منتدى حلم النسيان - الرد على المشاركة

 

 


 

و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
بسم الله ما شاء الله

 




الملاحظات

رد جديد
الموضوع: دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة الرد على الموضوع
اسم العضو الخاص بك: اضغط هنا للدخول
سؤال عشوائي
العنوان:
  
الرسالة:
أيقونات المشاركة
يمكنك إختيار أيقونة من القائمة التالية:
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

الخيارات الإضافية
الخيارات المتنوعة

عرض العنوان (الأحدث أولاً)
19-07-2014 03:56 AM
stamer شكرا علي القصة الرائعة جدااااااااااااااااااااااااااااااااا:ll 95:
15-07-2014 07:11 AM
مجرد احسااس روايه غايه في الروعه


ابدعتي في الكتابه و الطرح



تحياتي
23-06-2014 02:56 PM
آلـدوقه | غـرور صحيت ولقيت نفسي في غرفتي حسيت ان راسي متكسر من الصداع من متى نايمه انا شفت الساعه لقيتها 1 بعد منتصف اليل ول شكلي نايمه من المغرب تذكرت ابوي وحرمته الله ياخذهم جاي فرحان يعنني متزوج مالت عليك انت وحرمتك اوف منكم بس فقررت اني ارجع انام مره ثانيه
اليوم الثاني صحيت على الظهر وصليت الي طافني من الصلوات استغفر الله صايره اجمع الصلوات مع بعض الله يسامحني بس رحت امر غرفه امي مريت من قدام غرفه خالد و فايز مدري ليش جربت اني ادق عليهم مع العلم اني عارفه انه محد راح يفتح لي بس قلت ادق
دقيت الباب مره ومرتين كنت بروح لكني انصدمت لما سمعت صوت الباب ينفتح جلست اسمي في نفسي يما لايكون جني وانا مدري جلست اطالع من الي ممكن يطلع من الغرفه استانست لما لقيته سعود واقف قدامي
صرخت : سعووووووووووووووووود
سعود مبتسم : هلا وغلا يالبطه وحشتيني
رحت اضمه واسلم عليه سالته : من متى جاي
سعود وهو يحك شعره ويفكر : والله جيت على 10 اليل امس
قلت له مستانسه : الحمدلله ع السلامه
سعود بحنان : ربي يسلمك يارب وقال بحزن بعدها : عظم الله اجرك في خالد ادري انه كان قريب منك
رديت عليه بصوت مخنوق : اجرنا واجرك يارب
سعود وهو يغير السالفه: يلا ننزل تحت عند امي وش رايك ؟
سالتها هي شافتك ؟
سعود وهو ينزل من الدرج : اي شافتني مسكينه كانت بتنجلط من الفرحه ههههههههههه
ابتسمت لكلامه : لاتقول كذا عاد بسم الله على امي
سعود وهو يمسح على راسي : انا بروح اصلي اطبخو لي اكل يفتح النفس مليت من اكل المطاعم من برا الا صح وصحي البقره النايمه على السرير
استغربت منه من البقره :؟
سعود شوفيه نايم كانه بيت ابوه ماشاء الله عليه
طالعت من الباب لقيته حمود نايم : ههههههههههههههههههههههه
سعود : انزين لا تنسون الغدا
قلت له ان شاء الله بقول لامي
سعود : ههههههههههههههههههههه وانتي طيب ؟
قلت له باحراج : ترا ماعرف اطبخ كثير امي احسن
سعود مبتسم : انزين يلا اشوفك بعدين
رحت عند امي لقيتها طبعا في المطبخ وساعدتها في الاكل بس عشان يقول سعودي اني صرت حرمه سنعه خخخخخخ المهم تغدينا وعلى العصر جلسنا نسولف
سعود منصدم : من جد سواها هذا الحيوان واخذ كل ذهبك ؟
امي بحزن : اي والله يا ولدي وابوك مانشوفه خير شر
قلت بحقد : اي طلع متزوج الحقير
سعود بتنبيه : انتبهي لا تسبينه ترا مهما كان هذا ابونا
محمد: والله ماتوقعتها من عمي فايز
سعود : طيب ماحضر العزا ؟
امي : لا والله حتى مااتصل يسال عن احوالنا وهذا له الحين تقريبا سنه ما طب بيتنا ولا عزانا بموت اخوه الله يهديه بس
محمد بحماس : والله يا جدتي ان عشت راح ارجع لك كل ذهبك بس انتظري علي 10 سنين
الكل : هههههههههههههههههههههههه
سعود بضحكه : الحين خلص الثانويه بعدين تكلم لاتحط وعد كبر راسك
محمد بجديه : بخلصها وراح اتخرج واشتغل وارجع ذهب جدتي وذهب عمتي بعد
قلت له :كفو
محمد مبتسم: كفوك
تذكرت لما كنا نتساعد انا وخالد على فايز وسعود لما كنا صغار كانت ايام والله تنهدت الله يرحمك يا خالد والله انت الي كنت تملي على دنيتي والبيت الفاضي انت كنت تدب الحياه فيه
امي سالت سعود : الى متى راح تجلس هنا ؟
سعود : والله اخذت اجازه اسبوع بعدها ارجع اكمل دراستي
قلت له بتافف : يعني راح نجلس بروحنا مره ثانيه
امي : يلا خلاص باقي سنه وتخلص ان شاء الله على خير يعني قضى 5 سنين في الغربه عشان ياخذ شهادته تبينه الحين يرجع بدونها
سعود : اي والله الغربه الي ذابحتنا لا طبخ ولا شئ اوف بس اعوذ بالله
امي : ان شاء الله تتخرج وترفع راسنا بالشهاده ياوليدي
