ي ضياعه ب الهوى ترى نصفي يبيه - الصفحة 8

 

 


 

و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
بسم الله ما شاء الله

 




منتدي حلم النسيان
الملاحظات

إضافة رد
ي ضياعه ب الهوى ترى نصفي يبيه
ي ضياعه ب الهوى ترى نصفي يبيه
قديم منذ /19-10-2012   #36

حلم فضي

الصورة الرمزية shdonth

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: ي ضياعه ب الهوى ترى نصفي يبيه

الجزء الثلاثينَ والاخيرَ ..

بعد ست اشهر .. كانت طويله كفايه ان احمد يكبر ويسبب ازعاج للي حواليه ..
شجن معصبه من احمد اللي سحب مذكراتها وبصوت مقهور : انت وين اهلك ؟ ماتعلمني امك ايش اهميتها ب الحياه ودفت عربانته برجلها
ديم وهي جايه وبيدها رضاعته : ايش فيك اعوذ بالله تراك خالته
شجن : وراي اكزام شيلي بزرك ذا وروحي بيتك
ديم مدت بوزها : لا والله روحي غرفتك بجلس مع ماما
شجن مقهوره منها : كل يوم مقابلتنا ياختي
ديم بدون تهتم : اطلعي فوق
شجن طلعت من طورها : نومي بزرك وبعدين تعالي والا سيبيه عند خالتو امل
ديم وهي تشيل احمد : تعال يا حبيب ماما تعال فديييتك .. وتجلس تبوس فيه : انت سبب تاجيلي لدراسه
شجن وهي تشيل عفشها : مالت عليك
ديم : غايرره ياحبيبي غايره
شجن : غايره ؟ ماشفتي نفسك قبل تقولين هالكلمه
ديم وهي تناظر بجسمها .. انتفخت بعد الحمل والولاده بس ع الاقل حست نفسها حرمه خخخخ
ديم بنص عين : ماراح اعمل دايت لو تموتين
شجن : احسن عشان فيصل يتزوج عليك
ديم عصبت وجلستت تتحلطم : ياويله مني ياويله بس خليه يجرب
مشاعل اللي دخلت على الهوش : انتن كل يوم كذا ؟
شجن طلعت الدرج : انا وراي اكزام بنتك ذي فاضيه
مشاعل بصوت عالي : رند بتجي شجن ؟
ديم عافسه خشتها : لااااا خالد مارضى
مشاعل تنكدت واخذت احمد وهي ساكته
ديم جلست جنب امها : ايش فيه ماما
مشاعل بدون نفس : وين زوجك عنك انتي ؟
ديم لوت بوزها : مداوم
مشاعل : وليش مارضا يجيبها ؟
ديم : ماما دوامات ايش فيك
مشاعل عصبت : ايوه صح نسيت محد فاشل ومقابلني غيرك
ديم : يوهه ماما بس تبدا السنه الجديده بكمل
مشاعل ماعجبها الكلام : ماظنتي تتخرجين انتي ابد
ديم سكتت وهي متنكده كل يوم لازم تتهزأ عشان دراستها
..
..
..
..
دخل البيت وهو يشم ريحتها بكل زاويه من زوايا البيت .. وجودها بالبيت له عبق غير ..
تمتم بقلبه ان ربه يحفظها له بسسَ ..
طلع فوق ولمحها جالسه بالمكتب وبيدها مذكراتها .. دخل راسه بشبهه ابتسامه وبصوت خافت : ياليتني مذكرهه
رفعت رند عيونها وشافت خالد : جيت ؟ متى ماحسيت فيك
تقدم لها وايده ورا ظهرهه ووقف مقابل لها وهي جالسه : تو جيت
رند : اجهزلك الحمام تاخذ شاور ؟ ولا تبي تتعشا اول
خالد : لا ذي ولا ذي
رند وبيدها القلم وبهمهمه : ايش طيب
قرب لها وطلع ايدهه من ورا ظهره وبصوته الجميل بد يتمتم :

احبينى بلاعقد وضيعى فى خطوط يدى
احبينى لاسبوع لايام لساعات
فلست انا الذى يهتم بالابد
احبينى احبينى احبينى
تعالى تعالى واسقطى مطرا عتى عطشى وصحرائى وزوبى فى فمى كالشمع وانعجنى باجزائى
احبينى بلا عقد وضيعى فى خطوط يدى
احبينى بطهرى او باخطائى
وغطينى ايا سقفا من الازهار ياغابات حناء
انارجل بلاقدرا قدرا فكونى انت لى قدا
اه احبينى بلا عقد وضيعى فى خطوط يدى
احبينى احبينى احبينى ولا تتسائلى كيف
ولا تتلعسمى خجلا ولاتتساقطى خوفا
كونى البحر والميناء
كونى الارض والمنفا
كونى الصحو والاعصار
كونىاللين والعنف
احبينى معزبتى وذوبي فى الهوا مثلى كما شئتى احبينى بعيدا عن بلاد القهر والكبت
بعيدا عن مدينتنا التى شبعت من الموت
احبينى بلاعقد وضيعى فى خطوط يدى احبينى

