيصلوه
وبعدين شكلي مثل ما قلت لك في الاول ما جربت (قبض يده وحطها قدامها )
وقال بصوت عالي يهز البدن : البقس
خلود : اقول انت بتخليني اجرب البقس على وجهي لكن انت بتجربه في مكان ثاني
(رفعت حاجبها بسرخيه وهو واقف مذهول ومصدوم ولفت وراحت من عنده
اهم شئ سكتته )




نعرفكم بمنى
( منى محمد الــــ...... عمرها 20 سنه حبوبه بدرجة مو معقوله طيبه وعلى نياتها واحيانا خبله
اللي في قلبها على لسانها سمرونه عيونها ناعسه لونها اسود شعرها مو ناعم وما تهتم في نفسها كثير )

$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&
في مكان اخر بعيد كل البعد عن الجامعه في مكتب كبير الوانه قاتمه تصميمه غريب يشبه شخصية صاحبه
فيه لوحه مميزه لطفلة صغيره يتيمه ملابسها مشققه متسخه ودموعها في وجهها الحزين والبرئ
كان يتامل الصورة بصمت وتنهد بعدها تنهيده طويلة : ياليت اقدر اساعدك باقصى سرعة يا .....
قطع عليه دخول مساعده الخاص بطريقة مفاجئة ومباغته
الرجل 1: انت ما تعرف تستأذن قبل ما تدخل
الرجل 2: اسف سيدي بس الامر طارئ
الرجل 1 : قول وش فيه بسرعه ما كنت اتوقعك تحب تماطل هالدرجه
الرجل 2 : لاني متاكد ان الموضوع راح يعصبك
الرجل 1: قول يلا بديت توترني
الرجل 2: ما قدرنا نجيب الاوراق اللي طلبتها
الرجل 1(بعصبيه ) : انت غبي كيف ما قدرتو تجيبو الاوراق
الرجل2: وش اسوي سيدي ما لقيناها في احد جاء قبلنا واخذ الاوراق وتركت هالدليل
الرجل 1: وش هذي الورقة الغربيه (بانفعال اكثر ) الحقير اخذ كل شئ وترك هالورق يستخف دمه
خلاص انقلعو كلكم وخلوني اشوف حل للمصيبه اللي طاحت فوق رؤسنا غلطان اللي يعتمد عليكم
يكلم نفسه وهو في حالة غضب شديده : اءءءءء لو يطيح هالغريب في يدي وش يبغى بهالاوراق وش نيته
ما اتوقع انو ناوي نيه زينه وليش ما يكون من افراد العصابه ويبغون يلعبون علينا لعبية وسخه مثلهم
بس ليش مو قادر افهم
$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&&&$&$&$
بعيد عن اجواء الجامعه في احد ارقى المطاعم في دبي
المطله على البحر كان الجو جدا رائع والهواء عليل كانت الطاولة مرتبه مع الاضواء بطريقة كلاسيكسه
اياد : كنان وين وصلت
كنان : ياخي سرحان في هالعالم العجيب شوف كيف الامواج تتلاطم على الصخور كانهم في مصارعه
اياد : كنت رومنسي وفجاءة قلبت عنيف (طالع في صاحبه ) وانت غسان في ايش سرحان الشله كلها سرحنه
غسان : والله سرحان في الحور اللي قدامي اموت انا
اياد : ياليل قلت ادبك الحين مو وقتها يالوسخ
غسان (بخققان ): والله عجيبين يجننون
كنان : بالله خاق على هذول من حلات البنات عاد واحلى شئ في البنات البساطه مو مثل هذول
اياد : اقول غسان تعال مكاني وانا اجي مكانك لان عيونك طويله بزياده
غسان : لا يا شيخ وتحرمني من هالزين
اياد : بكيفك انا ما علي ذنب الذنب عليك
كنان( يتصنع العصبيه ): اقول قوم لا اتوطاك الحين
غسان : طيب طيب قمنا نخاف منك يالوحش
كنان (وهو لازال يتصنع العصبيه ) : هاه ايش تقول لا هذا اللي بكوفنه الحين
اياد (بعصبيه ) : ياهوه خلصونا انت وياه
طبو عليهم فجاءة اثنين من الشله : تاخرنا عليكم والا لا
اياد بشبه عصبيه : لا باقي بدري ايوا تاخرتو يا تيمون وبومبا بموت من الجوع
كنان : وين بتموت من الجوع وقبل شوي بالع لك وجبتين قبل ما تجي هنا
اياد : وجع قول لا اله الا الله
كنان : لا اله الا الله بس لا تقول ميت جوع
اياد : الا بموت من الجوع ماكل حلال ابوك انا
كنان : الا اقول لوئ نائل وين سطام وزايد
لوئ : سطامو يا حياتو عليه تعبان
نائل : وزايد امه تعبانه
غسان : ياخي هالاثنين يكملون بعضهم لو يموت واحد فيه وش يصير للثاني
لوئ : فال الله ولا فالك
نائل : وانت ايش عليك
غسان : صدقت يا اياد انهم تيمون وبومبا هكونا متاتا
كنان : طيب يلا اطلبو ايش تبغون بس لا تكثرون عشان ما عندي فلوس كثير
اياد : ليش عازمنا في هالمطعم دام ما عندك فلوس
كنان : يا غبي عندي بس ما ابيكم تكثرون عشان انا ما اصرف عليكم
نطو تيمون وبوميا في وجه كنان
لوئ : كنان ساكت
نائل : على غير العاده
غسان : ياخي يكملون جمل بعض عيني عليكم في الميكرويف
اياد : اقول بطل سخافه ترو انا بديت ادوخ من الجوع
نادى كنان النادله عشان يعطونها الطلب
النادله تتمايع عند اخونا كنان اللي مو طايق وجهها
النادله : شو طلاباتكن يا بشوات
كنان : اووووووووووف وقتها هذي الحين غسان اطلب
غسان : اوك من عيوني
كنان : والا اقول تيمون وبوميا اطلبو
النادله : استاز بدياك انت اللي تطلب
كنان : اياد اطلب لا افجر في بعض الناس
النادله : شو كيوت لما بتعصب
كنان (بعصبيه ): الظاهر انك تبغين شوته (بعصبيه اكثر ) وين المدير نادي لي المدير الحين ابغاه
النادله (بخوف ): لشو المدير خلاص اعطيني الطلبات وخليني روح
طلبو وجاء الاكل ونخليهم يتعشو براحتهم ونطير لمكان ثاني

