منتدى حلم النسيان - عرض مشاركة واحدة - دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
عرض مشاركة واحدة
دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
قديم منذ /23-06-2014   #7

يا جآبر القلوب أجبر
{ قلبــي }

الصورة الرمزية آلـدوقه | غـرور

آلـدوقه | غـرور غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 8994
تاريخ التسجيل : Jul 2010
المشاركات : 18,294
الوظيفة : Business Women
نقـــاط الخبـرة : 218451
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي

صحيت ولقيت نفسي في غرفتي حسيت ان راسي متكسر من الصداع من متى نايمه انا شفت الساعه لقيتها 1 بعد منتصف اليل ول شكلي نايمه من المغرب تذكرت ابوي وحرمته الله ياخذهم جاي فرحان يعنني متزوج مالت عليك انت وحرمتك اوف منكم بس فقررت اني ارجع انام مره ثانيه
اليوم الثاني صحيت على الظهر وصليت الي طافني من الصلوات استغفر الله صايره اجمع الصلوات مع بعض الله يسامحني بس رحت امر غرفه امي مريت من قدام غرفه خالد و فايز مدري ليش جربت اني ادق عليهم مع العلم اني عارفه انه محد راح يفتح لي بس قلت ادق
دقيت الباب مره ومرتين كنت بروح لكني انصدمت لما سمعت صوت الباب ينفتح جلست اسمي في نفسي يما لايكون جني وانا مدري جلست اطالع من الي ممكن يطلع من الغرفه استانست لما لقيته سعود واقف قدامي
صرخت : سعووووووووووووووووود
سعود مبتسم : هلا وغلا يالبطه وحشتيني
رحت اضمه واسلم عليه سالته : من متى جاي
سعود وهو يحك شعره ويفكر : والله جيت على 10 اليل امس
قلت له مستانسه : الحمدلله ع السلامه
سعود بحنان : ربي يسلمك يارب وقال بحزن بعدها : عظم الله اجرك في خالد ادري انه كان قريب منك
رديت عليه بصوت مخنوق : اجرنا واجرك يارب
سعود وهو يغير السالفه: يلا ننزل تحت عند امي وش رايك ؟
سالتها هي شافتك ؟
سعود وهو ينزل من الدرج : اي شافتني مسكينه كانت بتنجلط من الفرحه ههههههههههه
ابتسمت لكلامه : لاتقول كذا عاد بسم الله على امي
سعود وهو يمسح على راسي : انا بروح اصلي اطبخو لي اكل يفتح النفس مليت من اكل المطاعم من برا الا صح وصحي البقره النايمه على السرير
استغربت منه من البقره :؟
سعود شوفيه نايم كانه بيت ابوه ماشاء الله عليه
طالعت من الباب لقيته حمود نايم : ههههههههههههههههههههههه
سعود : انزين لا تنسون الغدا
قلت له ان شاء الله بقول لامي
سعود : ههههههههههههههههههههه وانتي طيب ؟
قلت له باحراج : ترا ماعرف اطبخ كثير امي احسن
سعود مبتسم : انزين يلا اشوفك بعدين
رحت عند امي لقيتها طبعا في المطبخ وساعدتها في الاكل بس عشان يقول سعودي اني صرت حرمه سنعه خخخخخخ المهم تغدينا وعلى العصر جلسنا نسولف
سعود منصدم : من جد سواها هذا الحيوان واخذ كل ذهبك ؟
امي بحزن : اي والله يا ولدي وابوك مانشوفه خير شر
قلت بحقد : اي طلع متزوج الحقير
سعود بتنبيه : انتبهي لا تسبينه ترا مهما كان هذا ابونا
محمد: والله ماتوقعتها من عمي فايز
سعود : طيب ماحضر العزا ؟
امي : لا والله حتى مااتصل يسال عن احوالنا وهذا له الحين تقريبا سنه ما طب بيتنا ولا عزانا بموت اخوه الله يهديه بس
محمد بحماس : والله يا جدتي ان عشت راح ارجع لك كل ذهبك بس انتظري علي 10 سنين