رند كانت مقفله عيونها مع صوته الفخم .. وابتسامه حلوهه على وجهها
فتح العلبه وطلع عقد الماس فيه اول حرفيهم ولبسها .. جلس على المكتب وايدينها بيديه : صارلنا سنتين
رند والدموع بعيونها : كيف نسيت
خالد ابتسم : مانسيتي .. انا نسيتك
رند حاولت تخبي انكسارها لكن ماقدرت وجلست تبكي
خالد : يووهه .. ليش كذاا بس ؟ اليوم لازم يكون سبيشل
رند وهي تحاول تكتم دموعها : خالد بليز
خالد : حبيبتي لازم تكوني قويه
رند : بليز مابي نتكلم بالموضوع ذا
ضمها لصدره : اللي يريحك ..
.
.
.
.
.
مشاعل دخلت على شجن : ليش رند ماتبي تجي ؟ ليكون فيها شي !! من رجعت من المانيا وهي بالحسره تجي تزورنا
شجن اللي تسؤلات امها مثل السيل : ماعرف ماما .. كانت بتجي بس خالد رفض
مشاعل معصبه : ليش رافض ؟ اكيد فيها شي
شجن تهدي مشاعل اللي من بعد فشلت تحالليل نقل الرئه لرند صايره متوتره على طول : ماما ايش فيك !!!! خالد مو مثل فيصل ورند مو مثل ديم
مشاعل وهي تجلس معصبه : عارفه بس من زمان ماجتنا
شجن : خلاص ماما بتجي الخميس ليش مضيقه خلقك
مشاعل : يا بعد الخميس
شجن : ماما رند ماراح تكون مثل ديم ٢٤ ساعه بوجيهنا
مشاعل معصبه : وايش المشكله لو جابها كل يوم ساعه ماعندها شي
شجن بجديه : ماما انتي شفتي رند مشغوله بدراستها وبيتها
مشاعل اللي مقتنعه : عارفه بس مدري .. حتى بالجامعه تمر مرور الكرام
شجن وهي تجلس جنب امها : انا بعد احس انها بعدت عننا من بعد مارجعت من المانيا
مشاعل جلست تبكي : مستعده اعطيها رئتي ياربي رحمتك
شجن غمضت عيونها تبكي بحرقه ..
/
دخلت البيت مخنوقه رمت احمد عند خالتها وطلعت غرفتها تبكي بقوهه
دخل فيصل عليها وشافها بالوضع اللي تعود عليه من قبل لا تولد .. على كثر ماتحاول ماتبين لكن دايم يجي ويلاقيها تبكي
فيصل : وبعدين ؟ كل يوم كذا
ديم : غصبب ماقدر بموت
فيصل : لا حول والا قوه الا بالله .. ديم مايصير كذا
ديم مقهوره : ماترد علي ؟ مليون مره اتصلت ولا ردت .. بس ردت على شجن .. طيب ليش انا ايش سويت ؟
فيصل : يمكن ماشافت اتصالك
ديم : الا تشوفه ولا ترد .. رند تغيرت مره علي
فيصل : راعي ظروفها ديم
ديم بصرخه : مستعده اعطيها روحي مو بس رئتي !! بس ترجع توينزتي اختي
فيصل اللي تعاطف مع ديم : خلاص ديم يرحم والديك
ديم طلعت من الغرفه ماتقدر تكمل حزنها وبكاها ..
انقهر من ديم وطلع جواله يتصل بمشعل يغير جو ..
فيصل : اهلين ابو الشباب فاضي ؟ اوكيه اوكيه بمرك اجل .. يالله مع السلامهه ، وطلع لمشعل
تقابلوا بكوفي وفيصل ضاربه اخلاقه
فيصل : الوضع صار لا يطاق بشكل
مشعل : كذا الزواج لازم مشاكل
فيصل : كل يوم نفس الموال كل يوم انا نفسي طفشت
مشعل : يا اخي وش فيك اختها لازم تتضايق معها
فيصل : اختها عايشه ولا همها ، بس هي منكده حياتها ومنكده حياتي معها
مشعل طلعت عيونه : ول عليك كل ذا حاقد
فيصل : ودي اجلدها
مشعل : انا قايلك ماتصلحون لبعض
فيصل : فارق زين
مشعل : انت متصل علي ومزعجني
فيصل عاقد حواجبه : صديقي اشكيلك … من اشكيله
مشعل بلعانه : ل ام احمد
فيصل بنص ابتسامه : ماتعطيني وجهه خخخخخ
مشعل : والله مالومها لانك دببببببق ماتنعطى وجهه
فيصل : ههههههههههههههههههه والله يا ثقاله دمك
مشعل ابتسم وسكت
فيصل : ايه ابو الشباب متى يشرف ؟
مشعل بعدم استيعاب ؟ اي ابو الشباب ؟
فيصل فتح عيونه : بزرك ؟ مو قلت ان المدام حامل
مشعل : شايفني دكتورتها ؟ وش يعرفني متى يجي ؟
فيصل يكذبه : صدقني يعني انا مادخل عياده حوامل
مشعل وهو يحط رجل على رجل : ولا فكرت ادخلها
فيصل : ول عليك .. ذا وانت دكتور
مشعل بعصبيه : ممكن تتلايط ؟
فيصل : ياخي صدقنا انك مغصوب على حرمتك ؟ لكن اصدق انك جايب ولدك مغصوب خخخخخخ
مشعل اللي فاهم على فيصل : يازينك ساكت
فيصل : حاول تتكيف مع زوجتك ؟ يا اخي الحب مو كل شي
مشعل : لا بجد صاير حكيم
فيصل : وش اسوي هالخبله طلعت مخي
مشعل : واخيرا اعترفت خخخخخخخ
فيصل : يا شيخ طفشت ٢٤ ساعه تصيح ماتتعب ماتطفش ماتمل
مشعل : تراهم توينننز يحسن ببعض
فيصل : ذا اللي مسكتني
مشعل : وانت دكتور وعارف .. حاول تطلعها ياخي من جوها .. اغلط واعزمها برا تغير جو
فيصل : عشتوا شف من اللي ينصح
مشعل : انت رومانتك انا لا
فيصل : الله يعين
وجلسسسوا كلن يندب حظه على الثاني .. فيصل المقهور من ديم اللي اهملته بشكل مو طبيعي .. ومشعل اللي تزوج وحدهه وعجز يحبها او يتقبلها بحياته
/
نزل تركي من السياره ونزل فارس وراهه .. فارس الصغير صار الحين كبير .. طوله قارب كثير من طول تركي .. وصوته بدا يصير خششن اكثر
فارس معصب : علمني طيب
تركي اللي طفش من حنه فارس : يابن الحلال مافيه شي
فارس مصمم : ليش رحتوا المانيا
تركي : سياحه
فارس : كلكم سياحه ؟ وانا لا
تركي : كم لك تحقق معي كم شهر فارس
فارس : لاني احس انكم مخبين عني اشياء ماعرفها
تركي : اشياء ؟؟ مثل ايش
فارس معصب : موت رغد ؟ ومرض رند
تركي طفش من هالاسطوانه : قلتلك رغد الله يرحمها سرطان .. ورند عضله القلب تعبانه شوي
فارس : فيه شي ماعرفه انا متاكد
تركي : لا مافيه
فارس انقهر وزعل ودخل البيت زعلان .. عارف ان فيه شي بس مايدري وشش .. يحاول يربط الاحداث اللي صارت من كم سنه بس ابد ماعرف
دخل جناحه مقهور فتح جواله البلاك ينتظر رد من رند .. لكن ابد ماردت عليه وعصب بزياده
اتصل عليها وماردت ..
رمى جواله بعيد .. جلس على سريره معصب ويفكر بعمق
سمع صوت خطوات وطق باب بس انه طنش ولا رد
تركي دخل وهو يتمالك اعصابه : وش فيك صاير عصبي ولا احد يتناقش معك
فارس بصوت عالي : لما تعتبروني من العائله ذاك الوقت تعال واسال
تركي اللي مقدر فترهه المراهقه : افففا وش ذا الكلام
فارس معصب : ماترد ابد تقهر اختك ذي
تركي : مو بصوب جوالها دق على خالد يعطيك اياها
فارس عند وجلس متكتف
تركي جلس جنبه : واذا عرفت وش تستفيد
فارس : اعيش الوضع معكم واحس اني ولدكم
تركي : لا والله ذا الشي بيحسسك
فارس بجد : ليش شايفني عايش جو الاسره السعيد ؟ الوالد دايم بالشركه والوالده ماعاد ترجع من الامارات
ورند تزوجت ولا تبان .. وانت مدري وين تروح .. ورغد ماتت !
تركي انقهر من اسلوب فارس وكل شوي يعيد بطاري رغد : الله يرحمها
فارس : بتعلمني والا كيف ؟
تركي : بشرط ماتجيب طاري لرند
فارس عاقد حواجبه : اكيد
وقاله سالفه رند الكامله ..
فارس والدمع بعيونه تحجر : يعني كيف ؟
تركي : مافي امل ابد نزرع لها رئه .. خطر عليها القلب ماراح يستحمل
تركي بصدق : هي عايشه برئه وحده وشغاله بكفائه ٧٠٪ بس
فارس : ؟؟
تركي : انت عارف محذرينا من الحمل او التوتر الزايد والانفعالات
فارس : يعني .. يعني .. ماراح اكون خال
تركي وهو يضرب ظهره : صحتها ب الدنيا
فارس وعيونه بعيون تركي : وخالد ؟ مايبي عيال
تركي : الشرع محلله اربع
فارس انقهر : بتنصدم رند لو تزوج عليها
تركي : هو اخذها وعارف وضعها .. ولا قد قال انه يبي يتزوج او يبي عيال
فارس بتفهم : اهاااااا
تركي : حسيت انك من العيله الحين
فارس : وش بعد مخفين عني
تركي : ولا شي
فارس يتنهد : اصلا ماهمني الا سالفه رند فققققط
تركي : خف عاد عليها ولا تقلقها وتسال عنها
فارس : ان شاءالله
/
فتحت عيونها ولمحت الساعه على الخمس والنص الفجر .. تسحبت من سريرها لا يحس فيها خالد
اخذت شاور تحاول تصحصح فيه .. صداع مؤلم يجيها .. بدت تسوي الفطور والقهوه لخالد ..
قربت لدرج وفتحته وطلعت كومه الادويه حقتها .. وبدت تعزل الادويه حقتها وتقرا فيهم ..
سحبت علبه الفيتامين اللي خالد دايم يجيبها لها وبدت تقلبها بيدها .. فتحتها ولقت فيها باقي حبتين
تنهدت وهي تسحب حبه وتاكلها وتشرب المويه .. قررت اليوم بعد الجامعه تمر الصيدليه وتشتريهم اخذت العلبه ورمتها بشنطتها
طلعت لخالد تصحيه يفطر ويوصلها للجامعه ..
رند : اليوم بخلي السواق يمرني بتغدا عند بابا
خالد ابتسم : بتتاخرين ؟
رند : بجلس شويات مع فارس ماخذ بخاطره مني
خالد : ايش المشكله لو جا كل يوم يجلس معك بدل جلستك الوحدانيه
رند بسلبيه : لا عادي انا مرتاحه كذا
خالد قرب لها : امي زعلانه مننا بعد
رند تنهي النقاش : ايام الدوامات ماقدر اروح مافي وقت
خالد يحاول باللين : مو شرط اوقات الدوامات ع الاقل اربعا وخميس
رند تتنهد : الاربعا عند اهلك والخميس بروح عند ماما
خالد : مابيك بالغصب
رند عصبت : خالد بليز انا مرتاحه هيك
خالد مقدر عصبيتها : رند حبيبتي من رجعنا من المانيا وانتي شاده اعصابك !ريلاكس بليز
رند وقفت تلبس عبايتها وهي تمسح دموعها مقهوره
وقف خالد وراها وحضنها له : وبعدين
لفت له رند : خالد انا اسفه لو ضايقتك او شي بس انا بطبعي ماحب الطلعات واجد
ابتسم خالد لها : بالعكس انا مبسوط انك ماتطلعين وتجلسين معي .. بس عارفه الاهل لهم حق
رند رمت نفسها على صدره : بروح لهم هالاسبوع
خالد بدا يسح على شعرها وهو حاس ان فيه شي قوي مانعه من الطلعه لاهله واهلها …
بهمهمه رند : خااالد
خالد : ايش بيبي
رند وهي تسحب نفسها منه وعينها بعينه : لا تزعل مني بليز
ابتسم : ايش يزعلني بس باسها على جبهتها .. يلا لاتتاخرين عن جامعتك الخط زحمماه
/
دخلت الجامعه وهي تسحب نفس طويل .. جامعتها الحبيبه حضرت كثير احداث لها .. مو مصدقه ان لها سنتين زواجَ وسنه لقت فيها امها ..
الحين هي بالمستوى السادس .. تنهدت وهي ناقله هم بعد التخرج ايش راح تسويَ
وبشده انشغال رند وتفكيرها جاها صوت
ولكمو مدام خالد ..
لفت وراها ولقت شجن ب اطلالتها الحبيبه : شجججن !
شجن بنص عين : ايه اختك الكبيره
رند ابتسمت وحضنتها بنعومه : اهلين كيفك
شجن تمثل العصبيه : وينك انتي مختفيه ؟ السنه بتخلص وانا ماشفتك الا كم مره
رند وهي ترمش : انتي البيزي ب الطب حقك
شجن تهز راسها : يمكن اكون مشغوله بس دايم ادورك مالاقيك واتصل ماتردين
رند تتنهد : عارفه مشغوله بيت ودراسه صعب اجمع بينهم
شجن بجديه : اتمنى ذا السبب الوحيد .. ماما مشغوله عليك بشكل
رند حاسه بالذنب : بجيكم بعد بكرا
شجن : ليش بكراا .. الاربعا يلا عاد ماراح تذاكرين فيها
رند : وعدت خالد اروح معه بيت اهله
شجن بتفهم : طيب روحي شوفي ماما ماخذه بخاطرها منك
رند تهز راسها : اوكيه بمرها الحين
بخطواتها الهاديه دخلت المبنى تدور عيونها على امها .. يمكن من شهر مازارتها بالبيت .. حاسه بالفشله من امها بس شي غصب عنها
شجن وهي تكمل طريقها بجديتها .. لقت امل بطريقها ..
امل معصبه : اختك تقهر مثل ديم
شجن تهديها : ليش
امل : مليون مره اتصلت ماترد ؟ ياختي ماعرف ايش جوها هي وخالد
شجن ابتسمت : خليهم مبسوطين سوا
امل وتلوي بوزها : انا انبسطت اخوي بيتزوج تجيني وحده تسليني
شجن وهي تضربها على كتفها : خذي ديم عندك
امل : والله ديم تونس الحامعه طفش من غيرها
شجن : السنه الجايه بترجع
امل بفرحه : جددد
شجن : اووهه ماما طلعت جلسه البيت من عيونها ، واحمد كبير الحين خلاص
امل : اوف متى تخلص السنه
..
..
..
..
خلصت محاضرتها وطلعت مع السواق لصيدليه .. دخلت بهدوء
رند : السلام عليكم
الصيدلاني : وعليكم السلام
رند وهي تطلع العلبه من شنطتها : معليش ابي نفس الفيتامين ذا
الصيدلاني وهو يقلب بالعلبه : حاضر .. ثواني بس
رند وهي تاخذ لفه بعيونها على الصيدليه وايش فيها ..
رجع الصيدلي ومعه العلبه .. اخذتها منه وبدت تحاسبه ..
فتحت العلبه وهي واقفه وانصدمت بشكل الحبوب
رند وهي مستغربه : معليش بس ذا حبته غير ؟
الصيدلاني : كيف غير ؟
رند وهي تطلع العلبه اللي معها وتطلع الحبه الصغيره : شايف ذا كيف شكله
الصيدلاني وهو يلف بالحبه بيده : شكلك غلطانه اختي ذي مو فتامين .. ذي حبوب منع حمل
طاحت علبه الفيتامين من ايديها وهي بقمه الصدمه : نعم !!!!
الصيدلاني وهو يشيل العلبه اللي طاحت : ذي الفيتامين وذي منع حمل
رند وهي ترقع لنفسها : شكلي غلطت بالحبوب معليش .. اخذت العلب وطلعت مصدومه ومستغربه
ركبت السياره وتنهدت بقوهه ..
دخلت القصر وهي ضايقه اخلاقها .. الساعه ١١ الصباح ولسى الكل بشغله
طلعت لجناحها اللي باقي على حاله من ٣ سنوات .. غيرت ملابسها ولبست بيجاما ونزلت للمطبخ وقررت هي اللي تطبخ ..
طول الوقت تفكر خالد ايش قصده ! وليش طول السنتين وهو يصمم عليها تاخذ المانع ..
رند بتفكير عميق : ليش هو مو عقيم !!!! حست جاها صداع عجيب براسها .. حست فيه شي غلط ماتعرف عنه
على الساعه وحده دخل فارس طفشان وماله خلق .. رمى كتبه وقبل لا يجلس سمع صوتها
رند : فروس حبيبي
لف وجهه ولمحها رافعه شعرها لفوق ومبتسمه
فارس اللي صار اطول منها ابتسم وهو ماد بوزه : منوره ولو اني زعلاااااااان
حضنته رند بقوه : احد يزعل من اخته الكبيره
فارس بلهجه حاده : اذا كانت قاطعه ايه ينزعل منها
رند وملامحها تتغير لحزن : يوهه فارس ايش الكلام ذا
فارس معصب : انتي خلاص ماتحبيني ماتسالين عني ولا تردين بعد
رند تنهدت : كلكم تقولون نفس الكلام
فارس : لانك متجاهلتني اقول كذا
رند انقهرت وبدت شفايفها ترجف : سويتلك الغدا
فارس : تتغدين معنا
هزت رند راسها بهدوء .. وبنام عندكم
فارس بصرخخه : جددددد
رند : ان شاءالله بكرا ساحبه على الجامعه
فارس يضحك : سحقاً للجامعه وسحقاً للمدرسه
رند : انا بس ، انت تداوم
فارس : عمرك شفتي احد يداوم وهو سهران
رند وهي تفكر : ااامممم ايه انت
فارس : لا خبرك قديييم
ابو تركي من وراهم : اقول البيت منووور وريحته حلوه
رند: بابا وهي فاتحه ايدينها
فارس : منور ايه لكن كل يوم ريحته حلوه
ابو تركي ورند بحضنه : اليوم غير
رند : طبختلك بابا
ابو تركي : ليش تعبين نفسك حبيبتي
رند مبسوطه : يوهه بابا انت عارف اموت بشي اسمه طبخ ومطبخ
فارس : غاويه شقاا خخخ
ودخلوا كلهم يتغدون .. ديم اللي حاولت قد ماتقدر تكون معهم بالجو ..
تركي اللي جا متاخر ولقاهم يتغدون : يا سلام ماتستنوني انتم ؟
فارس : محد قالك تتاخر وبصراخه طبخ ديم ماينفوت
تركي وهو يجلس : اقول خالد صاير دب ليش
رند انعفست ملامحها عند طاريه
ابو تركي : اذكر الله لا تصكه عين
تركي بمزح : يبه ماشفته انت صاير دددب
فارس : يحقله مو رند تطبخله
رند تهز راسها معاهم معاهم عليهم عليهم خخ
..
..
..
ديم وهي تشيل احمد اللي يصيح : غثيث ياربي غثثثثثيث
فيصل بنص عين : من امه
ديم وعيونها طالعه : انا غثيثه !!!!
فيصل يستلعن : غثيثتين
ديم طنقرت وهي شايلته : ماتقووم تشيله عني شوي ياللي مو غثيث
فيصل ضحك بنفسه على طريقه كلامها : اخاف يعديني من غثاثتكم واصير غثيث مثلكم
ديم : اهاااا وسكتت
فيصل وهو يخزها : اها ايش
ديم : حنا غثيثين وانت وش مصبرك على الغثا ؟
فيصل : اذا ماصبرت عليكم من بيستحملكم ؟ وادور الاجر من وراكم
ديم تحاول تمسك اعصابها : تتكسب فينا الاجر
فيصل : اي نعم عارفه انا دكتور وكلن يبيني
مامداه يكمل كلمته الا احمد بالارض وهي ناطه بخشته وعيونها بعيونه : ايييييييش
فيصل اللي انخرع وتحسف على كلمته وحاول يرقعها : عيونك الرماديه حلوه
ديم معصبه : من اللي يبيك
فيصل وهو يبعدها عن وجهه : العالم كله تعرفين مزيون ودكتور
ديم تتخصر : العالم يحوي الذكور والاناث
فيصل جته الضحكه يالله مسك حاله : ايه ورشيق بعد مو مثل بعض ناس
ديم وهي تطالع جسمها : وش فيه جسمي !!!! ماتقول
فيصل : ماتلاحظين انك ب ازدياد مستمر
ديم والشياطين بين عيونها : كلله منك ومن ولدك
فيصل : وليش بس انتي وغيرك باقي رشيقات
ديم : غيييييري !! من غيري
فيصل بهدوء : تدرين اني دكتورك وتمر علي الاف الحالات يوميا
ديم : عساك تقبرهم
فيصل : ول وش هالدعوه الشينه
ديم طلعت وتركتله احمد اللي سكت بعد صوت امه العالي
ديم وهي نازله الدرج متنرفزه ومنقهره ..
لمحت خالها وخالتها جالسين جت وجلست عندهم معصبه
امل بحنان : وش فيه يمه صوتكم طالع
ابو فيصل : امل !!!! خليهم يحلون مشاكلهم لحالهم
ديم منفعله وطنشت خالها : يقول انننني دبببا
امل شهقت : وي هالمهبول الا تهبلين بسم الله عليك
ديم متفاعله مع خالتها : خالتو اناا دببببا !!! وين دباا والله كل من شافني يقول جسمك خطير
امل بحماس : وي فديتك الا تهبلين كذا
ديم منقهره : لا بعد يقول يتكسب فيني اجر انا وولدي
امل عصبت : وشششو !! هاللي مايستحي
ديم وقفت تبي تروح تخنق فيصل من القهر : عسسسساهم يفصلونه قادر ياكريم
ابو فيصل بنفسه : يا قردك ياوليدي جتلك وحده مثل امك
امل تهديها : استغفر الله روقي يا يمه
ديم تبكي : ينرفزني خالتو يقهر يقولي دببا ماتشوفين الرشيقات ، رايح يقزقز مو دكتور
امل : هين اوريه .. لفت لزوجها : ماتقول شي
ابو فيصل بهدوء : الله يصبرك يا فيصل
امل عصبت : وش صاير عليه فيصل
ابو فيصل : يكفي انكن متفقات عليه
نزل فيصل وهو شايل احمد بيد وحده .. : صوتكم واصل للجيران
ابو فيصل : انصحك ياوليدي تنحاش
امل معصبه : انت ماتستحي ؟
فيصل وعيونه على ديم اللي دموعها على خدها : يؤ من مزعل الجميل
ديم تقربله وعيونها جامعتهم : الجميل !!!!
فيصل : عيب نتهاوش قدامهم بيننا
ديم وهي تطلع الدرج : الحقني
فيصل وهو يعطي احمد لامه : حرشتيها علي ؟؟؟
ابو فيصل : قلتلك انحاش
فيصل بثقه : ليش وش مسوي انا
امل بصوت عالي : من غيرها
فيصل ابتسم وهو يحس انه حرك ديم شوي من الجو اللي معيشته فيه
دخل بهدوء وهو يشوفها تفرك ايدينها : زعنانه
ديم بصوت عالي : زعلانه اسمها
فيصل يبي يقهرها : اشوف الدلوعات يقولن زعنانه
ديم انقهرت ولفت عنه تبكي
فيصل قرب لها : لييييش بس
ديم منقهره : انت تعرف غيري ؟
فيصل يهز راسه : لا والله
ديم : ايش الكلام ذا طيب
فيصل يحك شعره : ابيك تحسين فيني
ديم تجمدت ملامحها : انا ماحس فيك ؟؟؟
فيصل وملامحه بريئه اكثر : لا
ديم وهي تحس بالذنب : كيف لا
فيصل وهو يمسك ايدينها : رند ورند ورند .. حياتنا رند بس
ديم تهز راسها : انت عارف انها اختي و
فيصل يقاطعها : اختك عايشه حياتها وحنا اللي متوقفه
ديم تنهدت بضيقه : معليش فيصل ماحسيت ابد
فيصل ابتسم : ارجعيلي ديم حبيبتي
ديم ابتسمت : ان شاءالله
لف ايدينه على خصرها وبهمهمه : ترا جسمك كذا عاجبني
ديم بثقه : بدون تقول عاجبني
فيصل انقهر : انتي ماتعرفين تخلين الجو رومانتك شوي بس
ديم استحت وطاح وجهها .. ابتسمت وهي تلف وجهها
وتحت عند ام فيصل وابو فيصل ..
احمد اللي نام وامل متوتره
ابو فيصل : اهجدي ؟؟
ام فيصل : مالهم حس اخاف تذابحو
ابو فيصل : وش ذااا ؟؟ لا يمكن تصالحوا
ام فيصل : الله يهديهم .. شالت احمد تصحيه
ابو فيصل : خلي هالغثيث نايم
امل : بسم الله عليه
ابو فيصل : سبحان الله من امه وابوه طالع مثلهم
امل : بروح عند مشاعل تجي ؟
ابو فيصل : لا عندي مشاوير ..
/
مشتَ الايام على هالروتينَ .. بعد ثلاث اشهر
ديم وفيصل تحسنت علاقتهم ببعض كثير .. ديم اللي بدت تهتم فيه وتحاول تكون رومانتك لو شوي بس
جوهم اكششن اكثر من انه رومانتك ^^
رند اللي بدت تطلع نفسها من العزله اللي هي عايشتها .. وتروح تزور اهلها واهل زوجها اكثر من اول
ماجابت سيره الحبوب ابد لخالد .. وحاولت قد ماتقدر ماتبين له اي شي
شجن اللي غايصه بالطب وعالم الطب .. مشغوله بدرجه مو طبيعيه .. اخيرا هالشهر تقرر تنزل للمستشفى معاينه للحالات نظريا فقط
ومشاعل اللي اخذت الدكتوراه اخيرا .. بعد تاجيلها لسنوات طويله ..
إلين بنت طارق كبرت وصار عمرها ثلاث سنوات وشوي .. ملامحها اوروبيه مع خشم عربي جميل .. طارق اللي كمل دراسته وتوظف عند ابوهه
ابراهيم مازال على راييه برفض الزواج حاليا ..
فارس اللي تعود يزور رند بيتها كثير ويجلسون مع بعض .. عقله صار اكبر من عمره بكثير .. يفتقد رغد بشكل مؤلم .. وكل مادار الحديث قال لرند : اااه يا رغد !
ماعاد تهمه امه .. وخصوصا انه حاس ان امه ماراح ترجع من الامارات ابد ..
تركي تقدم رسمي لخطبه امل اخت خالد .. وتمت الخطوبه وباقي على زواجهم شهر ..
مشعل اللي عايش بجو رتيب مع الهنوف .. كل واحد فيهم له عالمه لحاله .. الهنوف حاليا عند اهلها بما انها بشهرها الاخير ..
مازالت طيوف شجن عايشه بخياله .. رغم مرور اكثر من سنتين عن اخر مره لمحها او سمع صوتها ..
نهى استقرت ب امريكا مع زوجها .. جتها بنوته صغيره وسمتها شجن .. تتمنى يجي الوقت اللي ترجع فيه لسعوديه وتجتمع مع اخوانها من جديد
ابو سعود عايش حياه روتينيه ممله هو وسعود .. دوام بيت نوم فقط ..
/
صحت بدري ومتحمسه على الاخر .. الكتب عن يمينها وبيدها عصير برتقال وهي تقلب بمحاضرتها
مشاعل جتها الضحكه على شكل شجن : كل ذا عشان بتنزلين المستشفى
شجن بصرامه : بعيش جو الدكاتره
مشاعل : مادري ايش لك بالشقى انتي ماتشوفين ديم متمرمطه مع فيصل ودوامه
شجن تنهي النقاش : ماما مطوله عشان اكون دكتوره .. سنوات من النضال خخخخ
مشاعل تهز راسها : عنيييده
طلعت من البيت والحماس ماخذ كل جهدها … دخلت الجامعه هي وامها .. شجن : ماما دعواتك ..
تركتها مشاعل وهي تدعي بسرها لثلاث بنات ..
الساعه ٩ نزلوا طالبات الطب .. كانت اكثرهن حماس وجد واجتهاد .. مستقبلها مشهود له بالتإلق
شجن بخيبه رجاا : اهم شي قسم الولاده !!!
وحده من الطالبات : يعني ايش توقعتي من اول نزله ؟
شجن : مدري اي شي غير الولاده
دخلت بهدوء وعيونها على القسم .. الدكتوره كانت مجتهده وتشرح لهم .. وشجن تهز راسها بطفش .. خربوا حماسها بقوهه
جتهم حاله ولاده ودخلوا الام وجهزهوها
شجن تقوي قلبها وتاخذ نفس طويل : لازم اشوف كيف الحياه البشريه تنولد .. لازم لازم
مشت وهي تصبر نفسها وتقوي عزيمتها ..
كانت مشبهه على الحرمه بس ماحبت تسالها .. وبعد ساعتين كانت الصرخه من المولود الصغير
ابتسمت شجن وهي تلفه بعد ماقصوا سرته
الممرضه مبتسمه لشجن : شاوور
شجن تهز راسها : ماعر اتعامل مع الصغار سبحوه انتم
الدكتوره : ماشاءاله عليكي يا بنتي متحمسه اوي
شجن مبتسمه : اكيد
الدكتوره : حابه قسم النساء
شجن بتكشيره : لا ببعد عنه
الدكتوره : اهل المريضه يستنون برا ممكن تخبريهم
عدلت شجن احجابها وطلعت وابتسامتها حلوه .. فتحت الباب ولمحت واحد واقف .. كان لابس لبس ازرق حسسها انه ممرض او دكتور
شجن وهي تدور على احد غيره : لو سمحت
لف لصوت اللي اخترق طبله اذنه .. اصلا مشيه خطواتها كانت مو غريبه عليه ..
شجن انصدمت وهي تشوف مشعل واقف قدامها : ؟؟؟
مشعل قرب لها وابتسم : شجن ؟
شجن وهي تجمع نفسها ورفعت حاجبها : الهنوف ؟
مشعل تنهد : اخبارك ؟
شجن بتصريفه : مبروك جاك ولد
مشعل : صرتي دكتوره
شجن بدون ترد عليه مشت وخلته
دخلت لجواا وغمضت عيونها قوه .. صار اب .. صار عنده ولد .. قلبها خفففق بقوه وهي تسمع صوت الولد الصغير يبكي
رجعت للهنوف وبعيونها تسؤلات كثيره ..
الهنوف اللي كانت تعبانه اعطوها منوم ونامت
رجعت طلعت وشافته لسا بمكان وقفته
مشعل : شجن
شجن مسويه مستغربه : خير دكتور مشعل
مشعل : اخبارك ؟
شجن ابتسمت تكابر : مثل ما انت شايف ب افضل حال
مشعل : اخبار الطب معاك
شجن : تمام
مشعل : اي شي تحتاجينه بكون موجود
شجن : فيصل مايقصر
مشعل وابتسامه ساخره على وجهه : انتي تكرهيني ليش ؟
شجن بصدمه : اكرهك ؟؟ ماظن ان له داعي تكون لك مشاعر عندي سواء حب او كرهه
يمكن مشاعري لك ب الشكر والمعروف فقط
ومشت تبعد نفسها عنه ..
..
..
فيصل صرخ بقوهه : صرررررت اب
مشعل ابتسم : ايه لحقتك
فيصل : مبروك الف الف مبروك
مشعل : الله يبارك بعمرك
فيصل : اكيد بتسميه فيصل احم احم
مشعل : قصدك عبدالرحمن
فيصل : عبدالرحمن الثاني
مشعل بنص عين : وليش ماسميت انت مشعل !!!
فيصل مد بوزه : المدام تبي تسميي على اسم ابوها
مشعل : وانا ابي اسمي عبدالرحمن
فيصل : المهم وين حلاوه المولود تراني جاي طاير من اخر المستشفا
مشعل : تدري من بشرني ؟
فيصل : لا من
مشعل : شجن .. هئه بتصير دكتوره
فيصل ابتسم : ايه بتطلع دكتوره شاطره اشطر منك
مشعل : هئه
فيصل مستغرب : وش فيك ؟
مشعل بدون نفس : بنت عمتك مغروره بشكل
فيصل : وش عليك منها يا اخي بكيفها
مشعل : كانت مريضتي مدري وش تحس لما تعاملني كذا كني عدوها
فيصل مستغرب : وش هالكلام مشعل !!!
مشعل : اسف فيصل بس والله طلعتني من طوري
فيصل : ماعليه طنشها
..
..
طلعت من الجامعه وهي تحس الارهاق زاد معها .. رند بتوتر : خالد يصير توديني عند ماما
خالد مستغرب : ايش فيك ؟
رند : مادري تعبانه شوي
خالد : قلتلك خليني اوديك الدكتور
رند : لا اكيد ذا من تاثير الاختبارات الواحد يشد فيها
خالد : ليش تشدين ؟ رند ترا انتي تنقلين هم ماله دااعي وبعدين لك شهرين تعبانه
رند ابتسمت : خايف علي ؟
خالد وعين على الطريق وعين عليها : اذا ماخفت عليك اخاف على من ؟
قفلت عيونها ونامت .. ماحست الا خالد يصحيها تنزل للبيت
نزلت وطقت الباب لين افتحتلها امها ..
مشاعل : رنند حبيبتي وضمتها لصدرها
رند ابتسمت : قلت امر عليكم من بدري عشان ماتقولون قاطعه
مشاعل بحب : حياك ماما .. احطلك غداا
رند : لا ماما مو مشتهيه نزلت عباتها وحست بدوخه جلست وغمضت عيونها ونامت ..
مشاعل اللي رجعت ولقتها نايمه .. جابتلها غطا وغطتها .. حست انها تعبانه جد
شجن رجعت طفشانه ولا لها خلق .. اول مادخلت لمحت احد نايم ولما قربت شافت رند نايمه
شجن : هالوجيه اللي تفتح النفس .. نزلت لها وباستها مع خدها وطلعت تبدل ملابسها
شجن مبتسمه : ماما متى جت ؟
مشاعل : لها ساعه .. كلمت ديم قالت بتغدي فيصل وتجي
شجن تضحك : هههههههههه صايره سنعه
مشاعل : لا تضحكين عليها وتفشليها خليها هيك
شجن وهي تاخذ تفاحه : واااو اليوم سهره يعني مع ديم ورند
مشاعل : ان شاءالله
دخلت ديم طايره ولمحت رند نايمه وبرجاجتها : تووووويينز
صحت رند خايفه وقلب وجهها ازرق : بسم الله
ديم بصرخه : عشان مره ثانيه تنتبهين لجوال؛
ابتسمت رند وضمت ديم : احبببك
ديم : وانا احبك يالخايسه
شجن وهي تخش عرض : الغددددا
قاموا يتغدون سوا .. يتكلمن سواا .. كانت رند التوؤم الاكثر استماع .. ماكانت تقدر تفتح عينها كثير .. كل دقيقه تقفلها وتنام
مشاعل اللي بدت تشك ب رند : ايش فيك ؟
رند : ماعرف تعبانه والجامعه عامله العمايل
مشاعل : مابقا شي وتخلص السنه
ديم بشك : ايش تحسين رند ؟
رند اللي مستغربه نظراتهم : ايش احس ؟ ماحس بشي عادي
ديم تركت ملعقتها وهي تخزها : ايش النوم ذا مافي ب ادويتك شي ينومك
رند : لا تعب بس
ديم تحجرلها : ماذكر انك تحبين السهر
مشاعل : ديم وبعدين
ديم : ماما شوفي وجهها اصفر كانها ماتاكل ونحفانه والنوم غريب
رند وهي توقف : قلتلك تاثير الجامعه .. ومع اول خطوه حسست بدوخه لفت فيها وطاحت
ديم وهي تمسكها : بسم الله عليك
مشاعل : بتصل على محمد يوديك المستشفى
رند : مايحتاج بنام بس
طلعت بالموت الدرج وهي تحس نبضات قلبها سريعه جدا .. نامت بعمق
ديم وهي تنزل وتجلس على الدرج : مو طبيعي اببدا
مشاعل : ديم لا توتريني خلقه متوتره
ديم : كان يصيرلي هيك وانا حامل

