رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة - الصفحة 4

 

 


 

و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
بسم الله ما شاء الله

 




منتدي حلم النسيان
العودة   منتدى حلم النسيان > حلم الشعر و الخواطر > روايات - روايات كاملة - روايات طويله
الملاحظات

إضافة رد
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /30-07-2012   #16

حلم متألق

الصورة الرمزية miss Dfshah

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة




\\
\\


::
::


فهد : واااااااااااو ياشوق . كل يوم لك شكل احلى من اللي قبله
شوق : ما اخذت رائيك فيني ... وبعدين ماتحس انك ماخذ معي وجه
فهد : اممممم بصراحه لا .. ومبسوط اني هنا ...
شوق : جد والله .. مبسوط هنا .. يعني الحمدلله مرتاح .. اخذت كاست مويه .. وكبتها على صدره ... وصرخ من الالم اللي حس فيه لان جروحه باقيه ماشفت ومتلوثه لان محد يهتم فيها
شوق تسكر فمه : لا تصرخ ... انت قليل فيك الموت .. لو في شي اكبر من الموت كان سويته وعذبتك فيه
فهد : اقتليني وارتاحي .. انا راضي
شوق : اقتلك ؟؟!!... طبعا لا ابيك قدامي ... واعذبك ليل ونهار
فهد (( آآآه بـــس لو افك نفسي ... قسم بالله لاسوي اللي ماتتوقعينه ))
شوق تاخذ اكل من الصينيه : يالله كُـــل ..
فهد : مابي اكل ... وبعدي عني ترى الشيطان شاطر
شوق : جد .. يعني ويش بتسوي مثلا ؟؟ ... قرب منها وطبع بوسه على خدها ..
شوق عصبت منه .. مسكته مع شعره بقوووه ... : انــــــــــا ماني سهلــ....
قاطعها صوت صراخ شهد ورغد ... تركته ونزلت ركض للبيت ونست باب الملحق مفتوح
شـهــد : اتركيني بحالي ...
رغد تشدها مع يدها : انتي انانيه وماتقلين حقاره عنها ...
شهد تبكي : رررررغــــــــــــد .. كافيني اللي فيني
رغد : احمدي ربك ان ربي ستر عليك باخر لحظة
دخلت شوق على صوت صراخهم عند باب الشقه وجات مها تركض وبقيه البنات
شوق بخوف : ويش فيكم ؟؟.. ليش تصارخون على بعض ؟؟
شهد اعطتها كف وانهارت بالبكاء والصراخ : انتي خربتي علي كل شي ... خربتي حتى حياتي
شوق مصدومه من كلام شهد .. والبنات مصدومات اكثر ... الكل التزم الصمت

شهد : اكرهك ياشوق اكرهك ... انتي سبب كل اللي احنا فيه .. انتي نقطة سوداء بحياتنا
بصمه عار مستحيل يميحها الزمان ... الناس كلهم يعايرونا فيك ... ياليتك متي ذاك اليوم ولا رجعتي لنا ... حتى الانسان اللي حبيته تركني بسببك انتي ... ياليت اللي خطفك قتلت وريحنا .. ياليتك متي بين يديه .. ليش رجعتي لنا مغتصبه لــــــــيـــــــــــــــش ليش رجعتي وحنا اللي
نبتلي فيك ... انتي شيطان عايش بيننا ... ايه شيطان شــــيــــطــــآآآآن .. لوثتي كل شي حولك
سمعتنا .. شرفنا .. حياتنا ... حتى خوالي تبروا منا بسببك انتي ...


مها صرخت عليها : شــــــــــهــــــــد ... ويش قاعده تقولين ؟؟
شهد : اقول اللي لازم ينقال من زمان ... شوق لازم تموت ... ايه لازم تموت عشان يموت اللي سوته معاها ... نجستي حياتنا .. هدمتي كل شي .. موتي ابوي
شوق تبكي من حرقتها : كل هذا داخل قلبك علي ... لو كنت عدوتك ماقلتي هذا الكلام لي
شهد : اكررررررررررررررررررررررررررهــــــــــــــــك .. اكرهك
شوق تصرخ : انا مالي ذنب .. افهمووووووووا .. مالي ذنب ... مظلووومـــــــه ياناس
مظلووومه .. ليش يا شهد تلوميني .. حرام عليك والله حرام ...
شهد : ليش رجعتي لنا ليش؟؟ ... لو متي كان احسن .. نفتك منك ومن شرك .. الله ياخذك
سكتها كف قوي من مها ... اللي ماتحملت كلام شهد السام
مها : شـــــــــــــــــهـــــــــــــــد ... روحي من وجهي
رغد تسحب شهد للغرفه : امشي خلاص كافي اللي قلتيه
شهد : ماراح اسامحك ياشوق ... ضيعتي حبي الوحيد .. الله يضيعك ... الله ينتقم منك
شوق تبكي ومنهاره حيل : والله مالي ذنب افهموني مالي ذنب ... يارب خذني وريحني من عذابي يارب ...
وركضت على غرفتها وقفلت الباب عليها وصوت بكاها وشهقاتها واصله للصاله

الكل يبكي . ويتالم .. كلام شهد جدد جروحها والآمها .. وشوق تتعذب والكلام مارحمها حتى اقرب الناس لها .. مارحموا ضعفها .. عذابها يكبر مع الايام ... انفتحت ابواب مستحيل تتقفل
الماضي يركض وراهم .. لو حتى هم رافضينه وناسينه
سمر منهاره : مهاااوي .. صدق اللي قالته شهد .. جاوبيني
مها تبكي : سمر حبيبتي .. شهد ماكانت تعرف ايش تقول هي مقهوره والكلام مو صحيح
سمر : انا ماني صغيره افهم .. قولي لي .. شوق بنت او لا
ريم صرخت عليها : سمرررررر ... قالت لك مها مو صحيح ليش ماتفهمين ؟؟
سمر : كلكم تكذبون علي
سحر : خلاص ياسمر .. اسكتي ماحنا بناقصينك انتي بعد

سمر تبكي : ابي افهم كل شي ..كل شي

:::
:::
:::




يوسف : لالا عبود شكلك مشتاق لها موت .. كلمها
عبدالله : لا مابي كل يوم غاثها ومتصل ... بغيب عنها كم يوم بشوف تدق والا لا
يوسف: ياحركات بدينا من الحين ... تبي تشوف تحبك والا لا
عبدالله : تبي الصدق ايه بشوف
يوسف : ياليل الحب ... اقول عندها خوات بروح اخطب من عندهم
عبدالله : ههههههههههههههه ... اقول ابعد عنهم ..هم حق خاص لي
يوسف : الله يرفع عنك ... هذا اللي اقوله
عبدالله : اقول اليوم تعبان حيل .. بروح انام
يوسف : طيب نام احد ماسكك
عبدالله : ايه انت ...هههههههههههه ..
يوسف : اقول طس نام .. الحين بتابع فلم توه نازل
عبدالله : يالله تصبح على خير


:::
:::
:::



طلعت تشوفه يبي شي .. وتقفل الباب ..
هنادي : تبي شي ثاني
فهد : ايه ... ابي شوق
هنادي تطالعه بنص عين : ويش تبي فيها ؟؟!!
فهد : ابي اكلمها بموضوع
هنادي : شوق تعبانه ونايمه .. ولو تموت ماتطلع لك .. بس ريح راسك
فهد : اقول ترى انا سمعت كل شي ... كل اللي قالته اختها سمعته
هنادي عصبت : دامك سمعت ويش تبي فيها .. تبي تزيدها .. كافيها اللي فيها ..
فهد : ههههههه لا بس كنت بتشمت فيها ..
هنادي بدون شعور تفلت بوجهه : انت منت كفو الواحد يطالعك .. كل شي فيك يقرف .. الله يعين شوق .. مدري كيف متحملتك انت ووقاحتك
فهد : طيب طسي عني .. ولا عاد اشوفك
هنادي : وووع من زينك اشوفك .. وطلعت وقفلت الباب
تركت فهد ... يفكر بدنيته اللي فرط فيها كثير .. وظلم فيها كثير .. وتجبر على كثيررر
تردد صوت شوق بأذنه وهي تتكلم والعبره خانقتها ..
((اكيد اعرفه انت 5 سنين مافارقت خيالي يوم واحد ولاتهنيت بنومي ليله وحده بسببك))
فهد
(( معقوله تهوري يدمرها لذي الدرجه .. ويدمر عائلتها كلها .. انا خليت خطيبها يتركها
وابوها مات بحسرته .. شتت كل شي فيها ... رد عليه صوت بداخله .. طول عمرك يافهد وحش
وبتظل وحش ... ماترحم احد دمرت كل اللي حولك ... حتى امك ... ايه امك يافهد .. ))

فهد : لا ... انا ماسويت شي .. كله بسببها ... كله بسببها .. ماني ندمان على شي .. شوق هي اللي جات بدربي .. واي احد يقرب مني يتحمل ..
صدمه دخولها المفاجئ له .. ملامحها شاحبه .. ماحيها البكاء .. عيونها حمراء من شدت بكائها ..
شوق بصوت مبحوح : واخر هالهم معاك ... انا تعبت ماعاد فيني حيل اتحمل ... تحملت غلطة غيري .. ودفعت ثمنها ... "صرخت ".. تعبت جراح .. تعبت .. اختي تكرهني والسبب فعلتك
قسمتي ونصيبي رضيت فيها .. بس غيري مو راضي ويلومني .. تفهم ايش يعني تعبت ..
ضربته على صدره .. وكلها فتور وتعب ..
شوق : قولي ويش اسوي ... عطني حل اذا عندك ..
فهد : ماعندي حل ..
سندت نفسها على الجدار وراها .. وجلست ضمت رجولها لصدرها .. جلست تبكي بألــم

لذعته الذكرى ... شكلها مانساه يوم كانت تترجاه وتتوسل له.. نفس الموقف يتكرر عليه لكن بشكل ثاني .. حس بطعن لرجولته .. طعن في شهامته .. دمر عائله كانت حياتها غير قبل تهوره

شوق ترفع راسها ودموعها مثل السيول: الله لايسامحك .. الله لا يوفقك يافهد ... تشوفها بنفسك وحالك واولادك .. ان شاء الله تشوفها باختك ... عشان تعرف كيف اعاني !!.. اعاني من اهلي ومن الناس ومن كل شي
فهد : لاتدعين ياشوق ... الا الدعاء لاتدعين علي
شوق : دموعي جرحت خدي وعيوني تشهد ... 5 سنين وانا ليلي كله اناجي به رب العالمين
ياما دعيت عليك .. ياما تمنيتك تنمحي من الوجود .. لكن ربي كاتب اني اشوفك ويتجدد كل شي
مع شوفتك .. صح مانسيت لكني احاول اتناسى .. لكن كابوسك يلاحقني بكل مكان
فهد حس بشعريره سرت بجسمه ... كلامها زي السكاكين تطعنه .. قلبه مايتحمل دعواتها ..
فهد : خلاص يا شوق اسكتي .. مابي اسمع منك شي زياده أســـكــــتــــــــــــــــي !!!

:::
:::
:::



كانت على سريرها تفكر باللي صار اليوم... كان بالنسبه لها حلم .. حلم ما تخيلته واقع
كلام شهد يتردد بأذنه .. صرخات شوق لها صدى بقلبها .. بداخلها الم على بنات عمها ..
شهد ربي كان حاميها بفضله .. ولحقت عليها باخر اللحظات .. لفت شافتها نايمه بعد ما اهلكها البكاء .. صدمتها باعز صديقاتها .. وصدمتها بانسان حبته .. حب من طريق ممنوع لكن قلبها
حبه .. وسلمه نفسه
رغد (( الله يسامحك ياشهد .. كلامك كان قاسي على شوق .. طعنتيها وطنعتينا معاها ... الله يصلحك بس .. ليش سويتي كذا ... كنتي بتروحين لولا ستر رب العالمين ..))

:::
:::
:::


بعداسبوع .. الكل هادي عايش بعالمه واهتماماته .. بعد كلام شهد البيت كلها تكسيه الكآبه
طلعت للملحق ومعاها هنادي ..اول مافتحت الباب .. انصدمت
شوق صرخت : ويـــــــــــــنـــــــــــــــــه
هنادي ركضت على الحمام تدوره : شوق ماهو في .. هررررب
شوق جلست تبكي : كيف هرب .. انا ما انتقمت منه زي مابي
هنادي : خلاص خليه يولي عنك ... ماجاء من وراه الا التعب ..
شوق : انتي ماتحسين باللي فيني .. حرقتي ما انشفت منه
هنادي تمسك يدها : خلاص ياشوق .. ماتدرين ربي ويش كاتب لك
شوق ودموعها على خدها : آآآآآه ياررررب كون بعوني .. انا تعبت
هنادي : امشي ننزل وهذا الزفت اللي اسمه فهد انسيه
شوق : كيف انساه ياهنادي .. مقدر .. والله العظيم مقدر
هنادي : ربنا كريم ياشوووقه .. تسندها وتنزلها للبيت ..
جلسوا بغرفه التلفزيون كل البنات عدآ مها اللي كانت بالمطبخ
دخل ابو مها .. وجلس يصارخ على البنات
ابو مها : مــــــــــــــهـــــــــــآآ ... يابـــــنـــــت
جوا البنات يركضون .. يشوفون ابوهم ويش يبي
شوق : عمي .. ويش فيك ؟!!
ابو مها : آبي مها ... وينها
جات مها بسرعه
مها : نعم يبه .. امر ويش بغيت ؟؟!!
ابوها : ويش آبـــي .. سودتي وجهي الله يسود وجهك
مها بخوف : ليش تقول لي كذا يبه ؟؟
ابوها : ليش تزوجتي ؟؟ .. ليش ماقلتي لي
مها بدت دموعها تنزل : انــــاا .. انـــ.... .. والبنات مصدومات مايدرون ابوهم يتكلم بويش
ابوها يسحبها من يدها : اطلعي من بيتي .. انا متبري منك .. !!
رغد تبكي : يبه اصبر .. خلنا نفهم الموضوع
ابوها : لا افهم ولاشي .. ماعاد عندي بنت اسمها مها
مها تبكي : يبه لحظة خلني اقول لك كل شي
ابوها يطلعها برى : اطلعي .. مابي اشوف وجهك بعد اليوم .. برآآآآآ
شوق : عمي استهدي بالله
ريم : يــــــــــــبـــــــــــه تكفى .. تكفى .. مها ماسوت شي
ابوها : قلت ماعندي بنت اسمها مها .. يالله برآآآ .. روحي للي تزوجتيه
مها تمسك يد ابوها وتبوسها : يبه افهمني ارجوك .. يـــبــــه !!!
ابوها دفها بقوه : قلت لك .. بـــــــرآآآآآآ ...

