دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة

 

 


 

و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
بسم الله ما شاء الله

 




منتدي حلم النسيان
الملاحظات

إضافة رد
دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
قديم منذ /18-06-2014   #1
الصورة الرمزية آلـدوقه | غـرور

يا جآبر القلوب أجبر
{ قلبــي }

آلـدوقه | غـرور غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 8994
تاريخ التسجيل : Jul 2010
المشاركات : 18,294
الوظيفة : Business Women
نقـــاط الخبـرة : 218451
التفاعل : %:
: % : % : %
1 (4) دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله
اليوم بحط لكم قصه جديده وتعتبر السادسه من سلسله قصصي بقلم بنت تهامه مرفوعه الهامه واتمنى انها تنال اعجابكم مثل مااعجبتكم باقي قصصي التي كانت بعنوان دفتر الذكريات – حظي ونصيبي – دموع الواقع – تضحيات لاتنتهي- والان قصتي الجديده التي هي بعنوان دفعت الثمن غالي

بسم الله نبدا القصه
الجزء الاول
صحيت على صوت ريان
ريان وهو نعسان : ماما شوفي ليان كل شوي تبكي
ابتسمت له بتعب وسالته : ليش وشفيها اختك
ريان وهو طفشان: مدري بس كل شوي تبكي
شفته يطلع من الغرفه معصب ابتسمت في نفسي عليه اكيد اخته صحته من نومه طالعت الوقت الساعه كانت 2 اخر اليل قمت بكسل ورحت اشوف شفيها ليوونه
دخلت غرفه العيال استقبلي صوت بكاء ليان كانت واقفه وتبكي على السرير يلا زين ان السرير له جوانب ولا كانت طاحت بنتي خخخخ لما شافتني على طول رفعت يدينها عشان اشيلها ابتسمت لحركتها اخذته بسرعه وقمت ابوسها واسكتها بس اففي ريحتك يابنتي مو زينه اكيد عشان كذا صحيتي اخذتها عشان اسبحها ولبستها وماهي الا دقائق الا رجعت نامت مره ثانيه حطيتها في سريرها وغطيتها طالعت الجهه الثانيه ل قيت ريان منسدح على فراشه ونايم ابتسمت في نفسي غطيته فقررت اني انسدح جنبه ونام مع عيالي هذه اليله
على الساعه 5 صحيت عشان اصلي الفجر توضيت وصليت ورحت عشان اسوي لريان فطوره هو الحين اولى ابتدائي سبحان الله مسرع السنين تمر واحنا مانحس فيها بعد ماخلصت صلاتي صحيت ريان
ريان بضيق: ماما مابي اروح المدرس يقول مافي مدرسه اليوم
ضحكت عليه : هههههههههه من الحين تكذب الله يستر منك
ريان ببرائه : والله ماما يقول مافي مدرسه يقول لازم ننام اليوم بس
طالعته : بعد تحلف الله يهديك بس يلا قوم غسل على بال مااجلس ثيابك وفطورك يلا قدامي
ريان : اووووف
وطلع من الغرفه وهو متضايق
ابتسمت لمن طالع هذا الولد دايم 24 ساعه اخلاقه مقفله الله يوسع صدره بس
دخلت المطبخ عشان اسوي الفطور لريان شوي الا سمعت صوت فهد
فهد وهو مكشر ويحك راسه ويطالع لي : وش تسوين ؟
تاففت في نفسي وش صحاه هذا الحين رديت عليه بدون نفس : اسوي فطور لريان
قرب مني وسالني : وانا وين فطوري ؟
استغربت منه : غريبه العاده ماتطلب شفيك اليوم مروق ؟
فهد وهو يخزني بعيونه : ليش حرام يعني ؟ ولا كيف ؟
سكت عنه مالي خلق اتناقش معه ع الصبح
فهد : هو يطلع من المطبخ سوي لي قهوه
هزيت راسي بطيب
خلصت اكل ريان وسويت لفهد القهوه وجلست في الصاله
فهد وهو يشرب القهوه : اليوم ابي 10 الاف ريال
طالعت له وانا مستغربه منه : فهد من وين لي انا ؟
فهد ترك الفنجان من يده ويطالع لي باستخفاف : وراتبك وين يروح ؟
قلت له: ومن الي يصرف على البيت والمقاضي ومن يدفع مصاريف العيال مو انا ؟
فهد باستفزاز : راح تدفعين وتبوسين راسي بعد ولا نسيتي وش سويتي؟
بلعت ريقي بقوه ياربي الحين وش اسوي الى الان مو ناسي الي سويته
فهد يكمل كلامه : اذا ما عطتيني الفلوس اليوم راح اخليك تندمين طولك عمرك يا لينا وقد اعذر من انذر هههههههههههه
كنت ابي اضرب على فمه واكسر اسنانه قلت له : انا ماراح اعطيك فلوس ماعندي ولا شئ والي عندي كله للبيت صرف عمرك
شفت فهد يطالع لي باستغراب : والله صرتي تعرفين تردين يا بنت محمد لكن هين اوريك
طاح قلبي لما شفته يطلع شئ من جيبه وماخاب ظني لما عرفت انه جواله
فهد بضحكه : تعرفين صاحبه هذه الصوره
انا هنا طاح قلبي وطار عقلي حاولت امسك الجوال بسرعه كنت ابي اكسره وارتاح من شره ع الاقل ماراح يلاقي علي شئ يثبته علي غير الصور الي في الجوال
مسكت الجوال بسرعه كنت ابي اسحبه منه لكنه دفني وطحت حتى حسيت ان ظهري انكسر لانه طحت على الارض
طالعت له بحقد وقلت له : الله ينتقم منك
فهد وهو ياخذ نفسه : اعوذ بالله منك مو حرمه انتي الله ياخذك ويفكني منك وابتسم ولا اقول لله يخليك لي يا بنكي العزيز
ماقدرت استحمل كلامه فقمت مره ثانيه وعطيته كف حسيت ان حراره خده انتقلت ليدي لكن حسيت ان نهايتي قربت خاصه لما شفته عيونه حمرت من العصبيه قمت بسرعه ابي اركض لكن ما مداني لانه مسك بشعري بقوه مت خوف لما قربني منه لما همس في اذني : انا مسوي لك مفاجاه بعد لكن انتظريها بكره
بققت عيوني وانا ميته خوف منه
ريان : بابا ماما وش تسوون؟
لاحظت انه ارتبك لما شاف ريان عشان كذا بعد عني بسرعه وانا رحت احضن ريان كانه ابي ادور الامان عنده كله من الحقير هذا ياليتني ماتزوجته ولا في يوم عرفته
فهد وهو يتكلم بارتباك : ريان حبيبي مانسوي شئ بس كنت اسولف مع ماما
ريان وهو مو مستوعب : طيب بابا ورجع طالع لي ماما ليش وجهك احمر
تمالكت اعصابي وابتسمت له وقمت وانا موجوعه من ظهري ومسكت يده ودخلنا المطبخ انا مستحيل اامن على عيالي مع الرجال المتخلف هذا وانا داخله المطبخ فهد مسك يدي وهمس في اذني ابي ارجع البيت والمبلغ جاهز
طنشته ومارديت عليه على الساعه 6 جا الباص وراح ريان المدرسه وانا رحت عشان اتجهز للدوام واجهز ليان عشان اوديها عند امي
لبست بسرعه وتجهزت وانا مرتبكه باقي يرن في راسي كلام الحثاله هذا الله يستر منه بس على شنو ناوي عليه وسط افكاري خلصت شغلي في البيت بسعرعه ولبست عباتي عشان اطلع من البيت واخذت شنطتي وشنطه ليان معي وجلست انتظر السواق
كان واضح على ليان انها باقي نعسانه ابتسمت لها وبست خدها برقه وقلت لها : خليك نعسانه عشان تنامين في بيت جده ولا تزعجينها حبيبتي
بعد حوالي 10 دقائق وصل السواق وركبت مستعجله كنت احس ابي اطلع من هذا البيت الخانق عافنا الله محد حتى يرتاح في بيته
لقيت في السياره زميلتي علاا وهي اقرب صديقه لي
علا بابتسامه : وعليكم السلام
ابتسمت لها باعتذار : اسفه حبيبتي بس مستعجله حتى ما مداني اسلم
علا وهي تاخذ ليان مني : عادي حبيبتي وباست خدها وقالت لي : يما بسم الله عليها كل مااشوفها يوم عن يوم تطلع نسخه منك
ابتسمت لها : ايوه حتى امي تقول كذا
كنا نسولف حتى وصلنا بيت اهلي وفتحت الباب بالمفتاح لقيت البيت هادي مثل العاده رحت عند غرفه امي لقيتها نايمه ابتسمت لها وبست راسها وحطيت ليان في سريرها وغطيتها باللحاف
التفت بسرعه لما سمعت صوت امي : رايحه الدوام يابنتي؟
ابتسمت لها ورحت ابوس راسها :
امي : باستك العافيه يابنتي
قلت لها بصوت منخفض : يما ترا ليان نايمه انتي بعد نامي ارتاحي ترا باقي بدري
امي : ان شاء الله يابنتي انتبهي لنفسك ولا تنسين العزومه بكره
هزيت راسي بطيب ورحت السياره متجهه على دوامي
طول الطريق وانا كنت افكر كيف راح ادفع لفهد الفلوس الي يبيبها وانا يالله يالله قايمه في مصروفي ومصروف عيالي ااه بس
علا وهي تطالع لي :ليان فيك شئ؟
طالعت لها :لا ابدا ليش ؟
علا بشك : متاكده ؟
ابتسمت لها : ايوه اكيد سالتها راح تحضرين العزومه في بيتنا ؟
ردت علي : والله ماادري بشوف اذا زوجي راح يوديني ولا لا تعرفينه مزاجي
ضحكت على كلامها : ههههههههه اوكي طيب بس اهم شئ تردين لي خبر
كنت ابي اضيع الوقت في السوالف ولا افكر في الكلام الي قاله في فهد الله ياخذه وافتك منه
خلص وقت الدوام انا جالسه افكر بالفلوس مدري كيف عدى هذا اليوم على خير كنت شوي اطالع الساعه ابي ارجع البيت بسرعه كنت احس انه لازم اتخبى عن العالم واخيرا خلص دوامي
رحت عشان البس عباتي بسرعه وركبت السياره حتى بدون ما اسلم على البنات
علا باستغراب : ليان احس اليوم انتي مو طبيعيه عسى ماشر ؟
ابتسمت لها باعتذار وكذبت عليها : قلت لها لا ليش ؟
علا : يعني ما في شئ مضايقك ؟
كنت سرحانه في مشكلتي حتى اني مارديت عليها وهي لما شافتني كذا فضلت انها تسكت وتخليني على راحتي و على الساعه 1 وانا راجعه بيت اهلي عشان اخذ بنتي من هناك
دقيت الباب لانه عارفه اكيد الحين امي صاحيه و سونيا موجودين وماخاب ظني لما انفتح الباب لما لقيت كرشه سونيا قدامي
ضحكت على شكلها : ههههههههههههههههههه
سونيا مبتسمه : وانتي كل ماتشوفيني لازم تضحكين ؟
سلمت عليها وقلت لها : وش اسوي مستقبلتي بكرشتك
سونيا : ههههههههه وش اسوي عاد خلاص كلها كم شهر وافتك من الكرشه هذه
دخلت وسكرت الباب وراي وسالتها : وين امي ولينا ؟
سونيا وهي تجلس على الكنبه : بنتك تلعب مع روعه واما خالتي فهي تصلي الظهر توي اصحيها
خفت : لايكون امي فيها شئ غريبه العاده ما تتاخر؟
سونيا ترد بسرعه : لالا بس لان اول مارحتي بنتك المصون قامت وخالتي جلست معها حتى نامت مره ثانيه
حسيت بالذنب وقلت لها : بروح اسلم عليها اجل استاذنك
سونيا بابتسامه : اذنك معك
رحت بسرعه غرفه امي دقيت الباب ماسمعت اجابه : لما فتحت الباب لقيتها باقي جالسه تصلي قربت منها وحبيت راسها وخليتها تكمل صلاتها وقررت امر على قسم سعود و سونيا عشان اخذ بنتي من هناك
طبعا اكيد سعود في الدوام مو راجع الا العصر ومافي الا بنته الدبه روعه الله يستر لاتحوس على بنتي وتعذبها
وصلت غرفه روعه وفتحت الباب شوي ابي اشوف وش تسوي روعه مع ليان ابتسمت لما شفت ليان واقفه وروعه الدبه جالسه تعلمها كيف تمشي قلت في نفسي يلا زين بعد ما طلع مثل ماتخيلت انها تعذبها ولا شئ ابتسمت لافكاري
فتحت الباب وطالعو لي روعه و ليان اول ماشافتني جلست بسرعه ورفعت رجولها يعني شيليني ماقدرت استحمل شكلها فركضت عشان اضمها وابوسها واعضها
روعه : خالوه ليش تعضين لينا ؟
طالعت لها وشفت خدودها الحمراء كانت شبه امها سونيا سبحان الله نفس الشعر المموج الناعم وعيونها الرماديه طبعا بحكم ان امها سونيا اردنيه
رديت عليها:لانها حلوه ودبه
روعه بسرعه : يعني دبه مثلي :؟
مت ضحك على ردها البنت تعقدت مني من كثر ماقولها يا الدبه : هههههههههههههه اي لانها دبه مثلك
انتبهت للوقت وقررت اني اسلم على امي عشان ارجع البيت واستقبل ريان حرام اكيد تعبان من المدرسه وجوعان طلعت من غرفه روعه ومريت بسرعه على غرفه امي لقيتها تطوي سجادتها بست راسها وقلت : تقبل الله
امي : منا ومنكم يا بنتي
قلت لها بسرعه : يلا يما انا رايحه البيت الحين
امي : ليش ماتتغدين معنا ؟
رديت عليها وانا طالعه : لا مو لازم بسوي اكلي بسرعه لاتخافين
امي : الله يحفظك يا بنتي
طلعت بسرعه من البيت بعد ما اخذت اغراض ليان وركبت مع السواق
وصلت بيتي ودخلت بسرعه شفت الوقت كانت الساعه 1 ونص الظهر كانت ريحه البيت مره خاايسه طبعا مااستغربت لان طول اليوم فهد يحوس فيه تنهدت وسكرت الباب وراي دخلت الصاله لقيت فيها ريان يتفرج ع تلفزيون ابتسم لي
ريان بفرح : ماما اليوم قال الاستاذ اني ممتاز
ابتسمت له: ماشاء الله زين يا حبيبي شد حيلك بعد ابيك تكون متفوق
ريان هز لسانه ولحقني : سالته : اكيد حبيبي جوعان صح ؟
ريان بحماس : اي جوعان مررررررره
حطيت لينا في مشايتها وقلت له : اوكي حبيبي بس انتظري اغير ملابسي عشان اسوي غدا
ريان : ابي مكرونه ماما
قربت منه وبست خده : من عيوني يا قلبي يلا الحين روح
تسبحت وغيرت ملابسي بسرعه عشان اسوي الغدا للعيال اكيد ميت جوع حبيبي والله خلصنا غدا ودخلت غرفه العيال عشان انومهم ونام معهم شئ ماكان لي خلق اقابل فهد في وجهي ويفتح لي سالفه الفلوس ياربي من وين ادبرها الحين الي يشوف كاني جالسه على بنك يلا الله يفرجها بس
على االعصر صحيت وصليت ودخلت عشان اجهز اكل معي عاد اليوم عزومه اهلي عشان حفله تخرج محمد من الثانويه الله يوفقه يارب
سويت لي صواني حلى وفطاير وقلت يلا هذا كفايه
سمعت صوت :ماشاء الله ماشاء الله طباخه اليوم
كرهت صوته وربي لولا الخوف كان رميت الصينيه عل راسه تخيلت الموقف وابتسمت شوي
فهد مستغرب : خير قايل شئ يضحك ؟
قلت له بهدوء : لا ابدا والله بس تذكرت شئ وضحكت
فهد : اها زين بعد
طنشته وكملت شغلي وهو جلس على طاوله الاكل في المطبخ قطع الهدوء لما سالني : جهزتي الفلوس ؟
سالته : وش راح تسوي فيها ؟
فهد باستفزاز : والله مالك شغل ابيها وبس
قلت له عشان اسكر الموضوع : يصير خير
فهد بتحذير : تدرين وش راح يصير اذا ماعطتيني اياها صح ؟
حسيت ان جسمي اقشعر لما تذكرت تهديده لكن مسكت نفسي : فهد لو سمحت اليوم حفله اهلي خلينا نستانس وبعدها ييصير خير
