آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي - الصفحة 2

 

 


 

و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
بسم الله ما شاء الله

 




منتدي حلم النسيان
العودة   منتدى حلم النسيان > حلم الشعر و الخواطر > روايات - روايات كاملة - روايات طويله
الملاحظات

إضافة رد
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #6

حلم فضي

الصورة الرمزية shdonth

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي

((4))
طلعت من غرفتي بعد مامليت وأنا أرتبها....أووووف....رحت لغرفه الجازي اللي أغلب الوقت مهجورة....ناظرتها
بضيق....حرام والله غرفتها حلوة....وماتستخدمها....الا اذا زعلت...أو للدراسه واللبس....تاكدت انها بغرفه
سلطان....رحت أبغى أشوفها علشان تنزل معاي تحت نتقهوي....دخلت غرفتهم....وشفت الجازي منسدحه على السرير
حقها....وتلعب بشعرها....ومبين سرحانه....وسلطان جالس قبالها....ويسولف لها عن الفلم.....قلت بضيق وأنا أشوف
أكياس الأكل اللي منوكل نصه ...ومرمي...قبال الtv....وطبعا البلاي ستيشن شغاله وبروحها....قلت بضيق:السلام....
انتبهت الجازي:وعليكم السلام....ورفعت حاجبها...شفيك؟....
قلت بملل:تكفين جوجو تعالي أقعدي معاي تحت....زهقت....وبمحاوله مني لأغرائها....لأني أدري فيها مدمنه
قهوه....امشي نتقهوى....قبل شوي سعاد سوت حلا جديد يجنن....
قالت بحنيه:طيب...روحي وأنا ألحقك...
قلت بفرح:يالله رايحه أجهز القهوة....مو تتأخرين....
ونزلت تحت لقيت أمي وسعاد مجهزين كل شي....ويتقهوون وجدتي معاهم....سلمت وقعدت أسمع سوالفهم.....شوي
ونزلت الجازي وسلطان....وقعدت الجازي تسولف....وقلبت أم القعده....شوي تعاند جدتي هي وسلطان....وشوي تضحك
على أمي....وشوي تحرج سعاد بخالي....وأنا ميته ضحك....كنت أناظر ملامحها....رغم القسوة اللي الجازي محيطه
نفسها قدام كل اللي مايعرفها.....بس أحن وأطيب قلب بهالدنيا....ناظرت سلطان وهو يناظرها بحب...كأنه مايشوف أحد
غيرها....يضحك اذا ضحكت....ويبتسم اذا ابتسمت....ويكشر اذا كشرت....كأنه توأمها....وما ألومه لو شنو ماسوى
لها...عمري ماراح اشيل هم سلطان....دام الجازي موجوده....أحسها تحبه أكثر حتى من أمي....الوحيد اللي الجازي
مستعده تفديه بروحها....ناظرت أمي اللي من جلست الجازي ...والضحكه مافارقتها....مدري ليه؟....أحس أمي تحب
الجازي أكثر شيء....رغم محبة أمي الكبير لنا....بس أمي عند الجازي كل شيء يتغير....رغم اسلوب الجازي اللي يلسع
اذا عصبت....بس أمي بسررعه تغفر لها....دايما أحس امي شاده الظهر بالجازي.....وأحسها ضعيفه قدامها.....يمكن لأن
الجازي نفس طبع أبوي....الكل يقول ان الجازي...كربون لطبع أبوي....أما الشكل فالجازي....ماخذه ملامح أمي الحلوة
كلها....ولا كأنها أختنا....ماتشبهنا بالمره....بس الجازي ملامحها كانت حاده حيل....وعيونها أوسع من عيون أمي...مرة
كنا بعرس....مرت جنبنا مره...وناظرت الجازي وشهقت....بسم الله يمه شوفي وجهها كله عيون....أذكر هذيك الفترة
الجازي تعبت...وطلع حب بعيونها....ووديناها لمطوع....رديت للنقاش الحاد اللي بين جدتي والجازي....وجدتي اللي
مولعه....وهي تصارخ:ياعلك الموت يالعوبه ....اطلعي برا بيتي....لابارك الله فيك ولا بوالدينك.....
وأمي تترجى الجازي تسكت وهي تضحك......وسعاد والجازي وسلطان...ميتين ضحك.....وجدتي صرخت علي:يالفاهيه
قومي وديني غرفتي....
قمت وأنا أضحك من ضحكهم ومستغربه وديتها غرفتها....ورديت لهم وأنا أضحك....وهم يضحكون...وأمي تعاتب
الجازي:حرام عليك ماما...زعلتيها الحين....تدرين انها تتنرفز بسرعه....
الجازي وهي تضحك:هي بعد ما أدري شلون.؟...مصدقه أن أحد يبغى يتزوجها وهي بهالعمر....وبضحكه...والا منهو
العمى اللي يخطبها....يالله حسن الخاتمه....وبضحكه...وشفيه أبو صالح؟....هههههههههههههههههههه...
وانفجرت من الضحك....وأنا بس قالت كذا....قعدت أضحك معاها....عرفت السالفه أجل....هذا أبوصالح...رجال
شايب...بالمره عياله يقومونه ويقعدونه....والجازي مطفره جدتي....كل يومين مطلعه سالفه على جدتي وعليه....مره
جابت ورده....وتقول لجدتي من ابو صالح.....ويزعم جدتي تستحي...وتسب بجازي....وبعض الأحيان خوالي يسولفون
عن أبوصالح ويمدحونه...هو وعياله....والجازي تغمز لجدتي وتسويلها حركات بعيونها....وجدتي تنهبل وتسوي نفسها
ماتشوف الجازي......تقول ياويلي...الحين يسمعونها عيالي ويصدقونها....ويذبحوني....>>>هههههههههه مصدقه
نفسها........
قعدنا شوي....وبعدين الكل تفرغ...سعاد راحت لبنتها...وأمي راحت تتغرض للبيت....وجازي وسلطان راحوا يلعبون
كورة برا....وظليت بروحي....وانا أتذكر سوالف جدتي وأضحك....ودعاويها على الجازي تضحك....دايما تعير الجازي
بأبوي....وأنا دايما تقولي أنتي ضعيفه....مو نفس أختك القويه.....عسى ربي يسلط عليها اللي أقوى منها....رغم كل شيء
أدري انها تموت بالجازي رغم كل شيء....حتى تحبها اكثر من أمي....ماحد يونسها بالبيت غيرها....اذا طلعت الجازي
من البيت تتضايق....وقبل كانت بس تسوي مريم شيء....جدتي تروح تحرش الجازي....والجازي تفضح
مريم....ههههه.....راح أقولكم موقف يموتكم ضحك....جدتي فيها ضغط وسكر....حنا نعطيها الدوا...ونطلع...أثري
الطيبه ماتاكله...ترميه تحت سريرها....وبيوم تجلطت جدتي....وبس حنا النسوان بالبيت والصياح أمي فضحتنا فيه...دقينا
على خالي...وجاء خالي وطلال وسعود....حنا نصيح لبسنا عباياتنا وركبنا سيارة خالي.....أنا والجازي وسلطان....خالي
طلع وهو شايل جدتي....ويصارخ علينا ننزل....وحنا والله ماننزل....قال طلال بنرفزة:خلاص أخذها بسيارتي...وفعلا
ركبو سيارة طلال ....وخالي يسوق فينا حنا....ويسب فينا....من الخوف حط الحره فينا....وانا ماسكه يد الجازي علشان
ماترد عليه.....وصلنا المستشفى....وبسرعه دخلوا جدتي الملاحظه....وسلطان ماسك كالعاده عبايه الجازي....ويحرك
يدينه....وانا قاعده اصيح...وخالي والشباب مدري وين راحوا؟....وأمي قاعده على الكراسي وتصيح....قالت الجازي
باستغراب:ريم الناس شفيهم يناظرونا كذا؟....
رفعت عيوني وناظرت...والا الكل يناظرنا....والشباب بتطلع عيونهم من مكانها...قالت جازي وهي تناظر باحتقار
وبصوت عالي:جد وقاحه....ناس ماتستحي....جد سخاااافه.....
لفيت على الجازي وطلعت عيوني.....قلت بهمس:الله ياخذك...والله ما الوقح عينك....يطالعون كرعانك يالبقره.....
شهقت بصدمه....وناظرت رجلينها....وتمسك عبايتها وعصبت على سلطان....أول مره أشوف الجازي مستحيه....أنا أبي
أضحك بس الجو مايساعد....الخبله لابسه روب البيت قصير أزرق....لحد الركبه....وعبايتها كتف مفتوحه....وسلطان
يحركها...وكل دقيقه طلعن كرعانها....وجازي تشد على العبايه تبي سلطان يتركها....وسلطان مو راضي....ويجر وهي
تجي....طبعا سلطان بالأماكن العامه يرتبك....ومايلقى الحمايه الا بشد عبايه الجازي.....والا ثوبها.....والكرعان
طالعات....شوي ومانحس....الا برجال فاتح يدينه وواقف قدامنا....وطالعه عيونه ومعصب....وبعصبيه:سلطان اترك
عبايتها أحسن لك....
عاد هنا لعبة سلطان...العناد لعبته....قام يشد أكثر....قال وهو واصل حده....وجازي تترجى سلطان يتركها.:سلطانوووه
ووجع اتركها....
الجازي هنا عصبت....وبقلة ادب:وجع يوجعك...لا تقوله وجع....وبحده...لا تناظرني...
قال بعصبيه:الكل ناظر وقفت علي أنا....انتي شلون تطلعين من البيت كذا ماتستحين؟....
قالت بنرفزة:وأنا كنت فاضيه....لف عطني ظهرك....على ما أتفاهم مع الثاني بعد....
وطلال يناظرها بضيق....وبالغصب يالله تركها سلطان....وبعصبيه أول مرة اشوفها بسلطان:امسكي عباتك عدل....وربي
أذبحك اذا طلعن بعد.....
ومشى متوجه لأخوه اللي ميت من الضحك....ووجهه أحمر....>>ههههههههههه طبعا عرفتوا البطل منو؟,,,,,أكيد طلال
اللي ذايب بدباديب أختي الحلوة....الحمدلله حمى كرعان الجازي من عيون الناس.....الله يعينا الحين هو من غير مايشوف
كرعانها....منهبل يبغى يتزوج....الحين شافهن الله يعينا.....هههههههه....الحمدلله حماهن طلال....من عيون خلق
الله.....والجازي تسب فيه...."قليل التربيه والأدب....اللي ما يستحي على وجهه....يناظر....ياعسى عيونك للبط....وأخوه
الخبل يضحك علي بعد..."
قلت بمرح:لاتكبرينها جازي عادي....حلاله بعد....
ثواني وصراخه اللي بط أذاني :ياقليلة الأدب....
والكل يناظرنا...وهي تناظرني بعيونها اللي تروع وأمي صارخت علينا....وعطتني ظهرها.....ثواني ووعت جدتي
ونسمع صراخها اللي رج المستشفى رج.:يالوصخ....طلعني.. ......ذبحتوني.....
والدكتور يكلمها بالانجليزي...وهي ترد بعصبيه :جايبيني للهخبل....والله لأسفرك يابو هناد لا قربت لي.....لوفيك خير مو
جايبينك من ديار الهند....
الكل بالمستشفى يضحك....والدكتور يصارخ....وخالي والشباب متفشلين.....لا وخالي يقول بهمس:أشوى الدكتور هندي
مايفهم.....
وجدتي على صوت واحد تشتيم بالدكتور....قالت جازي وهي تمسك راسها بتعب وبهمس.:ول عليها...حشى مو مريضه
تجذب....قسم بالله عجوز النار....
طبعا سلطان سمع الكلام وكالعاده لازم يردد....وهو يضحك بعد....لا وبصوت عالي.....الجازي طالعتني
بصدمه....ومسكت يدي:ريم الحين تفضحني....حسبي الله على عدوك ياسلطان....كأنك دوم فاضحني.....
وبعصبيه تخوف:أنا عجوز النار...وأنا أجذب ياسليطين....ياعسى ماكو سليطين بهالدنيا.......وسكتت....الجازي بعصبيه
وهمس:شوفي دعاويها الوصخه....أنا أوريها....عزلله عجوز النار....
وثواني:لا هذي مو سوالف سليطين....أكيد هذي سوالف الحيه الرقطا....وبصراخ....جيبوها أبي أذبحها....يا جويزي
يالكلبه....والله لأربيك يالماتستحين....أنا عجوز النار....
...يام لبس الكفار....ياعساج الموت...ياللي ماتربيتي....ياللي ماتستحين....لو فيك خير....مو قضيتي عمرك عريانه....
قال سلطان بعصبيه:كيفها محترة منها....يالعجوز....لأن هي حلوة وأنتي شيفه......يالوصخه....
قالت بعصبيه:جيببببولي.....الي مايستحي...أنا أحتر من العصله....عساك للحره اللي تحر قلبك ان شاءلله....
هنا جازي تنرفزت...وبصوتها الحاد:حره تحر قلب عدوه ان شاءلله....أنتي مو مريضه اسكتي خل نخلص يالله.....فضحتينا
خلاص...
جدتي بعصبيه:سلامتك من الفضيحه....يالعصله.....بس انا خل أرد عافيتي....ان ماربيتكم....ماكون بنت ساير.....تفو
عليك....من بين البنات.....يال..ل..ي...
وانقطع نفسها....والدكاتره يصيحون يقولون طلعوا الجازي من المستشفى....حنا ننزل الضغط وهي ترفعه....طبعا
الجازي متجمده....الكل ميت ضحك ويناظرنا.....خالي والعيال تلثموا...من الضحك....والرجال اللي جنبنا عطونا
ظهورهم....ويرجفون من الضحك.....قلت بفشله:جازي بعدي عني تكفين....لا يحسبوني انتي.....
قالت بعصبيه:لاتخافين ماحد عارفنا....
طبعا جدتي نوموها بالمستشفى....وحنا ردينا البيت مع خالي....اللي ميت من الضحك....والجازي معصبه....وتكابر تقول
عادي ماصار شيء يستوجب الضحك.....ودقايق ودقت علينا أنوار....وهي تضحك على الجازي...وتقول سعود مصخر
طلال....وخاصه على الكرعان....وطلال زعل....ومو هامه الا الناس الا شافوا كرعانها...ههههههههه....وغصب نسينا
السالفه....ههههههههههههههه....
كنت بمجلس مبارك....
ثواني وراح يجيب القهوة....بعد ماسولفت له كل السالفه....وحسيت نفسي ارتحت....وريحني بكلامه اللي كالعاده يشرح نفسي....وقالي انها باين تحبك....لكذا مارضت لك بالغلط...ولا لنفسها...لكذا أنصحك ماتفرط فيها....عزلله ماتنلام بحبك بها....كبرت بعيني كثير...ربي يجعلها من نصيبك ان شاءلله...وبضحكه.....وبأسرع وقت بعد...أنا من سمعت كلامه تشققت وسلمت على راسه...كأنه مدحني أنا مو هي....راي مبارك يهمني كثير....وبكل شيء....الا بموضوع الجازي...رغم ان كان يضايقني لما يقولي خلها تولي...ذي طبعها خايس....وذي ماخذه وجهه زياده....بس مدحه لها الحين ونسني....جتني رغبه مجنونه اني أسمع صوتها....مسكت الجوال واتصلت على بيتهم....كنت ادعي انها هي ترد....وكنت بسكر لما ماوصلني شيء....بس وقفت لما انرفعت السماعه....ووصلنا صوتها الأنثوي المبحوح اللي يوصلني لسابع سما:آلــــــــو....
لبــــى أحلى ألو دامها منك:...............
وبزفرة:أوووووووووف.....
وسكرت الخط....
رديت وعدت نفس الحركه....وردت بنرفزه:نعم شتبغون؟....
أبغاااااك أنتي وبس....والله أبغااااااااااك:.........
وبعصبيتها المعرفه:وجع زين يوجعك....
وسكرت السخط....ضحكت بفرح...ودخل مبارك وبيده صينية القهوة وهو يتلفت باستعباط:بـــــسم الله الرحمن الرحيم....أعوذ بالله منك ومن جنانوتك.....جلس بعربجه....علامك تضحك مع روحك؟....
قلت بروقان وأنا أضحك:تكفى انثبر....أبي أهبل فيها.....
قال بطنازه وهو يمدلي الفنجال:أخاف يصير العكس....كالعاده....
قلت بعصبيه وأنا أعيد الرقم:تعرف تاكل تبن وتسكت والا لا...."لما دق أشرتله يسكت..."
وصلني صوتها الحاد:وجع وعمى ياقليل الأدب....وبعدين ماعندنا غيرك....
بلعت ضحكتي وقلت باستغراب مصطنع:السلام عليكم....شفيك معصبه؟....
سكتت شوي وردت:وعليكم السلام....
قلت وانا أتركى على المركه واناظر مبارك بنص عين وهو حاط يده على فمه ويرجف من الضحك:هلا والله....شفيك عسى ماشر معصبه....
قالت ببرود وهي تضغط على الحروف:أبد سلامتك....نااااااس ثقيلة طينه تستخف دمها مسببه لي ازعاج....
طلعت عيوني من مكانها...عيبك يالجازي ذكائك...:احمممم....طيب....بغيت أضايقها مثل ماتسوي فيني.....كيفك ريم مو؟....
سكتت ثواني وأنا ألعب بحواجبي لمبارك....وقالت ببرود:بخير ماعليها....وبنذاله...الا أحوالك سعود؟.....
نطت عيوني تردينها يابنت أبوك....طيب....قلت بقهر:معاك طلال مو سعود....
قالت باستعباط:طلال....يووووه آسفه ماعرفتك.....الا صج بغيت امي والا جدتي.؟...
قلت بقهر:ما أبغى لا أمك ولا جدتك.....
قالت باستعباط:أجل تبغى ريم...الحين أناديها....
صرخت بخوف:هييييه يامجنونه شبغى بريم.....مع السلامه....
وحذفت الجوال بعصبيه....وأنا أزفر بقهر....رفعت وجهي....وشفت مبارك اللي يهتز على الصامت....ودموعه مغرقه
وجهه.....ويده على فمه.....قلت بقهر:اضحك ليه كاتمها بعد؟.....
وانفجر بالضحك....وانا ضحكت معاه....ومن شدة ما ضحكنا انسدحنا.....سكتنا....قلت بهمس:مبارك أبغى طريقه أتعامل
فيها مع هالبنت....والا ترا بانهبل....
قال بهدوء:ربي يعينك....البنت مو سهله....وبضحكه...وانت يالخبل يومك تبي تعشق....مالقيت تعشق الا وحده قويه.....
قلت بهيام:ياحلاتها وحلاة قوتها....عمري ماشفت لها مثيل...على كثر ماشفت نسوان....عمر ما وحده حركة فيني
شعره....من هي بزر....وأنا قلبي يرعد رعد....بس من ألمحها....كل شيء فيها غير...وبوله...ومافيه شيء بيجيب أجلي
غير هالثقل....اللي ذابحني....
ضحك مبارك:ربي يعينك يالعاشق.....وبجديه....طلال تدري ان ان البنت صادقه....
قلت باستغراب:من أي ناحيه؟....
قال بجديه:من تسمع طاريها....أو تتكلم عنها تتغير عيونك....وبنغزة...أجل لو شفتها أكيد عيونك تاكلها أكل....
قلت بحب وعشق:نظرة الحب ياخوك....ماهوب بيدي.....وقمت وانا أحس كل مافيني منتعش:أقول أبو سلوم....يعطيك العافيه....عزلله خففت عني...
قال وهو يقوم معاي...يوصلني لباب...وبجديته الدائمه:حياك الله...أنت أخوي وربي يشهد علي....
قلت بضحكه:ول عليك ماصدقت أنقلع من بيتك....شكلك مشتاق لأحضان أم سلوم....
ضحك معاي...وبنغزة:أقول يالبزر....انقلع بس....توك صغير على هالسوالف....
قلت بضحكه:أجل بزر ها....وبحالميه.....يارب أوعدني بأحضانها....ومافارقها أبد.....وحتى ووجه مبارك أعيفه....
قال بعصبيه مصطنعه:أجل تعيفني يالهيس....
قلت بوله وبصوت عالي وأنا أركب سيارتي:أعيف نفسي والدنيا كلها....توقف عليك أنت....
وحركت وأنا أضحك على عصبيته.....طلعت من بيت مبارك.....بشعور أخوى وامتنان لهالشخص اللي وقف معاي
بجميع مراحل حياتي.....وبشعور أحترام....ومكانه أكبر للجازي.....بعد مابين لي مبارك الموضوع من وجهة
نظره...وأقنعني بكلامه.....وحسيت لأول مرة اني محرج...وكثييير.....وعاهدت نفسي اني أثقل شوي....عساني أموت قبل لا أصغر بعينك يالجازي....

  رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #6
الصورة الرمزية shdonth

حلم فضي

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي

((4))
طلعت من غرفتي بعد مامليت وأنا أرتبها....أووووف....رحت لغرفه الجازي اللي أغلب الوقت مهجورة....ناظرتها
بضيق....حرام والله غرفتها حلوة....وماتستخدمها....الا اذا زعلت...أو للدراسه واللبس....تاكدت انها بغرفه
سلطان....رحت أبغى أشوفها علشان تنزل معاي تحت نتقهوي....دخلت غرفتهم....وشفت الجازي منسدحه على السرير
حقها....وتلعب بشعرها....ومبين سرحانه....وسلطان جالس قبالها....ويسولف لها عن الفلم.....قلت بضيق وأنا أشوف
أكياس الأكل اللي منوكل نصه ...ومرمي...قبال الtv....وطبعا البلاي ستيشن شغاله وبروحها....قلت بضيق:السلام....
انتبهت الجازي:وعليكم السلام....ورفعت حاجبها...شفيك؟....
قلت بملل:تكفين جوجو تعالي أقعدي معاي تحت....زهقت....وبمحاوله مني لأغرائها....لأني أدري فيها مدمنه
قهوه....امشي نتقهوى....قبل شوي سعاد سوت حلا جديد يجنن....
قالت بحنيه:طيب...روحي وأنا ألحقك...
قلت بفرح:يالله رايحه أجهز القهوة....مو تتأخرين....
ونزلت تحت لقيت أمي وسعاد مجهزين كل شي....ويتقهوون وجدتي معاهم....سلمت وقعدت أسمع سوالفهم.....شوي
ونزلت الجازي وسلطان....وقعدت الجازي تسولف....وقلبت أم القعده....شوي تعاند جدتي هي وسلطان....وشوي تضحك
على أمي....وشوي تحرج سعاد بخالي....وأنا ميته ضحك....كنت أناظر ملامحها....رغم القسوة اللي الجازي محيطه
نفسها قدام كل اللي مايعرفها.....بس أحن وأطيب قلب بهالدنيا....ناظرت سلطان وهو يناظرها بحب...كأنه مايشوف أحد
غيرها....يضحك اذا ضحكت....ويبتسم اذا ابتسمت....ويكشر اذا كشرت....كأنه توأمها....وما ألومه لو شنو ماسوى
لها...عمري ماراح اشيل هم سلطان....دام الجازي موجوده....أحسها تحبه أكثر حتى من أمي....الوحيد اللي الجازي
مستعده تفديه بروحها....ناظرت أمي اللي من جلست الجازي ...والضحكه مافارقتها....مدري ليه؟....أحس أمي تحب
الجازي أكثر شيء....رغم محبة أمي الكبير لنا....بس أمي عند الجازي كل شيء يتغير....رغم اسلوب الجازي اللي يلسع
اذا عصبت....بس أمي بسررعه تغفر لها....دايما أحس امي شاده الظهر بالجازي.....وأحسها ضعيفه قدامها.....يمكن لأن
الجازي نفس طبع أبوي....الكل يقول ان الجازي...كربون لطبع أبوي....أما الشكل فالجازي....ماخذه ملامح أمي الحلوة
كلها....ولا كأنها أختنا....ماتشبهنا بالمره....بس الجازي ملامحها كانت حاده حيل....وعيونها أوسع من عيون أمي...مرة
كنا بعرس....مرت جنبنا مره...وناظرت الجازي وشهقت....بسم الله يمه شوفي وجهها كله عيون....أذكر هذيك الفترة
الجازي تعبت...وطلع حب بعيونها....ووديناها لمطوع....رديت للنقاش الحاد اللي بين جدتي والجازي....وجدتي اللي
مولعه....وهي تصارخ:ياعلك الموت يالعوبه ....اطلعي برا بيتي....لابارك الله فيك ولا بوالدينك.....
وأمي تترجى الجازي تسكت وهي تضحك......وسعاد والجازي وسلطان...ميتين ضحك.....وجدتي صرخت علي:يالفاهيه
قومي وديني غرفتي....
قمت وأنا أضحك من ضحكهم ومستغربه وديتها غرفتها....ورديت لهم وأنا أضحك....وهم يضحكون...وأمي تعاتب
الجازي:حرام عليك ماما...زعلتيها الحين....تدرين انها تتنرفز بسرعه....
الجازي وهي تضحك:هي بعد ما أدري شلون.؟...مصدقه أن أحد يبغى يتزوجها وهي بهالعمر....وبضحكه...والا منهو
العمى اللي يخطبها....يالله حسن الخاتمه....وبضحكه...وشفيه أبو صالح؟....هههههههههههههههههههه...
وانفجرت من الضحك....وأنا بس قالت كذا....قعدت أضحك معاها....عرفت السالفه أجل....هذا أبوصالح...رجال
شايب...بالمره عياله يقومونه ويقعدونه....والجازي مطفره جدتي....كل يومين مطلعه سالفه على جدتي وعليه....مره
جابت ورده....وتقول لجدتي من ابو صالح.....ويزعم جدتي تستحي...وتسب بجازي....وبعض الأحيان خوالي يسولفون
عن أبوصالح ويمدحونه...هو وعياله....والجازي تغمز لجدتي وتسويلها حركات بعيونها....وجدتي تنهبل وتسوي نفسها
ماتشوف الجازي......تقول ياويلي...الحين يسمعونها عيالي ويصدقونها....ويذبحوني....>>>هههههههههه مصدقه
نفسها........
قعدنا شوي....وبعدين الكل تفرغ...سعاد راحت لبنتها...وأمي راحت تتغرض للبيت....وجازي وسلطان راحوا يلعبون
كورة برا....وظليت بروحي....وانا أتذكر سوالف جدتي وأضحك....ودعاويها على الجازي تضحك....دايما تعير الجازي
بأبوي....وأنا دايما تقولي أنتي ضعيفه....مو نفس أختك القويه.....عسى ربي يسلط عليها اللي أقوى منها....رغم كل شيء
أدري انها تموت بالجازي رغم كل شيء....حتى تحبها اكثر من أمي....ماحد يونسها بالبيت غيرها....اذا طلعت الجازي
من البيت تتضايق....وقبل كانت بس تسوي مريم شيء....جدتي تروح تحرش الجازي....والجازي تفضح
مريم....ههههه.....راح أقولكم موقف يموتكم ضحك....جدتي فيها ضغط وسكر....حنا نعطيها الدوا...ونطلع...أثري
الطيبه ماتاكله...ترميه تحت سريرها....وبيوم تجلطت جدتي....وبس حنا النسوان بالبيت والصياح أمي فضحتنا فيه...دقينا
على خالي...وجاء خالي وطلال وسعود....حنا نصيح لبسنا عباياتنا وركبنا سيارة خالي.....أنا والجازي وسلطان....خالي
طلع وهو شايل جدتي....ويصارخ علينا ننزل....وحنا والله ماننزل....قال طلال بنرفزة:خلاص أخذها بسيارتي...وفعلا
ركبو سيارة طلال ....وخالي يسوق فينا حنا....ويسب فينا....من الخوف حط الحره فينا....وانا ماسكه يد الجازي علشان
ماترد عليه.....وصلنا المستشفى....وبسرعه دخلوا جدتي الملاحظه....وسلطان ماسك كالعاده عبايه الجازي....ويحرك
يدينه....وانا قاعده اصيح...وخالي والشباب مدري وين راحوا؟....وأمي قاعده على الكراسي وتصيح....قالت الجازي
باستغراب:ريم الناس شفيهم يناظرونا كذا؟....
رفعت عيوني وناظرت...والا الكل يناظرنا....والشباب بتطلع عيونهم من مكانها...قالت جازي وهي تناظر باحتقار
وبصوت عالي:جد وقاحه....ناس ماتستحي....جد سخاااافه.....
لفيت على الجازي وطلعت عيوني.....قلت بهمس:الله ياخذك...والله ما الوقح عينك....يطالعون كرعانك يالبقره.....
شهقت بصدمه....وناظرت رجلينها....وتمسك عبايتها وعصبت على سلطان....أول مره أشوف الجازي مستحيه....أنا أبي
أضحك بس الجو مايساعد....الخبله لابسه روب البيت قصير أزرق....لحد الركبه....وعبايتها كتف مفتوحه....وسلطان
يحركها...وكل دقيقه طلعن كرعانها....وجازي تشد على العبايه تبي سلطان يتركها....وسلطان مو راضي....ويجر وهي
تجي....طبعا سلطان بالأماكن العامه يرتبك....ومايلقى الحمايه الا بشد عبايه الجازي.....والا ثوبها.....والكرعان
طالعات....شوي ومانحس....الا برجال فاتح يدينه وواقف قدامنا....وطالعه عيونه ومعصب....وبعصبيه:سلطان اترك
عبايتها أحسن لك....
عاد هنا لعبة سلطان...العناد لعبته....قام يشد أكثر....قال وهو واصل حده....وجازي تترجى سلطان يتركها.:سلطانوووه
ووجع اتركها....
الجازي هنا عصبت....وبقلة ادب:وجع يوجعك...لا تقوله وجع....وبحده...لا تناظرني...
قال بعصبيه:الكل ناظر وقفت علي أنا....انتي شلون تطلعين من البيت كذا ماتستحين؟....
قالت بنرفزة:وأنا كنت فاضيه....لف عطني ظهرك....على ما أتفاهم مع الثاني بعد....
وطلال يناظرها بضيق....وبالغصب يالله تركها سلطان....وبعصبيه أول مرة اشوفها بسلطان:امسكي عباتك عدل....وربي
أذبحك اذا طلعن بعد.....
ومشى متوجه لأخوه اللي ميت من الضحك....ووجهه أحمر....>>ههههههههههه طبعا عرفتوا البطل منو؟,,,,,أكيد طلال
اللي ذايب بدباديب أختي الحلوة....الحمدلله حمى كرعان الجازي من عيون الناس.....الله يعينا الحين هو من غير مايشوف
كرعانها....منهبل يبغى يتزوج....الحين شافهن الله يعينا.....هههههههه....الحمدلله حماهن طلال....من عيون خلق
الله.....والجازي تسب فيه...."قليل التربيه والأدب....اللي ما يستحي على وجهه....يناظر....ياعسى عيونك للبط....وأخوه
الخبل يضحك علي بعد..."
قلت بمرح:لاتكبرينها جازي عادي....حلاله بعد....
ثواني وصراخه اللي بط أذاني :ياقليلة الأدب....
والكل يناظرنا...وهي تناظرني بعيونها اللي تروع وأمي صارخت علينا....وعطتني ظهرها.....ثواني ووعت جدتي
ونسمع صراخها اللي رج المستشفى رج.:يالوصخ....طلعني.. ......ذبحتوني.....
والدكتور يكلمها بالانجليزي...وهي ترد بعصبيه :جايبيني للهخبل....والله لأسفرك يابو هناد لا قربت لي.....لوفيك خير مو
جايبينك من ديار الهند....
الكل بالمستشفى يضحك....والدكتور يصارخ....وخالي والشباب متفشلين.....لا وخالي يقول بهمس:أشوى الدكتور هندي
مايفهم.....
وجدتي على صوت واحد تشتيم بالدكتور....قالت جازي وهي تمسك راسها بتعب وبهمس.:ول عليها...حشى مو مريضه
تجذب....قسم بالله عجوز النار....
طبعا سلطان سمع الكلام وكالعاده لازم يردد....وهو يضحك بعد....لا وبصوت عالي.....الجازي طالعتني
بصدمه....ومسكت يدي:ريم الحين تفضحني....حسبي الله على عدوك ياسلطان....كأنك دوم فاضحني.....
وبعصبيه تخوف:أنا عجوز النار...وأنا أجذب ياسليطين....ياعسى ماكو سليطين بهالدنيا.......وسكتت....الجازي بعصبيه
وهمس:شوفي دعاويها الوصخه....أنا أوريها....عزلله عجوز النار....
وثواني:لا هذي مو سوالف سليطين....أكيد هذي سوالف الحيه الرقطا....وبصراخ....جيبوها أبي أذبحها....يا جويزي
يالكلبه....والله لأربيك يالماتستحين....أنا عجوز النار....
...يام لبس الكفار....ياعساج الموت...ياللي ماتربيتي....ياللي ماتستحين....لو فيك خير....مو قضيتي عمرك عريانه....
قال سلطان بعصبيه:كيفها محترة منها....يالعجوز....لأن هي حلوة وأنتي شيفه......يالوصخه....
قالت بعصبيه:جيببببولي.....الي مايستحي...أنا أحتر من العصله....عساك للحره اللي تحر قلبك ان شاءلله....
هنا جازي تنرفزت...وبصوتها الحاد:حره تحر قلب عدوه ان شاءلله....أنتي مو مريضه اسكتي خل نخلص يالله.....فضحتينا
خلاص...
جدتي بعصبيه:سلامتك من الفضيحه....يالعصله.....بس انا خل أرد عافيتي....ان ماربيتكم....ماكون بنت ساير.....تفو
عليك....من بين البنات.....يال..ل..ي...
وانقطع نفسها....والدكاتره يصيحون يقولون طلعوا الجازي من المستشفى....حنا ننزل الضغط وهي ترفعه....طبعا
الجازي متجمده....الكل ميت ضحك ويناظرنا.....خالي والعيال تلثموا...من الضحك....والرجال اللي جنبنا عطونا
ظهورهم....ويرجفون من الضحك.....قلت بفشله:جازي بعدي عني تكفين....لا يحسبوني انتي.....
قالت بعصبيه:لاتخافين ماحد عارفنا....
طبعا جدتي نوموها بالمستشفى....وحنا ردينا البيت مع خالي....اللي ميت من الضحك....والجازي معصبه....وتكابر تقول
عادي ماصار شيء يستوجب الضحك.....ودقايق ودقت علينا أنوار....وهي تضحك على الجازي...وتقول سعود مصخر
طلال....وخاصه على الكرعان....وطلال زعل....ومو هامه الا الناس الا شافوا كرعانها...ههههههههه....وغصب نسينا
السالفه....ههههههههههههههه....
كنت بمجلس مبارك....
ثواني وراح يجيب القهوة....بعد ماسولفت له كل السالفه....وحسيت نفسي ارتحت....وريحني بكلامه اللي كالعاده يشرح نفسي....وقالي انها باين تحبك....لكذا مارضت لك بالغلط...ولا لنفسها...لكذا أنصحك ماتفرط فيها....عزلله ماتنلام بحبك بها....كبرت بعيني كثير...ربي يجعلها من نصيبك ان شاءلله...وبضحكه.....وبأسرع وقت بعد...أنا من سمعت كلامه تشققت وسلمت على راسه...كأنه مدحني أنا مو هي....راي مبارك يهمني كثير....وبكل شيء....الا بموضوع الجازي...رغم ان كان يضايقني لما يقولي خلها تولي...ذي طبعها خايس....وذي ماخذه وجهه زياده....بس مدحه لها الحين ونسني....جتني رغبه مجنونه اني أسمع صوتها....مسكت الجوال واتصلت على بيتهم....كنت ادعي انها هي ترد....وكنت بسكر لما ماوصلني شيء....بس وقفت لما انرفعت السماعه....ووصلنا صوتها الأنثوي المبحوح اللي يوصلني لسابع سما:آلــــــــو....
لبــــى أحلى ألو دامها منك:...............
وبزفرة:أوووووووووف.....
وسكرت الخط....
رديت وعدت نفس الحركه....وردت بنرفزه:نعم شتبغون؟....
أبغاااااك أنتي وبس....والله أبغااااااااااك:.........
وبعصبيتها المعرفه:وجع زين يوجعك....
وسكرت السخط....ضحكت بفرح...ودخل مبارك وبيده صينية القهوة وهو يتلفت باستعباط:بـــــسم الله الرحمن الرحيم....أعوذ بالله منك ومن جنانوتك.....جلس بعربجه....علامك تضحك مع روحك؟....
قلت بروقان وأنا أضحك:تكفى انثبر....أبي أهبل فيها.....
قال بطنازه وهو يمدلي الفنجال:أخاف يصير العكس....كالعاده....
قلت بعصبيه وأنا أعيد الرقم:تعرف تاكل تبن وتسكت والا لا...."لما دق أشرتله يسكت..."
وصلني صوتها الحاد:وجع وعمى ياقليل الأدب....وبعدين ماعندنا غيرك....
بلعت ضحكتي وقلت باستغراب مصطنع:السلام عليكم....شفيك معصبه؟....
سكتت شوي وردت:وعليكم السلام....
قلت وانا أتركى على المركه واناظر مبارك بنص عين وهو حاط يده على فمه ويرجف من الضحك:هلا والله....شفيك عسى ماشر معصبه....
قالت ببرود وهي تضغط على الحروف:أبد سلامتك....نااااااس ثقيلة طينه تستخف دمها مسببه لي ازعاج....
طلعت عيوني من مكانها...عيبك يالجازي ذكائك...:احمممم....طيب....بغيت أضايقها مثل ماتسوي فيني.....كيفك ريم مو؟....
سكتت ثواني وأنا ألعب بحواجبي لمبارك....وقالت ببرود:بخير ماعليها....وبنذاله...الا أحوالك سعود؟.....
نطت عيوني تردينها يابنت أبوك....طيب....قلت بقهر:معاك طلال مو سعود....
قالت باستعباط:طلال....يووووه آسفه ماعرفتك.....الا صج بغيت امي والا جدتي.؟...
قلت بقهر:ما أبغى لا أمك ولا جدتك.....
قالت باستعباط:أجل تبغى ريم...الحين أناديها....
صرخت بخوف:هييييه يامجنونه شبغى بريم.....مع السلامه....
وحذفت الجوال بعصبيه....وأنا أزفر بقهر....رفعت وجهي....وشفت مبارك اللي يهتز على الصامت....ودموعه مغرقه
وجهه.....ويده على فمه.....قلت بقهر:اضحك ليه كاتمها بعد؟.....
وانفجر بالضحك....وانا ضحكت معاه....ومن شدة ما ضحكنا انسدحنا.....سكتنا....قلت بهمس:مبارك أبغى طريقه أتعامل
فيها مع هالبنت....والا ترا بانهبل....
قال بهدوء:ربي يعينك....البنت مو سهله....وبضحكه...وانت يالخبل يومك تبي تعشق....مالقيت تعشق الا وحده قويه.....
قلت بهيام:ياحلاتها وحلاة قوتها....عمري ماشفت لها مثيل...على كثر ماشفت نسوان....عمر ما وحده حركة فيني
شعره....من هي بزر....وأنا قلبي يرعد رعد....بس من ألمحها....كل شيء فيها غير...وبوله...ومافيه شيء بيجيب أجلي
غير هالثقل....اللي ذابحني....
ضحك مبارك:ربي يعينك يالعاشق.....وبجديه....طلال تدري ان ان البنت صادقه....
قلت باستغراب:من أي ناحيه؟....
قال بجديه:من تسمع طاريها....أو تتكلم عنها تتغير عيونك....وبنغزة...أجل لو شفتها أكيد عيونك تاكلها أكل....
قلت بحب وعشق:نظرة الحب ياخوك....ماهوب بيدي.....وقمت وانا أحس كل مافيني منتعش:أقول أبو سلوم....يعطيك العافيه....عزلله خففت عني...
قال وهو يقوم معاي...يوصلني لباب...وبجديته الدائمه:حياك الله...أنت أخوي وربي يشهد علي....
قلت بضحكه:ول عليك ماصدقت أنقلع من بيتك....شكلك مشتاق لأحضان أم سلوم....
ضحك معاي...وبنغزة:أقول يالبزر....انقلع بس....توك صغير على هالسوالف....
قلت بضحكه:أجل بزر ها....وبحالميه.....يارب أوعدني بأحضانها....ومافارقها أبد.....وحتى ووجه مبارك أعيفه....
قال بعصبيه مصطنعه:أجل تعيفني يالهيس....
قلت بوله وبصوت عالي وأنا أركب سيارتي:أعيف نفسي والدنيا كلها....توقف عليك أنت....
وحركت وأنا أضحك على عصبيته.....طلعت من بيت مبارك.....بشعور أخوى وامتنان لهالشخص اللي وقف معاي
بجميع مراحل حياتي.....وبشعور أحترام....ومكانه أكبر للجازي.....بعد مابين لي مبارك الموضوع من وجهة
نظره...وأقنعني بكلامه.....وحسيت لأول مرة اني محرج...وكثييير.....وعاهدت نفسي اني أثقل شوي....عساني أموت قبل لا أصغر بعينك يالجازي....

رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #7

حلم فضي

الصورة الرمزية shdonth

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي

بعد اسبوع...

كنت قاعده ارتب غرفتي...كنت زهقانه وملانه....طلعت اشوف امي وسعاد اتونس معاهم....طبعا سلط
والجازي نايمين...صارلهم يومين سهرانين....يعني اليوم كله راح يقضونه نوم....صج مهبل
هالاثنين....يقاومون النوم مقاوم....واذا ناموا ماقعدوا...نزلت من الدرج وصدمت كتف خالي....ناظرته
وانصدمت من وجهه....كان اسود والضيق مبين بوجهه....قال بعصبيه:اخوانك وين؟...
قلت بخوف:نايمين خالي....ناموا متأخر...

قال بنرفزه:روحي صحيهم غصب طيب....وتغطن عدل وتعالن المجلس....ابوكم تحت وترا معاه عيال أخوه....
شهقت بصدمه ونزلت دموعي....انصدمت ماتوقعته يجي....قال خالي بقل صبر:ريم مو وقت صدمات...روحي صحي
اخوانك...وربع ساعه بالكثير وانتوا تحت....ترا اللي فيني كافيني....وقولي للمجنونه بلاش غلط....وخل تمسك
اعصابها...وماتطول لسانها....
ونزل وخلاني...متوجه للمجلس....جلست على الدرج استوعب....أبوي...أبوي بالمجلس...مايفصل بينا شيء....طول
عمري احلم بهاللحظه....وأخيرا جت....توجهت لغرفه سلطان وانا اركض...فتحتها وتجمدت....من الهوا البارد...كانت
ظلام....بطلت النور...وناظرت الغرفه بلمحه سريعه...الالعاب المرميه....الشيبس والكاكاو...وعلب البيبسي
والعصاير...واشرطه البلاي ستيشن...غرفه شباب وعزابيه بعد...توجهت لسرير الجازي ....وانا اشوفها منكمشه تحت
اللحاف الخفيف...ومو مبين منها شيء ...قلت بفرح:جوجو....جازي قومي فيه خبر ماراح تصدقين...
بصوت كله نوم...:هممممممممممممممم....
قلت بنرفزه:جوجو وجع....قومي....ابوي تحت....
ثواني ورفعت اللحاف....وانصدمت من وجهها المتجهم.....وعيونها الحمرا....خفت من عيونها الجامده....حاولت اقرأ
تعابير وجهها بس كالعاده فشلت....قلت بفرح:مانتي مصدقه صح.....ماتتخيلين شكثر انا فرحانه.......حلم حياتي تحقق....
قالت باستهزاء...وهي تتوجه لكبت سلطان تدور له ملابس...:الله واكبر حلم حياتك ذا.....لو ادري انك تفرحين بجيته
هالقد....كنت جبته لك من زمان....وكسبت فيك أجر....
قلت بعصبيه:جازي بلاش طنازة....خالي معصب....أنا نازله مو تتأخرين....وترا عيال أخوه معاه....
شفت ملامحها اللي احتدت زياده....وسفهتها وانا آخذ جلال اتغطى فيه....واسب بالجازي والساعه اللي رحت اقولها
الخبر...دايما الجازي تنغص فرحتي.....عجزت افهمها هالبنت......نزلت تحت وشفت أمي لامه سعاد وتصيح....وسعاد
تهدي فيها....وجدتي...وجهها أسود...وتسبح بمسباحها...بس شافتني...أمي نادتني...ولمتني وهي تصيح...وسعاد تحاول
تفكني....قالت بهدوء:مها اذكري ربك بس بيشوفهم....ريم حبيبتي روحي المجلس بسرعه.....صحيتي أخوانك؟....
هزيت راسي بايه...وكملت بسرعه:أجل روحي للمجلس بسرعه....خالك معصب بالمره....تكفين روحي لايجي
يفضحنا...
توجهت للمجلس وانا أرجف...ضربت الباب...ووصلني صوت خالي الهادي:حياكم....
دخلت وتصنمت...طاحت عيوني بعيون شاب مملوح وابتسم لي بلطف....نزلت راسي بسرعه....ووصلني صوت رجولي
قوي...:تعالي عندي يبه.....
رفعت رأسي بسرعه...وناظرته وماقدرت أمسك شهقتي....ودموعي سالت....هو والله هو....بس الفرق انه كبران
شوي...نفس صورته اللي عندي..نفس القوة ونفس الهيبه... يشبه سلطان كثير....قال خالي بهدوء:ريم تعالي سلمي على
أبوك....
ماصدقت خبر... مشتاقتله كثير......ركضت ورميت نفسي بحضن أبوي وأنا أصيح وهو يمسح على راسي بحنان
ويهديني....كنت مشتاقتله كثير...توني احس بالراحه....حضنه دافي كثير....توني لقيت الشيء اللي فاقدته....بالغصب
تمالكت نفسي....وانا قاعده قباله...وهو يسألني عن أخباري....وعرفني على اللي جايين معاه...أشرلي على اللي قاعد
جنبه...ووجهه جامد....بس مزيون لدرجه كبيره....اسمه عزيز...قال بصوته الرجولي الخشن:كيفك يابنت العم؟.....قلت
وانا أحس قلبي وقف من صوته بهمس:بخير....والثاني كان بس يضحك وينكت...كان باين اكبرهم اسمه تركي....سلم
علي بميانه كأنه عمري كله قاعده معاه....والثالث يمه هو اللي ابتسم لي اول مادخلت....كان وجهه هادئ والطيب نابع من
وجهه....اسمه مشعل...حسيت انهم مندمجين مع خالي الا عزيز والعياذ بالله.....قعدنا ساعه.....وابوي كل دقيقه يناظر
ساعته بضيق ويسألني عن أخواني....وخالي وجهه دخن...اشرلي خالي انادي الجازي....قمت بأناديهم....بس جمدني
صوتها البارد:السلام عليكم....
أبوي وعيال عمي فزوا من مكانهم والصدمه بوجيهم....ناظرت بالجازي بعباتها السودا الواسعه...وطولها
الملفت...ولثمتها الدائمه الجذابه...ونظرة عيونها جامده...والغموض والبرود يشع منهن..وسلطان بدشداشته البيضاء
وشعره الاسود المبلول مرجعه كله لورا بأناقه....قال أبوي بسعاده وهو يفتح يدينه..:يالله انك تحييهم تعالوا يبه....سلموا
على ابوكم....
ناظرت أبوي والعيال بهدوء....ومشت للطرف الثاني ....وسلطان مسك يدها بسرعه ومشى معاها....وجلست ببرود
وسلطان لازق فيها....ثواني والكل منصدم....قال خالي بعصبيه:جازي وجع قومي سلمي على أبوك....
قال أبوي بألم وهو يجلس:خلهم على راحتهم يافيصل لاتجبرهم....
قالت بهدوء وببرود وصوتها الحاد:خالي علامك؟....شفت حتى هو مايبغى يسلم علينا عادي.....
قال أبوي باستنكار:أنا....مابغى أسلم عليكم....وبعصبيه...من قايلك هالكلام؟...
قالت بثقه:انت قلته....والحين بعد....
قال خالي بعصبيه:الجازي بلاش طواله لسان أحسن.....هذا ابوك.....فاهمه أبوك؟....تعوذي من ابليس....وقومي سلمي
على أبوك...
قالت باستنكار ووقاحه:أبوي...أي أبو ذا....وباستفزاز...ان شاءلله تبغاني ارتمي بحضن اي أحد يجي ويقول انا
ابوك.....وضحكت باستهزاء...قال ابوي قال....وأنا عمري ماشفت وجهه الا بهالدقيقه....
صرخ خالي بعصبيه:جااااااااااااااازي.....
قال سلطان بصراخ وعصبيه:وجع انشالله....لاتصارخ ...راسي يعورني....كيفنا مانبغى نسلم....كل شوي جازي
جازي...أوووووووووووف.....وبعدين انت غبي....أبوي ميت .....ميت ماتفهم انت.....وبثقه...صح جوجو؟...
الكل انصدم...وأنا شهقت من الصدمه.....وقال خالي بنرفزة:لا غلط ياسلطان...وأشر على أبوي....هذا أبوك....أبوك مو
ميت...
سلطان بعصبيه:يخسي والله مو أبوي....أنتم أغبياء....كلكم اغبياء....وماتعرفون....بس جوجو تعرف....
وبصراخ....أبوي ميت....مات من طلق امي وطلقنا معاها....مات من خلى اخوي حالته كذا....وبثقه....صح جوجو؟....
دمعت عيوني...وأنا اسمعه يعيد مصطلحات وكلام الجازي....اللي سلطان شغلته بس يحفظه....ويطبقه....قالت بثقه
وتحدي وهي تناظر ابوي:صح ياقلب جوجو انت.....الكل انصدم...ولفت على سلطان...حبيبي مو عيب ترفع صوتك على
خالي....
قال بضيق:هو صارخ عليك....
قالت بحنيه وهي تمسح على صدره:مو هو ابونا اللي يحبنا....وهو اللي ربانا.....
وكمل سلطان بملل:واللي يعطينا فلوس...واللي طلق مريم علشانا....واللي يحبنا أكثر شيء بالدنيا....
قالت بهدوء:صح ياقلبي....والحين أبغاك تروح تبوس راس خالي....
قام سلطان بسرعه وباس راس خالي ورد قعد جنب الجازي...لأن مستحيل يخالف اي كلمه تقولها الجازي....قال ابوي
بحزن والم:جزاك الله خير يابنتي.....ويجي منك أكثر....موتيني وأنا حي....
قالت ببرود:والله هذا ماجنيته....وبغرور....عمل يدينك ياولد الناصر.....انت اللي بعتنا بالاول...والحين وبكل سهوله...
عقب هالسنين كلها....تبينا نرتمي باحضانك....بعيده عن شاربك.....وبقوة وحده...ولا شتبغاني اقوله...وهو صاحي نايم
يسأل عنك....أقوله طلق أمك وطلقنا معاها...ولا كأننا عياله....ولا تبيه يعاني مثلنا....وبثقه...بالعكس بدال لاتتضايق
المفروض تفرح خليت صورتك تشرف بعيونه.....وبخبث....كبرتك بعيونه...أسأله عن أبوه وشوف شيقولك؟......
صرخ عزيز بصوت مرعب:بنـــــــــــــــــــت.......
فك أبوي زر ثوبه الأول....قال خالي بعصبيه:جازي وبعدين.....
قال أبوي بحزن:اتركوها....طلعي اللي بقلبك يابنتي....اجل انتي اللي خليتي صورتي تشرف...والحقيقه صورتي توطي
الراس....
قالت بهدوء:اول شيء لاتقول بنتي....مانيب بنتك.....وثانيا اي هذي الحقيقه.....ولا شترجى من رجال رامي عياله ورا
ظهره عمر كامل.....
قال خالي بنرفزه:الجاااااااااااااازي......
قال ابوي بهدوء وضيق:فيصل اتركها تقول اللي عندها....
قال خالي بهدوء وهو يناظر الجازي بعصبيه:ان شاءلله.....بس عن اذنكم....بتركم على راحتكم....
وطلع بعد ماعطى جازي نظرات تهديد.....وتركنا بروحنا....الكل يناظرها هي وسلطان....همس لها سلطان...وناظرته
بهدوء وهي توقف....شغلت ال tv...وحطته على قناة سيارات...دايما سلطان يتابعها....وجلست وسلطان انسدح على
رجلينها....وهي تلعب بشعره....والكل مثبت النظر عليهم.....وهي تناظر بسلطان...مرت نصف ساعه تقريبا...والكل
ملتزم الصمت.....وابوي مثبت نظره عليهم....قالت بهمس هادئ مسموع:ليه جيت الحين؟....
الكل انصدم....قال بحنيه:تسأليني هالسؤال؟....جيت أشوفكم...أشوف عيالي...انتظرتكم تجوني بس ماجيتوا....وماقدرت
أتحمل أكثر... لا تحسبين اني نسيتكم بيوم.....مايمر يوم علي الا وانا أفكر فيكم....
بنفس الهمس بس بحده أكبر:ليه جيت الحين؟....
مشعل وتركي كانوا يتغامزون والصدمه مرسومه على وجيهم.....أما عزيز كان طايح خز بجازي....ونظراته
تخوف...أحسه شوي ويذبحها.....قال أبوي بحنيه أكثر:ماكفاك اللي قلته...أنا ما أبعدت عنكم برضاي....ربي العالم غصب عني.....
الجازي كانت للحين تلعب بشعر سلطان بهدوء.....بعد دقايق وببرود وهدوء:تدري عمري كله راح وانا انتظر
هاليوم....كان عندي أمل صغير انك راح تجي.....ومعك عذر....عذر صغير...يشفع على غيابك 19
سنه....وباستهزاء....عمري كامل تتخيل......للأسف بس......
قلت بضيق:جازي عيب هالكلام....هذا أبوي....
قالت باحتقار:أبوك....ومن متى المعرفه ان شاءلله؟....تو ماصارلك ساعه شايفه وجهه....بهالسرعه ياريم صار ابو...لو انه
ابونا صج ماطلق امنا وطلقنا معاها.....لو هو ابونا صج وينه عنا هالسنين كلها...لا سأل ولا حتى بالتلفون....مايدري
جوعانين شبعانين....بردانين...عايشين ميتين.....وينه ماتقولين وينه؟....لو هو ابونا صدق كان ماسوا بسلطان اللي
سواه.....اي ابو واي بطيخ....أبونا مات مات من زمان....من رمانا وراه....ولا كاننا عياله....التهى بجمع المال...التهى
بالدنيا....ونسانا وراه.....خلانا ملطشه للناس....الكل يناظرنا بضيق....همس الناس تذكرينه..ولا اذكرك فيه.....أبوهم
طلق أمهم ومايدري عنهم....يقولون تزوج ونساهم......لا والبلا لو تدرين ابوهم منو؟.....ذلنا وترك الناس يذلونا بنظراتهم وشماتتهم.....
صرخت وانا اصيح:كافي خلاص....حرام عليك...
صرخت بحده:لا مو كافي....خل يشوف شسوى فينا.....ليه للحين تراعين مشاعره....وهو رمانا وحنا بزران.....خل
فلوسه اللي رمانا علشانها تنفعه....خل يشتري عيال غيرنا بفلوسه....وبألم وهي تناظره...شفت اللي قاعده تدافع عنك
....أكثر وحده تأذت من غيابك اللي طال...أكثر وحده انجرحت من نبذك لنا....وقفت حياتها علشانك....دايما كنت أعص
عليها....وأخانقها علشانك....وبالم...تذكرين ريم لما جيتي من المدرسه تصيحين....أن البنات يضحكون معاك...أن
ماعندك ابو....وأمي عطتك صورة لأبوي...وبضحكه استهزاء....وأخذتيه ووريتيها لكل البنات وانتي فرحانه....
صرخت وأنا منهارة وأبي أهرب:خلاص والله حرام عليك....كافي....
وجيت أبي أركض داخل....بس أخذني أبوي وحظني بقوة...وهو يهديني.....ودموعه مغرقه وجهه والكل منصدم
...ويناظروا الجازي بحقد....بس هيهات يهزون شعره فيها.....كملت بصوتها المبحوح:تذكرين لما شفتك ماسكتها
وتصيحين....وأخذتها وقطعتها....وانتي انهبلتي.....وبالم....على كثر ماكسرتي خاطري....على كثر مازاد كرهي
لصاحب الصورة......
قال أبوي بالم وهو للحين حاظني....وحسيت بصدمته ورجفته:تكفين خلاص يابوك....لاتعذبيني فوق عذابي....
صرخت بألم:بعدك ماشفت من العذاب شيء....شتقول علينا حنا.....تبي تعرف العذاب وشو...تخيل بصباح العيد...للحين
صياح ريم وسلطان بأذني....وأمي بلاحيله قعدت قبالهم تصيح...."ارتجفت بأحضان أبوي بهالموقف"....كملت
بحزن...خالي كان رايح بدورة عمل طويله....كان معطي أمي مصرف البيت.....بس أمي طيرته.....وخلصوا...واستحت
تطلب من خالي فهد....والا تطلب خالي فيصل...وهو كان معطيها مبلغ كبير....سلطان وريم لما شافوا الكل كاشخ
ولابس....قلبوا البيت علينا...الا يلبسون شيء جديد....غاروا من عيال جيرانا....وعيال خالي فهد....أنا كنت أناظرهم
بضيق...كرهت العيد مره....وكرهتك مليون....طلعت من البيت وأنا أحس البيت يضيق علي.....طلعت برا وأنا أحس اني
كاره نفسي....حلفت من بعد هاليوم ما أشوف دموع ريم وسلطان وأمي....
بعدها رد خالي فيصل وقلتله....وقلب البيت فوق تحت على أمي....شلون ماتقوليلي....ولا تقولين لفهد...وتخلين العيد
حسره بقلوبهم....للحين خالي يحس بالذنب...وخالي فهد انهبل وزعل على أمي....وأخذونا للسوق....وماخلوا بنفسنا
شيء....بس عقب شنو؟.....عقب مامت بحسرتي على دموع أخواني....وصاروا كل عيد يشترولنا كل واحد
بروح.....وخالي فهد حتى قبل عياله.....وابتسمت بألم....هذولا اللي يستاهلون مني كلمه يبه....وهذولا اللي راح أظل
مديونه لهم عمري كلهم....ومافيه مخلوق بهالدنيا يستاهل من كلمة يبه غيرهم......ولفت عليه ببرود....الا صج شنو
تبغاني أناديك؟....
قال عزيز باحتقار...وهو يناظر أبوي اللي انهار من الصياح :المسمى الطبيعي يا آنسه....يبه...وهجاها لها باستفزاز ي..ب..ه.....يا مؤدبه....
ناظرته ببرود واحتقار وهي تأشر برقم واحد:أولا ما سألتك...ثانيا...أكيد مؤدبه وغصب عنك بعد....
صرخ أبوي بعصبيه:انتي وبعدين معاك ماتحشمين أحد....
قالت بخبث:فيه ناس تجبرني احشمها....وفيه ناس تغصبني اوريها قدرها....وبلعانه جازي المعروفه واسلوبها
الاستفزازي...لأن الحشيمه ماتنفع معهم أبد....
صرخ عزيز بعصبيه مرعبه:انتي وبعدين معاااك....احشمي نفسك وتأدبي...لاتخليني أعلمك الأدب بنفسي....
قالت بعصبيه:لا والله...ومن تكون حضرتك؟....وبخبث ...واذا تبغى تأدب أحد أدب نفسك ياولد حمد.... وباستهزاء...
يالمتربي....
هنا ثار عزيز...وركض لها يبغى يضربها....وعيال عمه مسكوه وهم يهدونه....قال بعصبيه:اتركوني....والله لأدفعها ثمن
كلامها....قليلة التربيه....لوفيك خير عيدي كلامك...والله لتشوفين اللي بعمرك ماشفتيه.....واذا عندك كلام قوليه
....لاتقعدين تنغزين بالكلام يالبزر....وتتكلمين بالألغاز.....هذا اذا كان عندك كلام.....
كنا نناظر بجازي اللي قاعده...وما أهتز لها جفن....وعيونه تناظر بخبث واستهزاء....وعزيز طفر.....وبس قال انها مو
متربيه فزت الجازي وهي توقف قدامه....وبتحدي وهي رافعه حاجب:بما اني فيني خير ياولد حمد....وبما ان كلام الملوك
لايعاد....وماني من اللي كلامهم ينعاد....وبخبث ...بس أعيد الصياغه....متربيه من قبل أشوف وجهك....واذا فيه أحد
يبغاله تربيه....مابه أحد كثرك يستاهلها....وبخبث...وكلامي واضح....وعمري ماتكلمت بالألغاز....كلامي طول عمره
واضح....بخبث....والألغاز مخليتها لأهلها....وبتحدي...ووريني اللي بعمري ماشفته....
الكل شهق بصدمه....ومشعل وتركي يجاهدون علشان مايضحكون.... وأنا أترجى الجازي تسكت....وعزيز انهبل....فك
نفسه من عيال عمه بعنف....ويبغى يضرب الجازي...بس خالي مسك يده بعصبيه....ووقف بينه وبين الجازي....اللي
عيونها تلمع بخبث....قال خالي وهو يرمي يده بتقزز:ماأسمحلك ياولد الناصر....ماتنضرب بنت أختي ببيتي.....هالمره
بعديها لأنك ببيتي....والا لو بمكان ثاني ماتطلع الا محمل....
قالت الجازي باستهزاء:ليه مسكته ياخالي.... خليه يضرب علشان أنهيه من هالدنيا....وباستهزاء ونغزه....ويشوف اللي
بعمره ماشافه....وبخبثها....وأحل له ألغاز عمره....مره وحده....
مشعل وتركي يجاهدون علشان مايضحكون...وهم يناظرون عزيز اللي دخن واحترق وجهه.....قال خالي بحده:جاازي خلصنا....
قال عزيز بحده واحتقار:ليه خلصنا؟....دامها مو لاقيه رجال يردها.....أجل شنرجــــ....
وانقطعت كلماته على صوت الكف اللي رج البيت رج....والكل الصدمه ملت وجيهم.....قالت من بين أسنانها....وصوتها
انبح من العصبيه....وهي رافعه اصبعها بوجهه بتهديد:عيد ذا الكلمه وشوف اللي يجرالك....لو مانت ببيتنا وضيف
عندنا....كان جاك الرد عدل......ومجلسنا من اليوم يتعذرك.....
عزيز كان يناظر بعيونها بصدمه....ويرجف من العصبيه.....والجازي عيونها كلها حقد....ومشعل تدارك الوضع...وجا
وجر عزيز المنصدم....
هنا قام ابوي....ووجه المتجهم....وبهدوء وهو يضرب كتف عزيز.:فيصل...بآخذ عيالي معي....الحين.....
الكل انصدم....والجازي بحده:والله لو تموت...ما أروح معك....
قال ببرود:ومن قال أنا أقصدك....أنا أقصد سلطان وريم....
قالت بحده:سلطان ماتاخذه لو ايش ماصار.....وماله طلعه الا على جثتي.....
قال ببرود:سلطان بيطلع معاي وغصب عنك....واذا ملزمه على جثتك.....غالي والطلب رخيص...ادفنك بمكانك
ونتوكل......
خالي ناظر وجه الجازي اللي احتدت عيونها....وتناظره باحتقار...وتبي تتكلم...وقطعها خالي اللي قال بارتباك:اذكر الله يابوسلطان.....وين تأخذهم؟...واذا
قصدك على الجازي....الحين تعتذر منك....
ناظرته الجازي بحده....وهزلها خالي راسه برجا.....قال أبوي بهدوء:مني ومن عزيز....
قال خالي بهدوء:ان شاءلله....ولف لجازي وبرجا....تكفين الجازي....علشان ماياخذكم......وبرجاء أكثر...علشان خاطر
خالك....اذا لي خاطر عندك.....
ناظرت الكل ببرود....وثبتت عيونها على عزيز اللي يناظرها بخبث.....وعطته نظرة احتقار جمدته....ولفت على خالي....وباسته براسه:خاطرك كبير...و......

  رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #7
الصورة الرمزية shdonth

حلم فضي

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي

بعد اسبوع...

كنت قاعده ارتب غرفتي...كنت زهقانه وملانه....طلعت اشوف امي وسعاد اتونس معاهم....طبعا سلط
والجازي نايمين...صارلهم يومين سهرانين....يعني اليوم كله راح يقضونه نوم....صج مهبل
هالاثنين....يقاومون النوم مقاوم....واذا ناموا ماقعدوا...نزلت من الدرج وصدمت كتف خالي....ناظرته
وانصدمت من وجهه....كان اسود والضيق مبين بوجهه....قال بعصبيه:اخوانك وين؟...
قلت بخوف:نايمين خالي....ناموا متأخر...

قال بنرفزه:روحي صحيهم غصب طيب....وتغطن عدل وتعالن المجلس....ابوكم تحت وترا معاه عيال أخوه....
شهقت بصدمه ونزلت دموعي....انصدمت ماتوقعته يجي....قال خالي بقل صبر:ريم مو وقت صدمات...روحي صحي
اخوانك...وربع ساعه بالكثير وانتوا تحت....ترا اللي فيني كافيني....وقولي للمجنونه بلاش غلط....وخل تمسك
اعصابها...وماتطول لسانها....
ونزل وخلاني...متوجه للمجلس....جلست على الدرج استوعب....أبوي...أبوي بالمجلس...مايفصل بينا شيء....طول
عمري احلم بهاللحظه....وأخيرا جت....توجهت لغرفه سلطان وانا اركض...فتحتها وتجمدت....من الهوا البارد...كانت
ظلام....بطلت النور...وناظرت الغرفه بلمحه سريعه...الالعاب المرميه....الشيبس والكاكاو...وعلب البيبسي
والعصاير...واشرطه البلاي ستيشن...غرفه شباب وعزابيه بعد...توجهت لسرير الجازي ....وانا اشوفها منكمشه تحت
اللحاف الخفيف...ومو مبين منها شيء ...قلت بفرح:جوجو....جازي قومي فيه خبر ماراح تصدقين...
بصوت كله نوم...:هممممممممممممممم....
قلت بنرفزه:جوجو وجع....قومي....ابوي تحت....
ثواني ورفعت اللحاف....وانصدمت من وجهها المتجهم.....وعيونها الحمرا....خفت من عيونها الجامده....حاولت اقرأ
تعابير وجهها بس كالعاده فشلت....قلت بفرح:مانتي مصدقه صح.....ماتتخيلين شكثر انا فرحانه.......حلم حياتي تحقق....
قالت باستهزاء...وهي تتوجه لكبت سلطان تدور له ملابس...:الله واكبر حلم حياتك ذا.....لو ادري انك تفرحين بجيته
هالقد....كنت جبته لك من زمان....وكسبت فيك أجر....
قلت بعصبيه:جازي بلاش طنازة....خالي معصب....أنا نازله مو تتأخرين....وترا عيال أخوه معاه....
شفت ملامحها اللي احتدت زياده....وسفهتها وانا آخذ جلال اتغطى فيه....واسب بالجازي والساعه اللي رحت اقولها
الخبر...دايما الجازي تنغص فرحتي.....عجزت افهمها هالبنت......نزلت تحت وشفت أمي لامه سعاد وتصيح....وسعاد
تهدي فيها....وجدتي...وجهها أسود...وتسبح بمسباحها...بس شافتني...أمي نادتني...ولمتني وهي تصيح...وسعاد تحاول
تفكني....قالت بهدوء:مها اذكري ربك بس بيشوفهم....ريم حبيبتي روحي المجلس بسرعه.....صحيتي أخوانك؟....
هزيت راسي بايه...وكملت بسرعه:أجل روحي للمجلس بسرعه....خالك معصب بالمره....تكفين روحي لايجي
يفضحنا...
توجهت للمجلس وانا أرجف...ضربت الباب...ووصلني صوت خالي الهادي:حياكم....
دخلت وتصنمت...طاحت عيوني بعيون شاب مملوح وابتسم لي بلطف....نزلت راسي بسرعه....ووصلني صوت رجولي
قوي...:تعالي عندي يبه.....
رفعت رأسي بسرعه...وناظرته وماقدرت أمسك شهقتي....ودموعي سالت....هو والله هو....بس الفرق انه كبران
شوي...نفس صورته اللي عندي..نفس القوة ونفس الهيبه... يشبه سلطان كثير....قال خالي بهدوء:ريم تعالي سلمي على
أبوك....
ماصدقت خبر... مشتاقتله كثير......ركضت ورميت نفسي بحضن أبوي وأنا أصيح وهو يمسح على راسي بحنان
ويهديني....كنت مشتاقتله كثير...توني احس بالراحه....حضنه دافي كثير....توني لقيت الشيء اللي فاقدته....بالغصب
تمالكت نفسي....وانا قاعده قباله...وهو يسألني عن أخباري....وعرفني على اللي جايين معاه...أشرلي على اللي قاعد
جنبه...ووجهه جامد....بس مزيون لدرجه كبيره....اسمه عزيز...قال بصوته الرجولي الخشن:كيفك يابنت العم؟.....قلت
وانا أحس قلبي وقف من صوته بهمس:بخير....والثاني كان بس يضحك وينكت...كان باين اكبرهم اسمه تركي....سلم
علي بميانه كأنه عمري كله قاعده معاه....والثالث يمه هو اللي ابتسم لي اول مادخلت....كان وجهه هادئ والطيب نابع من
وجهه....اسمه مشعل...حسيت انهم مندمجين مع خالي الا عزيز والعياذ بالله.....قعدنا ساعه.....وابوي كل دقيقه يناظر
ساعته بضيق ويسألني عن أخواني....وخالي وجهه دخن...اشرلي خالي انادي الجازي....قمت بأناديهم....بس جمدني
صوتها البارد:السلام عليكم....
أبوي وعيال عمي فزوا من مكانهم والصدمه بوجيهم....ناظرت بالجازي بعباتها السودا الواسعه...وطولها
الملفت...ولثمتها الدائمه الجذابه...ونظرة عيونها جامده...والغموض والبرود يشع منهن..وسلطان بدشداشته البيضاء
وشعره الاسود المبلول مرجعه كله لورا بأناقه....قال أبوي بسعاده وهو يفتح يدينه..:يالله انك تحييهم تعالوا يبه....سلموا
على ابوكم....
ناظرت أبوي والعيال بهدوء....ومشت للطرف الثاني ....وسلطان مسك يدها بسرعه ومشى معاها....وجلست ببرود
وسلطان لازق فيها....ثواني والكل منصدم....قال خالي بعصبيه:جازي وجع قومي سلمي على أبوك....
قال أبوي بألم وهو يجلس:خلهم على راحتهم يافيصل لاتجبرهم....
قالت بهدوء وببرود وصوتها الحاد:خالي علامك؟....شفت حتى هو مايبغى يسلم علينا عادي.....
قال أبوي باستنكار:أنا....مابغى أسلم عليكم....وبعصبيه...من قايلك هالكلام؟...
قالت بثقه:انت قلته....والحين بعد....
قال خالي بعصبيه:الجازي بلاش طواله لسان أحسن.....هذا ابوك.....فاهمه أبوك؟....تعوذي من ابليس....وقومي سلمي
على أبوك...
قالت باستنكار ووقاحه:أبوي...أي أبو ذا....وباستفزاز...ان شاءلله تبغاني ارتمي بحضن اي أحد يجي ويقول انا
ابوك.....وضحكت باستهزاء...قال ابوي قال....وأنا عمري ماشفت وجهه الا بهالدقيقه....
صرخ خالي بعصبيه:جااااااااااااااازي.....
قال سلطان بصراخ وعصبيه:وجع انشالله....لاتصارخ ...راسي يعورني....كيفنا مانبغى نسلم....كل شوي جازي
جازي...أوووووووووووف.....وبعدين انت غبي....أبوي ميت .....ميت ماتفهم انت.....وبثقه...صح جوجو؟...
الكل انصدم...وأنا شهقت من الصدمه.....وقال خالي بنرفزة:لا غلط ياسلطان...وأشر على أبوي....هذا أبوك....أبوك مو
ميت...
سلطان بعصبيه:يخسي والله مو أبوي....أنتم أغبياء....كلكم اغبياء....وماتعرفون....بس جوجو تعرف....
وبصراخ....أبوي ميت....مات من طلق امي وطلقنا معاها....مات من خلى اخوي حالته كذا....وبثقه....صح جوجو؟....
دمعت عيوني...وأنا اسمعه يعيد مصطلحات وكلام الجازي....اللي سلطان شغلته بس يحفظه....ويطبقه....قالت بثقه
وتحدي وهي تناظر ابوي:صح ياقلب جوجو انت.....الكل انصدم...ولفت على سلطان...حبيبي مو عيب ترفع صوتك على
خالي....
قال بضيق:هو صارخ عليك....
قالت بحنيه وهي تمسح على صدره:مو هو ابونا اللي يحبنا....وهو اللي ربانا.....
وكمل سلطان بملل:واللي يعطينا فلوس...واللي طلق مريم علشانا....واللي يحبنا أكثر شيء بالدنيا....
قالت بهدوء:صح ياقلبي....والحين أبغاك تروح تبوس راس خالي....
قام سلطان بسرعه وباس راس خالي ورد قعد جنب الجازي...لأن مستحيل يخالف اي كلمه تقولها الجازي....قال ابوي
بحزن والم:جزاك الله خير يابنتي.....ويجي منك أكثر....موتيني وأنا حي....
قالت ببرود:والله هذا ماجنيته....وبغرور....عمل يدينك ياولد الناصر.....انت اللي بعتنا بالاول...والحين وبكل سهوله...
عقب هالسنين كلها....تبينا نرتمي باحضانك....بعيده عن شاربك.....وبقوة وحده...ولا شتبغاني اقوله...وهو صاحي نايم
يسأل عنك....أقوله طلق أمك وطلقنا معاها...ولا كأننا عياله....ولا تبيه يعاني مثلنا....وبثقه...بالعكس بدال لاتتضايق
المفروض تفرح خليت صورتك تشرف بعيونه.....وبخبث....كبرتك بعيونه...أسأله عن أبوه وشوف شيقولك؟......
صرخ عزيز بصوت مرعب:بنـــــــــــــــــــت.......
فك أبوي زر ثوبه الأول....قال خالي بعصبيه:جازي وبعدين.....
قال أبوي بحزن:اتركوها....طلعي اللي بقلبك يابنتي....اجل انتي اللي خليتي صورتي تشرف...والحقيقه صورتي توطي
الراس....
قالت بهدوء:اول شيء لاتقول بنتي....مانيب بنتك.....وثانيا اي هذي الحقيقه.....ولا شترجى من رجال رامي عياله ورا
ظهره عمر كامل.....
قال خالي بنرفزه:الجاااااااااااااازي......
قال ابوي بهدوء وضيق:فيصل اتركها تقول اللي عندها....
قال خالي بهدوء وهو يناظر الجازي بعصبيه:ان شاءلله.....بس عن اذنكم....بتركم على راحتكم....
وطلع بعد ماعطى جازي نظرات تهديد.....وتركنا بروحنا....الكل يناظرها هي وسلطان....همس لها سلطان...وناظرته
بهدوء وهي توقف....شغلت ال tv...وحطته على قناة سيارات...دايما سلطان يتابعها....وجلست وسلطان انسدح على
رجلينها....وهي تلعب بشعره....والكل مثبت النظر عليهم.....وهي تناظر بسلطان...مرت نصف ساعه تقريبا...والكل
ملتزم الصمت.....وابوي مثبت نظره عليهم....قالت بهمس هادئ مسموع:ليه جيت الحين؟....
الكل انصدم....قال بحنيه:تسأليني هالسؤال؟....جيت أشوفكم...أشوف عيالي...انتظرتكم تجوني بس ماجيتوا....وماقدرت
أتحمل أكثر... لا تحسبين اني نسيتكم بيوم.....مايمر يوم علي الا وانا أفكر فيكم....
بنفس الهمس بس بحده أكبر:ليه جيت الحين؟....
مشعل وتركي كانوا يتغامزون والصدمه مرسومه على وجيهم.....أما عزيز كان طايح خز بجازي....ونظراته
تخوف...أحسه شوي ويذبحها.....قال أبوي بحنيه أكثر:ماكفاك اللي قلته...أنا ما أبعدت عنكم برضاي....ربي العالم غصب عني.....
الجازي كانت للحين تلعب بشعر سلطان بهدوء.....بعد دقايق وببرود وهدوء:تدري عمري كله راح وانا انتظر
هاليوم....كان عندي أمل صغير انك راح تجي.....ومعك عذر....عذر صغير...يشفع على غيابك 19
سنه....وباستهزاء....عمري كامل تتخيل......للأسف بس......
قلت بضيق:جازي عيب هالكلام....هذا أبوي....
قالت باحتقار:أبوك....ومن متى المعرفه ان شاءلله؟....تو ماصارلك ساعه شايفه وجهه....بهالسرعه ياريم صار ابو...لو انه
ابونا صج ماطلق امنا وطلقنا معاها.....لو هو ابونا صج وينه عنا هالسنين كلها...لا سأل ولا حتى بالتلفون....مايدري
جوعانين شبعانين....بردانين...عايشين ميتين.....وينه ماتقولين وينه؟....لو هو ابونا صدق كان ماسوا بسلطان اللي
سواه.....اي ابو واي بطيخ....أبونا مات مات من زمان....من رمانا وراه....ولا كاننا عياله....التهى بجمع المال...التهى
بالدنيا....ونسانا وراه.....خلانا ملطشه للناس....الكل يناظرنا بضيق....همس الناس تذكرينه..ولا اذكرك فيه.....أبوهم
طلق أمهم ومايدري عنهم....يقولون تزوج ونساهم......لا والبلا لو تدرين ابوهم منو؟.....ذلنا وترك الناس يذلونا بنظراتهم وشماتتهم.....
صرخت وانا اصيح:كافي خلاص....حرام عليك...
صرخت بحده:لا مو كافي....خل يشوف شسوى فينا.....ليه للحين تراعين مشاعره....وهو رمانا وحنا بزران.....خل
فلوسه اللي رمانا علشانها تنفعه....خل يشتري عيال غيرنا بفلوسه....وبألم وهي تناظره...شفت اللي قاعده تدافع عنك
....أكثر وحده تأذت من غيابك اللي طال...أكثر وحده انجرحت من نبذك لنا....وقفت حياتها علشانك....دايما كنت أعص
عليها....وأخانقها علشانك....وبالم...تذكرين ريم لما جيتي من المدرسه تصيحين....أن البنات يضحكون معاك...أن
ماعندك ابو....وأمي عطتك صورة لأبوي...وبضحكه استهزاء....وأخذتيه ووريتيها لكل البنات وانتي فرحانه....
صرخت وأنا منهارة وأبي أهرب:خلاص والله حرام عليك....كافي....
وجيت أبي أركض داخل....بس أخذني أبوي وحظني بقوة...وهو يهديني.....ودموعه مغرقه وجهه والكل منصدم
...ويناظروا الجازي بحقد....بس هيهات يهزون شعره فيها.....كملت بصوتها المبحوح:تذكرين لما شفتك ماسكتها
وتصيحين....وأخذتها وقطعتها....وانتي انهبلتي.....وبالم....على كثر ماكسرتي خاطري....على كثر مازاد كرهي
لصاحب الصورة......
قال أبوي بالم وهو للحين حاظني....وحسيت بصدمته ورجفته:تكفين خلاص يابوك....لاتعذبيني فوق عذابي....
صرخت بألم:بعدك ماشفت من العذاب شيء....شتقول علينا حنا.....تبي تعرف العذاب وشو...تخيل بصباح العيد...للحين
صياح ريم وسلطان بأذني....وأمي بلاحيله قعدت قبالهم تصيح...."ارتجفت بأحضان أبوي بهالموقف"....كملت
بحزن...خالي كان رايح بدورة عمل طويله....كان معطي أمي مصرف البيت.....بس أمي طيرته.....وخلصوا...واستحت
تطلب من خالي فهد....والا تطلب خالي فيصل...وهو كان معطيها مبلغ كبير....سلطان وريم لما شافوا الكل كاشخ
ولابس....قلبوا البيت علينا...الا يلبسون شيء جديد....غاروا من عيال جيرانا....وعيال خالي فهد....أنا كنت أناظرهم
بضيق...كرهت العيد مره....وكرهتك مليون....طلعت من البيت وأنا أحس البيت يضيق علي.....طلعت برا وأنا أحس اني
كاره نفسي....حلفت من بعد هاليوم ما أشوف دموع ريم وسلطان وأمي....
بعدها رد خالي فيصل وقلتله....وقلب البيت فوق تحت على أمي....شلون ماتقوليلي....ولا تقولين لفهد...وتخلين العيد
حسره بقلوبهم....للحين خالي يحس بالذنب...وخالي فهد انهبل وزعل على أمي....وأخذونا للسوق....وماخلوا بنفسنا
شيء....بس عقب شنو؟.....عقب مامت بحسرتي على دموع أخواني....وصاروا كل عيد يشترولنا كل واحد
بروح.....وخالي فهد حتى قبل عياله.....وابتسمت بألم....هذولا اللي يستاهلون مني كلمه يبه....وهذولا اللي راح أظل
مديونه لهم عمري كلهم....ومافيه مخلوق بهالدنيا يستاهل من كلمة يبه غيرهم......ولفت عليه ببرود....الا صج شنو
تبغاني أناديك؟....
قال عزيز باحتقار...وهو يناظر أبوي اللي انهار من الصياح :المسمى الطبيعي يا آنسه....يبه...وهجاها لها باستفزاز ي..ب..ه.....يا مؤدبه....
ناظرته ببرود واحتقار وهي تأشر برقم واحد:أولا ما سألتك...ثانيا...أكيد مؤدبه وغصب عنك بعد....
صرخ أبوي بعصبيه:انتي وبعدين معاك ماتحشمين أحد....
قالت بخبث:فيه ناس تجبرني احشمها....وفيه ناس تغصبني اوريها قدرها....وبلعانه جازي المعروفه واسلوبها
الاستفزازي...لأن الحشيمه ماتنفع معهم أبد....
صرخ عزيز بعصبيه مرعبه:انتي وبعدين معاااك....احشمي نفسك وتأدبي...لاتخليني أعلمك الأدب بنفسي....
قالت بعصبيه:لا والله...ومن تكون حضرتك؟....وبخبث ...واذا تبغى تأدب أحد أدب نفسك ياولد حمد.... وباستهزاء...
يالمتربي....
هنا ثار عزيز...وركض لها يبغى يضربها....وعيال عمه مسكوه وهم يهدونه....قال بعصبيه:اتركوني....والله لأدفعها ثمن
كلامها....قليلة التربيه....لوفيك خير عيدي كلامك...والله لتشوفين اللي بعمرك ماشفتيه.....واذا عندك كلام قوليه
....لاتقعدين تنغزين بالكلام يالبزر....وتتكلمين بالألغاز.....هذا اذا كان عندك كلام.....
كنا نناظر بجازي اللي قاعده...وما أهتز لها جفن....وعيونه تناظر بخبث واستهزاء....وعزيز طفر.....وبس قال انها مو
متربيه فزت الجازي وهي توقف قدامه....وبتحدي وهي رافعه حاجب:بما اني فيني خير ياولد حمد....وبما ان كلام الملوك
لايعاد....وماني من اللي كلامهم ينعاد....وبخبث ...بس أعيد الصياغه....متربيه من قبل أشوف وجهك....واذا فيه أحد
يبغاله تربيه....مابه أحد كثرك يستاهلها....وبخبث...وكلامي واضح....وعمري ماتكلمت بالألغاز....كلامي طول عمره
واضح....بخبث....والألغاز مخليتها لأهلها....وبتحدي...ووريني اللي بعمري ماشفته....
الكل شهق بصدمه....ومشعل وتركي يجاهدون علشان مايضحكون.... وأنا أترجى الجازي تسكت....وعزيز انهبل....فك
نفسه من عيال عمه بعنف....ويبغى يضرب الجازي...بس خالي مسك يده بعصبيه....ووقف بينه وبين الجازي....اللي
عيونها تلمع بخبث....قال خالي وهو يرمي يده بتقزز:ماأسمحلك ياولد الناصر....ماتنضرب بنت أختي ببيتي.....هالمره
بعديها لأنك ببيتي....والا لو بمكان ثاني ماتطلع الا محمل....
قالت الجازي باستهزاء:ليه مسكته ياخالي.... خليه يضرب علشان أنهيه من هالدنيا....وباستهزاء ونغزه....ويشوف اللي
بعمره ماشافه....وبخبثها....وأحل له ألغاز عمره....مره وحده....
مشعل وتركي يجاهدون علشان مايضحكون...وهم يناظرون عزيز اللي دخن واحترق وجهه.....قال خالي بحده:جاازي خلصنا....
قال عزيز بحده واحتقار:ليه خلصنا؟....دامها مو لاقيه رجال يردها.....أجل شنرجــــ....
وانقطعت كلماته على صوت الكف اللي رج البيت رج....والكل الصدمه ملت وجيهم.....قالت من بين أسنانها....وصوتها
انبح من العصبيه....وهي رافعه اصبعها بوجهه بتهديد:عيد ذا الكلمه وشوف اللي يجرالك....لو مانت ببيتنا وضيف
عندنا....كان جاك الرد عدل......ومجلسنا من اليوم يتعذرك.....
عزيز كان يناظر بعيونها بصدمه....ويرجف من العصبيه.....والجازي عيونها كلها حقد....ومشعل تدارك الوضع...وجا
وجر عزيز المنصدم....
هنا قام ابوي....ووجه المتجهم....وبهدوء وهو يضرب كتف عزيز.:فيصل...بآخذ عيالي معي....الحين.....
الكل انصدم....والجازي بحده:والله لو تموت...ما أروح معك....
قال ببرود:ومن قال أنا أقصدك....أنا أقصد سلطان وريم....
قالت بحده:سلطان ماتاخذه لو ايش ماصار.....وماله طلعه الا على جثتي.....
قال ببرود:سلطان بيطلع معاي وغصب عنك....واذا ملزمه على جثتك.....غالي والطلب رخيص...ادفنك بمكانك
ونتوكل......
خالي ناظر وجه الجازي اللي احتدت عيونها....وتناظره باحتقار...وتبي تتكلم...وقطعها خالي اللي قال بارتباك:اذكر الله يابوسلطان.....وين تأخذهم؟...واذا
قصدك على الجازي....الحين تعتذر منك....
ناظرته الجازي بحده....وهزلها خالي راسه برجا.....قال أبوي بهدوء:مني ومن عزيز....
قال خالي بهدوء:ان شاءلله....ولف لجازي وبرجا....تكفين الجازي....علشان ماياخذكم......وبرجاء أكثر...علشان خاطر
خالك....اذا لي خاطر عندك.....
ناظرت الكل ببرود....وثبتت عيونها على عزيز اللي يناظرها بخبث.....وعطته نظرة احتقار جمدته....ولفت على خالي....وباسته براسه:خاطرك كبير...و......

رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #8

حلم فضي

الصورة الرمزية shdonth

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي


((6))

قام ابوي....ووجهه متجهم....وبهدوء وهو يضرب كتف عزيز.:فيصل...بآخذ عيالي معي....الحين.....
الكل انصدم....والجازي بحده:والله لو تموت...ما أروح معك....
قال ببرود:ومن قال أنا أقصدك....أنا أقصد سلطان وريم....
قالت بحده:سلطان ماتاخذه لو ايش ماصار.....وماله طلعه الا على جثتي.....
قال ببرود:سلطان بيطلع معاي وغصب عنك....واذا ملزمه على جثتك.....غالي والطلب رخيص...ادفنك بمكانك
ونتوكل......
خالي ناظر وجه الجازي اللي احتدت عيونها....وتناظره باحتقار...وتبي تتكلم...وقطعها خالي اللي قال بارتباك:اذكر الله
يابوسلطان.....وين تأخذهم؟...واذا قصدك على الجازي....الحين تعتذر منك....
ناظرته الجازي بحده....وهزلها خالي راسه برجا.....قال أبوي بهدوء:مني ومن عزيز....
قال خالي بهدوء:انشالله....ولف لجازي وبرجا....تكفين الجازي....علشان ماياخذكم......وبرجاء أكثر...علشان خاطر
خالك....اذا لي خاطر عندك.....
ناظرت الكل ببرود....وثبتت عيونها على عزيز اللي يناظرها بخبث.....وعطته نظرة احتقار جمدته....ولفت على
خالي....وباسته براسه:خاطرك كبير...وانت أكثر واحد تدري...انصدم الكل....وخالي قال برجا:جازي لا....
قطعته وهي تبوس راسه..مرة ثانيه...:مالك لوا ياخالي....وأنا ماغلطت بشيء....وماربيتني اعتذر وانا على حق....واذا
فيه أحد يستاهل اني اعتذر منه بهالمجلس....هو انت...انت وبس....عمري ماكنت خجلانه منك....كثر ماني خجلانه منك
الحين...وبصدق...اعذرني يالغالي...اعذرني اني تركت ناس ماتسوى مواطي رجلينك تتمادى عليك....
صرخ عزيز اللي مسكه ابوي المتجمد:انتي هييييه....
وهي ماهتز لها جفن....وعيونها بعيون خالي:بنروح معاهم الحين....بس رادين قريب...قريب كثير....ولفت علي....ريم
روحي حطي لسلطان ملابس...وكثريله....وانا وانتي بسرعه....
قال خالي بعصبيه:جازي اذا ماتبغين تروحين لا تروحين....والله ماتطلعين غصب عنك وانا خالك....
قالت بحب:قول وفعل ياخال...وبغرور وتحدي....وأفا ياخال....ماهقيت انك تظن بي هالظن....وماعاش من
يغصبني....وانا الجازي....بس أنا رايحه بصفي حساب لي...وبتحدي وثقه....واللي خلقك وخلقني....لاتظن انه لوى
ذراعي بسلطان....وانتي تعرفني ياخال.... وباست راسه....واعذرني ياخال....وسلم لي على الداخل....
قال خالي بضيق:ادخلي على الأقل سلمي عليهم....
قالت بغموض...وهي تقوم سلطان اللي غفى غصب:ماله داعي ياخالي....سلم لي انت عليهم....
ولفت علي بضيق وهي رافعه حاجبها:انتي مارحتي للحين؟....
قلت بصدمه:بس...
قالت بحده:لابس ولاشيء....يالله بسرعه....وسلمي على الكل داخل....
وطلعت هي وسلطان.....وانا رحت وانا اناظر خالي اللي أحسه بيموت من القهر والضيق.....أما الباقين....متجمدين من
الجازي...بعد مارمت عليهم نظرة قويه....أحسهم منصدمين...ضحكت بداخلي باستهزاء:الله يعينكم....ماشفتوا شيء
للحين....والله لتطلع أخذتكم لنا من عيونكم.....
طلعت وارتميت بحضن أمي وانا أصيح....وأمي انهارت تصيح....وجدتي تتحسب وتدعي...وأمي تترجى خالي ينادي
سلطان والجازي....وسعاد راحت حطت لنا أغراض لما قالها خالي....وغصب جرني خالي من أحضانهم....طلعت
وصوت صياح أمي باذني...شفتهم واقفين....والجازي واقفه بهدوء تناظر بيتنا....رحت للجازي ومسكت كتفها من
ورا....وبصوت باكي:جازي روحي لأمي حرام....
قالت ببرود:خلصتي الأغراض...
قلت بضيق:ايه حطتهم سعاد...الحين سيتي تطلعهم....
قالت بهمس:طيب...امشي نركب....
ثواني وطلعت سيتي ومعاها أغراضنا....ثلاث حقائب وسط....ركبوهم الشباب....وركبوا....كان همر أسود....ركب أبوي
وعزيز المتجهم وجهه قدام....وورا عزيز بالضبط الجازي...وجنبها أنا....وجنبي سلطان....وجنبه مشعل....وبعدين
تركي....السيارة كانت ضيقه كثير....وسلطان مكشر وهو نايم...وكل دقيقه ضربني أو ضرب مشعل....كان الصمت هو
المحيط بالسيارة....ماغير نظرات عزيز الناريه للجازي...والجازي تناظر من الدريشه وماهمها شيء.....ومبين تفكر
بشيء كبير....وهمس مشعل وتركي....وصوت شهقاتي اللي ماني قادره أوقفها.....وابوي اللي كل دقيقه....يلتفت لنا
ويشوف الجازي ويتنهد....ويرجع يناظر قدام...وجازي كل دقيقه يضوي جوالها....وأخير شيء أغلقته وهي تزفر.....بس
قطعني صوتها الغاضب......

من خبرتني ريم...وانا أحس قلبي يرجف....مانكر اني ودي أشوفه....بس كنت خايفه من نفسي لا أثور فيه.....تروشت
وصحيت سلطان اللي بالموت صحى....خاصة انه مانام شيء....وقلت له يتروش على السريع....لبسته ثوبه
الأبيض....وسرحت شعره لورا....وصار سلطان لايقاوم....عطرته بالعطر الرجالي اللي أموت فيه....لبست لي بنطلون
أبيض....وبدي وردي عادي....سرحت شعري ولفيته....لبست عباتي وتلثمت....وماحطيت بعيوني أي شيء....لبست
ساعتي الكبيره....ولبست جزمتي"تكرمون" الكعب.....رغم اني مانيب ناقصه طول...بس ماعرف امشي الا
بالكعب.....مسكت سلطان بيده وضغطت عليها....تحسبا لأي شيء بيصير لازم آخذ حذري....قلت بجديه:سلطان حبيبي
اسمعني عدل....حنا بننزل الحين لناس أنا ماأحبهم....وأنا أبغى أسوي مغامره....
قال بفرح:الله مغامره...أبي أسوي معاك....
قلت بحب للهالانسان...وحسرتي عليه مقطعه قلبي:أكيد انت معاي....وبتحذير....بس أنا ما أبغاك تخاف اذا شفتني
عصبت أوكي حبيبي....
قال بخوف:أنتي راح تعصبين واجد.....اذا تعصبين واجد لا نسويها خلاص....
جاهدت علشان أكبح دموعي.....والله لأندمك ياولد الناصر.....حسبي الله عليك.....لميته بحضني....وأنا الود ودي أدخله
داخلي....ومابغى أحد يجرحه....أو يأذيه.....آخ ...وألف آخ ...ياكبر حسرتي عليك ياخوي.....حسرتي عليك راح تظل
ترافقني طول عمري....وحسيت حقدي وكرهي لناصر زاد وملأ قلبي.....والله لأوريك وأذلك....وأذوقك من كآآآآس
حسرتي على أخوي.....مسكت يده وأنا أناظره بقوة....وبزعل..:سلطان أنا ماحبهم....وأنا ماراح أعصب جد....راح
أمثل....نفس المسلسل....
قال بضيق:خلاص مثلي...أووووف منك....
ضحكت وأنا أمسكه ونوقف قدام المرايه....ناظرنا أشكالنا....قلت لنفسي:أنا قويه....وقويه حيل....كنت أتمنى يجي بروحه
علشان مانزل من قدره قدام أحد .....بس ولو اليوم هو اجبرني اهينه قدام أعز الخلق عنده....عيال أخوه....ابتسمت
باستهزاء......طلعت وأنا أدعي اني ما أشوف أمي...مالي مزاج لدموع وصياح.....بس خاب أملي وأنا اسمع صوت
شهقاتها وانا أنزل من الدرج....كشرت بسرعه....وهي بس شافتني ارتمت بحضني....وجرت سلطان المنصدم
معاي....وهي تصيح....وجدتي تناظرنا وتصيح....وسعاد تترجا أمي تفكنا....وهي تمسح دموعها....لأننا طولنا....وفعلا
حنا طولنا...وطبعا أنا متعمده......همست لأمي وأنا عيوني بعيون سلطان:يمه والله يخليك لاتصيحين كذا....روعت سلطان....
فكتني بسرعه...وناظرت سلطان....لمته حيل...وتركتنا....وصوت شهقاتها سكاكين بقلبي....وهي توصين لا أتنرفز وأطول
لساني...جريت سلطان معاي....وغمضت عيوني وأنا أشجع نفسي....وسلطان مستغرب تصرفاتي...سميت بالله...وأنا أصوات
سوالفهم توصلني....دخلت ببرود:السلام...
الكل فز....والصدمه مرسومه على وجيهم....أنا بعد انصدمت....بعد ماتعلقت عيوني بعيون ناصر....حسيت بشيء قريب....شبه
بسلطان كسرني....كسرني كثير....نظرة الحنيه اللي تشع بعيونه.....تطعني وتقرفني منه.....وابتسامة الفرحه زادتني حقد
عليه....تجاهلت وقفتهم ونداءاتهم وتوجهت باجلس بمكان بعيد عنهم....وسلطان مسك يدي وهو مرتبك....ضغطت على يده
بقوة....وقعدت وقعد وهو لازق فيني....والصدمه اللي بوجيهم والفشله أرضتني كثير....قعدت وخالي عصب...وكلمه مني وكلمه من
ناصر....وكلمه من خالي...وطبعا سلطان فضح خالي...وصارخ عليه....يابعد قلبي مايرضى علي....ياعساني فداه.....والجو صار
متوتر....طفر خالي....وطلع من المجلس...وهمس لي سلطان...اللي النوم عامل عمايله فيه....انه يبغى يشوف الtv....أنا هنا لعبتي
علشان أتفرغ لهم عدل....شغلته لسلطان....وقعدت أمسح على راسه....نص ساعه مرت وأنا أبغاه يتكلم....بس عيونه وعيون الحقير
عزيزوه اللي حرقتني....مسلطه علي....طنشتهم ....وبعدها تكلمت وولعت بيني وبين عزيزوه.....ماأنكر اني خفت....ولأول
مره....بس تجاهلت كل شيء....وفجأه قام بيضربني....بس خالي وقف بوجهه....ومني كلمه ومنه كلمه...وبس قال ان ماوراي
رجال...ماحسيت بنفسي....الا بيدي على وجهه....ومن شدة الكف يدي قامت توجعني....الا خالي لأحد يتكلم عليه....خاصه انت يابو
الأدب....وحمدت ربي مليون مره انه ظل مصدوم.....وبعدين قال ناصر انه يبغى عياله....انا انهبلت....بس جرحني لما قال انا ماقلت
انتي....أنا ابغى ريم وسلطان....كنت ابي أمسح فيه الأرض...بس قطعني خالي....اللي مرعوب من فكرة اننا نفارقه....>>يابعد
عمري هو.....
أنا انهبلت لو موتي ماياخذ سلطان....أنا من غيره ما أعيش....خالي قعد يترجاني أعتذر منهم....وناصر شرط اني اعتذر منه ومن
عزيز....علشان مايتركنا....انصدمت من خالي....على شنو أعتذر؟...وأنا ماغلطت...أنا عمري ماعتذر حتى ولو كنت
غلطانه....الحين يبوني أعتذر....ومن منو؟....من ناصر والزفت الثاني....ناظرتهم وشفت عيونه اللي تقدح احتقار واستهزاء....رفعت
حاجبي بتحدي....ورميت كم كلمه....ماأدري حتى شنو؟....أحس اني ماكنت بكامل عقلي....شوفتي لناصر هدمتني....قعدت سلطان
اللي الحمدلله كان غافي بكل اللي صار بصعوبه.....وطلعت من البيت وخالي يترجاني أسلم على اللي داخل....طلعت وانا أحس
بطلعتي من بيت خالي....روحي هي اللي طلعت....ناظرت الهمر الأسود....ركبت سلطان....ووقفت أناظر بيتنا....هذا بيتي الوحيد
اللي أعترف فيه....هذا البيت اللي بكل زاويه لي ذكره فيه....ياما ركضنا أنا وسلطان.....اسألوا جدرانا عن ضحكنا وسوالفنا....عن
أغانينا وصراخنا.....ناظرت الحديقه وابتسمت....ياما شهدت هالحديقه على لعبنا وضحكنا.....تنهدت بضيق وأنا اتذكر
أمي....وتبغاني أسلم عليها ياخال.....دايما كنت ضعيفه قدام دموع أمي.....أكره أشوف دموعها....وياويل اللي ينزلهن....أذوقه
الويل....بس وش بيدي اذا انا كنت سبب هالدموع؟.....آه يايمه.....ياليتك ماتزوجتي ناصر....ولاجبتينا للهدنيا......بس ياليت وش
تسوي....حسيت بأنفاس حاره تلفح رقبتي.....وبهمس خبيث:قسم بالله لوريك اللي ماشفتيه.....وأطلع كل اللي صار اليوم من
عيونك....وبحقارة....تأملي عدل...وأحفظي كل شيء....ترا بعمرك ماراح تشوفين هالبيت بعد.....وكلامك بتدفعين كلامه غالي....
ماانكر ان قلبي رجف....بس هيهات....مو الجازي اللي تظهر رجفتها....قلت بخبث أكبر وأنا للحين مغمضه عيوني:ضحكتني ياولد
حمد.... ....أني راجعه للهبيت....وبتحدي....وأعلى مابخيلك أركبه وسويه ياولد حمد....
ثواني وصرخ ومشعل وتركي يجرونه....وأنا حركتي ماتغيرت....كنت أبغى استفزه متعمده....أبغاه يضرب...علشان أقلب السالفه
كلها عليهم....ثواني وطلعت ريم وهي ميته صياح....جتني تبغاني أروح بأمي....وتجاهلتها وأنا أدري بأمي وصياحها....صعدنا
السيارة الضيقه....ماكان يبغى ياخذنا أحلف بالقرآن....مشينا الرياض....وعزيز يرمي علي نظرات حراقه....وأنا مطنشته...وناصر
كل دقيقه يلف علينا ويتنهد....ومشعل وتركي همس شغال....مدري ليه؟...هالاثنين احسهم تافهين....وسلطوني نايم.....وجوالي تكسر
من كثر الاتصالات....خالي أمي البيت سعاد....وأنا مطنشه الكل....لما مليت وقفلته.....السيارة كانت هدوء...مايقطعها الا صوت
شهقات ريم وبكائها....بالأول عذرتها....بس بعدين أحسها نرفزتني.....صرخت بضيق:ريم وبعدين.....ليه تصيحين الحين؟...
قالت وهي صوت صياحها زاد:أهي أهي...أمي تكسر الخاطر....أبغى ارجع لها....والله راح تموت.....
وصاحت بانهيار.....كسرت خاطري....أخذتها بحضني وأنا أمسج بحنيه عليها:خلاص حبيبتي.....يعني ماتعرفين أمي أنتي....الحين
راح تصيح وتسكت....الصياح مايفيد....ووعد يومين بالكثير وراجعين لها....
قالت بعد ماهدت:طيب انتي ليه ماسلمتي عليها؟...وربي قلبي وجعني وهي تناديك وتترجا خالي يجرك غصب عنك انتي وسلطان....
قلت وانا اتنهد:يعني ماتعرفيني انتي....أدري انها راح تسوي كذا....فليش أعور قلبي....وأنا أشوفها تصيح.....وبمرح....بعدين أحسن
علشان يشتاقون لي أكثر منك....
قالت بضحكه:لا تخافين....أكيد راح يشتاقولك أكثر....انتي حبيبتهم ودلوعتهم.....
قلت بعتب من احساس ريم الدائم بالنقص:ريـــــــــم.....
سكتنا شوي وقالت ريم بضحكه:طافك أكثر وحده منهبله عليك منو؟....ماراح تصدقين......
قلت بثقه:أكيد الكل....وبضحكه...وجدتي طبعا.....
قالت وهي ريم تضحك:تخيلي....تصارخ....جيبوا الجازي.....والله ماقولها شيء....
قلت بحب:ياعمري هي....

  رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #8
الصورة الرمزية shdonth

حلم فضي

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي


((6))

قام ابوي....ووجهه متجهم....وبهدوء وهو يضرب كتف عزيز.:فيصل...بآخذ عيالي معي....الحين.....
الكل انصدم....والجازي بحده:والله لو تموت...ما أروح معك....
قال ببرود:ومن قال أنا أقصدك....أنا أقصد سلطان وريم....
قالت بحده:سلطان ماتاخذه لو ايش ماصار.....وماله طلعه الا على جثتي.....
قال ببرود:سلطان بيطلع معاي وغصب عنك....واذا ملزمه على جثتك.....غالي والطلب رخيص...ادفنك بمكانك
ونتوكل......
خالي ناظر وجه الجازي اللي احتدت عيونها....وتناظره باحتقار...وتبي تتكلم...وقطعها خالي اللي قال بارتباك:اذكر الله
يابوسلطان.....وين تأخذهم؟...واذا قصدك على الجازي....الحين تعتذر منك....
ناظرته الجازي بحده....وهزلها خالي راسه برجا.....قال أبوي بهدوء:مني ومن عزيز....
قال خالي بهدوء:انشالله....ولف لجازي وبرجا....تكفين الجازي....علشان ماياخذكم......وبرجاء أكثر...علشان خاطر
خالك....اذا لي خاطر عندك.....
ناظرت الكل ببرود....وثبتت عيونها على عزيز اللي يناظرها بخبث.....وعطته نظرة احتقار جمدته....ولفت على
خالي....وباسته براسه:خاطرك كبير...وانت أكثر واحد تدري...انصدم الكل....وخالي قال برجا:جازي لا....
قطعته وهي تبوس راسه..مرة ثانيه...:مالك لوا ياخالي....وأنا ماغلطت بشيء....وماربيتني اعتذر وانا على حق....واذا
فيه أحد يستاهل اني اعتذر منه بهالمجلس....هو انت...انت وبس....عمري ماكنت خجلانه منك....كثر ماني خجلانه منك
الحين...وبصدق...اعذرني يالغالي...اعذرني اني تركت ناس ماتسوى مواطي رجلينك تتمادى عليك....
صرخ عزيز اللي مسكه ابوي المتجمد:انتي هييييه....
وهي ماهتز لها جفن....وعيونها بعيون خالي:بنروح معاهم الحين....بس رادين قريب...قريب كثير....ولفت علي....ريم
روحي حطي لسلطان ملابس...وكثريله....وانا وانتي بسرعه....
قال خالي بعصبيه:جازي اذا ماتبغين تروحين لا تروحين....والله ماتطلعين غصب عنك وانا خالك....
قالت بحب:قول وفعل ياخال...وبغرور وتحدي....وأفا ياخال....ماهقيت انك تظن بي هالظن....وماعاش من
يغصبني....وانا الجازي....بس أنا رايحه بصفي حساب لي...وبتحدي وثقه....واللي خلقك وخلقني....لاتظن انه لوى
ذراعي بسلطان....وانتي تعرفني ياخال.... وباست راسه....واعذرني ياخال....وسلم لي على الداخل....
قال خالي بضيق:ادخلي على الأقل سلمي عليهم....
قالت بغموض...وهي تقوم سلطان اللي غفى غصب:ماله داعي ياخالي....سلم لي انت عليهم....
ولفت علي بضيق وهي رافعه حاجبها:انتي مارحتي للحين؟....
قلت بصدمه:بس...
قالت بحده:لابس ولاشيء....يالله بسرعه....وسلمي على الكل داخل....
وطلعت هي وسلطان.....وانا رحت وانا اناظر خالي اللي أحسه بيموت من القهر والضيق.....أما الباقين....متجمدين من
الجازي...بعد مارمت عليهم نظرة قويه....أحسهم منصدمين...ضحكت بداخلي باستهزاء:الله يعينكم....ماشفتوا شيء
للحين....والله لتطلع أخذتكم لنا من عيونكم.....
طلعت وارتميت بحضن أمي وانا أصيح....وأمي انهارت تصيح....وجدتي تتحسب وتدعي...وأمي تترجى خالي ينادي
سلطان والجازي....وسعاد راحت حطت لنا أغراض لما قالها خالي....وغصب جرني خالي من أحضانهم....طلعت
وصوت صياح أمي باذني...شفتهم واقفين....والجازي واقفه بهدوء تناظر بيتنا....رحت للجازي ومسكت كتفها من
ورا....وبصوت باكي:جازي روحي لأمي حرام....
قالت ببرود:خلصتي الأغراض...
قلت بضيق:ايه حطتهم سعاد...الحين سيتي تطلعهم....
قالت بهمس:طيب...امشي نركب....
ثواني وطلعت سيتي ومعاها أغراضنا....ثلاث حقائب وسط....ركبوهم الشباب....وركبوا....كان همر أسود....ركب أبوي
وعزيز المتجهم وجهه قدام....وورا عزيز بالضبط الجازي...وجنبها أنا....وجنبي سلطان....وجنبه مشعل....وبعدين
تركي....السيارة كانت ضيقه كثير....وسلطان مكشر وهو نايم...وكل دقيقه ضربني أو ضرب مشعل....كان الصمت هو
المحيط بالسيارة....ماغير نظرات عزيز الناريه للجازي...والجازي تناظر من الدريشه وماهمها شيء.....ومبين تفكر
بشيء كبير....وهمس مشعل وتركي....وصوت شهقاتي اللي ماني قادره أوقفها.....وابوي اللي كل دقيقه....يلتفت لنا
ويشوف الجازي ويتنهد....ويرجع يناظر قدام...وجازي كل دقيقه يضوي جوالها....وأخير شيء أغلقته وهي تزفر.....بس
قطعني صوتها الغاضب......