كل البنات صرخوا بصوت واحد : مــــــــــــهههههههـــــآآآآآآ


؛؛
؛؛
؛؛

التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
  رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /30-07-2012   #16
الصورة الرمزية miss Dfshah

حلم متألق

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة




\\
\\


::
::


فهد : واااااااااااو ياشوق . كل يوم لك شكل احلى من اللي قبله
شوق : ما اخذت رائيك فيني ... وبعدين ماتحس انك ماخذ معي وجه
فهد : اممممم بصراحه لا .. ومبسوط اني هنا ...
شوق : جد والله .. مبسوط هنا .. يعني الحمدلله مرتاح .. اخذت كاست مويه .. وكبتها على صدره ... وصرخ من الالم اللي حس فيه لان جروحه باقيه ماشفت ومتلوثه لان محد يهتم فيها
شوق تسكر فمه : لا تصرخ ... انت قليل فيك الموت .. لو في شي اكبر من الموت كان سويته وعذبتك فيه
فهد : اقتليني وارتاحي .. انا راضي
شوق : اقتلك ؟؟!!... طبعا لا ابيك قدامي ... واعذبك ليل ونهار
فهد (( آآآه بـــس لو افك نفسي ... قسم بالله لاسوي اللي ماتتوقعينه ))
شوق تاخذ اكل من الصينيه : يالله كُـــل ..
فهد : مابي اكل ... وبعدي عني ترى الشيطان شاطر
شوق : جد .. يعني ويش بتسوي مثلا ؟؟ ... قرب منها وطبع بوسه على خدها ..
شوق عصبت منه .. مسكته مع شعره بقوووه ... : انــــــــــا ماني سهلــ....
قاطعها صوت صراخ شهد ورغد ... تركته ونزلت ركض للبيت ونست باب الملحق مفتوح
شـهــد : اتركيني بحالي ...
رغد تشدها مع يدها : انتي انانيه وماتقلين حقاره عنها ...
شهد تبكي : رررررغــــــــــــد .. كافيني اللي فيني
رغد : احمدي ربك ان ربي ستر عليك باخر لحظة
دخلت شوق على صوت صراخهم عند باب الشقه وجات مها تركض وبقيه البنات
شوق بخوف : ويش فيكم ؟؟.. ليش تصارخون على بعض ؟؟
شهد اعطتها كف وانهارت بالبكاء والصراخ : انتي خربتي علي كل شي ... خربتي حتى حياتي
شوق مصدومه من كلام شهد .. والبنات مصدومات اكثر ... الكل التزم الصمت

شهد : اكرهك ياشوق اكرهك ... انتي سبب كل اللي احنا فيه .. انتي نقطة سوداء بحياتنا
بصمه عار مستحيل يميحها الزمان ... الناس كلهم يعايرونا فيك ... ياليتك متي ذاك اليوم ولا رجعتي لنا ... حتى الانسان اللي حبيته تركني بسببك انتي ... ياليت اللي خطفك قتلت وريحنا .. ياليتك متي بين يديه .. ليش رجعتي لنا مغتصبه لــــــــيـــــــــــــــش ليش رجعتي وحنا اللي
نبتلي فيك ... انتي شيطان عايش بيننا ... ايه شيطان شــــيــــطــــآآآآن .. لوثتي كل شي حولك
سمعتنا .. شرفنا .. حياتنا ... حتى خوالي تبروا منا بسببك انتي ...


مها صرخت عليها : شــــــــــهــــــــد ... ويش قاعده تقولين ؟؟
شهد : اقول اللي لازم ينقال من زمان ... شوق لازم تموت ... ايه لازم تموت عشان يموت اللي سوته معاها ... نجستي حياتنا .. هدمتي كل شي .. موتي ابوي
شوق تبكي من حرقتها : كل هذا داخل قلبك علي ... لو كنت عدوتك ماقلتي هذا الكلام لي
شهد : اكررررررررررررررررررررررررررهــــــــــــــــك .. اكرهك
شوق تصرخ : انا مالي ذنب .. افهمووووووووا .. مالي ذنب ... مظلووومـــــــه ياناس
مظلووومه .. ليش يا شهد تلوميني .. حرام عليك والله حرام ...
شهد : ليش رجعتي لنا ليش؟؟ ... لو متي كان احسن .. نفتك منك ومن شرك .. الله ياخذك
سكتها كف قوي من مها ... اللي ماتحملت كلام شهد السام
مها : شـــــــــــــــــهـــــــــــــــد ... روحي من وجهي
رغد تسحب شهد للغرفه : امشي خلاص كافي اللي قلتيه
شهد : ماراح اسامحك ياشوق ... ضيعتي حبي الوحيد .. الله يضيعك ... الله ينتقم منك
شوق تبكي ومنهاره حيل : والله مالي ذنب افهموني مالي ذنب ... يارب خذني وريحني من عذابي يارب ...
وركضت على غرفتها وقفلت الباب عليها وصوت بكاها وشهقاتها واصله للصاله

الكل يبكي . ويتالم .. كلام شهد جدد جروحها والآمها .. وشوق تتعذب والكلام مارحمها حتى اقرب الناس لها .. مارحموا ضعفها .. عذابها يكبر مع الايام ... انفتحت ابواب مستحيل تتقفل
الماضي يركض وراهم .. لو حتى هم رافضينه وناسينه
سمر منهاره : مهاااوي .. صدق اللي قالته شهد .. جاوبيني
مها تبكي : سمر حبيبتي .. شهد ماكانت تعرف ايش تقول هي مقهوره والكلام مو صحيح
سمر : انا ماني صغيره افهم .. قولي لي .. شوق بنت او لا
ريم صرخت عليها : سمرررررر ... قالت لك مها مو صحيح ليش ماتفهمين ؟؟
سمر : كلكم تكذبون علي
سحر : خلاص ياسمر .. اسكتي ماحنا بناقصينك انتي بعد

سمر تبكي : ابي افهم كل شي ..كل شي

:::
:::
:::




يوسف : لالا عبود شكلك مشتاق لها موت .. كلمها
عبدالله : لا مابي كل يوم غاثها ومتصل ... بغيب عنها كم يوم بشوف تدق والا لا
يوسف: ياحركات بدينا من الحين ... تبي تشوف تحبك والا لا
عبدالله : تبي الصدق ايه بشوف
يوسف : ياليل الحب ... اقول عندها خوات بروح اخطب من عندهم
عبدالله : ههههههههههههههه ... اقول ابعد عنهم ..هم حق خاص لي
يوسف : الله يرفع عنك ... هذا اللي اقوله
عبدالله : اقول اليوم تعبان حيل .. بروح انام
يوسف : طيب نام احد ماسكك
عبدالله : ايه انت ...هههههههههههه ..
يوسف : اقول طس نام .. الحين بتابع فلم توه نازل
عبدالله : يالله تصبح على خير


:::
:::
:::



طلعت تشوفه يبي شي .. وتقفل الباب ..
هنادي : تبي شي ثاني
فهد : ايه ... ابي شوق
هنادي تطالعه بنص عين : ويش تبي فيها ؟؟!!
فهد : ابي اكلمها بموضوع
هنادي : شوق تعبانه ونايمه .. ولو تموت ماتطلع لك .. بس ريح راسك
فهد : اقول ترى انا سمعت كل شي ... كل اللي قالته اختها سمعته
هنادي عصبت : دامك سمعت ويش تبي فيها .. تبي تزيدها .. كافيها اللي فيها ..
فهد : ههههههه لا بس كنت بتشمت فيها ..
هنادي بدون شعور تفلت بوجهه : انت منت كفو الواحد يطالعك .. كل شي فيك يقرف .. الله يعين شوق .. مدري كيف متحملتك انت ووقاحتك
فهد : طيب طسي عني .. ولا عاد اشوفك
هنادي : وووع من زينك اشوفك .. وطلعت وقفلت الباب
تركت فهد ... يفكر بدنيته اللي فرط فيها كثير .. وظلم فيها كثير .. وتجبر على كثيررر
تردد صوت شوق بأذنه وهي تتكلم والعبره خانقتها ..
((اكيد اعرفه انت 5 سنين مافارقت خيالي يوم واحد ولاتهنيت بنومي ليله وحده بسببك))
فهد
(( معقوله تهوري يدمرها لذي الدرجه .. ويدمر عائلتها كلها .. انا خليت خطيبها يتركها
وابوها مات بحسرته .. شتت كل شي فيها ... رد عليه صوت بداخله .. طول عمرك يافهد وحش
وبتظل وحش ... ماترحم احد دمرت كل اللي حولك ... حتى امك ... ايه امك يافهد .. ))

فهد : لا ... انا ماسويت شي .. كله بسببها ... كله بسببها .. ماني ندمان على شي .. شوق هي اللي جات بدربي .. واي احد يقرب مني يتحمل ..
صدمه دخولها المفاجئ له .. ملامحها شاحبه .. ماحيها البكاء .. عيونها حمراء من شدت بكائها ..
شوق بصوت مبحوح : واخر هالهم معاك ... انا تعبت ماعاد فيني حيل اتحمل ... تحملت غلطة غيري .. ودفعت ثمنها ... "صرخت ".. تعبت جراح .. تعبت .. اختي تكرهني والسبب فعلتك
قسمتي ونصيبي رضيت فيها .. بس غيري مو راضي ويلومني .. تفهم ايش يعني تعبت ..
ضربته على صدره .. وكلها فتور وتعب ..
شوق : قولي ويش اسوي ... عطني حل اذا عندك ..
فهد : ماعندي حل ..
سندت نفسها على الجدار وراها .. وجلست ضمت رجولها لصدرها .. جلست تبكي بألــم

لذعته الذكرى ... شكلها مانساه يوم كانت تترجاه وتتوسل له.. نفس الموقف يتكرر عليه لكن بشكل ثاني .. حس بطعن لرجولته .. طعن في شهامته .. دمر عائله كانت حياتها غير قبل تهوره

شوق ترفع راسها ودموعها مثل السيول: الله لايسامحك .. الله لا يوفقك يافهد ... تشوفها بنفسك وحالك واولادك .. ان شاء الله تشوفها باختك ... عشان تعرف كيف اعاني !!.. اعاني من اهلي ومن الناس ومن كل شي
فهد : لاتدعين ياشوق ... الا الدعاء لاتدعين علي
شوق : دموعي جرحت خدي وعيوني تشهد ... 5 سنين وانا ليلي كله اناجي به رب العالمين
ياما دعيت عليك .. ياما تمنيتك تنمحي من الوجود .. لكن ربي كاتب اني اشوفك ويتجدد كل شي
مع شوفتك .. صح مانسيت لكني احاول اتناسى .. لكن كابوسك يلاحقني بكل مكان
فهد حس بشعريره سرت بجسمه ... كلامها زي السكاكين تطعنه .. قلبه مايتحمل دعواتها ..
فهد : خلاص يا شوق اسكتي .. مابي اسمع منك شي زياده أســـكــــتــــــــــــــــي !!!

:::
:::
:::



كانت على سريرها تفكر باللي صار اليوم... كان بالنسبه لها حلم .. حلم ما تخيلته واقع
كلام شهد يتردد بأذنه .. صرخات شوق لها صدى بقلبها .. بداخلها الم على بنات عمها ..
شهد ربي كان حاميها بفضله .. ولحقت عليها باخر اللحظات .. لفت شافتها نايمه بعد ما اهلكها البكاء .. صدمتها باعز صديقاتها .. وصدمتها بانسان حبته .. حب من طريق ممنوع لكن قلبها
حبه .. وسلمه نفسه
رغد (( الله يسامحك ياشهد .. كلامك كان قاسي على شوق .. طعنتيها وطنعتينا معاها ... الله يصلحك بس .. ليش سويتي كذا ... كنتي بتروحين لولا ستر رب العالمين ..))

:::
:::
:::


بعداسبوع .. الكل هادي عايش بعالمه واهتماماته .. بعد كلام شهد البيت كلها تكسيه الكآبه
طلعت للملحق ومعاها هنادي ..اول مافتحت الباب .. انصدمت
شوق صرخت : ويـــــــــــــنـــــــــــــــــه
هنادي ركضت على الحمام تدوره : شوق ماهو في .. هررررب
شوق جلست تبكي : كيف هرب .. انا ما انتقمت منه زي مابي
هنادي : خلاص خليه يولي عنك ... ماجاء من وراه الا التعب ..
شوق : انتي ماتحسين باللي فيني .. حرقتي ما انشفت منه
هنادي تمسك يدها : خلاص ياشوق .. ماتدرين ربي ويش كاتب لك
شوق ودموعها على خدها : آآآآآه ياررررب كون بعوني .. انا تعبت
هنادي : امشي ننزل وهذا الزفت اللي اسمه فهد انسيه
شوق : كيف انساه ياهنادي .. مقدر .. والله العظيم مقدر
هنادي : ربنا كريم ياشوووقه .. تسندها وتنزلها للبيت ..
جلسوا بغرفه التلفزيون كل البنات عدآ مها اللي كانت بالمطبخ
دخل ابو مها .. وجلس يصارخ على البنات
ابو مها : مــــــــــــــهـــــــــــآآ ... يابـــــنـــــت
جوا البنات يركضون .. يشوفون ابوهم ويش يبي
شوق : عمي .. ويش فيك ؟!!
ابو مها : آبي مها ... وينها
جات مها بسرعه
مها : نعم يبه .. امر ويش بغيت ؟؟!!
ابوها : ويش آبـــي .. سودتي وجهي الله يسود وجهك
مها بخوف : ليش تقول لي كذا يبه ؟؟
ابوها : ليش تزوجتي ؟؟ .. ليش ماقلتي لي
مها بدت دموعها تنزل : انــــاا .. انـــ.... .. والبنات مصدومات مايدرون ابوهم يتكلم بويش
ابوها يسحبها من يدها : اطلعي من بيتي .. انا متبري منك .. !!
رغد تبكي : يبه اصبر .. خلنا نفهم الموضوع
ابوها : لا افهم ولاشي .. ماعاد عندي بنت اسمها مها
مها تبكي : يبه لحظة خلني اقول لك كل شي
ابوها يطلعها برى : اطلعي .. مابي اشوف وجهك بعد اليوم .. برآآآآآ
شوق : عمي استهدي بالله
ريم : يــــــــــــبـــــــــــه تكفى .. تكفى .. مها ماسوت شي
ابوها : قلت ماعندي بنت اسمها مها .. يالله برآآآ .. روحي للي تزوجتيه
مها تمسك يد ابوها وتبوسها : يبه افهمني ارجوك .. يـــبــــه !!!
ابوها دفها بقوه : قلت لك .. بـــــــرآآآآآآ ...

كل البنات صرخوا بصوت واحد : مــــــــــــهههههههـــــآآآآآآ


؛؛
؛؛
؛؛

التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /30-07-2012   #17

حلم متألق

الصورة الرمزية miss Dfshah

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

الــــبــــآرت الثـــانـــي عـــــ ش ـــــر

؛؛
؛؛

عادي و يعني .. ليا من خآآآبت الهقوّه ؟
من قبلها ضاع حلمي و أجمل ألوانـي !
عِشت العمر ضيف .. ( لا خّوه .. ولا عّزوه )
وحداني .. و ابقى إلين آموت وحداني


:::
:::
:::
رغد : ائــــههههههـــي .. يارب مايصير لها شي
سحر تبكي : رغــــد .. اخاف تموت مثل امي ...
هنادي تمسح دموعها وتتظاهر بالقووه : ادعو لها .. ان شاء الله تقوم بالسلامه
سمر تبكي بحضن شهد : شـــهــــد .. كلمي شووق شوفي ويش صار
شهد : صلوا عالنبي ... ان شاء الله مافيها الا الخير ..
رغد كانت منهاره مرره وريم تهديها : لـــيـــش يصير فينا كذآآآ .. لــيــــش ؟؟
ريم : يمكن ربي بيختبر صبرنا ..
شهد : اي صبر .. خلصنا من فضيحة شوق .. جاتنا مها وزواجها ..
سحر بنظرات حاده .. صرخت : انـــتــــي مـــا تــحــســيــن ؟؟!!

اشك انك انسانه .. وين قلبك ؟؟.. بدل ما تدعين لها تتكلمين عن فضايح ومافضايح .. بكل حقدها وكرهها لاختها بهذي اللحظة تفلت عليها .. واعطتها نظرات ناريه

ريم تبكي : يكفي ياسحر ..مانقصنا مشاكل وعوار راس ... كافينا اللي فينا ؟؟!!