) غسان عمره 22 سنه شاب مملوح وغمزاته وابتسامته تسحر نسونجي درجه اولى
كل همه الدراسه والبنات معضل ضخم سمرون مرح عيونه لونها اسود شعره ناحته )
(لوئ عمره 20 سنه شاب عادي ملامحه جدا عادية وانفه سلة سيف
عيونه لونها بني وبنية ضعيفه يعني قصير ونحيف عود عشان كذا الشباب يقولو له تيمون )
(نائل عمره 20 سنه ملامحه عاديه عيونه لونها عسلي فاتح
ضخم البنية طويل ودبدوب اطول من لوئ بشوي عشان كذا الشباب يقولو له بومبا )
$&$&$&$&$&$&$&$&$$&&$&$&$&$&$&&$$&&$&$&$&$&$$&




غيابه زود آلامي خناجر مع وجع وآلام ؟!
غيابه حطم احلامي وصرت اعيشه بأوهام ؟!
شكى قلبي من احزانه ؟؟ ابد والله عزيز القلب !!
اقول بضحك على شانه !! ودمعي يسيل مني غصب ؟!



قامت وتين الساعه 12 باليل قامت متكسره ومتكيسله من النومه الغلط وصلت الصلوات اللي فاتتها
لانها نايمه من بعد ما جات من الجامعه كانت غرفتها جدرانها درجات السماوي على شكل امواج من تحت افتح وتطلع
على فوق الاغمق والسقف لونه ازرق قاتم وفيه رسمات للكواكب والنجوم سريرها لون المفرش وردي ومشجر
بالابيض وكان فيه صوره لها هي وابوها وامها وهي كانت صغير تأملت الصور ونزلت دموعها غصبن عنها
وتين : وينك يالغالي ليش تتركنا واحنا في حاجه لك كنت ابي اوريك شهادتي لمن نجحت من الثانوي
وكنت ابيك تفرح معاي وتحضر الحفله اللي سوتها لي مامتي
ومسحت دموعها بسرعه ونزلت تحت ولقيت امها صاحيه
وتين : مساء الخير للحلوين لسئ صاحيه
لورين : اي مساء الحين الصباح وبعد ساعات جامعتك
وتين : يوووووووه لازم تذكريني في الغثاء
لورين : المهم ما علينا تبين تاكلين بقيت لك اكلك في الثلاجه
وتين : لا مامتي مابي
لورين : ليش ؟
وتين : مالي نفس
لورين : من لما رجعتي من الجامعه ما اكلتي فيك شئ تحسين بشئ ؟
لانه كانو وجهها اصفر وشاحب
وتين : لا مامتي مافيني شئ بس احس بحراره
لورين : سلامتك وتونتي تبين اوديك المستشفى
وتين : لا مامتي ماله داعي
لورين متاكده ؟!
وتين : ايوا مامتي متاكده (يكتت وتين شوي ) مامتي
لورين : يا عيونها
وتين : تسلم عيونك يالغلا بس ابي اسأل ليش ما عندي اخوان او اخوات
لورين (سمعت كلام بنتها ونزلت دموعها غصب عنها )
وتين : مامتي ليش تبكين انا ضايقتك في حاجه
لورين : لا وتونتي (تنهدت لورين بصوت مسموع ) انا وابوك جبناك بعد ما فقدنا صار لنا عشرين سنه
وانا وابوك نحاول بس بدون فايده حتى اني قلت له يتزوج بس رفض وقال يا اجيب منك عيال يا مابي عيال
فقدنا الامل خلاص بعدين حملت فيك انت فرحتنا لا توصف كان ابوك ما يخليني اقوم من الفراش كان يجيب لي الاكل
لمن غرفتي وكان هو يقوم بشغل البيت وكان يقول ما بنسميك الا وتين
وتين : طيب ليش سميتوني وتين
لورين : سميناك وتين لا اسمك له رابطه بالحياه لاننا لمن جبناك ردت لنا الحياة
وتين صارت تبكي من بعد الكلام اللي سمعته من امها وتذكرت ابوها
بعد ما هدئت وتين قامت لورين وراحت غرفتها
وتين قاعده تتفرج على التلفزيون وبعدين تذكرت الكتاب اللي استعارته من مكتبة الجامعه كتاب (الاسود يليق بك )
اخذته من غرفتها ونزلت تحت قرأة جملة وصارت تعيدها اكثر من مره وهي تبتسم
(اجمل لحظه في الحب هي قبل الاعتراف به , كيف تجعل ذلك الارتباك الاول يطول , تلك الحاله
من الدوران التي يتغير فيها نبضك وعمرك اكثر من مره في مره واحده ...
وانت على مشارف كلمة واحده )
حاولت تفهم وش تقصد هالجمله ؟؟
فتحت عيونها على اخر شئ : اذن الفجر ما امداني اصحى
قامت توضت وصلت وجلست تقرأ قران
خلصت وراح تعدل نفسها عشان الجامعه صارت تدو على لبس تلبسه كل ما طلعت لبس ما تقتنع فيه وترجعه
لمعت في ر اسها فكرة ورحت جري على غرفة امها تصحيها عشان تصلي وتساعدها في اختيار لبسها
انتظرت امها لمن خلصت صلاة
وتين : مامتي ابيك تساعديني محتارة وش البس
لورين : غريبه في العاده تلبسين اي شئ وتمشين
وتين : يلا مامي بليز
لورين : طيب خليني ارتاح من حنتك
راحو يدورو ملابس ولقيت لبس عجبها
كان عبارة عن تنورة قصيره مره لين نص الفخذ صوف رصاصي وفيه جلد طبيعي لونه اسود
والصوف مخيوط مثل الشبكه وبلوزه كانت حرير اسود تنلف مثل الروب وتنربط من ورا فتحة الياقه على الصدر كبيره
لبست بوت فضي لمن نص الساق جلست على التسريحه لبست عدسات لونها ازرق وبدت تمكيج نفسها ما حطت كثير
بس كحل داخل العين وكحل سائل ومسكرا وحطت بلاشر خفيف اورنجي فاتح
وحطت روج وردي وحاولت انها ما تغمقه كثير وحطت فوقه قلوس لبست سواره كبيره فضيه
وساعه فضيه وحلق صغير فيه كرساله سوداء ونظارة طبيه لونها اسود وجعدت شعرها
ولمته من جنب ورجعت كل شعرهاعلى الجنب الثاني
تكلم نفسها : اول مره البس شئ اوفر مثل هذا
ناظرت نفسها في المراية لاخر مره
نزلت تحت عند مامتها
وتين : مامتي كيف شكلي
لورين : اول مرا اشوف بنتي حلوه كذا
وتين : يعني انا مو حلوه
لورين : هههههههههههه امزح امزح شكلك طالع مره واو توي ادري انو بنتي احلى مني
وتين : ثانكس ماماتي خلاص انا بروح الجامعه يالله تشاو
لورين : بس فيه حاجه اخيره
وتين : شو
لورين مين حفظك كلمت تشاو
وتين : ههههههههههههههههههه باي مامي
وصلت وتين عند باب الجامعه متررده تدخل والا لا واذا دخلت وين تروح المحاضرة
والا عند شلتها ياربي وش تسوي قاعده تفكر الا ويجي صوت من وراها تصفير وتصفيق
طبعا هي مو عارفه مين بس لفت شافت شلتها وراها وخجلت
وتين : اوف بنات خلاص ترا استحي
نارا : او ماي قاد ماي قيرل فرند طالعه مزه >>>> نوضح لكم مرا ثانيه عشان ما تشكو بنارا و وتين قيرل فرند معناها
حبيبتها بس في الحقيقه مو حبيبتها بس هي لقب تحب تقولها لوتين ياليت فهمتو علي <<<<<
ليان (بمياعه ) : لا بجد تالع شكلك واو اليوم
اميرة (بمياعه تقلد ليان ) : بجد بجد تالعه واو
نارا (تكمل بمياعه ) : اي والله بجد بجد ياي
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
ليان : سخيفات
منى : من وين جبتي الاستايل هذا
وتين : هذا ذوق مامتي
خلود : لايق عليك الدلع احسن من بعض الناس (غمزت لوتين ): لمين التغير المفاجئ
وتين احرجها السؤال من جد هي ليش غيرت من استايلها ما سالت نفسها هالسؤال عشان كذا انحرجت
نارا :خلاص خلود مو شايفه البنت قلبت طماطم
اميره : عادي مو لازم تقولي لنا احنا صديقاتها خبت علينا
في الاخير قالت وتين : مو علشان احد انا حبيت اغير من ستايلي والا حرام
