منتدى حلم النسيان - عرض مشاركة واحدة - روايه ثرثرة ارواح متوجعه .. للكاتبه / ضمني بين الأهداب
عرض مشاركة واحدة
روايه ثرثرة ارواح متوجعه .. للكاتبه / ضمني بين الأهداب
قديم منذ /20-04-2014   #7

يا جآبر القلوب أجبر
{ قلبــي }

الصورة الرمزية آلـدوقه | غـرور

آلـدوقه | غـرور غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 8994
تاريخ التسجيل : Jul 2010
المشاركات : 18,294
الوظيفة : Business Women
نقـــاط الخبـرة : 218451
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي

من بعد صلاة الفجر ...و...النوم مُعلن لـ هروبه عنه...

وتلك الذكريات ...باتت يوم عن أخر.. تضرب بسياجها الفولاذي على روحه....




.
.
.


قبل عدة سنوات...,


.
.
.


بـألم \ يا الثريا ...أنتـي ما قلـتي لها أنـي أحبها بجنون وبكل عرق فـيني ..ما قـلتي لها صرت أجهز للمكان الـي يجمعنا سوا انا وهـي ..
مَ قلتي لها ما راح أمنعها من دراستها لو تبـي تدرس...؟

الثريا \والله يَ قايد قلت لها بس مَ فيه فايدهـ...راكب راسها شيطان...تقول بروح أكمل تعليمي اول دام الفرصه سمحت..الفرصه ما تتكرر كل حين...ومدام انه يحبـني
خلاص ينتظر..دراسه وزواج مَ تضبط..أكيد بفرط في واحد على حساب الثاني...!

قايد بتهكم موجع لروحه\تفرط في واحد على حساب الثاني...تفرط في قلب لو تبـي ثمنها بكل غالـي...

تفرط في نبض يفز لـ أسمها...

هي ليه تبي تشرع باب السنين وتبيني أنتظر على رصيف الانتظار..؟



الثريا بـ حزن \مدري عنها ي قايد صدقني مدري...الجموح تعرفها عنيده...

قآيد بغضب\عنيده...!

أجل علميها لو تروح...والله لـ أسوقها لـشيب سوق...مَ تعرف غيري...دامها فـرطت في كل شي عشان شي...

الثريا بستغراب\تعوذ من أبليس وش تسوي يعني...بتتزوجها غصب...؟

قايد بتهكم\ ليش غصب...هي من البدايه موافقه علي..خلاص أجل تسافر الله يحفظها وتدرس وتاخذ الشهاده وتـجي فيها...والـي مركون على الرف ينتظرها...يعرف بعد
كيف يركنها على الرف...؟

الثريا \ كيف يعنـي...؟

بجمود \ ليش مَ سمعتي بـ التحجير او التحيير.. حق من حقوق ولد العم...خلاص...بنت عمي وأبيها...؟

الثريا بـصدمه \لآ...يَ قايد هـ الشي مو لك...مو انت الي تسويه...



.
.
.

زفـر بـضيق...وعينيه معلقه بـسقف..بآت يتوجع كـل ليله...

بآت لآيطيق الصبر أكثر...

لآيطيق الانتظار أكثر...

لكن ذاك الوجع طرياً لم يندمل بعد...

يعلم تماماً بأنه ظلمها...

لكن هي من ظلمته بـ البدايه...

.
.
.

بصوته المتهكم \ ما نمت من عقب الفجر...ما شاء الله مشغلك الأستغفار والتسبيح...!!!

أبتسم وهو يلقـي طرف عينه لـه...\يا الله صباح خير...يا عم...يا الله صباح خير..

كائد..\ تهوجس وعيونك ما غير تقولب بـسقف تقول مهموم ومغبون...وكل شوي تتنيفخ...!

قائد \انا على الأقل أهوجس على كلامك لكن وش تقول في الي كل ما غطيت غطه فز بـي واحد ينادي بـ أعلى صوته ي نوف...؟

كائد \وش جابك ترقد معه...تحمل ماجاكـ منه أجل...
.
.
.

قطع حديثهم دخول شخصين ..
.
.
.
تركـي بـصوته المميز \الـسلام عليكم ورحمة الله...صبحكم الله بخير....

قفز قائد مرحب بـتواجد عمه تركي وحاتم...\وعليكم السلام حياكم الله ...أقـلطو...يامرحبا..,

قبل قائد رأس تـركي....

من ثم خطى الخطوات تركـي لـ عمه لـيقبل رأسه بهدوء \صبحك الله با الخير ي عم....وشلونكـ...؟

كائد بخبث\ من ها الي سلم علي يا قايد...؟

أبتسم قائد وبمسايره \عمـي تركي ...و...ولده حاتم ما عرفتهم..؟

كائد \حويتم أعرفه...أما الي تقول انه عمك مـا أعرفه..!

تـركي يجلس بقربه \أفآ....أجل زعلان دامك ماتبي تعرفني....والله يا عم ما ياخذني عنك الا المشاغل وكثرتها الله لا يشغلنا الا بطاعته وانا كنت عندك أول الأسبوع...
أنت لو تطيعني وتجـي عندي هناكـ...

كايد \ أبـي أجلس عند وصايف و ولدها....أنت رجال ما تقعد في بيتكـ...وانا أبي من يونسيني ويجلس معـي...


أبتسم تركي وبمحبه \تخاوينا للبر..؟

كايد\علم زين..أي بالله انا خوي لكم...

تركي با ابتسامه \يامرحبا والله الا أنت معزبنا...ما أنت بخوي...,

قائد وهو يـشد القهوه والـحليب له...لـيبدأ بـضيافه ..ليناول عمه القهوه...

تركي بـمحبه...\سم ي عم تقهوى...

كائد \أبد...متقهوي وخالـص...من عقب صلاة الفجر ..وتوجعني يا عمكـ....

تـركـي يضع الفنجال بقربه ليحاور قائد \ لو حنا طالعين من عقب صلاة الفجر كان بنلـقى الصيد الزين..وش له ماخلـصتو أغراضكم بدري...

قائد مبتسم \بنلحق خير يا أبو حاتم...رهان وماهر عندهم كذا شغله..لآزم يخلـصونها ..ونبـي نمشـي جميع...,

تركـي ..\والله مدري وشلون بـصبر على غيبة رهان الله يحفظه...لكن عقله نظيف ولآزم يستثمر هذا الـشي ..

قائد مبتسم \أيه أكيد ياعم...لآيغرك خباله الدايم ...رهان كفـو لـهذي الروحه ان شاء الله...مع أنه عاند سنتين وجلـس...

تركـي \الله يحفظه الله يحفظه ويكـفيه شر عيون الناس ...والله ي أبوك من يومه صغير وعيون الناس عليه من تفوقه ..وعناده هذا عشان أمه رفضت انه يسافر
وقالت أدرس تخصصك هذا بـ المملكه موجود لكن هو الله يهديه مايبيه هنا...يقول هناك أحسن وأشمل...


حاتم بـأبتسامه \ يبه...وش فيك الله يهديك كأني سامع في صوتك بحه....

ليردف \ والله لو يسمع مدحك هذا ماعاد نلقـى شي يسكت فرحته بنفـسه هههههههه

ليغرق تركـي بضحك صآفـي...ويردف\الله يصلح قلبه وعقله ويثبته على دينه...ويرزقنا برهـ...

.
.
.
عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.

خرجت من جناحها للتفاجئ بوجود نجد مستلقيه على الأريكه منهمكة بقراءة كتاب...!


ثريا بستغراب \ نجد...نايمه هنا...؟

تثاوبت بملل \ أيه خالـتي ام محمد أتصلت علي وقالت لـي انها بتطلع مع أخوها وبترجع اليوم العصر...فقلت انامـ هنا وش له اروح لبيت مافيه أحد...؟

ثريا وهي تجلـس بقربها \ كويس...شكله فاتتني السهره البارح أجل...

نجد\لآ والله ما طولت الدانه على طول راحت وجلست بلحالـي....بعد مانمتو..

لتردف \كم الساعه الحين..؟

الثريا \ داخله على الثمان...

نجد تغلق الكتاب وتنزل نظاراتها \أووه..زين ان ماعلي صلاه والا كان راحت علي...أنغمست في هذي الروايه...مرره...!

ثريا أبتسمت \روايه...وخذت هذا الوقت كله منك...؟

نجد\أيه روايه...من سلسلة روايات لحاتم..ولد عمي...جابها لـي قائد...ونصحني أقراها...قال لذيذه وبتاكلين الورق أكل من حلاوتها...

ماشاء الله على حاتم...يستاهل جائزته الأدبيه الي العام... روايته لها طابع رومنـسي فلسفي ساخر..!


أردفت بجديه\مدري ليش حنا أهله أخر ناس نشهد لبداعه ...ونقول ليش المثقفين والمفكرين قليل عندنا...عشان التحطيم والتهميش الي يشوفونه...

وبهتمام\ الروايه هذي تتكلم عن شخص وكأن حياته على شكل خواطر...


يبني قصه بشخوصها وبأحداثها..

واذا تعمقتي في القراءه تكتشفين أنه يثرثر وينبش ذاكرته بأتقان حرف...!

متهكم على ذاته..!

يحـكي بخلاصة وجع ..!


من ثم يكذب هذا الوجع بتهكم ساخر جداً...!




وضعت الرواية على الطاولة الزجاجيه...وقفت بعد أن أستئذنت لتدخل جناحها...



سقطت عيني ثريا على غلاف الروايه...



بلون الأبيض..


ونصف وجه أمرأهـ...


بعين متسعه...

وخصل شعر مبعثرة....


و بـزاوية الصوره رجل يحمل حقيبة سـفر...!



وعنوان الروايه المثير...


[ روح تـثرثر..]


جلـست بهدوء...و...كل شي يشدها لتتصفح هذه الروايه..


جذبها الورق الفخم..

والمقدمة المحيره...


بخط اليد...


ختمها بـ أهداء الرواية لما بين القوسين..!




..[..لكِ أنتي يا روحـي الثرثاره..]..



بعثرة الورق بين يديها...لتقف بمنتصف...وتقرأ...عدة سطور...




هي باتت كل شي يحمل الـآ أستيعاب...!


هي باتت كل شي يحمل المستحيل والمحال...!


هي كل الالوان القاتمة والأرواح المهاجرة...!

هي كانت و مازالت وسا تظل...!

هي الامس واليوم والغد...؟





حملت حقائبها الجلديه..المزينه بـ الوان الورد..

و

جاءت لـ أمها تـشتكـي...تبـكي تتألم...

تقول ذاك الـرجل ..لم يحبني في يوم..

ولم أرده في يوم ...,


غضبت أمها لـتطردها ..وتأمرها بـا العوده لـ ذاك الرجل...

فلا يوجد حب...!


المهم ..هو أن تكونـي تحت ظل رجل....!



لـ أُقابل أميرتي على رصيف تلك المدينه...

ذات الانارات المصفوفه ب أنتظامـ...أحداهن معطلة ومطفأهـ تلك التي على اليمين...!

تبـكي وتجر خلفها طفل كـ الورد...متشبث بها..

عندما رأتني قذفت الأوجاع بوجهـي جهاراً...\أنت...لما لم تخبـرني بأنك ستعود يوم ما..لمآ تريد منـي أن أتجرع هذا ألمـ...أعيش مع أخر وقلـبي مع أخر...!

لمآ...


باتت حرمة الحب عندكم مستباحة أيه الرجال....؟


دسست يدي المرتجفة بـ جيوب ذاك البالطو البارد العتيق..وبألم \أنتِ لم تخبـريني بأنه مع رحيلي سوف تقترني فوراً بـسوآي...لم أتراجع كـي لا أجبـركـ على قبول حبـي...

ظننت أن سوف أعود يوماً لـ أجدكـ

في أبها حله...تنتظريني وأطلبكـ ...

وتزف لك والداتك تلك التبريكات بأني أتيتت لـ أطلبكـ...وتتراقص القلوب فرح بـ أقتراننا..

قهقت بقهر\ لو أخبـرتني بـحبك لـ أنتظرتك طويلاً...

لـ أنتظرتكـ..خلف الشباك كثيراً...

لـ أمضيت ليالي طويله أعد الأيام وتمضي أيامي خلف الشباكـ...

كان يرضيني كوخ معك صغير...

ورغيف خبز نتقاسمه نصفين...

أنت نصف وأنا نصفه الأخر...

وعلى ضوء شمعة..

تسرد لي حكايا وأشعار رومنسية...


هي أقسمت لي مراراً أنها كانت ستنتظرني بلا كلل ولاملل ...

حتى أرغموها على شخص مآ...أصبح اليوم والد صغيرهـا..!

من الموجع فينا يا أميرتي...

أنا الذي أمضيت سنين العمر ...ولم أخبـرك بـأني لك عاشق...

أم..

أنتي التي عقدتي القران وتركتيني خلفك وحيد..!

أهـ...

من عينيك في يوم ما كانت خلف الشباكـ ذو الحدائد الذهبيه تلمع تنتظرني...

لعلـي أمر من زقاق تلك المدينه ...

بجديلتك الحريريه و فستانك القـصير وأناملك الـصغيره وبراءة طفولتكـ...

سأبكي كمداً على رجل أخر ضمك لـصدره اليوم...

وفاز بأنه الرجل الاول الذي أنتي تحت سقفه...

وطفل كـ الورد...هو من رجل أخر غيري...


والان تأتين لـي تشتكين من رجل لا يحبكـ...!







لآ...!


لآ...!





أكذب القـصه ليست هكذا...!


أنا أحببت أن تكون هكذا...!


الحقيقه بإنها ..

أحبت ذاك القبيح الذي أتى من بعيد...مرتدي لـصهوة جواد الأحلام وأمنيات البنات...

وهـي سعيدهـ جداً...معه...ولم تأتي لي...!


بل لآ تعلم بـروحـي الثرثارهـ...



أنا فقط أثرثر لكم..!




.
.

أغلقت الروايه...


وهـي تتوجع با الفعل...من خلف السطور تلك ياحاتم من هي..؟

هل أنت عاشق..؟

ام هي رواية وكتاب..وقصه من بنات أفكاركـ..؟

أؤمن كثيراً..

بَ أن كل حرف يقبع خلفه قصة ما..مهما أنكرها حضرت الكاتب...

