منتدى حلم النسيان - عرض مشاركة واحدة - ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة للكاتبه هباآل متغلغص
عرض مشاركة واحدة
ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة للكاتبه هباآل متغلغص
قديم منذ /17-11-2009   #2

الصورة الرمزية α7łα ЈσЈσ → ღ

α7łα ЈσЈσ → ღ غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1428
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 4,529
نقـــاط الخبـرة : 237599
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة للكاتبه هباآل متغلغص

:
الــبــارت الثــاني
((2))


وهو يطلع علبه.....كان بداخلها خاتم زمرد رجال ومن شكله واضح عليه الغلاء كان الشي الوحيد إلى يربطه بالماضي..كان في يده اول ما لقوه...
جلس يتحص الخاتم للمره المليون وللمره المليون مافهم إلى فيه..كان مكتوب من داخل: مشاري عبد العزيز...ومن جهه ثانيه في الخاتم مشاري و العنود..
يمكن هذا السبب إلى جعل الشخص إلى لقاه يسميه مشاري..ياترى هل هو فعلاً أسمه مشاري أو لا..طيب إذا مو بهو اجل منو مشاري..ابووه!!..طيب والعنود..من هي العنود؟!!..
اوووف أغلق العلبه ودخلها داخل الدرج ...

مشاري:شخص هادء جداً وبااارد لأبعد الحدود ولا شي ينرفزه بالدنيا طموح وشخص عملي ومكاافح في نفس الوقت,,جميل حيل بشرته بيضاء ثلج وعيونه ناعسه سووود مثل سواد الليل,,وشعره اسود وكثيف,,يميزه غمازته إلى بخده اليمين الذابحه,,وهدوء أعصابه..24 سنه,,يدير مؤسسه لها فروع من الشريكات المتنوعه..




وقت الظهيره في قــــصـــر عبدالعـــزيز..
العنود وهي تصارخ في البيت:يباااا يبااا عزوووز..ويييينك يباااا؟
عبد العزيز:هلا ببنتي العنود إشفيك تصارخين في البيت ألجيتينا
العنود:يبه بغيتك في موضوع..
عبد العزيز دخل مكتبه ودخلت وراه العنود..جلسوا..
عبدالعزيز:هلا تفضلي يالعنود ..
العنود:هااه بس كنت أبي اعرف (وطلعت من جيبها خاتم زمرد نسائي نفس إلى كان عند مشاري,لكن هذا نسائي) هذا الخاتم مكتوب عليه أسمي..العنود عبد الله لكن..ليه مكتوب مشاري والعنود..منو مشاري هذا؟!!..ولا الخاتم هذا للعنود ثانيه..
عبدالعزيز إلى حس أنه الدنيا بدت تلتف حوله ومسك الخاتم بيده وجلس يناظر فيه وهو يذكر,وكــأنه الزمن رجع به لورى أكثر من 25 سنه..:
تذكر هذا الخاتم إلى كان دايما على يد أمه (العنود)..ونفس الخاتم لكن رجالي على يد ابوه(مشاري)..وابوه سمه أسمه على اسم ابوه (عبد العزيز)..أما أمه..سمت أخوه على اسم ابوها (عبد الله)..كانوا قريبين من بعض..حيل وحمل أمه بأخوهم الثالث وتوفت في وقت الولاده وسماه ابوي (عبدالرحمن)..وبعدها بكم سنه كان ابوهم على فراش المستشفى البارد..وكان هو وعبدالله واقفين قدام ابوهم كل واحد تزوج وزوجته حامل..
أما عبدالرحمن كان صغير يدرس بالثانوي وكان يومها عنده أختبار
المهم نرجع للـ روايه..مشاري(ابو عبد العزيز):ما اوصيكم بأخوكم عبد الرحمن ترى هو ما له غيركم..وانتبهوا للأهم..(ومد خاتم أمي لعبدالله وخاتمه هو لي):يــــا عيـــال وصــيتـــي لكم تــــزوجــــون الـــــعنود ومـــشـــاري من جديد

وصـــيتي
..

لـــــــكــم

..

تزوجـــون

..