رغد بصمت وقفت واتجهت لباب الغرفه نزلت دمعتها بحرقه والم .. بدأ العالم يدور فيها وبداخلها تتألــم على اختها .. وتتـألــم على حالــهم مايخلصون من مشكله الا يدخلون بالثانيه .. حياتهم متوقفه على ماضي .. لايمكن لاحد ان ينساه
ذكريات × ذكريات تجتاح تفكيرها ... كل شي راسخ بمخيلتها .. كانت طفله تلعب وتضحك
تردد بداخلها صوت امها وكلماتها
ريم وسحر وهنادي : رغـــــــــــد

:::
:::
:::
بـــمــســتــشــفى عـــآآم

تصلب قلبه ..اصبح كتله من الصخر لا يمكن أن تلين .. ماعمره كان قاسي بحياته .. لكن الظروف تجبره على القسوه والصلابه في تحدي المواقف ..
أمــا شووق .. قلبها الرقيق كان يرجف من الخوف على مها .. اللي ياما وقفت معها وساعدتها ... كان طلبها الوحيد من ربها انه يقومها بالسلامه

طلعت من غرفه العمليات ..
الدكتوره : مين زوج المريضه ؟.انصبغت وجيههم بالآف الالوااان
شوق بخوف فظيع تتمنى انها ماتسمع خبر يقتلها : دكتوره طمنينا ؟
الدكتوره : المدام فقدت جنينها وحالتها صعبه شوي ..
ابوها : ياليتها تموت وتريحنا
شوق صدمتها بعمها كانت اقوى من صدمتها بمها ألــجمها كلام عمها عن الكلام ..اكتفت بسيول ومن الدمووع ..
الدكتوره : انت ابوها ؟
ابو مها : لا انا ماني ابوها .. وبري منها لاخر يوم بحياتي
شوق تبكي بحرقه : عـــمــــي !. ليه تقسى عليها .. هذي مها
ابوها : قلت مالي بنت اسمها مها .. وخليها هنا امشي نرجع للبيت مابي شي منها .. كافي اللي سوته
شوق بقوه : مستحيل اتركها لحالها .. اذا انت ياعمي قلبك يطاوعك تقسى على بنتك .. انا مايطاوعني قلبي اشوفها تموت وما اساعدها
الدكتوره : انا اسفه على تدخلي .. بس لازم نسوي تحقيق لان ..
شوق قاطعتها : يادكتوره .. هي متزوجه ..
الدكتوره : طيب لازم يحضر زوجها ويوقع على بعض الاجراءت
شوق : طيب يصير خير
الدكتوره : باسرع وقت ياليت .. عشان حالتها ..وراحت
ابو مها : انا راجع البيت .. اذا بتجلسين بكيفك .. لكن وصلي لها اني مابي حتى اسمع سيرتها مادمت عايش
شوق تبكي : عمي لا تحكم عليها وتظلمها اسمعها بالاول
ابو مها : لا اسمع ولاشي ... كلمتي ما اتراجع عنها ..واتجهه للبيت
تركها لوحدها ..مافي احد يساعدها .. لازم تكون قويه وتسند نفسها بنفسها

اتجهت لكرسي قريب منها .. بخطوات متثاقله كلها انكسار ودموع مسحت دمعاتها


ڪــل من כـــولي أبتعد ...لآ عضيد ولآ سند ...
ڪلهم رآכــوآ بعيد ...
ومآبقى منهم أכــد !!
فــي آلرخآ يآڪثرهم ...
כــــولي ومــآ أعدهم
بس لين أכــتجتهـــم ...
ڪن مــآعندي يأכــد !!


شوق (( لـــيـــش ياعمي ليش .. نزيد الالم .. ونتحمل الوجع ..آآآه يادنيا .. متى فيك برتاح .. اللهم لا اسئلك رد القضاء ولكن اسئلك اللطف فيه )) ..
تذكرت شنظة مها شافتها جنبها .. وخطرت فكره براسها
:::
:::
:::

ريم تمسح على راس رغد اللي داخت عليهم لان لها يومين ما نامت كويس
ريم : بشري كيف مرتاحه الحين ... نزلت دموع رغد ومسحتها باطراف اصابعها
رغد : كيف ارتاح ومها ما اعرف عنها شي
سحر : ان شاء الله بخير وعافيه لاتشيلي هم
شهد : كلام سحر صح .. اللحين بيرجعون
رغد رجعت للبكاء ولفت على الجهه الثانيه : كيف بيرجعون .. ماشفتي الدم على الدرج ؟. نسيتي كيف كانت تبكي وتصارخ من الالم ..
رجعوا كلهم يبكووون .. قاطعهم صوت ابوهم .. وكلهم ركضوا له
كانت هنادي واقفه بمكانها وسابقه الكل ... نظراتها لابوها كلها نظرات ترجي
رغد تعلقت عيونها بعيون ابوها .. مسكت يد سحر بقووه كانها تطلب منها المسانده لاتضعف وتنهار
ريم بهدوء : يبه ..ويش صار على مها
ابوها بعصبيه ما قد شافوها : لاتسئلوني عنها .. وانسوا ان لكم اخت سامعين
رغد انهارت بالبكاء : كيف ننسى يايبه هذي امنا كلنا .. ربتنا .. حرااام عليك يايبه
ابوها : اللي تسوي شي من وراي ماهي بنتي .. ماعاد ابيها ..
سحر تركض وتبوس يد عمها : تكفى ياعمي الا مها ... تكفى !! عشاننا مالنا احد غيرها
هنادي تبوس يد ابوها : يبه .. هذي بنتك .. مهما سوت بتظل بنتك
ابو مها يسحب يده من سحر وهنادي .. وما اهتم لترجيهم وبكاهم
ابو مها : من هاليوم ماعاد في مها ... ولا ابي اشوفها لاخر يوم بعمري
رغد جلست على ركبها من صدمتها بكلام ابوها : لالالالالا يبه ..
شهد تبكي : عمي .. الله يخليك .. لا تقول هالكلام ..

دخل غرفته وقفل الباب ..توضى واستقبل القبله .. يشكي لربه همه وغمه .. ويقراء القران يمكن يبعد الضيق عن صدره


:::
:::
:::

فتح عينه ويشوف كل شي كأنه سراب ... مايدري ويش صار فيه
كان بالمحل منسجم بشغله .. قاطع انسجامه التام .. دخولها
..: لو سمحت
فهد : نعم
..: انت فهد ؟؟!!
فهد : ايه انا فهد .. امري بغيتي شي
...: والله ابيك بموضوع لكن ياليت يكون برى المول
فهد باستغراب : برى المول ؟؟.. ليش !!!
...: اقولك الموضوع واحنا ماشين .. ممكن تجي معي !!
فهد : طيب دقايق بس ..
بعد خمس دقايق اتجهه معاها لخارج المول
فهد : وهذا احنا صرنا برى الراشد .. قولي موضوعك
...: بصراحه مو انا صاحبه الموضوع ...
فهد : ويش هو الموضوع .. ومين صاحبته ؟؟
...: صاحبة الموضوع تنتظرك عند السياره .. تبي تقابلك هناك .. واشرت على سيارتها
فهد بدا الشك يسري فيه : طيب بروح معك واشوف ويش الموضوع
...: (( الحمدلله .. نص الخطة نجحت .. باقي شوي .. يارب تمشي عليه ))

وصلوا عند السياره ...
فهد : وينها صاحبه الموضوع ؟؟!!
دقت قزاز السياره المظلل بالاسود .. ونزل بشوووويـــش
...: هذي هي .. هذا هو وصل قولي اللي تبين .. فتحت باب السياره .. وقرب فهد من الباب
فهد : خير ويش تبين فيني.. اول ماقرب طلعت من شنطتها بخاخ مخدر .. ورشته على وجهه .. وداخ واغمى عليه .. وتساعدوا ودخلوه السياره

بعد ما تذكر اللي صار له .. غمض عيونه وحس بالم بصدره فظيع كأنه نار تحرقه .. بعد الشرشف الابيض عنه .. وشاف صدره كله قطن وشاش وخيوط ...
دخل عليه الدكتور ..
د : الحمدلله على السلامه
فهد : الله يسلمك يادكتور ..
د : بشرني كيف الجروح اليوم
فهد : الحمدلله .. احس بالم خفيف يجي ويروح
د: هذا شي طبيعي انك تحس بالم .. وجروحك بالغه مرره .. وغير كذا متلوثه لانك ما اهتميت فيها
فهد : طيب كيف الحين ؟؟
د: الحمدلله بس لازم ترتاح وماتتعرض لهواء ملوث ولا نوع من انواع العطور لان الصديد لسى ماخف ولازم ننظف الجروح مرتين كل يوم
فهد : يعني متى اطلع من هنا ؟؟
د : بدري على الخروج .. اقول استاذ فهد .. انت متعرض لنوع من التعذيب
فهد : لا ...
د : بس الجروح هذي لها فتره والدليل تلوثها الله ستر عليك من تلوث الدم لو تاخرت كم يوم كان الله عالم بحالك
فهد : دكتور انا مارحت مستشفى حكومي عشان الاجراءت والاسئله اللي مالها داعي
د : بس هذا واجبي ومهنتي
فهد : انا راضي ... وبعدين ترى كل السالفه حادث وتعورت منه
د : اوكي استاذ فهد .. مجرد ما اشوف الجراح خفت اكتب لك خروج .. والتكاليف ..
فهد قاطعه : مهما كلفت بتندفع لا تخاف ..

:::
:::
:::


كانت فارشه سجاده بعد ماخلصت صلاة جلست تقرأ قرآن .. وتدعي لاختها وبنت عمها

سمعت دق خفيف على الباب .. وقفت وزبطت طرحتها ونقابها وحطت عبايتها على الراس

شوق : تفضل ... دخل رجل ملامحه تدل على انه بأوائل الثلاثين
..: السلام عليكم
شوق : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... انت الدكتور
..: لا .. انـــا ..وسكت

فتحت عيونها بهدوء وتعب بصوت مبحوح : آآبــــي بــنـــدرر ...
قرب منها بلهفه وخوف عليها .. كانت تعابير وجهه تبوح باللهفه ..
بندر : مهـــآآوي .. حبيبتي .. انا جنبك !!
مها تغمض عيونها ودموعها على خدها : ابوووي .. ابوووي تبرى مني .. والطفل اللي استناه من زمان راح
بندر يمسك يدها ويبوسها : ياقلبي لا تفكرين بشي الحين .. اهم شي صحتك عندي بالدنيا والطفل ان شاء الله بيجي غيره بس انتي مافي منك اثنين
مها تبكي وتتمسك فيه : بندر لا تخليني .. انا صرت وحيده
بندر : مستحيل آخليك آحد يقتل نفسه .. انتي هوآآي اللي آتنفسه بدونك ما آعيش ياحياتي
مها : ابوي ماعاد يبيني .. تركني عشان سوآآآد وجهي .. وأنهارت بالبكاء
شوق طلعت شهقتها : لاتقولي كذآآآ ... انتي ماسويتي شي بالحرام .. تزوجتي وهذآ من حقك
بندر : الحين اهدوآآ .. وكل مشكله لها حـــل ..
مها : الا ذي المشكله ... مالها حل
بندر : مهاااوي .. اذا تحبيني لا تفكرين بذا الموضوع فكري بصحتك .. وكل شي بوقته حلوو
طلعت شوق بهدوء وخلتهم لحالهم .. جلسه باستراحة النساء .. تفكر بحل .. تفكر باخواتها وبنات عمها .. تفكر بعمها وصدمته من اكبر واعقل بناته .. تفكر بالمستقبل والايام الجايه


التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
  رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /30-07-2012   #17
الصورة الرمزية miss Dfshah

حلم متألق

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

الــــبــــآرت الثـــانـــي عـــــ ش ـــــر

؛؛
؛؛

عادي و يعني .. ليا من خآآآبت الهقوّه ؟
من قبلها ضاع حلمي و أجمل ألوانـي !
عِشت العمر ضيف .. ( لا خّوه .. ولا عّزوه )
وحداني .. و ابقى إلين آموت وحداني


:::
:::
:::
رغد : ائــــههههههـــي .. يارب مايصير لها شي
سحر تبكي : رغــــد .. اخاف تموت مثل امي ...
هنادي تمسح دموعها وتتظاهر بالقووه : ادعو لها .. ان شاء الله تقوم بالسلامه
سمر تبكي بحضن شهد : شـــهــــد .. كلمي شووق شوفي ويش صار
شهد : صلوا عالنبي ... ان شاء الله مافيها الا الخير ..
رغد كانت منهاره مرره وريم تهديها : لـــيـــش يصير فينا كذآآآ .. لــيــــش ؟؟
ريم : يمكن ربي بيختبر صبرنا ..
شهد : اي صبر .. خلصنا من فضيحة شوق .. جاتنا مها وزواجها ..
سحر بنظرات حاده .. صرخت : انـــتــــي مـــا تــحــســيــن ؟؟!!

اشك انك انسانه .. وين قلبك ؟؟.. بدل ما تدعين لها تتكلمين عن فضايح ومافضايح .. بكل حقدها وكرهها لاختها بهذي اللحظة تفلت عليها .. واعطتها نظرات ناريه

ريم تبكي : يكفي ياسحر ..مانقصنا مشاكل وعوار راس ... كافينا اللي فينا ؟؟!!

رغد بصمت وقفت واتجهت لباب الغرفه نزلت دمعتها بحرقه والم .. بدأ العالم يدور فيها وبداخلها تتألــم على اختها .. وتتـألــم على حالــهم مايخلصون من مشكله الا يدخلون بالثانيه .. حياتهم متوقفه على ماضي .. لايمكن لاحد ان ينساه
ذكريات × ذكريات تجتاح تفكيرها ... كل شي راسخ بمخيلتها .. كانت طفله تلعب وتضحك
تردد بداخلها صوت امها وكلماتها
ريم وسحر وهنادي : رغـــــــــــد

:::
:::
:::
بـــمــســتــشــفى عـــآآم

تصلب قلبه ..اصبح كتله من الصخر لا يمكن أن تلين .. ماعمره كان قاسي بحياته .. لكن الظروف تجبره على القسوه والصلابه في تحدي المواقف ..
أمــا شووق .. قلبها الرقيق كان يرجف من الخوف على مها .. اللي ياما وقفت معها وساعدتها ... كان طلبها الوحيد من ربها انه يقومها بالسلامه

طلعت من غرفه العمليات ..
الدكتوره : مين زوج المريضه ؟.انصبغت وجيههم بالآف الالوااان
شوق بخوف فظيع تتمنى انها ماتسمع خبر يقتلها : دكتوره طمنينا ؟
الدكتوره : المدام فقدت جنينها وحالتها صعبه شوي ..
ابوها : ياليتها تموت وتريحنا
شوق صدمتها بعمها كانت اقوى من صدمتها بمها ألــجمها كلام عمها عن الكلام ..اكتفت بسيول ومن الدمووع ..
الدكتوره : انت ابوها ؟
ابو مها : لا انا ماني ابوها .. وبري منها لاخر يوم بحياتي
شوق تبكي بحرقه : عـــمــــي !. ليه تقسى عليها .. هذي مها
ابوها : قلت مالي بنت اسمها مها .. وخليها هنا امشي نرجع للبيت مابي شي منها .. كافي اللي سوته
شوق بقوه : مستحيل اتركها لحالها .. اذا انت ياعمي قلبك يطاوعك تقسى على بنتك .. انا مايطاوعني قلبي اشوفها تموت وما اساعدها
الدكتوره : انا اسفه على تدخلي .. بس لازم نسوي تحقيق لان ..
شوق قاطعتها : يادكتوره .. هي متزوجه ..
الدكتوره : طيب لازم يحضر زوجها ويوقع على بعض الاجراءت
شوق : طيب يصير خير
الدكتوره : باسرع وقت ياليت .. عشان حالتها ..وراحت
ابو مها : انا راجع البيت .. اذا بتجلسين بكيفك .. لكن وصلي لها اني مابي حتى اسمع سيرتها مادمت عايش
شوق تبكي : عمي لا تحكم عليها وتظلمها اسمعها بالاول
ابو مها : لا اسمع ولاشي ... كلمتي ما اتراجع عنها ..واتجهه للبيت
تركها لوحدها ..مافي احد يساعدها .. لازم تكون قويه وتسند نفسها بنفسها

اتجهت لكرسي قريب منها .. بخطوات متثاقله كلها انكسار ودموع مسحت دمعاتها


ڪــل من כـــولي أبتعد ...لآ عضيد ولآ سند ...
ڪلهم رآכــوآ بعيد ...
ومآبقى منهم أכــد !!
فــي آلرخآ يآڪثرهم ...
כــــولي ومــآ أعدهم
بس لين أכــتجتهـــم ...
ڪن مــآعندي يأכــد !!


