|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]| - الصفحة 4

 

 


 

و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
بسم الله ما شاء الله

 




منتدي حلم النسيان
العودة   منتدى حلم النسيان > حلم الشعر و الخواطر > قصص - قصص واقعية - قصص اطفال - قصص حب
الملاحظات

إضافة رد
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #16

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

***********************

كان يمشي بالممر ووقف على مكتبها وقال يسلم عليها قبل لا يطلع...
فيصل دخل للمكتب وشافها جالسة ورى المكتب وتشتغل على الكمبيوتر...
فيصل:ماخلصتي شغل
لينة طالعته وابتسمت:لا لسا باقي
فيصل:اساعدك
لينة:لا عادي باقي كم ورقة وبخلصهم بسرعة
فيصل:اوكي حبيبتي انا بروح الحين خلص دوامي اول ماتوصلين للبيت دقي على وطمنيني عليك طيب
لينة:اوكي

طلع فيصل من المكتب ولينة تطالع فيه لين ماراح تبي تحفظ كل شي فيه اقل التفاصل..وقفته..مشيته.حتى طوله..كل شي فيه...

لينة((عسى الله لا يحرمني منك))

حست باحد يدخل المكتب...

لينة ابتسمت((مايخلي حركاته))...رفعت راسها وتفاجات بتركي واقف قدامها..شيبي منها اسمها وعرفه..شنو باقي بعد...

تركي:شخبارك لينة؟
لينة طالعته متفاجاة:شتبي؟
تركي:جاي اسلم عليك
لينة وقفت:ليه؟
تركي:شنو حرام
لينة:اوكي الله يسلمك..الحين ممكن تطلع لان عندي شغل
تركي:مو مشكله اتفرج عليك وانتي تشتغلين
لينة:خي؟
تركي بستهبال:وش فيك خليك كول
لينة:لا والله..اذا انت فاضي انا وراي مليون شغلة وكفاية المشاكل الي سببتها لي
تركي:مشاكل؟..اي مشاكل
لينة:مالك شغل مشاكل وبس
تركي:اكيد قصدك هاذاك الي دخل لما كنت عندك..هو مديرك؟
لينة بعصبية:هاذاك الي تتكلم عنه اسمه فيصل مديري وح...

ماتدري ليه سكتت ماحبت تقول لتركي انها تحب فيصل..

تركي وهو يحط رجل على رجل:وايش؟
لينة:وبس ويلا مع السلامة
تركي:عليك اسلوب اعوذ بالله
لينة:والله اذا اسلوبي مو عاجبك ليه جالس للحين
تركي:عناااد
لينة:شنو سالفتك بالضبط؟
تركي:اذا تبين تعرفين سالفتي لازم اعزمك على الغدا او العشى
لينة:هي انت اشوفها طالت وتشمخت خير تعزمني عل الغدا او العشى
تركي:اعتبريه غداء عمل
لينة:اسفة
تركي:يعني افهم من كذا انك مو موافقة
لينة:طبعا لا
تركي:ممكن اعرف السبب
لينة:بدون ماتعرف مين انت اصلا عشان اطلع معاك
تركي:تركي بدر الراسي
لينة:والنعم شسوي لك يعني
تركي:انتي ليه تتعاملين معي كذا
لينة:لانك تلف وتدور اخلص قولي وش تبي بالضبط وفكني
تركي:مو الحين بعدين بتعرفين كل شي
قام من الكرسي:باااي

طلع وخلا لينة بحيرتها ايش ممكن يكون يبي منها...

***********************

ترف:الحين عرفتي كل شي..قوليلي شنو اسوي؟
ام لينة:مدري شنو اقول لك بس انتي غلطانه من اول
ترف بستغراب:انا؟
ام لينة:أي..لانك من اول ماواجهتيته وماعطيتيه فرصة يشرح لك
ترف:معاك حق..بس انا وقتها كنت مو شايفة شي قدامي وكنت اظن اني انخدعت فيه وانه كان طول الوقت يلعب علي
ام لينة:وهاذا الي يحس فيه الحين..يحس انك خدعتيه وماكنتي تحبينه..هو بعد غلط نفس غلطتك وماعطاك فرصة تبررين له موقفك او تشرحين له
ترف:يعني اقول له؟
ام لينة:لازم وانا بساعدك
ترف:لا مابي
ام لينة:ليه؟
ترف:كرامتي ماتسمح لي اروح له بعد الي قاله عني
ام لنية:كانت لحظة غضب وصدقيني اكيد هدى الحين
ترف وقفت:انا ماراح اروح له لو شنو اذا هو يبيني يعرف وين يلقاني
ام لينة:لاتصيرين عنيدة يابنت
ترف:مو عنيدة...بعدين انتي امي شلون ترضين علي المهانة
ام لينة:ومين قال لك ان بكذا راح تنهانين
ترف:خلاص ماما غيري الموضوع
ام لينة:على راحتك
ترف وهي ترفع سماعة التلفون:طيب انا بدق على ليزا عشان تجيب عبايتي وعبايتك عشان نطلع اوكي

حطت السماعة على اذنها بعد ما ضربت ارقامه..انتظرت الرد بس امها بدت تكح وخافت عليها..ماتدري ليه حست انها بتفقدها وهاذا الي ماتبيه.. بعد مالقت احد تجلس معه وتفضفض له ويعطيها الحنان الي طول عمرها فاقدته يروح منها..مستحيل...حطت السماعة على الطاولة وراحت لها...

ترف:بسم الله عليك شفيك؟
ام لينة وهي تبتسم:لا..كح كح..عادي.كح كح
ترف بخوف:طيب ليه تكحين كذا..اوديك المستشفى؟
ام لينة:لا عادي بس انا مزكمة شوي تعرفين شتى وبرد

ترف ارتاحت شوي من كلام امها طبيعي يمرض الانسان بالشتى...

ترف بهدوء:اوكي

راحت للسامعه..مسكينة ليزا صار لها ساعه على التلفون...

*********************

طلعت من مبنى الجامعه وعلى وجهها ابتسامة جذابة وجمبها صديقتها مرام...
سحر شافت سيارة وليد الي قاعد ياشر لها....

سحر بدلع:اوكي مرام اشوفك بكرة
مرام وعيونها ماطاحت من وليد وسيارته:اوكي

مشت سحر وهي ميته ضحك على شكل مرام...اكيد الحين بتموت من الغيرة...
دخلت للسيارة وشافت مرام واقفة وفاهية..ضحكت بدلع..

وليد ابتسم على ضحكتها:شفيك؟
سحر:هههه لا..ولاشي(باسته من خده)كيفك حبيبي؟
وليد مسك خده الي باسته سحر وهو مستغرب حركتها(قال بهدوء):تمام
سحر ضحكت على شكله:هههههه شفيك؟
وليد:ها...لا..ولاشي
سحر:طيب اتحرك ليه واقف؟
وليد انتبه لنفسه:أي..صح
سحر:هههههههههههه

شغل السيارة وراح..

مرام وقفت مصدومة هي تعرف ان سحر جريئة وتكلم وتطلع مع شباب بس عمرها ماتوقعت جرئتها توصل لين انها تخلي خويها ياخذها من قدام باب الجامعه لا وتبوسه بعد...

************************

كان جالس بمكتبه ويقرا اوراق مناقصة جديدة لما دخل عليه السكرتير..

السكرتير:استاذ زياد
زياد رفع راسه:نعم
السكرتير:طال عمرك في شخص يبي يشوفك
زياد:مين؟

دخلت وحدة للمكتب..وحدة زياد يعرفها عدل ومستحيل ينسى ملامحها..

زياد وقف:انتي؟
بتول ببتسامة شيطانية:شخبارك زياد؟
زياد:شتبين جاية هنا؟

السكرتير حس ان الجو متوتر وان ماله لزمه هنا قرر ان ينسحب...
اول ماطلع السكرتير راح زياد لها ووقف قدامها..

زياد بعصبية:خير؟
بتول وهي تجلس:على الاقل قول لي اتفضلي..انت ليش مو ذرب زي ابوك؟
زياد باستغراب:ابوي؟
بتول:ايوه..ابوك ليه ماتعرف ان انا وابوك بينا بزنس
زياد:أي بزنس هاذا الي بينك وبين ابوي
بتول:شراكة
زياد بستهزاء:شراكة وانتي ماعندك الا قمل ثيابك(ضحك بستهزاء)
بتول وقفت بعصبية:عن الغلط...لاتنسى انك كنت بتحفي عشان اناظر فيك بس
زياد وهو يتوجه لكرسيه:ههههههههههه انا..انا احفي عشان وحدة (قال وهو ياشر عليها بستهزاء)مثلك..اخاف تقصدين احد ثاني بس

بتول مسكت اعصابها ماتبي تنفعل اكثر من كذا عشان ماتخرب خطتها...
جلست على الكرسي مرة ثانية...

بتول بهدوء:زياد شفيك علي (قالت ببراءة مصطنعة)انا شنو سويت لك عشان تعاملني كذا؟
زياد ناظرها بصدمة:شنو سويتي؟...قولي شنو ماسويتي..دمرتيني من قبل والحين فرقتيني عن ترف ودمرتيني ودمرتيها..حتى سامي ماسلم منك...انتي شنو تبين بالضبط...ليه تسوين كذا؟

قامت من كرسيها وراحت لعنده ووقفت قدامه...

بتول:لاني احبك ومابيك تكون لغيري
زياد:تحبيني؟...انتي تحبين
بتول:صدقني يازياد عمري ماحبيت احد غيرك
زياد:والي يحب يدمر الي يحبه؟
بتول:انا ماسويت فيك شي..كل شي سويته في هاذي الي اسمها ترف وصديقك سامي
زياد:وانا احب ترف
بتول حطت يدها على كتفه:انت تحبني انا انت تدري وانا ادري لا تحاول تكابر
زياد بعدها عنه:انتي صفحة وطويتها من حياتي ولا يمكن ارجع لها
بتول:لا زياد لا تقول كذا
زياد توجه للباب وفتحه:شرفتينا

بتول راحت لعنده وسكرت الباب...

قالت وهي تلعب بكم الثوب من فوق:شدعوة زياد..نسيت ايام بيروت..ايام الدراسة لما كنا نروح للجبل ونلعب بالثلج..والصور..معقولة نسيت كل هاذا

زياد بلع ريقه من التوتر وهو يحس بحراره بكل جسمه من قربها وريحة عطرها الجذابة الي مالية المكان..

زياد بهدوء:انا قلبي ماعاد لك.قلبي ملك لترف وبس

بعدت عنه بعصبية...

بتول بصراخ:انا ابي اعرف انت وش لاقي بهترف هاذي...جمال وعندي دلع وعندي..حتى الحب قولي وش لقيت فيها مو عندي؟
زياد:عمرك ماراح تفهمين
بتول:اوكي خذني على قد عقلي وفهمني
زياد:انا اقول لك احب ترف تقولين وش لاقي فيها..تدرين وش لقيت فيها احسن منك
بتول:شنو؟
زياد:مو الجمال او الدلع على قولتك الي يجذبوني.. لو كانت ملكة جمال مايهمني انا الي يهمني الجوهر يا بتول..انا لقيت بترف اشياء كثيرة مو موجودة فيك
بتول:عشان كذا تركتني؟عشان وحدة تافههة مافيها زود وتقول لي الجوهر..بلا جوهر بلا زفت
زياد:احترمي نفسك وبعدين انا ماتركتك عشان ترف
بتول:اجل عشان ايش انشاء الله؟
زياد:انتي الي ضيعتيني من يدك..ولا نسيتي
بتول قربت منه:زياد تكفى وربي كانت غلطة...(قالت بهدوء)انا احبك
زياد:بسك كذب عاد تراني طفشت منك..اطلعي من حياتي خلاص
بتول:ادري ان هالكلام من ورى قلبك..ولا انت ودك تشوفني قدامك كل يوم
زياد:انتي الظاهر ماتفهمين...خلاص روحي ياشيخة ليه ترخصين نفسك لواحد مايبيك
بتول:لا تبيني
زياد بقلة صبر:استغفر الله..بتول افهميني..اذكر لما كنا ببيروت انتي بنفسك الي انهيتي علاقتنا ولا انا غلطان
بتول:اعتبرها طيش..هبال...اي شي
زياد:هاذي مالها الا اسم واحد..خيانة
بتول ابتسمت بتوتر:لا تكبر السالفة شدعوة خيانة
زياد:اجل شنو تسمين اني اشوفك مع صديقي ب... ولا ماله داعي ولما واجهتك بالسالفة..تذكرين وش قلتي لي...قلتي لي احبه صح ولا لا
بتول:وقتها كنت.....
زياد فتح الباب:مابي اسمع شي...مع السلامة

بتول طالعته بعصبية مافي فايدة مهما سوت ماراح ينفع..بس وين بيروح وراه وراه لين تدفعه الثمن...طلعت من المكتب بكل عصبية..وقفها صوت زياد...

زياد:بتول

لفت عليه وهي مبتسمة...

بتول:كنت عارفة انك....

سكتت لما شافته راح للمكتب واخذ شنطتها ومدها لها...

زياد بستهزاء:لا تضيعين شنطتك كفاية عليك ضيعتي عذريتك

سحبت الشنطة بقوة وقالت وهي متنرفزة..

بتول:بتندم صدقني بتندم
زياد ببرود:اكثر من كذا...ما اظن

طالعته بحقد وتوجهت للاصنصير والعصبية باينة عليها...

زياد بصوت عالي:مع السلامة

بتول طنشته ودخلت الاصنصير...
اول ماسكر باب الاصنصير..سكر باب مكتبه بكل قوة...صار يمشي بالمكتب وهو مقهور..اي شي قدامه يرميه بدون تفكير..اوراق..ملفات.اقلام..اي شي وبس اهم شي يطلع قهره من هالحقيرة بتول...

***************************

سحر:يوووه وليد شلون تبيني اشوفها..يعني اذا شفتها شنو بقول لها خوية ولدك؟
وليد:لا قولي لها حبيبة ولدك وزوجة المسقبل

سحر ابتسمت...

وليد:ها ايش قلتي؟
سحر:اوكي
وليد:شرايك اليوم
سحر:اليوم؟
وليد:أي شنو وراك
سحر:ممم..مدري عندي اختبار بعد بكرة
وليد:يووه سحر يعني شنو بتسوين بالشهادة(قال بخبث)مردك لي
سحر ابتسمت:اوكي
وليد:يعني خلاص

سحر هزت راسها بالموافقة...

وليد ابتسم:فديتك والله سحورة
سحر:وليد شنو سحورة انا سوسو
وليد:سوري فديتك يا احلى سوسو

**********************

وصلو للبيت...

ابرار وهي تطالع القصر باعجاب:واااو اسيل بيتكم يهبل..اي بيت الا قصر
اسيل:بلاك ماشفتي قصر عمي
ابرار طالعتها:احلى من قصركم؟
اسيل:قصرنا على قولتك مايجي اصغر ملحق عنده
ابرار:شدعوة اذا كذا اصغر ملحق اجل القصر شنو كبره
اسيل بحسرة:خليني ساكته بس..امشي معي

دخلو للقصر وكان فاضي كالعادة كل واحد لاهي بنفسه...

ابرار:وين اهلك؟
اسيل:مدري تلقين كل واحد طالع ولا بغرفته مدري عنهم
ابرار:طيب وين نجلس؟
اسيل:تعالي غرفتي احسن
ابرار:اوكي

اتجهو للاصنصير لانه اسرع وهم مالهم خلق يركبون الدرج ويتعبون..
وصلو لجناح اسيل الي كان لونه سماوي واصفر...

ابرار:واااو غرفتك حلوة
اسيل:اشفيك انتي كنك متخرعة كل ماشفتي شي قلتي واو هاذا وانتو ساكنين بفيلا
ابرار:أي بس فيلتنا ماتجي ربع قصركم
اسيل:اذكري الله لا يطيح علينا البيت
ابرار:هههههههه لاتخافين عيوني باردة
اسيل:اجلسي بس

ابرار جلست على الكنب الي بغرفة اسيل وقعدت تطالع الغرفة بتمعن وشافت العود...

ابرار طالعت اسيل:تعرفين تعزفين على العود؟
اسيل:يووه عود وقيتار وبيانو وكل الي تبينه
ابرار:ماشاء الله يعني متعددة المواهب
اسيل:عليك نور
ابرار:مين علمك كل هاذا؟
اسيل طالعت يدينها الي بحضنها وقالت بالم:لما كنت صغيرة كنت دايم اجلس مع ابوي وكان هو يعزف وانا اسمع ولما كبرت صرت احب اعزف احب الات الموسيقية بكل انواعها..ولما كنا نروح لبيروت كنت اروح لمعهد الموسيقى واتعلم...كبرت وكبر حب العزف معاي
ابرار:طيب انا بس اشوف عندك العود والقيتار
اسيل رفعت راسها:تبين تشوفين الباقي؟
ابرار:ياليت
اسيل قامت وسحبت ابرار من يدها:تعالي

راحت ابرار مع اسيل لغرفة الموسيقى الي بجناحها وشافت هناك انواع كثيرة من الات..ماصدقت نفسها وهي تشوف معشوقها قدامها..

تقدمت للقانون الي بالغرفة وابتسمت..

ابرار:معليه اجرب
اسيل:اكيد

((ابرار))

جلست على اقرب كرسي لعند القانون وبديت اعزف..حسيت الروح ردت لي اول ما عزفت عليه وسمعت صوت اوتاره والحانه..طول عمري وانا احب القانون كان هو صديقي الوحيد لما كنت صغيرة..اشكي له همومي وابوح له عن مشاعري..كان عندي واحد في بيتنا بس لما تركني بسام انهرت وكسرته ومن يومها ماشريت واحد ثاني..واليوم لما شفته عند اسيل حسيت بفرحة مو طبيعية..جد اشتقت له...

خلصت العزف واسيل تقدمت لها وهي تصفق...

اسيل:والله برافو ماتوقعتك تعرفين تعزفين على القانون
ابرار وهي تبتسم:مشكورة..طيب انتي اعزفي عليه سمعيني عزفك شوي
اسيل:للاسف شفتي كل هالات اعرف اعزف عليهم كلهم الا هالعلة معلق معي..احسهه صعب
ابرار:ههههههه مو مشكلة اعلمك
اسيل:جد يلا

جلسو مع بعض يعزفون ويغنون ارتاحو حق بعض مرة وكانهم يعرفون بعض من سنيني مو من كم شهر.. كل وحدة حكت للثانية عن الي بداخلها وماخبت شي...
ابرار قالت لها كل شي عن بسام وعن محمد..واسيل قالت لها عن خواتها وعن امها وابوها حتى عن عمها...ارتاحو لبعض بشكل ما يتصوره احد...

**********************

باليل...
كانو زياد وسامي جالسين بالشاليهات حق زياد والجو كان بارد ...جالسين حول النار والبحر قدامهم...كانت القعدة خيااال تحت نور القمر...

سامي:جد حقيرة وربي لو هي قدامي كان حذفتها بالنار الحين
زياد:هههههههه
سامي:جد مقهور منها عمري ما انسى حركتها البايخة بس ما اخليها وانا سامي ولد امي وابوي
زياد:اقول لايكثر مسويلي فيها(وهو يقلد طريقته)ما اخليها وانا سامي ولد امي وابوي..ياحبيبي هاذي حية عقرب ماينفع معاها هالكلام
سامي:يعني بتسكت لها؟
زياد:لا طبعا
سامي:اجل وش بتسوي؟
زياد:بعد ما ادري
سامي:تبي رايي
زياد وهو يشرب الكوفي:قول
سامي:ارسل لها احد يذبحها ولا يشوه وجهها
زياد غص بالكوفي:كح كح هههههههههههه
سامي:ههههه ليش تضحك؟
زياد:ههههههههه عليك تفكير هههههههه جد مجرم
سامي:هههههههه شسوي مقهور منها
زياد:بس بس غير السافة الحين تطب علينا
سامي:وانت الصادق..بس شنو تتوقع البزنس الي بينها وبين ابوك؟
زياد:ولاشي هاذي وحدة نصابة مسوية هالفلم ومخترعة سالفة البزنس عشان تجي تشوفني وبس
سامي:ياهووو مقدر على الواثق
زياد:ههههههههههه انطم بس
سامي طالعه وقال بستهبال:كانك سبينتي
زياد:احلف بس..اشرب الكوفي بس لا يبرد

*********************

خلصت من اللبس ورن جوالها...ابتسمت وهي تشوف رقمه...

سحر:هلا حياتي
وليد:جاهزة قلبي؟
سحر:أي بس باقي البس عبايتي واجيك
وليد بخبث:بتركبين معي طبعا
سحر:هههههههه لا
وليد:ليه؟
سحر:بروح مع السواق وانت الحقني كفاية ركبت معك الصبح مرتين بعد
وليد:بل عادتهم
سحر:ههههههههه لا بس اذكرك يعني
وليد:طيب حبيبتي اخليك تجهزين
سحر:وليد
وليد:عيون وقلب وروح وحيات وليد انتي..امري
سحر:ههههههههه مايامر عليك عدو بس كنت بسالك مين بيجي غير امك؟
وليد:امي واختي بس
سحر:انت عندك خوات؟
وليد:وحدة بس اسمها هاجر
سحر:عاشت الاسامي..اكيد حلوة مثل اخوها
وليد:مو احلى منك يا عمري..انتي قمرهم كلهم مااظن وحدة تجي ربع جمالك
سحر:ههههههههه خلاص ترى استحي
وليد:فدييت الي يستحي
سحر:هم معاك الحين؟
وليد:أي
سحر باحراج:وانت تكلمني كذا قدامهم؟
وليد:وش فيها يعني حبيبتي واغازلها فيها شي
سحر صار وجهها احمر قالت بدلع :وليييد خلاااص
وليد:ههههههه تامرين امر..اخليك الحين تتجهزين اوكي
سحر:اوكي باي

سكرت الخط وحطت الجوال على قلبها الي يدق لكل كلمة يقولها وكل همسة ينطقها بشفايفه..تحبه بكل مافيها ماقد حبت شخص غيره ولا راح تحب..ماتتخيل كيف كانت حياتها تافهة بدونه..من يوم ماحبته حياتها كلها تغيرت..كل الي تتمناه انها ماتنحرم منه ابد وانه يبقى قدام عينها طول العمر...

**************************

بالحديقة كانت ترف تلعب بالقطوة مع امها..صارت طول وقتها تجلس مع امها ماتبي تفارقها ولا لحظة..تبي تحفظ كل شي فيها ماتبي تفقد الحنان الي تحس فيه بكل لحظة تقعد فيها مع امها...

ترف:هههههههه شفيك ترى ماراح تاكلك
ام لينة بخوف:لا بعديها عني ما احب القطاوة
ترف رفعت القطوة وباستها:حرام عليك وربي تجنن
ام لينة:يع بلا قرف شلون تبوسينها كذا؟
ترف:ههههههههه طيب عشان خاطري شيليها شوي
ام لينة:لا مستحيل
ترف:ياخوافة ههههههههههه

انفتح الباب وطلعت سحر..طالعت فيهم كيف مبسوطين تتمنى لو تقدر تفرح مثلهم وتجلس معهم...ابعدت هالافكار من راسها وكملت طريقها للباب..
وقفها صوت امها..

ام لينة:سحر
سحر وقفت وقالت بدون اتطالع فيها:خير
ام لينة:وين بتروحين؟
سحر لفت عليها:طالهة عندك مانع
ام لينة:وين؟
سحر:ليه تسالين؟
ام لينة:ايش ليه اسال من حقي اعرف وين رايحة ومن وين جاية
سحر تكتفت:وباي حق تسالين؟
ترف:ماما سحر ماتحب احد يسالها وين رايحة ومن وين جاية..خليها على كيفها
ام لينة:لامو على كيفها..انا امها ولازم اعرف اجل بنت تطلع من البيت الساعة 8 قوليلي متى بترجع بالله
سحر:بروح المطعم اوكي
ام لينة:ومتى بترجعين؟
سحر بدون نفس:مدري
ام لينة:قبل الساعة 10 تكونين بالبيت
سحر تخصرت:نعم؟
ام لينة بحدة:نعم الله عليك
سحر بنرفزة:اوكي

حطت الحجاب على راسها وطلعت...

ترف طالعت بامها كيف خلت سحر تطيع اوامرها وسحر معروف انها عنيدة ومستحيل تسمع كلام احد..ابتسمت لما شافت امها تطالعها وبعدت نظراتها عنها...

**********************

اول ماركبت السيارة ابتسمت وهي تتذكر امها كيف كانت معصبة واكيد كانت خايفة عليها لانها طالعه بوقت متاخر بالنسبة لبنت ولوحدها...حلو يكون عندك احد يخاف عليك ويسالك وين رايحة ووين جاية واذا تاخرتي يخاف عليك..هاذا الشي الي طول عمرها كانت محرومة منه حتى لينة ماكانت تسالها وين رايحة ومن وين جاية عشان لا تضايقها..بس هي كانت محتاجة لهاذا الشي مع ان كل صديقاتها كانو يحسدونها على الحرية الي معطتها لها لينة ودايم كانو يشتكون من اهلهم لانهم مايخلونهم يطلعون ويدخلون على راحتهم..حمدت ربها انه رجع لها امها تحس انها فرحانة لانها معهم بالبيت ولو انها ماتبين هاذا الشي بس على الاقل تحس فيه...

*************************


ابرار وهي تطالع الساعة الي معقلة بغرفة اسيل:يوووه تاخر الوقت
اسيل:أي تاخر تو الناس
ابرار:من متى وانا عندك طولت..احس اني مصختها يمكن اهلك يبغونك وانا معطلتك عنهم
اسيل:استريحي بس..خلك معي تكفين
ابرار:مرة جاية ان شاء الله
اسيل:طيب نامي هنا..دقي على اهلك وقولي لهم
ابرار:لا مدري شلون... خليها مرة ثانية
اسيل بياس:على راحتك
ابرار وهي توقف:اقول اسيل
اسيل:هلا
ابرار:ابي اشوف امك
اسيل:عاد وين تلقينها الحين
ابرار:معليه بطريقنا اذا شفناها كان بها ماشفناها اجل مرة ثانية
اسيل:اوكي

طلعو من الجناح وراحو للاصنصير...

اسيل:تدرين عاد انا قاهرني هالبسام هاذا صحيح انه حلو بس اخلاقه زفت
ابرار:لا عاد يمكن يكون صادق
اسيل طالعت فيها بستغراب:وانتي هبلة تصدقينه...ليكون بتصدقينه؟
ابرار بسرعة:لا لا..بس اقول يعني الظليمة شينة
اسيل:اقول امشي بس وصلنا

مشت ابرار مع اسيل وهي سرحانة ببسام وبلي صار بينهم..ماتدري تصدق قلبها الي يبيه ويحبه ولا تصدق عقلها الي مستحيل يصدقه ويرضى انه يرجع له...

طلعو للحديقو لقو ترف وامها هناك...

اسيل:شفتي حضك الحلو
ابرار انتبهت لها:ها؟
اسيل:اقول شكلك انتي منسمة اليوم..اقول لك شوفي امي هناك مع ترف
ابرار:والله يلا نسلم عليهم

راحو لجهت ترف وام لينة..

اسيل بصراخ:ندووي ترووف
ابرار:اسيل شلون تنادين امك كذا؟
اسيل:عادي امي فري
ترف:هي انتي شنو ندوي قولي ماما
اسيل:اقول انطمي انتي يالماصخة(وهي تقلد طريقة ترف بالكلام)ماما..الناس يقولون يمى
ترف:هاذا انتي تعرفين تقولينها ليه تقولين ندوي؟
اسيل وهي تحط اصبعها على راسها:كيفي
ترف:لا مو بكيفك
ام لينة طالعت ابرار..مدت لها يدها وهي مبتسمة:شخبارك؟

ابرار ابسمت شكلها حبوبة..في ناس كذا اول ماتشوفهم يدخلون قلبك وناس اول ماتشوفهم ماترتاح لهم...

ابرار مدت يدها:الحمد الله وانتي خالتي شخبارك؟
ام لينة ابتسمت:بخير دامك بخير
ابرار:تسليمن خالتي
اسيل:اقووول مسوية فيها ام السنع
ابرار:شفيك انتي لازم احترم الي اكبر مني(طالعت ام لينة وابتسمت) صح خالتي
ام لينة:هههههه صح
اسيل:ابرار تعالي شوي ابغاك
ابرار راحت معاها:شفيك؟
اسيل:انتي بتروحين البيت ولا عند محمد؟
ابرار:مدري يمكن اروح لمحمد شوي لانه بيطلع اليوم
اسيل ضربت راسها:أي صح نسيت
ابرار:عاد انا السنعه مانسيت
اسيل:اقول تلايطي
ابرار:بتجين معي؟
اسيل:طيب لحظة اجيب عبايتي
ابرار:ماراح تستاذنين من امك؟
اسيل:يوووه ليه بعد؟
ابرار:شنو ليه بعد مو امك هاذي
اسيل:طيب طيب لا تسندريني

راحت لامها ووقفت قدامها...

اسيل:ندوي
ترف:انتي ماتفهمين
ام لينة:هلا اسيل وش تبين؟
اسيل:شفتي السناعة شلون...بطلع مع ابرار
ام لينة:وين؟
اسيل:بروح اوصلها تدرين يعني مايصير بنت تروح لحالها مع السواق بهاذا الوقت عيب لازم معاها محرم
ترف:ايوه قلتيلي محرم
اسيل خزتها:جب انتي
ام لينة:معاكحق روحي وصليها
ترف:من صجك تصدقينها هاذي نصابة
اسيل:شتبين انتي

تركتها وراحت تجيب عبايتها وراحت معاها ابرار...

ترف:لا تصدقينها انتي ماتعرفينها كثري اكيد وراها سالفة
ام لينة:ادري عنها خليها على كيفها
ترف:بعدين قولو ليه بناتنا يضيعون من دلعكم الزايد..اذا صاعت اسيل اكثر من ماهي صايعة طبعا لا تلومينها اعرفي انه من دلعك انتي ولينة
ام لينة:ههههههههه شفيك معصبة؟
ترف:مو معصبة بس مقهورة كلهم يطلعون الا انا جالسة هنا من بدت الاجازة ماتهنيت فيها ولا طلعت طلعة عدلة
ام لينة:ولا تزعلين بكرة نطلع
ترف بحماس:جد؟
ام لينة ابتسمت:أي جد
ترف:وين؟
ام لينة:أي مكان تبينه
ترف ضمتها:الله يخليك لي
ام لينة ابتسمت:كح كح
ترف رفعت راسها:شفيك ماما؟
ام لينة:كح كح طولنا برة وانا تعبانة كح كح
ترف:صح انتي تعبانة والجو بارد..يلا ندخل

ساعدت امها عشان تقوم ودخلو لداخل البيت...

**********************

سارة:انا قلت لك ابي جناح مو غرفة عادية
بسام:كل هاذا ومو عاجبك
سارة:أي مو عاجبني
بسام:اقول احمدي ربك انا دفعت لك ثمن الغرفة لجل العشرة بس ولا انا مو مجبور ادفع لك لاني مطلقك
سارة:انا ابي الجناح حق ولدك عشان يرتاح مو عشاني
بسام:تستهبلين انتي ولدي ماكمل اسبوع بالله وش دراه اذا قعد في جناح ولا بغرفة عادية على قولتك
سارة:اوف وش ذا البخل الي عليك
بسام:انا مو بخيل وبعدين انتي مين عشان اكلف نفسي عشانك
سارة:ام عيالك
بسام:وطلقيتي وكان يوم اسود لما خذتك
سارة:وع يعني انا الي كنت ميته عليك

بسام طلع من الغرفة وهو معصب دايم تنرفزه يعني فوق ماانها مطلقة وهو مكلف نفسه ودافع لها تقعد وتتشرط...
شاف ابرار جايه ومعها اسيل ابتسم لما التقت عيونهم ببعض..هي الشخص الوحيد الي يقدر يطلعه من همه..حتى لو ما تكلم معاها بس اهم شي يشوفها...

ابرار توترت ودق قلبها لما شافته يبتسم..

ابرار بصوت واطي:اسيل شوفيه يبتسم بالذمه مايهبل
اسيل طالعتها بقرف:انقلعي عني لا اشوتك
ابرار:يوووه شفيك علي؟
اسيل بانفعال:فوق كل الي سواه لك تقولين(وهي تقلدها) شوفيه يبتسم بالذمه مايهبل..وخير ياطير يبتسم يعني مين الي قاعد يبتسم (طالعتها وشافتها تبتسم) (اسيل بحدة)..لا تبتسمين
ابرار طالعتها:ليه؟
اسيل:هاذي الي بتذبحني
ابرار كشرت:كذا زين؟
اسيل:أي

ابرار مدت بوزها زي الاطفال ومشت معاها لغرفة محمد..وعيونها ماطاحت عن عيون بسام...

بسام((ههههههه يالبي عليها تجنن))

اسيل طالعت بسام بنظرات حقد خلته ينزل عينه من على ابرار...

اسيل:ايوه كذا اوكي

ابرار دزتها عشان تسكت...

اسيل:يووه زين لا تدفين
ابرار بصوت واطي:اسييل..خلااص
اسيل:طيب طيب

دخلو الغرفة وبسام ظل واقف ويضحك عليهم..يشبهون بعض نفس الخبال والهبال...

**********************

لينة:يعني عادي لو جيت الحين؟
فيصل:اكيد هاذي الساعة المباركة الي تجين فيها عندنا
لينة:طيب خلاص اسال امك وردعلي
فيصل:امي موافقة وتبي تشوفك اليوم قبل بكرة
لينة:امك بس؟
فيصل:امي مشتاقة لك وولدها مشتاق لك اكثر
لينة ابتسمت:طيب اجل نص ساعة واكون عندكم
فيصل:انتظرك

سكرت من فيصل وطالعت نفسها بالمراية...

لينة:انا من صجي بروح..فشلة ايش بتقول عني امه ماصدقت قالي تعالي الا جيت على طول..اوف..اروح اسال امي يمكن تساعدني


وقفت عند الباب..

لينة:لا انا بعد شنو اقول لها..بروح ازور ام حبيبي ما يصير بعد

قعدت على الكرسي الهزاز بغرفتها..صارت تلعب بشعرها وتفكر..

لينة:يوه عاد انا قلت له بجي مايصير اكشت فيه بعد

سحبت عبايتها من الدرج ونزلت بالاصنصير...

لقت امها وترف بالصالة..ابتسمت على اشكالهم وان ترف اندمجت مع امها وتعودت عليها...حطت عبايتها على الطاولة وراحت لعندهم...