يتتتتبع

  رد مع اقتباس
ي ضياعه ب الهوى ترى نصفي يبيه
قديم منذ /19-10-2012   #36
الصورة الرمزية shdonth

حلم فضي

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: ي ضياعه ب الهوى ترى نصفي يبيه

الجزء الثلاثينَ والاخيرَ ..

بعد ست اشهر .. كانت طويله كفايه ان احمد يكبر ويسبب ازعاج للي حواليه ..
شجن معصبه من احمد اللي سحب مذكراتها وبصوت مقهور : انت وين اهلك ؟ ماتعلمني امك ايش اهميتها ب الحياه ودفت عربانته برجلها
ديم وهي جايه وبيدها رضاعته : ايش فيك اعوذ بالله تراك خالته
شجن : وراي اكزام شيلي بزرك ذا وروحي بيتك
ديم مدت بوزها : لا والله روحي غرفتك بجلس مع ماما
شجن مقهوره منها : كل يوم مقابلتنا ياختي
ديم بدون تهتم : اطلعي فوق
شجن طلعت من طورها : نومي بزرك وبعدين تعالي والا سيبيه عند خالتو امل
ديم وهي تشيل احمد : تعال يا حبيب ماما تعال فديييتك .. وتجلس تبوس فيه : انت سبب تاجيلي لدراسه
شجن وهي تشيل عفشها : مالت عليك
ديم : غايرره ياحبيبي غايره
شجن : غايره ؟ ماشفتي نفسك قبل تقولين هالكلمه
ديم وهي تناظر بجسمها .. انتفخت بعد الحمل والولاده بس ع الاقل حست نفسها حرمه خخخخ
ديم بنص عين : ماراح اعمل دايت لو تموتين
شجن : احسن عشان فيصل يتزوج عليك
ديم عصبت وجلستت تتحلطم : ياويله مني ياويله بس خليه يجرب
مشاعل اللي دخلت على الهوش : انتن كل يوم كذا ؟
شجن طلعت الدرج : انا وراي اكزام بنتك ذي فاضيه
مشاعل بصوت عالي : رند بتجي شجن ؟
ديم عافسه خشتها : لااااا خالد مارضى
مشاعل تنكدت واخذت احمد وهي ساكته
ديم جلست جنب امها : ايش فيه ماما
مشاعل بدون نفس : وين زوجك عنك انتي ؟
ديم لوت بوزها : مداوم
مشاعل : وليش مارضا يجيبها ؟
ديم : ماما دوامات ايش فيك
مشاعل عصبت : ايوه صح نسيت محد فاشل ومقابلني غيرك
ديم : يوهه ماما بس تبدا السنه الجديده بكمل
مشاعل ماعجبها الكلام : ماظنتي تتخرجين انتي ابد
ديم سكتت وهي متنكده كل يوم لازم تتهزأ عشان دراستها
..
..
..
..
دخل البيت وهو يشم ريحتها بكل زاويه من زوايا البيت .. وجودها بالبيت له عبق غير ..
تمتم بقلبه ان ربه يحفظها له بسسَ ..
طلع فوق ولمحها جالسه بالمكتب وبيدها مذكراتها .. دخل راسه بشبهه ابتسامه وبصوت خافت : ياليتني مذكرهه
رفعت رند عيونها وشافت خالد : جيت ؟ متى ماحسيت فيك
تقدم لها وايده ورا ظهرهه ووقف مقابل لها وهي جالسه : تو جيت
رند : اجهزلك الحمام تاخذ شاور ؟ ولا تبي تتعشا اول
خالد : لا ذي ولا ذي
رند وبيدها القلم وبهمهمه : ايش طيب
قرب لها وطلع ايدهه من ورا ظهره وبصوته الجميل بد يتمتم :

احبينى بلاعقد وضيعى فى خطوط يدى
احبينى لاسبوع لايام لساعات
فلست انا الذى يهتم بالابد
احبينى احبينى احبينى
تعالى تعالى واسقطى مطرا عتى عطشى وصحرائى وزوبى فى فمى كالشمع وانعجنى باجزائى
احبينى بلا عقد وضيعى فى خطوط يدى
احبينى بطهرى او باخطائى
وغطينى ايا سقفا من الازهار ياغابات حناء
انارجل بلاقدرا قدرا فكونى انت لى قدا
اه احبينى بلا عقد وضيعى فى خطوط يدى
احبينى احبينى احبينى ولا تتسائلى كيف
ولا تتلعسمى خجلا ولاتتساقطى خوفا
كونى البحر والميناء
كونى الارض والمنفا
كونى الصحو والاعصار
كونىاللين والعنف
احبينى معزبتى وذوبي فى الهوا مثلى كما شئتى احبينى بعيدا عن بلاد القهر والكبت
بعيدا عن مدينتنا التى شبعت من الموت
احبينى بلاعقد وضيعى فى خطوط يدى احبينى