الــعـــنود

..
ومـــشاري

..تـــزوجــــــوهــــم
كانت كلماته والده لها رنين في مسمعه..ولكن قطع حبل أفكاره صوت العنود وهي تصارخ:يبااااااااااا...
عبدالعزيز:وجععع للعدو لا تصارخين
العنود:يبه انت إلى مو معي..ع العموم انا عجبني ذاالخاتم وباخذه مايغلى علي..>>>وراحت بدون ماتعطيه فرصه يرد
عبدالعزيز في نفسه:أوعــــدك يــا يبـــه ما أمـــوت لـــين أنفذ وصيتـــك..وبطـــلع مشاري لو من تحت الأرض..وإذا الله أخذ أمانتي قبل لا انفذها فـ بوصي سلطان من بعدي عليها..رآح أنــــــفـــــذ وصيـــــــتك وبإذن الله أن شاء الله..رآح أنـــفــــذهــــا


فـــــي الــــيــــوم الـــــتــــالــــي...

كان مشاري يتمشى بالشوارع..وبالصدفه كان أمام الجامعه إلى تدرس فيها العنود..
ووقف يطالع فيها من بعيد..
وفجأة إلا فيه وحده خبله ترررركض وتخبط فيه وكانت العنود
العنود إلى قامت من الأرض:آآآآه..الله ينعنك من بريطاني عليك جسم..
وصارت تنفض ملابسها بيدها عن التراب..
ومشاري بينما هي جالسه تنفض ملابسها لاحظ الخاتم إلى بيدها كان نفس الخاتم إلى عنده بالبيت تقريبا..طلع من جيبه منديل وأول ماجى بيتكلم ما شافها قدامه..
ومشى عن الجامعه لكن تفكيره كله كان بالجامعه..يمكن البنت تعرف شي عنه بما انها تملك نفس الخاتم..أو يمكن تكون صدفه ويكون عندها مثله..المشكله هي ماعطته فرصه حتى يسأل...




داخـــــــل أســـــــــــوار الجـــــــامـــــعــــــه..

كان سلطان واقف بالحديقه لوحده سرحان ويفكر..إلا وتنط في وجهه العنود
العنود:وش عنده الأخ جالس لوحده ورومنسيات
سلطان:رمنسيات في عينك..الواحد ما يجلس يفكر إلا تنطين قدامه
العنود:وش طاري..؟
سلطان:في شي فكرت فيه زين وإكتشفت شي ..محيرني..
العنود:وشو..؟!
سلطان:ااممممم..لمن كنت صغييير من زمااان مررره كان فيه واحد يجي بيتنا كل يوم وكنت ألعب معه يوم أمي كانت حامل فيك..
العنود:طيب وش الغريب في الموضوع؟!
سلطان:وابوي عبدالعزيز كان يجيبه بيتنا..
العنود:إزبدها..!!
سلطان:الغريب في الموضوع هذا كله انه كان يقول لأبوي عبد العزيز ..يبه..بس انا مو متذكر زين كنت صغير حيل وقتها..
العنود:أنا اعتقدر انه ابوي عزووز قبل لا تموت امي وياخذنا كان متزوج..ويمكن كان عنده ولد ومات.
سلطان:تهقين؟
العنود:إيه ليه لا..
سلطان:طيب ليه ما قال لنا
العنود:يمكن حس مالها داعي..وبليييز سلطان لاتكلمه فيذا الموضوع لأنه إذا صدق ولده ماات فأنت بتفتح عليه جراح قديمه.
سلطان:تعلمني يعني انا غبي ما افتهم
العنود:يمكن..ليه لا..>>>وأنحاشت بسرعه قبل لايمسكها
سلطان:هييين وين بتروحين مني..إذا إنحشتي هنا بصيدك في البيت وراك وراك والزمن طويييل



عـــــند مــــ ش ـــاري

مشاري:سعد تعااال مكتبي حالاً
سعد راح لمشاري:سم طال عمرك..
مشاري:أبيك تشوفلي صرفه مع الجامعه إلى بطريق ******..ابي ادخلها بأي طريقه كـ دكتور طالب,حتى لو عامل نظافه المهم ادخل..
سعد:طيب على أمرك..



