رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة - الصفحة 19

 

 


 

و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
بسم الله ما شاء الله

 




منتدي حلم النسيان
العودة   منتدى حلم النسيان > حلم الشعر و الخواطر > روايات - روايات كاملة - روايات طويله
الملاحظات

إضافة رد
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /08-08-2012   #91

حلم متألق

الصورة الرمزية miss Dfshah

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

بغرفه ثانيه

خاوا جروحه وخلاها على ربّه
ذي آخر أخبار ( قلبي ) يا مشاويري
كله ذهول / وهبوب الغبنه تهبّه
مغبون .. وعتابه اصدق من معاذيري
القلب .. مركب سهر.... والريح تلعبّه
والموج ما يرحم ذنوبي وتقصيري والحب .. غبّه ورى غبّه ورى غبّه
فقدت فيها ثلاث ارباع تفكيري !
مرات اقول الخطا مني وانا السبّه
ومرات اقول السبب .. قسوة مقاديري !!



هنآدي ( ياربي متى يتركني بحالي ليش يضل وراي ومايرحم ضعفي .. كيف يتجرأ ويسحبني من يدي وين قوتك ياهنادي .. وين راح لسانك بذيك اللحظة هذا تطاول معك كثيرلازم تنهي كل شي لاآآآزم )

ببيت يوسف
بعد ما شآلت الأكل ورجعت عنده
شهد : يوسف
يوسف: نعم حبيبتي
شهد طلت فيه بحزن : انا كلمتك عن سيف وريم صح
يوسف لف عليها باهتمام : ايه قلتي لي
شهد قربت من اكثر وبان الاهتمام بعيونها : يوسف الله يخليك خلينا نساعدهم لو من بعيد ريم حالتها صعبه مره انا خايفه يصير فيها شي ماتضحك ولا تتكلم وتفكيرها كله بسيف وهو تاركه ولا سأل فيهآ
يوسف : طيب ويش نسوي عشان نرجعهم لبعض
شهد مسكت يده بترجي : هو ولد خالتك الله يخليك كلمه شوف ليش تاركه عند اهلي ابوي دايم يسالها وهي تتحجج باشياء ماتقنعه ابد وماحد عارف السبب
يوسف : بكلمه اليوم واشوف ايش السبب .. بس اخاف نتدخل بحياتهم الخاصه
شهد فتحت عيونها : بس انا مقدر اشوف ريم تتعذب واسكت هي شكت لي حالها وانا قلت لك عشان نساعدهآ
يوسف يبوس يدهآ : بسوي اللي اقدر عليه .. هو انا اقدر ارفض لك طلب
شهد ترفع حاجبهآ : اثبت لي بأنك تساعدهم يرجعون لبعض
يوسف : ابشري في شي ثاني تامرين به
شهد حطت رآسها على صدره :لا بس هذآ الشي .. ضمهآ لصدره أكثر وأخذ نفس طويل
دق جوآلــه ورد بسرعه
يوسف : هلا والله ... بخير انت شخبارك من تزوجت قطعتني ... صدق اجل تم اشوف بالكوفي بس متى؟ .. ههههه حتى انا مشتاق لك .. يالله بس ماني فاضي لك الله يرجك ياشيخ ... مع السلامه
شهد رفعت راسهآ وتخصرت : مين اللي تقوله مشتآق لك ؟
يوسف ضحك : واحد من اصحابي .. من زمآن وح،ى مع بعض بس تزوج وانقطع عني
شهد تقلب عيونهآ : بس محظور عليك تقول مشتآق لغيري سآآمعني زين ؟
يوسف : امرك في اموآر غيرهآ
شهد : لا حبيبي مافي
:::

:::
بالخبر
كآنت وآقفه مع دآنآ عند البحر تمد نظرهآ وتتأمله وسرحت بخيالها لايامهآ مع فهد في جده قبل يتزوج وبعد ماصارت تتقبل منه كل شي قبل يصدمهآ بقراره المفاجئ للزوآج من رزآن
دآنآ : شوقه وين وصلتي
شوق ابتسمت : قريب .. مارحت بعيد
دآنآ : والله عيونك تقول انك رحتي لبعيد مره
شوق لفت عليهآ وبعيونهآ تتجلى لمعة الحب :مشاء الله ويش دراك
دآنآ : باين يا حلوه ... والدليل عيونك
شوق تتخصر : عيوني ويش فيهآ

طلع يتمشى بعد ما تملل من سوآلف اخوآنه وعيآل عمه ... ظل يمشي مثل التايه ويفكر بخطته اللي تنتظر تنفيذه لهآ .. ما خفى عليه شي من تصرفآت رزآن وشوق .. ولآ من هدوء بآسل الغريب ... ماخفى عليه اصرار ابوه عشآن يرجع للريآض وفآهم تلميحآت ابوه وبعض أعمآمه بخصوص شغلهم معه ... اشياء كثيره مرتبطه ببعض حيآته واهله وشركآته واشغآله .. لمحهآ من بعيد لكنه شك انه يكون يحلم بوجودهآ لو من بعيد وقف بمكآنه يتأملهآ ويحآول يدقق أكثر ويتأكد أنهآ هي وليس طيف لهآ
جآت ورآه : أحـــم أحـــم
لف على مصدر الصوت وشف أخته ندى وعلى وجههآ ابتسآمه : خير ويش فيك وآقف تطالع هنآآك" وتأشر بيدهآ لمكآن شوق ودآنآ "
فهد ابتسم : ابد كنت اتمشى وشكيت انهآ شوق
ندى تبعد شعرهآ : طيب افرض ماكانت شوق وطآحت عينك على بنت ماهي من محآرمك
فهد شد شعرها : بديتي تتفلسفين ؟
ندى بحمآس قربت منه عشان تهمس له : تبيني اصرف لك دآنآ وتأخذ شوق قبل تطب عليك رزآنوه
فهد ضحك على شكل اخته المتحمس : اذا فيكِ خير زبطي لي موعد معهآ
ندى تغمز له ومشت : تشوف الحين لا رحت انا ودآنآ خذ رآحتك بس بعدوآ عن الامآكن المكشوفه هههههههه
فهد : يالله وريني
اتجهت لمكان شوق ودآنآ : دنوآآ تعآلي ابيك بموضوع .. سوري شوقه مضطره اخذها الحين
شوق : خذي رآحتك ياقلبي
شآفهآ مشت عن شوق ولفت عليه تأشر بيدهآ له ضحك من قلبه على اخته وحركآتهآ اللي ماتتركهآ مشى لجهة شوق اللي ماحست بوجوده ولفت على البحر تتأمله بوقت وحدتهآ اللي محد يشآركهآ فيهآ .. وقف ورآهآ وعيونه تتفحصهآ حس بقلبه يقول كلمآت بدآخله يعجز لسآنه عن نطقه لهآ .. تردد صدآهآ بأعمآقه وتحركت لهآ أطرآفه
انا مقدر اكون أصدق
..{.. من إحساسي... ومن أشواقي ..
تبي تعرف كبرشوقي ..
شوف عيوني وتكفي ..
إذا مايكفي اني اصرخ ..{..بإسمك داخل اعماقي ..
وأشوف العمر بك وحدك ..
فرحي صار ملك إيديك ..
تراني ماعرفت القى
لحبك حل أو معنى ..
تخيّل كثر مااحبك .. انا صاحي وأحلم فيك
تعال وناظربقلبي .. علّك فيني تلاقي ..
جواب لك أسئلتك .. غرام يسرّك ويرضيك
انا يوميعشقتك قلت .. ياشمسي وإشراقي
ترى من يومها ماغاب نور ٍ
..{..اشرق بطاريك ..
انت بقلبي الدايم ..
وانت ببالي الباقي
لك الله كيف ماتدري ..
ابيعالكون لك وأجيك
لقيت بحبك الراحه ..
بعد ماكنت انا الشاقي
صرت بعمري القصه ..
..{.. ولا مر يوم إلااحكيك
هبت نسمآت البحر ولعبت بخصلهآ ضمت يديهآ لحضنهآ حست بيده تلف حول خصرهآ بعد شعرهآ على جنبهآ الثاني
شوق بعدت يده : فهد ترى الكل موجودين
فهد يمشيهآ : تعالي بأخذك لمكآن ثاني
شوق تحآول تسحب يدهآ : بس بروح جوآ أنآ
فهد بأصرار : عاد انا ابي أخذك .. ابتسمت
شوق : دآمك تبي اوك ماعندي اعتراض
فهد يلف يده على خصرهآ : اكيد ماعندك اعتراض والا جآك العقاب
حطت كفهآ على كفه وعدلت ازارير بلوزته المفتوحه :ليش مآ قفلت بلوزتك عاجبك منظرهآ كذآ
فهد عقد حوآجبه : انا ماحد يهتم فيني ولا يدري اذا زبطت نفسي والا لا زوجآتي مشغولات بحروبهم الخاصه
شوق ميته ضحك : ليش ماقلت لي كم فهود عندي
بعد مآ أخذهآ بعيد عن الكل في نهآية الشاليه حط يده على خدهآ : شفتك من بعيد وحنيت لك
شوق استغربت وبنفس الوقت استحت منه : حنيت لي ؟!
فهد رفع رآسهآ وحط عينه بعينهآ : شوق انآ مليت .. قررت اعترف لك
شوق عقدت حوآجبهآ وتملكتها الحيره تشوف بعيونه النظرات الجديه وبنفس الوقت روآدهآ احسآس غريب تعلقت عيونهآ بعيونه وزآدت مسكتهآ ليده اكثر .. حست بحنانه لأول مره حنآن كآنت محتآجه له من زمان ... وتتمنآه من اللي ملك قلبها وعقلها وكل وحوآسهآ
شوق بنبره رايقه : بشنو تعترف ؟!
فهد ظل ساكت دقايق تردد انه يقول اللي بخاطره لهآ لكن تشجع وهو يشوفها مستغربه من سكوته
شوق : فهد شنو بتقول ؟
فهد قرب منهآ ومرر يده على شعرها : بقول أنـــي أحــبــكـ
دآرت فيهآ الدنيا .. كأن أحد ضربهآ ضربه قضت على باقي قوتهآ كآنت تسمع كلمة احبك بالاحلام .. وتتمنآهآ وتظن انها حلم بعيد المدى عنها خصيصا اذا كانت منه هو .. من فهد اللي يقدر يعذبهآ ويقتلهآ ويحيهآ من جديد
شوق بصدمه : شنو قلت ؟!
فهــد : قــلــت أحــبــكـ
مآهي مصدقه اللي تسمعه من فهد .. تحس انهآ تحلم لكن تتمنى أن هذآ الحلم ما ينتهى لانه بالنسبه غآيه وتوهآ تحققت
شوق حضنة وجهه بين كفوفهآ : من زمآن أنتظر هالكلمه منك ... وأخير نطقت فيهآ يافهد
فهد : أنتي اجبرتيني اقولهآ لك .. انتي علمتيني احلى معآني الحب ..شوق انتي قليل عليك كلمة أحبك ... أنــآ ما أقدر افرط فيك أبدآ
تجمع الدمع بعيونهآ لفت يدهآ حول رقبته : أنآ أحبك موت .. لآتخلي اي شي يفرقنآ
فهد : سآمحيني على اللي سويته فيك
شوق نزلت دموعهآ : مسموح .. ياحبيب الروح
شدهآ أكثر لصدره وقلت المسآفه بينهم نسى العالم كله وهي بين أحضآنه قرب بيطبع بوسه على خدهآ ..
رزآن : فـــــهـــــد
:::
:::
بركن ثآني
دآنآ : لالا من هنآ ندو
ندى : لا خلينآ نروح من ورآ الفيلآ نطلع على المسبح
مشوآ وشآفوآ بآسل
دآنآ شهقت بشويش : مين هذآ ياندو؟..
ندى تحط يدهآ على فم دآنآ ورجعوآ ورى الجدآر
دآنآ : مين هذآ يندى وربي يخقق
ندى : اووش هذآ باسل اخو فهد من أمه
دآنآ تغمض عيونهآ : وه هذا باسل ياويلي وربي انه يذوب الصخر
ندى ابتسمت : دمه خفيف وحبوب
دآنآ تدفهآ : دآمك لابسه عبايتك روحي له
ندى تطلع رآسهآ عشان تشوفه من بعيد : ياحلاه يجنن
دآنآ : قلت لك روحي
ندى : لا ياخبله امشي نرجع عند امي
دآنآ : بس بشوفه ثوآني

أمــآ عند فهد
انقهرت لما شافته مع شوق وبسرعه راحت لهم حتى تخرب عليهم جوهم .. قربت منه ومسكت يده بعد مابعدت شوق عنه واكتسى وجهها باللون الأحمر
رزآن : ماقلت لي ايش جايبك من عند الرجال
فهد : طفشت وطلعت اتمشى
رزآن تعدل شعره وترجعه ورى اذنه : وي طفشان لو دقيت علي عشان تتونس معي ومع البيبي
شوق تسحب نفسها : عن اذنكم
مسك يدها وقال : خليك معنآ
شوق طلت برزآن وحست بانهآ انقهرت من حركة فهد وحبت تزيد عليها : طيب اللي تشوفه
رزآن اللي ماتت بارضها من القهر وزآدت نآر صدرها : فهودي ماتبي تتحسس نبض ولدك
فهد طل فيها باستغراب : نبض ؟
مسكت يده وحطتهآ اسفل بطنهآ : تحس بشي
فهد ابتسم وحس بالابوه فعلا : سبحآن الله
شوق اللي سحبت نفسهآ وتركت معه رزآن رجعت للفيلآ ولقت دآنآ وندى وآقفين ويضحكون
شوق : دوم الضحكه .. ضحكوني معكم
دآنآ لحقت الكلام من اوله حتى ما تتفشل عند شوق : ندى الهبله قالت لي نكته
شوق : ويش هي
ندى ميته ضحك : في وحده تبي تشوف وآحد خوقاق وطآحت عند رجوله ههههههههههههههههه
شوق مافهمت كلام ندى : طيب خلونا ندخل .. وقصري حسك ضحكك وصل لأخر الشاليه
ندى ميته ضحك : طــ..ـيــ ههههههه ....ــب


التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
  رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /08-08-2012   #91
الصورة الرمزية miss Dfshah

حلم متألق

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

بغرفه ثانيه

خاوا جروحه وخلاها على ربّه
ذي آخر أخبار ( قلبي ) يا مشاويري
كله ذهول / وهبوب الغبنه تهبّه
مغبون .. وعتابه اصدق من معاذيري
القلب .. مركب سهر.... والريح تلعبّه
والموج ما يرحم ذنوبي وتقصيري والحب .. غبّه ورى غبّه ورى غبّه
فقدت فيها ثلاث ارباع تفكيري !
مرات اقول الخطا مني وانا السبّه
ومرات اقول السبب .. قسوة مقاديري !!



هنآدي ( ياربي متى يتركني بحالي ليش يضل وراي ومايرحم ضعفي .. كيف يتجرأ ويسحبني من يدي وين قوتك ياهنادي .. وين راح لسانك بذيك اللحظة هذا تطاول معك كثيرلازم تنهي كل شي لاآآآزم )

ببيت يوسف
بعد ما شآلت الأكل ورجعت عنده
شهد : يوسف
يوسف: نعم حبيبتي
شهد طلت فيه بحزن : انا كلمتك عن سيف وريم صح
يوسف لف عليها باهتمام : ايه قلتي لي
شهد قربت من اكثر وبان الاهتمام بعيونها : يوسف الله يخليك خلينا نساعدهم لو من بعيد ريم حالتها صعبه مره انا خايفه يصير فيها شي ماتضحك ولا تتكلم وتفكيرها كله بسيف وهو تاركه ولا سأل فيهآ
يوسف : طيب ويش نسوي عشان نرجعهم لبعض
شهد مسكت يده بترجي : هو ولد خالتك الله يخليك كلمه شوف ليش تاركه عند اهلي ابوي دايم يسالها وهي تتحجج باشياء ماتقنعه ابد وماحد عارف السبب
يوسف : بكلمه اليوم واشوف ايش السبب .. بس اخاف نتدخل بحياتهم الخاصه
شهد فتحت عيونها : بس انا مقدر اشوف ريم تتعذب واسكت هي شكت لي حالها وانا قلت لك عشان نساعدهآ
يوسف يبوس يدهآ : بسوي اللي اقدر عليه .. هو انا اقدر ارفض لك طلب
شهد ترفع حاجبهآ : اثبت لي بأنك تساعدهم يرجعون لبعض
يوسف : ابشري في شي ثاني تامرين به
شهد حطت رآسها على صدره :لا بس هذآ الشي .. ضمهآ لصدره أكثر وأخذ نفس طويل
دق جوآلــه ورد بسرعه
يوسف : هلا والله ... بخير انت شخبارك من تزوجت قطعتني ... صدق اجل تم اشوف بالكوفي بس متى؟ .. ههههه حتى انا مشتاق لك .. يالله بس ماني فاضي لك الله يرجك ياشيخ ... مع السلامه
شهد رفعت راسهآ وتخصرت : مين اللي تقوله مشتآق لك ؟
يوسف ضحك : واحد من اصحابي .. من زمآن وح،ى مع بعض بس تزوج وانقطع عني
شهد تقلب عيونهآ : بس محظور عليك تقول مشتآق لغيري سآآمعني زين ؟
يوسف : امرك في اموآر غيرهآ
شهد : لا حبيبي مافي
:::

:::
بالخبر
كآنت وآقفه مع دآنآ عند البحر تمد نظرهآ وتتأمله وسرحت بخيالها لايامهآ مع فهد في جده قبل يتزوج وبعد ماصارت تتقبل منه كل شي قبل يصدمهآ بقراره المفاجئ للزوآج من رزآن
دآنآ : شوقه وين وصلتي
شوق ابتسمت : قريب .. مارحت بعيد
دآنآ : والله عيونك تقول انك رحتي لبعيد مره
شوق لفت عليهآ وبعيونهآ تتجلى لمعة الحب :مشاء الله ويش دراك
دآنآ : باين يا حلوه ... والدليل عيونك
شوق تتخصر : عيوني ويش فيهآ