لينة ببتسامة:مساء الخير
الكل:مساء النور
لينة وهي تبوس راس امها:شخبارك يمى؟
ام لينة:بخير دامك بخير
ترف:ياسلام وانا ليه ماتسلمين علي
لينة ابتسمت..قربت لها وشدت خدودها بقوة:انتي قمرهم كلهم
ترف:ااي عورتيني
لينة باستها من خدها:شخبار الحلو اليوم؟
ترف لزقت بامها:بخير دام ماما جمبي
ام لينة:تسلمين
لينة:الله يخليكم لبعض..بس انا يعني خلاص راحت علي
ترف راحت لها وضمتها:ولو انتي ليون حبيبة قلبي
لينة:هههههه فديتك والله...روحي لماما بعدين تزعل
ام لينة:لا شدعوة
ترف رجعت لامها:اصلا ماما ما تقدر تزعل مني لانها تحبني(طالعت امها ببراءة)صح ماما؟
ام لينة ابتسمت على براءتها:صح
لينة بتردد:يمى
ام لينة:هلا
لينة بنفس التردد:مم..معليه اطلع شوي
ترف بصراخ:لاا مايصير كذا وربي ظلم
ام لينة:وين بتروحين؟
لينة:بروح للمستشفى عند وحدة من صديقاتي

حست بالندم لانها كذبت على امها بس شتسوي هاذا الحل الوحيد عشان تشوف فيصل...

ام لينة:بتتاخرين؟
لينة:لا ساعة بس او اقل
ام لينة:طيب روحي بس لا تتاخرين
لينة ابتسمت وباست راس امها:ان شاء الله

اول ما طلعت لينة ترف ناظرت امها بعصبية..

ترف:ماما مايصير كذا الحين كلهم راحو وانا لحالي بالبيت
ام لينة:وانا وين رحت؟
ترف:انتي بقلبي بس انا ابي اطلع
ام لينة:طيب قلت لك بكرة
ترف بياس:طيب

جلست تطالع التلفزيون وهي منقهرة كل وحدة من خواتها طلعت وهي ظلت بالبيت...وام لينة كل شوي تطالعها وتضحك عليها واضح انها منقهرة...

*********************

الساعة 11 والكل رجع للبيت الا سحر...ترف وامها جالسين بالصالة وينتظرونها...

ترف وهي تتثاوب:انا قايلة لك لازم تتاخر ماتخلي حركاتها
ام لينة:انا قيلة لها قبل 10 تكونين بالبيت والحين الساعة 11
ترف:ابي انام
ام لينة:روحي حبيبتي من الصبح وانتي قايمة
ترف:لا بجلس معك
ام لينة:لاحبيبتي روحي نامي وانا بنتظرها
ترف:اوكي تصبحين على خير
ام لينة:وانتي من اهله

جلست ام لىينة تدور بالصالة بدون هدف خايفة على بنتها واكيد هي ولا على بالها...
مر وقت طويل وهي تدور شغلت التلفزيون يمكن تضيع الوقت...

دخلت سحر للبيت وكانت الساعة 1 دخلت وسمعت صوت التلفزيون بالصالة..دخلت للصالة وشافت امها نايمة على الكنب..ابتسمت على شكلها..نايمة تنتظرها وخايفة عليها..حست بالندم لانها تعمدت تتاخر بس عشانها قالت لها لاتتاخرين...

سحر بصوت واطي:اقومها ولا لا...حرام اخليها كذا وانا السبب

هزتها على خفيف عشان تقوم..

سحر بحنان اول مرة تكلم احد بهالهجة حتى وليد ماتكلمه كذا:ماما...ماما
ام لينة فتحت عيونها بتعب:سحر؟
سحر ابتسمت:قومي نامي بالغرفة
ام لينة قامت من مكانها:ليه تاخرتي؟
سحر:اسفة(عضت شفايفها..كيف تعتذر..بس مهما يكون هاذي امها)
ام لينة ابستمت:تعشيتي عدل؟
سحر ابتسمت لانها تسالها:أي..وانتي؟
ام لينة:أي الحمد الله...يلا حبيبتي روحي نامي
سحر:طيب تعالي معاي
ام لينة:زين بسكر التلفزوين وبروح انام
سحر:اوكي

راحت للاصنصير وام لينة ظلت تطالعها وهي مبتسمة...

***************************

في الصباح...

تقلبت على السرير وهي تسمع صوت الجوال..انتبهت على النغمة..

ايام حلوة كانت ايام حبك
كنت في روحي تسري
كنت بجنون احبك

قامت بسرعة من السرير ورمت الفراش تبي تلحق عليه قبل لايسكر..صقعد رجلها بالطاولة..تجمعت الدموع بعيونها من الالم..من غير ماتحس ضغطت على زر المكالمة...

ترف بطفولة:اااي..وجع انشاء الله الله ياخذك

زياد سكت واستغرب مين قاعده تكلم..

ترف انتبهت للجوال..ضربت راسها بعفوية على غبائها..كيف تخليه هالمدة على التلفون..

ترف بتوتر:الو

زياد سكت ماعرف ايش يقول اصلا هو من اول مايدري ليه دق عليها...

ترف باستغراب:الو...الو

زياد ندم لانه دق عليها..هي خاينة ولازم مايفكر حتى مجرد تفكير يعطيها فرصة ثانية او ينسى الي صار..قرر يسكر السماعة بس بعد مو عدلة يدق عليها وبعدين يسكر بوجهها...

زياد بجفاء:اسف غلطت بالرقم

ترف حست بالم بقلبها..حسته ينطعن من كلمته..تجمعت الدموع بعيونها بس مستحيل تنزلها..

قالت بالم وصوت هادي:باي

حس ان حركته بايخة كان يبي يعتذر لها بس سكرت الخط...

رمى الجوال بعصبية...

زياد:انا الغبي ليه ادق عليها

((زياد))

لو بيدي مادقيت بس شسوي بهالقلب الي مو طايع ينساها..بكل لحظة يتذكرها ويشتاق لها..جد اني **** وما اتعلم ابد...

رن جواله..رفعه بسرعة يمكن تكون ترف..

زياد:الو
سامي:هلا زياد انت وينك؟
زياد:بالشركة ليش؟
سامي:الحق تعال لعندي بسرعة
زياد:شسالفة؟
ساي:انت تعال وبعدين يصير خير
زياد:وينك انت؟
سامي:انا عند......
زياد: شعندك هناك؟... هههههههه.. زين دقايق واجيك..باي

سكر منه وركب للسيارته وهو يفكر وشو ممكن يكون الشي الي سامي يبي يوريه اياه...

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
  رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #16
الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

***********************

كان يمشي بالممر ووقف على مكتبها وقال يسلم عليها قبل لا يطلع...
فيصل دخل للمكتب وشافها جالسة ورى المكتب وتشتغل على الكمبيوتر...
فيصل:ماخلصتي شغل
لينة طالعته وابتسمت:لا لسا باقي
فيصل:اساعدك
لينة:لا عادي باقي كم ورقة وبخلصهم بسرعة
فيصل:اوكي حبيبتي انا بروح الحين خلص دوامي اول ماتوصلين للبيت دقي على وطمنيني عليك طيب
لينة:اوكي

طلع فيصل من المكتب ولينة تطالع فيه لين ماراح تبي تحفظ كل شي فيه اقل التفاصل..وقفته..مشيته.حتى طوله..كل شي فيه...

لينة((عسى الله لا يحرمني منك))

حست باحد يدخل المكتب...

لينة ابتسمت((مايخلي حركاته))...رفعت راسها وتفاجات بتركي واقف قدامها..شيبي منها اسمها وعرفه..شنو باقي بعد...

تركي:شخبارك لينة؟
لينة طالعته متفاجاة:شتبي؟
تركي:جاي اسلم عليك
لينة وقفت:ليه؟
تركي:شنو حرام
لينة:اوكي الله يسلمك..الحين ممكن تطلع لان عندي شغل
تركي:مو مشكله اتفرج عليك وانتي تشتغلين
لينة:خي؟
تركي بستهبال:وش فيك خليك كول
لينة:لا والله..اذا انت فاضي انا وراي مليون شغلة وكفاية المشاكل الي سببتها لي
تركي:مشاكل؟..اي مشاكل
لينة:مالك شغل مشاكل وبس
تركي:اكيد قصدك هاذاك الي دخل لما كنت عندك..هو مديرك؟
لينة بعصبية:هاذاك الي تتكلم عنه اسمه فيصل مديري وح...

ماتدري ليه سكتت ماحبت تقول لتركي انها تحب فيصل..

تركي وهو يحط رجل على رجل:وايش؟
لينة:وبس ويلا مع السلامة
تركي:عليك اسلوب اعوذ بالله
لينة:والله اذا اسلوبي مو عاجبك ليه جالس للحين
تركي:عناااد
لينة:شنو سالفتك بالضبط؟
تركي:اذا تبين تعرفين سالفتي لازم اعزمك على الغدا او العشى
لينة:هي انت اشوفها طالت وتشمخت خير تعزمني عل الغدا او العشى
تركي:اعتبريه غداء عمل
لينة:اسفة
تركي:يعني افهم من كذا انك مو موافقة
لينة:طبعا لا
تركي:ممكن اعرف السبب
لينة:بدون ماتعرف مين انت اصلا عشان اطلع معاك
تركي:تركي بدر الراسي
لينة:والنعم شسوي لك يعني
تركي:انتي ليه تتعاملين معي كذا
لينة:لانك تلف وتدور اخلص قولي وش تبي بالضبط وفكني
تركي:مو الحين بعدين بتعرفين كل شي
قام من الكرسي:باااي

طلع وخلا لينة بحيرتها ايش ممكن يكون يبي منها...

***********************

ترف:الحين عرفتي كل شي..قوليلي شنو اسوي؟
ام لينة:مدري شنو اقول لك بس انتي غلطانه من اول
ترف بستغراب:انا؟
ام لينة:أي..لانك من اول ماواجهتيته وماعطيتيه فرصة يشرح لك
ترف:معاك حق..بس انا وقتها كنت مو شايفة شي قدامي وكنت اظن اني انخدعت فيه وانه كان طول الوقت يلعب علي
ام لينة:وهاذا الي يحس فيه الحين..يحس انك خدعتيه وماكنتي تحبينه..هو بعد غلط نفس غلطتك وماعطاك فرصة تبررين له موقفك او تشرحين له
ترف:يعني اقول له؟
ام لينة:لازم وانا بساعدك
ترف:لا مابي
ام لينة:ليه؟
ترف:كرامتي ماتسمح لي اروح له بعد الي قاله عني
ام لنية:كانت لحظة غضب وصدقيني اكيد هدى الحين
ترف وقفت:انا ماراح اروح له لو شنو اذا هو يبيني يعرف وين يلقاني
ام لينة:لاتصيرين عنيدة يابنت
ترف:مو عنيدة...بعدين انتي امي شلون ترضين علي المهانة
ام لينة:ومين قال لك ان بكذا راح تنهانين
ترف:خلاص ماما غيري الموضوع
ام لينة:على راحتك
ترف وهي ترفع سماعة التلفون:طيب انا بدق على ليزا عشان تجيب عبايتي وعبايتك عشان نطلع اوكي

حطت السماعة على اذنها بعد ما ضربت ارقامه..انتظرت الرد بس امها بدت تكح وخافت عليها..ماتدري ليه حست انها بتفقدها وهاذا الي ماتبيه.. بعد مالقت احد تجلس معه وتفضفض له ويعطيها الحنان الي طول عمرها فاقدته يروح منها..مستحيل...حطت السماعة على الطاولة وراحت لها...

ترف:بسم الله عليك شفيك؟
ام لينة وهي تبتسم:لا..كح كح..عادي.كح كح
ترف بخوف:طيب ليه تكحين كذا..اوديك المستشفى؟
ام لينة:لا عادي بس انا مزكمة شوي تعرفين شتى وبرد

ترف ارتاحت شوي من كلام امها طبيعي يمرض الانسان بالشتى...

ترف بهدوء:اوكي

راحت للسامعه..مسكينة ليزا صار لها ساعه على التلفون...

*********************

طلعت من مبنى الجامعه وعلى وجهها ابتسامة جذابة وجمبها صديقتها مرام...
سحر شافت سيارة وليد الي قاعد ياشر لها....

سحر بدلع:اوكي مرام اشوفك بكرة
مرام وعيونها ماطاحت من وليد وسيارته:اوكي

مشت سحر وهي ميته ضحك على شكل مرام...اكيد الحين بتموت من الغيرة...
دخلت للسيارة وشافت مرام واقفة وفاهية..ضحكت بدلع..

وليد ابتسم على ضحكتها:شفيك؟
سحر:هههه لا..ولاشي(باسته من خده)كيفك حبيبي؟
وليد مسك خده الي باسته سحر وهو مستغرب حركتها(قال بهدوء):تمام
سحر ضحكت على شكله:هههههه شفيك؟
وليد:ها...لا..ولاشي
سحر:طيب اتحرك ليه واقف؟
وليد انتبه لنفسه:أي..صح
سحر:هههههههههههه

شغل السيارة وراح..

مرام وقفت مصدومة هي تعرف ان سحر جريئة وتكلم وتطلع مع شباب بس عمرها ماتوقعت جرئتها توصل لين انها تخلي خويها ياخذها من قدام باب الجامعه لا وتبوسه بعد...

************************

كان جالس بمكتبه ويقرا اوراق مناقصة جديدة لما دخل عليه السكرتير..

السكرتير:استاذ زياد
زياد رفع راسه:نعم
السكرتير:طال عمرك في شخص يبي يشوفك
زياد:مين؟

دخلت وحدة للمكتب..وحدة زياد يعرفها عدل ومستحيل ينسى ملامحها..

زياد وقف:انتي؟
بتول ببتسامة شيطانية:شخبارك زياد؟
زياد:شتبين جاية هنا؟

السكرتير حس ان الجو متوتر وان ماله لزمه هنا قرر ان ينسحب...
اول ماطلع السكرتير راح زياد لها ووقف قدامها..

زياد بعصبية:خير؟
بتول وهي تجلس:على الاقل قول لي اتفضلي..انت ليش مو ذرب زي ابوك؟
زياد باستغراب:ابوي؟
بتول:ايوه..ابوك ليه ماتعرف ان انا وابوك بينا بزنس
زياد:أي بزنس هاذا الي بينك وبين ابوي
بتول:شراكة
زياد بستهزاء:شراكة وانتي ماعندك الا قمل ثيابك(ضحك بستهزاء)
بتول وقفت بعصبية:عن الغلط...لاتنسى انك كنت بتحفي عشان اناظر فيك بس
زياد وهو يتوجه لكرسيه:ههههههههههه انا..انا احفي عشان وحدة (قال وهو ياشر عليها بستهزاء)مثلك..اخاف تقصدين احد ثاني بس

بتول مسكت اعصابها ماتبي تنفعل اكثر من كذا عشان ماتخرب خطتها...
جلست على الكرسي مرة ثانية...

بتول بهدوء:زياد شفيك علي (قالت ببراءة مصطنعة)انا شنو سويت لك عشان تعاملني كذا؟
زياد ناظرها بصدمة:شنو سويتي؟...قولي شنو ماسويتي..دمرتيني من قبل والحين فرقتيني عن ترف ودمرتيني ودمرتيها..حتى سامي ماسلم منك...انتي شنو تبين بالضبط...ليه تسوين كذا؟

قامت من كرسيها وراحت لعنده ووقفت قدامه...

بتول:لاني احبك ومابيك تكون لغيري
زياد:تحبيني؟...انتي تحبين
بتول:صدقني يازياد عمري ماحبيت احد غيرك
زياد:والي يحب يدمر الي يحبه؟
بتول:انا ماسويت فيك شي..كل شي سويته في هاذي الي اسمها ترف وصديقك سامي
زياد:وانا احب ترف
بتول حطت يدها على كتفه:انت تحبني انا انت تدري وانا ادري لا تحاول تكابر
زياد بعدها عنه:انتي صفحة وطويتها من حياتي ولا يمكن ارجع لها
بتول:لا زياد لا تقول كذا
زياد توجه للباب وفتحه:شرفتينا

بتول راحت لعنده وسكرت الباب...

قالت وهي تلعب بكم الثوب من فوق:شدعوة زياد..نسيت ايام بيروت..ايام الدراسة لما كنا نروح للجبل ونلعب بالثلج..والصور..معقولة نسيت كل هاذا

زياد بلع ريقه من التوتر وهو يحس بحراره بكل جسمه من قربها وريحة عطرها الجذابة الي مالية المكان..

زياد بهدوء:انا قلبي ماعاد لك.قلبي ملك لترف وبس

بعدت عنه بعصبية...

بتول بصراخ:انا ابي اعرف انت وش لاقي بهترف هاذي...جمال وعندي دلع وعندي..حتى الحب قولي وش لقيت فيها مو عندي؟
زياد:عمرك ماراح تفهمين
بتول:اوكي خذني على قد عقلي وفهمني
زياد:انا اقول لك احب ترف تقولين وش لاقي فيها..تدرين وش لقيت فيها احسن منك
بتول:شنو؟
زياد:مو الجمال او الدلع على قولتك الي يجذبوني.. لو كانت ملكة جمال مايهمني انا الي يهمني الجوهر يا بتول..انا لقيت بترف اشياء كثيرة مو موجودة فيك
بتول:عشان كذا تركتني؟عشان وحدة تافههة مافيها زود وتقول لي الجوهر..بلا جوهر بلا زفت
زياد:احترمي نفسك وبعدين انا ماتركتك عشان ترف
بتول:اجل عشان ايش انشاء الله؟
زياد:انتي الي ضيعتيني من يدك..ولا نسيتي
بتول قربت منه:زياد تكفى وربي كانت غلطة...(قالت بهدوء)انا احبك
زياد:بسك كذب عاد تراني طفشت منك..اطلعي من حياتي خلاص
بتول:ادري ان هالكلام من ورى قلبك..ولا انت ودك تشوفني قدامك كل يوم
زياد:انتي الظاهر ماتفهمين...خلاص روحي ياشيخة ليه ترخصين نفسك لواحد مايبيك
بتول:لا تبيني
زياد بقلة صبر:استغفر الله..بتول افهميني..اذكر لما كنا ببيروت انتي بنفسك الي انهيتي علاقتنا ولا انا غلطان
بتول:اعتبرها طيش..هبال...اي شي
زياد:هاذي مالها الا اسم واحد..خيانة
بتول ابتسمت بتوتر:لا تكبر السالفة شدعوة خيانة
زياد:اجل شنو تسمين اني اشوفك مع صديقي ب... ولا ماله داعي ولما واجهتك بالسالفة..تذكرين وش قلتي لي...قلتي لي احبه صح ولا لا
بتول:وقتها كنت.....
زياد فتح الباب:مابي اسمع شي...مع السلامة

بتول طالعته بعصبية مافي فايدة مهما سوت ماراح ينفع..بس وين بيروح وراه وراه لين تدفعه الثمن...طلعت من المكتب بكل عصبية..وقفها صوت زياد...

زياد:بتول

لفت عليه وهي مبتسمة...

بتول:كنت عارفة انك....

سكتت لما شافته راح للمكتب واخذ شنطتها ومدها لها...

زياد بستهزاء:لا تضيعين شنطتك كفاية عليك ضيعتي عذريتك

سحبت الشنطة بقوة وقالت وهي متنرفزة..

بتول:بتندم صدقني بتندم
زياد ببرود:اكثر من كذا...ما اظن

طالعته بحقد وتوجهت للاصنصير والعصبية باينة عليها...

زياد بصوت عالي:مع السلامة

بتول طنشته ودخلت الاصنصير...
اول ماسكر باب الاصنصير..سكر باب مكتبه بكل قوة...صار يمشي بالمكتب وهو مقهور..اي شي قدامه يرميه بدون تفكير..اوراق..ملفات.اقلام..اي شي وبس اهم شي يطلع قهره من هالحقيرة بتول...

***************************

سحر:يوووه وليد شلون تبيني اشوفها..يعني اذا شفتها شنو بقول لها خوية ولدك؟
وليد:لا قولي لها حبيبة ولدك وزوجة المسقبل

سحر ابتسمت...

وليد:ها ايش قلتي؟
سحر:اوكي
وليد:شرايك اليوم
سحر:اليوم؟
وليد:أي شنو وراك
سحر:ممم..مدري عندي اختبار بعد بكرة
وليد:يووه سحر يعني شنو بتسوين بالشهادة(قال بخبث)مردك لي
سحر ابتسمت:اوكي
وليد:يعني خلاص

سحر هزت راسها بالموافقة...

وليد ابتسم:فديتك والله سحورة
سحر:وليد شنو سحورة انا سوسو
وليد:سوري فديتك يا احلى سوسو

**********************

وصلو للبيت...

ابرار وهي تطالع القصر باعجاب:واااو اسيل بيتكم يهبل..اي بيت الا قصر
اسيل:بلاك ماشفتي قصر عمي
ابرار طالعتها:احلى من قصركم؟
اسيل:قصرنا على قولتك مايجي اصغر ملحق عنده
ابرار:شدعوة اذا كذا اصغر ملحق اجل القصر شنو كبره
اسيل بحسرة:خليني ساكته بس..امشي معي

دخلو للقصر وكان فاضي كالعادة كل واحد لاهي بنفسه...

ابرار:وين اهلك؟
اسيل:مدري تلقين كل واحد طالع ولا بغرفته مدري عنهم
ابرار:طيب وين نجلس؟
اسيل:تعالي غرفتي احسن
ابرار:اوكي

اتجهو للاصنصير لانه اسرع وهم مالهم خلق يركبون الدرج ويتعبون..
وصلو لجناح اسيل الي كان لونه سماوي واصفر...

ابرار:واااو غرفتك حلوة
اسيل:اشفيك انتي كنك متخرعة كل ماشفتي شي قلتي واو هاذا وانتو ساكنين بفيلا
ابرار:أي بس فيلتنا ماتجي ربع قصركم
اسيل:اذكري الله لا يطيح علينا البيت
ابرار:هههههههه لاتخافين عيوني باردة
اسيل:اجلسي بس

ابرار جلست على الكنب الي بغرفة اسيل وقعدت تطالع الغرفة بتمعن وشافت العود...

ابرار طالعت اسيل:تعرفين تعزفين على العود؟
اسيل:يووه عود وقيتار وبيانو وكل الي تبينه
ابرار:ماشاء الله يعني متعددة المواهب
اسيل:عليك نور
ابرار:مين علمك كل هاذا؟
اسيل طالعت يدينها الي بحضنها وقالت بالم:لما كنت صغيرة كنت دايم اجلس مع ابوي وكان هو يعزف وانا اسمع ولما كبرت صرت احب اعزف احب الات الموسيقية بكل انواعها..ولما كنا نروح لبيروت كنت اروح لمعهد الموسيقى واتعلم...كبرت وكبر حب العزف معاي
ابرار:طيب انا بس اشوف عندك العود والقيتار
اسيل رفعت راسها:تبين تشوفين الباقي؟
ابرار:ياليت
اسيل قامت وسحبت ابرار من يدها:تعالي

راحت ابرار مع اسيل لغرفة الموسيقى الي بجناحها وشافت هناك انواع كثيرة من الات..ماصدقت نفسها وهي تشوف معشوقها قدامها..

تقدمت للقانون الي بالغرفة وابتسمت..

ابرار:معليه اجرب
اسيل:اكيد

((ابرار))

جلست على اقرب كرسي لعند القانون وبديت اعزف..حسيت الروح ردت لي اول ما عزفت عليه وسمعت صوت اوتاره والحانه..طول عمري وانا احب القانون كان هو صديقي الوحيد لما كنت صغيرة..اشكي له همومي وابوح له عن مشاعري..كان عندي واحد في بيتنا بس لما تركني بسام انهرت وكسرته ومن يومها ماشريت واحد ثاني..واليوم لما شفته عند اسيل حسيت بفرحة مو طبيعية..جد اشتقت له...

خلصت العزف واسيل تقدمت لها وهي تصفق...

اسيل:والله برافو ماتوقعتك تعرفين تعزفين على القانون
ابرار وهي تبتسم:مشكورة..طيب انتي اعزفي عليه سمعيني عزفك شوي
اسيل:للاسف شفتي كل هالات اعرف اعزف عليهم كلهم الا هالعلة معلق معي..احسهه صعب
ابرار:ههههههه مو مشكلة اعلمك
اسيل:جد يلا

جلسو مع بعض يعزفون ويغنون ارتاحو حق بعض مرة وكانهم يعرفون بعض من سنيني مو من كم شهر.. كل وحدة حكت للثانية عن الي بداخلها وماخبت شي...
ابرار قالت لها كل شي عن بسام وعن محمد..واسيل قالت لها عن خواتها وعن امها وابوها حتى عن عمها...ارتاحو لبعض بشكل ما يتصوره احد...

**********************

باليل...
كانو زياد وسامي جالسين بالشاليهات حق زياد والجو كان بارد ...جالسين حول النار والبحر قدامهم...كانت القعدة خيااال تحت نور القمر...

سامي:جد حقيرة وربي لو هي قدامي كان حذفتها بالنار الحين
زياد:هههههههه
سامي:جد مقهور منها عمري ما انسى حركتها البايخة بس ما اخليها وانا سامي ولد امي وابوي
زياد:اقول لايكثر مسويلي فيها(وهو يقلد طريقته)ما اخليها وانا سامي ولد امي وابوي..ياحبيبي هاذي حية عقرب ماينفع معاها هالكلام
سامي:يعني بتسكت لها؟
زياد:لا طبعا
سامي:اجل وش بتسوي؟
زياد:بعد ما ادري
سامي:تبي رايي
زياد وهو يشرب الكوفي:قول
سامي:ارسل لها احد يذبحها ولا يشوه وجهها
زياد غص بالكوفي:كح كح هههههههههههه
سامي:ههههه ليش تضحك؟
زياد:ههههههههه عليك تفكير هههههههه جد مجرم
سامي:هههههههه شسوي مقهور منها
زياد:بس بس غير السافة الحين تطب علينا
سامي:وانت الصادق..بس شنو تتوقع البزنس الي بينها وبين ابوك؟
زياد:ولاشي هاذي وحدة نصابة مسوية هالفلم ومخترعة سالفة البزنس عشان تجي تشوفني وبس
سامي:ياهووو مقدر على الواثق
زياد:ههههههههههه انطم بس
سامي طالعه وقال بستهبال:كانك سبينتي
زياد:احلف بس..اشرب الكوفي بس لا يبرد

*********************

خلصت من اللبس ورن جوالها...ابتسمت وهي تشوف رقمه...

سحر:هلا حياتي
وليد:جاهزة قلبي؟
سحر:أي بس باقي البس عبايتي واجيك
وليد بخبث:بتركبين معي طبعا
سحر:هههههههه لا
وليد:ليه؟
سحر:بروح مع السواق وانت الحقني كفاية ركبت معك الصبح مرتين بعد
وليد:بل عادتهم
سحر:ههههههههه لا بس اذكرك يعني
وليد:طيب حبيبتي اخليك تجهزين
سحر:وليد
وليد:عيون وقلب وروح وحيات وليد انتي..امري
سحر:ههههههههه مايامر عليك عدو بس كنت بسالك مين بيجي غير امك؟
وليد:امي واختي بس
سحر:انت عندك خوات؟
وليد:وحدة بس اسمها هاجر
سحر:عاشت الاسامي..اكيد حلوة مثل اخوها
وليد:مو احلى منك يا عمري..انتي قمرهم كلهم مااظن وحدة تجي ربع جمالك
سحر:ههههههههه خلاص ترى استحي
وليد:فدييت الي يستحي
سحر:هم معاك الحين؟
وليد:أي
سحر باحراج:وانت تكلمني كذا قدامهم؟
وليد:وش فيها يعني حبيبتي واغازلها فيها شي
سحر صار وجهها احمر قالت بدلع :وليييد خلاااص
وليد:ههههههه تامرين امر..اخليك الحين تتجهزين اوكي
سحر:اوكي باي

سكرت الخط وحطت الجوال على قلبها الي يدق لكل كلمة يقولها وكل همسة ينطقها بشفايفه..تحبه بكل مافيها ماقد حبت شخص غيره ولا راح تحب..ماتتخيل كيف كانت حياتها تافهة بدونه..من يوم ماحبته حياتها كلها تغيرت..كل الي تتمناه انها ماتنحرم منه ابد وانه يبقى قدام عينها طول العمر...

**************************

بالحديقة كانت ترف تلعب بالقطوة مع امها..صارت طول وقتها تجلس مع امها ماتبي تفارقها ولا لحظة..تبي تحفظ كل شي فيها ماتبي تفقد الحنان الي تحس فيه بكل لحظة تقعد فيها مع امها...

ترف:هههههههه شفيك ترى ماراح تاكلك
ام لينة بخوف:لا بعديها عني ما احب القطاوة
ترف رفعت القطوة وباستها:حرام عليك وربي تجنن
ام لينة:يع بلا قرف شلون تبوسينها كذا؟
ترف:ههههههههه طيب عشان خاطري شيليها شوي
ام لينة:لا مستحيل
ترف:ياخوافة ههههههههههه

انفتح الباب وطلعت سحر..طالعت فيهم كيف مبسوطين تتمنى لو تقدر تفرح مثلهم وتجلس معهم...ابعدت هالافكار من راسها وكملت طريقها للباب..
وقفها صوت امها..

ام لينة:سحر
سحر وقفت وقالت بدون اتطالع فيها:خير
ام لينة:وين بتروحين؟
سحر لفت عليها:طالهة عندك مانع
ام لينة:وين؟
سحر:ليه تسالين؟
ام لينة:ايش ليه اسال من حقي اعرف وين رايحة ومن وين جاية
سحر تكتفت:وباي حق تسالين؟
ترف:ماما سحر ماتحب احد يسالها وين رايحة ومن وين جاية..خليها على كيفها
ام لينة:لامو على كيفها..انا امها ولازم اعرف اجل بنت تطلع من البيت الساعة 8 قوليلي متى بترجع بالله
سحر:بروح المطعم اوكي
ام لينة:ومتى بترجعين؟
سحر بدون نفس:مدري
ام لينة:قبل الساعة 10 تكونين بالبيت
سحر تخصرت:نعم؟
ام لينة بحدة:نعم الله عليك
سحر بنرفزة:اوكي

حطت الحجاب على راسها وطلعت...

ترف طالعت بامها كيف خلت سحر تطيع اوامرها وسحر معروف انها عنيدة ومستحيل تسمع كلام احد..ابتسمت لما شافت امها تطالعها وبعدت نظراتها عنها...

**********************

اول ماركبت السيارة ابتسمت وهي تتذكر امها كيف كانت معصبة واكيد كانت خايفة عليها لانها طالعه بوقت متاخر بالنسبة لبنت ولوحدها...حلو يكون عندك احد يخاف عليك ويسالك وين رايحة ووين جاية واذا تاخرتي يخاف عليك..هاذا الشي الي طول عمرها كانت محرومة منه حتى لينة ماكانت تسالها وين رايحة ومن وين جاية عشان لا تضايقها..بس هي كانت محتاجة لهاذا الشي مع ان كل صديقاتها كانو يحسدونها على الحرية الي معطتها لها لينة ودايم كانو يشتكون من اهلهم لانهم مايخلونهم يطلعون ويدخلون على راحتهم..حمدت ربها انه رجع لها امها تحس انها فرحانة لانها معهم بالبيت ولو انها ماتبين هاذا الشي بس على الاقل تحس فيه...

*************************


ابرار وهي تطالع الساعة الي معقلة بغرفة اسيل:يوووه تاخر الوقت
اسيل:أي تاخر تو الناس
ابرار:من متى وانا عندك طولت..احس اني مصختها يمكن اهلك يبغونك وانا معطلتك عنهم
اسيل:استريحي بس..خلك معي تكفين
ابرار:مرة جاية ان شاء الله
اسيل:طيب نامي هنا..دقي على اهلك وقولي لهم
ابرار:لا مدري شلون... خليها مرة ثانية
اسيل بياس:على راحتك
ابرار وهي توقف:اقول اسيل
اسيل:هلا
ابرار:ابي اشوف امك
اسيل:عاد وين تلقينها الحين
ابرار:معليه بطريقنا اذا شفناها كان بها ماشفناها اجل مرة ثانية
اسيل:اوكي

طلعو من الجناح وراحو للاصنصير...

اسيل:تدرين عاد انا قاهرني هالبسام هاذا صحيح انه حلو بس اخلاقه زفت
ابرار:لا عاد يمكن يكون صادق
اسيل طالعت فيها بستغراب:وانتي هبلة تصدقينه...ليكون بتصدقينه؟
ابرار بسرعة:لا لا..بس اقول يعني الظليمة شينة
اسيل:اقول امشي بس وصلنا

مشت ابرار مع اسيل وهي سرحانة ببسام وبلي صار بينهم..ماتدري تصدق قلبها الي يبيه ويحبه ولا تصدق عقلها الي مستحيل يصدقه ويرضى انه يرجع له...

طلعو للحديقو لقو ترف وامها هناك...

اسيل:شفتي حضك الحلو
ابرار انتبهت لها:ها؟
اسيل:اقول شكلك انتي منسمة اليوم..اقول لك شوفي امي هناك مع ترف
ابرار:والله يلا نسلم عليهم

راحو لجهت ترف وام لينة..

اسيل بصراخ:ندووي ترووف
ابرار:اسيل شلون تنادين امك كذا؟
اسيل:عادي امي فري
ترف:هي انتي شنو ندوي قولي ماما
اسيل:اقول انطمي انتي يالماصخة(وهي تقلد طريقة ترف بالكلام)ماما..الناس يقولون يمى
ترف:هاذا انتي تعرفين تقولينها ليه تقولين ندوي؟
اسيل وهي تحط اصبعها على راسها:كيفي
ترف:لا مو بكيفك
ام لينة طالعت ابرار..مدت لها يدها وهي مبتسمة:شخبارك؟

ابرار ابسمت شكلها حبوبة..في ناس كذا اول ماتشوفهم يدخلون قلبك وناس اول ماتشوفهم ماترتاح لهم...

ابرار مدت يدها:الحمد الله وانتي خالتي شخبارك؟
ام لينة ابتسمت:بخير دامك بخير
ابرار:تسليمن خالتي
اسيل:اقووول مسوية فيها ام السنع
ابرار:شفيك انتي لازم احترم الي اكبر مني(طالعت ام لينة وابتسمت) صح خالتي
ام لينة:هههههه صح
اسيل:ابرار تعالي شوي ابغاك
ابرار راحت معاها:شفيك؟
اسيل:انتي بتروحين البيت ولا عند محمد؟
ابرار:مدري يمكن اروح لمحمد شوي لانه بيطلع اليوم
اسيل ضربت راسها:أي صح نسيت
ابرار:عاد انا السنعه مانسيت
اسيل:اقول تلايطي
ابرار:بتجين معي؟
اسيل:طيب لحظة اجيب عبايتي
ابرار:ماراح تستاذنين من امك؟
اسيل:يوووه ليه بعد؟
ابرار:شنو ليه بعد مو امك هاذي
اسيل:طيب طيب لا تسندريني

راحت لامها ووقفت قدامها...