شوق (( لـــيـــش ياعمي ليش .. نزيد الالم .. ونتحمل الوجع ..آآآه يادنيا .. متى فيك برتاح .. اللهم لا اسئلك رد القضاء ولكن اسئلك اللطف فيه )) ..
تذكرت شنظة مها شافتها جنبها .. وخطرت فكره براسها
:::
:::
:::

ريم تمسح على راس رغد اللي داخت عليهم لان لها يومين ما نامت كويس
ريم : بشري كيف مرتاحه الحين ... نزلت دموع رغد ومسحتها باطراف اصابعها
رغد : كيف ارتاح ومها ما اعرف عنها شي
سحر : ان شاء الله بخير وعافيه لاتشيلي هم
شهد : كلام سحر صح .. اللحين بيرجعون
رغد رجعت للبكاء ولفت على الجهه الثانيه : كيف بيرجعون .. ماشفتي الدم على الدرج ؟. نسيتي كيف كانت تبكي وتصارخ من الالم ..
رجعوا كلهم يبكووون .. قاطعهم صوت ابوهم .. وكلهم ركضوا له
كانت هنادي واقفه بمكانها وسابقه الكل ... نظراتها لابوها كلها نظرات ترجي
رغد تعلقت عيونها بعيون ابوها .. مسكت يد سحر بقووه كانها تطلب منها المسانده لاتضعف وتنهار
ريم بهدوء : يبه ..ويش صار على مها
ابوها بعصبيه ما قد شافوها : لاتسئلوني عنها .. وانسوا ان لكم اخت سامعين
رغد انهارت بالبكاء : كيف ننسى يايبه هذي امنا كلنا .. ربتنا .. حرااام عليك يايبه
ابوها : اللي تسوي شي من وراي ماهي بنتي .. ماعاد ابيها ..
سحر تركض وتبوس يد عمها : تكفى ياعمي الا مها ... تكفى !! عشاننا مالنا احد غيرها
هنادي تبوس يد ابوها : يبه .. هذي بنتك .. مهما سوت بتظل بنتك
ابو مها يسحب يده من سحر وهنادي .. وما اهتم لترجيهم وبكاهم
ابو مها : من هاليوم ماعاد في مها ... ولا ابي اشوفها لاخر يوم بعمري
رغد جلست على ركبها من صدمتها بكلام ابوها : لالالالالا يبه ..
شهد تبكي : عمي .. الله يخليك .. لا تقول هالكلام ..

دخل غرفته وقفل الباب ..توضى واستقبل القبله .. يشكي لربه همه وغمه .. ويقراء القران يمكن يبعد الضيق عن صدره


:::
:::
:::

فتح عينه ويشوف كل شي كأنه سراب ... مايدري ويش صار فيه
كان بالمحل منسجم بشغله .. قاطع انسجامه التام .. دخولها
..: لو سمحت
فهد : نعم
..: انت فهد ؟؟!!
فهد : ايه انا فهد .. امري بغيتي شي
...: والله ابيك بموضوع لكن ياليت يكون برى المول
فهد باستغراب : برى المول ؟؟.. ليش !!!
...: اقولك الموضوع واحنا ماشين .. ممكن تجي معي !!
فهد : طيب دقايق بس ..
بعد خمس دقايق اتجهه معاها لخارج المول
فهد : وهذا احنا صرنا برى الراشد .. قولي موضوعك
...: بصراحه مو انا صاحبه الموضوع ...
فهد : ويش هو الموضوع .. ومين صاحبته ؟؟
...: صاحبة الموضوع تنتظرك عند السياره .. تبي تقابلك هناك .. واشرت على سيارتها
فهد بدا الشك يسري فيه : طيب بروح معك واشوف ويش الموضوع
...: (( الحمدلله .. نص الخطة نجحت .. باقي شوي .. يارب تمشي عليه ))

وصلوا عند السياره ...
فهد : وينها صاحبه الموضوع ؟؟!!
دقت قزاز السياره المظلل بالاسود .. ونزل بشوووويـــش
...: هذي هي .. هذا هو وصل قولي اللي تبين .. فتحت باب السياره .. وقرب فهد من الباب
فهد : خير ويش تبين فيني.. اول ماقرب طلعت من شنطتها بخاخ مخدر .. ورشته على وجهه .. وداخ واغمى عليه .. وتساعدوا ودخلوه السياره

بعد ما تذكر اللي صار له .. غمض عيونه وحس بالم بصدره فظيع كأنه نار تحرقه .. بعد الشرشف الابيض عنه .. وشاف صدره كله قطن وشاش وخيوط ...
دخل عليه الدكتور ..
د : الحمدلله على السلامه
فهد : الله يسلمك يادكتور ..
د : بشرني كيف الجروح اليوم
فهد : الحمدلله .. احس بالم خفيف يجي ويروح
د: هذا شي طبيعي انك تحس بالم .. وجروحك بالغه مرره .. وغير كذا متلوثه لانك ما اهتميت فيها
فهد : طيب كيف الحين ؟؟
د: الحمدلله بس لازم ترتاح وماتتعرض لهواء ملوث ولا نوع من انواع العطور لان الصديد لسى ماخف ولازم ننظف الجروح مرتين كل يوم
فهد : يعني متى اطلع من هنا ؟؟
د : بدري على الخروج .. اقول استاذ فهد .. انت متعرض لنوع من التعذيب
فهد : لا ...
د : بس الجروح هذي لها فتره والدليل تلوثها الله ستر عليك من تلوث الدم لو تاخرت كم يوم كان الله عالم بحالك
فهد : دكتور انا مارحت مستشفى حكومي عشان الاجراءت والاسئله اللي مالها داعي
د : بس هذا واجبي ومهنتي
فهد : انا راضي ... وبعدين ترى كل السالفه حادث وتعورت منه
د : اوكي استاذ فهد .. مجرد ما اشوف الجراح خفت اكتب لك خروج .. والتكاليف ..
فهد قاطعه : مهما كلفت بتندفع لا تخاف ..

:::
:::
:::


كانت فارشه سجاده بعد ماخلصت صلاة جلست تقرأ قرآن .. وتدعي لاختها وبنت عمها

سمعت دق خفيف على الباب .. وقفت وزبطت طرحتها ونقابها وحطت عبايتها على الراس

شوق : تفضل ... دخل رجل ملامحه تدل على انه بأوائل الثلاثين
..: السلام عليكم
شوق : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... انت الدكتور
..: لا .. انـــا ..وسكت

فتحت عيونها بهدوء وتعب بصوت مبحوح : آآبــــي بــنـــدرر ...
قرب منها بلهفه وخوف عليها .. كانت تعابير وجهه تبوح باللهفه ..
بندر : مهـــآآوي .. حبيبتي .. انا جنبك !!
مها تغمض عيونها ودموعها على خدها : ابوووي .. ابوووي تبرى مني .. والطفل اللي استناه من زمان راح
بندر يمسك يدها ويبوسها : ياقلبي لا تفكرين بشي الحين .. اهم شي صحتك عندي بالدنيا والطفل ان شاء الله بيجي غيره بس انتي مافي منك اثنين
مها تبكي وتتمسك فيه : بندر لا تخليني .. انا صرت وحيده
بندر : مستحيل آخليك آحد يقتل نفسه .. انتي هوآآي اللي آتنفسه بدونك ما آعيش ياحياتي
مها : ابوي ماعاد يبيني .. تركني عشان سوآآآد وجهي .. وأنهارت بالبكاء
شوق طلعت شهقتها : لاتقولي كذآآآ ... انتي ماسويتي شي بالحرام .. تزوجتي وهذآ من حقك
بندر : الحين اهدوآآ .. وكل مشكله لها حـــل ..
مها : الا ذي المشكله ... مالها حل
بندر : مهاااوي .. اذا تحبيني لا تفكرين بذا الموضوع فكري بصحتك .. وكل شي بوقته حلوو
طلعت شوق بهدوء وخلتهم لحالهم .. جلسه باستراحة النساء .. تفكر بحل .. تفكر باخواتها وبنات عمها .. تفكر بعمها وصدمته من اكبر واعقل بناته .. تفكر بالمستقبل والايام الجايه


التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /30-07-2012   #18

حلم متألق

الصورة الرمزية miss Dfshah

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

:::
:::
:::

ليان : طمنيني ندوو .. صار يدق عليك
ندى : لا ما دق .. انا خايفه يكون يخطط لشي ثاني
دانا : شفتي قلنا لك يبي فلوس يوم عطيتيهم كم آلف ذلف عنك واعطاك الصور
ندى : ويش يضمني يمكن عنده نسخ غيرها
ليان : يالله اهم شي هجد وماعاد دق ..
دانا : ايه صادقه ليووون .. الا ويش اخر الاخبار
ندى : على حطت يدك لا جديد ..
ليان : ويش رايكم .. بعزم الشله بالبيت بسوي حفله
ندى : ياليت نغير جوو
دانا : اذا خالتي وافقت اوكي ... لامانع عندي
ليان : اكيد اكيد بتوافق .. بكلم ابوي قبل
ندى : هو ابوك له كلمه بعد امك ..
دانا : هههههههههههههههههههههههههههههه
لياان : مالت عليك .. عشان تعرفين ان ابوي انسان فري معطي كل شي لمامي
ندى : وووووي .. اموووت على الفري .. اصلا ماهو داري عن هواء داركم ..
ليان : لا ياللي جدي مقطعكم كل شي يعرفه تروحين وترجعين محد درى عنك
دانا : اقول ترى كلنا نفس الحال .. لو نسافر محد بيدري عنا .. نروح ونرجع وهم خبر خير
ليان ترفع شعرها السايح عن وجهها وبحركه دلع ونظرة خبث : عندي خطة ؟؟
ندى ودانا : ويـــــش هــــــي ؟؟!!!!
ليان : بس ما تخافون وتسوونها معي ..
ندى زبطت جلستها ومسكت شعرها ذيل حصان : وراك خطة مدمره .. قوليها يالله ..

:::
:::
:::
الـــيــــوم اللـــي بعـــده

رغد : انا بروح مع جلالي ازور مها
ريم وسحر وهنادي : واحنا بنروح معك
رغد : طيب بس اذا سالنا ابوي بنقول رايحين السوق
دخل ابوها على كلمتها .. اول ماشافت ابوها سكتت وخافت منه ومن عيونه اللي شوي وتأكلها
ابو مها بنظرات تهديد : والله العظيم .. اللي تروح لمها راح تشوف مني اللي ماعمرها شافته ... انا تركت لكم الحبل راخي .. لكن من اليوم ورايح مافي طلعنه ولا روحه او جيه الا بشوري ..." صراخ ".. ســـآآآآمـــعـــيـــن
الكل : ايووووه .. وكل وحده ركضت على غرفتها من الخوف

ريم جلست على سريرها .. خايفه على اختها وبنفس الوقت خايفه من تغير ابوها لانه تغير للسوء .. صدمته بمهــآآ .. خلته يبدأ يشد على البقيه .. وقفت قبال المرايه لفت على البنات كل وحده على سريرها وتفكيرها بمكان غير اللي تتواجد فيه .. اخذت دفتر تسطر فيها ذكرياتها .. من طفولتها .. فتحته على صفحاء بيضاء تأملتها كانت صافيه قبل ان
تلطخها بقعات من الحبر الرمادي ..

مخنوٍقة يمّـه، وٍ أحس الخنقة هدّتنـيْ . . !
مگسوٍرٍ قلبيْ . . وٍ ع'ـَينيّ مدرٍي وٍش فيهآ !

وٍ دموٍع'ـَيْ آلليْ غ'ـَصْب ع'ـَن ع'ـَينيْ بگتنيّ . .

ملّيت أغ'ـَمّض جفوٍنيّ { . . لجل أدآرٍيهــآ ! !

قفلت دفترها الفرو الوردي .. وسالت على خدها دمعه وحيده .ز لكن يدها كانت اسرع ومسحتها

:::
:::
:::
ببيت ابو سيف

ساميه قفلت سماعه التلفون والعصبيه ممتلكتها طلعت بسرعه لغرفة سيف ... كل خطوه يزداد كرهها لريم .. وصلت للصاله قبل تدخل شافها ابوها ومن ملامحها عرف انها هايجه

ابو سيف نزل الجريده من يده : ساميه .. ايش فيك معصبه ؟؟
ساميه ودمها يفور داخل عروقها : يبه ماسمعت ويش سوت اخت ريم اللي خطبها سيف
ابو سيف طالعها باهتمام : لا ماسمعت .. تعالي اجلسي وفهميني
ساميه بقهر وحقد وقفت قبال ابوها : اختها الكبيره متزوجه بالسر .. وحامل والحين سقطت الجنين اللي ببطنها ... "رفعت صوتها" .. هذي العايله خربانه يبه .. شلون نزوج سيف منها
ابوها تغير وجهه : ويش قلتي ؟؟
ساميه وقفت وراحت غرفة سيف وفتحت الباب عليه بقووه ..