فهد بضيق صدر : اووف بس وش يعني تخرج ولد اخوك من الثانوي اول واحد يتخرج يعني ولا كيف
طنشته وكملت شغلي وكنت بطلع من المطبخ لكنه مسك يدي لما وصلت عند الباب : لينا
طالعت له بخوف بدون ما ارد
فهد بتحذير : ابي المبلغ جاهز اليوم لا تنسين
مارديت عليه وسحبت يدي من قبضه يده ورحت دخلت غرفه العيال وانا متضايقه ياربي وش هذه الحياه الى متى كذا يارب فرج همي وفكني من الادمي هذا ااه بس الله كريم جهزت ملابسي وملابس العيال عشان العزومه
بعد تقريبا ساعتين من الحوسه وتلبيس العيال الملابس تسبحت مره ثانيه عشان ريحه الاكل والمطبخ ولبست ملابسي ورحت ادور على فهد عشان يوديني
سالت ريان : حبيبي وين ابوك ؟
ريان : مدري ماما
رحت ادور عليه لقيته نايم وماخذ راحته تاففت الحين من راح يوديني والوقت الحين الساعه 7 ونص المفروض اكون هناك من بدري عشان اساعدهم قررت اني اتصل على محمد ابرك تفاجات لما سمعت صوت الجوال اخذته وابتسمت
رديت : الووو
: هلا وغلا بالغاليه هلا بتاج راسي
ابتسمت لكلامه : هلا وغلا يا حبيبي كيفك اليوم
: والله تمام التمام وينك انتي باقي ماجيتي ؟ ترا القعده ماتحلى الا فيك
رديت عليه بصدق : والله خلاص مخلصه بس مافي احد ياخذني عندكم
: افا محد ياخذك وانا راسي يشم الهواء الحين بجي اخذك
قلت له : اي زين والله حمود يلا تعال ننتظرك انا والعيال اجل
محمد: اوكي ربع ساعه وانا عندك
رديت عليه : ان شاء الله بس سوق شوي شوي ادري فيك طياره
محمد : لا افا عليك يا عمتي الحين جاي اقل من مهلي
قلت له : يلا طيب انتظرك
سكرت وانا مرتاحه فديت حمود انا والله طيوب حيل والله يوفقه يارب
بعد حوالي نص ساعه سمعت صوت جوالي وكان مسج من محمد يقول فيه انا عند الباب
ابتسمت بهدوء ولبست عباتي وجهزت الااكل عشان اخذه معي طالعت ريان وليان كانو يحوسون في الصاله
وبعد دقائق سمعت صوت جرس الباب وقام ريان مستعجل عشان يفتح الباب
سمعت صوت محمد من عند الباب : السلام عليكم
ريان بفرح : وعليكم الثلام
محمد بضحك : وش ثلامه بعد قوول السلاااااام
ريان وهو يحاول : الثلالالام
محمد : هههههههههههههههههههههه
طلعت من المطبخ على ضحكه محمد : الحين ليش تتمصخر على ولدي هاه
محمد وهو يبتسم : والله عاد مشكلته اذا مايفرق بين الثاء و السين ترا مايصحش كده
ضحكت على كلامه : هههههههههههه انتظر بس حتى يطلع مره ثانيه سنه الي طاح بعدها يتكلم عدل
محمدوهو يبوس راسي : كيفك يا الغاليه عساك بخير
رديت عليه الحمدلله تمام يا حبيبي
محمد وهو يطالع لريان : عساه دوم يارب اقول ريان ماودك تكون ذكي مثلي ولا كيف
ريان بغضب : ماما شوفي حمود يقول مو شاطر انا
محمد مسوي نفسه متفاجئ : انااااا قلت كذا يا كذاااب
ابتسمت لهم وقلت لمحمد : محمد تكفى في اغراض كثيره في المطبخ ساعدني عشان اشيلها
محمد : ابشري من عيوني
خلصنا اغراضنا وركبنا السياره
وبعد نص ساعه تقريبا وصلنا بيت اهلي كنت مستانسه حيل لانه من زمان ماتجمعنا كذا نزلت ومعي العيال اخذت نفس عميق وقررت في نفسي الليله ماراح افكر في اي شئ ممكن انه يعكر مزاجي دقيت الباب واستقبلتني روعه الدبه
روعه مستانسه : عمووو عموووووو تاخرتي
ابتسمت لها وبست خدها : كيفك يالدبه
روعه وهي تطالع لينا : متى تصحى
رديت عليها : يمكن بعد شوي لاتخافين يمديك تلعبين معها
سونيا وهي تمشي بكرشتها : هلا وغلا بالغاليه حيااك الله
سلمت عليها : الله يحييك يارب
سونيا : غريبه تاخرتي ترا الكل موجود وينتظرك
قلت لها بصدق : والله فهد كان نايم حتى ان محمد هو الي جابني
سونيا : اها
قلت لها : بالله سونيا طلعي الشغاله عشان تشيل اغراض في السياره
سونيا :ان شاء الله ولا يهمك
دخلت الصاله ولقيت لطيفه حرمه اخوي مساعد جالسه مع امي وحرمه اخوي ومع ام فهد ابتسمت لهم ورحت اسلم عليهم
امي وهي تاخذ لينا : ليان شفيها بنتك نحيفه كذا
ام فهد : والله مالومها طول وقتها اما دوام ولا نوم في البيت
خزيتها بعيوني ووقلت لها : لا خالتي ترا في البيت ما نام الا حتى اسوي شغلي فيه
امي بفخر : كفو بنيتي والله
شفت سونيا و لطيفه يبتسمون لي يعني طنشي ولا تعلقين
قلت للطيفه : مبروك يا ام محمد على تخرج ولدك وعقبال الجامعه يارب
لطيفه : امين يارب الله يسمع منك يقول يبي يدخل هندسه
رديت عليها : ايوه قال لي يبي يصير مهندس
سونيا : بس ترا يبيله شده حيل
لطيفه : والله تصدقين عاد الحين متحمس بس ان شاء الله يستمر في حماسه
قلت لها : الله يوفقه
ام فهد : عاد فهد ماشاء الله عليه ماكان يترك كتابه ابدا لما كان يدرس وشوفو هذا هو الحين وين
قلت في نفسي اي والله شوفو وين لا شغل ولا مشغله حتى ماتدرون انه ترك دوامه وانا الي اصرف عليه
ام فهد : ولا وش رايك يابنتي
قلت لها بابتسامه صفرا: اي اكيد خالتي
امي بفرح : الله يسعدك يابنتي
كانت السهره حلوه وسولفنا كثير على الساعه 10 رحت عشان اجهز السفره مع لطيفه
لطيفه وهي تجهز الصحون :اقول ليان ابي اسالك ممكن ؟
قلت لها باستغراب: اكيد
لطيفه : مرتاحه مع فهد ؟
استغربت من سوالها لكن قلت : الحمدلله
لطيفه : اجل ليش نحيفه كذا اخبر الي مرتاح تكون صحته زينه وانتي كلك عظم
ابتسمت لها قلت لها رجيم رجيم
حسيت ان لطيفه ماصدقتني لكن مع كذا سكتت وماعاد سالتني عن شئ قلت في نفسي احسن بعد
جهزنا كل شئ على اساس انه بنحط الاكل للرجاجيل اول شئ بعدين احنا نتعشى براحتنا خلصنا كل الشغل وجلست في الصاله ارتاح شوي فجاه تذكرت سالفتي مع فهد يارب مايكون سوا شئ اخذت جوالي بسرعه لقيت فيه 9 اتصالاات منه ومسجين
المسج الاول كان فيه : ليش ما استاذتني مني قبل ماتطلعين؟؟؟ ومع من رحتي
والمسج الثاني كان بعد ساعتين من المسج الاول مكتوب فيه : الفلوس الاقيها الساعه 12 ولا ياويلك
طالعت الساعه برعب كانت الساعه 11 ونص
رميت الجوال بغضب حتى ان اهلي من حولي كلهم صارو يطالعون لي باستغراب لكن مع كذا مااهتميت لهم قررت اني انهي الموضوع بسرعه وبروحي وقفت بسرعه وقلت لريان : روح نادي ولد خالك محمد بسرعه
ريان باستغراب : ليش؟
عصبت عليه ورفعت صوتي : روح ناديه بسرعه
ريان وهو شوي بيبكي: طيب ماما وراح ركض عشان ينادي محمد
امي بقلق : وشفيك يابنتي عسى ماشر وش صار ؟
رديت عليها : ولا شئ مافي شئ بس تذكرت اني نسيت شغله في البيت بجيبها وارجع ؟
سوينا بشك : متاكده ؟ يعني مافيك شئ ثاني ؟
قلت لها بسرعه ورحت عشان البس عباتي
سمعت صوت محمد من وراي : عمتي شفيك شنو صار ؟ ليش ماشيه ؟
قلت له بهدوء : مافي شئ بس نسيت شغله في البيت باخذها وارجع
محمد : مافيك شئ ؟
ياربي اول سونيا بعدين محمد : صرخت عليه : اي مافيني شئ يلا وديني البيت
محمد يرفع يده باستسلام : حاضر حاضر طيب يلا
بعد ربع ساعه وصلنا البيت محمد كان بينزل من السياره لكن قلت له : محمد خليك هنا ماراح اتاخر
محمد اصرار : لا انا بعد بنزل معك
قلت له بعصبيه : لا خليك هنا انا شوي وراجعه وسكرت باب السياره حتى اني ماعطيته فرصه يرد على كلامي
فتحت الباب بهدوء وبدون صوت وانا مرتبكه وخايفه من مواجهتي مع فهد دخلت البيت وسمعت صوته وهو يكلم الجوال
فهد بضحكه : هههههههههههههه لا افا عليك حبيبتي لا ماراح تقول شئ
: لا انا متاكد هي راح تعطيني الفلوس واكمل مهرك وبعدها نصير سوا يا قلبي
حسيت بالغبنه وانا اسمع كلامه كنت ادري انه يكلم بنات لكن ماتوقعت انه يستغلني لهذه الدرجه شنو الوضاعه هذه
فهد بكذب : لا هي اصلاا موافقه وتعرفينها كبيره في السن حيل عجوز مسكينه
فهد : ههههههههههه لا هي تخاف مني وراح تسوي الي اطلبه منها ولا تنسين اني ماسكها من يدها الي توجعها
ماقدرت استحمل كلامي فسكرت الباب بسرعه عشان ينتبه لي
فهد وهو مرتبك : اوكي اكلكم بعدين
قلت له بحزم : وش السالفه انت ومسجاتك الي ترسلها لي كل شوي؟
فهد طنش سوالي وقال لي : جهزتي المبلغ ؟
قلت له بقوه : لا ماجهزته ولا راح اجهزه لك والي تبيه سوي
فهد مبقق عيونه : انتي صاحيه ولا ااستخفييتي ؟
قلت له بقرف : اول مره اشوف احد يهدد حرمته كذا الله ياخذ اليوم الي تعرفت فيه عليك
فهد بابتسامه مستفزه: احلى يوم في حياتي اني حطيت يديني على حرمه موظفه تصرف علي
طالعت له بحقد: الحين وش تبي مني ؟
فهد بهدوء : مابي شئ بس عطيني الفلوس
سالته : عشان تتزوج فيها ؟
فهد وهو يطالعني:ايوه وبجيبها هنا بعد عندك مانع ؟ ولو سويتي شئ ماراح تلومين الا نفسك وانتي عارفه وش راح اسوي
بققت عيوني :انت شنو من اي الرجال انت ؟
خفت لما شفت فهد يقرب مني بسرعه ومسك فكي وضغط على اسناني : رجال وغصب عنك فاهمه ولا افهمك زين ؟
قلت له وانا متالمه فكني يالي ماتخاف الله ابعد عني
بعدني عنه وهو متقرف: واخذ جواله وقال : كيفي اسوي الي ابيه وماراح تقدرين تسوين شئ يا حلوه
سكت عنه ماقدرت اقوله شئ
فهد وهو يكمل كلامه السم : انا اقدر في يدي اني ادمر حياتك ولا تنسين اني بس تزوجتك عشان استرك ولا انتي وحده يبيلها القتل على الي سويتيه 8 سنين
ماقدرت امسك نفسي مديت يدي عشان اصفعه لكنه مسك يدي بسرعه
فهد بعصبيه : مو كل شوي تمدين يدك علي فاهمه ولا لا ودفني على الكنبه
ضرب ظهري على حافه الكنب وحسيت ان ظهري انقسم من الضربه
طالعته بحقد : مو من حقك تطلب مني هذا الشئ
فهد ببرود : الي عندي قلته
ماقدرت استحمل كلامه دخلت وراه المطبخ وقررت في نفسي لازم انهي موضوعي معه لازم الغضب اعماني وكنت ادور اي شئ بس عشان اضربه فيه لقيت فتحت الدرج بسرعه وطلعت منه سكينه
قلت له بعصبيه : طلقني ماعاد ابيك انا طلقني
فهد ببرود: ولا شنو تذبحيني مثلاا وقرب مني ومسك يدي والسكينه على رقبته وقال : يلا اذا فيك خير سويها راح تعرفين وش راح يصير صح
مت خوف من حركته وقمت ارتجف لكنه ابدا ما حس فيني
فهد وهو يكمل كلامه : اذا سويتيها راح تعذبين كل اهلك وعيالك تدرين هذا الشئ ولا لا وترك يدي بقوه
حسيت ان قوتي انهارت حتى انه ماقدرت اوقف على رجولي من الخوف جلست على ارض المطبخ طالعت لعيونه كنت ابي ادور فيها نظرات رحمه او شفقه لكني صحيت على نفسي لما قال لي: انتي طول عمرك ضعيفه وضعفك هو الي خلاك توصلين لهذه المرحله
حطيت يدي على اذاني عشان لا اسمع كلامه وقمت اصارخ : ااااااااااسكت ااااااسكت مابي اسمع صوتك
فهد وهو يدف راسي باصبعه : عشان كذا تعرفتي علي وغلطتي معي قبل الزواج وانا لولا طيبتي كنتي الحين في المقبره
حسيت لما قال هذا الكلام طلع كل الجنون الي في راسي مسكت السكين بقوه وحطيتها في بطنه
فهد بالم : اااااااااااااه يااااا حقيرررررره
كنت ابي اهرب لكنه مسك رجلي وطحت على بطني في الحمام
فهد وهو يطلع السكينه من بطنه : تطعنيني انا يا حقيره
طالعت له برعب وماقدرت ارد عليه وماحسيت الا بالسكينه في ساقي
قمت اصارخ : اااااااااااااه
فهد : عشان تتادبين مره ثانيه ماادري كيف قام مع اني طعنته قرب مني وقام يجرني من شعري خاصه انه ماكنت اقدر ادافع عن نفسي ورجلي ابدا ماقدرت احركها من الالم حسيت ان روحي بتطلع من الوجع وخاصه ان الادمي هذا مو راضي يفك شعري
حاولت اضرب يدينه لكن بدون فايده
سالته بخوف : وين بتوديني
فهد بالم : انا بادبك والله لا لااادبك ولا ماراح يكون اسمي فهد
قمت ابكي من الخوف وحاولت افك يده عن شعري لكن مو راضي يفكني اخر شئ قررت اني اعض يده مدري كيف جتني القوه لاني غرزت كل اسناني فيه حتى فكني لكنه رماني على الارض مره ثانيه
فهد بغضب: ان ماذبحتك مااكون انا فهد ولد ابوي
حاولت ازحف عشان اهرب خاصه انه ماكنت اقدر اوقف على رجلي لكن كان اسرع مني مت من الرعب لما شفت السكينه باقي في يده فكرت اني راح اموت خلاص اليوم اخر يوم في عمري مت من الروعه لما حط السكينه على رقبتي
فهد : قلت لك طول عمرك ضعيفه ولا لو كانت طعنتك قويه كنت من زمان ميت
قلت له وانا ابكي : ابعد عنييي
فهد بابتسامه : راح اخليك تندمين على اللحظه الي ولدتي فيها وهمس في اذني : اصلاا حتى عيالك مابيهم مابي عيال من حرمه باعت شرفها
حسيت ان مخي وقف لما قال هذه الكلمات ومدري من وين جتني القوه حتى اني دفيته وطاح على الارض وطارت السكينه كنت ناويه اقتله خلاص ماعاد باقي لي شئ في الدنيا هذه مسكت السكينه بسرعه وحطيتها على صدره
فهد بخوف : يا مجنونه وش ناويه تسوين اتركي السكينه
ماكنت مركزه مع كلامه كل الي كان في بالي انه لازم يسكت لازم يموت عشان يموت الشر الي في داخله لازم يموت فهد
كنت اسمع صراخه :لالالالا ااااااااه
كنت احس اني مستمتعه وانا اعذبه واطعنه ونسيت كل الي حولي وحسيت اني طلعت حرتي كلها فيه كنت اطعن في صدره وبطنه ويدينه الي كان يحاول انه يحمي نفسه فيها
ماحسيت على عمري الا لما سمعت صوت محمد وهو يصرخ : لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لالالالالا



يلآ ازا شفت حمآس نزلتلكم بآقي الاجزآء ..