الكل : هههههههههههههههههههههههه
سعود بضحكه : الحين خلص الثانويه بعدين تكلم لاتحط وعد كبر راسك
محمد بجديه : بخلصها وراح اتخرج واشتغل وارجع ذهب جدتي وذهب عمتي بعد
قلت له :كفو
محمد مبتسم: كفوك
تذكرت لما كنا نتساعد انا وخالد على فايز وسعود لما كنا صغار كانت ايام والله تنهدت الله يرحمك يا خالد والله انت الي كنت تملي على دنيتي والبيت الفاضي انت كنت تدب الحياه فيه
امي سالت سعود : الى متى راح تجلس هنا ؟
سعود : والله اخذت اجازه اسبوع بعدها ارجع اكمل دراستي
قلت له بتافف : يعني راح نجلس بروحنا مره ثانيه
امي : يلا خلاص باقي سنه وتخلص ان شاء الله على خير يعني قضى 5 سنين في الغربه عشان ياخذ شهادته تبينه الحين يرجع بدونها
سعود : اي والله الغربه الي ذابحتنا لا طبخ ولا شئ اوف بس اعوذ بالله
امي : ان شاء الله تتخرج وترفع راسنا بالشهاده ياوليدي
سعود بفرح : الله يسمع منك يارب
مرت 3 سنين على وفاه خالد وتخرجت من الثانويه وما كان لي نفس ادرس فقررت اني ادور شغل وانا الحين اشتغل في مدرسه والحمدلله امورنا صارت زينه طبعا ابوي ماصرنا نشوفه مشغول مع عائلته الجديده ولا عبرنا كنت احس بالوحده الفضيعه والي كان يسلينا هو حمود ولد اخوي كان كل اجازه اسبوعيه يزورنا
حاولت اشغل نفسي في شغلي وما افكر في اي شئ ممكن انه يعكر مزاجي وطبعا الحبوب الي كنت اخذها كانت تساعدني اني انام في اليل فما كان في خوف علي
وفي يوم كنت راجعه من الدوام وشفت امي جالسه في الصاله
امي بفرح : الله يوفقك ياوليدي عرفت انها تكلم سعود
امي : اي اكيد واحلى استقبال بعد
استانست قلت اكيد راح يرجع وراح يملي البنت علينا شوي ركضت واخذت من امي السماعه
امي بضحك : طيب يابنتي شوي شوي لاتسكرين السماعه
ضحكت على كلامها : ههههههههههههههههههه
سمعت صوت سعود : عساها دوم الضحكه ياااااارب
صرخت لما سمعت صوته : سعوووووووود من زمان عنك ليش ماتتصل
سعود : والله اعذريني كله من الدراسه ماخذه وقتي والله بس خلاص بكره وانا اجلس على قلوبكم بعد وش باقي تبين اكثر من كذا
استانست : صدق يعني راح ترجع ؟
سعود بفخر : اي خلاص الحمدلله وخلصت اموري واخذت شهادتي الحين صار اسمي الدكتور سعود لو سمحتي
ضحكت عليه : ههههههههههه طيب خف علينا
سعود : هههههههههههههههه
سالته: متى راجع ؟
سعود : والله على حسب الطياره اما بكره او بعد بكره لكن خلاص قريب
قلت له: الله يرجعك بالسلامه يارب
سعود: الله يسلمك يا ليون يلا انا استاذن الحين بروح اجهز باقي اغراضي سلمي على امي
قلت له: ان شاء الله وسكرت السماعه عنه
قلت لامي بفرح : يما سعود راح يرجع
امي مستانسه : اي الحمدلله ربي وفقه وفي دراسته
قلت لها اي : يقول الحين نادوني دكتور سعود مالت عليه
امي : ههههههههههه من حقه اكثر من 4 سنين وهو يدرس
قلت لها : الله يوفقه
وفي اليوم الثاني صحيت مستانسه وفرحانه اليوم كانت الفرحه غير اليوم راح يرجع سعود من السفر بعد ما تخرج وجاب الشهاده هو يدرس طب فعشان كذا كان متعذب وصابر في دراسته نزلت تحت مستعجله في الصاله بعد ماسمعت صوت جرس الباب
امي وهي في المطبخ : شوي شوي لاتطيحين يابنتي
ضحكت على كلامها : هههههههههههههههه وش اسوي متحمسه يقول راح يجيب معه مفاجئه ما نتوقعها ابي اشوف شنو راح يجيب