رند كانت مقفله عيونها مع صوته الفخم .. وابتسامه حلوهه على وجهها
فتح العلبه وطلع عقد الماس فيه اول حرفيهم ولبسها .. جلس على المكتب وايدينها بيديه : صارلنا سنتين
رند والدموع بعيونها : كيف نسيت
خالد ابتسم : مانسيتي .. انا نسيتك
رند حاولت تخبي انكسارها لكن ماقدرت وجلست تبكي
خالد : يووهه .. ليش كذاا بس ؟ اليوم لازم يكون سبيشل
رند وهي تحاول تكتم دموعها : خالد بليز
خالد : حبيبتي لازم تكوني قويه
رند : بليز مابي نتكلم بالموضوع ذا
ضمها لصدره : اللي يريحك ..
.
.
.
.
.
مشاعل دخلت على شجن : ليش رند ماتبي تجي ؟ ليكون فيها شي !! من رجعت من المانيا وهي بالحسره تجي تزورنا
شجن اللي تسؤلات امها مثل السيل : ماعرف ماما .. كانت بتجي بس خالد رفض
مشاعل معصبه : ليش رافض ؟ اكيد فيها شي
شجن تهدي مشاعل اللي من بعد فشلت تحالليل نقل الرئه لرند صايره متوتره على طول : ماما ايش فيك !!!! خالد مو مثل فيصل ورند مو مثل ديم
مشاعل وهي تجلس معصبه : عارفه بس من زمان ماجتنا
شجن : خلاص ماما بتجي الخميس ليش مضيقه خلقك
مشاعل : يا بعد الخميس
شجن : ماما رند ماراح تكون مثل ديم ٢٤ ساعه بوجيهنا
مشاعل معصبه : وايش المشكله لو جابها كل يوم ساعه ماعندها شي
شجن بجديه : ماما انتي شفتي رند مشغوله بدراستها وبيتها
مشاعل اللي مقتنعه : عارفه بس مدري .. حتى بالجامعه تمر مرور الكرام
شجن وهي تجلس جنب امها : انا بعد احس انها بعدت عننا من بعد مارجعت من المانيا
مشاعل جلست تبكي : مستعده اعطيها رئتي ياربي رحمتك
شجن غمضت عيونها تبكي بحرقه ..
/
دخلت البيت مخنوقه رمت احمد عند خالتها وطلعت غرفتها تبكي بقوهه
دخل فيصل عليها وشافها بالوضع اللي تعود عليه من قبل لا تولد .. على كثر ماتحاول ماتبين لكن دايم يجي ويلاقيها تبكي
فيصل : وبعدين ؟ كل يوم كذا
ديم : غصبب ماقدر بموت
فيصل : لا حول والا قوه الا بالله .. ديم مايصير كذا
ديم مقهوره : ماترد علي ؟ مليون مره اتصلت ولا ردت .. بس ردت على شجن .. طيب ليش انا ايش سويت ؟
فيصل : يمكن ماشافت اتصالك
ديم : الا تشوفه ولا ترد .. رند تغيرت مره علي
فيصل : راعي ظروفها ديم
ديم بصرخه : مستعده اعطيها روحي مو بس رئتي !! بس ترجع توينزتي اختي
فيصل اللي تعاطف مع ديم : خلاص ديم يرحم والديك
ديم طلعت من الغرفه ماتقدر تكمل حزنها وبكاها ..
انقهر من ديم وطلع جواله يتصل بمشعل يغير جو ..
فيصل : اهلين ابو الشباب فاضي ؟ اوكيه اوكيه بمرك اجل .. يالله مع السلامهه ، وطلع لمشعل
تقابلوا بكوفي وفيصل ضاربه اخلاقه
فيصل : الوضع صار لا يطاق بشكل
مشعل : كذا الزواج لازم مشاكل
فيصل : كل يوم نفس الموال كل يوم انا نفسي طفشت
مشعل : يا اخي وش فيك اختها لازم تتضايق معها
فيصل : اختها عايشه ولا همها ، بس هي منكده حياتها ومنكده حياتي معها
مشعل طلعت عيونه : ول عليك كل ذا حاقد
فيصل : ودي اجلدها
مشعل : انا قايلك ماتصلحون لبعض
فيصل : فارق زين
مشعل : انت متصل علي ومزعجني
فيصل عاقد حواجبه : صديقي اشكيلك … من اشكيله
مشعل بلعانه : ل ام احمد
فيصل بنص ابتسامه : ماتعطيني وجهه خخخخخ
مشعل : والله مالومها لانك دببببببق ماتنعطى وجهه
فيصل : ههههههههههههههههههه والله يا ثقاله دمك
مشعل ابتسم وسكت
فيصل : ايه ابو الشباب متى يشرف ؟
مشعل بعدم استيعاب ؟ اي ابو الشباب ؟
فيصل فتح عيونه : بزرك ؟ مو قلت ان المدام حامل
مشعل : شايفني دكتورتها ؟ وش يعرفني متى يجي ؟
فيصل يكذبه : صدقني يعني انا مادخل عياده حوامل
مشعل وهو يحط رجل على رجل : ولا فكرت ادخلها
فيصل : ول عليك .. ذا وانت دكتور
مشعل بعصبيه : ممكن تتلايط ؟
فيصل : ياخي صدقنا انك مغصوب على حرمتك ؟ لكن اصدق انك جايب ولدك مغصوب خخخخخخ
مشعل اللي فاهم على فيصل : يازينك ساكت
فيصل : حاول تتكيف مع زوجتك ؟ يا اخي الحب مو كل شي
مشعل : لا بجد صاير حكيم
فيصل : وش اسوي هالخبله طلعت مخي
مشعل : واخيرا اعترفت خخخخخخخ
فيصل : يا شيخ طفشت ٢٤ ساعه تصيح ماتتعب ماتطفش ماتمل
مشعل : تراهم توينننز يحسن ببعض
فيصل : ذا اللي مسكتني
مشعل : وانت دكتور وعارف .. حاول تطلعها ياخي من جوها .. اغلط واعزمها برا تغير جو
فيصل : عشتوا شف من اللي ينصح
مشعل : انت رومانتك انا لا
فيصل : الله يعين
وجلسسسوا كلن يندب حظه على الثاني .. فيصل المقهور من ديم اللي اهملته بشكل مو طبيعي .. ومشعل اللي تزوج وحدهه وعجز يحبها او يتقبلها بحياته
/
نزل تركي من السياره ونزل فارس وراهه .. فارس الصغير صار الحين كبير .. طوله قارب كثير من طول تركي .. وصوته بدا يصير خششن اكثر
فارس معصب : علمني طيب
تركي اللي طفش من حنه فارس : يابن الحلال مافيه شي
فارس مصمم : ليش رحتوا المانيا
تركي : سياحه
فارس : كلكم سياحه ؟ وانا لا
تركي : كم لك تحقق معي كم شهر فارس
فارس : لاني احس انكم مخبين عني اشياء ماعرفها
تركي : اشياء ؟؟ مثل ايش
فارس معصب : موت رغد ؟ ومرض رند
تركي طفش من هالاسطوانه : قلتلك رغد الله يرحمها سرطان .. ورند عضله القلب تعبانه شوي
فارس : فيه شي ماعرفه انا متاكد
تركي : لا مافيه
فارس انقهر وزعل ودخل البيت زعلان .. عارف ان فيه شي بس مايدري وشش .. يحاول يربط الاحداث اللي صارت من كم سنه بس ابد ماعرف
دخل جناحه مقهور فتح جواله البلاك ينتظر رد من رند .. لكن ابد ماردت عليه وعصب بزياده
اتصل عليها وماردت ..
رمى جواله بعيد .. جلس على سريره معصب ويفكر بعمق
سمع صوت خطوات وطق باب بس انه طنش ولا رد
تركي دخل وهو يتمالك اعصابه : وش فيك صاير عصبي ولا احد يتناقش معك
فارس بصوت عالي : لما تعتبروني من العائله ذاك الوقت تعال واسال
تركي اللي مقدر فترهه المراهقه : افففا وش ذا الكلام
فارس معصب : ماترد ابد تقهر اختك ذي
تركي : مو بصوب جوالها دق على خالد يعطيك اياها
فارس عند وجلس متكتف
تركي جلس جنبه : واذا عرفت وش تستفيد
فارس : اعيش الوضع معكم واحس اني ولدكم
تركي : لا والله ذا الشي بيحسسك
فارس بجد : ليش شايفني عايش جو الاسره السعيد ؟ الوالد دايم بالشركه والوالده ماعاد ترجع من الامارات
ورند تزوجت ولا تبان .. وانت مدري وين تروح .. ورغد ماتت !
تركي انقهر من اسلوب فارس وكل شوي يعيد بطاري رغد : الله يرحمها
فارس : بتعلمني والا كيف ؟
تركي : بشرط ماتجيب طاري لرند
فارس عاقد حواجبه : اكيد
وقاله سالفه رند الكامله ..
فارس والدمع بعيونه تحجر : يعني كيف ؟
تركي : مافي امل ابد نزرع لها رئه .. خطر عليها القلب ماراح يستحمل
تركي بصدق : هي عايشه برئه وحده وشغاله بكفائه ٧٠٪ بس
فارس : ؟؟
تركي : انت عارف محذرينا من الحمل او التوتر الزايد والانفعالات
فارس : يعني .. يعني .. ماراح اكون خال
تركي وهو يضرب ظهره : صحتها ب الدنيا
فارس وعيونه بعيون تركي : وخالد ؟ مايبي عيال
تركي : الشرع محلله اربع
فارس انقهر : بتنصدم رند لو تزوج عليها
تركي : هو اخذها وعارف وضعها .. ولا قد قال انه يبي يتزوج او يبي عيال
فارس بتفهم : اهاااااا
تركي : حسيت انك من العيله الحين
فارس : وش بعد مخفين عني
تركي : ولا شي
فارس يتنهد : اصلا ماهمني الا سالفه رند فققققط
تركي : خف عاد عليها ولا تقلقها وتسال عنها
فارس : ان شاءالله
/
فتحت عيونها ولمحت الساعه على الخمس والنص الفجر .. تسحبت من سريرها لا يحس فيها خالد
اخذت شاور تحاول تصحصح فيه .. صداع مؤلم يجيها .. بدت تسوي الفطور والقهوه لخالد ..
قربت لدرج وفتحته وطلعت كومه الادويه حقتها .. وبدت تعزل الادويه حقتها وتقرا فيهم ..
سحبت علبه الفيتامين اللي خالد دايم يجيبها لها وبدت تقلبها بيدها .. فتحتها ولقت فيها باقي حبتين
تنهدت وهي تسحب حبه وتاكلها وتشرب المويه .. قررت اليوم بعد الجامعه تمر الصيدليه وتشتريهم اخذت العلبه ورمتها بشنطتها
طلعت لخالد تصحيه يفطر ويوصلها للجامعه ..
رند : اليوم بخلي السواق يمرني بتغدا عند بابا
خالد ابتسم : بتتاخرين ؟
رند : بجلس شويات مع فارس ماخذ بخاطره مني
خالد : ايش المشكله لو جا كل يوم يجلس معك بدل جلستك الوحدانيه
رند بسلبيه : لا عادي انا مرتاحه كذا
خالد قرب لها : امي زعلانه مننا بعد
رند تنهي النقاش : ايام الدوامات ماقدر اروح مافي وقت
خالد يحاول باللين : مو شرط اوقات الدوامات ع الاقل اربعا وخميس
رند تتنهد : الاربعا عند اهلك والخميس بروح عند ماما
خالد : مابيك بالغصب
رند عصبت : خالد بليز انا مرتاحه هيك
خالد مقدر عصبيتها : رند حبيبتي من رجعنا من المانيا وانتي شاده اعصابك !ريلاكس بليز
رند وقفت تلبس عبايتها وهي تمسح دموعها مقهوره
وقف خالد وراها وحضنها له : وبعدين
لفت له رند : خالد انا اسفه لو ضايقتك او شي بس انا بطبعي ماحب الطلعات واجد
ابتسم خالد لها : بالعكس انا مبسوط انك ماتطلعين وتجلسين معي .. بس عارفه الاهل لهم حق
رند رمت نفسها على صدره : بروح لهم هالاسبوع
خالد بدا يسح على شعرها وهو حاس ان فيه شي قوي مانعه من الطلعه لاهله واهلها …
بهمهمه رند : خااالد
خالد : ايش بيبي
رند وهي تسحب نفسها منه وعينها بعينه : لا تزعل مني بليز
ابتسم : ايش يزعلني بس باسها على جبهتها .. يلا لاتتاخرين عن جامعتك الخط زحمماه
/
دخلت الجامعه وهي تسحب نفس طويل .. جامعتها الحبيبه حضرت كثير احداث لها .. مو مصدقه ان لها سنتين زواجَ وسنه لقت فيها امها ..
الحين هي بالمستوى السادس .. تنهدت وهي ناقله هم بعد التخرج ايش راح تسويَ
وبشده انشغال رند وتفكيرها جاها صوت
ولكمو مدام خالد ..
لفت وراها ولقت شجن ب اطلالتها الحبيبه : شجججن !
شجن بنص عين : ايه اختك الكبيره
رند ابتسمت وحضنتها بنعومه : اهلين كيفك
شجن تمثل العصبيه : وينك انتي مختفيه ؟ السنه بتخلص وانا ماشفتك الا كم مره
رند وهي ترمش : انتي البيزي ب الطب حقك
شجن تهز راسها : يمكن اكون مشغوله بس دايم ادورك مالاقيك واتصل ماتردين
رند تتنهد : عارفه مشغوله بيت ودراسه صعب اجمع بينهم
شجن بجديه : اتمنى ذا السبب الوحيد .. ماما مشغوله عليك بشكل
رند حاسه بالذنب : بجيكم بعد بكرا
شجن : ليش بكراا .. الاربعا يلا عاد ماراح تذاكرين فيها
رند : وعدت خالد اروح معه بيت اهله
شجن بتفهم : طيب روحي شوفي ماما ماخذه بخاطرها منك
رند تهز راسها : اوكيه بمرها الحين
بخطواتها الهاديه دخلت المبنى تدور عيونها على امها .. يمكن من شهر مازارتها بالبيت .. حاسه بالفشله من امها بس شي غصب عنها
شجن وهي تكمل طريقها بجديتها .. لقت امل بطريقها ..
امل معصبه : اختك تقهر مثل ديم
شجن تهديها : ليش
امل : مليون مره اتصلت ماترد ؟ ياختي ماعرف ايش جوها هي وخالد
شجن ابتسمت : خليهم مبسوطين سوا
امل وتلوي بوزها : انا انبسطت اخوي بيتزوج تجيني وحده تسليني
شجن وهي تضربها على كتفها : خذي ديم عندك
امل : والله ديم تونس الحامعه طفش من غيرها
شجن : السنه الجايه بترجع
امل بفرحه : جددد
شجن : اووهه ماما طلعت جلسه البيت من عيونها ، واحمد كبير الحين خلاص
امل : اوف متى تخلص السنه
..
..
..
..
خلصت محاضرتها وطلعت مع السواق لصيدليه .. دخلت بهدوء
رند : السلام عليكم
الصيدلاني : وعليكم السلام
رند وهي تطلع العلبه من شنطتها : معليش ابي نفس الفيتامين ذا
الصيدلاني وهو يقلب بالعلبه : حاضر .. ثواني بس
رند وهي تاخذ لفه بعيونها على الصيدليه وايش فيها ..
رجع الصيدلي ومعه العلبه .. اخذتها منه وبدت تحاسبه ..
فتحت العلبه وهي واقفه وانصدمت بشكل الحبوب
رند وهي مستغربه : معليش بس ذا حبته غير ؟
الصيدلاني : كيف غير ؟
رند وهي تطلع العلبه اللي معها وتطلع الحبه الصغيره : شايف ذا كيف شكله
الصيدلاني وهو يلف بالحبه بيده : شكلك غلطانه اختي ذي مو فتامين .. ذي حبوب منع حمل
طاحت علبه الفيتامين من ايديها وهي بقمه الصدمه : نعم !!!!
الصيدلاني وهو يشيل العلبه اللي طاحت : ذي الفيتامين وذي منع حمل
رند وهي ترقع لنفسها : شكلي غلطت بالحبوب معليش .. اخذت العلب وطلعت مصدومه ومستغربه
ركبت السياره وتنهدت بقوهه ..
دخلت القصر وهي ضايقه اخلاقها .. الساعه ١١ الصباح ولسى الكل بشغله
طلعت لجناحها اللي باقي على حاله من ٣ سنوات .. غيرت ملابسها ولبست بيجاما ونزلت للمطبخ وقررت هي اللي تطبخ ..
طول الوقت تفكر خالد ايش قصده ! وليش طول السنتين وهو يصمم عليها تاخذ المانع ..
رند بتفكير عميق : ليش هو مو عقيم !!!! حست جاها صداع عجيب براسها .. حست فيه شي غلط ماتعرف عنه
على الساعه وحده دخل فارس طفشان وماله خلق .. رمى كتبه وقبل لا يجلس سمع صوتها
رند : فروس حبيبي
لف وجهه ولمحها رافعه شعرها لفوق ومبتسمه
فارس اللي صار اطول منها ابتسم وهو ماد بوزه : منوره ولو اني زعلاااااااان
حضنته رند بقوه : احد يزعل من اخته الكبيره
فارس بلهجه حاده : اذا كانت قاطعه ايه ينزعل منها
رند وملامحها تتغير لحزن : يوهه فارس ايش الكلام ذا
فارس معصب : انتي خلاص ماتحبيني ماتسالين عني ولا تردين بعد
رند تنهدت : كلكم تقولون نفس الكلام
فارس : لانك متجاهلتني اقول كذا
رند انقهرت وبدت شفايفها ترجف : سويتلك الغدا
فارس : تتغدين معنا
هزت رند راسها بهدوء .. وبنام عندكم
فارس بصرخخه : جددددد
رند : ان شاءالله بكرا ساحبه على الجامعه
فارس يضحك : سحقاً للجامعه وسحقاً للمدرسه
رند : انا بس ، انت تداوم
فارس : عمرك شفتي احد يداوم وهو سهران
رند وهي تفكر : ااامممم ايه انت
فارس : لا خبرك قديييم
ابو تركي من وراهم : اقول البيت منووور وريحته حلوه