الساعه 10:00 الليل

في قصر عبد العزيز
كان سلطان في الصاله يتابع التي في..وفجاه رن التلفون
سلطان رد:ألــووو
كان صوت ناعم حييييل:ألــووو..هذا بيت عبد العزيز الـ*****
سلطان يلبى ذا الصوت بس:إيــه هذا هو أي خدمه
البنت بمياعه:أنت سلتــان..
سلطان:إيه انا سلتااان<<شد عليها
البنت:هههههه..سلتون ممكن طلب؟
سلطان:أمري فديتك وش تبين..
البنت:قول لـ العنود أني مــوافقه
سلطان ..موافقه!! موافقه على شنو ليكون خطبت لي ذا الخبله وانا مدري..:بس انا مو موافق..
البنت:لــيه عنودي<<عنودك لااه اجل فلحنه,قالت لي انك موافق وانك انسان متحرر وماعندك تعقييد في ذا المواضيع
سلطان:بس انا صغير على ذا الموضوع..
البنت بتعجب:ههههههههههههــآآي..كيف انت صغير..وانت تسوق
سلطان!:وش دخل اني اسوق او دخل الزواج..
البنت:هههههههههههههه وش دخل الزواج..انا والعنود نبيك تودينا السوق مو بتعرس
سلطان إلى طاح وجهه<<<كاااك لقط وجهك خع:ءء..أدري انا بس حسيتك تبين تكلميني في موضوع زواج بعدين فحبيت أفهمك أنه الفكره مو في بالي نهائياً<<<امحق ترقيعه يالولد فشلتنا.
البنت:لا ماكنت بكلمك
سلطان:لا انا متأكد بس انتي مستحيه
البنت لا انـ....
قاطعها سلطان:طيب طيب بقول للعنود ولا يهمك..طووووط طوووووط قفل في وجها

سلطان بصوت عالي:العنووووووود عنيييييييييييد...عنووووووده..عنوووووودي..
العنود من فوق:وش فيييك تصارررخ نعم نعم..وش تبي خير..؟
سلطان في بنت اتصلت تقولك هي موافقه
العنود:صـــدق..اجل يله روح اجهز عشان بتوصلني السوق
سلطان:بــس...(ماعطته فرصه يرد وراحت تجهز)






في السياره

سلطان:بس بمر بالأول نايف ونواف(توأم) بنروح معكم
العنود:طيب وين بيركبون..
سلطان:قدااام
العنود:اثنينهم
سلطان:إيه يكفي..
العنود:طيب براحتك.
سلطان:إلا ماقلتي لي أي خويه فيهم هذي
العنود:وعد..بيتهم قريب من بيت نايف ونواف..
..........
دخلوا نايف ونواف..
نايف نواف:ســلآآآآم
الكل:وعليكم السلآآآآم
نايف:اووف معانا العنود اليوم وش طاري..؟
العنود:بروح مع صاحبتي وعد عشان نشتري ملابس للجامعه
نواف:اوووف اجل ما بناخذ راحتنا معكم
العنود:ليه و احد ماسكم
نايف:نواافووه يقصد انه مابيقدر يرقم..هههههههههههههه
الكل إلا نواف:هههههههههههههههههههههههه
نواف:هاهاها بايخه انا ماكان قصدي كذا قصدي انهم بيفشلونا في المجمع ..حتى تذكروا آخر مره رحنا معها ومع أختي المها..وش سوت هاوشت رجال وهزأته عبالها يغازلها واتضح انه يبي يعطيها بطاقتها إلى طاحت
العنود:وانا إيش عرفني انه كان قصده كذا
نواف:هذا لأنك غبيه..
وبدأ الهواش بين نواف والعنود
وبعد كذا وصلوا لبيت وعد وركبت
وعد بخجل:السلآآآم عليكم
الكل :وعليكم السلآآآم
وعد بصوت واطي مايسمعه إلا العنود:ليه ماقلتي لي انه أخوان المها معنا؟
العنود:ما كان له داعي
وعد:يربي فشله استحي..وبعدين وين المها ليه ما جت؟
العنود:ما وافقت تقول عندها شي مهم ولا ادري عنها..