سعود بفرح : الله يسمع منك يارب
مرت 3 سنين على وفاه خالد وتخرجت من الثانويه وما كان لي نفس ادرس فقررت اني ادور شغل وانا الحين اشتغل في مدرسه والحمدلله امورنا صارت زينه طبعا ابوي ماصرنا نشوفه مشغول مع عائلته الجديده ولا عبرنا كنت احس بالوحده الفضيعه والي كان يسلينا هو حمود ولد اخوي كان كل اجازه اسبوعيه يزورنا
حاولت اشغل نفسي في شغلي وما افكر في اي شئ ممكن انه يعكر مزاجي وطبعا الحبوب الي كنت اخذها كانت تساعدني اني انام في اليل فما كان في خوف علي
وفي يوم كنت راجعه من الدوام وشفت امي جالسه في الصاله
امي بفرح : الله يوفقك ياوليدي عرفت انها تكلم سعود
امي : اي اكيد واحلى استقبال بعد
استانست قلت اكيد راح يرجع وراح يملي البنت علينا شوي ركضت واخذت من امي السماعه
امي بضحك : طيب يابنتي شوي شوي لاتسكرين السماعه
ضحكت على كلامها : ههههههههههههههههههه
سمعت صوت سعود : عساها دوم الضحكه ياااااارب
صرخت لما سمعت صوته : سعوووووووود من زمان عنك ليش ماتتصل
سعود : والله اعذريني كله من الدراسه ماخذه وقتي والله بس خلاص بكره وانا اجلس على قلوبكم بعد وش باقي تبين اكثر من كذا
استانست : صدق يعني راح ترجع ؟
سعود بفخر : اي خلاص الحمدلله وخلصت اموري واخذت شهادتي الحين صار اسمي الدكتور سعود لو سمحتي
ضحكت عليه : ههههههههههه طيب خف علينا
سعود : هههههههههههههههه
سالته: متى راجع ؟
سعود : والله على حسب الطياره اما بكره او بعد بكره لكن خلاص قريب
قلت له: الله يرجعك بالسلامه يارب
سعود: الله يسلمك يا ليون يلا انا استاذن الحين بروح اجهز باقي اغراضي سلمي على امي
قلت له: ان شاء الله وسكرت السماعه عنه
قلت لامي بفرح : يما سعود راح يرجع
امي مستانسه : اي الحمدلله ربي وفقه وفي دراسته
قلت لها اي : يقول الحين نادوني دكتور سعود مالت عليه
امي : ههههههههههه من حقه اكثر من 4 سنين وهو يدرس
قلت لها : الله يوفقه
وفي اليوم الثاني صحيت مستانسه وفرحانه اليوم كانت الفرحه غير اليوم راح يرجع سعود من السفر بعد ما تخرج وجاب الشهاده هو يدرس طب فعشان كذا كان متعذب وصابر في دراسته نزلت تحت مستعجله في الصاله بعد ماسمعت صوت جرس الباب
امي وهي في المطبخ : شوي شوي لاتطيحين يابنتي
ضحكت على كلامها : هههههههههههههههه وش اسوي متحمسه يقول راح يجيب معه مفاجئه ما نتوقعها ابي اشوف شنو راح يجيب
اخذت نفس عميق عند الباب وفتحته استانست لما شفت سعود واقف قدامي
صرخت : سعوووووووووود
سعود وهو يضحك: يعني كل ماتشوفيني لازم تصارخين
قلت له وانا مستانسه : ايوه كيفي ياخي ياه
سعود اجل ياه اجل : هههههههههههه
وسعت له الباب عشان يدخل
سعود بتردد : امي موجوده ؟
قلت له وانا استهبل : اي اكيد موجوده شنو فيك
سعود : طيب ادخلي وانا بدخل اغراضي
قلت له: اوكي
وقفت عند الباب انتظر اغراض سعود عشان اساعده في انه يدخلها لكني انصدمت لما شفته ينزل من السياره ونزلت وراه حرمه متحجبه حتى هو كان باين عليه انه متوتر كثير وهي وجهها محمر باين عليها انها مستحيه ومرتبكه مثل سعود
طالعت لها باستغراب وسالت سعود : منو هذه ؟
سعود بارتباك : انتي الحين ادخلي وبعدها اشرح لكم كل شئ
سكرت الباب وانا كلي فضول ابي اعرف شنو السالفه يما لايكون الي في بالي بس شفته يجلس والبنت تجلس جنبه وانا جلست جنب امي الي كانت مستغربه اكثر مني من الي جالس يصير
سعود بارتباك : يما انتي و ليان ابي اقولكم شئ مهم
امي مستغربه : سعود من هذه ياوليدي ؟
سعود : يما انا لما كنت برا بروحي في الغربه تعرفت على دكتور هناك يدرسني في ماده م المواد وصرت كل وقتي ملازم له حتى عرف طبعي واخلاقي وعرض علي اني اتزوج بنته وطالع للبنت الي جنبه وقال هذه زوجتي سونيا
امي بتعجب : يعني تزوجتها ؟
سعود بثبات : ايوه تزوجتها وهي زوجتي على سنه الله ورسوله وما ااعتقد اني سويت شئ غلط
امي : بس كيف ياوليدي مااخذت لا شورنا وهي مو من مواخيذنا
سعود : يما الي صار صار وهي الحين صارت زوجتي اتمنى انكم تتقبلون هذا الوضع
انا وقتها كنت مطنشه كل الكلام وجلست اطالع في زوجه سعود كاني قد شفتها من قبل بس ياربي وين
سالتها : انا قد شفتك قبل كذا ؟
سونيا ابتسمت : ايوه في عزا اخوك خالد الله يرحمه
تذكرت وقتها لما شفتها كانت جالسه بروحها وباين انها ماتعرف احد لكنها لما شافتني على طول قامت وسلمت علي طلعت تعرفنا من اخوي سعود بس لحظه وقتها كانو متزوجين ولا كيف ؟
