منتدى حلم النسيان - عرض مشاركة واحدة - دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
عرض مشاركة واحدة
دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
قديم منذ /23-06-2014   #6

يا جآبر القلوب أجبر
{ قلبــي }

الصورة الرمزية آلـدوقه | غـرور

آلـدوقه | غـرور غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 8994
تاريخ التسجيل : Jul 2010
المشاركات : 18,294
الوظيفة : Business Women
نقـــاط الخبـرة : 218451
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي


مررررررررحبااااااااااااا يا الغاااااااااااااااالين

اليوم حطيت لكم البارت الجديد وهو البارت الثالث من القصه اتمنى انه يعجبكم يارب


بسم الله



فتحت عيوني ببطئ كنت احس ان جسمي ثقيل ومكسر طالعت من حولي لقيت امي جالسه وتقرا قران لما شافتني ابتسمت وحطت القران على جنب
امي : كيفك يابنتي طمنيني عنك عساك بخير ؟
قلت لها بيأس : ليش انا بعد ما مت ؟
امي بحزن : يابنتي لاتقولين كذا محد يموت قبل يومه استغفري ربك
سكت عنها وما علقت على كلامها حسيت اني كرهت كل شئ
سالتها الساعه كم ؟
قالت لي الساعه 9 ونص الصبح
بلعت ريقي وسالتها : دفنتم محمد ؟
امي بحزن : الله يرحمه ايوه دفناه واتوقع الحين بدو الصلاه عليه
بققت عيوني يعني من جد صار الحادث ومحمد راح وماعاد راح اشوفه ولا اسولف معه ولا استهبل عليه قلت لها انا الي ذبحته صح ؟
امي مستغربه : كيف يعني ذبحتيه ؟
قلت لها وانا اصيح لو ماقلت لها ابي اطلع كان باقي عايش كله مني انا
امي وهي تمسح دموعي : حبيبتي ترا حرام الي تيقولينه خلاص كل شئ له عمره ويومه ومحمد الله يرحمه هذا قدره ومكتوبه
صارخت عليه بعصبيه : انتي كذابه انا الي ذبحته اناااااااا الي ذبحته
حسيت اني انجنيت جلست اضرب نفسي واكفخ بعمري كاني مخبوله حتى ان الممرضات جو على اصوات صراخي
الممرضه : هذا مريض ليش يبكي ؟
امي وهي تبكي على حالي حتى انها ماردت عليها
عصبت علي الممرضه وقلت لها وخريييييييي عني
كنت احس اني ابي ابرد حرتي في الممرضات وفي الي حولي كنت احس اني راح انجن من التفكير ماهديت الا لما عطوني ابره وبعدها رحت في نوم عميق
مدري كم مر من الوقت لاني حاولت افتح عيوني لكن كنت كسلانه مره لكن حسيت انه في ناس حولي وكانو يتكلمون ماكنت مركزه اصوات منو لكني بعض كلمات من حورهم
الصوت الاول: يعني فيها اكتئاب ؟
الصوت الثاني : لاحول ولا قوه الا بالله
الصوت الثالث: المهم دارو عليها زين ولا تخلونها بروحها
قمت افكر منو الي فيها اكتئاب ومن الي كاسره خاطرهم لهذه الدرجه مااستوعبت شئ فقررت اني ارجع انام مره ثانيه
اليوم الثاني صحيت ولقيت امي نايمه وهي جالسه على الكرسي كنت عطشانه بدرجه فضيعه مديت يدي عشان اضغط زر الخاص بالممرضه عشان تساعدني لكن امي حست بحركتي فجلست على طول
امي بحنان : هاه بنتي كيفك اليوم
قلت لها بهدوء : الحمدلله
انصدمت من وجه امي كان مره وججها مصفر وباين السواد تحت عيونها ان لها كم يوم ما نامت
امي : عساه دوم يابنتي اجر وعافيه يارب
قلت لها : عطشانه
قامت امي شربتني المويه وبعدها انسحدت مره ثانيه كنت مره دايخه وماكنت اقدر اصلب طولي
وبعد ما شربت سالتها : متى اطلع من هنا ؟
ردت علي : متى ماتصيرين احسن بتطلعين الحين انتي مرهقه