نايف ونواف:شعرهم بني فاتح وعيونهم سوود..25 سنه يهبلوو ذا الأثنين نواف:يحب يهاااوش ويحب الهوشاات هم قلبه الأول الهواش طايش وتبع مغامرات وهبال,نايف :خفيف دم..وفي نفس الوقت عاقل ورزين
وعد:22 سنه بنت حلووه وخجوله بــ طبعها دلووعه..شعرها قصير لين رقبتها واسود ولون عيونها بني فاتح


أنتهى البارت الثاني

أتمنى يكون عجبكم...؟

  رد مع اقتباس
ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة للكاتبه هباآل متغلغص
قديم منذ /17-11-2009   #2
الصورة الرمزية α7łα ЈσЈσ → ღ

α7łα ЈσЈσ → ღ غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1428
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 4,529
نقـــاط الخبـرة : 237599
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة للكاتبه هباآل متغلغص

:
الــبــارت الثــاني
((2))


وهو يطلع علبه.....كان بداخلها خاتم زمرد رجال ومن شكله واضح عليه الغلاء كان الشي الوحيد إلى يربطه بالماضي..كان في يده اول ما لقوه...
جلس يتحص الخاتم للمره المليون وللمره المليون مافهم إلى فيه..كان مكتوب من داخل: مشاري عبد العزيز...ومن جهه ثانيه في الخاتم مشاري و العنود..
يمكن هذا السبب إلى جعل الشخص إلى لقاه يسميه مشاري..ياترى هل هو فعلاً أسمه مشاري أو لا..طيب إذا مو بهو اجل منو مشاري..ابووه!!..طيب والعنود..من هي العنود؟!!..
اوووف أغلق العلبه ودخلها داخل الدرج ...

مشاري:شخص هادء جداً وبااارد لأبعد الحدود ولا شي ينرفزه بالدنيا طموح وشخص عملي ومكاافح في نفس الوقت,,جميل حيل بشرته بيضاء ثلج وعيونه ناعسه سووود مثل سواد الليل,,وشعره اسود وكثيف,,يميزه غمازته إلى بخده اليمين الذابحه,,وهدوء أعصابه..24 سنه,,يدير مؤسسه لها فروع من الشريكات المتنوعه..




وقت الظهيره في قــــصـــر عبدالعـــزيز..
العنود وهي تصارخ في البيت:يباااا يبااا عزوووز..ويييينك يباااا؟
عبد العزيز:هلا ببنتي العنود إشفيك تصارخين في البيت ألجيتينا
العنود:يبه بغيتك في موضوع..
عبد العزيز دخل مكتبه ودخلت وراه العنود..جلسوا..
عبدالعزيز:هلا تفضلي يالعنود ..
العنود:هااه بس كنت أبي اعرف (وطلعت من جيبها خاتم زمرد نسائي نفس إلى كان عند مشاري,لكن هذا نسائي) هذا الخاتم مكتوب عليه أسمي..العنود عبد الله لكن..ليه مكتوب مشاري والعنود..منو مشاري هذا؟!!..ولا الخاتم هذا للعنود ثانيه..
عبدالعزيز إلى حس أنه الدنيا بدت تلتف حوله ومسك الخاتم بيده وجلس يناظر فيه وهو يذكر,وكــأنه الزمن رجع به لورى أكثر من 25 سنه..:
تذكر هذا الخاتم إلى كان دايما على يد أمه (العنود)..ونفس الخاتم لكن رجالي على يد ابوه(مشاري)..وابوه سمه أسمه على اسم ابوه (عبد العزيز)..أما أمه..سمت أخوه على اسم ابوها (عبد الله)..كانوا قريبين من بعض..حيل وحمل أمه بأخوهم الثالث وتوفت في وقت الولاده وسماه ابوي (عبدالرحمن)..وبعدها بكم سنه كان ابوهم على فراش المستشفى البارد..وكان هو وعبدالله واقفين قدام ابوهم كل واحد تزوج وزوجته حامل..
أما عبدالرحمن كان صغير يدرس بالثانوي وكان يومها عنده أختبار
المهم نرجع للـ روايه..مشاري(ابو عبد العزيز):ما اوصيكم بأخوكم عبد الرحمن ترى هو ما له غيركم..وانتبهوا للأهم..(ومد خاتم أمي لعبدالله وخاتمه هو لي):يــــا عيـــال وصــيتـــي لكم تــــزوجــــون الـــــعنود ومـــشـــاري من جديد

وصـــيتي
..

لـــــــكــم

..

تزوجـــون

..