سالت سعود : متى تزوجتم ؟
سعود بارتباك : تزوجنا لما جينا العزا ابوها جا يعزي الرجاجيل هنا وهي عزتكم
قلت له منصدمه : يعني تزوجتم في عزا خالد ؟
سعود : ايوه وقتها كان لازم املك عليها وهناك برا مافي شيوخ كثير عشان يملكون علينا فاضطريت اني اجيبهم هنا ونملك على سونيا
رديت عليه وانا منفعله : انت ماتستحي تتزوج في عزا اخوك ماعندك ذره حيا ؟
سعود بعصبيه : ليان شفيك قلت لك كانت هذه فرصه عشان اعزيكم ومنها عشان املك عليها شفيك انتي
قلت له بصراخ : انا الي وشفيني ولا انت الي مخك صار ملحوس من اول ماسافرت وانا الي كنت احسب انه رايح تدرس اثاريك رحت عشان تتزو ماماداني اكمل كلامي الا حسيت بالكف على وجهي
سعود بعصبيه : اسكتي ولا كلمه
رديت عليه بعصبيه اكثر : ماراح اسكت وش راح تسوي راح تضربني بعد
امي بخوف : خلاص يابنتي صار خير انتي اهدي لا ترجع حالتك
سعود : حاله شنو ؟
قلت له بانفعال : طبيعي ماتعرف وانت كله مسافر وماتسال الا في السنه حسنه
سونيا وهي تحاول انها تهديني : ليان اهدي شوي خلينا نتفاهم
دفيتها عني بقوه وقلت لها : وخرري انتي بعد لاتلمسيني ولا يشرفني انك تكونين حرمه اخوي
سونيا انصدمت من كلامي فسكتت عني وماعلقت على كلامي
سعود بعصبيه : بعدين معك ليان لاتعلين صوتك
قلت له وانا اصيح : الله لايوفقكم كلكم كل واحد همه نفسه ولا احد يتذكر خالد الي مات ولا احد فكر فيني ولا في امي
سعود بشفقه : افا واحنا وين رحنا
قلت له بحقد : انت خليك مع حرمتك وبس ولا تكلمني اكرهك
بعدها رحت غرفتي وجلست اصيح ليش كذا ياربي مايكفي ابوي ماصرنا نشوفه ومشغوله مع عائلته الثانيه والحين اخوي سوا نفس السالفه ومساعد مايدري عنا احنا موجودين ولا لا ليش كذا ياربي ليش
سمعت صوت الباب يندق وكان صوت امي: بنتي افتحي الباب لايصير فيك شئ
قلت لها بصراخ : وخرووووووو عني مابي اشوف احد خلوني بروووووووحي
امي بحزن : يابنتي مو زين لك راح تتعبين اكثر افتحي الباب
طنشتها ومارديت عليها وجلست ابكي بصمت حسيت بالقهر وبالوحده الى متى هذا حالي وعلى وسط افكاري نمت وانا ادعي انه ربي يصبرني
طبعا مرت هذه الايام وانا مسويه اضراب لا ااكل ولا اشرب مدري كيف باقي عايشه لحد الحين حتى ان امي مسكينه تعبت معي وهي تحاول انها تعطيني اكلي ومويه اشربها لكن لا حياه لمن تنادي كنت اطنشها ولا اعبرها مسكينه امي كسرت خاطري حتى اني اخذت اجازه من دوامي كم يوم عشان ترتاح نفسيتي
مر يومين وانا على حالتي وامي كانت تحاول فيني انها تفتح الباب ومرات كانت تخلي صينيه الاكل عند الباب عشان اكلها كنت احس بالذنب لما اسمعها تصيح عند الباب وانا كنت اطنش كنت عنيده حيل وعاندت حتى انه كنت بموت من الجوع فقررت اني انزل عشان اكل لقمه شفت الساعه كانت الساعه 4 العصر فقلت اصلي مره وحده وعشان انزل بعد
نزلت وانا ميته من الجوع والتعب والارهاق دخلت المطبخ سويت لي سندويشه وشربت عصير سمعت صوت وراي والتفت بسرعه
سونيا بخجل : كيفك ليون عساك طيبه ؟
قلت لها بدون نفس : انا بخير
سونيا وهي تجلس جنبي على الكرسي : حبيبتي ادري ان الموضوع صعب عليك بس والله قلت له ناجل الموضوع شوي وهو صمم انه نخليه في هذاك الوقت عشان نخلص الموضوع بسرعه
قلت لها ببرود : طيب مبروك مع انها متاخره
سونيا بهدوء : الله يبارك فيك
رميت السندويشه على الطاوله وتركت العصير ووقفت
سونيا بضيق : ليش ماتكملين اكلك ؟
قلت لها ببرود : مالي نفس وقمت وتركتها بروحها كنت حاسه اني صايره قاسيه عليها حيل مسكينه مع ان مالها ذنب في الي صار بس ليش جالسه احط حرتي فيها المسكينه هذه
قبل ماااطلع سالتها وين امي ؟
سونيا وهي تشيل اكلي من الطاوله : شفتها جالسه في الصاله
مارديت عليها حتى ماقلت لها مشكوره لانها رتبت المطبخ وراي بعد ماحسته رحت الصاله عشان اشوف امي لقيتها مثل كل مره منسدحه على الكنبه ومعطيه ظهرها للتلفزيون
بست راسها وناديتها بصوت منخفض : يمااا نايمه ؟
شفتها ماتتحرك قلت اكيد زعلانه مابي تكلمني : يما انا اسفه لاني عصبت هذاك اليوم ومافتحت لك الباب بس كنت حيل متضايقه ممكن تسامحيني؟
استغربت انها ماتتحرك شنو فيها امي قمت احركها لكنه طاح قلبي لما شفتها ماتتحرك ولا تتجاوب معي
قمت اصارخ كاني مجنونه : يمااااا يمااااااااااااااا
23-06-2014 02:55 PM
آلـدوقه | غـرور
مررررررررحبااااااااااااا يا الغاااااااااااااااالين