طلع يتمشى بعد ما تملل من سوآلف اخوآنه وعيآل عمه ... ظل يمشي مثل التايه ويفكر بخطته اللي تنتظر تنفيذه لهآ .. ما خفى عليه شي من تصرفآت رزآن وشوق .. ولآ من هدوء بآسل الغريب ... ماخفى عليه اصرار ابوه عشآن يرجع للريآض وفآهم تلميحآت ابوه وبعض أعمآمه بخصوص شغلهم معه ... اشياء كثيره مرتبطه ببعض حيآته واهله وشركآته واشغآله .. لمحهآ من بعيد لكنه شك انه يكون يحلم بوجودهآ لو من بعيد وقف بمكآنه يتأملهآ ويحآول يدقق أكثر ويتأكد أنهآ هي وليس طيف لهآ
جآت ورآه : أحـــم أحـــم
لف على مصدر الصوت وشف أخته ندى وعلى وجههآ ابتسآمه : خير ويش فيك وآقف تطالع هنآآك" وتأشر بيدهآ لمكآن شوق ودآنآ "
فهد ابتسم : ابد كنت اتمشى وشكيت انهآ شوق
ندى تبعد شعرهآ : طيب افرض ماكانت شوق وطآحت عينك على بنت ماهي من محآرمك
فهد شد شعرها : بديتي تتفلسفين ؟
ندى بحمآس قربت منه عشان تهمس له : تبيني اصرف لك دآنآ وتأخذ شوق قبل تطب عليك رزآنوه
فهد ضحك على شكل اخته المتحمس : اذا فيكِ خير زبطي لي موعد معهآ
ندى تغمز له ومشت : تشوف الحين لا رحت انا ودآنآ خذ رآحتك بس بعدوآ عن الامآكن المكشوفه هههههههه
فهد : يالله وريني
اتجهت لمكان شوق ودآنآ : دنوآآ تعآلي ابيك بموضوع .. سوري شوقه مضطره اخذها الحين
شوق : خذي رآحتك ياقلبي
شآفهآ مشت عن شوق ولفت عليه تأشر بيدهآ له ضحك من قلبه على اخته وحركآتهآ اللي ماتتركهآ مشى لجهة شوق اللي ماحست بوجوده ولفت على البحر تتأمله بوقت وحدتهآ اللي محد يشآركهآ فيهآ .. وقف ورآهآ وعيونه تتفحصهآ حس بقلبه يقول كلمآت بدآخله يعجز لسآنه عن نطقه لهآ .. تردد صدآهآ بأعمآقه وتحركت لهآ أطرآفه
انا مقدر اكون أصدق
..{.. من إحساسي... ومن أشواقي ..
تبي تعرف كبرشوقي ..
شوف عيوني وتكفي ..
إذا مايكفي اني اصرخ ..{..بإسمك داخل اعماقي ..
وأشوف العمر بك وحدك ..
فرحي صار ملك إيديك ..
تراني ماعرفت القى
لحبك حل أو معنى ..
تخيّل كثر مااحبك .. انا صاحي وأحلم فيك
تعال وناظربقلبي .. علّك فيني تلاقي ..
جواب لك أسئلتك .. غرام يسرّك ويرضيك
انا يوميعشقتك قلت .. ياشمسي وإشراقي
ترى من يومها ماغاب نور ٍ
..{..اشرق بطاريك ..
انت بقلبي الدايم ..
وانت ببالي الباقي
لك الله كيف ماتدري ..
ابيعالكون لك وأجيك
لقيت بحبك الراحه ..
بعد ماكنت انا الشاقي
صرت بعمري القصه ..
..{.. ولا مر يوم إلااحكيك
هبت نسمآت البحر ولعبت بخصلهآ ضمت يديهآ لحضنهآ حست بيده تلف حول خصرهآ بعد شعرهآ على جنبهآ الثاني
شوق بعدت يده : فهد ترى الكل موجودين
فهد يمشيهآ : تعالي بأخذك لمكآن ثاني
شوق تحآول تسحب يدهآ : بس بروح جوآ أنآ
فهد بأصرار : عاد انا ابي أخذك .. ابتسمت
شوق : دآمك تبي اوك ماعندي اعتراض
فهد يلف يده على خصرهآ : اكيد ماعندك اعتراض والا جآك العقاب
حطت كفهآ على كفه وعدلت ازارير بلوزته المفتوحه :ليش مآ قفلت بلوزتك عاجبك منظرهآ كذآ
فهد عقد حوآجبه : انا ماحد يهتم فيني ولا يدري اذا زبطت نفسي والا لا زوجآتي مشغولات بحروبهم الخاصه
شوق ميته ضحك : ليش ماقلت لي كم فهود عندي
بعد مآ أخذهآ بعيد عن الكل في نهآية الشاليه حط يده على خدهآ : شفتك من بعيد وحنيت لك
شوق استغربت وبنفس الوقت استحت منه : حنيت لي ؟!
فهد رفع رآسهآ وحط عينه بعينهآ : شوق انآ مليت .. قررت اعترف لك
شوق عقدت حوآجبهآ وتملكتها الحيره تشوف بعيونه النظرات الجديه وبنفس الوقت روآدهآ احسآس غريب تعلقت عيونهآ بعيونه وزآدت مسكتهآ ليده اكثر .. حست بحنانه لأول مره حنآن كآنت محتآجه له من زمان ... وتتمنآه من اللي ملك قلبها وعقلها وكل وحوآسهآ
شوق بنبره رايقه : بشنو تعترف ؟!
فهد ظل ساكت دقايق تردد انه يقول اللي بخاطره لهآ لكن تشجع وهو يشوفها مستغربه من سكوته
شوق : فهد شنو بتقول ؟
فهد قرب منهآ ومرر يده على شعرها : بقول أنـــي أحــبــكـ
دآرت فيهآ الدنيا .. كأن أحد ضربهآ ضربه قضت على باقي قوتهآ كآنت تسمع كلمة احبك بالاحلام .. وتتمنآهآ وتظن انها حلم بعيد المدى عنها خصيصا اذا كانت منه هو .. من فهد اللي يقدر يعذبهآ ويقتلهآ ويحيهآ من جديد
شوق بصدمه : شنو قلت ؟!
فهــد : قــلــت أحــبــكـ
مآهي مصدقه اللي تسمعه من فهد .. تحس انهآ تحلم لكن تتمنى أن هذآ الحلم ما ينتهى لانه بالنسبه غآيه وتوهآ تحققت
شوق حضنة وجهه بين كفوفهآ : من زمآن أنتظر هالكلمه منك ... وأخير نطقت فيهآ يافهد
فهد : أنتي اجبرتيني اقولهآ لك .. انتي علمتيني احلى معآني الحب ..شوق انتي قليل عليك كلمة أحبك ... أنــآ ما أقدر افرط فيك أبدآ
تجمع الدمع بعيونهآ لفت يدهآ حول رقبته : أنآ أحبك موت .. لآتخلي اي شي يفرقنآ
فهد : سآمحيني على اللي سويته فيك
شوق نزلت دموعهآ : مسموح .. ياحبيب الروح
شدهآ أكثر لصدره وقلت المسآفه بينهم نسى العالم كله وهي بين أحضآنه قرب بيطبع بوسه على خدهآ ..
رزآن : فـــــهـــــد
:::
:::
بركن ثآني
دآنآ : لالا من هنآ ندو
ندى : لا خلينآ نروح من ورآ الفيلآ نطلع على المسبح
مشوآ وشآفوآ بآسل
دآنآ شهقت بشويش : مين هذآ ياندو؟..
ندى تحط يدهآ على فم دآنآ ورجعوآ ورى الجدآر
دآنآ : مين هذآ يندى وربي يخقق
ندى : اووش هذآ باسل اخو فهد من أمه
دآنآ تغمض عيونهآ : وه هذا باسل ياويلي وربي انه يذوب الصخر
ندى ابتسمت : دمه خفيف وحبوب
دآنآ تدفهآ : دآمك لابسه عبايتك روحي له
ندى تطلع رآسهآ عشان تشوفه من بعيد : ياحلاه يجنن
دآنآ : قلت لك روحي
ندى : لا ياخبله امشي نرجع عند امي
دآنآ : بس بشوفه ثوآني

أمــآ عند فهد
انقهرت لما شافته مع شوق وبسرعه راحت لهم حتى تخرب عليهم جوهم .. قربت منه ومسكت يده بعد مابعدت شوق عنه واكتسى وجهها باللون الأحمر
رزآن : ماقلت لي ايش جايبك من عند الرجال
فهد : طفشت وطلعت اتمشى
رزآن تعدل شعره وترجعه ورى اذنه : وي طفشان لو دقيت علي عشان تتونس معي ومع البيبي
شوق تسحب نفسها : عن اذنكم
مسك يدها وقال : خليك معنآ
شوق طلت برزآن وحست بانهآ انقهرت من حركة فهد وحبت تزيد عليها : طيب اللي تشوفه
رزآن اللي ماتت بارضها من القهر وزآدت نآر صدرها : فهودي ماتبي تتحسس نبض ولدك
فهد طل فيها باستغراب : نبض ؟
مسكت يده وحطتهآ اسفل بطنهآ : تحس بشي
فهد ابتسم وحس بالابوه فعلا : سبحآن الله
شوق اللي سحبت نفسهآ وتركت معه رزآن رجعت للفيلآ ولقت دآنآ وندى وآقفين ويضحكون
شوق : دوم الضحكه .. ضحكوني معكم
دآنآ لحقت الكلام من اوله حتى ما تتفشل عند شوق : ندى الهبله قالت لي نكته
شوق : ويش هي
ندى ميته ضحك : في وحده تبي تشوف وآحد خوقاق وطآحت عند رجوله ههههههههههههههههه
شوق مافهمت كلام ندى : طيب خلونا ندخل .. وقصري حسك ضحكك وصل لأخر الشاليه
ندى ميته ضحك : طــ..ـيــ ههههههه ....ــب


التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /08-08-2012   #92

حلم متألق

الصورة الرمزية miss Dfshah

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة




دآنآ طلعت لغرفتهآ تغير ملابسهآ اللي امتلت غبآر وتركت ندى لوحدهآ تضحك على الموقف اللي صار
جلست جنب ليآن وسألتهآ : كيفك ليونه ؟
ليان : الحمدلله انتي اخبارك واخبار اخوآتك
شوق : كلهم بخير ..
ليان : ياعيني ياشوق كل يوم تحلي اكثر
شوق حمرت خدودهآ : عيونك الحلوه
دخلت رزآن واعطت شوق نظرة استحقار وجلست قبالهآ
حصه : رزآن لا تتعبين نفسك .. ارتآحي
رزآن : كيف ارتآح وبعض الناس يتسللون زي الحرآميه
شوق فهمت قصدهآ لكن ماردت عليهآ وطنشتهآ
ام رياض : مين اللي زي الحراميه ؟
رزآن تحط رجل على رجل وبتهيده : بقولك على قصة ياعمتي تشيب الراس
الكل : ويش القصه
رزآن تطالع شوق بقوه وهي تقول : في وحده قبل كم سنه واختفت عن أهلهآ تقريبا 8 شهور وماحد يدري عنهآ ابدا حتى خطيبهآ ذاك الوقت دور عليها وماخلى مكآن ماسأل عنهآ فيه لكن لا حس ولآ خبر ... بعدين عرفوآ أنهآ حآمل ورآحوآ لهآ وابوهآ مأت من صدمته ببنته ماتوقعهآ تبيع شرفهآ برخيص .. وولدت هي وبعد كم سنه تعرفت على وآحد غني وسحرته عشان يتزجهآ ويعيش بعز ويعوضهآ عن الفضيحه اللي لاحقتهآ هي وأهلها
ام دآنآ : طيب والطفل اللي كآنت حآمل فيه وين رآح ؟
رزآن تطالع بشوق اللي تبدلت ملامحهآ وبآن عليهآ الأرتباك : محد يدري غيرهآ هي اضنهآ قتلت ولدهآ
اخت رزآن اللي اصغر منهآ : واللي تزوجته يدري انهآ كآنت حآمل من غير ماتتزوج
رزآن : الله اعلم اي كذبه لفقتهآ له
شوق وقفت : عن اذنكم
ام رياض رآقبتهآ بعيونهآ الين شافتهآ طلعت الدور العلوي ..
تمنت انهآ مآجآت هنآ ابد حتى تبعد عن كلام رزآن السآم .. لكن ماتوقعت توصل فيهآ الدنآئه انهآ تتكلم عنهآ عند أهل زوجهآ كلهم وتبين لهى انهآ عارفه مآضيهآ كله
نزلت دموعهآ لما فتحت باب الغرفه اللي بتنآم فيهآ قفلت عليهآ الباب وجلست على الكنبه تبكي ... خآفت لو يدرون عنهآ كيف بتكون نظرتهم لهآ .. الكل بتتغير معاملته معهآ .. هي ماتقدر تشوه صورة فهد قدآمهم وتدآفع عن نفسهآ وتأذي زوجهآ اللي تحبه ويحبهآ .. امتلى قلبهآ حقد وكره للرزآن وصارت تتحلف فيهآ .. سمعت صوت دق على الباب مسحت دموعهآ واخفت كل ملامح بكآهآ وفتحت الباب وتفاجئت لمآ شافت ام رياض
ام رياض : ويش بلاك يابنتي طلعتي فجأه ؟
شوق : اختي ارسلت لي مسج وطلعت اكلمهآ
ام رياض ما اعجبهآ تصريف شوق لهآ : احد ضايقك يابنتي باين انك بكيتي ؟
شوق : لا ابد ياخالتي بس اشتقت لأخوآتي وبكيت لما كلمتهم
ام رياض تضمهآ : ان شاء الله تشوفينهم قريب يابنتي
شوق نزلت دموعهآ وكتمت شهقآتهآ : امين الله يسمع منك
ام رياض : يالله قومي انزلي معي .. ماراح انزل بدونك
شوق تمسح دموعهآ : طيب بس اعدل الميك آب
ام رياض ببتسآمه نقيه تشفي الجروح : الله يوفقك يابنتي ويسعدك
شوق : امين .. طلعت ام ريآض وتركت شوق تحآرب الآمهآ الدفينه وحزنهآ الذي لآينتهي
شوق ( ليه كل مآ حسيت بالفرح يطغى على عالمي الحزن ليــه ؟! اللهم لا اعترض على حكمك .. )
نزلت للصاله وجلست بزآويه لوحدهآ محآوله الأبتعآد عن أي احتكآك يدمي قلبهآ الرقيق

:::
:::
:::
بعد العشاء
بآلمدينه وتحديدآ ببيت ابو مهآ
ريم : وينهآ هنآدي اليوم ماطلعت من غرفتهآ
سمر : مآسكه الاب وعلى النت مدري متى تفكه
سحر اللي كآنت بعالم غير عآلمهم فاتحه المسن تسولف مع أهتدآء
سحر : هههههههه عليك سوالف الله يصلحك
اهتداء : تصدقين سحوره ارتحت لك من اول ماتعرفت عليك
سحر : وانا بعد نفس الشي
اهتدآء : وكيف اجآزتك مبسوطه فيهآ
سحر : يس مبسوطه آوي أوي
أهتدآء : دوم يارب ... قوليلي اخر تطورآتك
سحر : لا جديد على حطت يدك ماتغير سآكن
دخل ابو مهآ : الســـــلآم عليكم
الكل : وعليكم الســـلآم
ريم تبوس يد ابوهآ : هلآ يبه تفضل
ابو مهآ : كيفكم يابنآت
الكل : بخير
ابو مهآ يطالع ريم : يابنتي ليش مارجعتي بيت زوجك ؟
ريم اعتصبت الأبتسامه : لسى مارجع من السفر يبه <<~ كذبت على ابوهآ وقالت له انه مسافر
ابو مهآ : يرجع لك بالسلامه
ريم من كل قلبهآ أمنت على دعوة ابوهآ
ابو مهآ : وين هنآدي ما اشوفهآ ... كآنت توهآ دآخله الغرفه
هنآدي : أنآ هنآ ياحبيب البي
ابو ضحك : متى تعقلين ياهنآدي
هنآدي تجلس جنب ابوهآ : مستحيل اعقل يايبه ... وخلني اتغزل فيك من عندنآ غيرك ندلعه ونحطه فوق كفوف الراحه
ابوهآ : الله لايحرمني منكم واشوفكم نآجحين بحيآتكم ويرزقكم باللي يسعدكم بدنيآكم
هنآدي : أمين يايبه ويخليك لنآ ويدومك تآج على روسنآ
دخلت رغد : يبه انا طالعه اجيب الاغراض تامر بشي
ابوها : انتبهي لنفسك يابنتي
رغد : ان شاء الله .. مع السلآمــه
ابو مهآ : اقول يابنات ترى بنسافر للرياض
سمر بفرح : صدق يبه بنروح لشوق
ابو مها ضحك : ايه بنروح لشوق ونتمشى بالرياض
سحر وهنآدي يطالعون ببعض ويضحكون
هنآدي : ونآآآآآســــه
:::
:::
بآلرياض كآنوآ جالسين برآ الفيلآ كل الحريم والبنآت
ليآن بتعب : شوق اجلسي معي
شوق ابتسمت لها : من عيوني كم ليونه عندنآ
ندى جآت عندهم : مشاء الله تتكلمون بويش
شوق : مآقلنآ ياهادي
دآنآ : شوقه احس فيك شي مو زي العصر اول مآجيتي
شوق سكتت وبعدين قالت : ابد مافيني شي بس يتهيئ لك
ندى باستهآ : هي بس مشتاقه لبعض الناس
شوق تقرصهآ : ندوووش انطمي
ليان بتنهيده : آه من أزوآجنآ مآخذين تفكيرنآ كله
شوق تطالعها بنص عين : ياهوو ياحب
رزآن جلست جنبهم ورفعت صوتهآ : الحب حلو بس بدون كذب وخدآع
شوق ردت عليهآ : في نآس محترفين بالكذب والخدآع ونضيف عليهآ الخيآنه لشخص مايستحق اننآ نخونه
رزآن طلت فيهآ مصدومه وبنفس الوقت ماهي مصدقه ان شوق ردت عليهآ
شوق : لان الكذب يمكن ينغفر لكن الخيانه مثل الطعن في الظهر واللي ينغصب علي شي مو زي اللي يكون رآضي
رزآن : شي طبيعي ان الخيانه اصعب من الكذب وأمر
شوق ابتسمت لهآ ورفعت حآجبهآ : كويس انك عارفه هالشي .. رآجعي نفسك بكلامك وشوفي التناقض بينه وبين افعالك
ندى همست لدآنآ : يؤؤؤ قويه كلمة شوق
دآنآ : بقوه قويه احس في حرب بتقوم بينهم
رزآن : ماطلبتك تقارنين بين كلامي وافعالي
شوق ضحكت : بس مجبوره انبهك على أخطآئك
رزآن بحده : مابقى غيرك يــ...
شوق قاطعتهآ بحده اكثر منهآ : انتبهي لكلامك قبل تنطقينه حتى ماتندمين عليه بعدين
قآمت وتركتهم لحالهم .. ورآحت لمكآن بعيد عنهم .. تضايقت مره تحس هالمكآن يخنقهآ وكأنه يشير بأصابع الأتهآم لهآ .. يهددهآ بكشف اورآق المآضي .. ويخوفهآ من المستقبل ترعبهآ الذكريآت ويألمهآ الماضي المظلم .. وتحرقهآ حرآرة الدمع بعيونهآ