عصبت عليها : ابي اطلع من هنا بسرعه مابي اجلس هنا مابي
امي بخوف : طيب حبيبتي اهدي شوي بروح اشوف الدكتور وينه
طنشتها ورجعت راسي على المخده وغمضت عيوني جا في بالي شكل خالد وهم يدفنونه ونزلت دموعي ياليتني رحت معك يا خالد ياليتني انا الي مت ولا انت الي رحت
بعد دقائق جا الدكتور وامي معه
الدكتور : كيفك اليوم يا ليان ؟
قلت له بدون نفس تمام بس ابي اطلع
الدكتور بهدوء : طيب راح تطلعين ان شاء الله بس لازم تشوفين طبيب راح يجيك بعد كم ساعه
سالته طبيب شنو ؟
الدكتور : راح تعرفين الحين والحمدلله مافيك الا العافيه راح انادي الممرضات عشان يبعدون عنك المغذي
هزيت راسي بطيب بس استغربت طبيب شنو الي راح يشوفني بعد
الدكتور وهو يكتب في الملف : انا راح اكتب لك خروج وراح اخلي الممرضات يعطونك العلاج بس لاتطلعين الا حتى يشوفك الدكتور انس
قلت له طيبب
الطبيب وهو يطالع امي : بالسلامه ان شاء الله
امي بهدوء : الله يسلمك ويعطيك العافيه
بعد ماطلع الدكتور من الغرفه على طول سالت امي : يما يعني بنرجع البيت ؟
امي مبتسمه : ايوه ان شاء الله يابنتي الحمدلله على سلامتك
قلت لها بحزن : الله يسلمك
كنت متضايقه حيل من المستشفى وغير ريحه المطهرات الي تجيب لي الصداع وبعد حوالي سمعنا دقت الباب
امي تغطت وجت عندي عشان تعدل طرحتي وقالت تفضل
شفنا الممرضه عند الباب وقالت : ماما في دكتور
امي : خليه يدخل
الدكتور : السلام عليكم ورحمه الله
ردينا عليه وعليكم السلام
الدكتور انس : كيفك عساك بخير ليان ؟
قلت له بدون نفس تمام
الدكتور : انا الدكتور انس اخصائي نفسي وحاابب اتطمن على حالتك النفسيه
بققت عيوني له : يعني انا مجنونه ؟
امي قلقت : لا يا بنتي بس عشان يتطمنون عليك بس
قلت للدكتور بعصبيه : مابي اشوف اخصائي نفسي
الدكتور بهدوء : طيب ان شاء الله بس راح اسالك كم سوال عشان تروحين البيت بالسلامه فيا ليت انك تتعاونين معي
اضطريت اني اسكت عشان اطلع من المستشفى الخايس هذا
الدكتور : يا خالتي ممكن تتركيني شوي مع ليان ؟
امي بتردد وكان الدكتور عرف تفكيرها : لا تخافين الممرضه راح تكون معنا عشان تساعدني
امي بارتياح : ان شاء الله وطالعت لي وقالت : انا بتصل على احد عشان ياخذنا البيت
هزيت راسي بطيب وبعدها طلعت من الغرفه
الدكتور وهو يجلس على الكرسي قدامي : كيفك ليان ؟
استغربت منه هذه ثاني مره يسالني : قلت له بخير
الدكتور : شنو تحسين الحين بعد وفاه اخوك ؟
قلت له بصدق : احس اني مخنوقه واني مالي نفس اعيش
الدكتور بشفقه : بس هذا مو سبب عشان تياسين ولا تنسين هذا كله مقدر ومكتوب
قلت له بعصبيه : اعرف انه مقدر ومكتوب شنو شايفني كافره عشان تقول لي هذا الكلام
الدكتور بهدوء : طيب ممكن تهدئين ترا ماقلنا شئ يعصب
جلست انافخ من العصبيه كنت ابي يطلع هذا الدكتور الخايس
الدكتور : تبين تنتحرين ؟
قلت له بصدق ايوه
الدكتور : ليش ؟
ماحسيت بنفسي الا وانا دموعي نازله ومارديت عليه
الدكتور ممكن اعرف ليش تفكرين كذا ؟
قلت له : مالي احد في الدنيا خلالص مابي اعيش مالي خلق اي شئ
الدكتور وهو يقوم : انا راح اكتب لك موعد ثاني وحبوب نفسيه وان شاء الله تصيرين احسن
جلست امسح دموعي ومارديت عليه وبعدها طلع الدكتور وطلعت معه الممرضه وعلى طول دخلت امي تتطمن علي