اليوم حطيت لكم البارت الجديد وهو البارت الثالث من القصه اتمنى انه يعجبكم يارب


بسم الله



فتحت عيوني ببطئ كنت احس ان جسمي ثقيل ومكسر طالعت من حولي لقيت امي جالسه وتقرا قران لما شافتني ابتسمت وحطت القران على جنب
امي : كيفك يابنتي طمنيني عنك عساك بخير ؟
قلت لها بيأس : ليش انا بعد ما مت ؟
امي بحزن : يابنتي لاتقولين كذا محد يموت قبل يومه استغفري ربك
سكت عنها وما علقت على كلامها حسيت اني كرهت كل شئ
سالتها الساعه كم ؟
قالت لي الساعه 9 ونص الصبح
بلعت ريقي وسالتها : دفنتم محمد ؟
امي بحزن : الله يرحمه ايوه دفناه واتوقع الحين بدو الصلاه عليه
بققت عيوني يعني من جد صار الحادث ومحمد راح وماعاد راح اشوفه ولا اسولف معه ولا استهبل عليه قلت لها انا الي ذبحته صح ؟
امي مستغربه : كيف يعني ذبحتيه ؟
قلت لها وانا اصيح لو ماقلت لها ابي اطلع كان باقي عايش كله مني انا
امي وهي تمسح دموعي : حبيبتي ترا حرام الي تيقولينه خلاص كل شئ له عمره ويومه ومحمد الله يرحمه هذا قدره ومكتوبه
صارخت عليه بعصبيه : انتي كذابه انا الي ذبحته اناااااااا الي ذبحته
حسيت اني انجنيت جلست اضرب نفسي واكفخ بعمري كاني مخبوله حتى ان الممرضات جو على اصوات صراخي
الممرضه : هذا مريض ليش يبكي ؟
امي وهي تبكي على حالي حتى انها ماردت عليها
عصبت علي الممرضه وقلت لها وخريييييييي عني
كنت احس اني ابي ابرد حرتي في الممرضات وفي الي حولي كنت احس اني راح انجن من التفكير ماهديت الا لما عطوني ابره وبعدها رحت في نوم عميق
مدري كم مر من الوقت لاني حاولت افتح عيوني لكن كنت كسلانه مره لكن حسيت انه في ناس حولي وكانو يتكلمون ماكنت مركزه اصوات منو لكني بعض كلمات من حورهم
الصوت الاول: يعني فيها اكتئاب ؟
الصوت الثاني : لاحول ولا قوه الا بالله
الصوت الثالث: المهم دارو عليها زين ولا تخلونها بروحها
قمت افكر منو الي فيها اكتئاب ومن الي كاسره خاطرهم لهذه الدرجه مااستوعبت شئ فقررت اني ارجع انام مره ثانيه
اليوم الثاني صحيت ولقيت امي نايمه وهي جالسه على الكرسي كنت عطشانه بدرجه فضيعه مديت يدي عشان اضغط زر الخاص بالممرضه عشان تساعدني لكن امي حست بحركتي فجلست على طول
امي بحنان : هاه بنتي كيفك اليوم
قلت لها بهدوء : الحمدلله
انصدمت من وجه امي كان مره وججها مصفر وباين السواد تحت عيونها ان لها كم يوم ما نامت
امي : عساه دوم يابنتي اجر وعافيه يارب
قلت لها : عطشانه
قامت امي شربتني المويه وبعدها انسحدت مره ثانيه كنت مره دايخه وماكنت اقدر اصلب طولي
وبعد ما شربت سالتها : متى اطلع من هنا ؟
ردت علي : متى ماتصيرين احسن بتطلعين الحين انتي مرهقه
عصبت عليها : ابي اطلع من هنا بسرعه مابي اجلس هنا مابي
امي بخوف : طيب حبيبتي اهدي شوي بروح اشوف الدكتور وينه
طنشتها ورجعت راسي على المخده وغمضت عيوني جا في بالي شكل خالد وهم يدفنونه ونزلت دموعي ياليتني رحت معك يا خالد ياليتني انا الي مت ولا انت الي رحت
بعد دقائق جا الدكتور وامي معه
الدكتور : كيفك اليوم يا ليان ؟
قلت له بدون نفس تمام بس ابي اطلع
الدكتور بهدوء : طيب راح تطلعين ان شاء الله بس لازم تشوفين طبيب راح يجيك بعد كم ساعه
سالته طبيب شنو ؟
الدكتور : راح تعرفين الحين والحمدلله مافيك الا العافيه راح انادي الممرضات عشان يبعدون عنك المغذي
هزيت راسي بطيب بس استغربت طبيب شنو الي راح يشوفني بعد
الدكتور وهو يكتب في الملف : انا راح اكتب لك خروج وراح اخلي الممرضات يعطونك العلاج بس لاتطلعين الا حتى يشوفك الدكتور انس
قلت له طيبب
الطبيب وهو يطالع امي : بالسلامه ان شاء الله
امي بهدوء : الله يسلمك ويعطيك العافيه
بعد ماطلع الدكتور من الغرفه على طول سالت امي : يما يعني بنرجع البيت ؟
امي مبتسمه : ايوه ان شاء الله يابنتي الحمدلله على سلامتك
قلت لها بحزن : الله يسلمك
كنت متضايقه حيل من المستشفى وغير ريحه المطهرات الي تجيب لي الصداع وبعد حوالي سمعنا دقت الباب
امي تغطت وجت عندي عشان تعدل طرحتي وقالت تفضل
شفنا الممرضه عند الباب وقالت : ماما في دكتور
امي : خليه يدخل
الدكتور : السلام عليكم ورحمه الله
ردينا عليه وعليكم السلام
الدكتور انس : كيفك عساك بخير ليان ؟
قلت له بدون نفس تمام
الدكتور : انا الدكتور انس اخصائي نفسي وحاابب اتطمن على حالتك النفسيه
بققت عيوني له : يعني انا مجنونه ؟
امي قلقت : لا يا بنتي بس عشان يتطمنون عليك بس
قلت للدكتور بعصبيه : مابي اشوف اخصائي نفسي
الدكتور بهدوء : طيب ان شاء الله بس راح اسالك كم سوال عشان تروحين البيت بالسلامه فيا ليت انك تتعاونين معي
اضطريت اني اسكت عشان اطلع من المستشفى الخايس هذا
الدكتور : يا خالتي ممكن تتركيني شوي مع ليان ؟
امي بتردد وكان الدكتور عرف تفكيرها : لا تخافين الممرضه راح تكون معنا عشان تساعدني
امي بارتياح : ان شاء الله وطالعت لي وقالت : انا بتصل على احد عشان ياخذنا البيت
هزيت راسي بطيب وبعدها طلعت من الغرفه
الدكتور وهو يجلس على الكرسي قدامي : كيفك ليان ؟
استغربت منه هذه ثاني مره يسالني : قلت له بخير
الدكتور : شنو تحسين الحين بعد وفاه اخوك ؟
قلت له بصدق : احس اني مخنوقه واني مالي نفس اعيش
الدكتور بشفقه : بس هذا مو سبب عشان تياسين ولا تنسين هذا كله مقدر ومكتوب
قلت له بعصبيه : اعرف انه مقدر ومكتوب شنو شايفني كافره عشان تقول لي هذا الكلام
الدكتور بهدوء : طيب ممكن تهدئين ترا ماقلنا شئ يعصب
جلست انافخ من العصبيه كنت ابي يطلع هذا الدكتور الخايس
الدكتور : تبين تنتحرين ؟
قلت له بصدق ايوه
الدكتور : ليش ؟