الــعـــنود

..
ومـــشاري

..تـــزوجــــــوهــــم
كانت كلماته والده لها رنين في مسمعه..ولكن قطع حبل أفكاره صوت العنود وهي تصارخ:يبااااااااااا...
عبدالعزيز:وجععع للعدو لا تصارخين
العنود:يبه انت إلى مو معي..ع العموم انا عجبني ذاالخاتم وباخذه مايغلى علي..>>>وراحت بدون ماتعطيه فرصه يرد
عبدالعزيز في نفسه:أوعــــدك يــا يبـــه ما أمـــوت لـــين أنفذ وصيتـــك..وبطـــلع مشاري لو من تحت الأرض..وإذا الله أخذ أمانتي قبل لا انفذها فـ بوصي سلطان من بعدي عليها..رآح أنــــــفـــــذ وصيـــــــتك وبإذن الله أن شاء الله..رآح أنـــفــــذهــــا


فـــــي الــــيــــوم الـــــتــــالــــي...

كان مشاري يتمشى بالشوارع..وبالصدفه كان أمام الجامعه إلى تدرس فيها العنود..
ووقف يطالع فيها من بعيد..
وفجأة إلا فيه وحده خبله ترررركض وتخبط فيه وكانت العنود
العنود إلى قامت من الأرض:آآآآه..الله ينعنك من بريطاني عليك جسم..
وصارت تنفض ملابسها بيدها عن التراب..
ومشاري بينما هي جالسه تنفض ملابسها لاحظ الخاتم إلى بيدها كان نفس الخاتم إلى عنده بالبيت تقريبا..طلع من جيبه منديل وأول ماجى بيتكلم ما شافها قدامه..
ومشى عن الجامعه لكن تفكيره كله كان بالجامعه..يمكن البنت تعرف شي عنه بما انها تملك نفس الخاتم..أو يمكن تكون صدفه ويكون عندها مثله..المشكله هي ماعطته فرصه حتى يسأل...




داخـــــــل أســـــــــــوار الجـــــــامـــــعــــــه..

كان سلطان واقف بالحديقه لوحده سرحان ويفكر..إلا وتنط في وجهه العنود
العنود:وش عنده الأخ جالس لوحده ورومنسيات
سلطان:رمنسيات في عينك..الواحد ما يجلس يفكر إلا تنطين قدامه
العنود:وش طاري..؟
سلطان:في شي فكرت فيه زين وإكتشفت شي ..محيرني..
العنود:وشو..؟!
سلطان:ااممممم..لمن كنت صغييير من زمااان مررره كان فيه واحد يجي بيتنا كل يوم وكنت ألعب معه يوم أمي كانت حامل فيك..
العنود:طيب وش الغريب في الموضوع؟!
سلطان:وابوي عبدالعزيز كان يجيبه بيتنا..
العنود:إزبدها..!!
سلطان:الغريب في الموضوع هذا كله انه كان يقول لأبوي عبد العزيز ..يبه..بس انا مو متذكر زين كنت صغير حيل وقتها..
العنود:أنا اعتقدر انه ابوي عزووز قبل لا تموت امي وياخذنا كان متزوج..ويمكن كان عنده ولد ومات.
سلطان:تهقين؟
العنود:إيه ليه لا..
سلطان:طيب ليه ما قال لنا
العنود:يمكن حس مالها داعي..وبليييز سلطان لاتكلمه فيذا الموضوع لأنه إذا صدق ولده ماات فأنت بتفتح عليه جراح قديمه.
سلطان:تعلمني يعني انا غبي ما افتهم
العنود:يمكن..ليه لا..>>>وأنحاشت بسرعه قبل لايمسكها
سلطان:هييين وين بتروحين مني..إذا إنحشتي هنا بصيدك في البيت وراك وراك والزمن طويييل



عـــــند مــــ ش ـــاري

مشاري:سعد تعااال مكتبي حالاً
سعد راح لمشاري:سم طال عمرك..
مشاري:أبيك تشوفلي صرفه مع الجامعه إلى بطريق ******..ابي ادخلها بأي طريقه كـ دكتور طالب,حتى لو عامل نظافه المهم ادخل..
سعد:طيب على أمرك..