هل توقفك عن الزواج لهذا السن هي قصة ما...؟

قائد يحب الجموح ويعشقها وهذا كُلـنا نعرفه ويفسر السبب الرئيسي عن عزوفه عن الأرتباط بأخرى...؟

وأنت ..هل تُحب ...؟

هل تعشق...؟


هل قلبك محتل منذو سنوات...؟

من هي...؟

نفضت رأسها بستغراب\ياربي أنا وش ها الهبل في التفكير يجيني وأنا وش دخلني في حاتم وفي أن حب او لا..؟..!

وبا الأصل انا ليش جالسه أقرا...؟

الروايات تضيعت وقت وبس..أقوم أصلح لـ أمي وخلودي فطور أفضل...!

.
.
.
عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.

بجامعه...,
.
.
.
ب َ القاعه..


قروب طالبات مجتمعات..,

بثينه \مررره جنان طريقة القاء الدكتوره لـ المحاضره.. فيه دكاتره على الرغم من حلاوة الماده الي معها تجيك هي وتلقيها بطريقه غثيثه تكرهك با التخصص كله..

وفي بعض الدكاتره الي مثل الدكتوره الجموح على الرغم من الماده الي معاها دسمه وصعبه الا انها تخليها سهله وسلسله الله يجزاها عنا كل خير..

مريم\والـي يرحم والديكـ أسكتي بـس..هذي الدكتوره بذات رافعه ضغطي رافعه خشمها ومايهمها الا الـستايل وش نازل...والا فرض الشخصيه بطريقه او بَ أخرى..!!

بثينه بـصدمه\انتي تقصدين الدكتوره الجموح...!!!

مريم\أيه...أقصدها...أنسانه سطحيه وترفع ضغطي مررررهـ...

تدخلت سندس \مريم الدكتوره الجموح مشهود لها با الكفائه فـي التدريس والأخلاق العاليه بتعاملها مع طالباتها وزميلاتها بقسم..
أصلن سامعه شائعه انها احتمال تترئس القسم...شوفي كم دكتوره كفـئ تجاوزتهم هي برغم من صغر سنها...؟

رحاب\والله طريقتها في المحاضره تخليني أعيش الأجواء وادخل عالم ثاني..والله أحيان أجي مالي نفس ومن أشوف ابتسامتها اول ماتدخل على ها الصبح والا
الجو الحميمي الي تتعامل فيه معنا وجمال المحاضره أنسى كل شي واعيش جو...

بثينه من جديد\يكفيك اختبارتها وتلخيصها والملازم الي تنزلها بتصوير ياناس عسل عسسسسل ...

رحاب تردف\مريم انتـي اصلن من حبيتي من الدكاتره .. الكل يشتكي منك ودايم انتي تجلسين في المقاعد الاخيره وتسببين ازعاج..ومقضيه المحاضرات بيبي و واتس وتويتر والخ...
معليش لاتزعلين ..بس بصراحه هذيك الدكتوره تستاهل من يدافع عنها لن رايتها بيضاء...

مريم \بس بس يقولون جبنا سيرت القط جانا ينط ..هذي هي جت...ترى ماقلنا شي مو بضروره نتفق على شي معين..بقوم مكاني..
وانتم يا الدافورات عيشو اجوائكم..خخخ..

بثينه\الله يصلحكـ...والله الدكتوره الجموح ماتستاهل هذا الحكي..لكن كل واحد يناظر الناس بمنظوره هو....



.
.
.


الجموح با ابتسامه دافئه\السلام عليكمـ...صباح الخير يا اخوات...كيفكمـ ان شاء الله كلكم بخـير..

الردود تفاوتت..با الايجاب...

الجموح\يالله يا اخوات..ندخل بمحاضره دايركت..عشان متأخرين..ونبي نلحق...


لـتردف بتذكر ...\ معلـيش يا أخوات أبـي الثنتين الـي سببو قفل بمحاضره الـي فاتت يطلعون لـي قدام...



وقفت مريم بـصدمه لتقف زميلتها بجوارها ويشدون الخطوات على أستيحاء من أعين القاعه المحدقه بهم...لـيصلون لـها...



مريم بأرتباك \ عسى ماشر دكتوره لآتقولين بتعاقبينا مثل أيام الثانوي ومدراستنا...تبين نعتذر منك ...راح نعتذر...ومانكرر هذا الـشي ان شاء الله..؟

أبتسمت وهـي تخرج كـيس أنيق بجوارها \لآ...أعتذار ما أبـي.. لكن أبيكم توزعون ها الاشرطه الدينيه وهي سلسلة محاضرات لـشيخ محمد العريفـي...من ثم
تـجون لـي بمكتب حتى أعطيكم دفعه ثانـيه توزعونها بقروبات البريكات اذا طلـعتو...

مريم با ابتسامه باهته..\من جدك دكتورهـ....ندور على البنات ونوزع ...؟

الجموح بجديه \هذا اذا تبون درجات حضوركم ماتنحرمون منها ولآ أرفع أسمائكم لـرئاسة القسم بـأنكم تتقهون بَ القاعه وغير مبالين بـ قيمة المكان...!

مريم بخوف \لآ...خلاص دكتوره...أوزع الاشرطه والسديهات أفضل لـي...

الجموح \أفـضل لك أكيد...لكن يَ عزيزتي أذا تكـررت هذي الحركه بـشكل او ب أخر...صدقيني راح يكون ردة الفعل والعقاب أكبـر من توقعك..لكن مراعيه عامل السن
الي أنتم فيه هـ المره...و..مفوته لكم العقاب الرادع بمزاجي...!

لتردف \تقدرين ترجعين مكانكـ...تفضلي...

أنسحبت مريم وزميلتها بهدوء و..أرتباك ...لـ أماكنهمـ...


ليجول صوت الجموح بـ القاعه...بـهدوء ...و....أتزان..\



بسم الله الرحمن الرحيم...



محاضرتنا اليوم عن الدوله الامويه في بلاد الاندلس وعن عمارتهم وأزدهار الاندلس بـعصرهم



طبعاً أحنا الحين عارفين أن بلاد الاندلس هي أسبانيا الحاليه..,


نشوف حتى بـلغة أسبانيا في بعض الكلمات عربيه وعمارتهم با الأساس ممتده من عماره أسلامية حتى أسمائهم فيه كثير أسماء عربيه..,

نتكلم عن عهد الناصر كان عهده ممتلئ با العمران والأزدهار...ونعتبره أعظم ملوك عصره والعصور الوسطئ بشكل عام..

ف من عمارته لبلاده أنه انشئ مدينه وأسماها الزهراء..


ولها قصه فريده راح نوردها بعد قليل لكن نتكلم الان عن المدينه...,


موقعها على بعد ثمان كيلو مترات من شمال قرطبه على سفح جبل العروس من جبال قرطبه..ولها نفس الاسم الى الان..

الدافع الاساسي لـ أقامة هذي المدينه هي رغبة الناصر في ان يجعل له مدينه عسكريه او دار خلافه...

وفيه مصادر قالت انه اقامها تكريم لـ جاريه له اسمها الزهراء..,

ومن قرن تقريبا المدينه هذي كانت مطموره تماماً..

وكانت المعلومات الي تأتينا منها عن كتب قديمه من أهمها نزهة المشتاق..


لكن في عام 1910 م تحركت الحكومه الأسبانيه ونقبت عن هذي المدينه وقام المهندس الأسباني بلاسكث بوسكو بهذي الأعمال..

وتمكن من العثور على أصول بعض الاسوار والابهاء والاعمده والجدران كم عثر على الاسقف ..

وايضاً من جمال تلك المدينه يقول الادريسي...

من مدينة قرطبه الي مدينة الزهراء وهي قائمة الذات باسوارها ورسوم قصورها وفيها قوم سكنو باهليهم وذريهاهم وهم قليلون..

وهي في ذاتها مدينة عظيمة مدرجة البنية مدينة فوق مدينة سطح الاعلى يوازي على الجزء الاوسط وسطح الثلث الاوسط يوازيه الثلث الاسفل

وكل ثلث منها له سور فكان الجزء الأعلى منها قصوراً يقصر الوصف عن صفاتها والجزء الأوسط بساتين و روضات

والجزء الثالث فيه الديار والجامع وهي الان خراب وفي حال الذهاب..)

أردفت الجموح بتبسيط \

كيف نفهم هذا الكلام يا أخوات...

هو يشرح بـوصفه أن الزهراء كانت مدينه ثلاثيه....و موجوده على سطح الجبل...

القسم الأعلى فيه قصور الخلافه ...والقسم الأوسط عبارة عن بساتين ورياض ..والقسم الأسفل بيحتوي على المسجد ومنازل خاصه وللحراس وكل قسم له سور وابواب...

واعمدة الرخام في الزهراء بلغت خوالي 14313 ساريه..

الجموح للطالبات \شايفين قد ايش بلغت الحضاره الأسلامية في بلاد الغرب..وكيف الفخامه..وكيف أبهة الملكـ..؟

هذي الأبهه وهذي الفخامه والغرب كان وقتها مندس في ظلام الجهل والتخلف والرجعيه..!

أحدا الطالبات متسائله\ دكتورهـ..هذي الابهه وهذي العظمه..ماكانت تنزف خزينة الدوله...؟

أبتسمت\صحيح تنزف خزينة الدوله وترهقها أيضاً...والخليفه الناصر كان له معارضون..لكن ماكان يبطش فيهم ولآينكل فيهم...

أحدى الطالبات\يعني بمصطلحنا ديمقراطـي...

الجموح\بضبط ديمقراطـي...

لتردف ذكرتني أورد لكم قصه عن الديمقراطيه الي كان يتمتع فيها \ كان فيه قاضي العاصمه و أسمه المنذر بن سعيد البلوطي..

كان ينصح الخليفه ويعرض فيه بمساجد تاره ثانيه..

وغضب منه الناصر وأقسم انه مايصلي خلفه في يوم الجمعه... لكن هذا ماجعله يبطش فيه ولآينكل فيه..مع أنه كان قادر..حتى أساس ماعزله ..

أحدى الطالبات \ممكن مداخله دكتوره في صلب المحاضره..

الجموح بتفهم\ تفضلي غدير ..قولـي مداخلتكـ..

غدير\دكتوره انا حافظه موقف لهذا القاضي مع الناصر ...

كان القاضي دخل على المنذر وهو مشغول مع المهندسين والبنائين لزهراء...

فـ نصحه ان هذا الي جالس يسويه ماهو من من صلب الحكم...فقال الناصر ابيات....


همم الملوك..اذا ارادوا ذكرها ...من بعدهم فبألسن البنيان

او ماترى الهرمين قد بقيا ... وكم ملك محته حوادث الازمان..

ان البناء اذا تعارض شأنه ..اضحى يدل على عظيم الشأن...


فرد عليه المنذر

ياباني الزهراء مستغرقاً... اوقاته فيها اما تمهل..

لله ماحسنها رونقاً .. لو لم تكن زهرتها تذبل...


الجموح \وبفعل كان كلام المنذر صحيح لأن مدينة الزهراء ماكملت ستين سنه الاو عمها الخراب والدمار بسبب تدهور الخلافه وسوء الاوضاع..وهذا حال كل شي يـكتمل..
لن الكمال لله وحده...

أردفت ا\ بارك الله فيك يا غدير ... نكمل المحاضره يا أخوات...




.
.
.
عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.
بـ جناح الدانه




هي تريد فقط ان تجرب..قد تخف مظهر عرجتها قليلاً..!

أخذت لها كـعب طويل والأخر أقـصر بقليل...

أخرجت الكعب الطويل من علبته...

من ثم أخرجت الأخر من علبته الأخرى...

جلـست على طرف الـسرير...


وأردتدهمـا.


هي فقط تريد أن تحاول...

لآ...

ضير من المحاوله والتجربه...حتى وان كانت فاشلة بتأكيد...!

وقفت بتمايل...!


فـهي لآترتدي الكعب مطلقاً...


خطت خطوة...من ثم خطوتين...


أبتسمت قليلاً...لحظها المتمايل...


شدت الخطوات بفرح...

من ثم تعثرت بـقوة....


للتلقفها أيدي ماهر الداخل بمصادفه للـجناح ليأخذ مفاتيح سيارته..

ماهر بـخوف\ حآآآسـبي...حآآآسبـي....

لـيردف بعد أنتبه لـ مغامرتها الـسخيفه...\أنتـي أكيد في عقلك شـي...أكـيد...؟

عدل وقفتها لـتنزع هي الحذاء من قدميها وبـضعف \ أبـي بس أجرب...؟

مآهر ب غضب..\لآ...أنتي ماتجربين ي الدانه...أنتي تستمتعين أنك تعذبين نفـسك وتعذبيني معكـ...تتلذذين بهذا الـشي...تحسينه أنه يقربـني منك أكثر....وتملـكيني بهذا الشي
أكثر...خلاص تقبلـي وضعكـ...ليش ماتتقبلينه..عيـشتي نفسك بعذاب وعيـشتيني معكـ....

الدانه بغضب وهي ترمي الحذاء من يدها \ العذاب انا الـي اعيـشه ماهو أنت...أنا الي اشوفه بعيون الناس ماهو أنت...أنا الـي أتطلش بتعليقات ماهو أنت...أنا الـي اسمع
كلمات الشفقه من بعضهم ماهو أنت...
أنت كامل ي َ ماهر ...ولآظنـي تفهم هذا الشعور أبد...لن هذا الشي في المرأهـ ينقص من أنوثتها بـعكس الرجل لو كان فيه..

ماهر بفقدان أعصاب..\ كل يوم تدخلين علي بنفـس هذي الاسطوانه...لآتملين ..ولآ...تحاولين تكسـرين هذا الشي...
الف مره قلت لك هذي التفاصيل ماتهمني الي يهمني انك تكونين قوية شخصيه...
مايكسـرك أحد...ولآ...يهزك أحد....
لكن أنتي مصره تخليني أشوف هذي العرجه كل دقيقه وكل لحظه...
وكأنك بهذا الكلمات وهذي الجمل..تقولين شوف وش سويت يا ماهر...هذا كله منكـ أنت...عيش بعذاب الضمير ليلك ونهاركـ...

الدانه وهي تمسح دموعها بـألم..\...تقول عذاب ضمييير...!
وش أسوي بعذاب ضميـرك....أضمد فيه إيش والا أيش والا أيش....قولـي....أضمد فيه عرجـتي والاكلام الناس والا نظرتهم..؟

ويا ترى الي جمعني فيك الحب ..و...الا... هو...[عذاب الضمير....]..!

صمت...ليتراجع قليلاً...

لتردف \تكلم قول...أنطق..؟

بضيق وبكلمات كا الجمر \الحب ماهو كل شي...الأحترامـ اذا تواجد بين الزوجين هو الأساس...!