جلسنا بعدها بحوالي ساعه ونص واخذت ادويتي وبعدها جا مساعد عشان يوصلنا البيت تبون الصدق ماكنت ابي ادخل البيت كنت احس انه مظلم وانه مافيه حياه كانت في سيارات كثيره اكيد عشان العزا
امي بحنان : يلا يابنتي
اخذت نفس عميق و دخلت البيت وبدا العزا بايامه الثقيله على الكل كانت الناس والجيران والاقارب كلهم جايين حتى نصهم ماعرفهم لكني شفت حرمه وكانت تطالع لي كل شوي سالت امي عنها يما منو هذه ؟
امي باستغراب : وين ؟
اشرت عليها هذيك الي جالسه
امي بهدوء : بعدين راح اقولك الحين روحي نادي لي لطيفه عشان تساعدني
قلت لها طيب لفت نظري بنت تقريبا في مثل سني وشكلها مو سعوديه لما شافتني اطالع لها قامت وسلمت علي
البنت : عظم الله اجركم يارب
رديت عليها : اجرنا واجرك يارب
البنت : ان شاء الله اخر الاحزان
قلت لها : امين
ابتسمت لها باعتذار ورحت ناديت لطيفه ورحت عشان ارتاح في غرفتي مريت من عند غرفه فايز و خالد كنت ابي افتحها لكنها كانت مسكره اكيد امي مسكرتها تنهدت وتوجهت لغرفتي على طول عشان ارتاح
حسيت بالخنقه والضيقه بقووه فشغلت القران واخذت من الحبوب الي وصفها لي الطبيب بعدها رحت في نوم عميق
اليوم الثاني صحيت على الصبح طبعا ماكنت مستغربه لانه الحبوب منومه اصلاا فكنت اقول في نفسي احسن بعد عشان يروح الوقت بسرعه حتى اني نسيت مااسال امي عن الحرمه وكان الفضول بياكلني فقلت بسالها بعدين
كنت ابي اقوم عشان اصلي الفجر لكن حسيت ان جسمي ثقيل وهذا كله تاثيره الحبوب تسبب الخمول والكسل والنوم بس طبعا صرت اخذها مره وحده عشان لاتسبب لي ادمان عليها صليت ورجعت انام مره ثانيه
صحيت على دقه الباب شفت الساعه كانت 2 بعد الظهر رتبت شعري بسرعه ورحت افتح الباب وكان محمد واقف قدامي
محمد : كيفك عمتي ليووون
قلت له بدون نفس بخير وفتحت الباب له عشان يدخل
محمد وهو يدخل ومستغرب : عمتي غرررفتك كانها حظيره حيوانات شنو فيك رتبيها
قلت له بصدق : مالي نفس خليها كذا
محمد : بس حتى عمتي مايصير كذا اطلعي من الغرفه شمي شوي هوا حتى جدتي خايفه عليك
قلت له بدون اهتمام مابي
جلست على السرير وشفت محمد وهو يفتح الستاير عشان تدخل الشمس
سالته : اهلك جو ؟
جلس جنبي على السرير وقال : ايوه امي وجدتي وخالتي ساره كلهم جو
سالته : وابوي ؟
محمد : جدتي تقول اليوم راح يجي
قلت له طيب
محمد وهو يبوس راسي : يلا عمتي البسي واحنا ننتظرك تحت ترا وحشتينا كلنا
ابتسمت له ببرود : ان شاء الله
طلع محمد وسكر الباب وراه وانا قمت عشان اتوضا واصلي
بعد نص ساعه نزلت شفت لطيفه واختها ساره اكبر مني بسنه يعني 18 وام لطيفه سلمت عليهم وجلست معهم شوي ع الاقل اتونس معهم شوي
ام لطيفه : كيفك يا ليان عساك طيبه الحين
قلت لها بخير
لطيفه مبتسمه : ليون ترا اليوم جبت لك الفطاير الي تحبينها توها طااازه من الفرن
ابتسمت لها ببرود : اجل طازه
لطيفه : هههههههههههه اي
ساره بفضول : اقول ليونه كيف صحتك الحين ؟
قلت لها بخير
ساره : سمعت انه فيك اكتئاب صدق هذا الشئ ؟
لاحظت ان لطيفه قرصت ساره في رجلها
ساره بلقافه : ااااااااي شفيك انتي عورتيني شفيها عاد ابي اسالها
رديت عليها : اي والحمدلله اخذ حبوب وكل شئ تمام
ساره : اها يعني ماراح تنتحرين ولا شئ صح ؟
لطيفه شرقت بالفطيره الي توها اكلتها : كح كح كح ساره انتي شفيك قومي انقلعي عن هنا
ام لطيفه : ساره لمي فمك واسكتي ابرك لك