ماحسيت بنفسي الا وانا دموعي نازله ومارديت عليه
الدكتور ممكن اعرف ليش تفكرين كذا ؟
قلت له : مالي احد في الدنيا خلالص مابي اعيش مالي خلق اي شئ
الدكتور وهو يقوم : انا راح اكتب لك موعد ثاني وحبوب نفسيه وان شاء الله تصيرين احسن
جلست امسح دموعي ومارديت عليه وبعدها طلع الدكتور وطلعت معه الممرضه وعلى طول دخلت امي تتطمن علي
جلسنا بعدها بحوالي ساعه ونص واخذت ادويتي وبعدها جا مساعد عشان يوصلنا البيت تبون الصدق ماكنت ابي ادخل البيت كنت احس انه مظلم وانه مافيه حياه كانت في سيارات كثيره اكيد عشان العزا
امي بحنان : يلا يابنتي
اخذت نفس عميق و دخلت البيت وبدا العزا بايامه الثقيله على الكل كانت الناس والجيران والاقارب كلهم جايين حتى نصهم ماعرفهم لكني شفت حرمه وكانت تطالع لي كل شوي سالت امي عنها يما منو هذه ؟
امي باستغراب : وين ؟
اشرت عليها هذيك الي جالسه
امي بهدوء : بعدين راح اقولك الحين روحي نادي لي لطيفه عشان تساعدني
قلت لها طيب لفت نظري بنت تقريبا في مثل سني وشكلها مو سعوديه لما شافتني اطالع لها قامت وسلمت علي
البنت : عظم الله اجركم يارب
رديت عليها : اجرنا واجرك يارب
البنت : ان شاء الله اخر الاحزان
قلت لها : امين
ابتسمت لها باعتذار ورحت ناديت لطيفه ورحت عشان ارتاح في غرفتي مريت من عند غرفه فايز و خالد كنت ابي افتحها لكنها كانت مسكره اكيد امي مسكرتها تنهدت وتوجهت لغرفتي على طول عشان ارتاح
حسيت بالخنقه والضيقه بقووه فشغلت القران واخذت من الحبوب الي وصفها لي الطبيب بعدها رحت في نوم عميق
اليوم الثاني صحيت على الصبح طبعا ماكنت مستغربه لانه الحبوب منومه اصلاا فكنت اقول في نفسي احسن بعد عشان يروح الوقت بسرعه حتى اني نسيت مااسال امي عن الحرمه وكان الفضول بياكلني فقلت بسالها بعدين
كنت ابي اقوم عشان اصلي الفجر لكن حسيت ان جسمي ثقيل وهذا كله تاثيره الحبوب تسبب الخمول والكسل والنوم بس طبعا صرت اخذها مره وحده عشان لاتسبب لي ادمان عليها صليت ورجعت انام مره ثانيه
صحيت على دقه الباب شفت الساعه كانت 2 بعد الظهر رتبت شعري بسرعه ورحت افتح الباب وكان محمد واقف قدامي
محمد : كيفك عمتي ليووون
قلت له بدون نفس بخير وفتحت الباب له عشان يدخل
محمد وهو يدخل ومستغرب : عمتي غرررفتك كانها حظيره حيوانات شنو فيك رتبيها
قلت له بصدق : مالي نفس خليها كذا
محمد : بس حتى عمتي مايصير كذا اطلعي من الغرفه شمي شوي هوا حتى جدتي خايفه عليك
قلت له بدون اهتمام مابي
جلست على السرير وشفت محمد وهو يفتح الستاير عشان تدخل الشمس
سالته : اهلك جو ؟
جلس جنبي على السرير وقال : ايوه امي وجدتي وخالتي ساره كلهم جو
سالته : وابوي ؟
محمد : جدتي تقول اليوم راح يجي
قلت له طيب
محمد وهو يبوس راسي : يلا عمتي البسي واحنا ننتظرك تحت ترا وحشتينا كلنا
ابتسمت له ببرود : ان شاء الله
طلع محمد وسكر الباب وراه وانا قمت عشان اتوضا واصلي
بعد نص ساعه نزلت شفت لطيفه واختها ساره اكبر مني بسنه يعني 18 وام لطيفه سلمت عليهم وجلست معهم شوي ع الاقل اتونس معهم شوي
ام لطيفه : كيفك يا ليان عساك طيبه الحين
قلت لها بخير
لطيفه مبتسمه : ليون ترا اليوم جبت لك الفطاير الي تحبينها توها طااازه من الفرن
ابتسمت لها ببرود : اجل طازه
لطيفه : هههههههههههه اي
ساره بفضول : اقول ليونه كيف صحتك الحين ؟
قلت لها بخير
ساره : سمعت انه فيك اكتئاب صدق هذا الشئ ؟
لاحظت ان لطيفه قرصت ساره في رجلها
ساره بلقافه : ااااااااي شفيك انتي عورتيني شفيها عاد ابي اسالها
رديت عليها : اي والحمدلله اخذ حبوب وكل شئ تمام
ساره : اها يعني ماراح تنتحرين ولا شئ صح ؟
لطيفه شرقت بالفطيره الي توها اكلتها : كح كح كح ساره انتي شفيك قومي انقلعي عن هنا
ام لطيفه : ساره لمي فمك واسكتي ابرك لك
ساره باحراج طيب ماقلت شئ
رديت عليها بهدوء : لا ماراح انتحر تطمني
ام لطيفه باعتذار : لاتشيلين بخاطرك يابنتي تعرفين لسانها
مارديت عليها بس والله كانت الجلسه حلوه وخفيفه
وجلسو معنا حتى العصر بعدها رجعو بيتهم وماكان في الا محمد الا ناشب لي يعنني يخفف عني ويونسني بس بصراحه استانست انه ماراح وانه جلس معنا
محمد بفرح : اقول عمتي وش رايك نلعب بلايستيشن ؟
قلت له بضيق : فاضي انت
محمد وهو يسحب يدي : يلا عادي عشان خاطري
قلت له بدون نفس : طيب بس فكنا لا تنشب لي في حلقي
محمد فرحان : اوكي يلا بجيبه الحين
بعدها بدقائق سمعت صوت الباب يندق رحت عشان افتحه وكان ابوي
ابوي وهو يدخل : السلام عليكم
رديت عليه وعليكم السلام
استغربت لما شفت ابوي يلتفت لورا وشفت حرمه واقفه وراه منو هذه بعد انصدمت لما شالت الغطا عن وجهها وكانت نفس الحرمه الي كانت تطالع لي في ايام العزاء وامرها ادخلي وانا بعدت عن الباب عشان يدخلون ودخلت الصاله معهم وجلست جنب امي
كان فيني فضول اني اعرف شنو الي يصير
امي بهدوء : تفضلو ارتاحو يا ابو مساعد
ابوي : زاد فضلك
لاحظت ان الحرمه جلست جنب ابوي
ابوي بهدوء : كيفكم عساكم طيبين
امي : الحمدلله بخير ربي يسلمك وانتم وش اخباركم
استغربت امي ليش تجمع بالكلام فقررت اني اسكت حتى اشوف وش السالفه
ابوي يطالع لي : بنتي سلمي على عمتك ترا ماسلمتي عليها ولا شئ
بققت عيوني هذا شنو يقول سالته : شنو عمتي ؟ بس ابوي انت ماعندك اخوات
ابوي : لا عمتك يعني زوجتي انا تزوجت قبل سنتين وكل اخوانك يدرون وبمن فيهم امك بعد قبل مااتزوج قلت لها انا
حسيت اني تخبلت كنت مره اطالع امي ومره اطلع ابوي ومره اطالع حرمته
قلت بانفعال : يعني انا بس الي ماادري ؟
امي بخوف : بنتي اهدي لايصير فيك شئ
ابوي : كنت ناوي اخبرك بس مالقيت وقت مناسب قلت الحين احسن فرصه