التوقيع
الله يرحمك يآ ستي و يتغمد روحك الجنه و يجعلك تشوفي مقعدك من الجنه و يبدل سيئآتك حسنآت و يجبر قلوبنآ ع فـرآقـك ،،

# آدم أجعل لحرفك حدود .. |~

رد مع اقتباس
دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
قديم منذ /19-06-2014   #2

حلم مجتهد

ḿją₣ī غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 22834
تاريخ التسجيل : Jun 2014
المشاركات : 152
نقـــاط الخبـرة : 752
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي

الله يعطيك العافيه واصلي انا متابع لك

  رد مع اقتباس
دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
قديم منذ /19-06-2014   #2

حلم مجتهد

ḿją₣ī غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 22834
تاريخ التسجيل : Jun 2014
المشاركات : 152
نقـــاط الخبـرة : 752
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي

الله يعطيك العافيه واصلي انا متابع لك

رد مع اقتباس
دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
قديم منذ /19-06-2014   #3

حلم جديد

الصورة الرمزية maysoon

maysoon غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 22859
تاريخ التسجيل : Jun 2014
المشاركات : 18
الوظيفة : schoolgirl
نقـــاط الخبـرة : 13
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي

سلمت يداك عى موضوع الرائع

ننتظر جديدك بكل شوق شك

التوقيع

  رد مع اقتباس
دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
قديم منذ /19-06-2014   #3
الصورة الرمزية maysoon

حلم جديد

maysoon غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 22859
تاريخ التسجيل : Jun 2014
المشاركات : 18
الوظيفة : schoolgirl
نقـــاط الخبـرة : 13
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي

سلمت يداك عى موضوع الرائع

ننتظر جديدك بكل شوق شك

التوقيع

رد مع اقتباس
دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
قديم منذ /20-06-2014   #4

يا جآبر القلوب أجبر
{ قلبــي }

الصورة الرمزية آلـدوقه | غـرور

آلـدوقه | غـرور غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 8994
تاريخ التسجيل : Jul 2010
المشاركات : 18,294
الوظيفة : Business Women
نقـــاط الخبـرة : 218451
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي

انتبهت على صوت محمد وهو يصرخ : لالالالالالالالالالالالالالالالالا
التفت له بسرعه وطالعت للدم الي على ملابسي وعلى الارض وعلى السكينه الي كانت مليانه في يدي
محمد وهو مرعوب : عمتي ليان وش سويتي ؟
قمت بسرعه ورميت السكين وانا ارتجف من الخووف
قلت له وانا مفزوعه : م م م ما س س سو سويت شئ
محمد وهو ميت من الخوف : عمتي وش صار بينكم ليش كذا
شفت محمد يروح عند فهد وقام يحركه شكله يبي يشوف حي ولا ميت
محمد والدموع في عيونه : عمتي ليان عمي فهد ماااات ليش سويتي كذا وقام يحرك فهد مره ثانيه
كنت اطالع لفهد حطيت يدي على فمي امنع صيحتي قمت بسرعه ابي اهرب كنت ابي اهرب من الكل قمت بسرعه وكنت بمشي لكني ماقدرت من الطعنه الي ساقي واستغليت فرصه ان محمد مشغول في فهد وفي جواله رحت عشان اتخبى في الحمام كنت ازحف بسرعه للحمام عشان اتخبى فيه
وبعد جهد جهيد دخلته وسكرت الباب وراي بالمفتاح وانا ارتجف وجلست عند الباب
مرت دقيقه وبعدها سمعت صوت محمد من عند الباب :
محمد وهو خانقته العبره : عممتي افتحي الباب انا محمد وربي ماراح اخلي احد يلمسك يا عمتي افتحي الباب
حطيت يدي على اذاني ماكنت ابي اسمع صوته
محمد وهو منفعل : عمممممممتي افتتتتتتتحي الباب
صارخت عليه وانا معصبه : وخررررررررررررررررر عني مابي احد ابعدووووووووووووووو عني ابعدووووووووووو
قمت اصدم راسي في باب الحمام كاني مخبوله كنت ابي الصداع يروح من راسي كنت ابي افقد الذاكره كنت ابي انسى كل شئ انتهبت ان صوت محمد راح وجلست مره ثانيه عند الباب
انتبهت ليديني الي مليانه دم من فهد طاحت من عيوني دموع حاره دموع حزن واسى على الحال الي وصلت له الحين خلاص اننتهى كل شئ ماراح ينفع شئ ليش اعيش ليش بعد ما راح خالد خلاص ماعدت ابي شئ من الدنيا
وقفت فجاه خلاص لقيتها لقيت الحل حاولت اقوم عند صيدليه الحمام اذكر انه في عده اسعافات اوليه فتحتها بعد مااخذتها ابتسمت لما لقيته اخذت الموس الصغير الي كان فهد يستخدمه اخذته بسرعه وحطيته على يدي ماكنت افكر في عاقبتها ماكنت افكر في اي شئ الا اني اهرب من الواقع الي اعيش فيه وبس حطيته على عرقي وماهي الا ثواني حتى شفت الدم يطلع
كنت اطالع في يدي وهي تنزف بعدها بديت احس بالدوخه وجلست مره ثانيه على الارض انتظر نهايتي كنت افكر في حالي والي وصلت له كنت احس ان روحي بتطلع مني من الخوف ونبضات قلبي كانت متسارعه بشكل كبير فقررت اني اسكر عيوني لما سكرتها طاحت دمعه حاره من عيني حسيت اني اشوف شريط حياتي قدام عيوني