ساره باحراج طيب ماقلت شئ
رديت عليها بهدوء : لا ماراح انتحر تطمني
ام لطيفه باعتذار : لاتشيلين بخاطرك يابنتي تعرفين لسانها
مارديت عليها بس والله كانت الجلسه حلوه وخفيفه
وجلسو معنا حتى العصر بعدها رجعو بيتهم وماكان في الا محمد الا ناشب لي يعنني يخفف عني ويونسني بس بصراحه استانست انه ماراح وانه جلس معنا
محمد بفرح : اقول عمتي وش رايك نلعب بلايستيشن ؟
قلت له بضيق : فاضي انت
محمد وهو يسحب يدي : يلا عادي عشان خاطري
قلت له بدون نفس : طيب بس فكنا لا تنشب لي في حلقي
محمد فرحان : اوكي يلا بجيبه الحين
بعدها بدقائق سمعت صوت الباب يندق رحت عشان افتحه وكان ابوي
ابوي وهو يدخل : السلام عليكم
رديت عليه وعليكم السلام
استغربت لما شفت ابوي يلتفت لورا وشفت حرمه واقفه وراه منو هذه بعد انصدمت لما شالت الغطا عن وجهها وكانت نفس الحرمه الي كانت تطالع لي في ايام العزاء وامرها ادخلي وانا بعدت عن الباب عشان يدخلون ودخلت الصاله معهم وجلست جنب امي
كان فيني فضول اني اعرف شنو الي يصير
امي بهدوء : تفضلو ارتاحو يا ابو مساعد
ابوي : زاد فضلك
لاحظت ان الحرمه جلست جنب ابوي
ابوي بهدوء : كيفكم عساكم طيبين
امي : الحمدلله بخير ربي يسلمك وانتم وش اخباركم
استغربت امي ليش تجمع بالكلام فقررت اني اسكت حتى اشوف وش السالفه
ابوي يطالع لي : بنتي سلمي على عمتك ترا ماسلمتي عليها ولا شئ
بققت عيوني هذا شنو يقول سالته : شنو عمتي ؟ بس ابوي انت ماعندك اخوات
ابوي : لا عمتك يعني زوجتي انا تزوجت قبل سنتين وكل اخوانك يدرون وبمن فيهم امك بعد قبل مااتزوج قلت لها انا
حسيت اني تخبلت كنت مره اطالع امي ومره اطلع ابوي ومره اطالع حرمته
قلت بانفعال : يعني انا بس الي ماادري ؟
امي بخوف : بنتي اهدي لايصير فيك شئ
ابوي : كنت ناوي اخبرك بس مالقيت وقت مناسب قلت الحين احسن فرصه
قلت له بعصبيه : احسن فرصه لشنو يعني كنت تنتظر خالد يموت عشان تصير فرصتك مناسبه
ابوي منصدم من كلامي وقال بعصبيه : بنت احترمي نفسك واعرفي كيف تكلمين ابوك فاهمه
حرمه ابوي بخوف ومسكت يد ابوي حتى يهدا : خلاص يا ابو مساعد لاتزيد البنت هي نفسها تعبانه
جن جنوني لما شفتها مسكت يدها قمت ومشيت عندها وسحبت يدها عن يد ابوي وصرخت عليهم : انتي مالك شغل فينا اطلعي من بيتنااااا اططططططلعي يااا وما سكتني الا الكف الي جاني من ابوي الي خلاني اطيح على الارض
لكن مع كذا ما استسلمت جلست اصارخ : اطلعوووووووووووو برررررررررررا مابي اشووووووووفكم اطلعوووووووووووو
شفت ابوي يقرب مني وفي يده عقاله لكن مع كذا ماخفت جلست اصارخ والاطم بعمري كاني مجنونه
امي وهي تضمني بخوف : خلاص يا ابو مساعد تعالو وقت ثاني البنت الحين تعبانه لاتضغطو عليها
حرمه ابوي قامت تسحب ابوي معها عشان يطلعون من البيت
ابوي بعصبيه : هذه البنت بتطرديني من بيتي والله لا اعلمها كيف تحترم ابوها
حرمه ابوي تترجاه : خلاص تكفى يا مشاري خلاص خلينا نطلع
امي وهي تصارخ : حمووووووود جيب حبوبها شوفها في الثلاجه بسرعه
جلست اتهاوش وااتصارع مع امي قلت لها : فكيييني انا مو مريضه فكييييييني
ابوي باستهزاء : بنتك جنت يا فاطمه الله يعقلها بس بعدها طلع من الباب مع حرمته
بعدها بثواني جاب محمد الحبه وامي حطتها تحت لساني وجلست تقرا قران علي على بال ماحسيت بالنعاس ورحت في نوم