قلت له بعصبيه : احسن فرصه لشنو يعني كنت تنتظر خالد يموت عشان تصير فرصتك مناسبه
ابوي منصدم من كلامي وقال بعصبيه : بنت احترمي نفسك واعرفي كيف تكلمين ابوك فاهمه
حرمه ابوي بخوف ومسكت يد ابوي حتى يهدا : خلاص يا ابو مساعد لاتزيد البنت هي نفسها تعبانه
جن جنوني لما شفتها مسكت يدها قمت ومشيت عندها وسحبت يدها عن يد ابوي وصرخت عليهم : انتي مالك شغل فينا اطلعي من بيتنااااا اططططططلعي يااا وما سكتني الا الكف الي جاني من ابوي الي خلاني اطيح على الارض
لكن مع كذا ما استسلمت جلست اصارخ : اطلعوووووووووووو برررررررررررا مابي اشووووووووفكم اطلعوووووووووووو
شفت ابوي يقرب مني وفي يده عقاله لكن مع كذا ماخفت جلست اصارخ والاطم بعمري كاني مجنونه
امي وهي تضمني بخوف : خلاص يا ابو مساعد تعالو وقت ثاني البنت الحين تعبانه لاتضغطو عليها
حرمه ابوي قامت تسحب ابوي معها عشان يطلعون من البيت
ابوي بعصبيه : هذه البنت بتطرديني من بيتي والله لا اعلمها كيف تحترم ابوها
حرمه ابوي تترجاه : خلاص تكفى يا مشاري خلاص خلينا نطلع
امي وهي تصارخ : حمووووووود جيب حبوبها شوفها في الثلاجه بسرعه
جلست اتهاوش وااتصارع مع امي قلت لها : فكيييني انا مو مريضه فكييييييني
ابوي باستهزاء : بنتك جنت يا فاطمه الله يعقلها بس بعدها طلع من الباب مع حرمته
بعدها بثواني جاب محمد الحبه وامي حطتها تحت لساني وجلست تقرا قران علي على بال ماحسيت بالنعاس ورحت في نوم
20-06-2014 02:38 AM
آلـدوقه | غـرور قمت وانا اتالم من ساقي ول حسيت انها انكسرت ماصدقت اني اوصل غرفتي حتى التقط انفاسي حسيت روحي بتطلع من الخووف اعوذ بالله من الشيطان لكن طيييييييب يا نوره انا اوريك
طالعت ساقي لقيتها حمرا ووارمه شوي من الضربه جلست امسح عليها شوي حتى يخف الالم بعدها نمت
اليوم الثاني ماكان فيني صبر اني اوصل المدرسه حتى اكلم الخبله هذه
شفتها مثل عادتها جالسه عند شنطتها لما شافتني ارتبكت مني
خزيتها وقلت لها : صباح الخير
نوره بارتباك : صباح النور والسرور كيفك حبيبتي
طالعتها وقلت لها : حبيبي ولا حبيبتي ؟
نوره طالعت لي بصدمه يمكن ماتوقعت اني اقولها لها كذا
قلت لها بتحذير شوفي انا اعزك كثير لكن مابيك تكلمين اخوي
نوره بقوه عين : مالك شغل انتي لاتتدخلين
بققت عيوني : كيف مااتدخل وانا الي اعرف حركات اخوي
نوره : انا احبه وهو لاتتدخلين لو سمحتي
قلت لها وش الحب هذا الي يطلع من اول مكالمتين في التلفون ترا الولد مو زين حتى مايحط ركعه وحده لله تبينه يخاف عليك انتي ؟
نوره بغضب : احترمي نفسك انا اعرفه اكثر منك
ضحكني كلامها : هههههههههههههه وين تعرفينه ساكنه معه مثلاا عشان تعرفينه ؟
نوره بفخر : اصلاا وعدني انه بس نخلص الثانويه نتزوج على طول
طالعت لها بتعجب: وانتي من جدك تصدقين كلامه ؟
نوره : ليان احترمي نفسك ولا تتدخلين وهذه اخر مره لك فاهمه ولا لا
قلت لها بتهديد : اوكي انزين الي في يدك سويه لكن انا بقول لابوي عن فايز ووريني وش راح تسوين
نوره بمكر : اوكي نشوف من راح يربح
رن الجرس حق المدرسه ووبدت الصفوف لكن الي كنت منصدمه منه هو وقاحه نوره وثقتها في فايز والله كنت مصدومه منها وقررت اني اقطع علاقتي فيها وانا لازم اقول لابوي لان الي يصير هذا شئ غلط وماينسكت عليه
وصلنا البيت انا وابوي واخواني وورحت غرفتي على طول فكرت كيف راح ابلغ ابوي عن هذه السالفه وعلى وسط افكاري نمت وحتى ماتغديت
على العصر صحيت وراسي مصدع من التفكير نزلت تحت عشان اخذ لي حبه بنادول لقيت امي وخالد مثل عادتهم يسولفون بروحهم
ابتسمت لهم وقلت : السلام عليكم
امي وخالد : وعليكم السلام
امي : غريبه ماتغديتي ؟
قلت لها : ماكان لي نفس والله
خالد : افا ليش عاد احد يشوف وجه الوالده وماتنتفح نفسه للاكل
امي بحنان : ربي يسعدك ياولدي
قلت لها : يما وانا طيب ادعي لي ولا كل شئ لخلود
امي : والله هو عاد اخر العنقود
شهقت : قلت لها واناااااا طيب بنت البطه السوده مثلاا ؟
امي تضحك : ههههههههههه لا قصدي اخر العقنود من الشباب يابنتي
سويت نفسي زعلانه ومارديت عليها
خالد وهو يراضيني : عاد ليونه انتفتخت كيف راح ترضى الحين
مارديت عليه
خالد بحنان : ليون حبيبتي خلاص عاد كله الا زعلك وزعل الغاليه
استغليت الفرصه وقلت له : ابي اذا نجحت توديني مطعم عشان نتعشى برا
خالد بحماس : اوكي تم كم عندي ليون انا
وفي وسط كلامنا دخل فايز حسيت اني حاقده عليه اكثر من اول واول ما جا على طول انا استاذنت وكنت ابي اقوم
امي باستغراب : بنتي شفيك تعالي اجلسي معنا شوي
قلت لها بضيق : لا بروح اذاكر كلها كم اسبوع وتبدا اختبارات
امي : الله يوفقك يارب
قلت لخالد وانا رايحه لاتنسى وعدك
فايز وهو يخزني وعد وش بعد
قلت له بحده : وانت وش دخلك
فايز وهو رافع حاجبه : والله ابي اعرف اذا يقدر يوفي بوعده ولا لا
قلت له وانا اخزه : والله وعد عن وعد يفرق ( كان قصدي وعده لنوره انه يتزوجها )
ما مداني اكمل كلامي الا حسيت بالكف الي على وجهي من فايز
امي بخوف : حراااام شوي شوي على اختك
خالد وهو جاي بسرعه قدامي ووقف بيني وبين فايز : فايز شنو فيك على اختك ؟
فايز بغضب :والله ماتفكونها مني انا الي راح اربيها
قلت له وانا اصيح : تضربني انا عشان الخايسه هذه الي تكلمها
لما قلت كذا حسيت ان جن جنون فايز : اقولك يا ***** اااااااااانطمي ومسك بشعري حسيت اني راح اصير قرعه اليوم
امي وهي تصيح : وتفك يد فايز عني : لا بارك الله فيك من ولد اترك اختك وخرر عنها
خالد وهو يبعد فايز عني : والله يا فايز ان باقي قربتها مايصير لك خير عيب عليك
