آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي - الصفحة 3

 

 


 

و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
بسم الله ما شاء الله

 




منتدي حلم النسيان
العودة   منتدى حلم النسيان > حلم الشعر و الخواطر > روايات - روايات كاملة - روايات طويله
الملاحظات

إضافة رد
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #11

حلم فضي

الصورة الرمزية shdonth

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي

((9))

الكل انخرس.....ومافيه أحد تجرأ يبطل فمه......ناظرتهم باستهزاء....وعيونهم تناظرني بصدمه.....وباستغراب.....قلت بهدوء وأنا
أشوف ارتجاف ريم:ريــــــــــــم تعالي......
بسرعه ركضت لي وهي تحضني وتصيح......همست لها:أهدي وانسي ياريم.....خلاص بس ياقلبي.......
قالت من بين شهقاتها:أكرهها....والله ما أقدر أنسى.....
مسحت على ظهرها وأنا أبغاها تسكت.....وجانا سلطان وهو يحضني من ظهري.....حسيت بقلبه ودقاته....مديت يدي وأنا أمسح على
وجهه برقه......وقلت بحب:عادي ريم تتدلع....وبمرح....ريم روعتي سلطان.....
قال بضيق:ليه تصيح؟.....
قلت ببساطه وأنا أضيق عيوني:لأنها دلوعه....
قال بعد ماتطمن:لا خبله....وبعدها عني بدفاشه...بعدي عن جوجو.....هي تحبني أنا أكثر منك.....وأكثر من كل
الدنيا.....وبثقه....صح جوجو؟....
ناظرت ريم اللي تمسح دموعها....من تحت جلالها.....وبثقه....وأنا أقرص خدوده:صح ياقلب جوجو أنت.......وبحنيه....روحي
غسلي وجهك.....واشربي ماي.....
قامت ريم بطاعه.....وأنا سكت.....ناظرت ناصر اللي يناظرني بانكسار....قام وجلس جنبي...قال بحنيه وألم وانكسار:
سامحيني....سامحيني يابنتي.....
قلت ببرود يذبح:أسامحك....وباستهزاء....وين أصرفها ان شاء الله.؟.....أقول ابعد أحسن لك....مالي مزاج أتناقش بموضوع منتهي
ومفروغ منه.....
ناظرني بضياع.....وانتفض وهو يبعد عني.....والصدمه عامله عمايلها فيه....ياما بذوقك ياناصر....بس اصبر شوي....وجت ريم
والكل التزم الصمت.....وقطع الصمت جوال رييم.....ناظرتني بارتباك....وردت:هلا يمه....هاه ...لا يمه مافينا شيء.....والله جازي
مافيها شيء......لايمه ماغلطت على أحد......"احتدت نظرتي فضحوني".....والله يمه أصلا توها ماصحت.....يووووه يمه....هلا
خالي.....خالي والله مو راضيه......يعني ماتعرفها أنت......ههههههه...هذا أنت قلتها....هاااه لا خالي والله تذبحني....ناظرتني
بخوف........جازي خالي وامي يبغونك......ناظرتها بحده....ارتجفت منها....كملت بصوت مرتجف...خالي قالي أحطه سبيكر.....
أنا هنا ولعت....أكره ماعندي أحد يجبرني على شيء.....أشرتلها بيدي أنها تجيب الجوال.....فرحت وقربت مني.....وهي تمدلي
الجوال....ناظرته وناظرتها ببرود....ورميت على الحيط بقوة.....وتفتت لأجزاء صغيره....الكل شهق....وريم شهقت وهي حاطه
يدينها على فمها...همست من بين دموعها:ليه؟.....
طنشتها وأنا أحس بأنفاس سلطان المتسارعه....حطيت يدي على صدره..وبهدوء:سلطاااان أهدأ....مانيب معصبه.....
وظليت أمسح على صدره لحد ماارتخت أعصابه.....وبس هدأ....ناظر ريم المتجمده قدامنا ودموعها تسيل....وبعصبيه:انتي ليه
غبيه؟....جازي ماتبغى تكلم أحد...أنتي ليه خبله...أنتي جمااااااد ياحماره.....خليتي جازي تعصب....وناظرها باحتقار...وصخه زباله
جزمه....انقلعي مانبغاك.....
رغم اني كنت مقهورة منها....بس ماهانت علي الحماره......قلت بهدوء:سلطااااااااااااااااان......
سكت سلطان....بس كان يلعب لها بعيونه.....ويتفل عليها من غير صوت......قلت بحده:سلطااااااااااااان وبعدين.....
قال بخوف:يمه شفتيني؟.....
قال أبوي بعصبيه:لا ماشاء الله محترمه.....بدال لاتعلمينه علمي نفسك....فيه وحده تعامل أختها كذا......
قلت ببرود وأنا أتركى على صدر سلطان:أكيد أنا محترمه....وأخوي متعلم الأحترام بعد ومن قبل لا نشوف وجهك.....نطت عيونه
بعصبيه.....وأختي قلتها بنقسك....مالك شغل بينا....عساني أذبحها...فداي.....أنت آخر شخص تتدخل بطريقة تعاملي مع أخواني......
قال بعصبيه:نـــــــــــــــــــــــــعم......عيدي ماسمعت.....
قلت بغرور:والله كلام الملوك لا يعاد.....وأتوقع كلامي واضح.....وسمعته عدل.....
قال بصراخ وهو يوقف:تراني عطيتك وجه زياده عن اللزوم......لاتضطريني أطلع وجهي الثاني ترا ماراح يعجبك....
قلت باحتقار وبتحدي:لا يمه خفت....تكفى مابغى أشوفه......وباحتقار....أعلى مابخيلك اركبه....ويكون بعلمك....لو تطلعلي مليون
وجه لك....كلهن ما يأثرن فيني.....ولايحركن شعره....
ماحسيت الا بيد تجرني....وكف حار وطحت على الأرض من قوته......الكل صرخ....وجدي صرخ:نااااااصر.....


صحيت الصبح...تعرفت على مرة أبوي طيبه حيل....ونوف أختي عسل.....ونايف وبدوري الصغير...وسلطان معانا....تغدينا
معاهم....وكنت فرحانه كثير....وكل ماأبغى أصحى جازي....أبوي يرفض....ويقول خليها ترتاح....ووليد أخذ سلطان ويفرفر
قيه...والعصر جو عماني وبناتهم العسل....وفرحت كثير....خاصة دانه وخلود ونجد نكته....وشذى عسوله....بس كنت خجلانه
وخايفه من جدي وعماني.....وشفت مشعل وحسيت بخجل فضيع....بس ماشاء الله عايلتهم كبيرة كثير....وعزيز مدري ليه عيونه
كانت تدور أحد؟.....أحسه يدور جوجو....وطبعا جوجو بسابع نومه....وجوجو ونامت والله ماتصحى....وسلطان اللي اندمج مع وليد
كثير....وبس يسولف معاه....والكل يسأل عن الجازي....بس أبوي يقول تعبانه خلوها ترتاح...أحس أن أبوي مايبغى الجازي تصحى
علشان ماتفشله....ههههههه......وتعشينا.....وطبعا خالي وأمي أزعجوني وعملوا لي قلق....والسبب ازعاجهم....المهم رن
جوالي...وفرحت انها الجازي....خاصه ان عمتي أم خالد كانت تحرجني وتضايقني بأسئلتها....مدري ليه حسيتها كارهتنا؟....وانا
طبيعه مو اجتماعيه وخجوله....البنات هم اللي دخلوني بجوهم....وسوالفهم....وأنا بالغصب تجرأت....كان ودي الجازي
تصحى...وطبعا عصبت على ابوي لما قلتلها هو رفض يخليني أصحيك....وثواني وماحسيت الا بضربه قويه بكتفي....والجوال مو
بيدي.....عصبت على سلطان اللي يكلم الجازي بفرح.....أذاني وهو يبغاها....وكل ماقال أبغاها....أبوي يخلي وليد يفتر فيه ....والا
يوديه السوبر ماركت.....وكلامه مع الجازي اللي صدم الكل...لأن سلطان كان ملتزم الصمت....الا همسات مع وليد....وثواني
وسمعنا صوت الكعب....وسلطان صرخ:شفتك....شفتك....ورمى الجوال لها....الكل انصدم....وحسيت انها مصدومه....بعباتها
المعتاده وطولها الملفت....ولثمتها....وعيونها الواسعه الحاده....حضنها سلطان بقوه.....وشوي وفكته بعد مناوشات مع وليد...تقدمت
وهي تمشي بغرور وبصوتها الأنثوي المبحوح:السلاااام.....
قال أبوي الفرحان:تعالي سلمي على جدك وعمانك....
أنا كنت ادعي انها تسلم....خايفه تسفه ابوي....بس تقدمت بكل ثقل...لجدي اللي وقف وهو يناظرها بكل اعجاب ووجهه
متهلل....وسلمت عليه بكل ثقل....مما صدم أبوي....ههههههه....وبعدها سلمت على عماني....وسلمت على النسوان...واللي صدمني
سلامها الحار لمرة أبوي.....وبعدها قعدت ولما اضحكوا على سلطان سكتتهم...كنت أناظر عيون عزيز اللي بتحرق الجازي....وهو
يناظرها باشمئزاز.....وهي مطنشته....وسلطان لما هب على ابوي وفشله....موهين هالسلطان تربية جويزي على قولة
جدتي....ودخل نايف والجازي عرفته......الحمارة طلعت تعرف أخواني....وشايفه صورهم ومو قايلتلي.....هالبنت مرعبه....لازم
أعرف سالفتها....وبعده الحرب الضروس مع عمتي اللي ما بلعتها....وفشلتها وفشلة أبوي معاها....وأنا صحت وأنا أسمع سالفة مريم
الكلبه....للحين كل ماأسمعها... وأتذكر ضعفي وقتها أكره... نفسي وألومها......بجد كرهت نفسي.....بس اللي حيرني معرفة عمتي
الشينه....وبعدها خالي دق هو وأمي وعصب علي....وحلف الا يكلم الجازي...واذا مارضت أحطه سبيكر....أحسهم
مومرتاحين....أمي تحلفني تقولي سوت شيء....يدرون بأختي ماترسيها على بر.....وبس قلتلها
أشرتلي أقرب الجوال...وبس مسكته.....ماحسيت الا بجوالي....متحول لأجزاء صغيره....انصدمت....وصحت....وسلطان بالأول
خاف....بس الجازي هدته....سلطان ينرعب ويتزعزع نظام الكون عنده.....اذا جازي زعلت.....وبس قعد مسح فيني
الأرض....وجازي عصبت عليه....أنا كنت منحرجه....جازي فشلتني قدامهم كلهم....لو بروحنا عادي....بس مو قدام هالأمه كلها...بد
أحرجتني....دعيت عليها بداخلي...وانا ادعي ان اللي صار حلم.....شوي وعصب أبوي...اللي ماصدق لقى حجه علشان يآخذ حقه من
جوجو....ومنه كلمه....وجازي ترد بوقاحه وتحدي عليه....لما فقد أعصابه وسط ذهول الكل.....وماحسيت الا بصوت كف وجازي
مرميه على الأرض....وجدي صرخ بعصبيه:ناااااااااااصر......
وجازي كانت منزله راسها....أنا انصدمت صدمه عمري....أول مرة الجازي تنضرب.....قال بعصبيه وقهر وهو ينافخ وبألم نابع من
وجهه:أنتي اللي حديتيني على هالسواة....كنت ماسك أعصابي معاك لأخير حد.....
أنا كنت بقرب منها بس خفت...ناظرت أبوي بحقد.....ولفيت أناظر الجازي....اللي عدلت لثمتها....ووقفت....ورفعت راسها بغرور
وشمووخ....صدم الكل وأولهم ناصر....ناظرته بوقاحه....وقالت بغرور وتحدي وعيونها تقدح شرار:تدري أكبر انجاز سويته بحياتي
كفك.....الصدمه ملت وجيه الكل....وبنفس الغرور كملت....كنت متحديه نفسي....أني أطلع وجهك الحقيقي.....بأقل مده
قياسيه.....وكملت بازدراء....لأني وجهك الحنون قرفني.....وبفرح وهي تصفق بقوة....يوم واحد....يوم واحد....وطلعت وجهك
الحقيقي....انجاااااااااااااااااز......
قلت بضيق وانا أحضن الجازي:جوجو خلاص....اتصلي على خالي يجي ياخذنا....
قال بصدمه:ريم تخليني....
قلت وانا أحاول أتخبى بأحضان جازي الجامده:أنت بأي حق تمد يدك؟.....ولفيت عليها وأنا ندمانه....جازي وربي آسفه....
قالت بخبث وهي تناظر ناصر بتحدي:صدقتيني ياريم....لما أقولك مايستاهل....هذا هو أول يوم وضربنا.....
قال بعصبيه:من طول لسانك ضربتك....
قالت ببرود وهي تبعدني عن أحضانها:والله هذا اللي زرعته يابن الناصر احصده.....أجل رامينا وتارك اللي يسوى وما يسوى يتشمت
فينا....وتبغانا ندق لك تحية تعظيم.....لا والله بعيده عنك....والل..ه..
وانقطعت كلماتها وهي تصرخ:سلـــــــــــــــــــــــطان......
الكل ارتعب وهو يناظر سلطان.....أنا حطيت يدي على فمي......سلطان وجهه أزرق.....شكلها الحاله القديم هجته....قربت له جازي
بحذر وهو انتفض....قرب أبوي وبخوف:وشفيه؟....
صرخت الجازي:انت بعد عننا وفكنا من شرك وحنا بخير.....
سلطان صار يرجف....وثواني وقعد يضرب راسه بالحيط بقوة....الكل تجمد....ركضت الجازي وعزيز له....وقفت الجازي وناظرت
عزيز بقوة:لا أحد يقرب....
تجمد عزيز ....والجازي تقرب من سلطان....وتحضنه بقوة....وهي تقول بصوت هادئ:سلطان هدي سلطااان......
سلطان من التصقت فيه الجازي زاد عنفه....صار يضرب نفسه بعنف....والجازي قلبت الأمكنه....بحيث صارت هي على
الحيط...والضرب كان عليها...هي....عزيز والشباب انهبلوا وخاصة لما انكسرت المرايه....وجازي صرخت من الوجع....بس هي
صرخت لا أحد يقرب.....وابتعدوا....ثواني وأرتخى سلطان بأحضانها....وجلسوا....وهو متمسك فيها بقوة....ويرجف.....قالت بألم
وهي تناظر أبوي:حسبي الله عليك....مثل مادمرت حياته ودمرتنا....وبحزن....هذا اللي جنيناه منك.....هذا اللي حصلناه
منك......ماحصلنا منك الا الشقى والوجع.....وبحده....علم ياصلك ويتعداك....من اليوم لا أنت أبونا ولا ننعرفك......
شفت دموع أبوي وشهقاته....والجازي سفهته....وهي تقول بحنيه وتعب:خلاص حبيبي أهدأ.....
قال بألم:ليه تركتيه يضربك؟....
قالت بألم واستهزاء:أوقفت على هالكف ياخوي....ياليت كل وجع جاني منه بوجع هالكف......وبثقه....بس واللي خلقك....لأضربه
بدال الكف كفوف....وحسرتي عليك لأطلعها من عيونه.....
الكل مندهش ومستغرب من الجازي.....كانوا يحسبون الكف بيكسرها....ماعرفوا جازي منو؟.....قربت منهم...بأتطمن على
سلطان...وانصدمت....صرخت:جازي انتي....
قالت ببرود:بس....وبهدوء....وليد خذ سلطان وروحوا شغلوا البلاي ستيشن......
الكل ناظرها بصدمه....وأنا أرجف...ووليد مستغرب.....قلت بخوف:وليد بسرعه.....
قالت بهدوء ومرح:سلطان رح شغل البلاي ستيشن انت ووليد.....وانا فريق ايطاليا زين.....
قال بفرح ولا كأنه المتوحش اللي من شوي.:طيب....
وراح يركض قبل وليد.....وأنا قربت لها....وصرخت فيهم...وأنا أصيح الجازي غرقانه بدمها...:جازي... دم....
الكل شهق....قالت جازي بألم:ريم دربالك على سلطا..،,,,,ن....أم..ا...ن...
وطاحت مغمى عليها وسط صرخاااااااااااااااااااااااااااااااااتي.........وصد مة الكل.....

  رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #11
الصورة الرمزية shdonth

حلم فضي

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي

((9))

الكل انخرس.....ومافيه أحد تجرأ يبطل فمه......ناظرتهم باستهزاء....وعيونهم تناظرني بصدمه.....وباستغراب.....قلت بهدوء وأنا
أشوف ارتجاف ريم:ريــــــــــــم تعالي......
بسرعه ركضت لي وهي تحضني وتصيح......همست لها:أهدي وانسي ياريم.....خلاص بس ياقلبي.......
قالت من بين شهقاتها:أكرهها....والله ما أقدر أنسى.....
مسحت على ظهرها وأنا أبغاها تسكت.....وجانا سلطان وهو يحضني من ظهري.....حسيت بقلبه ودقاته....مديت يدي وأنا أمسح على
وجهه برقه......وقلت بحب:عادي ريم تتدلع....وبمرح....ريم روعتي سلطان.....
قال بضيق:ليه تصيح؟.....
قلت ببساطه وأنا أضيق عيوني:لأنها دلوعه....
قال بعد ماتطمن:لا خبله....وبعدها عني بدفاشه...بعدي عن جوجو.....هي تحبني أنا أكثر منك.....وأكثر من كل
الدنيا.....وبثقه....صح جوجو؟....
ناظرت ريم اللي تمسح دموعها....من تحت جلالها.....وبثقه....وأنا أقرص خدوده:صح ياقلب جوجو أنت.......وبحنيه....روحي
غسلي وجهك.....واشربي ماي.....
قامت ريم بطاعه.....وأنا سكت.....ناظرت ناصر اللي يناظرني بانكسار....قام وجلس جنبي...قال بحنيه وألم وانكسار:
سامحيني....سامحيني يابنتي.....
قلت ببرود يذبح:أسامحك....وباستهزاء....وين أصرفها ان شاء الله.؟.....أقول ابعد أحسن لك....مالي مزاج أتناقش بموضوع منتهي
ومفروغ منه.....
ناظرني بضياع.....وانتفض وهو يبعد عني.....والصدمه عامله عمايلها فيه....ياما بذوقك ياناصر....بس اصبر شوي....وجت ريم
والكل التزم الصمت.....وقطع الصمت جوال رييم.....ناظرتني بارتباك....وردت:هلا يمه....هاه ...لا يمه مافينا شيء.....والله جازي
مافيها شيء......لايمه ماغلطت على أحد......"احتدت نظرتي فضحوني".....والله يمه أصلا توها ماصحت.....يووووه يمه....هلا
خالي.....خالي والله مو راضيه......يعني ماتعرفها أنت......ههههههه...هذا أنت قلتها....هاااه لا خالي والله تذبحني....ناظرتني
بخوف........جازي خالي وامي يبغونك......ناظرتها بحده....ارتجفت منها....كملت بصوت مرتجف...خالي قالي أحطه سبيكر.....
أنا هنا ولعت....أكره ماعندي أحد يجبرني على شيء.....أشرتلها بيدي أنها تجيب الجوال.....فرحت وقربت مني.....وهي تمدلي
الجوال....ناظرته وناظرتها ببرود....ورميت على الحيط بقوة.....وتفتت لأجزاء صغيره....الكل شهق....وريم شهقت وهي حاطه
يدينها على فمها...همست من بين دموعها:ليه؟.....
طنشتها وأنا أحس بأنفاس سلطان المتسارعه....حطيت يدي على صدره..وبهدوء:سلطاااان أهدأ....مانيب معصبه.....
وظليت أمسح على صدره لحد ماارتخت أعصابه.....وبس هدأ....ناظر ريم المتجمده قدامنا ودموعها تسيل....وبعصبيه:انتي ليه
غبيه؟....جازي ماتبغى تكلم أحد...أنتي ليه خبله...أنتي جمااااااد ياحماره.....خليتي جازي تعصب....وناظرها باحتقار...وصخه زباله
جزمه....انقلعي مانبغاك.....
رغم اني كنت مقهورة منها....بس ماهانت علي الحماره......قلت بهدوء:سلطااااااااااااااااان......
سكت سلطان....بس كان يلعب لها بعيونه.....ويتفل عليها من غير صوت......قلت بحده:سلطااااااااااااان وبعدين.....
قال بخوف:يمه شفتيني؟.....
قال أبوي بعصبيه:لا ماشاء الله محترمه.....بدال لاتعلمينه علمي نفسك....فيه وحده تعامل أختها كذا......
قلت ببرود وأنا أتركى على صدر سلطان:أكيد أنا محترمه....وأخوي متعلم الأحترام بعد ومن قبل لا نشوف وجهك.....نطت عيونه
بعصبيه.....وأختي قلتها بنقسك....مالك شغل بينا....عساني أذبحها...فداي.....أنت آخر شخص تتدخل بطريقة تعاملي مع أخواني......
قال بعصبيه:نـــــــــــــــــــــــــعم......عيدي ماسمعت.....
قلت بغرور:والله كلام الملوك لا يعاد.....وأتوقع كلامي واضح.....وسمعته عدل.....
قال بصراخ وهو يوقف:تراني عطيتك وجه زياده عن اللزوم......لاتضطريني أطلع وجهي الثاني ترا ماراح يعجبك....
قلت باحتقار وبتحدي:لا يمه خفت....تكفى مابغى أشوفه......وباحتقار....أعلى مابخيلك اركبه....ويكون بعلمك....لو تطلعلي مليون
وجه لك....كلهن ما يأثرن فيني.....ولايحركن شعره....
ماحسيت الا بيد تجرني....وكف حار وطحت على الأرض من قوته......الكل صرخ....وجدي صرخ:نااااااصر.....