التوقيع
الله يرحمك يآ ستي و يتغمد روحك الجنه و يجعلك تشوفي مقعدك من الجنه و يبدل سيئآتك حسنآت و يجبر قلوبنآ ع فـرآقـك ،،

# آدم أجعل لحرفك حدود .. |~

  رد مع اقتباس
دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
قديم منذ /23-06-2014   #6
الصورة الرمزية آلـدوقه | غـرور

يا جآبر القلوب أجبر
{ قلبــي }

آلـدوقه | غـرور غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 8994
تاريخ التسجيل : Jul 2010
المشاركات : 18,294
الوظيفة : Business Women
نقـــاط الخبـرة : 218451
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي


مررررررررحبااااااااااااا يا الغاااااااااااااااالين

اليوم حطيت لكم البارت الجديد وهو البارت الثالث من القصه اتمنى انه يعجبكم يارب


بسم الله



فتحت عيوني ببطئ كنت احس ان جسمي ثقيل ومكسر طالعت من حولي لقيت امي جالسه وتقرا قران لما شافتني ابتسمت وحطت القران على جنب
امي : كيفك يابنتي طمنيني عنك عساك بخير ؟
قلت لها بيأس : ليش انا بعد ما مت ؟
امي بحزن : يابنتي لاتقولين كذا محد يموت قبل يومه استغفري ربك
سكت عنها وما علقت على كلامها حسيت اني كرهت كل شئ
سالتها الساعه كم ؟
قالت لي الساعه 9 ونص الصبح
بلعت ريقي وسالتها : دفنتم محمد ؟
امي بحزن : الله يرحمه ايوه دفناه واتوقع الحين بدو الصلاه عليه
بققت عيوني يعني من جد صار الحادث ومحمد راح وماعاد راح اشوفه ولا اسولف معه ولا استهبل عليه قلت لها انا الي ذبحته صح ؟
امي مستغربه : كيف يعني ذبحتيه ؟
قلت لها وانا اصيح لو ماقلت لها ابي اطلع كان باقي عايش كله مني انا
امي وهي تمسح دموعي : حبيبتي ترا حرام الي تيقولينه خلاص كل شئ له عمره ويومه ومحمد الله يرحمه هذا قدره ومكتوبه
صارخت عليه بعصبيه : انتي كذابه انا الي ذبحته اناااااااا الي ذبحته
حسيت اني انجنيت جلست اضرب نفسي واكفخ بعمري كاني مخبوله حتى ان الممرضات جو على اصوات صراخي
الممرضه : هذا مريض ليش يبكي ؟
امي وهي تبكي على حالي حتى انها ماردت عليها
عصبت علي الممرضه وقلت لها وخريييييييي عني
كنت احس اني ابي ابرد حرتي في الممرضات وفي الي حولي كنت احس اني راح انجن من التفكير ماهديت الا لما عطوني ابره وبعدها رحت في نوم عميق
مدري كم مر من الوقت لاني حاولت افتح عيوني لكن كنت كسلانه مره لكن حسيت انه في ناس حولي وكانو يتكلمون ماكنت مركزه اصوات منو لكني بعض كلمات من حورهم
الصوت الاول: يعني فيها اكتئاب ؟
الصوت الثاني : لاحول ولا قوه الا بالله
الصوت الثالث: المهم دارو عليها زين ولا تخلونها بروحها
قمت افكر منو الي فيها اكتئاب ومن الي كاسره خاطرهم لهذه الدرجه مااستوعبت شئ فقررت اني ارجع انام مره ثانيه
اليوم الثاني صحيت ولقيت امي نايمه وهي جالسه على الكرسي كنت عطشانه بدرجه فضيعه مديت يدي عشان اضغط زر الخاص بالممرضه عشان تساعدني لكن امي حست بحركتي فجلست على طول
امي بحنان : هاه بنتي كيفك اليوم
قلت لها بهدوء : الحمدلله
انصدمت من وجه امي كان مره وججها مصفر وباين السواد تحت عيونها ان لها كم يوم ما نامت
امي : عساه دوم يابنتي اجر وعافيه يارب
قلت لها : عطشانه
قامت امي شربتني المويه وبعدها انسحدت مره ثانيه كنت مره دايخه وماكنت اقدر اصلب طولي
وبعد ما شربت سالتها : متى اطلع من هنا ؟
ردت علي : متى ماتصيرين احسن بتطلعين الحين انتي مرهقه