الدانه ..بوجع وتهكم \ولا مره قلت لـي أيه أحبـك تقولها كذا بـصراحه...كل الي أسمعه منك أغليك...أحترمك...مشتاق لك...وكأني شي روتيني أنت تعودت عليه أو أجبرت
نفسك عليه......

مهما بدلت تفاصيل بحياتي أنت ما تهتم ولآ أصلن تنتبه...

والـي ماينتبه لـطرف الثاني ولآيهتم...وش ظنك شعوره له...مايحب..عشان كذا كان ردك الأحترام...

ماهر بـغضب \كيف ما أهتم بتفاصيلك...هذا أنتي صبغـتي أمس صبغه بشعركـ وعطيتك موشح مدح فيها...؟

ضحكت بألم \ نسيت..أن أنا الـي ذكرتك بـصبغتي...وحطيت أناملك البارده هذي على شعري عشان أذكرك بأنك كنت تبـي تشوفها...؟


ماهر \أنتي الى وين تبـين توصلين...تبيني أقولها لكـ بصراحه...بقولها لك وأريح نفـسي ...

ليردف \ أنا ما أعترف بـ الحب....ولآ...دق قلـبي أحد ولآ راح يدق...الحب كذبه كذبوها الجميع على الجميع...الي يجمعني فيك أحترام وتقدير فقط...وهذا أساس
متين لـ أي علاقه بين أثنين متزوجين...
رضيتي بهذا الـشي...خلـي سفينتنا تمشي مارضيتي أنا مو مجبور كل يوم أراعي نفـسيتك وأراعي أشياء كثيره خذت من
أعصابـي ومن تفكيري الكثير...

أبعدها بـ أطراف أنامله لـيخرج غاضب...

لتـرمي نفـسها على طرف الاريكه تبـكي مفاجئه موجعه لـروحها...

.
.
.
عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
بعد عدة ساعات...
.
.
.

بجناح الزين...

محضـره لملابـس رهان لترتبها في حقيبه صغيره له ..و...تعطرها..


رهان بـستغراب \وش فيك..؟

الزين يرتفع حاجبها وهي ترتب حقيبته الصغيره \آنت الي وش فيك...تبي تروح فيه با البر...؟

رهان \مافيها شي...أنسدح كذا على النفود وأتشمس...!

الزين بـضحكه خافته\بَ شورتكـ هذا أبو قلوب...أكيد تبـي تنجلد من أبوي...بحطه لك وبكيفكـ...

لتردف \وهذي وش تبـي فيها بعد...ليش أخذتها من تسريحتي...؟

رهان \حطيه بس بثلاجات عشان مَ يحتر ويخرب علي ..؟

الزين \يارهان مايصلح ...صلن أنت أسمر وش له تزيد..وبعدين أنا أشتريتها عشان الجموح كانت تبيها لكن مَ استخدمتها أعتمدت على ميك أب برونزاج..هذي مو زينه لنا..!

لتردف\ ترى بتصير مثل شجون الهاجري...كأنك محترق...ترى شمسنا حاره مايحتاج تحط كريمات...!

رهان وقف بستغراب \يُمه...تقولينه جد...بسم الله علي...تجي بشرتي مثل ذيكـ...يااااي..!

ختم جملته بستخفاف وهو يتشبث بها

الزين تبعده بتقرف\استغفر الله العظيم يارجال انت وش فيك...ابعد عني...رهان بطـل حركاتكـ ....

أبتعد رهان ليردف\خلاص أجل بحطه على بشرة ماهر... بقول له هذي الكريمات عشان البعوض...

الزين \ رهان عصبي تعرفه ماينمزح معه...أتـرك خبالك هذا ترى أبوي بعد بيروح معكم...يعني أي سماجه بيمسك العقال على ظهرك.ـ.

القى نظره متهكمه لـيفتح ثلاجتها الصغيرهـ ليجدها ممتلئه \أعنبو بلـيسك كل هذا تبلعين فيه...وأقول وش فيك مليانه ولآتنحفين مع أي رجيم...

اغلقت ثلاجتها بـشده \أصلن خلاص انا أخذت موعد مع أخصائية تغذيه وبـمشي معها على نظام غذائي...ولآ تحذف كلام ماله داعي لو سمحت...,

رهان بممازحه\ودي والله أزين أخلاقي معك عشان بسافر وأتركك بروحاتك هنا مع النفسيين أخوانك وعارف ماحد بيعطيك وجه بعدي..
لكن ي زوين ي حبـيبتي ترى هذي ثالث أخصائيه ضعيفه تكرهينها
با المهنه...أنتي شيلي هذي الثلاجه..وصدقيني بتنحفين...!!

الزين \والله بشتاق لكـ...ومن قوة شوقـي لك بنحف..صدق..مَ أكذب....

رهان بـستغراب يلتقط أختناق صوتها ليقترب بهدوء ويضمها لـه...\ ترى أكذب عليك وش حلاتك جسمك ماهو المليان الـشين وحتى شعرك ماهو بشين مرهـ ..حليو...!

ضربت كتفه بـ قبضتها \ سامج...!

.
.
.
عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.
بـ وقت العصر...
.
.
.
قائد يبتسم لخالد وعينيه تلتقط رجولة مبكرة تنمو بين أظافره...

وهو يحاول جاهداً حمل معدات المخيم بـسياره وكل ماتناوله نجد...

نجد با ممازحه\يوووه يا قايد سكت بنيتي تبي تخاويكم شف دموعها .....

قاطعها خالد \وش تروح معنا له ياخالتي ..الا..تنثبر...أصلن المخيم كله رياجيل...وش تبي..

قائد حملها بين ذراعيه لـيضعها على السياره \ لولوه يا خالي وش تبين أمري يابعد كل المخاليق,,,

لولوه \ نلوح معكـ...

ليغرق قائد بضحكه رجوليه...

نجد بأبتسامه\الله لآيحرمني شوفت عيالك بحضنك ياقايد...؟

بـعفويه \عيالـي...!

نجد بـحب..\أيه عيالك...وش فيك..؟

رمقها بنظره بارده ليلتفت لـ الصغيره وهي تشد عقال رأسه...

ليردف\العقال وراعيه فدوه..حطيه على راسك والله أنك أطيب من بعض الرياجيل..!

قالها بخبث وهو يلتقط دخول رهان من الباب الرئيسي...

رهان بخبث اشد\ايه وانا أشهد اطيب من الي خذيتي من راسه العقال..ضاعت علومنا يوم يلبسون البنات عقلنا...!

ختم حديثه بابتسامه من خالد وهو يخطف العقال من رأس لولوه ...

لـينهره قائد بـغضب وهو يشد العقال من يده ويعيده على رأس الصغيره

خالد بتوتر\خالي العقال ماهو لنسوان...

قائد \وهم مثل العقل الي على روسنا...ياخالد..

ضم الصغيره على صدره وحملها ليقف ...

نجد وهي تشد الغطاء اكثر على عينيها وتسلم بحياء على رهان...

نجد \قايد لوسمحت عطني لولوه بوديها معي...

ناولها الصغيره وهي متشبثه بعقال...لترحل به...

رهان بصوت خافت \وراح عقالك...ماودك تشل الشماغ بعد وتلحقه العقال..؟

نسف أطراف شماغه على يمينه وعلى شماله \أطيب الناس مشايخنا بلا عقال...يازينك محمل العزبه وساكت...من يوم دخلت حاط راسك براس البزران...

غرق بضحك وهو يشد خالد ويتناوش معه بـحركات طفوليه...

.
.
.

عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.


با المطبخ ...


.
.
.

أغلقت الفرن الكهربائي..وهي تخرج فطائرها..

الزين بابتسامه \ماشاء الله لك نفس في المعجنات والكيك والطبخ بشكل عام يا الجموح..

أبتسمت \ تعلمي أنتي مو صغيره....

الزين \ صلحت ورق عنب...و...كذا نوع سلطه ...رتبت الـسفره...وزعت الصحون..الشوك والملاعق الفنجايل والبيلات ..ترامس القهوه والشاي...

حطيت الحلويات بسلات حلوهـ...والله أني شغيله وأنتم مايبان بعينكم..؟؟

الجموح تلامس أنف الزين الغاضبه برقه \يعطيك العافيه...ماقـصرتي أمزح عليك...

لتردف بستغراب\ الا وين الدانه ...ماشفتها اليوم كله..عسى ماتشكي من شي...

الزين وهي تلتقط قطعة بيتزا..\مدري...طقيت الباب عليها.. قبل الظهر وطلع لي ماهر والشماغ بيده ووجه أسود أعوذ بالله..
وقلت وين دانه عازمين امها وخواتها لقهوه بعد المغرب أبيها تجهز معنا...قال هي تعبانه...وبتنزل لكم بعدين...عاد استحيت وانسحبت ...احس انهم متهاوشين..

بستغراب\غريبه عاد ماهر يداري خاطرها مداره وهي والله تعشق حتى ظلاله..
الله يصلح مابينهم اذا فيه شي...بعد شوي بطلع لها...واشوف وش قصتها...

غلفت الصحن المزين با المعجنات ووضعته مع بقية الصحون ..لتصعد لـ دانه...,
.
.
.
.
.
صوت طرقات الباب الخفيفه أجفلتها...

لينطلق صوتها المبحوح...\مين...؟

ليأتيها صوتها الواثق..\الجموح...تسمحين لي أدخل..؟

أبتسمت بـوجع \أيه...أدخلي...حياك...

دلفت الباب الجموح بأبتسامه ....\السلام عليكم...

وقفت بأرتبكاك لترتب شعرها بأحدى يديها وبأخرى تمسح بقايا دمعه...\وعليكم السلام هلا حبيبتي...

التفتت بأرتباك لترتب المفرش المبعثر \سمي جيجي بغيتي شي...؟

خطوات قصيره خطتها لتضع كفها على ذراع الدانه وبصوت خافت\وش فيه..صاير شي ..؟

أنفلتت شهقه عابره \ هواش عادي...مافي شي مهم...؟

أرتفع حاجب الجموح مشككه\هواش عادي...أول مره تتركين ماهر يطلع وهو زعلان منك...الاكيد انه مو عادي....

.
.
.
برغم من القرب الشديد من الجموح...

وعلاقتهم المتينه التي تربطهم ببعض..

الا ..ان...هذا الامر...

يسبب وجع هائل لروحـ دانه...

لآتجرؤ با ان تتحدث عن الوجع هذا بشفافيه مع الجموح...!

وكأنه وجع يسمع بَ الحديث...؟
.
.
.

أطلقت زفره خافته \ مو معصب مني ..يمكن من الشغل...تعرفين شغل ماهر...شد أعصاب...!

الجموح بمحبه \والله وصرنا نخبي عن بعض يا دانه....

أشارت بيدها بعد ان أبتلعت كميه من اللعاب المر\ولاشي..لآتكبرين المواضيع..لن اصلن مافيه شي....

أردفت\امي تقول عازمينها وهي جايه بطريق...تعالي ننزل...

الجموح بمسايره\ايه وانا جايه عشان تنزلين ..لن ماهر قال لزين انك تعبانه....!

دانه برتباك\تعب بسيط...معدتي....بتحمم وبنزل لكم ..

الجموح أبتسمت \طيب نتظرك لآ تتأخرين...
.
.
.
عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.

المخيمـ...


.
.
.

شف نحط فوقه الجمر مثل الحين ونتظر ينضج
خالد ببستغراب \عمي ينوكل عادي...؟
أبتسم حاتم \أيه عادي تاكله ترى لذيذ..!
أظهره خالد التقرف\وشلون لذيذ وهو جمر ورماد ...عمي مايصير في معدتي شي لو أكل زي كذا..؟
رهان وهو يجلس بـأبستامه \والله مايلام تحسبون عيال اليوم مثل حقين امس...
هذا لاياكل الخبزه هذي فزعنا فيه للمستشفى على طول نزله معويه..عاد من يفكك من لسان أمه...
أردف\شوف يا خالد.بـكره اذا قمت الفجر ورحنا نصيد الطيور بعلمك وشلون نزينها وناكلها
أترك منك خبزة عمكـ حاتم وتعال معي انا لـجدك تركي وعمك ماهر نجلـس معهم و بعدين خالك قايد مصلح مشاوي على قولتكم بس مشاوي بر ههه
و ترى عمك حاتم ماعنده سالفه الخبزه الي يصلحها بجمر بعد ماهي بله لـجدك كايد...
قفز خالد \خلاص بروح اساعد خالـي قايد أصلن أسمعه يناديني....
أبتسم حاتم وهو يحمل الخبزه بيده وينفضها من بقايا الرماد...\هقوتك كان يسلك لي..!
رهان\لآتلومه..اجل تدس عجينه برماد الله يديم النعمه وتبي الضعيف الي متعود على ماك وكنتاكي ياكلها...زين ماستفرغ قدامكـ...!

حاتم غرق في ضحكه خافته وصمت...


.

.

.

قائد بستغراب \ خالد وينك...أناديك...تعال ساعدني...في الشوي....

خالد بتبرير\والله ياخالـي أحس عمي حاتم فيه شي ..تخيل يحط نعمة الله في الرماد مايخاف العقوبه ...مايشوف البوسنه والهرسك والناس الي مايلقون ياكلون..يقول لي
ان اول كانو ياكلون كذا...بس أحسه ماهو بصادق..!
كتم ضحكته لـيسايره \ أيه ترى حاتم عمك أول يوم أنه كبـركـ طاح على راسه ومن بعدها فيه هفه بسيطه لاتنقد عليه...وانا خالك عادي سلك له ترى عليه قل صحه..!
حاتم وهو يقبل بـ خبزة الجمر....\ويا خالد ترى خالك يوم كبـر بعد طاح على راسه وجاته بعدها هفه لكن ما هي بسيطه...فلا تشره كثير..!...
أبو حاتم بجديه \أنتم ماتحمدون ربكم على العافيه...وتعلمون الولد بـ الصدق....
لـيردف بجديه ...\خالد تعال وانا جدكـ أعلمك بـالخبزه الي صلحها عمك حاتم وأعلمك بعد بسوالفنا القديمه...تستفيد أحسن لك...تعال عندي انا وجدك كايد...
شد الخطوات خالد لـ أبو حاتم ليجلس بقربه ويستمع بـ أستمتاع بعبق الماضي الجميل...


قايد وعينيه لـ حاتم الذي التقط اللحم لـيتبله ..ويضعه بَ الاسياخ...\كأنه ناقد علينا أبوكـ...!