صحيت الصبح...تعرفت على مرة أبوي طيبه حيل....ونوف أختي عسل.....ونايف وبدوري الصغير...وسلطان معانا....تغدينا
معاهم....وكنت فرحانه كثير....وكل ماأبغى أصحى جازي....أبوي يرفض....ويقول خليها ترتاح....ووليد أخذ سلطان ويفرفر
قيه...والعصر جو عماني وبناتهم العسل....وفرحت كثير....خاصة دانه وخلود ونجد نكته....وشذى عسوله....بس كنت خجلانه
وخايفه من جدي وعماني.....وشفت مشعل وحسيت بخجل فضيع....بس ماشاء الله عايلتهم كبيرة كثير....وعزيز مدري ليه عيونه
كانت تدور أحد؟.....أحسه يدور جوجو....وطبعا جوجو بسابع نومه....وجوجو ونامت والله ماتصحى....وسلطان اللي اندمج مع وليد
كثير....وبس يسولف معاه....والكل يسأل عن الجازي....بس أبوي يقول تعبانه خلوها ترتاح...أحس أن أبوي مايبغى الجازي تصحى
علشان ماتفشله....ههههههه......وتعشينا.....وطبعا خالي وأمي أزعجوني وعملوا لي قلق....والسبب ازعاجهم....المهم رن
جوالي...وفرحت انها الجازي....خاصه ان عمتي أم خالد كانت تحرجني وتضايقني بأسئلتها....مدري ليه حسيتها كارهتنا؟....وانا
طبيعه مو اجتماعيه وخجوله....البنات هم اللي دخلوني بجوهم....وسوالفهم....وأنا بالغصب تجرأت....كان ودي الجازي
تصحى...وطبعا عصبت على ابوي لما قلتلها هو رفض يخليني أصحيك....وثواني وماحسيت الا بضربه قويه بكتفي....والجوال مو
بيدي.....عصبت على سلطان اللي يكلم الجازي بفرح.....أذاني وهو يبغاها....وكل ماقال أبغاها....أبوي يخلي وليد يفتر فيه ....والا
يوديه السوبر ماركت.....وكلامه مع الجازي اللي صدم الكل...لأن سلطان كان ملتزم الصمت....الا همسات مع وليد....وثواني
وسمعنا صوت الكعب....وسلطان صرخ:شفتك....شفتك....ورمى الجوال لها....الكل انصدم....وحسيت انها مصدومه....بعباتها
المعتاده وطولها الملفت....ولثمتها....وعيونها الواسعه الحاده....حضنها سلطان بقوه.....وشوي وفكته بعد مناوشات مع وليد...تقدمت
وهي تمشي بغرور وبصوتها الأنثوي المبحوح:السلاااام.....
قال أبوي الفرحان:تعالي سلمي على جدك وعمانك....
أنا كنت ادعي انها تسلم....خايفه تسفه ابوي....بس تقدمت بكل ثقل...لجدي اللي وقف وهو يناظرها بكل اعجاب ووجهه
متهلل....وسلمت عليه بكل ثقل....مما صدم أبوي....ههههههه....وبعدها سلمت على عماني....وسلمت على النسوان...واللي صدمني
سلامها الحار لمرة أبوي.....وبعدها قعدت ولما اضحكوا على سلطان سكتتهم...كنت أناظر عيون عزيز اللي بتحرق الجازي....وهو
يناظرها باشمئزاز.....وهي مطنشته....وسلطان لما هب على ابوي وفشله....موهين هالسلطان تربية جويزي على قولة
جدتي....ودخل نايف والجازي عرفته......الحمارة طلعت تعرف أخواني....وشايفه صورهم ومو قايلتلي.....هالبنت مرعبه....لازم
أعرف سالفتها....وبعده الحرب الضروس مع عمتي اللي ما بلعتها....وفشلتها وفشلة أبوي معاها....وأنا صحت وأنا أسمع سالفة مريم
الكلبه....للحين كل ماأسمعها... وأتذكر ضعفي وقتها أكره... نفسي وألومها......بجد كرهت نفسي.....بس اللي حيرني معرفة عمتي
الشينه....وبعدها خالي دق هو وأمي وعصب علي....وحلف الا يكلم الجازي...واذا مارضت أحطه سبيكر....أحسهم
مومرتاحين....أمي تحلفني تقولي سوت شيء....يدرون بأختي ماترسيها على بر.....وبس قلتلها
أشرتلي أقرب الجوال...وبس مسكته.....ماحسيت الا بجوالي....متحول لأجزاء صغيره....انصدمت....وصحت....وسلطان بالأول
خاف....بس الجازي هدته....سلطان ينرعب ويتزعزع نظام الكون عنده.....اذا جازي زعلت.....وبس قعد مسح فيني
الأرض....وجازي عصبت عليه....أنا كنت منحرجه....جازي فشلتني قدامهم كلهم....لو بروحنا عادي....بس مو قدام هالأمه كلها...بد
أحرجتني....دعيت عليها بداخلي...وانا ادعي ان اللي صار حلم.....شوي وعصب أبوي...اللي ماصدق لقى حجه علشان يآخذ حقه من
جوجو....ومنه كلمه....وجازي ترد بوقاحه وتحدي عليه....لما فقد أعصابه وسط ذهول الكل.....وماحسيت الا بصوت كف وجازي
مرميه على الأرض....وجدي صرخ بعصبيه:ناااااااااااصر......
وجازي كانت منزله راسها....أنا انصدمت صدمه عمري....أول مرة الجازي تنضرب.....قال بعصبيه وقهر وهو ينافخ وبألم نابع من
وجهه:أنتي اللي حديتيني على هالسواة....كنت ماسك أعصابي معاك لأخير حد.....
أنا كنت بقرب منها بس خفت...ناظرت أبوي بحقد.....ولفيت أناظر الجازي....اللي عدلت لثمتها....ووقفت....ورفعت راسها بغرور
وشمووخ....صدم الكل وأولهم ناصر....ناظرته بوقاحه....وقالت بغرور وتحدي وعيونها تقدح شرار:تدري أكبر انجاز سويته بحياتي
كفك.....الصدمه ملت وجيه الكل....وبنفس الغرور كملت....كنت متحديه نفسي....أني أطلع وجهك الحقيقي.....بأقل مده
قياسيه.....وكملت بازدراء....لأني وجهك الحنون قرفني.....وبفرح وهي تصفق بقوة....يوم واحد....يوم واحد....وطلعت وجهك
الحقيقي....انجاااااااااااااااااز......
قلت بضيق وانا أحضن الجازي:جوجو خلاص....اتصلي على خالي يجي ياخذنا....
قال بصدمه:ريم تخليني....
قلت وانا أحاول أتخبى بأحضان جازي الجامده:أنت بأي حق تمد يدك؟.....ولفيت عليها وأنا ندمانه....جازي وربي آسفه....
قالت بخبث وهي تناظر ناصر بتحدي:صدقتيني ياريم....لما أقولك مايستاهل....هذا هو أول يوم وضربنا.....
قال بعصبيه:من طول لسانك ضربتك....
قالت ببرود وهي تبعدني عن أحضانها:والله هذا اللي زرعته يابن الناصر احصده.....أجل رامينا وتارك اللي يسوى وما يسوى يتشمت
فينا....وتبغانا ندق لك تحية تعظيم.....لا والله بعيده عنك....والل..ه..
وانقطعت كلماتها وهي تصرخ:سلـــــــــــــــــــــــطان......
الكل ارتعب وهو يناظر سلطان.....أنا حطيت يدي على فمي......سلطان وجهه أزرق.....شكلها الحاله القديم هجته....قربت له جازي
بحذر وهو انتفض....قرب أبوي وبخوف:وشفيه؟....
صرخت الجازي:انت بعد عننا وفكنا من شرك وحنا بخير.....
سلطان صار يرجف....وثواني وقعد يضرب راسه بالحيط بقوة....الكل تجمد....ركضت الجازي وعزيز له....وقفت الجازي وناظرت
عزيز بقوة:لا أحد يقرب....
تجمد عزيز ....والجازي تقرب من سلطان....وتحضنه بقوة....وهي تقول بصوت هادئ:سلطان هدي سلطااان......
سلطان من التصقت فيه الجازي زاد عنفه....صار يضرب نفسه بعنف....والجازي قلبت الأمكنه....بحيث صارت هي على
الحيط...والضرب كان عليها...هي....عزيز والشباب انهبلوا وخاصة لما انكسرت المرايه....وجازي صرخت من الوجع....بس هي
صرخت لا أحد يقرب.....وابتعدوا....ثواني وأرتخى سلطان بأحضانها....وجلسوا....وهو متمسك فيها بقوة....ويرجف.....قالت بألم
وهي تناظر أبوي:حسبي الله عليك....مثل مادمرت حياته ودمرتنا....وبحزن....هذا اللي جنيناه منك.....هذا اللي حصلناه
منك......ماحصلنا منك الا الشقى والوجع.....وبحده....علم ياصلك ويتعداك....من اليوم لا أنت أبونا ولا ننعرفك......
شفت دموع أبوي وشهقاته....والجازي سفهته....وهي تقول بحنيه وتعب:خلاص حبيبي أهدأ.....
قال بألم:ليه تركتيه يضربك؟....
قالت بألم واستهزاء:أوقفت على هالكف ياخوي....ياليت كل وجع جاني منه بوجع هالكف......وبثقه....بس واللي خلقك....لأضربه
بدال الكف كفوف....وحسرتي عليك لأطلعها من عيونه.....
الكل مندهش ومستغرب من الجازي.....كانوا يحسبون الكف بيكسرها....ماعرفوا جازي منو؟.....قربت منهم...بأتطمن على
سلطان...وانصدمت....صرخت:جازي انتي....
قالت ببرود:بس....وبهدوء....وليد خذ سلطان وروحوا شغلوا البلاي ستيشن......
الكل ناظرها بصدمه....وأنا أرجف...ووليد مستغرب.....قلت بخوف:وليد بسرعه.....
قالت بهدوء ومرح:سلطان رح شغل البلاي ستيشن انت ووليد.....وانا فريق ايطاليا زين.....
قال بفرح ولا كأنه المتوحش اللي من شوي.:طيب....
وراح يركض قبل وليد.....وأنا قربت لها....وصرخت فيهم...وأنا أصيح الجازي غرقانه بدمها...:جازي... دم....
الكل شهق....قالت جازي بألم:ريم دربالك على سلطا..،,,,,ن....أم..ا...ن...
وطاحت مغمى عليها وسط صرخاااااااااااااااااااااااااااااااااتي.........وصد مة الكل.....

رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #12

حلم فضي

الصورة الرمزية shdonth

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي


التعريف بالشخصيات...
الجد بدر:شخصيه خارجه عن المألوف...وغامضه لأبعد حد....
الجده:متوفاه....
الأبناء:
1-حمد.
2-فايز.
3-سعود.
4-منيرة.
5-ناصر.
6-سلمى.
##حمد:أبوعبدالعزيز...متوفي...
صيته:طيبه وتموت بعبدالعزيز ولدها الوحيد عندها بالدنيا....
عيالهم:
1-دلال 37 متزوجه تركي ولد عمها وعندها فايز وحمود ورهف
2-شذى35غير متزوجه،متخرجه من الجامعه بس جالسه بالبيت...
3-عبدالعزيز 32:نائب المدير العام لشركات الناصر....وذراعه اليمين....شخصيه مرعبه وقويه....ومدلل الكل....مسبب رعب لخواته....
4-خلود 27:مخلصه ثانويه وبس...مرجوجه ومتهورة،ورعبها الأزلي عزيز....ونقطة ضعفها أختها نجد...
5-نجد:25سنه،مخلصه ثاني ثانوي....ورفضت تكمل....جبانه وخوافه بس تموت بشيء اسمه خلود....علاقتهم قويه كثير....

فايز:شخصيه طيبه...بس حذر لأبعد الحدود....واذا عصب ابعد عنه....رئيس الماليه بالشركه...
مزنه:شخصيه طيبه وحنونه....
عيالهم:
1-تركي:37سنه...متزوج دلال بنت عمه....أخذها بالبدايه غصب....بعدين تأقلم معاها....
2-ناصر 32سنه متزوج شهد بنت عمه....وعندهم ولد.....
3-بند8سنه يدرس برا....شخصيه حالمه جدا....

سعود:شخصيه طيبه وحنونه كثير....
حصه:شخصيه طيبه بس شوي تشد مع عيالها....
عيالهم:
1-مشعل:31شخصيه حساسه ورومانسيه أقرب انسان له عزيز.
2-شهد:28سنه شخصيه حساسه متزوجه ناصر وتمووت فيه....عندها ولد....
3-محمد:26سنه صايع ومغازلجي درجه أولى....
4-دانه:25سنه...خريجه تاريخ...هبله ومرجوجه لأبعد حد بس طيوبه....

منيره:انسانه طيبه بس لسانها طويل....أرمله....
عيالها:
1-خالد:28شخصيه ساحره للغايه،أخصائي نفسي....
2-نواف:26سنه صديق محمد وطبعهم واحد.....

ناصر:المدير العام لشركات الناصر،قرصان السوق،أعز الخلق لقلبه عزيز،يشكلون ثنائي لايقاوم في عالم التجارة.
زوجته الأولى:مها...مطلقه....
1-ريم 24سنه:شخصيه ضعيفه،وطيوبه كثير.
2-سلطان:22يلاومه مرض التخلف العقلي....
3-الجازي:19سنه أولى ادارة اعمال،شخصيه قويه وقياديه لأبعد حد،نقطة ضعفها الوحيد سلطان.

زوجته الثانيه:
حنان:بنت عمه شخصيه طيبه،وتموت بناصر زوجها،من قبل لايتزووجها.
4-وليد:18 شخصيه مرحه ومرجوج شوي،يرتعب من أبوه.
5-نوف:15سنه شخصيه خجوله ونعومه
6-ناي1سنه قصير شوي وهالموضوع مسبب له أزمه وفيه فزعه وشخصيته قويه
7-بدسنوات دلووووووع كثير.

سلمى:طيبه كثير،وصديقات الكل،متزوج دوبلوماسي ومستقرة بالامارات
أولادها:
صال6سنه-سالم 13سنه-مناير 8-وصايسنوات.


عايله فهد السعود:شخصيه غاااااااااااامضه،حليم كثير بس اذا عصب أقشر.
شيخه:شخصيه طيبه،بس عيبها تعلقها الزايد بعيالها....وحلمها عيالها ياخذون بنات خواتها.
طلال:28سنه مهندس،شخصيه رومانسيه بس ضعيفه شوي يموت ببنت عمته الجازي وفاضح نفسه.
سعود:26عسكري،أقرب انسان لأبوه
أنوار:19دلوعه أبوها،مرجوجه كثير.....هي والجازي الروح بالروح.

فيصل السعود:38سنه شخصيه حنونه كثير،نقطة ضعفه الجاازي
سعاد 29سنه طيبه وعاقله ومتفهمه كثير....كانت مدرسه بس استقالت بناء لرغبه زوجها.
الجود:9شهور

  رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #12
الصورة الرمزية shdonth

حلم فضي

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي


التعريف بالشخصيات...
الجد بدر:شخصيه خارجه عن المألوف...وغامضه لأبعد حد....
الجده:متوفاه....
الأبناء:
1-حمد.
2-فايز.
3-سعود.
4-منيرة.
5-ناصر.
6-سلمى.
##حمد:أبوعبدالعزيز...متوفي...
صيته:طيبه وتموت بعبدالعزيز ولدها الوحيد عندها بالدنيا....
عيالهم:
1-دلال 37 متزوجه تركي ولد عمها وعندها فايز وحمود ورهف
2-شذى35غير متزوجه،متخرجه من الجامعه بس جالسه بالبيت...
3-عبدالعزيز 32:نائب المدير العام لشركات الناصر....وذراعه اليمين....شخصيه مرعبه وقويه....ومدلل الكل....مسبب رعب لخواته....
4-خلود 27:مخلصه ثانويه وبس...مرجوجه ومتهورة،ورعبها الأزلي عزيز....ونقطة ضعفها أختها نجد...
5-نجد:25سنه،مخلصه ثاني ثانوي....ورفضت تكمل....جبانه وخوافه بس تموت بشيء اسمه خلود....علاقتهم قويه كثير....

فايز:شخصيه طيبه...بس حذر لأبعد الحدود....واذا عصب ابعد عنه....رئيس الماليه بالشركه...
مزنه:شخصيه طيبه وحنونه....
عيالهم:
1-تركي:37سنه...متزوج دلال بنت عمه....أخذها بالبدايه غصب....بعدين تأقلم معاها....
2-ناصر 32سنه متزوج شهد بنت عمه....وعندهم ولد.....
3-بند8سنه يدرس برا....شخصيه حالمه جدا....

سعود:شخصيه طيبه وحنونه كثير....
حصه:شخصيه طيبه بس شوي تشد مع عيالها....
عيالهم:
1-مشعل:31شخصيه حساسه ورومانسيه أقرب انسان له عزيز.
2-شهد:28سنه شخصيه حساسه متزوجه ناصر وتمووت فيه....عندها ولد....
3-محمد:26سنه صايع ومغازلجي درجه أولى....
4-دانه:25سنه...خريجه تاريخ...هبله ومرجوجه لأبعد حد بس طيوبه....

منيره:انسانه طيبه بس لسانها طويل....أرمله....
عيالها:
1-خالد:28شخصيه ساحره للغايه،أخصائي نفسي....
2-نواف:26سنه صديق محمد وطبعهم واحد.....

ناصر:المدير العام لشركات الناصر،قرصان السوق،أعز الخلق لقلبه عزيز،يشكلون ثنائي لايقاوم في عالم التجارة.
زوجته الأولى:مها...مطلقه....
1-ريم 24سنه:شخصيه ضعيفه،وطيوبه كثير.
2-سلطان:22يلاومه مرض التخلف العقلي....
3-الجازي:19سنه أولى ادارة اعمال،شخصيه قويه وقياديه لأبعد حد،نقطة ضعفها الوحيد سلطان.

زوجته الثانيه:
حنان:بنت عمه شخصيه طيبه،وتموت بناصر زوجها،من قبل لايتزووجها.
4-وليد:18 شخصيه مرحه ومرجوج شوي،يرتعب من أبوه.
5-نوف:15سنه شخصيه خجوله ونعومه
6-ناي1سنه قصير شوي وهالموضوع مسبب له أزمه وفيه فزعه وشخصيته قويه
7-بدسنوات دلووووووع كثير.

سلمى:طيبه كثير،وصديقات الكل،متزوج دوبلوماسي ومستقرة بالامارات
أولادها:
صال6سنه-سالم 13سنه-مناير 8-وصايسنوات.


عايله فهد السعود:شخصيه غاااااااااااامضه،حليم كثير بس اذا عصب أقشر.
شيخه:شخصيه طيبه،بس عيبها تعلقها الزايد بعيالها....وحلمها عيالها ياخذون بنات خواتها.
طلال:28سنه مهندس،شخصيه رومانسيه بس ضعيفه شوي يموت ببنت عمته الجازي وفاضح نفسه.
سعود:26عسكري،أقرب انسان لأبوه
أنوار:19دلوعه أبوها،مرجوجه كثير.....هي والجازي الروح بالروح.