بــقــســم ثــآنــي
فتح المسج اللي وصله قبل اجزآء من الثوآني قرآه لمآ شافه منهآ
( اذا فاضي كلمني ضروري )
فهد يوقف : عن اذنكم
باسل : على وين
فهد : بكلم سلطآن ضروري
بأسل : زين روح بس لا تتأخر
طلع من قسم الرجال وابتعد عنه شوي ودق عليهآ
فهد : سلآم
وصلهآ صوته المبحوح: وعليكم السلام
فهد سكت لمآ سمع نبرتهآ حزينهآ وحزن بدموعهآ : شوق خير ويش فيك
شوق : فهد طلعني من هنآ بسرعه انا مقدر اجلس ثآنيه زيآده
فهد : البسي عبايتك وتعالي نطلع بالسياره
شوق : طيب دقايق وجآيه
فهد : استنآك بالسياره .. قفل الخط واتجهه لسيارته ومشى فيهآ لعند الفيلا الخاصه بالحريم
انتظرهآ وبوقت قيآسي طلعت له .. دخلت السياره وبصوت بآكي
شوق : أمشي بسرعه من هنآ
فهد لف عليهآ : ويش فيك
شوق تبكي : طيب امش من هنآ مخنوقه مره
طلع من الشاليه وأخذهآ لمكآن بعيد عن الكل وحاول يهديهآ
فهد : قولي ويش صاير
شوق رفعت طرحتهآ عن وجههآ ومسكت يده بترجي ودموعهآ عن خدهآ : الله خليك يافهد خذني من هنآ خلنآ نرجع الرياض ما اتحمل اجلس اكثر
فهد بخوف وبنفس الوقت استغراب : ليش ويش صاير
شوق بأنفعال : خذني من هنآ وبس .. اذا صدق تحبني خلنا نرجع الله يخليك قلبي ماعاد يتحمل
فهد : رغم اني مو مقتنع بس لك اللي تبين
شوق تمسح دموعهآ : رزآن تحآول تهددني انهآ تقول لأهلك عن الماضي
فهد لف عليها مصدوم : ويش قلتي ؟
شوق رجعت دموعهآ على خدهآ : احمد قال لها عن كل شي .. بس هم مايدرون من كآن مايدرون انه انت .. انا مابي هالشي يرجع ينفتح
فهد بعصبيه : الحقير .. هذآ مايبي يحل عني لآزم ادبر له مصيبه تأخذه عنآ
شوق بترجي : فــهـــد بعده عني انا اكرهه اكره كل شي فيه هو اللي يخلي رزآن تتكلم ... أحميني منهم
فهد ضغط على الدركسون : لآتخآفين ياشوق ... الحين نرجع تأخذين اغراضنآ وبنسافر
شوق ارتآحت كثير : طيب خلنا نرجع
:::
:::

كآنت بالسوبر مآركت تشتري الأغراض اللي ناقصتهم .. طلعت ورقة الطلبات من شنطتهآ وأخذت اول الطلبات.. دفت السله ( العربيه ^^) وهي تتجول بين الأقسآم وتأخذ كل اللي يحتآجونه وقفت بقسم المعلبات
رغد : اول شي الشكولاته والمربي عشان ما انسى .. شالتهآ ومشت قدآم شوي واخذت اللي نفسهآ فيه ورجعت بتحطهآ في السله .. وصدمت برجال وطآحت منها العلب على الأرض ونزلت تلمهآ وهو يسآعدهآ مد لهآ العلبه وقال
...: انا اسف ما انتبهت
اخذت العلبه و رفعت رآسهآ وعيونهآ تسآبقهآ على اللي يتأسف منهآ .. تمنت الأرض تنشق وتبلعهآ ولا تشوف وجهه اللي زلزل كيآنهآ واستثار مشآعرهآ .. تعلقت عيونه بعيونهآ .. العيون اللي تعشقهآ وتهيم بحبهآ أنصدمت .. أكيد تحلم في هذي اللحظة او تتوهم وتتخيل طيفه قدآمهآ .. شبه كبير وفوق حجم المعقول .. سمعت صوت طفل ورآه
..: بآبآ .. سوف مآمآ ماتحليني استري سوكلاطه <<~ بابا شوف ماما ماتخليني اشتري شوكولاته
تعلقت عيونهآ بالطفل اللي قدآمهآ ويمسك يد ابوه وأمه الحآمل ورآه
..: لا تخليه يشتري شوكولاته ماراح تنفعه
حست كأن أحد صفعهآ كف على وجههآ افقدهآ توآزنهآ .. منظر خلاهآ تنهآر وماتقدر تتحمل .. تكرت كل شي وطلعت من المكآن كله .. دخلت السياره وهي بحاله شبه هستيريه من البكاء
جلآلي : رغد ايس فيه ؟
رغد صرخت عليه بقوه : امشي لبيت شهد بسررررعــــــــــــه
جلالي ارتبك من صرآخهآ وحالتهآ الشبه منهآره : حازر ..


التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
  رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /08-08-2012   #92
الصورة الرمزية miss Dfshah

حلم متألق

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة




دآنآ طلعت لغرفتهآ تغير ملابسهآ اللي امتلت غبآر وتركت ندى لوحدهآ تضحك على الموقف اللي صار
جلست جنب ليآن وسألتهآ : كيفك ليونه ؟
ليان : الحمدلله انتي اخبارك واخبار اخوآتك
شوق : كلهم بخير ..
ليان : ياعيني ياشوق كل يوم تحلي اكثر
شوق حمرت خدودهآ : عيونك الحلوه
دخلت رزآن واعطت شوق نظرة استحقار وجلست قبالهآ
حصه : رزآن لا تتعبين نفسك .. ارتآحي
رزآن : كيف ارتآح وبعض الناس يتسللون زي الحرآميه
شوق فهمت قصدهآ لكن ماردت عليهآ وطنشتهآ
ام رياض : مين اللي زي الحراميه ؟
رزآن تحط رجل على رجل وبتهيده : بقولك على قصة ياعمتي تشيب الراس
الكل : ويش القصه
رزآن تطالع شوق بقوه وهي تقول : في وحده قبل كم سنه واختفت عن أهلهآ تقريبا 8 شهور وماحد يدري عنهآ ابدا حتى خطيبهآ ذاك الوقت دور عليها وماخلى مكآن ماسأل عنهآ فيه لكن لا حس ولآ خبر ... بعدين عرفوآ أنهآ حآمل ورآحوآ لهآ وابوهآ مأت من صدمته ببنته ماتوقعهآ تبيع شرفهآ برخيص .. وولدت هي وبعد كم سنه تعرفت على وآحد غني وسحرته عشان يتزجهآ ويعيش بعز ويعوضهآ عن الفضيحه اللي لاحقتهآ هي وأهلها
ام دآنآ : طيب والطفل اللي كآنت حآمل فيه وين رآح ؟
رزآن تطالع بشوق اللي تبدلت ملامحهآ وبآن عليهآ الأرتباك : محد يدري غيرهآ هي اضنهآ قتلت ولدهآ
اخت رزآن اللي اصغر منهآ : واللي تزوجته يدري انهآ كآنت حآمل من غير ماتتزوج
رزآن : الله اعلم اي كذبه لفقتهآ له
شوق وقفت : عن اذنكم
ام رياض رآقبتهآ بعيونهآ الين شافتهآ طلعت الدور العلوي ..
تمنت انهآ مآجآت هنآ ابد حتى تبعد عن كلام رزآن السآم .. لكن ماتوقعت توصل فيهآ الدنآئه انهآ تتكلم عنهآ عند أهل زوجهآ كلهم وتبين لهى انهآ عارفه مآضيهآ كله
نزلت دموعهآ لما فتحت باب الغرفه اللي بتنآم فيهآ قفلت عليهآ الباب وجلست على الكنبه تبكي ... خآفت لو يدرون عنهآ كيف بتكون نظرتهم لهآ .. الكل بتتغير معاملته معهآ .. هي ماتقدر تشوه صورة فهد قدآمهم وتدآفع عن نفسهآ وتأذي زوجهآ اللي تحبه ويحبهآ .. امتلى قلبهآ حقد وكره للرزآن وصارت تتحلف فيهآ .. سمعت صوت دق على الباب مسحت دموعهآ واخفت كل ملامح بكآهآ وفتحت الباب وتفاجئت لمآ شافت ام رياض
ام رياض : ويش بلاك يابنتي طلعتي فجأه ؟
شوق : اختي ارسلت لي مسج وطلعت اكلمهآ
ام رياض ما اعجبهآ تصريف شوق لهآ : احد ضايقك يابنتي باين انك بكيتي ؟
شوق : لا ابد ياخالتي بس اشتقت لأخوآتي وبكيت لما كلمتهم
ام رياض تضمهآ : ان شاء الله تشوفينهم قريب يابنتي
شوق نزلت دموعهآ وكتمت شهقآتهآ : امين الله يسمع منك
ام رياض : يالله قومي انزلي معي .. ماراح انزل بدونك
شوق تمسح دموعهآ : طيب بس اعدل الميك آب
ام رياض ببتسآمه نقيه تشفي الجروح : الله يوفقك يابنتي ويسعدك
شوق : امين .. طلعت ام ريآض وتركت شوق تحآرب الآمهآ الدفينه وحزنهآ الذي لآينتهي
شوق ( ليه كل مآ حسيت بالفرح يطغى على عالمي الحزن ليــه ؟! اللهم لا اعترض على حكمك .. )
نزلت للصاله وجلست بزآويه لوحدهآ محآوله الأبتعآد عن أي احتكآك يدمي قلبهآ الرقيق

:::
:::
:::
بعد العشاء
بآلمدينه وتحديدآ ببيت ابو مهآ
ريم : وينهآ هنآدي اليوم ماطلعت من غرفتهآ
سمر : مآسكه الاب وعلى النت مدري متى تفكه
سحر اللي كآنت بعالم غير عآلمهم فاتحه المسن تسولف مع أهتدآء
سحر : هههههههه عليك سوالف الله يصلحك
اهتداء : تصدقين سحوره ارتحت لك من اول ماتعرفت عليك
سحر : وانا بعد نفس الشي
اهتدآء : وكيف اجآزتك مبسوطه فيهآ
سحر : يس مبسوطه آوي أوي
أهتدآء : دوم يارب ... قوليلي اخر تطورآتك
سحر : لا جديد على حطت يدك ماتغير سآكن
دخل ابو مهآ : الســـــلآم عليكم
الكل : وعليكم الســـلآم
ريم تبوس يد ابوهآ : هلآ يبه تفضل
ابو مهآ : كيفكم يابنآت
الكل : بخير
ابو مهآ يطالع ريم : يابنتي ليش مارجعتي بيت زوجك ؟
ريم اعتصبت الأبتسامه : لسى مارجع من السفر يبه <<~ كذبت على ابوهآ وقالت له انه مسافر
ابو مهآ : يرجع لك بالسلامه
ريم من كل قلبهآ أمنت على دعوة ابوهآ
ابو مهآ : وين هنآدي ما اشوفهآ ... كآنت توهآ دآخله الغرفه
هنآدي : أنآ هنآ ياحبيب البي
ابو ضحك : متى تعقلين ياهنآدي
هنآدي تجلس جنب ابوهآ : مستحيل اعقل يايبه ... وخلني اتغزل فيك من عندنآ غيرك ندلعه ونحطه فوق كفوف الراحه
ابوهآ : الله لايحرمني منكم واشوفكم نآجحين بحيآتكم ويرزقكم باللي يسعدكم بدنيآكم
هنآدي : أمين يايبه ويخليك لنآ ويدومك تآج على روسنآ
دخلت رغد : يبه انا طالعه اجيب الاغراض تامر بشي
ابوها : انتبهي لنفسك يابنتي
رغد : ان شاء الله .. مع السلآمــه
ابو مهآ : اقول يابنات ترى بنسافر للرياض
سمر بفرح : صدق يبه بنروح لشوق
ابو مها ضحك : ايه بنروح لشوق ونتمشى بالرياض
سحر وهنآدي يطالعون ببعض ويضحكون
هنآدي : ونآآآآآســــه
:::
:::
بآلرياض كآنوآ جالسين برآ الفيلآ كل الحريم والبنآت
ليآن بتعب : شوق اجلسي معي
شوق ابتسمت لها : من عيوني كم ليونه عندنآ
ندى جآت عندهم : مشاء الله تتكلمون بويش
شوق : مآقلنآ ياهادي
دآنآ : شوقه احس فيك شي مو زي العصر اول مآجيتي
شوق سكتت وبعدين قالت : ابد مافيني شي بس يتهيئ لك
ندى باستهآ : هي بس مشتاقه لبعض الناس
شوق تقرصهآ : ندوووش انطمي
ليان بتنهيده : آه من أزوآجنآ مآخذين تفكيرنآ كله
شوق تطالعها بنص عين : ياهوو ياحب
رزآن جلست جنبهم ورفعت صوتهآ : الحب حلو بس بدون كذب وخدآع
شوق ردت عليهآ : في نآس محترفين بالكذب والخدآع ونضيف عليهآ الخيآنه لشخص مايستحق اننآ نخونه
رزآن طلت فيهآ مصدومه وبنفس الوقت ماهي مصدقه ان شوق ردت عليهآ
شوق : لان الكذب يمكن ينغفر لكن الخيانه مثل الطعن في الظهر واللي ينغصب علي شي مو زي اللي يكون رآضي
رزآن : شي طبيعي ان الخيانه اصعب من الكذب وأمر
شوق ابتسمت لهآ ورفعت حآجبهآ : كويس انك عارفه هالشي .. رآجعي نفسك بكلامك وشوفي التناقض بينه وبين افعالك
ندى همست لدآنآ : يؤؤؤ قويه كلمة شوق
دآنآ : بقوه قويه احس في حرب بتقوم بينهم
رزآن : ماطلبتك تقارنين بين كلامي وافعالي
شوق ضحكت : بس مجبوره انبهك على أخطآئك
رزآن بحده : مابقى غيرك يــ...
شوق قاطعتهآ بحده اكثر منهآ : انتبهي لكلامك قبل تنطقينه حتى ماتندمين عليه بعدين
قآمت وتركتهم لحالهم .. ورآحت لمكآن بعيد عنهم .. تضايقت مره تحس هالمكآن يخنقهآ وكأنه يشير بأصابع الأتهآم لهآ .. يهددهآ بكشف اورآق المآضي .. ويخوفهآ من المستقبل ترعبهآ الذكريآت ويألمهآ الماضي المظلم .. وتحرقهآ حرآرة الدمع بعيونهآ

بــقــســم ثــآنــي
فتح المسج اللي وصله قبل اجزآء من الثوآني قرآه لمآ شافه منهآ
( اذا فاضي كلمني ضروري )
فهد يوقف : عن اذنكم
باسل : على وين
فهد : بكلم سلطآن ضروري
بأسل : زين روح بس لا تتأخر
طلع من قسم الرجال وابتعد عنه شوي ودق عليهآ
فهد : سلآم
وصلهآ صوته المبحوح: وعليكم السلام
فهد سكت لمآ سمع نبرتهآ حزينهآ وحزن بدموعهآ : شوق خير ويش فيك
شوق : فهد طلعني من هنآ بسرعه انا مقدر اجلس ثآنيه زيآده
فهد : البسي عبايتك وتعالي نطلع بالسياره
شوق : طيب دقايق وجآيه
فهد : استنآك بالسياره .. قفل الخط واتجهه لسيارته ومشى فيهآ لعند الفيلا الخاصه بالحريم
انتظرهآ وبوقت قيآسي طلعت له .. دخلت السياره وبصوت بآكي
شوق : أمشي بسرعه من هنآ
فهد لف عليهآ : ويش فيك
شوق تبكي : طيب امش من هنآ مخنوقه مره
طلع من الشاليه وأخذهآ لمكآن بعيد عن الكل وحاول يهديهآ
فهد : قولي ويش صاير
شوق رفعت طرحتهآ عن وجههآ ومسكت يده بترجي ودموعهآ عن خدهآ : الله خليك يافهد خذني من هنآ خلنآ نرجع الرياض ما اتحمل اجلس اكثر
فهد بخوف وبنفس الوقت استغراب : ليش ويش صاير
شوق بأنفعال : خذني من هنآ وبس .. اذا صدق تحبني خلنا نرجع الله يخليك قلبي ماعاد يتحمل
فهد : رغم اني مو مقتنع بس لك اللي تبين
شوق تمسح دموعهآ : رزآن تحآول تهددني انهآ تقول لأهلك عن الماضي
فهد لف عليها مصدوم : ويش قلتي ؟
شوق رجعت دموعهآ على خدهآ : احمد قال لها عن كل شي .. بس هم مايدرون من كآن مايدرون انه انت .. انا مابي هالشي يرجع ينفتح
فهد بعصبيه : الحقير .. هذآ مايبي يحل عني لآزم ادبر له مصيبه تأخذه عنآ
شوق بترجي : فــهـــد بعده عني انا اكرهه اكره كل شي فيه هو اللي يخلي رزآن تتكلم ... أحميني منهم
فهد ضغط على الدركسون : لآتخآفين ياشوق ... الحين نرجع تأخذين اغراضنآ وبنسافر
شوق ارتآحت كثير : طيب خلنا نرجع
:::
:::

كآنت بالسوبر مآركت تشتري الأغراض اللي ناقصتهم .. طلعت ورقة الطلبات من شنطتهآ وأخذت اول الطلبات.. دفت السله ( العربيه ^^) وهي تتجول بين الأقسآم وتأخذ كل اللي يحتآجونه وقفت بقسم المعلبات
رغد : اول شي الشكولاته والمربي عشان ما انسى .. شالتهآ ومشت قدآم شوي واخذت اللي نفسهآ فيه ورجعت بتحطهآ في السله .. وصدمت برجال وطآحت منها العلب على الأرض ونزلت تلمهآ وهو يسآعدهآ مد لهآ العلبه وقال
...: انا اسف ما انتبهت
اخذت العلبه و رفعت رآسهآ وعيونهآ تسآبقهآ على اللي يتأسف منهآ .. تمنت الأرض تنشق وتبلعهآ ولا تشوف وجهه اللي زلزل كيآنهآ واستثار مشآعرهآ .. تعلقت عيونه بعيونهآ .. العيون اللي تعشقهآ وتهيم بحبهآ أنصدمت .. أكيد تحلم في هذي اللحظة او تتوهم وتتخيل طيفه قدآمهآ .. شبه كبير وفوق حجم المعقول .. سمعت صوت طفل ورآه
..: بآبآ .. سوف مآمآ ماتحليني استري سوكلاطه <<~ بابا شوف ماما ماتخليني اشتري شوكولاته
تعلقت عيونهآ بالطفل اللي قدآمهآ ويمسك يد ابوه وأمه الحآمل ورآه
..: لا تخليه يشتري شوكولاته ماراح تنفعه
حست كأن أحد صفعهآ كف على وجههآ افقدهآ توآزنهآ .. منظر خلاهآ تنهآر وماتقدر تتحمل .. تكرت كل شي وطلعت من المكآن كله .. دخلت السياره وهي بحاله شبه هستيريه من البكاء
جلآلي : رغد ايس فيه ؟
رغد صرخت عليه بقوه : امشي لبيت شهد بسررررعــــــــــــه
جلالي ارتبك من صرآخهآ وحالتهآ الشبه منهآره : حازر ..


التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /08-08-2012   #93

حلم متألق

الصورة الرمزية miss Dfshah

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

بآلرياض
اخذت اغراضهآ ونزلت

ام دآنآ : وين ياشوق بدري ماجلستي
شوق : فهد طلع له شغل فجأه ويبينا نرجع الرياض
رزآن : بس انا بجلس مع اهلي
شوق بدون نفسه : كلميه اعطيه خبر .. اما انا مضطره اروح معه
ام رياض : ما استانستي معنآ يابنتي
شوق : يكفي اني شفتكم ياخالتي هذآ يكفيني .. دق جوالهآ
شوق : بطلع الحين هذآ فهد اكيد ينتظرني برى .. يالله اشوفكم على خير
الكل : في أمــآن الله .. وطلعت والخدم يشيلون شنطتهآ .. وركبت ورى لأن باسل قرر انه يرجع مع فهد اللي غصبه على الجيه
بآسل : غريبه الشغل اللي جآك يافهد
فهد : مو مشكله اهم شي جينا هنآ لو ساعه لزوم الوآجب
باسل طل بفهد : ماني مقتنع بسببك احس في شي ثاني
فهد : شوق تعبت وقالت نرجع الرياض ماتقدر تجلس
باسل : سلامآت ياشوق ماتشوفين شر
شوق : الله يسلمك الشر مايجيك
باسل يدق فهد : قول لنا من الأول كذآ وانت مسوي الدرآمآ هذي كلهآ
فهد وشوق ضحكوآ عليه وعلى كلامه

:::
:::
فأجئته بليله مآ توقعهآ ... مجهزه كل شي له واثبآت أخر على حبهآ وعشقهآ الأبدي له كآنت ليلة حمرآء مختلفه بمضمونهآ وأحسآسهآ الذي يجمع قلبين رقيقين ومحبين لبعضهمآ البعض ... كآنت طفلته الدلوعه .. وعشيقته المجنونه .. وزوجته الناضجه ...



كآن يردد لهآ :

تـــــــــــــــــدرين
إني أحسد اللي معك يجلسون ..
وأحسد إخوانك و أهلك ..
و أحسد الملابس اللي تضمك ..
و أحسد الضحكة اللي ترتسم فوق فمك ..
حتــــــى بوقت الحــــزن
أحسد الدمعة لطاحت فوق خدك ..
تــــــــــــــــــدرين
لاااااااازم كل الناس يدرون
من تكونين ومن أكون ؟!!!
لاااااازم يدرون إنك أجمل ما في الكون !!!
لأنهم لمستواك مايوصلون .. حتى لو يحاولون .. و لو يجتمعون .. ما بيقدرون
ليه ؟!!!
لأنهم مايساووووووون شعرة من العيون ...
إنــــــــــــــــــــت
قمر ..إنت لؤلؤ مكنون..
إنت أميرة تأمر و أقول ياعون ..
إنت الوحيدة اللي عليه تمون ..
اطلبي القلب مني و الروح و العيون ..
كلي فداك .. كل شيء لأجلك يهون ..
أماأنــــــــــــــــا ؟!!!.
فأنا إنســــان ما يعشق بعقل ..
يعشـــــــــق بجنــــــــــــــــــــون !!
إنسـان يموت فيك ..
ويــــوعدك مـــــا يخــــــون !!
إنسان يحبك حب الأطفال ..
شفت الأطفال لا حبوا ويش يســــوون
لا فارقوا اللي يحبونهم
يــــــــ ـبـــ.....ـــــكــــــــون ...
و لا لقوا اللي يحبونهم
يــــــفــــــــرحــــــــــ....ــــــون ...
و لا تولعوا بشيء
مــــــايـتــنــازلـــ....ــــون ...
لاااااااااااازم
تدري إنك حياتي ..وحبي ..وعالمي ..والكون
إنت بالنسبة لي نظر العيون ..
و أنا مندونك ويش أكون
بس بطلبك طلب !!!
من إنسان فيك مفتون ..




إنك ما تسأل مرة ثانية سؤال يزيدني فوق جنوني جنون





ضمته لصدرهآ وطبعت بوسه خجوله منهآ على جبينه وقآلت له بحب : انآ مجنونه بحبك .. وربي مجنونه بحبك

زآد بضمته لهآ : وأنآ ويش اقول .. ويـــش اقول
شهد تبعد عنه شوي وغمضت عيونهآ : قول لي اشعآر حبك ... اسرق من شاعرية قبآني وامزجهآ مع أحسآس المسآعد .. وأنطقهآ لي بقلبك
يوسف : آآه يآ عذآآب هالقلب منك
فزعوآ من صوت الجرس اللي يدق بقوه
شهد بخوف : بسم الله من اللي جاينا الحين
يوسف : مدري ؟
شهد تمسكت فيه : يوسف قوم شوف مين
يوسف يوقف : ثواني بلبس ملابسي ..زآد الدق اكثر واكثر
يوسف : شهد روحي شوفي .. طلعت بسرعه لعند الباب بقميصهآ
شهد بخوف : مـــــيـــن ؟!
رغد تبكي : أنـــآ رغد .. فتحت الباب بسرعه ودخلت رغد ورمت نفسهآ بحضن شهد
شهد انرعبت من شكل رغد .. قفلت الباب ودخلتهآ للصاله وهي مازآلت متمسكه فيهآ
شهد بخوف : رغد ايش فيك ...
رغد منهآره وتبكي مره : حي حي
شهد بخوف جلستهآ على الكنب : ايش فيك ويش صاير لك
طلع يوسف لابس بنطلون البجامه مفجوع من بكاء رغد : ويش فيه .. احد صاير له شي ؟
رغد تتمسك بشهد وتضمها : شـــــهـــــــــد حي حي مامات
شهد : مين اللي حي يارغد مين
رغد وقفت وصرخت على يوسف : اكيد تدري انت اكيد
يوسف استغرب : ادري عن مين ؟
رغد لفت على شهد : عبدالله حي مآمآت .. وكمآآن متزوج
شهد انصدمت وتعلقت عيونها برغد : شنو قلتي .. عبدالله مات والله مات
رغد تبكي بهستريا : لا الخاين ما مات كذب علي .. رجعت لفت على يوسف .. وانت تدري اكيد
يوسف نزل رآسه وسكت : شهد هدي اختك
رغد تضرب صدرها : كيف تهديني وهو ماراح من بالي يوم واحد من سنتين كيف
يوسف : اكيد واحد يشبه له
رغد صرخت عليه : لا تكذب يايوسف .. انا متاكده انه عبدالله متآآآآآآآآكــــده
شهد ضمتها : رغوده هدي نفسك
رغد تمسك يدها : والحسره اللي بقلبي من يمحيها ياشهد مين ؟
شهد تجلسهآ على الكنب : يوسف جيب لها مويه .. دخل يوسف المطبخ
رغد تبكي : والله شفته شفت ولده ينآديه بابا
^^
شوق & فهد .. والنهآيه ؟ معقوله تتغير الأحدآث برجعتهم للريآض ؟

ويش شآفت شوق بملحق بآسل ؟.. واي أسرآر بينكشف ؟

رغد .. اللي شافته معقوله يكون عبدالله والا شبيه له ؟

ريم & سيف .. وماهو حديث النهايه ؟

هنآدي .. بعد حركة مآجد ويش بيصير .. هل بيخطبهآ وينهى كل شي ؟

سفرة ابو مهآ وبنآته للريآض باي نتآئج ستنتهي ؟

وأي صلة قرآبه رآح تتوضح لنآ مع الأحدآث ولأ ابطالنا ؟

بآسل ... والألف علامات الأستفهآم حوله ؟

التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
  رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /08-08-2012   #93
الصورة الرمزية miss Dfshah

حلم متألق

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

بآلرياض
اخذت اغراضهآ ونزلت

ام دآنآ : وين ياشوق بدري ماجلستي
شوق : فهد طلع له شغل فجأه ويبينا نرجع الرياض
رزآن : بس انا بجلس مع اهلي
شوق بدون نفسه : كلميه اعطيه خبر .. اما انا مضطره اروح معه
ام رياض : ما استانستي معنآ يابنتي
شوق : يكفي اني شفتكم ياخالتي هذآ يكفيني .. دق جوالهآ
شوق : بطلع الحين هذآ فهد اكيد ينتظرني برى .. يالله اشوفكم على خير
الكل : في أمــآن الله .. وطلعت والخدم يشيلون شنطتهآ .. وركبت ورى لأن باسل قرر انه يرجع مع فهد اللي غصبه على الجيه
بآسل : غريبه الشغل اللي جآك يافهد
فهد : مو مشكله اهم شي جينا هنآ لو ساعه لزوم الوآجب
باسل طل بفهد : ماني مقتنع بسببك احس في شي ثاني
فهد : شوق تعبت وقالت نرجع الرياض ماتقدر تجلس
باسل : سلامآت ياشوق ماتشوفين شر
شوق : الله يسلمك الشر مايجيك
باسل يدق فهد : قول لنا من الأول كذآ وانت مسوي الدرآمآ هذي كلهآ
فهد وشوق ضحكوآ عليه وعلى كلامه

:::
:::
فأجئته بليله مآ توقعهآ ... مجهزه كل شي له واثبآت أخر على حبهآ وعشقهآ الأبدي له كآنت ليلة حمرآء مختلفه بمضمونهآ وأحسآسهآ الذي يجمع قلبين رقيقين ومحبين لبعضهمآ البعض ... كآنت طفلته الدلوعه .. وعشيقته المجنونه .. وزوجته الناضجه ...



كآن يردد لهآ :

تـــــــــــــــــدرين
إني أحسد اللي معك يجلسون ..
وأحسد إخوانك و أهلك ..
و أحسد الملابس اللي تضمك ..
و أحسد الضحكة اللي ترتسم فوق فمك ..
حتــــــى بوقت الحــــزن
أحسد الدمعة لطاحت فوق خدك ..
تــــــــــــــــــدرين
لاااااااازم كل الناس يدرون
من تكونين ومن أكون ؟!!!
لاااااازم يدرون إنك أجمل ما في الكون !!!
لأنهم لمستواك مايوصلون .. حتى لو يحاولون .. و لو يجتمعون .. ما بيقدرون
ليه ؟!!!
لأنهم مايساووووووون شعرة من العيون ...
إنــــــــــــــــــــت
قمر ..إنت لؤلؤ مكنون..
إنت أميرة تأمر و أقول ياعون ..
إنت الوحيدة اللي عليه تمون ..
اطلبي القلب مني و الروح و العيون ..
كلي فداك .. كل شيء لأجلك يهون ..
أماأنــــــــــــــــا ؟!!!.
فأنا إنســــان ما يعشق بعقل ..
يعشـــــــــق بجنــــــــــــــــــــون !!
إنسـان يموت فيك ..
ويــــوعدك مـــــا يخــــــون !!
إنسان يحبك حب الأطفال ..
شفت الأطفال لا حبوا ويش يســــوون
لا فارقوا اللي يحبونهم
يــــــــ ـبـــ.....ـــــكــــــــون ...
و لا لقوا اللي يحبونهم
يــــــفــــــــرحــــــــــ....ــــــون ...
و لا تولعوا بشيء
مــــــايـتــنــازلـــ....ــــون ...
لاااااااااااازم
تدري إنك حياتي ..وحبي ..وعالمي ..والكون
إنت بالنسبة لي نظر العيون ..
و أنا مندونك ويش أكون
بس بطلبك طلب !!!
من إنسان فيك مفتون ..




إنك ما تسأل مرة ثانية سؤال يزيدني فوق جنوني جنون





ضمته لصدرهآ وطبعت بوسه خجوله منهآ على جبينه وقآلت له بحب : انآ مجنونه بحبك .. وربي مجنونه بحبك

زآد بضمته لهآ : وأنآ ويش اقول .. ويـــش اقول
شهد تبعد عنه شوي وغمضت عيونهآ : قول لي اشعآر حبك ... اسرق من شاعرية قبآني وامزجهآ مع أحسآس المسآعد .. وأنطقهآ لي بقلبك
يوسف : آآه يآ عذآآب هالقلب منك
فزعوآ من صوت الجرس اللي يدق بقوه
شهد بخوف : بسم الله من اللي جاينا الحين
يوسف : مدري ؟
شهد تمسكت فيه : يوسف قوم شوف مين
يوسف يوقف : ثواني بلبس ملابسي ..زآد الدق اكثر واكثر
يوسف : شهد روحي شوفي .. طلعت بسرعه لعند الباب بقميصهآ
شهد بخوف : مـــــيـــن ؟!
رغد تبكي : أنـــآ رغد .. فتحت الباب بسرعه ودخلت رغد ورمت نفسهآ بحضن شهد
شهد انرعبت من شكل رغد .. قفلت الباب ودخلتهآ للصاله وهي مازآلت متمسكه فيهآ
شهد بخوف : رغد ايش فيك ...
رغد منهآره وتبكي مره : حي حي
شهد بخوف جلستهآ على الكنب : ايش فيك ويش صاير لك
طلع يوسف لابس بنطلون البجامه مفجوع من بكاء رغد : ويش فيه .. احد صاير له شي ؟
رغد تتمسك بشهد وتضمها : شـــــهـــــــــد حي حي مامات
شهد : مين اللي حي يارغد مين
رغد وقفت وصرخت على يوسف : اكيد تدري انت اكيد
يوسف استغرب : ادري عن مين ؟
رغد لفت على شهد : عبدالله حي مآمآت .. وكمآآن متزوج
شهد انصدمت وتعلقت عيونها برغد : شنو قلتي .. عبدالله مات والله مات
رغد تبكي بهستريا : لا الخاين ما مات كذب علي .. رجعت لفت على يوسف .. وانت تدري اكيد
يوسف نزل رآسه وسكت : شهد هدي اختك
رغد تضرب صدرها : كيف تهديني وهو ماراح من بالي يوم واحد من سنتين كيف
يوسف : اكيد واحد يشبه له
رغد صرخت عليه : لا تكذب يايوسف .. انا متاكده انه عبدالله متآآآآآآآآكــــده
شهد ضمتها : رغوده هدي نفسك
رغد تمسك يدها : والحسره اللي بقلبي من يمحيها ياشهد مين ؟
شهد تجلسهآ على الكنب : يوسف جيب لها مويه .. دخل يوسف المطبخ
رغد تبكي : والله شفته شفت ولده ينآديه بابا
^^
شوق & فهد .. والنهآيه ؟ معقوله تتغير الأحدآث برجعتهم للريآض ؟

ويش شآفت شوق بملحق بآسل ؟.. واي أسرآر بينكشف ؟

رغد .. اللي شافته معقوله يكون عبدالله والا شبيه له ؟

ريم & سيف .. وماهو حديث النهايه ؟

هنآدي .. بعد حركة مآجد ويش بيصير .. هل بيخطبهآ وينهى كل شي ؟

سفرة ابو مهآ وبنآته للريآض باي نتآئج ستنتهي ؟

وأي صلة قرآبه رآح تتوضح لنآ مع الأحدآث ولأ ابطالنا ؟

بآسل ... والألف علامات الأستفهآم حوله ؟

التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /08-08-2012   #94

حلم متألق

الصورة الرمزية miss Dfshah

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

البارت الواحد والثلاثون


زرعت الوفا في قلوب غيري وتجازيت بصدود ..
وداريت خواطرهم وكلن جرحــني


ليه الوفــا صار فـي قلوبالبشرمفقود..
وليه كل من نصيته في زماني خذلني

حبـيت بكـــل إحساس وصنـت كل العهود ..
ووفيت.. ولكن من أغليته طعني

ياحسرتي على دمـع حرق الخدود ..
و آه من ونةٍ ونيتها ومحـد سمعني


شهد ضمتها : رغوده هدي نفسك
رغد تمسك يدها : والحسره اللي بقلبي من يمحيها ياشهد مين ؟
شهد تجلسهآ على الكنب : يوسف جيب لها مويه .. دخل يوسف المطبخ
رغد تبكي : والله شفته شفت ولده ينآديه بابا .. ليش تركني ليش
شهد مسكت يدهآ ومسحت دموعهآ اللي على خدهآ : رغد اكيد تتوهمين مستحيل يكون عبدالله
رغد صرخت عليها وهي تشهق ببكاها : قلبي مايكذب .. وعيني ماتتوهم " لفت رآسهآ بأتجآه يوسف وقآلت والغصه تخنقهآ ".. اسئلي زوجك انا اتوهم والا لا
شهد تعلقت عينهآ بيوسف اللي تنتظر جوآبه .. آمــآ هو نزل رآسه بأرتباك وتبدلت ملامحه
شهد بحده : يوسف رد على كلامهآ ... رد
يوسف لف باتجآه الغرفه : هدي اختك انا بخليكم على رآحتكم
رغد وقفت وبدآ يزيد بكآهآ وتتسارع شهقآتهآ وضربآت قلبهآ : ليــه يآيوسف تركني ..ليه خلآني اعيش سنتين بوهم حبه .. ليه وفيت له وهو خآنني قلي ليه ؟!
يوسف غمض عيونه بألم على رغد اللي كآنت منهاره لحد اقرب للهستيري .. وهو لايملك جوآب على أسئلتهآ اللي تطعنه كمآ لو تطعن قلب عبدالله
رغد دفنت وجههآ بكفوفهآ وانقطعت صوتها عن الكلام عدآ صوت أنينهآ وعبرآتهآ المتلاحقه