حاتم \الا ناقد عليك أنت...أجل أعلم الولد بـشي صدق وتقول تعال ترى على عمك هفه وقل صحه...جعلك قل الصحه...

أهتزت أكتاف قايد بضحك لـيردف \والله ان تستغفر ..والله ما أنشب الا بحلقك انت ان مرضت والا جاني شي...

حاتم كتم ضحكته وتظاهر با الانشغال مع التتبيل ...

ليردف قائد بألم \والله ان خالـد مضيق خاطـري...يبي يرجع أمه على أبوهـ...ومايدري ان السبحه اذا أنقطعت خلاص ماينفع تنربط من جديد...

أرتبك قليلاً ليردف \ اذا هـي تبـي فهد...حاول تصلح بينهم...؟

قائد بتهكم\يـخسي ويعقب...ما ثمن الثريا تبـي عاد أرجعها له...

ليردف \لكن أبـشرك...هي ان شاء الله بتوفق...خاطبها منـي صفوق ...صديق قديم لـي...هو مدرس و أحواله الماديه اكثر من كويسه لكن متزوج وعنده ثلاث عيال...
مابعد كلمت الاهل لكن اول مارجع من البر ان شاء الله بكلم أمـي وهي تكلمها عاد وتتفاهم معها...صح مبكرين بهذي المواضيع عليها لكن
الرجال أعرفه زين وأخلاقه طيبه...وخالد ان شاء الله ماهو بضايع ..
بنخليها تشرط ان يكون معها...وان كان فهيدان يبيه ياخذه...أبد ماهو في ضياع ان شاء الله.

أحرقه السيخ فجأه بعد ان أمسكه عاري اليد ..ليرمي به بـصحن...

قائد \أسلم ..

ليردف \ أحترق كفكـ...!

حاتم بتوتر \ حرق بسيط حرق بسيط....!

أبو حاتم بمناده لهم \وش فيكم...وش صار...عسى ماشـر..؟

حاتم بـضيق\ مافيه شي يُبه...حرق بسيط...

تركي بـتحريص\ أنتبهو....مانتم ببزران تحترقون من اهون الهون....

قايد ببتسامه وعينه على ملامح حاتم الـمتضايق \أبشر بـنتبه...

شد قائد يد حاتم ليجبره على فتح كفه ...ليجد علامة السيخ ممتده كـ خط طويل...

أنعقد حاجبه و بجديه \يبي لك ثلج..أو ..معجون أسنان ..أنت منت بصاحي أحد يمسك السيخ بهذيك الطريقه شكل مالك عيون..!


حاتم \ حصل خير....ما أحس بألم كثير...!

.
.
.

التفت رهان بـَ أستغراب لـ ماهر الصامت ...\ عسى ماشر فيك شي...؟
ماهر ببرود\ لآ...بس شكل البرد دخـلني وبزكمـ...أحس بصداع...
رهان \أصلح لك زنجبيل...بيدفيك ويريح حلقكـ...جايبين معنا زنجبيل...,
وقف ماهر ليستأذن \ لآ... أسمحو لـي بدخل المخيم وبنامـ...
أبو حاتم بستغراب \عسى ماشر يا أبوك...فيك شي...؟
ماهر ببتسامه \شكلـي ماخذ برد...بنام وأن شاء الله بكره أقوم طيب...مافيني شي...
أبو حاتم \يا أبوك عشان ها اللبس الي تلبـسه ماهو بلبس شتاء...مر سيارتي وأخذ الفروه الـي ورى ...
ماهر \ عندي فراش دافي داخل.. تصبحون على خير....
أبو حاتم ..\وأنت من أهله...
.
.
.
.


دخل المخيم ...

ليمد فـراشه...ويندس به...


متعب جداً...

ومرهق أكثر....

.
.
.

مللت من عذاب ضمير دائم...

عدم ثقتها بـ نفسها من أجل عرجها يدفعنـي للجنون...

فـلآ...أطيق...ضعف الشخصيه....

وهي متشبثه بأني السبب الاول والاخير في ذاك الحادث الذي لم أتعمده مطلقاً...!

.
.
.

بعد العشاء...,
.
.
.

تـركي \لآ...تسهرون...نآمو عشان مع الفجر نبدأ ندور الصيد....أنا وعمـي بنام في مكان واحد..

لآ عاد تشلون همه..أنا بقوم كل ساعه او ساعتين أشيك عليه...تمسو على خير...

الجميع \ وأنت من أهله...

خالد \عمي حاتم تعـورك يدك الحين...والا بردت عليك..؟

أبتسم حاتم ..\ لآ...بـ الأساس ماعورتني كثيـر....

رهان وهو يلقـي نظره لـ كف حاتم \زين أن معنا شنطة الأسعفات الأوليه وحصلت فيها مرهم للحروق حاطته الجموح لـ مثل كذا...الله يجزاها خير كأنها حاسه ملحقتني
الشنطه وانا راكب السيارهـ...

أبتسم حاتم \تراكم معطين الحرق أكبـر من حجمه حرق بسيط...

قائد وهو يمسح يديه بـمناديل معطرهـ...\ لآ...حرقك ماهو بسيط...ماتشوفه معلم ...الظاهر كنت أكلم لـي واحد عقله ماهو براسه بوقتها ...الله يهديك....

حاتم بملل \قلت لك حصل خير..أقلقت راسـي....ماودكم تغيرون الموضوع...,

رهان بـ أبتسامه \نلعب ورقه..!



.
.
.
عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.
بـ فلة أبو حاتم...,

.
.
.

أم حاتم بـعفويه مطلقه \حصلت أمس بجمعة الحريم أم سلطان مرة خال فهد ...تقول حـضرنا عرسه..كان خاص...وماغير فشايل لا اله الا الله...

الكوفـيره أعدمت وجه العروس...ماتقولون رزان الـي حنا عارفينها...

والكـوشه تقولين قفص مضيق الله عليهم فيها...وهو ماهو بمعهم أبد...حتى التصوير تهاوشو

مع المصوره وتركتهم...وتـعالـو شوفو لجة الحريم اذا جات هوشه...


ويوم قام ينزف هو وياها...بزران أخت رزان
ماغير سرداد مرداد بممر الزفه...وهو أصلن وجه قالب أسود...ماتقولين عريـس...ياسبحان الله...!

ام قائد بقهر \ أبد ..حوبة الغافل الساهـي....والا...هي كفوه وهو كفوها...!



تغيرت ملامح الثريا بعد ان سردت ام حاتم تلك التفاصيل لتنشغل بـ الشاي الذي بين يديها بارد...وتزفر بـا ثرثرة موجعه روحيه...


.
.
.
فهد..ماهو الا أوجاع تتلاحق..

كوابيس بالليل من خيانته الموجعه..

و

أسراب أفكار بنهار ...!

فهد...

صفحة ألم بحياتي..

لآ..أستطيع تمزيقها..ولآ أحراقها...

تطاردني...تحاربني..

تقضي على كل شي..!

تبث المرارهـ بـ حلقـي...أذا حضرت..

تعبث بـأفكاري أذا غابت..

تنطرب لـ ضعفي العابر...

تتراقص لدمعي الـمحتقن..!

أدفنها بـ غضب..!

تخرج لـي بعرس بـ أجتماع..بـزياره..لتذكرني...بسنوات مضت الخاسره فيها أنا...

تقاسمتها مع غادر..!
.
.
.

أه

لرايات الحب المـمزقة تحت أقدام رجل أوجعني بطعنة بظهر لم أحسب لها أي حساب..


أتجمل له...أتعطر له..أتفنن با الاطباق له..

وهو..

يبيت لـي الغدر..و..ألم...و...الـخذلان...

يلبس الف قناع...

كي اذا سقط قناع بقـئ تسع مئة وتسعن وتسعون..!

لما فعل ذاك بـي...!

لما قتلني بتلك الطعنة الغادره..!

لما أوجعني بتلك الطريقه المهينه..

لما جعلنـي بتلك السذاجه..

لما خـطف صديقتي مني...!

لما..؟

لما لون حياتي بلون الأسود..و..أنا من بعثرت جميع الالوان الجميله تحت قدميه ليرضى..!

لما لم يرحم روحـي..ولمـ يرأف لقلبي...

ولمـ يتخاذل عن جرحه عندما يضع عينيه بعيني...وتجمعنا وسادة واحده با الليل...

كيف يضمني لـصدرهـ...وهو يفكر بصديقتي يريد الاقتران بها..

كيف سمحت لـه روحه..بأن يجرح روح كـ روحي..

تركت كل شي لـ أجله فقط...

وماورثت بعده الا الخسران والـ ألم..!


فهد ...

لآ..


أورثك الله السعادة أنت وهي مع بعضكما البعض...!
.
.
.
الجموح بصوت مرتفع \يمه الله يهديك...الله يستر علينا وعليهم...لآعاد تسألون عنهم ولآعاد تفتحون سيرتهم عندنا...الثريا تستاهل الي أفضل منه بألف مره..وهو
خلاص خذى نصيبه والله يوفق الجميع...

لتردف لـ الثريا الـتي أنزلت الشاي بعد مداخلة الجموح...\ثريا...ليش ماتكملين دراستك..؟

أبتسمت ببرود\ يوم شاب ودوهـ للكتاب...؟

الجموح بصرار\ وش بيشغلك يعني..وش الي يمنع انك تكملين دراستك بعكس خلـي الظرف الي انتي فيه دافع لك لصنع شي طيب لمستقبلك..
اعرفك يا الثريا مصره وواثقه من خطوتك ومن نفسكـ...

الزين \وهـي صادقه الجموح كملـي تعليمك الجامعـي...الدراسه ماتوقف عند سن معين...الدراسه فقط طموح وأصرار..أصـري على شي تنجحين فيه...

الدانه تشارك أطراف الحديث \ بفعل يا الثريا...هذا أفـضل خطوه حقيقه بحياتك..كملـي تعليمك....,

الثريا تقطع الحديث \يـصير خير يصير خير...كل يوم برزقه ..!

.
.
.

عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.


بعد ثلاث ساعات..


.
.
.


قائد بهدوء \ تارك المخيم كله وجايب فراشك جنبي...لآ..يكون خايف من شـي...!

أبتسم حاتم \ههههه ...رهان يشاخر ولآيجيني النوم قريب منه...وانت عاد تركت المخيم كله وجيت بهذي الجهه...خفت لآيجيك ذيب ويسحبكـ...على الاقل أعافر الذيب معكـ...

أبتسم \مسوي خفيف دم ...تعال بس قل وش وراك...؟

أخذ مخدته الثانيه ووضعها على فراش حاتم ليردف...\ شكلك نسيت مخدتك أخذ حقتي...عندي غيرها...
.
.
.


انشغل حاتم بفرش مفرشه ووضعه الوساده


تحت نظرات قائد...!
.
.
.


لم يأتي عبث


والنومـ يعلم تماماً انه مجافيه الليله كـ عادته...!


ما قصتك ياحاتم...


لآتنام الليل أبداً...
و

لآ..

تأخذ من بعد الفجر الا ساعتين وتكفيك..!

هل هو هم...تحمله على أكتافكـ..؟

أم تفكير ب أمر ما...؟

أم ماذا..

لما هذا الغموض الذي تتقوقع به..؟


.
.
.


قائد بهدوء\ ماتتعالج من الارق الي فيك...؟
أرتفعت عينيه بمفاجئه وأبتسم ببرود\ أرق عادي...مايحتاج علاج...
قائد بممازحه\ماتنام الليل كله وتقول عادي يارجال خاف ربك على الأقل أحيه با القيامـ..؟
حاتم\الحمدلله مرضي ربي ان شاء الله ومانسيت ركعتين والناس نيامـ...ومن ناحية الأرق فهو شي عادي أقلمت حياتي معه...
انا أنسان أكتفي بساعتين نوم....عادي...!
قائد با ممازحه\أنت ليش ماتعلمني باالصدق...أنت مسوي شي....؟...تراني محامي وبطلعك منها مثل الشعره من العجين؟
حاتم بتهكم\ وش مسوي يعني قاتل لي قتيل وماحد مسكني...أرتاح بس...ماني بمحتاج لك ..!
جلس قائد بقربه وابتسم\وتراهني.....!...كنت أظن ان أنا أقرب واحد لكـ...وأثاري اقصاهم...؟

ليردف بخبث \ ياخي تزوجها دامك تبيها والا موقفين على أبوابها حراس..؟


حاتم بهدوء خالجه أرتباك\ أنحشت من شخير رهان طحت في مرافعة قايد...

ليردف بـمقصد \وبعدين انا حالف ماتزوج الا بعدكـ...!

تراجع قائد بـ أبتسامه باهته ...

بعد فترة هدوء ساد...
.
.

أردف حاتم \ يا أبو نايف...!

قايد بـمحبه \سم..

حاتم يعتدل بجلـسته ويلقـي نظراته لـ قائد الذي استلقي على فراشه...\ أنا الـي سببت هذي المشكله..وانا الـي بحلها...؟

القـى نظرته قائد بـبرود...\ وش تقصد...؟

حاتم \ما أظن يجهلك مقصدي..؟

ليردف بجديه مطلقه...\ الجموح يا أنك تتزوجها هذي السنه يا تفسح المجال لـغيرك ياخذها...وأتـرك أبوي تركي على جنب لآتدخله في هذا الـشي ...دامنـي الـي
فركشة كل شي...برجع أرتب كل شي...
خلـص أمورك وتقدمـ لها...وهي لآتشيل همها...أضمن لك موافقتها...!


تراجع قائد بصمت...


حاتم ب أصرار ...\ ياقايد.. فتحت للمواجع أبواب...ومايرضيني وقفة الجموح كذا...

وهو لولا حشمتك وغلاك..وان انا عارف انك تستاهلها
وبتصونها وخاطرك فيها...كان ماعبرت لتحييرك لها بال...
و...
زوجتها من أول رجال يطق بابها خاطب..ولو الكل يوقف ضدي...





.
.
.

نقف هنا..
.
.
.
همسة محبه..\لآتيأس مهما طال بك الكرب...
فا الفرج كا الجنين في بطن أمه أن خرج قبل وقته خرج تشوه ومات...دعه يخرج في وقته مكتملاً ليثبت لك انه يستحق العناء..!

.
.
.
اللقاء يتجدد اذا كتب الله لنا عمر يوم الاثنين..أن شاء الله..,
أستودعكم الله...