اسيل:ندوي
ترف:انتي ماتفهمين
ام لينة:هلا اسيل وش تبين؟
اسيل:شفتي السناعة شلون...بطلع مع ابرار
ام لينة:وين؟
اسيل:بروح اوصلها تدرين يعني مايصير بنت تروح لحالها مع السواق بهاذا الوقت عيب لازم معاها محرم
ترف:ايوه قلتيلي محرم
اسيل خزتها:جب انتي
ام لينة:معاكحق روحي وصليها
ترف:من صجك تصدقينها هاذي نصابة
اسيل:شتبين انتي

تركتها وراحت تجيب عبايتها وراحت معاها ابرار...

ترف:لا تصدقينها انتي ماتعرفينها كثري اكيد وراها سالفة
ام لينة:ادري عنها خليها على كيفها
ترف:بعدين قولو ليه بناتنا يضيعون من دلعكم الزايد..اذا صاعت اسيل اكثر من ماهي صايعة طبعا لا تلومينها اعرفي انه من دلعك انتي ولينة
ام لينة:ههههههههه شفيك معصبة؟
ترف:مو معصبة بس مقهورة كلهم يطلعون الا انا جالسة هنا من بدت الاجازة ماتهنيت فيها ولا طلعت طلعة عدلة
ام لينة:ولا تزعلين بكرة نطلع
ترف بحماس:جد؟
ام لينة ابتسمت:أي جد
ترف:وين؟
ام لينة:أي مكان تبينه
ترف ضمتها:الله يخليك لي
ام لينة ابتسمت:كح كح
ترف رفعت راسها:شفيك ماما؟
ام لينة:كح كح طولنا برة وانا تعبانة كح كح
ترف:صح انتي تعبانة والجو بارد..يلا ندخل

ساعدت امها عشان تقوم ودخلو لداخل البيت...

**********************

سارة:انا قلت لك ابي جناح مو غرفة عادية
بسام:كل هاذا ومو عاجبك
سارة:أي مو عاجبني
بسام:اقول احمدي ربك انا دفعت لك ثمن الغرفة لجل العشرة بس ولا انا مو مجبور ادفع لك لاني مطلقك
سارة:انا ابي الجناح حق ولدك عشان يرتاح مو عشاني
بسام:تستهبلين انتي ولدي ماكمل اسبوع بالله وش دراه اذا قعد في جناح ولا بغرفة عادية على قولتك
سارة:اوف وش ذا البخل الي عليك
بسام:انا مو بخيل وبعدين انتي مين عشان اكلف نفسي عشانك
سارة:ام عيالك
بسام:وطلقيتي وكان يوم اسود لما خذتك
سارة:وع يعني انا الي كنت ميته عليك

بسام طلع من الغرفة وهو معصب دايم تنرفزه يعني فوق ماانها مطلقة وهو مكلف نفسه ودافع لها تقعد وتتشرط...
شاف ابرار جايه ومعها اسيل ابتسم لما التقت عيونهم ببعض..هي الشخص الوحيد الي يقدر يطلعه من همه..حتى لو ما تكلم معاها بس اهم شي يشوفها...

ابرار توترت ودق قلبها لما شافته يبتسم..

ابرار بصوت واطي:اسيل شوفيه يبتسم بالذمه مايهبل
اسيل طالعتها بقرف:انقلعي عني لا اشوتك
ابرار:يوووه شفيك علي؟
اسيل بانفعال:فوق كل الي سواه لك تقولين(وهي تقلدها) شوفيه يبتسم بالذمه مايهبل..وخير ياطير يبتسم يعني مين الي قاعد يبتسم (طالعتها وشافتها تبتسم) (اسيل بحدة)..لا تبتسمين
ابرار طالعتها:ليه؟
اسيل:هاذي الي بتذبحني
ابرار كشرت:كذا زين؟
اسيل:أي

ابرار مدت بوزها زي الاطفال ومشت معاها لغرفة محمد..وعيونها ماطاحت عن عيون بسام...

بسام((ههههههه يالبي عليها تجنن))

اسيل طالعت بسام بنظرات حقد خلته ينزل عينه من على ابرار...

اسيل:ايوه كذا اوكي

ابرار دزتها عشان تسكت...

اسيل:يووه زين لا تدفين
ابرار بصوت واطي:اسييل..خلااص
اسيل:طيب طيب

دخلو الغرفة وبسام ظل واقف ويضحك عليهم..يشبهون بعض نفس الخبال والهبال...

**********************

لينة:يعني عادي لو جيت الحين؟
فيصل:اكيد هاذي الساعة المباركة الي تجين فيها عندنا
لينة:طيب خلاص اسال امك وردعلي
فيصل:امي موافقة وتبي تشوفك اليوم قبل بكرة
لينة:امك بس؟
فيصل:امي مشتاقة لك وولدها مشتاق لك اكثر
لينة ابتسمت:طيب اجل نص ساعة واكون عندكم
فيصل:انتظرك

سكرت من فيصل وطالعت نفسها بالمراية...

لينة:انا من صجي بروح..فشلة ايش بتقول عني امه ماصدقت قالي تعالي الا جيت على طول..اوف..اروح اسال امي يمكن تساعدني


وقفت عند الباب..

لينة:لا انا بعد شنو اقول لها..بروح ازور ام حبيبي ما يصير بعد

قعدت على الكرسي الهزاز بغرفتها..صارت تلعب بشعرها وتفكر..

لينة:يوه عاد انا قلت له بجي مايصير اكشت فيه بعد

سحبت عبايتها من الدرج ونزلت بالاصنصير...

لقت امها وترف بالصالة..ابتسمت على اشكالهم وان ترف اندمجت مع امها وتعودت عليها...حطت عبايتها على الطاولة وراحت لعندهم...

لينة ببتسامة:مساء الخير
الكل:مساء النور
لينة وهي تبوس راس امها:شخبارك يمى؟
ام لينة:بخير دامك بخير
ترف:ياسلام وانا ليه ماتسلمين علي
لينة ابتسمت..قربت لها وشدت خدودها بقوة:انتي قمرهم كلهم
ترف:ااي عورتيني
لينة باستها من خدها:شخبار الحلو اليوم؟
ترف لزقت بامها:بخير دام ماما جمبي
ام لينة:تسلمين
لينة:الله يخليكم لبعض..بس انا يعني خلاص راحت علي
ترف راحت لها وضمتها:ولو انتي ليون حبيبة قلبي
لينة:هههههه فديتك والله...روحي لماما بعدين تزعل
ام لينة:لا شدعوة
ترف رجعت لامها:اصلا ماما ما تقدر تزعل مني لانها تحبني(طالعت امها ببراءة)صح ماما؟
ام لينة ابتسمت على براءتها:صح
لينة بتردد:يمى
ام لينة:هلا
لينة بنفس التردد:مم..معليه اطلع شوي
ترف بصراخ:لاا مايصير كذا وربي ظلم
ام لينة:وين بتروحين؟
لينة:بروح للمستشفى عند وحدة من صديقاتي

حست بالندم لانها كذبت على امها بس شتسوي هاذا الحل الوحيد عشان تشوف فيصل...

ام لينة:بتتاخرين؟
لينة:لا ساعة بس او اقل
ام لينة:طيب روحي بس لا تتاخرين
لينة ابتسمت وباست راس امها:ان شاء الله

اول ما طلعت لينة ترف ناظرت امها بعصبية..

ترف:ماما مايصير كذا الحين كلهم راحو وانا لحالي بالبيت
ام لينة:وانا وين رحت؟
ترف:انتي بقلبي بس انا ابي اطلع
ام لينة:طيب قلت لك بكرة
ترف بياس:طيب

جلست تطالع التلفزيون وهي منقهرة كل وحدة من خواتها طلعت وهي ظلت بالبيت...وام لينة كل شوي تطالعها وتضحك عليها واضح انها منقهرة...

*********************

الساعة 11 والكل رجع للبيت الا سحر...ترف وامها جالسين بالصالة وينتظرونها...

ترف وهي تتثاوب:انا قايلة لك لازم تتاخر ماتخلي حركاتها
ام لينة:انا قيلة لها قبل 10 تكونين بالبيت والحين الساعة 11
ترف:ابي انام
ام لينة:روحي حبيبتي من الصبح وانتي قايمة
ترف:لا بجلس معك
ام لينة:لاحبيبتي روحي نامي وانا بنتظرها
ترف:اوكي تصبحين على خير
ام لينة:وانتي من اهله

جلست ام لىينة تدور بالصالة بدون هدف خايفة على بنتها واكيد هي ولا على بالها...
مر وقت طويل وهي تدور شغلت التلفزيون يمكن تضيع الوقت...

دخلت سحر للبيت وكانت الساعة 1 دخلت وسمعت صوت التلفزيون بالصالة..دخلت للصالة وشافت امها نايمة على الكنب..ابتسمت على شكلها..نايمة تنتظرها وخايفة عليها..حست بالندم لانها تعمدت تتاخر بس عشانها قالت لها لاتتاخرين...

سحر بصوت واطي:اقومها ولا لا...حرام اخليها كذا وانا السبب

هزتها على خفيف عشان تقوم..

سحر بحنان اول مرة تكلم احد بهالهجة حتى وليد ماتكلمه كذا:ماما...ماما
ام لينة فتحت عيونها بتعب:سحر؟
سحر ابتسمت:قومي نامي بالغرفة
ام لينة قامت من مكانها:ليه تاخرتي؟
سحر:اسفة(عضت شفايفها..كيف تعتذر..بس مهما يكون هاذي امها)
ام لينة ابستمت:تعشيتي عدل؟
سحر ابتسمت لانها تسالها:أي..وانتي؟
ام لينة:أي الحمد الله...يلا حبيبتي روحي نامي
سحر:طيب تعالي معاي
ام لينة:زين بسكر التلفزوين وبروح انام
سحر:اوكي

راحت للاصنصير وام لينة ظلت تطالعها وهي مبتسمة...

***************************

في الصباح...

تقلبت على السرير وهي تسمع صوت الجوال..انتبهت على النغمة..

ايام حلوة كانت ايام حبك
كنت في روحي تسري
كنت بجنون احبك

قامت بسرعة من السرير ورمت الفراش تبي تلحق عليه قبل لايسكر..صقعد رجلها بالطاولة..تجمعت الدموع بعيونها من الالم..من غير ماتحس ضغطت على زر المكالمة...

ترف بطفولة:اااي..وجع انشاء الله الله ياخذك

زياد سكت واستغرب مين قاعده تكلم..

ترف انتبهت للجوال..ضربت راسها بعفوية على غبائها..كيف تخليه هالمدة على التلفون..

ترف بتوتر:الو

زياد سكت ماعرف ايش يقول اصلا هو من اول مايدري ليه دق عليها...

ترف باستغراب:الو...الو

زياد ندم لانه دق عليها..هي خاينة ولازم مايفكر حتى مجرد تفكير يعطيها فرصة ثانية او ينسى الي صار..قرر يسكر السماعة بس بعد مو عدلة يدق عليها وبعدين يسكر بوجهها...

زياد بجفاء:اسف غلطت بالرقم

ترف حست بالم بقلبها..حسته ينطعن من كلمته..تجمعت الدموع بعيونها بس مستحيل تنزلها..

قالت بالم وصوت هادي:باي

حس ان حركته بايخة كان يبي يعتذر لها بس سكرت الخط...

رمى الجوال بعصبية...

زياد:انا الغبي ليه ادق عليها

((زياد))

لو بيدي مادقيت بس شسوي بهالقلب الي مو طايع ينساها..بكل لحظة يتذكرها ويشتاق لها..جد اني **** وما اتعلم ابد...

رن جواله..رفعه بسرعة يمكن تكون ترف..

زياد:الو
سامي:هلا زياد انت وينك؟
زياد:بالشركة ليش؟
سامي:الحق تعال لعندي بسرعة
زياد:شسالفة؟
ساي:انت تعال وبعدين يصير خير
زياد:وينك انت؟
سامي:انا عند......
زياد: شعندك هناك؟... هههههههه.. زين دقايق واجيك..باي

سكر منه وركب للسيارته وهو يفكر وشو ممكن يكون الشي الي سامي يبي يوريه اياه...

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #17

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

البارت((12))

سكر منه وركب للسيارته وهو يفكر وشو ممكن يكون الشي الي سامي يبي يوريه اياه...
وصل للمكان الي قال عنه سامي..

زياد تقدم لعنده:شفيك خبيتني تعال وتعال..شسالفة؟
سامي وهو مبتسم:شرايك بالمكان؟

زياد يطالع الارض الفاضية قدامه باستغراب...

زياد:صحرا
سامي كشر:صحرا بعينك هاذي ثروة
زياد:وش الثروة الي فيها كل تراب
سامي:جاهل..طول عمرك بالتظل جاهل وماتفهم شي
زياد تكتف:طيب فهمني يا ابو العريف

سامي طلع ورقة من جيبه..فتحها وطلع مخطط للارض..

زياد:هههههههههههه
سامي:ممكن اعرف ليه تضحك؟
زياد:من وين طلعتها ذي؟ هههههههههههههه
سامي:من جيبي يعني من وين
زياد:ياكبرها عند الله كل هاذي طلعتها من جيبك حشى مو جيب
سامي:لا تضيع السالفة
زياد:على امرك...شنو هاذا؟
سامي:ماتشوف يعني مخطط للارض
زياد:ادري قصدي ليه توريني اياه
سامي ابتسم:قلتلي ليه اوريك اياه..تبي تعرف ليه؟
زياد بقلة صبر:ياليت
سامي:انا شريت هالارض وابي اسوي عليها مشروع وطبعا مالقيت احد احسن من صديقي وحبيبي ورفيق عمري زياد عشان يشاركني بهالمشروع
زياد:اهااا الحين فهمت ليه مسوي كل هالزحمة..كم تبي؟
سامي ضربه بالورقة:شنو كم تبي اطر منك انا اقول لك شراكة تعرف يعني شنو شراكة
زياد:أي أي فهمت بس شنو المشروع؟
سامي:يعني انت موافق
زياد:على حسب المشروع يمكن ما يعجبني
سامي:لا بيعجبك واصلا حتى لوماعجبك غصبن عنك بتدخل شريك معاي
زياد:لا والله
سامي:أي اجل شلون تبي تصادق ببلاش
زياد:زين قولي شنو المشروع
سامي:اسمع

*************************

سكرت الخط وجلست على الارض وهي تحاول تمسك دموعها..ليه يسوي كذا موكفاية الي سواه قبل..اذا مايبيها خلاص يتركها بحالها مو كل شوي يجي عندها ولا يدق عليها وبعدها يقول ما ابيك..يجرحها بكلامه ساعات ويذبحها ايام وبعدها يرجع لها ولا كان في شي صار وبعدين يتركها مرة ثانية..وبعدين يعني بيظلون كذا على طول لازم تنهي الموضوع مرة وحدة وللابد يايرجعون لبعض او يبعدون للابد...

************************

كانت بالغرفة وفاتحة الماسنجر وتسولف مع ابرار...
#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..#<<(اسيل)

هاااااااااي



*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
هااايااات

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..#

شخبارك؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
تمام وانتي؟

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..#

تمام
*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

اسيل وعلة وش هاذا النك من قصدك ها ليكون حمود وربي اذبحك

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..#

هههههههههه لا مو محمد اصلا انا اقدر..محمد افديه بروحي


*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
اجل مين قصدك؟

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..#

ولا احد بس كذا عادي


*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

على بالي بعد

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

انتي ليكون قصدك بالنك بسام ترى انا الي بذبحك


ابرار:فديته والله


*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
لا شدعوة تراني مو هبلة لهالدرجه

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

ايوه هين


رن جوالها..

ابرار شافت الرقم ودق قلبها..حفظت الرقم من اخر مرة كلمها فيها..

ابرار:اقول حق اسيل ولا لا..اذا قلت لها بتسوي لي سالفة..احسن شي اطنشه

ماقدرت تتحمل اكثر من كذا لازم تسمع صوته...


*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
برب

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

تيت


رفعت السماعة بتردد..

سوت نفسها ماتعرف الرقم قالت باستغراب مصطنع:الو
بسام دق قلبه اول ماسمع صوتها:هلا ابرار
ابرار:........
بسام بسرعة:تكفين لا تسكرين

ابرار((مين قالك بسكر هههههه))

بسام:ادري انك زعلانه مني وماتبين تسمعين صوتي..بس لازم اشرح لك كل شي
ابرار:وش تقول انا قلت لك خلاص الي.....
بسام قاطعها:تكفين لا تقاطعيني خليني اخلص كلامي بعدين قولي الي تبينه
ابرار بدون نفس:طيب
بسام:ابرار انا احبك وعمري ماحبيت غيرك

سكت يبي يسمع ردها...

ابرار دق قلبها((وانا بعد للحين احبك وعمري مانسيتك))

بسام:ابرار..وين رحتي؟
ابرار ببرود عكس الي تحسه:انا بنام لما تخلص فلمك سكر الخط
بسام:ابرار تكفين اسمعيني مو وقت تطنز الحين
ابرار ابتسمت على كلمته:اخلص وش تبي؟
بسام:انا مطلق سارة من اربع شهور

ابرار سكتت..ماتعرف اذا كان صادق ولا يكذب عليها..قلبها مصدقه من قبل لايقول شي بس عقلها الي مو راضي ينسى الي سواه فيها...

ابرار:طيب شسوي فيك؟
بسام:ابي نرجع لبعض
ابرار:نعم؟
بسام:ذاك اليوم قلتي لي اني لو مو متزوج بترجعين لي وانا الحين اقول لك اني مطلقها من زمان
ابرار:وعيالك؟
بسام:عيالي صغار وماراح يعارضون
ابرار:انا مو قصدي كذا
بسام:اجل وش قصدك؟
ابرار:عيالك صغار ومحتاجين لك وخصوصا بعد ما طلقت امهم
بسام:انتي الحين ليه شاغلة بالك بهاذا الموضوع انا ابي اعرف شي واحد وبس..بترجعين لي ولا لا؟

ابرار((شقوله هاذا بعد...ياربي انا الغبية من اول ليه ارد عليه..شسوي الحين اقول لاسيل ولا لا))

بسام:ابرار شفيك؟
ابرار خذت نفس:خلني افكر اول
بسام:ماكفتك كل السنين الي فاتت..تكفين ابرار لا تضيعين أي لحظة ممكن تجمعهنا مع بعض
ابرار:انت الي ضيعتنا من قبل مو انا
بسام:ادري اني غلطان بس خليني اشرح لك
ابرار:وانا اسمع

((رسالة تنبيه من لو خيروني بين موتي وفرقاك والله لا اختار فرقاك حسبالك الموت لعبة....))

ابرار:بسام لحظة شوي
بسام:اوكي بس لا تتاخرين علي ما اصبر على فرقاك

ابرار ابتسمت عضبن عنها ماتقدر الا انها تحبه..

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
بااااك


#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

احلفي بس سنة وين رحتي؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

امي تبيني

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة...#

اهاا طيب اليوم طيب اليوم بتجين عند محمد؟


*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
مدري يمكن لا

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..
ليه؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

مشغولة اليوم وبكرة

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..

عشتو ابرار انشاء الله بشنو مشغولة بالعيال ولا بزوجك المسافر

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

ههههههههههه لا هاذا ولا ذاك بس انا ابي اشتغل

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

ابراااارتفكر تشتغل لا لا ما اصدق الشمس من وين طالعة؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

اسيل بلا سخافة عاد لا تحطميني

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

هههههههه طيب اسفة وشنو تبين تشتغلين؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

مدري للحين ماقررت ابي اجلس مع نفسي وافكر

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

شتفكرين من نسبتك الحلوة انتي يا تشتغلين بمشغل ولا مراقبة بمدرسة

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

كلي تبن زين الشره علي انا الي اسولف معاك


#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

ههههههههه انقلعي اجل

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

هااااااااا تقولين لي انا انقلعي؟!

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

في احد غيرك؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

طيب يا اسيل هين لما اشوفك بس

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

باااااااي
*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

هين بااااي

سكرت المسانجر وظلت تطالع بالاب توب وتفكر..تذكرت بسام الي ينتظرها على السماعة..صار له ساعة مسكين...ركضت للسماعة بسرعة..

ابرار بتردد:الو
بسام:لا والله كان سكرتي بوجهي احسن
ابرار عضت شفايفها:لا تصارخ
بسام:تاركتني ساعة على التلفون وتقولين لي لا تصارخ
ابرار:انت تركتني خمس سنين وماقلت شي
بسام:اسف
ابرار حست بغصة وهي تتذكر:اسف ماتكفيني
بسام:مستعد اعوضك عن كل شي بس قولي انك بترجعين لي
ابرار:افكر
بسام:يعني في امل؟
ابرار:ما اوعدك
بسام:طيب انتي اسمعيني واكيد راح تعذريني
ابرار:قول
بسام:مايفع بالتلفون لازم اشوفك
ابرار:نعم ماسمعت
بسام:قلت ابي اشوفك
ابرار:لا
بسام:طيب شلون راح اشرحلك سبب غيبتي وتركي لك

سكتت تفكر هي تتمنى اللحظة الي تشوفه فيها ولما يطلب منها تقول لا...

بسام:زيدي على كذا اني مشتاق لك وبنجن لو ماشفتك
ابرار ابتسمت:بسم الله عليك(حطت يدها على فمها)

ابرار((غبية كيف قلتها))

بسام ابتسم:تخافين علي
ابرار توترت:اوكي خلاص لما افضى بدق عليك عشان اشوف وين اقابلك
بسام:مايصير اليوم؟
ابرار:اوكي اليوم اليوم
بسام زادت ابتسامته:فديتك والله احبك وربي احبك
ابرار دق قلبها وزاد توترها:باي
بسام:باي

حطت السماعة على قلبها ورمت نفسها على السرير وعلى وجهها ابتسامة حلوة..تحس انها متفائلة..تحس كل كلمة يقولها صدق شنو بتخسر يعني لو قابلته كلها نص ساعة بالكثير ويخلص الموضوع لو كان صادق بتعيش طول عمرها سعيدة بس لو كان كذاب صحيح قلبها بينكسر مرة ثانية بس على الاقل ماتتعلق بامل ماتدري وش نهايته واكيد بتنسى...

قامت واتجهت لدولاب الملابس عشان تجهز لموعدها مع بسام...

****************************

في اليوم الثاني...

قامت من السرير وهي مالها خلق ماكملت نومها..صوت الجوال ازعجها..تاففت وهي ترفع الجوال..كان المنبه يرن..

فتحت عيونها على وسعهم وصرخت:يووه شلون نسيت

قامت من السرير بسرعة..اليوم بيطلع محمد من المستشفى وهي نست الموضوع بكبره...

خذت دش سريع وبدلت ملابسها..سحبت اقرب عباية عندها ونزلت..
شافت سحر واقفة عند الدرج...

سحر:على هونك لا تطيحين
اسيل طالعتها بدون نفس مالها خلق تتهاوش:انقلعي عني ماني فاضية لك
سحر:مالت عليك لا انا الي بموت لو ماكلمتيني

اسيل طنشتها وركضت لتحت...

سحر:ههههههههههههه
اسيل وقفت ولفت لها:خير ليه تضحكين؟
سحر:هههههههه وين رايحة؟
اسيل:المستشفى
سحر وهي تاشر عليها:هههههههههه كذا؟
اسيل:سخيفة مافي شي يضحك شفيني عادي
سحر تقدمت لعندها:بتروحين وانتي بالشراب؟

اسيل طالعت رجولها معاها حق نست تلبس الجزمة(وانتو بكرامة) مو منها من الربكة...

اسيل ضربت راسها<<مسكين هالراس بيجيله ارتجاج خخخ

اسيل:يووه نسيت البس الجزمة
سحر:ههههههههههه ياليتني ماقلت لك هههههههه
اسيل:لانك تافهة

ركضت لفوق عشان تلبس الجزمة....

*****************************

كان واقف عند باب الغرفة وامه وراه وتجهز اغراضه..

محمد وهو يطالع ساعته((ياربي ليه تاخرت..هي تدري اني بطلع اليوم..ابي اشوفها مو لازم اكلمها بس اشوفها))

ام محمد:يلا محمد جاهز
محمد وهو يطالع الممر:لحظة شوي
ام محمد:ليه؟
محمد طالع امه وقال بياس:لا ولا شي..يلا نمشي

طلعو من الغرفة وشافو ابرار جاية لجهة الغرفة...

ابرار:بتطلع الحين؟
محمد بدون نفس:أي
ابرار طالعته وفهمت قصده((حاسة فيك ياولد خالتي بس مدري ذي وش الي اخرها))
انتبهت بخالتها الي واقفة..

ابرار ابتسمت:هلا خالتي شخبارك؟
ام محمد ردت لها الابتسامة:بخير يمة وانتي؟
ابرار وهي ترجع خصله من شعرها ورا اذنها:الحمد الله..متى رجعتي من الرياض؟
ام محمد:امس باليل
ابرار:وشخبار جدتي؟
ام محمد:الحمد الله حالتها تحسنت وتسلم عليكم كلكم
ابرار:الله يسلمها

انتبهت ببسام الي واقف عند غرفة زوجته وبتسم لها..غصبن عنها ردت له الابتسامة..

ام محمد:يلا محمد انت تعبان لازم نروح للبيت
ابرار بسرعة:خالتي خليه شوي انا برجع معاه بعدين

محمد طالعها وابتسم...

ام محمد:لا شنو اخليه شوي هاذي مستشفى مو سوق وبعدين هوتعبان
ابرار:أي بس....
ام محمد قاطعتها:تبين تجلسين معه تعالي للبيت

ابرار اول مرة تحس بالاحراج لما احد يقولها كذا وخصوصا ان عيون بسام متعلقة فيها ولا نزلها من عليها..

ابرار:لا مو قصدي كذا..بس
محمد حس باحراجها وقرر يرحمها:خلاص يمى يلا نروح البيت

مشو كلهم وراحو للاصنصير بس ابرار وقفت بمكانها وتطالع بسام..
ماحست الا وهو واقف قدامها...

بسام ببتسامته الجذابة:صباح الخير
ماقدرت تقاوم ابتسامته..ابتسمت غصن عنها:صباح النور
بسام:فكرتي بالي قلته لك
ابرار:انا موافقة
بسام ابتسم:اليوم

ابرار تحت تاثير ابتسامته وماتقدر ترفض له طلب لو يقول لها الحين ارمي نفسك من الشباك ترمي نفسها بدون تردد..

ابرار:اوكي
بسام:بنفس المكان الي كنا نتقابل فيه هاذا اذا مانسيتيه
ابرار:مستحيل انساه..انسى نفسي ولا انسى المكان الي جمعنا وعشت فيه احلى سنين عمري
بسام:اوعدك بتعيشينها مرة ثانية بس انتي عطيني فرصة اشرح لك
ابرار:والفرصة جتك نشوف شنو بتسوي

بسام ابتسم يحب فيها كل شي يحب تحديها ويحب غرورها ويحب جمالها..عيونها تسحره تجذبه بطريقة مو طبيعية..ندم على كل لحظة ضيعها بدونها ولازم يعوضها...

ابرار حست بالاحراج من نظراته:عن اذنك
بسام بسرعة:لحظة

ابرار طالتعه بستغراب...
بسام طلع صندوق صغير من جيبه..

ابرار:شنو هاذا؟
بسام فتح الصندوق وابتسم:تتذكرين؟

طالعت بالصندوق وابتسمت..كان خاتم عطته اياه بعيد ميلاده لما كانو مع بعض...
شالت سلسال من رقبتها وكان في خاتم معلق فيه...

ابرار:حتى انا محتفضة بالخاتم حقك

بسام اخذ منها السلسال ولبسه لها...
ابرار صار وجهها احمر من الاحراج..
مد لها الخاتم عشان تلبسه اياه..
طالعت بوجهه وكان يبتسم..ماتقدر تقاوم ابتسامته..خذت منه الخاتم ولبسته له بيدين ترتجف...

بسام:ليه خايفة؟
ابرار:خايفة تتركني مرة ثانية
بسام:اوعدك مااخليك
ابرار:وعدتني من قبل وتركتني
بسام عوره قلبه عشانها للحين مانست ومستحيل تنسى:انسي ياابرار واوعدك اعوضك عن كل الي فات
ابرار دمعت عيونها وشدت على يده:لا تخليني..لا تروح لها
بسام:قصدك سارة؟
ابرار:مابي اسمع اسمها ومابي اعرف عنها شي بس لا تروح لها
بسام ابتسم:مثل ماتبين

****************************

وصل للبيت وهو يحس بتعب مع انه مامشى واجد..تعود على المستشفى ونومت السرير 24 ساعة...

ام محمد وهي مبتسمة:الحمد الله على السلامة
محمد رد لها الابتسامة:الله يسلمك

ساعدته عشا يجلس على الكرسي..

ام محمد:عساك مرتاح؟
محمد:أي الحمد الله
ام محمد بتردد:محمد
محمد:سمي
ام محمد:تسلم..تدري يوم كنت عند جدتك تكلمنا بموضوعك
محمد باستغراب:أي موضوع؟
ام محمد:موضوع زواجك
محمد:أي زواج؟
ام محمد:يعني شنو ماتبي تتزوج..بتظل طول عمرك عازب؟
محمد:لا مو قصدي كذا..بس شلي خلى هالموضوع يطري على بالك؟
ام محمد:انا من زمان مفكرة فيه بس كنت ادور لك بنت الحلال
محمد تكتف:ومن تعيسة الحظ الي اخترتيها؟
ام محمد:يوه شنو تعيسة الحظ اصلا يحصلها تاخذ ولدي الدكتور محمد
محمد ابتسم:بس يمى انا مابي اتزوج
ام محمد:ليه يا يمى انا ابي اشوف عيالك قبل لا اموت
محمد:بسم الله عليك يمة.ليه تقوليم كذا الله يطول بعمرك
ام محمد:ولو ابي اشوف عيالك
محمد:أي بس مو الحين
ام محمد:اجل متى..قولي وش الي يمنعك..شغل وتشتغل وراتبك الحمد الله مكفيك وزيادة وبيت وعندك..شنو يمنعك؟
محمد ماعرف شنو يقول:بس..
ام محمد قاطعته:خلاص ياوليدي لا تعور قلبي انت اصلا ماعندك سالفة بس تبي تتهرب من الموضوع وبس
محمد:طيب خلاص
ام محمد:طيب خلاص شنو..موافق ولا لا
محمد وهو يشغل التلفزيون:يصير خير
ام محمد ابتسمت:طيب ماسالتني مين العروسة
محمد بدون اهتمام:مين؟
ام محمد:ابرار
محمد طاح الريمونت حق التلفزيون من يده:ايش؟
ام محمد:بسم الله شفيك اقولك ابرار
محمد:ابرار بنت خالتي؟
ام محمد:ليه انت تعرف ابرار غيرها..اكيد هي
محمد بسرعة:لا مستحيل
ام محمد باستغراب:شنو الي لا مستحيل ليه ابرار وش فيها..جمال ودلال ودلع والف واحد يتمناها.. هي صحيح مطفوقة شوي بس اكيد بتتسنع بعد الزواج..ولا انت شايف عليها شي؟
محمد بسرعة:لا مافيها شي بالعكس مثل ماقلتي ابرار الف واحد يتمناها
ام محمد:وليه ماتبيها؟
محمد:مو قصة ما ابيها بس..
ام محمد قاطعته:بس شنو؟
محمد:انا ما افكر بالزواج الحين
ام محمد:وليه انت والحمد الله كل شي عندك كامل والكامل الله

محمد تافف من امه مستحيل تفهمه..مسك الريموت حق التلفزيون وجلس يطالعه..

ام محمد:ها وش قلت؟
محمد:........
ام محمد:محمد انا اكلمك
محمد وهو يطالع التلفزيون:شتبيني اقول؟
ام محمد:قول انك موافق اخطب لك ابرار
محمد:لا ابرار لا يمى انا اعتبرها اختي شلون تبيني اتزوجها
ام محمد:يعني لو خطبت لك وحدة ثانية بترضى؟
محمد قام من مكانه بماسعدة العكاز:يصير خير
ام محمد:شنو يعني يصير خير؟
محمد وهو طالع من الصالة:يعني يصير خير
ام محمد:الله يهديك ياولدي

*****************************

وصلت للمستشفى وهي تدعي ربها انه للحين ما طلع..توجهت للغرفة لاكن شافت شي وقفها...

اسيل وهي تكلم نفسها:هاذي الي بروح اسطرها الحين

تقدمت لعند ابرار الي واقفة تضحك وتسولف مع بسام..
حطت يدها على كتف ابرار...
ابرار انصدمت ماتوقعت تشوفها...

ابرار((ياربي الحين وش اقول لها))

اسيل:هلا ابرار
ابرار طالعتها بارتباك :هلا
اسيل احتقرت بسام:ماعرفتينا
ابرار بصوت واطي:اسيل
بسام ابتسم:انا بسام
اسيل بستهبال:لا والله
ابرار ابتسمت بتوتر:طيب بسام عن اذنك

سحبت اسيل وبعدت عنه قبل لا تسمع رده حتى..

اسيل:ابي افهم شي واحد ليه واقفة معه؟
ابرار:تعالي معاي وانا بشرح لك كل شي

طلعو من المستشفى وراحو للسيارة...
بالسيارة...قالت لها كل شي قاله لها بسام وانها راح تعطيه فرصة ثانية...

اسيل:طيب انتي واثقة منه..يعني متاكده انه ماراح يتركك مرة ثانية؟
ابرار:قلبي مصدقه بس خايفة
اسيل:يعني؟
ابرار:مدري بس كل الي ابيه الحين والي لازم اسويه اني اعطيه فرصة ثانية..يمكن اذا شرح لي الاسباب نرجع زي قبل
اسيل:يمكن على العموم الله يوفقك وربي انتي عسل ولو طلع هالبسام كذاب موته بيكون على ايدي
ابرار:هههههههه لا ان شاء الله مو كذاب
اسيل:ان شاء الله(شهقت)ابــــــراار
ابرار:ها؟
اسيل:يالمفهية محمد وينه؟
ابرار:يووه انتي بعد شخباري
اسيل ضربتها:اقول عن السخافة وقوليلي هو وينه؟
ابرار:راح لبيته
اسيل:شلون راح وانا ما شفته
ابرار:والله هو انتظرك واجد وانتي الي ما جيتي
اسيل:قمت متاخر
ابرار:والله هاذي مشكلتك
اسيل:طيب شلون بشوفه؟
ابرار:مالك الا بعد شهر لما يفك الجبس
اسيل:نعم..شهر روحي زين
ابرار:هههههه الحب مذلة
اسيل:والله ما انتظر لين يخلص الشهر هاذا حمودي لو يمر يوم وما اشوفه انجن
ابرار:اكثر من كذا
اسيل وهي تضربها:انطمي بس
ابرار وهي تضحك:هههههههه..خلاص..ههههههههه..يالمجنونة

*****************************

جالسة بالحديقة ومتدفيه بالجكيت الفرو الي لونه سماوي رايق والهاي نك السماوية مع البنطلون الجينز الرصاصي..جالسة وماسكة ملزمتها وتذاكروبجنبها كوب النسكفيه...

