منتدى حلم النسيان - عرض مشاركة واحدة - اكسسوارات بالوان رائعه , اجمل الاكسسوارات
عرض مشاركة واحدة
اكسسوارات بالوان رائعه , اجمل الاكسسوارات
قديم منذ /29-10-2016   #1
الصورة الرمزية زهره اللوتس

حلم مجتهد

زهره اللوتس غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 25539
تاريخ التسجيل : Aug 2016
المشاركات : 179
نقـــاط الخبـرة : 10
رصيدي : 308
التفاعل : %:
: % : % : %
28 اكسسوارات بالوان رائعه , اجمل الاكسسوارات

النهارده بنقدملك مجموعة اكسسوارات جميله جدا واشكال جديده وكما اجمل ما فيها الالوان
الوانها جميله ومختلفه وباكثر من لون اختارى بقى مع كل طقم الاكسسوار اللى يناسبه




عند زيارتك لمتجر بولغري في مول دبي، ستدخلين عالماً من الألوان الرائعة، وهذه التركيبات اللونية المدهشة التي تشتهر بها بولغري ليست وليدة ارتباط عشوائي بالأحجار الكريمة. بل إنها، على العكس من ذلك، تأتي تتويجاً لعملية طويلة من التأمّل وصياغة التصاميم.

وفي هذا السياق، تُخلق التوليفات اللونية الأكثر رقيّاً من خلال الجمع بين تدرّجات لونية متعاقبة لألوان مثل البنفسجي والأزرق والأخضر. وفي غضون ذلك، فإن النتائج الأكثر إثارة للدهشة لا تتحقق إلا باستخدام ألوان من الطرف الآخر من الطيف اللوني، ونعني بها الألوان التي يكمّل أحدها الآخر، كالأحمر والأخضر، أو البنفسجي والأصفر.

وإذ هي تشكل إنجازاً خلّاقاً في حد ذاتها، فإن مبتكرات بولغري من "المجوهرات الراقية" تمثل تراكماً باهراً لمئات الساعات من الجهد الإبداعي المهني، ولنتاجات عقول بارعة من بدءاً من صياغة المفاهيم والتصاميم وانتهاءً بالإنتاج الفعلي، ولزيارات متعددة لمختلف البلدان في جميع أنحاء العالم. وفي إطار السعي للخروج بجوهرة مثالية، فإن هناك عدداً من الخطط والمشاريع الخاصة لن يكتمل إنجازها إلا بعد سنوات عديدة، ودون إغفال أيّ من اللمسات التفصيلية الدقيقة.






وفيما يفضّل الكثير من صنّاع المجوهرات قصّ أوجه متعددة للأحجار الكريمة، فلا نظير لدار بولغري في شغفها بأسلوب قصة كابوشون التي تتميز بالجرأة وتتطلب جهداً معقداً للغاية، إذ لا بدّ من إعادة قطع كل حجر من الأحجار الكريمة، وكل منها سيخسر بالتالي عدة قراريط في سياق هذه العملية. وهذه القصة تتيح إنتاج حجر يأخذ شكلاً مستديراً صقيلاً يكاد يكون شبيهاً بحصاة ثمينة، فتتغير بذلك الطريقة التي ينفذ الضوء من خلالها إلى الحجر النفيس ليضفي عليه عمقاً مذهلاً. وتشتهر بولغري أيضاً بأسلوبها الجريء الذي تعتمده في الجمع بين الأحجار الكريمة والمزخرفة، فبات يمكن للمرء غالباً أن يجد الزمرد أو الياقوت جنباً إلى جنب مع الاسبنيل أو المرجان أو الفيروز. وعلى الرغم من أن الماس قد لا يكون "نجم الحفل" على الدوام، فإن له دون ريب دوراً حيوياً في إطلاق ومضة من الضوء تستكمل بها ألوان الطيف برمّته.








































التوقيع
زهرة اللوتس
رد مع اقتباس