اخذت نفس عميق عند الباب وفتحته استانست لما شفت سعود واقف قدامي
صرخت : سعوووووووووود
سعود وهو يضحك: يعني كل ماتشوفيني لازم تصارخين
قلت له وانا مستانسه : ايوه كيفي ياخي ياه
سعود اجل ياه اجل : هههههههههههه
وسعت له الباب عشان يدخل
سعود بتردد : امي موجوده ؟
قلت له وانا استهبل : اي اكيد موجوده شنو فيك
سعود : طيب ادخلي وانا بدخل اغراضي
قلت له: اوكي
وقفت عند الباب انتظر اغراض سعود عشان اساعده في انه يدخلها لكني انصدمت لما شفته ينزل من السياره ونزلت وراه حرمه متحجبه حتى هو كان باين عليه انه متوتر كثير وهي وجهها محمر باين عليها انها مستحيه ومرتبكه مثل سعود
طالعت لها باستغراب وسالت سعود : منو هذه ؟
سعود بارتباك : انتي الحين ادخلي وبعدها اشرح لكم كل شئ
سكرت الباب وانا كلي فضول ابي اعرف شنو السالفه يما لايكون الي في بالي بس شفته يجلس والبنت تجلس جنبه وانا جلست جنب امي الي كانت مستغربه اكثر مني من الي جالس يصير
سعود بارتباك : يما انتي و ليان ابي اقولكم شئ مهم
امي مستغربه : سعود من هذه ياوليدي ؟
سعود : يما انا لما كنت برا بروحي في الغربه تعرفت على دكتور هناك يدرسني في ماده م المواد وصرت كل وقتي ملازم له حتى عرف طبعي واخلاقي وعرض علي اني اتزوج بنته وطالع للبنت الي جنبه وقال هذه زوجتي سونيا
امي بتعجب : يعني تزوجتها ؟
سعود بثبات : ايوه تزوجتها وهي زوجتي على سنه الله ورسوله وما ااعتقد اني سويت شئ غلط
امي : بس كيف ياوليدي مااخذت لا شورنا وهي مو من مواخيذنا
سعود : يما الي صار صار وهي الحين صارت زوجتي اتمنى انكم تتقبلون هذا الوضع
انا وقتها كنت مطنشه كل الكلام وجلست اطالع في زوجه سعود كاني قد شفتها من قبل بس ياربي وين
سالتها : انا قد شفتك قبل كذا ؟
سونيا ابتسمت : ايوه في عزا اخوك خالد الله يرحمه
تذكرت وقتها لما شفتها كانت جالسه بروحها وباين انها ماتعرف احد لكنها لما شافتني على طول قامت وسلمت علي طلعت تعرفنا من اخوي سعود بس لحظه وقتها كانو متزوجين ولا كيف ؟
سالت سعود : متى تزوجتم ؟
سعود بارتباك : تزوجنا لما جينا العزا ابوها جا يعزي الرجاجيل هنا وهي عزتكم
قلت له منصدمه : يعني تزوجتم في عزا خالد ؟
سعود : ايوه وقتها كان لازم املك عليها وهناك برا مافي شيوخ كثير عشان يملكون علينا فاضطريت اني اجيبهم هنا ونملك على سونيا
رديت عليه وانا منفعله : انت ماتستحي تتزوج في عزا اخوك ماعندك ذره حيا ؟
سعود بعصبيه : ليان شفيك قلت لك كانت هذه فرصه عشان اعزيكم ومنها عشان املك عليها شفيك انتي
قلت له بصراخ : انا الي وشفيني ولا انت الي مخك صار ملحوس من اول ماسافرت وانا الي كنت احسب انه رايح تدرس اثاريك رحت عشان تتزو ماماداني اكمل كلامي الا حسيت بالكف على وجهي
سعود بعصبيه : اسكتي ولا كلمه
رديت عليه بعصبيه اكثر : ماراح اسكت وش راح تسوي راح تضربني بعد
امي بخوف : خلاص يابنتي صار خير انتي اهدي لا ترجع حالتك
سعود : حاله شنو ؟
قلت له بانفعال : طبيعي ماتعرف وانت كله مسافر وماتسال الا في السنه حسنه
سونيا وهي تحاول انها تهديني : ليان اهدي شوي خلينا نتفاهم
دفيتها عني بقوه وقلت لها : وخرري انتي بعد لاتلمسيني ولا يشرفني انك تكونين حرمه اخوي