رند: بابا وهي فاتحه ايدينها
فارس : منور ايه لكن كل يوم ريحته حلوه
ابو تركي ورند بحضنه : اليوم غير
رند : طبختلك بابا
ابو تركي : ليش تعبين نفسك حبيبتي
رند مبسوطه : يوهه بابا انت عارف اموت بشي اسمه طبخ ومطبخ
فارس : غاويه شقاا خخخ
ودخلوا كلهم يتغدون .. ديم اللي حاولت قد ماتقدر تكون معهم بالجو ..
تركي اللي جا متاخر ولقاهم يتغدون : يا سلام ماتستنوني انتم ؟
فارس : محد قالك تتاخر وبصراخه طبخ ديم ماينفوت
تركي وهو يجلس : اقول خالد صاير دب ليش
رند انعفست ملامحها عند طاريه
ابو تركي : اذكر الله لا تصكه عين
تركي بمزح : يبه ماشفته انت صاير دددب
فارس : يحقله مو رند تطبخله
رند تهز راسها معاهم معاهم عليهم عليهم خخ
..
..
..
ديم وهي تشيل احمد اللي يصيح : غثيث ياربي غثثثثثيث
فيصل بنص عين : من امه
ديم وعيونها طالعه : انا غثيثه !!!!
فيصل يستلعن : غثيثتين
ديم طنقرت وهي شايلته : ماتقووم تشيله عني شوي ياللي مو غثيث
فيصل ضحك بنفسه على طريقه كلامها : اخاف يعديني من غثاثتكم واصير غثيث مثلكم
ديم : اهاااا وسكتت
فيصل وهو يخزها : اها ايش
ديم : حنا غثيثين وانت وش مصبرك على الغثا ؟
فيصل : اذا ماصبرت عليكم من بيستحملكم ؟ وادور الاجر من وراكم
ديم تحاول تمسك اعصابها : تتكسب فينا الاجر
فيصل : اي نعم عارفه انا دكتور وكلن يبيني
مامداه يكمل كلمته الا احمد بالارض وهي ناطه بخشته وعيونها بعيونه : ايييييييش
فيصل اللي انخرع وتحسف على كلمته وحاول يرقعها : عيونك الرماديه حلوه
ديم معصبه : من اللي يبيك
فيصل وهو يبعدها عن وجهه : العالم كله تعرفين مزيون ودكتور
ديم تتخصر : العالم يحوي الذكور والاناث
فيصل جته الضحكه يالله مسك حاله : ايه ورشيق بعد مو مثل بعض ناس
ديم وهي تطالع جسمها : وش فيه جسمي !!!! ماتقول
فيصل : ماتلاحظين انك ب ازدياد مستمر
ديم والشياطين بين عيونها : كلله منك ومن ولدك
فيصل : وليش بس انتي وغيرك باقي رشيقات
ديم : غيييييري !! من غيري
فيصل بهدوء : تدرين اني دكتورك وتمر علي الاف الحالات يوميا
ديم : عساك تقبرهم
فيصل : ول وش هالدعوه الشينه
ديم طلعت وتركتله احمد اللي سكت بعد صوت امه العالي
ديم وهي نازله الدرج متنرفزه ومنقهره ..
لمحت خالها وخالتها جالسين جت وجلست عندهم معصبه
امل بحنان : وش فيه يمه صوتكم طالع
ابو فيصل : امل !!!! خليهم يحلون مشاكلهم لحالهم
ديم منفعله وطنشت خالها : يقول انننني دبببا
امل شهقت : وي هالمهبول الا تهبلين بسم الله عليك
ديم متفاعله مع خالتها : خالتو اناا دببببا !!! وين دباا والله كل من شافني يقول جسمك خطير
امل بحماس : وي فديتك الا تهبلين كذا
ديم منقهره : لا بعد يقول يتكسب فيني اجر انا وولدي
امل عصبت : وشششو !! هاللي مايستحي
ديم وقفت تبي تروح تخنق فيصل من القهر : عسسسساهم يفصلونه قادر ياكريم
ابو فيصل بنفسه : يا قردك ياوليدي جتلك وحده مثل امك
امل تهديها : استغفر الله روقي يا يمه
ديم تبكي : ينرفزني خالتو يقهر يقولي دببا ماتشوفين الرشيقات ، رايح يقزقز مو دكتور
امل : هين اوريه .. لفت لزوجها : ماتقول شي
ابو فيصل بهدوء : الله يصبرك يا فيصل
امل عصبت : وش صاير عليه فيصل
ابو فيصل : يكفي انكن متفقات عليه
نزل فيصل وهو شايل احمد بيد وحده .. : صوتكم واصل للجيران
ابو فيصل : انصحك ياوليدي تنحاش
امل معصبه : انت ماتستحي ؟
فيصل وعيونه على ديم اللي دموعها على خدها : يؤ من مزعل الجميل
ديم تقربله وعيونها جامعتهم : الجميل !!!!
فيصل : عيب نتهاوش قدامهم بيننا
ديم وهي تطلع الدرج : الحقني
فيصل وهو يعطي احمد لامه : حرشتيها علي ؟؟؟
ابو فيصل : قلتلك انحاش
فيصل بثقه : ليش وش مسوي انا
امل بصوت عالي : من غيرها
فيصل ابتسم وهو يحس انه حرك ديم شوي من الجو اللي معيشته فيه
دخل بهدوء وهو يشوفها تفرك ايدينها : زعنانه
ديم بصوت عالي : زعلانه اسمها
فيصل يبي يقهرها : اشوف الدلوعات يقولن زعنانه
ديم انقهرت ولفت عنه تبكي
فيصل قرب لها : لييييش بس
ديم منقهره : انت تعرف غيري ؟
فيصل يهز راسه : لا والله
ديم : ايش الكلام ذا طيب
فيصل يحك شعره : ابيك تحسين فيني
ديم تجمدت ملامحها : انا ماحس فيك ؟؟؟
فيصل وملامحه بريئه اكثر : لا
ديم وهي تحس بالذنب : كيف لا
فيصل وهو يمسك ايدينها : رند ورند ورند .. حياتنا رند بس
ديم تهز راسها : انت عارف انها اختي و
فيصل يقاطعها : اختك عايشه حياتها وحنا اللي متوقفه
ديم تنهدت بضيقه : معليش فيصل ماحسيت ابد
فيصل ابتسم : ارجعيلي ديم حبيبتي
ديم ابتسمت : ان شاءالله
لف ايدينه على خصرها وبهمهمه : ترا جسمك كذا عاجبني
ديم بثقه : بدون تقول عاجبني
فيصل انقهر : انتي ماتعرفين تخلين الجو رومانتك شوي بس
ديم استحت وطاح وجهها .. ابتسمت وهي تلف وجهها
وتحت عند ام فيصل وابو فيصل ..
احمد اللي نام وامل متوتره
ابو فيصل : اهجدي ؟؟
ام فيصل : مالهم حس اخاف تذابحو
ابو فيصل : وش ذااا ؟؟ لا يمكن تصالحوا
ام فيصل : الله يهديهم .. شالت احمد تصحيه
ابو فيصل : خلي هالغثيث نايم
امل : بسم الله عليه
ابو فيصل : سبحان الله من امه وابوه طالع مثلهم
امل : بروح عند مشاعل تجي ؟
ابو فيصل : لا عندي مشاوير ..
/
مشتَ الايام على هالروتينَ .. بعد ثلاث اشهر
ديم وفيصل تحسنت علاقتهم ببعض كثير .. ديم اللي بدت تهتم فيه وتحاول تكون رومانتك لو شوي بس
جوهم اكششن اكثر من انه رومانتك ^^
رند اللي بدت تطلع نفسها من العزله اللي هي عايشتها .. وتروح تزور اهلها واهل زوجها اكثر من اول
ماجابت سيره الحبوب ابد لخالد .. وحاولت قد ماتقدر ماتبين له اي شي
شجن اللي غايصه بالطب وعالم الطب .. مشغوله بدرجه مو طبيعيه .. اخيرا هالشهر تقرر تنزل للمستشفى معاينه للحالات نظريا فقط
ومشاعل اللي اخذت الدكتوراه اخيرا .. بعد تاجيلها لسنوات طويله ..
إلين بنت طارق كبرت وصار عمرها ثلاث سنوات وشوي .. ملامحها اوروبيه مع خشم عربي جميل .. طارق اللي كمل دراسته وتوظف عند ابوهه
ابراهيم مازال على راييه برفض الزواج حاليا ..
فارس اللي تعود يزور رند بيتها كثير ويجلسون مع بعض .. عقله صار اكبر من عمره بكثير .. يفتقد رغد بشكل مؤلم .. وكل مادار الحديث قال لرند : اااه يا رغد !
ماعاد تهمه امه .. وخصوصا انه حاس ان امه ماراح ترجع من الامارات ابد ..
تركي تقدم رسمي لخطبه امل اخت خالد .. وتمت الخطوبه وباقي على زواجهم شهر ..
مشعل اللي عايش بجو رتيب مع الهنوف .. كل واحد فيهم له عالمه لحاله .. الهنوف حاليا عند اهلها بما انها بشهرها الاخير ..
مازالت طيوف شجن عايشه بخياله .. رغم مرور اكثر من سنتين عن اخر مره لمحها او سمع صوتها ..
نهى استقرت ب امريكا مع زوجها .. جتها بنوته صغيره وسمتها شجن .. تتمنى يجي الوقت اللي ترجع فيه لسعوديه وتجتمع مع اخوانها من جديد
ابو سعود عايش حياه روتينيه ممله هو وسعود .. دوام بيت نوم فقط ..
/
صحت بدري ومتحمسه على الاخر .. الكتب عن يمينها وبيدها عصير برتقال وهي تقلب بمحاضرتها
مشاعل جتها الضحكه على شكل شجن : كل ذا عشان بتنزلين المستشفى
شجن بصرامه : بعيش جو الدكاتره
مشاعل : مادري ايش لك بالشقى انتي ماتشوفين ديم متمرمطه مع فيصل ودوامه
شجن تنهي النقاش : ماما مطوله عشان اكون دكتوره .. سنوات من النضال خخخخ
مشاعل تهز راسها : عنيييده
طلعت من البيت والحماس ماخذ كل جهدها … دخلت الجامعه هي وامها .. شجن : ماما دعواتك ..
تركتها مشاعل وهي تدعي بسرها لثلاث بنات ..
الساعه ٩ نزلوا طالبات الطب .. كانت اكثرهن حماس وجد واجتهاد .. مستقبلها مشهود له بالتإلق
شجن بخيبه رجاا : اهم شي قسم الولاده !!!
وحده من الطالبات : يعني ايش توقعتي من اول نزله ؟
شجن : مدري اي شي غير الولاده
دخلت بهدوء وعيونها على القسم .. الدكتوره كانت مجتهده وتشرح لهم .. وشجن تهز راسها بطفش .. خربوا حماسها بقوهه
جتهم حاله ولاده ودخلوا الام وجهزهوها
شجن تقوي قلبها وتاخذ نفس طويل : لازم اشوف كيف الحياه البشريه تنولد .. لازم لازم
مشت وهي تصبر نفسها وتقوي عزيمتها ..
كانت مشبهه على الحرمه بس ماحبت تسالها .. وبعد ساعتين كانت الصرخه من المولود الصغير
ابتسمت شجن وهي تلفه بعد ماقصوا سرته
الممرضه مبتسمه لشجن : شاوور
شجن تهز راسها : ماعر اتعامل مع الصغار سبحوه انتم
الدكتوره : ماشاءاله عليكي يا بنتي متحمسه اوي
شجن مبتسمه : اكيد
الدكتوره : حابه قسم النساء
شجن بتكشيره : لا ببعد عنه
الدكتوره : اهل المريضه يستنون برا ممكن تخبريهم
عدلت شجن احجابها وطلعت وابتسامتها حلوه .. فتحت الباب ولمحت واحد واقف .. كان لابس لبس ازرق حسسها انه ممرض او دكتور
شجن وهي تدور على احد غيره : لو سمحت
لف لصوت اللي اخترق طبله اذنه .. اصلا مشيه خطواتها كانت مو غريبه عليه ..
شجن انصدمت وهي تشوف مشعل واقف قدامها : ؟؟؟
مشعل قرب لها وابتسم : شجن ؟
شجن وهي تجمع نفسها ورفعت حاجبها : الهنوف ؟
مشعل تنهد : اخبارك ؟
شجن بتصريفه : مبروك جاك ولد
مشعل : صرتي دكتوره
شجن بدون ترد عليه مشت وخلته
دخلت لجواا وغمضت عيونها قوه .. صار اب .. صار عنده ولد .. قلبها خفففق بقوه وهي تسمع صوت الولد الصغير يبكي
رجعت للهنوف وبعيونها تسؤلات كثيره ..
الهنوف اللي كانت تعبانه اعطوها منوم ونامت
رجعت طلعت وشافته لسا بمكان وقفته
مشعل : شجن
شجن مسويه مستغربه : خير دكتور مشعل
مشعل : اخبارك ؟
شجن ابتسمت تكابر : مثل ما انت شايف ب افضل حال
مشعل : اخبار الطب معاك
شجن : تمام
مشعل : اي شي تحتاجينه بكون موجود
شجن : فيصل مايقصر
مشعل وابتسامه ساخره على وجهه : انتي تكرهيني ليش ؟
شجن بصدمه : اكرهك ؟؟ ماظن ان له داعي تكون لك مشاعر عندي سواء حب او كرهه
يمكن مشاعري لك ب الشكر والمعروف فقط
ومشت تبعد نفسها عنه ..
..
..
فيصل صرخ بقوهه : صرررررت اب
مشعل ابتسم : ايه لحقتك
فيصل : مبروك الف الف مبروك
مشعل : الله يبارك بعمرك
فيصل : اكيد بتسميه فيصل احم احم
مشعل : قصدك عبدالرحمن
فيصل : عبدالرحمن الثاني
مشعل بنص عين : وليش ماسميت انت مشعل !!!
فيصل مد بوزه : المدام تبي تسميي على اسم ابوها
مشعل : وانا ابي اسمي عبدالرحمن
فيصل : المهم وين حلاوه المولود تراني جاي طاير من اخر المستشفا
مشعل : تدري من بشرني ؟
فيصل : لا من
مشعل : شجن .. هئه بتصير دكتوره
فيصل ابتسم : ايه بتطلع دكتوره شاطره اشطر منك
مشعل : هئه
فيصل مستغرب : وش فيك ؟
مشعل بدون نفس : بنت عمتك مغروره بشكل
فيصل : وش عليك منها يا اخي بكيفها
مشعل : كانت مريضتي مدري وش تحس لما تعاملني كذا كني عدوها
فيصل مستغرب : وش هالكلام مشعل !!!
مشعل : اسف فيصل بس والله طلعتني من طوري
فيصل : ماعليه طنشها
..
..
طلعت من الجامعه وهي تحس الارهاق زاد معها .. رند بتوتر : خالد يصير توديني عند ماما
خالد مستغرب : ايش فيك ؟
رند : مادري تعبانه شوي
خالد : قلتلك خليني اوديك الدكتور
رند : لا اكيد ذا من تاثير الاختبارات الواحد يشد فيها
خالد : ليش تشدين ؟ رند ترا انتي تنقلين هم ماله دااعي وبعدين لك شهرين تعبانه
رند ابتسمت : خايف علي ؟
خالد وعين على الطريق وعين عليها : اذا ماخفت عليك اخاف على من ؟
قفلت عيونها ونامت .. ماحست الا خالد يصحيها تنزل للبيت
نزلت وطقت الباب لين افتحتلها امها ..
مشاعل : رنند حبيبتي وضمتها لصدرها
رند ابتسمت : قلت امر عليكم من بدري عشان ماتقولون قاطعه
مشاعل بحب : حياك ماما .. احطلك غداا
رند : لا ماما مو مشتهيه نزلت عباتها وحست بدوخه جلست وغمضت عيونها ونامت ..
مشاعل اللي رجعت ولقتها نايمه .. جابتلها غطا وغطتها .. حست انها تعبانه جد
شجن رجعت طفشانه ولا لها خلق .. اول مادخلت لمحت احد نايم ولما قربت شافت رند نايمه
شجن : هالوجيه اللي تفتح النفس .. نزلت لها وباستها مع خدها وطلعت تبدل ملابسها
شجن مبتسمه : ماما متى جت ؟
مشاعل : لها ساعه .. كلمت ديم قالت بتغدي فيصل وتجي
شجن تضحك : هههههههههه صايره سنعه
مشاعل : لا تضحكين عليها وتفشليها خليها هيك
شجن وهي تاخذ تفاحه : واااو اليوم سهره يعني مع ديم ورند
مشاعل : ان شاءالله
دخلت ديم طايره ولمحت رند نايمه وبرجاجتها : تووووويينز
صحت رند خايفه وقلب وجهها ازرق : بسم الله
ديم بصرخه : عشان مره ثانيه تنتبهين لجوال؛
ابتسمت رند وضمت ديم : احبببك
ديم : وانا احبك يالخايسه
شجن وهي تخش عرض : الغددددا
قاموا يتغدون سوا .. يتكلمن سواا .. كانت رند التوؤم الاكثر استماع .. ماكانت تقدر تفتح عينها كثير .. كل دقيقه تقفلها وتنام
مشاعل اللي بدت تشك ب رند : ايش فيك ؟
رند : ماعرف تعبانه والجامعه عامله العمايل
مشاعل : مابقا شي وتخلص السنه
ديم بشك : ايش تحسين رند ؟
رند اللي مستغربه نظراتهم : ايش احس ؟ ماحس بشي عادي
ديم تركت ملعقتها وهي تخزها : ايش النوم ذا مافي ب ادويتك شي ينومك
رند : لا تعب بس
ديم تحجرلها : ماذكر انك تحبين السهر
مشاعل : ديم وبعدين
ديم : ماما شوفي وجهها اصفر كانها ماتاكل ونحفانه والنوم غريب
رند وهي توقف : قلتلك تاثير الجامعه .. ومع اول خطوه حسست بدوخه لفت فيها وطاحت
ديم وهي تمسكها : بسم الله عليك
مشاعل : بتصل على محمد يوديك المستشفى
رند : مايحتاج بنام بس
طلعت بالموت الدرج وهي تحس نبضات قلبها سريعه جدا .. نامت بعمق
ديم وهي تنزل وتجلس على الدرج : مو طبيعي اببدا
مشاعل : ديم لا توتريني خلقه متوتره
ديم : كان يصيرلي هيك وانا حامل