من خبرتني ريم...وانا أحس قلبي يرجف....مانكر اني ودي أشوفه....بس كنت خايفه من نفسي لا أثور فيه.....تروشت
وصحيت سلطان اللي بالموت صحى....خاصة انه مانام شيء....وقلت له يتروش على السريع....لبسته ثوبه
الأبيض....وسرحت شعره لورا....وصار سلطان لايقاوم....عطرته بالعطر الرجالي اللي أموت فيه....لبست لي بنطلون
أبيض....وبدي وردي عادي....سرحت شعري ولفيته....لبست عباتي وتلثمت....وماحطيت بعيوني أي شيء....لبست
ساعتي الكبيره....ولبست جزمتي"تكرمون" الكعب.....رغم اني مانيب ناقصه طول...بس ماعرف امشي الا
بالكعب.....مسكت سلطان بيده وضغطت عليها....تحسبا لأي شيء بيصير لازم آخذ حذري....قلت بجديه:سلطان حبيبي
اسمعني عدل....حنا بننزل الحين لناس أنا ماأحبهم....وأنا أبغى أسوي مغامره....
قال بفرح:الله مغامره...أبي أسوي معاك....
قلت بحب للهالانسان...وحسرتي عليه مقطعه قلبي:أكيد انت معاي....وبتحذير....بس أنا ما أبغاك تخاف اذا شفتني
عصبت أوكي حبيبي....
قال بخوف:أنتي راح تعصبين واجد.....اذا تعصبين واجد لا نسويها خلاص....
جاهدت علشان أكبح دموعي.....والله لأندمك ياولد الناصر.....حسبي الله عليك.....لميته بحضني....وأنا الود ودي أدخله
داخلي....ومابغى أحد يجرحه....أو يأذيه.....آخ ...وألف آخ ...ياكبر حسرتي عليك ياخوي.....حسرتي عليك راح تظل
ترافقني طول عمري....وحسيت حقدي وكرهي لناصر زاد وملأ قلبي.....والله لأوريك وأذلك....وأذوقك من كآآآآس
حسرتي على أخوي.....مسكت يده وأنا أناظره بقوة....وبزعل..:سلطان أنا ماحبهم....وأنا ماراح أعصب جد....راح
أمثل....نفس المسلسل....
قال بضيق:خلاص مثلي...أووووف منك....
ضحكت وأنا أمسكه ونوقف قدام المرايه....ناظرنا أشكالنا....قلت لنفسي:أنا قويه....وقويه حيل....كنت أتمنى يجي بروحه
علشان مانزل من قدره قدام أحد .....بس ولو اليوم هو اجبرني اهينه قدام أعز الخلق عنده....عيال أخوه....ابتسمت
باستهزاء......طلعت وأنا أدعي اني ما أشوف أمي...مالي مزاج لدموع وصياح.....بس خاب أملي وأنا اسمع صوت
شهقاتها وانا أنزل من الدرج....كشرت بسرعه....وهي بس شافتني ارتمت بحضني....وجرت سلطان المنصدم
معاي....وهي تصيح....وجدتي تناظرنا وتصيح....وسعاد تترجا أمي تفكنا....وهي تمسح دموعها....لأننا طولنا....وفعلا
حنا طولنا...وطبعا أنا متعمده......همست لأمي وأنا عيوني بعيون سلطان:يمه والله يخليك لاتصيحين كذا....روعت سلطان....
فكتني بسرعه...وناظرت سلطان....لمته حيل...وتركتنا....وصوت شهقاتها سكاكين بقلبي....وهي توصين لا أتنرفز وأطول
لساني...جريت سلطان معاي....وغمضت عيوني وأنا أشجع نفسي....وسلطان مستغرب تصرفاتي...سميت بالله...وأنا أصوات
سوالفهم توصلني....دخلت ببرود:السلام...
الكل فز....والصدمه مرسومه على وجيهم....أنا بعد انصدمت....بعد ماتعلقت عيوني بعيون ناصر....حسيت بشيء قريب....شبه
بسلطان كسرني....كسرني كثير....نظرة الحنيه اللي تشع بعيونه.....تطعني وتقرفني منه.....وابتسامة الفرحه زادتني حقد
عليه....تجاهلت وقفتهم ونداءاتهم وتوجهت باجلس بمكان بعيد عنهم....وسلطان مسك يدي وهو مرتبك....ضغطت على يده
بقوة....وقعدت وقعد وهو لازق فيني....والصدمه اللي بوجيهم والفشله أرضتني كثير....قعدت وخالي عصب...وكلمه مني وكلمه من
ناصر....وكلمه من خالي...وطبعا سلطان فضح خالي...وصارخ عليه....يابعد قلبي مايرضى علي....ياعساني فداه.....والجو صار
متوتر....طفر خالي....وطلع من المجلس...وهمس لي سلطان...اللي النوم عامل عمايله فيه....انه يبغى يشوف الtv....أنا هنا لعبتي
علشان أتفرغ لهم عدل....شغلته لسلطان....وقعدت أمسح على راسه....نص ساعه مرت وأنا أبغاه يتكلم....بس عيونه وعيون الحقير
عزيزوه اللي حرقتني....مسلطه علي....طنشتهم ....وبعدها تكلمت وولعت بيني وبين عزيزوه.....ماأنكر اني خفت....ولأول
مره....بس تجاهلت كل شيء....وفجأه قام بيضربني....بس خالي وقف بوجهه....ومني كلمه ومنه كلمه...وبس قال ان ماوراي
رجال...ماحسيت بنفسي....الا بيدي على وجهه....ومن شدة الكف يدي قامت توجعني....الا خالي لأحد يتكلم عليه....خاصه انت يابو
الأدب....وحمدت ربي مليون مره انه ظل مصدوم.....وبعدين قال ناصر انه يبغى عياله....انا انهبلت....بس جرحني لما قال انا ماقلت
انتي....أنا ابغى ريم وسلطان....كنت ابي أمسح فيه الأرض...بس قطعني خالي....اللي مرعوب من فكرة اننا نفارقه....>>يابعد
عمري هو.....
أنا انهبلت لو موتي ماياخذ سلطان....أنا من غيره ما أعيش....خالي قعد يترجاني أعتذر منهم....وناصر شرط اني اعتذر منه ومن
عزيز....علشان مايتركنا....انصدمت من خالي....على شنو أعتذر؟...وأنا ماغلطت...أنا عمري ماعتذر حتى ولو كنت
غلطانه....الحين يبوني أعتذر....ومن منو؟....من ناصر والزفت الثاني....ناظرتهم وشفت عيونه اللي تقدح احتقار واستهزاء....رفعت
حاجبي بتحدي....ورميت كم كلمه....ماأدري حتى شنو؟....أحس اني ماكنت بكامل عقلي....شوفتي لناصر هدمتني....قعدت سلطان
اللي الحمدلله كان غافي بكل اللي صار بصعوبه.....وطلعت من البيت وخالي يترجاني أسلم على اللي داخل....طلعت وانا أحس
بطلعتي من بيت خالي....روحي هي اللي طلعت....ناظرت الهمر الأسود....ركبت سلطان....ووقفت أناظر بيتنا....هذا بيتي الوحيد
اللي أعترف فيه....هذا البيت اللي بكل زاويه لي ذكره فيه....ياما ركضنا أنا وسلطان.....اسألوا جدرانا عن ضحكنا وسوالفنا....عن
أغانينا وصراخنا.....ناظرت الحديقه وابتسمت....ياما شهدت هالحديقه على لعبنا وضحكنا.....تنهدت بضيق وأنا اتذكر
أمي....وتبغاني أسلم عليها ياخال.....دايما كنت ضعيفه قدام دموع أمي.....أكره أشوف دموعها....وياويل اللي ينزلهن....أذوقه
الويل....بس وش بيدي اذا انا كنت سبب هالدموع؟.....آه يايمه.....ياليتك ماتزوجتي ناصر....ولاجبتينا للهدنيا......بس ياليت وش
تسوي....حسيت بأنفاس حاره تلفح رقبتي.....وبهمس خبيث:قسم بالله لوريك اللي ماشفتيه.....وأطلع كل اللي صار اليوم من
عيونك....وبحقارة....تأملي عدل...وأحفظي كل شيء....ترا بعمرك ماراح تشوفين هالبيت بعد.....وكلامك بتدفعين كلامه غالي....
ماانكر ان قلبي رجف....بس هيهات....مو الجازي اللي تظهر رجفتها....قلت بخبث أكبر وأنا للحين مغمضه عيوني:ضحكتني ياولد
حمد.... ....أني راجعه للهبيت....وبتحدي....وأعلى مابخيلك أركبه وسويه ياولد حمد....
ثواني وصرخ ومشعل وتركي يجرونه....وأنا حركتي ماتغيرت....كنت أبغى استفزه متعمده....أبغاه يضرب...علشان أقلب السالفه
كلها عليهم....ثواني وطلعت ريم وهي ميته صياح....جتني تبغاني أروح بأمي....وتجاهلتها وأنا أدري بأمي وصياحها....صعدنا
السيارة الضيقه....ماكان يبغى ياخذنا أحلف بالقرآن....مشينا الرياض....وعزيز يرمي علي نظرات حراقه....وأنا مطنشته...وناصر
كل دقيقه يلف علينا ويتنهد....ومشعل وتركي همس شغال....مدري ليه؟...هالاثنين احسهم تافهين....وسلطوني نايم.....وجوالي تكسر
من كثر الاتصالات....خالي أمي البيت سعاد....وأنا مطنشه الكل....لما مليت وقفلته.....السيارة كانت هدوء...مايقطعها الا صوت
شهقات ريم وبكائها....بالأول عذرتها....بس بعدين أحسها نرفزتني.....صرخت بضيق:ريم وبعدين.....ليه تصيحين الحين؟...
قالت وهي صوت صياحها زاد:أهي أهي...أمي تكسر الخاطر....أبغى ارجع لها....والله راح تموت.....
وصاحت بانهيار.....كسرت خاطري....أخذتها بحضني وأنا أمسج بحنيه عليها:خلاص حبيبتي.....يعني ماتعرفين أمي أنتي....الحين
راح تصيح وتسكت....الصياح مايفيد....ووعد يومين بالكثير وراجعين لها....
قالت بعد ماهدت:طيب انتي ليه ماسلمتي عليها؟...وربي قلبي وجعني وهي تناديك وتترجا خالي يجرك غصب عنك انتي وسلطان....
قلت وانا اتنهد:يعني ماتعرفيني انتي....أدري انها راح تسوي كذا....فليش أعور قلبي....وأنا أشوفها تصيح.....وبمرح....بعدين أحسن
علشان يشتاقون لي أكثر منك....
قالت بضحكه:لا تخافين....أكيد راح يشتاقولك أكثر....انتي حبيبتهم ودلوعتهم.....
قلت بعتب من احساس ريم الدائم بالنقص:ريـــــــــم.....
سكتنا شوي وقالت ريم بضحكه:طافك أكثر وحده منهبله عليك منو؟....ماراح تصدقين......
قلت بثقه:أكيد الكل....وبضحكه...وجدتي طبعا.....
قالت وهي ريم تضحك:تخيلي....تصارخ....جيبوا الجازي.....والله ماقولها شيء....
قلت بحب:ياعمري هي....

رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #9

حلم فضي

الصورة الرمزية shdonth

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي

((7))

وناظرت برا....أبغى ريم تسكت....من غير ما أجرحها....أنا قاعده أجاملها وأسولف معاها....ابغاها
تسكت....والكل قاط أذنه
عندنا....طلعنا من الدمام وانا أحس الجو بيخنقني....مابغى أطلع بس وربي لأطلعها من عيونكم.....صرخت ريم بطريقه فزعتني
:يووووه شوفي حارقيني أمي وخالي اتصالات.....
تنهدت بداخلي بضيق وأنا أشوف ريم تتصل عليهم:هلا يمه.....وبخوف...هاه لا والله مافينا شي....بس...هاه الجازي...ماأدري....وبسؤال غبي...الجازي ليه مغلقه جوالك.....سفهتها.....هلا خالي....والله مافيها شيء.....وبخوف...والله هذي هي مافيها شيء..ومدت لي الجوال....جازي خذي خالي يبغاك....
قلت بقل صبر...وأنا أأشر على جوالي.:ذا وشو؟....ناظرتني بغباء....قوليلهم مابغى أكلم أحد...وأنا لابغيت أكلمهم...بأكلمهم ....ويالله سكري...
ناظرتني بصدمه....وكلمت خالي:سمعت....وبخوف...وأنا شدخلني....أوكي باي....
وسكرت الجوال...وهي تناظرني...أقل من ثواني....ورد جوالها يدق....ناظرتها بضيق:منو؟.....
قالت وهي تبغى ترد:أمي....
جريت الجوال قبل ترد...وأغلقته ورميته عليها....وبتهديد:أنا أحذرك...لاتبطلين جوالك.....مالي خلق ازعااااج.....أوكي....
قالت بضيق:طيب....
الكل التزم الصمت....ونمشي بالطريق....وشوي وقطعني من سرحاااني....صوت سلطان اللي توه صحى من النوم:أنااا وين؟...
الكل التفت عليه....وناظرته بحنيه:هلا حبيبي صحيت....
ناظر الكل باستغراب:هذولا من؟.....وبصدمه...حنا وين رايحين؟.....
قلت وانا امد يدي لشعره واعدله:بنروح مكان مفاجأه....طيب قلبي.....
قال بهدوء:طيب....
سكتنا....قال سلطان بضيق:جوجو اختنقت....ابغى هوا....
قلت بضيق:تحمل ياقلبي....وش نسوي بالقرارات اللي تنقال....ومادري شتبي؟.....
قال ناصر بضيق وهو يلف علي:شقصدك يابنت أمك....
قلت بغرور وأنا أشوف الضيق بوجهه:يشرفني....وبعناد....ياحلاته من اسم....وبنغزة وأنا أشوف عيون عزيز اللي تبغى تذبحني....واذا تبي توصلني للسما قلي يابنت فيصل.....وبهدوء....وقصدي ياولد الناصر...أنك دامك تبغى تأخذنا من خوالي....جايب سيارة سنعه.....مهوب هالسيارة اللي استغفر الله.....حاكرينا فيه....وبخبث.....نصيحه مرة ثانيه خذ قراراتك بعقلانيه أكثر....
عزيز أخذ بريك قوي....وكلنا نطينا قدام....ولف علي....وبتهديد طيح قلبي:انثبري وابلعي لسانك.....لا والله ادفنك بهالخلا....وماحد بلايمني....وبصراخ...لعنبودارك....انتي من شنو مخلوقه؟....لاتحشمين احد.....ولاتهابين.....
ناظرت عيونه اللي ترعب....وتصنعت البرود....وبحده:احشم نفسك أنت.....واعرف من تكلم.....لاتشوف اللي بعمرك ماشفته..... ولاتحسبني مثل غيري أسكت....لاياماما....بعيده عن شاربك.....وبثقه...أنا وحده قد كلامي وافعالي....أقولها بوجهه ولايهمني أكبر راس....بس العتب على اللي يسوي فعايله الشينه....وداسها.....ذا رجال ياولد حمد....
الكل شهق بصدمه....مد يده بيضربني....بس مسكه أبوي برجا:تكفى ياعزيز....اسكت عنها....تكفى انك تمسحها بوجهي...وبعصبيه لف علي...ابلعي لسانك يابنت لاتشوفين وجهي الثاني....ووالله ان سمعت حسك لأدفنك هنا.....
قلت بضيق:قوله هو يسكت وانا اسكت....
تنهد أبوي بضيق...وهو يفتح زراير ثوبه....ناظره عزيز اللي وجهه مايتفسر....وتنهد بتعب.....وكمل يسوق.....وحتى مالتفت لي....
سلطان كانت عيونه ضايعه....ويناظرهم بكره....قال بضيق:جازي أبغى أجي عندك....
قلت بهدوء:حبيبي أنت عندي....السيارة ضيقه....مانقدر نتحرك....
قال بضيق أكثر وهو يناظر ريم ويضربها بكتفها:أنتي حماره قومي....ليه تجلسين عندي....أبغى أجلس عن الجازي.......
قالت ريم بعصبيه:سلطانوووه ووجع....
قلت بعصبيه أكثر:يوجعك....ريم شالسالفه.....وبعدين يعني....
قالت بضيق وهي ماسكه يدها:شوفيه وجعني بيدي....ضربني....
قلت بضيق:ولو لا تدعين عليه.....وسلطان ليه ضربتها؟....
قال بعصبيه:تستاهل وصخه حماره.....شوفي ضيق المكان...رجولي قامت تعورني.....وبترجي....أبغى اجي عندك.....
قلت بضيق:خلاص حبيبي الحين نوصل.....علشاني اسكت.....طيب....
قال بدون نفس:طيب....
سكتنا.....ربع ساعه...وقال سلطان بعصبيه:جاااااااااااااااااااازي.....
كنت سرحانه وقطع علي....قلت بنرفزة:خيـــــــــــــــــر......
قال بصدمه:ليه تكلميني كذا؟.....أنتي وصخه....حمارة.....قليلة ادب....أنا جمااااااااد أنا تكلميني كذا.....
الكل كان يبغى يضحك على جماد.....بس مسكوا أنفسهم.....وأولهم أنا....قلت بحنيه:آسفه حبيبي.....وبخبث...ما كنت أحسبك تكلمني أنت....
قال سلطان بغباء:أجل كنتي تحسبيني منو؟....
قلت ببراءه ونذاله:كنت أحسبك ذا.....وأشرت على أبوي.....
ريم شهقت بصدمه....وسلطان بضحكه خبيثه:ماتحبينه أنتي صح.؟...
هزيت براسي ايه....ناصر وجهه صار أسود....صح كسر خاطري بس.....يتوكل ماحد قاله يسوي سوالفه معانا.....ناظرت سلطان أبي أضيع الموضوع:المهم شنو كنت تبغى؟....
قال وهو يتذكر...وبضيق:ايه صح....جوجو جيعاااااااااان....
تذكرت بضيق....يووووه هو صح ما أكل شيء من أمس.....من سهرتنا والحلويات اللي بلعناها......قلت بضيق وأنا أناظر ريم:مافيه بجنطتك أكل....
قالت بصدق:لا والله ماعندي....
قلت بضيق:أووووووف....الله يلعنك يالشيطان نسيت......وبحنيه....حبيبي تحمل شوي.....وبس نوصل أطلب لك....أوكي....
قال بعصبيه:مابغى أبغى الحين....بطني توجعني.....
تنهدت بضيق.....قال أبوي بحنيه:يخسى الجوع وأنا أبوك.....ولف على عزيز....عزيز يابوك شف أقرب محطه أو مطعم ووقف عنده.....
قال بصوت غليظ:تبشر ياعم....الحين دقايق وبنوصل للمحطه....
وفعلا وصلنا المحطه وكلهم نزلوا وسلطان معاهم....تنفسنا براحه أنا وريم.....قالت ريم بشبه ضحكه:يمه منك.....حرام عليك ليه سويتي بعزيز كذا؟.....
قلت وانا أضحك:يستاهل قليل المروة.....
قالت وهي تغمز:بس وربي خفت عليك منه....انتي شلون ماخفتي منه......وبخبث....بس ابن اللذينا عليه جمال يموت.....
قلت بروقان:صدقيني شكل خارجي لا يكثر....لايغرك جمال الشكل.....والرياجيل مخابر مو مناظر......
قالت وهي تصفر:ياعيني ياعيني...وبجديه....جوجو ياحياتي بليز....لاتستفزينهم أكثر من كذا.....تجاهليهم علشان يرجعونا لأمي....
قلت ببرود وأنا أناظر لبعيد:انشالله.....
لمحت سلطان اللي طالع من المحطه.....ومعاه الشباب....ويمشي جنب ناصر.....ويضحكون بقوة....مسكت قلبي....أكيد سلطان قالهم
سالفه من سوالفي....أخوي واعرفه مايسولف الا عني....حسبي الله على عدوك ياسلطان....كانك دوم فاضحني ياخوي....ناظرتهم
وكلهم كان فيهم شبه من بعض...وضحكهم واصل لسابع سما....وسلطان ماسك له كيستين مو هينين....تارسهم ترس.....وحتى عزيز
كان يضحك معاهم....تحسرت بقلبي وأنا أشوف ضحكة سلطان الحلوة....وهو يضحك ويسولف....والنار شبت بجوفي....حرمته من
كل شيء....عسى ربي يحرمك عمرك......استغفرت ربي....مهما كان ابوي....صح غلط بس يبقى أبوي......والنار اللي بجوفي كل
ماقربوا لنا زادت....ركبوا وسلموا....والضحكه للحين على وجيهم....الا عزيز من طاحت عينه بعيني كشر...وأنا ناظرته باحتقار
ولفيت....وحركنا قال بفرح وحماس وهو يلعب بحلوياته:جوجو شوفي شريت لنا حلاو واجد وكاكاو ...وجبت لك
بيبسي.....وجلكسي...
ومدهم لي....وبفرح:جوجو خذي....
قلت بحده وأنا أبغاه ماياخذ من أحد شيء:مابغى....
انصدم....قالت ريم تبغى تغير الجو:وأنا حبيبي شنو جبت لي....
ناظرها بنص عين:انقلعي...."ريم برد وجهها....وأنا جاهدت علشان ما أضحك....سلطان يغار حيل من ريم.."ولف علي وهو يقرب
لي الحلاو....جوجو خذي....أمانه خوذيه...انتي ليه زعلانه؟.....
قلت بضيق:سلطااان خلاص مانيب زعلانه.....
قال بزعل:خلاص مابغاه بعد أنا زين....ماحبك زين....
ورمى الكيس على ريم بزعل.....قالت ريم بحنيه:جوجو خلاص حرام عليك....تدرين انه ماراح ياكل اذا ماكلتي معاه....
قال ناصر بعصبيه:انتي وبعدين معاك.....أخوك جوعان وانتي تعاندينه....حرام عليك....
قلت بعصبيه واستهزاء:لاتكفى علمني الحلال.....وباحتقار...تعرف الحرام ماشاء الله عليك.....وبعصبيه...وكيفي أنا وأخوي
ننجاز...ولفيت على سلطان....صح سلطان؟....
قال بثقه:صح....وبعصبيه وهو مو مصدق اني كلمته....انت ترا مانبغاك ومانحبك حنا أوووووووف منك......
انصدم وقال بدفاع:سلطان حبيبي عيب....أنا بابا....أنا شريتلك الأكل ذا كله.....تقول عني كذا....
قلت باحتقار وأنا جتني من الله أبي أبرد حرتي:نعم نعم....أول شيء ما أنت أبوه...وثانيا...لاتقعد تمن بهالكم الريال اللي دفعتهم
للخرابيط ذي....لاتخليني أفتح الدفتر.....ونتحاسب....من مثلك من سواد تاريخه....يدفع وهو مايشوف الدرب.....وبدون لايقول حرف
واحد....
قال سلطان المؤيد لكلامي كالعاده:اي والله...انت ماتستحي....خذه مابيه مالت عليك وعليه....ولف علي.....جوجو خل ندق على خالي يجيب لنا أكل أحسن من أكله.....صح؟....
قلت بضحكه وأنا أشوف أبوي اللي يرجف من العصبيه....وعزيز يدينه المحمرة وهو ضاغط على السكان:صح.....
سكتنا شوي....قال سلطان بتردد:جوجو....
قلت بضحكه وأنا أدري انه بياكل:هلا حبيبي.....خلاص كل......
قال بخبث:وانتي....
قلت بضيق:مابغى....
قال بخبث وهو يضحك:ماتبغين....والا لأن ذا الرجال الوصخ اللي تكرهينه هو اللي شرى ماراح تاكلين....
ضحكت بخبث....ياربي هالانسان فاهمني أكثر من نفسي......قال ابوي بضيق:شكل كلامه صدق....
قلت بثقه:أكيد....
قال بفرح:يووووه جوجو انتي لاتكلمينه.....عشان ماتعصبين....وبترجي....ماتزعلين اذا أكلت......
قلت بحنيه:لا....
وماصدق على الله....انقض على الكيس.....ويفتح وياكل شوي...ويعطي ريم أو يرميه....هذا طبعنا الخايس انا وسلطان....نفتح وناكل
شوي ونرمي....وهم منصدمين..وأنا كل دقيقه أقوله خلاص...مابقى تلوع جبده....وطبعا الأخو كلها كاكاوات....لا والثقيله بعد....لما عجز ياكل أكثر....رمى كل شيء....قال بتعب:جوجو....
قلت بخوف:شفيك حبيبي؟.....
قال بلوعه:برجع....
صرخت بصدمه:وقف وقف بسرعه...
وقفنا السيارة ونزلنا....وسلطان كل دقبقه يبغى يرجع....بعدين يقول راحت....وأنا فضحت ناصر...."هذا من أكلك....وانت السبب...انت شلون تخليه يشتري كذأ.....والله اذا صار بأخوي شيء يويلك....."وهو سافهني خايف على سلطان.....قال سلطان المتعلق فيني:جوجو هنا يعورني....يييييع...قرف......"وهو يأشر على بلاعيمه.....
ناظرت فيه وأنا أحس الوجع اللي فيه فيني....ناظرت بأظافيري الطويله....وتضايقت....قلت بضيق:ريم تعالي....
قالت بحزن:هاااه....مارجع وارتاح....
قلت بضيق:لا....وبجديه وأنا أناظر أظافرها المقصوصه....ريم تكفين دخلي يدك بفمه....علشان تلوع جبده ويرجع....
صرخت بصدمه:والله مدخلها....مجنونه أنتي....
الكل ناظرني بصدمه.....قلت بعصبيه:ريم شوفيه شلون يتوجع؟... حرام عليك....ووالله لو ما أخاف أجرح فمه....كان دخلت يدي....بس أظافيري طويله.....
قالت بخوف:اطلبيني أي شيء.....الا ذا الطلب أخاف.....
قال سلطان بالم:جازي يالله....
ناظرت ريم بقهر وحقد.....وهي نزلت عيونها بخوف....لو أضغط عليها شوي....أدري بتوافق....بس الوقت موملكي.....ماقدر أتحمل سلطان يتوجع أكثر.....قلت بهدوء:افتح فمك حبيبي...
وفتحه...دخلت يدي بحذر...وأنا أحاول أثني أصبعي ...لا ينجرح من أظافيري.....بس الحمدلله شكل ترجيعته كان واصله....مباشره رجع كل شيء....ويدي سحبتها بسرعه....والترجيع ماليها....بس ناظرت الترجيع بيدي....عطيتهم ظهري....ورميت لثمتي....وقعدت أرجع أنا وسلطاااان....أنا بطني كانت فاضيه...لكذا حسيت بالموت وأنا أرجع....وقفت بسرعه....جابت لي ريم ماي غسلت وجهي ويدي....وعدلت لثمتي ولفيت لسلطان المنقرف من نفسه ويناظرني بصدمه....والترجيع على ملابسه من فوق....قلت بحب:ارتحت حبيبي....
قال بقرف:جازي شوفي قرف.....وبخجل...انتي قرفتي مني...
قلت بحب وأنا أمسك خده:أنا اقرف من الديا كلها وما أقرف منك.....ولفيت على ريم....ريم طلعي بنطلون وقميص لسلطان
بسرعه....
فكيت أزارير ثوبه....ونزعته...ونزعته فانيلته....مسحت صدره بالماي....عن الريحه....وسلطان يرجف...."جازي بارد...".وجابت
ريم قميص وبنطلون...لبس القميص....ولبس البنطلون....وركبنا السياره....والكل بحالة صدمه....وريحه ملابس سلطان الجديده
.....والعطر اللي أمي تنقع ملابسنا فيه فايح بالسيارة........مشينا بالطريق....ودخلنا الرياض....ووصلنا القصر.....كان قصر
كبير....له ثلاث فلل كبيره متصله ببعض....عرفت انه القصر اللي سمعت عنه....قصر عيال الناصر....وصلنا البوابه....وبس شاف
الحارس السيارة....فتح الباب وهو يرجف....دخلنا وتعبت وحنا نمشي بالحديقه....شفت بيت الشعر الكبير...اللي لفتني....ووقف قدام
القصر....ونزلوا كلهم....وأبوي بفرح:انزلوا يبه بيتكم ذا....
ناظرته بطرف عين ونزلنا....وريم وسلطان فاتحين فمهم على القصر....وناصر يترجى بعيال أخوه يدخلون وهم رافضين....بس
حلف عليهم انهم يدخلون معاه يتعشون....وبعدبن يطلعون يصلون....لأن آذان الفجر مابقى عليه شيء.... مادري ليه؟...جاني احساس انه يبغى يتجنبني.....ودخلوا...وحنا معهم....البيت كلمة جنان قليل عليه....كل مافيه ينطق بالفخامه والثراء والذوق.....بس كنت أناظر كل شيء باحتقار.....وسلطان وريم استخفوا....وماظلت كلمة مدح ماقلوها المهبل....سمعنا صوت جاي من قريب....قال أبوي بفرح:أكيد هذا وليد أخوكم....وصرخ....وليد...وليد....
ثواني وجانا شاب كربون من سلطان بس أنعم وبارتباك وهو مو منتبه لنا:هلا يبه....ألحمدلل....ه...
وانقطعت كلماته وهو يناظرنا....وبس طاحت عيونه على سلطان صرخ:سلطاااااااااان أنت أكيد.....
ورمى حاله على سلطان المتجمد....وهو يسلم عليه ويسلم على راسه ويرحب فيه بفرح وسعاده.....وأنا أناظرهم بمحبه....وسلطان يناظرني بخوف....مادري ليه؟....لأول مرة أحس ان جيتنا خيره....وسلطان يترجاني بعيونه...اني أفكه....ضحكت وانا أتوجه لهم وأبعده عن سلطان....وبمرح:ترا أحرجت أخوي ورعبته...وبدلع....ماودك تسلم على خواتك بعد...
كان متصنم...بس قلت خواتك...مسكني وهو يجرني لحضنه:هلا وغلا....الا كلي فدا لخواتي....وبحنيه لمست قلبي كثير وأثرت فيني....بس ريم والا جازي...
قلت بضحكه:هلافيك أكثر....لا الجازي معاك....وذي ريم....
تركني....وراح يسلم على ريم بنفس الحراره.....الكل كان يناظر حرارة سلامي مع وليد وفاتح فمه.....عمرهم ماراح يفهموني....همس لي سلطان بخوف:جازي ذا مجنون؟....
قلت وانا أضحك:ههههههه....لا حبيبي....ومسكت وليد...ووقفته قدام سلطان جنبي....ووقفت قدام أبوي وأنا أراقب تعابير وجهه وطبعا عيال أخوه جنبه.....وبخبث...ماعرفت من ذا؟.....
قال بهمس:لا....
قلت بخباثه:ذا أخونا وليد....اللي وريتك صورته....هو ونايف ونوف وبدر.....
الكل شهق....قال سلطان بفرح:اي والله صح....وبفرح...أنا دايما أشوف صورتك.....وأقول لجازي متى أشوفه؟....تقولي بعدين مو الحين.....
قالت ريم بصدمه:جازي عندك صورهم.....
قلت بثقه:ايه....
قال وليد باستغراب:من وين جبتيهم؟....
قلت بغموض:مصادري الخاصه.....وليد حبيبي راسي يوجعني من النعاس....ودني للغرفه اللي بنام فيها.....
قال بضيق:يووووه وأنا أبغى أسهر معاكم.....ورسمت أحلام....
قلت بضحكه:لاتزعل....العمر قدامنا...أخير شيء بتمل مننا....يالله تكفى....يالله سلطان....
قال أبوي وهو يناظرني بنظره غريبه:خليه شبع نوم....محنا ماكلين منه شيء....بنتعشا....
قلت بغرور:لوسمحت لاتتدخل....يالله سلطان.....
وليد انصدم....بس دزيته بخفه....ومشى وسلطان جنبي.....وريم معانا....وصلنا لغرفه وقال بمرح:ذي ريومه لك....أبوي مسويها لك....وعمرنا مادخلناها.....
شفنا الغرفه وريم ماصدقت فرحت......غرفتها كانت زيبرا بأحمر....كانت جناااان....وكبيره....وقال بفرح:والحين دورك....تعالي...وجرني....معاه ودخلني غرفه بحجم غرفة ريم تقريبا.....موف ببنفسجي....والذوق ينطق منها.....أعجبتني كثير...بس كابرت....قلت بغرور:زينه...ماشي حالها....
قال بضحكه:حراااام عليك....نوف ذبحت روحها تبيها....بس أبوي رفض....قال هذي للجازي......وانتي بكل بساطه....قلد صوتي...ماشي حالها....
ضحكت بدلع....ورميت طرحتي....ورميت عباتي....وأنا أضحك:حراااام عليك الحين أنا صوتي كذا....
لفيت عليه لقيته متجمد يناظرني وهو فاتح فمه......ضحكت على شكله....وهو انحرج....وحك خده بخجل:يوووووه خلاص لاتضحكين.....وفي سبيل تضيع الموضوع....وهو يحضن كتف سلطان....أما الشيخ سلطان....فغرفته بجناحنا....
قلت بحده:لا سلطان معاي...
قال بصدمه:شلون معاك....أبوي مسويله غرفه بجناحنا....
قلت بهدوء:لا وليد....سلطان ينام معاي....هو عالسرير وانا على الكنب....
قال باستغراب:وش اللي حادكم؟.....الله ماكثر الا الغرف فهالبيت.....وبعدين غرفته جاهزه....ليه تنامين على الكنب انتي؟.....
قلت بضيق وحده:وليد بليز تكفى لاتناقشني....سلطان متعود ننام بغرفه وحده.....وماني مغيره هالنظام أبد.....
وليد أحسه تضايق من لهجتي.....قال ببرود:أوكي....تصبحون على خير....
قلت بحنيه:وليد اعذرني....بس ضغط سفر ومتضايقه ونعسانه......تكفى اعذرني.....
قال بحنيه كبيره:معذورة ياختي....لاتشيلين بخاطرك ماصار شيء..وتلقين بالكبت لحاف ثاني.....
وطلع بعد مالتمست طيبه هالانسان....وآمنت ان كل شيء خيره....على كثر ماسمعت عن طيبه وليد الا اني حسيتها الحين....نزعت
قميص سلطان....وخليته يدخل بالسرير....وقعدت العب بشعره....وأحك اذنه....لما نام...."وذي عادته من كان صغير....ماينام الا
أحد يلعب بشعره ويحك اذنه"...نزعت جزمتي"تكرمون.."...وطلعت لي لحاف من الكبت....وأخذت مخده من السرير....وانسدحت
على الكنب...غرقت الغرفه بالظلام.....بس خليت ضوء خفيف...علشان سلطان اذا صحى مايتروع....تبغاني ياوليد اتركه
بروحه....هو ببيتنا واذا صحى ومالقاني جنبه يتروع.....ويظل طول اليوم مرتاع.....تبغاه يصحى ببيت ثاني ومايلقاني.....والله
ليموت بعيد الشر عنه...تذكرت صدمتهم لما عديت أخواني....وان صورهم عندي....الصدمه ذي فرحتني كثير.....تنهدت وانا اتذكر
أمي وخالي وجدتي وأنوار وحتى جود...و....تركتهم وهربت....ايه هربت....دمعت عيوني...لازم ألقى حل لازم.....تذكرت
طلال....أكيد راح يثور اذا درا اني رحت معاهم برضاي.....تذكرت عزيز وكشرت....ورديت لطلال....وأنا أتخيل أدق أدق
تفاصيله....ياويل قلبك ياجازي.....وتميت أتخيل مثل كاليوم حياتي مع طلال اللي راسمتها بالورقه والقلم....وكالعاده حياة سلطان اللي
ابدى من كل شيء....بس ناقصها شيء مهم وتكمل....وأمن أخوي وحياته ومستقبله.....علشان أقدر أعيش أنا....لازم...سلطاااان
يعيش....ولو مهما كلفني هالشيء أنا مستعده....تذكرت طلال وابتسمت ودموعي زادت....وأبحرت بمواقفه اللي أموت فيها.....وبملامحه اللي أعشقها...وحياتي وأحلامي اللي رسمتها معاه.....

  رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #9
الصورة الرمزية shdonth

حلم فضي

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي

((7))

وناظرت برا....أبغى ريم تسكت....من غير ما أجرحها....أنا قاعده أجاملها وأسولف معاها....ابغاها
تسكت....والكل قاط أذنه
عندنا....طلعنا من الدمام وانا أحس الجو بيخنقني....مابغى أطلع بس وربي لأطلعها من عيونكم.....صرخت ريم بطريقه فزعتني
:يووووه شوفي حارقيني أمي وخالي اتصالات.....
تنهدت بداخلي بضيق وأنا أشوف ريم تتصل عليهم:هلا يمه.....وبخوف...هاه لا والله مافينا شي....بس...هاه الجازي...ماأدري....وبسؤال غبي...الجازي ليه مغلقه جوالك.....سفهتها.....هلا خالي....والله مافيها شيء.....وبخوف...والله هذي هي مافيها شيء..ومدت لي الجوال....جازي خذي خالي يبغاك....
قلت بقل صبر...وأنا أأشر على جوالي.:ذا وشو؟....ناظرتني بغباء....قوليلهم مابغى أكلم أحد...وأنا لابغيت أكلمهم...بأكلمهم ....ويالله سكري...
ناظرتني بصدمه....وكلمت خالي:سمعت....وبخوف...وأنا شدخلني....أوكي باي....
وسكرت الجوال...وهي تناظرني...أقل من ثواني....ورد جوالها يدق....ناظرتها بضيق:منو؟.....
قالت وهي تبغى ترد:أمي....
جريت الجوال قبل ترد...وأغلقته ورميته عليها....وبتهديد:أنا أحذرك...لاتبطلين جوالك.....مالي خلق ازعااااج.....أوكي....
قالت بضيق:طيب....
الكل التزم الصمت....ونمشي بالطريق....وشوي وقطعني من سرحاااني....صوت سلطان اللي توه صحى من النوم:أنااا وين؟...
الكل التفت عليه....وناظرته بحنيه:هلا حبيبي صحيت....
ناظر الكل باستغراب:هذولا من؟.....وبصدمه...حنا وين رايحين؟.....
قلت وانا امد يدي لشعره واعدله:بنروح مكان مفاجأه....طيب قلبي.....
قال بهدوء:طيب....
سكتنا....قال سلطان بضيق:جوجو اختنقت....ابغى هوا....
قلت بضيق:تحمل ياقلبي....وش نسوي بالقرارات اللي تنقال....ومادري شتبي؟.....
قال ناصر بضيق وهو يلف علي:شقصدك يابنت أمك....
قلت بغرور وأنا أشوف الضيق بوجهه:يشرفني....وبعناد....ياحلاته من اسم....وبنغزة وأنا أشوف عيون عزيز اللي تبغى تذبحني....واذا تبي توصلني للسما قلي يابنت فيصل.....وبهدوء....وقصدي ياولد الناصر...أنك دامك تبغى تأخذنا من خوالي....جايب سيارة سنعه.....مهوب هالسيارة اللي استغفر الله.....حاكرينا فيه....وبخبث.....نصيحه مرة ثانيه خذ قراراتك بعقلانيه أكثر....
عزيز أخذ بريك قوي....وكلنا نطينا قدام....ولف علي....وبتهديد طيح قلبي:انثبري وابلعي لسانك.....لا والله ادفنك بهالخلا....وماحد بلايمني....وبصراخ...لعنبودارك....انتي من شنو مخلوقه؟....لاتحشمين احد.....ولاتهابين.....
ناظرت عيونه اللي ترعب....وتصنعت البرود....وبحده:احشم نفسك أنت.....واعرف من تكلم.....لاتشوف اللي بعمرك ماشفته..... ولاتحسبني مثل غيري أسكت....لاياماما....بعيده عن شاربك.....وبثقه...أنا وحده قد كلامي وافعالي....أقولها بوجهه ولايهمني أكبر راس....بس العتب على اللي يسوي فعايله الشينه....وداسها.....ذا رجال ياولد حمد....
الكل شهق بصدمه....مد يده بيضربني....بس مسكه أبوي برجا:تكفى ياعزيز....اسكت عنها....تكفى انك تمسحها بوجهي...وبعصبيه لف علي...ابلعي لسانك يابنت لاتشوفين وجهي الثاني....ووالله ان سمعت حسك لأدفنك هنا.....
قلت بضيق:قوله هو يسكت وانا اسكت....
تنهد أبوي بضيق...وهو يفتح زراير ثوبه....ناظره عزيز اللي وجهه مايتفسر....وتنهد بتعب.....وكمل يسوق.....وحتى مالتفت لي....
سلطان كانت عيونه ضايعه....ويناظرهم بكره....قال بضيق:جازي أبغى أجي عندك....
قلت بهدوء:حبيبي أنت عندي....السيارة ضيقه....مانقدر نتحرك....
قال بضيق أكثر وهو يناظر ريم ويضربها بكتفها:أنتي حماره قومي....ليه تجلسين عندي....أبغى أجلس عن الجازي.......
قالت ريم بعصبيه:سلطانوووه ووجع....
قلت بعصبيه أكثر:يوجعك....ريم شالسالفه.....وبعدين يعني....
قالت بضيق وهي ماسكه يدها:شوفيه وجعني بيدي....ضربني....
قلت بضيق:ولو لا تدعين عليه.....وسلطان ليه ضربتها؟....
قال بعصبيه:تستاهل وصخه حماره.....شوفي ضيق المكان...رجولي قامت تعورني.....وبترجي....أبغى اجي عندك.....
قلت بضيق:خلاص حبيبي الحين نوصل.....علشاني اسكت.....طيب....
قال بدون نفس:طيب....
سكتنا.....ربع ساعه...وقال سلطان بعصبيه:جاااااااااااااااااااازي.....
كنت سرحانه وقطع علي....قلت بنرفزة:خيـــــــــــــــــر......
قال بصدمه:ليه تكلميني كذا؟.....أنتي وصخه....حمارة.....قليلة ادب....أنا جمااااااااد أنا تكلميني كذا.....
الكل كان يبغى يضحك على جماد.....بس مسكوا أنفسهم.....وأولهم أنا....قلت بحنيه:آسفه حبيبي.....وبخبث...ما كنت أحسبك تكلمني أنت....
قال سلطان بغباء:أجل كنتي تحسبيني منو؟....
قلت ببراءه ونذاله:كنت أحسبك ذا.....وأشرت على أبوي.....
ريم شهقت بصدمه....وسلطان بضحكه خبيثه:ماتحبينه أنتي صح.؟...
هزيت براسي ايه....ناصر وجهه صار أسود....صح كسر خاطري بس.....يتوكل ماحد قاله يسوي سوالفه معانا.....ناظرت سلطان أبي أضيع الموضوع:المهم شنو كنت تبغى؟....
قال وهو يتذكر...وبضيق:ايه صح....جوجو جيعاااااااااان....
تذكرت بضيق....يووووه هو صح ما أكل شيء من أمس.....من سهرتنا والحلويات اللي بلعناها......قلت بضيق وأنا أناظر ريم:مافيه بجنطتك أكل....
قالت بصدق:لا والله ماعندي....
قلت بضيق:أووووووف....الله يلعنك يالشيطان نسيت......وبحنيه....حبيبي تحمل شوي.....وبس نوصل أطلب لك....أوكي....
قال بعصبيه:مابغى أبغى الحين....بطني توجعني.....
تنهدت بضيق.....قال أبوي بحنيه:يخسى الجوع وأنا أبوك.....ولف على عزيز....عزيز يابوك شف أقرب محطه أو مطعم ووقف عنده.....
قال بصوت غليظ:تبشر ياعم....الحين دقايق وبنوصل للمحطه....
وفعلا وصلنا المحطه وكلهم نزلوا وسلطان معاهم....تنفسنا براحه أنا وريم.....قالت ريم بشبه ضحكه:يمه منك.....حرام عليك ليه سويتي بعزيز كذا؟.....
قلت وانا أضحك:يستاهل قليل المروة.....
قالت وهي تغمز:بس وربي خفت عليك منه....انتي شلون ماخفتي منه......وبخبث....بس ابن اللذينا عليه جمال يموت.....
قلت بروقان:صدقيني شكل خارجي لا يكثر....لايغرك جمال الشكل.....والرياجيل مخابر مو مناظر......
قالت وهي تصفر:ياعيني ياعيني...وبجديه....جوجو ياحياتي بليز....لاتستفزينهم أكثر من كذا.....تجاهليهم علشان يرجعونا لأمي....
قلت ببرود وأنا أناظر لبعيد:انشالله.....
لمحت سلطان اللي طالع من المحطه.....ومعاه الشباب....ويمشي جنب ناصر.....ويضحكون بقوة....مسكت قلبي....أكيد سلطان قالهم
سالفه من سوالفي....أخوي واعرفه مايسولف الا عني....حسبي الله على عدوك ياسلطان....كانك دوم فاضحني ياخوي....ناظرتهم
وكلهم كان فيهم شبه من بعض...وضحكهم واصل لسابع سما....وسلطان ماسك له كيستين مو هينين....تارسهم ترس.....وحتى عزيز
كان يضحك معاهم....تحسرت بقلبي وأنا أشوف ضحكة سلطان الحلوة....وهو يضحك ويسولف....والنار شبت بجوفي....حرمته من
كل شيء....عسى ربي يحرمك عمرك......استغفرت ربي....مهما كان ابوي....صح غلط بس يبقى أبوي......والنار اللي بجوفي كل
ماقربوا لنا زادت....ركبوا وسلموا....والضحكه للحين على وجيهم....الا عزيز من طاحت عينه بعيني كشر...وأنا ناظرته باحتقار
ولفيت....وحركنا قال بفرح وحماس وهو يلعب بحلوياته:جوجو شوفي شريت لنا حلاو واجد وكاكاو ...وجبت لك
بيبسي.....وجلكسي...
ومدهم لي....وبفرح:جوجو خذي....
قلت بحده وأنا أبغاه ماياخذ من أحد شيء:مابغى....
انصدم....قالت ريم تبغى تغير الجو:وأنا حبيبي شنو جبت لي....
ناظرها بنص عين:انقلعي...."ريم برد وجهها....وأنا جاهدت علشان ما أضحك....سلطان يغار حيل من ريم.."ولف علي وهو يقرب
لي الحلاو....جوجو خذي....أمانه خوذيه...انتي ليه زعلانه؟.....
قلت بضيق:سلطااان خلاص مانيب زعلانه.....
قال بزعل:خلاص مابغاه بعد أنا زين....ماحبك زين....
ورمى الكيس على ريم بزعل.....قالت ريم بحنيه:جوجو خلاص حرام عليك....تدرين انه ماراح ياكل اذا ماكلتي معاه....
قال ناصر بعصبيه:انتي وبعدين معاك.....أخوك جوعان وانتي تعاندينه....حرام عليك....
قلت بعصبيه واستهزاء:لاتكفى علمني الحلال.....وباحتقار...تعرف الحرام ماشاء الله عليك.....وبعصبيه...وكيفي أنا وأخوي
ننجاز...ولفيت على سلطان....صح سلطان؟....
قال بثقه:صح....وبعصبيه وهو مو مصدق اني كلمته....انت ترا مانبغاك ومانحبك حنا أوووووووف منك......
انصدم وقال بدفاع:سلطان حبيبي عيب....أنا بابا....أنا شريتلك الأكل ذا كله.....تقول عني كذا....
قلت باحتقار وأنا جتني من الله أبي أبرد حرتي:نعم نعم....أول شيء ما أنت أبوه...وثانيا...لاتقعد تمن بهالكم الريال اللي دفعتهم
للخرابيط ذي....لاتخليني أفتح الدفتر.....ونتحاسب....من مثلك من سواد تاريخه....يدفع وهو مايشوف الدرب.....وبدون لايقول حرف
واحد....
قال سلطان المؤيد لكلامي كالعاده:اي والله...انت ماتستحي....خذه مابيه مالت عليك وعليه....ولف علي.....جوجو خل ندق على خالي يجيب لنا أكل أحسن من أكله.....صح؟....
قلت بضحكه وأنا أشوف أبوي اللي يرجف من العصبيه....وعزيز يدينه المحمرة وهو ضاغط على السكان:صح.....
سكتنا شوي....قال سلطان بتردد:جوجو....
قلت بضحكه وأنا أدري انه بياكل:هلا حبيبي.....خلاص كل......
قال بخبث:وانتي....
قلت بضيق:مابغى....
قال بخبث وهو يضحك:ماتبغين....والا لأن ذا الرجال الوصخ اللي تكرهينه هو اللي شرى ماراح تاكلين....
ضحكت بخبث....ياربي هالانسان فاهمني أكثر من نفسي......قال ابوي بضيق:شكل كلامه صدق....
قلت بثقه:أكيد....
قال بفرح:يووووه جوجو انتي لاتكلمينه.....عشان ماتعصبين....وبترجي....ماتزعلين اذا أكلت......
قلت بحنيه:لا....
وماصدق على الله....انقض على الكيس.....ويفتح وياكل شوي...ويعطي ريم أو يرميه....هذا طبعنا الخايس انا وسلطان....نفتح وناكل
شوي ونرمي....وهم منصدمين..وأنا كل دقيقه أقوله خلاص...مابقى تلوع جبده....وطبعا الأخو كلها كاكاوات....لا والثقيله بعد....لما عجز ياكل أكثر....رمى كل شيء....قال بتعب:جوجو....
قلت بخوف:شفيك حبيبي؟.....
قال بلوعه:برجع....
صرخت بصدمه:وقف وقف بسرعه...
وقفنا السيارة ونزلنا....وسلطان كل دقبقه يبغى يرجع....بعدين يقول راحت....وأنا فضحت ناصر...."هذا من أكلك....وانت السبب...انت شلون تخليه يشتري كذأ.....والله اذا صار بأخوي شيء يويلك....."وهو سافهني خايف على سلطان.....قال سلطان المتعلق فيني:جوجو هنا يعورني....يييييع...قرف......"وهو يأشر على بلاعيمه.....
ناظرت فيه وأنا أحس الوجع اللي فيه فيني....ناظرت بأظافيري الطويله....وتضايقت....قلت بضيق:ريم تعالي....
قالت بحزن:هاااه....مارجع وارتاح....
قلت بضيق:لا....وبجديه وأنا أناظر أظافرها المقصوصه....ريم تكفين دخلي يدك بفمه....علشان تلوع جبده ويرجع....
صرخت بصدمه:والله مدخلها....مجنونه أنتي....
الكل ناظرني بصدمه.....قلت بعصبيه:ريم شوفيه شلون يتوجع؟... حرام عليك....ووالله لو ما أخاف أجرح فمه....كان دخلت يدي....بس أظافيري طويله.....
قالت بخوف:اطلبيني أي شيء.....الا ذا الطلب أخاف.....
قال سلطان بالم:جازي يالله....
ناظرت ريم بقهر وحقد.....وهي نزلت عيونها بخوف....لو أضغط عليها شوي....أدري بتوافق....بس الوقت موملكي.....ماقدر أتحمل سلطان يتوجع أكثر.....قلت بهدوء:افتح فمك حبيبي...
وفتحه...دخلت يدي بحذر...وأنا أحاول أثني أصبعي ...لا ينجرح من أظافيري.....بس الحمدلله شكل ترجيعته كان واصله....مباشره رجع كل شيء....ويدي سحبتها بسرعه....والترجيع ماليها....بس ناظرت الترجيع بيدي....عطيتهم ظهري....ورميت لثمتي....وقعدت أرجع أنا وسلطاااان....أنا بطني كانت فاضيه...لكذا حسيت بالموت وأنا أرجع....وقفت بسرعه....جابت لي ريم ماي غسلت وجهي ويدي....وعدلت لثمتي ولفيت لسلطان المنقرف من نفسه ويناظرني بصدمه....والترجيع على ملابسه من فوق....قلت بحب:ارتحت حبيبي....
قال بقرف:جازي شوفي قرف.....وبخجل...انتي قرفتي مني...
قلت بحب وأنا أمسك خده:أنا اقرف من الديا كلها وما أقرف منك.....ولفيت على ريم....ريم طلعي بنطلون وقميص لسلطان
بسرعه....
فكيت أزارير ثوبه....ونزعته...ونزعته فانيلته....مسحت صدره بالماي....عن الريحه....وسلطان يرجف...."جازي بارد...".وجابت
ريم قميص وبنطلون...لبس القميص....ولبس البنطلون....وركبنا السياره....والكل بحالة صدمه....وريحه ملابس سلطان الجديده
.....والعطر اللي أمي تنقع ملابسنا فيه فايح بالسيارة........مشينا بالطريق....ودخلنا الرياض....ووصلنا القصر.....كان قصر
كبير....له ثلاث فلل كبيره متصله ببعض....عرفت انه القصر اللي سمعت عنه....قصر عيال الناصر....وصلنا البوابه....وبس شاف
الحارس السيارة....فتح الباب وهو يرجف....دخلنا وتعبت وحنا نمشي بالحديقه....شفت بيت الشعر الكبير...اللي لفتني....ووقف قدام
القصر....ونزلوا كلهم....وأبوي بفرح:انزلوا يبه بيتكم ذا....
ناظرته بطرف عين ونزلنا....وريم وسلطان فاتحين فمهم على القصر....وناصر يترجى بعيال أخوه يدخلون وهم رافضين....بس
حلف عليهم انهم يدخلون معاه يتعشون....وبعدبن يطلعون يصلون....لأن آذان الفجر مابقى عليه شيء.... مادري ليه؟...جاني احساس انه يبغى يتجنبني.....ودخلوا...وحنا معهم....البيت كلمة جنان قليل عليه....كل مافيه ينطق بالفخامه والثراء والذوق.....بس كنت أناظر كل شيء باحتقار.....وسلطان وريم استخفوا....وماظلت كلمة مدح ماقلوها المهبل....سمعنا صوت جاي من قريب....قال أبوي بفرح:أكيد هذا وليد أخوكم....وصرخ....وليد...وليد....
ثواني وجانا شاب كربون من سلطان بس أنعم وبارتباك وهو مو منتبه لنا:هلا يبه....ألحمدلل....ه...
وانقطعت كلماته وهو يناظرنا....وبس طاحت عيونه على سلطان صرخ:سلطاااااااااان أنت أكيد.....
ورمى حاله على سلطان المتجمد....وهو يسلم عليه ويسلم على راسه ويرحب فيه بفرح وسعاده.....وأنا أناظرهم بمحبه....وسلطان يناظرني بخوف....مادري ليه؟....لأول مرة أحس ان جيتنا خيره....وسلطان يترجاني بعيونه...اني أفكه....ضحكت وانا أتوجه لهم وأبعده عن سلطان....وبمرح:ترا أحرجت أخوي ورعبته...وبدلع....ماودك تسلم على خواتك بعد...
كان متصنم...بس قلت خواتك...مسكني وهو يجرني لحضنه:هلا وغلا....الا كلي فدا لخواتي....وبحنيه لمست قلبي كثير وأثرت فيني....بس ريم والا جازي...
قلت بضحكه:هلافيك أكثر....لا الجازي معاك....وذي ريم....
تركني....وراح يسلم على ريم بنفس الحراره.....الكل كان يناظر حرارة سلامي مع وليد وفاتح فمه.....عمرهم ماراح يفهموني....همس لي سلطان بخوف:جازي ذا مجنون؟....
قلت وانا أضحك:ههههههه....لا حبيبي....ومسكت وليد...ووقفته قدام سلطان جنبي....ووقفت قدام أبوي وأنا أراقب تعابير وجهه وطبعا عيال أخوه جنبه.....وبخبث...ماعرفت من ذا؟.....
قال بهمس:لا....
قلت بخباثه:ذا أخونا وليد....اللي وريتك صورته....هو ونايف ونوف وبدر.....
الكل شهق....قال سلطان بفرح:اي والله صح....وبفرح...أنا دايما أشوف صورتك.....وأقول لجازي متى أشوفه؟....تقولي بعدين مو الحين.....
قالت ريم بصدمه:جازي عندك صورهم.....
قلت بثقه:ايه....
قال وليد باستغراب:من وين جبتيهم؟....
قلت بغموض:مصادري الخاصه.....وليد حبيبي راسي يوجعني من النعاس....ودني للغرفه اللي بنام فيها.....
قال بضيق:يووووه وأنا أبغى أسهر معاكم.....ورسمت أحلام....
قلت بضحكه:لاتزعل....العمر قدامنا...أخير شيء بتمل مننا....يالله تكفى....يالله سلطان....
قال أبوي وهو يناظرني بنظره غريبه:خليه شبع نوم....محنا ماكلين منه شيء....بنتعشا....
قلت بغرور:لوسمحت لاتتدخل....يالله سلطان.....
وليد انصدم....بس دزيته بخفه....ومشى وسلطان جنبي.....وريم معانا....وصلنا لغرفه وقال بمرح:ذي ريومه لك....أبوي مسويها لك....وعمرنا مادخلناها.....
شفنا الغرفه وريم ماصدقت فرحت......غرفتها كانت زيبرا بأحمر....كانت جناااان....وكبيره....وقال بفرح:والحين دورك....تعالي...وجرني....معاه ودخلني غرفه بحجم غرفة ريم تقريبا.....موف ببنفسجي....والذوق ينطق منها.....أعجبتني كثير...بس كابرت....قلت بغرور:زينه...ماشي حالها....
قال بضحكه:حراااام عليك....نوف ذبحت روحها تبيها....بس أبوي رفض....قال هذي للجازي......وانتي بكل بساطه....قلد صوتي...ماشي حالها....
ضحكت بدلع....ورميت طرحتي....ورميت عباتي....وأنا أضحك:حراااام عليك الحين أنا صوتي كذا....
لفيت عليه لقيته متجمد يناظرني وهو فاتح فمه......ضحكت على شكله....وهو انحرج....وحك خده بخجل:يوووووه خلاص لاتضحكين.....وفي سبيل تضيع الموضوع....وهو يحضن كتف سلطان....أما الشيخ سلطان....فغرفته بجناحنا....
قلت بحده:لا سلطان معاي...
قال بصدمه:شلون معاك....أبوي مسويله غرفه بجناحنا....
قلت بهدوء:لا وليد....سلطان ينام معاي....هو عالسرير وانا على الكنب....
قال باستغراب:وش اللي حادكم؟.....الله ماكثر الا الغرف فهالبيت.....وبعدين غرفته جاهزه....ليه تنامين على الكنب انتي؟.....
قلت بضيق وحده:وليد بليز تكفى لاتناقشني....سلطان متعود ننام بغرفه وحده.....وماني مغيره هالنظام أبد.....
وليد أحسه تضايق من لهجتي.....قال ببرود:أوكي....تصبحون على خير....
قلت بحنيه:وليد اعذرني....بس ضغط سفر ومتضايقه ونعسانه......تكفى اعذرني.....
قال بحنيه كبيره:معذورة ياختي....لاتشيلين بخاطرك ماصار شيء..وتلقين بالكبت لحاف ثاني.....
وطلع بعد مالتمست طيبه هالانسان....وآمنت ان كل شيء خيره....على كثر ماسمعت عن طيبه وليد الا اني حسيتها الحين....نزعت
قميص سلطان....وخليته يدخل بالسرير....وقعدت العب بشعره....وأحك اذنه....لما نام...."وذي عادته من كان صغير....ماينام الا
أحد يلعب بشعره ويحك اذنه"...نزعت جزمتي"تكرمون.."...وطلعت لي لحاف من الكبت....وأخذت مخده من السرير....وانسدحت
على الكنب...غرقت الغرفه بالظلام.....بس خليت ضوء خفيف...علشان سلطان اذا صحى مايتروع....تبغاني ياوليد اتركه
بروحه....هو ببيتنا واذا صحى ومالقاني جنبه يتروع.....ويظل طول اليوم مرتاع.....تبغاه يصحى ببيت ثاني ومايلقاني.....والله
ليموت بعيد الشر عنه...تذكرت صدمتهم لما عديت أخواني....وان صورهم عندي....الصدمه ذي فرحتني كثير.....تنهدت وانا اتذكر
أمي وخالي وجدتي وأنوار وحتى جود...و....تركتهم وهربت....ايه هربت....دمعت عيوني...لازم ألقى حل لازم.....تذكرت
طلال....أكيد راح يثور اذا درا اني رحت معاهم برضاي.....تذكرت عزيز وكشرت....ورديت لطلال....وأنا أتخيل أدق أدق
تفاصيله....ياويل قلبك ياجازي.....وتميت أتخيل مثل كاليوم حياتي مع طلال اللي راسمتها بالورقه والقلم....وكالعاده حياة سلطان اللي
ابدى من كل شيء....بس ناقصها شيء مهم وتكمل....وأمن أخوي وحياته ومستقبله.....علشان أقدر أعيش أنا....لازم...سلطاااان
يعيش....ولو مهما كلفني هالشيء أنا مستعده....تذكرت طلال وابتسمت ودموعي زادت....وأبحرت بمواقفه اللي أموت فيها.....وبملامحه اللي أعشقها...وحياتي وأحلامي اللي رسمتها معاه.....

رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #10

حلم فضي

الصورة الرمزية shdonth

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي


((8))

صحيت من النوم وأنا أحس جسمي متكسر....وصداع ذابحني....فتحت عيوني واستغربت من المكان اللي أنا موجوده فيه....ثواني
واستوعبت....ناظرت السرير....أبغى أشوف سلطان....بس كان فاضي....حسيت بضيق....أول يوم لسلطان ونزل من
غيري....واجهم من دوني....وبحسره....شكل حياتي بتبدى تتغير من اليوم...أول مرة سلطان يصحى ومايصحيني.....ناظرت ساعتي
وانصدمت انها عشر بالليل....صعقت...كل ذا نوم....أنا ظليت أهوجس الليل كله...وصليت الفجر....وغرقت بأفكاري ونسيت متى
نمت؟....تحلفت بريم وسلطان انهم ماصحوني....شفت جنطة ملابسي عند الباب....فتحتها...وطلعت لي جينز وبدي أحمر بدون
أكمام...أخذت دش عالسريع....ولبست ملابسي وجمعت صلاواتي عسى ربي يغفرلي....ناظرت جنطتي اليد الموجوده بجنطه
ملابسي...استغربت....فتحتها ولقيت بوكي وبطايقي البنك....والصرافه حقت خالي...وخمس آلاف.....ابتسمت بحب...ياعسى عمرك
طويل يالغالي....وربي مايحرمني منك....يدري اني لو أموت ماراح أطلب منهم شيء....لبست عباتي وتلثمت...ناظرت بعيوني
الحاده...وابتسمت بخبث...أكيد الكل مجتمع تحت....عائلة الناصر كامله...بوريهم اللي بعمرهم ماشافوه....فتحت جوالي....وانهالت
المسجات تجاهلتها....وانا متأكده انها من أمي وخالي....بدون لا أفتح أي مسج....اتصلت على ريم.....ثواني وجاني صوتها
الخجلان:هلا جوجو....قلت بعتب وأنا أمشي بأسياب القصر....ووقفت عند المرايه اللي قبال الدرج:هلا ريم....ليه ماصحيتيني؟....
قالت بأسف:والله كنت بأصحيك....بس أبوي قال أكيد تعبانه اتركيها ترتاح.....
قلت بحده:وهو شكو انشالله؟....مصدق نفسه....
انفجرت ريم بالضحك....قلت بضيق:طيب....سلطان عندك....أكل والا لا....
قالت بهدوء:ايه تغدا معانا....
قلت بضيق:طيب من موجود؟...
قالت بهمس:الكل....وتغطي ترا الشباب موجودين.....
عدلت لثمتي وأنا متضايقه....وثواني وسمعت ضربه....وريم تتوجع....عقدت حواجبي...وابغى أسوي مصيبه باللي ضرب
ريم....بس وصلني صوت أحب الخلق لقلبي:جـــــــــــــــــوجو....
قلت بحب وكل ملامح وجهي الحاده انشرحت:قلب جوجو وعمرها كله أنت.......مشتااااااقتلك مووووت.....
قال بفرح:حتى أنا مشتاااااااااااااااقلك موووت.....انتي وينك؟....
نزلت الدرج وانا أضحك ....ومنزله راسي...قلت بحب:الحين نازله قلبي.....
صرخ سلطان بغباء.....وهو يركض لجهتي:شفتك.... شفتك...ههههههه....
رفعت راسي وأنا بنص الدرج....وانصدمت بعيون الكل مسلطه علي....ناظرت بنظرة سريعه....معقوله كل ذولا عايلة الناصر كثير
حيل....حسيت بارتعاش....وبخوف....بس أنقذتني أحضان سلطان....اللي حسيته بيدخلني جواته....ضغطة عليه بحظني أكثر....أبي
أستمد منه قوه....علشان أواجهمم....حسيت سلطان انرعب....من اني حظنته بقوة....أنا كنت مغمضه عيوني....قطع علينا
وليد:خيانه...ترى حتى أنا أخوك.....وباستهبال....وترى أنا الجديد لازم الأحضان ذي لي....
لما حسيت نفسي أخذت طاقه....فكيته وانا متجاهله نظرات عيونهم اللي تحرقني حرق....مسكت يد سلطان....ومشيت بكل غرور
وشموخ.....وقلت بصوتي الحاد وبثقه:أخوي على عيني وراسي.....وبغرور....بس انك تقارن نفسك بسلطان تخسر ياماما...
قال بعصبيه مصطنعه:لا والله...قدها...
تجاهلته لما وصلت لآخر الدرج....قلت بهدوء:الســـــلام عليكم......
الكل رد السلام.....قام لي رجال كبير بالسن وهو متسند على باكورته.....قال ناصر الفرحان:تعالي يبه سلمي على جدك وعمانك....
تقدمت بثقه وأنا أسلم على الرجال الكبير....وسلمت على راسه....قال جدي:يالله انك تحيها....
قلت بثقل وأنا أجلسه:تحيا وتدوم يالغالي.....بشرني عن أحوالك.....عساك طيب....
قال باعجاب ووجهه منور:بخير دامك بخير يابوك.....طمنيني عنك أنت؟....
قلت بابتسامه:أنا بخير يالغالي....
ناظرت وجه أبوي المنصدم على فرحان....سفهته....وتوجهت للرجال اللي وجهه سمح....ابتسمت وأنا أسلم عليه:كيفك ياعم؟...
قال بحنيه:بخير عساك بخير....وشلونك أنتي؟....
قلت بثقل:بخير ياعم....
وطبعا هذا عمي أبو مشعل....سبحان الله كربون من ولده.....وسلمت على عمي أبو تركي....كان يناظرني بحذر....سلمت عليه
بهدوء...واحترام....بس مو بحرارة سلامي على جدي وعمي أبو مشعل....قلت بهدوء:شلونكم ياعيال العم.....
الكل بصوت واحد:بخير دامك بخير يابنت العم....
وبعدها توجهت للنسوان وسلمت عليهم.....البنات سلموا علي بحرارة كأني أعرفهم من سنين....ومرة أبوي سلمت علي
بحنيه....ولمست فيها طيبه كبيره.....مانكر اني حقدت عليها....بس تعوذت من ابليس وسلمت عليها بحرارة....أصدمت الكل....وشفت
نوف أختي....خجوله حيل ونعومه.....وجلست على كنبه منفرده....والكل التزم الصمت....والعيون احرقتني حرق....ماوعيت الا
على ضربه برجلي...رفعت راسي وأنا عاقده حجتي بعصبيه.....ناظرت وجه سلطان المعصب.....قلت بهدوء:ليه؟....
قال بعصبيه:أنتي ماتستحين تقعدين تبوسين بالرياجيل.....وانتي ماتعرفينهم.....
الكل شهق وضحك....أنا النار ولعت فيني.....قلت باستهزاء وقوه ألجمت الكل:ما أشوف له داعي للضحك......وبتبرير....عمره ما
شاف عمانه.....أكيد مابيعرفهم.....
قال أبوي وهو يبغى يسكتني ويلملم الموضوع.....بعد ماضحك....:سلطان حبيبي عادي هذولا عمانك.....
قلت سلطان بعصبيه:أنت لا تتكلم.....
قلت بهدوء:سلطان حبيبي تعال عندي....
قال وهو بزعل:مابغى....
قلت بزعل:أصلا أنا اللي لازم ازعل مو أنت...
قال بصدمه...ونسى زعله:ليه؟....قسم بالله ماسويت شيء....
تجاهلته....وسكت....والكل سكت....نزلت راسي....وماحسيت الا على راسه على رجليني.....قال بضيق:انتي زعلانه ليه؟.....
قلت بهدوء وأنا أمسح على راسه:ليه ماصحيتني معاك؟......
قال بعصبيه:والله أنا كنت أبي أصحيك....بس ماخلوني....والله....وبعصبيه ....ريموه الزفته وذا......أشر على ناصر بقرف....
مارفعت راسي....كنت متوقعه......قلت بحده:وأنا كم مرة أقولك اللي تبغاه سوه ولا ترد على أحد؟....
قالت ريم بدفاع:جازي والله.....
رفعت يدي أسكتها....وبحده أخرست ريم واصدمت الكل:أول وأخير مرة أحذرك تقربين من سلطان...وانتي تعرفيني عدل.....وبحده
أكبر وبنغزه لناصر....وهذا التحذير لك ولغيرك......
الكل شهق....والكل بدأ يتهامس....قال وليد وهو يحاول يزيل التوتر اللي صار:أقول سلطان قم عندي....والا عجبتك الجلسه.....
قال سلطان بخبث:انقلع مابغاك....وبدلع...أبغى جوجو....
وليد شهق بصدمه:أيا الخوان....وأنا اللي من صباح ربي أفرفر فيك....وماخليت شيء بنفسك......والحين ...وقلده...أبغى جوجو.....
قلت بثقه وأنا أقومه وأجلسه بالكنبه وأجلس جنبه....ربعي على الكنب...الباقي جالسه بحضن سلطان....خاصه ان جسم سلطان
معضل:لاياقلبي لاتمنن بفرفرتك.....احمد ربك....سلطان تنازل وتمشى معاك......
قال سلطان بثقه:اي والله....
ضرب وليد كف بكف بحسرة مصطنعه:عزالله الولد تبدل...من دخلتي....
تجاهلته وأنا أعدل شعر سلطان المتبعثر على وجهه....قلت بحب:أكلت حبيبي....
قال :ايه....بس أكلت شوي....
قلت بضيق:جوعان أنت الحين....أطلب لك.....نفسك بشيء......
قال بتفكير:لا مو جوعان....أكلت من الدكان....رحت أنا ووليد.....
ناظرت وليد بامتنان....وأنا للحين أمسح على شعر سلطان....أرجعه ورى....وهو يرجع قدام.....شعر سلطان كثير ناعم.....قال جدي
بمزح:الحين ورا ماتقص هالشوشه ياسلطان.؟....
قلت بضحكه:حرام عليك يايبه.....ذي شوشه....وبحب...بلاك ياجدي ماتدري هالشوشه وشهي عندي.......
قال جدي والسالفه راقتله:وشهي عندك؟....وبضحكه....كلها شوشه لاراحت ولاجات.....
قلت بحب وعيوني تلمع:هالشوشه اللي لاراحت ولا جات عندك يايبه....تسوى عندي قبايل......
قال وليد بمقاطعه:أقول آنسه جازي.....لوسمحت لاتقولين يبه.....قولي جدي.... حالك حالنا.....وراسك براسنا.....وبنغزة....ترى
جدي مايرضى أحد يناديه يبه غير عياله....أما أحفاده فكلنا نقول جدي......
قلت بثقه وغرور:بس أنا غير....وأبوي.....ضغطت عليها....بيرضاها مني.....وبثقه وانا أناظر جدي المبتسم.....والا لك راي ثاني
يابوحمد.....
قال بضحكه:خلينا على يبه....أحسن من ابوحمد...
الكل ضحك والتزم الصمت....رفعت عيوني....وطاحت بعيونه اللي تاكلني أكل....عطيته نظره استهزاء واحتقار....حمر وجهه
منها....ولفيت عنه.....قالت مرة أبوي بحنيه:الجازي حبيبتي حنا تعشينا....تعالي كولي لك شيء.....
قلت بهدوء:تسلمين ياخاله....ماني مشتهيه....
قال أبوي بحنان قهرني:قومي يايبه كولي لك شيء....ماكلتي شيء من أمس....
كنت بأرد أسكته برد يسكته طول عمره.....بس سبقني سلطان اللي صرخ عليه بنرفزة فاجأت الكل:أنت شكو؟....أنت غبي....غبي
ماتفهم....جوجو ماتاكل اذا صحت من النوم....بس تشرب قهوة....ماتأكل بسرعه.....أوووووف منك.....غبي حمار وصخ....
ناظرت وجه ناصراللي يعطي ألوان من الفشيله......ماقدرت أكتم ضحكتي.....ضحكة بقوة....وضحك معاي سلطان...ناصر كان
يناظرني بنظرة مافسرتها ولاعرفت أفسرها....كانت ضحكتي عاليه.....كبحتها بقوة....وناظرت لسلطان ومسحت دموعي....قال
سلطان بخبث:استانستي.....
ناظرته بطرف عيني وهمست له بكلام جمده:حبيبي خلاص عيب.....لاتغلط على أحد طيب.....خلهم يولون....علشان مايقولون حنا
قليلين أدب....وحنا جماد مانستحي....وحنا زباله وصخين......
كنت أستخدم مصطلحاته اللي يشتم فيها سلطان....علشان مايغلط على احد....سكت سلطان وصار يناظر الكل برسميه...وانا مرتكيه
على صدره....وأناظر الكل.....الكل انصدم من تبدل حال سلطان.....ثواني ودخل شاب مألوف وجهه عمره 12سنه....بس شفته
حسيت أساريري انفرجت....ناظرني بصدمه....وأنا قمت له وسط استغراب الكل....قلت بحنيه:ماتبغى تسلم على أختك يانايف....
الكل انصدم من معرفتي فيه....حتى هو....تقدم بخجل....نزلت له حيل خاصه هو قصير حيل....وأنا طويله حيل.....سلمت عليه
بحرارة....وجلس بالكنبه اللي جنبي....قال بخجل:اعذريني كنت بأسلم عليك من أول مادخلتوا البيت.....بس كنت نايم...ولما صحيت
أنتي نايمه....
قلت بابتسامه وحنيه وأنا أضرب رجله:معذور ياخوي.....
قال وليد بصدمه مصطنعه:ترا بديت اخاف منك....شلون عرفتيه؟.....
قلت بضحكه وأنا ألعب بحواجبي:مصادري الخاصه....وكملت بفخر....تصدق أكثر واحد من بينكم كنت أتمنى أشوفه نايف....
قال باستعباط:لا والله وأنا....وبتمثيل....وهذا قدامي تقولينه......
قلت بصدق:لا والله فيك الخير والبركه وليد.....ناظرت نايف الخجلان وضحكت.....بس نايف غير....
قال بزعل:ياسلام...بشنو غير؟....
قلت بغموض:غير وبس....
قال سلطان بخبث يعاند وليد:أنا أعرف.....أقول جازي....
قلت بضحكه:لا..
وغيرت الموضوع وأنا مندمجه مع أخواني بالسوالف......والكل ساكت يناظرنا.....حسيت بفضول نايف ووليد انهم يعرفون كل شيء
عني واهتمامهم.....وشوي شوي بدو البنات يسولفون معانا....بس قطع سوالفنا السطحيه صوت مره كبيرة بالسن شوي:الا أخبار
أمكم؟....
رفعت حاجبي وأنا أتلمس نبرة الأستهزاء بصوتها.....قلت ببرود:بخير...وتسرك أحوالها.....
ناظرتني بحده....وأنا ناظرتها باستهزاء....طبعا هذي تصير عمتي أم خالد.....الكل قعد يتغامز....قطع علينا صوت جوال
ريم...احتدت نظرتي وانا أثبت نظري على وليد وسلطان ونايف اللي شغلوا البلاي ستيشن ومندمجين باللعب..أكيد خالي....وصلني
صوت ريم الخجول:هلا خالي....الحمدلله بخير....حسيتها تناظرني.....هاه ايه صحت...طيب....ان شاء الله.....وقربت
مني....وبهدوء...جازي خالي يبغاك......
قلت ببرود وأنا ماسكه جوالي:ذا وشو.؟...
قالت باستغراب:جوالك....
قلت ببرود:اذا بغيت أكلم أحد بكلمه من جوالي......أوكي....
قالت بضيق:أجل ليه مقفلته؟.....أمي وخالي متجننين.....
قلت بحده وأنا أصر على أسناني:ريم والله ثم والله ثم والله....هذي ثلاث حلوف....ان ماوخرتي عن وجهي الحين لتشوفين شيء
ماشفتيه....
حسيت برجفه ريم....وهي تبعد عني بخوف....وعيون الكل اللي طلعت....ريم كلمت خالي بضيق:موراضيه....وبزعل...ماسمعت
شسوت فيني....وأنا شدخلني....أوووووف....طيب....آسفه خلاص....مع السلامه......
كنت أحس بالعيون اللي مسلطه علي....قالت عمتي باحتقار وهي تتكلم ريم:الا صج خالكم تزوج بعد ماطلق بنت الشيوخ؟.....
أنا هنا فار دمي....الا خالي.....قلت باحتقار:بنت الشيوخ....وضحكت باستهزاء....وبفخر وغرور....ايه ولد الشيوخ بدله باللي
تسواها.....
قالت بعصبيه:احشمي نفسك.....وش زوده خالك.....من كبر حظه رضوا فيه......
قالت ريم بخوف:الجازي خلاص....
ضحكت باستهزاء:الا قولي من كبر حظها هي عاشت تحت جناحه شهرين.....وبنغزة....ترى قول الحق واجب يا بنت
الناصر....وبغرور....وزوده انه رجال عن مليون رجال.....المجالس تفززله.....من صغر سنه..... زوده يابنت الناصر أن بنت
الشيوخ....أبوها من فرحته بنسب خالي....من خطبها....قاله جتك....ومن غير مهر....أنا أشري الرجال.....وحي النسب....دامه يجي
منك....زوده صان أخته وعيالها وهو بزر.....وماخلاهم بعازة أحد....أغناهم حتى عن أبوهم.....
قالت باستهزاء:بشويش بشويش.....ماناقصك الا تكتبين فيه شعر.....
تسندت على الكنب براحه.....وأنا احس القهر بيطلع من عيونها......قلت بحب وبغرور:يستاهل أبو الجود.....ماينكتب الشعر الا
فيه....وياليته يوفيه حقه.....
ناظرتني بغضب....وهي بس تبي تسكتني....وبخبث ووقاحه:يابخته بهالحب.....لو مسجلك عماير باسمك....والا مغرقك بالملايين
وش بتقولين عنه؟....
الكل شهق بصدمه من وقاحتها....وناصر مستانس طبعا.....قال جدي بنرفزه:منيرة وش هالهرج الناقص....
قلت بدلع:لا يبه اتركها تقول اللي بقلبها......ولفيت عليها وأنا حالفه اني امسح فيها البلاط......والكل عيوونهم علي......قلت
بخبث وبرود:والله يابنت الناصر.....أبونا راعي الملايين....."وحطيت عيوني بعيون ناصر اللي عبس بعد ابتسامته.."وش سوتلنا
ملايينه؟...ماغير نكران ورميه لنا....وماغير اسم حتى أستعري منه.....كل اللي يسألني أنتي من الناصر....أقولهم لا تشابه
أسماء.....وباحتقار وأنا أناظرها وهي ترجف من العصبيه....الملايين والعماير ماتريح ذا...وذا...."أشرت على قلبي
وعقلي...".....وباستهزاء....اذا هي ترضيك أنا ماترضيني.....وبثقه....وحبي واحترامي لخالي ماشراه بملايين ولا بعماير على
قولتج.....شراه برجولته وطيبه وكرمه.....شراه وأنا أشوفه كبير بعيون كل اللي يعرفونه قبل عيوني......شراه بحنيته اللي ماشفتها
بأبوي.....شراه وهو يتعب ويشقى وهو توه صغير.....علشان يعيشنا أحلى عيشه.....وهو مو ملزوم فينا.....غيره قال أروح وأطلب
من أبوهم.....وغصب عنه ومن ورا خشمه يصرف عليهم......بس لا مو فيصل اللي يقول كذا......وبغرور.....هذا شيخ الرجال....
الكل انصدم من هالدفاع المستميت....قالت باستهزاء وهي تحول تغطي فشلتها وجدي يرمي عليها نظرات ناريه:أصلا لو أنه مثل
ماتقولين ماضرب مرته وطلقها.....
ضحكت باستهزاء.....وقلت بثقه:لا ياماما معلوماتك غلط.....مو خالي اللي يمد يده على مره.....خالي أكبر من كذا.....طاحت عيوني
بعيون ناصر....أللي نزل راسه بسرعه.....وكملت بثقه....أنا اللي ضربتها.....
الكل شهق واولهم أم خالد.....قال وليد وهو يضغط ستار:أحلفي ......
قال سلطان:ايه قسم بالله....جازي طقتها بالجزمه....وتفلت عليها....وأنا بعد تفلت عليها.....وبعدين جازي قالت لخالي....أنا أروح
لأبونا اللي هو ملزوم فينا....وخالي عصب قال ليش.....قالت أنا وذي مانجلس تحت سقف واحد.....عاد خالي قالها أنتي
طالق....ووداها بيت أهلهم.....
الكل بطل عيونه فيني.....قال جدي بصدمه:جازي صدق يبه ذا الكلام.....
قلت بثقه:سلطان مايكذب.....
قالت أم خالد:أنعم وأكرم ومفتخره....
قلت بغرور:أكيد...ولو ينعاد الزمن مليون مره.....والله لأسويه.....
قال جدي بفضول:طيب ليه؟.....
قلت بثقه:من دخلت بيتنا ياخالي.....وهي حطت دوبها من دوبي.....سكت عنها مره ومرتين قلت الحشيمه والقدر لخالي....وهي
ناقصة عقل....أسفهها أحسن.....لما مليت....موقفين وعرفتها قدرها بالبيت وصارت اذا قعدت مجلس هي تفز منه....وأنا
سفهتها...يعني حرمت تقرب من صوبي.وخالي رجال لاهي بشغله.....المهم كانت موريه أمي وريم وجدتي الويل.....وخايفات
يقوللي.... شهقة ريم وهي تصيح صدمت الكل..... تنهدت بضيق وأنا أحط عيوني بعيون ناصر المنصدم.....وبيوم كنت جايه من
المدرسه....ولقيتها سلطان ينطرني برا وهي ضاربته....شفت أبوي اللي ناظر سلطان بعصبيه....
قال وليد بعصبيه:أيا بنت الكلب......
قلت بابتسامه لعصبية وليد:أنا جيت غرفانه نفسي....من المدرسه...وزودها سلطان حلفت أني هاليوم مايتعدى على خير....دخليت
ومني كلمه ومنها كلمه.....حطيت عيوني بعيون ناصر المتألمه....لحد ماعيرتنا بأبوبنا....انه رامينا على أبونا...غمض ناصر عيونه
بألم وانكسار قوي.....والكل يناظرنا.....أنا هنا ماحسيت بنفسي الا بجزمتي"يكرم السامع"بوجهها.....ووجهها دم.....كسرت
خشمها....وجاء خالي وقلت له وفيت وكفيت.....ووجهك أبيض....تحملتنا وأنت موملزوم فيني....جاء دور اللي بيتحملنا غصب
عنه....زوجتك أبدى مننا ياخال....وأنا مايجمعني سقف مع ذي المره......
قال بعصبيه:هذا رايك فيني؟....مرتي أبدى منكم.....
وطلقها وطلعت من البيت زي الكلب"يكرم السامع".....بعد ماباست رجليني علشان أخلي خالي يردها.....وسمعتها كلمتين
بالعظم....وطلعت مذلوله......وهي جزمه لاراحت ولاجات.....وفصخها خالي.....وبحب وعوضه ربي باللي تسواها وتسوى
أشكالها......وباحتقار...ذي بنت الشيوخ يابنت الناصر.....