سونيا انصدمت من كلامي فسكتت عني وماعلقت على كلامي
سعود بعصبيه : بعدين معك ليان لاتعلين صوتك
قلت له وانا اصيح : الله لايوفقكم كلكم كل واحد همه نفسه ولا احد يتذكر خالد الي مات ولا احد فكر فيني ولا في امي
سعود بشفقه : افا واحنا وين رحنا
قلت له بحقد : انت خليك مع حرمتك وبس ولا تكلمني اكرهك
بعدها رحت غرفتي وجلست اصيح ليش كذا ياربي مايكفي ابوي ماصرنا نشوفه ومشغوله مع عائلته الثانيه والحين اخوي سوا نفس السالفه ومساعد مايدري عنا احنا موجودين ولا لا ليش كذا ياربي ليش
سمعت صوت الباب يندق وكان صوت امي: بنتي افتحي الباب لايصير فيك شئ
قلت لها بصراخ : وخرووووووو عني مابي اشوف احد خلوني بروووووووحي
امي بحزن : يابنتي مو زين لك راح تتعبين اكثر افتحي الباب
طنشتها ومارديت عليها وجلست ابكي بصمت حسيت بالقهر وبالوحده الى متى هذا حالي وعلى وسط افكاري نمت وانا ادعي انه ربي يصبرني
طبعا مرت هذه الايام وانا مسويه اضراب لا ااكل ولا اشرب مدري كيف باقي عايشه لحد الحين حتى ان امي مسكينه تعبت معي وهي تحاول انها تعطيني اكلي ومويه اشربها لكن لا حياه لمن تنادي كنت اطنشها ولا اعبرها مسكينه امي كسرت خاطري حتى اني اخذت اجازه من دوامي كم يوم عشان ترتاح نفسيتي
مر يومين وانا على حالتي وامي كانت تحاول فيني انها تفتح الباب ومرات كانت تخلي صينيه الاكل عند الباب عشان اكلها كنت احس بالذنب لما اسمعها تصيح عند الباب وانا كنت اطنش كنت عنيده حيل وعاندت حتى انه كنت بموت من الجوع فقررت اني انزل عشان اكل لقمه شفت الساعه كانت الساعه 4 العصر فقلت اصلي مره وحده وعشان انزل بعد
نزلت وانا ميته من الجوع والتعب والارهاق دخلت المطبخ سويت لي سندويشه وشربت عصير سمعت صوت وراي والتفت بسرعه
سونيا بخجل : كيفك ليون عساك طيبه ؟
قلت لها بدون نفس : انا بخير
سونيا وهي تجلس جنبي على الكرسي : حبيبتي ادري ان الموضوع صعب عليك بس والله قلت له ناجل الموضوع شوي وهو صمم انه نخليه في هذاك الوقت عشان نخلص الموضوع بسرعه
قلت لها ببرود : طيب مبروك مع انها متاخره
سونيا بهدوء : الله يبارك فيك
رميت السندويشه على الطاوله وتركت العصير ووقفت
سونيا بضيق : ليش ماتكملين اكلك ؟
قلت لها ببرود : مالي نفس وقمت وتركتها بروحها كنت حاسه اني صايره قاسيه عليها حيل مسكينه مع ان مالها ذنب في الي صار بس ليش جالسه احط حرتي فيها المسكينه هذه
قبل ماااطلع سالتها وين امي ؟
سونيا وهي تشيل اكلي من الطاوله : شفتها جالسه في الصاله
مارديت عليها حتى ماقلت لها مشكوره لانها رتبت المطبخ وراي بعد ماحسته رحت الصاله عشان اشوف امي لقيتها مثل كل مره منسدحه على الكنبه ومعطيه ظهرها للتلفزيون
بست راسها وناديتها بصوت منخفض : يمااا نايمه ؟
شفتها ماتتحرك قلت اكيد زعلانه مابي تكلمني : يما انا اسفه لاني عصبت هذاك اليوم ومافتحت لك الباب بس كنت حيل متضايقه ممكن تسامحيني؟
استغربت انها ماتتحرك شنو فيها امي قمت احركها لكنه طاح قلبي لما شفتها ماتتحرك ولا تتجاوب معي
قمت اصارخ كاني مجنونه : يمااااا يمااااااااااااااا

التوقيع
الله يرحمك يآ ستي و يتغمد روحك الجنه و يجعلك تشوفي مقعدك من الجنه و يبدل سيئآتك حسنآت و يجبر قلوبنآ ع فـرآقـك ،،