التوقيع
الله يرحمك يآ ستي و يتغمد روحك الجنه و يجعلك تشوفي مقعدك من الجنه و يبدل سيئآتك حسنآت و يجبر قلوبنآ ع فـرآقـك ،،

# آدم أجعل لحرفك حدود .. |~

  رد مع اقتباس
روايه ثرثرة ارواح متوجعه .. للكاتبه / ضمني بين الأهداب
قديم منذ /20-04-2014   #7
الصورة الرمزية آلـدوقه | غـرور

يا جآبر القلوب أجبر
{ قلبــي }

آلـدوقه | غـرور غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 8994
تاريخ التسجيل : Jul 2010
المشاركات : 18,294
الوظيفة : Business Women
نقـــاط الخبـرة : 218451
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي

من بعد صلاة الفجر ...و...النوم مُعلن لـ هروبه عنه...

وتلك الذكريات ...باتت يوم عن أخر.. تضرب بسياجها الفولاذي على روحه....




.
.
.


قبل عدة سنوات...,


.
.
.


بـألم \ يا الثريا ...أنتـي ما قلـتي لها أنـي أحبها بجنون وبكل عرق فـيني ..ما قـلتي لها صرت أجهز للمكان الـي يجمعنا سوا انا وهـي ..
مَ قلتي لها ما راح أمنعها من دراستها لو تبـي تدرس...؟

الثريا \والله يَ قايد قلت لها بس مَ فيه فايدهـ...راكب راسها شيطان...تقول بروح أكمل تعليمي اول دام الفرصه سمحت..الفرصه ما تتكرر كل حين...ومدام انه يحبـني
خلاص ينتظر..دراسه وزواج مَ تضبط..أكيد بفرط في واحد على حساب الثاني...!

قايد بتهكم موجع لروحه\تفرط في واحد على حساب الثاني...تفرط في قلب لو تبـي ثمنها بكل غالـي...

تفرط في نبض يفز لـ أسمها...

هي ليه تبي تشرع باب السنين وتبيني أنتظر على رصيف الانتظار..؟



الثريا بـ حزن \مدري عنها ي قايد صدقني مدري...الجموح تعرفها عنيده...

قآيد بغضب\عنيده...!

أجل علميها لو تروح...والله لـ أسوقها لـشيب سوق...مَ تعرف غيري...دامها فـرطت في كل شي عشان شي...

الثريا بستغراب\تعوذ من أبليس وش تسوي يعني...بتتزوجها غصب...؟

قايد بتهكم\ ليش غصب...هي من البدايه موافقه علي..خلاص أجل تسافر الله يحفظها وتدرس وتاخذ الشهاده وتـجي فيها...والـي مركون على الرف ينتظرها...يعرف بعد
كيف يركنها على الرف...؟

الثريا \ كيف يعنـي...؟

بجمود \ ليش مَ سمعتي بـ التحجير او التحيير.. حق من حقوق ولد العم...خلاص...بنت عمي وأبيها...؟

الثريا بـصدمه \لآ...يَ قايد هـ الشي مو لك...مو انت الي تسويه...



.
.
.

زفـر بـضيق...وعينيه معلقه بـسقف..بآت يتوجع كـل ليله...

بآت لآيطيق الصبر أكثر...

لآيطيق الانتظار أكثر...

لكن ذاك الوجع طرياً لم يندمل بعد...

يعلم تماماً بأنه ظلمها...

لكن هي من ظلمته بـ البدايه...

.
.
.

بصوته المتهكم \ ما نمت من عقب الفجر...ما شاء الله مشغلك الأستغفار والتسبيح...!!!

أبتسم وهو يلقـي طرف عينه لـه...\يا الله صباح خير...يا عم...يا الله صباح خير..

كائد..\ تهوجس وعيونك ما غير تقولب بـسقف تقول مهموم ومغبون...وكل شوي تتنيفخ...!

قائد \انا على الأقل أهوجس على كلامك لكن وش تقول في الي كل ما غطيت غطه فز بـي واحد ينادي بـ أعلى صوته ي نوف...؟

كائد \وش جابك ترقد معه...تحمل ماجاكـ منه أجل...
.
.
.

قطع حديثهم دخول شخصين ..
.
.
.
تركـي بـصوته المميز \الـسلام عليكم ورحمة الله...صبحكم الله بخير....

قفز قائد مرحب بـتواجد عمه تركي وحاتم...\وعليكم السلام حياكم الله ...أقـلطو...يامرحبا..,

قبل قائد رأس تـركي....

من ثم خطى الخطوات تركـي لـ عمه لـيقبل رأسه بهدوء \صبحك الله با الخير ي عم....وشلونكـ...؟

كائد بخبث\ من ها الي سلم علي يا قايد...؟

أبتسم قائد وبمسايره \عمـي تركي ...و...ولده حاتم ما عرفتهم..؟

كائد \حويتم أعرفه...أما الي تقول انه عمك مـا أعرفه..!

تـركي يجلس بقربه \أفآ....أجل زعلان دامك ماتبي تعرفني....والله يا عم ما ياخذني عنك الا المشاغل وكثرتها الله لا يشغلنا الا بطاعته وانا كنت عندك أول الأسبوع...
أنت لو تطيعني وتجـي عندي هناكـ...

كايد \ أبـي أجلس عند وصايف و ولدها....أنت رجال ما تقعد في بيتكـ...وانا أبي من يونسيني ويجلس معـي...


أبتسم تركي وبمحبه \تخاوينا للبر..؟

كايد\علم زين..أي بالله انا خوي لكم...

تركي با ابتسامه \يامرحبا والله الا أنت معزبنا...ما أنت بخوي...,

قائد وهو يـشد القهوه والـحليب له...لـيبدأ بـضيافه ..ليناول عمه القهوه...

تركي بـمحبه...\سم ي عم تقهوى...

كائد \أبد...متقهوي وخالـص...من عقب صلاة الفجر ..وتوجعني يا عمكـ....

تـركـي يضع الفنجال بقربه ليحاور قائد \ لو حنا طالعين من عقب صلاة الفجر كان بنلـقى الصيد الزين..وش له ماخلـصتو أغراضكم بدري...

قائد مبتسم \بنلحق خير يا أبو حاتم...رهان وماهر عندهم كذا شغله..لآزم يخلـصونها ..ونبـي نمشـي جميع...,

تركـي ..\والله مدري وشلون بـصبر على غيبة رهان الله يحفظه...لكن عقله نظيف ولآزم يستثمر هذا الـشي ..

قائد مبتسم \أيه أكيد ياعم...لآيغرك خباله الدايم ...رهان كفـو لـهذي الروحه ان شاء الله...مع أنه عاند سنتين وجلـس...

تركـي \الله يحفظه الله يحفظه ويكـفيه شر عيون الناس ...والله ي أبوك من يومه صغير وعيون الناس عليه من تفوقه ..وعناده هذا عشان أمه رفضت انه يسافر
وقالت أدرس تخصصك هذا بـ المملكه موجود لكن هو الله يهديه مايبيه هنا...يقول هناك أحسن وأشمل...


حاتم بـأبتسامه \ يبه...وش فيك الله يهديك كأني سامع في صوتك بحه....

ليردف \ والله لو يسمع مدحك هذا ماعاد نلقـى شي يسكت فرحته بنفـسه هههههههه

ليغرق تركـي بضحك صآفـي...ويردف\الله يصلح قلبه وعقله ويثبته على دينه...ويرزقنا برهـ...

.
.
.
عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.

خرجت من جناحها للتفاجئ بوجود نجد مستلقيه على الأريكه منهمكة بقراءة كتاب...!


ثريا بستغراب \ نجد...نايمه هنا...؟

تثاوبت بملل \ أيه خالـتي ام محمد أتصلت علي وقالت لـي انها بتطلع مع أخوها وبترجع اليوم العصر...فقلت انامـ هنا وش له اروح لبيت مافيه أحد...؟

ثريا وهي تجلـس بقربها \ كويس...شكله فاتتني السهره البارح أجل...

نجد\لآ والله ما طولت الدانه على طول راحت وجلست بلحالـي....بعد مانمتو..

لتردف \كم الساعه الحين..؟

الثريا \ داخله على الثمان...

نجد تغلق الكتاب وتنزل نظاراتها \أووه..زين ان ماعلي صلاه والا كان راحت علي...أنغمست في هذي الروايه...مرره...!

ثريا أبتسمت \روايه...وخذت هذا الوقت كله منك...؟

نجد\أيه روايه...من سلسلة روايات لحاتم..ولد عمي...جابها لـي قائد...ونصحني أقراها...قال لذيذه وبتاكلين الورق أكل من حلاوتها...

ماشاء الله على حاتم...يستاهل جائزته الأدبيه الي العام... روايته لها طابع رومنـسي فلسفي ساخر..!


أردفت بجديه\مدري ليش حنا أهله أخر ناس نشهد لبداعه ...ونقول ليش المثقفين والمفكرين قليل عندنا...عشان التحطيم والتهميش الي يشوفونه...

وبهتمام\ الروايه هذي تتكلم عن شخص وكأن حياته على شكل خواطر...


يبني قصه بشخوصها وبأحداثها..

واذا تعمقتي في القراءه تكتشفين أنه يثرثر وينبش ذاكرته بأتقان حرف...!

متهكم على ذاته..!

يحـكي بخلاصة وجع ..!


من ثم يكذب هذا الوجع بتهكم ساخر جداً...!




وضعت الرواية على الطاولة الزجاجيه...وقفت بعد أن أستئذنت لتدخل جناحها...



سقطت عيني ثريا على غلاف الروايه...



بلون الأبيض..


ونصف وجه أمرأهـ...


بعين متسعه...

وخصل شعر مبعثرة....


و بـزاوية الصوره رجل يحمل حقيبة سـفر...!



وعنوان الروايه المثير...


[ روح تـثرثر..]


جلـست بهدوء...و...كل شي يشدها لتتصفح هذه الروايه..


جذبها الورق الفخم..

والمقدمة المحيره...


بخط اليد...


ختمها بـ أهداء الرواية لما بين القوسين..!




..[..لكِ أنتي يا روحـي الثرثاره..]..



بعثرة الورق بين يديها...لتقف بمنتصف...وتقرأ...عدة سطور...




هي باتت كل شي يحمل الـآ أستيعاب...!


هي باتت كل شي يحمل المستحيل والمحال...!


هي كل الالوان القاتمة والأرواح المهاجرة...!

هي كانت و مازالت وسا تظل...!

هي الامس واليوم والغد...؟





حملت حقائبها الجلديه..المزينه بـ الوان الورد..

و

جاءت لـ أمها تـشتكـي...تبـكي تتألم...

تقول ذاك الـرجل ..لم يحبني في يوم..

ولم أرده في يوم ...,


غضبت أمها لـتطردها ..وتأمرها بـا العوده لـ ذاك الرجل...

فلا يوجد حب...!


المهم ..هو أن تكونـي تحت ظل رجل....!



لـ أُقابل أميرتي على رصيف تلك المدينه...

ذات الانارات المصفوفه ب أنتظامـ...أحداهن معطلة ومطفأهـ تلك التي على اليمين...!

تبـكي وتجر خلفها طفل كـ الورد...متشبث بها..

عندما رأتني قذفت الأوجاع بوجهـي جهاراً...\أنت...لما لم تخبـرني بأنك ستعود يوم ما..لمآ تريد منـي أن أتجرع هذا ألمـ...أعيش مع أخر وقلـبي مع أخر...!

لمآ...


باتت حرمة الحب عندكم مستباحة أيه الرجال....؟


دسست يدي المرتجفة بـ جيوب ذاك البالطو البارد العتيق..وبألم \أنتِ لم تخبـريني بأنه مع رحيلي سوف تقترني فوراً بـسوآي...لم أتراجع كـي لا أجبـركـ على قبول حبـي...

ظننت أن سوف أعود يوماً لـ أجدكـ

في أبها حله...تنتظريني وأطلبكـ ...

وتزف لك والداتك تلك التبريكات بأني أتيتت لـ أطلبكـ...وتتراقص القلوب فرح بـ أقتراننا..

قهقت بقهر\ لو أخبـرتني بـحبك لـ أنتظرتك طويلاً...

لـ أنتظرتكـ..خلف الشباك كثيراً...

لـ أمضيت ليالي طويله أعد الأيام وتمضي أيامي خلف الشباكـ...

كان يرضيني كوخ معك صغير...

ورغيف خبز نتقاسمه نصفين...

أنت نصف وأنا نصفه الأخر...

وعلى ضوء شمعة..

تسرد لي حكايا وأشعار رومنسية...


هي أقسمت لي مراراً أنها كانت ستنتظرني بلا كلل ولاملل ...

حتى أرغموها على شخص مآ...أصبح اليوم والد صغيرهـا..!

من الموجع فينا يا أميرتي...

أنا الذي أمضيت سنين العمر ...ولم أخبـرك بـأني لك عاشق...

أم..

أنتي التي عقدتي القران وتركتيني خلفك وحيد..!

أهـ...

من عينيك في يوم ما كانت خلف الشباكـ ذو الحدائد الذهبيه تلمع تنتظرني...

لعلـي أمر من زقاق تلك المدينه ...

بجديلتك الحريريه و فستانك القـصير وأناملك الـصغيره وبراءة طفولتكـ...

سأبكي كمداً على رجل أخر ضمك لـصدره اليوم...

وفاز بأنه الرجل الاول الذي أنتي تحت سقفه...

وطفل كـ الورد...هو من رجل أخر غيري...


والان تأتين لـي تشتكين من رجل لا يحبكـ...!







لآ...!


لآ...!





أكذب القـصه ليست هكذا...!


أنا أحببت أن تكون هكذا...!


الحقيقه بإنها ..

أحبت ذاك القبيح الذي أتى من بعيد...مرتدي لـصهوة جواد الأحلام وأمنيات البنات...

وهـي سعيدهـ جداً...معه...ولم تأتي لي...!


بل لآ تعلم بـروحـي الثرثارهـ...



أنا فقط أثرثر لكم..!




.
.

أغلقت الروايه...


وهـي تتوجع با الفعل...من خلف السطور تلك ياحاتم من هي..؟

هل أنت عاشق..؟

ام هي رواية وكتاب..وقصه من بنات أفكاركـ..؟

أؤمن كثيراً..

بَ أن كل حرف يقبع خلفه قصة ما..مهما أنكرها حضرت الكاتب...

هل توقفك عن الزواج لهذا السن هي قصة ما...؟

قائد يحب الجموح ويعشقها وهذا كُلـنا نعرفه ويفسر السبب الرئيسي عن عزوفه عن الأرتباط بأخرى...؟

وأنت ..هل تُحب ...؟

هل تعشق...؟


هل قلبك محتل منذو سنوات...؟

من هي...؟

نفضت رأسها بستغراب\ياربي أنا وش ها الهبل في التفكير يجيني وأنا وش دخلني في حاتم وفي أن حب او لا..؟..!