سحر:اوف وربي طفش صارت حياتي مملة بس اذاكر وبس
......:اجل عاجبتك حياة الصياعة

التفتت تشوف مين يكلمها...

سحر وهي عاوجة بوزها:بسم الله عليك يالمتقية
ترف:احسن منك على الاقل
سحر تنهدت:اخلصي شتبين؟
ترف وهي تجلس جمبها على الكرسي:ابي اجلس مع اختي حبيبتي
سحر تطالعها بنص عين:شتبين؟
ترف:مابي شي بس مشتاقة لك من زمان ما جلست معك
سحر:لا والله..وليه مارحتي عند امك مو انتي كل لازقة فيها الحمد الله والشكر
ترف:ترا هي امك مثل ماهي امي
سحر وهي تطالع في الملزمة:توني ادري تصدقين زين قلتي لي
ترف:انتي ليه كذا؟
سحر طالعتها:شلون يعني؟
ترف:دايما تتصرفين على انك مظلومة ومحد يحبك مع انه العكس..تتصرفين بغرور وعجرفة ما ادري على ايش
سحر طالعتها بصدمة:معقولة هاذا رايك فيني؟
ترف:هاذا راي الكل فيك مو بس انا بس محد يبي يقول لك عشان ما يجرحك الكل يفكر بمصلحتك بس انتي ما تفكرين الا بنفسك

سحر وقفت ومشت عنها...

ترف:يووه انا وش قلت..بس جد تقهر مدري على شنو شايفة نفسها

*******************************

دخلت للبيت وهي تفكر كيف راح تشوفه..قطع افكارها صوت ترف...

ترف وهي تحرك يدها قدام وجه اسيل:الووو.. وين رحتي؟
اسيل بدون نفس:شتبين؟
ترف:اخلاق
اسيل:شوفي تراني مالي خلقك اخلصي قولي وش تبين ولا اخمك بكف الحين
ترف وهي تمسك خدودها:لا كله ولا خدودي
اسيل:لا يكثر شتبين؟
ترف:مابي شي بس ابي اسولف معاك من زمان ما سولفت معك
اسيل:لا والله احلفي بس موقفتني عشان تقولين كذا
ترف:أي
اسيل:انقلعي عن وجهي
ترف مدت بوزها:شفيك علي انا اختك الصغيرة
اسيل وهي تكش عليها:مالت عليك
ترف بنرفزة:غبية
اسيل وهي تدخل للبيت:مابقى الا البزران يتكلمون
ترف بصراخ عشان تسمعها:انا مو بزر
اسيل:ايوه صح
ترف:هين ان ماعلمت ماما انا اوريك

اسيل ضحكت بستهزاء...

ترف ضربت رجولها بالارض بدلع زي الاطفال:طيب يا اسيل

دخلت للبيت وشافت امها جالسة وتطالع التفزيون...

اسيل رمت نفسها على الكنبة بتعب:سلاااام
ام لينة ابتسمت:وعليكم السلام
اسيل:شخبارك ندوش؟
ام لينة:بخير انتي شخبارك؟
اسيل:تعبااانة
ام لينة:بسم الله عليك شفيك؟
اسيل:تعرفين عاد بنتك دكتورة وكشخة لازم تتعب
ام لينة:ههههه أي صح

دخلت ترف وهي معصبة وتتحلطم...

اسيل:شفيها ذي؟
ترف:لاوالله يعني تسوين نفسك ماتدرين
اسيل:وانا شدراني
ترف جلست جمب امها:ماما شوفيها
ام لينة:شفيها ماسويت شي
اسيل:انا ادري
ترف:لا والله(لفت على امها)تقول انا بزر
اسيل:ليه وانتي شنو
ام لينة:خلاص حبيبتي اسيل تمزح معك صح

اسيل هزت راسها بالنفي...

ترف بدلع:ماما
اسيل رمت عليها المخده:جب انتي تقرفيني شنو هالمصاخة
ام لينة:يوه اسيل شفيك عليها
ترف:متسببة
اسيل:بنتك ماصخة ودلوعة ومحد بيخربها غيرك انتي وبنتك على هالدلع
ترف وهي تلم امها وقالت بدلع:اخر العنقود يحق لي

اسيل جلست تدور شي ترميه عليها بس مالقت غير الجوال بيدها..

اسيل:حرام ارميه عليك الجوال جديد خسارة فيك
ترف بدلع:ماما
اسيل وهي تقلدها:ماما..اقول طسي من قدامي لا اتهور الحين
ترف تخبت ورا امها:ماما شوفيها
ام لينة:خلاص اسيل خليها لحالها
اسيل:انا اصلا بروح انام
ترف:أي روحي نامي
اسيل وهي تقوم:المثل يقول اذا خاطبك الجاهلون قولو سلاما
ترف وهي تاشر على نفسها:انا جاهلة؟
اسيل:والله عاد انا ماقلت ترف بس الي على راسه بطحى
ترف:شفيها شنو تقول
ام لينة:هههههههه وانتو بس تتهاوشون
اسيل:خلاص انا بروح انام

طلعت من الصالة وراحت لغرفتها...

ام لينة:وانتي بعد شفيك محد قال لك كلمة الا جيتيني تبكين
ترف مدت بوزها:هم ينرفزوني
ام لينة:طيب طنشيهم شكبرك الحين عمرك 19 وللحين تبكين عندي لو زعلك حد
ترف ضمت امها وحطت راسها على كتفها:لاني لما كنت صغيرة ماكان عندي احد انام بحضنه وابكي لو زعلني احد والحين لما جيتي احس اني ابي اعوض نفسي عن كل الي فات
ام لينة ضمت بنتها اكثر:ياحياتي كل هاذا بقلبك
ترف رفعت راسها وناظرت امها بحنان:ماما
ام لينة:هلا حبيبتي
ترف:احبك
ام لينة ابتسمت وباست خد ترف:وانا بعد احبك

********************************

كانت جالسة بالمكتب وتفكر بموضوع ترف وزياد وشنو الي غيرهم على بعض..قررت تدق على زياد...

زياد:هلا ليون
لينة:هلا زياد شخبارك؟
زياد:الحمد الله..انتي شخبارك وشخبار خواتك؟
لينة:ولو الاخبار كلها عندك
زياد:وانا شدراني
لينة:تبي تقنعني انك ما تكلم ترف يعني وماتقول لك عن كل شي
زياد بارتباك:الا اكلمها شلون ما اكلمها
لينة:اها
زياد:ماقلتي لي شخباركم مع امكم؟
لينة:كويسن..اقول زياد
زياد:هلا
لينة:ليه ماتجي لبيتنا
زياد:ليه؟
لينة:من زمان ماجيت عندنا ما اشتقت لنا
زياد:الا اكيد متى تبوني اجي عندكم؟
لينة:أي وقت البيت بيتك..انا ناوية اسوي حفلة عشان تخرج ترف من زمان متخرجه وانا ماسويت لها حفلة
زياد:متى الحفلة؟
لينة:مدري بعدين بقرر بس لازم اجهز كل شي
زياد:اها
لينة:طيب يلا اخليك مع شغلك..باي
زياد:باي

**************************

محمد:لا مو لازم تجين
ابرار:وجع انشاء الله تطردني
محمد:ما اطردك بس اقول يعني مو لازم تتعبين نفسك
ابرار:لا والله عموما ما علي منك انا بجي بيت خالتي وكيفي
محمد:أي بس....

سكت لما شاف الباب انفتح ودخلت ابرار...

محمد:يعني جيتي
ابرار:اجل بسمع كلامك..وين خالتي بس ابي اجلس معها
محمد:لا الحين تبين تجلسين معها الله يرحم ايام اول
ابرار:شسوي فيك تبي تطردني بالله قولي شلون بسولف معك زين ما اعطيك كف ولا اشوتك

نزلت ام محمد من الدرج وابتسمت لما شافت ابرار...

ام محمد وهي تحضن ابرار:هلا والله ببنيتي ابرار..كيفك؟
ابرار ابتسمت:بخير ياخالتي(طالعت محمد)شفت هاذا الاستقبال السنع مو انت مالت عليك
ام محمد:ليه وش سوى لكي؟

محمد ياشر لابرار عشان ماتقول لامه بس ابرار فهمته وطنشت..

قالت ببراءة متصنعة:تصوري يا خالتي يقولي لاتجين للبيتنا
ام محمد وهي تطالع محمد:ايش؟ ليه تحكي معها كذا؟
محمد:هاذي كذابة لا تصدقينها
ابرار شهقت:انا كذابة
ام محمد:لا يا بنتي محمد يمزح معك(ناظرت محمد بنظرات حقد)صح
محمد خاف من نظرتها:ايوه صح
ابرار رجعت شعرها لورى بدلع ومرت من قدامه بغرور:حسبالي
محمد:عداال لا تطيحين وانتي تمشين
ام محمد:ههههه خلاص اعقلو انتو الاثنين للحين تتهاوشون زي البزران اجل لو تزوجتو شنو بتسون

محمد ناظر امه بنظره يعني غيري المضوع..
ابرار على وجهها اكبر علامة استفهام..

قالت باستغراب:نتزوج؟
ام محمد:ايوه وش فيها
محمد يحاول يغير الموضوع:يووه ماقلت لك يا ابرار
ابرار:شنو؟
محمد وهو يسحبها للصالة:تعالي اجلسي وبعدين بقول لك

لف على امه وحرك شفايفه بدون مايطلع صوت:بعدين
ام محمد:متى بعدين؟
ابرار:ايش؟
محمد ضحك بارتباك:لا ولاشي يلا تعالي

******************************

وصلت للبيت وتوجهت لجناح ترف...
طقت الباب بهدوء...

طلع صوت ترف الدلوع:مين؟
لينة ابتسمت:انا لينة
ترف فتحت الباب:هلا لينة تفضلي
لينة دخلت وجلست على الكنبة الوردية الصغيرة:شخبارك؟
ترف رمت المجلة من يدها بطفش:تمام
لينة:وليه تقولينها بدون نفس؟
ترف تنهدت:ماعندي شي اسويه بس جالسة بالبيت والله طفش
لينة:طيب ليه ما تطلعين؟
ترف:محد راح يطلع معي كلكم مشغولين وماما ما تحب تطلع
لينة:طيب روحي لحالك

ترف تذكرت اخر مرة راحت فيها لحالها وشنو صار..

قالت وهي منزلة راسها وتحاول تبين صوتها طبيعي:ما احب اروح لحالي
لينة قامت وجلست جمبها على السرير:طيب وش رايك فلي يخليك تنبسطين
ترف رفعت راسها:شلون؟
لينة ابتسمت:بسوي لك حفلة تخرج
ترف مسكت يدها وقالت بحماس:جد؟
لينة:وجد الجد
ترف:واو وناسة..متى الحفلة؟
لينة:ممم انتي متى تبين؟
ترف:بكرة
لينة:ههههه شفيك مستعجلة مايمدينا نسوي شي
ترف:طيب بعد بكرة
لينة:اوكي بحاول اخلص كل شي بسرعة بس العزايم عليك انتي
ترف:افا عليك مابخلي احد ماراح اعزمه
لينه:طيب انا عندي شغل الحين بروح اسويه وبعدين بتفرغ لحفلتك

توجهت للباب بس وقفها صوت ترف...

ترف:لينة
لينة لفت عليها:هلا
ترف بتردد:ممم..بتعزمين زياد؟
لينة ابتسمت هاذا الي كانت تبغاه ان ترف تسالها عن زياد:ليه انتي ماتبينه يجي؟
ترف بسرعة:لا انا ماقلت كذا
لينة:طيب ليه انتي ماتعزمينه؟
ترف:اوكي خلاص

لينة طالعتها بتفحص وطلعت برة الغرفة...

رمت نفسها على السرير وجلست تلعب شعرها وتفكر شلون بتعزم زياد وهو حتى مو طايق يطالع بوجهها..

***************************

وصلت للكوفي وجلست تطالع الناس وتدور عليه وقلبها يدق مع كل ثانية..سمعت صوته يناديها من ورى حست الدم توقف بجسمعا وقلبها وصل لين حنجرتها..بلعت ريقها ولفت عليه..

بسام قرب منها:اهلين مابغيتي تجين
ابرار ابتسمت بتوتر:هلا
بسام مسك يدها الباردة:تفضلي

جلست على الكرسي وعيونها ما طاحت من عليه تحس ان مشاعرها متلخبطة بهالحظة ماتدري اذا هي فرحانة او زعلانة منه و معصبة ولا رايقة..فكرت اكثر من مرة قبل لاتجي بس بالاخير سمعت كلام قلبها الي مصدقه كالعادة هو الي دايم ينتصر على عقلها...

بسام:ابرار شفيك وين رحتي؟
ابرار انتبهت:هلا
بسام ابتسم:وحشتيني

طالعت فيه بتفحص تبي تتاكد اذا كلامه صح ولا لا..طالعت بعيونه ولقت الحب فيهم زي اول لما كان يقولها شي تقرا كلامه بعيونه...

ابرار ابتسمت:وانت اكثر
بسام:شخبارك؟
ابرار:الحين ولا لما تركتني؟
بسام ترك يدها واختفت ابتسامته:ليه مصممة تذكريني بغلطة ندمت عليها وبندم عليها طول عمري

ابرار حست انها غلطت لما قالت له كذا بس لازم تحسسه ولو بثلث الي حست فيه لما تركها...

ابرار:ابيك تقولي كل شي يا بسام..كل شي لا تخبي عني
بسام رجع مسك يدها:مستحيل اخبي عنك شي تدرين ليه
ابرار:ليه؟
بسام:لانك قلبي شفتي احد يقدر يخبي شي عن قلبه
ابرار ابتسمت:لا
بسام:بشرح لك كل شي من اول يوم سافرت فيه لين اليوم

***************************

من يوم ماطلعت لينة وهي جالسة وتفكر تعبت من كثر التفكير..ماسكة جوالها وتطالع برقمه...

ترف تكلم نفسها:لا مستحيل ادق عليه اصلا ماراح يرد علي..اوف طيب شسوي

قررت ترسل له مسج...

ترف:طيب وش اكتب فيه..بلا غباء يعني حفلة وش بكتب له بعدين احد يعزم احد بمسج..انهبلت انا طيب شسوي ماراح اقدر ادق عليه

جلست على الكنب الpink وكتبت له الرسالة..ترددت قبل لا ترسالها بس لازم تعزمه..غمضت عيونها ورسلت الرسالة..

***************************

كان جالس بالسيارة ويدور جوال زياد...

سامي:ياخي ذا الرجال يحذف اغراضه بكل مكان بعدين يقول لي دور عليهم

سمع صوت الجوال يرن..لقاه مرمي تحت الكرسي...

سامي:الله على الذكاء بالله وش يسوي الجوال تحت الكرسي الحمد الله والشكر

شاف (1 رسالة واردة) مسكين اشتغلت حالة القافة عنده وفتح الرسالة لان الاسم شده(سيدة قلبي)...

جلس على الكرسي وفتح الرسالة..

(زياد اسفة اني ازعجتك ادري انك ماتبيني اكلمك ولاتبي تشوفني ولا حتى تسمع صوتي بس انا بسوي بارتي بعد بكرة عشان حفل تخرجي ولازم اعزمك اذا ماراح تجي براحتك بس اذا جيت صدقني راح يفرحون واجد)<<طبعا هنا تتكلم عن نفسها خخخ

سامي سند نفسه على الكرسي وجلس يحرك شعره..

سامي:اكيد هاذي بنت عمه ترف..ايوه يازياد ماتبي تكلمها انا اوريك

كتب رسالة حق ترف على انه زياد وارسلها وعلى وجهه ابتسامة خبيثة...بعد ماتاكد ان الرسالة انرسلت اخذ الجوال ونزل وما انتبه لجواله الي طاح...

دخل للشركة وتوجه لمكتب زياد..

سامي فتح الباب وجلس على الكرسي الي قدام زياد:اهلييين
زياد:انت شلون تدخل على المدير العام كذا؟
سامي حرك يده بعد اهتمام:اييي مدير عام واذا مدير عام شنو يعني بالاول ولاخر صديقي زياد صح ولا لا
زياد ابتسم:صح..جبت جوالي؟
سامي:انت وهالجوال مرة ثانية لا ترميتذكر الرسالة)ولا اقول لك ارميه احسن عشان اروح اجيبه
زياد:ليه؟
سامي:ماقلت لي وش عندك مشاريع بعد بكرة؟
زياد:ممم مدري ما اظن عندي شي مهم ليه؟
سامي:حلو..انت معزوم على بارتي بعد بكرة
زياد باستنكار:سامي والي يخليك ترى مالي خلق لحافلاتك البايخة انت والربع
سامي:لا لا لا مو الربع حفلة خاصة انت والحبايب
زياد:أي حبايب؟
سامي مد له الجوال:خذ واقرى
زياد اخذ الجوال وطالع فيه بعدين رفع راسه:مافي شي
سامي:يالغبي افتح الرسايل
زياد:اها طيب الصادرة ولا الواردة؟
سامي:الاثنين

فتح الرسايل الواردة وشاف رسالة ترف..دق قلبه بمجرد انه شاف الرقم..فتح الرسالة وقراها وهو متفاجئ..رفع راسه باستغراب..

سامي:بتروح صح؟
زياد:يووه توني تذكرت اني مشغول بعد بكرة
سامي:لا والله مو على كيفك بتروح
زياد:لا
سامي:الا
زياد:جوالي وكيفي ماراح ارد
سامي:بس انت رديت
زياد باستغراب:متى؟
سامي:افتح الرسايل الصادرة

فتح الرسايل وشاف الرسالة...

زياد:مين سمح لك
سامي حط رجل على رجل:انا سمحت لنفسي
زياد:مين قال لك اني ابي اروح؟
سامي:الفرحة الي اشوفها بعيونك الحين..زياد لا تكابر انت تدري انك غلطان وانك ظلمتها
زياد تنهد:واذا يعني اصلا هي ماراح تسامحني ليه اتعب عمري
سامي:شدراك يمكن بالهابارتي ترجعون لبعض
زياد:على شرط
سامي:شنو؟
زياد:تجي معاي
سامي:نعم.. وانا شدخلني؟
زياد:مو انت الي رديت على الرسالة اجل بتجي معاي
سامي:لا مايصير هم ماعزموني
زياد:انا عزمتك وبعدين محد راح يقول شي عادي
سامي:انت من جد تتكلم تبني اروح حفلة بنت عمك وبنات عمك كلهم هناك
زياد:عاادي يعني هم يكشفون قدام الناس كلها جت عليك انت
سامي:الظاهر انك انهبلت لا مانيب جاي
زياد:يلا عاد
سامي:طيب شوف ربع ساعة وبطلع
زياد:اوكي

*******************************

جلست تقرى الرسالة وهي مو صدقة ان زياد الي رد عليها يا اما هي تتخيل او ان احد ثاني رسل لها...
قرت الرسالة مرة ثانية عشان تتاكد...

(وانا بكون اسعد ومبروك مقدما يا احلى ترف))

قرت الرقم عشان تتاكد..مستحيل يكون مو هو...ركضت لتحت عشان تقول لامها..

نزلت من الاصنصير لانه اسرع...

لقت امها بالمطبخ وتشرف على الشغالات...

ترف بصراخ:ماما ماما
ام لينة تخرعت ومسكت قلبها:بسم الله شفيك؟
ترف:بيجي بيجي
ام لينة:مين هاذا؟
ترف بحماس:زياااد
ام لينة ابتسمت:متى؟
ترف:بعد بكرة عشان البارتي
ام لينة:بتتكلمين معاه؟
ترف اختفت ابتسامتها:مدري
ام لينة:بما انه رضى يجي يعني مستعد يسمع لك
ترف:يمكن جا عشان لينة عزمته
ام لينة:بس لينة ماعزمت احد
ترف:انا اقول يمكن
ام لينة:يعني؟
ترف:مدري
ام لينة:لا تنسين انه للحين يحبك وحاط صورتك بسيارته

ترف تذكرت موضوع الصورة لازم تتاكد منه...

ام لينة:وين رحتي؟
ترف:ها..لا خلاص اوكي
ام لينة باستغراب:شنو اوكي؟
ترف وهي تطلع برة المطبخ:خلاص اوكي

ام لينة طالعتها باستغراب بس طنشت وكملت شغل...

*****************************

ابرار:وشلون صدقت كل هاذا علي؟
بسام:وربي كنت غبي غبي لاني صدقت بس بعدين ندمت والحين ابي اصلح كل شي
ابرار:وايش يضمني انك اراح تصدقهم مرة ثانية؟
بسام:اوعدك ماراح اسمع لكلامهم وماراح اخلي احد يفرض سيطرته علي
ابرار:وانا مصدقتك
بسام:احبك
ابرار ابتسمت:وانا اكثر

*******************************

في البارتي...

كان صوت اليسا باغنيتها الجديدة(ايامي بيك)مالي المكان والجو روعة...
كان جالسة على الكنبة البيج الكبيرة بالصالة الي تطل على الشارع عشان تشوف السيارات..كل صديقاتها واهلها جالسين حوالينها بس هي مو حاسة باحد تطالع السيارات وتنتظر تشوف سيارته...

ام لينة تقدمت لعندها وحطت يدها على كتفها:الحلوة بشنو تفكر؟
ترف طالعتها وابتسمت بهدوء:ماجا
ام لينة جلست جمبها:اكيد بيجي انتي بس روحي وانبسطي مع صحباتك
ترف رجعت تطالع الدريشة:مابي

جت لينة وشافت ترف تطالع الدريشة وسرحانة وامها جمبها..اشرت لامها تسالها شفيها...ام لينة قامت وراحت لها...

لينة:شفيها؟
ام لينة:تنتظر زياد
لينة:ماما ترف ما قالت لك اذا في شي بينها وبين زياد؟
ام لينة:شي مثل ايش؟
لينة:يعني خلاف او شي
ام لينة:روحي ساليها
لينة:ماتبي تقول لاهي ولا هو
ام لينة:خليهم على راحتهم..انا بروح اشوف الخدامات خلصو شغل ولا لسى
لينة:طيب

بجه ثانية من البارتي كانت اسيل وابرار جالسين ويتكلمون...

اسيل:وانتي صدقتيه؟
ابرار:اكيد بصدقه شفت الصدق بعيونه شفت الحب الي كنت ادور عليه وبعدين تقولين لا تصدقينه
اسيل:على راحتك..محمد شخباره؟
ابرار:ماتحاكينه؟
اسيل:الا بس مو كل يوم عشان امه
ابرار:أي وانتي الصادقة خالتي صايرة نشبه هاليومين مدري وش فيها..لا وبعد هاليومين طالعة بشي جديد
اسيل:شنو؟
ابرار:تبغى محمد يت....

سكتت لانها حست ان محمد مايبي يقول لاسيل...

اسيل:تبغى محمد بايش؟
ابرار:حلوة البارتي تدرين
اسيل:اقول لا تضيعين السالفة وقولي
ابرار:مم تبغى محمد يتزوج
اسيل بصدمة:ايش؟
ابرار:ولاشي
اسيل:شنو يعني يتزوج وانا؟
ابرار:لا هي ما اختارت له وحدة بس يعني فكرة واكيد محمد راح يقولها انه يبغاك
اسيل بشك:ابرار قولي الحقيقة
ابرار تنهدت:تبغاه يتزوجني
اسيل:نعم؟
ابرار:بس انا مو موافقة
اسيل:شفيها ذي خالتك الظاهر تبيني اجي واسطرها
ابرار:ههههه كل هاذا حب وغيرة
اسيل:احلفي بس انتي الثانية وهو شنو قال
ابرار:قال ابرار لا مستحيل اخذها..مالت عليه عاد
اسيل:ههههه احسن
ابرار:يعني مو زعلانة مني؟
اسيل:وليه ازعل منك انتي ماسويتي شي

*****************************

وصل لباب القصر وقف...

سامي:ليه وقفت ادخل
زياد:بتدخل معاي صح؟
سامي:لا تخاف بدخل
زياد تنهد براحة:اوكي

دخل لداخل بالسيارة وهو يحس بنظراتها حوله..

وقفت اول ماشافت الرنج..قلبها دق بسرعة راحت للمراية تشوف شكلها...
كانت لابسة فستان كوكتيل لونه pink لين فوق الركبة مع كعب pink ومسوية شعرها شانون وحاطة وردة pink على الجنب..كان شكلها رايق وكيوت...

شافت البنات كيف لازقين بالدريشة العاكسة ويطالعون فيه وبالسيارة...

العنود(وحدة من البنات):شوفي هاذولا الي نزلو من السيارة يهبلون
رنا:ولا هاذا الي لابس كاب يجنن
العنود:لا الي لابس ثوب احلى
رنا:وانتي الصادقة احلى شوفي عيونه لونها اخضر يهبل
العنود:لا حبيبتي انا شفته اول
رنا:درى عنك عاد

ترف حست بالغيرة لمجرد انهم يتكلمون عنه وهو اصلا مو شايفهم..تقدمت للبنات..

ترف حطت يدها على كتوفهم:شرايكم بخطيبي؟
العنود ورنا:خطيبك؟
ترف:ايوه ولد عمي وخطيبي
العنود:أي واحد؟
ترف:الي لابس ثوب وشماغ
رنا:هاذا خطيبك؟
ترف:يس
رنا والعنود بصوت واطي:راح علينا
ترف:نعم قلتو شي؟
العنود:لا ولاشي
ترف:طيب عن اذنكم بروح اسلم عليه(قالت بدلع)بااي
العنود ورنا بخيبة امل:باي

بعد عنهم وعلى وجهها ابتسامة نصر..

راحت لمجلس الرجال وشافت زياد جالس مع واحد ومعهم ناس من جماعتهم...

ترف:يووه كيف بروح الحين

تذكرت موضوع الصورة وقررت تروح تتاكد من الموضوع الحين..راحت لعند الباركينج وشافت سيارته صحيحي ان في كثير سيارات زي سيارته بس هي تعرف لوحته المميزة..(ت ر ف ***<<الرقم)
ابتسمت انه للحين ماغير الوحة...

دخلت داخل السيارة كانت مفتوحة..لقت الصورة الي قالت عنها امها خذتها وجلست عل الكرسي وتتفرج عليها...

*******************************

بقسم الرجال..

سامي:اقول زياد
زياد:هلا
سامي:جوالي وينه؟
زياد:مدري
سامي:يووه شكلي نسيته بسيارتك امس
زياد:وش جابه لسيارتي؟
سامي:امس لما كنت ادور على جوالك الظاهر انه طاح مني
زياد:اروح اجيبه لك؟
سامي:لا خلك مع قرايبك انا بروح اجيبه..عطني المفتاح
زياد:السيارة مفتوحة
سامي:بعد ماشاء اللع الحين يمكن سرقه احد من الخدم
زياد:لا ان شاء الله روح شوف

راح سامي لعند الباركينج عشان يجيب جواله من سيارة زياد..
ترف انتبهت ان في احد جاي نطت على الكرسي الي ورا عشان مايشوفها...

فتح الباب وجلس يدور على جواله..
وترف قلبها يدق من الخوف وخصوصا لما تاكدت انه مو زياد...

سامي يكلم نفسه:ياربي وينه ذا بعد(طلع جواله الثاني من جيبه ودق على رقمه)

ترف حطت يدها على فمها تكتم شهقتها لان الجوال خوفها لما رن..كان الجوال قدامها واكيد راح يسمع الصوت ويجي ياخذه وساعتها بيشوفها ومو بعيده يقول لزياد وعاد زياد وتفكيره وين بيوديه...

سامي انتبه للصوت جاي من الكرسي الي ورى فتح الباب الي ورا عشان يجب الجوال..انصدم وهو يشوف وحدة جالسة بالسيارة ومغطية وجهها بيدها وواضح انها تبكي..وقف بمكانه مو عارف ايش يسوي..

سامي بتردد:يا..((شقول لها حتى اسمها ما اعرفه))

سامي:لو سمحتي؟

ترف رفعت راسها يمكن بعد وتقدر تنزل بسرعة..بس تخرعت لما شافته قدامها..

سامي انبهر بجمالها وبملامحها الطفولية..مين هاذي الي جالسة بالسيارة..

سامي:شتسوين هنا؟
ترف بصوت مرتجف بس دلوع:ممكن تبعد
سامي خق على صوتها:سمي؟
ترف علت صوتها شوي:ابعد
سامي بعد:تفضلي

ترف نزلت بهدء تحس انها ترتجف..كانت بتطيح وهي نازلة بس سامي مسكها...ترف توترت من لمسته..
سامي حس بكهربه بجسمه لما لمس يدها الناعمه...

ترف سحبت يدها بسرع وقال بكل هدوء:شكرا
سامي:ولو عادي

ترف انتبهت للصورة الي بيدها رمتها بسرعة داخل السيارة قبل لا ينتبه سامي..

ترف:ممكن اطلب طلب؟
سامي:امري
ترف:مايامر عليك عدو..لاتقول لزياد انك شفتيني
سامي كان بيسالها ليه بس لما شاف عيونها الواسعة البريئة خق:اوكي

ترف ركضت لداخل البيت بسرعة وهي تلعن نفسها مليون مرة على لقافتها لو ماراحت لسيارة زياد ماكان صار الي صار...

******************************

رجع لعند الرجال وهو سرحان ويفكر بالي شافها بالسيارة وشنو تقرب لزياد...

زياد:شفيك تاخرت؟
سامي:ها؟
زياد:شفيك اقول ليه تاخرت؟
سامي:لا ولاشي

زياد طالعه باستغراب مو معاه اصلا رجع يكمل سوالفه مع الرجال..

*********************************

خلص البارتي والكل باله مشغول...

لينة:تفكر بموضوع ترف الي شاغلها ليل ونهار
ترف:تفكر بزياد وبالولد الي شافته ومين هو؟
اسيل:تفكر بموضوع محمد وامه الي تبي تزوجه ابرار
زياد:يفكر بترف ماشافها طول البارتي ويفكر بسامي وايش الي خلاه يتغير كذا

*****************************

في اليوم الثاني..

كان جالس على الكنبه بالصالة ويطالع التلفزيون..جت له الشغالة

الشغالة:مستر محمد
محمد بدون ما يطالعها:نعم
الشغالة:في واهد يبي انت برى
محمد باستغراب:واحد مين؟
الشغالة:اما ادري بس هو قول يبي انت
محمد:طيب دخليه
الشغالة:لا هو قول يبي انت برى
محمد:واحد ويبيني برى..طيب خلاص روحي انتي

راحت الشغالة ومحمد طلع يشوف مين يبيه..
شاف سيارة همر واقفة قدام الباب.. استغرب ولا واحد من اصدقائه عنده همر..

محمد:يمكن زياد غير سيارته

راح عشان يشوف مين الي بالسيارة وانصدم من الي شافه...

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
  رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #17
الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

البارت((12))

سكر منه وركب للسيارته وهو يفكر وشو ممكن يكون الشي الي سامي يبي يوريه اياه...
وصل للمكان الي قال عنه سامي..

زياد تقدم لعنده:شفيك خبيتني تعال وتعال..شسالفة؟
سامي وهو مبتسم:شرايك بالمكان؟

زياد يطالع الارض الفاضية قدامه باستغراب...

زياد:صحرا
سامي كشر:صحرا بعينك هاذي ثروة
زياد:وش الثروة الي فيها كل تراب
سامي:جاهل..طول عمرك بالتظل جاهل وماتفهم شي
زياد تكتف:طيب فهمني يا ابو العريف

سامي طلع ورقة من جيبه..فتحها وطلع مخطط للارض..

زياد:هههههههههههه
سامي:ممكن اعرف ليه تضحك؟
زياد:من وين طلعتها ذي؟ هههههههههههههه
سامي:من جيبي يعني من وين
زياد:ياكبرها عند الله كل هاذي طلعتها من جيبك حشى مو جيب
سامي:لا تضيع السالفة
زياد:على امرك...شنو هاذا؟
سامي:ماتشوف يعني مخطط للارض
زياد:ادري قصدي ليه توريني اياه
سامي ابتسم:قلتلي ليه اوريك اياه..تبي تعرف ليه؟
زياد بقلة صبر:ياليت
سامي:انا شريت هالارض وابي اسوي عليها مشروع وطبعا مالقيت احد احسن من صديقي وحبيبي ورفيق عمري زياد عشان يشاركني بهالمشروع
زياد:اهااا الحين فهمت ليه مسوي كل هالزحمة..كم تبي؟
سامي ضربه بالورقة:شنو كم تبي اطر منك انا اقول لك شراكة تعرف يعني شنو شراكة
زياد:أي أي فهمت بس شنو المشروع؟
سامي:يعني انت موافق
زياد:على حسب المشروع يمكن ما يعجبني
سامي:لا بيعجبك واصلا حتى لوماعجبك غصبن عنك بتدخل شريك معاي
زياد:لا والله
سامي:أي اجل شلون تبي تصادق ببلاش
زياد:زين قولي شنو المشروع
سامي:اسمع

*************************

سكرت الخط وجلست على الارض وهي تحاول تمسك دموعها..ليه يسوي كذا موكفاية الي سواه قبل..اذا مايبيها خلاص يتركها بحالها مو كل شوي يجي عندها ولا يدق عليها وبعدها يقول ما ابيك..يجرحها بكلامه ساعات ويذبحها ايام وبعدها يرجع لها ولا كان في شي صار وبعدين يتركها مرة ثانية..وبعدين يعني بيظلون كذا على طول لازم تنهي الموضوع مرة وحدة وللابد يايرجعون لبعض او يبعدون للابد...

************************

كانت بالغرفة وفاتحة الماسنجر وتسولف مع ابرار...
#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..#<<(اسيل)

هاااااااااي



*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
هااايااات

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..#

شخبارك؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
تمام وانتي؟

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..#

تمام
*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

اسيل وعلة وش هاذا النك من قصدك ها ليكون حمود وربي اذبحك

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..#

هههههههههه لا مو محمد اصلا انا اقدر..محمد افديه بروحي


*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
اجل مين قصدك؟

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..#

ولا احد بس كذا عادي


*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

على بالي بعد

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

انتي ليكون قصدك بالنك بسام ترى انا الي بذبحك


ابرار:فديته والله


*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
لا شدعوة تراني مو هبلة لهالدرجه

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

ايوه هين


رن جوالها..

ابرار شافت الرقم ودق قلبها..حفظت الرقم من اخر مرة كلمها فيها..

ابرار:اقول حق اسيل ولا لا..اذا قلت لها بتسوي لي سالفة..احسن شي اطنشه

ماقدرت تتحمل اكثر من كذا لازم تسمع صوته...


*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
برب

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

تيت


رفعت السماعة بتردد..