# آدم أجعل لحرفك حدود .. |~

  رد مع اقتباس
دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
قديم منذ /23-06-2014   #7
الصورة الرمزية آلـدوقه | غـرور

يا جآبر القلوب أجبر
{ قلبــي }

آلـدوقه | غـرور غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 8994
تاريخ التسجيل : Jul 2010
المشاركات : 18,294
الوظيفة : Business Women
نقـــاط الخبـرة : 218451
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي

صحيت ولقيت نفسي في غرفتي حسيت ان راسي متكسر من الصداع من متى نايمه انا شفت الساعه لقيتها 1 بعد منتصف اليل ول شكلي نايمه من المغرب تذكرت ابوي وحرمته الله ياخذهم جاي فرحان يعنني متزوج مالت عليك انت وحرمتك اوف منكم بس فقررت اني ارجع انام مره ثانيه
اليوم الثاني صحيت على الظهر وصليت الي طافني من الصلوات استغفر الله صايره اجمع الصلوات مع بعض الله يسامحني بس رحت امر غرفه امي مريت من قدام غرفه خالد و فايز مدري ليش جربت اني ادق عليهم مع العلم اني عارفه انه محد راح يفتح لي بس قلت ادق
دقيت الباب مره ومرتين كنت بروح لكني انصدمت لما سمعت صوت الباب ينفتح جلست اسمي في نفسي يما لايكون جني وانا مدري جلست اطالع من الي ممكن يطلع من الغرفه استانست لما لقيته سعود واقف قدامي
صرخت : سعووووووووووووووووود
سعود مبتسم : هلا وغلا يالبطه وحشتيني
رحت اضمه واسلم عليه سالته : من متى جاي
سعود وهو يحك شعره ويفكر : والله جيت على 10 اليل امس
قلت له مستانسه : الحمدلله ع السلامه
سعود بحنان : ربي يسلمك يارب وقال بحزن بعدها : عظم الله اجرك في خالد ادري انه كان قريب منك
رديت عليه بصوت مخنوق : اجرنا واجرك يارب
سعود وهو يغير السالفه: يلا ننزل تحت عند امي وش رايك ؟
سالتها هي شافتك ؟
سعود وهو ينزل من الدرج : اي شافتني مسكينه كانت بتنجلط من الفرحه ههههههههههه
ابتسمت لكلامه : لاتقول كذا عاد بسم الله على امي
سعود وهو يمسح على راسي : انا بروح اصلي اطبخو لي اكل يفتح النفس مليت من اكل المطاعم من برا الا صح وصحي البقره النايمه على السرير
استغربت منه من البقره :؟
سعود شوفيه نايم كانه بيت ابوه ماشاء الله عليه
طالعت من الباب لقيته حمود نايم : ههههههههههههههههههههههه
سعود : انزين لا تنسون الغدا
قلت له ان شاء الله بقول لامي
سعود : ههههههههههههههههههههه وانتي طيب ؟
قلت له باحراج : ترا ماعرف اطبخ كثير امي احسن
سعود مبتسم : انزين يلا اشوفك بعدين
رحت عند امي لقيتها طبعا في المطبخ وساعدتها في الاكل بس عشان يقول سعودي اني صرت حرمه سنعه خخخخخخ المهم تغدينا وعلى العصر جلسنا نسولف
سعود منصدم : من جد سواها هذا الحيوان واخذ كل ذهبك ؟
امي بحزن : اي والله يا ولدي وابوك مانشوفه خير شر
قلت بحقد : اي طلع متزوج الحقير
سعود بتنبيه : انتبهي لا تسبينه ترا مهما كان هذا ابونا
محمد: والله ماتوقعتها من عمي فايز
سعود : طيب ماحضر العزا ؟
امي : لا والله حتى مااتصل يسال عن احوالنا وهذا له الحين تقريبا سنه ما طب بيتنا ولا عزانا بموت اخوه الله يهديه بس
محمد بحماس : والله يا جدتي ان عشت راح ارجع لك كل ذهبك بس انتظري علي 10 سنين
الكل : هههههههههههههههههههههههه