يتتتتبع

رد مع اقتباس
ي ضياعه ب الهوى ترى نصفي يبيه
قديم منذ /19-10-2012   #37

حلم فضي

الصورة الرمزية shdonth

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: ي ضياعه ب الهوى ترى نصفي يبيه

مشاعل طلعت عيونها : ايش قصدك
شجن وهي تطلع من المطبخ على هالكلمه : ديم وجع ايش هالفال
ديم : مسويه دكتوره !! ماتشوفينها كيف شكلها
شجن : لا احتمال الحمل بعيد جدا
مشاعل وقلبها ينغزها بقوه : بوديها الدكتور
شجن : ماما كلمي خالد اول ، مايصير نوديها وهو مايعرف
ديم بقهر : حضرته مايشوف انها تعبانه ليش ماوداها
شجن : تعرفين اختك ماتحب المستشفيات ويمكن ماحب يضغط عليها
مشاعل تركتهن وكلمت خالد .. اللي قالها بيجي بعد صلاه العصر ويروحون
رند وهي بالموت تركز : يوه ماما ايش دكتور مافيني شي
مشاعل : لا لازم تروحين تعبانه انتي
رند اللي بدت تستصعب اخذ النفس : مافيني شي ماما
مشاعل : قومي يلا حبيبتي عشاني ابي اتطمن
وقفت رند بصعوبه والدوخه ذبحتها .. لبست وطلعت مع امها ..
بالعياده كانوا جالسين ينتظرون التحالليل الكثيره اللي طلبتها الدكتوره ..
طلعت التحالليل ودخل خالد ورند ومشاعل
الدكتوره وهي تطالع التحالليل وابتسامه على وجهها : شي طبيعي ياللي عم بيصير لها
خالد : ابد دكتوره ماكنت هيك
الدكتوره وعيونها على رند : هلأ بدك تصيري ام اكيد بدو يصيرلك هيك
مبروك المدام حامل
خالد نشف دمه وصار ابيض : نعععم !! مستحيل دكتوره ايش ذا
مشاعل الخبر طاح عليها كالصاعقه .. حاولت تتكلم بس ماقدرت ، اكتفت بالبكاء وعيونها على رند التعبانه
قاموا وطلعوا وراحوا البيت .. دخل خالد موصله معه .. عيونه بعيون رند : الجنين ذا لازم ينزل
رند بهدوئها : ليش يا خالد ؟ ماتبي مني عيال !
خالد انقهر : الا ابي بس مو وقته
رند بصرخه : ليش كذبت علي وقلت انك عقيم ليش !!
خالد : ماكذبت عليك
رند : وحبوب منع الحمل اللي كنت تعطيهم لي !!!
خالد يدافع عن نفسه : عشانك مو عشاني
لفت رند عنه : اطلع برا
خالد انقهر : ليش اطلع برا !!!! انا كنت خايف عليك
رند اللي ماكانت تعرف انه عارف شي : خايف علي من ايش !!!
خالد : من الحمل .. انا مايهمني الحمل كل همي انتي
رند : بس انا يهمني الحمل
خالد : رند خطر عليك
رند : اعرف انه خطر .. والله اعرف بس انا مليت من النقص اللي احسه
خالد يهز راسه : وش نقصه بس !!
رند : اني ماكون ام .. ماقدر اعيش وانا اشوف كلهم صاروا امهات الا انا
خالد : توك صغيره والطب في تطور
رند : ماظمن اعيش لين يتطور الطب ويسمحلي اكون ام
خالد اللي مستغرب عناد رند .. طول حياتهم وهي مسالمه : رند وش هالكلام
رند : كنت عارف يعني وجلست تبكي
خالد قربلها وضمها : مااهمني الا انتي
رند : مابي اجهضه خالد مابي
خالد : ع الاقل يكون الحمل تحت اشراف طبي
رند : مابي لا تنزله تكفى ولدي لاتحرمني منه
خالد وهو يجمع وجهه بيدينه : خطر عليك وعليه رند استوعبي
رندوهي تنزل ايدينه عن وجهه : انحرمت من امي لا تحرموني اكون ام وجلست ب الارض تبكي
مشاعل اللي ذبحت نفسها بكي جوا .. ديم وشجن يحاولن يهدن نفسهن مع امهن
محمد جا ركض بعد ماعلمته مشاعل .. دخل ولمح رند راميه نفسها ب الارض وتبكي .. وخالد واقف متوتر
نزل لرند وبصوت حنون : رند يبه قومي
رند وهي تمسك بخالها : بينزله خالو بيحرمني من جنيني هو وماما
محمد : حبيبتي خطر عليك
رند : لاتصير معهم علي خالو
محمد لمها لصدره يبكي حظ هالصغيره العاثر ..
خالد منهار : لازم الحين نروح ونشوف كم عمر الجنين وينزل او لا
رند : ماراح اروح
خالد عصب : الا بتروحين .. خطر يا رند
رند جلست تبكي بعد ماخذوها غصب عنها
دخلوها قسم الطوارئ .. بعد تجمع الدكاتره تاكدوا ان عمر الجنين ١٦ اسبوع ..
حولوها لتنويم .. ورند طول الوقت نايمه تصحى تبكي وترجع تنام ..
تركي وعيونه على خالد : كيف بس والحبوب ؟
خالد : مدري كيف عرفت انهم حبوب منع حل وشكلها ترميهم ماتاكلهم
تركي : لا حول والا قوه الا بالله .. والحل ؟
خالد : مدري استناهم
الدكتور الاستشاري وحوله خالد وتركي ومشاعل ومحمد : عمر الجنين ١٦ اسبوع
خالد : يعني ؟
الدكتور : خطر جدا الاجهاض .. ماراح يستحمل قلبها
مشاعل بشهقه : بنيتي ياربي
الدكتور : نبضات القلب عندها سريعه جدا .. لازم ننظمها لها ونتابع كفائه الرئه
تركي : بتتنوم عندكم
الدكتور : اكيد لازم
طلعوا من المستشفى على وجييهم علامات الحزن .. خالد طلع مايدري وين يروح
وتركي راح البيت ،،
ومحمد رجع للبنات يتطمن عليهن .
ومشاعل جلست مع رند ..
تركي وهو يفتح الباب على فارس : صاحي
فارس وبيده البلاك : ايه
تركي : شكل امنيتك ذاك اليوم تحققت
فارس : اي امنيه ؟
تركي : بتصير خال
فارس والجوال يطيح من ايده : رند حامل ؟
تركي وهو يدخل الغرفه : ايه يا اخوي حامل الله يستر
فارس : مو خطر عليها
تركي : خلاص حتى الاجهاض خطر
فارس والدموع تتجمع بعينه : بتلحق رغدد ؟؟؟؟
تركي غمض عيونه : الله يلطف بنا بس
فارس رجع لسريره وجمع الغطا على وجهه مايبي تركي يلمح دموعه ..
طلع تركي ينتظر ابوه عشان يعلمه بالخبر الصاعقه
/
مرت الاشهر بطيئه جداً .. رند عندت الا تجلس بيتها تعيش حياتها طبيعي ..
مشاعل اصرت كل يوم ويوم تجي وتمرها .. الوضع كان كل ماله بخطر ..
بالشهر التاسع صارت كفائه الرئه ٦٧ ٪ ..
مشاعل : خلاص يا ماما لازم تجلسين عندي لموعد الولاده
رند بدون اهتمام : ماما بيولدوني قيصري قبل موعد الولاده
مشاعل بخوف : بس ولو اخاف يجيك الطلق بدري
رند : ماما ماسمعتي الدكتوره ايش قالت .. لساا بدري
مشاعل تتنهد : انتي صايره عنيده مثل خواتك ليش
رند بضيقه خاطر : ماما مرتاحه بيتي
مشاعل رمت الكاسه من يدها وقامت عن رند ..
ديم كانت عنصر متفرج فقط وساكته ..
احمد اللي صار عمره سنه وشوي ويمشي ..
رند بصوت هادي : احمد وين راح
ديم اللي كانت شارده تفكر برند : مادري .. احممممممد
ابتسمت رند لديم اللي صايره ابد مو على بعضها .. اختلفت المقاييس الحين .. ديم تداوم بالجامعه ورند مإجله ..
شجن دخلت عليهم تعبانه : اااااه تعب حر كل شي
ديم بنكاده : عيشي جو الطب والدكاتره
شجن : فكي عني بس ولفت لرند : كيفك رنوده
هزت رند راسها ..
شجن وهي ملاحظه معالم رند التعبانه تنهدت وطلعت تغير ملابسها
رند وهي توقف : خالد جاا بروح البيت وسلمي على ماما
ديم وهي تحضنها : الله يحفظك .. خلي جوالك جنبك اول ماتحسين ب اي شي اتصلي
رند وهي تبوسها ولا يهمك ..
طلعت رند .. وديم تحس انها ماعاد بتشوفها .. مسكت احمد وحضنته بقوه تبكي
خالد : كان جلستي عندهم لين الولاده
رند : واتركك لوحدك ؟
خالد ابتسم : مو مشكله بروح عند اهلي
رند : ماتبيني
خالد بخققه : الا حبيبتي بس خايف عليك
رند : ماعليك انت مو صاير شي
خالد : الله كريم
صحى الصباح وهي نايمه جنبه .. باس خدها واستودعها الله ..
طلع خالد من البيت بضيقه خاطر .. ماله خلق اي شي
على الساعه 9 الصباح صحت على الالام اللي كل يوم تجيها بس اليوم اشد
تنهدت رند وهي تحس النفس ضاق .. طلعت جوالها واتصلت على فارس
فارس : الحين جايك
رند : ليكون مداوم
فارس : اقولك جايك الحين
طلع من المدرسه مع السواق لها .. فتحتله الباب وهي لابسه عبايتها
بالسيارهه .. رند : ايش فيك
فارس : بتولدين ؟ نتصل على امك
رند ابتسمت : مو ولاده مطوله انا ومابي اخوف ماما
فارس : ان شاءالله .. وبدا يتابع ملامحها اللي تتغير بكل دقيقه
دخلوا الطوارئ بالمستشفي اللي رند تابع عندهم .. الدكتوره بصوت عالي : بسرعه ولاده
نوموها على السرير وبدوا يسحبونها .. فارس بخطوات سريعه يمشي وراهم وهو يشوف جهاز الاكسجين اللي حطوه لرند
كان يتذكر وش صار قبل كم سنه .. كانت تشبهه هالاحداث تقريبا
وقبل يدخلونها جناح الولاده مسكت ايد فارس وشالت الاكسجين : فارس
فارس : عيونه
نفسها ضاق وحست ان الموت قرب .. سحبت اكسجين بقوه وبتنهيده : اذا كانت بنت اسمها رغد
وسحبوها للبعيد .. ووقف هو حاير مايدري وش يسوي .. مرت اول ساعه ثقيله جدا .. ومرت الثانيه والثالثه
لين طلعت الدكتوره
فارس : بشري ؟
الدكتوره : وين زوجها ؟
فارس : انا اخوها
الدكتوره : عايزين حد كبير
فارس انقهر منها : ايش فيها رند ؟؟
/
مشاعل اللي جت مع محمد وفيصل .. ولقت خالد وتركي وابو تركي واقفين
مشاعل : ليش ماعلمتني انها بتولد
خالد متوتر : مادريت انا الا انها هنا
مشاعل تبكي : وش صار عليها
طلع فارس من جوا ووججه الوان غير .. لمح ابوه واقف وتذكر ذاك الموقف قفل عيونه وجلس على ركبه يبكي
تركي وهو يركض لفارس : ايش فيك ؟ وين الدكاتره هنا
فارس يرفع عيونه : رغد جت يا تركي
تركي ضمه لصدره : ورند كيفها ؟
فارس : مادري محد علمني
مشاعل : يالله يارب اللهم لا اسالك رد القضاء ولكن اسالك اللطف فيه