سوت نفسها ماتعرف الرقم قالت باستغراب مصطنع:الو
بسام دق قلبه اول ماسمع صوتها:هلا ابرار
ابرار:........
بسام بسرعة:تكفين لا تسكرين

ابرار((مين قالك بسكر هههههه))

بسام:ادري انك زعلانه مني وماتبين تسمعين صوتي..بس لازم اشرح لك كل شي
ابرار:وش تقول انا قلت لك خلاص الي.....
بسام قاطعها:تكفين لا تقاطعيني خليني اخلص كلامي بعدين قولي الي تبينه
ابرار بدون نفس:طيب
بسام:ابرار انا احبك وعمري ماحبيت غيرك

سكت يبي يسمع ردها...

ابرار دق قلبها((وانا بعد للحين احبك وعمري مانسيتك))

بسام:ابرار..وين رحتي؟
ابرار ببرود عكس الي تحسه:انا بنام لما تخلص فلمك سكر الخط
بسام:ابرار تكفين اسمعيني مو وقت تطنز الحين
ابرار ابتسمت على كلمته:اخلص وش تبي؟
بسام:انا مطلق سارة من اربع شهور

ابرار سكتت..ماتعرف اذا كان صادق ولا يكذب عليها..قلبها مصدقه من قبل لايقول شي بس عقلها الي مو راضي ينسى الي سواه فيها...

ابرار:طيب شسوي فيك؟
بسام:ابي نرجع لبعض
ابرار:نعم؟
بسام:ذاك اليوم قلتي لي اني لو مو متزوج بترجعين لي وانا الحين اقول لك اني مطلقها من زمان
ابرار:وعيالك؟
بسام:عيالي صغار وماراح يعارضون
ابرار:انا مو قصدي كذا
بسام:اجل وش قصدك؟
ابرار:عيالك صغار ومحتاجين لك وخصوصا بعد ما طلقت امهم
بسام:انتي الحين ليه شاغلة بالك بهاذا الموضوع انا ابي اعرف شي واحد وبس..بترجعين لي ولا لا؟

ابرار((شقوله هاذا بعد...ياربي انا الغبية من اول ليه ارد عليه..شسوي الحين اقول لاسيل ولا لا))

بسام:ابرار شفيك؟
ابرار خذت نفس:خلني افكر اول
بسام:ماكفتك كل السنين الي فاتت..تكفين ابرار لا تضيعين أي لحظة ممكن تجمعهنا مع بعض
ابرار:انت الي ضيعتنا من قبل مو انا
بسام:ادري اني غلطان بس خليني اشرح لك
ابرار:وانا اسمع

((رسالة تنبيه من لو خيروني بين موتي وفرقاك والله لا اختار فرقاك حسبالك الموت لعبة....))

ابرار:بسام لحظة شوي
بسام:اوكي بس لا تتاخرين علي ما اصبر على فرقاك

ابرار ابتسمت عضبن عنها ماتقدر الا انها تحبه..

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
بااااك


#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

احلفي بس سنة وين رحتي؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

امي تبيني

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة...#

اهاا طيب اليوم طيب اليوم بتجين عند محمد؟


*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
مدري يمكن لا

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..
ليه؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

مشغولة اليوم وبكرة

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..

عشتو ابرار انشاء الله بشنو مشغولة بالعيال ولا بزوجك المسافر

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

ههههههههههه لا هاذا ولا ذاك بس انا ابي اشتغل

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

ابراااارتفكر تشتغل لا لا ما اصدق الشمس من وين طالعة؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

اسيل بلا سخافة عاد لا تحطميني

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

هههههههه طيب اسفة وشنو تبين تشتغلين؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

مدري للحين ماقررت ابي اجلس مع نفسي وافكر

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

شتفكرين من نسبتك الحلوة انتي يا تشتغلين بمشغل ولا مراقبة بمدرسة

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

كلي تبن زين الشره علي انا الي اسولف معاك


#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

ههههههههه انقلعي اجل

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

هااااااااا تقولين لي انا انقلعي؟!

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

في احد غيرك؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

طيب يا اسيل هين لما اشوفك بس

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

باااااااي
*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

هين بااااي

سكرت المسانجر وظلت تطالع بالاب توب وتفكر..تذكرت بسام الي ينتظرها على السماعة..صار له ساعة مسكين...ركضت للسماعة بسرعة..

ابرار بتردد:الو
بسام:لا والله كان سكرتي بوجهي احسن
ابرار عضت شفايفها:لا تصارخ
بسام:تاركتني ساعة على التلفون وتقولين لي لا تصارخ
ابرار:انت تركتني خمس سنين وماقلت شي
بسام:اسف
ابرار حست بغصة وهي تتذكر:اسف ماتكفيني
بسام:مستعد اعوضك عن كل شي بس قولي انك بترجعين لي
ابرار:افكر
بسام:يعني في امل؟
ابرار:ما اوعدك
بسام:طيب انتي اسمعيني واكيد راح تعذريني
ابرار:قول
بسام:مايفع بالتلفون لازم اشوفك
ابرار:نعم ماسمعت
بسام:قلت ابي اشوفك
ابرار:لا
بسام:طيب شلون راح اشرحلك سبب غيبتي وتركي لك

سكتت تفكر هي تتمنى اللحظة الي تشوفه فيها ولما يطلب منها تقول لا...

بسام:زيدي على كذا اني مشتاق لك وبنجن لو ماشفتك
ابرار ابتسمت:بسم الله عليك(حطت يدها على فمها)

ابرار((غبية كيف قلتها))

بسام ابتسم:تخافين علي
ابرار توترت:اوكي خلاص لما افضى بدق عليك عشان اشوف وين اقابلك
بسام:مايصير اليوم؟
ابرار:اوكي اليوم اليوم
بسام زادت ابتسامته:فديتك والله احبك وربي احبك
ابرار دق قلبها وزاد توترها:باي
بسام:باي

حطت السماعة على قلبها ورمت نفسها على السرير وعلى وجهها ابتسامة حلوة..تحس انها متفائلة..تحس كل كلمة يقولها صدق شنو بتخسر يعني لو قابلته كلها نص ساعة بالكثير ويخلص الموضوع لو كان صادق بتعيش طول عمرها سعيدة بس لو كان كذاب صحيح قلبها بينكسر مرة ثانية بس على الاقل ماتتعلق بامل ماتدري وش نهايته واكيد بتنسى...

قامت واتجهت لدولاب الملابس عشان تجهز لموعدها مع بسام...

****************************

في اليوم الثاني...

قامت من السرير وهي مالها خلق ماكملت نومها..صوت الجوال ازعجها..تاففت وهي ترفع الجوال..كان المنبه يرن..

فتحت عيونها على وسعهم وصرخت:يووه شلون نسيت

قامت من السرير بسرعة..اليوم بيطلع محمد من المستشفى وهي نست الموضوع بكبره...

خذت دش سريع وبدلت ملابسها..سحبت اقرب عباية عندها ونزلت..
شافت سحر واقفة عند الدرج...

سحر:على هونك لا تطيحين
اسيل طالعتها بدون نفس مالها خلق تتهاوش:انقلعي عني ماني فاضية لك
سحر:مالت عليك لا انا الي بموت لو ماكلمتيني

اسيل طنشتها وركضت لتحت...

سحر:ههههههههههههه
اسيل وقفت ولفت لها:خير ليه تضحكين؟
سحر:هههههههه وين رايحة؟
اسيل:المستشفى
سحر وهي تاشر عليها:هههههههههه كذا؟
اسيل:سخيفة مافي شي يضحك شفيني عادي
سحر تقدمت لعندها:بتروحين وانتي بالشراب؟

اسيل طالعت رجولها معاها حق نست تلبس الجزمة(وانتو بكرامة) مو منها من الربكة...

اسيل ضربت راسها<<مسكين هالراس بيجيله ارتجاج خخخ

اسيل:يووه نسيت البس الجزمة
سحر:ههههههههههه ياليتني ماقلت لك هههههههه
اسيل:لانك تافهة

ركضت لفوق عشان تلبس الجزمة....

*****************************

كان واقف عند باب الغرفة وامه وراه وتجهز اغراضه..

محمد وهو يطالع ساعته((ياربي ليه تاخرت..هي تدري اني بطلع اليوم..ابي اشوفها مو لازم اكلمها بس اشوفها))

ام محمد:يلا محمد جاهز
محمد وهو يطالع الممر:لحظة شوي
ام محمد:ليه؟
محمد طالع امه وقال بياس:لا ولا شي..يلا نمشي

طلعو من الغرفة وشافو ابرار جاية لجهة الغرفة...

ابرار:بتطلع الحين؟
محمد بدون نفس:أي
ابرار طالعته وفهمت قصده((حاسة فيك ياولد خالتي بس مدري ذي وش الي اخرها))
انتبهت بخالتها الي واقفة..

ابرار ابتسمت:هلا خالتي شخبارك؟
ام محمد ردت لها الابتسامة:بخير يمة وانتي؟
ابرار وهي ترجع خصله من شعرها ورا اذنها:الحمد الله..متى رجعتي من الرياض؟
ام محمد:امس باليل
ابرار:وشخبار جدتي؟
ام محمد:الحمد الله حالتها تحسنت وتسلم عليكم كلكم
ابرار:الله يسلمها

انتبهت ببسام الي واقف عند غرفة زوجته وبتسم لها..غصبن عنها ردت له الابتسامة..

ام محمد:يلا محمد انت تعبان لازم نروح للبيت
ابرار بسرعة:خالتي خليه شوي انا برجع معاه بعدين

محمد طالعها وابتسم...

ام محمد:لا شنو اخليه شوي هاذي مستشفى مو سوق وبعدين هوتعبان
ابرار:أي بس....
ام محمد قاطعتها:تبين تجلسين معه تعالي للبيت

ابرار اول مرة تحس بالاحراج لما احد يقولها كذا وخصوصا ان عيون بسام متعلقة فيها ولا نزلها من عليها..

ابرار:لا مو قصدي كذا..بس
محمد حس باحراجها وقرر يرحمها:خلاص يمى يلا نروح البيت

مشو كلهم وراحو للاصنصير بس ابرار وقفت بمكانها وتطالع بسام..
ماحست الا وهو واقف قدامها...

بسام ببتسامته الجذابة:صباح الخير
ماقدرت تقاوم ابتسامته..ابتسمت غصن عنها:صباح النور
بسام:فكرتي بالي قلته لك
ابرار:انا موافقة
بسام ابتسم:اليوم

ابرار تحت تاثير ابتسامته وماتقدر ترفض له طلب لو يقول لها الحين ارمي نفسك من الشباك ترمي نفسها بدون تردد..

ابرار:اوكي
بسام:بنفس المكان الي كنا نتقابل فيه هاذا اذا مانسيتيه
ابرار:مستحيل انساه..انسى نفسي ولا انسى المكان الي جمعنا وعشت فيه احلى سنين عمري
بسام:اوعدك بتعيشينها مرة ثانية بس انتي عطيني فرصة اشرح لك
ابرار:والفرصة جتك نشوف شنو بتسوي

بسام ابتسم يحب فيها كل شي يحب تحديها ويحب غرورها ويحب جمالها..عيونها تسحره تجذبه بطريقة مو طبيعية..ندم على كل لحظة ضيعها بدونها ولازم يعوضها...

ابرار حست بالاحراج من نظراته:عن اذنك
بسام بسرعة:لحظة

ابرار طالتعه بستغراب...
بسام طلع صندوق صغير من جيبه..

ابرار:شنو هاذا؟
بسام فتح الصندوق وابتسم:تتذكرين؟

طالعت بالصندوق وابتسمت..كان خاتم عطته اياه بعيد ميلاده لما كانو مع بعض...
شالت سلسال من رقبتها وكان في خاتم معلق فيه...

ابرار:حتى انا محتفضة بالخاتم حقك

بسام اخذ منها السلسال ولبسه لها...
ابرار صار وجهها احمر من الاحراج..
مد لها الخاتم عشان تلبسه اياه..
طالعت بوجهه وكان يبتسم..ماتقدر تقاوم ابتسامته..خذت منه الخاتم ولبسته له بيدين ترتجف...

بسام:ليه خايفة؟
ابرار:خايفة تتركني مرة ثانية
بسام:اوعدك مااخليك
ابرار:وعدتني من قبل وتركتني
بسام عوره قلبه عشانها للحين مانست ومستحيل تنسى:انسي ياابرار واوعدك اعوضك عن كل الي فات
ابرار دمعت عيونها وشدت على يده:لا تخليني..لا تروح لها
بسام:قصدك سارة؟
ابرار:مابي اسمع اسمها ومابي اعرف عنها شي بس لا تروح لها
بسام ابتسم:مثل ماتبين

****************************

وصل للبيت وهو يحس بتعب مع انه مامشى واجد..تعود على المستشفى ونومت السرير 24 ساعة...

ام محمد وهي مبتسمة:الحمد الله على السلامة
محمد رد لها الابتسامة:الله يسلمك

ساعدته عشا يجلس على الكرسي..

ام محمد:عساك مرتاح؟
محمد:أي الحمد الله
ام محمد بتردد:محمد
محمد:سمي
ام محمد:تسلم..تدري يوم كنت عند جدتك تكلمنا بموضوعك
محمد باستغراب:أي موضوع؟
ام محمد:موضوع زواجك
محمد:أي زواج؟
ام محمد:يعني شنو ماتبي تتزوج..بتظل طول عمرك عازب؟
محمد:لا مو قصدي كذا..بس شلي خلى هالموضوع يطري على بالك؟
ام محمد:انا من زمان مفكرة فيه بس كنت ادور لك بنت الحلال
محمد تكتف:ومن تعيسة الحظ الي اخترتيها؟
ام محمد:يوه شنو تعيسة الحظ اصلا يحصلها تاخذ ولدي الدكتور محمد
محمد ابتسم:بس يمى انا مابي اتزوج
ام محمد:ليه يا يمى انا ابي اشوف عيالك قبل لا اموت
محمد:بسم الله عليك يمة.ليه تقوليم كذا الله يطول بعمرك
ام محمد:ولو ابي اشوف عيالك
محمد:أي بس مو الحين
ام محمد:اجل متى..قولي وش الي يمنعك..شغل وتشتغل وراتبك الحمد الله مكفيك وزيادة وبيت وعندك..شنو يمنعك؟
محمد ماعرف شنو يقول:بس..
ام محمد قاطعته:خلاص ياوليدي لا تعور قلبي انت اصلا ماعندك سالفة بس تبي تتهرب من الموضوع وبس
محمد:طيب خلاص
ام محمد:طيب خلاص شنو..موافق ولا لا
محمد وهو يشغل التلفزيون:يصير خير
ام محمد ابتسمت:طيب ماسالتني مين العروسة
محمد بدون اهتمام:مين؟
ام محمد:ابرار
محمد طاح الريمونت حق التلفزيون من يده:ايش؟
ام محمد:بسم الله شفيك اقولك ابرار
محمد:ابرار بنت خالتي؟
ام محمد:ليه انت تعرف ابرار غيرها..اكيد هي
محمد بسرعة:لا مستحيل
ام محمد باستغراب:شنو الي لا مستحيل ليه ابرار وش فيها..جمال ودلال ودلع والف واحد يتمناها.. هي صحيح مطفوقة شوي بس اكيد بتتسنع بعد الزواج..ولا انت شايف عليها شي؟
محمد بسرعة:لا مافيها شي بالعكس مثل ماقلتي ابرار الف واحد يتمناها
ام محمد:وليه ماتبيها؟
محمد:مو قصة ما ابيها بس..
ام محمد قاطعته:بس شنو؟
محمد:انا ما افكر بالزواج الحين
ام محمد:وليه انت والحمد الله كل شي عندك كامل والكامل الله

محمد تافف من امه مستحيل تفهمه..مسك الريموت حق التلفزيون وجلس يطالعه..

ام محمد:ها وش قلت؟
محمد:........
ام محمد:محمد انا اكلمك
محمد وهو يطالع التلفزيون:شتبيني اقول؟
ام محمد:قول انك موافق اخطب لك ابرار
محمد:لا ابرار لا يمى انا اعتبرها اختي شلون تبيني اتزوجها
ام محمد:يعني لو خطبت لك وحدة ثانية بترضى؟
محمد قام من مكانه بماسعدة العكاز:يصير خير
ام محمد:شنو يعني يصير خير؟
محمد وهو طالع من الصالة:يعني يصير خير
ام محمد:الله يهديك ياولدي

*****************************

وصلت للمستشفى وهي تدعي ربها انه للحين ما طلع..توجهت للغرفة لاكن شافت شي وقفها...

اسيل وهي تكلم نفسها:هاذي الي بروح اسطرها الحين

تقدمت لعند ابرار الي واقفة تضحك وتسولف مع بسام..
حطت يدها على كتف ابرار...
ابرار انصدمت ماتوقعت تشوفها...

ابرار((ياربي الحين وش اقول لها))

اسيل:هلا ابرار
ابرار طالعتها بارتباك :هلا
اسيل احتقرت بسام:ماعرفتينا
ابرار بصوت واطي:اسيل
بسام ابتسم:انا بسام
اسيل بستهبال:لا والله
ابرار ابتسمت بتوتر:طيب بسام عن اذنك

سحبت اسيل وبعدت عنه قبل لا تسمع رده حتى..

اسيل:ابي افهم شي واحد ليه واقفة معه؟
ابرار:تعالي معاي وانا بشرح لك كل شي

طلعو من المستشفى وراحو للسيارة...
بالسيارة...قالت لها كل شي قاله لها بسام وانها راح تعطيه فرصة ثانية...

اسيل:طيب انتي واثقة منه..يعني متاكده انه ماراح يتركك مرة ثانية؟
ابرار:قلبي مصدقه بس خايفة
اسيل:يعني؟
ابرار:مدري بس كل الي ابيه الحين والي لازم اسويه اني اعطيه فرصة ثانية..يمكن اذا شرح لي الاسباب نرجع زي قبل
اسيل:يمكن على العموم الله يوفقك وربي انتي عسل ولو طلع هالبسام كذاب موته بيكون على ايدي
ابرار:هههههههه لا ان شاء الله مو كذاب
اسيل:ان شاء الله(شهقت)ابــــــراار
ابرار:ها؟
اسيل:يالمفهية محمد وينه؟
ابرار:يووه انتي بعد شخباري
اسيل ضربتها:اقول عن السخافة وقوليلي هو وينه؟
ابرار:راح لبيته
اسيل:شلون راح وانا ما شفته
ابرار:والله هو انتظرك واجد وانتي الي ما جيتي
اسيل:قمت متاخر
ابرار:والله هاذي مشكلتك
اسيل:طيب شلون بشوفه؟
ابرار:مالك الا بعد شهر لما يفك الجبس
اسيل:نعم..شهر روحي زين
ابرار:هههههه الحب مذلة
اسيل:والله ما انتظر لين يخلص الشهر هاذا حمودي لو يمر يوم وما اشوفه انجن
ابرار:اكثر من كذا
اسيل وهي تضربها:انطمي بس
ابرار وهي تضحك:هههههههه..خلاص..ههههههههه..يالمجنونة

*****************************

جالسة بالحديقة ومتدفيه بالجكيت الفرو الي لونه سماوي رايق والهاي نك السماوية مع البنطلون الجينز الرصاصي..جالسة وماسكة ملزمتها وتذاكروبجنبها كوب النسكفيه...

سحر:اوف وربي طفش صارت حياتي مملة بس اذاكر وبس
......:اجل عاجبتك حياة الصياعة

التفتت تشوف مين يكلمها...

سحر وهي عاوجة بوزها:بسم الله عليك يالمتقية
ترف:احسن منك على الاقل
سحر تنهدت:اخلصي شتبين؟
ترف وهي تجلس جمبها على الكرسي:ابي اجلس مع اختي حبيبتي
سحر تطالعها بنص عين:شتبين؟
ترف:مابي شي بس مشتاقة لك من زمان ما جلست معك
سحر:لا والله..وليه مارحتي عند امك مو انتي كل لازقة فيها الحمد الله والشكر
ترف:ترا هي امك مثل ماهي امي
سحر وهي تطالع في الملزمة:توني ادري تصدقين زين قلتي لي
ترف:انتي ليه كذا؟
سحر طالعتها:شلون يعني؟
ترف:دايما تتصرفين على انك مظلومة ومحد يحبك مع انه العكس..تتصرفين بغرور وعجرفة ما ادري على ايش
سحر طالعتها بصدمة:معقولة هاذا رايك فيني؟
ترف:هاذا راي الكل فيك مو بس انا بس محد يبي يقول لك عشان ما يجرحك الكل يفكر بمصلحتك بس انتي ما تفكرين الا بنفسك

سحر وقفت ومشت عنها...

ترف:يووه انا وش قلت..بس جد تقهر مدري على شنو شايفة نفسها

*******************************

دخلت للبيت وهي تفكر كيف راح تشوفه..قطع افكارها صوت ترف...

ترف وهي تحرك يدها قدام وجه اسيل:الووو.. وين رحتي؟
اسيل بدون نفس:شتبين؟
ترف:اخلاق
اسيل:شوفي تراني مالي خلقك اخلصي قولي وش تبين ولا اخمك بكف الحين
ترف وهي تمسك خدودها:لا كله ولا خدودي
اسيل:لا يكثر شتبين؟
ترف:مابي شي بس ابي اسولف معاك من زمان ما سولفت معك
اسيل:لا والله احلفي بس موقفتني عشان تقولين كذا
ترف:أي
اسيل:انقلعي عن وجهي
ترف مدت بوزها:شفيك علي انا اختك الصغيرة
اسيل وهي تكش عليها:مالت عليك
ترف بنرفزة:غبية
اسيل وهي تدخل للبيت:مابقى الا البزران يتكلمون
ترف بصراخ عشان تسمعها:انا مو بزر
اسيل:ايوه صح
ترف:هين ان ماعلمت ماما انا اوريك

اسيل ضحكت بستهزاء...

ترف ضربت رجولها بالارض بدلع زي الاطفال:طيب يا اسيل

دخلت للبيت وشافت امها جالسة وتطالع التفزيون...

اسيل رمت نفسها على الكنبة بتعب:سلاااام
ام لينة ابتسمت:وعليكم السلام
اسيل:شخبارك ندوش؟
ام لينة:بخير انتي شخبارك؟
اسيل:تعبااانة
ام لينة:بسم الله عليك شفيك؟
اسيل:تعرفين عاد بنتك دكتورة وكشخة لازم تتعب
ام لينة:ههههه أي صح

دخلت ترف وهي معصبة وتتحلطم...

اسيل:شفيها ذي؟
ترف:لاوالله يعني تسوين نفسك ماتدرين
اسيل:وانا شدراني
ترف جلست جمب امها:ماما شوفيها
ام لينة:شفيها ماسويت شي
اسيل:انا ادري
ترف:لا والله(لفت على امها)تقول انا بزر
اسيل:ليه وانتي شنو
ام لينة:خلاص حبيبتي اسيل تمزح معك صح

اسيل هزت راسها بالنفي...

ترف بدلع:ماما
اسيل رمت عليها المخده:جب انتي تقرفيني شنو هالمصاخة
ام لينة:يوه اسيل شفيك عليها
ترف:متسببة
اسيل:بنتك ماصخة ودلوعة ومحد بيخربها غيرك انتي وبنتك على هالدلع
ترف وهي تلم امها وقالت بدلع:اخر العنقود يحق لي

اسيل جلست تدور شي ترميه عليها بس مالقت غير الجوال بيدها..

اسيل:حرام ارميه عليك الجوال جديد خسارة فيك
ترف بدلع:ماما
اسيل وهي تقلدها:ماما..اقول طسي من قدامي لا اتهور الحين
ترف تخبت ورا امها:ماما شوفيها
ام لينة:خلاص اسيل خليها لحالها
اسيل:انا اصلا بروح انام
ترف:أي روحي نامي
اسيل وهي تقوم:المثل يقول اذا خاطبك الجاهلون قولو سلاما
ترف وهي تاشر على نفسها:انا جاهلة؟
اسيل:والله عاد انا ماقلت ترف بس الي على راسه بطحى
ترف:شفيها شنو تقول
ام لينة:هههههههه وانتو بس تتهاوشون
اسيل:خلاص انا بروح انام

طلعت من الصالة وراحت لغرفتها...

ام لينة:وانتي بعد شفيك محد قال لك كلمة الا جيتيني تبكين
ترف مدت بوزها:هم ينرفزوني
ام لينة:طيب طنشيهم شكبرك الحين عمرك 19 وللحين تبكين عندي لو زعلك حد
ترف ضمت امها وحطت راسها على كتفها:لاني لما كنت صغيرة ماكان عندي احد انام بحضنه وابكي لو زعلني احد والحين لما جيتي احس اني ابي اعوض نفسي عن كل الي فات
ام لينة ضمت بنتها اكثر:ياحياتي كل هاذا بقلبك
ترف رفعت راسها وناظرت امها بحنان:ماما
ام لينة:هلا حبيبتي
ترف:احبك
ام لينة ابتسمت وباست خد ترف:وانا بعد احبك

********************************

كانت جالسة بالمكتب وتفكر بموضوع ترف وزياد وشنو الي غيرهم على بعض..قررت تدق على زياد...

زياد:هلا ليون
لينة:هلا زياد شخبارك؟
زياد:الحمد الله..انتي شخبارك وشخبار خواتك؟
لينة:ولو الاخبار كلها عندك
زياد:وانا شدراني
لينة:تبي تقنعني انك ما تكلم ترف يعني وماتقول لك عن كل شي
زياد بارتباك:الا اكلمها شلون ما اكلمها
لينة:اها
زياد:ماقلتي لي شخباركم مع امكم؟
لينة:كويسن..اقول زياد
زياد:هلا
لينة:ليه ماتجي لبيتنا
زياد:ليه؟
لينة:من زمان ماجيت عندنا ما اشتقت لنا
زياد:الا اكيد متى تبوني اجي عندكم؟
لينة:أي وقت البيت بيتك..انا ناوية اسوي حفلة عشان تخرج ترف من زمان متخرجه وانا ماسويت لها حفلة
زياد:متى الحفلة؟
لينة:مدري بعدين بقرر بس لازم اجهز كل شي
زياد:اها
لينة:طيب يلا اخليك مع شغلك..باي
زياد:باي

**************************

محمد:لا مو لازم تجين
ابرار:وجع انشاء الله تطردني
محمد:ما اطردك بس اقول يعني مو لازم تتعبين نفسك
ابرار:لا والله عموما ما علي منك انا بجي بيت خالتي وكيفي
محمد:أي بس....

سكت لما شاف الباب انفتح ودخلت ابرار...

محمد:يعني جيتي
ابرار:اجل بسمع كلامك..وين خالتي بس ابي اجلس معها
محمد:لا الحين تبين تجلسين معها الله يرحم ايام اول
ابرار:شسوي فيك تبي تطردني بالله قولي شلون بسولف معك زين ما اعطيك كف ولا اشوتك

نزلت ام محمد من الدرج وابتسمت لما شافت ابرار...

ام محمد وهي تحضن ابرار:هلا والله ببنيتي ابرار..كيفك؟
ابرار ابتسمت:بخير ياخالتي(طالعت محمد)شفت هاذا الاستقبال السنع مو انت مالت عليك
ام محمد:ليه وش سوى لكي؟

محمد ياشر لابرار عشان ماتقول لامه بس ابرار فهمته وطنشت..

قالت ببراءة متصنعة:تصوري يا خالتي يقولي لاتجين للبيتنا
ام محمد وهي تطالع محمد:ايش؟ ليه تحكي معها كذا؟
محمد:هاذي كذابة لا تصدقينها
ابرار شهقت:انا كذابة
ام محمد:لا يا بنتي محمد يمزح معك(ناظرت محمد بنظرات حقد)صح
محمد خاف من نظرتها:ايوه صح
ابرار رجعت شعرها لورى بدلع ومرت من قدامه بغرور:حسبالي
محمد:عداال لا تطيحين وانتي تمشين
ام محمد:ههههه خلاص اعقلو انتو الاثنين للحين تتهاوشون زي البزران اجل لو تزوجتو شنو بتسون

محمد ناظر امه بنظره يعني غيري المضوع..
ابرار على وجهها اكبر علامة استفهام..

قالت باستغراب:نتزوج؟
ام محمد:ايوه وش فيها
محمد يحاول يغير الموضوع:يووه ماقلت لك يا ابرار
ابرار:شنو؟
محمد وهو يسحبها للصالة:تعالي اجلسي وبعدين بقول لك

لف على امه وحرك شفايفه بدون مايطلع صوت:بعدين
ام محمد:متى بعدين؟
ابرار:ايش؟
محمد ضحك بارتباك:لا ولاشي يلا تعالي

******************************

وصلت للبيت وتوجهت لجناح ترف...
طقت الباب بهدوء...

طلع صوت ترف الدلوع:مين؟
لينة ابتسمت:انا لينة
ترف فتحت الباب:هلا لينة تفضلي
لينة دخلت وجلست على الكنبة الوردية الصغيرة:شخبارك؟
ترف رمت المجلة من يدها بطفش:تمام
لينة:وليه تقولينها بدون نفس؟
ترف تنهدت:ماعندي شي اسويه بس جالسة بالبيت والله طفش
لينة:طيب ليه ما تطلعين؟
ترف:محد راح يطلع معي كلكم مشغولين وماما ما تحب تطلع
لينة:طيب روحي لحالك

ترف تذكرت اخر مرة راحت فيها لحالها وشنو صار..

قالت وهي منزلة راسها وتحاول تبين صوتها طبيعي:ما احب اروح لحالي
لينة قامت وجلست جمبها على السرير:طيب وش رايك فلي يخليك تنبسطين
ترف رفعت راسها:شلون؟
لينة ابتسمت:بسوي لك حفلة تخرج
ترف مسكت يدها وقالت بحماس:جد؟
لينة:وجد الجد
ترف:واو وناسة..متى الحفلة؟
لينة:ممم انتي متى تبين؟
ترف:بكرة
لينة:ههههه شفيك مستعجلة مايمدينا نسوي شي
ترف:طيب بعد بكرة
لينة:اوكي بحاول اخلص كل شي بسرعة بس العزايم عليك انتي
ترف:افا عليك مابخلي احد ماراح اعزمه
لينه:طيب انا عندي شغل الحين بروح اسويه وبعدين بتفرغ لحفلتك

توجهت للباب بس وقفها صوت ترف...

ترف:لينة
لينة لفت عليها:هلا
ترف بتردد:ممم..بتعزمين زياد؟
لينة ابتسمت هاذا الي كانت تبغاه ان ترف تسالها عن زياد:ليه انتي ماتبينه يجي؟
ترف بسرعة:لا انا ماقلت كذا
لينة:طيب ليه انتي ماتعزمينه؟
ترف:اوكي خلاص

لينة طالعتها بتفحص وطلعت برة الغرفة...

رمت نفسها على السرير وجلست تلعب شعرها وتفكر شلون بتعزم زياد وهو حتى مو طايق يطالع بوجهها..

***************************

وصلت للكوفي وجلست تطالع الناس وتدور عليه وقلبها يدق مع كل ثانية..سمعت صوته يناديها من ورى حست الدم توقف بجسمعا وقلبها وصل لين حنجرتها..بلعت ريقها ولفت عليه..

بسام قرب منها:اهلين مابغيتي تجين
ابرار ابتسمت بتوتر:هلا
بسام مسك يدها الباردة:تفضلي

جلست على الكرسي وعيونها ما طاحت من عليه تحس ان مشاعرها متلخبطة بهالحظة ماتدري اذا هي فرحانة او زعلانة منه و معصبة ولا رايقة..فكرت اكثر من مرة قبل لاتجي بس بالاخير سمعت كلام قلبها الي مصدقه كالعادة هو الي دايم ينتصر على عقلها...

بسام:ابرار شفيك وين رحتي؟
ابرار انتبهت:هلا
بسام ابتسم:وحشتيني

طالعت فيه بتفحص تبي تتاكد اذا كلامه صح ولا لا..طالعت بعيونه ولقت الحب فيهم زي اول لما كان يقولها شي تقرا كلامه بعيونه...

ابرار ابتسمت:وانت اكثر
بسام:شخبارك؟
ابرار:الحين ولا لما تركتني؟
بسام ترك يدها واختفت ابتسامته:ليه مصممة تذكريني بغلطة ندمت عليها وبندم عليها طول عمري

ابرار حست انها غلطت لما قالت له كذا بس لازم تحسسه ولو بثلث الي حست فيه لما تركها...

ابرار:ابيك تقولي كل شي يا بسام..كل شي لا تخبي عني
بسام رجع مسك يدها:مستحيل اخبي عنك شي تدرين ليه
ابرار:ليه؟
بسام:لانك قلبي شفتي احد يقدر يخبي شي عن قلبه
ابرار ابتسمت:لا
بسام:بشرح لك كل شي من اول يوم سافرت فيه لين اليوم

***************************

من يوم ماطلعت لينة وهي جالسة وتفكر تعبت من كثر التفكير..ماسكة جوالها وتطالع برقمه...

ترف تكلم نفسها:لا مستحيل ادق عليه اصلا ماراح يرد علي..اوف طيب شسوي

قررت ترسل له مسج...

ترف:طيب وش اكتب فيه..بلا غباء يعني حفلة وش بكتب له بعدين احد يعزم احد بمسج..انهبلت انا طيب شسوي ماراح اقدر ادق عليه

جلست على الكنب الpink وكتبت له الرسالة..ترددت قبل لا ترسالها بس لازم تعزمه..غمضت عيونها ورسلت الرسالة..

***************************

كان جالس بالسيارة ويدور جوال زياد...

سامي:ياخي ذا الرجال يحذف اغراضه بكل مكان بعدين يقول لي دور عليهم

سمع صوت الجوال يرن..لقاه مرمي تحت الكرسي...

سامي:الله على الذكاء بالله وش يسوي الجوال تحت الكرسي الحمد الله والشكر

شاف (1 رسالة واردة) مسكين اشتغلت حالة القافة عنده وفتح الرسالة لان الاسم شده(سيدة قلبي)...

جلس على الكرسي وفتح الرسالة..

(زياد اسفة اني ازعجتك ادري انك ماتبيني اكلمك ولاتبي تشوفني ولا حتى تسمع صوتي بس انا بسوي بارتي بعد بكرة عشان حفل تخرجي ولازم اعزمك اذا ماراح تجي براحتك بس اذا جيت صدقني راح يفرحون واجد)<<طبعا هنا تتكلم عن نفسها خخخ

سامي سند نفسه على الكرسي وجلس يحرك شعره..

سامي:اكيد هاذي بنت عمه ترف..ايوه يازياد ماتبي تكلمها انا اوريك

كتب رسالة حق ترف على انه زياد وارسلها وعلى وجهه ابتسامة خبيثة...بعد ماتاكد ان الرسالة انرسلت اخذ الجوال ونزل وما انتبه لجواله الي طاح...

دخل للشركة وتوجه لمكتب زياد..