خلود :اها اي صدقت (طالعتها بنص عين يعني مو مصدقتك )
.............: جوان شوفي هالبنت السخيفه شو لابسه
جوان : ايوا مدري وش تحس فيه ارجوان شوفي صديقاتها يمدحونها اصلا شكلها كانها رايحه زواج مو جامعه
نارا : انتم اصلا شفتم اشكالاكم يا سبونج بوب وبسيط
ارجوان : تكلمينا يالايمو المتخلفه
نارا : من قال اني ايمو يا سبونج بوب شوفي يدي مقطعه مثل الايمو والا تبيني ارفع لك البنطلون عشان تتاكدون
جوان : لا اخاف اتقرف واحنا اصلا ما كلمناك نكلم الغبيه اللي وراك
وتين : نعم نعم انا غبيه يا بسيط تسلمين نارو حبي مطلعه لهم لقب لايق عليهم
ارجوان : لا وكمان الايمو حبيبتها
اميرة : اقول انقلعو منتم قدنا وربي شكلكم اللي متفاخرين فيه لا يصير كانكم مسوين
معركه مع مستر سلطع وشفيق
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جوان وارجوان خافو بس مسوين انهم اقوياء
جوان : انقلعي شايفه شكلك انتي يالبويه
خلود : ترا اللي يغلط على وحده من صديقاتي كانه غلط عليه تري باكوفنكم هنا يلا هش
ارجوان : يعني انتي تخوفينا تري بنروح نعلم الادارة
ساره : هههههههههه هذا اللي انتم فالحين فيه الاداره ترا بنوصلكم الادارة في كفنكم
هنا جوان وارجوان ماتو خوف
ارجوان : اصلا عندنا محاضرة مو فاضين لشراذم زيكم
منى : يلا هش بس هش
خلود : يلا بنات نروح مكـــ ..... (سكتت شوي متفاجئة ) لحظة لحظة بنات شايفن اللي اشوفه
ليان : اوف قاعدين مكاننا وين نجلس
منى : بنات خلونا نجلس في مكان ثاني خلاص
خلود : انتظرو شوي انا بربيهم
نارا : وانا معاك
اميرة : وانا كمان
وتين : لا بنات مو ناقصين احنا مشاكل واساسا الادراة متوعدين لنا
خلود : لا والله ما اسكت احنا من اول نقعد هناك والكل عارف هذا مكاننا ليش يحلسون فيه
والله يستر مايكون الي في بالي والله لاطلع عيونه
وتين : بليز بنات خلاص
ليان ( بمياعه ) : بتخربو برستيجي بدفاشتكم
لفو عليها كل البانات
خلود : يالله بنات والي خايفه من المشاكل لاتجي
طبع كل البنات راحو الا ليان وش يسون ماعندهم حل الا هذا ومشو ورا بعض طبعا
خلود : لو فيصلوه خلوه علي
وتين : ايوا يابطله
اميره ونارا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
قربو البنات من مكانهم وطبع توقع خلود كان في محلوه وطلع فيصل وشلته
خلود ( بعصبيه ) : اووووووووووووف بنات في زبايل في مكاننا
فيصل : اوه شرفت الاميرة خلود اظن المكان مو مسجل باسمج اشوف لجظه قمو شباب قمو
( وقعد يلف بعيونه ويدور ) دورت ماحصلت اسمج
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خلود : مسوي تنكت انت ووجهك ( بشخريه ) لا بجد ضحكتني لا والمهبيل اللي
وراك يضحكون ترا يسلوكون لك يا ظريف
................ : اوه قويه فصول منت بقدها خلونا نقوم شباب
فيصل ( عصب ) اقول ايلس انت وياه لا توطاكم وانتي روحي دوري على ماما ضيعتيها
خلود ( جزت في خاطره كلمة ماما لانها ماعمرها قالتها بس تبي تبين انها قويه وكانت بتدمع عينها بس حست فيها وتين قبل لاتنزل دموعها )
وتين دخلت بينهم : خلاص انا عندي حل
خلود : اتحفينا يا ام الحلول
فيصل : امريني وبعدين طالع شكلج وااااو اليوم
وتين ( باحراج ) : يسلمو ( لفت على خلود) هاه شوفي الناس الذوق مو انتي المهم الحل هوه انوه نجلس كلنا مع بعض
نتعرف
خلود : هاه ماسمعت عيدي
فيصل ( حب يقهر خلود ) : حل حلو انا موافق موفقين شباب
سعود : اكيد موفقين اذا السندرلات وفقو
نارا : هاهاهاها مره ضحكتني ياسخيف
سعود : شفتي كيف انا اضحك الكل
نارا : مره ياثقه
وتين : عاد لا تقلبونها انتو كمان
ساره : اوك انا موافقه
نارا : وانا كمان موافقه
اميره : وانا كمان
منى : وانا بعد
جات ليان : حتى انا موافقه
وتين : وانا بعد بس بقي خلود توافق
خلود : لا مو موافقه مابي مستحيل اجلس مع واحد مثله خلاص انا بروح وانتم انبسطو
في جلستكم يلا باي
فيصل ( يقهره زيادة ) : لا وش دعوه بليز ايلسي معنا انا بقوم اذا راحت خلود اقول طسي
بس مو لازم تقعدين اساسا محد يبج
خلود : عنادنا فيك راح اجلس وشوف مين يقومني
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
الكل كان يسولف الى شخصين هم ساره وفارس
وتين : في العادة اكثر وحده تسوالف هي ساره لكن مدري وش فيها هذي المره ساكته
فيصل : حتى فارس نفس الشي
ساره ( بشرود ) : هاه تكلموني
خلود : لا البنت فصلت مدري وش فيها هالمره
وتين ( بحماس) : شباب وصبايا والله الكلمه حماس
خلود ( بقهر ومكتفه يدينها ) : ليش ماتقولين صبايا وشباب ليش العكس
فيصل : هاه بدت الغيره وش فيها اذا قالت شباب وصبايا
وتين : انتم لازم تطلعو من كل شي مشكلها ياتوم وجيري
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
فارس : انتم وش قاعدين تقولون
راكان : لا والله الاخ مومعنا
خالد : الي ماخذ عقلك يتهنى به
فارس ( بسرعه ) : لالالالالا ان شاء الله لالالالالا
ساره ( حبت تحرجه مع انها عارفه يفكر في مين ) : طيب منو الي مايتهنى به
فارس ( بتوتر ) : هاه مين بيكون بالله يلا باي بروح الحمام >>>>> وانتم بكرامه <<<<<
ياسر : هههههههههههههههههههه لا قاعد يهرب احنا اصحابه شوي ويجي من نفسه
ويقول لنا اكيد يستحي من البنات
منى : حرام عليكم تتكلمون عليه وهوه مو هنا
نارا ( تطلع فيها بستغراب ) : منوش لا يكون ( وتطالع فيها بنظرات خبث )
منى : لالالالالالالالا راح فكركم بعيد
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فيصل : انتم مثل البقر تضحكون على اي شي الا اقول توتو
نارا : ذا الاسم لا عاد اسمعه قولها اي شي الا توتو
وتين ( باستغراب) : ليش
نارا : يذكرني بعيادوه
فصيل ( طنشها ) : توتو
وتين : عيوني
نارا : عيونك لي ماي قيرل فرند
فيصل ( بصدمه ) : انتي القيرل فرند تبعها
وتين : لالالا سلامات بس لقب بيني وبينها
فيصل ( يستغبي البنات ): وماحصلتو الا ذا اللقب تبغون القراء يشكون فيكم .>>>>> خروج عن النص هههههه <<<
فيصل ( عصب ) : وتين كلميني ابي اسألك عن شي مهم
وتين : هلا وش بغيت
فيصل : عرفتي ليش امس عياد غاب
نارا : يعني الحين مزعج القيرل فرند تبعي عشان تسألها عن هالغبي
فيصل : مالك دخل لا تدخلين
وتين : يب عرفت صار عليه حادث
فيصل : اها
واستمرت الدردشه لين جاء موعد محاضراتهم وكل واحد راح على المحاضره تبعته