وهنا تبدا قصتي
كانت حياتي مثل حياه اي بنت في الثانويه وتبي تتخرج وتبي تشتغل وتبني مستقبلها
صحيت على صوت امي : ليان يلا قومي الساعه 5 يلا قومي مدرسه
قلت لها بكسل : مابي اروح خليني انام
امي : يلا يا بنتي لا تتاخرين تعرفين ابوك اذا تاخرتي دقيقه وحده
قمت وانا طفشانه: اووف يا المدرسه هذه متى راح اتخرج وافتك منها
امي مبتسمه : لا تخافين لاتتسعجلين على رزقك باقي تتخرجين وتتزوجين يابنتي
طالعت لها بتعجب : وووين يما توي عمري 17 مابي اتزوج الحين وووووع
امي : هههههههههه طيب نشوف يلا اصحي الحين
توضيت وصليت ولبست ملابسي عشان المدرسه ورحت المطبخ ادور لي فطور او اي لقمه ابلعها
شفت امي تصب لي حليب اخذت منها الكاس وجلست اشربه
امي : صحيتي اخوانك ؟
قلت لها بصدق : لا والله مامريت عليعهم
امي : طيب يابنتي روحي بالله شوفيهم اذا صحو ولا لا
قمت بتاافف : اووف يالاخوان هذولاا
رحت غرفه خالد و فايز كانو ينامون في غرفه وحده ودقيت الباب بتافف
سمعت صوت خالد : اااادخل
قلت له بعصبيه : الحين ماتعرفون انه وقت مدرسه لازم اجي كل يوم امر عليكم
خالد بتعجب: بسم الله الرحمن الرحيم شفيك انتي شياطينك من الفجر طالعه
طنشته وشفت فايز باقي نايم دخلت بسرعه وسحبت فراشه عنه
فايز بعصبيه : خير انتي شفيك
رديت عليه : يلا مدررررسه يلا قومو
فايز وهو يسحب فراشه من يدي: والله لو باقي سويتي الحركه هذه ياويلك مني فاهمه و لا لا
خالد وهو يهدي الموقف : خلاص ليان انتي اطلعي احنا صحينا خلاص
قلت له طيب وسكرت الباب بقوه عشان يصحصح فايز الدب ياشينه اذا صحى من النوم يصير عصبي شكلي طالعه عليه انا بعد خخخخ رحت المطبخ عشان اكمل فطوري وعلى الساعه 6 ركبنا السياره عشان نروح المدرسه
فايز : ابوي ترا 5 ريال ماتكفي مصروف
ابوي بصرامه : ليش وش راح تشتري فيها ؟
فايز بخوف : ابوي ترا كل ربعي مصروفاتهم على 10 او 15 ريال مافي الا انا كاني بزر ما معي الا 5 ريال
ابوي : متى ما نجحت من ثالث ثانوي بزيد مصروفك ولا مبسوط في حالك اخوانك الي اصغر منك لحقوك في الثانوي الحين خالد ثالث ثانوي وليان في ثاني ماتستحي على عمرك انت
كسر خاطري فايز حسيت ان ابوي طير جبهته من صباح الله خير
خالد يتدخل : ابوي ترا من جده الحين حتى الشبس صار على ريالين والساندويتش مثله بعد مايكفي
ابوي : طيب يصير خير متى مايصير فايز اخوك رجال مثل اخوانه
فايز بغضب : ليش يبا وشفيني انا يعني؟
ابوي يخزه بعيونه : اسال روحك عاجبك حالك عمرك وصل 20 وباقي تدرس في الثانوي الله يسود وجهك واخوك مساعد صار مدير قسم وسعود مبتعث ماباقي الا انت ناشبن في حلقي الله ياخذك
كان رد ابوي قوي حيل لدرجه ان فايز ماعاد رد عليه كسر خاطري وربي لما وصلنا المدرسه حسيت ان فايز ما صدق انه وصل حتى انه نزل من السياره بسرعه
وصلت المدرسه ولقيت وحده من بنات فصلي نوره وقلت لها : صباح الخير نوير
نوره بابتسامه : صباح االنور
سالتها: ذاكرتي الفيزياء زين؟
نوره بعدم اهتمام : والله ماراح انجح فليش اتعب نفسي على الفاضي
بققت عيوني فيها : انتي من جدك ؟
نوره : اي والله يختي مدرسه وقرف ابي اتزوج وافتك من الهم هذا
طالعت لها وقلت لها :وع وش تبين في الزواج خليك كذا احسن
نوره : انتي وش عرفك يا الخبله خليك على كتبك وبس يالغبيه
سمعت صوت هنادي: صباح الخير
ابتسمت لها : صباح النور
هنادي وهي خايفه : بنات انا خايفه من امتحانات النهائيه
نوره : وش تخافين منه وانتي ترتيبك الخامسه على الفصل
قلت لها : قل اعووذ بررب الفلق
هنادي ونوره : هههههههههههههههههههه
هنادي وهي تضحك : ليان شفيك ؟
قلت لها: ماتشوفين هذه راح تبطك بعيونها
نوره : ههههههههههههه لا والله مو قصدي شفيك انتي
سويت لها بيدي يعني مالت عليك وماهي الا دقائق حتى صفينا للطابور الصباحي وابتدا اليوم المدرسي
رجعنا البيت على الساعه 1 دخلنا ولقينا امي مسويه لنا الغدا وتسبحت وغيرت ملابسي ورحت اشوف وش الغدا
سالتها: يما شفيه ابوي مايتغدا معنى ؟
امي بدون اهتمام : والله اساليه يقول مايحب طبخي
كنت اعرف ان بين امي وابوي مشاكل لكن مااكنت ادري شنو هي وماحبيت اتدخل من بينهم
امي : روحي قولي لاخوانك عشان يتغدون باقي شوي واحط الغدا
قلت لها :طيب
دخلت غرفه العيال طبعا ما ااتوب دقيت الباب وفتحته لقيت خالد جالس يلعب على الكمبيتور وفايز منسدح على سريره
قلت لهم:يلا غدا
خالد : يلا جايين
طالعت فايز : قلت له ماتبي تاكل ؟
قال : لا ماابي شئ انقلعي عني
طالعت له : الحين ليش تكرهني
خالد يبتسم : من قال انه يكرهك بالعكس اكيد يحبك
فايز وهو يخز خالد : ياسلام من قال لك تتدخل انت ؟
قلت لخالد : خالد اتركه ترا معصب لان ابوي طير جبهته
فايز بعصبيه :اقووووول اطلعي براااا الغررررفه
قلت له بعناد وخوف: لا ماراح اطلع وش راح تسوي
فايز وهو يقوم بعصبيه : انا اوريك وش راح اسوي
خالد : فايز تعوذ من ابليس شفيك
مديت لساني عليه وقلت له : اصلاا ماتقدر تسوي شئ يا القرد
شفت فايز يركض جاي عندي رحت اركض عشان اهرب عند امي وتخبيت وراها
امي بخوف : شفيكم؟
فايز بعصبيه :خليها تجي لا اتوطى بطنها
قلت له بعناد : يالقرررررررررد
فايز انجن اكثر لما قلت له كذا وقال : والله لا اوريك شغلك
خالد وهو يهدي الموقف:خلاص فايز لا يجي ابوي علينا تعرفه عصبي
فايز بعناد : وخير يا طير واذا عصبي وش اسوي له انا
حطيت يدي على فمي وطالعت ورا فايز حتى ان فايز انتبه لحركتي وطالع وراه بسرعه وماسمعت الا صوت الكف من ابوي على وجه فايز
ابوي بعصبيه : الحين شفيك على اختك ماتتستحي ترفع صوتك على اختك رجال انت ؟
فايز بغبنه : بس هي الي بدت
ابوي : والله يا فايز ان ماتعقل لا اربيك من اول وجديد
طالع لي فايز بغضب وراح طلع مره ثانيه
امي بخوف : شوي شوي على العيال يا فيصل ما ينفع كذا
ابوي : والله هذا الي الاقيه من تربيه الحريم وراح عشان يرجع غرفته
لاحظت ان امي سكتت وماردت عليه حسيت ان الجو متوتر حتى قررت اني اتغدى وعلى طول انام حتى العصر عشا ابدا اذاكر
حطينا الاكل لكن امي ماكانت تاكل سالتها: يما ليش ماتاكلين؟
امي تبتسم : هذا انا اكل يا حبيبتي
خالد وهو يلطف الجو : يما ترا اذا تخرجت بدخل ان شاء الله كليه الهندسه سمعتت انها زينه
امي بحنان : الله يوفقك ياولدي
قلت له بتحدي : وانا بدخل هندسه بعد
خالد بضحك : اصلاا سمعت انه مافي هندسه للبنات ارتاحي بس
شهقت متفاجاه : يعني انت تدخل وانا لا ؟
امي : يعني اذا نط اخوك من الجسر راح تنطين وراه بعد ؟
قلت لها بثقه: ايوه عادي
خالد هههههههههههههههه كفو يابعدي
رديت عليه بضحكه : كفوك
خلصنا اكل وساعدت امي في المطبخ ورحت انام شوي واحط راسي شوي
على الساعه 4 العصر صحيت عشان اذاكر خلاص قربت الامتحانات النهائيه وولازم اشد حيلي وانجح وافتك من هم الدراسه
قطع تفكيري صوت الباب قلت: منو؟
: انا فايز في وحده تبيك في التلفون
قلت له : طيب
طلعت بسرعه عشان اشوف منو دخلت في الصاله لقيت اخوي مساعد و خالد وامي يسولفون ابتسمت لهم واخذت السماعه شفت في الكاشف رقم نوره
قلت: الو
نوره : الووو
صرخت بفرح : نووووره البطه وش تبين
نوره : ههههههههه مالت ع الاقل احترميني يختي
ضحكت على كلامها : ههههههههههه هلا امري
نوره بجديه : اقول من الي رد من شوي على التلفون ؟
استغربت من سوالها : قلت لها ليش ؟
نوره :بس كذا سوال فضول
قلت لها ببرائه : هذا اخوي فايز
نوره : اها
سولفنا شوي بعدها سكرت وجلست مع امي واخواني
مساعد : اقول ماودك تروحين تذاكرين ولا كيف ؟
خزيته وانت وش دخلك هاه
امي بحزم : بنت احترمي اخوك الكبير
قلت له طيب
خالد : ههههههههههههههه هاوشتها امي ووويووو فشله
ابتسمت له ورميت عليه المخده : اسكت عاد
سالت مساعد : وين لطيفه و حمود الدب
مساعد وهو يشرب القهوه : والله الحين عند اهلها وانا قلت ازوركم واشوفكم
خزيته : يعني ماجيت الا عشان حرمتك عند اهلها ولا ماكنا شفناك
مساعد باحراج : والله مشاغل الدنيا
امي وهي تغير المووضوع : الله يسعدكم ياويلدي الله الله في حرمتك
مساعد بابتسامه : ابشري ولا يهمك يالغاليه وعقبال ماتفرحي في اخواني بعد
امي : الله يسمع منك يارب بس وين ياحسره سعود باقي مبتعث ماراح يرجع الا بعد سنه و فايز وانت شايفه لا همه دراسه ولا شئ الله يهديه
خالد بمزح : افاااا وين رحت
امي : انت تخرج بعدها يصير خير
سمعنا صوت فايز : ليش انا وشفيني يعني ؟
امي : والله ياولدي عاجبك حالك كذا ؟ ياولدي شد حيلك وتخرج واشتغل ابي ارفع راسي فيك
فايز بدون اهتمام : والله يما انا مو مسوي شئ واذا دراستي انا اصلاا ناوي اتركها واشتغل مليت من الدراسه
مساعد بحزم : انت من جدك ؟ كيف راح تشتغل وانت ما عندك شهاده
شفت فايز واقف عند التلفون ويدور على شئ وما اهتم بكلام مساعد
قلت له : شكلك ناوي ابوي يذبحك صح فايز ؟
فايز بغضب : انتي ولا كلمه فاهمه ولا لا
عاندته وقلت : شكلك باقي تبي كف ثاني من ابوي ههههههههههههههه
فايز بعصبيه : يما خليها تسكت لا اتوطى بطنها
امي وهي تطالع لي : بس يا ليان انتي ولسانك هذا بس اسكتي
عاندتها ومديت لساني على فايز
مت من الخوف لما شفت فايز جاي ركض عندي يبي يضربني لكنه وقف قدامه مساعد وخالد
مساعد بحزم : فايز عمرك 20 سنه وتحط عقلك في عقل اختك الصغيره ؟
فايز بصراخ : قلت لكم خليها تسكت مابيها تكلمني غصب يعني
خالدد : الله يهديك بس يلا خلاص اهدا وهي ماراح تكلمك مره ثانيه صح ليان ؟
هزيت راسي بايوه وانا ميته من الخوف ودموعي تنزل بعدها شفت فايز ومساعد يطلعون من البيت
خالد وهو يمسح دموعي : انتي من جدك تبكين يالخبله
قلت له وانا اصيح : خوفني فايز الله ياخذه
امي بحزن : يابنتي اذا تدعين ادعي له بالهدايه ماينفع كذا الله يهديك بس
خالد مبتسم : تستاهلين عشان تتادبين ولا تطولين لسانك
مارديت عليه فقررت اني اروح غرفتي انام ابرك لي من الجو الخايس هذا
وعلى اخر اليل صحيت من النوم كنت عطشانه فقررت اني اشرب مويه رحت ركضت بسرعه خاصه ان البيت كله كان نايم والبيت ظلال وانا ديني ودين الظلام عندي عقده منه سمعت صوت احد يتكلم في المطبخ انتبهت للصوت من هذا الي يتكلم في هذا الوقت من اليل