سامي فتح الباب وجلس على الكرسي الي قدام زياد:اهلييين
زياد:انت شلون تدخل على المدير العام كذا؟
سامي حرك يده بعد اهتمام:اييي مدير عام واذا مدير عام شنو يعني بالاول ولاخر صديقي زياد صح ولا لا
زياد ابتسم:صح..جبت جوالي؟
سامي:انت وهالجوال مرة ثانية لا ترميتذكر الرسالة)ولا اقول لك ارميه احسن عشان اروح اجيبه
زياد:ليه؟
سامي:ماقلت لي وش عندك مشاريع بعد بكرة؟
زياد:ممم مدري ما اظن عندي شي مهم ليه؟
سامي:حلو..انت معزوم على بارتي بعد بكرة
زياد باستنكار:سامي والي يخليك ترى مالي خلق لحافلاتك البايخة انت والربع
سامي:لا لا لا مو الربع حفلة خاصة انت والحبايب
زياد:أي حبايب؟
سامي مد له الجوال:خذ واقرى
زياد اخذ الجوال وطالع فيه بعدين رفع راسه:مافي شي
سامي:يالغبي افتح الرسايل
زياد:اها طيب الصادرة ولا الواردة؟
سامي:الاثنين

فتح الرسايل الواردة وشاف رسالة ترف..دق قلبه بمجرد انه شاف الرقم..فتح الرسالة وقراها وهو متفاجئ..رفع راسه باستغراب..

سامي:بتروح صح؟
زياد:يووه توني تذكرت اني مشغول بعد بكرة
سامي:لا والله مو على كيفك بتروح
زياد:لا
سامي:الا
زياد:جوالي وكيفي ماراح ارد
سامي:بس انت رديت
زياد باستغراب:متى؟
سامي:افتح الرسايل الصادرة

فتح الرسايل وشاف الرسالة...

زياد:مين سمح لك
سامي حط رجل على رجل:انا سمحت لنفسي
زياد:مين قال لك اني ابي اروح؟
سامي:الفرحة الي اشوفها بعيونك الحين..زياد لا تكابر انت تدري انك غلطان وانك ظلمتها
زياد تنهد:واذا يعني اصلا هي ماراح تسامحني ليه اتعب عمري
سامي:شدراك يمكن بالهابارتي ترجعون لبعض
زياد:على شرط
سامي:شنو؟
زياد:تجي معاي
سامي:نعم.. وانا شدخلني؟
زياد:مو انت الي رديت على الرسالة اجل بتجي معاي
سامي:لا مايصير هم ماعزموني
زياد:انا عزمتك وبعدين محد راح يقول شي عادي
سامي:انت من جد تتكلم تبني اروح حفلة بنت عمك وبنات عمك كلهم هناك
زياد:عاادي يعني هم يكشفون قدام الناس كلها جت عليك انت
سامي:الظاهر انك انهبلت لا مانيب جاي
زياد:يلا عاد
سامي:طيب شوف ربع ساعة وبطلع
زياد:اوكي

*******************************

جلست تقرى الرسالة وهي مو صدقة ان زياد الي رد عليها يا اما هي تتخيل او ان احد ثاني رسل لها...
قرت الرسالة مرة ثانية عشان تتاكد...

(وانا بكون اسعد ومبروك مقدما يا احلى ترف))

قرت الرقم عشان تتاكد..مستحيل يكون مو هو...ركضت لتحت عشان تقول لامها..

نزلت من الاصنصير لانه اسرع...

لقت امها بالمطبخ وتشرف على الشغالات...

ترف بصراخ:ماما ماما
ام لينة تخرعت ومسكت قلبها:بسم الله شفيك؟
ترف:بيجي بيجي
ام لينة:مين هاذا؟
ترف بحماس:زياااد
ام لينة ابتسمت:متى؟
ترف:بعد بكرة عشان البارتي
ام لينة:بتتكلمين معاه؟
ترف اختفت ابتسامتها:مدري
ام لينة:بما انه رضى يجي يعني مستعد يسمع لك
ترف:يمكن جا عشان لينة عزمته
ام لينة:بس لينة ماعزمت احد
ترف:انا اقول يمكن
ام لينة:يعني؟
ترف:مدري
ام لينة:لا تنسين انه للحين يحبك وحاط صورتك بسيارته

ترف تذكرت موضوع الصورة لازم تتاكد منه...

ام لينة:وين رحتي؟
ترف:ها..لا خلاص اوكي
ام لينة باستغراب:شنو اوكي؟
ترف وهي تطلع برة المطبخ:خلاص اوكي

ام لينة طالعتها باستغراب بس طنشت وكملت شغل...

*****************************

ابرار:وشلون صدقت كل هاذا علي؟
بسام:وربي كنت غبي غبي لاني صدقت بس بعدين ندمت والحين ابي اصلح كل شي
ابرار:وايش يضمني انك اراح تصدقهم مرة ثانية؟
بسام:اوعدك ماراح اسمع لكلامهم وماراح اخلي احد يفرض سيطرته علي
ابرار:وانا مصدقتك
بسام:احبك
ابرار ابتسمت:وانا اكثر

*******************************

في البارتي...

كان صوت اليسا باغنيتها الجديدة(ايامي بيك)مالي المكان والجو روعة...
كان جالسة على الكنبة البيج الكبيرة بالصالة الي تطل على الشارع عشان تشوف السيارات..كل صديقاتها واهلها جالسين حوالينها بس هي مو حاسة باحد تطالع السيارات وتنتظر تشوف سيارته...

ام لينة تقدمت لعندها وحطت يدها على كتفها:الحلوة بشنو تفكر؟
ترف طالعتها وابتسمت بهدوء:ماجا
ام لينة جلست جمبها:اكيد بيجي انتي بس روحي وانبسطي مع صحباتك
ترف رجعت تطالع الدريشة:مابي

جت لينة وشافت ترف تطالع الدريشة وسرحانة وامها جمبها..اشرت لامها تسالها شفيها...ام لينة قامت وراحت لها...

لينة:شفيها؟
ام لينة:تنتظر زياد
لينة:ماما ترف ما قالت لك اذا في شي بينها وبين زياد؟
ام لينة:شي مثل ايش؟
لينة:يعني خلاف او شي
ام لينة:روحي ساليها
لينة:ماتبي تقول لاهي ولا هو
ام لينة:خليهم على راحتهم..انا بروح اشوف الخدامات خلصو شغل ولا لسى
لينة:طيب

بجه ثانية من البارتي كانت اسيل وابرار جالسين ويتكلمون...

اسيل:وانتي صدقتيه؟
ابرار:اكيد بصدقه شفت الصدق بعيونه شفت الحب الي كنت ادور عليه وبعدين تقولين لا تصدقينه
اسيل:على راحتك..محمد شخباره؟
ابرار:ماتحاكينه؟
اسيل:الا بس مو كل يوم عشان امه
ابرار:أي وانتي الصادقة خالتي صايرة نشبه هاليومين مدري وش فيها..لا وبعد هاليومين طالعة بشي جديد
اسيل:شنو؟
ابرار:تبغى محمد يت....

سكتت لانها حست ان محمد مايبي يقول لاسيل...

اسيل:تبغى محمد بايش؟
ابرار:حلوة البارتي تدرين
اسيل:اقول لا تضيعين السالفة وقولي
ابرار:مم تبغى محمد يتزوج
اسيل بصدمة:ايش؟
ابرار:ولاشي
اسيل:شنو يعني يتزوج وانا؟
ابرار:لا هي ما اختارت له وحدة بس يعني فكرة واكيد محمد راح يقولها انه يبغاك
اسيل بشك:ابرار قولي الحقيقة
ابرار تنهدت:تبغاه يتزوجني
اسيل:نعم؟
ابرار:بس انا مو موافقة
اسيل:شفيها ذي خالتك الظاهر تبيني اجي واسطرها
ابرار:ههههه كل هاذا حب وغيرة
اسيل:احلفي بس انتي الثانية وهو شنو قال
ابرار:قال ابرار لا مستحيل اخذها..مالت عليه عاد
اسيل:ههههه احسن
ابرار:يعني مو زعلانة مني؟
اسيل:وليه ازعل منك انتي ماسويتي شي

*****************************

وصل لباب القصر وقف...

سامي:ليه وقفت ادخل
زياد:بتدخل معاي صح؟
سامي:لا تخاف بدخل
زياد تنهد براحة:اوكي

دخل لداخل بالسيارة وهو يحس بنظراتها حوله..

وقفت اول ماشافت الرنج..قلبها دق بسرعة راحت للمراية تشوف شكلها...
كانت لابسة فستان كوكتيل لونه pink لين فوق الركبة مع كعب pink ومسوية شعرها شانون وحاطة وردة pink على الجنب..كان شكلها رايق وكيوت...

شافت البنات كيف لازقين بالدريشة العاكسة ويطالعون فيه وبالسيارة...

العنود(وحدة من البنات):شوفي هاذولا الي نزلو من السيارة يهبلون
رنا:ولا هاذا الي لابس كاب يجنن
العنود:لا الي لابس ثوب احلى
رنا:وانتي الصادقة احلى شوفي عيونه لونها اخضر يهبل
العنود:لا حبيبتي انا شفته اول
رنا:درى عنك عاد

ترف حست بالغيرة لمجرد انهم يتكلمون عنه وهو اصلا مو شايفهم..تقدمت للبنات..

ترف حطت يدها على كتوفهم:شرايكم بخطيبي؟
العنود ورنا:خطيبك؟
ترف:ايوه ولد عمي وخطيبي
العنود:أي واحد؟
ترف:الي لابس ثوب وشماغ
رنا:هاذا خطيبك؟
ترف:يس
رنا والعنود بصوت واطي:راح علينا
ترف:نعم قلتو شي؟
العنود:لا ولاشي
ترف:طيب عن اذنكم بروح اسلم عليه(قالت بدلع)بااي
العنود ورنا بخيبة امل:باي

بعد عنهم وعلى وجهها ابتسامة نصر..

راحت لمجلس الرجال وشافت زياد جالس مع واحد ومعهم ناس من جماعتهم...

ترف:يووه كيف بروح الحين

تذكرت موضوع الصورة وقررت تروح تتاكد من الموضوع الحين..راحت لعند الباركينج وشافت سيارته صحيحي ان في كثير سيارات زي سيارته بس هي تعرف لوحته المميزة..(ت ر ف ***<<الرقم)
ابتسمت انه للحين ماغير الوحة...

دخلت داخل السيارة كانت مفتوحة..لقت الصورة الي قالت عنها امها خذتها وجلست عل الكرسي وتتفرج عليها...

*******************************

بقسم الرجال..

سامي:اقول زياد
زياد:هلا
سامي:جوالي وينه؟
زياد:مدري
سامي:يووه شكلي نسيته بسيارتك امس
زياد:وش جابه لسيارتي؟
سامي:امس لما كنت ادور على جوالك الظاهر انه طاح مني
زياد:اروح اجيبه لك؟
سامي:لا خلك مع قرايبك انا بروح اجيبه..عطني المفتاح
زياد:السيارة مفتوحة
سامي:بعد ماشاء اللع الحين يمكن سرقه احد من الخدم
زياد:لا ان شاء الله روح شوف

راح سامي لعند الباركينج عشان يجيب جواله من سيارة زياد..
ترف انتبهت ان في احد جاي نطت على الكرسي الي ورا عشان مايشوفها...

فتح الباب وجلس يدور على جواله..
وترف قلبها يدق من الخوف وخصوصا لما تاكدت انه مو زياد...

سامي يكلم نفسه:ياربي وينه ذا بعد(طلع جواله الثاني من جيبه ودق على رقمه)

ترف حطت يدها على فمها تكتم شهقتها لان الجوال خوفها لما رن..كان الجوال قدامها واكيد راح يسمع الصوت ويجي ياخذه وساعتها بيشوفها ومو بعيده يقول لزياد وعاد زياد وتفكيره وين بيوديه...

سامي انتبه للصوت جاي من الكرسي الي ورى فتح الباب الي ورا عشان يجب الجوال..انصدم وهو يشوف وحدة جالسة بالسيارة ومغطية وجهها بيدها وواضح انها تبكي..وقف بمكانه مو عارف ايش يسوي..

سامي بتردد:يا..((شقول لها حتى اسمها ما اعرفه))

سامي:لو سمحتي؟

ترف رفعت راسها يمكن بعد وتقدر تنزل بسرعة..بس تخرعت لما شافته قدامها..

سامي انبهر بجمالها وبملامحها الطفولية..مين هاذي الي جالسة بالسيارة..

سامي:شتسوين هنا؟
ترف بصوت مرتجف بس دلوع:ممكن تبعد
سامي خق على صوتها:سمي؟
ترف علت صوتها شوي:ابعد
سامي بعد:تفضلي

ترف نزلت بهدء تحس انها ترتجف..كانت بتطيح وهي نازلة بس سامي مسكها...ترف توترت من لمسته..
سامي حس بكهربه بجسمه لما لمس يدها الناعمه...

ترف سحبت يدها بسرع وقال بكل هدوء:شكرا
سامي:ولو عادي

ترف انتبهت للصورة الي بيدها رمتها بسرعة داخل السيارة قبل لا ينتبه سامي..

ترف:ممكن اطلب طلب؟
سامي:امري
ترف:مايامر عليك عدو..لاتقول لزياد انك شفتيني
سامي كان بيسالها ليه بس لما شاف عيونها الواسعة البريئة خق:اوكي

ترف ركضت لداخل البيت بسرعة وهي تلعن نفسها مليون مرة على لقافتها لو ماراحت لسيارة زياد ماكان صار الي صار...

******************************

رجع لعند الرجال وهو سرحان ويفكر بالي شافها بالسيارة وشنو تقرب لزياد...

زياد:شفيك تاخرت؟
سامي:ها؟
زياد:شفيك اقول ليه تاخرت؟
سامي:لا ولاشي

زياد طالعه باستغراب مو معاه اصلا رجع يكمل سوالفه مع الرجال..

*********************************

خلص البارتي والكل باله مشغول...

لينة:تفكر بموضوع ترف الي شاغلها ليل ونهار
ترف:تفكر بزياد وبالولد الي شافته ومين هو؟
اسيل:تفكر بموضوع محمد وامه الي تبي تزوجه ابرار
زياد:يفكر بترف ماشافها طول البارتي ويفكر بسامي وايش الي خلاه يتغير كذا

*****************************

في اليوم الثاني..

كان جالس على الكنبه بالصالة ويطالع التلفزيون..جت له الشغالة

الشغالة:مستر محمد
محمد بدون ما يطالعها:نعم
الشغالة:في واهد يبي انت برى
محمد باستغراب:واحد مين؟
الشغالة:اما ادري بس هو قول يبي انت
محمد:طيب دخليه
الشغالة:لا هو قول يبي انت برى
محمد:واحد ويبيني برى..طيب خلاص روحي انتي

راحت الشغالة ومحمد طلع يشوف مين يبيه..
شاف سيارة همر واقفة قدام الباب.. استغرب ولا واحد من اصدقائه عنده همر..

محمد:يمكن زياد غير سيارته

راح عشان يشوف مين الي بالسيارة وانصدم من الي شافه...

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #18

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

البارت((13))
راحت الشغالة ومحمد طلع يشوف مين يبيه..
شاف سيارة همر واقفة قدام الباب.. استغرب ولا واحد من اصدقائه عنده همر..

محمد:يمكن زياد غير سيارته

راح عشان يشوف مين الي بالسيارة وانصدم من الي شافه...

محمد بصدمة وهو يشوفها لابسة ثوب ومتلثمة بالشماغ:اسيل..شنو هاذا؟
اسيل وهي تشيل الثمة:ههههههه شدراك اني اسيل
محمد:عرفتك من عيونك..بس شقاعده تسوين بالسيارة؟
اسيل:العب كورة..شرايك يعني
محمد:ما تخافين احد يشوفك تدرين ان ممنوع الحرمة تسوق السيارة بالسعودية
اسيل:اقول لا يكثر بس مسويلي فيها يلا اركب
محمد:شايفتني مجنون عشان اركب معك
اسيل بدلع:يلا حمووود عشان خااطري
محمد تنهد:اخاف تنكسر رجلي الثانية
اسيل:تكفى ترى تكفى تهز رجال
محمد:طيب بس على شرط
اسيل:امر
محمد:انا اسوق
اسيل بصراخ:لا والله مايصير كذا انت كل يوم تسوق خلني انا اسوق هالمرة بعدين انت رجلك مكسورة كيف بتسوق تبي تموتنا
محمد:بس خلاص كلتيني سوقي انتي بس لو مسكوك الشرطة بقول انك خاطفتني
اسيل:ههههههه اهم شي

ركب محمد للسيارة وشغلت اغنية(تامر حسني-انا ولا عارف)وساقت باكبر سرعة..

*********************************

طالعه من قاعة الامتحان وهي مبسوطة وتغني لانه اخر يوم...

سحر:ماهي هالليلة وبس وانت متغير علي صار لك كم ليلة وانت بالك ماهو لي

شافتها جاية من بعيد وتقدمت لها...

.......:هلا سحر

طالعتها بتفحص هالوجه مو غريب عليها...

سحر ابتسمت:ريوف؟
ريوف ردت لها الابتسامة:شخبارك؟
سحر:تمام انتي شخبارك وين هالغيبة؟
ريوف:تدرين الاختبارات يعني مشغولة شوي
سحر سحبتها من يدها:كلنا عندنا اختبارات طيب على الاقل دقي
ريوف:دقبت عليك كثير بس انتي ماتردين
سحر:ما اذكر...دقيتي على أي رقم؟
ريوف******055
سحر:لاا هاذا غيرته من زمان تعرفين عشان النشب
ريوف:طيب شنو رقمك الجديد؟

راحو وجلسو بالكفتريا وعطتها رقمها...

سحربحماس :ايوه شخبارك وش مسوية؟

ريوف استغربت اسلوب سحر المتغير اول كانت تتعامل معاها بغرور لانها اغنى منها واحلى منها بس الحين تتصرف بعفوية..صايرة حبوبة

ريوف:عادي من البيت للجامعه ومن الجامعه للبيت
سحر:يووه يعني مثل حالتي..الا ماقلتي لي شخبار هاذا خويك..شنو قلتي لي اسمه؟
ريوف:قصدك يوسف
سحر:ايوه يوسف انتي للحين ماسحبتي عليه؟
ريوف:لا انا من جد احبه
سحر عوجت بوزها:وهو؟
ريوف:هو بعد وبيجي يخطبني بالاجازة والزواج بعدين
سحر:ماشاء الله اعزمينا عاد
ريوف:افا عليك انتي اول وحدة بتجين..شخبارك مع مشاري؟
سحر:وع مشاري خلااص سحبت عليه من زمان الحين عندي ولودي حبيبي
ريوف:من جد تحبينه ولا؟
سحر:لا لا وليد من جد تدرين ليه
ريوف:ليه؟
سحر:تصدقين مدري بس معاه احس بشي غير احس ان الوقت يوقف ومافي بالدنيا الا انا وهو وبس
ريوف:وهو جدي بالموضوع؟
سحر:اكيد ولا ماكان عرفني على امه واخته
ريوف:الله يتمم عليكم بخير
سحر:تسلمين

جلسو يسولون وماحسو بالوقت سحر كانت لاول مرة تفتح قلبها لاحد طول عمرها تكتم بداخلها وماتقول لاحد عن مشاعرها ومشاكلها وهاذا مو زين لان( الضغط يولد الانفجار) لازم يكون عندنا احد نشاركه بهمومنا ومشاكلنا بافراحنا واحزانا وبكل شي عشا نتفادا مثل هاذي المشاكل...

**********************************

وقفت السيارة عند باب البيت وهي تضحك...

محمد:سويتي الي تبينه اخيرا..ارتحتي الحين
اسيل:هههههه لا لسى
محمد:شنو بتسوين بعد اكثر من انك سقتي
اسيل:اقول ما ودك نروح للبحرين الحين؟
محمد:والله انك مو صاحية خلني انزل احسن لي
اسيل:هههههههه خواف
محمد:بصراحة يحقلي اجل في احد يسوق على 120 وبهالزحمة
اسيل:احسن عشان يصير في شوية اكشن
محمد:اكشن ايوه هين
اسيل:زين يلا انزل تراك صدعتني ابي اروح انام
محمد:مااقدر انزل واخليك اخاف عليك
اسيل:وش بيصير يعني بياكلني الذيب
محمد:اسيل انا اتكلم جد شلون بتروحين لبيتكم لحالك اخف يصير فيك شي
اسيل تاففت:الي خلاني اجي من بيتنا لبيتكم يخليني ارجع
محمد:يعني انزل وانا مطمن؟
اسيل:افا عليك وحط رجلك بموية باردة بعد
محمد:طيب اول ما توصلين دقي على طمنيني
اسيل:زين بس لا تحن
محمد:من خوفي عليك
اسيل خربطت بشعره وهي تبتسم:فديت الي يخاف علي

محمد مسك يدها وباسها...
اسيل حست باحراج من حركته..شالت يدها على طول وابتسمت بارتباك..
محمد رد لها الابتسامه وطلع من السيارة...

اشرت له باي وبعدين مشت بسرعة...
شافت محمد من المراية وهو ياشر لها تهدي السرعة..
ضحكت له وطنشت...

***********************************

دخل لغرفته وهو يحس بملل ماعنده شي يسويه غير انه يشغل باله بالتفكير بالي شافها بسيارة زياد..رمى نفسه على السرير وتافف..

سامي:مين هي..معقوله كنت اتخيل..بس انا كلمتها..سمعت صوتها..لمست ايدها(تافف بطفش)..طيب ليه قالت لي لاتقول لزياد..اكيد تعرفه وماتبيه يعرف بس ليش..شنو ليه انا الفبي بعد اكيد تقرب له..بس انا متاكد اني شايفها من قبل..بس وين..وين ياسامي؟؟؟

قطع عليه افكاره صوتها وهي تغني..ابتسم وهو يسمعه..صوتها يعجبه بس مايحب يقول لها...توجه للنافذة الي تطل على غرفتها بخطوات ثقيلة ما يبيها توقف بس بعد ما يبيها تصدق نفسها..

كانت تغني اغنية فيروز(زوروني كل سنة مرة)..كان صوتها خيااال مع الحان القانون...

سامي فتح وصرخ عشان تسمعه:عدال يافيروز لا تتقطع بلاعيمك
ابرار بعصبية:انت شفيك..شتبي؟
سامي وهو يخفي ابتسامتهه على شكلها المعصب:ابي انام ازعجتيني
ابرار:رووح نام محد ماسكك واذا ازعجتك سكر الدريشة وفك عمرك
سامي:انا ابي اخلي الدريشة مفتوحه بكيفي
ابرار:اجل تحمل الي يجيك

فتحت الدريشة اكثر وجلست على الكرسي وجلست تعزف وتغني بصوت عالي...

سامي:السالفة عناد يعني؟

ابرار طنشته وكملت عزف...

سامي بصراخ:هيي انتي؟
ابرار وفقت عزف وشهقت:انا هيي؟؟
سامي ماقدر يكتم ضحكته:ههههههههههه
ابرار بنرفزة:في شي يضحك؟
سامي:هههههههههه
ابرار:سخيف
سامي:مثلك
ابرار طالعته بستحقار:تدري انك اكثر شخص اكرهه بحياتي
سامي وهو يسوي نفسه يفكر:ممم اتوقع انه شعور متبادل

ابرار طالعته بنرفزة وسكرت الدريشة بكل عصبية...

سامي ابتسم..يحب بنرفزها ويشوفها وهي معصبة...

****************************

طالعت جوالها بتوتر...

لينة:ادق عليه ولا لا؟؟...بس لازم يعرف اذا ماقلت له اكيد بيزعل لاني خبيت عليه..طيب لو تركني..(بعدت هالافكار من راسها بسرعة..مستحيل تتخيل حياتها بدون فيصل)..بس لازم اقول له..(قالت بالم)..حتى لو بيتركني...

دقت عليه بسرعة قبل لا تتردد..حست الدم يوقف بعروقها وهي تسمع رنة التلفون..توها كانت بتسكر بس سمعت صوت فيصل بالخط الثاني...

فيصل لما حس سكوتها طول قال بخوف:لينة..لينة..حبيبتي وين رحتي؟
لينة بلعت ريقها وقالت بتوتر:هلا فيصل
فيصل:اهلين..شفيه صوتك ليكون تعبانة؟
لينة وهي تحاول تعدل صوتها:لا مافيني شي..فيصل
فيصل:عيونه
لينة:ممم..اقدر اشوفك؟
فيصل ماصدق الي يسمعه:انتي لينة الي تكلميني ولا وحدة ثانية؟
لينة:فيصل..لا تمسكها علي عاد تقدر ولا لا؟
فيصل بسرعة:اكيد اصلا انا صارلي مدة مو شايفك
لينة ابتسمت بتوتر:طيب متى بشوفك؟
فيصل:متى ماتبين
لينة:ممم طيب يصير اليوم؟
فيصل:اكيد يصير..بس شسالفة؟
لينة:ولاشي بس مشتاقة لك
فيصل ابتسم:فديت المشتاقة انا
لينة:ابتسمت باحراج وكانه قدامها:فيصل خلاص عاد
فيصل:هههههه زين شغلي معك اذا شفتك
لينة:باااي
فيصل:هههههههه يالبي على الي يستحون
لينة:فيصل..وبعدين
فيصل:خلاص خلاص.باي
لينة:باي

حست براحة لما كلمته ماتدري كيف صبرت على فراقها طول هالايام..

لينة:جد اني غبية لو وحدة ثانية مكاني وعندها واحد مثل فيصل ماتتركه ولا لحظة

**************************

وصلت للبيت وهي تتلفت عشان محد يشوفها..
بعد ما تاكدت ان مافي احد حولها..شالت اللثمة وحطت الشماغ على كتفها وبدت تمشي بعربجة وهي تتخيل لو انها كانت ولد وش كانت بتسوي<<لاحظو الاحلام بس خخخ

طلعت من البيت متجهه للحديقة ومعاها قطوتها وتلعب وياها..
نزلت عشان تحط الطوق على رقبة القطوة وانتبهت بظل احد قدامها..شافت طرف الثوب..ثوب رجالي..حست قلبها يدق بقوة..معقولة يكون زياد.رفعت راسها وصرخت...

اسيل:اوش..اسكتي فضحتينا
ترف:ليه مسوية بنفسك كذا؟
اسيل ابتسمت:حلو صح؟
ترف:وعع كانك ولد
اسيل عوجت بوزها:اقول خلك بس مع قطوتك
ترف:ليه لابسة كذا؟
اسيل:كان عندي مشوار
ترف:واذا بتروحين لمشوار تلبسين ثوب وشماغ
اسيل:أي هاذا المشوار ماينفع الا بكذا
ترف بشك:اسييل..انتي وين رحتي بالضبط؟
اسيل قربت منها:تبين تعرفين؟
ترف:أي
اسيل:قربي اذونك عشان اقول لك

ترف قربت اذونها لعندها عشان تقول لها...
اسيل صرخت باذنها...

ترف بعدت عنها بسرعة وسدت اذنها:ااي اذني
اسيل:هههههه عشان تتركين هالقافة عنك
ترف مدت بوزها:طيب انا اوريك
اسيل تقلدها بطريقتها الدلوعة:أي الحين بتقول..بروح اعلم عليك ماما
ترف بدلع:لا انا مو بزر عشان اقول كل شي حق ماما
اسيل:ايوه هين
ترف:اصلا الشره مو عليك علي انا الي جالسة معك

دخلت ترف للبيت وهي معصبة..واسيل ظلت بمكانها عشان تروح للباب الخلفي عشان محد يشوفها...

*******************************

وصلت للكوفي شوب وهي تحس بارتباك مو طبيعي..ماتدري ليه مع انها مو اول مرة تقابله..خذت نفس عميق ودخلت...
شافته جالس على الطاولة ويكلم بالجوال..قربت من الطاولة..ابتسم لها واشر لها تجلس..
جلست وهي تبتسم بتوتر...خلص مكالمته وابتسم لها...

فيصل:تو مانور المكان
لينة:منور بوجودك
فيصل:كيفك عمري؟
لينة وهي تحاول تخفي ارتباكها وتبين عادي:تمام..وانت؟
فيصل:بخير دامني شفتك

لينة ابتسمت بهدوء...

فيصل:لينة
لينة:هلا
فيصل:شفيك؟
لينة بارتباك:مافيني شي
فيصل طالعها بتفحص:من متى تكذبين علي؟

لينة طالعته وتجمعت الدموع بعيونها...

فيصل لاحظ دموعها:حبيبتي شفيك؟

لينة ماقدرت تتحمل وبكت...

فيصل استغرب:شفيك تبكين؟
لينة من بين دموعها:فيصل سامحني
فيصل:على ايش؟
لينة:انا خبيت عنك موضوع مهم ماكان لازم اخبيه عليك
فيصل:شنو؟
لينة تحاول تجمع شجاعتها:صدقني لو تركتني ماراح ازعل وبتظل انت الي ملك روحي وقلبي ومحد يقدر ياخذ مكانك
فيصل بخوف:لينة شسالفة؟

جمعت شجاعتها بس ماقدرت تتحمل نظراته لها نزلت راسها ومسحت دموعها..قالت له عن كل شي عن امها وعن تركي وكل المواقف الي صارت بينهم...

فيصل وعلى وجهه صدمة:انتي تتكلمين جد؟

لينة هزت راسها بالايجاب وهي تمسح دموعها...

فيصل راح لعندها وجلس على ركبته..رفع راسها بيده:ليه تبكين؟
لينة من بين شهقات:ل..لاني كذبت علي...وادري انك بتتركني..وانا مااقدر اتحمل
فيصل ابتسم بهدوء:اجل للحين ماتعرفين غلاتك بقلبي..لينة انتي الوحيدة الي قدرتي تحركين قلبي وتخلينه يدق لك..اكذب عليك لو قلت اني كنت احبك من اول مرة شفتك فيها وانتي قاهرتني..

لينة ابتسمت من بين دموعها..

فيصل كمل:بس كنتي عاجبتني كنت احسك عزيزة نفس ومافي شي يعجبك وهاذا الي كان يعجبني في شخصيتك زيدي على كذا شكلك الي انهبلت فيه اول ماشفته..بس لما تعرفت عليك وحبيتك تاكدت اني مستحيل افرط فيك لو شنو ماصار.لينة انا احبك مستحيل اخليك

لينة طالعته بنظرات حب توقعت انه اول مايعرف بوضوع امها بيخليها وبيقول مستحيل يناسب وحدة امها خريجة سجون..لام نفسها لانها فكرت بفيصل هاذا التفكير..

فيصل قام من الارض وراح على الكرسي:اما بالنسبة لهاذا التركي شغلي معه بعدين
لينة:لا فيصل تكفى لاتسوي له شي..خلاص هو من ذاك اليوم وانا ماعاد شفته لاتتهور بليز
فيصل ابتسم:لاتخافين ماراح اسوي شي..كل الي بسويه اني بجي اخطبك اليوم وساعتها بتصيرين زوجتي على سنة الله ورسوله ومحد يقدر ياخذك مني لا تركي ولا الف غيره

لينة ابتسمت مو مصدقة الي تسمعه..فيصل بيجي يخطبها لا واليوم بعد...

لينة:فيصل انت تتكلم جد؟
فيصل:قد مرة مزحت معك بشي؟

لينة هزت راسها يعني أي..

فيصل ابتسم:أي بس هاذا الموضوع غير مافيه مزح
لينة:طيب كيف بتجي تخطبني وامك بالمستشفى؟
فيصل:بجي مع خالي اكلم عمك وبعدين امي كم يوم وبتطلع وتجي وتتكلم مع امك

لينة تحس نفسها بحلم..مو معقولة كل الي تبيه يتحقق..تمنت امها تطلع من السجن وطلعت..وتمنت فيصل يخطبها وبيجي اليوم..تتمنى ان هالفرحة ماتغيب عنها ابد..

فيصل وهو يحرك يده قدام وجه لينة:الو وين رحيتي؟
لينة ابتسمت بهدوء:معاك
فيصل:ممم ليكون تفكرين ب...
لينة قاطعته:فيصل بلا سخافة عاد انت تدري ان محد يقدر يشغل بالي غيرك لا تركي وغيره
فيصل ضحك:طيب شدراك اني كنت بقولك تركي
لينة ابتسمت له:احس بالكلمة الي تبي تقولها حتى قبل ماتقولها
فيصل قرب لها وقال بخبث:طيب وشنو الي الحين افكر فيه؟
لينة بعدت عنه وهي تضحك:اقول باي
فيصل:يو طيب ماقلتي لي وش افكر فيه
لينة :خل تفكيرك لك..يلا بااااي
فيصل:اشوفك اليوم

لينة ابتسمت باحراج..قالت بهدوء:اوكي
فيصل ابتسم:باي

قبل لا تطلع اشرت له باي وطلعت من الكوفي شوب...

فيصل جلس وسند راسه على الكرسي وهو يحس براحه من الي سواه...

فيصل((ان شاء الله لو كل اهلها سفاحين ما يهمني اهم شي عندي لينه وبس))

توه بيقوم من الكرسي الا يرن جواله...رفع الجوال واستغرب لما شاف رقم غريب..

فيصل رد باستغراب:الو...مين؟...ايش؟...طيب خلاص دقايق واكون عندك

حط الحساب على الطاولة وطلع بسرعة وهو مو شايف قدامه...

******************************

وصلو لبيت محمد...

سامي:والله فشلة من متى وهو بالمستشفى والحين تونا نزوره
زياد:عادي مافيها شي احنا تونا ندري
سامي:على قولتك وبعدين ما اظن محمد يزعل
زياد:لا ماراح يزعل يلا بس انزل

نزلو من السيارة...

زياد:ندق عليه احسن ولا ندق الجرس
سامي:لا دق الجرس عشان تصير مفاجاة
زياد ابتسم:اوكي

دق الجرس..

محمد وهو ينادي الشغالة:تيلا تيلا تعالي افتحي الباب
ابرار:لا ماله داعي انا بروح افتحه
محمد:مايصير انتي ضيفة
ابراركترى مو لابقة عليك السناعة..انا ناوية اروح وبطريقي بفتح الباب
محمد:هههههه طيب

راحت للباب وفتحته...

سامي ابتسم اول ماشافها:وانتي كل منقعة في بيوت الناس ماعندك بيت
ابرار طالعته باستحقار:انت مالك شغل امي وابوي ماقالو شي من انت عشان تتحكم فيني
سامي:بسم الله كلتيني بقشوري تراني ماقلت شي..بس اقول يعني الدجة مو زينه للبنات
ابرار شهقت:انا داجة..هين ياسموي ان ما توطيت ببطنك

كانت ناوية عليه بتضربه بس وقفت لما شافت زياد..شلون ما انتبهت له الحين شنوبيقول عنها خصوصا انها ما تعرفه...