سيف بخرعه : خيررر .. ماتعرفين تدقين الباب انتي ؟؟
ساميه : ادق الباب .. هيه انت .. ماتدري اخت حرمك المصون ويش مسويه
سيف : اخت ريم .. ؟؟!!
ساميه : ايه اخت ريم ... في احد غيرها خاطب انت ..
سيف تعلقت عيونه باخته واسلوبها وكلامها اللي كانه سم تجرعه اخوها : ويش فيها ؟؟
ساميه تحط يدها على خصرها وتبعد شعرها على ورى وبنظرات حارقه : اختها الكبيره .. متزوجه بالسر وحامل ..
سيف عيونه طلعت من مكانها ماصدق كلام اخته .. رجع طالعها .. ونظراته كلها استفسار
ساميه : يعني ما يكفي اختها المخطوفه تجي ذي تكمل الناقص الله يستر من الجاي ..
سيف : ساميه اطلعي واتركيني لحالي ..
ساميه بعصبيه وكره : يعني عاجبك ان زوجتك عايلتها سيرتهم على كل لسان والناس كلهم
يهرجون عليهم .. جاوبني عاجبك والا لا
سيف اعطاها نظره سكتتها لف على التلفزيون : اطلعي برآآ .. مابي اشوف وجهك
ساميه زادت النار داخلها : تطردني يا سيف ... عشان اقولك سواد عايله الله يكفينا شرهم
تطردني ... هين يا سيف مصيرك بتعرف قيـــمــــتـــي

وطلعت بسرعه وسكرت الباب باقوى ماعندها ... كأنها نار شابه تحرق اي شي حولها
امها : يا لطيف .. ليش وجهك كذآ
ساميه : من ولدك الغبي .. ناوي ينزل راس ابوي بين الناس
امها : ابوك راح لبيت جدك ..وما كلمني .. ويش صاير ؟؟
وبدت تحكي امها كل شي وبالتفصيل الممل


:::
:::
:::

وصلت البيت بعد ما طلعت مها من المستشفى .. حآآولت فيها ترجع البيت لكن زوجها رفض واخذها لبيته اللي كان يجهز فيه .. طالعت العماره من برآ .. كاسيها الهدوء والظلام .. مافي اثر للحياه فيها .. تشبه كثير لقلوب اصحابها ودواخلهم وحياتهم
طلعت الدرج وخطواتها ثقيله خايفه من خواتها واسئلتهم .. خايفه من عمها وصدوده وقسوته .... خايفه تتقلب مواجعها وتزداد جروحها وآلــمــهـآآ

فــتــحــت الــبــاب بــهــدوء
اول مادخلت طلعت بوجــههـا سحر .. اول ماشافت شوق ركضت لحضنها وضمتها
وانهارت بالبكاء ووانهمرت دموع شوق .. جوآ البنات على صوت بكاء شوق وسحر
بعد نص ساعه من البكاء والدموع .. هدوآ شوي
ريم تمسح دموعها اللي ماكف نزولها : مهــآ كيفها اليوم .. ووين راحت ؟؟!!
شوق وخشمها وخدودها انصبغت باللون الاحمر من كثرت بكاها : االحمدلله اليوم طيبه ..
وكتبت الدكتوره لها خروج
رغد بصوت متقطع : ويــنـــهـــآآآ ؟؟!!
شوق : رآآحـــت مع زوجــهـــآآآآ ..
هنادي : يعني ماعاد بترجع لنا مره ثانيه ..
شوق : الله كريم .. ادعولها واعوا ان عمي يرضى عليها ويحن قلبه
سحر : كيف صحتها .. ويش صار لها ؟
شوق : كــآآآنــت حــــآآآمـــــل
رغد طلعت شهقتها غصب عنها : هي غلطت بس اهم شي انه حلال
شوق : مها تقول بالقريه سووآ حفله زوآج .. وزوجها مايقدر يسوي عرس كبير مره
لان شغله هناك بالقريه اللي تدرس فيهآ
ريم : كيف تزوجها قولي لنا ؟؟!!
شوق : ماقدرت اسئلها لانها مرره تعبانه وتصح دقايق وترجع تنام ..
سمر : انــا خايفه اني ما اشوفها مرره ثانيه ..
شوق نزلت دمعتها غصب عنها : لاتقولي هالــكلام .. ان شاء الله بنشوفها قريب
سحر : عماتي اليوم كلموني .. وسألوني عن مها .. وقلت لهم القصه
شوق : ويش قالوا ؟؟!!
سحر : ولاشي .. بس عمتي ام سامر
شهد متأثره مررره .. راحت بسرعه لغرفتها وانهارت بالبكاء تمنت انها ترجع وتعتذر منها على كل كلمه قالتها لها .. تبي الزمن يرجع بس يوم وتعتذر منها



:::
:::
:::



خالد : تزوجت وخلصت .. وفهد لادق ولاجاء .. اكيد صاير له مختفي له فتره
وليد : والله بديت اخاف ... مو عادته يختفي كذا بيصير له 3 اسابيع واكثر ولا ندري عنه
ريان : معقوله يكون صاير له حادث .. او مات وحنا ماندري
خالد بنظره شك : لالالا ما اعتقد له طولة العمر
رامي : خلونا ندور عليه ..

خالد : خلاص طيب ندور عليه بكل مكان يخطر على بالنا انه يكون فيه
وليد : اوكي ..


:::
:::
:::



بعد يومين ..

طلع من باب المستشفى اخذ نفس طويل يجدد مع كل نفس قلبه وحياته .. شاف الطريق والسياره واقفه قبال باب المستشفى
السواق : الحمدلله على سلامتك يا استاذ
فهد : الله يسلمك .. وين سلطان ؟؟!!
السواق : يستناك بالفندق
فهد : طيب يالله بسرعه وصلني الفندق .. ابي ارتاح
السواق : حاضر ..

دخل الفندق .. وكان باستقباله عالباب سلطان سكرتيره الخاص
سلطان : ماتشوف شر ياطويل العمر
فهد : الشر مايجيك ... متى تجهز الطياره
سلطان : ساعه وتكون جاهزه.. بس انا اشوف انك ترتاح اليوم وبكره نسافر
فهد : لالا انا ابي اسافر وارتاح هناك ..
سلطان : اللي تشوفه ياطويل العمر
فهد : بشرني .. ويش صار بغيابي
سلطان : اللي يسرك .. صارت كم صفقه وكسبناها .
فهد : الحمدلله ..
سلطان : يا استاذ فهد .. انت لازم ترتاح .. التعب باين عليك
فهد : يصير خير .. انت بس كلم المطار .. ابي ارجع الحين
سلطان : ابشر

:::
:::
:::







التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
  رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /30-07-2012   #18
الصورة الرمزية miss Dfshah

حلم متألق

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

:::
:::
:::

ليان : طمنيني ندوو .. صار يدق عليك
ندى : لا ما دق .. انا خايفه يكون يخطط لشي ثاني
دانا : شفتي قلنا لك يبي فلوس يوم عطيتيهم كم آلف ذلف عنك واعطاك الصور
ندى : ويش يضمني يمكن عنده نسخ غيرها
ليان : يالله اهم شي هجد وماعاد دق ..
دانا : ايه صادقه ليووون .. الا ويش اخر الاخبار
ندى : على حطت يدك لا جديد ..
ليان : ويش رايكم .. بعزم الشله بالبيت بسوي حفله
ندى : ياليت نغير جوو
دانا : اذا خالتي وافقت اوكي ... لامانع عندي
ليان : اكيد اكيد بتوافق .. بكلم ابوي قبل
ندى : هو ابوك له كلمه بعد امك ..
دانا : هههههههههههههههههههههههههههههه
لياان : مالت عليك .. عشان تعرفين ان ابوي انسان فري معطي كل شي لمامي
ندى : وووووي .. اموووت على الفري .. اصلا ماهو داري عن هواء داركم ..
ليان : لا ياللي جدي مقطعكم كل شي يعرفه تروحين وترجعين محد درى عنك
دانا : اقول ترى كلنا نفس الحال .. لو نسافر محد بيدري عنا .. نروح ونرجع وهم خبر خير
ليان ترفع شعرها السايح عن وجهها وبحركه دلع ونظرة خبث : عندي خطة ؟؟
ندى ودانا : ويـــــش هــــــي ؟؟!!!!
ليان : بس ما تخافون وتسوونها معي ..
ندى زبطت جلستها ومسكت شعرها ذيل حصان : وراك خطة مدمره .. قوليها يالله ..

:::
:::
:::
الـــيــــوم اللـــي بعـــده

رغد : انا بروح مع جلالي ازور مها
ريم وسحر وهنادي : واحنا بنروح معك
رغد : طيب بس اذا سالنا ابوي بنقول رايحين السوق
دخل ابوها على كلمتها .. اول ماشافت ابوها سكتت وخافت منه ومن عيونه اللي شوي وتأكلها
ابو مها بنظرات تهديد : والله العظيم .. اللي تروح لمها راح تشوف مني اللي ماعمرها شافته ... انا تركت لكم الحبل راخي .. لكن من اليوم ورايح مافي طلعنه ولا روحه او جيه الا بشوري ..." صراخ ".. ســـآآآآمـــعـــيـــن
الكل : ايووووه .. وكل وحده ركضت على غرفتها من الخوف

ريم جلست على سريرها .. خايفه على اختها وبنفس الوقت خايفه من تغير ابوها لانه تغير للسوء .. صدمته بمهــآآ .. خلته يبدأ يشد على البقيه .. وقفت قبال المرايه لفت على البنات كل وحده على سريرها وتفكيرها بمكان غير اللي تتواجد فيه .. اخذت دفتر تسطر فيها ذكرياتها .. من طفولتها .. فتحته على صفحاء بيضاء تأملتها كانت صافيه قبل ان
تلطخها بقعات من الحبر الرمادي ..

مخنوٍقة يمّـه، وٍ أحس الخنقة هدّتنـيْ . . !
مگسوٍرٍ قلبيْ . . وٍ ع'ـَينيّ مدرٍي وٍش فيهآ !

وٍ دموٍع'ـَيْ آلليْ غ'ـَصْب ع'ـَن ع'ـَينيْ بگتنيّ . .

ملّيت أغ'ـَمّض جفوٍنيّ { . . لجل أدآرٍيهــآ ! !

قفلت دفترها الفرو الوردي .. وسالت على خدها دمعه وحيده .ز لكن يدها كانت اسرع ومسحتها

:::
:::
:::
ببيت ابو سيف

ساميه قفلت سماعه التلفون والعصبيه ممتلكتها طلعت بسرعه لغرفة سيف ... كل خطوه يزداد كرهها لريم .. وصلت للصاله قبل تدخل شافها ابوها ومن ملامحها عرف انها هايجه

ابو سيف نزل الجريده من يده : ساميه .. ايش فيك معصبه ؟؟
ساميه ودمها يفور داخل عروقها : يبه ماسمعت ويش سوت اخت ريم اللي خطبها سيف
ابو سيف طالعها باهتمام : لا ماسمعت .. تعالي اجلسي وفهميني
ساميه بقهر وحقد وقفت قبال ابوها : اختها الكبيره متزوجه بالسر .. وحامل والحين سقطت الجنين اللي ببطنها ... "رفعت صوتها" .. هذي العايله خربانه يبه .. شلون نزوج سيف منها
ابوها تغير وجهه : ويش قلتي ؟؟
ساميه وقفت وراحت غرفة سيف وفتحت الباب عليه بقووه ..

سيف بخرعه : خيررر .. ماتعرفين تدقين الباب انتي ؟؟
ساميه : ادق الباب .. هيه انت .. ماتدري اخت حرمك المصون ويش مسويه
سيف : اخت ريم .. ؟؟!!
ساميه : ايه اخت ريم ... في احد غيرها خاطب انت ..
سيف تعلقت عيونه باخته واسلوبها وكلامها اللي كانه سم تجرعه اخوها : ويش فيها ؟؟
ساميه تحط يدها على خصرها وتبعد شعرها على ورى وبنظرات حارقه : اختها الكبيره .. متزوجه بالسر وحامل ..
سيف عيونه طلعت من مكانها ماصدق كلام اخته .. رجع طالعها .. ونظراته كلها استفسار
ساميه : يعني ما يكفي اختها المخطوفه تجي ذي تكمل الناقص الله يستر من الجاي ..
سيف : ساميه اطلعي واتركيني لحالي ..
ساميه بعصبيه وكره : يعني عاجبك ان زوجتك عايلتها سيرتهم على كل لسان والناس كلهم
يهرجون عليهم .. جاوبني عاجبك والا لا
سيف اعطاها نظره سكتتها لف على التلفزيون : اطلعي برآآ .. مابي اشوف وجهك
ساميه زادت النار داخلها : تطردني يا سيف ... عشان اقولك سواد عايله الله يكفينا شرهم
تطردني ... هين يا سيف مصيرك بتعرف قيـــمــــتـــي

وطلعت بسرعه وسكرت الباب باقوى ماعندها ... كأنها نار شابه تحرق اي شي حولها
امها : يا لطيف .. ليش وجهك كذآ
ساميه : من ولدك الغبي .. ناوي ينزل راس ابوي بين الناس
امها : ابوك راح لبيت جدك ..وما كلمني .. ويش صاير ؟؟
وبدت تحكي امها كل شي وبالتفصيل الممل


:::
:::
:::

وصلت البيت بعد ما طلعت مها من المستشفى .. حآآولت فيها ترجع البيت لكن زوجها رفض واخذها لبيته اللي كان يجهز فيه .. طالعت العماره من برآ .. كاسيها الهدوء والظلام .. مافي اثر للحياه فيها .. تشبه كثير لقلوب اصحابها ودواخلهم وحياتهم
طلعت الدرج وخطواتها ثقيله خايفه من خواتها واسئلتهم .. خايفه من عمها وصدوده وقسوته .... خايفه تتقلب مواجعها وتزداد جروحها وآلــمــهـآآ

فــتــحــت الــبــاب بــهــدوء
اول مادخلت طلعت بوجــههـا سحر .. اول ماشافت شوق ركضت لحضنها وضمتها
وانهارت بالبكاء ووانهمرت دموع شوق .. جوآ البنات على صوت بكاء شوق وسحر
بعد نص ساعه من البكاء والدموع .. هدوآ شوي
ريم تمسح دموعها اللي ماكف نزولها : مهــآ كيفها اليوم .. ووين راحت ؟؟!!
شوق وخشمها وخدودها انصبغت باللون الاحمر من كثرت بكاها : االحمدلله اليوم طيبه ..
وكتبت الدكتوره لها خروج
رغد بصوت متقطع : ويــنـــهـــآآآ ؟؟!!
شوق : رآآحـــت مع زوجــهـــآآآآ ..
هنادي : يعني ماعاد بترجع لنا مره ثانيه ..
شوق : الله كريم .. ادعولها واعوا ان عمي يرضى عليها ويحن قلبه
سحر : كيف صحتها .. ويش صار لها ؟
شوق : كــآآآنــت حــــآآآمـــــل
رغد طلعت شهقتها غصب عنها : هي غلطت بس اهم شي انه حلال
شوق : مها تقول بالقريه سووآ حفله زوآج .. وزوجها مايقدر يسوي عرس كبير مره
لان شغله هناك بالقريه اللي تدرس فيهآ
ريم : كيف تزوجها قولي لنا ؟؟!!
شوق : ماقدرت اسئلها لانها مرره تعبانه وتصح دقايق وترجع تنام ..
سمر : انــا خايفه اني ما اشوفها مرره ثانيه ..
شوق نزلت دمعتها غصب عنها : لاتقولي هالــكلام .. ان شاء الله بنشوفها قريب
سحر : عماتي اليوم كلموني .. وسألوني عن مها .. وقلت لهم القصه
شوق : ويش قالوا ؟؟!!
سحر : ولاشي .. بس عمتي ام سامر
شهد متأثره مررره .. راحت بسرعه لغرفتها وانهارت بالبكاء تمنت انها ترجع وتعتذر منها على كل كلمه قالتها لها .. تبي الزمن يرجع بس يوم وتعتذر منها



:::
:::
:::



خالد : تزوجت وخلصت .. وفهد لادق ولاجاء .. اكيد صاير له مختفي له فتره
وليد : والله بديت اخاف ... مو عادته يختفي كذا بيصير له 3 اسابيع واكثر ولا ندري عنه
ريان : معقوله يكون صاير له حادث .. او مات وحنا ماندري
خالد بنظره شك : لالالا ما اعتقد له طولة العمر
رامي : خلونا ندور عليه ..

خالد : خلاص طيب ندور عليه بكل مكان يخطر على بالنا انه يكون فيه
وليد : اوكي ..


:::
:::
:::



بعد يومين ..

طلع من باب المستشفى اخذ نفس طويل يجدد مع كل نفس قلبه وحياته .. شاف الطريق والسياره واقفه قبال باب المستشفى
السواق : الحمدلله على سلامتك يا استاذ
فهد : الله يسلمك .. وين سلطان ؟؟!!
السواق : يستناك بالفندق
فهد : طيب يالله بسرعه وصلني الفندق .. ابي ارتاح
السواق : حاضر ..