عصبت عليها : ابي اطلع من هنا بسرعه مابي اجلس هنا مابي
امي بخوف : طيب حبيبتي اهدي شوي بروح اشوف الدكتور وينه
طنشتها ورجعت راسي على المخده وغمضت عيوني جا في بالي شكل خالد وهم يدفنونه ونزلت دموعي ياليتني رحت معك يا خالد ياليتني انا الي مت ولا انت الي رحت
بعد دقائق جا الدكتور وامي معه
الدكتور : كيفك اليوم يا ليان ؟
قلت له بدون نفس تمام بس ابي اطلع
الدكتور بهدوء : طيب راح تطلعين ان شاء الله بس لازم تشوفين طبيب راح يجيك بعد كم ساعه
سالته طبيب شنو ؟
الدكتور : راح تعرفين الحين والحمدلله مافيك الا العافيه راح انادي الممرضات عشان يبعدون عنك المغذي
هزيت راسي بطيب بس استغربت طبيب شنو الي راح يشوفني بعد
الدكتور وهو يكتب في الملف : انا راح اكتب لك خروج وراح اخلي الممرضات يعطونك العلاج بس لاتطلعين الا حتى يشوفك الدكتور انس
قلت له طيبب
الطبيب وهو يطالع امي : بالسلامه ان شاء الله
امي بهدوء : الله يسلمك ويعطيك العافيه
بعد ماطلع الدكتور من الغرفه على طول سالت امي : يما يعني بنرجع البيت ؟
امي مبتسمه : ايوه ان شاء الله يابنتي الحمدلله على سلامتك
قلت لها بحزن : الله يسلمك
كنت متضايقه حيل من المستشفى وغير ريحه المطهرات الي تجيب لي الصداع وبعد حوالي سمعنا دقت الباب
امي تغطت وجت عندي عشان تعدل طرحتي وقالت تفضل
شفنا الممرضه عند الباب وقالت : ماما في دكتور
امي : خليه يدخل
الدكتور : السلام عليكم ورحمه الله
ردينا عليه وعليكم السلام
الدكتور انس : كيفك عساك بخير ليان ؟
قلت له بدون نفس تمام
الدكتور : انا الدكتور انس اخصائي نفسي وحاابب اتطمن على حالتك النفسيه
بققت عيوني له : يعني انا مجنونه ؟
امي قلقت : لا يا بنتي بس عشان يتطمنون عليك بس
قلت للدكتور بعصبيه : مابي اشوف اخصائي نفسي
الدكتور بهدوء : طيب ان شاء الله بس راح اسالك كم سوال عشان تروحين البيت بالسلامه فيا ليت انك تتعاونين معي
اضطريت اني اسكت عشان اطلع من المستشفى الخايس هذا
الدكتور : يا خالتي ممكن تتركيني شوي مع ليان ؟
امي بتردد وكان الدكتور عرف تفكيرها : لا تخافين الممرضه راح تكون معنا عشان تساعدني
امي بارتياح : ان شاء الله وطالعت لي وقالت : انا بتصل على احد عشان ياخذنا البيت
هزيت راسي بطيب وبعدها طلعت من الغرفه
الدكتور وهو يجلس على الكرسي قدامي : كيفك ليان ؟
استغربت منه هذه ثاني مره يسالني : قلت له بخير
الدكتور : شنو تحسين الحين بعد وفاه اخوك ؟
قلت له بصدق : احس اني مخنوقه واني مالي نفس اعيش
الدكتور بشفقه : بس هذا مو سبب عشان تياسين ولا تنسين هذا كله مقدر ومكتوب
قلت له بعصبيه : اعرف انه مقدر ومكتوب شنو شايفني كافره عشان تقول لي هذا الكلام
الدكتور بهدوء : طيب ممكن تهدئين ترا ماقلنا شئ يعصب
جلست انافخ من العصبيه كنت ابي يطلع هذا الدكتور الخايس
الدكتور : تبين تنتحرين ؟
قلت له بصدق ايوه
الدكتور : ليش ؟
ماحسيت بنفسي الا وانا دموعي نازله ومارديت عليه
الدكتور ممكن اعرف ليش تفكرين كذا ؟
قلت له : مالي احد في الدنيا خلالص مابي اعيش مالي خلق اي شئ
الدكتور وهو يقوم : انا راح اكتب لك موعد ثاني وحبوب نفسيه وان شاء الله تصيرين احسن
جلست امسح دموعي ومارديت عليه وبعدها طلع الدكتور وطلعت معه الممرضه وعلى طول دخلت امي تتطمن علي
جلسنا بعدها بحوالي ساعه ونص واخذت ادويتي وبعدها جا مساعد عشان يوصلنا البيت تبون الصدق ماكنت ابي ادخل البيت كنت احس انه مظلم وانه مافيه حياه كانت في سيارات كثيره اكيد عشان العزا