تعريف بالشخصيات
( خالد عمره 23 ساقط بالمدرسه سنتين وبالجامعه سنة ومغزلجي درجه اولى ملامحه حاده
جدا عيونه لونها عسلي فاتح شعره شوي طويل ويقولون انه انوثي رغم ملامحه الحاده
عصبي ويتنرفز بسرعه واثق من نفسه بدرجه غير معقوله )
(راكان عمره 20 سنه شاب عادي جدا عيونه لونها بني غامق
طويل ونحيف )
( سعود عمره 20 سنه شاب وسيم عيونه واسعه مكحله متوسط طوله جسمه مليان شوي
ديم يسوي دقنى ومره حلو عليه يخليه يطله مزه كل البنات يطاردوه )
(فارس عمره 20 سنه وسيم جدا عيونه واسعه ولونها عسلي فاتح
ملامحه طفوليه نحيف مرا وقصير اصحابه ينادونه السنفور بس مخه داهيه هو ابو المقالب
شعره ناحته مسوي سبعه )
(ياسر عمره 21 سنه ملامحه عادي عيونه تسحر صغيره ومكحله
شعره طويل ناعم ودايم يحوسه بالجل انسان غامض هادئ دايم حاله من نفسه ماله دخل في احد مايحب يتكلم كثير
مثله المفضل افضل الكلام ماقل ودل)
$&$&$&$&$&$&$&$&$$&$&&&$&&$&&&$&&$$&&&$$&&&$&&$
في مكان ثاني من الجامعه بالكلاس كاعدين نتظرو المحاضره تبدأ الكلاس كان كبير مدرجات كان شبهه ممتلئ
اول واحد : شباب شفتم اليوم شلة فيصل قاعدين مع مين
الثاي : واحنا وش دخلنا
الاول ( بشبه عصبيه ) : بــــــــــــــــــــــلال خلك جاد شوي
بلال : طيب احنا مالنا دخل ليش نتدخل فيهم
الاول : والله انك يا بلال بارد يعني ليش ما تهتم
بلال : طيب ياسيد حيدر مين كان جالس معاهم
حيدر : واخيرا سألت لان كنت بحترق لو ماقلت لك
بلال ( ببرود ) : طيب قول
حيدر ( بحماس ) : كان جالس معاهم شلة البنات المزعجات
بلال : احلف اقول تلايط كل الجامعه بنات مزعجات كمان يعني ماجبت شئ جديد
حيدر : لا ياغبي هذولاك البنات اللي مره قعدو يصفقو ويغنو وجات عليهم الادارة وسحبتهم
بلال ( ببرود ) : والله مالغبي الا انت طيب واحنا وش دخلنا
تكلم صاحبهم الثالث : ياشباب جاء الدكتور
حيدر : انت ماتتكلم الا اذا جاء الدكتور
الثالث : مالك دخل
حيدر ( لف وهو معصب ) : ياربي برود بلال يفحس انا ليش صادقته وكنعان اليوم مدري وش فيه
ساكت بغير العادة اتفاهم معاه برا بعد المحاضره اخاف انو بدأ يحب لا يارب بعدين بقعد مع بلال البارد لحالي
وصرخ فجاءة عشان يصح من تفكيره : لالالالالالا
وطالع فيه اللي في الكلاس كلهم
الدكتور : استاذ حيدر ليش الصراخ
حيدر ( بترقيع ) : لا يا دكتور ولا شي
شاف بلال سرحان وحب ينتقم منه
حيدر : بس يادكتور بلال ضربني من تحت علشان كذا صرخة
الدكتور : حيدر بلال اطلعو برا بسرعه
بلال ما يدري وش السالفه ولسى سرحان
الدكتور (بعصبيه ): استاذ بـــــــــــلال انا اكلمك
بلال (توه يحس ) : هاااه تكلموني
الدكتور : بدري الحمدلله على السلامه
بلال (ببرود ) : الله يسلمك وش المطلوب مني
الدكتور (بعصبيه وانفعال ) : اخرج برا انت وصاحبك حيدر
بلال (قام بكل برود ) : طيب فيه شئ ثاني عادي اصلا محاضرتك تجيب الغثيان
الدكتور (عصب بقوه وزاد انفعاله) : يلا اخرج عطلت المحاضرة
بلال : طيب الحين طالع كنعان بتطلع معانا
كنعان :يلا معاكم
الدكتور : عجيب كمان تتفقو قدامي
ميشيو وطنشوه وفي الطريق كان يتناقش حيدر وكنعان وكالعاده العضو الهادئ فيهم بلال كان يطالع في الرايح والجاي
والجالس والواقف واللي يستهبل واللي يذاكر والاشكال الغريبه والمقززه ول شئ وفجاءة
طــــــــــــــااااااااااااااااااااااااخ
صدم في شخص قدامه
بلال ( قعد يطالع فيه ببرود ): سوري يا انسه منى
طالعت منى فيه باستغراب كيف عرف اسمها
منى : مافيه مشكله يا استاذ
بلال : بلال اسمي بلال
منى : اوه انت بلال البارد اللي يحش فيه الكل عشان بروده
حيدر وكنعان : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
بلال (طالع فيها ولاول مره يعصب ) : طيب ممكن تمسكين لسانك
طالعو اصحابه فيه بصدمه وشوي من الاستغراب
منى : طيب طيب تشرفت بمعرفتك استاذ بلال باي
بلا : باي
حيدر : لا اكيد تمزح احنا صار لنا ساعه نحاول نعصبك وانت بس بكلمة قالتها تعصب
بصراحه انت شخص اناني طيب عصب علينا بلولتي
بلال (ببرود ) : العصبيه مو من طبعي حدحوري
كنعان : هههههههههههههههههه وش هالدلع الغريب حدحوري
حيدر (بقهر ): اووووف يقدر اعصبك الا هالمنى
اعطاهم نضرة نارية ومشى