  رد مع اقتباس
آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي
قديم منذ /01-12-2012   #10
الصورة الرمزية shdonth

حلم فضي

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: آنآ آلشموخ ومآ رضيت آلبهآذيل كسرت خشم آلنآس من قو ذآتي


((8))

صحيت من النوم وأنا أحس جسمي متكسر....وصداع ذابحني....فتحت عيوني واستغربت من المكان اللي أنا موجوده فيه....ثواني
واستوعبت....ناظرت السرير....أبغى أشوف سلطان....بس كان فاضي....حسيت بضيق....أول يوم لسلطان ونزل من
غيري....واجهم من دوني....وبحسره....شكل حياتي بتبدى تتغير من اليوم...أول مرة سلطان يصحى ومايصحيني.....ناظرت ساعتي
وانصدمت انها عشر بالليل....صعقت...كل ذا نوم....أنا ظليت أهوجس الليل كله...وصليت الفجر....وغرقت بأفكاري ونسيت متى
نمت؟....تحلفت بريم وسلطان انهم ماصحوني....شفت جنطة ملابسي عند الباب....فتحتها...وطلعت لي جينز وبدي أحمر بدون
أكمام...أخذت دش عالسريع....ولبست ملابسي وجمعت صلاواتي عسى ربي يغفرلي....ناظرت جنطتي اليد الموجوده بجنطه
ملابسي...استغربت....فتحتها ولقيت بوكي وبطايقي البنك....والصرافه حقت خالي...وخمس آلاف.....ابتسمت بحب...ياعسى عمرك
طويل يالغالي....وربي مايحرمني منك....يدري اني لو أموت ماراح أطلب منهم شيء....لبست عباتي وتلثمت...ناظرت بعيوني
الحاده...وابتسمت بخبث...أكيد الكل مجتمع تحت....عائلة الناصر كامله...بوريهم اللي بعمرهم ماشافوه....فتحت جوالي....وانهالت
المسجات تجاهلتها....وانا متأكده انها من أمي وخالي....بدون لا أفتح أي مسج....اتصلت على ريم.....ثواني وجاني صوتها
الخجلان:هلا جوجو....قلت بعتب وأنا أمشي بأسياب القصر....ووقفت عند المرايه اللي قبال الدرج:هلا ريم....ليه ماصحيتيني؟....
قالت بأسف:والله كنت بأصحيك....بس أبوي قال أكيد تعبانه اتركيها ترتاح.....
قلت بحده:وهو شكو انشالله؟....مصدق نفسه....
انفجرت ريم بالضحك....قلت بضيق:طيب....سلطان عندك....أكل والا لا....
قالت بهدوء:ايه تغدا معانا....
قلت بضيق:طيب من موجود؟...
قالت بهمس:الكل....وتغطي ترا الشباب موجودين.....
عدلت لثمتي وأنا متضايقه....وثواني وسمعت ضربه....وريم تتوجع....عقدت حواجبي...وابغى أسوي مصيبه باللي ضرب
ريم....بس وصلني صوت أحب الخلق لقلبي:جـــــــــــــــــوجو....
قلت بحب وكل ملامح وجهي الحاده انشرحت:قلب جوجو وعمرها كله أنت.......مشتااااااقتلك مووووت.....
قال بفرح:حتى أنا مشتاااااااااااااااقلك موووت.....انتي وينك؟....
نزلت الدرج وانا أضحك ....ومنزله راسي...قلت بحب:الحين نازله قلبي.....
صرخ سلطان بغباء.....وهو يركض لجهتي:شفتك.... شفتك...ههههههه....
رفعت راسي وأنا بنص الدرج....وانصدمت بعيون الكل مسلطه علي....ناظرت بنظرة سريعه....معقوله كل ذولا عايلة الناصر كثير
حيل....حسيت بارتعاش....وبخوف....بس أنقذتني أحضان سلطان....اللي حسيته بيدخلني جواته....ضغطة عليه بحظني أكثر....أبي
أستمد منه قوه....علشان أواجهمم....حسيت سلطان انرعب....من اني حظنته بقوة....أنا كنت مغمضه عيوني....قطع علينا
وليد:خيانه...ترى حتى أنا أخوك.....وباستهبال....وترى أنا الجديد لازم الأحضان ذي لي....
لما حسيت نفسي أخذت طاقه....فكيته وانا متجاهله نظرات عيونهم اللي تحرقني حرق....مسكت يد سلطان....ومشيت بكل غرور
وشموخ.....وقلت بصوتي الحاد وبثقه:أخوي على عيني وراسي.....وبغرور....بس انك تقارن نفسك بسلطان تخسر ياماما...
قال بعصبيه مصطنعه:لا والله...قدها...
تجاهلته لما وصلت لآخر الدرج....قلت بهدوء:الســـــلام عليكم......
الكل رد السلام.....قام لي رجال كبير بالسن وهو متسند على باكورته.....قال ناصر الفرحان:تعالي يبه سلمي على جدك وعمانك....
تقدمت بثقه وأنا أسلم على الرجال الكبير....وسلمت على راسه....قال جدي:يالله انك تحيها....
قلت بثقل وأنا أجلسه:تحيا وتدوم يالغالي.....بشرني عن أحوالك.....عساك طيب....
قال باعجاب ووجهه منور:بخير دامك بخير يابوك.....طمنيني عنك أنت؟....
قلت بابتسامه:أنا بخير يالغالي....
ناظرت وجه أبوي المنصدم على فرحان....سفهته....وتوجهت للرجال اللي وجهه سمح....ابتسمت وأنا أسلم عليه:كيفك ياعم؟...
قال بحنيه:بخير عساك بخير....وشلونك أنتي؟....
قلت بثقل:بخير ياعم....
وطبعا هذا عمي أبو مشعل....سبحان الله كربون من ولده.....وسلمت على عمي أبو تركي....كان يناظرني بحذر....سلمت عليه
بهدوء...واحترام....بس مو بحرارة سلامي على جدي وعمي أبو مشعل....قلت بهدوء:شلونكم ياعيال العم.....
الكل بصوت واحد:بخير دامك بخير يابنت العم....
وبعدها توجهت للنسوان وسلمت عليهم.....البنات سلموا علي بحرارة كأني أعرفهم من سنين....ومرة أبوي سلمت علي
بحنيه....ولمست فيها طيبه كبيره.....مانكر اني حقدت عليها....بس تعوذت من ابليس وسلمت عليها بحرارة....أصدمت الكل....وشفت
نوف أختي....خجوله حيل ونعومه.....وجلست على كنبه منفرده....والكل التزم الصمت....والعيون احرقتني حرق....ماوعيت الا
على ضربه برجلي...رفعت راسي وأنا عاقده حجتي بعصبيه.....ناظرت وجه سلطان المعصب.....قلت بهدوء:ليه؟....
قال بعصبيه:أنتي ماتستحين تقعدين تبوسين بالرياجيل.....وانتي ماتعرفينهم.....
الكل شهق وضحك....أنا النار ولعت فيني.....قلت باستهزاء وقوه ألجمت الكل:ما أشوف له داعي للضحك......وبتبرير....عمره ما
شاف عمانه.....أكيد مابيعرفهم.....
قال أبوي وهو يبغى يسكتني ويلملم الموضوع.....بعد ماضحك....:سلطان حبيبي عادي هذولا عمانك.....
قلت سلطان بعصبيه:أنت لا تتكلم.....
قلت بهدوء:سلطان حبيبي تعال عندي....
قال وهو بزعل:مابغى....
قلت بزعل:أصلا أنا اللي لازم ازعل مو أنت...
قال بصدمه...ونسى زعله:ليه؟....قسم بالله ماسويت شيء....
تجاهلته....وسكت....والكل سكت....نزلت راسي....وماحسيت الا على راسه على رجليني.....قال بضيق:انتي زعلانه ليه؟.....
قلت بهدوء وأنا أمسح على راسه:ليه ماصحيتني معاك؟......
قال بعصبيه:والله أنا كنت أبي أصحيك....بس ماخلوني....والله....وبعصبيه ....ريموه الزفته وذا......أشر على ناصر بقرف....
مارفعت راسي....كنت متوقعه......قلت بحده:وأنا كم مرة أقولك اللي تبغاه سوه ولا ترد على أحد؟....
قالت ريم بدفاع:جازي والله.....
رفعت يدي أسكتها....وبحده أخرست ريم واصدمت الكل:أول وأخير مرة أحذرك تقربين من سلطان...وانتي تعرفيني عدل.....وبحده
أكبر وبنغزه لناصر....وهذا التحذير لك ولغيرك......
الكل شهق....والكل بدأ يتهامس....قال وليد وهو يحاول يزيل التوتر اللي صار:أقول سلطان قم عندي....والا عجبتك الجلسه.....
قال سلطان بخبث:انقلع مابغاك....وبدلع...أبغى جوجو....
وليد شهق بصدمه:أيا الخوان....وأنا اللي من صباح ربي أفرفر فيك....وماخليت شيء بنفسك......والحين ...وقلده...أبغى جوجو.....
قلت بثقه وأنا أقومه وأجلسه بالكنبه وأجلس جنبه....ربعي على الكنب...الباقي جالسه بحضن سلطان....خاصه ان جسم سلطان
معضل:لاياقلبي لاتمنن بفرفرتك.....احمد ربك....سلطان تنازل وتمشى معاك......
قال سلطان بثقه:اي والله....
ضرب وليد كف بكف بحسرة مصطنعه:عزالله الولد تبدل...من دخلتي....
تجاهلته وأنا أعدل شعر سلطان المتبعثر على وجهه....قلت بحب:أكلت حبيبي....
قال :ايه....بس أكلت شوي....
قلت بضيق:جوعان أنت الحين....أطلب لك.....نفسك بشيء......
قال بتفكير:لا مو جوعان....أكلت من الدكان....رحت أنا ووليد.....
ناظرت وليد بامتنان....وأنا للحين أمسح على شعر سلطان....أرجعه ورى....وهو يرجع قدام.....شعر سلطان كثير ناعم.....قال جدي
بمزح:الحين ورا ماتقص هالشوشه ياسلطان.؟....
قلت بضحكه:حرام عليك يايبه.....ذي شوشه....وبحب...بلاك ياجدي ماتدري هالشوشه وشهي عندي.......
قال جدي والسالفه راقتله:وشهي عندك؟....وبضحكه....كلها شوشه لاراحت ولاجات.....
قلت بحب وعيوني تلمع:هالشوشه اللي لاراحت ولا جات عندك يايبه....تسوى عندي قبايل......
قال وليد بمقاطعه:أقول آنسه جازي.....لوسمحت لاتقولين يبه.....قولي جدي.... حالك حالنا.....وراسك براسنا.....وبنغزة....ترى
جدي مايرضى أحد يناديه يبه غير عياله....أما أحفاده فكلنا نقول جدي......
قلت بثقه وغرور:بس أنا غير....وأبوي.....ضغطت عليها....بيرضاها مني.....وبثقه وانا أناظر جدي المبتسم.....والا لك راي ثاني
يابوحمد.....
قال بضحكه:خلينا على يبه....أحسن من ابوحمد...
الكل ضحك والتزم الصمت....رفعت عيوني....وطاحت بعيونه اللي تاكلني أكل....عطيته نظره استهزاء واحتقار....حمر وجهه
منها....ولفيت عنه.....قالت مرة أبوي بحنيه:الجازي حبيبتي حنا تعشينا....تعالي كولي لك شيء.....
قلت بهدوء:تسلمين ياخاله....ماني مشتهيه....
قال أبوي بحنان قهرني:قومي يايبه كولي لك شيء....ماكلتي شيء من أمس....
كنت بأرد أسكته برد يسكته طول عمره.....بس سبقني سلطان اللي صرخ عليه بنرفزة فاجأت الكل:أنت شكو؟....أنت غبي....غبي
ماتفهم....جوجو ماتاكل اذا صحت من النوم....بس تشرب قهوة....ماتأكل بسرعه.....أوووووف منك.....غبي حمار وصخ....
ناظرت وجه ناصراللي يعطي ألوان من الفشيله......ماقدرت أكتم ضحكتي.....ضحكة بقوة....وضحك معاي سلطان...ناصر كان
يناظرني بنظرة مافسرتها ولاعرفت أفسرها....كانت ضحكتي عاليه.....كبحتها بقوة....وناظرت لسلطان ومسحت دموعي....قال
سلطان بخبث:استانستي.....
ناظرته بطرف عيني وهمست له بكلام جمده:حبيبي خلاص عيب.....لاتغلط على أحد طيب.....خلهم يولون....علشان مايقولون حنا
قليلين أدب....وحنا جماد مانستحي....وحنا زباله وصخين......
كنت أستخدم مصطلحاته اللي يشتم فيها سلطان....علشان مايغلط على احد....سكت سلطان وصار يناظر الكل برسميه...وانا مرتكيه
على صدره....وأناظر الكل.....الكل انصدم من تبدل حال سلطان.....ثواني ودخل شاب مألوف وجهه عمره 12سنه....بس شفته
حسيت أساريري انفرجت....ناظرني بصدمه....وأنا قمت له وسط استغراب الكل....قلت بحنيه:ماتبغى تسلم على أختك يانايف....
الكل انصدم من معرفتي فيه....حتى هو....تقدم بخجل....نزلت له حيل خاصه هو قصير حيل....وأنا طويله حيل.....سلمت عليه
بحرارة....وجلس بالكنبه اللي جنبي....قال بخجل:اعذريني كنت بأسلم عليك من أول مادخلتوا البيت.....بس كنت نايم...ولما صحيت
أنتي نايمه....
قلت بابتسامه وحنيه وأنا أضرب رجله:معذور ياخوي.....
قال وليد بصدمه مصطنعه:ترا بديت اخاف منك....شلون عرفتيه؟.....
قلت بضحكه وأنا ألعب بحواجبي:مصادري الخاصه....وكملت بفخر....تصدق أكثر واحد من بينكم كنت أتمنى أشوفه نايف....
قال باستعباط:لا والله وأنا....وبتمثيل....وهذا قدامي تقولينه......
قلت بصدق:لا والله فيك الخير والبركه وليد.....ناظرت نايف الخجلان وضحكت.....بس نايف غير....
قال بزعل:ياسلام...بشنو غير؟....
قلت بغموض:غير وبس....
قال سلطان بخبث يعاند وليد:أنا أعرف.....أقول جازي....
قلت بضحكه:لا..
وغيرت الموضوع وأنا مندمجه مع أخواني بالسوالف......والكل ساكت يناظرنا.....حسيت بفضول نايف ووليد انهم يعرفون كل شيء
عني واهتمامهم.....وشوي شوي بدو البنات يسولفون معانا....بس قطع سوالفنا السطحيه صوت مره كبيرة بالسن شوي:الا أخبار
أمكم؟....
رفعت حاجبي وأنا أتلمس نبرة الأستهزاء بصوتها.....قلت ببرود:بخير...وتسرك أحوالها.....
ناظرتني بحده....وأنا ناظرتها باستهزاء....طبعا هذي تصير عمتي أم خالد.....الكل قعد يتغامز....قطع علينا صوت جوال
ريم...احتدت نظرتي وانا أثبت نظري على وليد وسلطان ونايف اللي شغلوا البلاي ستيشن ومندمجين باللعب..أكيد خالي....وصلني
صوت ريم الخجول:هلا خالي....الحمدلله بخير....حسيتها تناظرني.....هاه ايه صحت...طيب....ان شاء الله.....وقربت
مني....وبهدوء...جازي خالي يبغاك......
قلت ببرود وأنا ماسكه جوالي:ذا وشو.؟...
قالت باستغراب:جوالك....
قلت ببرود:اذا بغيت أكلم أحد بكلمه من جوالي......أوكي....
قالت بضيق:أجل ليه مقفلته؟.....أمي وخالي متجننين.....
قلت بحده وأنا أصر على أسناني:ريم والله ثم والله ثم والله....هذي ثلاث حلوف....ان ماوخرتي عن وجهي الحين لتشوفين شيء
ماشفتيه....
حسيت برجفه ريم....وهي تبعد عني بخوف....وعيون الكل اللي طلعت....ريم كلمت خالي بضيق:موراضيه....وبزعل...ماسمعت
شسوت فيني....وأنا شدخلني....أوووووف....طيب....آسفه خلاص....مع السلامه......
كنت أحس بالعيون اللي مسلطه علي....قالت عمتي باحتقار وهي تتكلم ريم:الا صج خالكم تزوج بعد ماطلق بنت الشيوخ؟.....
أنا هنا فار دمي....الا خالي.....قلت باحتقار:بنت الشيوخ....وضحكت باستهزاء....وبفخر وغرور....ايه ولد الشيوخ بدله باللي
تسواها.....
قالت بعصبيه:احشمي نفسك.....وش زوده خالك.....من كبر حظه رضوا فيه......
قالت ريم بخوف:الجازي خلاص....
ضحكت باستهزاء:الا قولي من كبر حظها هي عاشت تحت جناحه شهرين.....وبنغزة....ترى قول الحق واجب يا بنت
الناصر....وبغرور....وزوده انه رجال عن مليون رجال.....المجالس تفززله.....من صغر سنه..... زوده يابنت الناصر أن بنت
الشيوخ....أبوها من فرحته بنسب خالي....من خطبها....قاله جتك....ومن غير مهر....أنا أشري الرجال.....وحي النسب....دامه يجي
منك....زوده صان أخته وعيالها وهو بزر.....وماخلاهم بعازة أحد....أغناهم حتى عن أبوهم.....
قالت باستهزاء:بشويش بشويش.....ماناقصك الا تكتبين فيه شعر.....
تسندت على الكنب براحه.....وأنا احس القهر بيطلع من عيونها......قلت بحب وبغرور:يستاهل أبو الجود.....ماينكتب الشعر الا
فيه....وياليته يوفيه حقه.....
ناظرتني بغضب....وهي بس تبي تسكتني....وبخبث ووقاحه:يابخته بهالحب.....لو مسجلك عماير باسمك....والا مغرقك بالملايين
وش بتقولين عنه؟....
الكل شهق بصدمه من وقاحتها....وناصر مستانس طبعا.....قال جدي بنرفزه:منيرة وش هالهرج الناقص....
قلت بدلع:لا يبه اتركها تقول اللي بقلبها......ولفيت عليها وأنا حالفه اني امسح فيها البلاط......والكل عيوونهم علي......قلت
بخبث وبرود:والله يابنت الناصر.....أبونا راعي الملايين....."وحطيت عيوني بعيون ناصر اللي عبس بعد ابتسامته.."وش سوتلنا
ملايينه؟...ماغير نكران ورميه لنا....وماغير اسم حتى أستعري منه.....كل اللي يسألني أنتي من الناصر....أقولهم لا تشابه
أسماء.....وباحتقار وأنا أناظرها وهي ترجف من العصبيه....الملايين والعماير ماتريح ذا...وذا...."أشرت على قلبي
وعقلي...".....وباستهزاء....اذا هي ترضيك أنا ماترضيني.....وبثقه....وحبي واحترامي لخالي ماشراه بملايين ولا بعماير على
قولتج.....شراه برجولته وطيبه وكرمه.....شراه وأنا أشوفه كبير بعيون كل اللي يعرفونه قبل عيوني......شراه بحنيته اللي ماشفتها
بأبوي.....شراه وهو يتعب ويشقى وهو توه صغير.....علشان يعيشنا أحلى عيشه.....وهو مو ملزوم فينا.....غيره قال أروح وأطلب
من أبوهم.....وغصب عنه ومن ورا خشمه يصرف عليهم......بس لا مو فيصل اللي يقول كذا......وبغرور.....هذا شيخ الرجال....
الكل انصدم من هالدفاع المستميت....قالت باستهزاء وهي تحول تغطي فشلتها وجدي يرمي عليها نظرات ناريه:أصلا لو أنه مثل
ماتقولين ماضرب مرته وطلقها.....
ضحكت باستهزاء.....وقلت بثقه:لا ياماما معلوماتك غلط.....مو خالي اللي يمد يده على مره.....خالي أكبر من كذا.....طاحت عيوني
بعيون ناصر....أللي نزل راسه بسرعه.....وكملت بثقه....أنا اللي ضربتها.....
الكل شهق واولهم أم خالد.....قال وليد وهو يضغط ستار:أحلفي ......
قال سلطان:ايه قسم بالله....جازي طقتها بالجزمه....وتفلت عليها....وأنا بعد تفلت عليها.....وبعدين جازي قالت لخالي....أنا أروح
لأبونا اللي هو ملزوم فينا....وخالي عصب قال ليش.....قالت أنا وذي مانجلس تحت سقف واحد.....عاد خالي قالها أنتي
طالق....ووداها بيت أهلهم.....
الكل بطل عيونه فيني.....قال جدي بصدمه:جازي صدق يبه ذا الكلام.....
قلت بثقه:سلطان مايكذب.....
قالت أم خالد:أنعم وأكرم ومفتخره....
قلت بغرور:أكيد...ولو ينعاد الزمن مليون مره.....والله لأسويه.....
قال جدي بفضول:طيب ليه؟.....
قلت بثقه:من دخلت بيتنا ياخالي.....وهي حطت دوبها من دوبي.....سكت عنها مره ومرتين قلت الحشيمه والقدر لخالي....وهي
ناقصة عقل....أسفهها أحسن.....لما مليت....موقفين وعرفتها قدرها بالبيت وصارت اذا قعدت مجلس هي تفز منه....وأنا
سفهتها...يعني حرمت تقرب من صوبي.وخالي رجال لاهي بشغله.....المهم كانت موريه أمي وريم وجدتي الويل.....وخايفات
يقوللي.... شهقة ريم وهي تصيح صدمت الكل..... تنهدت بضيق وأنا أحط عيوني بعيون ناصر المنصدم.....وبيوم كنت جايه من
المدرسه....ولقيتها سلطان ينطرني برا وهي ضاربته....شفت أبوي اللي ناظر سلطان بعصبيه....
قال وليد بعصبيه:أيا بنت الكلب......
قلت بابتسامه لعصبية وليد:أنا جيت غرفانه نفسي....من المدرسه...وزودها سلطان حلفت أني هاليوم مايتعدى على خير....دخليت
ومني كلمه ومنها كلمه.....حطيت عيوني بعيون ناصر المتألمه....لحد ماعيرتنا بأبوبنا....انه رامينا على أبونا...غمض ناصر عيونه
بألم وانكسار قوي.....والكل يناظرنا.....أنا هنا ماحسيت بنفسي الا بجزمتي"يكرم السامع"بوجهها.....ووجهها دم.....كسرت
خشمها....وجاء خالي وقلت له وفيت وكفيت.....ووجهك أبيض....تحملتنا وأنت موملزوم فيني....جاء دور اللي بيتحملنا غصب
عنه....زوجتك أبدى مننا ياخال....وأنا مايجمعني سقف مع ذي المره......
قال بعصبيه:هذا رايك فيني؟....مرتي أبدى منكم.....
وطلقها وطلعت من البيت زي الكلب"يكرم السامع".....بعد ماباست رجليني علشان أخلي خالي يردها.....وسمعتها كلمتين
بالعظم....وطلعت مذلوله......وهي جزمه لاراحت ولاجات.....وفصخها خالي.....وبحب وعوضه ربي باللي تسواها وتسوى
أشكالها......وباحتقار...ذي بنت الشيوخ يابنت الناصر.....

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:25 PM


جميع الحقوق محفوظة لفريق عمل حلم النسيان

جميع المشاركات تعبر عن رائي ناشرها ولا تخص رائي ادارة موقع حلم النسيان

sitemap RSS RSS2 ROR PHP HTML XML Archive tags maps maptag

 

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رفع الصور

مركز الخليج

وظائف

رفع الملفات

رفع الصور

مركز تحميل الصور

حراج السيارات

حراج

حراج الخليج

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

اننا كا ادارة موقع حلم النسيان لا نتعدي نهائيا على اى حقوق للنشر ولن نسمح باى انتهاك لاي حقوق نشر
و اذا وجد اى انتهاك من احد اعضاء المنتدي يرجى مراسلتنا على الاتصال بنا فورا