فايز وهو يتنفس بسرعه : قلت لكم خلوها تنطم عنننننني
جلست ابكي واصيح حسيت اني كسرت خاطري نفسي
امي وهي تحضني : حرام عليك ياولد خاف ربك
فايز طنشها وراح طلع برا البيت
مسحت دموعي وانا اقول لامي: شوفيه دايم يضربني
خالد بحنان : ماعليه حبيبتي خلاص صار خير
قلت له وانا اصيح :هو يكرهني انا ادري اصلاا
امي وهي تصيح معي : حسبي الله على عدوه
خالد باستغراب : منو هذه الي يكلمها ؟
مارديت عليه
امي سالت بعد : هو يكلم بنت ولا كيف ؟ يحسب بنات الناس لعبه عنده الله يهديه بس
قلت لها بحقد : الله ياخذه ونفتك منه ورحت اركض لغرفتي وسكرت الباب على نفسي وجلست اصيح من كل قلبي الحين هذا اخو يضرب اخته عشان وحده خايسه مثل هذه
في اليوم الثاني صحيت وحسيت ان راسي كله يوجعني حتى بصيلاات شعري كلها تحرقني من الاالم فقررت اني افك شعري واروح المدرسه ماقدرت اربطه شفت وجهي في المرايه لقيت خدي منتفخ ومحمر من كف فايز جعل يده الكسر
نزلت تحت عشان افطر واتجهز للمدرسه وماشفت فايز موجود معنا قلت احسن فكه بعد افطرنا انا وخالد بسرعه وكالعاده ابوي اخذنا للمدرسه كنت ابي اطلع انسى كل الي صار
وصلت للمدرسه وشفت علا واقفه ابتسمت في وجهها لكنها راحت اابتسامتي لما شفتها واقفه مع نوره
هنادي وهي منفجعه : ليون شنو فيك وش صار لك وجهك منتفخ
ابتسمت لها وقلت لها: تعبانه شوي
هنادي : سلامتك والله يا قلبي
رديت عليها : الله يسلمك
نوره بابتسامه : شنو فيك من شنو تعبانه تعبانه ؟
مارديت عليها وطنشتها
نوره بتحذير : عشان مره ثانيه لا تقربين مني ولا من حبيبي فاهمه
ماقدرت امسك نفسي فصفعتها على وجهها قدام الطالبات الي حولنا وقلت لها : يالي ماتستحين
نوره وهي تصيح والله لا اقوله عليك واخليه يادبك مره ثانيه يا حقيره
كنت بصفعها مره ثانيه لكن هنادي مسكتني وراحت معي لان المكان صاير زحمه من البنات الي يتفرجون علينا صرنا مهزله وربي
هنادي بهدوء : حبيبتي شنو فيك اول مره اشوفك كذا
مارديت عليها كنت احس اني دايخه وان حرارتي مرتفعه من الصياح والبكاء الي امس فرحت عند المشرفه واتصلت على ابوي وخليته ياخذني من المدرسه بدري
جلسنا على الوضع هذا اسبوع انا وفايز مانكلم بعض عشان الخايسه نوره حتى انه في يوم كنت اذاكر في غرفتي كانت الوقت متاخر على الساعه 2 سمعت صوت صراخ امي ارتعبت شنو الي صار
رحت بسرعه غرفتها ولقيتها تصارخ على فايز انفجعت على شنو ناوي هذا بعد
امي بصياح : اترك ذهبنا مالنا الا هو من بعد ربك
فايز بعناد : باخذه وببيعه عشان مهر زوجتي
امي بحزن : افا عليك يا فايز تبيعنا عشان حرمتك حرام عليك
فايز ببرود : ماعلي منكم اهم شئ سعادتي وبعدها ماعاد تشوفوني اصلاا اعتبروني اني مت
حطيت يدي على فمي اكتم شهقتي هذا انجن ولا شنو كيف يتصرف معنا كذا رحت عشان انادي ابوي ورحت عنده المجلس لكن مثل ماظنيت محد موجود وينه ابوي في هذا الوقت وينه رحت اشوف خالد لكني لقيته طالع هو بعد اوووووف فاضطريت اني ارجع ركض لغرفه امي لقيت امي جالسه وتصيح في غرفتها كسرت خاطري فضميتها وجلست ابكي معها
قلت لها وانا اصيح : ماعليك منه يما هذا حقير مايستاهل دمعه منك
امي وهي تمسح دموعها : يابنتي ظناي ماتوقعت انه في يوم يسوي كذا
قلت لها بحقد : ترا فايز يكلم بنت وانا اعرفها واخذ الذهب عشانها هي جالسه تحرشه
امي وهي تصيح : حسبي الله ونعم الوكيل على الي كان السبب
ضميتها وجلست اصيح معها حسيت بالكره لاخواني وينهم الحين كل مانبيهم مانحتاجهم ولا ابو بنفسه مايدري عنا جلست ابكي وارثى لحالنا الي وصلنا له
امي وهي تمسح على راسي : الله كريم حبيبتي لا تبكين كل شئ يتعوض
قلت لها : بس حرام عليه كذا وربي حرام
امي بحزن : هذا هو المكتوب يابنتي وهذولا مهما كان اخوانك وعزوتك
مارديت عليها كانت هذه اليله من اسوا الليالي الي مريت فيها في حياتي كلها حسيت اني مكسوره وانه مالي احد
مرت الايام وعرفنا انه نوره انسحبت من المدرسه بعد زواجها طبعا محد يعرف سالفتها وانا ماحبيت اني اعلم احد عنها وقررت انه الي يبيعني راح ابيعه حتى لو كان اخوي من لحمي ودمي
خلصت الامتحانات وطلعت النتيجه والحمدلله نجحت وكانت نسبتي الحمدلله زينه لكنها مو مثل نسبه خالد الي كانت في التسعينات كانت مره فرحتنا عاليه خاصه ان خالد راح يحقق حلمه ويصير مهندس
اخذت الريتموت وخليته مثل المكرفون وسالت خالد ماهو شعورك وانت نسبتك 98 ؟
خالد بابتسامه : مثل شعور أي طالب كرف ونجح
ضحكت عليه : هههههههههههههه
امي بفرح : الله يوفقك ياوليدي
خالد وهو يبوس راسها امين يارب
قلت لها افا وانا طيب ؟
امي مبتسمه : الله يوفقكم اجمعين يارب
قلت لخالد : لاتنسى وعدك لي ابي طلعه مجانيه وعشا
خالد : ابشري من عيوني خلاص اليوم تجهزي وانا على بال ماا استاذن واخذ السياره من ابوي
قمت اصارخ من الحماس
امي وخالد : ههههههههههههههههههههه
امي بضحكه : شفيك اول مره تطلعين فيها ؟
قلت لها بصدق : لا والله بس الطلعه مع خالد غير والله وسالت امي : ماراح تجين معنا ؟
قالت لي : لاوالله يمكن اروح عند جارتنا ام حمد ولدها توه راجع من السفر وبروح ابارك لها برجوعه
قلت لها : عقبال سعود يارب مايرجع
امي بحنان : امين يارب
خالد : يلا انا استاذن وانتي يا ليون تجهزي على الساعه 8 بنطلع
قلت له وانا مستانسه اوكي
كانت هذه اول مره استانس فيها من بعد سالفه فايز ونوره حسبي الله عليهم سببو لنا مصيبه وراحو الله لايوفقهم رحت غرفتي وانا مستانسه ورحت اجهز ملابسي وعبايتي وقررت اني انام شوي حتى يجي المغرب