دخل الفندق .. وكان باستقباله عالباب سلطان سكرتيره الخاص
سلطان : ماتشوف شر ياطويل العمر
فهد : الشر مايجيك ... متى تجهز الطياره
سلطان : ساعه وتكون جاهزه.. بس انا اشوف انك ترتاح اليوم وبكره نسافر
فهد : لالا انا ابي اسافر وارتاح هناك ..
سلطان : اللي تشوفه ياطويل العمر
فهد : بشرني .. ويش صار بغيابي
سلطان : اللي يسرك .. صارت كم صفقه وكسبناها .
فهد : الحمدلله ..
سلطان : يا استاذ فهد .. انت لازم ترتاح .. التعب باين عليك
فهد : يصير خير .. انت بس كلم المطار .. ابي ارجع الحين
سلطان : ابشر

:::
:::
:::







التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /30-07-2012   #19

حلم متألق

الصورة الرمزية miss Dfshah

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

:::
:::
:::
رغد ماسكه الجوال وتبكي : انا ابي اجيك .. ابي اشوفك .. وحشتيني
مها تمسح دموعها : رغد .. ابوي حلف عليكم .. لا تندمي بعدين
رغد : ماراح اندم ... ابي اشوفك يعني اشوفك
مها بعقل : احد جنبك ؟؟
رغد : ايوه البنات كلهم ...
مها : افتحي السبيكر ابي اكلمكم كلكم
رغد تطالعهم تفتح السبيكر .. مسحت دموعها : فتحته
ريم : مهـآآآآآآوي .. وحشتينا .. وربي البيت بدونك ماله داعي
مها : وانتم اكثر والله ..
شهد : بشرينا كيف صرتي الحين ..
مها : بخير الحمدلله .. احسن من اول بكثير
هنادي : وزوجك .. طيب معاك والا لا ؟؟
مها ابتسمت على كلام هنادي : ايه طيب مررره .. لاتخافي علي
هنادي : مها .. تعالي عندنا لما ابوي يطلع المزرعه تكفين
مها : تيب تيب .. اوعدكم اننا نتقابل بس اصبروا اشوي الموضوع صعب ويبي له تفكير
شهد : خلاص خلي زوجك يكلم ابوي ويقول له بيسوي حفله وتنحل المشكله
مها : ياليت الموضوع كذا ... انا عارفه ان ابوي زعلان على اللي سويته
سحر : لا تتعبين نفسك عمي ان شاء الله يرضى عليك بس خلي وقت يعدي على السالفه
مها : اكيد بخلي وقت يعدي .. الا شوق وينها
سمر : شوق بالمطبخ تسوي لنا غداء ..
مها : ياسلام .. اكيد جالسات على التلفزيون وتاركينها المسكينه تكرف لكم
رغد : خلاص بنروح نساعدها يمه منك
مها : يالله ترى بدق اسئلها ساعدوتها والا لا
سحر : خلاص لا تجين تريحينا من زنك يا نحووله
مها : نحوله بعينك ...
جاء زوجها شافها جالسه عالسرير وتكلم الجوال
بندر جلس جنبها وباسها على خدها : كيفك حبيبتي اليوم ؟؟ ..ان شاء الله احسن
البنات : ههههههههههههههههههآآآآآآآآآآي
مها تأشر له بيدها : يالله باي
هنادي : تتهني ياحبيبتي
مها : ههههههههههه يقلع شيطانك ... مع السلامه
بندر يسحب الجوال ويحطه عالكمودينه : هاه ياحبي .. كيفك اليوم ؟؟!!
مها : بخير ... احسن بكثيررر
بندر : الحمدلله على كل حال ... يالله ياقلبي جهزت الغداء بالصاله
مها تمسك يده بهدوء وتطالع عيونه : الله لايحرمني منك يااحلى زوج بالدنيا
بندر يبوس يدها : ولا منك يا حبي انتي .. يالله نروح نتغداء
مها بابتسامه هاديه : يالله


بـــآآلــمـــطــبــخ

وقفت جنب شوق جلست تتأمل اختها عن كثب .... تراقب تصرفاتها وصمتها الدائم
وابتسامتها اللي ماتفارق وجهها ... دققت اكثر بملامحها جذبتها عيونها حست بتعب اختها
وكتمانها المؤلم .. تحاول ماتحسس اللي حولها بحزنها وآلمها
رغد : شــهـــد يسعدك ربي سوي السلطه بروح الغرفه دقايق واجي
شهد : اوكي .. بكمل عنك .. جلست على الطاوله تقطع الخيار والطماطم وتحط الليمون
هنادي اول مادخل المطبخ وقفت وطلعت شهقتها : شــــــهــــــد
شهد طالعتها بسرعه على بالها صاير شي : ويش فيك هنوده ؟؟
هنادي : انتي بالمطبخ !!!... لالالا الدنيا تغيرت ما اصدق اللي اشوفه
شهد : ههههههههه لذي الدرجه غاسله يدك مني
هنادي : بس انتي دايم تقولين .."تقلد صوتها "... انا ادخل المطبخ اطبخ وانفخ واخرب اظافري وريحتي تصير بصل وثوم ... وملابسي تمتلي بقع .. الله لا يقول ادخل المطبخ
شهد وشوق : هههههههههههههههههههههههه
شوق : عندك موهبه التقليد ياهنوده
هنادي : ماقلت شي من عندي ... هذا كلام اختك المصون
شهد : رغد طلبتني اكمل السلطه ..
هنادي : وانا اقول غريبه يعني مو من خاطرك تشتغلي
شهد : اقول عن الفلسفه وروحي حطي السفره خلص الاكل
هنادي : تيب بحط السفره بغرفة التلفزيون عشان بشوف اعادة المسلسل امس نمت عنه
شوق : طيب بس اسرعي يالله بحطه

:::
:::
:::

شافت الرساله ودموعها بدت تنزل رمت الجوال عالسرير وضمت مخدتها .. الليله اللي
انقذت فيها شهد مانستها كل شي راسخ في مخيلتها ... كان ارحم لها لو تطيح من عين الناس ولا تطيح من عيونه ... كيف بيطالعها بعد اليوم ما تجرأت بعدها حتى ترسل حرف واحد .. كيف تبرر له ؟؟... كيف تواجهه ؟؟ ... والاهم ويش بتقول له .. رجعت مسكت الجوال .. وقرت مسجه للمره الآف


ماآإ أشره عليگ اشره على اللي يحاگيگ 00ويحطْ لگْ بين المحّبين قيمـةْ ~~

منت گفو للي يحبگ و يغليگ 00

الحب خلّه للقلوب الرحيمـةْ ~~


شهد : رغـــد يـاللـــ......... شافتها تبكي على سريرها تبكي بصمت وجوالها بيدها مشت لها بسررعه .... مع كل خطوه قلبها ينبض معها خايفه على تؤام روحها
خايفه على اختها اللي عاشت معها كل لحظة بحياتها ..(( حلووه ، مره ))
جلست جنبها وحطت يدها على كتفها سكتت للحظة
شهد : رغد .. ليش الدموع ؟؟ .. صاير معك شي ؟؟..
رغد رفعت راسها وبان وجهها وكله دموع طالعتها بنظرات حزن وتعب : ليش الدموع ..
مدت لها الجوال .. شوفي ليش ابكي ياشهد .. شوفي ليش ؟؟!!

:::
:::
:::

بعد اسبوع ..

وليد : اخير شفناك .. حسبتك ميت ياولد
فهد : ميت مره وحده ..
خالد يطالعه بنظرات زعل : ليش ماحضرت زواجي ؟؟.. ليش اختفيت ؟؟
فهد : صارت لي ظروف الله اعلم فيها
ريان : وجوالك ليه كان مقفل ... كان خليته مفتوح على الاقل نتطمن عليك
فهد : كنت برى السعوديه ... وما فتحت الجوال
رامي : آآآهـــآ ... بس كأنك نحفان مرره
فهد : اي تعبت مرره ...حراره وزكام
الكل : سلامات ..
فهد : الله يسلمكم ... الا ويش صار على الدرجات الناريه
رامي : ههههههههه موجوده بالكراج .. تبي نروح ناخذ لفه
فهد : اي والله بعد على الكورنيش يكون احسن
خالد : طيب يالله خلونا نروح عشان ما اتاخر على البيت
فهد : تتأخر !!!... هههههههه عشنا وشفنا انت تبي ترجع البيت بدري
خالد يضحك على فهد : ان شاء الله تتزوج وتجرب اللهفه والشوق ..
فهد تغيرت ملامحه (( اي زواج .. واي لهفه وشوق ... سكت وترددت الكلمه براسه
شووق ... شوووق !!!... الى متى وهي تلاحقني شهر وماقدرت لحظة اشيلها من بالي
ويش صار لي .. ليش كل شي بحياتي متعلق فيها .. كل الطرق تنتهي بطاريها ... لــيــه ؟؟ لـــيـــه تلاحقيني يــآآآآ شـــــوووق ..))

رامي : فهد .. فـــهـــد ... فــــــــــــهــــــد
فهد طالعه بسرعه : نـــعــم
خالد : لالالا .. وين وصلت ؟؟ لنا ساعه نناديك
فهد : معكم .. مو قلتوا بتطلعون يالله
طالعوا بعض باستغراب وكلهم نظرات استفهام ..
وليد :ك بس قررنا نروح الاستراحه .. الشباب مجتمعن هناك
فهد : اوكي استراحه اي مكان المهم نروح ... وسبقهم على سيارته
لحقه خالد الي ما تطمن لشكله ونظرات واللي اكد شكوكه سرحانه
خالد مسك كتفه ... صرخ فهد بـــآلــــم
فهد : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ...
خالد بخوف : فهد ويش فيك ... في شي يوجعك ؟؟
فهد يغمض عيونه ويتكي على السياره : لا مافيني شي .. اقولك بروح البيت انام انعس
خالد : لا مابتروح قبل ماتقولي ويش فيك ؟؟!!
فهد يمسك صدره اللي بدأ ينغزه صرخ عليه : قلت مافيني شي اتركني اروح لحالي
فتح باب سيارته قبل لايدخلها وقفته يد خالد ....اللي لفه على جهته
خالد : ويش غيرك يافهد ؟؟.. انت تغيرت ماصرت فهد اللي نعرفه .. ليش تحاول تتهرب مني .. ليش ماتبي تواجهني .. قولي ويش مخبي عني
فهد نزل يده عن كتفه : خالد .. أجــل كل شي لوقته .. انا تعبان ومحتاج ارتاح ..
خالد : محتاج ترتاح ... وين بتلاقي راحتك وانت بذا الشكل ويش تاعبك اذا ماقلت لي بتقول لمين ؟؟ ..
لفت انتباهه بقعته الدم اللي بدت تظهر على بلوزته ببطئ ... مسك بلوزته ورفعها ..
شلته صدمته عن الكلام من اللي يشوفه بصدر فهد صديق عمره واللي تربى معه
فهد صرخ عليه : مجنون انت ... ويش سويت
خالد بصدمه : ويش ... ويــش ذآآآ ... مين سوآآ فيــك كــذآآآ
فهد يدفه : بعد عني ... خلني لحالي .. ودخل سيارته وباقوى سرعه مشى .. وصوت فرامله ماليه المكان
وليد طلع يركض ومفجوع من صوت السياره : ويش فيه فهد

خالد : مدري ويش فيه ... انا رايح البيت
وليد : والاستراحه ؟؟ ..
خالد يركب سيارته .: ماني رايح لها .. ولحق فهد بسرررعه

:::
:::
:::

شهد : تذكرين كلامك لي كل العيال كذابين
رغد : ايه اذكر بس عبدالله غير عنهم يا شهد .. يكفي انه محافظ على صلاته وبار بوالديه
شهد : مهم كان خلاص ياشيخه انسي مافي شي يستاهل تبكين عليه
رغد: شهد اتركيني لحالي .. محتاجه اجلس مع نفسي
شهد : حطي شي واحد براسك ... اللي ربي كاتبه بيصير انا تعلت درس من اللي صار لي
رغد : كلنا تعلمنا درس .. بس
شهد : لابس ولاحاجه .. اعقلي وفكري كويس واتركي عنك العواطف ماراح تفيدك
رغد تمسح دموعها بيدها : تيب بغسل وجهي واروح اتغداء
شهد : نستناك لا تتاخري
رغد : اوكي ..

بغرفه الاكل

هنادي : انا جوعانه خلاص باكل .. شهد ورغد ناوين يموتونا جوع
ريم تنادي : شــــــهـــــد ... رغــــد يالله تعالوا
شهد وقفت عند الباب وحطت يدها على خصرها : جينا ليش مستعجلين
سمر : انا بأكل وربي خلاص مقدر اتحمل .. مدت يدها للصحن ودخلت رغد
شوق : يالله سمو بالله .. واتغدوا كويس ..
سحر : وانتي ليش ما تتغدي ؟؟!!
شوق : نفسي مسدوده مابي اكل .. بالعافيه عليكم
هنادي : تعالي كولي .. شوفي كيف نحفانه مررره
شوق : بطني توجعني ومابي أكل .. اذا جعت بسوي لي أكل .. انا بروح غرفتي اذا خلصتوا اكل نادوني اغسل الاواني
سمر : انا اغسلها انتي تقولي تعبانه ..
شوق وقفت وطلعتهم بتامل ومشت لغرفتها وتحس بالالم يقطع بطنها تقطيع .. رمت نفسها
بتعب على سريرها ... غمضت عيونها وتحس دمعتها بتخونها
شوق (( الــى متى وانا ابكي .. ليش اي شي ينزل دمعتي ... آآآآآآآآآآآآآآآه .. محتاجتك يمه محتاجتك ..ويش اسوي بنفسي انتحر وارتاح والا اصبر عشان خواتي وبنات عمي اليتامى ..يارب دلني على الطريق الصحيح ..))
رد عليها صوت بداخلها (( اي طريق انتي كل طرقك مسارها واحد .. مسارها للموت
نسيتي فهد .. نسيتي ويش سوا لك والا سامحتيه خلاص ... محد دفع الثمن ولازال يدفعه غيرك انتي .. خسرتي كل شي قلبك وحبك وشرفك ..)) فتحت دفترها وسطرت لها كلمات


ذبحني الشوق من صديت ياكيف انساك خبرني
وانا من وين ماصديت ترى طيفك يحاصرني
انا لو هي على كيفي نسيتك مثل ما قلبك نساني
ولاكن قلبي يوم اني هويتك اذا صديت عن حبك قلبي عصاني
اناجي الليل واحزاني تكلمني بلا اي صوت
تقول شلون تنساني تبيع اللي يحبك موت
غريبه والله يالدنيا ياغالي ولا كانك هذاك اللي احبه
بعد ماكنت ميت في وصالي يجي لك وتبيع المحبه
يضيق الكون في صدري كثر فرقاك وغيابك
وانا للحين ماادري ياظالمني وش اسبابك
عموما روح انا ماراح الومك الوم قليبي في حبك وعيني
عساك تعيش وتتهنى في يومك وانا لي ربي يعوض سنيني

:::
:::
:::