امي بحنان : يلا يابنتي
اخذت نفس عميق و دخلت البيت وبدا العزا بايامه الثقيله على الكل كانت الناس والجيران والاقارب كلهم جايين حتى نصهم ماعرفهم لكني شفت حرمه وكانت تطالع لي كل شوي سالت امي عنها يما منو هذه ؟
امي باستغراب : وين ؟
اشرت عليها هذيك الي جالسه
امي بهدوء : بعدين راح اقولك الحين روحي نادي لي لطيفه عشان تساعدني
قلت لها طيب لفت نظري بنت تقريبا في مثل سني وشكلها مو سعوديه لما شافتني اطالع لها قامت وسلمت علي
البنت : عظم الله اجركم يارب
رديت عليها : اجرنا واجرك يارب
البنت : ان شاء الله اخر الاحزان
قلت لها : امين
ابتسمت لها باعتذار ورحت ناديت لطيفه ورحت عشان ارتاح في غرفتي مريت من عند غرفه فايز و خالد كنت ابي افتحها لكنها كانت مسكره اكيد امي مسكرتها تنهدت وتوجهت لغرفتي على طول عشان ارتاح
حسيت بالخنقه والضيقه بقووه فشغلت القران واخذت من الحبوب الي وصفها لي الطبيب بعدها رحت في نوم عميق
اليوم الثاني صحيت على الصبح طبعا ماكنت مستغربه لانه الحبوب منومه اصلاا فكنت اقول في نفسي احسن بعد عشان يروح الوقت بسرعه حتى اني نسيت مااسال امي عن الحرمه وكان الفضول بياكلني فقلت بسالها بعدين
كنت ابي اقوم عشان اصلي الفجر لكن حسيت ان جسمي ثقيل وهذا كله تاثيره الحبوب تسبب الخمول والكسل والنوم بس طبعا صرت اخذها مره وحده عشان لاتسبب لي ادمان عليها صليت ورجعت انام مره ثانيه
صحيت على دقه الباب شفت الساعه كانت 2 بعد الظهر رتبت شعري بسرعه ورحت افتح الباب وكان محمد واقف قدامي
محمد : كيفك عمتي ليووون
قلت له بدون نفس بخير وفتحت الباب له عشان يدخل
محمد وهو يدخل ومستغرب : عمتي غرررفتك كانها حظيره حيوانات شنو فيك رتبيها
قلت له بصدق : مالي نفس خليها كذا
محمد : بس حتى عمتي مايصير كذا اطلعي من الغرفه شمي شوي هوا حتى جدتي خايفه عليك
قلت له بدون اهتمام مابي
جلست على السرير وشفت محمد وهو يفتح الستاير عشان تدخل الشمس
سالته : اهلك جو ؟
جلس جنبي على السرير وقال : ايوه امي وجدتي وخالتي ساره كلهم جو
سالته : وابوي ؟
محمد : جدتي تقول اليوم راح يجي
قلت له طيب
محمد وهو يبوس راسي : يلا عمتي البسي واحنا ننتظرك تحت ترا وحشتينا كلنا
ابتسمت له ببرود : ان شاء الله
طلع محمد وسكر الباب وراه وانا قمت عشان اتوضا واصلي
بعد نص ساعه نزلت شفت لطيفه واختها ساره اكبر مني بسنه يعني 18 وام لطيفه سلمت عليهم وجلست معهم شوي ع الاقل اتونس معهم شوي
ام لطيفه : كيفك يا ليان عساك طيبه الحين
قلت لها بخير
لطيفه مبتسمه : ليون ترا اليوم جبت لك الفطاير الي تحبينها توها طااازه من الفرن
ابتسمت لها ببرود : اجل طازه
لطيفه : هههههههههههه اي
ساره بفضول : اقول ليونه كيف صحتك الحين ؟
قلت لها بخير
ساره : سمعت انه فيك اكتئاب صدق هذا الشئ ؟
لاحظت ان لطيفه قرصت ساره في رجلها
ساره بلقافه : ااااااااي شفيك انتي عورتيني شفيها عاد ابي اسالها
رديت عليها : اي والحمدلله اخذ حبوب وكل شئ تمام
ساره : اها يعني ماراح تنتحرين ولا شئ صح ؟
لطيفه شرقت بالفطيره الي توها اكلتها : كح كح كح ساره انتي شفيك قومي انقلعي عن هنا
ام لطيفه : ساره لمي فمك واسكتي ابرك لك
ساره باحراج طيب ماقلت شئ
رديت عليها بهدوء : لا ماراح انتحر تطمني
ام لطيفه باعتذار : لاتشيلين بخاطرك يابنتي تعرفين لسانها