فايز بصوت منخفض : انتي وش اسمك ؟
فايز : هههههههههه والله صوتك اعجبني حيل
فايز: انزين كم عمرك والله ابي اتعرف عليك بس
سالته : وش تسوي؟
حسيت ان فايز كان بيموت من الرعب ضحكني شكله : ههههههههههههههههههه
فايز بعصبيه : انتي وش مصحيك الحين ؟
قلت له ببرائه : والله قمت عشان اشرب مويه انت تكلم منو؟
فايز وهو يسكر السماعه : مالك شغل روحي انقلعي عني
شهقت : لايكون تكلم بن
ما مداني اكمل كلامي الا شدني من شعري خفت منه وحسيت ان شعري راح يطيح من راسي كله
قالي بتهديد : لو قلتي لاحد ياويلك فاهمه
قلت له وانا اصيح : طيب فكككني ايييييي راااااااااسي
دفني بقوه وطلع غرفته
مسحت دموعي وقمت المس على شعري اااي حسيت ان شعري تنتف وربي حسبي الله عليك يا القرد حتى اني نسيت مااشرب مويه ورجعت غرفتي مره ثانيه
اليوم الثاني في الفجر كنت احس ان راسي بينفجر من الصداع ما انالام من شد الشعر الي امس صار فقررت اني مااربط شعري اخليه كذا على بال ما يهدا راسي دخلت المطبخ شفت فايز وخالد يفطرون حقدت عليه وهو يفطر كانه مو مسوي شئ
خالد بابتسامه صباح الخير ليونه وش اخبارك
قلت له : الحمدلله بخير
خالد : اصب لك حليب؟
هزيت راسي بايوه
كنت اشرب الحليب وانا اخز فايز بنظراتي
فايز ببرود : خير في شئ؟
قلت له بعصبيه :لا مافي شئ
فايز : اجل طالعي اكلك وانطمي عني
خالد شفيكم من صباح الله خير شوي شوي على بعض مو زين كذا
فايز بعصبيه : ياخي مافينا شئ شفيك انت بعد ؟
كنت ابي اساله من الي كان يكلمها امس بس سكت لما شفته معصب كذا كنا ناكل الفطور بهدوء لانه صراحه خفت ان فايز وخالد يتهاوشون مع ان خالد من النوع الطيب والهادي بس فايز مدري شفيه هذه الايام
خالد بمزح : حااااضر يا اخي العزيز أي اوامر ثانيه
لاحظت ان فايز طنش محمد وما رد عليه
خلصنا الفطور وركبنا السياره عشان ابوي يوصلنا للمدارس وصلنا المدرسه وشفت نوره مثل عادتها جايه قبلي لكن وجهها كان ذبلان شكلها كانت سهرانه سالتها : فيك شئ ؟
نوره بهدوء : لا ليش ؟
قلت لها بصدق : شكلك مره نعسانه متى نمتي امس ؟
قالت لي : كنت اشوف فيلم جا متاخر
استغربت : فيلم شنو ؟
نوره بعصبيه : اوووف بعدين معك لاتكونين امي على غفله ؟
قلت لها وانا مستغربه : طيب اهدي وامك الله يرحمها
لاحظت ان نوره ماردت علي مدري وشفيها هذه بعد مو طبيعيه ابدا
سكتنا شوي وقلت لها : شدي حيلك خلاص الامتحانات قريبه
ماردت علي فسكت عنها
مر هذا اليوم بشكل عادي الا نوره الي مدري شنو فيها متغيره لهذه الدرجه حتى انها كانت كل شوي تنعس في الفصل وكم مره المدرسه تصارخ عليها فقررت اني اتصل عليها في اليل
رجعنا البيت ومثل عادتي نمت شوي حتى العصر وبعدها صحيتا ذاكر وعلى المغرب رحت الصاله عشان اشوف امي واجلس معها شوي
سمعت صوت خالد يضحك : ههههههههههههههههههههههههههههه والله انك مو صاحي
: وش اسوي عاد هذا هو الحال
خالد وهو يضحك : طيب وش سويت بعدها ؟
: وش اسوي عاد حطيت رجلي والي يصير يصير ههههههههههههههه
امي : ههههههههههههه الله يهديكم بس
استغربت مع منو يسولوفون لما دخلت الصاله استانست حيل لما شفته وصرخت : حموووووووووود
محمد مستانس : هلا وغلا عمممتي ليوووون
سلمت عليه وباس راسي : كيفك حمود وش مسوي
محمد : والله الحمدلله بخير بس يا عمتي الامتحانات هذه ذبحتني
قلت له ترا باقي توك فيالمتوسط كيف لو صرت في الثانوي
محمد باستغراب : بعدين عمتي الى متى حمود ترا ماينفع كذا انا دخلت الحين 15 ماينفع تناديني حمود عيب
خزيته بعيوني وقلت له : والله لو يوصل عمرك 50 ماراح اناديك الا بحمود
الكل : هههههههههههههههه
حمود بمزح : هذاك الوقت راح تصيرين عجوزه منهد حيلك واوريك شغلك وقتها
ضربته بخفه على كتفه وقلت له : مالت عليك بس
محمد بحب : ياحبي لك ياعمتي عاد وش اسوي احب اتمصخر عليك
سالته وين ابوك ؟
محمد : راح يودي امي السوق وقلت انا انزل عندكم واسولف معكم شوي
قلت في نفسي مالت عليك من اخ ولا حتى تسال ولا تتطمن علينا
محمد بجديه : عمتي فيك شئ؟
قلت له لا مافي شئ
جلسنا كم ساعه نسولف مع حمود حتى اتصل ابوه عليه وواحو البيت كان البيت مره طفش لما راح حمود الدب فقلت اروح اذاكر شوي جلست افكر في نوره شنو فيها متغيره اليوم ابدا ماكانت طبيعيه وفي شنو كانت سهرانه كنت قلقانه عليها وخفت انه فيها شئ خاصه ان امها متوفيه وساكنه مع حرمه ابوها الله يعينها
فقررت اني اتصل عليها واشوف شنو سالفتها شفت الساعه لقيتها 11 ماتوقع انها نامت فنزلت الصاله لقيت الصاله فاضيه غريبه وينهم طنشت الوضع واتصلت على نوره
نوره بضحكه : شفت انك راح تتصل قبل الوقت الي قلت لي عليه
انصدمت من كلامها تكلم منو نوره ؟ فما رديت عليها
نوره : الووو
نوره : الوو وينك حبيبي ؟
بققت عيوني شنو الي تقوله هذه سكرت السماعه بسرعه غريبه نوره تكلم شباب شنو فيها البنت انخبلت لا وبعد حبيبي وحركات هيين يا نوره
سمعت صوت احد ينزل من الدرج فتخبيت بسرعه ورا الكنبه عشان محد يشوفني مدري ليش سويت كذا يمكن كنت ابي اشوف من الي كان يكلم نوره الخبله
شفت فايز ينزل بسرعه ومتجه للتلفون
لاحظت ان فايز لما رفع السماعه كان ساكت استغربت من الحركه هذه وبعد ثواني نزل السماعه بسرعه وبعدها جلس كم دقيقه ورجع اتصل مره ثانيه لكن قال هذه المره الوووو
: هلا وغلا حبيبتي وحشتيني
: اي والله صدق وحشتيني كيفك عساك بخير
: عساه دوم يارب
انا اتصلت ؟ متى
لاحظت فايز ارتبك لانه قال : لا والله انا ماتصلت لايكون انتي غلطانه
: فايز بعصبيه : يا غبيه انا ما اتصلت يمكن ليان اتصلت وانتي على طول تحسبينه انه انا
فايز بهدوء : طيب اهدي لا تصيحين انا راح اعرف اذا هي الي كلمتك او لا
حطيت يدي على فمي خفت منه وخفت انه يضربني يالخبله يا نوره طلعتي تكلمين فايز الي حتى ركعه وحده مايحطها يا خبله قررت اني انتظظر حتى يخلص مكالمه واهرب لغرفتي لكن نوره لي حساب معها ثاني لازم اقطع صداقتي معها لكن قبل هذا الشئ لازم اقطعها عن فايز اخاف يورطها في مصيبه ولا شئ قطع حبل افكاري لما حسيت انه في شئ يمشي على يديني
طار عقلي لما شفت صرصور يمشي على يدي وصرخت : اااااااااااااااااااااااه رميته من يدي بسرعه لكن المصيبه لما انتبهت لنفسي واني جلست اصارخ قدام فايز قمت انتفض من الخوف لما شفته معصب ومتفاجئ وانا واقفه قدامه فقررت اني اهرب لاني شفته ينزل السماعه بسرعه ويجي عندي طلعت الدرج بسرعه لكن من االخوف نسيت كيف اركض حتى فطحت عند اول درج وجت الضربه على ساقي قمت اصيح بالم
فايز وهو يرص على اسنانه : وش كنتي تسوين هاه ؟
ماكنت قادره ارد عليه ففضلت اني اسكت
صرخ علي : وش كنتي تسوين تحت تكلمي يلا
قمت ابكي صرخت عليه من الخوف : مااا كنت اسوي شئ ما ما ما سويت شئ
فايز بتحذير : والله ان قلتي لاحد عن الي شفتيه وسمعتيه لا اقص لسانك فاهمه ولا لا
قمت اهز راسي بسرعه وانا ميته من الروعه
فايز : يلا انقلعي غرفتك

التوقيع
الله يرحمك يآ ستي و يتغمد روحك الجنه و يجعلك تشوفي مقعدك من الجنه و يبدل سيئآتك حسنآت و يجبر قلوبنآ ع فـرآقـك ،،

# آدم أجعل لحرفك حدود .. |~

  رد مع اقتباس
دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
قديم منذ /20-06-2014   #4
الصورة الرمزية آلـدوقه | غـرور

يا جآبر القلوب أجبر
{ قلبــي }

آلـدوقه | غـرور غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 8994
تاريخ التسجيل : Jul 2010
المشاركات : 18,294
الوظيفة : Business Women
نقـــاط الخبـرة : 218451
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي

انتبهت على صوت محمد وهو يصرخ : لالالالالالالالالالالالالالالالالا
التفت له بسرعه وطالعت للدم الي على ملابسي وعلى الارض وعلى السكينه الي كانت مليانه في يدي
محمد وهو مرعوب : عمتي ليان وش سويتي ؟
قمت بسرعه ورميت السكين وانا ارتجف من الخووف
قلت له وانا مفزوعه : م م م ما س س سو سويت شئ
محمد وهو ميت من الخوف : عمتي وش صار بينكم ليش كذا
شفت محمد يروح عند فهد وقام يحركه شكله يبي يشوف حي ولا ميت
محمد والدموع في عيونه : عمتي ليان عمي فهد ماااات ليش سويتي كذا وقام يحرك فهد مره ثانيه
كنت اطالع لفهد حطيت يدي على فمي امنع صيحتي قمت بسرعه ابي اهرب كنت ابي اهرب من الكل قمت بسرعه وكنت بمشي لكني ماقدرت من الطعنه الي ساقي واستغليت فرصه ان محمد مشغول في فهد وفي جواله رحت عشان اتخبى في الحمام كنت ازحف بسرعه للحمام عشان اتخبى فيه
وبعد جهد جهيد دخلته وسكرت الباب وراي بالمفتاح وانا ارتجف وجلست عند الباب
مرت دقيقه وبعدها سمعت صوت محمد من عند الباب :
محمد وهو خانقته العبره : عممتي افتحي الباب انا محمد وربي ماراح اخلي احد يلمسك يا عمتي افتحي الباب
حطيت يدي على اذاني ماكنت ابي اسمع صوته
محمد وهو منفعل : عمممممممتي افتتتتتتتحي الباب
صارخت عليه وانا معصبه : وخررررررررررررررررر عني مابي احد ابعدووووووووووووووو عني ابعدووووووووووو
قمت اصدم راسي في باب الحمام كاني مخبوله كنت ابي الصداع يروح من راسي كنت ابي افقد الذاكره كنت ابي انسى كل شئ انتهبت ان صوت محمد راح وجلست مره ثانيه عند الباب
انتبهت ليديني الي مليانه دم من فهد طاحت من عيوني دموع حاره دموع حزن واسى على الحال الي وصلت له الحين خلاص اننتهى كل شئ ماراح ينفع شئ ليش اعيش ليش بعد ما راح خالد خلاص ماعدت ابي شئ من الدنيا
وقفت فجاه خلاص لقيتها لقيت الحل حاولت اقوم عند صيدليه الحمام اذكر انه في عده اسعافات اوليه فتحتها بعد مااخذتها ابتسمت لما لقيته اخذت الموس الصغير الي كان فهد يستخدمه اخذته بسرعه وحطيته على يدي ماكنت افكر في عاقبتها ماكنت افكر في اي شئ الا اني اهرب من الواقع الي اعيش فيه وبس حطيته على عرقي وماهي الا ثواني حتى شفت الدم يطلع
كنت اطالع في يدي وهي تنزف بعدها بديت احس بالدوخه وجلست مره ثانيه على الارض انتظر نهايتي كنت افكر في حالي والي وصلت له كنت احس ان روحي بتطلع مني من الخوف ونبضات قلبي كانت متسارعه بشكل كبير فقررت اني اسكر عيوني لما سكرتها طاحت دمعه حاره من عيني حسيت اني اشوف شريط حياتي قدام عيوني