تعريف بالشخصيات ( بلال عمره 21 سنه انسان بارد جدا عليه نضرات ناريه جدا وهو يلاحق بنت ويراقبها
من بعيد ويحميها وهي ما تدري وراح نعرفها مع الاحداث
ملامحه تجنن بس غامضه عيونه لونها اخضر فاتح مره تشوفون الصفاء فيها عيونه ناعسه
شعره لونه اشقر امه فرنسيه وابوه ايطالي وساكن في دبي لحاله من خمس سنوات
عنده ثلاث اخوات عايشين مع امهم وابوهم في بانكوك )
(حيدر عمره 21 سنه صديق بلال وكنعان وعبصي بدرجه مو معقوله يعصب
من اي شئ يتنرفز من بلال لانه جدا بارد ومزعج جدا
عيونه لونها بني وشعره لونه بني وساكن مع بلال وكنعان بشقه وحده )
(كنعان عمر 21 سنه مصيبه هالولد مزعج جدا يكره البنات وطاريهم ويكره الحب
واذا تكلمو عن الحب ينسحب او يقول غيرو الموضوع
عيونه لونها بني وشعره ناحته ومن جهه كاتب حرف k لانه حرفه )
$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&&$ &$
نرجع عند بطلتنا في المستشفى وهي تعاني اقسى انواع الالم وعذابه
قلبها الصغير ما راح يتحمل اكثر اي قلب راح يقدر يتحمل لقب اللقيطه لا وكمان زاد عليها لقب ثاني
والناس بيشفقو عليها وهي تكره الشفقه ما راح تتحمل اكثر من قبل كانت تحاول الانتحار
الحين كيف راح تنتحر وهي عارفه انو هذا الشئ حرام وبيوديها للنار
اي قلب يملكونه اللي رموها هالرمية طفله صغيره عانت في حياتها من هي صغيره
عاشت اقسى الايام في البرد القارس بدون بيت يحتويها ويدفيها بنت مشرده بالشوارع لحالها
بدون لا سند ولا عائله ولا صديق بنت تحملت محاولات الاعتداء والضرب والسرقه
بنت ما سمحت لها مبادئها انها تسرق ولا تمد يدها على شئ مو لها
طفله تشوف الاطفال يرحون بملابس جديده للمدرسه وهي ملابسها واكلها كله صدقه وين قلب الامومه وين احساسه
وين الاب اللي يحميها
طول حياتها وصديقاتها في المدرسه يضحكو عليها لانهم لمن ينادو اهلهم هي ما تجيب احد مين تجيب وهي
ما عندها لا ام ولا اب طفله مظلومه عانت في حياتها تسال نفسها هالسؤال هل بيجي يوم واعرف اهلي
والا راح اموت وانا لقيطه اي قلب يملكونه اهلها لمن تنجح تفرح مين بنجاحها
لمن تفشل مين يهزأها ويعاقبها ليش كل هالظلم في هالحياه ليش الناس يشفقو عليها
ولمن تتضايق من شئ تروح تشتكي لمين كل هذا متحملته بنت من هي صغيره حتى الرجال مارح يتحمل الي تحملته