هديل : يمـــه خلاص ابي اروح عند بنات خالي طفشت
امها : روحي ..
هديل فتحت عينها على كبرها : من جدك يمه .. يعني خلاص اقول لابوي يوديني
امها : ايه روحي .. وخذي حنين معك
هديل وقفت وركض للغرفه تكلم ابوها وتخبر حنين
حنين : لالالا ما اصدق ما ناقشتك ولا قالت لا
هديل : ايه والله العظيم قالت على طول روحي
حنين : يالله نتجهز وعلى بيت خالي قبل تغير رايها
هديل : انا بدق على البنات اقولهم ..
حنين : وكلمي خلود من زمان عنها .
هديل : ايه عشان اخلي ابوي يمر عليها .. ونروح نسهر هناك
حنين : اجل اقولك بروح اسوي حلى ناخذه معنا.. عشان تحلوو الجلسه
هديل : اوكي ... يالله فزي الحين وسويه عشان يمدينا نروح
حنين : طيب

:::
:::
:::


التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
  رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /30-07-2012   #19
الصورة الرمزية miss Dfshah

حلم متألق

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

:::
:::
:::
رغد ماسكه الجوال وتبكي : انا ابي اجيك .. ابي اشوفك .. وحشتيني
مها تمسح دموعها : رغد .. ابوي حلف عليكم .. لا تندمي بعدين
رغد : ماراح اندم ... ابي اشوفك يعني اشوفك
مها بعقل : احد جنبك ؟؟
رغد : ايوه البنات كلهم ...
مها : افتحي السبيكر ابي اكلمكم كلكم
رغد تطالعهم تفتح السبيكر .. مسحت دموعها : فتحته
ريم : مهـآآآآآآوي .. وحشتينا .. وربي البيت بدونك ماله داعي
مها : وانتم اكثر والله ..
شهد : بشرينا كيف صرتي الحين ..
مها : بخير الحمدلله .. احسن من اول بكثير
هنادي : وزوجك .. طيب معاك والا لا ؟؟
مها ابتسمت على كلام هنادي : ايه طيب مررره .. لاتخافي علي
هنادي : مها .. تعالي عندنا لما ابوي يطلع المزرعه تكفين
مها : تيب تيب .. اوعدكم اننا نتقابل بس اصبروا اشوي الموضوع صعب ويبي له تفكير
شهد : خلاص خلي زوجك يكلم ابوي ويقول له بيسوي حفله وتنحل المشكله
مها : ياليت الموضوع كذا ... انا عارفه ان ابوي زعلان على اللي سويته
سحر : لا تتعبين نفسك عمي ان شاء الله يرضى عليك بس خلي وقت يعدي على السالفه
مها : اكيد بخلي وقت يعدي .. الا شوق وينها
سمر : شوق بالمطبخ تسوي لنا غداء ..
مها : ياسلام .. اكيد جالسات على التلفزيون وتاركينها المسكينه تكرف لكم
رغد : خلاص بنروح نساعدها يمه منك
مها : يالله ترى بدق اسئلها ساعدوتها والا لا
سحر : خلاص لا تجين تريحينا من زنك يا نحووله
مها : نحوله بعينك ...
جاء زوجها شافها جالسه عالسرير وتكلم الجوال
بندر جلس جنبها وباسها على خدها : كيفك حبيبتي اليوم ؟؟ ..ان شاء الله احسن
البنات : ههههههههههههههههههآآآآآآآآآآي
مها تأشر له بيدها : يالله باي
هنادي : تتهني ياحبيبتي
مها : ههههههههههه يقلع شيطانك ... مع السلامه
بندر يسحب الجوال ويحطه عالكمودينه : هاه ياحبي .. كيفك اليوم ؟؟!!
مها : بخير ... احسن بكثيررر
بندر : الحمدلله على كل حال ... يالله ياقلبي جهزت الغداء بالصاله
مها تمسك يده بهدوء وتطالع عيونه : الله لايحرمني منك يااحلى زوج بالدنيا
بندر يبوس يدها : ولا منك يا حبي انتي .. يالله نروح نتغداء
مها بابتسامه هاديه : يالله


بـــآآلــمـــطــبــخ

وقفت جنب شوق جلست تتأمل اختها عن كثب .... تراقب تصرفاتها وصمتها الدائم
وابتسامتها اللي ماتفارق وجهها ... دققت اكثر بملامحها جذبتها عيونها حست بتعب اختها
وكتمانها المؤلم .. تحاول ماتحسس اللي حولها بحزنها وآلمها
رغد : شــهـــد يسعدك ربي سوي السلطه بروح الغرفه دقايق واجي
شهد : اوكي .. بكمل عنك .. جلست على الطاوله تقطع الخيار والطماطم وتحط الليمون
هنادي اول مادخل المطبخ وقفت وطلعت شهقتها : شــــــهــــــد
شهد طالعتها بسرعه على بالها صاير شي : ويش فيك هنوده ؟؟
هنادي : انتي بالمطبخ !!!... لالالا الدنيا تغيرت ما اصدق اللي اشوفه
شهد : ههههههههه لذي الدرجه غاسله يدك مني
هنادي : بس انتي دايم تقولين .."تقلد صوتها "... انا ادخل المطبخ اطبخ وانفخ واخرب اظافري وريحتي تصير بصل وثوم ... وملابسي تمتلي بقع .. الله لا يقول ادخل المطبخ
شهد وشوق : هههههههههههههههههههههههه
شوق : عندك موهبه التقليد ياهنوده
هنادي : ماقلت شي من عندي ... هذا كلام اختك المصون
شهد : رغد طلبتني اكمل السلطه ..
هنادي : وانا اقول غريبه يعني مو من خاطرك تشتغلي
شهد : اقول عن الفلسفه وروحي حطي السفره خلص الاكل
هنادي : تيب بحط السفره بغرفة التلفزيون عشان بشوف اعادة المسلسل امس نمت عنه
شوق : طيب بس اسرعي يالله بحطه

:::
:::
:::

شافت الرساله ودموعها بدت تنزل رمت الجوال عالسرير وضمت مخدتها .. الليله اللي
انقذت فيها شهد مانستها كل شي راسخ في مخيلتها ... كان ارحم لها لو تطيح من عين الناس ولا تطيح من عيونه ... كيف بيطالعها بعد اليوم ما تجرأت بعدها حتى ترسل حرف واحد .. كيف تبرر له ؟؟... كيف تواجهه ؟؟ ... والاهم ويش بتقول له .. رجعت مسكت الجوال .. وقرت مسجه للمره الآف


ماآإ أشره عليگ اشره على اللي يحاگيگ 00ويحطْ لگْ بين المحّبين قيمـةْ ~~

منت گفو للي يحبگ و يغليگ 00

الحب خلّه للقلوب الرحيمـةْ ~~


شهد : رغـــد يـاللـــ......... شافتها تبكي على سريرها تبكي بصمت وجوالها بيدها مشت لها بسررعه .... مع كل خطوه قلبها ينبض معها خايفه على تؤام روحها
خايفه على اختها اللي عاشت معها كل لحظة بحياتها ..(( حلووه ، مره ))
جلست جنبها وحطت يدها على كتفها سكتت للحظة
شهد : رغد .. ليش الدموع ؟؟ .. صاير معك شي ؟؟..
رغد رفعت راسها وبان وجهها وكله دموع طالعتها بنظرات حزن وتعب : ليش الدموع ..
مدت لها الجوال .. شوفي ليش ابكي ياشهد .. شوفي ليش ؟؟!!

:::
:::
:::

بعد اسبوع ..

وليد : اخير شفناك .. حسبتك ميت ياولد
فهد : ميت مره وحده ..
خالد يطالعه بنظرات زعل : ليش ماحضرت زواجي ؟؟.. ليش اختفيت ؟؟
فهد : صارت لي ظروف الله اعلم فيها
ريان : وجوالك ليه كان مقفل ... كان خليته مفتوح على الاقل نتطمن عليك
فهد : كنت برى السعوديه ... وما فتحت الجوال
رامي : آآآهـــآ ... بس كأنك نحفان مرره
فهد : اي تعبت مرره ...حراره وزكام
الكل : سلامات ..
فهد : الله يسلمكم ... الا ويش صار على الدرجات الناريه
رامي : ههههههههه موجوده بالكراج .. تبي نروح ناخذ لفه
فهد : اي والله بعد على الكورنيش يكون احسن
خالد : طيب يالله خلونا نروح عشان ما اتاخر على البيت
فهد : تتأخر !!!... هههههههه عشنا وشفنا انت تبي ترجع البيت بدري
خالد يضحك على فهد : ان شاء الله تتزوج وتجرب اللهفه والشوق ..
فهد تغيرت ملامحه (( اي زواج .. واي لهفه وشوق ... سكت وترددت الكلمه براسه
شووق ... شوووق !!!... الى متى وهي تلاحقني شهر وماقدرت لحظة اشيلها من بالي
ويش صار لي .. ليش كل شي بحياتي متعلق فيها .. كل الطرق تنتهي بطاريها ... لــيــه ؟؟ لـــيـــه تلاحقيني يــآآآآ شـــــوووق ..))

رامي : فهد .. فـــهـــد ... فــــــــــــهــــــد
فهد طالعه بسرعه : نـــعــم
خالد : لالالا .. وين وصلت ؟؟ لنا ساعه نناديك
فهد : معكم .. مو قلتوا بتطلعون يالله
طالعوا بعض باستغراب وكلهم نظرات استفهام ..
وليد :ك بس قررنا نروح الاستراحه .. الشباب مجتمعن هناك
فهد : اوكي استراحه اي مكان المهم نروح ... وسبقهم على سيارته
لحقه خالد الي ما تطمن لشكله ونظرات واللي اكد شكوكه سرحانه
خالد مسك كتفه ... صرخ فهد بـــآلــــم
فهد : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ...
خالد بخوف : فهد ويش فيك ... في شي يوجعك ؟؟
فهد يغمض عيونه ويتكي على السياره : لا مافيني شي .. اقولك بروح البيت انام انعس
خالد : لا مابتروح قبل ماتقولي ويش فيك ؟؟!!
فهد يمسك صدره اللي بدأ ينغزه صرخ عليه : قلت مافيني شي اتركني اروح لحالي
فتح باب سيارته قبل لايدخلها وقفته يد خالد ....اللي لفه على جهته
خالد : ويش غيرك يافهد ؟؟.. انت تغيرت ماصرت فهد اللي نعرفه .. ليش تحاول تتهرب مني .. ليش ماتبي تواجهني .. قولي ويش مخبي عني
فهد نزل يده عن كتفه : خالد .. أجــل كل شي لوقته .. انا تعبان ومحتاج ارتاح ..
خالد : محتاج ترتاح ... وين بتلاقي راحتك وانت بذا الشكل ويش تاعبك اذا ماقلت لي بتقول لمين ؟؟ ..
لفت انتباهه بقعته الدم اللي بدت تظهر على بلوزته ببطئ ... مسك بلوزته ورفعها ..
شلته صدمته عن الكلام من اللي يشوفه بصدر فهد صديق عمره واللي تربى معه
فهد صرخ عليه : مجنون انت ... ويش سويت
خالد بصدمه : ويش ... ويــش ذآآآ ... مين سوآآ فيــك كــذآآآ
فهد يدفه : بعد عني ... خلني لحالي .. ودخل سيارته وباقوى سرعه مشى .. وصوت فرامله ماليه المكان
وليد طلع يركض ومفجوع من صوت السياره : ويش فيه فهد

خالد : مدري ويش فيه ... انا رايح البيت
وليد : والاستراحه ؟؟ ..
خالد يركب سيارته .: ماني رايح لها .. ولحق فهد بسرررعه

:::
:::
:::

شهد : تذكرين كلامك لي كل العيال كذابين
رغد : ايه اذكر بس عبدالله غير عنهم يا شهد .. يكفي انه محافظ على صلاته وبار بوالديه
شهد : مهم كان خلاص ياشيخه انسي مافي شي يستاهل تبكين عليه
رغد: شهد اتركيني لحالي .. محتاجه اجلس مع نفسي
شهد : حطي شي واحد براسك ... اللي ربي كاتبه بيصير انا تعلت درس من اللي صار لي
رغد : كلنا تعلمنا درس .. بس
شهد : لابس ولاحاجه .. اعقلي وفكري كويس واتركي عنك العواطف ماراح تفيدك
رغد تمسح دموعها بيدها : تيب بغسل وجهي واروح اتغداء
شهد : نستناك لا تتاخري
رغد : اوكي ..

بغرفه الاكل

هنادي : انا جوعانه خلاص باكل .. شهد ورغد ناوين يموتونا جوع
ريم تنادي : شــــــهـــــد ... رغــــد يالله تعالوا
شهد وقفت عند الباب وحطت يدها على خصرها : جينا ليش مستعجلين
سمر : انا بأكل وربي خلاص مقدر اتحمل .. مدت يدها للصحن ودخلت رغد
شوق : يالله سمو بالله .. واتغدوا كويس ..
سحر : وانتي ليش ما تتغدي ؟؟!!
شوق : نفسي مسدوده مابي اكل .. بالعافيه عليكم
هنادي : تعالي كولي .. شوفي كيف نحفانه مررره
شوق : بطني توجعني ومابي أكل .. اذا جعت بسوي لي أكل .. انا بروح غرفتي اذا خلصتوا اكل نادوني اغسل الاواني
سمر : انا اغسلها انتي تقولي تعبانه ..
شوق وقفت وطلعتهم بتامل ومشت لغرفتها وتحس بالالم يقطع بطنها تقطيع .. رمت نفسها
بتعب على سريرها ... غمضت عيونها وتحس دمعتها بتخونها
شوق (( الــى متى وانا ابكي .. ليش اي شي ينزل دمعتي ... آآآآآآآآآآآآآآآه .. محتاجتك يمه محتاجتك ..ويش اسوي بنفسي انتحر وارتاح والا اصبر عشان خواتي وبنات عمي اليتامى ..يارب دلني على الطريق الصحيح ..))
رد عليها صوت بداخلها (( اي طريق انتي كل طرقك مسارها واحد .. مسارها للموت
نسيتي فهد .. نسيتي ويش سوا لك والا سامحتيه خلاص ... محد دفع الثمن ولازال يدفعه غيرك انتي .. خسرتي كل شي قلبك وحبك وشرفك ..)) فتحت دفترها وسطرت لها كلمات


ذبحني الشوق من صديت ياكيف انساك خبرني
وانا من وين ماصديت ترى طيفك يحاصرني
انا لو هي على كيفي نسيتك مثل ما قلبك نساني
ولاكن قلبي يوم اني هويتك اذا صديت عن حبك قلبي عصاني
اناجي الليل واحزاني تكلمني بلا اي صوت
تقول شلون تنساني تبيع اللي يحبك موت
غريبه والله يالدنيا ياغالي ولا كانك هذاك اللي احبه
بعد ماكنت ميت في وصالي يجي لك وتبيع المحبه
يضيق الكون في صدري كثر فرقاك وغيابك
وانا للحين ماادري ياظالمني وش اسبابك
عموما روح انا ماراح الومك الوم قليبي في حبك وعيني
عساك تعيش وتتهنى في يومك وانا لي ربي يعوض سنيني

:::
:::
:::

هديل : يمـــه خلاص ابي اروح عند بنات خالي طفشت
امها : روحي ..
هديل فتحت عينها على كبرها : من جدك يمه .. يعني خلاص اقول لابوي يوديني
امها : ايه روحي .. وخذي حنين معك
هديل وقفت وركض للغرفه تكلم ابوها وتخبر حنين
حنين : لالالا ما اصدق ما ناقشتك ولا قالت لا
هديل : ايه والله العظيم قالت على طول روحي
حنين : يالله نتجهز وعلى بيت خالي قبل تغير رايها
هديل : انا بدق على البنات اقولهم ..
حنين : وكلمي خلود من زمان عنها .
هديل : ايه عشان اخلي ابوي يمر عليها .. ونروح نسهر هناك
حنين : اجل اقولك بروح اسوي حلى ناخذه معنا.. عشان تحلوو الجلسه
هديل : اوكي ... يالله فزي الحين وسويه عشان يمدينا نروح
حنين : طيب