كآنت تتآمل بنت عمهآ اللي تعتبرها توأم روحهآ ذرفت سيل دموعهآ على حآلهآ .. ماتقدر تساعدها ولا تخفف عنهآ ألمهآ .. شافت معاناتها بكذبة موته اللي غيرتها والان بدآية لقصة معاناه لا أحد يعلم منتهاها .. جلست جنبهآ وضمتهآ تشاركها دموع حزنهآ ومشآعر قلبها

بعد ماقدرت تتحكم بنفسها وتحبس دموعها شوي انتبهت لشهد اللي جالسه جنبها بقميصها قالت بصوت مبحوح : أنآ اسفه جيتكم بوقت متاخر .. بس ماحسيت بنفسي
شهد تمسح دموعها : عادي حبيبتي البيت بيتك
يوسف بيغير الجو : بدري توك تنتبهين يارغد
رغد انحرجت من يوسف : من جد اسفه .." وقفت " .. انا رايحه
شهد تمسك يدها : رغد اذا نفسيتك تعبانه خليك عندي
رغد تضمها واخذت نفس طويل وحست بانها مرتاحه بحضن شهد : ماعليش لازم ارجع البيت مع السلامه
وصلتها عند الباب وقبل تودعتهآ مسكت يدها بحنان صادق : كلميني خلاص
رغد : اوكي
بعد ماسكرت الباب ورآهآ شآفته جالس على الكنب وباين عليه انه متضايق
شهد بحده : يوسف
يوسف رفع راسه : هلا
شهد : كنت تدري عن حقارة صديقك
يوسف بنبره حاده: شــــهـــــــد
شهد : يوسف اذا هو صديقك وماترضى عليه انا رغد اختي وما ارضى اي احد يزعلها ... كافي مصايب تجي على راسها .. اخر شي توقعته انك تدري عن عبدالله وماتتكلم .. كيف هانت عليك كـــــيــــف !!!
يوسف : انا مالي ذنب لاتحمليني المسؤليه ناقشته كثير بس هو رفض يفتح الموضوع من اصله
شهد رفعت حاجبها : لو يصير لرغد شي مستحيل اسامحه او اسامحك
يوسف عقد حواجبه وانقهر منها : ويش خصني انا ؟!
طنشته ومشت للغرفه ومشى ورآهآ وقال بحده : جاوبيني ويش خصني
فتحت الدولاب وهي مطنشته على الاخير كأنهآ ماتسمعه وطلعت لها بجآمه لكنه مسك يدها بقوه ولفها عليه : شــهـــد لا تطنشيني سآمعــه
شهد تفك يدها من يده بقوه قالت له بحده : انت طحت من عيني .. يكفي انك ساعدته وخبيت عنا
يوسف عصب : انتي ماتفهمين انا مالي خص
شهد :يكفي انك خبيت عنآ
يوسف مسكيدها بقوه وقال بتهديد : شهد لاتخربين حياتنا حنا مالنا خص بأحد خلينا نعيش زي مانبي وبدون مشاكل
شهد رفعت حاجبها وهمست له وهي تصر على اسنانها : الا رغد ما اقدر اشوفها تذبل قدآمي واسكت
يوسف يترك يدهآ وطالع فيهآ بعصبيه : يعني تفضلينهآ على زوجك
شهد بعدت عنه ورمت بجآمتهآ على السرير : أفهمهآ زي ماتبي .. لوسمحت ببدل ملابسي اتركني لحالي
طلع للصاله وصفق الباب ورآه بقوه

:::
:::
:::
بآلرياض
كآنوآ توهم وآصلين من الشرقيه .. هي نزلت للمطبخ تسوي لهآ شي تأكله لانهآ جوعآنه وما أكلت شي من الظهر .. آمــآ هو كآن يتحمم بعد المشوآر الطويل اللي أتعبه
دخلت غرفتهم بصينيه مجهزه فيهآ شوية نوآشف حطتهآ على الطاوله وفتحت بآب البلكونه حتى تدخل نسآيم هوآء صآفي للغرفه تجدد فيه روحهآ بعد الضيق اللي عانته بالشرقيه ... حست برآحه تسكن قلبها وهدوء يطغى على كيانها مخلوط بشوية خوف من القادم أو مستقبلهآ المظلم .. سمعت صوته جآي من الجهه الثانيه بجنآحهم .. لفت عليه وشآفته بالديشمبر حمر وجههآ ومشت للطاوله وجلست على الكرسي
فهد كآنت عينه على الأكل : كأنك حآسه اني جيعآن .. جآء في وقته
شوق ابتسم : بالعافيه عليك .. يالله تعال جنني الجوع
فهد وهو ينشف شعره : بس البس بجآمتي وأكل .. لبس بسرعه وجلس قبآلهآ بدآ يأكل وهي تأكل
فهد غمض عيونه بتعب : صحيني بدري عندي شغل بالشركه
شوق كشرت قالت بزعل : بس احنآ رجعنآ مو عشان تروح للشغل اتركه شوي وربي كل وقتك بالشركه والا بمكتبك تحت
فهد : ياحبيبتي ويش اسوي هذآ روتيني من زمآن تعودت عليه
شوق : بس انا زوجتك لي حق عليك تكفى اتفرغ لي شوي
فهد ضحك : اخاف تملين مني
شوق بتلقائيه ردت عليه : انا مستحيل امّل منك .. انت روحي كيف امل منهآ
فهد ابتسم على كلامهآ آمآ هي ضغطت على شفايفهآ بقوه حست انها احرجت نفسهآ قدآمه
فهد يرفع حوآجبه : كملي كلامك ليش سكتي
وقفت بسرعه شالت الصينيه تبي تصرف نفسهآ ولعت خدودهآ من الأحراج وارتبكت من عيونه اللي مافارقتهآ دقيقه .. ونزلت الصينيه للمطبخ
شوق ( جد انا غبيه على طول اتهور بالكلام ... بس انا ماصدقت انه يعترف لي بحبه لا ياشوق لاتضيعينه منك دآمه يحبك بيني له حبك ماراح تخسرين شي ) رجعت لغرفتهآ بسرعه لقته مظلم الغرفه ومنسدح على السرير .. مشت بشويش حتى ما تزعجه وانسدحت جنبه لفت على جهته لاحظت سكون حركآته وانتظآم انفاسه ابتسم بقلبها عليه وتنهدت برآحه غمضت عيونهآ وهي تحس بتعب يسري بجسمهآ ... صحت على ضمته لهآ
شوق : حسبتك نمت !
فهد : معقوله آنآم بغير حضنك
توردت خدودهآ وحست بفرحه ماحد يشآركهآ فيهآ غيره هو ..
شوق : فرحتي ماتنوصف
فهد فتح عيونه وكشر بأستغراب : والسبب ؟!
شوق ابتسمت على جنب امتكلتها جرئه خلتهآ تقول : السبب اني ماتوقعت تحبني بيوم من الأيآم بس كل اللي رسمته لحياتي معك تغير وجآء عكس مآ كنت انا اتوقع .. فهد انت ماتدري عن قدر حبي لك بس أكفتني كلمه نطقتهآ أنت من فمك خلت الدينآ بعيني لهآ لون ثاني
تنقلت عيونه على ملامحهآ مع كل حرف طلع من شفاتهآ حس انه مقصر معهآ كثير وانه مو مقدر النعمه اللي وهبهآ ربي له ... كآن نفسه بهذي اللحظه يخبيهآ عن الكل حتى عن نفسسه وعن عينه يغبط روحه اللي تحضن روحهآ ويغبط صدره اللي يتنفس انفاسهآ ... نفسه يصرخ ويقول لهآ عن أحسآس قلبه بهذي اللحظآت اللي ماعمره ذآق حلاوتهآ الا معهآ نسى من يكون ونسى هي من تكون وماشاف فيهآ الآ ملاك طآهر يسحره برقه احساسه وصدق مشآعره .. سرح بعيونهآ وبحرهآ الشاسع وتأمل برآئة ملامحهآ النآعمه
مررت يدهآ على شعره الاسود الدآكن وبعدته عن وجهه لكنه سحب يدهآ وبآس باطن كفهآ رفع عينه لعينهآ ونظرآت كل وآحد فيهم تحكي حكآيه عشق يصعب وصفه
فهد : أحـــبــــكـ .. ورب الـكـون أحــبــكـ

:::
:::
:::

بآلمدينه .. رجعت وعلآمة البكآء مرتسمه على وجههآ وتجآعيد الحزن متخذه حيزآ في وجههآ
دخلت غرفتهآ بسرعه وطنشت كل اللي قابلوهآ وقفلت الباب على نفسهآ نزلت عبايتهآ ورمتهآ على الارض .. وقفت قبآل مرآيتهآ شافت نفسهآ كيف كآنت وكيف صارت
كيف كآنت قبل تعرفه ... وكيف صارت بعد مآ رحل وتركهآ تعاني لوحدهآ
كيف حآولت تتكيف مع بعده وحنينهآ له .. وكيف كشفت كذبته وغشه لها
الوهم اللي عاشته سنين اكتشفت انه غيمه اغشت عيونهآ عن الواقع وأخسرتهآ ايام لن تعود
أيام كلها حزن وعذآب وكأبه ... لمحت السلسال اللي مانزل من صدرها بكل حالتها السلسال اللي جمع دبلتها ودبلته اللي اشترهآ لهآ كعهد على بقائهم مع بعضهم مدى الزمان قبل ان تفرقهم الأقدار

ركضت لسريرها حآضن احزآنهآ وأحلآمهآ .. بكت الى ان شكت وسادتها الدموع الى قاضي الاحزآن .. بكت وتمردت شهقات صدرها على قلبها الضعيف .. مآحست بالوقت اللي مر وهي دآفنه نفسهآ بسريرهآ تنآجي صدى نوآح أصدره بكآئهآ .. تعدلت بجلستها ودخلت تحت اللحاف خبت وجهها تحته وأتذكرت ابيآت كآنت تسمعهآ وتحسهآ تعني لهآ شي
كلّ ما يلقى الفـَرَح يمِّي طريق
.................... لا لقى وجهي ..؟..0 وانتحَب ...!!
كن ّ ( عيني ) صارت فـ ( همّي ) بريق !
.................... وكن ّ جوفي نـــار وضلوعي حـطـَـب
والعِـشِـق ماهوب من حظ العشيق
.................... وش لقينا من وراه إلاالـتـعَب
لا لقينا صِدْق محتاج لـْ صديق
.................... والهــَـنا لا ذاق وعـْد ولا شرَب
ومـا يطيح الورد من ثـقل الرحيق
.................... ما تشوف الأرض تمـسك بالخشَـب؟
بأسهر الليله بلا لـيـل ورفـيـق
.................... دام غصن التـــّوت ما طالالعنــَب
مجرم الأحلام من نومي طليق
.................... وهاجس السجّـان في همّـي لعَب
رحت ابطفيبالبكا نار الحريق
.................... واثرني طـفـّـيت عيني بالـلـهَـب !!
صاحبي ما عاد لي نفس ٍ تطيق
.................... وماعلى المحروم من نفسه عتــَب
إنثر اْدموعك عليّ ..( ودي أفيق ..
.................... وادري إنـــّي مت ّ ..).. طالبتـْـك طلـَب
ليتها بسْ جت على كوني يضيق
.................... البلا ضاقت عظامي ياعرَب
الحياة اليوم ما تسوى شهيـــق
.................... كنتأبحــيـا ... بس ...ربي ما كتـــَب
وكل ماينسد ّ في وجهي طريق
.................... تضحك الفرحة عليّ .. ْ بــلا سبَب ؟!....


مسحت دموعها ورجعت تنذرف من جديد على خدهآ تذكرت صوته وهمسه ..رجع لها الموقف يمر قدآم عيونهآ من جديد صرخ قلبهآ بدآخلهآ
( لــــيــــه يآعبدالله .. كنت عايشه على ذكرآك ليه طعنتني بالظهر ...مآ أستآهل الجزآء اللي جازيتني فيه كذآ تجآزي قلبي اللي حبك بصدق وأخلص لط .. قلبي اللي عاش على ذكرى كذبتك سنتين سكرت قلبي من بعدك وهذي نهايتهآ .. أنا كيف صدقتك كيف وثقت فيك .. آآآآه ليت الايام ترجع ورى واصحح اغلاطي .. لته يرجع واشيل فكرت الحب من رآسي الحب اللي عذبني وذوقني المرآر " تردد صوت بأعمآقهآ " ويش كنتي ترتجين يارغد كنتي ترتجين الزوآج من بعد حب اكتشفتي انه كآن وهم ضيعتي فيه نفسك وقلبك وماعشتي أحلى أيامك ... نسيتي أهلك نسيتي ابوك اللي مستحيل يوآفق لو درى عن علاقتك فيه .. والا نسيتي مجتمعك اللي مايرحم لو عرف بقصتك ... غمضتي عيونك عن الواقع المر وعشتي بحلمك الوردي وصحيتي عليه بعد مآصار رمآدي )
غطت وجههآ بالشرشف ورجعت تبكي بصمت بينهآ وبين نفسهآ

:::
:::
بغرفه ثانيه
تشجعت تدق .. ماعادت تقدر تستحمل فرآقه وبعده عنهآ أكثر .. تنازلت عن كرآمتهآ عشان قلبها اخذت جوالهآ ودقت على رقمه وبقلبها شوق ووله له يفوق التصور .. عدت الرنه الاولى والرنه الثانيه وبدأ قلبها تزيد نبضاته وتتسارع خوف من انها ماتسمع صوته حست بانكسار وحرارته الدمع بعيونها لكن سرعآن ماتجلت مع اول حروف نطقه
سيف : الــو
ريم ابتسمت وضغطت على نفسهآ : السلآم عليكم
سيف : وعليكم السلآم
ريم بشوق : كيفك ؟
سيف : الحمدلله انتي بشريني عنك ويش مسويه ؟!
ريم بصوت حزين : وتسألني ويش مسويه بدونك ؟
سيف سكت شوي وبعدها قال : ريم انا مضطر
ريم : ويش السبب اللي يخليك تبعد عني وانا وانت بنفس المدينه .. سيف قولي انا زعلتك بشي طلع مني تصرف ضايقك صارحني يمكن ماحسيت على نفسي وضايقتك
سيف : يشهد الله اني ماشفت منك الا كل خير يابنت الناس
ريم نزلت دمعتها : اجل ويش السبب ريحني وقول .. انا اتعذب ياسيف اتعذب كثير
سيف غمض عيونه بألم وبدت انفاسه تضيق : انا نفسي ما ادري يا ريم بس يمكن نفسيتي تعبانه شوي كلها كم يوم واهدى ونرجع لبيتنا
ريم انقهرت منه : سيف فكر زين ترى اذا انت ماتبيني انا مابي ارمي نفسي عليك .. وقفلت الجوآل ورمت على الكمودينه جنبها وضمت رجولها لصدرها ونزلت راسها وبالها وافكارها في شتات عآم

التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
  رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /08-08-2012   #94
الصورة الرمزية miss Dfshah

حلم متألق

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة

البارت الواحد والثلاثون


زرعت الوفا في قلوب غيري وتجازيت بصدود ..
وداريت خواطرهم وكلن جرحــني


ليه الوفــا صار فـي قلوبالبشرمفقود..
وليه كل من نصيته في زماني خذلني

حبـيت بكـــل إحساس وصنـت كل العهود ..
ووفيت.. ولكن من أغليته طعني

ياحسرتي على دمـع حرق الخدود ..
و آه من ونةٍ ونيتها ومحـد سمعني


شهد ضمتها : رغوده هدي نفسك
رغد تمسك يدها : والحسره اللي بقلبي من يمحيها ياشهد مين ؟
شهد تجلسهآ على الكنب : يوسف جيب لها مويه .. دخل يوسف المطبخ
رغد تبكي : والله شفته شفت ولده ينآديه بابا .. ليش تركني ليش
شهد مسكت يدهآ ومسحت دموعهآ اللي على خدهآ : رغد اكيد تتوهمين مستحيل يكون عبدالله
رغد صرخت عليها وهي تشهق ببكاها : قلبي مايكذب .. وعيني ماتتوهم " لفت رآسهآ بأتجآه يوسف وقآلت والغصه تخنقهآ ".. اسئلي زوجك انا اتوهم والا لا
شهد تعلقت عينهآ بيوسف اللي تنتظر جوآبه .. آمــآ هو نزل رآسه بأرتباك وتبدلت ملامحه
شهد بحده : يوسف رد على كلامهآ ... رد
يوسف لف باتجآه الغرفه : هدي اختك انا بخليكم على رآحتكم
رغد وقفت وبدآ يزيد بكآهآ وتتسارع شهقآتهآ وضربآت قلبهآ : ليــه يآيوسف تركني ..ليه خلآني اعيش سنتين بوهم حبه .. ليه وفيت له وهو خآنني قلي ليه ؟!
يوسف غمض عيونه بألم على رغد اللي كآنت منهاره لحد اقرب للهستيري .. وهو لايملك جوآب على أسئلتهآ اللي تطعنه كمآ لو تطعن قلب عبدالله
رغد دفنت وجههآ بكفوفهآ وانقطعت صوتها عن الكلام عدآ صوت أنينهآ وعبرآتهآ المتلاحقه

كآنت تتآمل بنت عمهآ اللي تعتبرها توأم روحهآ ذرفت سيل دموعهآ على حآلهآ .. ماتقدر تساعدها ولا تخفف عنهآ ألمهآ .. شافت معاناتها بكذبة موته اللي غيرتها والان بدآية لقصة معاناه لا أحد يعلم منتهاها .. جلست جنبهآ وضمتهآ تشاركها دموع حزنهآ ومشآعر قلبها