( مسكين يا حرف تعب من همومه !!
وسط الحشى يبكي على حر بلواه !!
راعيه دمعه عليه محرومه !!
وده يقول وكل شئ تمناه !!
يسأل عن امه وين عطف الامومه ؟!
وليه انحرم من حقه اللي تمناه ؟!
وابوه وينه يرتدي من سلومه ؟!
ويعرف طريق الخير ويسير مسراه !!
قالو لقيط وراس ماله هدومه !!
وحيد ماله غير زاده وسكناه !!
يمه عيون الناس والله ظلومه !!
وانتم سبب للي حصل لي من ادناه !!
وحيد واسواري جميع مهدومه !!
ولاعم ولا خلان ولا خال ولا جاه !!
كلن يصيبه في حياته خصومه !!
ويروح لامه ويشتكي ضيم ما جاهه !!
وان جاتني ضيقه وغمه لزومه !!
اروح للبحر ولدموعي واشكي من الاه !!
اعيش ليلى بين يقضه ونومه !!
وفعل الخطأ يابوي هذي سواياه !!
يارب نفسي عايشه ومحرومه !!
وذاك الحنان اللي كثيره مزاياه !!
يارب مالي غيرك احد ارومه !!
وذي شكات اللي زمانه توطاه !!
مسكين يا حرف تعب من همومه !!
وسط الحشى يبكي على حر بلواه !! )