فيصل السعود:38سنه شخصيه حنونه كثير،نقطة ضعفه الجاازي
سعاد 29سنه طيبه وعاقله ومتفهمه كثير....كانت مدرسه بس استقالت بناء لرغبه زوجها.
الجود:9شهور

رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #13

حلم فضي

الصورة الرمزية shdonth

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي


((10))
كنت أرجف وعيون الكل علي....الصدمه للحين مخرستني....قال مشعل بتعب:عزيز دوختني خلاص...ووترتني أكثر مما أنا
متوتر.....اجلس وعين خير وانا اخوك....
جلست يتعب....وكل اللي صار ينعاد ببالي من دخلنا مجلس خالهم.....والحق ينقال انه رجال عن مليون رجال....جلسنا ودخلت
ريم...ومر الموضوع عادي....بس شكيت من غياب الاثنين الباقين.....كنت أشوف الارتباك على وجه بنت عمي وخالها....كل ما
سأل عمي....شفت فيصل غمز للبنت....شكله يبغاها تناديهم خاصة انهم مصخوها كثير....بس حسيت قلبي جمد وانا أسمع الصوت
الأنثوي المبحوح...اللي رجف قلبي منه....رفعت راسي بصدمه....وفزيت مع عمي والعيال وأنا مشدوه.....قزيت البنت من فوق
لتحت....من طولها الحلو...وعودها الريان....وعباتها السودا الراقيه....وثبت عيوني بعيونها.....عيونها دمار....كانت نجلا
حيل...ونظرتها غامضه فيها تحدي....حسيت بدقات قلبي ترجف وأنا أناظر عيونها....بس حقدت عليها ان عيونها طالعه....وحقدت
أكثر ان مشعل وتركي التيوس فاتحين فمهم يناظرون...مدري ليه جايين؟....عمي قالي بس أنا وهم الزقوا كالعاده.....واللي ولع فيني
لما طنشت عمي وجلست ببرود....كنت ابغى أقوم وأجرها من شعرهاا وارميها عند رجلين عمي.....حسيته انكسر بهالموقف
كثير....وناظرت أخوها اللي صدمني شبهه بعمي....واللي يشوفه مايصدق ادنى شك انه يعاني شيء....وبعدها قلة أدبها اللي
صدمتني.....عمري ماشفت أحد يتجرأ على عمي بنظره...ناصر الناصر اللي الكل يهابه....جدي وهو جدي يبيع خواطر الكل الا
خاطر عمي ناصر.....بداه على الكل وهو أصغر عمامي....خلاه مديرهم وهم قالوا سمعا وطاعه.....كنت ابغى اتدخل بس صدمتني
هالقوة....ياويل حالك ياعم....عزالله ان أحد داعي عليك....كنت أناظرها بحده أبيها تكسر نظرها ....بس هي مافيه....هاتك ياتجريح
بعمي....وبأعصاب بارده....وعمي موقادر يأخذ نفسه...أحسه منصدم صدمة عمره....ثواني وماتحملت....تدخلت بعد ماحسيت
الوضع زاد عن حده.....وعمي تعب مو قادر يتكلم....وعطتني كلمتين بالعظم.....لقيت نفسي رايح أبي أجرم فيها...بس مسكوني
الشباب....وهي تعاند....وتحط عينها...ولا اهتز لها جفن....وقالت كلام شككني بنفسي....حسيت مو خوف الا صدمه من
هالبنت....حسيتها تعرف كل أسراري.....جمدتني عيونها....والثقه والتحدي والقوة اللي تشع من عيونها.....بعدين ماتمالكت
نفسي....جيت أبي أضربها وهي تتحلف....ثواني ولقيت فيصل بوجهي وهو معصب ويتهدد....وهي وراه رافعه حاجب وباستهزاء
واحتقار ترمي كلام....انتفضت والعداد وصل ميتين عندي....عمري ماعصبت كثر هالمره.....قلت كلام ما ميزته أصلا من
عصبيتي....بس أبي أفرغ عصبيتي.....بس اللي متأكد منه انه استفزها وطلعها من برودها....لأن من كثر ما عصبت....حسيت خدي
يولع من كفها ....ناظرتها بصدمه....وهي تقول كلام وتتوعد وعيونها تقدح شرار....كنت مثبت عيوني بعيونها بصدمه....ثواني
وماحسيت الا عمي اللي طلب عياله....وخالهم يترجاه يخليهم وانها بتعتذر....وهو يتحايل فيها يبيها تعتذر...وعمي اللي قال تعتذر
مني ومن عزيز....حسيت بفرح...وابتسمت بخبث....متأكد انها راح تعتذر....والله لأذلك الحين ذل...شفت نظراتها البارده....حاولت
أقرأ عيونها....ولأول مره بحياتي أفشل...بلغة العيون....نزلت راسها وخالها يترجا فيها....رفعت راسها وناظرتها بخبث
واستهزاء....ورمتني بنظرة أحتقار صدمتني....وبعدها اصدمتني وهي تبوس خالها....وكلامها القوي....وتصحي سلطان وتطلع....كنا
متجمدين....وصوت صياح أختها وهي مرتميه بحضن خالها....وخالها المذهول.....طلعنا وحنا منذهلين....الا منصعقين....وش
هالبنت؟....الله يستر....شفتها مركبه سلطان السيارة...وتناظر بيتهم من برا.....شفت تركي ومشعل الأغبياء يتهامسون....وعمي ركب
السيارة ويناظر سلطان النايم ورا بصمت.....حملك كبير يالغالي...عمري ماشفتك ياعم ضعيف كذا......ليه تركتها تتمادي؟....بس

وربي لأطلع هاليوم من عيونها.....قربت لها وهمست لها وخليتها وهي ماهتز لها شعره....ماحسيت حتى برجفتها....معقوله هالبنت
معدومه احساس كذا....والا الخوف ماله بقلبها مكان....حركنا والصمت رفيقنا....تذكرت فرحه عمي وشوقه لهم.....تذكرت لهفته
لشوفتهم....بس الكلبه ماخلته يتهنى....السيارة كانت ضيقه كثير....خاصه اننا مو عاملين حسابنا نجيبهم...بس من قهر
عمي....وتصرف بنته المجنون.....صاروا رفيقين دربنا بهالرحله....شفت ثورتها على ريم....وأول مرة أحس بالامتنان لها....لأن
صوت شهقاتها ونحيبها مسبب لي أزمه....كنت أناظر حركاتها من المرايه....وأحس كل مافيني يبغى يخنقها....كانت جالسه
بغرور....ومثبته نظرها على الخارج....وكأنها تقول للدنيا مافيه أحد بهالدنيا قدي.....ثواني وصحى سلطان....والحق ينقال حسدتهم
على علاقتهم المتينه....والا لولا سلطان كان ماجت معانا....بس عمي عرف يلوي ذراعها.....المهم بعدها استفزتني....واستفزتني
وقاحتها....يس كتمت غيضي لخاطر عمي....وأنا أجمع أغلاط هالزفت....ووصلنا لبيت عمي بعد رحله....استنزفتني كثير....وأنا
أفكر هي شنو تعرف عني؟....أحسها تعرف شيء خطير عني....عمي قالنا ننزل معاه....وفعلا نزلنا غصب والا انا كاره حتى
نفسي...وانصدمت لما عرفت وليد...وحرارتها بالسلام عليه....هالبنت مسكونه....وناظرتنا بخبث وهي تعدد أخوانها....وأن حتى
صورهم عندها.....انصدمت ذي البنت مو طبيعيه...شفت صدمت أختها....بس تأكيد سلطان أكدلي ذا الشيء....وصعدت فوق....بعد
ما عطتنا نظرة توجع.....وأخذت سلطان....شوي وجانا وليد وقال :انها موراضيه سلطان ينام بغرفه ثانيه....
استغفر عمي وسكت....شوي وقام وليد...قال عمي بهدوء:عزيز يابوك امسحها بوجهي....مدري وين أودي وجهي منك....
رحمت عمي اللي متفشل مني....قلت بهدوء:شدعوه ياعم ماصار شيء....
قال بهدوء:اللي صار اليوم مابغى ********* مخلوق ياشباب يدري فيه....
الكل:ان شاء الله...
وأذن الفجر....وعمي نادى وليد....وصحى نايف....وتوضينا ورحنا للمسجد...وعقبها كل راح لبيته....وأنا النوم جافاني.....
وثاني يوم تجمعنا كلنا ببيت عمي ناصر....والكل كان موجود الا هي...جاني احساس انها رافضه تقابل أحد....شفت حماس جدي
لشوفتها.....وقرصني قلبي.....خاصه بعد الاجتماع المغلق بينه وبين عمي ناصر....طبعا جدي ساكن معانا ببيتنا.....ولهفته اللي
ماخفت علي.....كنت أشوف ريم وخجلها....والبنات يحاولون يدخلونها بأجوائهم.....ومانيب مصدق انها الكبيره......والذيبه هي
الصغيره....حسيت ان عمي مرتاح انها موموجوده.....ويدلع بريم وسلطان....بس سلطان مايرد عليه ولا يكلمه....أكيد تأثير
العوبه...بس اللي استغربت منه سكوت سلطان....وهدوءه....ولا كأنه اللي أمس بوجود أخته.....حسيت انه مستقوي فيها كثير....كنت
أشوفه يهمس لوليد....واستغربت من تعوده السريع عليه...يمكن أخته قايلتله....لاني لاحظت طاعته الكبيره له...زفرت بضيق وانا
أتذكر وقاحتها لما تقول "ايه أنا قلت له أبوك ميت....احمد ربك كبرتك بعينه."...الله يقطع ذا اللسان......ثواني ووعيت من
سرحاني...بكوع مشعل اللي حفر جنبي....ناظرته بعصبيه....قال بهمس وهو حابس الضحكه:القويه صحت....
تجاهلته بعد ماعطيته نظره بلعته كلامه الباقي....شفت سلطان اللي الفرح كله بوجهه....وهو يسمع سوالفها....فجأه صرخ....وراح
يركض لها....ناظرتها وهي واقفه بجمود تناظر الكل .....من شفتها....حسيت بحرارة بخدي....وضغطي ارتفع....وأبغى
انفجر...شفت سلطان المتشبث فيها....ووليد اللي تلقف وهو يقط عليهم كلام....بس سكتته بصوتها الواثق.....كنت أبي أنفجر ضحك
لما همس لي مشعل:عزيز بذمتك ولد عمك ذا يطيح الميانه بسرعه....ما شاء الله عليه...اللي يشوفه يقول عمره كله عايشه معاهم....
ثواني ونزلت بثقه....وتوجهت لنا واللي صدمنا وقفة جدي لها....جدي عمره ماوقف لأحد....واللي جمدني....أسلوبها الحلو وثقلها
بالسلام....شفت فيها جانب ثاني....مختلف كثير....وكالعاده من عرفتها خيبت توقعي....كنت متوقع انها ماراح تسلم على احد....ما
أدري شفيني رغم ان توقعاتي عمره ماخابت الا معها....وسلمت على عمي أبومشعل بحراره متبادله.....وعلى عمي أبو تركي بحذر
واحترام.....هنا صدمتني كثير.....حسيتها عارفه شخصياتنا....ومتنبأة بأفعالنا....جمعتنا حنا الشباب بالسلام.....وبعدها سلمت على
النسوان....وجلست...ثواني وضربها سلطان الزعلان.....وبعدها انقلب الموقف....وصارت هي الزعلانه....بعدها زفتها لريم اللي
صدمت الكل....ونغزة كبيرة لعمي.....بعدها دخل نايف وقامت وسط دهشتنا وهي ترحب فيه.....الكل انخرس....وتأكدت انها تعرف
أخوانها عدل....خاصه لما قالت نايف غير.....ولما سألها وليد ليه؟....قالت كذا....وسلطان يعرف السبب....فعلا من رأي نايف يعتمد
عليه وغير عندي عن عيال عمي ناصر....ويختلف عن وليد المهبول....اللي بعالم ثاني....بس هي ياترى وشو أسبابها؟.....وبعد
اتصال خالهم وتجهم عيونها الواضح.....وردها البارد على ريم اللي أخرسها.....بجد كسرت خاطري ريم....بعدها الحرب البارده
اللي شنتها على عمتي.....صح عمتي بدتها....بس الجازي حاصرتها بطريقه أثارت اعجابي....أول مرة أشوف عمتي اللي محد يقدر
يسكتها غير جدي......وسكتتها الجازي ببراعه....انصدمت من دفاعها المستميت على فيصل....شفت انكسار عمي وهي تمدح فيصل
وتنغزها بالكلام....كانت تتكلم ببرود وهدوء وثقه....بعدها اللي صدمنا موقفها مع مرة خالها....وشلون ذلتها.....شفت نظرات جدي
المعجبه.....وشفت عيونها المسلطه على عمي المنكسر بجمود....وهي تسولف السالفه.....وكانها تتلذذ بانكساره.....بعدها تكسيرها
لجوال ريم....وصدمتنا من سلوكها المسيطر....بعدها تدخل عمي....ولما ضربها وحنا انصدمنا.....توقعت انها تنكسر....الا كنت
حالف انها بتنكسر....بعد هالموقف....وهي مضروبه قدام الكل....وكلام عمي اللي يوجع.....بس اللي صدمنا....وقفتها بكل غرور
وهي تصفق ....حاولت ألقى دمعه أو حتى لمحه انكسار بعيونها....بس أبدا....مالقيت الا غرور وثقه وتحدي.....يشع من
عيونها....وكلامها القوي....بعدها صراخها باسم سلطان اللي فجعنا....شفنا سلطان اللي عيونه تتحرك بغير ثبات....ووجهه
أزرق...ويرجف.....بعد قام يضرب نفسه بالحيط بقوه...كان مو سلطان اللي قبل شوي يتدلع عليها....الا وحش...الكل ارتعب...شفت
الكل متجمد....ركضت له...ووقفتني....وهي تقول :لاتقرب....
ماوقفتني كلمتها...كثر ماوقفتني نظرتها.....نظرتها أحسها لامست شيء جواي....لأول مرة ماتكون نظره خبيثه أو مستهزئه أو
محتقرة....لا كانت نظرة خوف مشبعه بحب كبير....حسدت سلطان على أن فيه مره تناظره هالنظره.....حتى لو كانت أخته....بس
نظرتها أثرت فيني كثير....وغيرت فيني شيء....ناظرتها وهي تتشبث فيه....وتحضنه بقوة....وهيحانه اللي زاد....اقلبت الموقف
بسرعه....وخلت نفسها بمكان الضرب....جينا نبي ندخلها....خاصه لما سمعنا أنينها الخافت لما ضرب راسها التحفه.....بس منعتنا
بقوة.....بعدها هدأ سلطان....وهو يرجف بأحضانها...بعدها كلامها القوي لأبوها....وبعدها اصدمتنا وهي تبغى سلطان....يروح مع
وليد يلعب....ووسط اصرار ريم اللي شكيت فيه....صعدوا....بعدها وصاتها بسلطان...وطيحتها وصراخ ريم....والدم اللي كان مالي
الأرض....
عمي دموعه كانت ماليه وجهه.....والكل منصدم من الموقف....من دون شعور....حملتها وركضت برا....ومشعل يتبعني
كالعاده...ركبنا سيارة مشعل....وبأقصى سرعه مشعل بيوصلنا....كنت أحس نفسي أرجف...كنت للحين مقعدها بحضني.....كنت
أحس بحرارة جسمها...وارتعاشها بأحضاني....وريحة عطرها الخفيفه.....ودمها الحار غرقني...وأنفاسها اللي بدت تخف....قلت
بارتباك:مشعل بسرعه....البنت بتروح منا....
مشعل اللي مرتبك أكثر مني:طيب...طيب....
قلت بأمر وأنا أحاول اتمالك نفسي:خذنا للمستشفى الخاص....
قال بخوف:طيب...
وفعلا بسرعه قياسيه وصلنا.....وبسرعه حطوها على الحماله....وأخذوها....وأنا أحس بفراغ كبير بعد مافارقت أحضاني....كنت
رايح راد...ومشعل يترجاني أهدأ....بعدها طلعوا يبون دم....ورحنا أنا ومشعل تبرعنا لها.....وخاصه وهم يقولون أن الدم اللي فقدته
كثير.....بعدها طلعنا وحنا دايخين....بعد ماسحبوا مننا شيء مو هين....عمري ماعشت هالموقف....كنت أناظر الناس اللي مستغربه
من شكلي....وطنشتهم....قال مشعل بأسى:مسكينه فقدت دم كثير....
قلت باستهزاء:تقولي أنا شوف ثوبي قلب أحمر من دمها....من غير اللي نزفته بالبيت.....
قال بألم:مانيب مصدق اللي صار احس اني بحلم.....وبضيق....تصدق انا خجلان من نفسي.....حنا الرجال تجمدنا وهي المره
تصرفت أحسن مننا....
غمضت عيوني بألم....وللحين أحس نظرة عيونها تخترقني....والتزمت الصمت....وأنا أسمع صوت عمي ناصر المرتاع...وعماني
والشباب وراهم.....وعمي يستفسر شصار....لأول مرة كنت كاره عمي ناصر....شعور قريب جاني....ناظرت بنفسي
بصدمه....عزيز علامك استخفيت؟.....مارديت على اسئلتهم بولا كلمه....ومشعل المتعب....هو اللي يجاوبهم....كنت أحس بعذاب
مشعل النفسي....كان حاس بالذنب...انه ماسوى شيء.....تجاهلتهم وانا أشوف الدكتور يطلع من غرفة الطوارئ....ركضت
له....واتبعوني الكل....سألته عنها....شفت نظراته المشمئزة.....وهو يقولنا بعصبيه:خيطنا راسها تسع غرز....والبنت عندها أنيميا
حاده....وفقدت دم كثير....احمدوا ربكم انها ماراحت من يدينكم....لو متأخرين ثواني....كان راحت البنت.....
نرفزني بنظراته الاتهاميه....وهو يناظرني بأحتقار....قلت ببرود:ايه...وبعدين؟....
قال وهو يصرخ:ليه مو مكفيك اللي صار؟.....أنت ماتخاف ربك ضارب البنت كذا......
قمت أبي أضربه....ابن الكلب يصارخ علي أنا....والله لوريك قدرك.....والشباب ماسكيني....وهو قام يتراجف....ومشى بيبعد عنا
وهو يقول:ترا سويت محظر....
قلت بعصبيه:بله واشرب ميه يالتبن....
والكل يحاول يهديني....وأنا حطيته براسي....ماعرف عزيز حمد الناصر شكله....طلعت ممرضه من الغرفه وسألتها عن اسم
الدكتور....وسويت اتصالاتي....وأنا أحس بفرحه.....ثواني وراحوا عمامي والشباب....بطلب من عمي...وجدي حرقنا
اتصالات........وقعدنا أنا وعمي ومشعل.....ثواني وزفر مشعل بضيق:كملت....وبعصبيه...ذولا شجايبهم....ناظرت وين مايناظر؟....وشفت ريم ووليد اللي وجيهم مخطوفه...وسلطان معاهم....رحت لهم أنا ومشعل....قال مشعل بعصبيه غريبه عليه:انتم شجايبكم؟......
قال وليد بصدمه:بنشوف اختنا بعد....وش جايبنا بعد؟....
صرخ مشعل بعصبيه:أقول أرجعوا البيت أحسن لكم....
قالت ريم بعصبيه:والله مو على كيفك....هي أختنا مو أخت....زين....
وأخذت سلطان وراحت جلست على الكراسي...ودموعها تسيل....ناظرت وجه مشعل اللي شحب وجهه....وضحكت....قال باستغراب وصدمه:بسم لله ذي علامها هبت فيني؟.....
ضحكت عليهم....اثنينهم مو لايق عليهم العصبيه....وابتسمت....مو لايق الا عليها....رحت لريم وجلست بيني وبينها كرسي...وهي تهز رجلها...قلت بهدوء:ريم....
صاحت بشكل كسر خاطري:عزيز لاتقولي ارجعي والله ما أقدر أقعد بالبيت....وجازي ما أدري شحالها.....
بغيت اضحك....ذي اللي توها قويه....صج مو لايقه القوة.....قلت بهدوء:الحمدلله جازي بخير....بس لازم درب...ونجيبها
للبيت....بس أبغاك الحين تقومين تروحين البيت....ناظرتني باعتراض....كملت بهدوء....علشان الحبيب اللي جنبك....مانبغاه يشوفها
ويوجعها...أو يتكرر اللي صار لاسمح الله.....ووعد بينا تليفون....وبس يصير شيء....انتي أول وحده تدرين....ووقف.... أوكي...
قالت بخجل:وعد....
قلت بثقه:وعد...
قالت بخجل أكبر:طيب الحين بروح....بس ...وبتردد...اعتذر من مشعل....طولة لساني....مع السلامه....
وبس ابتعدت عن أنظاري ضحكت....صج يخلق ويفرق....من يصدق هالخبله أخت العوبه....وطلعن من ظهر واحد وبطن
وحده.....ياسبحانك يارب....قالي مشعل بضيق:شقالت هالخبله بعد؟...زين أقنعتها تروح....
وقلت لمشعل على أعتذارها وضحك......وبعدها سكتنا....عمي كان قاعد قبالنا....وحاط راسه بين يدينه....والتفكير ماخذه.....قال
مشعل بحزن:مسكين عمي يكسر الخاطر....
قلت ببرود:هو جابه لنفسه....
ناظرني مشعل بصدمه....بس عطيته نظرة بمعنى اسكت.....حاولت أتجاهل عمي....بس قلبي ماعطاني....وقفت ورحت وجلست
جنبه....ومشعل جلس على الجنب الثاني....حطيت يدي على كتفه.....قلت بهدوء:هونها وتهون ياعم....ان شاء الله انها
بخير....لاتكبرها أنت ياعمي....
قال وهو يرفع راسه وانصدمت من الدموع اللي ماليه وجهه:لاعزلله ياعزيز انها كبيره....وكبيرة كثييييير......وبألم....توقعت الجفا
من ريم اللي وعت علي وشافت دلالي وحناني.....مو منها هي....رحتلهم وأنا ودي أطير لهم....دخلت بيت خالهم وأنا أحس قلبي
يبغى يطير من الفرح....بشوف عيالي....بس كنت خايف من عتب ريم....ومن دخلت ريم وشفت فرحتها فيني.....هموم الدنيا كلها
راحت مني....كنت متشوق أشوف سلطان...وأشوفها هي....من دخلوا المجلس....فز قلبي....وماني مصدق....سلطان
ورجولته....واللي مايعرفه مايشك دقيقه ان فيه شي....وهي وانا خليتها لحمه صغيره....شفتها بالمستشفى وبس.....ماني مصدق انها
صارت مره....كأني تركتهم بالأمس....بس أكسرتني وهي تمشي ومتجاهلتني...وتجلس....وبعدها كلامها....كنت منصدم....ماني
قادر أنطق بحرف....صدمتني بكرها....بقوتها....كنت أبي أسكتها....بس ماقدرت....نظراتها خناجر بقلبي.....وكلامها سم جرعتنياه
حرف حرف....وبعد كل اللي شفته منها....أصريت اني أخذها....ومالقيت الا اني الوي ذراعها بسلطان....اكتشفت قوة العلاقه
بينهم....حسيت اني اذا تركتهم هالمرة....راح أخسرهم طول عمري....لأول مرة بحياتي....أندم على شيء.....وبحسره....كنت منتبه
لنبرة فيصل لما أسال عن الجازي....قالي الله يعينك....بس ماتوقعت انها كذا....وبحزن....من امس مانمت وأنا أهوجس
بهالبنت....عمر ماحد تمادى علي....كثر ماتمادت.....عمري ماحسيت بالعجز الا قدامها....ضحك بألم....اليوم لما شفتها غارقة بدمها
تمنيت الموت.....ولا أشوفها كذا....كنت أقول لنفسي....الحين بتصحى وتقعد تغلط علي.....وبحزن ودموعه سالت....ياعسى يدي
انقطعت قبل ما أمدها عليها.....كله مني....لو ماضربتها ماصار اللي.....وبأسى....كلامها للحين بأذني....ماتبغاني أبوها....وأنا شر عليهم....
وأجهش بالبكاء....ومشعل معاه....ناظرتهم....مشعل اللي ارتمى بحضن عمي ويصيح....أدري ان مشعل حساااس وحسااااااااااااااس
كثير.....وأن انكسار عمي وحالته مو هاينه عليه أبد....ثواني واطلعت الممرضه معصبه....رحت لها مستغرب...قلت بخوف:خير
شصاير؟....
قالت بعصبيه:البنت للحين المغذى ماخلص....وهي تتصارخ الا أفكه...ولما رفضت فكته هي....ولو سمحت تدخل تتفاهم
معاها....صراحه لسانها طويل وتغلط......
قال عمي بخوف:أنا داخل لها....

  رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #13
الصورة الرمزية shdonth

حلم فضي

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي


((10))
كنت أرجف وعيون الكل علي....الصدمه للحين مخرستني....قال مشعل بتعب:عزيز دوختني خلاص...ووترتني أكثر مما أنا
متوتر.....اجلس وعين خير وانا اخوك....
جلست يتعب....وكل اللي صار ينعاد ببالي من دخلنا مجلس خالهم.....والحق ينقال انه رجال عن مليون رجال....جلسنا ودخلت
ريم...ومر الموضوع عادي....بس شكيت من غياب الاثنين الباقين.....كنت أشوف الارتباك على وجه بنت عمي وخالها....كل ما
سأل عمي....شفت فيصل غمز للبنت....شكله يبغاها تناديهم خاصة انهم مصخوها كثير....بس حسيت قلبي جمد وانا أسمع الصوت
الأنثوي المبحوح...اللي رجف قلبي منه....رفعت راسي بصدمه....وفزيت مع عمي والعيال وأنا مشدوه.....قزيت البنت من فوق
لتحت....من طولها الحلو...وعودها الريان....وعباتها السودا الراقيه....وثبت عيوني بعيونها.....عيونها دمار....كانت نجلا
حيل...ونظرتها غامضه فيها تحدي....حسيت بدقات قلبي ترجف وأنا أناظر عيونها....بس حقدت عليها ان عيونها طالعه....وحقدت
أكثر ان مشعل وتركي التيوس فاتحين فمهم يناظرون...مدري ليه جايين؟....عمي قالي بس أنا وهم الزقوا كالعاده.....واللي ولع فيني
لما طنشت عمي وجلست ببرود....كنت ابغى أقوم وأجرها من شعرهاا وارميها عند رجلين عمي.....حسيته انكسر بهالموقف
كثير....وناظرت أخوها اللي صدمني شبهه بعمي....واللي يشوفه مايصدق ادنى شك انه يعاني شيء....وبعدها قلة أدبها اللي
صدمتني.....عمري ماشفت أحد يتجرأ على عمي بنظره...ناصر الناصر اللي الكل يهابه....جدي وهو جدي يبيع خواطر الكل الا
خاطر عمي ناصر.....بداه على الكل وهو أصغر عمامي....خلاه مديرهم وهم قالوا سمعا وطاعه.....كنت ابغى اتدخل بس صدمتني
هالقوة....ياويل حالك ياعم....عزالله ان أحد داعي عليك....كنت أناظرها بحده أبيها تكسر نظرها ....بس هي مافيه....هاتك ياتجريح
بعمي....وبأعصاب بارده....وعمي موقادر يأخذ نفسه...أحسه منصدم صدمة عمره....ثواني وماتحملت....تدخلت بعد ماحسيت
الوضع زاد عن حده.....وعمي تعب مو قادر يتكلم....وعطتني كلمتين بالعظم.....لقيت نفسي رايح أبي أجرم فيها...بس مسكوني
الشباب....وهي تعاند....وتحط عينها...ولا اهتز لها جفن....وقالت كلام شككني بنفسي....حسيت مو خوف الا صدمه من
هالبنت....حسيتها تعرف كل أسراري.....جمدتني عيونها....والثقه والتحدي والقوة اللي تشع من عيونها.....بعدين ماتمالكت
نفسي....جيت أبي أضربها وهي تتحلف....ثواني ولقيت فيصل بوجهي وهو معصب ويتهدد....وهي وراه رافعه حاجب وباستهزاء
واحتقار ترمي كلام....انتفضت والعداد وصل ميتين عندي....عمري ماعصبت كثر هالمره.....قلت كلام ما ميزته أصلا من
عصبيتي....بس أبي أفرغ عصبيتي.....بس اللي متأكد منه انه استفزها وطلعها من برودها....لأن من كثر ما عصبت....حسيت خدي
يولع من كفها ....ناظرتها بصدمه....وهي تقول كلام وتتوعد وعيونها تقدح شرار....كنت مثبت عيوني بعيونها بصدمه....ثواني
وماحسيت الا عمي اللي طلب عياله....وخالهم يترجاه يخليهم وانها بتعتذر....وهو يتحايل فيها يبيها تعتذر...وعمي اللي قال تعتذر
مني ومن عزيز....حسيت بفرح...وابتسمت بخبث....متأكد انها راح تعتذر....والله لأذلك الحين ذل...شفت نظراتها البارده....حاولت
أقرأ عيونها....ولأول مره بحياتي أفشل...بلغة العيون....نزلت راسها وخالها يترجا فيها....رفعت راسها وناظرتها بخبث
واستهزاء....ورمتني بنظرة أحتقار صدمتني....وبعدها اصدمتني وهي تبوس خالها....وكلامها القوي....وتصحي سلطان وتطلع....كنا
متجمدين....وصوت صياح أختها وهي مرتميه بحضن خالها....وخالها المذهول.....طلعنا وحنا منذهلين....الا منصعقين....وش
هالبنت؟....الله يستر....شفتها مركبه سلطان السيارة...وتناظر بيتهم من برا.....شفت تركي ومشعل الأغبياء يتهامسون....وعمي ركب
السيارة ويناظر سلطان النايم ورا بصمت.....حملك كبير يالغالي...عمري ماشفتك ياعم ضعيف كذا......ليه تركتها تتمادي؟....بس

وربي لأطلع هاليوم من عيونها.....قربت لها وهمست لها وخليتها وهي ماهتز لها شعره....ماحسيت حتى برجفتها....معقوله هالبنت
معدومه احساس كذا....والا الخوف ماله بقلبها مكان....حركنا والصمت رفيقنا....تذكرت فرحه عمي وشوقه لهم.....تذكرت لهفته
لشوفتهم....بس الكلبه ماخلته يتهنى....السيارة كانت ضيقه كثير....خاصه اننا مو عاملين حسابنا نجيبهم...بس من قهر
عمي....وتصرف بنته المجنون.....صاروا رفيقين دربنا بهالرحله....شفت ثورتها على ريم....وأول مرة أحس بالامتنان لها....لأن
صوت شهقاتها ونحيبها مسبب لي أزمه....كنت أناظر حركاتها من المرايه....وأحس كل مافيني يبغى يخنقها....كانت جالسه
بغرور....ومثبته نظرها على الخارج....وكأنها تقول للدنيا مافيه أحد بهالدنيا قدي.....ثواني وصحى سلطان....والحق ينقال حسدتهم
على علاقتهم المتينه....والا لولا سلطان كان ماجت معانا....بس عمي عرف يلوي ذراعها.....المهم بعدها استفزتني....واستفزتني
وقاحتها....يس كتمت غيضي لخاطر عمي....وأنا أجمع أغلاط هالزفت....ووصلنا لبيت عمي بعد رحله....استنزفتني كثير....وأنا
أفكر هي شنو تعرف عني؟....أحسها تعرف شيء خطير عني....عمي قالنا ننزل معاه....وفعلا نزلنا غصب والا انا كاره حتى
نفسي...وانصدمت لما عرفت وليد...وحرارتها بالسلام عليه....هالبنت مسكونه....وناظرتنا بخبث وهي تعدد أخوانها....وأن حتى
صورهم عندها.....انصدمت ذي البنت مو طبيعيه...شفت صدمت أختها....بس تأكيد سلطان أكدلي ذا الشيء....وصعدت فوق....بعد
ما عطتنا نظرة توجع.....وأخذت سلطان....شوي وجانا وليد وقال :انها موراضيه سلطان ينام بغرفه ثانيه....
استغفر عمي وسكت....شوي وقام وليد...قال عمي بهدوء:عزيز يابوك امسحها بوجهي....مدري وين أودي وجهي منك....
رحمت عمي اللي متفشل مني....قلت بهدوء:شدعوه ياعم ماصار شيء....
قال بهدوء:اللي صار اليوم مابغى ********* مخلوق ياشباب يدري فيه....
الكل:ان شاء الله...
وأذن الفجر....وعمي نادى وليد....وصحى نايف....وتوضينا ورحنا للمسجد...وعقبها كل راح لبيته....وأنا النوم جافاني.....
وثاني يوم تجمعنا كلنا ببيت عمي ناصر....والكل كان موجود الا هي...جاني احساس انها رافضه تقابل أحد....شفت حماس جدي
لشوفتها.....وقرصني قلبي.....خاصه بعد الاجتماع المغلق بينه وبين عمي ناصر....طبعا جدي ساكن معانا ببيتنا.....ولهفته اللي
ماخفت علي.....كنت أشوف ريم وخجلها....والبنات يحاولون يدخلونها بأجوائهم.....ومانيب مصدق انها الكبيره......والذيبه هي
الصغيره....حسيت ان عمي مرتاح انها موموجوده.....ويدلع بريم وسلطان....بس سلطان مايرد عليه ولا يكلمه....أكيد تأثير
العوبه...بس اللي استغربت منه سكوت سلطان....وهدوءه....ولا كأنه اللي أمس بوجود أخته.....حسيت انه مستقوي فيها كثير....كنت
أشوفه يهمس لوليد....واستغربت من تعوده السريع عليه...يمكن أخته قايلتله....لاني لاحظت طاعته الكبيره له...زفرت بضيق وانا
أتذكر وقاحتها لما تقول "ايه أنا قلت له أبوك ميت....احمد ربك كبرتك بعينه."...الله يقطع ذا اللسان......ثواني ووعيت من
سرحاني...بكوع مشعل اللي حفر جنبي....ناظرته بعصبيه....قال بهمس وهو حابس الضحكه:القويه صحت....
تجاهلته بعد ماعطيته نظره بلعته كلامه الباقي....شفت سلطان اللي الفرح كله بوجهه....وهو يسمع سوالفها....فجأه صرخ....وراح
يركض لها....ناظرتها وهي واقفه بجمود تناظر الكل .....من شفتها....حسيت بحرارة بخدي....وضغطي ارتفع....وأبغى
انفجر...شفت سلطان المتشبث فيها....ووليد اللي تلقف وهو يقط عليهم كلام....بس سكتته بصوتها الواثق.....كنت أبي أنفجر ضحك
لما همس لي مشعل:عزيز بذمتك ولد عمك ذا يطيح الميانه بسرعه....ما شاء الله عليه...اللي يشوفه يقول عمره كله عايشه معاهم....
ثواني ونزلت بثقه....وتوجهت لنا واللي صدمنا وقفة جدي لها....جدي عمره ماوقف لأحد....واللي جمدني....أسلوبها الحلو وثقلها
بالسلام....شفت فيها جانب ثاني....مختلف كثير....وكالعاده من عرفتها خيبت توقعي....كنت متوقع انها ماراح تسلم على احد....ما
أدري شفيني رغم ان توقعاتي عمره ماخابت الا معها....وسلمت على عمي أبومشعل بحراره متبادله.....وعلى عمي أبو تركي بحذر
واحترام.....هنا صدمتني كثير.....حسيتها عارفه شخصياتنا....ومتنبأة بأفعالنا....جمعتنا حنا الشباب بالسلام.....وبعدها سلمت على
النسوان....وجلست...ثواني وضربها سلطان الزعلان.....وبعدها انقلب الموقف....وصارت هي الزعلانه....بعدها زفتها لريم اللي
صدمت الكل....ونغزة كبيرة لعمي.....بعدها دخل نايف وقامت وسط دهشتنا وهي ترحب فيه.....الكل انخرس....وتأكدت انها تعرف
أخوانها عدل....خاصه لما قالت نايف غير.....ولما سألها وليد ليه؟....قالت كذا....وسلطان يعرف السبب....فعلا من رأي نايف يعتمد
عليه وغير عندي عن عيال عمي ناصر....ويختلف عن وليد المهبول....اللي بعالم ثاني....بس هي ياترى وشو أسبابها؟.....وبعد
اتصال خالهم وتجهم عيونها الواضح.....وردها البارد على ريم اللي أخرسها.....بجد كسرت خاطري ريم....بعدها الحرب البارده
اللي شنتها على عمتي.....صح عمتي بدتها....بس الجازي حاصرتها بطريقه أثارت اعجابي....أول مرة أشوف عمتي اللي محد يقدر
يسكتها غير جدي......وسكتتها الجازي ببراعه....انصدمت من دفاعها المستميت على فيصل....شفت انكسار عمي وهي تمدح فيصل
وتنغزها بالكلام....كانت تتكلم ببرود وهدوء وثقه....بعدها اللي صدمنا موقفها مع مرة خالها....وشلون ذلتها.....شفت نظرات جدي
المعجبه.....وشفت عيونها المسلطه على عمي المنكسر بجمود....وهي تسولف السالفه.....وكانها تتلذذ بانكساره.....بعدها تكسيرها
لجوال ريم....وصدمتنا من سلوكها المسيطر....بعدها تدخل عمي....ولما ضربها وحنا انصدمنا.....توقعت انها تنكسر....الا كنت
حالف انها بتنكسر....بعد هالموقف....وهي مضروبه قدام الكل....وكلام عمي اللي يوجع.....بس اللي صدمنا....وقفتها بكل غرور
وهي تصفق ....حاولت ألقى دمعه أو حتى لمحه انكسار بعيونها....بس أبدا....مالقيت الا غرور وثقه وتحدي.....يشع من
عيونها....وكلامها القوي....بعدها صراخها باسم سلطان اللي فجعنا....شفنا سلطان اللي عيونه تتحرك بغير ثبات....ووجهه
أزرق...ويرجف.....بعد قام يضرب نفسه بالحيط بقوه...كان مو سلطان اللي قبل شوي يتدلع عليها....الا وحش...الكل ارتعب...شفت
الكل متجمد....ركضت له...ووقفتني....وهي تقول :لاتقرب....
ماوقفتني كلمتها...كثر ماوقفتني نظرتها.....نظرتها أحسها لامست شيء جواي....لأول مرة ماتكون نظره خبيثه أو مستهزئه أو
محتقرة....لا كانت نظرة خوف مشبعه بحب كبير....حسدت سلطان على أن فيه مره تناظره هالنظره.....حتى لو كانت أخته....بس
نظرتها أثرت فيني كثير....وغيرت فيني شيء....ناظرتها وهي تتشبث فيه....وتحضنه بقوة....وهيحانه اللي زاد....اقلبت الموقف
بسرعه....وخلت نفسها بمكان الضرب....جينا نبي ندخلها....خاصه لما سمعنا أنينها الخافت لما ضرب راسها التحفه.....بس منعتنا
بقوة.....بعدها هدأ سلطان....وهو يرجف بأحضانها...بعدها كلامها القوي لأبوها....وبعدها اصدمتنا وهي تبغى سلطان....يروح مع
وليد يلعب....ووسط اصرار ريم اللي شكيت فيه....صعدوا....بعدها وصاتها بسلطان...وطيحتها وصراخ ريم....والدم اللي كان مالي
الأرض....
عمي دموعه كانت ماليه وجهه.....والكل منصدم من الموقف....من دون شعور....حملتها وركضت برا....ومشعل يتبعني
كالعاده...ركبنا سيارة مشعل....وبأقصى سرعه مشعل بيوصلنا....كنت أحس نفسي أرجف...كنت للحين مقعدها بحضني.....كنت
أحس بحرارة جسمها...وارتعاشها بأحضاني....وريحة عطرها الخفيفه.....ودمها الحار غرقني...وأنفاسها اللي بدت تخف....قلت
بارتباك:مشعل بسرعه....البنت بتروح منا....
مشعل اللي مرتبك أكثر مني:طيب...طيب....
قلت بأمر وأنا أحاول اتمالك نفسي:خذنا للمستشفى الخاص....
قال بخوف:طيب...
وفعلا بسرعه قياسيه وصلنا.....وبسرعه حطوها على الحماله....وأخذوها....وأنا أحس بفراغ كبير بعد مافارقت أحضاني....كنت
رايح راد...ومشعل يترجاني أهدأ....بعدها طلعوا يبون دم....ورحنا أنا ومشعل تبرعنا لها.....وخاصه وهم يقولون أن الدم اللي فقدته
كثير.....بعدها طلعنا وحنا دايخين....بعد ماسحبوا مننا شيء مو هين....عمري ماعشت هالموقف....كنت أناظر الناس اللي مستغربه
من شكلي....وطنشتهم....قال مشعل بأسى:مسكينه فقدت دم كثير....
قلت باستهزاء:تقولي أنا شوف ثوبي قلب أحمر من دمها....من غير اللي نزفته بالبيت.....
قال بألم:مانيب مصدق اللي صار احس اني بحلم.....وبضيق....تصدق انا خجلان من نفسي.....حنا الرجال تجمدنا وهي المره
تصرفت أحسن مننا....
غمضت عيوني بألم....وللحين أحس نظرة عيونها تخترقني....والتزمت الصمت....وأنا أسمع صوت عمي ناصر المرتاع...وعماني
والشباب وراهم.....وعمي يستفسر شصار....لأول مرة كنت كاره عمي ناصر....شعور قريب جاني....ناظرت بنفسي
بصدمه....عزيز علامك استخفيت؟.....مارديت على اسئلتهم بولا كلمه....ومشعل المتعب....هو اللي يجاوبهم....كنت أحس بعذاب
مشعل النفسي....كان حاس بالذنب...انه ماسوى شيء.....تجاهلتهم وانا أشوف الدكتور يطلع من غرفة الطوارئ....ركضت
له....واتبعوني الكل....سألته عنها....شفت نظراته المشمئزة.....وهو يقولنا بعصبيه:خيطنا راسها تسع غرز....والبنت عندها أنيميا
حاده....وفقدت دم كثير....احمدوا ربكم انها ماراحت من يدينكم....لو متأخرين ثواني....كان راحت البنت.....
نرفزني بنظراته الاتهاميه....وهو يناظرني بأحتقار....قلت ببرود:ايه...وبعدين؟....
قال وهو يصرخ:ليه مو مكفيك اللي صار؟.....أنت ماتخاف ربك ضارب البنت كذا......
قمت أبي أضربه....ابن الكلب يصارخ علي أنا....والله لوريك قدرك.....والشباب ماسكيني....وهو قام يتراجف....ومشى بيبعد عنا
وهو يقول:ترا سويت محظر....
قلت بعصبيه:بله واشرب ميه يالتبن....
والكل يحاول يهديني....وأنا حطيته براسي....ماعرف عزيز حمد الناصر شكله....طلعت ممرضه من الغرفه وسألتها عن اسم
الدكتور....وسويت اتصالاتي....وأنا أحس بفرحه.....ثواني وراحوا عمامي والشباب....بطلب من عمي...وجدي حرقنا
اتصالات........وقعدنا أنا وعمي ومشعل.....ثواني وزفر مشعل بضيق:كملت....وبعصبيه...ذولا شجايبهم....ناظرت وين مايناظر؟....وشفت ريم ووليد اللي وجيهم مخطوفه...وسلطان معاهم....رحت لهم أنا ومشعل....قال مشعل بعصبيه غريبه عليه:انتم شجايبكم؟......
قال وليد بصدمه:بنشوف اختنا بعد....وش جايبنا بعد؟....
صرخ مشعل بعصبيه:أقول أرجعوا البيت أحسن لكم....
قالت ريم بعصبيه:والله مو على كيفك....هي أختنا مو أخت....زين....
وأخذت سلطان وراحت جلست على الكراسي...ودموعها تسيل....ناظرت وجه مشعل اللي شحب وجهه....وضحكت....قال باستغراب وصدمه:بسم لله ذي علامها هبت فيني؟.....
ضحكت عليهم....اثنينهم مو لايق عليهم العصبيه....وابتسمت....مو لايق الا عليها....رحت لريم وجلست بيني وبينها كرسي...وهي تهز رجلها...قلت بهدوء:ريم....
صاحت بشكل كسر خاطري:عزيز لاتقولي ارجعي والله ما أقدر أقعد بالبيت....وجازي ما أدري شحالها.....
بغيت اضحك....ذي اللي توها قويه....صج مو لايقه القوة.....قلت بهدوء:الحمدلله جازي بخير....بس لازم درب...ونجيبها
للبيت....بس أبغاك الحين تقومين تروحين البيت....ناظرتني باعتراض....كملت بهدوء....علشان الحبيب اللي جنبك....مانبغاه يشوفها
ويوجعها...أو يتكرر اللي صار لاسمح الله.....ووعد بينا تليفون....وبس يصير شيء....انتي أول وحده تدرين....ووقف.... أوكي...
قالت بخجل:وعد....
قلت بثقه:وعد...
قالت بخجل أكبر:طيب الحين بروح....بس ...وبتردد...اعتذر من مشعل....طولة لساني....مع السلامه....
وبس ابتعدت عن أنظاري ضحكت....صج يخلق ويفرق....من يصدق هالخبله أخت العوبه....وطلعن من ظهر واحد وبطن
وحده.....ياسبحانك يارب....قالي مشعل بضيق:شقالت هالخبله بعد؟...زين أقنعتها تروح....
وقلت لمشعل على أعتذارها وضحك......وبعدها سكتنا....عمي كان قاعد قبالنا....وحاط راسه بين يدينه....والتفكير ماخذه.....قال
مشعل بحزن:مسكين عمي يكسر الخاطر....
قلت ببرود:هو جابه لنفسه....
ناظرني مشعل بصدمه....بس عطيته نظرة بمعنى اسكت.....حاولت أتجاهل عمي....بس قلبي ماعطاني....وقفت ورحت وجلست
جنبه....ومشعل جلس على الجنب الثاني....حطيت يدي على كتفه.....قلت بهدوء:هونها وتهون ياعم....ان شاء الله انها
بخير....لاتكبرها أنت ياعمي....
قال وهو يرفع راسه وانصدمت من الدموع اللي ماليه وجهه:لاعزلله ياعزيز انها كبيره....وكبيرة كثييييير......وبألم....توقعت الجفا
من ريم اللي وعت علي وشافت دلالي وحناني.....مو منها هي....رحتلهم وأنا ودي أطير لهم....دخلت بيت خالهم وأنا أحس قلبي
يبغى يطير من الفرح....بشوف عيالي....بس كنت خايف من عتب ريم....ومن دخلت ريم وشفت فرحتها فيني.....هموم الدنيا كلها
راحت مني....كنت متشوق أشوف سلطان...وأشوفها هي....من دخلوا المجلس....فز قلبي....وماني مصدق....سلطان
ورجولته....واللي مايعرفه مايشك دقيقه ان فيه شي....وهي وانا خليتها لحمه صغيره....شفتها بالمستشفى وبس.....ماني مصدق انها
صارت مره....كأني تركتهم بالأمس....بس أكسرتني وهي تمشي ومتجاهلتني...وتجلس....وبعدها كلامها....كنت منصدم....ماني
قادر أنطق بحرف....صدمتني بكرها....بقوتها....كنت أبي أسكتها....بس ماقدرت....نظراتها خناجر بقلبي.....وكلامها سم جرعتنياه
حرف حرف....وبعد كل اللي شفته منها....أصريت اني أخذها....ومالقيت الا اني الوي ذراعها بسلطان....اكتشفت قوة العلاقه
بينهم....حسيت اني اذا تركتهم هالمرة....راح أخسرهم طول عمري....لأول مرة بحياتي....أندم على شيء.....وبحسره....كنت منتبه
لنبرة فيصل لما أسال عن الجازي....قالي الله يعينك....بس ماتوقعت انها كذا....وبحزن....من امس مانمت وأنا أهوجس
بهالبنت....عمر ماحد تمادى علي....كثر ماتمادت.....عمري ماحسيت بالعجز الا قدامها....ضحك بألم....اليوم لما شفتها غارقة بدمها
تمنيت الموت.....ولا أشوفها كذا....كنت أقول لنفسي....الحين بتصحى وتقعد تغلط علي.....وبحزن ودموعه سالت....ياعسى يدي
انقطعت قبل ما أمدها عليها.....كله مني....لو ماضربتها ماصار اللي.....وبأسى....كلامها للحين بأذني....ماتبغاني أبوها....وأنا شر عليهم....
وأجهش بالبكاء....ومشعل معاه....ناظرتهم....مشعل اللي ارتمى بحضن عمي ويصيح....أدري ان مشعل حساااس وحسااااااااااااااس
كثير.....وأن انكسار عمي وحالته مو هاينه عليه أبد....ثواني واطلعت الممرضه معصبه....رحت لها مستغرب...قلت بخوف:خير
شصاير؟....
قالت بعصبيه:البنت للحين المغذى ماخلص....وهي تتصارخ الا أفكه...ولما رفضت فكته هي....ولو سمحت تدخل تتفاهم
معاها....صراحه لسانها طويل وتغلط......
قال عمي بخوف:أنا داخل لها....

رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #14

حلم فضي

الصورة الرمزية shdonth

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي


((11))

كنت أبغى أمنعه....أدري الحين بتصير كارثه....بس كسر خاطري أرده.....ثواني وطلعت وهي تترنح بتعب.....وبسرعه جلست على
الكرسي بتعب....قالت الممرضه بعصبيه:أنتي مجنونه....مو صاحيه....ناويه تذبحين نفسك.....
ناظرتها ببرود: انقلعي عن وجهي....لاتخليني أوريك الجنان على اصوله....
هجت الممرضه....وهي ترجف....وتسفل وتسب بالجازي بصوت واطي....أنا ماقدرت اتحمل الا أني أضحك.....قال عمي
بحنيه:يابابا.....على وشو مستعجله....اصبري لما نتطمن عليك...
قالت بنرفزه...وعيونها احتدت:ترا ماني فاضيه لأفلام الحنيه ذي......ومالي مزاج.....ومستعجله على أخوي.....ولفت
ناظرتني...وديني البيت الحين....والا أروح بروحي....
قلت بهدوء بعد ماشفت وجه عمي والضيق والانكسار فيه...:طيب يالله....
قال عمي:بروح أدفع الحساب واجيكم.....
قال مشعل بهدوء:خلصتهم ياعمي....خل نتوكل....
ومشينا هي وعمي قدامنا....وأنا ومشعل وراهم....وعمي يناظرها بخوف.....وهي تحاول تمشي بغرور....بس كانت تترنح....وكل
شوي...تتسند على الحيط....قلت بعد ماكسرت خاطري:جازي اقعدي هنا....بروح أجيبلك كرسي متحرك....وأجي...
قال عمي براحه:زين ماتسوي....
قالت بحده:ليه شايفيني مكسرة قدامكم....أقول امشوا....بلاش فضايح أحسن لكم....
وكملت مشيها بغرور....وحنا غصب عننا لحقناه....والمهبول مشعل....يضحك على وجهي انا وعمي....بل ياعليها لسان....حتى
المرض ماهده....وبالغصب...وصلنا السيارة...ورمت نفسها ورى....بتعب وهي تزفر.....ابتسمت غصب عني....وأنا أشوف
عنادها....بجد خاطرت بحياتها....وسوت جهد جبار....وحده غيرها تدلعت....وسوت سالفه....وهي مستهينه بالموضوع
كثير....وأيقنت وأنا باصم بالعشره....اني قدام امرأة عجيبه غريبه.....عمري ماشفت مثيل لها.....صعد عمي ورا....وحركنا...كنت
أناظرها هي وعمي من المرآيه....شفتها وهي متسنده على الدريشه ولثمتها نازله شوي.....وعيونها الواسعه مغمضه....وعمي
يناظرها بحسره....همس لي مشعل بخبث:أقول يالحبيب...بسك قز بالبنت...لا تصيدك وأنت تناظرها....وتحسب الله ما أخلقك...ترا
ينخاف منها....
ناظرته نظره....خلته يتحسف على كل كلمه قالها....ورديت أسوق السيارة.....وعيني غصب عني....راحت لها....وهي على نفس
حركتها....حسيت بارتجاف مشعل....ناظرته وهو يرجف من الضحك....بس بدون صوت....ناظرته بنص عين....وكملت الطريق.... ووصلنا البيت...عمي فتح الباب...وطاحت بسرعه بحضن عمي....شكلهم معطينها مهدئ....لكذا نامت....حملها عمي...وأنا فتحت الباب....والكل نط بوجيهنا...ريم وخواتي ودانه....قالت ريم بخوف:شفيها؟...
قلت بهمس:أووووس نايمه....مافيها شيء....لاتصحينها....
نزل وليد من الدرج بعصبيه:ريم روحي تفاهمي معاه...ترا هبل فيني....وانتبه لنا...وجاني يجري....وبخوف...شفيها؟....
قلت بهمس غاضب:اسكت مافيها شيء....نايمه لاتصحى.....
قال براحه:الحمدلله....يبه عطني أوديها الغرفه....
قال عمي بخوف:لا أنا أوديها...أخاف تطيح منك....
قال وليد باصرار:يبه علامك بزر أنا....ماعليك أقدر لها....وباستهزاء....أنت ماشفت ضعفها...لايغرك الطول...تراها ريشه....
وأخذها تحت انظار عمي الخائفه..وصعد فوق هو وريم.....ابتسمت على تعليقه.....عزالله انها ريشه....صدقت ياوليد...تحمدوا البنات لعمي بسلامتها....وجانا وليد وزفر:أووووووف.....
قال عمي بضيق:لا تتافف شفيك؟....
قال بضيق:بلاك ماتدري بولدك....شسوى فيني....هبل فيني.....
قال بخوف:ليه شفيه بعد؟....
قال بضيق:مافيه شيء....بس يتدلع....أبغى جوجو....أذاني....أحاول ألهيه بس مانفع.....
جت ريم بهدوء...وسلمت ووجلست.....قال وليد:بدلتي ملابسها؟....
قال عمي بعصبيه:أنتي بدلتي ملابسها....لايكون وجعتيها....
قالت بحزن:لا يبه ماوجعتها....وسالت دموعي....يابعد عمري....ملابسها غرقانه دم.....
استغفر عمي بضيق.....قال وليد بضيق:وسلطانوووه نام....
قالت برقه:ايه ...من شافها نام....هو ميت نعاس....ومن شافها...ارتاح..ورمى نفسه ونام.....وبحزن....ياقلبي كانه حاس فيها....حتى مارضى ينام الا جنبها....
قال عمي بعصبيه:أخاف يوجعها وهو نايم....
قالت بألم:ماقدرت يبه أمنعه....وأخاف اذا رفضت...يصارخ...وتصحى وتعصب.....لاتخاف ان شاء مايوجعها.....
سكتنا ناظرت الساعه ثنتين الفجر.....الكل ناظر عمي اللي يتنهد بألم.....قال بألم:ريم...."كلنا ناظرناه بفضول....نبغاه يسألها عن اللي صار اليوم....
قالت بخوف:هلا يبه....
قال بضيق:سلطان هالحاله تجيه دايما....
قالت بصدق:لا يبه...ذي ثاني مره....اول مرة جته قبل سنتين تقريبا....لما طاحت جازي من الخيل ....وانكسرت رجلها....
جته بس كانت أخف من ذي المره بكثر......
قال بحسره:عرضتوا حالته على طبيب....
قالت بتأكيد:ايه يبه....مو واحد....الا شكثر....خالي وجازي ماخلوا دكتور ماعرضوا حالته عليه....حتى برا ودوا أوراقه.....
قال بلهفه:وش قالوا؟....وبألم...لا يكون صرع....
قالت بألم:لا يبه مو صرع الحمدلله....وبحزن...قالوا حاله نفسيه"ناظرناها بتساؤل...وهي فسرت..."يبه سلطان متعلق بالجازي بشكل
ماحد يتخيله....
قال وليد:واضح أصلا....بس الجازي شكو؟....
كلنا ناظرنا وليد اللي قاطعها بعصبيه......وعمي صرخ عليه:وليد انثبر....كملي يبه.....
قالت بضيق:أنتم ماشفتوا شي.....سلطان مشكل العالم على أنه هو والجازي وبس.....وبألم....ومن كثر ما يحب الجازي....ويشوفها
قويه....اذا شاف احد يضايقها...أو انها متوجعه....يحس بالعجز....وأن الدنيا خربت....وضيق يكتم عليه....فيأذي نفسه....بأبشع
طريقه....يحاول يسوي كذا....علشان يعرف انا لجازي اذا شافته متالم....بتقوي نفسها....وتأذي اللي أذاها....وتجي تريحه.....
وصاحت بألم....وكلنا انصدمنا.....من هالعلاقه العجيبه.....قال عمي بأسى وهمس مسموع:أنا وشسويت بنفسي....وبعيالي....يارب
لطفك....
كلنا التزمنا الصمت...ووليد المنصدم....حاضن ريم اللي تصيح....ويناظر أبوه بألم.....قامت ريم وتوجهت لعمي وهي تجلس عند رجلينه....قالت برقه:يبه...
تنحنح عمي....وبألم:عيون أبوك....
قالت وهي تمسك يده:تسلم عيونك....لا تضايق نفسك....ترا الجازي طيبه....بس أنها شايله عليك شوي....تقرب منها....بسس لا
تحاول أنك تجيها بقوة....ولا تشد معاها...هي عنيده شوي....وعصبيه....بس والله طيبه....
عمي قام وباس راسها برقه:لا تشيلين هم يبه....كل شيء بيتصلح ان شاء الله.... وناظر وليد...أنا رايح لمكتبي....ما أبغى أحد
يزعجني...لو ايش ماصار...... ولف لنا....يالله تصبحون على خير....
الكل بلع ريقه...وأنا تنهدت بضيق....كلنا عرفنا ان عمي الحين بأسوأ حالاته....لأنه مايدخل المكتب الا اذا واجهته أزمه كبيره....قمت
أنا وقلت لخواتي بنمشي....ومشعل ودانه معانا....دانه تناظرني برعب وهي متمسكه بمشعل....كنت أبغى أضحك بس مالي مزاج....هالبنت خبله قسم بالله....وخواتي يتراجفن....ويتهامسن....وصلنا لبيتنا....ودخلن خواتي...وودعت مشعل اللي بيتهم ملاصق لبيتنا....دخلت البيت والكل مختفي....رحت من غير نفس لجناحي....بغير ملابسي....قرفان نفسي....وأدعي بداخلي أن "ناديه"نايمه...فتحت باب جناحي....ودخلت ولقيتها كاشخه....ولابسه قميص نوم قصير وردي.....وبس شافتني رمت المجله وجتني بحب:هلا قلبي...خوفتني عليك....ليه ماترد علي؟....
تنهدت بضيق وأنا كارها وكاره نفسي بهاللحظه.....قلت بضيق:تحسبيني فاضي كنت أنا.....
رميت ثوبي وملابسي....ولبست روبي.....قالت بغيره وهي تمسك ياقة روبي:حبيبي ليه شلتها أنت؟....قسم بالله بغيت أموت....
قلت وانا أبعدها بعنف:لاوالله وليه أن شاء الله؟....تبغيني يامدام أشوف بنت عمي بتموت وأنا ساكت....
قالت بحده:قلتها بنت عمك....لا هي أختك ولا محرم لك....تشيلها أنت....
قلت ببرود وأنا أحط يدي على راسي:والله مزاجي....أشيل اللي أبغى.....مالك دخل....
قالت بعصبيه ونرفزة:ياسلام كل هالخوف....ورحتوا تتركضون لها....لو انها محترمتكم وش سويتوا؟....
مسكتها من يدها بقوة....وقلت بعصبيه...وانا أصر على أسناني:ايه كل ذا خوف عليها....ونتراكض لها....لا وأزيدك من الشعر
بيت....نتراكض لخاطرها عريانين وحفاي اذا تبغى....وعسى تمسح فينا الأرض....وبعصبيه....تدرين ليه؟....لأنها بنت
الناصر....تآمر على الروح....وقسم بالله ياناديوه....تجيبين سيرتها...أو سيرة وحده من بناتنا بالشينه...لو هو ضحك....لتشوفين اللي
بعمرك ماشفتيه.....
ورميتها على السرير بقرف....وبحده:طلعي لي ملابس بسرعه.....
ودخلت الحمام....وأنا أحس أعصابي تلفانه....وأشتم بناديه....وبالجازي....اللي خلتها تعايرني فيها....ليه يالجازي؟...تخلين وحده
ماتسوى تقول عنك انك مو محترمتنا......حسيت بحقدي يتجدد ضد الجازي....عقب الرحمه اللي كنت أحسها جهتها....أما ناديه فبالي
ضاق منها كثير....وحياتي صارت ممله....وهي بدت تستعجلني علشان أنهيها....وأخليها تتبع اللي قبلها.....
طلعت من الحمام...وأنا أحس نص ضيق راح...لبس ملابسي....وناديه جت تتمسح عندي يقال تراضيني....بعدتها عني
بعنف....ورحت لجناحي الثاني....جناحي المحبب....معزول عن البيت....فيه مكتبي....وكان مكتب الغالي من قبلي....الله
يرحمه.....مكان محرم على أي مخلوق يدخله.....هنا أرتاح...هنا أقدر أفرغ كل اللي بنفسي....هنا أصير عزيز....عزيز وبس...بهذا
المكان....قدرت أكسر الكل....كل مشكله بحياتي....مهما كانت....بقعدتي بهالمكان تنحل.......

أما عندها كانت تلوم نفسها للمره المليون.....ياويلي زعل....الله يأخذني....هذا وقت غيرتي....حسبي الله على ابليس...حضنت مخدته
وهي تصيح بحسره....شكلك مليت ياعزيز....لا حرام عليك....مو بعد ماحبيتك....ياعل لساني للقطع ....أنا ليه تكلمت على الزفت
بنت عمه؟.....أدري فيه نار...ومايرضى على أي وحده فيهم....وبألم...بس والله غرت....من شفته وهو يناظرها من نزلت.....وبعدها
وشلون شالها....وركض....الخوف بعيونه....أول مرة أشوفه كذا....وبحسره....حتى سكت عن قلة ادبها....ولو وحده من خواته أو
بنات عمه....قايله ربع الكلام اللي قالته...كان دفنها بقبرها....زوجي واعرفه....بس والله ياعزيز ما أتركك لو ايش؟....أدري انك
صاير تدور الشاره....بس والله ما أفرحك....واخليك تطلقني....يارب ساعدني...يارب....أنا ضحيت علشانك كثير....يارب لاتخليني
شماته للناس...وتخليني ألحق اللي قبلي....يارب أرجاك....ثبتني عنده....واعمي عينه عن كل مره غيري....
"ناديه 26سنه,فيه طيبه،بس عند عزيز تفقد أعصابها....تموت عليه....ومستعده تبيع الدنيا لخاطره.....متزوجها من ثمان شهور...."

أما في مكان بعيد....
بالدمام تحديدا....كان جالس بالاستراحه....وهو كاره الدنيا....من درا انها راحت مع أبوها....قلب البيت....للحين يتذكر نظرات أمه الفرحانه....."لاتفرحين يمه....ماخذها ماخذها ربي لايعيقني بشر....لو ايش ماصار؟.....وبنت اختك على جثتي آخذها...."...دخول أبوي على صوت صراخي....أبوي اللي مو معارض ويقول أبوهم وطال الزمن والا قصر بيأخذهم....وهم راضين...ما أحد له شغل....للحين صدمتي من أبوي مخرستني....صراخي وأنا أقول:أبوهم يخسي....وينه عنهم؟....الحين صار أبوهم....قولوا خايفين منه وينتهي الموضوع....
صوت الكف على وجهي....وأصراخ أمي وانوار....وأبوي وهو يطردني وبعصبيه:اطلع من بيتي....ياقليل الحيا....أنا أخاف منه...ليه ربي هو وانا مدري؟....والا ماسك علي ممسك....وبأسف واحتقار...ما أقول الا ياحسافة التربيه فيك ياولد أمك....اطلع برا بيتي....بيتي من اليوم يتعذرك....
صياح أمي وأنوار....وصراخ أبوي اللي أخرسهن:جب ولا كلمه...لا أدفنكن بأرضكن....وأنت برا بيتي....بيتي يتعذرك....
طلع وأنا أحس بالأنكسار....ماني مستوعب اللي يصير....رحت لفيصل...أبغاه يقولي...كذب ماراحت....دخلت بيتهم اللي كل يوم
كنت أنط فيه...عساني ألمحها...ولو لمحه....تمنيت من كل قلبي....اني القى كل اللي انقال موقف من انوار....فيصل مايعيش من
غيرها...فيصل أنا أكثر واحد أعرفه....هو أبوها...ماحد يحبها بالدنيا كثري انا وفيصل..أصلا الشيء الوحيد اللي متفقين عليه....حبنا المجنون لها...وهوسنا فيها....واننا مانعيش دونها....دخلت البيت اللي حسيته كئيب....دخلت ولقيت
فيصل....وهموم الدنيا فوق راسه...وبس شافني....قالي كل اللي صار....انصدمت لما دريت انها هي اللي راحت بموافقتها....فزيت
بعصبيه:فيصل لاتكذب علي.....مستحيل جازي توافق تروح معاه ....أنا أعرفها...
قال بابتسامه صفراء:أذا أنا اللي مربيها على يديني.....ماني عارفها.....أنت تعرفها أكثر مني ياطلال....
ماقدرت أنطق بحرف....قلت بهمس:ليه؟....
قال بنفس الهمس:لو أعرف....ماشفت ذي حالتي....وباستهزاء...والبلا حتى موراضيه تكلمني...ولا حتى تكلم هالمسكينه اللي
بتستخف من البكي....
قمت كأني مقروص....شغلت سيارتي...وتوجهت لاستراحتي أنا وربعي....كنت متأكد اني ماراح ألقى أحد...لأن مانجتمع فيها الا
بالعطل...لأنها بعيده....دخلتها....ومثل ماتوقعت فاضيه....وهاديه....وأكثر شيء...أبغاه الهدوء....ناظرت جهازي....اللي انحرق من
كثر الاتصالات....وكان يتصل سعود علي....سكرت بوجهه...وأنا أشوف المكالمات منه ومن أنوار وأمي....كتبت له مسج...اني
برتاح....ولا أحد يتصل علي....أغلقت جوالي....وبس أغلقته....رحت بنوبه طويله من البكي.....لأول مرة أحس انها بعيده....بعيده
كثير....رغم انها عمرها ما كانت قريبه مني بس....الحين غير....ليه رحتي معاه؟.....ليه تبعدين عني؟....أدري لو كنتي ماتبغين
تروحين.....ما أحد يقدر يجبرك....تذكرت كلامها....قوتها....صوتها....عيونها....مواقفي معاها....نظراتها....همسها....وزادت
دمووعي.....والله حرام والله....ليه تسوي فيني كذا؟.....حسيت اني بختنق.....الدنيا مظلمه بعيوني....لأول مره أحس ان فيصل
عاجز...دايما كان المتصرف الوحيد بحياتهم...حتى ابوي وهو ابوي عمره ماتدخل فيهم.....كنت لاغي وجود أبوهم بالمره....حتى خطبه....ولا مليون مره خطبتها من فيصل....وهو
يقولي شورها مو بيدي....بيدها ويد أبوها.....كنت أستهزأ كلامه وأطنش....مسكت قلبي اللي يوجعني كثير....أحس حلمي بعد عني...بعد
عني كثير....أحس مسافات كثيره.....وعقبات انبنت بيني وبينها.....بس تذكرت عنادها....وقوتها اللي عمري ماشفت زيها....ومسحت
دموعي باشمئزاز....وبأمل....خلك قوي ياطلال....حبيبتي راجعه....وقريب....أدري تكره أبوها....ومافيه مخلوق يقدر يمنعني
عنها...حتى لو كان ابوها....حبيبتي قويه....ولازم أكون قوي....وابتسمت بأمل...عسى جية أبوها...تطيح اللي براسها.....وتخليها
توافق نتزوج....يارب ياكريم....وحلفت من ترجع....كل شيء بيتغير....قمت فرشت فراشي...وصليت ركعتين
لربي....وانسدحت...وأنا أفكر فيها....وأبحر معاها....لعالم مافيه غيري وغيرها.....لمعذبتي الصغيره...من صغرها وهي عذاب
لي....وياليتني أتوب....الا كل مازادت بعذبها لي.....زدت جنون فيها....آآآآآآآآه....ومليون آه,,,,,.لعشقي الأزلي....
وبألم...ياوين بيرسي هالعشق يالجازي معاك؟....مالي قوة على فرقاك....والله مالي قوة.....وسالت دموعي الحارة......

عجزت لاصبر ما تعودت فرقاك
في غيبتك ماني على الصبر قاوي...
وين انت ؟ عني وش حياتي بلياك
عقبك حياتي والممات إمتساوي...
زولك معي دايم وطيفك وذكراك
والقلب ماله غير قربك مداوي....

  رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #14
الصورة الرمزية shdonth

حلم فضي

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي


((11))

كنت أبغى أمنعه....أدري الحين بتصير كارثه....بس كسر خاطري أرده.....ثواني وطلعت وهي تترنح بتعب.....وبسرعه جلست على
الكرسي بتعب....قالت الممرضه بعصبيه:أنتي مجنونه....مو صاحيه....ناويه تذبحين نفسك.....
ناظرتها ببرود: انقلعي عن وجهي....لاتخليني أوريك الجنان على اصوله....
هجت الممرضه....وهي ترجف....وتسفل وتسب بالجازي بصوت واطي....أنا ماقدرت اتحمل الا أني أضحك.....قال عمي
بحنيه:يابابا.....على وشو مستعجله....اصبري لما نتطمن عليك...
قالت بنرفزه...وعيونها احتدت:ترا ماني فاضيه لأفلام الحنيه ذي......ومالي مزاج.....ومستعجله على أخوي.....ولفت
ناظرتني...وديني البيت الحين....والا أروح بروحي....
قلت بهدوء بعد ماشفت وجه عمي والضيق والانكسار فيه...:طيب يالله....
قال عمي:بروح أدفع الحساب واجيكم.....
قال مشعل بهدوء:خلصتهم ياعمي....خل نتوكل....
ومشينا هي وعمي قدامنا....وأنا ومشعل وراهم....وعمي يناظرها بخوف.....وهي تحاول تمشي بغرور....بس كانت تترنح....وكل
شوي...تتسند على الحيط....قلت بعد ماكسرت خاطري:جازي اقعدي هنا....بروح أجيبلك كرسي متحرك....وأجي...
قال عمي براحه:زين ماتسوي....
قالت بحده:ليه شايفيني مكسرة قدامكم....أقول امشوا....بلاش فضايح أحسن لكم....
وكملت مشيها بغرور....وحنا غصب عننا لحقناه....والمهبول مشعل....يضحك على وجهي انا وعمي....بل ياعليها لسان....حتى
المرض ماهده....وبالغصب...وصلنا السيارة...ورمت نفسها ورى....بتعب وهي تزفر.....ابتسمت غصب عني....وأنا أشوف
عنادها....بجد خاطرت بحياتها....وسوت جهد جبار....وحده غيرها تدلعت....وسوت سالفه....وهي مستهينه بالموضوع
كثير....وأيقنت وأنا باصم بالعشره....اني قدام امرأة عجيبه غريبه.....عمري ماشفت مثيل لها.....صعد عمي ورا....وحركنا...كنت
أناظرها هي وعمي من المرآيه....شفتها وهي متسنده على الدريشه ولثمتها نازله شوي.....وعيونها الواسعه مغمضه....وعمي
يناظرها بحسره....همس لي مشعل بخبث:أقول يالحبيب...بسك قز بالبنت...لا تصيدك وأنت تناظرها....وتحسب الله ما أخلقك...ترا
ينخاف منها....
ناظرته نظره....خلته يتحسف على كل كلمه قالها....ورديت أسوق السيارة.....وعيني غصب عني....راحت لها....وهي على نفس
حركتها....حسيت بارتجاف مشعل....ناظرته وهو يرجف من الضحك....بس بدون صوت....ناظرته بنص عين....وكملت الطريق.... ووصلنا البيت...عمي فتح الباب...وطاحت بسرعه بحضن عمي....شكلهم معطينها مهدئ....لكذا نامت....حملها عمي...وأنا فتحت الباب....والكل نط بوجيهنا...ريم وخواتي ودانه....قالت ريم بخوف:شفيها؟...
قلت بهمس:أووووس نايمه....مافيها شيء....لاتصحينها....
نزل وليد من الدرج بعصبيه:ريم روحي تفاهمي معاه...ترا هبل فيني....وانتبه لنا...وجاني يجري....وبخوف...شفيها؟....
قلت بهمس غاضب:اسكت مافيها شيء....نايمه لاتصحى.....
قال براحه:الحمدلله....يبه عطني أوديها الغرفه....
قال عمي بخوف:لا أنا أوديها...أخاف تطيح منك....
قال وليد باصرار:يبه علامك بزر أنا....ماعليك أقدر لها....وباستهزاء....أنت ماشفت ضعفها...لايغرك الطول...تراها ريشه....
وأخذها تحت انظار عمي الخائفه..وصعد فوق هو وريم.....ابتسمت على تعليقه.....عزالله انها ريشه....صدقت ياوليد...تحمدوا البنات لعمي بسلامتها....وجانا وليد وزفر:أووووووف.....
قال عمي بضيق:لا تتافف شفيك؟....
قال بضيق:بلاك ماتدري بولدك....شسوى فيني....هبل فيني.....
قال بخوف:ليه شفيه بعد؟....
قال بضيق:مافيه شيء....بس يتدلع....أبغى جوجو....أذاني....أحاول ألهيه بس مانفع.....
جت ريم بهدوء...وسلمت ووجلست.....قال وليد:بدلتي ملابسها؟....
قال عمي بعصبيه:أنتي بدلتي ملابسها....لايكون وجعتيها....
قالت بحزن:لا يبه ماوجعتها....وسالت دموعي....يابعد عمري....ملابسها غرقانه دم.....
استغفر عمي بضيق.....قال وليد بضيق:وسلطانوووه نام....
قالت برقه:ايه ...من شافها نام....هو ميت نعاس....ومن شافها...ارتاح..ورمى نفسه ونام.....وبحزن....ياقلبي كانه حاس فيها....حتى مارضى ينام الا جنبها....
قال عمي بعصبيه:أخاف يوجعها وهو نايم....
قالت بألم:ماقدرت يبه أمنعه....وأخاف اذا رفضت...يصارخ...وتصحى وتعصب.....لاتخاف ان شاء مايوجعها.....
سكتنا ناظرت الساعه ثنتين الفجر.....الكل ناظر عمي اللي يتنهد بألم.....قال بألم:ريم...."كلنا ناظرناه بفضول....نبغاه يسألها عن اللي صار اليوم....
قالت بخوف:هلا يبه....
قال بضيق:سلطان هالحاله تجيه دايما....
قالت بصدق:لا يبه...ذي ثاني مره....اول مرة جته قبل سنتين تقريبا....لما طاحت جازي من الخيل ....وانكسرت رجلها....
جته بس كانت أخف من ذي المره بكثر......
قال بحسره:عرضتوا حالته على طبيب....
قالت بتأكيد:ايه يبه....مو واحد....الا شكثر....خالي وجازي ماخلوا دكتور ماعرضوا حالته عليه....حتى برا ودوا أوراقه.....
قال بلهفه:وش قالوا؟....وبألم...لا يكون صرع....
قالت بألم:لا يبه مو صرع الحمدلله....وبحزن...قالوا حاله نفسيه"ناظرناها بتساؤل...وهي فسرت..."يبه سلطان متعلق بالجازي بشكل
ماحد يتخيله....
قال وليد:واضح أصلا....بس الجازي شكو؟....
كلنا ناظرنا وليد اللي قاطعها بعصبيه......وعمي صرخ عليه:وليد انثبر....كملي يبه.....
قالت بضيق:أنتم ماشفتوا شي.....سلطان مشكل العالم على أنه هو والجازي وبس.....وبألم....ومن كثر ما يحب الجازي....ويشوفها
قويه....اذا شاف احد يضايقها...أو انها متوجعه....يحس بالعجز....وأن الدنيا خربت....وضيق يكتم عليه....فيأذي نفسه....بأبشع
طريقه....يحاول يسوي كذا....علشان يعرف انا لجازي اذا شافته متالم....بتقوي نفسها....وتأذي اللي أذاها....وتجي تريحه.....
وصاحت بألم....وكلنا انصدمنا.....من هالعلاقه العجيبه.....قال عمي بأسى وهمس مسموع:أنا وشسويت بنفسي....وبعيالي....يارب
لطفك....
كلنا التزمنا الصمت...ووليد المنصدم....حاضن ريم اللي تصيح....ويناظر أبوه بألم.....قامت ريم وتوجهت لعمي وهي تجلس عند رجلينه....قالت برقه:يبه...
تنحنح عمي....وبألم:عيون أبوك....
قالت وهي تمسك يده:تسلم عيونك....لا تضايق نفسك....ترا الجازي طيبه....بس أنها شايله عليك شوي....تقرب منها....بسس لا
تحاول أنك تجيها بقوة....ولا تشد معاها...هي عنيده شوي....وعصبيه....بس والله طيبه....
عمي قام وباس راسها برقه:لا تشيلين هم يبه....كل شيء بيتصلح ان شاء الله.... وناظر وليد...أنا رايح لمكتبي....ما أبغى أحد
يزعجني...لو ايش ماصار...... ولف لنا....يالله تصبحون على خير....
الكل بلع ريقه...وأنا تنهدت بضيق....كلنا عرفنا ان عمي الحين بأسوأ حالاته....لأنه مايدخل المكتب الا اذا واجهته أزمه كبيره....قمت
أنا وقلت لخواتي بنمشي....ومشعل ودانه معانا....دانه تناظرني برعب وهي متمسكه بمشعل....كنت أبغى أضحك بس مالي مزاج....هالبنت خبله قسم بالله....وخواتي يتراجفن....ويتهامسن....وصلنا لبيتنا....ودخلن خواتي...وودعت مشعل اللي بيتهم ملاصق لبيتنا....دخلت البيت والكل مختفي....رحت من غير نفس لجناحي....بغير ملابسي....قرفان نفسي....وأدعي بداخلي أن "ناديه"نايمه...فتحت باب جناحي....ودخلت ولقيتها كاشخه....ولابسه قميص نوم قصير وردي.....وبس شافتني رمت المجله وجتني بحب:هلا قلبي...خوفتني عليك....ليه ماترد علي؟....
تنهدت بضيق وأنا كارها وكاره نفسي بهاللحظه.....قلت بضيق:تحسبيني فاضي كنت أنا.....
رميت ثوبي وملابسي....ولبست روبي.....قالت بغيره وهي تمسك ياقة روبي:حبيبي ليه شلتها أنت؟....قسم بالله بغيت أموت....
قلت وانا أبعدها بعنف:لاوالله وليه أن شاء الله؟....تبغيني يامدام أشوف بنت عمي بتموت وأنا ساكت....
قالت بحده:قلتها بنت عمك....لا هي أختك ولا محرم لك....تشيلها أنت....
قلت ببرود وأنا أحط يدي على راسي:والله مزاجي....أشيل اللي أبغى.....مالك دخل....
قالت بعصبيه ونرفزة:ياسلام كل هالخوف....ورحتوا تتركضون لها....لو انها محترمتكم وش سويتوا؟....
مسكتها من يدها بقوة....وقلت بعصبيه...وانا أصر على أسناني:ايه كل ذا خوف عليها....ونتراكض لها....لا وأزيدك من الشعر
بيت....نتراكض لخاطرها عريانين وحفاي اذا تبغى....وعسى تمسح فينا الأرض....وبعصبيه....تدرين ليه؟....لأنها بنت
الناصر....تآمر على الروح....وقسم بالله ياناديوه....تجيبين سيرتها...أو سيرة وحده من بناتنا بالشينه...لو هو ضحك....لتشوفين اللي
بعمرك ماشفتيه.....
ورميتها على السرير بقرف....وبحده:طلعي لي ملابس بسرعه.....
ودخلت الحمام....وأنا أحس أعصابي تلفانه....وأشتم بناديه....وبالجازي....اللي خلتها تعايرني فيها....ليه يالجازي؟...تخلين وحده
ماتسوى تقول عنك انك مو محترمتنا......حسيت بحقدي يتجدد ضد الجازي....عقب الرحمه اللي كنت أحسها جهتها....أما ناديه فبالي
ضاق منها كثير....وحياتي صارت ممله....وهي بدت تستعجلني علشان أنهيها....وأخليها تتبع اللي قبلها.....
طلعت من الحمام...وأنا أحس نص ضيق راح...لبس ملابسي....وناديه جت تتمسح عندي يقال تراضيني....بعدتها عني
بعنف....ورحت لجناحي الثاني....جناحي المحبب....معزول عن البيت....فيه مكتبي....وكان مكتب الغالي من قبلي....الله
يرحمه.....مكان محرم على أي مخلوق يدخله.....هنا أرتاح...هنا أقدر أفرغ كل اللي بنفسي....هنا أصير عزيز....عزيز وبس...بهذا
المكان....قدرت أكسر الكل....كل مشكله بحياتي....مهما كانت....بقعدتي بهالمكان تنحل.......

أما عندها كانت تلوم نفسها للمره المليون.....ياويلي زعل....الله يأخذني....هذا وقت غيرتي....حسبي الله على ابليس...حضنت مخدته
وهي تصيح بحسره....شكلك مليت ياعزيز....لا حرام عليك....مو بعد ماحبيتك....ياعل لساني للقطع ....أنا ليه تكلمت على الزفت
بنت عمه؟.....أدري فيه نار...ومايرضى على أي وحده فيهم....وبألم...بس والله غرت....من شفته وهو يناظرها من نزلت.....وبعدها
وشلون شالها....وركض....الخوف بعيونه....أول مرة أشوفه كذا....وبحسره....حتى سكت عن قلة ادبها....ولو وحده من خواته أو
بنات عمه....قايله ربع الكلام اللي قالته...كان دفنها بقبرها....زوجي واعرفه....بس والله ياعزيز ما أتركك لو ايش؟....أدري انك
صاير تدور الشاره....بس والله ما أفرحك....واخليك تطلقني....يارب ساعدني...يارب....أنا ضحيت علشانك كثير....يارب لاتخليني
شماته للناس...وتخليني ألحق اللي قبلي....يارب أرجاك....ثبتني عنده....واعمي عينه عن كل مره غيري....
"ناديه 26سنه,فيه طيبه،بس عند عزيز تفقد أعصابها....تموت عليه....ومستعده تبيع الدنيا لخاطره.....متزوجها من ثمان شهور...."

أما في مكان بعيد....
بالدمام تحديدا....كان جالس بالاستراحه....وهو كاره الدنيا....من درا انها راحت مع أبوها....قلب البيت....للحين يتذكر نظرات أمه الفرحانه....."لاتفرحين يمه....ماخذها ماخذها ربي لايعيقني بشر....لو ايش ماصار؟.....وبنت اختك على جثتي آخذها...."...دخول أبوي على صوت صراخي....أبوي اللي مو معارض ويقول أبوهم وطال الزمن والا قصر بيأخذهم....وهم راضين...ما أحد له شغل....للحين صدمتي من أبوي مخرستني....صراخي وأنا أقول:أبوهم يخسي....وينه عنهم؟....الحين صار أبوهم....قولوا خايفين منه وينتهي الموضوع....
صوت الكف على وجهي....وأصراخ أمي وانوار....وأبوي وهو يطردني وبعصبيه:اطلع من بيتي....ياقليل الحيا....أنا أخاف منه...ليه ربي هو وانا مدري؟....والا ماسك علي ممسك....وبأسف واحتقار...ما أقول الا ياحسافة التربيه فيك ياولد أمك....اطلع برا بيتي....بيتي من اليوم يتعذرك....
صياح أمي وأنوار....وصراخ أبوي اللي أخرسهن:جب ولا كلمه...لا أدفنكن بأرضكن....وأنت برا بيتي....بيتي يتعذرك....
طلع وأنا أحس بالأنكسار....ماني مستوعب اللي يصير....رحت لفيصل...أبغاه يقولي...كذب ماراحت....دخلت بيتهم اللي كل يوم
كنت أنط فيه...عساني ألمحها...ولو لمحه....تمنيت من كل قلبي....اني القى كل اللي انقال موقف من انوار....فيصل مايعيش من
غيرها...فيصل أنا أكثر واحد أعرفه....هو أبوها...ماحد يحبها بالدنيا كثري انا وفيصل..أصلا الشيء الوحيد اللي متفقين عليه....حبنا المجنون لها...وهوسنا فيها....واننا مانعيش دونها....دخلت البيت اللي حسيته كئيب....دخلت ولقيت
فيصل....وهموم الدنيا فوق راسه...وبس شافني....قالي كل اللي صار....انصدمت لما دريت انها هي اللي راحت بموافقتها....فزيت
بعصبيه:فيصل لاتكذب علي.....مستحيل جازي توافق تروح معاه ....أنا أعرفها...
قال بابتسامه صفراء:أذا أنا اللي مربيها على يديني.....ماني عارفها.....أنت تعرفها أكثر مني ياطلال....
ماقدرت أنطق بحرف....قلت بهمس:ليه؟....
قال بنفس الهمس:لو أعرف....ماشفت ذي حالتي....وباستهزاء...والبلا حتى موراضيه تكلمني...ولا حتى تكلم هالمسكينه اللي
بتستخف من البكي....
قمت كأني مقروص....شغلت سيارتي...وتوجهت لاستراحتي أنا وربعي....كنت متأكد اني ماراح ألقى أحد...لأن مانجتمع فيها الا
بالعطل...لأنها بعيده....دخلتها....ومثل ماتوقعت فاضيه....وهاديه....وأكثر شيء...أبغاه الهدوء....ناظرت جهازي....اللي انحرق من
كثر الاتصالات....وكان يتصل سعود علي....سكرت بوجهه...وأنا أشوف المكالمات منه ومن أنوار وأمي....كتبت له مسج...اني
برتاح....ولا أحد يتصل علي....أغلقت جوالي....وبس أغلقته....رحت بنوبه طويله من البكي.....لأول مرة أحس انها بعيده....بعيده
كثير....رغم انها عمرها ما كانت قريبه مني بس....الحين غير....ليه رحتي معاه؟.....ليه تبعدين عني؟....أدري لو كنتي ماتبغين
تروحين.....ما أحد يقدر يجبرك....تذكرت كلامها....قوتها....صوتها....عيونها....مواقفي معاها....نظراتها....همسها....وزادت
دمووعي.....والله حرام والله....ليه تسوي فيني كذا؟.....حسيت اني بختنق.....الدنيا مظلمه بعيوني....لأول مره أحس ان فيصل
عاجز...دايما كان المتصرف الوحيد بحياتهم...حتى ابوي وهو ابوي عمره ماتدخل فيهم.....كنت لاغي وجود أبوهم بالمره....حتى خطبه....ولا مليون مره خطبتها من فيصل....وهو
يقولي شورها مو بيدي....بيدها ويد أبوها.....كنت أستهزأ كلامه وأطنش....مسكت قلبي اللي يوجعني كثير....أحس حلمي بعد عني...بعد
عني كثير....أحس مسافات كثيره.....وعقبات انبنت بيني وبينها.....بس تذكرت عنادها....وقوتها اللي عمري ماشفت زيها....ومسحت
دموعي باشمئزاز....وبأمل....خلك قوي ياطلال....حبيبتي راجعه....وقريب....أدري تكره أبوها....ومافيه مخلوق يقدر يمنعني
عنها...حتى لو كان ابوها....حبيبتي قويه....ولازم أكون قوي....وابتسمت بأمل...عسى جية أبوها...تطيح اللي براسها.....وتخليها
توافق نتزوج....يارب ياكريم....وحلفت من ترجع....كل شيء بيتغير....قمت فرشت فراشي...وصليت ركعتين
لربي....وانسدحت...وأنا أفكر فيها....وأبحر معاها....لعالم مافيه غيري وغيرها.....لمعذبتي الصغيره...من صغرها وهي عذاب
لي....وياليتني أتوب....الا كل مازادت بعذبها لي.....زدت جنون فيها....آآآآآآآآه....ومليون آه,,,,,.لعشقي الأزلي....
وبألم...ياوين بيرسي هالعشق يالجازي معاك؟....مالي قوة على فرقاك....والله مالي قوة.....وسالت دموعي الحارة......

عجزت لاصبر ما تعودت فرقاك
في غيبتك ماني على الصبر قاوي...
وين انت ؟ عني وش حياتي بلياك
عقبك حياتي والممات إمتساوي...
زولك معي دايم وطيفك وذكراك
والقلب ماله غير قربك مداوي....

رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #15

حلم فضي

الصورة الرمزية shdonth

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي


((12))

نزلت بعد ماتطمنت على جوجو....وحالتها اللي ماتسر....ووجهها شاحب....ومو راضيه تاكل....وسلطان آذانا يبغاها....وهي توعى شوي....وترد
تنام....وراسها كله ملفوف...الحمدلله أن الضربه جت براسها....مو بوجهها....نزلت تحت...كل عمامي كانوا موجودين....يبغون يتطمنون
عليها....صح ماقلتلكم عمامي كثير طيبين....والبنات عسل....ورغم كل اللي صار أمس ماتحسسوا من الموقف....قعدت وأنا متضايقه وأنا أحسها
بتروح من بين يديني....قال أبوي بلهفه:شلونها الحين؟....
قلت بضيق:والله يايبه حالها مايسر....والأكل ماحطته بفمها....وبس تأكل الدواء وترجع تنام....
قال بأسى:لاحول ولا قوة الا بالله....هالبنت بتجنني....
صرخ سلطان:هييييه.....لاتغلط على أختي....
ناظره أبوي بحسره.....قلت بعصبيه....من سلوك سلطان..اللي دلال جازي له....مسوي فيه العمايل.....:سلطان عيب خلاص....
قال بعصبيه:انقلعي ياحمارة مو تصارخين.....وبتهديد....والله لوريك.....طيب ياكلبه....
ناظرته بنص عين.....واستغفرت ربي....الحين راح يألف علي سوالف....الله يعيني اذا صحت جازي...والله لتقوم الدنيا علي....وهي كلام سلطان
ماتكذبه أبد......تنهدت بضيق....خل تصحى وأتطمن عليها....وتسوي اللي تبغى عساها تذبحنب.....وقمت أشوفها اذا صحت....كل شوي تصحى
من الوجع.....وأعطيها مسكن وترجع تنام....دخلت الغرفه....وسمعت أنينها الخافت.....رحت أركض لها.....وشفت وجهها الأحمر....حطيت يدي
على جبينها....وانصدمت من حرارته.....ضربت خده بشويش:جازي....جوجو حبيبي....تسمعيني....
ناظرتني بتعب....وبعيون متعبه.....قلت بخوف:بروح أنادي أبوي يوديك الطبيب.....
قالت بتعب وصوت مبحوح:ما بغى منه شيء.....وبألم...سلطان وين؟....
قلت وأنا دموعي تنزل:سلطان تحت....وبترجي وأنا أشوف وجهها الشاحب.....جازي لاتعاندين ياقلبي.....خليهم يودونك الطبيب.....
قالت بضيق:لا....عطيني بندول....ولحفيني أحس بالبرد ذابحني.....
قلت بعصبيه:ذبحتي روحك بالبندول بس عاد....
قالت بانزعاج:ريم واللي يرحم والديك....مالي مزاج اتخانق....بتعطيني والا أقوم أنا.....
زفرت بضيق من عنادها....اللي بيجني على حياتها....وعطيتها ولحفتها عدل....وثواني وغمضت عيونها.....ناظرتها وراسها الملفوف بالضماد
الأبيض.....
ناظرت جوالها....وأخذته ونزلت....مافيه أحد يقدر عليها غيره....ناظرت القفل....وزفرت بضيق....الله يعيني الحين على مذلة سلطان.....نزلت
تحت.....قال جدي:ها صحت يابوك....
قلت وأنا أصيح:ايه صحت....وردت نامت....لا والبلا فيها حرارة بعد.....
قال أبوي بخوف وهو يقوم:بروح أشوفها....بوديها الطبيب....
مسكته بسرعه:لا تكفى أرجاك....ناظرني باستغراب.....كملت بخجل....والله راح تعصب وتعاند أكثر....أنا قلتلها وعصبت....
قال وهو يزفر:بس كذا بتجني على روحها....
قلت بثقه:لا تخاف....راح أخليها غصب عنها تروح.....
ناظروني باستغراب....ورحت لسلطان...اللي يتأفف....بعد ما منعناه يصعد فوق....قلت بحب:سلطان حبيبي....
قال بضيق:شتبغين..؟..
قلت بحنيه:افتح الجوال....
ناظر الجوال بصدمه....وناظر وجهي....وخطفه بدفاشه....وبعصبيه:ياكلبه....ليه تأخذين جوالي؟....أنتي ماتستحين...انتي مجنونه....
وضربني بكتفي بعنف:وصخه.... تف عليك....ياقليلة الأدب.....ياجزمه....يازباله......
قال أبوي بعصبيه:سلطـــــان.....
قال بعصبيه أكبر:وانت شتبغى بعد؟......انقلعوا....الله يموتكم ان شاء الله......يا وصخين......والله لأعلم جوجو عليكم....وبتهديد...طيب....والله
لأخليها تضربكم....بس خلوها تصحى.....
وأخذ الجوال وراح يقعد بزاويه بروحه......قال وليد باستغراب:ذا شبلاه انهبل....
قلت بعد مافقدت الأمل انه يعطيني الجوال.......وأنا أناظره بعصبيه:ماشفت شيء....يموت اذا أحد مسك هالجوال غيره....
قال أبوي بضيق:وانتي شتبغين بالجوال؟....
قلت بضيق:كنت بأدق على جدي أبو فارس....جازي ماترفض له طلب......هو الوحيد اللي تسمع كلامه....وأقوله يكلمها.....
قال باستغراب:ومن ذا بعد؟...
قلت بملل:خال أمي....
الكل سكت....وسلطان يناظرنا بقوه....والكل منصدم منه....ماشافوا شيء.....قال بعصبيه:وين سماعاتي؟....
قلت بقهر:وأنا شدراني....انت وين حاطهم.؟.....
ناظرني بحقد:أنا أوريك....وباشمئزاز....وصخه....ياكلبه....
وقعد يفتح الجوال ويوريني:موتي قهر....ما أعطيك اياه.....
وانا ودي أقوم أذبحه.....قال وليد باستغراب:ياحليله والله فاتحه.....
قلت بقهر:لا تغرك المظاهر....تراه جني.....تربيه جازي....
قال وليد بفضول وهو يقرب منه:سلطان شنو تشوف؟....
قال بعصبيه:انقلـــــــــــــــــــــــع ياحمار....
ابتعد وليد بخوف:بسم الله علامك؟.....
قلت بضيق:وليد وربي ينهبل....لاتقرب منه.....يحسبك تبغى تآخذ الجوال منه......مصدق نفسه جواله......
قال أبوي باستغراب:وذا الجوال وش قصته؟....
قلت بضيق:ماله قصه ولاشيء....
قال وليد بسرعه:أجل ليه منهبل عليه كذا.؟....
قلت بملل:لأن جوجو مسجله صوتها فيه....وسوالفها.....
وليد بصدمه:وليه ان شاء الله؟....
قلت بضيق:يوووووه وليد هو تحقيق.....مو جازي تروح الصبح الدوام....وسلطان يقعد من الصبح.....ويفضحنا فضيحه يبغاها.... ويأذي أمي....
فجازي شرت هالجوال....تضحك وتسولف....وتسجل كل شيء فيه....علشان مايأذينا......وسلطان من يقعد يحط السماعات باذنه.....لحد ماترجع
جازي علشان مايفقدها......
الكل انصدم....وأنا زهقت....وانا مرعوبه على الجازي....جتني شذى وجلست جنبي وبحنيه:لا تخافين ان شاء الله ما فيها شيء....
قلت بحسره:ما ظنتي.....ماشفتي التعب بوجهها انتي.....
الكل التزم الصمت.....جاء وليد وهو يبغى يتحايل على سلطان:سلطان.....
قال بنفسيه:نعم....
وليد ضحك.....لأن سلطان من صحى وهو منفس على الكل....الكل مستغرب من طبعه.....بس أنا أدري انه فاقد الجازي.....
قال وهو يتنحنح:أبغى أشوف معاك....
قال بعصبيه:تخسى....بعدين جوجو تعصب....هي تقول لا أحد يمسك الجوال غيرك.......
قال بخبث:لا والله ماراح تزعل....أنا مو أخوك....
قال بضيق:ايه انت أخوي.....بس مايصير انت رجال مايصير تسمع....جوجو تقول لاتقول عيب الرياجيل يسمعون صوتي وأنا
أغني......واضحك.......وبثقه....بس أنا أسمع لأني أصير أخوها....وخالي يصير خالها وبس....
الكل ضحك....وأنا نزلت راسي بضيق.....حسيت نفسي انجرحت.....ودموعي تنذر بالسقوط.....لو جازي موجوده ما أحد تجرأ يضحك على
سلطان.....حسيت بحقد داخلي عليهم....وتضايقت كثير.....ليه يضحكون عليه؟.......تذكرت كلام جازي بالجوال....وأشعارها اللي
تقولها...وأغانيها....ومواقفها....وسوالفها وضحكها.....قال وليد وهو يحاول مع سلطان:سلطان يالله....
قلت بضيق:وليد خلاص....سلطان خلاص سكر الجوال ولا تشغله....بعدين جوجو تزعل عليك وتكسر الجوال......نفس جوالي....
قال وليد بضيق:ريم شفيك؟....أنا ماصدقت ارتخى شوي.....
قلت بضيق أكبر:وليد خلاص ذي أشياء خاصه بالجازي......
قال سلطان بعصبيه....وهو حاضن الجوال بخوف....:ياكلب ياحقير....تبغى جوجو تزعل علي.....علشان تحبك أكثر مني
ياوصخ.....ياحمار.....وتكسر الجوال....نفس جوال ريم ياكلب......
الكل سكت خاصه وليد اللي انصدم من عصبية سلطان....اللي قفل الجوال وحطه بجيبه بتملك....ويناظر وليد بحقد.....قال جدي بفضول:ريم وش به
هالجوال؟....
قلت بضيق:مافيه شيء ياجدي....سوالف الجازي بس.....وبغير الموضوع.....عن اذنكم بروح أشوفها......
قمت وأنا متضايقه....وسلطان كره وليد....وللحين يناظره بحقد....الله يعينه الحين مابينسى....دخلت الغرفه....ومسكت راسها الحار....جبت كمادات
وحطيتهم على راسها....شوي وجتني نوف....وبنعومه:شلونها؟....
قلت بحنيه:الحمدلله أحسن....
قربت وجلست جنبي....وشوي وفتحت الجازي عيونها...بس ناظرتنا ابتسمت......قلت بفرح:لا الحمدلله شكلك أحسن....
عدلت قعدتها وساعدتها....قالت بتعب:ايه الحمدلله....
باستها نوف بخدها:الحمدلله على السلامه......
قالت بحنيه:الله يسلمك ياقلبي....سلطان وين؟....
قلت بهدوء:تحت....
قالت نوف بفرح:بروح أقول لجدي....قال بس تصحى قوليلي علشان أصعد لها.....وابوي الحين بيفرح....
قالت باعتراض بعد مامدت بوزها لطاري ابوي:لا أنا بنزل...
قلت بضيق:بس انتي تعبانه....
قالت باعتراض:ولو....هو رجال كبير.....مو حلوة بحقه يصعد لي....وأنا الحين أحسن الحمدلله......
قامت من السرير بتعب....وسندتها أنا ونوف تدخل الحمام....غسلت وطلعت وهي تزفر بألم....داخت كثير.....قالت نوف بحنيه:بروح أجيب لك
شيء تاكلينه....
قالت بسرعه:لا ماني مشتهيه.....
قلت بعصبيه:أنتي صاحيه....صارلك يومين ماكلتي شيء.....على لحم بطنك....من طلعنا من بيت خالي.....
قالت بضيق: ريم طلعي لي روب بيت خفيف......وأبغاه واسع.....
دورت بجنطتها ومالقيت....كله تيشرتات وبناطيل......قلت:مافيه.....
قالت بألم:أنتي ما معك....ماأقدر ألبس شيء.....جسمي وارم....ابغى لبس واسع....
ناظرت الرضوض اللي بجسمها.....والكدمات المنتشره على جلدها.....قلت بسرعه:الا معي.....
رحت جبت حقي....وعطيتها....لبسته بعد معاناة.....بس أهم شيء ارتاحت فيه....لبسناها عبايتها بشويش.....تلثمت....ونزلنا وحنا سانداتها...وكل
شوي....أحسها بيغمى عليها....ونوقف وتزفر بتعب....ونكمل......ونوف تسولف بخجل مع الجازي....والجازي تجاريها.....ثواني وحنا
نضحك...على الجازي وهي تقول الله يعيني.... سلطان الحين ....بيهبل فيني.....وعلى ماوصلنا نص الدرج.....وصلتنا صرخته الفرحانه:جوجو....
وجاء يركض وهو يحضنها بدفاشه.....سمعت صوت جازي وهي تون بألم....وانهبلت....صرخت بعصبيه:ياغبي اتركها....وجعتها.....جسمها كله
رضوض.....
قال بعصبيه وهو يشد عليها:كيفي....مالك شغل...
كنت برد عليه.....بس وصلني صوتها المبحوح بألم:ريم خلاص.....
وسكت غصب عني.....شفت يدها اللي شاده عليها من الألم.....وهي مادتها ورا ظهره وتضغط عليها بقوه.....همست له بكلمات ماسمعتها....وفكها
وهو يضحك.....ومسكها ومشى معاها....وحنا وراهم....وأنا مقهورة من سلطانوه.....دخلت المجلس وهي تسلم بهدوء...والكل قام يرحب
فيها....وجدي جلسها جنبه وهو فرحان فيها....وسلطان لازق فيها....جاء وليد وضحك:هلا والله....الحمدلله على السلامه....
وقرب لها وباس راسها....سلطان ولع وضربه بعنف صدم الكل.....جازي ناظرته بهدوء.....وبهمس مسموع:ليه ضربته؟....
وقرب لها وهو يهمس لها.....وهي تناظر الكل ببرود......زفرت بضيق بعد ماناظرها سلطان بزعل....هزت راسها بضيق واستغفرت بصوت
مسموع....والكل ساكت....ناظرتني بنظره حاده....وببرود:على منو كنتي تبغين تتصلين؟.....
قلت بخوف:جدي.....
قالت ببرود:وليه ان شاء الله؟.....
كملت بتردد:أبغاه يقنعك تروحين الطبيب.....
قالت ببرود:لو تشوفيني ميته قدامك....لا تدخلين ولا تتصلين على أحد....وأظن اني قلتلك قبل هالمرة هالكلام....جدي لاتدخلينه بشيء.....
وبعصبيه...وسلطان أعيد وأكرر لا تدخلين فيه.....مستقوين عليه يعني.....لعنبو دارك تراه أخوك....مو عدوك حاطه دوبك من
دوبه.....وبحده....وربي أحد يتعرض سلطان انتي أو غيرك....والله لأهدم هالبيت باللي فيه.....وبعصبيه...آخر تحذير لك ياريم....وبصراخ
....فاهمه؟....
قلت بضيق وأنا دموعي تسيل:فاهمه.....
قال وليد بضيق:جازي ترا والله ماله داعي كبرتي السالفه....ريم ماقالتله شيء.....هذا جزاتها خايفه عليك.....والله اللي صار انه....
رفعت يدها بعصبيه تسكته.....وببرود:ماطلبت منك تقول شيء.....السالفه وعرفتها كامله.....ومشكور ياخوي ماقصرت.....يجي منك أكثر....
قال بصدمه:بسم الله علامك أنتي؟.....
قالت بضيق:وليد ابعد عن وجهي هالساعه.....لاتخليني اغلط عليك......وأقول كلام يخسرنا بعض......
الكل انصدم.....وبعد عنها وليد بصدمه.....وهي ترجف من العصبيه.....وسلطان يناظر الكل بتحدي....ثواني وصرخ:جوجو.....
ناظرته بضيق:خير....
قال بعصبيه:ليه اليوم لما صحيتك ماتقولين هاه؟.....أنا أقول جوجو....جازي قومي....وأنتي ليه ماتكلمين....أنتي جماد.....ماتكلمين....
قالت بملل:آسفه حبيبي....بس أنت تدري اني نوامه كثير....وما سمعتك عدل.....
حضنها بقوة....وهو ملصق راسه براسه....ويهمس لها...وجازي تناظر بغموض....وهو يضحك......دخل نايف...وبس شاف الجازي فرح....وجاء
باسها وتحمد لها بالسلامه......وسولف معاها شوي...ورد المجلس لحالة السكوت.....الا همسات خفيفه....فجأة زفر سلطان والجازي فزت بشكل
أرعب الكل:فيك شيء؟....
قال بدلع:راسي يوجعني.....
قعدت تسأله وين؟....وتتفحصه....
قالت بخوف وهي تحاكي أم وليد:خاله فيه مضاد للحرارة عندك....
قالت بهدوء:ايه عندي تبغين شروب والا حبوب...
قالت بسرعه:لا شروب.....
قامت تجيبه وعطتها.....قربت منهم بخوف:شفيه؟...."بس كنت أهدأ من الجازي....لأن جازي عند سلطان....تفقد التمييز....وكل شيء تكبره..."
قالت برعب:شكلي عديته....ياويل قلبي على أخوي....راسه حار....وبحزن...حبيبي أنت نايم عندي أمس؟....
قال بفرح:ايه نمت جنبك.....
قالت بضيق:ليه؟.....زين الحين عديتك....
قال بزعل وصراخ:قولي انك ماتبغيني....ماتحبيني انتي....
قالت بضيق:سلطان وش هالكلام؟...تدري أني أحبك.....بس الحين راح تمرض....
قال بضيق:لا أصلا انتي ماتحبيني....من جينا هنا....وانتي بس نوم....والا معصبه....وما أشوفك....وبرجا....خل نروح لبيتنا....
قالت بضيق:ان شاء الله....
قال بعناد:اليوم....ابغى أمي وخالي....وبحزن...حتى جده أبغاها....وبترجي... اليوم بنروح.....
حضنته بقوه....وبألم:من عيوني....والحين بنكلمهم بعد.....
جابت أم وليد الدوا...وسلطان ارتعب :جوجو مابغى...يييييييع ما أحبه....
قالت برجا وتعب:سلطان حبيبي....يالله اشرب.....
حطيتله كميه...وأنا أهدي الجازي....اللي جالسه على أعصابها....خاصه ان حرارته عاديه....بس جازي كالعاده....موضوع فيه سلطان
وصحته....يوترها كثير...ويفقدها هدوئها واعصابها.....وهالشيء صدمهم......وجيت أبي أشربه....وبس شربه تفله بسرعه.....قلت بعصبيه:سلطان
ليه كذا؟.....
قال ببراءة:هو يطلع....مو أنا...مايبغى يدخل ببطني....وبغباء... أحسن.....حتى بطني ماتبغاه...>>مصدق نفسه.....
جازي اللي جالسه بتعب.....وعيونها حمرا.....وبضيق:سلطاااااااااان.....بلاش دلع....أصلا طعمه حلو....يالله اشرب.....وبتعب...والله مافيني حيل
أقوم لك....وبترجي...ريم شربيه مره ثانيه.....أخاف تزود حرارته....وأنتي تدرين مرضه شين.....
قلت بضيق...وجازي كاسره خاطري:طيب....انتي اهدي....والله مافيه شيء......انتي مكبرة الموضوع وهو مايسوى.....
صبيت له وقربته لفمه....وحذفه بضيق بيده.....قلت بضيق:شفتيه؟....هو موراضي يشرب.....وبضيق....وبعدين والله مافيه شيء...بس يتدلع
عليك...وكذب وتوهق....وبترجي...حرام لاتغصبينه.....مايبغى......
قالت بحزم:الا بغصبه....الا صحته ياريم....ينغصب الحين...احسن مايتوجع بكرا.....
ناظرته نظره....بلع ريقه منه....وبترجي:جوجو مايغى أشرب....مو مريض أنا.....
قامت ووقفت قدامه....وبضيق...عطيني ريم...عطيتها والكل يناظر بفضول...وأنا عارفه اللي بتسويه....لأن ماينفع مع سلطان الا هالطريقه.....وهو
يترجاها بالكلام....وهي مطنشه....حطت له الكميه....قالت ببرود:تشرب والا أشربك أنا....
سكر فمه بيدينه....قالت بعصبيه:طيب ياسلطان.....ولفت علي....امسكي...وبس أقولك تشربينه شربيه طيب......
قلت بهدوء:طيب.....
مالت عليه كلها....وكتفت يدينه....وهو يصارخ.....ثبتته كله بحيث...يدينه ثبتتهم برجلينها...ورفعت راسه بقوة....وهي ضاغطه فمه حيل....وهو
يصارخ...ويشتم فيها ويلعن.....قالت بعصبيه:بسرعه شربيه....
رميته بفمه....وهو يحاول مايبلع...ويتفله.....بس الجازي مافلتته الا لما تأكدت انه بلعه كله....فكته وهي تزفر بضيق....قال بعصبيه:ياحمارة
أكرهك...ما أحبك....وصخه....ويحاول يرجع....علشان يعاندها......وقرفان من نفسه.....ويشتم بالجازي...والكل ساكت...وهي مانطقت بولا
حرف....جلست بمكانها وحطت راسها بين يدينها....رحت لها بخوف:فيك شيء؟....
قالت بهمس متعب:لا....
قرب أبوي بخوف وهو يمسك كتفها...:يبه فيك شيء....يوجعك شيء؟....
حذفت يده باشمئزاز وهي منزله راسها بنفس الوضعيه...وبهمس حاد:لا تلمسني أحسن لك.....
سلطان لما هدأ وشافها كذا.....قرب وبحنيه:جوجو فيك شيء؟....
:.........
وبحزن:أنا آسف.....لا تموتين...
الكل شهق بصدمه......قالت بهمس:لا تخاف ماراح أموت الحين....
زفر براحه....وهو يلمها بحضنه....قال جدي بخوف:يابوك فيك شي؟....
قالت بتعب....وهي بحضن سلطان:لا تطمن....بس صداع....الحمدلله بدأ يخف شوي......
شوي وزفرت براحه.....وهي ترفع راسها....وطاحت عيونها بعيوني المليانه دموع....أخذتني بحضنها وبحنيه:لاتخافين حبيبتي....مافيني
شيء....وضحكت بمرح...ماراح أموت الحين على قولة سلطان.....
قلت بشهقه:بسم لله عليك....لا تجيبين طاريه.....
الكل منصدم من علاقتنا الغريبه والعجيبه....بس عمرهم ماراح يستوعبون علاقتنا حنا الثلاث"أنا &جازي&سلطان"......وبهدوئها المعتاد:يالله
حبيبتي روحي غسلي وجهك....علشان نكلم أمي وخالي.....
قلت بفرح انها بتكلمهم واخيرا ....وأنا أمسح دموعي بسرعه:قولي والله.....
قالت بثقه:بدون حلفان....ماعندك ثقه بكلمتي....
قلت بفرح وأنا أحس بشوق فضيع لأمي:الا كل الثقه....الحين طيران....بس لا تتصلين لما أجي......
قالت بمرح:أجل بسرعه.....

  رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #15
الصورة الرمزية shdonth

حلم فضي

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي


((12))

نزلت بعد ماتطمنت على جوجو....وحالتها اللي ماتسر....ووجهها شاحب....ومو راضيه تاكل....وسلطان آذانا يبغاها....وهي توعى شوي....وترد
تنام....وراسها كله ملفوف...الحمدلله أن الضربه جت براسها....مو بوجهها....نزلت تحت...كل عمامي كانوا موجودين....يبغون يتطمنون
عليها....صح ماقلتلكم عمامي كثير طيبين....والبنات عسل....ورغم كل اللي صار أمس ماتحسسوا من الموقف....قعدت وأنا متضايقه وأنا أحسها
بتروح من بين يديني....قال أبوي بلهفه:شلونها الحين؟....
قلت بضيق:والله يايبه حالها مايسر....والأكل ماحطته بفمها....وبس تأكل الدواء وترجع تنام....
قال بأسى:لاحول ولا قوة الا بالله....هالبنت بتجنني....
صرخ سلطان:هييييه.....لاتغلط على أختي....
ناظره أبوي بحسره.....قلت بعصبيه....من سلوك سلطان..اللي دلال جازي له....مسوي فيه العمايل.....:سلطان عيب خلاص....
قال بعصبيه:انقلعي ياحمارة مو تصارخين.....وبتهديد....والله لوريك.....طيب ياكلبه....
ناظرته بنص عين.....واستغفرت ربي....الحين راح يألف علي سوالف....الله يعيني اذا صحت جازي...والله لتقوم الدنيا علي....وهي كلام سلطان
ماتكذبه أبد......تنهدت بضيق....خل تصحى وأتطمن عليها....وتسوي اللي تبغى عساها تذبحنب.....وقمت أشوفها اذا صحت....كل شوي تصحى
من الوجع.....وأعطيها مسكن وترجع تنام....دخلت الغرفه....وسمعت أنينها الخافت.....رحت أركض لها.....وشفت وجهها الأحمر....حطيت يدي
على جبينها....وانصدمت من حرارته.....ضربت خده بشويش:جازي....جوجو حبيبي....تسمعيني....
ناظرتني بتعب....وبعيون متعبه.....قلت بخوف:بروح أنادي أبوي يوديك الطبيب.....
قالت بتعب وصوت مبحوح:ما بغى منه شيء.....وبألم...سلطان وين؟....
قلت وأنا دموعي تنزل:سلطان تحت....وبترجي وأنا أشوف وجهها الشاحب.....جازي لاتعاندين ياقلبي.....خليهم يودونك الطبيب.....
قالت بضيق:لا....عطيني بندول....ولحفيني أحس بالبرد ذابحني.....
قلت بعصبيه:ذبحتي روحك بالبندول بس عاد....
قالت بانزعاج:ريم واللي يرحم والديك....مالي مزاج اتخانق....بتعطيني والا أقوم أنا.....
زفرت بضيق من عنادها....اللي بيجني على حياتها....وعطيتها ولحفتها عدل....وثواني وغمضت عيونها.....ناظرتها وراسها الملفوف بالضماد
الأبيض.....
ناظرت جوالها....وأخذته ونزلت....مافيه أحد يقدر عليها غيره....ناظرت القفل....وزفرت بضيق....الله يعيني الحين على مذلة سلطان.....نزلت
تحت.....قال جدي:ها صحت يابوك....
قلت وأنا أصيح:ايه صحت....وردت نامت....لا والبلا فيها حرارة بعد.....
قال أبوي بخوف وهو يقوم:بروح أشوفها....بوديها الطبيب....
مسكته بسرعه:لا تكفى أرجاك....ناظرني باستغراب.....كملت بخجل....والله راح تعصب وتعاند أكثر....أنا قلتلها وعصبت....
قال وهو يزفر:بس كذا بتجني على روحها....
قلت بثقه:لا تخاف....راح أخليها غصب عنها تروح.....
ناظروني باستغراب....ورحت لسلطان...اللي يتأفف....بعد ما منعناه يصعد فوق....قلت بحب:سلطان حبيبي....
قال بضيق:شتبغين..؟..
قلت بحنيه:افتح الجوال....
ناظر الجوال بصدمه....وناظر وجهي....وخطفه بدفاشه....وبعصبيه:ياكلبه....ليه تأخذين جوالي؟....أنتي ماتستحين...انتي مجنونه....
وضربني بكتفي بعنف:وصخه.... تف عليك....ياقليلة الأدب.....ياجزمه....يازباله......
قال أبوي بعصبيه:سلطـــــان.....
قال بعصبيه أكبر:وانت شتبغى بعد؟......انقلعوا....الله يموتكم ان شاء الله......يا وصخين......والله لأعلم جوجو عليكم....وبتهديد...طيب....والله
لأخليها تضربكم....بس خلوها تصحى.....
وأخذ الجوال وراح يقعد بزاويه بروحه......قال وليد باستغراب:ذا شبلاه انهبل....
قلت بعد مافقدت الأمل انه يعطيني الجوال.......وأنا أناظره بعصبيه:ماشفت شيء....يموت اذا أحد مسك هالجوال غيره....
قال أبوي بضيق:وانتي شتبغين بالجوال؟....
قلت بضيق:كنت بأدق على جدي أبو فارس....جازي ماترفض له طلب......هو الوحيد اللي تسمع كلامه....وأقوله يكلمها.....
قال باستغراب:ومن ذا بعد؟...
قلت بملل:خال أمي....
الكل سكت....وسلطان يناظرنا بقوه....والكل منصدم منه....ماشافوا شيء.....قال بعصبيه:وين سماعاتي؟....
قلت بقهر:وأنا شدراني....انت وين حاطهم.؟.....
ناظرني بحقد:أنا أوريك....وباشمئزاز....وصخه....ياكلبه....
وقعد يفتح الجوال ويوريني:موتي قهر....ما أعطيك اياه.....
وانا ودي أقوم أذبحه.....قال وليد باستغراب:ياحليله والله فاتحه.....
قلت بقهر:لا تغرك المظاهر....تراه جني.....تربيه جازي....
قال وليد بفضول وهو يقرب منه:سلطان شنو تشوف؟....
قال بعصبيه:انقلـــــــــــــــــــــــع ياحمار....
ابتعد وليد بخوف:بسم الله علامك؟.....
قلت بضيق:وليد وربي ينهبل....لاتقرب منه.....يحسبك تبغى تآخذ الجوال منه......مصدق نفسه جواله......
قال أبوي باستغراب:وذا الجوال وش قصته؟....
قلت بضيق:ماله قصه ولاشيء....
قال وليد بسرعه:أجل ليه منهبل عليه كذا.؟....
قلت بملل:لأن جوجو مسجله صوتها فيه....وسوالفها.....
وليد بصدمه:وليه ان شاء الله؟....
قلت بضيق:يوووووه وليد هو تحقيق.....مو جازي تروح الصبح الدوام....وسلطان يقعد من الصبح.....ويفضحنا فضيحه يبغاها.... ويأذي أمي....
فجازي شرت هالجوال....تضحك وتسولف....وتسجل كل شيء فيه....علشان مايأذينا......وسلطان من يقعد يحط السماعات باذنه.....لحد ماترجع
جازي علشان مايفقدها......
الكل انصدم....وأنا زهقت....وانا مرعوبه على الجازي....جتني شذى وجلست جنبي وبحنيه:لا تخافين ان شاء الله ما فيها شيء....
قلت بحسره:ما ظنتي.....ماشفتي التعب بوجهها انتي.....
الكل التزم الصمت.....جاء وليد وهو يبغى يتحايل على سلطان:سلطان.....
قال بنفسيه:نعم....
وليد ضحك.....لأن سلطان من صحى وهو منفس على الكل....الكل مستغرب من طبعه.....بس أنا أدري انه فاقد الجازي.....
قال وهو يتنحنح:أبغى أشوف معاك....
قال بعصبيه:تخسى....بعدين جوجو تعصب....هي تقول لا أحد يمسك الجوال غيرك.......
قال بخبث:لا والله ماراح تزعل....أنا مو أخوك....
قال بضيق:ايه انت أخوي.....بس مايصير انت رجال مايصير تسمع....جوجو تقول لاتقول عيب الرياجيل يسمعون صوتي وأنا
أغني......واضحك.......وبثقه....بس أنا أسمع لأني أصير أخوها....وخالي يصير خالها وبس....
الكل ضحك....وأنا نزلت راسي بضيق.....حسيت نفسي انجرحت.....ودموعي تنذر بالسقوط.....لو جازي موجوده ما أحد تجرأ يضحك على
سلطان.....حسيت بحقد داخلي عليهم....وتضايقت كثير.....ليه يضحكون عليه؟.......تذكرت كلام جازي بالجوال....وأشعارها اللي
تقولها...وأغانيها....ومواقفها....وسوالفها وضحكها.....قال وليد وهو يحاول مع سلطان:سلطان يالله....
قلت بضيق:وليد خلاص....سلطان خلاص سكر الجوال ولا تشغله....بعدين جوجو تزعل عليك وتكسر الجوال......نفس جوالي....
قال وليد بضيق:ريم شفيك؟....أنا ماصدقت ارتخى شوي.....
قلت بضيق أكبر:وليد خلاص ذي أشياء خاصه بالجازي......
قال سلطان بعصبيه....وهو حاضن الجوال بخوف....:ياكلب ياحقير....تبغى جوجو تزعل علي.....علشان تحبك أكثر مني
ياوصخ.....ياحمار.....وتكسر الجوال....نفس جوال ريم ياكلب......
الكل سكت خاصه وليد اللي انصدم من عصبية سلطان....اللي قفل الجوال وحطه بجيبه بتملك....ويناظر وليد بحقد.....قال جدي بفضول:ريم وش به
هالجوال؟....
قلت بضيق:مافيه شيء ياجدي....سوالف الجازي بس.....وبغير الموضوع.....عن اذنكم بروح أشوفها......
قمت وأنا متضايقه....وسلطان كره وليد....وللحين يناظره بحقد....الله يعينه الحين مابينسى....دخلت الغرفه....ومسكت راسها الحار....جبت كمادات
وحطيتهم على راسها....شوي وجتني نوف....وبنعومه:شلونها؟....
قلت بحنيه:الحمدلله أحسن....
قربت وجلست جنبي....وشوي وفتحت الجازي عيونها...بس ناظرتنا ابتسمت......قلت بفرح:لا الحمدلله شكلك أحسن....
عدلت قعدتها وساعدتها....قالت بتعب:ايه الحمدلله....
باستها نوف بخدها:الحمدلله على السلامه......
قالت بحنيه:الله يسلمك ياقلبي....سلطان وين؟....
قلت بهدوء:تحت....
قالت نوف بفرح:بروح أقول لجدي....قال بس تصحى قوليلي علشان أصعد لها.....وابوي الحين بيفرح....
قالت باعتراض بعد مامدت بوزها لطاري ابوي:لا أنا بنزل...
قلت بضيق:بس انتي تعبانه....
قالت باعتراض:ولو....هو رجال كبير.....مو حلوة بحقه يصعد لي....وأنا الحين أحسن الحمدلله......
قامت من السرير بتعب....وسندتها أنا ونوف تدخل الحمام....غسلت وطلعت وهي تزفر بألم....داخت كثير.....قالت نوف بحنيه:بروح أجيب لك
شيء تاكلينه....
قالت بسرعه:لا ماني مشتهيه.....
قلت بعصبيه:أنتي صاحيه....صارلك يومين ماكلتي شيء.....على لحم بطنك....من طلعنا من بيت خالي.....
قالت بضيق: ريم طلعي لي روب بيت خفيف......وأبغاه واسع.....
دورت بجنطتها ومالقيت....كله تيشرتات وبناطيل......قلت:مافيه.....
قالت بألم:أنتي ما معك....ماأقدر ألبس شيء.....جسمي وارم....ابغى لبس واسع....
ناظرت الرضوض اللي بجسمها.....والكدمات المنتشره على جلدها.....قلت بسرعه:الا معي.....
رحت جبت حقي....وعطيتها....لبسته بعد معاناة.....بس أهم شيء ارتاحت فيه....لبسناها عبايتها بشويش.....تلثمت....ونزلنا وحنا سانداتها...وكل
شوي....أحسها بيغمى عليها....ونوقف وتزفر بتعب....ونكمل......ونوف تسولف بخجل مع الجازي....والجازي تجاريها.....ثواني وحنا
نضحك...على الجازي وهي تقول الله يعيني.... سلطان الحين ....بيهبل فيني.....وعلى ماوصلنا نص الدرج.....وصلتنا صرخته الفرحانه:جوجو....
وجاء يركض وهو يحضنها بدفاشه.....سمعت صوت جازي وهي تون بألم....وانهبلت....صرخت بعصبيه:ياغبي اتركها....وجعتها.....جسمها كله
رضوض.....
قال بعصبيه وهو يشد عليها:كيفي....مالك شغل...
كنت برد عليه.....بس وصلني صوتها المبحوح بألم:ريم خلاص.....
وسكت غصب عني.....شفت يدها اللي شاده عليها من الألم.....وهي مادتها ورا ظهره وتضغط عليها بقوه.....همست له بكلمات ماسمعتها....وفكها
وهو يضحك.....ومسكها ومشى معاها....وحنا وراهم....وأنا مقهورة من سلطانوه.....دخلت المجلس وهي تسلم بهدوء...والكل قام يرحب
فيها....وجدي جلسها جنبه وهو فرحان فيها....وسلطان لازق فيها....جاء وليد وضحك:هلا والله....الحمدلله على السلامه....
وقرب لها وباس راسها....سلطان ولع وضربه بعنف صدم الكل.....جازي ناظرته بهدوء.....وبهمس مسموع:ليه ضربته؟....
وقرب لها وهو يهمس لها.....وهي تناظر الكل ببرود......زفرت بضيق بعد ماناظرها سلطان بزعل....هزت راسها بضيق واستغفرت بصوت
مسموع....والكل ساكت....ناظرتني بنظره حاده....وببرود:على منو كنتي تبغين تتصلين؟.....
قلت بخوف:جدي.....
قالت ببرود:وليه ان شاء الله؟.....
كملت بتردد:أبغاه يقنعك تروحين الطبيب.....
قالت ببرود:لو تشوفيني ميته قدامك....لا تدخلين ولا تتصلين على أحد....وأظن اني قلتلك قبل هالمرة هالكلام....جدي لاتدخلينه بشيء.....
وبعصبيه...وسلطان أعيد وأكرر لا تدخلين فيه.....مستقوين عليه يعني.....لعنبو دارك تراه أخوك....مو عدوك حاطه دوبك من
دوبه.....وبحده....وربي أحد يتعرض سلطان انتي أو غيرك....والله لأهدم هالبيت باللي فيه.....وبعصبيه...آخر تحذير لك ياريم....وبصراخ
....فاهمه؟....
قلت بضيق وأنا دموعي تسيل:فاهمه.....
قال وليد بضيق:جازي ترا والله ماله داعي كبرتي السالفه....ريم ماقالتله شيء.....هذا جزاتها خايفه عليك.....والله اللي صار انه....
رفعت يدها بعصبيه تسكته.....وببرود:ماطلبت منك تقول شيء.....السالفه وعرفتها كامله.....ومشكور ياخوي ماقصرت.....يجي منك أكثر....
قال بصدمه:بسم الله علامك أنتي؟.....
قالت بضيق:وليد ابعد عن وجهي هالساعه.....لاتخليني اغلط عليك......وأقول كلام يخسرنا بعض......
الكل انصدم.....وبعد عنها وليد بصدمه.....وهي ترجف من العصبيه.....وسلطان يناظر الكل بتحدي....ثواني وصرخ:جوجو.....
ناظرته بضيق:خير....
قال بعصبيه:ليه اليوم لما صحيتك ماتقولين هاه؟.....أنا أقول جوجو....جازي قومي....وأنتي ليه ماتكلمين....أنتي جماد.....ماتكلمين....
قالت بملل:آسفه حبيبي....بس أنت تدري اني نوامه كثير....وما سمعتك عدل.....
حضنها بقوة....وهو ملصق راسه براسه....ويهمس لها...وجازي تناظر بغموض....وهو يضحك......دخل نايف...وبس شاف الجازي فرح....وجاء
باسها وتحمد لها بالسلامه......وسولف معاها شوي...ورد المجلس لحالة السكوت.....الا همسات خفيفه....فجأة زفر سلطان والجازي فزت بشكل
أرعب الكل:فيك شيء؟....
قال بدلع:راسي يوجعني.....
قعدت تسأله وين؟....وتتفحصه....
قالت بخوف وهي تحاكي أم وليد:خاله فيه مضاد للحرارة عندك....
قالت بهدوء:ايه عندي تبغين شروب والا حبوب...
قالت بسرعه:لا شروب.....
قامت تجيبه وعطتها.....قربت منهم بخوف:شفيه؟...."بس كنت أهدأ من الجازي....لأن جازي عند سلطان....تفقد التمييز....وكل شيء تكبره..."
قالت برعب:شكلي عديته....ياويل قلبي على أخوي....راسه حار....وبحزن...حبيبي أنت نايم عندي أمس؟....
قال بفرح:ايه نمت جنبك.....
قالت بضيق:ليه؟.....زين الحين عديتك....
قال بزعل وصراخ:قولي انك ماتبغيني....ماتحبيني انتي....
قالت بضيق:سلطان وش هالكلام؟...تدري أني أحبك.....بس الحين راح تمرض....
قال بضيق:لا أصلا انتي ماتحبيني....من جينا هنا....وانتي بس نوم....والا معصبه....وما أشوفك....وبرجا....خل نروح لبيتنا....
قالت بضيق:ان شاء الله....
قال بعناد:اليوم....ابغى أمي وخالي....وبحزن...حتى جده أبغاها....وبترجي... اليوم بنروح.....
حضنته بقوه....وبألم:من عيوني....والحين بنكلمهم بعد.....
جابت أم وليد الدوا...وسلطان ارتعب :جوجو مابغى...يييييييع ما أحبه....
قالت برجا وتعب:سلطان حبيبي....يالله اشرب.....
حطيتله كميه...وأنا أهدي الجازي....اللي جالسه على أعصابها....خاصه ان حرارته عاديه....بس جازي كالعاده....موضوع فيه سلطان
وصحته....يوترها كثير...ويفقدها هدوئها واعصابها.....وهالشيء صدمهم......وجيت أبي أشربه....وبس شربه تفله بسرعه.....قلت بعصبيه:سلطان
ليه كذا؟.....
قال ببراءة:هو يطلع....مو أنا...مايبغى يدخل ببطني....وبغباء... أحسن.....حتى بطني ماتبغاه...>>مصدق نفسه.....
جازي اللي جالسه بتعب.....وعيونها حمرا.....وبضيق:سلطاااااااااان.....بلاش دلع....أصلا طعمه حلو....يالله اشرب.....وبتعب...والله مافيني حيل
أقوم لك....وبترجي...ريم شربيه مره ثانيه.....أخاف تزود حرارته....وأنتي تدرين مرضه شين.....
قلت بضيق...وجازي كاسره خاطري:طيب....انتي اهدي....والله مافيه شيء......انتي مكبرة الموضوع وهو مايسوى.....
صبيت له وقربته لفمه....وحذفه بضيق بيده.....قلت بضيق:شفتيه؟....هو موراضي يشرب.....وبضيق....وبعدين والله مافيه شيء...بس يتدلع
عليك...وكذب وتوهق....وبترجي...حرام لاتغصبينه.....مايبغى......
قالت بحزم:الا بغصبه....الا صحته ياريم....ينغصب الحين...احسن مايتوجع بكرا.....
ناظرته نظره....بلع ريقه منه....وبترجي:جوجو مايغى أشرب....مو مريض أنا.....
قامت ووقفت قدامه....وبضيق...عطيني ريم...عطيتها والكل يناظر بفضول...وأنا عارفه اللي بتسويه....لأن ماينفع مع سلطان الا هالطريقه.....وهو
يترجاها بالكلام....وهي مطنشه....حطت له الكميه....قالت ببرود:تشرب والا أشربك أنا....
سكر فمه بيدينه....قالت بعصبيه:طيب ياسلطان.....ولفت علي....امسكي...وبس أقولك تشربينه شربيه طيب......
قلت بهدوء:طيب.....
مالت عليه كلها....وكتفت يدينه....وهو يصارخ.....ثبتته كله بحيث...يدينه ثبتتهم برجلينها...ورفعت راسه بقوة....وهي ضاغطه فمه حيل....وهو
يصارخ...ويشتم فيها ويلعن.....قالت بعصبيه:بسرعه شربيه....
رميته بفمه....وهو يحاول مايبلع...ويتفله.....بس الجازي مافلتته الا لما تأكدت انه بلعه كله....فكته وهي تزفر بضيق....قال بعصبيه:ياحمارة
أكرهك...ما أحبك....وصخه....ويحاول يرجع....علشان يعاندها......وقرفان من نفسه.....ويشتم بالجازي...والكل ساكت...وهي مانطقت بولا
حرف....جلست بمكانها وحطت راسها بين يدينها....رحت لها بخوف:فيك شيء؟....
قالت بهمس متعب:لا....
قرب أبوي بخوف وهو يمسك كتفها...:يبه فيك شيء....يوجعك شيء؟....
حذفت يده باشمئزاز وهي منزله راسها بنفس الوضعيه...وبهمس حاد:لا تلمسني أحسن لك.....
سلطان لما هدأ وشافها كذا.....قرب وبحنيه:جوجو فيك شيء؟....
:.........
وبحزن:أنا آسف.....لا تموتين...
الكل شهق بصدمه......قالت بهمس:لا تخاف ماراح أموت الحين....
زفر براحه....وهو يلمها بحضنه....قال جدي بخوف:يابوك فيك شي؟....
قالت بتعب....وهي بحضن سلطان:لا تطمن....بس صداع....الحمدلله بدأ يخف شوي......
شوي وزفرت براحه.....وهي ترفع راسها....وطاحت عيونها بعيوني المليانه دموع....أخذتني بحضنها وبحنيه:لاتخافين حبيبتي....مافيني
شيء....وضحكت بمرح...ماراح أموت الحين على قولة سلطان.....
قلت بشهقه:بسم لله عليك....لا تجيبين طاريه.....
الكل منصدم من علاقتنا الغريبه والعجيبه....بس عمرهم ماراح يستوعبون علاقتنا حنا الثلاث"أنا &جازي&سلطان"......وبهدوئها المعتاد:يالله
حبيبتي روحي غسلي وجهك....علشان نكلم أمي وخالي.....
قلت بفرح انها بتكلمهم واخيرا ....وأنا أمسح دموعي بسرعه:قولي والله.....
قالت بثقه:بدون حلفان....ماعندك ثقه بكلمتي....
قلت بفرح وأنا أحس بشوق فضيع لأمي:الا كل الثقه....الحين طيران....بس لا تتصلين لما أجي......
قالت بمرح:أجل بسرعه.....

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:20 AM


جميع الحقوق محفوظة لفريق عمل حلم النسيان

جميع المشاركات تعبر عن رائي ناشرها ولا تخص رائي ادارة موقع حلم النسيان

sitemap RSS RSS2 ROR PHP HTML XML Archive tags maps maptag

 

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رفع الصور

مركز الخليج

وظائف

رفع الملفات

رفع الصور

مركز تحميل الصور

حراج السيارات

حراج

حراج الخليج

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

اننا كا ادارة موقع حلم النسيان لا نتعدي نهائيا على اى حقوق للنشر ولن نسمح باى انتهاك لاي حقوق نشر
و اذا وجد اى انتهاك من احد اعضاء المنتدي يرجى مراسلتنا على الاتصال بنا فورا