سعود بضحكه : الحين خلص الثانويه بعدين تكلم لاتحط وعد كبر راسك
محمد بجديه : بخلصها وراح اتخرج واشتغل وارجع ذهب جدتي وذهب عمتي بعد
قلت له :كفو
محمد مبتسم: كفوك
تذكرت لما كنا نتساعد انا وخالد على فايز وسعود لما كنا صغار كانت ايام والله تنهدت الله يرحمك يا خالد والله انت الي كنت تملي على دنيتي والبيت الفاضي انت كنت تدب الحياه فيه
امي سالت سعود : الى متى راح تجلس هنا ؟
سعود : والله اخذت اجازه اسبوع بعدها ارجع اكمل دراستي
قلت له بتافف : يعني راح نجلس بروحنا مره ثانيه
امي : يلا خلاص باقي سنه وتخلص ان شاء الله على خير يعني قضى 5 سنين في الغربه عشان ياخذ شهادته تبينه الحين يرجع بدونها
سعود : اي والله الغربه الي ذابحتنا لا طبخ ولا شئ اوف بس اعوذ بالله
امي : ان شاء الله تتخرج وترفع راسنا بالشهاده ياوليدي
سعود بفرح : الله يسمع منك يارب
مرت 3 سنين على وفاه خالد وتخرجت من الثانويه وما كان لي نفس ادرس فقررت اني ادور شغل وانا الحين اشتغل في مدرسه والحمدلله امورنا صارت زينه طبعا ابوي ماصرنا نشوفه مشغول مع عائلته الجديده ولا عبرنا كنت احس بالوحده الفضيعه والي كان يسلينا هو حمود ولد اخوي كان كل اجازه اسبوعيه يزورنا
حاولت اشغل نفسي في شغلي وما افكر في اي شئ ممكن انه يعكر مزاجي وطبعا الحبوب الي كنت اخذها كانت تساعدني اني انام في اليل فما كان في خوف علي
وفي يوم كنت راجعه من الدوام وشفت امي جالسه في الصاله
امي بفرح : الله يوفقك ياوليدي عرفت انها تكلم سعود
امي : اي اكيد واحلى استقبال بعد
استانست قلت اكيد راح يرجع وراح يملي البنت علينا شوي ركضت واخذت من امي السماعه
امي بضحك : طيب يابنتي شوي شوي لاتسكرين السماعه
ضحكت على كلامها : ههههههههههههههههههه
سمعت صوت سعود : عساها دوم الضحكه ياااااارب
صرخت لما سمعت صوته : سعوووووووود من زمان عنك ليش ماتتصل
سعود : والله اعذريني كله من الدراسه ماخذه وقتي والله بس خلاص بكره وانا اجلس على قلوبكم بعد وش باقي تبين اكثر من كذا
استانست : صدق يعني راح ترجع ؟
سعود بفخر : اي خلاص الحمدلله وخلصت اموري واخذت شهادتي الحين صار اسمي الدكتور سعود لو سمحتي
ضحكت عليه : ههههههههههه طيب خف علينا
سعود : هههههههههههههههه
سالته: متى راجع ؟
سعود : والله على حسب الطياره اما بكره او بعد بكره لكن خلاص قريب
قلت له: الله يرجعك بالسلامه يارب
سعود: الله يسلمك يا ليون يلا انا استاذن الحين بروح اجهز باقي اغراضي سلمي على امي
قلت له: ان شاء الله وسكرت السماعه عنه
قلت لامي بفرح : يما سعود راح يرجع
امي مستانسه : اي الحمدلله ربي وفقه وفي دراسته
قلت لها اي : يقول الحين نادوني دكتور سعود مالت عليه
امي : ههههههههههه من حقه اكثر من 4 سنين وهو يدرس
قلت لها : الله يوفقه
وفي اليوم الثاني صحيت مستانسه وفرحانه اليوم كانت الفرحه غير اليوم راح يرجع سعود من السفر بعد ما تخرج وجاب الشهاده هو يدرس طب فعشان كذا كان متعذب وصابر في دراسته نزلت تحت مستعجله في الصاله بعد ماسمعت صوت جرس الباب
امي وهي في المطبخ : شوي شوي لاتطيحين يابنتي
ضحكت على كلامها : هههههههههههههههه وش اسوي متحمسه يقول راح يجيب معه مفاجئه ما نتوقعها ابي اشوف شنو راح يجيب