سامي لاحظ صدمتها وضحك على شكلها:هههههههههه
ابرار رجعت تناظره:خير في شي يضحك؟
سامي:ههههههه الصراحة يبيلك صرة على هالشكل هههههههه
ابرار بدون نفس:ها ها ها ..لا ضحكتني بموت من الضحك
سامي:اقول وخري بس ابي ادخل
ابرار سدت الباب:خير تدخل شنو هي وكالة من غير بواب
سامي طالعها من فوق لانها قصيرة بالنسبة له:شتبين انتي؟
ابرار:ماراح تدخل
سامي:لا صار بيت ابوك امنعيني..وخري عاد ابي اروح اشوف محمد
ابرار:لا الين افتكرت محمد صار له مدة بالمستشفى ولا شفت رقعة وجهك
سامي قرب منها وهمس باذنها:ابرار لا تفشليني قدام خويي اخلصي بعدي خليني ادخل
ابرار بصوت عالي:اهااا عشان كذا

طالعت بزياد...

ابرار((انا شايفة هالخشة بس وين...وين يا ابرار))

قطع افكارها صوت سامي العالي..

سامي:شنو يعني بتخلينا هنا لين بكرة
ابرار كشرت:لا تصرخ عاد فضحتنا(همست باذنه)اقول سموي
سامي بدون نفس:خير
ابرار دفته:تكلم زي الناس...اقول هاذا خويك شنو عايلته؟
سامي:ليه بتلعبين عليه.تراه مرتبط
ابرار:انطم لا يسمعك..لا بس انا مشبهه عليه وابي اتذكر
سامي:عايلته الماسي
ابرار شهقت:يقرب حق اسيل الماسي؟
سامي:وانا شدراني اخلصي بعدي
ابرار:خويك بيدخل بس انت لا
سامي تكتف:وليه ان شاء الله؟
ابرار:لانك قليل الادب ولسانك طويل
زياد سحب سامي وهمس باذنه:شفيك على البنت..انت تعرفها؟
سامي:أي
زياد:شلون ومين هاذي؟
سامي:بعدين بعدين بقول لك

قال لابرار:ترى اذا ما دخلتينا بقول لمحمد
ابرار:يامامي بيقول لمحمد..تصدق بصيح
سامي:يلا عاد ابرار عن النذالة..بالله ما اطسر الخاطر انا وخوي قاعدين بهالبرد
ابرار تنهدت:عشان تعرف ان قلبي طيب بدخلك بس قسما عظما يا سامي لو ازعجتني مرة ثانية ماتلوم الا نفسك فاهم
سامي:فاهم يا ابلة
ابرار طالعته باستحقار:ادخل بس لوعت كبدي

دخلو سامي وزياد..وابرار طلعت هي اصلا كانت بتطلع بس حبت تنقعهم شوي...

سامي:ول ذلتنا
زياد:مين هاذي؟
سامي:ابرار بنت خالة محمد
زياد:بس شكلها تعرفك
سامي:أي احنا جيران ولما كنا صغار كنا كل نلعب مع بعض انا وهي ومحمد...بس عليها لسان اعوذ بالله
زياد:ههههههه... واضح انها تكرهك
سامي:ههههه..شعور متبادل
زياد:بس حلوة
سامي بقرف:وعع ايش الي حلو فيها هاذي بجه والحلا بجه ثانية
زياد:لا عاد حرام عليك البنت من جد حلوة
سامي((بس مو احلى من الي شفتها))..اقول بس خليك بترف حقتك
زياد تنهد:يعني لازم تذكرني
سامي:بدينا النكد..اصلا انت المتسبب
زياد:اقول بس خلنا نروح عند محمد مت من البرد
سامي:أي والله يلا ندخل

*****************************

بالسيارة عند ابرار...

ابرار بنرفزة:اوف سخيف..تافه..اكرهه

رن جوالها..ردت بدون ماتشوف الرقم...

ابرار بعصبية:خير
اسيل:يوه شفيه الحلو زعلان؟
ابرار مدت بوزها:السخيف..التافه اكرهه
اسيل:مين هاذا..ليكون بسام..(قالت بحدة)..شنو سوى فيك قوليلي وانا اوريك فيه
ابرار:لا مو بسام...سامي
اسيل باستغراب:مين سامي؟
ابرار بحقد:ولد جيرانا
اسيل:هههههه وليه تقولينها كذا..شنو سوى فيك؟
ابرار:انتي وينك الحين؟
اسيل:بالبيت
ابرار:خلاص بجي لك الحين وبقول لك..احس اني مخنوقة
اسيل:شدعوة شمسوي فيك...تعالي بسرعة
ابرار:ياشين اللقافة
اسيل:هههههه بسم الله عليك عاد
ابرار:عن التطنز خلاص دقايق واكون عندك
اسيل:اوكي
ابرار:باي
اسيل:باي

سكرت الجوال بقهر وهي تتذكر شكل سامي الي ينرفزها..دايم يحطمها وينرفزها..من يوم ماكانو صغار وهي تكرهه وهو يكرهها..

ابرار:اخ لو تطيح بيدي ياسامي..مايفكني منك الا الرشاش

**************************

طلعو من عند محمد وركبو السيارة...طول الطريق ساكتين ومحد تكلم..زكل واحد فيهم باله مشغول..ومايدري ان الثاني باله مشغول بنفس الي في باله...

حس برجله تصقع بشي...سامي نزل راسه لعند رجله عشان يشوف شنو الي رجله صقعت فيه...رفع ميداليه وشاف فيها صورتها..فتح عيونه على وسعهم مو مصدق الي يشوفه قدامه...

سامي بصدمة:زياد
زياد باستغراب من لهجته:نعم
سامي:مين هاذي

زياد التفت له عشان يشوف شنو عنده...تفاجاء لما شاف صورة ترف بين يدينه..اخذها بسرعة ورجع علقها عند المراية...

زياد:وين لقيتها؟
سامي للخين ماثرة عليه الصدمة:طايحة

زياد سكت ورجع يطالع الطريق..

سامي بتردد:مين هاذي؟
زياد تنهد:ترف

سامي انصدم اكثر..معقولة كان يفكر بحبيبة صديقه..ومو أي صديق..زياد...

زياد استغرب سكوته..لف عليه وطالعه...استغرب وهو يشوفه سرحان وجهه ما عليه أي تعابير..حتى انه ما علق على السالفة...

زياد:سامي
سامي:........
زياد رفع صوته:سامي
سامي انتبه:نعم
زياد:شفيك..بشنو سرحت؟

سامي طالع بزياد وهو يحس بالندم..مع انه ما حبها بس لمجرد انه فكر فيها وانها عجبته..زياد صديق عمره والي كان معاه بكل شي..يجي الحين ويخونه..

زياد لاحظ انه سكوته طول:سامي شفيك؟
سامي:زياد سامحني
زياد:على شنو؟
سامي بلع ريقه:كل شي
زياد ضربه على راسه بخفة:ماسويت شي..ولا تصير نكدي

سامي ابتسم بهدوء...

زياد:ترى وصلنا لبتك بتنزل ولا نروح نتمشى
سامي:لا انا تعبان بروح انام
زياد:سلامتك من شنو؟
سامي:ولاشي بس احس بصداع
زياد:فجاة كذا؟
سامي:شفت شلون
زياد:على راحتك

نزل من السيارة بس وقفه صوت زياد...

زياد:سلملي على ابرار
سامي ضحك غصبن عنه:ههههه يوصل

حرك سيارته ومشى...سامي ظل بمكانه ويفكر..

سامي يكلم نفسه:انا الحين ليه مضايق نفسي..انا ماسويت شي بس فكرت فيها..التفكير موعيب ولا حرام..اوف

دخل للبيت وقرر يروح ينام ...يمكن يرتاح شوي...

****************************

وصلت لبيت اسيل ودقت عليها...

اسيل:هلا ابرار وينك ماجيتي؟
ابرار:انا عند الباب
اسيل:طيب ادخلي ليه واقفة؟
ابرار:لا مابي..انتي تعالي
اسيل:لابرد مابي
ابرار:يلا عاد احس اني مخنوقة ابي اطلع
اسيل:اموت واعرف وش سوا لك هالسامي هاذا
ابرار بحقد:الله ياخذه لا تنطقين اسمه تعالي بسرعة ذبحني البرد
اسيل:طيب خلاص دقايق البس عبايتي واجيك
ابرار:بسرعة انا انتظرك بالسيارة
اسيل:طيب باي
ابرار:باي

*********************************

منسدحة على سريرها وتلعب بشعرها وتكلمه بالتلفون...

سحر:اليوم كلمت اختك
وليد باستغراب:اختي؟
سحر:ايوه هاجر
وليد:مين كلمت الثانية؟
سحر باستغراب من سؤاله:انا كلمتها
وليد بصراخ:وليه تكلمينها؟
سحر استغربت اسلوبه:وليد ليه تصرخ علي شفيها يعني لو كلمت اختك
وليد هدى شوي:مافيها شي حبيبتي بس اختي مغرورة وحقودة واخاف تقط عليك كلمه وتجرحك
سحر:بلعكس اختك مرة حبوبة
وليد:طيب لا تكلمينها
سحر:وليد شسالفة؟
وليد:مافي شي بس سوي الي اقوله لك
سحر:لا مايصير قولي ليه تسوي كل هاذا؟
وليد عصب:خلاص لا تناقشيني

سحر عصبت من اسلوبه المفاجئ هي امها ماترضى لها تصرخ عليها هالمرة وليد....

قالت بنرفزة:اوكي باي
وليد حس انها زعلت:تكفين لا تزعلين
سحر بدلع:انت الي تصرخ وتهزئ وماتبيني ازعل بعد
وليد:انا اسف ماراح اصرخ عليك مرة ثانية
سحر:طيب انت ليه معصب؟
وليد:مو معصب بس....يعني هاذا جزاتي الي خايف عليك منها
سحر:يعني ماراح تقول لي الحقيقة؟
وليد:صدقيني هاذي الحقيقة انا قد مرة كذبت عليك بشي
سحر:no
وليد:خلاص اجل سوي الي اقولك عليه
سحر:طيب لو دقت علي؟
وليد:بسيطة لا تردين
سحر:شنو بتقول عني
وليد:تقول الي تقوله شعليك منها من اهم يعني انا ولا هي؟
سحر ابتسمت:لا اكيد انت
وليد:فديتك وربي انك تهبلين
سحر بدلع:وليد
وليد:لبييه
سحر:احبك
وليد:وانا امووووت فيك

****************************

بالسيارة...

اسيل:هههههههههههه
ابرار:وتضحكين بعد احر ماعندي ابرد ماعندك
اسيل:رقي المنجا وشفيك انتي
ابرار:شلون تبيني اروق وهاذا واقفلي هنا_(وهي تاشر على حلقها)
اسيل:عادي سخافة العيال ماقيها شي
ابرار:بالذمة اسيل انا صوتي خايس
اسيل:بالعكس يجنن بس هو غيران
ابرار:من يوم احنا صغار وهو دايم يتعمد ينرفزني
اسيل:وانتي وش كنتي تسوين؟
ابرار مدت بوزها زي الاطفال:كنت ابكي
اسيل:هههههههههههههههه
ابرار بعصبية:اسيييل
اسيل وهي تحط يدها على فمها:طيب خلاص ماراح اضحك

ابرار طالعته بنظرات زي نظرات الاطفال وكانها شوي وبتيكي...
اسيل ماقدرت تتحمل وانفجرت من الضحك....

ابرار:تدري الشره علي مو عليك
اسيل:هههههه خلاص خلاص ههههههه
ابرار ضربتها بالشنطة:انطمي بس
اسيل:خلاص طنشيه
ابرار:انتي لا تتكلمين
اسيل:يالبي على الدلع ترى مو لابق
ابرار طالعتها بنظرات ماليها الشر:لا تخليني اطلع حرت سموي فيك
اسيل:ههههههه لا خلاص توبه
ابرار:انتي شفيك اليوم مرشوش عليك غاز الضحك بس تضحكين
اسيل:ههههه انا نفسي مدري ليه اضحك
ابرار:الحمد الله والشكر
اسيل:انا اموت واعرف كيف هالبسام قص عليك وخلاق تصدقينه
ابرار:وااااي فديته هاذا وجه اطالع فيه مو القرد سامي
اسيل:اقول لاتضيعين السالفة شنو قال لك؟
ابرار:قالي ليه تركني
اسيل بستهبال:والله احلفي
ابرار:عن التطنز
اسيل:اندري عنك ادري انه قال لك ليه بس انتي ماقلتي لي ليه
ابرار تننهدت:كل من ربعه الخمة
اسيل:وربعه وش دخلهم؟
ابرار:هم الي حشروه علي وقالو له اقطع ايدي لو ماكانت تكلم غيرك ومن هالكلام ومرة شافني انا ومحمد وعشان كذا صدقهم..(حست بغصة وهي تنطق كلمتها)..بعدين تركني وتزوج بنت عمه الي ابوه غصبه عليها
اسيل:وهو ليه ما سالك عن محمد؟
ابرار:على قولته كان خايف اني اكون عرفه جد وماكان يبي ينصدم فيني لانه يحبني
اسيل:اها..طيب انتي شلون بترجعين له..قصدي زوجته
ابرار:لا هو طلقها من زمان
اسيل:عنده اطفال منها؟
ابرار:اثنين
اسيل:اثنين؟
ابرار:أي(ابتسمت)بنته سماها على اسمي
اسيل:الله الله ما اقدر على الحب
ابرار ضربتها بالشنطة:انطمي بس
اسيل:بعد تستحين ههههههههه والله ظحكتيني يا ابرار
ابرار:ليه وش سايفتيني ان شاء الله
اسيل وهي تطالع الطريق:خليني ساكته احسن
ابرار:اسيل ووجع وش قصدك؟

اسيل طنشتها....

ابرار:تطنشين بعد هين انا اوريك

قربت من عندها وجلست تضربها..واسيل تضربها لين طارت الشيلات والنظارت والبرستيج طبعا انمحى قدام السواق..خخخ

*****************************

كانت جالسة وتقلب بالتلفزيون بملل..مافي شي كل البرامج سخيفة...حطت على محطة الاغاني وكانت اغنية تامر حسني(عيونو دار)...

حبيبي يا..كل الحياة
اوعدني انك..تفضل معايا

متغبش عني..خد البي مني
خليك حاضني لحد النهاية

دا عيونو دار..جنة ونار
ضحكة نهار..اجمل رموش

شدوني ليه وان دوبت فيه
وازاي وليه ماتسالوه

الله عليك وانت واقف بين ادي
ضحكة عنيك بيها بنسى الدنيا ديا

لو يوم يغيب..يلقى حبيب
يحلم معاه ويحس بيه

حفضل انا احلم هنا
يجمعنا يوم واحضن عنيه

الله عليك وانت واقف بين ادي
ضحكة عنيك بيها بنسى الدنيا ديا

دمعت عيونها وهي تسمع كلمات الاغنية مع صوت تامر حسني الي يسحرها...تذكرت عيد ميلادها لما رقصت هي وزياد على الاغنية..تذكرت كلامه لها وقتها...لما وعدها انه راح يضل معاها لو شنو ماصار وهاذا هو باول مشكلة بينهم تخلى عنها...

ترف((خاين..اكرهه))

تذكرت شكله وهو حاضن بتول بين ذراعه..تذكرت وقتها كيف انقهرت وانهارت وبالاخير جاي يقولها وبكل بساطة سامحيني...كيف تسامحه وهو جرحها..وهو لما بس شك ان بينها وبين خالد شي.. اتهمها بالخيانة وقال انها حقيرة وكذابة...

ترف((ماتستاهل حتى افكر فيك يازياد...لو شفتك مرة ثانية بثبت لك اني نسيتك وان امرك ماعاد يهمني ولايعني لي شي))

حست باحد يدخل من الباب..التفتت عشان تشوف مين..وكانت الصدمة....

ترف بصدمة وهي مو مصدقة الي تشوفه قدامها:عمي؟
ابو زياد بدون نفس:هلا يا...انتي أي وحدة؟
ترف عوجت بوزها وقالت بصوت واطي:حتى اسمي مايعرفه لا بالله وصلنا خير
ابو زياد:انتي وش تقولين؟
ترف بسرعة:ها...لابس اقول انا ترف..حياك عمي استريح
ابو زياد بغرور:انا في بيت اخوي يعني بيتي مايحتاج احد يضيفني

ترف((هاذا شفيه...الحمد الله والشكر))

ابو زياد بصراخ:ليه واقفة روحي نادي خواتك
ترف انتبهت له وخافت من صراخه:اوكي اوكي
ابو زياد:الناس يقولون ان شاء الله مو اوكي لاكن الشره مو عليك على الي ربوك..الحمد الله والشكر امحق تربية

رحات للاصنصير بسرعة قبل لا يكمل كلامه وهي مستغربة عمها اول مرة يجي لبيتهم..ان شاء الله خير بس...


****************************

دخلت ام لينة للصالة وتفاجات لما شافت ابو زياد...

ام لينة:سعود؟
ابو زياد طالعها بستحقار ووقف:اوه الحمد الله على السلامة متى طلعتي من سجن السفاحين انا استغرب كيف يطلعون مجرمين مثلك مايخافون على افراد الجتمع ههههه؟
ام لينة استحقرته طول عمره كذا يقط كلام ولا يثمنه:حياك
ابو زياد:ماجاوبتي على سؤالي..متى طلعتي؟
ام لينة تاففت بداخلها منه:من زمان تبي تفهمني انك ماتدري
ابو زياد:ادري..بس مايهمني
ام لينة جلست على الكنبه الطويلة:طيب ليه تسال؟

ابو زياد طنشها وقعد يطالع بالبيت...
تنرفزت من اسلوبه البايخ..بس سكتت عنه...

****************************

نزلت ترف وقلت امها جالسة مع عمها...

ترف بصوت واطي:الله يستر بس ماقال لها شي يضايقها

دخلت للصالة بهدووء...

ابو زياد بعصبية:انتي ماتفهمين مو قلت لك نادي خواتك
ترف خافت من صراخه:مو موجودين كلهم طالعين
ابو زياد:معذورين(طالع ام لينة)مالقو من يحدهم

ترف طالعة امها بنظرات يعني طنشيه وام لينة ردت لها النظرات بهدوء...

ابو زياد:لينة وينها؟
ترف استغربت انه سال عنها هي باذات:بغرفتها
ابو زياد:ودامها بغرفتها ليه ماناديتيها يالغبية
ترف مدت بوزها:عمي انا مو غبية
ابو زياد:الا غبية ونص انقلعي روحي نادي اختك

ترف صعدت لفوق بنرفزة من اسلوب عمها السخيف...

ام لينة:هاذا بدال ما تسال عن بنتك تسال عن لينة
ابو زياد:انتي انطمي ومابي اسمع صوتك

ام لينة نا استغربت اسولبه بس هالمرة زودها شنو يقول لها انطمي شنو شايفها اصغر عياله..بس قررت تسكت وتعدي الليلة على خير...

وقفت عند الدرج ودقت على اسيل بس ماردت..

ترف:يووه هاذا وقتك بعد

سركت منها ودقت على سحر الي كنت بالمطعم مع وليد وامه واخته..

سحر قامت من الطاولة:عن اذنكم
وليد بصوت واطي:وين؟
سحر:اختي داقة علي
وليد:اوكي

سحر ابتسمت لهم وطلعت من الكبينة...

هاجر:والله البنت حلوة يا وليد
وليد:حلوة وحقيرة
ام هاجر:وش تبي منها دامها حقيرة؟
وليد:مزاج انتي مالك دخل دامك تاخذين فلوسك كاملة تنطمين ولا تفتحين حلقك..وانتي(وهو يوجه كلامه لهاجر)اسمعي اذا دقت عليك مرة ثانية لاتردي وربي لو دريت انك مكلمتها بدون ما ادري ماتلومين الا نفسك فاهمة
هاجر عوجت بوزها:زين عاد درينا ذليتنا

وليد كمل شرب الببسي الي قدامه....

وليد:دام بفلوسي اجل بكيفي

هاجر وامها ناظروه بستحقار مستعد يسوي أي شي ويدفع كل شي بس عشان يوصل للبنت حتى لو كلفه هاذا عمره....

سحر:الحين عاد؟
ترف:شسوي عمك يبي كذا
سحر:شكله انهبل
ترف:لا والي مجنني انه مصمم يشوفنا كلنا وخصوصا لينة ليه مدري
سحر:طيب خلاص بلا حنة بجي الحين
ترف:لاتطولين
سحر:طيب خلاص يلا باي
ترف:باي

رجعت للطاولة واستقبلها وليد ببابتسامه ملينة حب..ردت له الابتسامة باحلى منها..

سحر وهي تاخذ شنطتها:عن اذنكم لازم اروح للبيت الحين
وليد:وين؟
سحر:عندنا مشكلة بالبيت ولازم اكون هناك
ام هاجر:عسى ماشر؟

وليد دزها من رجلها يعني بلا لقافة وماله داعي تسالين...

سحر ابتسمت:لا ان شاء الله خير((ان شاء الله))..يلا عن اذنكم
وليد:طيب بوصلك
سحر:لا ماله داعي
وليد:نعم لا حبيبتي ما اخليك تروحين لحالك بصراحة اخاف عليك

سحر ابتسمت باحراج وخصوصا ان اخته وامه هنا....

وليد مسك بيدها وطلعو من المطعم...

هاجر:يمى حرام الي يسويه هالحقير بالبنت
ام هاجر:وانتي شعليك اهم شي ناخذ فلوسنا كاملة وكاش
هاجر وهي تشرب الببسي:معاك حق

*******************************

بعد ساعة الكل تجمع بالصالة..وكل واحد على وجهه علامة استفهام..

ابو زياد بدون نفس:شخباركم؟
ترف وسحر:بخير
ابو زياد:كان باقي وحدة فيكم؟
سحر:باقي لينة
ابو زياد:انتو شكلكم مطولين وانا وراي شغل...اسمعي انتي(وهو ياشر على ترف)قولي حق اختك ان......

*****************************

جالسة بغرفتها وتنتظر اللحظة الي تجي فيها امها وتقول لها ان فيصل جا وخطبها..للحين مو مستوعبة ان فيصل بيخطبها..

دخلت ترف تركض للغرفة..فتحت الباب بدفاشة مو من عادتها...لينة تخرعت لان الباب صقع بالجدار بقوة..

لينة:شفيك؟
ترف وهي تاخذ نفس:لينة...في واحد خطبك من عمي

لينة وقفت وهي مو مصدقة الي تسمعه..فيصل وفا بوعده وجا يخطبها قالت بدون ما تحس بنفسها...

لينة:موافقة
ترف:زين لحظة اكمل
لينة:خلاص مابي اسمع شي انا موافقة وراضية فيه بكل عيوبه
ترف:بل لهدرجة تبين تفتكين مننا
لينة:هههههههه لا مو كذا بس....
ترف:خلاص خلاص خليني الحق على عمك قبل لايروح

نزلت بسرعة لتحت تبشر عمها بموافة لينة...

لينة رمت نفسها على السرير وعلى وجهها ابتسامة حلوة...

لينة:يعني خلاص انا وفيصل صرنا لبعض..مافي شي ممكن يفرقنا ابد

خذت جوالها ودقت على فيصل...

لينةباستغراب:غريبة جواله مقفل؟...يمكن عنده اجتماع

جات لها امها وهي مبتسمة...

ام لينة:مبروك حبيبتي
لينة ردت لها الابتسامة:الله يبارك فيك
ام لينة:تركي بكرة بجي مع اهله عشان يخطبونك رسمي
لينة اختفت ابتسامتها وقالت باستغراب:تركي؟
ام لينة استغربت مزاج بنتها الي تغير فجاة:أي تركي..شفيك؟
لينة وقفت:تركي الي خطبني؟
ام لينة وهي عاقدة حواجبها باستغراب:أي
لينة تجمعت الدموع بعيونها:وفيصل؟
ام لينة باستغراب:مين فيصل؟
لينة صارت تدور بغرفتها وحابسة دموعها بعيونها:مايصير كذا المفروض فيصل الي يخطبني..مو تركي

ام لينة ظلت ساكته ومستغربة ومو فاهمة ولا شي...

لينة نزلت دموعها:كذاب ليش يكذب علي يقولي بيجي وبعدين يجي تركي.. شلون؟

ام لينة ما فهمت على بنتها..بس واضح انها متضايقة..قربت منها وضمتها..

لينة بعدت عنها وهي تبكي....

لينة بصراخ:كل منك..انتي السبب
ام لينة باستغراب:انا؟
لينة قربت منها وصرخت بوجهها:أي انتي كل منك لما قلت له ان امي خريجة سجون تركني..اكيد يعني مين يبي يناسب وحدة امها خريجة سجون

ام لينة طالعت بنتها وهي مو مصدقة الي تسمعه منها..معقولة لينة تقول كذا...

ام لينة:انتي الي تقولين كذا يالينة؟

لينة حست بالندم من الي قالته بس هي منهارة ومو مصدقة الي صار..ارتمت بحظن امها وبكت....

لينة:سامحيني يمه..بس هاذا فيصل الي راح..فيصل(ما قدرت تتحمل وانهارت بالبكي)

ام لينة:خلاص حبيبتي اهدي
لينة طالعت امها بترجي:يمه مابي تركي..تكفين قولي لعمي ما ابيه
ام لينة:بس انتي وافقتي
لينة:مابيه مابيه
ام لينة:طيب خلاص لا نزعلين نفسك انا الحين بدق على عمك وبقول له
لينة:يلا دقي الحين..تكفين بسرعة
ام لينة:طيب طيب

طلعت من الغرفة ولينة رمت نفسها على السرير وبكت من كل قلبها...

لينة((ليه تسوي كذا يافيصل..ليه تخوني..مو انت قلت لي انك تبيني حتى لو كل اهلي سفاحين..ليه الحين تتخلى عني))

رفعت جوالها ودقت عليه..على امل انها تفهم هو ليه سوى كذا...
لاكنه مارد...

لينة رمت الجوال بعصبية:طبعا ماتبي ترد..مالك وجه

سمعت صوت صراخ من تحت وفجاة انفتح باب الغرفة حقتها بقوة...

ابو زياد بصراخ:نعم نعم انسة لينة..وش امرتي؟
لينة راحت له وقالت له بترجي:عمي تكفى مابي تركي
ابو زياد:مو انتي وافقتي؟
لينة:أي بس..كنت احسب انه....
ابو زياد قاطعها:اقووول لا يكثر هرجك وانطمي...حلوة ذي كنت احسب..كنتي تحسبينه وشو؟

لينة ماقدرت تتكلم انهارت بالبكا....

ابو زياد وهو يطلع من الغرفة:بنات اخر زمن

ام لينة راحت لبنتها وضمتها...

ام لينة:خلاص حبيبتي اهدي

لينة زادت بكي...
اسيل دخلت وباين عليها انها سمعت كل شي...

اسيل قربت للينة:مو بكيفه..اذا جا تركي قولي له انك ماتبينه
ام لينة:شنو انتي بعد تقول له ما ابيك وهي الي موافقة
اسيل:عاد تقول له وخلاص
ام لينة:انتي اسكتي ولا تشيشين اختك

اسيل طلعت من الغرفة وهي متنرفزة هاذا جزاها انها تبي مصلحة اختها وتبي تساعدها...

**********************************

بعد اسبوع...

صارت تطورات كثيرة بالنسبة للينة..تركي جا وخطبها رسمي وهي وافقت بعد مافقدت الامل بفيصل لانها صارت تدق عليه كثير وهو مايرد...

*************************************

كانت جالسة بالغرفة وتقرا بكتاب دايم تقراه..تحس انه يريحها...
تذكرت فيصل..مرة حكت له عن الكتاب وانه يريحها وقال لها انه صار يحب الكتاب عشان هي تحبه وكل يوم قبل لا ينام يقراه ويتذكرها...دمعت عيونها بس مسحتهم بسرعة...

لينة:ماتستاهل يافيصل ولا دمعة تنزل عشانك...اكره...

ماقدرت تكمل الكلمة لانها مو من قلبها...

لينة((قلبي مايطاوعني اقولها..ببساطة لاني للحين احبك))

ماقدرت تتحمل وبكت...

بس تركي تثبت لها انه طيب وحبوب ولازم تنسى فيصل لو شنو ماصار...وهي بدت تحاول تنساه...

عدت على خير....

عدت على خير ياقلبي..نسيناهم
مافي داعي يا قلبي تعيد ذكراهم

الي نسو عشرة ايامك وخانوها
ننساهم احنا مدام احنا عرفناهم

عدت على خير ياقلبي..نسيناهم
مافي داعي يا قلبي تعيد ذكراهم

ياقلبي لو مرة لك ذكرى محبتهم
فضل جمر بعدهم عن ورد جنتهم

والي ارخصو عزتك..ارخص معزتهم
يتحملون الي خانونا خطاياهم

عدت على خير...عدت على خير

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
  رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #18
الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

البارت((13))
راحت الشغالة ومحمد طلع يشوف مين يبيه..
شاف سيارة همر واقفة قدام الباب.. استغرب ولا واحد من اصدقائه عنده همر..

محمد:يمكن زياد غير سيارته

راح عشان يشوف مين الي بالسيارة وانصدم من الي شافه...

محمد بصدمة وهو يشوفها لابسة ثوب ومتلثمة بالشماغ:اسيل..شنو هاذا؟
اسيل وهي تشيل الثمة:ههههههه شدراك اني اسيل
محمد:عرفتك من عيونك..بس شقاعده تسوين بالسيارة؟
اسيل:العب كورة..شرايك يعني
محمد:ما تخافين احد يشوفك تدرين ان ممنوع الحرمة تسوق السيارة بالسعودية
اسيل:اقول لا يكثر بس مسويلي فيها يلا اركب
محمد:شايفتني مجنون عشان اركب معك
اسيل بدلع:يلا حمووود عشان خااطري
محمد تنهد:اخاف تنكسر رجلي الثانية
اسيل:تكفى ترى تكفى تهز رجال
محمد:طيب بس على شرط
اسيل:امر
محمد:انا اسوق
اسيل بصراخ:لا والله مايصير كذا انت كل يوم تسوق خلني انا اسوق هالمرة بعدين انت رجلك مكسورة كيف بتسوق تبي تموتنا
محمد:بس خلاص كلتيني سوقي انتي بس لو مسكوك الشرطة بقول انك خاطفتني
اسيل:ههههههه اهم شي

ركب محمد للسيارة وشغلت اغنية(تامر حسني-انا ولا عارف)وساقت باكبر سرعة..

*********************************

طالعه من قاعة الامتحان وهي مبسوطة وتغني لانه اخر يوم...

سحر:ماهي هالليلة وبس وانت متغير علي صار لك كم ليلة وانت بالك ماهو لي

شافتها جاية من بعيد وتقدمت لها...

.......:هلا سحر

طالعتها بتفحص هالوجه مو غريب عليها...

سحر ابتسمت:ريوف؟
ريوف ردت لها الابتسامة:شخبارك؟
سحر:تمام انتي شخبارك وين هالغيبة؟
ريوف:تدرين الاختبارات يعني مشغولة شوي
سحر سحبتها من يدها:كلنا عندنا اختبارات طيب على الاقل دقي
ريوف:دقبت عليك كثير بس انتي ماتردين
سحر:ما اذكر...دقيتي على أي رقم؟
ريوف******055
سحر:لاا هاذا غيرته من زمان تعرفين عشان النشب
ريوف:طيب شنو رقمك الجديد؟

راحو وجلسو بالكفتريا وعطتها رقمها...

سحربحماس :ايوه شخبارك وش مسوية؟

ريوف استغربت اسلوب سحر المتغير اول كانت تتعامل معاها بغرور لانها اغنى منها واحلى منها بس الحين تتصرف بعفوية..صايرة حبوبة

ريوف:عادي من البيت للجامعه ومن الجامعه للبيت
سحر:يووه يعني مثل حالتي..الا ماقلتي لي شخبار هاذا خويك..شنو قلتي لي اسمه؟
ريوف:قصدك يوسف
سحر:ايوه يوسف انتي للحين ماسحبتي عليه؟
ريوف:لا انا من جد احبه
سحر عوجت بوزها:وهو؟
ريوف:هو بعد وبيجي يخطبني بالاجازة والزواج بعدين
سحر:ماشاء الله اعزمينا عاد
ريوف:افا عليك انتي اول وحدة بتجين..شخبارك مع مشاري؟
سحر:وع مشاري خلااص سحبت عليه من زمان الحين عندي ولودي حبيبي
ريوف:من جد تحبينه ولا؟
سحر:لا لا وليد من جد تدرين ليه
ريوف:ليه؟
سحر:تصدقين مدري بس معاه احس بشي غير احس ان الوقت يوقف ومافي بالدنيا الا انا وهو وبس
ريوف:وهو جدي بالموضوع؟
سحر:اكيد ولا ماكان عرفني على امه واخته
ريوف:الله يتمم عليكم بخير
سحر:تسلمين

جلسو يسولون وماحسو بالوقت سحر كانت لاول مرة تفتح قلبها لاحد طول عمرها تكتم بداخلها وماتقول لاحد عن مشاعرها ومشاكلها وهاذا مو زين لان( الضغط يولد الانفجار) لازم يكون عندنا احد نشاركه بهمومنا ومشاكلنا بافراحنا واحزانا وبكل شي عشا نتفادا مثل هاذي المشاكل...

**********************************

وقفت السيارة عند باب البيت وهي تضحك...

محمد:سويتي الي تبينه اخيرا..ارتحتي الحين
اسيل:هههههه لا لسى
محمد:شنو بتسوين بعد اكثر من انك سقتي
اسيل:اقول ما ودك نروح للبحرين الحين؟
محمد:والله انك مو صاحية خلني انزل احسن لي
اسيل:هههههههه خواف
محمد:بصراحة يحقلي اجل في احد يسوق على 120 وبهالزحمة
اسيل:احسن عشان يصير في شوية اكشن
محمد:اكشن ايوه هين
اسيل:زين يلا انزل تراك صدعتني ابي اروح انام
محمد:مااقدر انزل واخليك اخاف عليك
اسيل:وش بيصير يعني بياكلني الذيب
محمد:اسيل انا اتكلم جد شلون بتروحين لبيتكم لحالك اخف يصير فيك شي
اسيل تاففت:الي خلاني اجي من بيتنا لبيتكم يخليني ارجع
محمد:يعني انزل وانا مطمن؟
اسيل:افا عليك وحط رجلك بموية باردة بعد
محمد:طيب اول ما توصلين دقي على طمنيني
اسيل:زين بس لا تحن
محمد:من خوفي عليك
اسيل خربطت بشعره وهي تبتسم:فديت الي يخاف علي

محمد مسك يدها وباسها...
اسيل حست باحراج من حركته..شالت يدها على طول وابتسمت بارتباك..
محمد رد لها الابتسامه وطلع من السيارة...

اشرت له باي وبعدين مشت بسرعة...
شافت محمد من المراية وهو ياشر لها تهدي السرعة..
ضحكت له وطنشت...