بعد ماقدرت تتحكم بنفسها وتحبس دموعها شوي انتبهت لشهد اللي جالسه جنبها بقميصها قالت بصوت مبحوح : أنآ اسفه جيتكم بوقت متاخر .. بس ماحسيت بنفسي
شهد تمسح دموعها : عادي حبيبتي البيت بيتك
يوسف بيغير الجو : بدري توك تنتبهين يارغد
رغد انحرجت من يوسف : من جد اسفه .." وقفت " .. انا رايحه
شهد تمسك يدها : رغد اذا نفسيتك تعبانه خليك عندي
رغد تضمها واخذت نفس طويل وحست بانها مرتاحه بحضن شهد : ماعليش لازم ارجع البيت مع السلامه
وصلتها عند الباب وقبل تودعتهآ مسكت يدها بحنان صادق : كلميني خلاص
رغد : اوكي
بعد ماسكرت الباب ورآهآ شآفته جالس على الكنب وباين عليه انه متضايق
شهد بحده : يوسف
يوسف رفع راسه : هلا
شهد : كنت تدري عن حقارة صديقك
يوسف بنبره حاده: شــــهـــــــد
شهد : يوسف اذا هو صديقك وماترضى عليه انا رغد اختي وما ارضى اي احد يزعلها ... كافي مصايب تجي على راسها .. اخر شي توقعته انك تدري عن عبدالله وماتتكلم .. كيف هانت عليك كـــــيــــف !!!
يوسف : انا مالي ذنب لاتحمليني المسؤليه ناقشته كثير بس هو رفض يفتح الموضوع من اصله
شهد رفعت حاجبها : لو يصير لرغد شي مستحيل اسامحه او اسامحك
يوسف عقد حواجبه وانقهر منها : ويش خصني انا ؟!
طنشته ومشت للغرفه ومشى ورآهآ وقال بحده : جاوبيني ويش خصني
فتحت الدولاب وهي مطنشته على الاخير كأنهآ ماتسمعه وطلعت لها بجآمه لكنه مسك يدها بقوه ولفها عليه : شــهـــد لا تطنشيني سآمعــه
شهد تفك يدها من يده بقوه قالت له بحده : انت طحت من عيني .. يكفي انك ساعدته وخبيت عنا
يوسف عصب : انتي ماتفهمين انا مالي خص
شهد :يكفي انك خبيت عنآ
يوسف مسكيدها بقوه وقال بتهديد : شهد لاتخربين حياتنا حنا مالنا خص بأحد خلينا نعيش زي مانبي وبدون مشاكل
شهد رفعت حاجبها وهمست له وهي تصر على اسنانها : الا رغد ما اقدر اشوفها تذبل قدآمي واسكت
يوسف يترك يدهآ وطالع فيهآ بعصبيه : يعني تفضلينهآ على زوجك
شهد بعدت عنه ورمت بجآمتهآ على السرير : أفهمهآ زي ماتبي .. لوسمحت ببدل ملابسي اتركني لحالي
طلع للصاله وصفق الباب ورآه بقوه

:::
:::
:::
بآلرياض
كآنوآ توهم وآصلين من الشرقيه .. هي نزلت للمطبخ تسوي لهآ شي تأكله لانهآ جوعآنه وما أكلت شي من الظهر .. آمــآ هو كآن يتحمم بعد المشوآر الطويل اللي أتعبه
دخلت غرفتهم بصينيه مجهزه فيهآ شوية نوآشف حطتهآ على الطاوله وفتحت بآب البلكونه حتى تدخل نسآيم هوآء صآفي للغرفه تجدد فيه روحهآ بعد الضيق اللي عانته بالشرقيه ... حست برآحه تسكن قلبها وهدوء يطغى على كيانها مخلوط بشوية خوف من القادم أو مستقبلهآ المظلم .. سمعت صوته جآي من الجهه الثانيه بجنآحهم .. لفت عليه وشآفته بالديشمبر حمر وجههآ ومشت للطاوله وجلست على الكرسي
فهد كآنت عينه على الأكل : كأنك حآسه اني جيعآن .. جآء في وقته
شوق ابتسم : بالعافيه عليك .. يالله تعال جنني الجوع
فهد وهو ينشف شعره : بس البس بجآمتي وأكل .. لبس بسرعه وجلس قبآلهآ بدآ يأكل وهي تأكل
فهد غمض عيونه بتعب : صحيني بدري عندي شغل بالشركه
شوق كشرت قالت بزعل : بس احنآ رجعنآ مو عشان تروح للشغل اتركه شوي وربي كل وقتك بالشركه والا بمكتبك تحت
فهد : ياحبيبتي ويش اسوي هذآ روتيني من زمآن تعودت عليه
شوق : بس انا زوجتك لي حق عليك تكفى اتفرغ لي شوي
فهد ضحك : اخاف تملين مني
شوق بتلقائيه ردت عليه : انا مستحيل امّل منك .. انت روحي كيف امل منهآ
فهد ابتسم على كلامهآ آمآ هي ضغطت على شفايفهآ بقوه حست انها احرجت نفسهآ قدآمه
فهد يرفع حوآجبه : كملي كلامك ليش سكتي
وقفت بسرعه شالت الصينيه تبي تصرف نفسهآ ولعت خدودهآ من الأحراج وارتبكت من عيونه اللي مافارقتهآ دقيقه .. ونزلت الصينيه للمطبخ
شوق ( جد انا غبيه على طول اتهور بالكلام ... بس انا ماصدقت انه يعترف لي بحبه لا ياشوق لاتضيعينه منك دآمه يحبك بيني له حبك ماراح تخسرين شي ) رجعت لغرفتهآ بسرعه لقته مظلم الغرفه ومنسدح على السرير .. مشت بشويش حتى ما تزعجه وانسدحت جنبه لفت على جهته لاحظت سكون حركآته وانتظآم انفاسه ابتسم بقلبها عليه وتنهدت برآحه غمضت عيونهآ وهي تحس بتعب يسري بجسمهآ ... صحت على ضمته لهآ
شوق : حسبتك نمت !
فهد : معقوله آنآم بغير حضنك
توردت خدودهآ وحست بفرحه ماحد يشآركهآ فيهآ غيره هو ..
شوق : فرحتي ماتنوصف
فهد فتح عيونه وكشر بأستغراب : والسبب ؟!
شوق ابتسمت على جنب امتكلتها جرئه خلتهآ تقول : السبب اني ماتوقعت تحبني بيوم من الأيآم بس كل اللي رسمته لحياتي معك تغير وجآء عكس مآ كنت انا اتوقع .. فهد انت ماتدري عن قدر حبي لك بس أكفتني كلمه نطقتهآ أنت من فمك خلت الدينآ بعيني لهآ لون ثاني
تنقلت عيونه على ملامحهآ مع كل حرف طلع من شفاتهآ حس انه مقصر معهآ كثير وانه مو مقدر النعمه اللي وهبهآ ربي له ... كآن نفسه بهذي اللحظه يخبيهآ عن الكل حتى عن نفسسه وعن عينه يغبط روحه اللي تحضن روحهآ ويغبط صدره اللي يتنفس انفاسهآ ... نفسه يصرخ ويقول لهآ عن أحسآس قلبه بهذي اللحظآت اللي ماعمره ذآق حلاوتهآ الا معهآ نسى من يكون ونسى هي من تكون وماشاف فيهآ الآ ملاك طآهر يسحره برقه احساسه وصدق مشآعره .. سرح بعيونهآ وبحرهآ الشاسع وتأمل برآئة ملامحهآ النآعمه
مررت يدهآ على شعره الاسود الدآكن وبعدته عن وجهه لكنه سحب يدهآ وبآس باطن كفهآ رفع عينه لعينهآ ونظرآت كل وآحد فيهم تحكي حكآيه عشق يصعب وصفه
فهد : أحـــبــــكـ .. ورب الـكـون أحــبــكـ

:::
:::
:::

بآلمدينه .. رجعت وعلآمة البكآء مرتسمه على وجههآ وتجآعيد الحزن متخذه حيزآ في وجههآ
دخلت غرفتهآ بسرعه وطنشت كل اللي قابلوهآ وقفلت الباب على نفسهآ نزلت عبايتهآ ورمتهآ على الارض .. وقفت قبآل مرآيتهآ شافت نفسهآ كيف كآنت وكيف صارت
كيف كآنت قبل تعرفه ... وكيف صارت بعد مآ رحل وتركهآ تعاني لوحدهآ
كيف حآولت تتكيف مع بعده وحنينهآ له .. وكيف كشفت كذبته وغشه لها
الوهم اللي عاشته سنين اكتشفت انه غيمه اغشت عيونهآ عن الواقع وأخسرتهآ ايام لن تعود
أيام كلها حزن وعذآب وكأبه ... لمحت السلسال اللي مانزل من صدرها بكل حالتها السلسال اللي جمع دبلتها ودبلته اللي اشترهآ لهآ كعهد على بقائهم مع بعضهم مدى الزمان قبل ان تفرقهم الأقدار

ركضت لسريرها حآضن احزآنهآ وأحلآمهآ .. بكت الى ان شكت وسادتها الدموع الى قاضي الاحزآن .. بكت وتمردت شهقات صدرها على قلبها الضعيف .. مآحست بالوقت اللي مر وهي دآفنه نفسهآ بسريرهآ تنآجي صدى نوآح أصدره بكآئهآ .. تعدلت بجلستها ودخلت تحت اللحاف خبت وجهها تحته وأتذكرت ابيآت كآنت تسمعهآ وتحسهآ تعني لهآ شي
كلّ ما يلقى الفـَرَح يمِّي طريق
.................... لا لقى وجهي ..؟..0 وانتحَب ...!!
كن ّ ( عيني ) صارت فـ ( همّي ) بريق !
.................... وكن ّ جوفي نـــار وضلوعي حـطـَـب
والعِـشِـق ماهوب من حظ العشيق
.................... وش لقينا من وراه إلاالـتـعَب
لا لقينا صِدْق محتاج لـْ صديق
.................... والهــَـنا لا ذاق وعـْد ولا شرَب
ومـا يطيح الورد من ثـقل الرحيق
.................... ما تشوف الأرض تمـسك بالخشَـب؟
بأسهر الليله بلا لـيـل ورفـيـق
.................... دام غصن التـــّوت ما طالالعنــَب
مجرم الأحلام من نومي طليق
.................... وهاجس السجّـان في همّـي لعَب
رحت ابطفيبالبكا نار الحريق
.................... واثرني طـفـّـيت عيني بالـلـهَـب !!
صاحبي ما عاد لي نفس ٍ تطيق
.................... وماعلى المحروم من نفسه عتــَب
إنثر اْدموعك عليّ ..( ودي أفيق ..
.................... وادري إنـــّي مت ّ ..).. طالبتـْـك طلـَب
ليتها بسْ جت على كوني يضيق
.................... البلا ضاقت عظامي ياعرَب
الحياة اليوم ما تسوى شهيـــق
.................... كنتأبحــيـا ... بس ...ربي ما كتـــَب
وكل ماينسد ّ في وجهي طريق
.................... تضحك الفرحة عليّ .. ْ بــلا سبَب ؟!....


مسحت دموعها ورجعت تنذرف من جديد على خدهآ تذكرت صوته وهمسه ..رجع لها الموقف يمر قدآم عيونهآ من جديد صرخ قلبهآ بدآخلهآ
( لــــيــــه يآعبدالله .. كنت عايشه على ذكرآك ليه طعنتني بالظهر ...مآ أستآهل الجزآء اللي جازيتني فيه كذآ تجآزي قلبي اللي حبك بصدق وأخلص لط .. قلبي اللي عاش على ذكرى كذبتك سنتين سكرت قلبي من بعدك وهذي نهايتهآ .. أنا كيف صدقتك كيف وثقت فيك .. آآآآه ليت الايام ترجع ورى واصحح اغلاطي .. لته يرجع واشيل فكرت الحب من رآسي الحب اللي عذبني وذوقني المرآر " تردد صوت بأعمآقهآ " ويش كنتي ترتجين يارغد كنتي ترتجين الزوآج من بعد حب اكتشفتي انه كآن وهم ضيعتي فيه نفسك وقلبك وماعشتي أحلى أيامك ... نسيتي أهلك نسيتي ابوك اللي مستحيل يوآفق لو درى عن علاقتك فيه .. والا نسيتي مجتمعك اللي مايرحم لو عرف بقصتك ... غمضتي عيونك عن الواقع المر وعشتي بحلمك الوردي وصحيتي عليه بعد مآصار رمآدي )
غطت وجههآ بالشرشف ورجعت تبكي بصمت بينهآ وبين نفسهآ

:::
:::
بغرفه ثانيه
تشجعت تدق .. ماعادت تقدر تستحمل فرآقه وبعده عنهآ أكثر .. تنازلت عن كرآمتهآ عشان قلبها اخذت جوالهآ ودقت على رقمه وبقلبها شوق ووله له يفوق التصور .. عدت الرنه الاولى والرنه الثانيه وبدأ قلبها تزيد نبضاته وتتسارع خوف من انها ماتسمع صوته حست بانكسار وحرارته الدمع بعيونها لكن سرعآن ماتجلت مع اول حروف نطقه
سيف : الــو
ريم ابتسمت وضغطت على نفسهآ : السلآم عليكم
سيف : وعليكم السلآم
ريم بشوق : كيفك ؟
سيف : الحمدلله انتي بشريني عنك ويش مسويه ؟!
ريم بصوت حزين : وتسألني ويش مسويه بدونك ؟
سيف سكت شوي وبعدها قال : ريم انا مضطر
ريم : ويش السبب اللي يخليك تبعد عني وانا وانت بنفس المدينه .. سيف قولي انا زعلتك بشي طلع مني تصرف ضايقك صارحني يمكن ماحسيت على نفسي وضايقتك
سيف : يشهد الله اني ماشفت منك الا كل خير يابنت الناس
ريم نزلت دمعتها : اجل ويش السبب ريحني وقول .. انا اتعذب ياسيف اتعذب كثير
سيف غمض عيونه بألم وبدت انفاسه تضيق : انا نفسي ما ادري يا ريم بس يمكن نفسيتي تعبانه شوي كلها كم يوم واهدى ونرجع لبيتنا
ريم انقهرت منه : سيف فكر زين ترى اذا انت ماتبيني انا مابي ارمي نفسي عليك .. وقفلت الجوآل ورمت على الكمودينه جنبها وضمت رجولها لصدرها ونزلت راسها وبالها وافكارها في شتات عآم

التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /08-08-2012   #95

حلم متألق

الصورة الرمزية miss Dfshah

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة



دخلت عليها سحر وخافت لما شافتها بهذي الوضيعه مشت لها بسرعه وجلست على طرف السرير جنبهآ حطت يدها على كتفهآ
سحر :ريومه ويش فيك ؟!
ريم رفعت راسها وابتسمت : ولاشي بس مصدعه شوي
سحر : ريومه لا تصرفيني انا عارفه ان في شي مكدرك بس متى ماحسيتي انك بتفضفضين بتلاقيني استنآك وقلبي مفتوح لك .. ضمتهآ لحضنهآ وقالت بحب صآدق
ريم : الله لايحرمني منك ياسحر
سحر : ولا منك ياقلبي
دخلت هنآدي وشهقت بقوه : استغفر الله " غمضت عيونها وحطت يدها على عيونهآ " لاحول ولاقوه الا بالله انحرآف علني .. اتقوآ الله
سحر وريم ضحكوآ عليها وعلى هبالها اللي يضيف طابع كوميدي على حياتهم
ريم تتخصر : وعلى نياتكم ترزقون صفي نيتك
هنادي وهي واقفه بمكآنهآ : والله انا شفت شي مخجل بصراحه والله يعلم بنيتك انتي وهي
سحر رمت الخدآديه عليها : ياشين نيتك .. دآيم تفكيرك يروح بعيد
هنآدي ترميهآ عليها : امزح معكم ياخبول شفت جوكم حزين ورومنسي وزي دآيم خرابيطك انتي وهي قلت نفرفشكم شوي
ريم : اقول ماشفتي رغد
ه،ىدي جلست على مكتبهآ وفتحت الاب حق سحر : الا جآت ودخلت غرفتهآ على طول قفلتها وباين انها زعلانه وكآنت تبكي بس مدري ايش فيها ماردت علي وصفقت الباب
سحر عقدت حوآجبها : غريبه اكيد صاير معهآ شي
ريم توقف : بروح اشوفهآ لايكون فيها شي واحنا ماندري .. ورآحت ريم وسحر لغرفتهآ دقوآ عليهآ الباب بس ماردت عليهم
ريم بخوف تدق الباب : رغــــد فيك شي افتحي الله يخليك
رغد صرخت عليهم من مكآنهآ : ويش تبون فيني أتركوني لحالي مابي اشوف أحد
سحر طلت بريم مستغربه صرآخ رغد : رغد ويش صار
رغد زآد صرآخهآ وبكآئهآ الهستيري : قلت خلوني لحالي مآآآآآآآبــــــي اشوف أحد
ريم تمسك يد سحر : امشي شكلها متضايقه من ش اذا هدت تطلع من حالها
سحر : طيب يالله نمشي
رجعوآ لغرفتهم ولقوآ هنآدي ميته ضحك
سحر : ياباسط .. ويش اللي يضحك هنوده ؟
هنآدي من بين ضحكهآ : مين اهتدآء ؟
سحر ابتسمت : وحده ضافتني وتعرفنا على بعض
هنادي : شكله خطيره بس تعالي ليش تضيفين ناس ماتعرفينهم ؟
سحر تتخصر : سبحان الله واللي يدور ايميلآت اللاعب الفلاني والحارس العلاني
هنادي : هذول ناس معروفين ياقلبي مو حي الله
سحر تقومهآ عن الكرسي : ممكن تقلبين وجهك ؟
هنادي تقرب خدهآ : على أي صفحه
سحر تنرفزت وبحده : هنآآدي
ريم : روق ترى هذي تبي تنرفز اعرفها اذا مزآجهآ رايق
هنادي : تف تف بسم الله علي اذكري الله لاتصيبني عين منك
ريم تمد لسانها : انتي تجيك عين على ويش ياحظي
هنادي طنشتهآ ومشت : ترآني احلاكم اذا تكشخت لاتاخذون بنفسكم مقلب
سحر : ماقلنا لك شي بس سكري الباب ورآك ولايكثر
هنادي لفت عليها : لك رجول ما اشتغل عند حضرة جنابك
سحر عصبت منها : من اي طينه مخلوقه هالبنت
ريم ضحكت بصوت عالي : هههههه والله محد مجننك كثر هنادي
:::
:::
بمكآن ثاني
تركي : هاه ويش باقي ترى بدأ العد التنازلي ليوم زوآجنآ
فاتن بحياء : باقي اشياء كثيره بس بخلص من الاساسيات اول شي
تركي : ايه زين كذآ عشان الباقي اختاره انا معك ِ
فاتن حمر وجههآ : انت ماورآك شغل بكره
تركي : لا والله لاشغله ولا مشغله مدرس وعنده اجازه ثلاث شهور ويش تبينه يسوي
فاتن تضحك : مجرد استفسار قلت يمكن عندك طلعه
تركي : قولي انك بتصرفيني وورآك شغله بدل ماتلفين وتدورين
فاتن : هههههه احسن شي انك تلقطهآ على الطاير
تركي : طيب سؤال ويش بتسوين
فاتن : من قبل شوي صديقتي تدق علي الحين اشوف عدد مكالماتها فوق 5 مكالمات بتصل عليها يمكن تبي شي مهم
تركي : اممم طيب اتصلي عليها بس معك خمس دقايق لاغير وبعدها برجع ادق عليك اوكي
فاتن بحب : من عيوني
تركي : تسلم لي عيونك اللي مطيره عني النوم
فاتن : هههههههه تيب يالله قفل بكلمها
تركي : سيوو .. وقفل منهآ وعلى طول اتصلت على ريماس
ريماس على طول ردت بصراخ : مشاء الله تطنيش على طول
فاتن : هههههههه بشويش علي كنت اكلم تروك
ريماس : يارب منه هذا مايفكك قولي له باقي كم يوم تصبر شوي وجع بعينه
فاتن ميته ضحك هلى ريماس اللي معصبه : ليه معصبه الحين ؟
ريماس : من برودك ياختي ولا هامك شي اسمعي برسل مسج لرغد ادق عليها وجوالها مغلق بكره بنروح نكمل اغراضك الباقيه عشان تبقى فتافيت والباقي تكملينه بعد زواجك من العله تركي
فاتن : هههههه طيب لاتسبين
ريماس : اقول روحي كلميه وفكيني نرفزتيني ببرودك
فاتن : ياحياتي يارموسه ماتقصرين تعبتك انتي ورغد معي
ريماس : ولو احنا صديقات وماتهون العشره بيننا يالله تصبحي على خير ونتلاقى عالموعد
فاتن : ان شاء الله .. مع السلامه
ريماس : مع السلامه
:::
:::