اخذت نفس عميق عند الباب وفتحته استانست لما شفت سعود واقف قدامي
صرخت : سعوووووووووود
سعود وهو يضحك: يعني كل ماتشوفيني لازم تصارخين
قلت له وانا مستانسه : ايوه كيفي ياخي ياه
سعود اجل ياه اجل : هههههههههههه
وسعت له الباب عشان يدخل
سعود بتردد : امي موجوده ؟
قلت له وانا استهبل : اي اكيد موجوده شنو فيك
سعود : طيب ادخلي وانا بدخل اغراضي
قلت له: اوكي
وقفت عند الباب انتظر اغراض سعود عشان اساعده في انه يدخلها لكني انصدمت لما شفته ينزل من السياره ونزلت وراه حرمه متحجبه حتى هو كان باين عليه انه متوتر كثير وهي وجهها محمر باين عليها انها مستحيه ومرتبكه مثل سعود
طالعت لها باستغراب وسالت سعود : منو هذه ؟
سعود بارتباك : انتي الحين ادخلي وبعدها اشرح لكم كل شئ
سكرت الباب وانا كلي فضول ابي اعرف شنو السالفه يما لايكون الي في بالي بس شفته يجلس والبنت تجلس جنبه وانا جلست جنب امي الي كانت مستغربه اكثر مني من الي جالس يصير
سعود بارتباك : يما انتي و ليان ابي اقولكم شئ مهم
امي مستغربه : سعود من هذه ياوليدي ؟
سعود : يما انا لما كنت برا بروحي في الغربه تعرفت على دكتور هناك يدرسني في ماده م المواد وصرت كل وقتي ملازم له حتى عرف طبعي واخلاقي وعرض علي اني اتزوج بنته وطالع للبنت الي جنبه وقال هذه زوجتي سونيا
امي بتعجب : يعني تزوجتها ؟
سعود بثبات : ايوه تزوجتها وهي زوجتي على سنه الله ورسوله وما ااعتقد اني سويت شئ غلط
امي : بس كيف ياوليدي مااخذت لا شورنا وهي مو من مواخيذنا
سعود : يما الي صار صار وهي الحين صارت زوجتي اتمنى انكم تتقبلون هذا الوضع
انا وقتها كنت مطنشه كل الكلام وجلست اطالع في زوجه سعود كاني قد شفتها من قبل بس ياربي وين
سالتها : انا قد شفتك قبل كذا ؟
سونيا ابتسمت : ايوه في عزا اخوك خالد الله يرحمه
تذكرت وقتها لما شفتها كانت جالسه بروحها وباين انها ماتعرف احد لكنها لما شافتني على طول قامت وسلمت علي طلعت تعرفنا من اخوي سعود بس لحظه وقتها كانو متزوجين ولا كيف ؟
سالت سعود : متى تزوجتم ؟
سعود بارتباك : تزوجنا لما جينا العزا ابوها جا يعزي الرجاجيل هنا وهي عزتكم
قلت له منصدمه : يعني تزوجتم في عزا خالد ؟
سعود : ايوه وقتها كان لازم املك عليها وهناك برا مافي شيوخ كثير عشان يملكون علينا فاضطريت اني اجيبهم هنا ونملك على سونيا
رديت عليه وانا منفعله : انت ماتستحي تتزوج في عزا اخوك ماعندك ذره حيا ؟
سعود بعصبيه : ليان شفيك قلت لك كانت هذه فرصه عشان اعزيكم ومنها عشان املك عليها شفيك انتي
قلت له بصراخ : انا الي وشفيني ولا انت الي مخك صار ملحوس من اول ماسافرت وانا الي كنت احسب انه رايح تدرس اثاريك رحت عشان تتزو ماماداني اكمل كلامي الا حسيت بالكف على وجهي
سعود بعصبيه : اسكتي ولا كلمه
رديت عليه بعصبيه اكثر : ماراح اسكت وش راح تسوي راح تضربني بعد
امي بخوف : خلاص يابنتي صار خير انتي اهدي لا ترجع حالتك
سعود : حاله شنو ؟
قلت له بانفعال : طبيعي ماتعرف وانت كله مسافر وماتسال الا في السنه حسنه
سونيا وهي تحاول انها تهديني : ليان اهدي شوي خلينا نتفاهم
دفيتها عني بقوه وقلت لها : وخرري انتي بعد لاتلمسيني ولا يشرفني انك تكونين حرمه اخوي
سونيا انصدمت من كلامي فسكتت عني وماعلقت على كلامي