.
.
.
.
.
.
.
بعد خمس سنوات …
نزل من السياره وفتح لها الباب .. نزلت الصغيره لابسه تنوره قصيره لركبتها .. عيونها رماديه جميله جدا .. وشعرها بني يشبهه شعر ابوها
نزلت قبلها المربيه تمشيي وراها معصبه عليها
لكن ماهتمت ابد الصغيره
كملت طريقها بالممرات اللي حافظتهم ودخلت الغرفه والمربيه وقفت تنتظرها برا
مشت بخطوات لين وصلت السرير .. صعدت على الدرجات الموجوده وهي تلمح الممرضه تراقبها
وبصوت طفولي : لسسا ماما ماصحيتي ؟ هزت ايد امها بيدها بقوه : ماما راح اروح المدرسه وانتي ماصحيتي
ماما .. ماما .. ماما
قطع صوتها لما سمعت صوت قريب منها : رغدد !! وبعدين ايش جايبك
رغد : خالتو شششجن
شجن وهي تشيلها بقوه : بنت يا قويه انتي وش قلتلك انا
رغد : جيت اشوف ماما صحيت او لا
شجن : لو صحيت كنت بقولك
رغد بعناد : اتطمن بنفسي
شجن : ياماما البنت عنيده
رغد وهي تلف على رند اللي على حالها من خمس سنوات : ماتصحى
شجن والدمع بعينها : الله كريم
رغد : مابي اروح المدرسه بدون ماما
شجن : الله كريم ، يالله امشي نطلع
طلعن الثنتين ولمحت المربيه معصبه
رغد بدون نفس : بروح عند ماما مشااااعل
شجن : قلتي لجدك انك هنا
رغد بدون تهتم : لا صحيت محد بالبيت
شجن بشهقه : انتي وبعدين معك ؟؟ مو قلنا تستإذنين قبل تطلعين
رغد تتكتف بعناد : جايه ازور ماما
شجن : طيب تتصلين عليه بالطريق وتخبرينه
مشن الثنتين ولمحت رغد ولد واقف مع ابوه ..
رغد تخزه بنص عين .. والولد يخزها بنفس النظره
رغد مدت له لسانه ولفت للجهه الثانيه
اما الولد جته الضحكه على حركاتها وجلس يخزها طول الوقت
رغد كل مالفت لقته يناظرها ..
شجن جتها بعد ماخلصت اوراقها ك طبيبه متدربه : ايش فيك ؟
رغد بلعانه : قليل ادب يخزني
لفت شجن للولد اللي شكله اكبر من رغد .. : عيب رغد
سمعت صوته وهو يقول : يلا عبدالرحمن مشينا
لفت شجن وطاحت عينها بعين مشعل ..
مشعل بهدوء وهو يقرب لرغد : ليش تخزين ولدي
رغد : هو خزني
عبدالرحمن : انتي تمدين لسانك علي
رغد بشهقه : تراقققبني
شجن : ههههههههه خلاص رغد يلا مشينا
مشعل متكتف : كيفك دكتوره شجن ؟ كويس تقابلنا
شجن : اهلين دكتور مشعل .. تعرف لاهيه بالدوام
مشعل بتفهم : صادقه الواحد يالله يلاقي وقت ينام فيه
شجن وهي تلمح اصابعه الخاليه من الدبله : اها
مد ايدينه بالهوا : صرنا احرار
شجن فتحت عيونها : اها .. يلا رغد مشينا
ومشن الثنتين فيهن من بعض الشي الكثير
شجن : جدك راح يهاوشك ويزعل
رغغغد : رحتتت ازور مااامااا
شجن : كل يوم لازم نعلمك لازم تعلمينا قبل تطلعين
رغد : ااااف
شجن : راح تتعاقبين
رغد : فيه اكثر من ان ماعندي ماما
شجن تهز راسها : تعرفين كيف تكسبينا يا ام لسانين
رغد ماردت بس هزت راسها بلعانه ..
/
خالد معصب : يمه لو سمحتي اذا بتفتحين هالموضوع بقوم اطلع
ام خالد مقهوره على خالد : حرام عليك يمه .. مو عشانك عشان رغد اللي كل يوم بمكان
خالد : غير رند ولا يمكن تكون حرمه على ذمتي ..
وطلع وترك لها البيت بكبره
جت امل بتنهيده : خلاص لاتضغطين عليه
ام خالد : قاهرني خلاص رند كم لها بغيبوبه مافقد الامل
امل جلست : خليه دامه مرتاح
ام خالد : وين فهد ولاما ؟
امل : جوا عند المربيه
ام خالد بضيقه اخلاق : بروح اشوف ابوك …
/
رجعت للبيت تعبانه ومالها خلق احد .. ماكانت تعتقد ان المحاماه تعب بالشكل ذا ..
احمد معصب : ماما شوفي رند
رند اللي جت تبكي : ماسويت شي هو شد شعري
احمد : كذاااابه والله اخذت يبودي
ديم معصبه : اعتقد كل واحد عنده ايبود
رند تتحلطم : ماسويت شي
ديم : ابعدوا عن وجهي مالي خلقكم .. بابا جا
رند : ناام يقول لحد يصحيه
ديم : الله يعين وراحت تشوف خالتها امل ..
/
دخلت البيت هي ورغد ..
مشاعل : رغوده حبيبتي
رغد وهي تمشي بخطوات بطيئه : تعب حر ياماما
مشاعل تحضنها : ايش مصحيك بذا الحر
شجن : مجنونه لقيتها بالمستشفا
رغد : انا مو مجنونه انا رحت ازور ماما
مشاعل عصبت على شجن : شجن !!!! خليها بكيفها
شجن تعبت من حوارها مع امها العقيم .. اللي رافضه رفض قاطع ان احد يزعل رغد او يرفض لها طلب ..
/
دخل البيت معصب وبصرخه : وين رغد ؟؟؟؟؟؟
فارس طلع من المكتب مبتسم متعود على خوف ابوه اللي مو طبيعي لرغد : يبببه هدي بسم الله عليك راحت عند امها
ابو تركي منقهر : مليون مره اقول لاتطلع لحالها
فارس : رغد شيطونه تجلس تصارخ على السواق وانت تجي وتكمل خخخخ
ابو تركي جلس متوتر : اتصل عليه يقولي رغد روح روعني
فارس : اتصلت شجن وقالت انها معها
ابو تركي يهز راسه : الا رغد عاد مابقالي بنت غيرها
فارس : يبه اذكر الله
/
ام ابراهيم : الين وبعدين معك ؟
الين : مااااااما ايش
ام ابراهيم تهز راسها : اليوم عمتك ديم واحمد ورند بيجون
الين : لاااا احمد لا مابي يجي
ام ابراهيم : ليش
الين : لانننه بثثثثثر وراحت تركض جوا
ابو ابراهيم : ايش فيها ذي صوتها طالع
ام ابراهيم تضحك : ماتبي احمد
ابو ابراهيم مد بوزه : مالومها والله هالولد بثر
ام ابراهيم بشهقه : حرااام عليك ياحلاته والله
ابو ابراهيم : قولي للعيال اليوم جلسه عائليه .. انا طالع الحين
ام ابراهيم : ان شاءالله ..
/
رجعت للاراضي السعوديه وبيدها بنتها الل صار عمرها ٦ سنوات ..
نهى : واخيرا
عادل مبتسم : خلصنا غربه هههههه
كان ب استقبالهم سعود وشجن
شجن : متحمسه اشوف سمييتي فيس تو فيس
سعود : اخاف ماتعرف عربي
شجن : ههههههههههههههه نتفاهم انقلش عادي
/
فيصل يتقلب بسريره على صوت جواله : خيييييير متصل مزعجني
مشعل : ابيك بموضوع حبيبي
فيصل : وفيها حبيبي ؟؟؟ خير
مشعل : تعال واعلمك
فيصل : بالليل المدام معزومه عند اهلها واجيك
مشعل : اوككك ..
/
اظلم الليل ليخيم على اسرارنا الكثير ..
دخل المستشُفى كعادته .. ودخل غرفتها وبيده ورد .. حطه بالفازه ورجع لها
رند حبيبتي ماصحيتي ؟ كافي نوم !! البيت من غيرك مظلم مافيه نور
رند لمن تركتيني ..
رند انا ابيك .. ورغد تبيك ..
رند بيزوجوني غيرك متخيله .. هه اغبياء مايدرون ان قلبي معك
رند اصحي عشان .. جلس الليل كله يكلمها ويناجيها .. يمكن تستجيب وتصحى له !
/
ايوه وش تبي مزعجني
مشعل : ههههههه بسم الله
فيصل : وش تبي يا اخي تراك نكدت قيلولتي
مشعل : حنا بالليل
فيصل : طيب وش تبي
مشعل : انت عارف اني مطلق من ٣ سنوات
فيصل : ادري وش غيره
مشعل : احم قررت اتزوج
فيصل : طيب وش دخلني ؟
مشعل : دخلك العروسه
فيصل فتح عيونه : اعرفها
مشعل : شجن
فيصل بنص عين : اشك انها توافق .. رفضت كثير
مشعل بتنهد : يمكن توافق


واخيراً …

# ان يكونَ الشخص معذب منذٌ البدايه فقد نفقدههَ للابد .. ف رفقاً ب احبتنا .. كَ ( رند )
وان كنا نحب شخص ما .. فعلينا فقط اخبارهه فقط .. لماذا نترك الحياههَ تسرق سنوات عمرنا ب الصمت .. كَ ( مشعل وشجن )
وان كنا نعاني من الفقد فلا نسرف بالتدليل .. كَ ( رغد الصغيره )
وان كنا نحب شخص اخر .. فلا نسرف ب حبه لدرجه الذي نسلب حياتنا منا كَ ( ديم )
وحين نحب علينا ان نحب بصدق وتضحيه كَ ( خالد )
حين نكون اخوه علينا ان نكون كَ ( فارسَ وتركي وابراهيم )
وحين نكون اباء او امهات علينا الابتعاد عن التفرقه فقد نفقد صغارنا بسببها كَ ( ابو سعود )
حين نخطئ علينا تحمل كامل مسؤوليتنا عن خطئنا كَ ( طارق )
حين نعتذر لابد ان نكون صادقين نادمين معبرين كَ ( نهى )
..
هنا فقط اضع اخر جزء من روايتيَ لاترك لكم بقايا تكملتها .. فقد تستيقظ الجميله ذات يوم او لا ..
وقد تقبل الجميله الاخرى وقد ترفضَ ..
كانتَ معكمَ شروايً حلمَ .. كونوا بخيرَ

  رد مع اقتباس
ي ضياعه ب الهوى ترى نصفي يبيه
قديم منذ /19-10-2012   #37
الصورة الرمزية shdonth

حلم فضي

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: ي ضياعه ب الهوى ترى نصفي يبيه

مشاعل طلعت عيونها : ايش قصدك
شجن وهي تطلع من المطبخ على هالكلمه : ديم وجع ايش هالفال
ديم : مسويه دكتوره !! ماتشوفينها كيف شكلها
شجن : لا احتمال الحمل بعيد جدا
مشاعل وقلبها ينغزها بقوه : بوديها الدكتور
شجن : ماما كلمي خالد اول ، مايصير نوديها وهو مايعرف
ديم بقهر : حضرته مايشوف انها تعبانه ليش ماوداها
شجن : تعرفين اختك ماتحب المستشفيات ويمكن ماحب يضغط عليها
مشاعل تركتهن وكلمت خالد .. اللي قالها بيجي بعد صلاه العصر ويروحون
رند وهي بالموت تركز : يوه ماما ايش دكتور مافيني شي
مشاعل : لا لازم تروحين تعبانه انتي
رند اللي بدت تستصعب اخذ النفس : مافيني شي ماما
مشاعل : قومي يلا حبيبتي عشاني ابي اتطمن
وقفت رند بصعوبه والدوخه ذبحتها .. لبست وطلعت مع امها ..
بالعياده كانوا جالسين ينتظرون التحالليل الكثيره اللي طلبتها الدكتوره ..
طلعت التحالليل ودخل خالد ورند ومشاعل
الدكتوره وهي تطالع التحالليل وابتسامه على وجهها : شي طبيعي ياللي عم بيصير لها
خالد : ابد دكتوره ماكنت هيك
الدكتوره وعيونها على رند : هلأ بدك تصيري ام اكيد بدو يصيرلك هيك
مبروك المدام حامل
خالد نشف دمه وصار ابيض : نعععم !! مستحيل دكتوره ايش ذا
مشاعل الخبر طاح عليها كالصاعقه .. حاولت تتكلم بس ماقدرت ، اكتفت بالبكاء وعيونها على رند التعبانه
قاموا وطلعوا وراحوا البيت .. دخل خالد موصله معه .. عيونه بعيون رند : الجنين ذا لازم ينزل
رند بهدوئها : ليش يا خالد ؟ ماتبي مني عيال !
خالد انقهر : الا ابي بس مو وقته
رند بصرخه : ليش كذبت علي وقلت انك عقيم ليش !!
خالد : ماكذبت عليك
رند : وحبوب منع الحمل اللي كنت تعطيهم لي !!!
خالد يدافع عن نفسه : عشانك مو عشاني
لفت رند عنه : اطلع برا
خالد انقهر : ليش اطلع برا !!!! انا كنت خايف عليك
رند اللي ماكانت تعرف انه عارف شي : خايف علي من ايش !!!
خالد : من الحمل .. انا مايهمني الحمل كل همي انتي
رند : بس انا يهمني الحمل
خالد : رند خطر عليك
رند : اعرف انه خطر .. والله اعرف بس انا مليت من النقص اللي احسه
خالد يهز راسه : وش نقصه بس !!
رند : اني ماكون ام .. ماقدر اعيش وانا اشوف كلهم صاروا امهات الا انا
خالد : توك صغيره والطب في تطور
رند : ماظمن اعيش لين يتطور الطب ويسمحلي اكون ام
خالد اللي مستغرب عناد رند .. طول حياتهم وهي مسالمه : رند وش هالكلام
رند : كنت عارف يعني وجلست تبكي
خالد قربلها وضمها : مااهمني الا انتي
رند : مابي اجهضه خالد مابي
خالد : ع الاقل يكون الحمل تحت اشراف طبي
رند : مابي لا تنزله تكفى ولدي لاتحرمني منه
خالد وهو يجمع وجهه بيدينه : خطر عليك وعليه رند استوعبي
رندوهي تنزل ايدينه عن وجهه : انحرمت من امي لا تحرموني اكون ام وجلست ب الارض تبكي
مشاعل اللي ذبحت نفسها بكي جوا .. ديم وشجن يحاولن يهدن نفسهن مع امهن
محمد جا ركض بعد ماعلمته مشاعل .. دخل ولمح رند راميه نفسها ب الارض وتبكي .. وخالد واقف متوتر
نزل لرند وبصوت حنون : رند يبه قومي
رند وهي تمسك بخالها : بينزله خالو بيحرمني من جنيني هو وماما
محمد : حبيبتي خطر عليك
رند : لاتصير معهم علي خالو
محمد لمها لصدره يبكي حظ هالصغيره العاثر ..
خالد منهار : لازم الحين نروح ونشوف كم عمر الجنين وينزل او لا
رند : ماراح اروح
خالد عصب : الا بتروحين .. خطر يا رند
رند جلست تبكي بعد ماخذوها غصب عنها
دخلوها قسم الطوارئ .. بعد تجمع الدكاتره تاكدوا ان عمر الجنين ١٦ اسبوع ..
حولوها لتنويم .. ورند طول الوقت نايمه تصحى تبكي وترجع تنام ..
تركي وعيونه على خالد : كيف بس والحبوب ؟
خالد : مدري كيف عرفت انهم حبوب منع حل وشكلها ترميهم ماتاكلهم
تركي : لا حول والا قوه الا بالله .. والحل ؟
خالد : مدري استناهم
الدكتور الاستشاري وحوله خالد وتركي ومشاعل ومحمد : عمر الجنين ١٦ اسبوع
خالد : يعني ؟
الدكتور : خطر جدا الاجهاض .. ماراح يستحمل قلبها
مشاعل بشهقه : بنيتي ياربي
الدكتور : نبضات القلب عندها سريعه جدا .. لازم ننظمها لها ونتابع كفائه الرئه
تركي : بتتنوم عندكم
الدكتور : اكيد لازم
طلعوا من المستشفى على وجييهم علامات الحزن .. خالد طلع مايدري وين يروح
وتركي راح البيت ،،
ومحمد رجع للبنات يتطمن عليهن .
ومشاعل جلست مع رند ..
تركي وهو يفتح الباب على فارس : صاحي
فارس وبيده البلاك : ايه
تركي : شكل امنيتك ذاك اليوم تحققت
فارس : اي امنيه ؟
تركي : بتصير خال
فارس والجوال يطيح من ايده : رند حامل ؟
تركي وهو يدخل الغرفه : ايه يا اخوي حامل الله يستر
فارس : مو خطر عليها
تركي : خلاص حتى الاجهاض خطر
فارس والدموع تتجمع بعينه : بتلحق رغدد ؟؟؟؟
تركي غمض عيونه : الله يلطف بنا بس
فارس رجع لسريره وجمع الغطا على وجهه مايبي تركي يلمح دموعه ..
طلع تركي ينتظر ابوه عشان يعلمه بالخبر الصاعقه
/
مرت الاشهر بطيئه جداً .. رند عندت الا تجلس بيتها تعيش حياتها طبيعي ..
مشاعل اصرت كل يوم ويوم تجي وتمرها .. الوضع كان كل ماله بخطر ..
بالشهر التاسع صارت كفائه الرئه ٦٧ ٪ ..
مشاعل : خلاص يا ماما لازم تجلسين عندي لموعد الولاده
رند بدون اهتمام : ماما بيولدوني قيصري قبل موعد الولاده
مشاعل بخوف : بس ولو اخاف يجيك الطلق بدري
رند : ماما ماسمعتي الدكتوره ايش قالت .. لساا بدري
مشاعل تتنهد : انتي صايره عنيده مثل خواتك ليش
رند بضيقه خاطر : ماما مرتاحه بيتي
مشاعل رمت الكاسه من يدها وقامت عن رند ..
ديم كانت عنصر متفرج فقط وساكته ..
احمد اللي صار عمره سنه وشوي ويمشي ..
رند بصوت هادي : احمد وين راح
ديم اللي كانت شارده تفكر برند : مادري .. احممممممد
ابتسمت رند لديم اللي صايره ابد مو على بعضها .. اختلفت المقاييس الحين .. ديم تداوم بالجامعه ورند مإجله ..
شجن دخلت عليهم تعبانه : اااااه تعب حر كل شي
ديم بنكاده : عيشي جو الطب والدكاتره
شجن : فكي عني بس ولفت لرند : كيفك رنوده
هزت رند راسها ..
شجن وهي ملاحظه معالم رند التعبانه تنهدت وطلعت تغير ملابسها
رند وهي توقف : خالد جاا بروح البيت وسلمي على ماما
ديم وهي تحضنها : الله يحفظك .. خلي جوالك جنبك اول ماتحسين ب اي شي اتصلي
رند وهي تبوسها ولا يهمك ..
طلعت رند .. وديم تحس انها ماعاد بتشوفها .. مسكت احمد وحضنته بقوه تبكي
خالد : كان جلستي عندهم لين الولاده
رند : واتركك لوحدك ؟
خالد ابتسم : مو مشكله بروح عند اهلي
رند : ماتبيني
خالد بخققه : الا حبيبتي بس خايف عليك
رند : ماعليك انت مو صاير شي
خالد : الله كريم
صحى الصباح وهي نايمه جنبه .. باس خدها واستودعها الله ..
طلع خالد من البيت بضيقه خاطر .. ماله خلق اي شي
على الساعه 9 الصباح صحت على الالام اللي كل يوم تجيها بس اليوم اشد
تنهدت رند وهي تحس النفس ضاق .. طلعت جوالها واتصلت على فارس
فارس : الحين جايك
رند : ليكون مداوم
فارس : اقولك جايك الحين
طلع من المدرسه مع السواق لها .. فتحتله الباب وهي لابسه عبايتها
بالسيارهه .. رند : ايش فيك
فارس : بتولدين ؟ نتصل على امك
رند ابتسمت : مو ولاده مطوله انا ومابي اخوف ماما
فارس : ان شاءالله .. وبدا يتابع ملامحها اللي تتغير بكل دقيقه
دخلوا الطوارئ بالمستشفي اللي رند تابع عندهم .. الدكتوره بصوت عالي : بسرعه ولاده
نوموها على السرير وبدوا يسحبونها .. فارس بخطوات سريعه يمشي وراهم وهو يشوف جهاز الاكسجين اللي حطوه لرند
كان يتذكر وش صار قبل كم سنه .. كانت تشبهه هالاحداث تقريبا
وقبل يدخلونها جناح الولاده مسكت ايد فارس وشالت الاكسجين : فارس
فارس : عيونه
نفسها ضاق وحست ان الموت قرب .. سحبت اكسجين بقوه وبتنهيده : اذا كانت بنت اسمها رغد
وسحبوها للبعيد .. ووقف هو حاير مايدري وش يسوي .. مرت اول ساعه ثقيله جدا .. ومرت الثانيه والثالثه
لين طلعت الدكتوره
فارس : بشري ؟
الدكتوره : وين زوجها ؟
فارس : انا اخوها
الدكتوره : عايزين حد كبير
فارس انقهر منها : ايش فيها رند ؟؟
/
مشاعل اللي جت مع محمد وفيصل .. ولقت خالد وتركي وابو تركي واقفين
مشاعل : ليش ماعلمتني انها بتولد
خالد متوتر : مادريت انا الا انها هنا
مشاعل تبكي : وش صار عليها
طلع فارس من جوا ووججه الوان غير .. لمح ابوه واقف وتذكر ذاك الموقف قفل عيونه وجلس على ركبه يبكي
تركي وهو يركض لفارس : ايش فيك ؟ وين الدكاتره هنا
فارس يرفع عيونه : رغد جت يا تركي
تركي ضمه لصدره : ورند كيفها ؟
فارس : مادري محد علمني
مشاعل : يالله يارب اللهم لا اسالك رد القضاء ولكن اسالك اللطف فيه