وبا الأصل انا ليش جالسه أقرا...؟

الروايات تضيعت وقت وبس..أقوم أصلح لـ أمي وخلودي فطور أفضل...!

.
.
.
عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.

بجامعه...,
.
.
.
ب َ القاعه..


قروب طالبات مجتمعات..,

بثينه \مررره جنان طريقة القاء الدكتوره لـ المحاضره.. فيه دكاتره على الرغم من حلاوة الماده الي معها تجيك هي وتلقيها بطريقه غثيثه تكرهك با التخصص كله..

وفي بعض الدكاتره الي مثل الدكتوره الجموح على الرغم من الماده الي معاها دسمه وصعبه الا انها تخليها سهله وسلسله الله يجزاها عنا كل خير..

مريم\والـي يرحم والديكـ أسكتي بـس..هذي الدكتوره بذات رافعه ضغطي رافعه خشمها ومايهمها الا الـستايل وش نازل...والا فرض الشخصيه بطريقه او بَ أخرى..!!

بثينه بـصدمه\انتي تقصدين الدكتوره الجموح...!!!

مريم\أيه...أقصدها...أنسانه سطحيه وترفع ضغطي مررررهـ...

تدخلت سندس \مريم الدكتوره الجموح مشهود لها با الكفائه فـي التدريس والأخلاق العاليه بتعاملها مع طالباتها وزميلاتها بقسم..
أصلن سامعه شائعه انها احتمال تترئس القسم...شوفي كم دكتوره كفـئ تجاوزتهم هي برغم من صغر سنها...؟

رحاب\والله طريقتها في المحاضره تخليني أعيش الأجواء وادخل عالم ثاني..والله أحيان أجي مالي نفس ومن أشوف ابتسامتها اول ماتدخل على ها الصبح والا
الجو الحميمي الي تتعامل فيه معنا وجمال المحاضره أنسى كل شي واعيش جو...

بثينه من جديد\يكفيك اختبارتها وتلخيصها والملازم الي تنزلها بتصوير ياناس عسل عسسسسل ...

رحاب تردف\مريم انتـي اصلن من حبيتي من الدكاتره .. الكل يشتكي منك ودايم انتي تجلسين في المقاعد الاخيره وتسببين ازعاج..ومقضيه المحاضرات بيبي و واتس وتويتر والخ...
معليش لاتزعلين ..بس بصراحه هذيك الدكتوره تستاهل من يدافع عنها لن رايتها بيضاء...

مريم \بس بس يقولون جبنا سيرت القط جانا ينط ..هذي هي جت...ترى ماقلنا شي مو بضروره نتفق على شي معين..بقوم مكاني..
وانتم يا الدافورات عيشو اجوائكم..خخخ..

بثينه\الله يصلحكـ...والله الدكتوره الجموح ماتستاهل هذا الحكي..لكن كل واحد يناظر الناس بمنظوره هو....



.
.
.


الجموح با ابتسامه دافئه\السلام عليكمـ...صباح الخير يا اخوات...كيفكمـ ان شاء الله كلكم بخـير..

الردود تفاوتت..با الايجاب...

الجموح\يالله يا اخوات..ندخل بمحاضره دايركت..عشان متأخرين..ونبي نلحق...


لـتردف بتذكر ...\ معلـيش يا أخوات أبـي الثنتين الـي سببو قفل بمحاضره الـي فاتت يطلعون لـي قدام...



وقفت مريم بـصدمه لتقف زميلتها بجوارها ويشدون الخطوات على أستيحاء من أعين القاعه المحدقه بهم...لـيصلون لـها...



مريم بأرتباك \ عسى ماشر دكتوره لآتقولين بتعاقبينا مثل أيام الثانوي ومدراستنا...تبين نعتذر منك ...راح نعتذر...ومانكرر هذا الـشي ان شاء الله..؟

أبتسمت وهـي تخرج كـيس أنيق بجوارها \لآ...أعتذار ما أبـي.. لكن أبيكم توزعون ها الاشرطه الدينيه وهي سلسلة محاضرات لـشيخ محمد العريفـي...من ثم
تـجون لـي بمكتب حتى أعطيكم دفعه ثانـيه توزعونها بقروبات البريكات اذا طلـعتو...

مريم با ابتسامه باهته..\من جدك دكتورهـ....ندور على البنات ونوزع ...؟

الجموح بجديه \هذا اذا تبون درجات حضوركم ماتنحرمون منها ولآ أرفع أسمائكم لـرئاسة القسم بـأنكم تتقهون بَ القاعه وغير مبالين بـ قيمة المكان...!

مريم بخوف \لآ...خلاص دكتوره...أوزع الاشرطه والسديهات أفضل لـي...

الجموح \أفـضل لك أكيد...لكن يَ عزيزتي أذا تكـررت هذي الحركه بـشكل او ب أخر...صدقيني راح يكون ردة الفعل والعقاب أكبـر من توقعك..لكن مراعيه عامل السن
الي أنتم فيه هـ المره...و..مفوته لكم العقاب الرادع بمزاجي...!

لتردف \تقدرين ترجعين مكانكـ...تفضلي...

أنسحبت مريم وزميلتها بهدوء و..أرتباك ...لـ أماكنهمـ...


ليجول صوت الجموح بـ القاعه...بـهدوء ...و....أتزان..\



بسم الله الرحمن الرحيم...



محاضرتنا اليوم عن الدوله الامويه في بلاد الاندلس وعن عمارتهم وأزدهار الاندلس بـعصرهم



طبعاً أحنا الحين عارفين أن بلاد الاندلس هي أسبانيا الحاليه..,


نشوف حتى بـلغة أسبانيا في بعض الكلمات عربيه وعمارتهم با الأساس ممتده من عماره أسلامية حتى أسمائهم فيه كثير أسماء عربيه..,

نتكلم عن عهد الناصر كان عهده ممتلئ با العمران والأزدهار...ونعتبره أعظم ملوك عصره والعصور الوسطئ بشكل عام..

ف من عمارته لبلاده أنه انشئ مدينه وأسماها الزهراء..


ولها قصه فريده راح نوردها بعد قليل لكن نتكلم الان عن المدينه...,


موقعها على بعد ثمان كيلو مترات من شمال قرطبه على سفح جبل العروس من جبال قرطبه..ولها نفس الاسم الى الان..

الدافع الاساسي لـ أقامة هذي المدينه هي رغبة الناصر في ان يجعل له مدينه عسكريه او دار خلافه...

وفيه مصادر قالت انه اقامها تكريم لـ جاريه له اسمها الزهراء..,

ومن قرن تقريبا المدينه هذي كانت مطموره تماماً..

وكانت المعلومات الي تأتينا منها عن كتب قديمه من أهمها نزهة المشتاق..


لكن في عام 1910 م تحركت الحكومه الأسبانيه ونقبت عن هذي المدينه وقام المهندس الأسباني بلاسكث بوسكو بهذي الأعمال..

وتمكن من العثور على أصول بعض الاسوار والابهاء والاعمده والجدران كم عثر على الاسقف ..

وايضاً من جمال تلك المدينه يقول الادريسي...

من مدينة قرطبه الي مدينة الزهراء وهي قائمة الذات باسوارها ورسوم قصورها وفيها قوم سكنو باهليهم وذريهاهم وهم قليلون..

وهي في ذاتها مدينة عظيمة مدرجة البنية مدينة فوق مدينة سطح الاعلى يوازي على الجزء الاوسط وسطح الثلث الاوسط يوازيه الثلث الاسفل

وكل ثلث منها له سور فكان الجزء الأعلى منها قصوراً يقصر الوصف عن صفاتها والجزء الأوسط بساتين و روضات

والجزء الثالث فيه الديار والجامع وهي الان خراب وفي حال الذهاب..)

أردفت الجموح بتبسيط \

كيف نفهم هذا الكلام يا أخوات...

هو يشرح بـوصفه أن الزهراء كانت مدينه ثلاثيه....و موجوده على سطح الجبل...

القسم الأعلى فيه قصور الخلافه ...والقسم الأوسط عبارة عن بساتين ورياض ..والقسم الأسفل بيحتوي على المسجد ومنازل خاصه وللحراس وكل قسم له سور وابواب...

واعمدة الرخام في الزهراء بلغت خوالي 14313 ساريه..

الجموح للطالبات \شايفين قد ايش بلغت الحضاره الأسلامية في بلاد الغرب..وكيف الفخامه..وكيف أبهة الملكـ..؟

هذي الأبهه وهذي الفخامه والغرب كان وقتها مندس في ظلام الجهل والتخلف والرجعيه..!

أحدا الطالبات متسائله\ دكتورهـ..هذي الابهه وهذي العظمه..ماكانت تنزف خزينة الدوله...؟

أبتسمت\صحيح تنزف خزينة الدوله وترهقها أيضاً...والخليفه الناصر كان له معارضون..لكن ماكان يبطش فيهم ولآينكل فيهم...

أحدى الطالبات\يعني بمصطلحنا ديمقراطـي...

الجموح\بضبط ديمقراطـي...

لتردف ذكرتني أورد لكم قصه عن الديمقراطيه الي كان يتمتع فيها \ كان فيه قاضي العاصمه و أسمه المنذر بن سعيد البلوطي..

كان ينصح الخليفه ويعرض فيه بمساجد تاره ثانيه..

وغضب منه الناصر وأقسم انه مايصلي خلفه في يوم الجمعه... لكن هذا ماجعله يبطش فيه ولآينكل فيه..مع أنه كان قادر..حتى أساس ماعزله ..

أحدى الطالبات \ممكن مداخله دكتوره في صلب المحاضره..

الجموح بتفهم\ تفضلي غدير ..قولـي مداخلتكـ..

غدير\دكتوره انا حافظه موقف لهذا القاضي مع الناصر ...

كان القاضي دخل على المنذر وهو مشغول مع المهندسين والبنائين لزهراء...

فـ نصحه ان هذا الي جالس يسويه ماهو من من صلب الحكم...فقال الناصر ابيات....


همم الملوك..اذا ارادوا ذكرها ...من بعدهم فبألسن البنيان

او ماترى الهرمين قد بقيا ... وكم ملك محته حوادث الازمان..

ان البناء اذا تعارض شأنه ..اضحى يدل على عظيم الشأن...


فرد عليه المنذر

ياباني الزهراء مستغرقاً... اوقاته فيها اما تمهل..

لله ماحسنها رونقاً .. لو لم تكن زهرتها تذبل...


الجموح \وبفعل كان كلام المنذر صحيح لأن مدينة الزهراء ماكملت ستين سنه الاو عمها الخراب والدمار بسبب تدهور الخلافه وسوء الاوضاع..وهذا حال كل شي يـكتمل..
لن الكمال لله وحده...

أردفت ا\ بارك الله فيك يا غدير ... نكمل المحاضره يا أخوات...




.
.
.
عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.
بـ جناح الدانه




هي تريد فقط ان تجرب..قد تخف مظهر عرجتها قليلاً..!

أخذت لها كـعب طويل والأخر أقـصر بقليل...

أخرجت الكعب الطويل من علبته...

من ثم أخرجت الأخر من علبته الأخرى...

جلـست على طرف الـسرير...


وأردتدهمـا.


هي فقط تريد أن تحاول...

لآ...

ضير من المحاوله والتجربه...حتى وان كانت فاشلة بتأكيد...!

وقفت بتمايل...!


فـهي لآترتدي الكعب مطلقاً...


خطت خطوة...من ثم خطوتين...


أبتسمت قليلاً...لحظها المتمايل...


شدت الخطوات بفرح...

من ثم تعثرت بـقوة....


للتلقفها أيدي ماهر الداخل بمصادفه للـجناح ليأخذ مفاتيح سيارته..

ماهر بـخوف\ حآآآسـبي...حآآآسبـي....

لـيردف بعد أنتبه لـ مغامرتها الـسخيفه...\أنتـي أكيد في عقلك شـي...أكـيد...؟

عدل وقفتها لـتنزع هي الحذاء من قدميها وبـضعف \ أبـي بس أجرب...؟

مآهر ب غضب..\لآ...أنتي ماتجربين ي الدانه...أنتي تستمتعين أنك تعذبين نفـسك وتعذبيني معكـ...تتلذذين بهذا الـشي...تحسينه أنه يقربـني منك أكثر....وتملـكيني بهذا الشي
أكثر...خلاص تقبلـي وضعكـ...ليش ماتتقبلينه..عيـشتي نفسك بعذاب وعيـشتيني معكـ....

الدانه بغضب وهي ترمي الحذاء من يدها \ العذاب انا الـي اعيـشه ماهو أنت...أنا الي اشوفه بعيون الناس ماهو أنت...أنا الـي أتطلش بتعليقات ماهو أنت...أنا الـي اسمع
كلمات الشفقه من بعضهم ماهو أنت...
أنت كامل ي َ ماهر ...ولآظنـي تفهم هذا الشعور أبد...لن هذا الشي في المرأهـ ينقص من أنوثتها بـعكس الرجل لو كان فيه..

ماهر بفقدان أعصاب..\ كل يوم تدخلين علي بنفـس هذي الاسطوانه...لآتملين ..ولآ...تحاولين تكسـرين هذا الشي...
الف مره قلت لك هذي التفاصيل ماتهمني الي يهمني انك تكونين قوية شخصيه...
مايكسـرك أحد...ولآ...يهزك أحد....
لكن أنتي مصره تخليني أشوف هذي العرجه كل دقيقه وكل لحظه...
وكأنك بهذا الكلمات وهذي الجمل..تقولين شوف وش سويت يا ماهر...هذا كله منكـ أنت...عيش بعذاب الضمير ليلك ونهاركـ...

الدانه وهي تمسح دموعها بـألم..\...تقول عذاب ضمييير...!
وش أسوي بعذاب ضميـرك....أضمد فيه إيش والا أيش والا أيش....قولـي....أضمد فيه عرجـتي والاكلام الناس والا نظرتهم..؟

ويا ترى الي جمعني فيك الحب ..و...الا... هو...[عذاب الضمير....]..!

صمت...ليتراجع قليلاً...

لتردف \تكلم قول...أنطق..؟

بضيق وبكلمات كا الجمر \الحب ماهو كل شي...الأحترامـ اذا تواجد بين الزوجين هو الأساس...!