وهنا تبدا قصتي
كانت حياتي مثل حياه اي بنت في الثانويه وتبي تتخرج وتبي تشتغل وتبني مستقبلها
صحيت على صوت امي : ليان يلا قومي الساعه 5 يلا قومي مدرسه
قلت لها بكسل : مابي اروح خليني انام
امي : يلا يا بنتي لا تتاخرين تعرفين ابوك اذا تاخرتي دقيقه وحده
قمت وانا طفشانه: اووف يا المدرسه هذه متى راح اتخرج وافتك منها
امي مبتسمه : لا تخافين لاتتسعجلين على رزقك باقي تتخرجين وتتزوجين يابنتي
طالعت لها بتعجب : وووين يما توي عمري 17 مابي اتزوج الحين وووووع
امي : هههههههههه طيب نشوف يلا اصحي الحين
توضيت وصليت ولبست ملابسي عشان المدرسه ورحت المطبخ ادور لي فطور او اي لقمه ابلعها
شفت امي تصب لي حليب اخذت منها الكاس وجلست اشربه
امي : صحيتي اخوانك ؟
قلت لها بصدق : لا والله مامريت عليعهم
امي : طيب يابنتي روحي بالله شوفيهم اذا صحو ولا لا
قمت بتاافف : اووف يالاخوان هذولاا
رحت غرفه خالد و فايز كانو ينامون في غرفه وحده ودقيت الباب بتافف
سمعت صوت خالد : اااادخل
قلت له بعصبيه : الحين ماتعرفون انه وقت مدرسه لازم اجي كل يوم امر عليكم
خالد بتعجب: بسم الله الرحمن الرحيم شفيك انتي شياطينك من الفجر طالعه
طنشته وشفت فايز باقي نايم دخلت بسرعه وسحبت فراشه عنه
فايز بعصبيه : خير انتي شفيك
رديت عليه : يلا مدررررسه يلا قومو
فايز وهو يسحب فراشه من يدي: والله لو باقي سويتي الحركه هذه ياويلك مني فاهمه و لا لا
خالد وهو يهدي الموقف : خلاص ليان انتي اطلعي احنا صحينا خلاص
قلت له طيب وسكرت الباب بقوه عشان يصحصح فايز الدب ياشينه اذا صحى من النوم يصير عصبي شكلي طالعه عليه انا بعد خخخخ رحت المطبخ عشان اكمل فطوري وعلى الساعه 6 ركبنا السياره عشان نروح المدرسه
فايز : ابوي ترا 5 ريال ماتكفي مصروف
ابوي بصرامه : ليش وش راح تشتري فيها ؟
فايز بخوف : ابوي ترا كل ربعي مصروفاتهم على 10 او 15 ريال مافي الا انا كاني بزر ما معي الا 5 ريال
ابوي : متى ما نجحت من ثالث ثانوي بزيد مصروفك ولا مبسوط في حالك اخوانك الي اصغر منك لحقوك في الثانوي الحين خالد ثالث ثانوي وليان في ثاني ماتستحي على عمرك انت
كسر خاطري فايز حسيت ان ابوي طير جبهته من صباح الله خير
خالد يتدخل : ابوي ترا من جده الحين حتى الشبس صار على ريالين والساندويتش مثله بعد مايكفي
ابوي : طيب يصير خير متى مايصير فايز اخوك رجال مثل اخوانه
فايز بغضب : ليش يبا وشفيني انا يعني؟
ابوي يخزه بعيونه : اسال روحك عاجبك حالك عمرك وصل 20 وباقي تدرس في الثانوي الله يسود وجهك واخوك مساعد صار مدير قسم وسعود مبتعث ماباقي الا انت ناشبن في حلقي الله ياخذك
كان رد ابوي قوي حيل لدرجه ان فايز ماعاد رد عليه كسر خاطري وربي لما وصلنا المدرسه حسيت ان فايز ما صدق انه وصل حتى انه نزل من السياره بسرعه
وصلت المدرسه ولقيت وحده من بنات فصلي نوره وقلت لها : صباح الخير نوير
نوره بابتسامه : صباح االنور
سالتها: ذاكرتي الفيزياء زين؟
نوره بعدم اهتمام : والله ماراح انجح فليش اتعب نفسي على الفاضي
بققت عيوني فيها : انتي من جدك ؟
نوره : اي والله يختي مدرسه وقرف ابي اتزوج وافتك من الهم هذا
طالعت لها وقلت لها :وع وش تبين في الزواج خليك كذا احسن
نوره : انتي وش عرفك يا الخبله خليك على كتبك وبس يالغبيه
سمعت صوت هنادي: صباح الخير
ابتسمت لها : صباح النور
هنادي وهي خايفه : بنات انا خايفه من امتحانات النهائيه
نوره : وش تخافين منه وانتي ترتيبك الخامسه على الفصل
قلت لها : قل اعووذ بررب الفلق
هنادي ونوره : هههههههههههههههههههه
هنادي وهي تضحك : ليان شفيك ؟
قلت لها: ماتشوفين هذه راح تبطك بعيونها
نوره : ههههههههههههه لا والله مو قصدي شفيك انتي
سويت لها بيدي يعني مالت عليك وماهي الا دقائق حتى صفينا للطابور الصباحي وابتدا اليوم المدرسي
رجعنا البيت على الساعه 1 دخلنا ولقينا امي مسويه لنا الغدا وتسبحت وغيرت ملابسي ورحت اشوف وش الغدا
سالتها: يما شفيه ابوي مايتغدا معنى ؟
امي بدون اهتمام : والله اساليه يقول مايحب طبخي
كنت اعرف ان بين امي وابوي مشاكل لكن مااكنت ادري شنو هي وماحبيت اتدخل من بينهم
امي : روحي قولي لاخوانك عشان يتغدون باقي شوي واحط الغدا
قلت لها :طيب
دخلت غرفه العيال طبعا ما ااتوب دقيت الباب وفتحته لقيت خالد جالس يلعب على الكمبيتور وفايز منسدح على سريره
قلت لهم:يلا غدا
خالد : يلا جايين
طالعت فايز : قلت له ماتبي تاكل ؟
قال : لا ماابي شئ انقلعي عني
طالعت له : الحين ليش تكرهني
خالد يبتسم : من قال انه يكرهك بالعكس اكيد يحبك
فايز وهو يخز خالد : ياسلام من قال لك تتدخل انت ؟
قلت لخالد : خالد اتركه ترا معصب لان ابوي طير جبهته
فايز بعصبيه :اقووووول اطلعي براااا الغررررفه
قلت له بعناد وخوف: لا ماراح اطلع وش راح تسوي
فايز وهو يقوم بعصبيه : انا اوريك وش راح اسوي
خالد : فايز تعوذ من ابليس شفيك
مديت لساني عليه وقلت له : اصلاا ماتقدر تسوي شئ يا القرد
شفت فايز يركض جاي عندي رحت اركض عشان اهرب عند امي وتخبيت وراها
امي بخوف : شفيكم؟
فايز بعصبيه :خليها تجي لا اتوطى بطنها
قلت له بعناد : يالقرررررررررد
فايز انجن اكثر لما قلت له كذا وقال : والله لا اوريك شغلك
خالد وهو يهدي الموقف:خلاص فايز لا يجي ابوي علينا تعرفه عصبي
فايز بعناد : وخير يا طير واذا عصبي وش اسوي له انا
حطيت يدي على فمي وطالعت ورا فايز حتى ان فايز انتبه لحركتي وطالع وراه بسرعه وماسمعت الا صوت الكف من ابوي على وجه فايز
ابوي بعصبيه : الحين شفيك على اختك ماتتستحي ترفع صوتك على اختك رجال انت ؟
فايز بغبنه : بس هي الي بدت
ابوي : والله يا فايز ان ماتعقل لا اربيك من اول وجديد
طالع لي فايز بغضب وراح طلع مره ثانيه
امي بخوف : شوي شوي على العيال يا فيصل ما ينفع كذا
ابوي : والله هذا الي الاقيه من تربيه الحريم وراح عشان يرجع غرفته
لاحظت ان امي سكتت وماردت عليه حسيت ان الجو متوتر حتى قررت اني اتغدى وعلى طول انام حتى العصر عشا ابدا اذاكر
حطينا الاكل لكن امي ماكانت تاكل سالتها: يما ليش ماتاكلين؟
امي تبتسم : هذا انا اكل يا حبيبتي
خالد وهو يلطف الجو : يما ترا اذا تخرجت بدخل ان شاء الله كليه الهندسه سمعتت انها زينه
امي بحنان : الله يوفقك ياولدي
قلت له بتحدي : وانا بدخل هندسه بعد
خالد بضحك : اصلاا سمعت انه مافي هندسه للبنات ارتاحي بس
شهقت متفاجاه : يعني انت تدخل وانا لا ؟
امي : يعني اذا نط اخوك من الجسر راح تنطين وراه بعد ؟
قلت لها بثقه: ايوه عادي
خالد هههههههههههههههه كفو يابعدي
رديت عليه بضحكه : كفوك
خلصنا اكل وساعدت امي في المطبخ ورحت انام شوي واحط راسي شوي
على الساعه 4 العصر صحيت عشان اذاكر خلاص قربت الامتحانات النهائيه وولازم اشد حيلي وانجح وافتك من هم الدراسه
قطع تفكيري صوت الباب قلت: منو؟
: انا فايز في وحده تبيك في التلفون
قلت له : طيب
طلعت بسرعه عشان اشوف منو دخلت في الصاله لقيت اخوي مساعد و خالد وامي يسولفون ابتسمت لهم واخذت السماعه شفت في الكاشف رقم نوره
قلت: الو
نوره : الووو
صرخت بفرح : نووووره البطه وش تبين
نوره : ههههههههه مالت ع الاقل احترميني يختي
ضحكت على كلامها : ههههههههههه هلا امري
نوره بجديه : اقول من الي رد من شوي على التلفون ؟
استغربت من سوالها : قلت لها ليش ؟
نوره :بس كذا سوال فضول
قلت لها ببرائه : هذا اخوي فايز
نوره : اها
سولفنا شوي بعدها سكرت وجلست مع امي واخواني
مساعد : اقول ماودك تروحين تذاكرين ولا كيف ؟
خزيته وانت وش دخلك هاه
امي بحزم : بنت احترمي اخوك الكبير
قلت له طيب
خالد : ههههههههههههههه هاوشتها امي ووويووو فشله
ابتسمت له ورميت عليه المخده : اسكت عاد
سالت مساعد : وين لطيفه و حمود الدب
مساعد وهو يشرب القهوه : والله الحين عند اهلها وانا قلت ازوركم واشوفكم
خزيته : يعني ماجيت الا عشان حرمتك عند اهلها ولا ماكنا شفناك
مساعد باحراج : والله مشاغل الدنيا
امي وهي تغير المووضوع : الله يسعدكم ياويلدي الله الله في حرمتك
مساعد بابتسامه : ابشري ولا يهمك يالغاليه وعقبال ماتفرحي في اخواني بعد
امي : الله يسمع منك يارب بس وين ياحسره سعود باقي مبتعث ماراح يرجع الا بعد سنه و فايز وانت شايفه لا همه دراسه ولا شئ الله يهديه
خالد بمزح : افاااا وين رحت
امي : انت تخرج بعدها يصير خير
سمعنا صوت فايز : ليش انا وشفيني يعني ؟
امي : والله ياولدي عاجبك حالك كذا ؟ ياولدي شد حيلك وتخرج واشتغل ابي ارفع راسي فيك
فايز بدون اهتمام : والله يما انا مو مسوي شئ واذا دراستي انا اصلاا ناوي اتركها واشتغل مليت من الدراسه
مساعد بحزم : انت من جدك ؟ كيف راح تشتغل وانت ما عندك شهاده
شفت فايز واقف عند التلفون ويدور على شئ وما اهتم بكلام مساعد
قلت له : شكلك ناوي ابوي يذبحك صح فايز ؟
فايز بغضب : انتي ولا كلمه فاهمه ولا لا
عاندته وقلت : شكلك باقي تبي كف ثاني من ابوي ههههههههههههههه
فايز بعصبيه : يما خليها تسكت لا اتوطى بطنها
امي وهي تطالع لي : بس يا ليان انتي ولسانك هذا بس اسكتي
عاندتها ومديت لساني على فايز
مت من الخوف لما شفت فايز جاي ركض عندي يبي يضربني لكنه وقف قدامه مساعد وخالد
مساعد بحزم : فايز عمرك 20 سنه وتحط عقلك في عقل اختك الصغيره ؟
فايز بصراخ : قلت لكم خليها تسكت مابيها تكلمني غصب يعني
خالدد : الله يهديك بس يلا خلاص اهدا وهي ماراح تكلمك مره ثانيه صح ليان ؟
هزيت راسي بايوه وانا ميته من الخوف ودموعي تنزل بعدها شفت فايز ومساعد يطلعون من البيت
خالد وهو يمسح دموعي : انتي من جدك تبكين يالخبله
قلت له وانا اصيح : خوفني فايز الله ياخذه
امي بحزن : يابنتي اذا تدعين ادعي له بالهدايه ماينفع كذا الله يهديك بس
خالد مبتسم : تستاهلين عشان تتادبين ولا تطولين لسانك
مارديت عليه فقررت اني اروح غرفتي انام ابرك لي من الجو الخايس هذا
وعلى اخر اليل صحيت من النوم كنت عطشانه فقررت اني اشرب مويه رحت ركضت بسرعه خاصه ان البيت كله كان نايم والبيت ظلال وانا ديني ودين الظلام عندي عقده منه سمعت صوت احد يتكلم في المطبخ انتبهت للصوت من هذا الي يتكلم في هذا الوقت من اليل
فايز بصوت منخفض : انتي وش اسمك ؟
فايز : هههههههههه والله صوتك اعجبني حيل
فايز: انزين كم عمرك والله ابي اتعرف عليك بس
سالته : وش تسوي؟
حسيت ان فايز كان بيموت من الرعب ضحكني شكله : ههههههههههههههههههه
فايز بعصبيه : انتي وش مصحيك الحين ؟
قلت له ببرائه : والله قمت عشان اشرب مويه انت تكلم منو؟
فايز وهو يسكر السماعه : مالك شغل روحي انقلعي عني
شهقت : لايكون تكلم بن
ما مداني اكمل كلامي الا شدني من شعري خفت منه وحسيت ان شعري راح يطيح من راسي كله
قالي بتهديد : لو قلتي لاحد ياويلك فاهمه
قلت له وانا اصيح : طيب فكككني ايييييي راااااااااسي
دفني بقوه وطلع غرفته
مسحت دموعي وقمت المس على شعري اااي حسيت ان شعري تنتف وربي حسبي الله عليك يا القرد حتى اني نسيت مااشرب مويه ورجعت غرفتي مره ثانيه
اليوم الثاني في الفجر كنت احس ان راسي بينفجر من الصداع ما انالام من شد الشعر الي امس صار فقررت اني مااربط شعري اخليه كذا على بال ما يهدا راسي دخلت المطبخ شفت فايز وخالد يفطرون حقدت عليه وهو يفطر كانه مو مسوي شئ
خالد بابتسامه صباح الخير ليونه وش اخبارك
قلت له : الحمدلله بخير
خالد : اصب لك حليب؟
هزيت راسي بايوه
كنت اشرب الحليب وانا اخز فايز بنظراتي
فايز ببرود : خير في شئ؟
قلت له بعصبيه :لا مافي شئ
فايز : اجل طالعي اكلك وانطمي عني
خالد شفيكم من صباح الله خير شوي شوي على بعض مو زين كذا
فايز بعصبيه : ياخي مافينا شئ شفيك انت بعد ؟
كنت ابي اساله من الي كان يكلمها امس بس سكت لما شفته معصب كذا كنا ناكل الفطور بهدوء لانه صراحه خفت ان فايز وخالد يتهاوشون مع ان خالد من النوع الطيب والهادي بس فايز مدري شفيه هذه الايام
خالد بمزح : حااااضر يا اخي العزيز أي اوامر ثانيه
لاحظت ان فايز طنش محمد وما رد عليه
خلصنا الفطور وركبنا السياره عشان ابوي يوصلنا للمدارس وصلنا المدرسه وشفت نوره مثل عادتها جايه قبلي لكن وجهها كان ذبلان شكلها كانت سهرانه سالتها : فيك شئ ؟
نوره بهدوء : لا ليش ؟
قلت لها بصدق : شكلك مره نعسانه متى نمتي امس ؟
قالت لي : كنت اشوف فيلم جا متاخر
استغربت : فيلم شنو ؟
نوره بعصبيه : اوووف بعدين معك لاتكونين امي على غفله ؟
قلت لها وانا مستغربه : طيب اهدي وامك الله يرحمها
لاحظت ان نوره ماردت علي مدري وشفيها هذه بعد مو طبيعيه ابدا
سكتنا شوي وقلت لها : شدي حيلك خلاص الامتحانات قريبه
ماردت علي فسكت عنها
مر هذا اليوم بشكل عادي الا نوره الي مدري شنو فيها متغيره لهذه الدرجه حتى انها كانت كل شوي تنعس في الفصل وكم مره المدرسه تصارخ عليها فقررت اني اتصل عليها في اليل
رجعنا البيت ومثل عادتي نمت شوي حتى العصر وبعدها صحيتا ذاكر وعلى المغرب رحت الصاله عشان اشوف امي واجلس معها شوي
سمعت صوت خالد يضحك : ههههههههههههههههههههههههههههه والله انك مو صاحي
: وش اسوي عاد هذا هو الحال
خالد وهو يضحك : طيب وش سويت بعدها ؟
: وش اسوي عاد حطيت رجلي والي يصير يصير ههههههههههههههه
امي : ههههههههههههه الله يهديكم بس
استغربت مع منو يسولوفون لما دخلت الصاله استانست حيل لما شفته وصرخت : حموووووووووود
محمد مستانس : هلا وغلا عمممتي ليوووون
سلمت عليه وباس راسي : كيفك حمود وش مسوي
محمد : والله الحمدلله بخير بس يا عمتي الامتحانات هذه ذبحتني
قلت له ترا باقي توك فيالمتوسط كيف لو صرت في الثانوي
محمد باستغراب : بعدين عمتي الى متى حمود ترا ماينفع كذا انا دخلت الحين 15 ماينفع تناديني حمود عيب
خزيته بعيوني وقلت له : والله لو يوصل عمرك 50 ماراح اناديك الا بحمود
الكل : هههههههههههههههه
حمود بمزح : هذاك الوقت راح تصيرين عجوزه منهد حيلك واوريك شغلك وقتها
ضربته بخفه على كتفه وقلت له : مالت عليك بس
محمد بحب : ياحبي لك ياعمتي عاد وش اسوي احب اتمصخر عليك
سالته وين ابوك ؟
محمد : راح يودي امي السوق وقلت انا انزل عندكم واسولف معكم شوي
قلت في نفسي مالت عليك من اخ ولا حتى تسال ولا تتطمن علينا
محمد بجديه : عمتي فيك شئ؟
قلت له لا مافي شئ
جلسنا كم ساعه نسولف مع حمود حتى اتصل ابوه عليه وواحو البيت كان البيت مره طفش لما راح حمود الدب فقلت اروح اذاكر شوي جلست افكر في نوره شنو فيها متغيره اليوم ابدا ماكانت طبيعيه وفي شنو كانت سهرانه كنت قلقانه عليها وخفت انه فيها شئ خاصه ان امها متوفيه وساكنه مع حرمه ابوها الله يعينها
فقررت اني اتصل عليها واشوف شنو سالفتها شفت الساعه لقيتها 11 ماتوقع انها نامت فنزلت الصاله لقيت الصاله فاضيه غريبه وينهم طنشت الوضع واتصلت على نوره
نوره بضحكه : شفت انك راح تتصل قبل الوقت الي قلت لي عليه
انصدمت من كلامها تكلم منو نوره ؟ فما رديت عليها
نوره : الووو
نوره : الوو وينك حبيبي ؟
بققت عيوني شنو الي تقوله هذه سكرت السماعه بسرعه غريبه نوره تكلم شباب شنو فيها البنت انخبلت لا وبعد حبيبي وحركات هيين يا نوره
سمعت صوت احد ينزل من الدرج فتخبيت بسرعه ورا الكنبه عشان محد يشوفني مدري ليش سويت كذا يمكن كنت ابي اشوف من الي كان يكلم نوره الخبله
شفت فايز ينزل بسرعه ومتجه للتلفون
لاحظت ان فايز لما رفع السماعه كان ساكت استغربت من الحركه هذه وبعد ثواني نزل السماعه بسرعه وبعدها جلس كم دقيقه ورجع اتصل مره ثانيه لكن قال هذه المره الوووو
: هلا وغلا حبيبتي وحشتيني
: اي والله صدق وحشتيني كيفك عساك بخير
: عساه دوم يارب
انا اتصلت ؟ متى
لاحظت فايز ارتبك لانه قال : لا والله انا ماتصلت لايكون انتي غلطانه
: فايز بعصبيه : يا غبيه انا ما اتصلت يمكن ليان اتصلت وانتي على طول تحسبينه انه انا
فايز بهدوء : طيب اهدي لا تصيحين انا راح اعرف اذا هي الي كلمتك او لا
حطيت يدي على فمي خفت منه وخفت انه يضربني يالخبله يا نوره طلعتي تكلمين فايز الي حتى ركعه وحده مايحطها يا خبله قررت اني انتظظر حتى يخلص مكالمه واهرب لغرفتي لكن نوره لي حساب معها ثاني لازم اقطع صداقتي معها لكن قبل هذا الشئ لازم اقطعها عن فايز اخاف يورطها في مصيبه ولا شئ قطع حبل افكاري لما حسيت انه في شئ يمشي على يديني
طار عقلي لما شفت صرصور يمشي على يدي وصرخت : اااااااااااااااااااااااه رميته من يدي بسرعه لكن المصيبه لما انتبهت لنفسي واني جلست اصارخ قدام فايز قمت انتفض من الخوف لما شفته معصب ومتفاجئ وانا واقفه قدامه فقررت اني اهرب لاني شفته ينزل السماعه بسرعه ويجي عندي طلعت الدرج بسرعه لكن من االخوف نسيت كيف اركض حتى فطحت عند اول درج وجت الضربه على ساقي قمت اصيح بالم
فايز وهو يرص على اسنانه : وش كنتي تسوين هاه ؟
ماكنت قادره ارد عليه ففضلت اني اسكت
صرخ علي : وش كنتي تسوين تحت تكلمي يلا
قمت ابكي صرخت عليه من الخوف : مااا كنت اسوي شئ ما ما ما سويت شئ
فايز بتحذير : والله ان قلتي لاحد عن الي شفتيه وسمعتيه لا اقص لسانك فاهمه ولا لا
قمت اهز راسي بسرعه وانا ميته من الروعه
فايز : يلا انقلعي غرفتك