سمعت صوت المنبه وكانت الساعه 6 المغرب قمت صليت وربطت شعري حتى اني مامشطته ماكان لي خلق توي صاحيه واخلاقي واصله خشمي عاد تعرفون اخلاقي اول مااصحى من النوم خخخخخخخ
سمعت صوت امي في الصاله فقررت اني افاجاها واني انقز عليها فخليت كل شعري على وجهي وقمت اتجهز عشان اصارخ عليها وافزعها خخخخخ ركضت بسرعه عند الباب وجلست قدامها في الصاله وجلست اصارخ عووووووووو عوووووووووو
لاحظت ان امي سكتت وكانت الصاله هاديه حيل استغربت شنو السالفه رفعت شعري ووحطيته على جنب انصدمت لما شفت امي تطالع فيني وجنبها وحده من جاراتها تمنيت ان الارض تنشق وتبلعني قمت مع فشلتي ورحت اركض لغرفتي وووعووووووو كرهت نفسي اقسم الله انا الي استاهل من الي قال لي اسوي الحركات هذه ولا الفشله الثاني حتى اني ماسلمت على الحرمه ولا شئ الحين وش راح تقول عني اووف بس
جلست في غرفتي مستحيه كنت ابي الوقت يمر بسرعه حتى اروح اطلع مع خالد فقررت اني ارتب غرفتي على بال مايجي موعدي مع خالد
على الساعه 7 ونص سمعت دقه الباب فتحت الباب لقيت خالد مبتسم قدامي وقال : هاه يلا نطلع ؟
سالته ابوي :عطاك المفتاح : ؟
خالد مستانس : ايوه بس قال مانتاخر ولا شئ
هزيت راسي بسرعه : اوكي تم ولبست عباتي ومريت على الصاله عشان استاذن من امي
لقيتها تتفرج على مسلسل بدوي لما شافتني انفجرت ضحك : ههههههههههههههههههههههههههه
قلت لها مستحيه : يما خلاص عاد
امي وهي تمسح دموعها من الضحك : الله يهديك يابنتي والله ماعرفنا نسولف من الضحك انا وخالتك ام حمد
ابتسمت لها : زين علاى الاقل اخذت اجر خليتكم تضحكون
امي مبتسمه : ربي يسعد قلبك بس انتبهي لاتسوينها قدام ناس غريبه ام حمد اعتبرها مثل اختي لكن لو غيرها كانت فشله والله
قربت منها وبست راسها : ان شاء الله تووووووبه وربي وقلت لها : يما ترا بنطلع انا وخالد تامرين على شئ ؟
امي : انتبهو على اعماركم يابنتي
خالد وهو داخل من الباب : لاتوصين حريص يالغاليه
وقرب وباس راس امي كنت احسد علاقه خالد وامي كانت علاقه جدا ممتازه وخالد كان يرحم امي ويحترمها كثير خاصه انه تعبت في تربيتنا مو مثل ابونا الي كل وقته بروحه او انه طالع من البيت
امي بحرص : لاتسرع ياولدي وانتبه لنفسك
خالد : من عيوني اهم شئ انتي راضيه عني يا يما صح ؟
امي بحنان : والله راضيه عليك دنيا واخره
خالد باس يدها وراسها وراح : وقال لي يلا ليون قبل مايروح الوقت
كانت التمشيه مره حلوه وتعشينا في مطعم عائيلي حلو واحنا راجعين وقفنا عند الاشاره
خالد : هاه كيف الطلعه ان شاء الله استانستي ؟
قلت له بصدق : اي والله وناسه ياليت تتكرر مره ثانيه
خالد بفرح : ان شاء الله ولا يهمك
قلت له بتهديد اي زين : ههههههههههههههههههه لكن ماكملت ضحكتي لاني ارتعت لما شفت سياره مسرعه كانت قاطعه الاشاره واحنا ماشين من بعدها فقدت الاحساس بكل الي حولي
تحركت حسيت ان جسمي كان يالمني شنو الي صار وانا وين فتحت عيوني لقيت نفسي في غرفه بيضا والمغذي في يدي واستغربت من وجود لطيفه حرمه مساعد عندي بس انا وين
كنت ابي اتكلم لكن حسيت ان حلقي ناشف فاشرت لها اني ابي مويه
لطيفه بهدوء : اشربي حبيبتي
شربت المويه كاني ماشربت لي من سنين وسالتها : وين انا ؟
لطيفه بحزن : حبيبتي انتي تعبتي شوي عشان كذا وديناك المستشفى
ركزت شوي وقلت لها خالد وين خالد ؟ كنت معه في السياره شنووووو صار وانا ليش هنا ووين خالد وينه
لاحظت ان لطيفه ماردت الا انها قامت وتركتني
استغربت من الي الوضع الي انا فيه شنو صاير وليش لطيفه ماردت علي عدلت حجاب وعدلت لبس التنويم في المستشفى سمعت صوت صراخ و وبكاء انتبهت للصوت ان هذا صوت امي ؟ شفت في يدي مغذيه فقررت اني اسحبها معي المهم اني اشوف وش سبب الصراخ هذا كانه قلبي كان ناغزني
اتجهت للجهه الي فيها الاصوات والحوسه استوعبت شنو تسوي امي هنا ووين اخواني عنها ووين خالد فقررت اني اقرب منهم شوي حتى اشوف شنو السالفه بققت عيوني لما شفت خالد وجسمه كله مغطى بالدم
حسيت اني مو مستوعبه الي يصير قدامي فقررت اني امشي واقرب اكثر لعندهم انتبهو لي مساعد و وابوي
مساعد وهو عيونه محمره : ليون وش تسوين هنا ارتاحي انتي باقي تعبانه
طنشت كلامه واتجهت لخالد الي كان منسدح على السرير راقبته كان مبتسم على بالي انه نايم لكني انتهبت للدم الي كان يصب في كل جزء من جسمه حتى اني مانتهبت لامي الي كانت تنبهني اني اجلس وارتاح
قربت من خالد ومسكت يده كانت حيل بارده هنا ايقنت انه خالد خلاص راح صرخت بكل قوووتي : خااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالد وبعدها ماحسيت بروحي ولا قدرت حتى اشيل عمري فسكرت عيوني ورحت في نوم عميق



اتمنى انه الجزء اعجبكم واعتذر مره اخرى للتاخير يا اعزائي ابي ردووووود وحماااااس
هذا الموضوع لدية أكثر من 5 ردود. اضغط هنا لعرض الموضوع بأكمله.

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


الساعة الآن 11:00 PM


جميع الحقوق محفوظة لفريق عمل حلم النسيان

جميع المشاركات تعبر عن رائي ناشرها ولا تخص رائي ادارة موقع حلم النسيان

sitemap RSS RSS2 ROR PHP HTML XML Archive tags maps maptag

 

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رفع الصور

مركز الخليج

وظائف

رفع الملفات

رفع الصور

مركز تحميل الصور

حراج السيارات

حراج

حراج الخليج

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

اننا كا ادارة موقع حلم النسيان لا نتعدي نهائيا على اى حقوق للنشر ولن نسمح باى انتهاك لاي حقوق نشر
و اذا وجد اى انتهاك من احد اعضاء المنتدي يرجى مراسلتنا على الاتصال بنا فورا