الساعه 10:00 الليل

في قصر عبد العزيز
كان سلطان في الصاله يتابع التي في..وفجاه رن التلفون
سلطان رد:ألــووو
كان صوت ناعم حييييل:ألــووو..هذا بيت عبد العزيز الـ*****
سلطان يلبى ذا الصوت بس:إيــه هذا هو أي خدمه
البنت بمياعه:أنت سلتــان..
سلطان:إيه انا سلتااان<<شد عليها
البنت:هههههه..سلتون ممكن طلب؟
سلطان:أمري فديتك وش تبين..
البنت:قول لـ العنود أني مــوافقه
سلطان ..موافقه!! موافقه على شنو ليكون خطبت لي ذا الخبله وانا مدري..:بس انا مو موافق..
البنت:لــيه عنودي<<عنودك لااه اجل فلحنه,قالت لي انك موافق وانك انسان متحرر وماعندك تعقييد في ذا المواضيع
سلطان:بس انا صغير على ذا الموضوع..
البنت بتعجب:ههههههههههههــآآي..كيف انت صغير..وانت تسوق
سلطان!:وش دخل اني اسوق او دخل الزواج..
البنت:هههههههههههههه وش دخل الزواج..انا والعنود نبيك تودينا السوق مو بتعرس
سلطان إلى طاح وجهه<<<كاااك لقط وجهك خع:ءء..أدري انا بس حسيتك تبين تكلميني في موضوع زواج بعدين فحبيت أفهمك أنه الفكره مو في بالي نهائياً<<<امحق ترقيعه يالولد فشلتنا.
البنت:لا ماكنت بكلمك
سلطان:لا انا متأكد بس انتي مستحيه
البنت لا انـ....
قاطعها سلطان:طيب طيب بقول للعنود ولا يهمك..طووووط طوووووط قفل في وجها

سلطان بصوت عالي:العنووووووود عنيييييييييييد...عنووووووده..عنوووووودي..
العنود من فوق:وش فيييك تصارررخ نعم نعم..وش تبي خير..؟
سلطان في بنت اتصلت تقولك هي موافقه
العنود:صـــدق..اجل يله روح اجهز عشان بتوصلني السوق
سلطان:بــس...(ماعطته فرصه يرد وراحت تجهز)






في السياره

سلطان:بس بمر بالأول نايف ونواف(توأم) بنروح معكم
العنود:طيب وين بيركبون..
سلطان:قدااام
العنود:اثنينهم
سلطان:إيه يكفي..
العنود:طيب براحتك.
سلطان:إلا ماقلتي لي أي خويه فيهم هذي
العنود:وعد..بيتهم قريب من بيت نايف ونواف..
..........
دخلوا نايف ونواف..
نايف نواف:ســلآآآآم
الكل:وعليكم السلآآآآم
نايف:اووف معانا العنود اليوم وش طاري..؟
العنود:بروح مع صاحبتي وعد عشان نشتري ملابس للجامعه
نواف:اوووف اجل ما بناخذ راحتنا معكم
العنود:ليه و احد ماسكم
نايف:نواافووه يقصد انه مابيقدر يرقم..هههههههههههههه
الكل إلا نواف:هههههههههههههههههههههههه
نواف:هاهاها بايخه انا ماكان قصدي كذا قصدي انهم بيفشلونا في المجمع ..حتى تذكروا آخر مره رحنا معها ومع أختي المها..وش سوت هاوشت رجال وهزأته عبالها يغازلها واتضح انه يبي يعطيها بطاقتها إلى طاحت
العنود:وانا إيش عرفني انه كان قصده كذا
نواف:هذا لأنك غبيه..
وبدأ الهواش بين نواف والعنود
وبعد كذا وصلوا لبيت وعد وركبت
وعد بخجل:السلآآآم عليكم
الكل :وعليكم السلآآآم
وعد بصوت واطي مايسمعه إلا العنود:ليه ماقلتي لي انه أخوان المها معنا؟
العنود:ما كان له داعي
وعد:يربي فشله استحي..وبعدين وين المها ليه ما جت؟
العنود:ما وافقت تقول عندها شي مهم ولا ادري عنها..

نايف ونواف:شعرهم بني فاتح وعيونهم سوود..25 سنه يهبلوو ذا الأثنين نواف:يحب يهاااوش ويحب الهوشاات هم قلبه الأول الهواش طايش وتبع مغامرات وهبال,نايف :خفيف دم..وفي نفس الوقت عاقل ورزين
وعد:22 سنه بنت حلووه وخجوله بــ طبعها دلووعه..شعرها قصير لين رقبتها واسود ولون عيونها بني فاتح


أنتهى البارت الثاني

أتمنى يكون عجبكم...؟

رد مع اقتباس