التوقيع
الله يرحمك يآ ستي و يتغمد روحك الجنه و يجعلك تشوفي مقعدك من الجنه و يبدل سيئآتك حسنآت و يجبر قلوبنآ ع فـرآقـك ،،

# آدم أجعل لحرفك حدود .. |~

رد مع اقتباس
دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
قديم منذ /20-06-2014   #5

يا جآبر القلوب أجبر
{ قلبــي }

الصورة الرمزية آلـدوقه | غـرور

آلـدوقه | غـرور غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 8994
تاريخ التسجيل : Jul 2010
المشاركات : 18,294
الوظيفة : Business Women
نقـــاط الخبـرة : 218451
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي

قمت وانا اتالم من ساقي ول حسيت انها انكسرت ماصدقت اني اوصل غرفتي حتى التقط انفاسي حسيت روحي بتطلع من الخووف اعوذ بالله من الشيطان لكن طيييييييب يا نوره انا اوريك
طالعت ساقي لقيتها حمرا ووارمه شوي من الضربه جلست امسح عليها شوي حتى يخف الالم بعدها نمت
اليوم الثاني ماكان فيني صبر اني اوصل المدرسه حتى اكلم الخبله هذه
شفتها مثل عادتها جالسه عند شنطتها لما شافتني ارتبكت مني
خزيتها وقلت لها : صباح الخير
نوره بارتباك : صباح النور والسرور كيفك حبيبتي
طالعتها وقلت لها : حبيبي ولا حبيبتي ؟
نوره طالعت لي بصدمه يمكن ماتوقعت اني اقولها لها كذا
قلت لها بتحذير شوفي انا اعزك كثير لكن مابيك تكلمين اخوي
نوره بقوه عين : مالك شغل انتي لاتتدخلين
بققت عيوني : كيف مااتدخل وانا الي اعرف حركات اخوي
نوره : انا احبه وهو لاتتدخلين لو سمحتي
قلت لها وش الحب هذا الي يطلع من اول مكالمتين في التلفون ترا الولد مو زين حتى مايحط ركعه وحده لله تبينه يخاف عليك انتي ؟
نوره بغضب : احترمي نفسك انا اعرفه اكثر منك
ضحكني كلامها : هههههههههههههه وين تعرفينه ساكنه معه مثلاا عشان تعرفينه ؟
نوره بفخر : اصلاا وعدني انه بس نخلص الثانويه نتزوج على طول
طالعت لها بتعجب: وانتي من جدك تصدقين كلامه ؟
نوره : ليان احترمي نفسك ولا تتدخلين وهذه اخر مره لك فاهمه ولا لا
قلت لها بتهديد : اوكي انزين الي في يدك سويه لكن انا بقول لابوي عن فايز ووريني وش راح تسوين
نوره بمكر : اوكي نشوف من راح يربح
رن الجرس حق المدرسه ووبدت الصفوف لكن الي كنت منصدمه منه هو وقاحه نوره وثقتها في فايز والله كنت مصدومه منها وقررت اني اقطع علاقتي فيها وانا لازم اقول لابوي لان الي يصير هذا شئ غلط وماينسكت عليه
وصلنا البيت انا وابوي واخواني وورحت غرفتي على طول فكرت كيف راح ابلغ ابوي عن هذه السالفه وعلى وسط افكاري نمت وحتى ماتغديت
على العصر صحيت وراسي مصدع من التفكير نزلت تحت عشان اخذ لي حبه بنادول لقيت امي وخالد مثل عادتهم يسولفون بروحهم
ابتسمت لهم وقلت : السلام عليكم
امي وخالد : وعليكم السلام
امي : غريبه ماتغديتي ؟
قلت لها : ماكان لي نفس والله
خالد : افا ليش عاد احد يشوف وجه الوالده وماتنتفح نفسه للاكل
امي بحنان : ربي يسعدك ياولدي
قلت لها : يما وانا طيب ادعي لي ولا كل شئ لخلود
امي : والله هو عاد اخر العنقود
شهقت : قلت لها واناااااا طيب بنت البطه السوده مثلاا ؟
امي تضحك : ههههههههههه لا قصدي اخر العقنود من الشباب يابنتي
سويت نفسي زعلانه ومارديت عليها
خالد وهو يراضيني : عاد ليونه انتفتخت كيف راح ترضى الحين
مارديت عليه
خالد بحنان : ليون حبيبتي خلاص عاد كله الا زعلك وزعل الغاليه
استغليت الفرصه وقلت له : ابي اذا نجحت توديني مطعم عشان نتعشى برا
خالد بحماس : اوكي تم كم عندي ليون انا
وفي وسط كلامنا دخل فايز حسيت اني حاقده عليه اكثر من اول واول ما جا على طول انا استاذنت وكنت ابي اقوم
امي باستغراب : بنتي شفيك تعالي اجلسي معنا شوي
قلت لها بضيق : لا بروح اذاكر كلها كم اسبوع وتبدا اختبارات
امي : الله يوفقك يارب
قلت لخالد وانا رايحه لاتنسى وعدك
فايز وهو يخزني وعد وش بعد
قلت له بحده : وانت وش دخلك
فايز وهو رافع حاجبه : والله ابي اعرف اذا يقدر يوفي بوعده ولا لا
قلت له وانا اخزه : والله وعد عن وعد يفرق ( كان قصدي وعده لنوره انه يتزوجها )
ما مداني اكمل كلامي الا حسيت بالكف الي على وجهي من فايز
امي بخوف : حراااام شوي شوي على اختك
خالد وهو جاي بسرعه قدامي ووقف بيني وبين فايز : فايز شنو فيك على اختك ؟
فايز بغضب :والله ماتفكونها مني انا الي راح اربيها
قلت له وانا اصيح : تضربني انا عشان الخايسه هذه الي تكلمها
لما قلت كذا حسيت ان جن جنون فايز : اقولك يا ***** اااااااااانطمي ومسك بشعري حسيت اني راح اصير قرعه اليوم
امي وهي تصيح : وتفك يد فايز عني : لا بارك الله فيك من ولد اترك اختك وخرر عنها
خالد وهو يبعد فايز عني : والله يا فايز ان باقي قربتها مايصير لك خير عيب عليك
فايز وهو يتنفس بسرعه : قلت لكم خلوها تنطم عنننننني
جلست ابكي واصيح حسيت اني كسرت خاطري نفسي
امي وهي تحضني : حرام عليك ياولد خاف ربك
فايز طنشها وراح طلع برا البيت
مسحت دموعي وانا اقول لامي: شوفيه دايم يضربني
خالد بحنان : ماعليه حبيبتي خلاص صار خير
قلت له وانا اصيح :هو يكرهني انا ادري اصلاا
امي وهي تصيح معي : حسبي الله على عدوه
خالد باستغراب : منو هذه الي يكلمها ؟
مارديت عليه
امي سالت بعد : هو يكلم بنت ولا كيف ؟ يحسب بنات الناس لعبه عنده الله يهديه بس
قلت لها بحقد : الله ياخذه ونفتك منه ورحت اركض لغرفتي وسكرت الباب على نفسي وجلست اصيح من كل قلبي الحين هذا اخو يضرب اخته عشان وحده خايسه مثل هذه
في اليوم الثاني صحيت وحسيت ان راسي كله يوجعني حتى بصيلاات شعري كلها تحرقني من الاالم فقررت اني افك شعري واروح المدرسه ماقدرت اربطه شفت وجهي في المرايه لقيت خدي منتفخ ومحمر من كف فايز جعل يده الكسر
نزلت تحت عشان افطر واتجهز للمدرسه وماشفت فايز موجود معنا قلت احسن فكه بعد افطرنا انا وخالد بسرعه وكالعاده ابوي اخذنا للمدرسه كنت ابي اطلع انسى كل الي صار
وصلت للمدرسه وشفت علا واقفه ابتسمت في وجهها لكنها راحت اابتسامتي لما شفتها واقفه مع نوره
هنادي وهي منفجعه : ليون شنو فيك وش صار لك وجهك منتفخ
ابتسمت لها وقلت لها: تعبانه شوي
هنادي : سلامتك والله يا قلبي
رديت عليها : الله يسلمك
نوره بابتسامه : شنو فيك من شنو تعبانه تعبانه ؟
مارديت عليها وطنشتها
نوره بتحذير : عشان مره ثانيه لا تقربين مني ولا من حبيبي فاهمه
ماقدرت امسك نفسي فصفعتها على وجهها قدام الطالبات الي حولنا وقلت لها : يالي ماتستحين
نوره وهي تصيح والله لا اقوله عليك واخليه يادبك مره ثانيه يا حقيره
كنت بصفعها مره ثانيه لكن هنادي مسكتني وراحت معي لان المكان صاير زحمه من البنات الي يتفرجون علينا صرنا مهزله وربي
هنادي بهدوء : حبيبتي شنو فيك اول مره اشوفك كذا
مارديت عليها كنت احس اني دايخه وان حرارتي مرتفعه من الصياح والبكاء الي امس فرحت عند المشرفه واتصلت على ابوي وخليته ياخذني من المدرسه بدري
جلسنا على الوضع هذا اسبوع انا وفايز مانكلم بعض عشان الخايسه نوره حتى انه في يوم كنت اذاكر في غرفتي كانت الوقت متاخر على الساعه 2 سمعت صوت صراخ امي ارتعبت شنو الي صار
رحت بسرعه غرفتها ولقيتها تصارخ على فايز انفجعت على شنو ناوي هذا بعد
امي بصياح : اترك ذهبنا مالنا الا هو من بعد ربك
فايز بعناد : باخذه وببيعه عشان مهر زوجتي
امي بحزن : افا عليك يا فايز تبيعنا عشان حرمتك حرام عليك
فايز ببرود : ماعلي منكم اهم شئ سعادتي وبعدها ماعاد تشوفوني اصلاا اعتبروني اني مت
حطيت يدي على فمي اكتم شهقتي هذا انجن ولا شنو كيف يتصرف معنا كذا رحت عشان انادي ابوي ورحت عنده المجلس لكن مثل ماظنيت محد موجود وينه ابوي في هذا الوقت وينه رحت اشوف خالد لكني لقيته طالع هو بعد اوووووف فاضطريت اني ارجع ركض لغرفه امي لقيت امي جالسه وتصيح في غرفتها كسرت خاطري فضميتها وجلست ابكي معها
قلت لها وانا اصيح : ماعليك منه يما هذا حقير مايستاهل دمعه منك
امي وهي تمسح دموعها : يابنتي ظناي ماتوقعت انه في يوم يسوي كذا
قلت لها بحقد : ترا فايز يكلم بنت وانا اعرفها واخذ الذهب عشانها هي جالسه تحرشه
امي وهي تصيح : حسبي الله ونعم الوكيل على الي كان السبب
ضميتها وجلست اصيح معها حسيت بالكره لاخواني وينهم الحين كل مانبيهم مانحتاجهم ولا ابو بنفسه مايدري عنا جلست ابكي وارثى لحالنا الي وصلنا له
امي وهي تمسح على راسي : الله كريم حبيبتي لا تبكين كل شئ يتعوض
قلت لها : بس حرام عليه كذا وربي حرام
امي بحزن : هذا هو المكتوب يابنتي وهذولا مهما كان اخوانك وعزوتك
مارديت عليها كانت هذه اليله من اسوا الليالي الي مريت فيها في حياتي كلها حسيت اني مكسوره وانه مالي احد
مرت الايام وعرفنا انه نوره انسحبت من المدرسه بعد زواجها طبعا محد يعرف سالفتها وانا ماحبيت اني اعلم احد عنها وقررت انه الي يبيعني راح ابيعه حتى لو كان اخوي من لحمي ودمي
خلصت الامتحانات وطلعت النتيجه والحمدلله نجحت وكانت نسبتي الحمدلله زينه لكنها مو مثل نسبه خالد الي كانت في التسعينات كانت مره فرحتنا عاليه خاصه ان خالد راح يحقق حلمه ويصير مهندس
اخذت الريتموت وخليته مثل المكرفون وسالت خالد ماهو شعورك وانت نسبتك 98 ؟
خالد بابتسامه : مثل شعور أي طالب كرف ونجح
ضحكت عليه : هههههههههههههه
امي بفرح : الله يوفقك ياوليدي
خالد وهو يبوس راسها امين يارب
قلت لها افا وانا طيب ؟
امي مبتسمه : الله يوفقكم اجمعين يارب
قلت لخالد : لاتنسى وعدك لي ابي طلعه مجانيه وعشا
خالد : ابشري من عيوني خلاص اليوم تجهزي وانا على بال ماا استاذن واخذ السياره من ابوي
قمت اصارخ من الحماس
امي وخالد : ههههههههههههههههههههه
امي بضحكه : شفيك اول مره تطلعين فيها ؟
قلت لها بصدق : لا والله بس الطلعه مع خالد غير والله وسالت امي : ماراح تجين معنا ؟
قالت لي : لاوالله يمكن اروح عند جارتنا ام حمد ولدها توه راجع من السفر وبروح ابارك لها برجوعه
قلت لها : عقبال سعود يارب مايرجع
امي بحنان : امين يارب
خالد : يلا انا استاذن وانتي يا ليون تجهزي على الساعه 8 بنطلع
قلت له وانا مستانسه اوكي
كانت هذه اول مره استانس فيها من بعد سالفه فايز ونوره حسبي الله عليهم سببو لنا مصيبه وراحو الله لايوفقهم رحت غرفتي وانا مستانسه ورحت اجهز ملابسي وعبايتي وقررت اني انام شوي حتى يجي المغرب
سمعت صوت المنبه وكانت الساعه 6 المغرب قمت صليت وربطت شعري حتى اني مامشطته ماكان لي خلق توي صاحيه واخلاقي واصله خشمي عاد تعرفون اخلاقي اول مااصحى من النوم خخخخخخخ
سمعت صوت امي في الصاله فقررت اني افاجاها واني انقز عليها فخليت كل شعري على وجهي وقمت اتجهز عشان اصارخ عليها وافزعها خخخخخ ركضت بسرعه عند الباب وجلست قدامها في الصاله وجلست اصارخ عووووووووو عوووووووووو
لاحظت ان امي سكتت وكانت الصاله هاديه حيل استغربت شنو السالفه رفعت شعري ووحطيته على جنب انصدمت لما شفت امي تطالع فيني وجنبها وحده من جاراتها تمنيت ان الارض تنشق وتبلعني قمت مع فشلتي ورحت اركض لغرفتي وووعووووووو كرهت نفسي اقسم الله انا الي استاهل من الي قال لي اسوي الحركات هذه ولا الفشله الثاني حتى اني ماسلمت على الحرمه ولا شئ الحين وش راح تقول عني اووف بس
جلست في غرفتي مستحيه كنت ابي الوقت يمر بسرعه حتى اروح اطلع مع خالد فقررت اني ارتب غرفتي على بال مايجي موعدي مع خالد
على الساعه 7 ونص سمعت دقه الباب فتحت الباب لقيت خالد مبتسم قدامي وقال : هاه يلا نطلع ؟
سالته ابوي :عطاك المفتاح : ؟
خالد مستانس : ايوه بس قال مانتاخر ولا شئ
هزيت راسي بسرعه : اوكي تم ولبست عباتي ومريت على الصاله عشان استاذن من امي
لقيتها تتفرج على مسلسل بدوي لما شافتني انفجرت ضحك : ههههههههههههههههههههههههههه
قلت لها مستحيه : يما خلاص عاد
امي وهي تمسح دموعها من الضحك : الله يهديك يابنتي والله ماعرفنا نسولف من الضحك انا وخالتك ام حمد
ابتسمت لها : زين علاى الاقل اخذت اجر خليتكم تضحكون
امي مبتسمه : ربي يسعد قلبك بس انتبهي لاتسوينها قدام ناس غريبه ام حمد اعتبرها مثل اختي لكن لو غيرها كانت فشله والله
قربت منها وبست راسها : ان شاء الله تووووووبه وربي وقلت لها : يما ترا بنطلع انا وخالد تامرين على شئ ؟
امي : انتبهو على اعماركم يابنتي
خالد وهو داخل من الباب : لاتوصين حريص يالغاليه
وقرب وباس راس امي كنت احسد علاقه خالد وامي كانت علاقه جدا ممتازه وخالد كان يرحم امي ويحترمها كثير خاصه انه تعبت في تربيتنا مو مثل ابونا الي كل وقته بروحه او انه طالع من البيت
امي بحرص : لاتسرع ياولدي وانتبه لنفسك
خالد : من عيوني اهم شئ انتي راضيه عني يا يما صح ؟
امي بحنان : والله راضيه عليك دنيا واخره
خالد باس يدها وراسها وراح : وقال لي يلا ليون قبل مايروح الوقت
كانت التمشيه مره حلوه وتعشينا في مطعم عائيلي حلو واحنا راجعين وقفنا عند الاشاره
خالد : هاه كيف الطلعه ان شاء الله استانستي ؟
قلت له بصدق : اي والله وناسه ياليت تتكرر مره ثانيه
خالد بفرح : ان شاء الله ولا يهمك
قلت له بتهديد اي زين : ههههههههههههههههههه لكن ماكملت ضحكتي لاني ارتعت لما شفت سياره مسرعه كانت قاطعه الاشاره واحنا ماشين من بعدها فقدت الاحساس بكل الي حولي
تحركت حسيت ان جسمي كان يالمني شنو الي صار وانا وين فتحت عيوني لقيت نفسي في غرفه بيضا والمغذي في يدي واستغربت من وجود لطيفه حرمه مساعد عندي بس انا وين
كنت ابي اتكلم لكن حسيت ان حلقي ناشف فاشرت لها اني ابي مويه
لطيفه بهدوء : اشربي حبيبتي
شربت المويه كاني ماشربت لي من سنين وسالتها : وين انا ؟
لطيفه بحزن : حبيبتي انتي تعبتي شوي عشان كذا وديناك المستشفى
ركزت شوي وقلت لها خالد وين خالد ؟ كنت معه في السياره شنووووو صار وانا ليش هنا ووين خالد وينه
لاحظت ان لطيفه ماردت الا انها قامت وتركتني
استغربت من الي الوضع الي انا فيه شنو صاير وليش لطيفه ماردت علي عدلت حجاب وعدلت لبس التنويم في المستشفى سمعت صوت صراخ و وبكاء انتبهت للصوت ان هذا صوت امي ؟ شفت في يدي مغذيه فقررت اني اسحبها معي المهم اني اشوف وش سبب الصراخ هذا كانه قلبي كان ناغزني
اتجهت للجهه الي فيها الاصوات والحوسه استوعبت شنو تسوي امي هنا ووين اخواني عنها ووين خالد فقررت اني اقرب منهم شوي حتى اشوف شنو السالفه بققت عيوني لما شفت خالد وجسمه كله مغطى بالدم
حسيت اني مو مستوعبه الي يصير قدامي فقررت اني امشي واقرب اكثر لعندهم انتبهو لي مساعد و وابوي
مساعد وهو عيونه محمره : ليون وش تسوين هنا ارتاحي انتي باقي تعبانه
طنشت كلامه واتجهت لخالد الي كان منسدح على السرير راقبته كان مبتسم على بالي انه نايم لكني انتهبت للدم الي كان يصب في كل جزء من جسمه حتى اني مانتهبت لامي الي كانت تنبهني اني اجلس وارتاح
قربت من خالد ومسكت يده كانت حيل بارده هنا ايقنت انه خالد خلاص راح صرخت بكل قوووتي : خااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالد وبعدها ماحسيت بروحي ولا قدرت حتى اشيل عمري فسكرت عيوني ورحت في نوم عميق



اتمنى انه الجزء اعجبكم واعتذر مره اخرى للتاخير يا اعزائي ابي ردووووود وحماااااس

التوقيع
الله يرحمك يآ ستي و يتغمد روحك الجنه و يجعلك تشوفي مقعدك من الجنه و يبدل سيئآتك حسنآت و يجبر قلوبنآ ع فـرآقـك ،،

# آدم أجعل لحرفك حدود .. |~

  رد مع اقتباس
دفعت الثمن غآلي ل بنت تهآمة مرفوعه الهآمة
قديم منذ /20-06-2014   #5
الصورة الرمزية آلـدوقه | غـرور

يا جآبر القلوب أجبر
{ قلبــي }

آلـدوقه | غـرور غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 8994
تاريخ التسجيل : Jul 2010
المشاركات : 18,294
الوظيفة : Business Women
نقـــاط الخبـرة : 218451
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي

قمت وانا اتالم من ساقي ول حسيت انها انكسرت ماصدقت اني اوصل غرفتي حتى التقط انفاسي حسيت روحي بتطلع من الخووف اعوذ بالله من الشيطان لكن طيييييييب يا نوره انا اوريك
طالعت ساقي لقيتها حمرا ووارمه شوي من الضربه جلست امسح عليها شوي حتى يخف الالم بعدها نمت
اليوم الثاني ماكان فيني صبر اني اوصل المدرسه حتى اكلم الخبله هذه
شفتها مثل عادتها جالسه عند شنطتها لما شافتني ارتبكت مني
خزيتها وقلت لها : صباح الخير
نوره بارتباك : صباح النور والسرور كيفك حبيبتي
طالعتها وقلت لها : حبيبي ولا حبيبتي ؟
نوره طالعت لي بصدمه يمكن ماتوقعت اني اقولها لها كذا
قلت لها بتحذير شوفي انا اعزك كثير لكن مابيك تكلمين اخوي
نوره بقوه عين : مالك شغل انتي لاتتدخلين
بققت عيوني : كيف مااتدخل وانا الي اعرف حركات اخوي
نوره : انا احبه وهو لاتتدخلين لو سمحتي
قلت لها وش الحب هذا الي يطلع من اول مكالمتين في التلفون ترا الولد مو زين حتى مايحط ركعه وحده لله تبينه يخاف عليك انتي ؟
نوره بغضب : احترمي نفسك انا اعرفه اكثر منك
ضحكني كلامها : هههههههههههههه وين تعرفينه ساكنه معه مثلاا عشان تعرفينه ؟
نوره بفخر : اصلاا وعدني انه بس نخلص الثانويه نتزوج على طول
طالعت لها بتعجب: وانتي من جدك تصدقين كلامه ؟
نوره : ليان احترمي نفسك ولا تتدخلين وهذه اخر مره لك فاهمه ولا لا
قلت لها بتهديد : اوكي انزين الي في يدك سويه لكن انا بقول لابوي عن فايز ووريني وش راح تسوين
نوره بمكر : اوكي نشوف من راح يربح
رن الجرس حق المدرسه ووبدت الصفوف لكن الي كنت منصدمه منه هو وقاحه نوره وثقتها في فايز والله كنت مصدومه منها وقررت اني اقطع علاقتي فيها وانا لازم اقول لابوي لان الي يصير هذا شئ غلط وماينسكت عليه
وصلنا البيت انا وابوي واخواني وورحت غرفتي على طول فكرت كيف راح ابلغ ابوي عن هذه السالفه وعلى وسط افكاري نمت وحتى ماتغديت
على العصر صحيت وراسي مصدع من التفكير نزلت تحت عشان اخذ لي حبه بنادول لقيت امي وخالد مثل عادتهم يسولفون بروحهم
ابتسمت لهم وقلت : السلام عليكم
امي وخالد : وعليكم السلام
امي : غريبه ماتغديتي ؟
قلت لها : ماكان لي نفس والله
خالد : افا ليش عاد احد يشوف وجه الوالده وماتنتفح نفسه للاكل
امي بحنان : ربي يسعدك ياولدي
قلت لها : يما وانا طيب ادعي لي ولا كل شئ لخلود
امي : والله هو عاد اخر العنقود
شهقت : قلت لها واناااااا طيب بنت البطه السوده مثلاا ؟
امي تضحك : ههههههههههه لا قصدي اخر العقنود من الشباب يابنتي
سويت نفسي زعلانه ومارديت عليها
خالد وهو يراضيني : عاد ليونه انتفتخت كيف راح ترضى الحين
مارديت عليه
خالد بحنان : ليون حبيبتي خلاص عاد كله الا زعلك وزعل الغاليه
استغليت الفرصه وقلت له : ابي اذا نجحت توديني مطعم عشان نتعشى برا
خالد بحماس : اوكي تم كم عندي ليون انا
وفي وسط كلامنا دخل فايز حسيت اني حاقده عليه اكثر من اول واول ما جا على طول انا استاذنت وكنت ابي اقوم
امي باستغراب : بنتي شفيك تعالي اجلسي معنا شوي
قلت لها بضيق : لا بروح اذاكر كلها كم اسبوع وتبدا اختبارات
امي : الله يوفقك يارب
قلت لخالد وانا رايحه لاتنسى وعدك
فايز وهو يخزني وعد وش بعد
قلت له بحده : وانت وش دخلك
فايز وهو رافع حاجبه : والله ابي اعرف اذا يقدر يوفي بوعده ولا لا
قلت له وانا اخزه : والله وعد عن وعد يفرق ( كان قصدي وعده لنوره انه يتزوجها )
ما مداني اكمل كلامي الا حسيت بالكف الي على وجهي من فايز
امي بخوف : حراااام شوي شوي على اختك
خالد وهو جاي بسرعه قدامي ووقف بيني وبين فايز : فايز شنو فيك على اختك ؟
فايز بغضب :والله ماتفكونها مني انا الي راح اربيها
قلت له وانا اصيح : تضربني انا عشان الخايسه هذه الي تكلمها
لما قلت كذا حسيت ان جن جنون فايز : اقولك يا ***** اااااااااانطمي ومسك بشعري حسيت اني راح اصير قرعه اليوم
امي وهي تصيح : وتفك يد فايز عني : لا بارك الله فيك من ولد اترك اختك وخرر عنها
خالد وهو يبعد فايز عني : والله يا فايز ان باقي قربتها مايصير لك خير عيب عليك
فايز وهو يتنفس بسرعه : قلت لكم خلوها تنطم عنننننني
جلست ابكي واصيح حسيت اني كسرت خاطري نفسي
امي وهي تحضني : حرام عليك ياولد خاف ربك
فايز طنشها وراح طلع برا البيت
مسحت دموعي وانا اقول لامي: شوفيه دايم يضربني
خالد بحنان : ماعليه حبيبتي خلاص صار خير
قلت له وانا اصيح :هو يكرهني انا ادري اصلاا
امي وهي تصيح معي : حسبي الله على عدوه
خالد باستغراب : منو هذه الي يكلمها ؟
مارديت عليه
امي سالت بعد : هو يكلم بنت ولا كيف ؟ يحسب بنات الناس لعبه عنده الله يهديه بس
قلت لها بحقد : الله ياخذه ونفتك منه ورحت اركض لغرفتي وسكرت الباب على نفسي وجلست اصيح من كل قلبي الحين هذا اخو يضرب اخته عشان وحده خايسه مثل هذه
في اليوم الثاني صحيت وحسيت ان راسي كله يوجعني حتى بصيلاات شعري كلها تحرقني من الاالم فقررت اني افك شعري واروح المدرسه ماقدرت اربطه شفت وجهي في المرايه لقيت خدي منتفخ ومحمر من كف فايز جعل يده الكسر
نزلت تحت عشان افطر واتجهز للمدرسه وماشفت فايز موجود معنا قلت احسن فكه بعد افطرنا انا وخالد بسرعه وكالعاده ابوي اخذنا للمدرسه كنت ابي اطلع انسى كل الي صار
وصلت للمدرسه وشفت علا واقفه ابتسمت في وجهها لكنها راحت اابتسامتي لما شفتها واقفه مع نوره
هنادي وهي منفجعه : ليون شنو فيك وش صار لك وجهك منتفخ
ابتسمت لها وقلت لها: تعبانه شوي
هنادي : سلامتك والله يا قلبي
رديت عليها : الله يسلمك
نوره بابتسامه : شنو فيك من شنو تعبانه تعبانه ؟
مارديت عليها وطنشتها
نوره بتحذير : عشان مره ثانيه لا تقربين مني ولا من حبيبي فاهمه
ماقدرت امسك نفسي فصفعتها على وجهها قدام الطالبات الي حولنا وقلت لها : يالي ماتستحين
نوره وهي تصيح والله لا اقوله عليك واخليه يادبك مره ثانيه يا حقيره
كنت بصفعها مره ثانيه لكن هنادي مسكتني وراحت معي لان المكان صاير زحمه من البنات الي يتفرجون علينا صرنا مهزله وربي
هنادي بهدوء : حبيبتي شنو فيك اول مره اشوفك كذا
مارديت عليها كنت احس اني دايخه وان حرارتي مرتفعه من الصياح والبكاء الي امس فرحت عند المشرفه واتصلت على ابوي وخليته ياخذني من المدرسه بدري
جلسنا على الوضع هذا اسبوع انا وفايز مانكلم بعض عشان الخايسه نوره حتى انه في يوم كنت اذاكر في غرفتي كانت الوقت متاخر على الساعه 2 سمعت صوت صراخ امي ارتعبت شنو الي صار
رحت بسرعه غرفتها ولقيتها تصارخ على فايز انفجعت على شنو ناوي هذا بعد
امي بصياح : اترك ذهبنا مالنا الا هو من بعد ربك
فايز بعناد : باخذه وببيعه عشان مهر زوجتي
امي بحزن : افا عليك يا فايز تبيعنا عشان حرمتك حرام عليك
فايز ببرود : ماعلي منكم اهم شئ سعادتي وبعدها ماعاد تشوفوني اصلاا اعتبروني اني مت
حطيت يدي على فمي اكتم شهقتي هذا انجن ولا شنو كيف يتصرف معنا كذا رحت عشان انادي ابوي ورحت عنده المجلس لكن مثل ماظنيت محد موجود وينه ابوي في هذا الوقت وينه رحت اشوف خالد لكني لقيته طالع هو بعد اوووووف فاضطريت اني ارجع ركض لغرفه امي لقيت امي جالسه وتصيح في غرفتها كسرت خاطري فضميتها وجلست ابكي معها
قلت لها وانا اصيح : ماعليك منه يما هذا حقير مايستاهل دمعه منك
امي وهي تمسح دموعها : يابنتي ظناي ماتوقعت انه في يوم يسوي كذا
قلت لها بحقد : ترا فايز يكلم بنت وانا اعرفها واخذ الذهب عشانها هي جالسه تحرشه
امي وهي تصيح : حسبي الله ونعم الوكيل على الي كان السبب
ضميتها وجلست اصيح معها حسيت بالكره لاخواني وينهم الحين كل مانبيهم مانحتاجهم ولا ابو بنفسه مايدري عنا جلست ابكي وارثى لحالنا الي وصلنا له
امي وهي تمسح على راسي : الله كريم حبيبتي لا تبكين كل شئ يتعوض
قلت لها : بس حرام عليه كذا وربي حرام
امي بحزن : هذا هو المكتوب يابنتي وهذولا مهما كان اخوانك وعزوتك
مارديت عليها كانت هذه اليله من اسوا الليالي الي مريت فيها في حياتي كلها حسيت اني مكسوره وانه مالي احد
مرت الايام وعرفنا انه نوره انسحبت من المدرسه بعد زواجها طبعا محد يعرف سالفتها وانا ماحبيت اني اعلم احد عنها وقررت انه الي يبيعني راح ابيعه حتى لو كان اخوي من لحمي ودمي
خلصت الامتحانات وطلعت النتيجه والحمدلله نجحت وكانت نسبتي الحمدلله زينه لكنها مو مثل نسبه خالد الي كانت في التسعينات كانت مره فرحتنا عاليه خاصه ان خالد راح يحقق حلمه ويصير مهندس
اخذت الريتموت وخليته مثل المكرفون وسالت خالد ماهو شعورك وانت نسبتك 98 ؟
خالد بابتسامه : مثل شعور أي طالب كرف ونجح
ضحكت عليه : هههههههههههههه
امي بفرح : الله يوفقك ياوليدي
خالد وهو يبوس راسها امين يارب
قلت لها افا وانا طيب ؟
امي مبتسمه : الله يوفقكم اجمعين يارب
قلت لخالد : لاتنسى وعدك لي ابي طلعه مجانيه وعشا
خالد : ابشري من عيوني خلاص اليوم تجهزي وانا على بال ماا استاذن واخذ السياره من ابوي
قمت اصارخ من الحماس
امي وخالد : ههههههههههههههههههههه
امي بضحكه : شفيك اول مره تطلعين فيها ؟
قلت لها بصدق : لا والله بس الطلعه مع خالد غير والله وسالت امي : ماراح تجين معنا ؟
قالت لي : لاوالله يمكن اروح عند جارتنا ام حمد ولدها توه راجع من السفر وبروح ابارك لها برجوعه
قلت لها : عقبال سعود يارب مايرجع
امي بحنان : امين يارب
خالد : يلا انا استاذن وانتي يا ليون تجهزي على الساعه 8 بنطلع
قلت له وانا مستانسه اوكي
كانت هذه اول مره استانس فيها من بعد سالفه فايز ونوره حسبي الله عليهم سببو لنا مصيبه وراحو الله لايوفقهم رحت غرفتي وانا مستانسه ورحت اجهز ملابسي وعبايتي وقررت اني انام شوي حتى يجي المغرب
سمعت صوت المنبه وكانت الساعه 6 المغرب قمت صليت وربطت شعري حتى اني مامشطته ماكان لي خلق توي صاحيه واخلاقي واصله خشمي عاد تعرفون اخلاقي اول مااصحى من النوم خخخخخخخ
سمعت صوت امي في الصاله فقررت اني افاجاها واني انقز عليها فخليت كل شعري على وجهي وقمت اتجهز عشان اصارخ عليها وافزعها خخخخخ ركضت بسرعه عند الباب وجلست قدامها في الصاله وجلست اصارخ عووووووووو عوووووووووو
لاحظت ان امي سكتت وكانت الصاله هاديه حيل استغربت شنو السالفه رفعت شعري ووحطيته على جنب انصدمت لما شفت امي تطالع فيني وجنبها وحده من جاراتها تمنيت ان الارض تنشق وتبلعني قمت مع فشلتي ورحت اركض لغرفتي وووعووووووو كرهت نفسي اقسم الله انا الي استاهل من الي قال لي اسوي الحركات هذه ولا الفشله الثاني حتى اني ماسلمت على الحرمه ولا شئ الحين وش راح تقول عني اووف بس
جلست في غرفتي مستحيه كنت ابي الوقت يمر بسرعه حتى اروح اطلع مع خالد فقررت اني ارتب غرفتي على بال مايجي موعدي مع خالد
على الساعه 7 ونص سمعت دقه الباب فتحت الباب لقيت خالد مبتسم قدامي وقال : هاه يلا نطلع ؟
سالته ابوي :عطاك المفتاح : ؟
خالد مستانس : ايوه بس قال مانتاخر ولا شئ
هزيت راسي بسرعه : اوكي تم ولبست عباتي ومريت على الصاله عشان استاذن من امي
لقيتها تتفرج على مسلسل بدوي لما شافتني انفجرت ضحك : ههههههههههههههههههههههههههه
قلت لها مستحيه : يما خلاص عاد
امي وهي تمسح دموعها من الضحك : الله يهديك يابنتي والله ماعرفنا نسولف من الضحك انا وخالتك ام حمد
ابتسمت لها : زين علاى الاقل اخذت اجر خليتكم تضحكون
امي مبتسمه : ربي يسعد قلبك بس انتبهي لاتسوينها قدام ناس غريبه ام حمد اعتبرها مثل اختي لكن لو غيرها كانت فشله والله
قربت منها وبست راسها : ان شاء الله تووووووبه وربي وقلت لها : يما ترا بنطلع انا وخالد تامرين على شئ ؟
امي : انتبهو على اعماركم يابنتي
خالد وهو داخل من الباب : لاتوصين حريص يالغاليه
وقرب وباس راس امي كنت احسد علاقه خالد وامي كانت علاقه جدا ممتازه وخالد كان يرحم امي ويحترمها كثير خاصه انه تعبت في تربيتنا مو مثل ابونا الي كل وقته بروحه او انه طالع من البيت
امي بحرص : لاتسرع ياولدي وانتبه لنفسك
خالد : من عيوني اهم شئ انتي راضيه عني يا يما صح ؟
امي بحنان : والله راضيه عليك دنيا واخره
خالد باس يدها وراسها وراح : وقال لي يلا ليون قبل مايروح الوقت
كانت التمشيه مره حلوه وتعشينا في مطعم عائيلي حلو واحنا راجعين وقفنا عند الاشاره
خالد : هاه كيف الطلعه ان شاء الله استانستي ؟
قلت له بصدق : اي والله وناسه ياليت تتكرر مره ثانيه
خالد بفرح : ان شاء الله ولا يهمك
قلت له بتهديد اي زين : ههههههههههههههههههه لكن ماكملت ضحكتي لاني ارتعت لما شفت سياره مسرعه كانت قاطعه الاشاره واحنا ماشين من بعدها فقدت الاحساس بكل الي حولي
تحركت حسيت ان جسمي كان يالمني شنو الي صار وانا وين فتحت عيوني لقيت نفسي في غرفه بيضا والمغذي في يدي واستغربت من وجود لطيفه حرمه مساعد عندي بس انا وين
كنت ابي اتكلم لكن حسيت ان حلقي ناشف فاشرت لها اني ابي مويه
لطيفه بهدوء : اشربي حبيبتي
شربت المويه كاني ماشربت لي من سنين وسالتها : وين انا ؟
لطيفه بحزن : حبيبتي انتي تعبتي شوي عشان كذا وديناك المستشفى
ركزت شوي وقلت لها خالد وين خالد ؟ كنت معه في السياره شنووووو صار وانا ليش هنا ووين خالد وينه
لاحظت ان لطيفه ماردت الا انها قامت وتركتني
استغربت من الي الوضع الي انا فيه شنو صاير وليش لطيفه ماردت علي عدلت حجاب وعدلت لبس التنويم في المستشفى سمعت صوت صراخ و وبكاء انتبهت للصوت ان هذا صوت امي ؟ شفت في يدي مغذيه فقررت اني اسحبها معي المهم اني اشوف وش سبب الصراخ هذا كانه قلبي كان ناغزني
اتجهت للجهه الي فيها الاصوات والحوسه استوعبت شنو تسوي امي هنا ووين اخواني عنها ووين خالد فقررت اني اقرب منهم شوي حتى اشوف شنو السالفه بققت عيوني لما شفت خالد وجسمه كله مغطى بالدم
حسيت اني مو مستوعبه الي يصير قدامي فقررت اني امشي واقرب اكثر لعندهم انتبهو لي مساعد و وابوي
مساعد وهو عيونه محمره : ليون وش تسوين هنا ارتاحي انتي باقي تعبانه
طنشت كلامه واتجهت لخالد الي كان منسدح على السرير راقبته كان مبتسم على بالي انه نايم لكني انتهبت للدم الي كان يصب في كل جزء من جسمه حتى اني مانتهبت لامي الي كانت تنبهني اني اجلس وارتاح
قربت من خالد ومسكت يده كانت حيل بارده هنا ايقنت انه خالد خلاص راح صرخت بكل قوووتي : خااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالد وبعدها ماحسيت بروحي ولا قدرت حتى اشيل عمري فسكرت عيوني ورحت في نوم عميق



اتمنى انه الجزء اعجبكم واعتذر مره اخرى للتاخير يا اعزائي ابي ردووووود وحماااااس

التوقيع
الله يرحمك يآ ستي و يتغمد روحك الجنه و يجعلك تشوفي مقعدك من الجنه و يبدل سيئآتك حسنآت و يجبر قلوبنآ ع فـرآقـك ،،

# آدم أجعل لحرفك حدود .. |~

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أكتب عنك دآئمآ ولكنني لآ استطيع ع ع ع أن أخبرهُم من (أنت)..!! طَآلَ عُمريٌ ♥ مدونات الاعضاء 156 11-11-2016 07:17 PM


الساعة الآن 08:37 AM


جميع الحقوق محفوظة لفريق عمل حلم النسيان

جميع المشاركات تعبر عن رائي ناشرها ولا تخص رائي ادارة موقع حلم النسيان

sitemap RSS RSS2 ROR PHP HTML XML Archive tags maps maptag

 

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رفع الصور

مركز الخليج

وظائف

رفع الملفات

رفع الصور

مركز تحميل الصور

حراج السيارات

حراج

حراج الخليج

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

اننا كا ادارة موقع حلم النسيان لا نتعدي نهائيا على اى حقوق للنشر ولن نسمح باى انتهاك لاي حقوق نشر
و اذا وجد اى انتهاك من احد اعضاء المنتدي يرجى مراسلتنا على الاتصال بنا فورا