دخل عليها الدكتور وهي جالسه على طرف السرير ودموعها شاقه طريقها على خدودها بدون اي انفعال
الدكتور : كيف مريضتنا الحلوه
كارلا : هلا دكتور كريم لسئ عايشه ما متت
د/ كريم : بعيد الشر عنك جيت باخبار حلوه والا ما تبين تسمعينها
كارلا : اصلا ما شفت شئ حلو بحياتي يلا قول وش عندك
د/ كريم (في نفسها وربي حلوه هالبنت اءءء ويعض على شفته ) : الممرضه قالت لك وش نتيجة الفحوصات والتحاليل
كارلا : ايوا قالت لي اني معد راح اشوف
د / كريم (باستغراب ) : كيف ؟! من قال لك كذا
كارلا : اصلا كنت عارفه من الاول يلا قول الاخبار الحلوه خليني افرح
د / كريم : نتيجة الفحوصات طلع انو عندك دم متجمع وراح نسوي لك عملية واذا نجت راح ترجعي تشوفي بأذن الله
كارلا (بفرح وبدون شعور مسكت يده ) : من جد تتكلم (حست بنفسها وفكت يدها وهو ما صدق )
كارلا (باحباط ): طيب واذا ما نجحت
د / كريم (لسى مصدوم من حركتها ) : كوني متفائلة واتركي عنك هالتشاؤم
كارلا : طيب متى بتسوي لي العمليه
د/ كريم : بكرا
كارلا : ما تقدر اليوم
د /كريم لا تكوني مستعجله باقي فيه اجراءات لازم خلصها