سعود بعصبيه : بعدين معك ليان لاتعلين صوتك
قلت له وانا اصيح : الله لايوفقكم كلكم كل واحد همه نفسه ولا احد يتذكر خالد الي مات ولا احد فكر فيني ولا في امي
سعود بشفقه : افا واحنا وين رحنا
قلت له بحقد : انت خليك مع حرمتك وبس ولا تكلمني اكرهك
بعدها رحت غرفتي وجلست اصيح ليش كذا ياربي مايكفي ابوي ماصرنا نشوفه ومشغوله مع عائلته الثانيه والحين اخوي سوا نفس السالفه ومساعد مايدري عنا احنا موجودين ولا لا ليش كذا ياربي ليش
سمعت صوت الباب يندق وكان صوت امي: بنتي افتحي الباب لايصير فيك شئ
قلت لها بصراخ : وخرووووووو عني مابي اشوف احد خلوني بروووووووحي
امي بحزن : يابنتي مو زين لك راح تتعبين اكثر افتحي الباب
طنشتها ومارديت عليها وجلست ابكي بصمت حسيت بالقهر وبالوحده الى متى هذا حالي وعلى وسط افكاري نمت وانا ادعي انه ربي يصبرني
طبعا مرت هذه الايام وانا مسويه اضراب لا ااكل ولا اشرب مدري كيف باقي عايشه لحد الحين حتى ان امي مسكينه تعبت معي وهي تحاول انها تعطيني اكلي ومويه اشربها لكن لا حياه لمن تنادي كنت اطنشها ولا اعبرها مسكينه امي كسرت خاطري حتى اني اخذت اجازه من دوامي كم يوم عشان ترتاح نفسيتي
مر يومين وانا على حالتي وامي كانت تحاول فيني انها تفتح الباب ومرات كانت تخلي صينيه الاكل عند الباب عشان اكلها كنت احس بالذنب لما اسمعها تصيح عند الباب وانا كنت اطنش كنت عنيده حيل وعاندت حتى انه كنت بموت من الجوع فقررت اني انزل عشان اكل لقمه شفت الساعه كانت الساعه 4 العصر فقلت اصلي مره وحده وعشان انزل بعد
نزلت وانا ميته من الجوع والتعب والارهاق دخلت المطبخ سويت لي سندويشه وشربت عصير سمعت صوت وراي والتفت بسرعه
سونيا بخجل : كيفك ليون عساك طيبه ؟
قلت لها بدون نفس : انا بخير
سونيا وهي تجلس جنبي على الكرسي : حبيبتي ادري ان الموضوع صعب عليك بس والله قلت له ناجل الموضوع شوي وهو صمم انه نخليه في هذاك الوقت عشان نخلص الموضوع بسرعه
قلت لها ببرود : طيب مبروك مع انها متاخره
سونيا بهدوء : الله يبارك فيك
رميت السندويشه على الطاوله وتركت العصير ووقفت
سونيا بضيق : ليش ماتكملين اكلك ؟
قلت لها ببرود : مالي نفس وقمت وتركتها بروحها كنت حاسه اني صايره قاسيه عليها حيل مسكينه مع ان مالها ذنب في الي صار بس ليش جالسه احط حرتي فيها المسكينه هذه
قبل ماااطلع سالتها وين امي ؟
سونيا وهي تشيل اكلي من الطاوله : شفتها جالسه في الصاله
مارديت عليها حتى ماقلت لها مشكوره لانها رتبت المطبخ وراي بعد ماحسته رحت الصاله عشان اشوف امي لقيتها مثل كل مره منسدحه على الكنبه ومعطيه ظهرها للتلفزيون
بست راسها وناديتها بصوت منخفض : يمااا نايمه ؟
شفتها ماتتحرك قلت اكيد زعلانه مابي تكلمني : يما انا اسفه لاني عصبت هذاك اليوم ومافتحت لك الباب بس كنت حيل متضايقه ممكن تسامحيني؟
استغربت انها ماتتحرك شنو فيها امي قمت احركها لكنه طاح قلبي لما شفتها ماتتحرك ولا تتجاوب معي
قمت اصارخ كاني مجنونه : يمااااا يمااااااااااااااا

التوقيع
الله يرحمك يآ ستي و يتغمد روحك الجنه و يجعلك تشوفي مقعدك من الجنه و يبدل سيئآتك حسنآت و يجبر قلوبنآ ع فـرآقـك ،،

# آدم أجعل لحرفك حدود .. |~

رد مع اقتباس