الدانه ..بوجع وتهكم \ولا مره قلت لـي أيه أحبـك تقولها كذا بـصراحه...كل الي أسمعه منك أغليك...أحترمك...مشتاق لك...وكأني شي روتيني أنت تعودت عليه أو أجبرت
نفسك عليه......

مهما بدلت تفاصيل بحياتي أنت ما تهتم ولآ أصلن تنتبه...

والـي ماينتبه لـطرف الثاني ولآيهتم...وش ظنك شعوره له...مايحب..عشان كذا كان ردك الأحترام...

ماهر بـغضب \كيف ما أهتم بتفاصيلك...هذا أنتي صبغـتي أمس صبغه بشعركـ وعطيتك موشح مدح فيها...؟

ضحكت بألم \ نسيت..أن أنا الـي ذكرتك بـصبغتي...وحطيت أناملك البارده هذي على شعري عشان أذكرك بأنك كنت تبـي تشوفها...؟


ماهر \أنتي الى وين تبـين توصلين...تبيني أقولها لكـ بصراحه...بقولها لك وأريح نفـسي ...

ليردف \ أنا ما أعترف بـ الحب....ولآ...دق قلـبي أحد ولآ راح يدق...الحب كذبه كذبوها الجميع على الجميع...الي يجمعني فيك أحترام وتقدير فقط...وهذا أساس
متين لـ أي علاقه بين أثنين متزوجين...
رضيتي بهذا الـشي...خلـي سفينتنا تمشي مارضيتي أنا مو مجبور كل يوم أراعي نفـسيتك وأراعي أشياء كثيره خذت من
أعصابـي ومن تفكيري الكثير...

أبعدها بـ أطراف أنامله لـيخرج غاضب...

لتـرمي نفـسها على طرف الاريكه تبـكي مفاجئه موجعه لـروحها...

.
.
.
عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
بعد عدة ساعات...
.
.
.

بجناح الزين...

محضـره لملابـس رهان لترتبها في حقيبه صغيره له ..و...تعطرها..


رهان بـستغراب \وش فيك..؟

الزين يرتفع حاجبها وهي ترتب حقيبته الصغيره \آنت الي وش فيك...تبي تروح فيه با البر...؟

رهان \مافيها شي...أنسدح كذا على النفود وأتشمس...!

الزين بـضحكه خافته\بَ شورتكـ هذا أبو قلوب...أكيد تبـي تنجلد من أبوي...بحطه لك وبكيفكـ...

لتردف \وهذي وش تبـي فيها بعد...ليش أخذتها من تسريحتي...؟

رهان \حطيه بس بثلاجات عشان مَ يحتر ويخرب علي ..؟

الزين \يارهان مايصلح ...صلن أنت أسمر وش له تزيد..وبعدين أنا أشتريتها عشان الجموح كانت تبيها لكن مَ استخدمتها أعتمدت على ميك أب برونزاج..هذي مو زينه لنا..!

لتردف\ ترى بتصير مثل شجون الهاجري...كأنك محترق...ترى شمسنا حاره مايحتاج تحط كريمات...!

رهان وقف بستغراب \يُمه...تقولينه جد...بسم الله علي...تجي بشرتي مثل ذيكـ...يااااي..!

ختم جملته بستخفاف وهو يتشبث بها

الزين تبعده بتقرف\استغفر الله العظيم يارجال انت وش فيك...ابعد عني...رهان بطـل حركاتكـ ....

أبتعد رهان ليردف\خلاص أجل بحطه على بشرة ماهر... بقول له هذي الكريمات عشان البعوض...

الزين \ رهان عصبي تعرفه ماينمزح معه...أتـرك خبالك هذا ترى أبوي بعد بيروح معكم...يعني أي سماجه بيمسك العقال على ظهرك.ـ.

القى نظره متهكمه لـيفتح ثلاجتها الصغيرهـ ليجدها ممتلئه \أعنبو بلـيسك كل هذا تبلعين فيه...وأقول وش فيك مليانه ولآتنحفين مع أي رجيم...

اغلقت ثلاجتها بـشده \أصلن خلاص انا أخذت موعد مع أخصائية تغذيه وبـمشي معها على نظام غذائي...ولآ تحذف كلام ماله داعي لو سمحت...,

رهان بممازحه\ودي والله أزين أخلاقي معك عشان بسافر وأتركك بروحاتك هنا مع النفسيين أخوانك وعارف ماحد بيعطيك وجه بعدي..
لكن ي زوين ي حبـيبتي ترى هذي ثالث أخصائيه ضعيفه تكرهينها
با المهنه...أنتي شيلي هذي الثلاجه..وصدقيني بتنحفين...!!

الزين \والله بشتاق لكـ...ومن قوة شوقـي لك بنحف..صدق..مَ أكذب....

رهان بـستغراب يلتقط أختناق صوتها ليقترب بهدوء ويضمها لـه...\ ترى أكذب عليك وش حلاتك جسمك ماهو المليان الـشين وحتى شعرك ماهو بشين مرهـ ..حليو...!

ضربت كتفه بـ قبضتها \ سامج...!

.
.
.
عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.
بـ وقت العصر...
.
.
.
قائد يبتسم لخالد وعينيه تلتقط رجولة مبكرة تنمو بين أظافره...

وهو يحاول جاهداً حمل معدات المخيم بـسياره وكل ماتناوله نجد...

نجد با ممازحه\يوووه يا قايد سكت بنيتي تبي تخاويكم شف دموعها .....

قاطعها خالد \وش تروح معنا له ياخالتي ..الا..تنثبر...أصلن المخيم كله رياجيل...وش تبي..

قائد حملها بين ذراعيه لـيضعها على السياره \ لولوه يا خالي وش تبين أمري يابعد كل المخاليق,,,

لولوه \ نلوح معكـ...

ليغرق قائد بضحكه رجوليه...

نجد بأبتسامه\الله لآيحرمني شوفت عيالك بحضنك ياقايد...؟

بـعفويه \عيالـي...!

نجد بـحب..\أيه عيالك...وش فيك..؟

رمقها بنظره بارده ليلتفت لـ الصغيره وهي تشد عقال رأسه...

ليردف\العقال وراعيه فدوه..حطيه على راسك والله أنك أطيب من بعض الرياجيل..!

قالها بخبث وهو يلتقط دخول رهان من الباب الرئيسي...

رهان بخبث اشد\ايه وانا أشهد اطيب من الي خذيتي من راسه العقال..ضاعت علومنا يوم يلبسون البنات عقلنا...!

ختم حديثه بابتسامه من خالد وهو يخطف العقال من رأس لولوه ...

لـينهره قائد بـغضب وهو يشد العقال من يده ويعيده على رأس الصغيره

خالد بتوتر\خالي العقال ماهو لنسوان...

قائد \وهم مثل العقل الي على روسنا...ياخالد..

ضم الصغيره على صدره وحملها ليقف ...

نجد وهي تشد الغطاء اكثر على عينيها وتسلم بحياء على رهان...

نجد \قايد لوسمحت عطني لولوه بوديها معي...

ناولها الصغيره وهي متشبثه بعقال...لترحل به...

رهان بصوت خافت \وراح عقالك...ماودك تشل الشماغ بعد وتلحقه العقال..؟

نسف أطراف شماغه على يمينه وعلى شماله \أطيب الناس مشايخنا بلا عقال...يازينك محمل العزبه وساكت...من يوم دخلت حاط راسك براس البزران...

غرق بضحك وهو يشد خالد ويتناوش معه بـحركات طفوليه...

.
.
.

عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.


با المطبخ ...


.
.
.

أغلقت الفرن الكهربائي..وهي تخرج فطائرها..

الزين بابتسامه \ماشاء الله لك نفس في المعجنات والكيك والطبخ بشكل عام يا الجموح..

أبتسمت \ تعلمي أنتي مو صغيره....

الزين \ صلحت ورق عنب...و...كذا نوع سلطه ...رتبت الـسفره...وزعت الصحون..الشوك والملاعق الفنجايل والبيلات ..ترامس القهوه والشاي...

حطيت الحلويات بسلات حلوهـ...والله أني شغيله وأنتم مايبان بعينكم..؟؟

الجموح تلامس أنف الزين الغاضبه برقه \يعطيك العافيه...ماقـصرتي أمزح عليك...

لتردف بستغراب\ الا وين الدانه ...ماشفتها اليوم كله..عسى ماتشكي من شي...

الزين وهي تلتقط قطعة بيتزا..\مدري...طقيت الباب عليها.. قبل الظهر وطلع لي ماهر والشماغ بيده ووجه أسود أعوذ بالله..
وقلت وين دانه عازمين امها وخواتها لقهوه بعد المغرب أبيها تجهز معنا...قال هي تعبانه...وبتنزل لكم بعدين...عاد استحيت وانسحبت ...احس انهم متهاوشين..

بستغراب\غريبه عاد ماهر يداري خاطرها مداره وهي والله تعشق حتى ظلاله..
الله يصلح مابينهم اذا فيه شي...بعد شوي بطلع لها...واشوف وش قصتها...

غلفت الصحن المزين با المعجنات ووضعته مع بقية الصحون ..لتصعد لـ دانه...,
.
.
.
.
.
صوت طرقات الباب الخفيفه أجفلتها...

لينطلق صوتها المبحوح...\مين...؟

ليأتيها صوتها الواثق..\الجموح...تسمحين لي أدخل..؟

أبتسمت بـوجع \أيه...أدخلي...حياك...

دلفت الباب الجموح بأبتسامه ....\السلام عليكم...

وقفت بأرتبكاك لترتب شعرها بأحدى يديها وبأخرى تمسح بقايا دمعه...\وعليكم السلام هلا حبيبتي...

التفتت بأرتباك لترتب المفرش المبعثر \سمي جيجي بغيتي شي...؟

خطوات قصيره خطتها لتضع كفها على ذراع الدانه وبصوت خافت\وش فيه..صاير شي ..؟

أنفلتت شهقه عابره \ هواش عادي...مافي شي مهم...؟

أرتفع حاجب الجموح مشككه\هواش عادي...أول مره تتركين ماهر يطلع وهو زعلان منك...الاكيد انه مو عادي....

.
.
.
برغم من القرب الشديد من الجموح...

وعلاقتهم المتينه التي تربطهم ببعض..

الا ..ان...هذا الامر...

يسبب وجع هائل لروحـ دانه...

لآتجرؤ با ان تتحدث عن الوجع هذا بشفافيه مع الجموح...!

وكأنه وجع يسمع بَ الحديث...؟
.
.
.

أطلقت زفره خافته \ مو معصب مني ..يمكن من الشغل...تعرفين شغل ماهر...شد أعصاب...!

الجموح بمحبه \والله وصرنا نخبي عن بعض يا دانه....

أشارت بيدها بعد ان أبتلعت كميه من اللعاب المر\ولاشي..لآتكبرين المواضيع..لن اصلن مافيه شي....

أردفت\امي تقول عازمينها وهي جايه بطريق...تعالي ننزل...

الجموح بمسايره\ايه وانا جايه عشان تنزلين ..لن ماهر قال لزين انك تعبانه....!

دانه برتباك\تعب بسيط...معدتي....بتحمم وبنزل لكم ..

الجموح أبتسمت \طيب نتظرك لآ تتأخرين...
.
.
.
عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.

المخيمـ...


.
.
.

شف نحط فوقه الجمر مثل الحين ونتظر ينضج
خالد ببستغراب \عمي ينوكل عادي...؟
أبتسم حاتم \أيه عادي تاكله ترى لذيذ..!
أظهره خالد التقرف\وشلون لذيذ وهو جمر ورماد ...عمي مايصير في معدتي شي لو أكل زي كذا..؟
رهان وهو يجلس بـأبستامه \والله مايلام تحسبون عيال اليوم مثل حقين امس...
هذا لاياكل الخبزه هذي فزعنا فيه للمستشفى على طول نزله معويه..عاد من يفكك من لسان أمه...
أردف\شوف يا خالد.بـكره اذا قمت الفجر ورحنا نصيد الطيور بعلمك وشلون نزينها وناكلها
أترك منك خبزة عمكـ حاتم وتعال معي انا لـجدك تركي وعمك ماهر نجلـس معهم و بعدين خالك قايد مصلح مشاوي على قولتكم بس مشاوي بر ههه
و ترى عمك حاتم ماعنده سالفه الخبزه الي يصلحها بجمر بعد ماهي بله لـجدك كايد...
قفز خالد \خلاص بروح اساعد خالـي قايد أصلن أسمعه يناديني....
أبتسم حاتم وهو يحمل الخبزه بيده وينفضها من بقايا الرماد...\هقوتك كان يسلك لي..!
رهان\لآتلومه..اجل تدس عجينه برماد الله يديم النعمه وتبي الضعيف الي متعود على ماك وكنتاكي ياكلها...زين ماستفرغ قدامكـ...!

حاتم غرق في ضحكه خافته وصمت...


.

.

.

قائد بستغراب \ خالد وينك...أناديك...تعال ساعدني...في الشوي....

خالد بتبرير\والله ياخالـي أحس عمي حاتم فيه شي ..تخيل يحط نعمة الله في الرماد مايخاف العقوبه ...مايشوف البوسنه والهرسك والناس الي مايلقون ياكلون..يقول لي
ان اول كانو ياكلون كذا...بس أحسه ماهو بصادق..!
كتم ضحكته لـيسايره \ أيه ترى حاتم عمك أول يوم أنه كبـركـ طاح على راسه ومن بعدها فيه هفه بسيطه لاتنقد عليه...وانا خالك عادي سلك له ترى عليه قل صحه..!
حاتم وهو يقبل بـ خبزة الجمر....\ويا خالد ترى خالك يوم كبـر بعد طاح على راسه وجاته بعدها هفه لكن ما هي بسيطه...فلا تشره كثير..!...
أبو حاتم بجديه \أنتم ماتحمدون ربكم على العافيه...وتعلمون الولد بـ الصدق....
لـيردف بجديه ...\خالد تعال وانا جدكـ أعلمك بـالخبزه الي صلحها عمك حاتم وأعلمك بعد بسوالفنا القديمه...تستفيد أحسن لك...تعال عندي انا وجدك كايد...
شد الخطوات خالد لـ أبو حاتم ليجلس بقربه ويستمع بـ أستمتاع بعبق الماضي الجميل...


قايد وعينيه لـ حاتم الذي التقط اللحم لـيتبله ..ويضعه بَ الاسياخ...\كأنه ناقد علينا أبوكـ...!

حاتم \الا ناقد عليك أنت...أجل أعلم الولد بـشي صدق وتقول تعال ترى على عمك هفه وقل صحه...جعلك قل الصحه...