في الصباح الساعه 11

صحت من نومهآ ومالقته بمكآنهآ دخلت تأخذ لهآ شور سريع بعده صلت الضحى بعد مآ توضت ونزلت لغرفة الطعآم تفطر لوحدهآ ... وهي نآزله مع الدرج سمعت صوت باسل
بآسل : ليزآ جيبيه لي بالحديقه زين ؟
ليزآ : اوكي اوكي انت في وآجد طلبات
باسل بحده : خدم اخر زمن سوي اللي امرتك فيه ولاتنافخين .. مآبقى الآ انتي .. كآن معصب وطالع من البدروم وشآف شوق ترجع بسرعه خطوآتهآ اللي نزلتها مشى بأتجآه الباب بأسرع مايمكن وطلع من البيت .. بعد ماسمعت صوت الباب رجعت نزلت ورآحت للمطبخ تسوي فطورهآ بنفسهآ
بآلمطبخ
شوق : ميري ويش كآن يبغى باسل
ليزآ تدخلت وقالت معصبه : هذآ باسل بس سوي حطي هاتي في وآجد كلام وقرقر كثير
شوق ضحكت : تحمليه هو يتدلع علينا
ليزآ مكشره : الله يرحم ماما نسرين هي في دلعه كثير بس بابا فهد مافي زيه
شوق ماتت ضحك على ليزآ : انتي كنتِ موجده من زمآن بالممكله
ليزآ : يس مآمآ انا اشرين سنه هنآ <<~ انا عشرين سنه هنآ
شوق انصدمت : مشاء الله عشرين سنه
ليزآ ابتسمت : يس كآن في جده بعدين في وآجد سافر مع ماما نسرين روح كل مكان
شوق بتساؤل واستغراب : كانت طيبه ماما نسرين
ليزا : وآجد وآجد طيب بس كآن في سآفر كثير
شوق تشيل الصينيه : اهآ .. لوسمحتي ميري شيلي صينية العصير وطلعيه برى
ليزآ : ماما يبغى روح عند خيل
شوق ابتسمت : لا بس بجلس بالجلسه الخشبيه الجو حلو

كآنت تفطر ومنسجمه بجوهآ وتتأمل المزرعه الخضرآء الكبيره اللي عايشين فيهآ .. مكآن رآقي وتصميم ابدآعي ينكر وجوده في مكآن تقل فيه الناس ويعتبر جزء من صحراء قاحله رشاشات المويه تشتغل بكل مكآن والورد على اطرآف الحوآف الدآئريه المزروعه نخل وشجر سمعت آصوآت ورآهآ وكآنت ليزآ
شوق بخوف : خير ويش صاير
فتحت الباب الزجآجي وبان صندوق مخمل أحمر فيه اكسسوآرآت سكري .. وقفت ومشت له فتحت الصندوق واندهشت من محتوآه
طقم ألمآس قمه في النعومه وفستآن تركوآز غامق قصير ناعم لمحت بطاقه على جنب وفتحتهآ وفاحت ريحة عطره اللي تعشقه .. قرت محتوآه اللي زلزل كيآنهآ
( قلبي بأنتظآر عند التآسعه والنصف مسآء في ....)
شوق انصدمت اخذت نفس طويل حتى تستوعب الكلام الموجود بالبطاقه .. رجعت قرتهآ الف مره طلعت لغرفتهآ بسرعه ولبست عبايتها وشنطتهآ وراحت بسرعه لمكآن جآء في بآلهآ

:::
:::

الظهر
صحت من النوم ورآسهآ مصدع من كثر البكاء اللي بكته .. طلعت للمطبخ وكآن الكل ماصحى اخذت لها مسكن عشان يهدي الصدآع ورجعت للغرفه .. فتحت جوآلهآ وقلت اتصالات من ريماس وفاتن ومسجآت ..طنشت كل شي ورجعت نآمت بسريرها غمضت عيونهآ وكل موآقفه معهآ من بدآيه ماعرفته الى اخر مره قبل الحادث شافته فيهآ
رغد ( هذي نهآيتهآ ياعبدالله شنو الذنب اللي ارتكبته وخلاك تتركني كذآ .. ويش الشي اللي خلاك تفضل غيري علي .. وين كلامك اول .. وين حبك لي كله طلع سرآب × سرآب .. أنــآ ليش صدقتك .. قلبي ليه حبك وأخلص لك ) فتحت عيونهآ ومسكت السلسال اللي برقبتهآ وضغطت عليه ورددت
رغد : ليش انا حفظت عهدي لك وانت ماحفظت عهدك لي .. تنهدت تنهيده طويله اربكت نبض قلبها وبدأت حرارة الدمع بعينهآ نزلت دموعهآ الحارقه على خدهآ وقلبهآ يتألم من جرحه العميق قهر وحسره وعذآب تسكنه ... وأحسآس بالندم يطغى عليه
دق جوآلهآ لكن ماردت عليه رجع دق وماردت .. والمره الثالثه رفعته شافت رقم ريمآس
رغد بصوت مبحوح : هلا ريماس
ريماس خافت لما سمعت صوتهآ : رغد فيك شي
رغد : لا توي صاحيه .. شفت مسجآتك
ريماس : اوكي اجل المغرب نمرك تروحين معنا لان فاتن محتاجتك مره
رغد بأعتذار : ما اقدر تعبانه مافيني اروح
ريماس : رغد عيب فاتن محتاجتنا هذا الوقت اضغطي على نفسك بعدين لا تحسبين كذبتك ماشيه عليا انا عافه انك تعبانه واللي متعبك شي كبير
رغد : طيب خلاص بروح معكم .. بقفل الحين برجع انام
ريماس : بيننا اتصال ... يالله باي
رغد تقفل جوالها وتحطه على الكمودينه : مو متعبني ياريماس الا معذبني اشوف حبيبي مع غيري ياكبر جرحك ياقلبي ياكبره
رجعت غفيت عشان تنسى وآقعهآ شوي

::
::

ببيت يوسف
يوسف يكلم الجوآل : ايه المغرب توهم كلموني.. اشوفك هنآك مع السلامه ... انهى مكالمته واتصل على رقم ثاني
سيف : هلا والله
يوسف : سلآم
سيف : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
يوسف : كيف حالك يالقاطع
سيف : الحمدلله تمام .. انت ويش اخبارك صاير ماتنشاف
يوسف : لا عاد انت اللي تنشاف
سيف يمزح : غريبه اتصالك ؟ مو بالعاده
يوسف : لا يكون ضايقك اتصالي ترى اقفل بوجهك الحين
سيف : هههههههههه امزح يابن الحلال
يوسف : هههههه على بالي .. اقول عندك شي العشاء
سيف : لا ماعندي ليه ؟
يوسف : عازمك على العشاء مشتاق لك
سيف : خلاص تم بس وين
يوسف : والله مدري بس اكلمك المغرب واقولك اي مطعم
سيف : زين .. اشوفك العشاء
يوسف : مع السلامه .. جآت شهد وحطت الاكل بدون ماتتكلم تعلقت عيونه فيهآ سكت ما تكلم ولا علق على شي لكنه ماشال عينه عنها
شهد رفعت عينها وتلاقت عيونهم بسرعه غيرت نظراتهم وبدأت تأكل ومطنشته .. وهي تحس بعيونه تتابعها بكل حركه تتحركها
شهد توترت وبان عليها رفعت راسها وبحده قالت : ايش فيك تطالعني كذا ؟!
يوسف رفع حاجبه الايمن وحط يده تحت خده : مستغرب حركاتك اللي مالها تفسير
شهد تقلب عيونها : عندك مالها تفسير لكن عندي لها مليون تفسير
يوسف عقد حواجبه : صدق .. اعطيني واحد من هذي التفسيرات
شهد تركت الملعقه من يدها تنهدت بصوت مسموع ولفت عليه وقالت : غاوي نكد انت ؟!
يوسف رفع صوته بحده : ماتشوفين نفسك كل شي تحطينه فوق راسي .. على بالك ماني فاهم قصدك .. أسمعي ياشهد اذا بتزعلين عشان رغد انا مايهمني سآمعه اذا زعلتي من كيفك خلي يكفيك يرآضيك
شهد انصدمت منه وقفت بقهر وقبل تمشي قالت بحده اكثر : أجلسي كُلي معي
شهد : سديت نفسي
يوسف : شــــهــــد ... أجلسي لا تخليني اتصرف معك تصرف مايعجبك
شهد فجأه صرخت عليه وهي تبكي : انت مآ تحس فيني .. شلون تبيني اكتم بقلبي وانا اشوف رغد زعلآنه .. ألف مره قلت لك رغد اغلى من روحي ومستحيل اسامح عبدالله لو صار فيهآ شي .. وركضت لغرفة النوم وسكرت الباب بقوه
يوسف تنهد بقهر : ياربي ويش هالمصيبه هذي ... الله يسامحك ياعبدالله الله يسامحك

:::
:::

العصر
رجعت للبيت وطلعت غرفتهآ بسرعه .. أخذت لهآ شور وأستشورت شعرهآ وجهزت نفسهآ للموعد اللي تنتظره .. كرست نفسهآ حتى تكون أميرة ليلته مر الوقت ومآ حست فيه الا بعد صلاه المغرب صلت ولبست وأنهت كل شي وجلست تنتظر لحين موعدهآ معه
الساعه 8 ودعت قصرهم الفخم وأتجهت للعنوآن المكتوب بالبطآقه كآنت تحترق شوقآ له ويزدآد عشقه في حنآيآ قلبهآ فكرت بكلمآت تتلوهآ على مسمعه عند أول لحظآت لقيآهم ... كل شي بالنسبه لهآ مبهم ولاتستطيع تخيله أو توقعه وصلهآ سوآقهآ الخاص فيهآ لحد المكآن اللي طلبته منه نزلت وهي تتأمل أفخم فنآدق مدينة الرياض كل شي فيه رآقي .. مشت للرسيبشن
شوق : لو سمحت ابغى رقم غرفه بأسم فهد الجابر
...ضغط بالكمبيوتر ثوآني وظهرت النتيجه : غرفه 111 الدور الخآمس
شوق : شكرآ .. أتجهت للمصآعد وظغطت على الدور الخآمس دقايق وانفتح باب المصعد ودخلت الدور وتدور الغرفه .. وبعد لفه بسيطه لقت الغرفه .. وقفت قدآم الباب وطلت بسآعتهآ سبقت الموعد بنص سآعــه ... كآنت بتدق الباب لكن فجأه انفتح ويعونهآ تعلقت بالشخص اللي فتح الباب
شوق : مساء الخير
فهد أبتسم : مسآء النور .. حيآك
شوق بحياء : مشكور .. دخلت وسكر الباب ورآهآ
فهد : توقعتك تسبقين الموعـــد
شوق خجلت منه ونزلت الطرحه وقفآزآت اليد وقفت عند المرآيآ اللي ببدآية السويت الخآص فيهم نزلت عبايتهآ وعلقتهآ .. وهو مندهش منهآ ومصدوم بلوكهآ الجديد ... صدمه ماتوقعهآ أبدآ
قصة شعرهآ مدرجآت وقصرت من طوله وصآر لنص ظهرهآ وصبغته بُني وخصلته بثلجي ونحآسي ولبست الفستان اللي ارسله لهآ وشكله قريب للقميص بنعومته ورقة الوآنه .. وعلى رقبتهآ عقد ألآلمآس وحآطه ميك آب فوشي وأسود مبين جآذبية عيونهآ الوآسعه وروج وردي بارز شفاتهآ
نزلت رآسهآ بحياء وشبكت يديهآ ببعض توترت من نظرآته لهآ .. قرب منهآ ورفع رآسهآ وعيونه تتنقل عليهآ وعلى شكلهآ المتغير 180 درجه مسك يدهآ
همس بصدمه : متأكده أنك شوق
شوق توردت خدودهآ : بشحمهآ ولحمهآ
فهد يغنض عيونه ويرجع يفتحهآ : مآني مصدق .. كأني أحلم بملاك قدآمي
شوق ضحكة بنعومه والكيس اللي جابته معهآ وطلت بفهد وقآلت : تفضل حبيبي
فهد سحب الكيس من يدهآ وعجبه شكل الكيس : ويش هذآ
شوق بحياء : شي بسيط مني لك
فهد حط الكيس على الطاوله الزجآجيه .. أخذ قطعه لونهآ أحمر ولفهآ على عيون شوق .. وقال لهآ : يالله أمشي
شوق تمسكت فيه : لآ تبعد عني مآ أشوف شي .. مسك يدهآ وصآر يشاركهآ خطوآتهآ
دخلهآ لصآلة السويت وبعد عنهآ
شوق : أفتح عيوني
فهد ضحك : افتحي .. فتحت الغطآء عن عيونهآ وانصدمت من اللي تشوفه .. غرفه قمه في رومنسيه اللون الوردي .. طلت بفهد وعلى وجهها ملامح الصده والأندهآش
فهد يأشر على الطاوله : وقعي على الورقه .. عقدت حوآجبهآ بأستغراب وشآفت الطاوله وعليهآ ورقه وقلم .. قرت الورقه المكتوبه بخط يده :
تصدقين ...!!
{ رقيت في حبڪْ ڪْثير
.. !
حتى وصلت , اني اطير
!!
تخيل
..
أطير في | زرقة | سمآك
واذوب في ذرة هوآك
واستعذبك
..
خوف و هلآك
..!
غصبن علي
..
من كثر ما
:-
أحبك
وابيك
ابغى اكون بدآخلك

مالي شبيه ولا شريك
إلا .. \أنا / .. وبس
وأخر الورقه مكتوب جمله
عآهديني على حبك ... ردت على جملته من قلبهآ وكتبت التاريخ ووقعت عليهآ .. ورفعت رآسهآ وعلى شفاتهآ بسمه رضآ
فهد : الله لايحرمني منك حسك ووجودك بدنيتي
شوق قربت منه وضمته بكل قوتهآ : ولايحرمني منك يآفهد


التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
  رد مع اقتباس
رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة
قديم منذ /08-08-2012   #95
الصورة الرمزية miss Dfshah

حلم متألق

miss Dfshah غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 18277
تاريخ التسجيل : Jun 2012
المشاركات : 1,681
نقـــاط الخبـرة : 10957
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله كاملة