هل تنجح العملية وكارلا راح ترجع تشوف والا تفشل العمليه تفضل ضريره طول عمرها ؟!
مين الغريب اللي اخذ الاوراق هل هي كارلا ؟!
ومين الغريب اللي يبغى الاوراق وانخذته منه هل يعقل يكون من العصابه ؟!
ومين هو الشخص اللي بيساعده الغريب ؟!
وش سبب تغيير وتين المفاجئ لاستايلها ؟!
وش دور بلال في الرواية ومين هي البنت اللي يراقبها ويحميها وهي ما تدري ؟!



مقتطفات من البارت الرابع
سيل : ها دكتور وش صار على العمليه
د / كريم : العمليه نجحت بس ما نقدر ناكد لكم انها شافت الا بعد يومين عشان نفك الشاش من على عيونه
$&$&$&$&$&$&$&$&&&$&$&$$&$$&$&$&$&$&$&$&$&$$&&$$ &$
الرجل : هيؤو الاسلحه استعداد (بعد دقيقه ينتظره يتكلم بس مافيه امل ) اطلاق
صار جسم الاب ينفض من الرصاص اللي صار ينرمي عليه
$&$$$$&&$&$&$$&$&$$&$&$$&$$&$&$&&$$&$$&$&&$$&&$&$& $
الرجل 2 : الاوراق اخذناها من البنت وامها والحين تضيع مننا بالساهل
الرجل 1: ايوا كيف راح نعرف الرجل اللي اخذها
&$$$$&$$$$&$&$&$$&$$&&&&&&$$&$&$&$$&$$&$&$&&$$$$$& &$&&
الاب (قام والشرر يتطاير من عيونه ) : انا اقولك مين انتي
وصار يضربها وبصوت يهز البدن : انتي بنت الحرام انتي بنت الشوارع انتي اللقيطه انتي اللي ما عندك اهل
وهي طايحه بين رجوله طايح فيها ضرب ما وجعها الضرب قد ما وجعها الكلام اللي يقوله
كلام يبكي له الحجر كلام ما يتقبله اي انسان يطعن في شرفها
&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&&&&$&$&$&$&&$$&$&$&
جيدي (بعد تردد كبير ) : حتى انا موافقه اذا وافقت مياده
مياده (في نفسها): والله حاسه انو وراها شئ لكن انا اجهله او يمكن مثل ماقالت بارتي عشان تخرجنا
من جونا الكئيب
&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$$&$
ريم : بنات صار اللي كنت اخطط له من زمان صار وعندي الشئ اللي قلتي لي عليه لمورتي
لمار (بنظرت خبث ) : اعجبك انا الحين احنا راح ننتقم منها بكل سهوله هاهاهاهاهاهاهاها
وهج : بنات والله مالكم داعي بلا حركات سخافه يمكن احنا ننحرم من الخرجه بسببكم
ريم : ما عليك من هذا الشئ خلوه عليه يلا كل وحده تروح غرفتها وتخليني اكمل باقي الخطه
&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$& $$&
فكو الشاش من على عيون كارلوتين
كارلوتين (والدموع في عينها ) : لالالالالالالالا مستحيل
$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$&$& $&



اسئله على المقتطفات

هل يعقل انو كارلوتين ما راح ترجع تشوف وفشلت العمليه وش سبب صراخها ؟!
مين الشخص اللي ينذبح هل هو شخصيه قديمه ام شخصيه جديده ؟!
الاوراق اللي اخذوها الرجلين من الام وبنتها مين يكونو ؟!
مين البنت اللي انضربت هل هي معروفه ام غير معروفه ؟!
وش اللي تفكر فيه بطلتنا مياده هل هو مثل ما قالت ورا البنت شئ او مجرد بارتي بسيط ؟!
مين البنت اللي يخططو ثلاثي الشر انهم ينتقمو منها وليش يبون ينتقمون ؟!




سلامولي :ll97::ll97:

آلـدوقه | غـرور 01-09-2014 06:26 AM

+


و عليكم السلآم

أتمنى آخد نصآيحي بعين الإعتبـآر حتى لآ تحزف .. و1

نورتوآ .. و1ق1

tek00z 04-10-2014 08:59 PM

موضوع جيد تشكر علية :)


الساعة الآن 11:50 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
http://www.llssll.com/we