أهتزت أكتاف قايد بضحك لـيردف \والله ان تستغفر ..والله ما أنشب الا بحلقك انت ان مرضت والا جاني شي...

حاتم كتم ضحكته وتظاهر با الانشغال مع التتبيل ...

ليردف قائد بألم \والله ان خالـد مضيق خاطـري...يبي يرجع أمه على أبوهـ...ومايدري ان السبحه اذا أنقطعت خلاص ماينفع تنربط من جديد...

أرتبك قليلاً ليردف \ اذا هـي تبـي فهد...حاول تصلح بينهم...؟

قائد بتهكم\يـخسي ويعقب...ما ثمن الثريا تبـي عاد أرجعها له...

ليردف \لكن أبـشرك...هي ان شاء الله بتوفق...خاطبها منـي صفوق ...صديق قديم لـي...هو مدرس و أحواله الماديه اكثر من كويسه لكن متزوج وعنده ثلاث عيال...
مابعد كلمت الاهل لكن اول مارجع من البر ان شاء الله بكلم أمـي وهي تكلمها عاد وتتفاهم معها...صح مبكرين بهذي المواضيع عليها لكن
الرجال أعرفه زين وأخلاقه طيبه...وخالد ان شاء الله ماهو بضايع ..
بنخليها تشرط ان يكون معها...وان كان فهيدان يبيه ياخذه...أبد ماهو في ضياع ان شاء الله.

أحرقه السيخ فجأه بعد ان أمسكه عاري اليد ..ليرمي به بـصحن...

قائد \أسلم ..

ليردف \ أحترق كفكـ...!

حاتم بتوتر \ حرق بسيط حرق بسيط....!

أبو حاتم بمناده لهم \وش فيكم...وش صار...عسى ماشـر..؟

حاتم بـضيق\ مافيه شي يُبه...حرق بسيط...

تركي بـتحريص\ أنتبهو....مانتم ببزران تحترقون من اهون الهون....

قايد ببتسامه وعينه على ملامح حاتم الـمتضايق \أبشر بـنتبه...

شد قائد يد حاتم ليجبره على فتح كفه ...ليجد علامة السيخ ممتده كـ خط طويل...

أنعقد حاجبه و بجديه \يبي لك ثلج..أو ..معجون أسنان ..أنت منت بصاحي أحد يمسك السيخ بهذيك الطريقه شكل مالك عيون..!


حاتم \ حصل خير....ما أحس بألم كثير...!

.
.
.

التفت رهان بـَ أستغراب لـ ماهر الصامت ...\ عسى ماشر فيك شي...؟
ماهر ببرود\ لآ...بس شكل البرد دخـلني وبزكمـ...أحس بصداع...
رهان \أصلح لك زنجبيل...بيدفيك ويريح حلقكـ...جايبين معنا زنجبيل...,
وقف ماهر ليستأذن \ لآ... أسمحو لـي بدخل المخيم وبنامـ...
أبو حاتم بستغراب \عسى ماشر يا أبوك...فيك شي...؟
ماهر ببتسامه \شكلـي ماخذ برد...بنام وأن شاء الله بكره أقوم طيب...مافيني شي...
أبو حاتم \يا أبوك عشان ها اللبس الي تلبـسه ماهو بلبس شتاء...مر سيارتي وأخذ الفروه الـي ورى ...
ماهر \ عندي فراش دافي داخل.. تصبحون على خير....
أبو حاتم ..\وأنت من أهله...
.
.
.
.


دخل المخيم ...

ليمد فـراشه...ويندس به...


متعب جداً...

ومرهق أكثر....

.
.
.

مللت من عذاب ضمير دائم...

عدم ثقتها بـ نفسها من أجل عرجها يدفعنـي للجنون...

فـلآ...أطيق...ضعف الشخصيه....

وهي متشبثه بأني السبب الاول والاخير في ذاك الحادث الذي لم أتعمده مطلقاً...!

.
.
.

بعد العشاء...,
.
.
.

تـركي \لآ...تسهرون...نآمو عشان مع الفجر نبدأ ندور الصيد....أنا وعمـي بنام في مكان واحد..

لآ عاد تشلون همه..أنا بقوم كل ساعه او ساعتين أشيك عليه...تمسو على خير...

الجميع \ وأنت من أهله...

خالد \عمي حاتم تعـورك يدك الحين...والا بردت عليك..؟

أبتسم حاتم ..\ لآ...بـ الأساس ماعورتني كثيـر....

رهان وهو يلقـي نظره لـ كف حاتم \زين أن معنا شنطة الأسعفات الأوليه وحصلت فيها مرهم للحروق حاطته الجموح لـ مثل كذا...الله يجزاها خير كأنها حاسه ملحقتني
الشنطه وانا راكب السيارهـ...

أبتسم حاتم \تراكم معطين الحرق أكبـر من حجمه حرق بسيط...

قائد وهو يمسح يديه بـمناديل معطرهـ...\ لآ...حرقك ماهو بسيط...ماتشوفه معلم ...الظاهر كنت أكلم لـي واحد عقله ماهو براسه بوقتها ...الله يهديك....

حاتم بملل \قلت لك حصل خير..أقلقت راسـي....ماودكم تغيرون الموضوع...,

رهان بـ أبتسامه \نلعب ورقه..!



.
.
.
عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.
بـ فلة أبو حاتم...,

.
.
.

أم حاتم بـعفويه مطلقه \حصلت أمس بجمعة الحريم أم سلطان مرة خال فهد ...تقول حـضرنا عرسه..كان خاص...وماغير فشايل لا اله الا الله...

الكوفـيره أعدمت وجه العروس...ماتقولون رزان الـي حنا عارفينها...

والكـوشه تقولين قفص مضيق الله عليهم فيها...وهو ماهو بمعهم أبد...حتى التصوير تهاوشو

مع المصوره وتركتهم...وتـعالـو شوفو لجة الحريم اذا جات هوشه...


ويوم قام ينزف هو وياها...بزران أخت رزان
ماغير سرداد مرداد بممر الزفه...وهو أصلن وجه قالب أسود...ماتقولين عريـس...ياسبحان الله...!

ام قائد بقهر \ أبد ..حوبة الغافل الساهـي....والا...هي كفوه وهو كفوها...!



تغيرت ملامح الثريا بعد ان سردت ام حاتم تلك التفاصيل لتنشغل بـ الشاي الذي بين يديها بارد...وتزفر بـا ثرثرة موجعه روحيه...


.
.
.
فهد..ماهو الا أوجاع تتلاحق..

كوابيس بالليل من خيانته الموجعه..

و

أسراب أفكار بنهار ...!

فهد...

صفحة ألم بحياتي..

لآ..أستطيع تمزيقها..ولآ أحراقها...

تطاردني...تحاربني..

تقضي على كل شي..!

تبث المرارهـ بـ حلقـي...أذا حضرت..

تعبث بـأفكاري أذا غابت..

تنطرب لـ ضعفي العابر...

تتراقص لدمعي الـمحتقن..!

أدفنها بـ غضب..!

تخرج لـي بعرس بـ أجتماع..بـزياره..لتذكرني...بسنوات مضت الخاسره فيها أنا...

تقاسمتها مع غادر..!
.
.
.

أه

لرايات الحب المـمزقة تحت أقدام رجل أوجعني بطعنة بظهر لم أحسب لها أي حساب..


أتجمل له...أتعطر له..أتفنن با الاطباق له..

وهو..

يبيت لـي الغدر..و..ألم...و...الـخذلان...

يلبس الف قناع...

كي اذا سقط قناع بقـئ تسع مئة وتسعن وتسعون..!

لما فعل ذاك بـي...!

لما قتلني بتلك الطعنة الغادره..!

لما أوجعني بتلك الطريقه المهينه..

لما جعلنـي بتلك السذاجه..

لما خـطف صديقتي مني...!

لما..؟

لما لون حياتي بلون الأسود..و..أنا من بعثرت جميع الالوان الجميله تحت قدميه ليرضى..!

لما لم يرحم روحـي..ولمـ يرأف لقلبي...

ولمـ يتخاذل عن جرحه عندما يضع عينيه بعيني...وتجمعنا وسادة واحده با الليل...

كيف يضمني لـصدرهـ...وهو يفكر بصديقتي يريد الاقتران بها..

كيف سمحت لـه روحه..بأن يجرح روح كـ روحي..

تركت كل شي لـ أجله فقط...

وماورثت بعده الا الخسران والـ ألم..!


فهد ...

لآ..


أورثك الله السعادة أنت وهي مع بعضكما البعض...!
.
.
.
الجموح بصوت مرتفع \يمه الله يهديك...الله يستر علينا وعليهم...لآعاد تسألون عنهم ولآعاد تفتحون سيرتهم عندنا...الثريا تستاهل الي أفضل منه بألف مره..وهو
خلاص خذى نصيبه والله يوفق الجميع...

لتردف لـ الثريا الـتي أنزلت الشاي بعد مداخلة الجموح...\ثريا...ليش ماتكملين دراستك..؟

أبتسمت ببرود\ يوم شاب ودوهـ للكتاب...؟

الجموح بصرار\ وش بيشغلك يعني..وش الي يمنع انك تكملين دراستك بعكس خلـي الظرف الي انتي فيه دافع لك لصنع شي طيب لمستقبلك..
اعرفك يا الثريا مصره وواثقه من خطوتك ومن نفسكـ...

الزين \وهـي صادقه الجموح كملـي تعليمك الجامعـي...الدراسه ماتوقف عند سن معين...الدراسه فقط طموح وأصرار..أصـري على شي تنجحين فيه...

الدانه تشارك أطراف الحديث \ بفعل يا الثريا...هذا أفـضل خطوه حقيقه بحياتك..كملـي تعليمك....,

الثريا تقطع الحديث \يـصير خير يصير خير...كل يوم برزقه ..!

.
.
.

عيون خلـق الله على الـزله وسآآآع...!
.
.
.


بعد ثلاث ساعات..


.
.
.


قائد بهدوء \ تارك المخيم كله وجايب فراشك جنبي...لآ..يكون خايف من شـي...!

أبتسم حاتم \ههههه ...رهان يشاخر ولآيجيني النوم قريب منه...وانت عاد تركت المخيم كله وجيت بهذي الجهه...خفت لآيجيك ذيب ويسحبكـ...على الاقل أعافر الذيب معكـ...

أبتسم \مسوي خفيف دم ...تعال بس قل وش وراك...؟

أخذ مخدته الثانيه ووضعها على فراش حاتم ليردف...\ شكلك نسيت مخدتك أخذ حقتي...عندي غيرها...
.
.
.


انشغل حاتم بفرش مفرشه ووضعه الوساده


تحت نظرات قائد...!
.
.
.


لم يأتي عبث


والنومـ يعلم تماماً انه مجافيه الليله كـ عادته...!


ما قصتك ياحاتم...


لآتنام الليل أبداً...
و

لآ..

تأخذ من بعد الفجر الا ساعتين وتكفيك..!

هل هو هم...تحمله على أكتافكـ..؟

أم تفكير ب أمر ما...؟

أم ماذا..

لما هذا الغموض الذي تتقوقع به..؟


.
.
.


قائد بهدوء\ ماتتعالج من الارق الي فيك...؟
أرتفعت عينيه بمفاجئه وأبتسم ببرود\ أرق عادي...مايحتاج علاج...
قائد بممازحه\ماتنام الليل كله وتقول عادي يارجال خاف ربك على الأقل أحيه با القيامـ..؟
حاتم\الحمدلله مرضي ربي ان شاء الله ومانسيت ركعتين والناس نيامـ...ومن ناحية الأرق فهو شي عادي أقلمت حياتي معه...
انا أنسان أكتفي بساعتين نوم....عادي...!
قائد با ممازحه\أنت ليش ماتعلمني باالصدق...أنت مسوي شي....؟...تراني محامي وبطلعك منها مثل الشعره من العجين؟
حاتم بتهكم\ وش مسوي يعني قاتل لي قتيل وماحد مسكني...أرتاح بس...ماني بمحتاج لك ..!
جلس قائد بقربه وابتسم\وتراهني.....!...كنت أظن ان أنا أقرب واحد لكـ...وأثاري اقصاهم...؟

ليردف بخبث \ ياخي تزوجها دامك تبيها والا موقفين على أبوابها حراس..؟


حاتم بهدوء خالجه أرتباك\ أنحشت من شخير رهان طحت في مرافعة قايد...

ليردف بـمقصد \وبعدين انا حالف ماتزوج الا بعدكـ...!

تراجع قائد بـ أبتسامه باهته ...

بعد فترة هدوء ساد...
.
.

أردف حاتم \ يا أبو نايف...!

قايد بـمحبه \سم..

حاتم يعتدل بجلـسته ويلقـي نظراته لـ قائد الذي استلقي على فراشه...\ أنا الـي سببت هذي المشكله..وانا الـي بحلها...؟

القـى نظرته قائد بـبرود...\ وش تقصد...؟

حاتم \ما أظن يجهلك مقصدي..؟

ليردف بجديه مطلقه...\ الجموح يا أنك تتزوجها هذي السنه يا تفسح المجال لـغيرك ياخذها...وأتـرك أبوي تركي على جنب لآتدخله في هذا الـشي ...دامنـي الـي
فركشة كل شي...برجع أرتب كل شي...
خلـص أمورك وتقدمـ لها...وهي لآتشيل همها...أضمن لك موافقتها...!


تراجع قائد بصمت...


حاتم ب أصرار ...\ ياقايد.. فتحت للمواجع أبواب...ومايرضيني وقفة الجموح كذا...

وهو لولا حشمتك وغلاك..وان انا عارف انك تستاهلها
وبتصونها وخاطرك فيها...كان ماعبرت لتحييرك لها بال...
و...
زوجتها من أول رجال يطق بابها خاطب..ولو الكل يوقف ضدي...





.
.
.

نقف هنا..
.
.
.
همسة محبه..\لآتيأس مهما طال بك الكرب...
فا الفرج كا الجنين في بطن أمه أن خرج قبل وقته خرج تشوه ومات...دعه يخرج في وقته مكتملاً ليثبت لك انه يستحق العناء..!

.
.
.
اللقاء يتجدد اذا كتب الله لنا عمر يوم الاثنين..أن شاء الله..,
أستودعكم الله...

التوقيع
الله يرحمك يآ ستي و يتغمد روحك الجنه و يجعلك تشوفي مقعدك من الجنه و يبدل سيئآتك حسنآت و يجبر قلوبنآ ع فـرآقـك ،،

# آدم أجعل لحرفك حدود .. |~

رد مع اقتباس