دخلت عليها سحر وخافت لما شافتها بهذي الوضيعه مشت لها بسرعه وجلست على طرف السرير جنبهآ حطت يدها على كتفهآ
سحر :ريومه ويش فيك ؟!
ريم رفعت راسها وابتسمت : ولاشي بس مصدعه شوي
سحر : ريومه لا تصرفيني انا عارفه ان في شي مكدرك بس متى ماحسيتي انك بتفضفضين بتلاقيني استنآك وقلبي مفتوح لك .. ضمتهآ لحضنهآ وقالت بحب صآدق
ريم : الله لايحرمني منك ياسحر
سحر : ولا منك ياقلبي
دخلت هنآدي وشهقت بقوه : استغفر الله " غمضت عيونها وحطت يدها على عيونهآ " لاحول ولاقوه الا بالله انحرآف علني .. اتقوآ الله
سحر وريم ضحكوآ عليها وعلى هبالها اللي يضيف طابع كوميدي على حياتهم
ريم تتخصر : وعلى نياتكم ترزقون صفي نيتك
هنادي وهي واقفه بمكآنهآ : والله انا شفت شي مخجل بصراحه والله يعلم بنيتك انتي وهي
سحر رمت الخدآديه عليها : ياشين نيتك .. دآيم تفكيرك يروح بعيد
هنآدي ترميهآ عليها : امزح معكم ياخبول شفت جوكم حزين ورومنسي وزي دآيم خرابيطك انتي وهي قلت نفرفشكم شوي
ريم : اقول ماشفتي رغد
ه،ىدي جلست على مكتبهآ وفتحت الاب حق سحر : الا جآت ودخلت غرفتهآ على طول قفلتها وباين انها زعلانه وكآنت تبكي بس مدري ايش فيها ماردت علي وصفقت الباب
سحر عقدت حوآجبها : غريبه اكيد صاير معهآ شي
ريم توقف : بروح اشوفهآ لايكون فيها شي واحنا ماندري .. ورآحت ريم وسحر لغرفتهآ دقوآ عليهآ الباب بس ماردت عليهم
ريم بخوف تدق الباب : رغــــد فيك شي افتحي الله يخليك
رغد صرخت عليهم من مكآنهآ : ويش تبون فيني أتركوني لحالي مابي اشوف أحد
سحر طلت بريم مستغربه صرآخ رغد : رغد ويش صار
رغد زآد صرآخهآ وبكآئهآ الهستيري : قلت خلوني لحالي مآآآآآآآبــــــي اشوف أحد
ريم تمسك يد سحر : امشي شكلها متضايقه من ش اذا هدت تطلع من حالها
سحر : طيب يالله نمشي
رجعوآ لغرفتهم ولقوآ هنآدي ميته ضحك
سحر : ياباسط .. ويش اللي يضحك هنوده ؟
هنآدي من بين ضحكهآ : مين اهتدآء ؟
سحر ابتسمت : وحده ضافتني وتعرفنا على بعض
هنادي : شكله خطيره بس تعالي ليش تضيفين ناس ماتعرفينهم ؟
سحر تتخصر : سبحان الله واللي يدور ايميلآت اللاعب الفلاني والحارس العلاني
هنادي : هذول ناس معروفين ياقلبي مو حي الله
سحر تقومهآ عن الكرسي : ممكن تقلبين وجهك ؟
هنادي تقرب خدهآ : على أي صفحه
سحر تنرفزت وبحده : هنآآدي
ريم : روق ترى هذي تبي تنرفز اعرفها اذا مزآجهآ رايق
هنادي : تف تف بسم الله علي اذكري الله لاتصيبني عين منك
ريم تمد لسانها : انتي تجيك عين على ويش ياحظي
هنادي طنشتهآ ومشت : ترآني احلاكم اذا تكشخت لاتاخذون بنفسكم مقلب
سحر : ماقلنا لك شي بس سكري الباب ورآك ولايكثر
هنادي لفت عليها : لك رجول ما اشتغل عند حضرة جنابك
سحر عصبت منها : من اي طينه مخلوقه هالبنت
ريم ضحكت بصوت عالي : هههههه والله محد مجننك كثر هنادي
:::
:::
بمكآن ثاني
تركي : هاه ويش باقي ترى بدأ العد التنازلي ليوم زوآجنآ
فاتن بحياء : باقي اشياء كثيره بس بخلص من الاساسيات اول شي
تركي : ايه زين كذآ عشان الباقي اختاره انا معك ِ
فاتن حمر وجههآ : انت ماورآك شغل بكره
تركي : لا والله لاشغله ولا مشغله مدرس وعنده اجازه ثلاث شهور ويش تبينه يسوي
فاتن تضحك : مجرد استفسار قلت يمكن عندك طلعه
تركي : قولي انك بتصرفيني وورآك شغله بدل ماتلفين وتدورين
فاتن : هههههه احسن شي انك تلقطهآ على الطاير
تركي : طيب سؤال ويش بتسوين
فاتن : من قبل شوي صديقتي تدق علي الحين اشوف عدد مكالماتها فوق 5 مكالمات بتصل عليها يمكن تبي شي مهم
تركي : اممم طيب اتصلي عليها بس معك خمس دقايق لاغير وبعدها برجع ادق عليك اوكي
فاتن بحب : من عيوني
تركي : تسلم لي عيونك اللي مطيره عني النوم
فاتن : هههههههه تيب يالله قفل بكلمها
تركي : سيوو .. وقفل منهآ وعلى طول اتصلت على ريماس
ريماس على طول ردت بصراخ : مشاء الله تطنيش على طول
فاتن : هههههههه بشويش علي كنت اكلم تروك
ريماس : يارب منه هذا مايفكك قولي له باقي كم يوم تصبر شوي وجع بعينه
فاتن ميته ضحك هلى ريماس اللي معصبه : ليه معصبه الحين ؟
ريماس : من برودك ياختي ولا هامك شي اسمعي برسل مسج لرغد ادق عليها وجوالها مغلق بكره بنروح نكمل اغراضك الباقيه عشان تبقى فتافيت والباقي تكملينه بعد زواجك من العله تركي
فاتن : هههههه طيب لاتسبين
ريماس : اقول روحي كلميه وفكيني نرفزتيني ببرودك
فاتن : ياحياتي يارموسه ماتقصرين تعبتك انتي ورغد معي
ريماس : ولو احنا صديقات وماتهون العشره بيننا يالله تصبحي على خير ونتلاقى عالموعد
فاتن : ان شاء الله .. مع السلامه
ريماس : مع السلامه
:::
:::

في الصباح الساعه 11

صحت من نومهآ ومالقته بمكآنهآ دخلت تأخذ لهآ شور سريع بعده صلت الضحى بعد مآ توضت ونزلت لغرفة الطعآم تفطر لوحدهآ ... وهي نآزله مع الدرج سمعت صوت باسل
بآسل : ليزآ جيبيه لي بالحديقه زين ؟
ليزآ : اوكي اوكي انت في وآجد طلبات
باسل بحده : خدم اخر زمن سوي اللي امرتك فيه ولاتنافخين .. مآبقى الآ انتي .. كآن معصب وطالع من البدروم وشآف شوق ترجع بسرعه خطوآتهآ اللي نزلتها مشى بأتجآه الباب بأسرع مايمكن وطلع من البيت .. بعد ماسمعت صوت الباب رجعت نزلت ورآحت للمطبخ تسوي فطورهآ بنفسهآ
بآلمطبخ
شوق : ميري ويش كآن يبغى باسل
ليزآ تدخلت وقالت معصبه : هذآ باسل بس سوي حطي هاتي في وآجد كلام وقرقر كثير
شوق ضحكت : تحمليه هو يتدلع علينا
ليزآ مكشره : الله يرحم ماما نسرين هي في دلعه كثير بس بابا فهد مافي زيه
شوق ماتت ضحك على ليزآ : انتي كنتِ موجده من زمآن بالممكله
ليزآ : يس مآمآ انا اشرين سنه هنآ <<~ انا عشرين سنه هنآ
شوق انصدمت : مشاء الله عشرين سنه
ليزآ ابتسمت : يس كآن في جده بعدين في وآجد سافر مع ماما نسرين روح كل مكان
شوق بتساؤل واستغراب : كانت طيبه ماما نسرين
ليزا : وآجد وآجد طيب بس كآن في سآفر كثير
شوق تشيل الصينيه : اهآ .. لوسمحتي ميري شيلي صينية العصير وطلعيه برى
ليزآ : ماما يبغى روح عند خيل
شوق ابتسمت : لا بس بجلس بالجلسه الخشبيه الجو حلو

كآنت تفطر ومنسجمه بجوهآ وتتأمل المزرعه الخضرآء الكبيره اللي عايشين فيهآ .. مكآن رآقي وتصميم ابدآعي ينكر وجوده في مكآن تقل فيه الناس ويعتبر جزء من صحراء قاحله رشاشات المويه تشتغل بكل مكآن والورد على اطرآف الحوآف الدآئريه المزروعه نخل وشجر سمعت آصوآت ورآهآ وكآنت ليزآ
شوق بخوف : خير ويش صاير
فتحت الباب الزجآجي وبان صندوق مخمل أحمر فيه اكسسوآرآت سكري .. وقفت ومشت له فتحت الصندوق واندهشت من محتوآه
طقم ألمآس قمه في النعومه وفستآن تركوآز غامق قصير ناعم لمحت بطاقه على جنب وفتحتهآ وفاحت ريحة عطره اللي تعشقه .. قرت محتوآه اللي زلزل كيآنهآ
( قلبي بأنتظآر عند التآسعه والنصف مسآء في ....)
شوق انصدمت اخذت نفس طويل حتى تستوعب الكلام الموجود بالبطاقه .. رجعت قرتهآ الف مره طلعت لغرفتهآ بسرعه ولبست عبايتها وشنطتهآ وراحت بسرعه لمكآن جآء في بآلهآ

:::
:::

الظهر
صحت من النوم ورآسهآ مصدع من كثر البكاء اللي بكته .. طلعت للمطبخ وكآن الكل ماصحى اخذت لها مسكن عشان يهدي الصدآع ورجعت للغرفه .. فتحت جوآلهآ وقلت اتصالات من ريماس وفاتن ومسجآت ..طنشت كل شي ورجعت نآمت بسريرها غمضت عيونهآ وكل موآقفه معهآ من بدآيه ماعرفته الى اخر مره قبل الحادث شافته فيهآ
رغد ( هذي نهآيتهآ ياعبدالله شنو الذنب اللي ارتكبته وخلاك تتركني كذآ .. ويش الشي اللي خلاك تفضل غيري علي .. وين كلامك اول .. وين حبك لي كله طلع سرآب × سرآب .. أنــآ ليش صدقتك .. قلبي ليه حبك وأخلص لك ) فتحت عيونهآ ومسكت السلسال اللي برقبتهآ وضغطت عليه ورددت
رغد : ليش انا حفظت عهدي لك وانت ماحفظت عهدك لي .. تنهدت تنهيده طويله اربكت نبض قلبها وبدأت حرارة الدمع بعينهآ نزلت دموعهآ الحارقه على خدهآ وقلبهآ يتألم من جرحه العميق قهر وحسره وعذآب تسكنه ... وأحسآس بالندم يطغى عليه
دق جوآلهآ لكن ماردت عليه رجع دق وماردت .. والمره الثالثه رفعته شافت رقم ريمآس
رغد بصوت مبحوح : هلا ريماس
ريماس خافت لما سمعت صوتهآ : رغد فيك شي
رغد : لا توي صاحيه .. شفت مسجآتك
ريماس : اوكي اجل المغرب نمرك تروحين معنا لان فاتن محتاجتك مره
رغد بأعتذار : ما اقدر تعبانه مافيني اروح
ريماس : رغد عيب فاتن محتاجتنا هذا الوقت اضغطي على نفسك بعدين لا تحسبين كذبتك ماشيه عليا انا عافه انك تعبانه واللي متعبك شي كبير
رغد : طيب خلاص بروح معكم .. بقفل الحين برجع انام
ريماس : بيننا اتصال ... يالله باي
رغد تقفل جوالها وتحطه على الكمودينه : مو متعبني ياريماس الا معذبني اشوف حبيبي مع غيري ياكبر جرحك ياقلبي ياكبره
رجعت غفيت عشان تنسى وآقعهآ شوي

::
::

ببيت يوسف
يوسف يكلم الجوآل : ايه المغرب توهم كلموني.. اشوفك هنآك مع السلامه ... انهى مكالمته واتصل على رقم ثاني
سيف : هلا والله
يوسف : سلآم
سيف : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
يوسف : كيف حالك يالقاطع
سيف : الحمدلله تمام .. انت ويش اخبارك صاير ماتنشاف
يوسف : لا عاد انت اللي تنشاف
سيف يمزح : غريبه اتصالك ؟ مو بالعاده
يوسف : لا يكون ضايقك اتصالي ترى اقفل بوجهك الحين
سيف : هههههههههه امزح يابن الحلال
يوسف : هههههه على بالي .. اقول عندك شي العشاء
سيف : لا ماعندي ليه ؟
يوسف : عازمك على العشاء مشتاق لك
سيف : خلاص تم بس وين
يوسف : والله مدري بس اكلمك المغرب واقولك اي مطعم
سيف : زين .. اشوفك العشاء
يوسف : مع السلامه .. جآت شهد وحطت الاكل بدون ماتتكلم تعلقت عيونه فيهآ سكت ما تكلم ولا علق على شي لكنه ماشال عينه عنها
شهد رفعت عينها وتلاقت عيونهم بسرعه غيرت نظراتهم وبدأت تأكل ومطنشته .. وهي تحس بعيونه تتابعها بكل حركه تتحركها
شهد توترت وبان عليها رفعت راسها وبحده قالت : ايش فيك تطالعني كذا ؟!
يوسف رفع حاجبه الايمن وحط يده تحت خده : مستغرب حركاتك اللي مالها تفسير
شهد تقلب عيونها : عندك مالها تفسير لكن عندي لها مليون تفسير
يوسف عقد حواجبه : صدق .. اعطيني واحد من هذي التفسيرات
شهد تركت الملعقه من يدها تنهدت بصوت مسموع ولفت عليه وقالت : غاوي نكد انت ؟!
يوسف رفع صوته بحده : ماتشوفين نفسك كل شي تحطينه فوق راسي .. على بالك ماني فاهم قصدك .. أسمعي ياشهد اذا بتزعلين عشان رغد انا مايهمني سآمعه اذا زعلتي من كيفك خلي يكفيك يرآضيك
شهد انصدمت منه وقفت بقهر وقبل تمشي قالت بحده اكثر : أجلسي كُلي معي
شهد : سديت نفسي
يوسف : شــــهــــد ... أجلسي لا تخليني اتصرف معك تصرف مايعجبك
شهد فجأه صرخت عليه وهي تبكي : انت مآ تحس فيني .. شلون تبيني اكتم بقلبي وانا اشوف رغد زعلآنه .. ألف مره قلت لك رغد اغلى من روحي ومستحيل اسامح عبدالله لو صار فيهآ شي .. وركضت لغرفة النوم وسكرت الباب بقوه
يوسف تنهد بقهر : ياربي ويش هالمصيبه هذي ... الله يسامحك ياعبدالله الله يسامحك

:::
:::

العصر
رجعت للبيت وطلعت غرفتهآ بسرعه .. أخذت لهآ شور وأستشورت شعرهآ وجهزت نفسهآ للموعد اللي تنتظره .. كرست نفسهآ حتى تكون أميرة ليلته مر الوقت ومآ حست فيه الا بعد صلاه المغرب صلت ولبست وأنهت كل شي وجلست تنتظر لحين موعدهآ معه
الساعه 8 ودعت قصرهم الفخم وأتجهت للعنوآن المكتوب بالبطآقه كآنت تحترق شوقآ له ويزدآد عشقه في حنآيآ قلبهآ فكرت بكلمآت تتلوهآ على مسمعه عند أول لحظآت لقيآهم ... كل شي بالنسبه لهآ مبهم ولاتستطيع تخيله أو توقعه وصلهآ سوآقهآ الخاص فيهآ لحد المكآن اللي طلبته منه نزلت وهي تتأمل أفخم فنآدق مدينة الرياض كل شي فيه رآقي .. مشت للرسيبشن
شوق : لو سمحت ابغى رقم غرفه بأسم فهد الجابر
...ضغط بالكمبيوتر ثوآني وظهرت النتيجه : غرفه 111 الدور الخآمس
شوق : شكرآ .. أتجهت للمصآعد وظغطت على الدور الخآمس دقايق وانفتح باب المصعد ودخلت الدور وتدور الغرفه .. وبعد لفه بسيطه لقت الغرفه .. وقفت قدآم الباب وطلت بسآعتهآ سبقت الموعد بنص سآعــه ... كآنت بتدق الباب لكن فجأه انفتح ويعونهآ تعلقت بالشخص اللي فتح الباب
شوق : مساء الخير
فهد أبتسم : مسآء النور .. حيآك
شوق بحياء : مشكور .. دخلت وسكر الباب ورآهآ
فهد : توقعتك تسبقين الموعـــد
شوق خجلت منه ونزلت الطرحه وقفآزآت اليد وقفت عند المرآيآ اللي ببدآية السويت الخآص فيهم نزلت عبايتهآ وعلقتهآ .. وهو مندهش منهآ ومصدوم بلوكهآ الجديد ... صدمه ماتوقعهآ أبدآ
قصة شعرهآ مدرجآت وقصرت من طوله وصآر لنص ظهرهآ وصبغته بُني وخصلته بثلجي ونحآسي ولبست الفستان اللي ارسله لهآ وشكله قريب للقميص بنعومته ورقة الوآنه .. وعلى رقبتهآ عقد ألآلمآس وحآطه ميك آب فوشي وأسود مبين جآذبية عيونهآ الوآسعه وروج وردي بارز شفاتهآ
نزلت رآسهآ بحياء وشبكت يديهآ ببعض توترت من نظرآته لهآ .. قرب منهآ ورفع رآسهآ وعيونه تتنقل عليهآ وعلى شكلهآ المتغير 180 درجه مسك يدهآ
همس بصدمه : متأكده أنك شوق
شوق توردت خدودهآ : بشحمهآ ولحمهآ
فهد يغنض عيونه ويرجع يفتحهآ : مآني مصدق .. كأني أحلم بملاك قدآمي
شوق ضحكة بنعومه والكيس اللي جابته معهآ وطلت بفهد وقآلت : تفضل حبيبي
فهد سحب الكيس من يدهآ وعجبه شكل الكيس : ويش هذآ
شوق بحياء : شي بسيط مني لك
فهد حط الكيس على الطاوله الزجآجيه .. أخذ قطعه لونهآ أحمر ولفهآ على عيون شوق .. وقال لهآ : يالله أمشي
شوق تمسكت فيه : لآ تبعد عني مآ أشوف شي .. مسك يدهآ وصآر يشاركهآ خطوآتهآ
دخلهآ لصآلة السويت وبعد عنهآ
شوق : أفتح عيوني
فهد ضحك : افتحي .. فتحت الغطآء عن عيونهآ وانصدمت من اللي تشوفه .. غرفه قمه في رومنسيه اللون الوردي .. طلت بفهد وعلى وجهها ملامح الصده والأندهآش
فهد يأشر على الطاوله : وقعي على الورقه .. عقدت حوآجبهآ بأستغراب وشآفت الطاوله وعليهآ ورقه وقلم .. قرت الورقه المكتوبه بخط يده :
تصدقين ...!!
{ رقيت في حبڪْ ڪْثير
.. !
حتى وصلت , اني اطير
!!
تخيل
..
أطير في | زرقة | سمآك
واذوب في ذرة هوآك
واستعذبك
..
خوف و هلآك
..!
غصبن علي
..
من كثر ما
:-
أحبك
وابيك
ابغى اكون بدآخلك

مالي شبيه ولا شريك
إلا .. \أنا / .. وبس
وأخر الورقه مكتوب جمله
عآهديني على حبك ... ردت على جملته من قلبهآ وكتبت التاريخ ووقعت عليهآ .. ورفعت رآسهآ وعلى شفاتهآ بسمه رضآ
فهد : الله لايحرمني منك حسك ووجودك بدنيتي
شوق قربت منه وضمته بكل قوتهآ : ولايحرمني منك يآفهد


التوقيع
سبحان ربك رب العزة عما يصفون
وسلامٌ على المرسلين
والحمد لله رب العالمين
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظآلمين
رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:26 AM


جميع الحقوق محفوظة لفريق عمل حلم النسيان

جميع المشاركات تعبر عن رائي ناشرها ولا تخص رائي ادارة موقع حلم النسيان

sitemap RSS RSS2 ROR PHP HTML XML Archive tags maps maptag

 

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رفع الصور

مركز الخليج

وظائف

رفع الملفات

رفع الصور

مركز تحميل الصور

حراج السيارات

حراج

حراج الخليج

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

اننا كا ادارة موقع حلم النسيان لا نتعدي نهائيا على اى حقوق للنشر ولن نسمح باى انتهاك لاي حقوق نشر
و اذا وجد اى انتهاك من احد اعضاء المنتدي يرجى مراسلتنا على الاتصال بنا فورا