:::
:::
:::


التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /30-07-2012   #20

حلم متألق

الصورة الرمزية miss Dfshah

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

سحر : اووف طفشت من الكيمياء قسم بالله جننتني
ريم : بالعكس عاد احلى من الاحياء ووع الكتاب كل الصور تلوع الكبد

سحر : ريم .. تصدقين اليوم لينا شنو تقول لي
ريم : شنوو قالت اشوفكم اليوم جالسين لحالكم وعندكم سالفه حماس
سحر : بس ترى هي موصيتني ما يطلع هالكلام لكن بقولك اعرفك ماتقولين لاحد
ريم سكرت الدفتر وعدلت جلستها : ياسلاااام سالفه حماس تكلمي يالله
سحر تحط رجل على رجل وتشرب كابتشينو تبي تحرق اعصاب ريم : اممممم والا اقولك انسي .. البنت محلفتني .
ريم تطالعها بقهر حطت المخده بحضنها عشان تتحكم باعصابها : سحورتي ياقلبي .. قولي يالله
سحر تطالعها بنص عين : سحورتك ..من متى الدلع
ريم تترجى سحر وبعيون حزينه : سحر قولي يالله وربي تقهريني باسلوبك هذا
سحر : هههههههههههههه هذا اللي ابيه .. يالله بقولها لك يادووبه
ريم تعدل جلستها وترتسم ابتسامه على وجهها : ياللـــــــــــه

سحر : تتذكري ولد ولد عم لينا اللي يرسل لها رسايل مع اخته وكذا
ريم زاد حماسها : ايه ايه افتكرته ..هزاع صح
سحر : ايوووه هووو ... امه كلمت امها وبيجون يخطبونها رسمي
ريم فرحت : من جد ... ضمت سحر وهي مستغربه .. وـآآآآآآآآآآو .. مو مصدق الحمدلله يعني حبهم ما مات .. وربي فرحت من قلبي .. بروح اكلمها وابارك لها
سحر تمسكها مع يدها : هي قالت لاتقولي شي الا لما يصير كل شي رسمي
ريم : ولو هي صديقتي بروح اكلمها اكيد الاقيها بالمسن ... وركض على الجهاز قلت سمر عليه
ريم : سمورتي ياغلاتي ممكن اجلس عالجهاز شوي
سمر : ياسلام يعني ما تنكدون الا لما يكون دوري على الجهاز
ريم : قلت لك بس شوووي ... ارجوك .. بليزززز ...
سمر تلف وجهها للشاشه وبعناد : مافـــي اليوم دوري وبقراء روايه خطيره لو سمحتي ابعدي عني
ريم ولعت من القهر وضربتها على راسها : هين يابخيله بيجيك يوم تطلبين واردها لك ..
واتجهت لغرفه شوق ... دقت الباب بشوويش
شوق : تفضلي ..
فتحت الباب بشويش وشافت شوق على سجادتها وتصلي والمصحف جنبها
ريم : لايكون قاطعتك شووقه
شوق : لا ياقلبي .. بغيتي شي ؟؟!!
ريم : ممكن اخذ الاب توب حقك .. اليوم دور سمر على الجهاز الثاني
شوق ابتسمت لها : خوذيه ... وسوي اللي تبين فيه بعد
ريم بوسها على خدها : الله يخليك لنا ياشوق ماراح نلاقي زيك
شوق : هذا بس عشان الاب !!!
ريم : لاوالله مو بس عشانه .. انتي اخذتي محل الام بهذا البيت
شوق : يارب اقدر اعوضكم عن الام اللي فقدناها
ريم : ان شاء الله بتقدرين ... يالله باخذ الاب واحسر بسمووور
شوق : ايه خليها تنجلط ههههههههههههههههه
ريم : والله لا افقع مرارتها ... تبين اجيب لك شي
شوق : لالا مابي شي
ريم : اجل بروح للغرفه

:::
:::
:::


دخل البيت واتجهه لغرفته لانه متاكد انه بيكون موجود فيها .. فتحت الباب وشافه منسدح
على سريره ...
فهد : خـــــالــــد
خالد : جيت اتطمن عليك بعد البارحه ... عساك مرتاح الحين
فهد : ايه اشوى من امس بكثيررر
خالد : طيب افتح البلوزه بعقم لك الجرح ... يبي له تعقيم
فهد : انا نظفته وحطيت عليه مسكن
خالد : لالا افتح يالله انا بسويه لك
فهد : تيب شوف الادويه بالدرج .. عبال انزل البلوزه ..
نزل بلوزته وخالد مركز على الجروح ينظفها ... وفهد كاتم الالم بداخله .. مع شكل نغزة الم .. يتذكر فيه شوق وكلماتها ونظراتها له ...
خالد : المفتريه حرااام اللي سوته ... مو بنت ذي مجرمه
فهد : مجرمه !!!... واللي سويناه حنا مو اجرام
خالد طالعه بصدمه طاحت القطنه من يده : انت تقول كذا
فهد : خالد خلص التعقيم بسررعه ... قرفت من روحي
خالد : طيب طيب .. الحين اخلصه ... بس انت حاس بالذنب
فهد اعطاه نظره حاده : اي ذنب انا ماسويت شي ... هي مكتوب لها كذا من قبل ماتنخلق
خالد : توك تقول مو حرام اللي سوينها
فهد : انت تعرفني زين ما اندم على شي .. وحتى لو اني قلت ذا الكلام مايدل على اني
ندمان او حاس بالذنب ...تستاهل اللي صار لها .. والله ما اتركها لاوريها مين فهد الجابر
وكيف تتجراء وتسوي اللي سوته معي .. كل الآلم اللي حسيت فيها بتذوقها مني .. لكن كل شي بوقته حلووو
خالد خاف من كلام فهد : خلاص اتركها تروح بحالها ... وانسى اللي صار ولاتفكر فيها
فهد : انا افكر فيها ...ههههههههههههههههههه .. ليش شايل عقلي بيدي
خالد : خلاص يافهد ... ويش صار لك انت متغير مرره زايد غموضك وبعدك عن الكل ..
ويش الاسباب قولي ... ويش مخبي علي من بعد وفاة امك وانت شخص غريب عني
فهد : ارجوك ياخالد لاتضغط علي لما بقولك اجيك واقول كل شي ... ارحمني ياخي كافيني
اللي فيني
خالد : اذا احتجت شي كلمني واكون جنبك ... مضطر اروح مبين انك تبي تجلس بروحك
فهد : لاتزعل مني بس انا هاليومين ماني طايق احد
خالد : الله يكون بالعون

:::
:::
:::

مسكت جوالها ... طالعته بحزن تطاوع قلبها او تطاوع عقلها .... تح وتكلمه او تصد عنه
وتتركه ولا تسأل فيه ..
رغد (( ويش السوات ... حسبي الله عليك يافاتن الله لايوفقك خربتي كل شي علينا .. كنتي بتودينا بداهيه .. والله ما اتركك الين انتقم منك ياحقيره .. اخذ حق ريماس وحق شهد منك
صبرك علي بس ... آآآه ياربي ويش اسوي اطاوع قلبي والا عقلي انا مرتاحه له ومابي اخسره لقيت فيه كل اللي ابيه ... انا ماراح افرط فيه خلاص بتحدى كل شي واكلمه حتى لو صدني )) .. اخذت اصابعها طريقها ودقت رقمه .. قلبها يدق مع كل رنه تتلهف لصوته

التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
  رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /30-07-2012   #20
الصورة الرمزية miss Dfshah

حلم متألق

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

سحر : اووف طفشت من الكيمياء قسم بالله جننتني
ريم : بالعكس عاد احلى من الاحياء ووع الكتاب كل الصور تلوع الكبد

سحر : ريم .. تصدقين اليوم لينا شنو تقول لي
ريم : شنوو قالت اشوفكم اليوم جالسين لحالكم وعندكم سالفه حماس
سحر : بس ترى هي موصيتني ما يطلع هالكلام لكن بقولك اعرفك ماتقولين لاحد
ريم سكرت الدفتر وعدلت جلستها : ياسلاااام سالفه حماس تكلمي يالله
سحر تحط رجل على رجل وتشرب كابتشينو تبي تحرق اعصاب ريم : اممممم والا اقولك انسي .. البنت محلفتني .
ريم تطالعها بقهر حطت المخده بحضنها عشان تتحكم باعصابها : سحورتي ياقلبي .. قولي يالله
سحر تطالعها بنص عين : سحورتك ..من متى الدلع
ريم تترجى سحر وبعيون حزينه : سحر قولي يالله وربي تقهريني باسلوبك هذا
سحر : هههههههههههههه هذا اللي ابيه .. يالله بقولها لك يادووبه
ريم تعدل جلستها وترتسم ابتسامه على وجهها : ياللـــــــــــه

سحر : تتذكري ولد ولد عم لينا اللي يرسل لها رسايل مع اخته وكذا
ريم زاد حماسها : ايه ايه افتكرته ..هزاع صح
سحر : ايوووه هووو ... امه كلمت امها وبيجون يخطبونها رسمي
ريم فرحت : من جد ... ضمت سحر وهي مستغربه .. وـآآآآآآآآآآو .. مو مصدق الحمدلله يعني حبهم ما مات .. وربي فرحت من قلبي .. بروح اكلمها وابارك لها
سحر تمسكها مع يدها : هي قالت لاتقولي شي الا لما يصير كل شي رسمي
ريم : ولو هي صديقتي بروح اكلمها اكيد الاقيها بالمسن ... وركض على الجهاز قلت سمر عليه
ريم : سمورتي ياغلاتي ممكن اجلس عالجهاز شوي
سمر : ياسلام يعني ما تنكدون الا لما يكون دوري على الجهاز
ريم : قلت لك بس شوووي ... ارجوك .. بليزززز ...
سمر تلف وجهها للشاشه وبعناد : مافـــي اليوم دوري وبقراء روايه خطيره لو سمحتي ابعدي عني
ريم ولعت من القهر وضربتها على راسها : هين يابخيله بيجيك يوم تطلبين واردها لك ..
واتجهت لغرفه شوق ... دقت الباب بشوويش
شوق : تفضلي ..
فتحت الباب بشويش وشافت شوق على سجادتها وتصلي والمصحف جنبها
ريم : لايكون قاطعتك شووقه
شوق : لا ياقلبي .. بغيتي شي ؟؟!!
ريم : ممكن اخذ الاب توب حقك .. اليوم دور سمر على الجهاز الثاني
شوق ابتسمت لها : خوذيه ... وسوي اللي تبين فيه بعد
ريم بوسها على خدها : الله يخليك لنا ياشوق ماراح نلاقي زيك
شوق : هذا بس عشان الاب !!!
ريم : لاوالله مو بس عشانه .. انتي اخذتي محل الام بهذا البيت
شوق : يارب اقدر اعوضكم عن الام اللي فقدناها
ريم : ان شاء الله بتقدرين ... يالله باخذ الاب واحسر بسمووور
شوق : ايه خليها تنجلط ههههههههههههههههه
ريم : والله لا افقع مرارتها ... تبين اجيب لك شي
شوق : لالا مابي شي
ريم : اجل بروح للغرفه

:::
:::
:::


دخل البيت واتجهه لغرفته لانه متاكد انه بيكون موجود فيها .. فتحت الباب وشافه منسدح
على سريره ...
فهد : خـــــالــــد
خالد : جيت اتطمن عليك بعد البارحه ... عساك مرتاح الحين
فهد : ايه اشوى من امس بكثيررر
خالد : طيب افتح البلوزه بعقم لك الجرح ... يبي له تعقيم
فهد : انا نظفته وحطيت عليه مسكن
خالد : لالا افتح يالله انا بسويه لك
فهد : تيب شوف الادويه بالدرج .. عبال انزل البلوزه ..
نزل بلوزته وخالد مركز على الجروح ينظفها ... وفهد كاتم الالم بداخله .. مع شكل نغزة الم .. يتذكر فيه شوق وكلماتها ونظراتها له ...
خالد : المفتريه حرااام اللي سوته ... مو بنت ذي مجرمه
فهد : مجرمه !!!... واللي سويناه حنا مو اجرام
خالد طالعه بصدمه طاحت القطنه من يده : انت تقول كذا
فهد : خالد خلص التعقيم بسررعه ... قرفت من روحي
خالد : طيب طيب .. الحين اخلصه ... بس انت حاس بالذنب
فهد اعطاه نظره حاده : اي ذنب انا ماسويت شي ... هي مكتوب لها كذا من قبل ماتنخلق
خالد : توك تقول مو حرام اللي سوينها
فهد : انت تعرفني زين ما اندم على شي .. وحتى لو اني قلت ذا الكلام مايدل على اني
ندمان او حاس بالذنب ...تستاهل اللي صار لها .. والله ما اتركها لاوريها مين فهد الجابر
وكيف تتجراء وتسوي اللي سوته معي .. كل الآلم اللي حسيت فيها بتذوقها مني .. لكن كل شي بوقته حلووو
خالد خاف من كلام فهد : خلاص اتركها تروح بحالها ... وانسى اللي صار ولاتفكر فيها
فهد : انا افكر فيها ...ههههههههههههههههههه .. ليش شايل عقلي بيدي
خالد : خلاص يافهد ... ويش صار لك انت متغير مرره زايد غموضك وبعدك عن الكل ..
ويش الاسباب قولي ... ويش مخبي علي من بعد وفاة امك وانت شخص غريب عني
فهد : ارجوك ياخالد لاتضغط علي لما بقولك اجيك واقول كل شي ... ارحمني ياخي كافيني
اللي فيني
خالد : اذا احتجت شي كلمني واكون جنبك ... مضطر اروح مبين انك تبي تجلس بروحك
فهد : لاتزعل مني بس انا هاليومين ماني طايق احد
خالد : الله يكون بالعون

:::
:::
:::

مسكت جوالها ... طالعته بحزن تطاوع قلبها او تطاوع عقلها .... تح وتكلمه او تصد عنه
وتتركه ولا تسأل فيه ..
رغد (( ويش السوات ... حسبي الله عليك يافاتن الله لايوفقك خربتي كل شي علينا .. كنتي بتودينا بداهيه .. والله ما اتركك الين انتقم منك ياحقيره .. اخذ حق ريماس وحق شهد منك
صبرك علي بس ... آآآه ياربي ويش اسوي اطاوع قلبي والا عقلي انا مرتاحه له ومابي اخسره لقيت فيه كل اللي ابيه ... انا ماراح افرط فيه خلاص بتحدى كل شي واكلمه حتى لو صدني )) .. اخذت اصابعها طريقها ودقت رقمه .. قلبها يدق مع كل رنه تتلهف لصوته

التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:16 AM


جميع الحقوق محفوظة لفريق عمل حلم النسيان

جميع المشاركات تعبر عن رائي ناشرها ولا تخص رائي ادارة موقع حلم النسيان

sitemap RSS RSS2 ROR PHP HTML XML Archive tags maps maptag

 

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رفع الصور

مركز الخليج

وظائف

رفع الملفات

رفع الصور

مركز تحميل الصور

حراج السيارات

حراج

حراج الخليج

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

اننا كا ادارة موقع حلم النسيان لا نتعدي نهائيا على اى حقوق للنشر ولن نسمح باى انتهاك لاي حقوق نشر
و اذا وجد اى انتهاك من احد اعضاء المنتدي يرجى مراسلتنا على الاتصال بنا فورا