.
.
.
.
.
.
.
بعد خمس سنوات …
نزل من السياره وفتح لها الباب .. نزلت الصغيره لابسه تنوره قصيره لركبتها .. عيونها رماديه جميله جدا .. وشعرها بني يشبهه شعر ابوها
نزلت قبلها المربيه تمشيي وراها معصبه عليها
لكن ماهتمت ابد الصغيره
كملت طريقها بالممرات اللي حافظتهم ودخلت الغرفه والمربيه وقفت تنتظرها برا
مشت بخطوات لين وصلت السرير .. صعدت على الدرجات الموجوده وهي تلمح الممرضه تراقبها
وبصوت طفولي : لسسا ماما ماصحيتي ؟ هزت ايد امها بيدها بقوه : ماما راح اروح المدرسه وانتي ماصحيتي
ماما .. ماما .. ماما
قطع صوتها لما سمعت صوت قريب منها : رغدد !! وبعدين ايش جايبك
رغد : خالتو شششجن
شجن وهي تشيلها بقوه : بنت يا قويه انتي وش قلتلك انا
رغد : جيت اشوف ماما صحيت او لا
شجن : لو صحيت كنت بقولك
رغد بعناد : اتطمن بنفسي
شجن : ياماما البنت عنيده
رغد وهي تلف على رند اللي على حالها من خمس سنوات : ماتصحى
شجن والدمع بعينها : الله كريم
رغد : مابي اروح المدرسه بدون ماما
شجن : الله كريم ، يالله امشي نطلع
طلعن الثنتين ولمحت المربيه معصبه
رغد بدون نفس : بروح عند ماما مشااااعل
شجن : قلتي لجدك انك هنا
رغد بدون تهتم : لا صحيت محد بالبيت
شجن بشهقه : انتي وبعدين معك ؟؟ مو قلنا تستإذنين قبل تطلعين
رغد تتكتف بعناد : جايه ازور ماما
شجن : طيب تتصلين عليه بالطريق وتخبرينه
مشن الثنتين ولمحت رغد ولد واقف مع ابوه ..
رغد تخزه بنص عين .. والولد يخزها بنفس النظره
رغد مدت له لسانه ولفت للجهه الثانيه
اما الولد جته الضحكه على حركاتها وجلس يخزها طول الوقت
رغد كل مالفت لقته يناظرها ..
شجن جتها بعد ماخلصت اوراقها ك طبيبه متدربه : ايش فيك ؟
رغد بلعانه : قليل ادب يخزني
لفت شجن للولد اللي شكله اكبر من رغد .. : عيب رغد
سمعت صوته وهو يقول : يلا عبدالرحمن مشينا
لفت شجن وطاحت عينها بعين مشعل ..
مشعل بهدوء وهو يقرب لرغد : ليش تخزين ولدي
رغد : هو خزني
عبدالرحمن : انتي تمدين لسانك علي
رغد بشهقه : تراقققبني
شجن : ههههههههه خلاص رغد يلا مشينا
مشعل متكتف : كيفك دكتوره شجن ؟ كويس تقابلنا
شجن : اهلين دكتور مشعل .. تعرف لاهيه بالدوام
مشعل بتفهم : صادقه الواحد يالله يلاقي وقت ينام فيه
شجن وهي تلمح اصابعه الخاليه من الدبله : اها
مد ايدينه بالهوا : صرنا احرار
شجن فتحت عيونها : اها .. يلا رغد مشينا
ومشن الثنتين فيهن من بعض الشي الكثير
شجن : جدك راح يهاوشك ويزعل
رغغغد : رحتتت ازور مااامااا
شجن : كل يوم لازم نعلمك لازم تعلمينا قبل تطلعين
رغد : ااااف
شجن : راح تتعاقبين
رغد : فيه اكثر من ان ماعندي ماما
شجن تهز راسها : تعرفين كيف تكسبينا يا ام لسانين
رغد ماردت بس هزت راسها بلعانه ..
/
خالد معصب : يمه لو سمحتي اذا بتفتحين هالموضوع بقوم اطلع
ام خالد مقهوره على خالد : حرام عليك يمه .. مو عشانك عشان رغد اللي كل يوم بمكان
خالد : غير رند ولا يمكن تكون حرمه على ذمتي ..
وطلع وترك لها البيت بكبره
جت امل بتنهيده : خلاص لاتضغطين عليه
ام خالد : قاهرني خلاص رند كم لها بغيبوبه مافقد الامل
امل جلست : خليه دامه مرتاح
ام خالد : وين فهد ولاما ؟
امل : جوا عند المربيه
ام خالد بضيقه اخلاق : بروح اشوف ابوك …
/
رجعت للبيت تعبانه ومالها خلق احد .. ماكانت تعتقد ان المحاماه تعب بالشكل ذا ..
احمد معصب : ماما شوفي رند
رند اللي جت تبكي : ماسويت شي هو شد شعري
احمد : كذاااابه والله اخذت يبودي
ديم معصبه : اعتقد كل واحد عنده ايبود
رند تتحلطم : ماسويت شي
ديم : ابعدوا عن وجهي مالي خلقكم .. بابا جا
رند : ناام يقول لحد يصحيه
ديم : الله يعين وراحت تشوف خالتها امل ..
/
دخلت البيت هي ورغد ..
مشاعل : رغوده حبيبتي
رغد وهي تمشي بخطوات بطيئه : تعب حر ياماما
مشاعل تحضنها : ايش مصحيك بذا الحر
شجن : مجنونه لقيتها بالمستشفا
رغد : انا مو مجنونه انا رحت ازور ماما
مشاعل عصبت على شجن : شجن !!!! خليها بكيفها
شجن تعبت من حوارها مع امها العقيم .. اللي رافضه رفض قاطع ان احد يزعل رغد او يرفض لها طلب ..
/
دخل البيت معصب وبصرخه : وين رغد ؟؟؟؟؟؟
فارس طلع من المكتب مبتسم متعود على خوف ابوه اللي مو طبيعي لرغد : يبببه هدي بسم الله عليك راحت عند امها
ابو تركي منقهر : مليون مره اقول لاتطلع لحالها
فارس : رغد شيطونه تجلس تصارخ على السواق وانت تجي وتكمل خخخخ
ابو تركي جلس متوتر : اتصل عليه يقولي رغد روح روعني
فارس : اتصلت شجن وقالت انها معها
ابو تركي يهز راسه : الا رغد عاد مابقالي بنت غيرها
فارس : يبه اذكر الله
/
ام ابراهيم : الين وبعدين معك ؟
الين : مااااااما ايش
ام ابراهيم تهز راسها : اليوم عمتك ديم واحمد ورند بيجون
الين : لاااا احمد لا مابي يجي
ام ابراهيم : ليش
الين : لانننه بثثثثثر وراحت تركض جوا
ابو ابراهيم : ايش فيها ذي صوتها طالع
ام ابراهيم تضحك : ماتبي احمد
ابو ابراهيم مد بوزه : مالومها والله هالولد بثر
ام ابراهيم بشهقه : حرااام عليك ياحلاته والله
ابو ابراهيم : قولي للعيال اليوم جلسه عائليه .. انا طالع الحين
ام ابراهيم : ان شاءالله ..
/
رجعت للاراضي السعوديه وبيدها بنتها الل صار عمرها ٦ سنوات ..
نهى : واخيرا
عادل مبتسم : خلصنا غربه هههههه
كان ب استقبالهم سعود وشجن
شجن : متحمسه اشوف سمييتي فيس تو فيس
سعود : اخاف ماتعرف عربي
شجن : ههههههههههههههه نتفاهم انقلش عادي
/
فيصل يتقلب بسريره على صوت جواله : خيييييير متصل مزعجني
مشعل : ابيك بموضوع حبيبي
فيصل : وفيها حبيبي ؟؟؟ خير
مشعل : تعال واعلمك
فيصل : بالليل المدام معزومه عند اهلها واجيك
مشعل : اوككك ..
/
اظلم الليل ليخيم على اسرارنا الكثير ..
دخل المستشُفى كعادته .. ودخل غرفتها وبيده ورد .. حطه بالفازه ورجع لها
رند حبيبتي ماصحيتي ؟ كافي نوم !! البيت من غيرك مظلم مافيه نور
رند لمن تركتيني ..
رند انا ابيك .. ورغد تبيك ..
رند بيزوجوني غيرك متخيله .. هه اغبياء مايدرون ان قلبي معك
رند اصحي عشان .. جلس الليل كله يكلمها ويناجيها .. يمكن تستجيب وتصحى له !
/
ايوه وش تبي مزعجني
مشعل : ههههههه بسم الله
فيصل : وش تبي يا اخي تراك نكدت قيلولتي
مشعل : حنا بالليل
فيصل : طيب وش تبي
مشعل : انت عارف اني مطلق من ٣ سنوات
فيصل : ادري وش غيره
مشعل : احم قررت اتزوج
فيصل : طيب وش دخلني ؟
مشعل : دخلك العروسه
فيصل فتح عيونه : اعرفها
مشعل : شجن
فيصل بنص عين : اشك انها توافق .. رفضت كثير
مشعل بتنهد : يمكن توافق


واخيراً …

# ان يكونَ الشخص معذب منذٌ البدايه فقد نفقدههَ للابد .. ف رفقاً ب احبتنا .. كَ ( رند )
وان كنا نحب شخص ما .. فعلينا فقط اخبارهه فقط .. لماذا نترك الحياههَ تسرق سنوات عمرنا ب الصمت .. كَ ( مشعل وشجن )
وان كنا نعاني من الفقد فلا نسرف بالتدليل .. كَ ( رغد الصغيره )
وان كنا نحب شخص اخر .. فلا نسرف ب حبه لدرجه الذي نسلب حياتنا منا كَ ( ديم )
وحين نحب علينا ان نحب بصدق وتضحيه كَ ( خالد )
حين نكون اخوه علينا ان نكون كَ ( فارسَ وتركي وابراهيم )
وحين نكون اباء او امهات علينا الابتعاد عن التفرقه فقد نفقد صغارنا بسببها كَ ( ابو سعود )
حين نخطئ علينا تحمل كامل مسؤوليتنا عن خطئنا كَ ( طارق )
حين نعتذر لابد ان نكون صادقين نادمين معبرين كَ ( نهى )
..
هنا فقط اضع اخر جزء من روايتيَ لاترك لكم بقايا تكملتها .. فقد تستيقظ الجميله ذات يوم او لا ..
وقد تقبل الجميله الاخرى وقد ترفضَ ..
كانتَ معكمَ شروايً حلمَ .. كونوا بخيرَ

رد مع اقتباس
ي ضياعه ب الهوى ترى نصفي يبيه
قديم منذ /19-10-2012   #38

حلم فضي

الصورة الرمزية shdonth

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: ي ضياعه ب الهوى ترى نصفي يبيه

وهييكك خلصنآآ آلروآآييههه

  رد مع اقتباس
ي ضياعه ب الهوى ترى نصفي يبيه
قديم منذ /19-10-2012   #38
الصورة الرمزية shdonth

حلم فضي

shdonth غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 17920
تاريخ التسجيل : May 2012
المشاركات : 554
الوظيفة : طالبه
نقـــاط الخبـرة : 1612
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: ي ضياعه ب الهوى ترى نصفي يبيه

وهييكك خلصنآآ آلروآآييههه

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاعجاز في وهي تمر مر السحاب ... ام اماني اسلاميات 11 31-03-2018 10:45 AM
رأس الأدب AllordEmad نبينا محمد و سيرته العطره 13 20-10-2013 10:38 PM
هل أسقط الرسول شيئًا من القرآن ؟ هـدوء المطـر نبينا محمد و سيرته العطره 8 02-05-2013 12:12 PM
الميت الذي يغمز ركان ارشيف حلم النسيان 2 20-07-2012 07:36 AM
الرجل الميت --- قصه واقعيه حدثت قبل اشهر د0عــامـ.. قصص - قصص واقعية - قصص اطفال - قصص حب 6 11-12-2010 03:13 PM


الساعة الآن 05:50 AM


جميع الحقوق محفوظة لفريق عمل حلم النسيان

جميع المشاركات تعبر عن رائي ناشرها ولا تخص رائي ادارة موقع حلم النسيان

sitemap RSS RSS2 ROR PHP HTML XML Archive tags maps maptag

 

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رفع الصور

مركز الخليج

وظائف

رفع الملفات

رفع الصور

مركز تحميل الصور

حراج السيارات

حراج

حراج الخليج

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

اننا كا ادارة موقع حلم النسيان لا نتعدي نهائيا على اى حقوق للنشر ولن نسمح باى انتهاك لاي حقوق نشر
و اذا وجد اى انتهاك من احد اعضاء المنتدي يرجى مراسلتنا على الاتصال بنا فورا