مارديت عليها بس والله كانت الجلسه حلوه وخفيفه
وجلسو معنا حتى العصر بعدها رجعو بيتهم وماكان في الا محمد الا ناشب لي يعنني يخفف عني ويونسني بس بصراحه استانست انه ماراح وانه جلس معنا
محمد بفرح : اقول عمتي وش رايك نلعب بلايستيشن ؟
قلت له بضيق : فاضي انت
محمد وهو يسحب يدي : يلا عادي عشان خاطري
قلت له بدون نفس : طيب بس فكنا لا تنشب لي في حلقي
محمد فرحان : اوكي يلا بجيبه الحين
بعدها بدقائق سمعت صوت الباب يندق رحت عشان افتحه وكان ابوي
ابوي وهو يدخل : السلام عليكم
رديت عليه وعليكم السلام
استغربت لما شفت ابوي يلتفت لورا وشفت حرمه واقفه وراه منو هذه بعد انصدمت لما شالت الغطا عن وجهها وكانت نفس الحرمه الي كانت تطالع لي في ايام العزاء وامرها ادخلي وانا بعدت عن الباب عشان يدخلون ودخلت الصاله معهم وجلست جنب امي
كان فيني فضول اني اعرف شنو الي يصير
امي بهدوء : تفضلو ارتاحو يا ابو مساعد
ابوي : زاد فضلك
لاحظت ان الحرمه جلست جنب ابوي
ابوي بهدوء : كيفكم عساكم طيبين
امي : الحمدلله بخير ربي يسلمك وانتم وش اخباركم
استغربت امي ليش تجمع بالكلام فقررت اني اسكت حتى اشوف وش السالفه
ابوي يطالع لي : بنتي سلمي على عمتك ترا ماسلمتي عليها ولا شئ
بققت عيوني هذا شنو يقول سالته : شنو عمتي ؟ بس ابوي انت ماعندك اخوات
ابوي : لا عمتك يعني زوجتي انا تزوجت قبل سنتين وكل اخوانك يدرون وبمن فيهم امك بعد قبل مااتزوج قلت لها انا
حسيت اني تخبلت كنت مره اطالع امي ومره اطلع ابوي ومره اطالع حرمته
قلت بانفعال : يعني انا بس الي ماادري ؟
امي بخوف : بنتي اهدي لايصير فيك شئ
ابوي : كنت ناوي اخبرك بس مالقيت وقت مناسب قلت الحين احسن فرصه
قلت له بعصبيه : احسن فرصه لشنو يعني كنت تنتظر خالد يموت عشان تصير فرصتك مناسبه
ابوي منصدم من كلامي وقال بعصبيه : بنت احترمي نفسك واعرفي كيف تكلمين ابوك فاهمه
حرمه ابوي بخوف ومسكت يد ابوي حتى يهدا : خلاص يا ابو مساعد لاتزيد البنت هي نفسها تعبانه
جن جنوني لما شفتها مسكت يدها قمت ومشيت عندها وسحبت يدها عن يد ابوي وصرخت عليهم : انتي مالك شغل فينا اطلعي من بيتنااااا اططططططلعي يااا وما سكتني الا الكف الي جاني من ابوي الي خلاني اطيح على الارض
لكن مع كذا ما استسلمت جلست اصارخ : اطلعوووووووووووو برررررررررررا مابي اشووووووووفكم اطلعوووووووووووو
شفت ابوي يقرب مني وفي يده عقاله لكن مع كذا ماخفت جلست اصارخ والاطم بعمري كاني مجنونه
امي وهي تضمني بخوف : خلاص يا ابو مساعد تعالو وقت ثاني البنت الحين تعبانه لاتضغطو عليها
حرمه ابوي قامت تسحب ابوي معها عشان يطلعون من البيت
ابوي بعصبيه : هذه البنت بتطرديني من بيتي والله لا اعلمها كيف تحترم ابوها
حرمه ابوي تترجاه : خلاص تكفى يا مشاري خلاص خلينا نطلع
امي وهي تصارخ : حمووووووود جيب حبوبها شوفها في الثلاجه بسرعه
جلست اتهاوش وااتصارع مع امي قلت لها : فكيييني انا مو مريضه فكييييييني
ابوي باستهزاء : بنتك جنت يا فاطمه الله يعقلها بس بعدها طلع من الباب مع حرمته
بعدها بثواني جاب محمد الحبه وامي حطتها تحت لساني وجلست تقرا قران علي على بال ماحسيت بالنعاس ورحت في نوم

التوقيع
الله يرحمك يآ ستي و يتغمد روحك الجنه و يجعلك تشوفي مقعدك من الجنه و يبدل سيئآتك حسنآت و يجبر قلوبنآ ع فـرآقـك ،،

# آدم أجعل لحرفك حدود .. |~

رد مع اقتباس