***********************************

دخل لغرفته وهو يحس بملل ماعنده شي يسويه غير انه يشغل باله بالتفكير بالي شافها بسيارة زياد..رمى نفسه على السرير وتافف..

سامي:مين هي..معقوله كنت اتخيل..بس انا كلمتها..سمعت صوتها..لمست ايدها(تافف بطفش)..طيب ليه قالت لي لاتقول لزياد..اكيد تعرفه وماتبيه يعرف بس ليش..شنو ليه انا الفبي بعد اكيد تقرب له..بس انا متاكد اني شايفها من قبل..بس وين..وين ياسامي؟؟؟

قطع عليه افكاره صوتها وهي تغني..ابتسم وهو يسمعه..صوتها يعجبه بس مايحب يقول لها...توجه للنافذة الي تطل على غرفتها بخطوات ثقيلة ما يبيها توقف بس بعد ما يبيها تصدق نفسها..

كانت تغني اغنية فيروز(زوروني كل سنة مرة)..كان صوتها خيااال مع الحان القانون...

سامي فتح وصرخ عشان تسمعه:عدال يافيروز لا تتقطع بلاعيمك
ابرار بعصبية:انت شفيك..شتبي؟
سامي وهو يخفي ابتسامتهه على شكلها المعصب:ابي انام ازعجتيني
ابرار:رووح نام محد ماسكك واذا ازعجتك سكر الدريشة وفك عمرك
سامي:انا ابي اخلي الدريشة مفتوحه بكيفي
ابرار:اجل تحمل الي يجيك

فتحت الدريشة اكثر وجلست على الكرسي وجلست تعزف وتغني بصوت عالي...

سامي:السالفة عناد يعني؟

ابرار طنشته وكملت عزف...

سامي بصراخ:هيي انتي؟
ابرار وفقت عزف وشهقت:انا هيي؟؟
سامي ماقدر يكتم ضحكته:ههههههههههه
ابرار بنرفزة:في شي يضحك؟
سامي:هههههههههه
ابرار:سخيف
سامي:مثلك
ابرار طالعته بستحقار:تدري انك اكثر شخص اكرهه بحياتي
سامي وهو يسوي نفسه يفكر:ممم اتوقع انه شعور متبادل

ابرار طالعته بنرفزة وسكرت الدريشة بكل عصبية...

سامي ابتسم..يحب بنرفزها ويشوفها وهي معصبة...

****************************

طالعت جوالها بتوتر...

لينة:ادق عليه ولا لا؟؟...بس لازم يعرف اذا ماقلت له اكيد بيزعل لاني خبيت عليه..طيب لو تركني..(بعدت هالافكار من راسها بسرعة..مستحيل تتخيل حياتها بدون فيصل)..بس لازم اقول له..(قالت بالم)..حتى لو بيتركني...

دقت عليه بسرعة قبل لا تتردد..حست الدم يوقف بعروقها وهي تسمع رنة التلفون..توها كانت بتسكر بس سمعت صوت فيصل بالخط الثاني...

فيصل لما حس سكوتها طول قال بخوف:لينة..لينة..حبيبتي وين رحتي؟
لينة بلعت ريقها وقالت بتوتر:هلا فيصل
فيصل:اهلين..شفيه صوتك ليكون تعبانة؟
لينة وهي تحاول تعدل صوتها:لا مافيني شي..فيصل
فيصل:عيونه
لينة:ممم..اقدر اشوفك؟
فيصل ماصدق الي يسمعه:انتي لينة الي تكلميني ولا وحدة ثانية؟
لينة:فيصل..لا تمسكها علي عاد تقدر ولا لا؟
فيصل بسرعة:اكيد اصلا انا صارلي مدة مو شايفك
لينة ابتسمت بتوتر:طيب متى بشوفك؟
فيصل:متى ماتبين
لينة:ممم طيب يصير اليوم؟
فيصل:اكيد يصير..بس شسالفة؟
لينة:ولاشي بس مشتاقة لك
فيصل ابتسم:فديت المشتاقة انا
لينة:ابتسمت باحراج وكانه قدامها:فيصل خلاص عاد
فيصل:هههههه زين شغلي معك اذا شفتك
لينة:باااي
فيصل:هههههههه يالبي على الي يستحون
لينة:فيصل..وبعدين
فيصل:خلاص خلاص.باي
لينة:باي

حست براحة لما كلمته ماتدري كيف صبرت على فراقها طول هالايام..

لينة:جد اني غبية لو وحدة ثانية مكاني وعندها واحد مثل فيصل ماتتركه ولا لحظة

**************************

وصلت للبيت وهي تتلفت عشان محد يشوفها..
بعد ما تاكدت ان مافي احد حولها..شالت اللثمة وحطت الشماغ على كتفها وبدت تمشي بعربجة وهي تتخيل لو انها كانت ولد وش كانت بتسوي<<لاحظو الاحلام بس خخخ

طلعت من البيت متجهه للحديقة ومعاها قطوتها وتلعب وياها..
نزلت عشان تحط الطوق على رقبة القطوة وانتبهت بظل احد قدامها..شافت طرف الثوب..ثوب رجالي..حست قلبها يدق بقوة..معقولة يكون زياد.رفعت راسها وصرخت...

اسيل:اوش..اسكتي فضحتينا
ترف:ليه مسوية بنفسك كذا؟
اسيل ابتسمت:حلو صح؟
ترف:وعع كانك ولد
اسيل عوجت بوزها:اقول خلك بس مع قطوتك
ترف:ليه لابسة كذا؟
اسيل:كان عندي مشوار
ترف:واذا بتروحين لمشوار تلبسين ثوب وشماغ
اسيل:أي هاذا المشوار ماينفع الا بكذا
ترف بشك:اسييل..انتي وين رحتي بالضبط؟
اسيل قربت منها:تبين تعرفين؟
ترف:أي
اسيل:قربي اذونك عشان اقول لك

ترف قربت اذونها لعندها عشان تقول لها...
اسيل صرخت باذنها...

ترف بعدت عنها بسرعة وسدت اذنها:ااي اذني
اسيل:هههههه عشان تتركين هالقافة عنك
ترف مدت بوزها:طيب انا اوريك
اسيل تقلدها بطريقتها الدلوعة:أي الحين بتقول..بروح اعلم عليك ماما
ترف بدلع:لا انا مو بزر عشان اقول كل شي حق ماما
اسيل:ايوه هين
ترف:اصلا الشره مو عليك علي انا الي جالسة معك

دخلت ترف للبيت وهي معصبة..واسيل ظلت بمكانها عشان تروح للباب الخلفي عشان محد يشوفها...

*******************************

وصلت للكوفي شوب وهي تحس بارتباك مو طبيعي..ماتدري ليه مع انها مو اول مرة تقابله..خذت نفس عميق ودخلت...
شافته جالس على الطاولة ويكلم بالجوال..قربت من الطاولة..ابتسم لها واشر لها تجلس..
جلست وهي تبتسم بتوتر...خلص مكالمته وابتسم لها...

فيصل:تو مانور المكان
لينة:منور بوجودك
فيصل:كيفك عمري؟
لينة وهي تحاول تخفي ارتباكها وتبين عادي:تمام..وانت؟
فيصل:بخير دامني شفتك

لينة ابتسمت بهدوء...

فيصل:لينة
لينة:هلا
فيصل:شفيك؟
لينة بارتباك:مافيني شي
فيصل طالعها بتفحص:من متى تكذبين علي؟

لينة طالعته وتجمعت الدموع بعيونها...

فيصل لاحظ دموعها:حبيبتي شفيك؟

لينة ماقدرت تتحمل وبكت...

فيصل استغرب:شفيك تبكين؟
لينة من بين دموعها:فيصل سامحني
فيصل:على ايش؟
لينة:انا خبيت عنك موضوع مهم ماكان لازم اخبيه عليك
فيصل:شنو؟
لينة تحاول تجمع شجاعتها:صدقني لو تركتني ماراح ازعل وبتظل انت الي ملك روحي وقلبي ومحد يقدر ياخذ مكانك
فيصل بخوف:لينة شسالفة؟

جمعت شجاعتها بس ماقدرت تتحمل نظراته لها نزلت راسها ومسحت دموعها..قالت له عن كل شي عن امها وعن تركي وكل المواقف الي صارت بينهم...

فيصل وعلى وجهه صدمة:انتي تتكلمين جد؟

لينة هزت راسها بالايجاب وهي تمسح دموعها...

فيصل راح لعندها وجلس على ركبته..رفع راسها بيده:ليه تبكين؟
لينة من بين شهقات:ل..لاني كذبت علي...وادري انك بتتركني..وانا مااقدر اتحمل
فيصل ابتسم بهدوء:اجل للحين ماتعرفين غلاتك بقلبي..لينة انتي الوحيدة الي قدرتي تحركين قلبي وتخلينه يدق لك..اكذب عليك لو قلت اني كنت احبك من اول مرة شفتك فيها وانتي قاهرتني..

لينة ابتسمت من بين دموعها..

فيصل كمل:بس كنتي عاجبتني كنت احسك عزيزة نفس ومافي شي يعجبك وهاذا الي كان يعجبني في شخصيتك زيدي على كذا شكلك الي انهبلت فيه اول ماشفته..بس لما تعرفت عليك وحبيتك تاكدت اني مستحيل افرط فيك لو شنو ماصار.لينة انا احبك مستحيل اخليك

لينة طالعته بنظرات حب توقعت انه اول مايعرف بوضوع امها بيخليها وبيقول مستحيل يناسب وحدة امها خريجة سجون..لام نفسها لانها فكرت بفيصل هاذا التفكير..

فيصل قام من الارض وراح على الكرسي:اما بالنسبة لهاذا التركي شغلي معه بعدين
لينة:لا فيصل تكفى لاتسوي له شي..خلاص هو من ذاك اليوم وانا ماعاد شفته لاتتهور بليز
فيصل ابتسم:لاتخافين ماراح اسوي شي..كل الي بسويه اني بجي اخطبك اليوم وساعتها بتصيرين زوجتي على سنة الله ورسوله ومحد يقدر ياخذك مني لا تركي ولا الف غيره

لينة ابتسمت مو مصدقة الي تسمعه..فيصل بيجي يخطبها لا واليوم بعد...

لينة:فيصل انت تتكلم جد؟
فيصل:قد مرة مزحت معك بشي؟

لينة هزت راسها يعني أي..

فيصل ابتسم:أي بس هاذا الموضوع غير مافيه مزح
لينة:طيب كيف بتجي تخطبني وامك بالمستشفى؟
فيصل:بجي مع خالي اكلم عمك وبعدين امي كم يوم وبتطلع وتجي وتتكلم مع امك

لينة تحس نفسها بحلم..مو معقولة كل الي تبيه يتحقق..تمنت امها تطلع من السجن وطلعت..وتمنت فيصل يخطبها وبيجي اليوم..تتمنى ان هالفرحة ماتغيب عنها ابد..

فيصل وهو يحرك يده قدام وجه لينة:الو وين رحيتي؟
لينة ابتسمت بهدوء:معاك
فيصل:ممم ليكون تفكرين ب...
لينة قاطعته:فيصل بلا سخافة عاد انت تدري ان محد يقدر يشغل بالي غيرك لا تركي وغيره
فيصل ضحك:طيب شدراك اني كنت بقولك تركي
لينة ابتسمت له:احس بالكلمة الي تبي تقولها حتى قبل ماتقولها
فيصل قرب لها وقال بخبث:طيب وشنو الي الحين افكر فيه؟
لينة بعدت عنه وهي تضحك:اقول باي
فيصل:يو طيب ماقلتي لي وش افكر فيه
لينة :خل تفكيرك لك..يلا بااااي
فيصل:اشوفك اليوم

لينة ابتسمت باحراج..قالت بهدوء:اوكي
فيصل ابتسم:باي

قبل لا تطلع اشرت له باي وطلعت من الكوفي شوب...

فيصل جلس وسند راسه على الكرسي وهو يحس براحه من الي سواه...

فيصل((ان شاء الله لو كل اهلها سفاحين ما يهمني اهم شي عندي لينه وبس))

توه بيقوم من الكرسي الا يرن جواله...رفع الجوال واستغرب لما شاف رقم غريب..

فيصل رد باستغراب:الو...مين؟...ايش؟...طيب خلاص دقايق واكون عندك

حط الحساب على الطاولة وطلع بسرعة وهو مو شايف قدامه...

******************************

وصلو لبيت محمد...

سامي:والله فشلة من متى وهو بالمستشفى والحين تونا نزوره
زياد:عادي مافيها شي احنا تونا ندري
سامي:على قولتك وبعدين ما اظن محمد يزعل
زياد:لا ماراح يزعل يلا بس انزل

نزلو من السيارة...

زياد:ندق عليه احسن ولا ندق الجرس
سامي:لا دق الجرس عشان تصير مفاجاة
زياد ابتسم:اوكي

دق الجرس..

محمد وهو ينادي الشغالة:تيلا تيلا تعالي افتحي الباب
ابرار:لا ماله داعي انا بروح افتحه
محمد:مايصير انتي ضيفة
ابراركترى مو لابقة عليك السناعة..انا ناوية اروح وبطريقي بفتح الباب
محمد:هههههه طيب

راحت للباب وفتحته...

سامي ابتسم اول ماشافها:وانتي كل منقعة في بيوت الناس ماعندك بيت
ابرار طالعته باستحقار:انت مالك شغل امي وابوي ماقالو شي من انت عشان تتحكم فيني
سامي:بسم الله كلتيني بقشوري تراني ماقلت شي..بس اقول يعني الدجة مو زينه للبنات
ابرار شهقت:انا داجة..هين ياسموي ان ما توطيت ببطنك

كانت ناوية عليه بتضربه بس وقفت لما شافت زياد..شلون ما انتبهت له الحين شنوبيقول عنها خصوصا انها ما تعرفه...

سامي لاحظ صدمتها وضحك على شكلها:هههههههههه
ابرار رجعت تناظره:خير في شي يضحك؟
سامي:ههههههه الصراحة يبيلك صرة على هالشكل هههههههه
ابرار بدون نفس:ها ها ها ..لا ضحكتني بموت من الضحك
سامي:اقول وخري بس ابي ادخل
ابرار سدت الباب:خير تدخل شنو هي وكالة من غير بواب
سامي طالعها من فوق لانها قصيرة بالنسبة له:شتبين انتي؟
ابرار:ماراح تدخل
سامي:لا صار بيت ابوك امنعيني..وخري عاد ابي اروح اشوف محمد
ابرار:لا الين افتكرت محمد صار له مدة بالمستشفى ولا شفت رقعة وجهك
سامي قرب منها وهمس باذنها:ابرار لا تفشليني قدام خويي اخلصي بعدي خليني ادخل
ابرار بصوت عالي:اهااا عشان كذا

طالعت بزياد...

ابرار((انا شايفة هالخشة بس وين...وين يا ابرار))

قطع افكارها صوت سامي العالي..

سامي:شنو يعني بتخلينا هنا لين بكرة
ابرار كشرت:لا تصرخ عاد فضحتنا(همست باذنه)اقول سموي
سامي بدون نفس:خير
ابرار دفته:تكلم زي الناس...اقول هاذا خويك شنو عايلته؟
سامي:ليه بتلعبين عليه.تراه مرتبط
ابرار:انطم لا يسمعك..لا بس انا مشبهه عليه وابي اتذكر
سامي:عايلته الماسي
ابرار شهقت:يقرب حق اسيل الماسي؟
سامي:وانا شدراني اخلصي بعدي
ابرار:خويك بيدخل بس انت لا
سامي تكتف:وليه ان شاء الله؟
ابرار:لانك قليل الادب ولسانك طويل
زياد سحب سامي وهمس باذنه:شفيك على البنت..انت تعرفها؟
سامي:أي
زياد:شلون ومين هاذي؟
سامي:بعدين بعدين بقول لك

قال لابرار:ترى اذا ما دخلتينا بقول لمحمد
ابرار:يامامي بيقول لمحمد..تصدق بصيح
سامي:يلا عاد ابرار عن النذالة..بالله ما اطسر الخاطر انا وخوي قاعدين بهالبرد
ابرار تنهدت:عشان تعرف ان قلبي طيب بدخلك بس قسما عظما يا سامي لو ازعجتني مرة ثانية ماتلوم الا نفسك فاهم
سامي:فاهم يا ابلة
ابرار طالعته باستحقار:ادخل بس لوعت كبدي

دخلو سامي وزياد..وابرار طلعت هي اصلا كانت بتطلع بس حبت تنقعهم شوي...

سامي:ول ذلتنا
زياد:مين هاذي؟
سامي:ابرار بنت خالة محمد
زياد:بس شكلها تعرفك
سامي:أي احنا جيران ولما كنا صغار كنا كل نلعب مع بعض انا وهي ومحمد...بس عليها لسان اعوذ بالله
زياد:ههههههه... واضح انها تكرهك
سامي:ههههه..شعور متبادل
زياد:بس حلوة
سامي بقرف:وعع ايش الي حلو فيها هاذي بجه والحلا بجه ثانية
زياد:لا عاد حرام عليك البنت من جد حلوة
سامي((بس مو احلى من الي شفتها))..اقول بس خليك بترف حقتك
زياد تنهد:يعني لازم تذكرني
سامي:بدينا النكد..اصلا انت المتسبب
زياد:اقول بس خلنا نروح عند محمد مت من البرد
سامي:أي والله يلا ندخل

*****************************

بالسيارة عند ابرار...

ابرار بنرفزة:اوف سخيف..تافه..اكرهه

رن جوالها..ردت بدون ماتشوف الرقم...

ابرار بعصبية:خير
اسيل:يوه شفيه الحلو زعلان؟
ابرار مدت بوزها:السخيف..التافه اكرهه
اسيل:مين هاذا..ليكون بسام..(قالت بحدة)..شنو سوى فيك قوليلي وانا اوريك فيه
ابرار:لا مو بسام...سامي
اسيل باستغراب:مين سامي؟
ابرار بحقد:ولد جيرانا
اسيل:هههههه وليه تقولينها كذا..شنو سوى فيك؟
ابرار:انتي وينك الحين؟
اسيل:بالبيت
ابرار:خلاص بجي لك الحين وبقول لك..احس اني مخنوقة
اسيل:شدعوة شمسوي فيك...تعالي بسرعة
ابرار:ياشين اللقافة
اسيل:هههههه بسم الله عليك عاد
ابرار:عن التطنز خلاص دقايق واكون عندك
اسيل:اوكي
ابرار:باي
اسيل:باي

سكرت الجوال بقهر وهي تتذكر شكل سامي الي ينرفزها..دايم يحطمها وينرفزها..من يوم ماكانو صغار وهي تكرهه وهو يكرهها..

ابرار:اخ لو تطيح بيدي ياسامي..مايفكني منك الا الرشاش

**************************

طلعو من عند محمد وركبو السيارة...طول الطريق ساكتين ومحد تكلم..زكل واحد فيهم باله مشغول..ومايدري ان الثاني باله مشغول بنفس الي في باله...

حس برجله تصقع بشي...سامي نزل راسه لعند رجله عشان يشوف شنو الي رجله صقعت فيه...رفع ميداليه وشاف فيها صورتها..فتح عيونه على وسعهم مو مصدق الي يشوفه قدامه...

سامي بصدمة:زياد
زياد باستغراب من لهجته:نعم
سامي:مين هاذي

زياد التفت له عشان يشوف شنو عنده...تفاجاء لما شاف صورة ترف بين يدينه..اخذها بسرعة ورجع علقها عند المراية...

زياد:وين لقيتها؟
سامي للخين ماثرة عليه الصدمة:طايحة

زياد سكت ورجع يطالع الطريق..

سامي بتردد:مين هاذي؟
زياد تنهد:ترف

سامي انصدم اكثر..معقولة كان يفكر بحبيبة صديقه..ومو أي صديق..زياد...

زياد استغرب سكوته..لف عليه وطالعه...استغرب وهو يشوفه سرحان وجهه ما عليه أي تعابير..حتى انه ما علق على السالفة...

زياد:سامي
سامي:........
زياد رفع صوته:سامي
سامي انتبه:نعم
زياد:شفيك..بشنو سرحت؟

سامي طالع بزياد وهو يحس بالندم..مع انه ما حبها بس لمجرد انه فكر فيها وانها عجبته..زياد صديق عمره والي كان معاه بكل شي..يجي الحين ويخونه..

زياد لاحظ انه سكوته طول:سامي شفيك؟
سامي:زياد سامحني
زياد:على شنو؟
سامي بلع ريقه:كل شي
زياد ضربه على راسه بخفة:ماسويت شي..ولا تصير نكدي

سامي ابتسم بهدوء...

زياد:ترى وصلنا لبتك بتنزل ولا نروح نتمشى
سامي:لا انا تعبان بروح انام
زياد:سلامتك من شنو؟
سامي:ولاشي بس احس بصداع
زياد:فجاة كذا؟
سامي:شفت شلون
زياد:على راحتك

نزل من السيارة بس وقفه صوت زياد...

زياد:سلملي على ابرار
سامي ضحك غصبن عنه:ههههه يوصل

حرك سيارته ومشى...سامي ظل بمكانه ويفكر..

سامي يكلم نفسه:انا الحين ليه مضايق نفسي..انا ماسويت شي بس فكرت فيها..التفكير موعيب ولا حرام..اوف

دخل للبيت وقرر يروح ينام ...يمكن يرتاح شوي...

****************************

وصلت لبيت اسيل ودقت عليها...

اسيل:هلا ابرار وينك ماجيتي؟
ابرار:انا عند الباب
اسيل:طيب ادخلي ليه واقفة؟
ابرار:لا مابي..انتي تعالي
اسيل:لابرد مابي
ابرار:يلا عاد احس اني مخنوقة ابي اطلع
اسيل:اموت واعرف وش سوا لك هالسامي هاذا
ابرار بحقد:الله ياخذه لا تنطقين اسمه تعالي بسرعة ذبحني البرد
اسيل:طيب خلاص دقايق البس عبايتي واجيك
ابرار:بسرعة انا انتظرك بالسيارة
اسيل:طيب باي
ابرار:باي

*********************************

منسدحة على سريرها وتلعب بشعرها وتكلمه بالتلفون...

سحر:اليوم كلمت اختك
وليد باستغراب:اختي؟
سحر:ايوه هاجر
وليد:مين كلمت الثانية؟
سحر باستغراب من سؤاله:انا كلمتها
وليد بصراخ:وليه تكلمينها؟
سحر استغربت اسلوبه:وليد ليه تصرخ علي شفيها يعني لو كلمت اختك
وليد هدى شوي:مافيها شي حبيبتي بس اختي مغرورة وحقودة واخاف تقط عليك كلمه وتجرحك
سحر:بلعكس اختك مرة حبوبة
وليد:طيب لا تكلمينها
سحر:وليد شسالفة؟
وليد:مافي شي بس سوي الي اقوله لك
سحر:لا مايصير قولي ليه تسوي كل هاذا؟
وليد عصب:خلاص لا تناقشيني

سحر عصبت من اسلوبه المفاجئ هي امها ماترضى لها تصرخ عليها هالمرة وليد....

قالت بنرفزة:اوكي باي
وليد حس انها زعلت:تكفين لا تزعلين
سحر بدلع:انت الي تصرخ وتهزئ وماتبيني ازعل بعد
وليد:انا اسف ماراح اصرخ عليك مرة ثانية
سحر:طيب انت ليه معصب؟
وليد:مو معصب بس....يعني هاذا جزاتي الي خايف عليك منها
سحر:يعني ماراح تقول لي الحقيقة؟
وليد:صدقيني هاذي الحقيقة انا قد مرة كذبت عليك بشي
سحر:no
وليد:خلاص اجل سوي الي اقولك عليه
سحر:طيب لو دقت علي؟
وليد:بسيطة لا تردين
سحر:شنو بتقول عني
وليد:تقول الي تقوله شعليك منها من اهم يعني انا ولا هي؟
سحر ابتسمت:لا اكيد انت
وليد:فديتك وربي انك تهبلين
سحر بدلع:وليد
وليد:لبييه
سحر:احبك
وليد:وانا امووووت فيك

****************************

بالسيارة...

اسيل:هههههههههههه
ابرار:وتضحكين بعد احر ماعندي ابرد ماعندك
اسيل:رقي المنجا وشفيك انتي
ابرار:شلون تبيني اروق وهاذا واقفلي هنا_(وهي تاشر على حلقها)
اسيل:عادي سخافة العيال ماقيها شي
ابرار:بالذمة اسيل انا صوتي خايس
اسيل:بالعكس يجنن بس هو غيران
ابرار:من يوم احنا صغار وهو دايم يتعمد ينرفزني
اسيل:وانتي وش كنتي تسوين؟
ابرار مدت بوزها زي الاطفال:كنت ابكي
اسيل:هههههههههههههههه
ابرار بعصبية:اسيييل
اسيل وهي تحط يدها على فمها:طيب خلاص ماراح اضحك

ابرار طالعته بنظرات زي نظرات الاطفال وكانها شوي وبتيكي...
اسيل ماقدرت تتحمل وانفجرت من الضحك....

ابرار:تدري الشره علي مو عليك
اسيل:هههههه خلاص خلاص ههههههه
ابرار ضربتها بالشنطة:انطمي بس
اسيل:خلاص طنشيه
ابرار:انتي لا تتكلمين
اسيل:يالبي على الدلع ترى مو لابق
ابرار طالعتها بنظرات ماليها الشر:لا تخليني اطلع حرت سموي فيك
اسيل:ههههههه لا خلاص توبه
ابرار:انتي شفيك اليوم مرشوش عليك غاز الضحك بس تضحكين
اسيل:ههههه انا نفسي مدري ليه اضحك
ابرار:الحمد الله والشكر
اسيل:انا اموت واعرف كيف هالبسام قص عليك وخلاق تصدقينه
ابرار:وااااي فديته هاذا وجه اطالع فيه مو القرد سامي
اسيل:اقول لاتضيعين السالفة شنو قال لك؟
ابرار:قالي ليه تركني
اسيل بستهبال:والله احلفي
ابرار:عن التطنز
اسيل:اندري عنك ادري انه قال لك ليه بس انتي ماقلتي لي ليه
ابرار تننهدت:كل من ربعه الخمة
اسيل:وربعه وش دخلهم؟
ابرار:هم الي حشروه علي وقالو له اقطع ايدي لو ماكانت تكلم غيرك ومن هالكلام ومرة شافني انا ومحمد وعشان كذا صدقهم..(حست بغصة وهي تنطق كلمتها)..بعدين تركني وتزوج بنت عمه الي ابوه غصبه عليها
اسيل:وهو ليه ما سالك عن محمد؟
ابرار:على قولته كان خايف اني اكون عرفه جد وماكان يبي ينصدم فيني لانه يحبني
اسيل:اها..طيب انتي شلون بترجعين له..قصدي زوجته
ابرار:لا هو طلقها من زمان
اسيل:عنده اطفال منها؟
ابرار:اثنين
اسيل:اثنين؟
ابرار:أي(ابتسمت)بنته سماها على اسمي
اسيل:الله الله ما اقدر على الحب
ابرار ضربتها بالشنطة:انطمي بس
اسيل:بعد تستحين ههههههههه والله ظحكتيني يا ابرار
ابرار:ليه وش سايفتيني ان شاء الله
اسيل وهي تطالع الطريق:خليني ساكته احسن
ابرار:اسيل ووجع وش قصدك؟

اسيل طنشتها....

ابرار:تطنشين بعد هين انا اوريك

قربت من عندها وجلست تضربها..واسيل تضربها لين طارت الشيلات والنظارت والبرستيج طبعا انمحى قدام السواق..خخخ

*****************************

كانت جالسة وتقلب بالتلفزيون بملل..مافي شي كل البرامج سخيفة...حطت على محطة الاغاني وكانت اغنية تامر حسني(عيونو دار)...

حبيبي يا..كل الحياة
اوعدني انك..تفضل معايا

متغبش عني..خد البي مني
خليك حاضني لحد النهاية

دا عيونو دار..جنة ونار
ضحكة نهار..اجمل رموش

شدوني ليه وان دوبت فيه
وازاي وليه ماتسالوه

الله عليك وانت واقف بين ادي
ضحكة عنيك بيها بنسى الدنيا ديا

لو يوم يغيب..يلقى حبيب
يحلم معاه ويحس بيه

حفضل انا احلم هنا
يجمعنا يوم واحضن عنيه

الله عليك وانت واقف بين ادي
ضحكة عنيك بيها بنسى الدنيا ديا

دمعت عيونها وهي تسمع كلمات الاغنية مع صوت تامر حسني الي يسحرها...تذكرت عيد ميلادها لما رقصت هي وزياد على الاغنية..تذكرت كلامه لها وقتها...لما وعدها انه راح يضل معاها لو شنو ماصار وهاذا هو باول مشكلة بينهم تخلى عنها...

ترف((خاين..اكرهه))

تذكرت شكله وهو حاضن بتول بين ذراعه..تذكرت وقتها كيف انقهرت وانهارت وبالاخير جاي يقولها وبكل بساطة سامحيني...كيف تسامحه وهو جرحها..وهو لما بس شك ان بينها وبين خالد شي.. اتهمها بالخيانة وقال انها حقيرة وكذابة...

ترف((ماتستاهل حتى افكر فيك يازياد...لو شفتك مرة ثانية بثبت لك اني نسيتك وان امرك ماعاد يهمني ولايعني لي شي))

حست باحد يدخل من الباب..التفتت عشان تشوف مين..وكانت الصدمة....

ترف بصدمة وهي مو مصدقة الي تشوفه قدامها:عمي؟
ابو زياد بدون نفس:هلا يا...انتي أي وحدة؟
ترف عوجت بوزها وقالت بصوت واطي:حتى اسمي مايعرفه لا بالله وصلنا خير
ابو زياد:انتي وش تقولين؟
ترف بسرعة:ها...لابس اقول انا ترف..حياك عمي استريح
ابو زياد بغرور:انا في بيت اخوي يعني بيتي مايحتاج احد يضيفني

ترف((هاذا شفيه...الحمد الله والشكر))

ابو زياد بصراخ:ليه واقفة روحي نادي خواتك
ترف انتبهت له وخافت من صراخه:اوكي اوكي
ابو زياد:الناس يقولون ان شاء الله مو اوكي لاكن الشره مو عليك على الي ربوك..الحمد الله والشكر امحق تربية

رحات للاصنصير بسرعة قبل لا يكمل كلامه وهي مستغربة عمها اول مرة يجي لبيتهم..ان شاء الله خير بس...


****************************

دخلت ام لينة للصالة وتفاجات لما شافت ابو زياد...

ام لينة:سعود؟
ابو زياد طالعها بستحقار ووقف:اوه الحمد الله على السلامة متى طلعتي من سجن السفاحين انا استغرب كيف يطلعون مجرمين مثلك مايخافون على افراد الجتمع ههههه؟
ام لينة استحقرته طول عمره كذا يقط كلام ولا يثمنه:حياك
ابو زياد:ماجاوبتي على سؤالي..متى طلعتي؟
ام لينة تاففت بداخلها منه:من زمان تبي تفهمني انك ماتدري
ابو زياد:ادري..بس مايهمني
ام لينة جلست على الكنبه الطويلة:طيب ليه تسال؟

ابو زياد طنشها وقعد يطالع بالبيت...
تنرفزت من اسلوبه البايخ..بس سكتت عنه...

****************************

نزلت ترف وقلت امها جالسة مع عمها...

ترف بصوت واطي:الله يستر بس ماقال لها شي يضايقها

دخلت للصالة بهدووء...

ابو زياد بعصبية:انتي ماتفهمين مو قلت لك نادي خواتك
ترف خافت من صراخه:مو موجودين كلهم طالعين
ابو زياد:معذورين(طالع ام لينة)مالقو من يحدهم

ترف طالعة امها بنظرات يعني طنشيه وام لينة ردت لها النظرات بهدوء...

ابو زياد:لينة وينها؟
ترف استغربت انه سال عنها هي باذات:بغرفتها
ابو زياد:ودامها بغرفتها ليه ماناديتيها يالغبية
ترف مدت بوزها:عمي انا مو غبية
ابو زياد:الا غبية ونص انقلعي روحي نادي اختك

ترف صعدت لفوق بنرفزة من اسلوب عمها السخيف...

ام لينة:هاذا بدال ما تسال عن بنتك تسال عن لينة
ابو زياد:انتي انطمي ومابي اسمع صوتك

ام لينة نا استغربت اسولبه بس هالمرة زودها شنو يقول لها انطمي شنو شايفها اصغر عياله..بس قررت تسكت وتعدي الليلة على خير...

وقفت عند الدرج ودقت على اسيل بس ماردت..

ترف:يووه هاذا وقتك بعد

سركت منها ودقت على سحر الي كنت بالمطعم مع وليد وامه واخته..

سحر قامت من الطاولة:عن اذنكم
وليد بصوت واطي:وين؟
سحر:اختي داقة علي
وليد:اوكي

سحر ابتسمت لهم وطلعت من الكبينة...

هاجر:والله البنت حلوة يا وليد
وليد:حلوة وحقيرة
ام هاجر:وش تبي منها دامها حقيرة؟
وليد:مزاج انتي مالك دخل دامك تاخذين فلوسك كاملة تنطمين ولا تفتحين حلقك..وانتي(وهو يوجه كلامه لهاجر)اسمعي اذا دقت عليك مرة ثانية لاتردي وربي لو دريت انك مكلمتها بدون ما ادري ماتلومين الا نفسك فاهمة
هاجر عوجت بوزها:زين عاد درينا ذليتنا

وليد كمل شرب الببسي الي قدامه....

وليد:دام بفلوسي اجل بكيفي

هاجر وامها ناظروه بستحقار مستعد يسوي أي شي ويدفع كل شي بس عشان يوصل للبنت حتى لو كلفه هاذا عمره....

سحر:الحين عاد؟
ترف:شسوي عمك يبي كذا
سحر:شكله انهبل
ترف:لا والي مجنني انه مصمم يشوفنا كلنا وخصوصا لينة ليه مدري
سحر:طيب خلاص بلا حنة بجي الحين
ترف:لاتطولين
سحر:طيب خلاص يلا باي
ترف:باي

رجعت للطاولة واستقبلها وليد ببابتسامه ملينة حب..ردت له الابتسامة باحلى منها..

سحر وهي تاخذ شنطتها:عن اذنكم لازم اروح للبيت الحين
وليد:وين؟
سحر:عندنا مشكلة بالبيت ولازم اكون هناك
ام هاجر:عسى ماشر؟

وليد دزها من رجلها يعني بلا لقافة وماله داعي تسالين...

سحر ابتسمت:لا ان شاء الله خير((ان شاء الله))..يلا عن اذنكم
وليد:طيب بوصلك
سحر:لا ماله داعي
وليد:نعم لا حبيبتي ما اخليك تروحين لحالك بصراحة اخاف عليك

سحر ابتسمت باحراج وخصوصا ان اخته وامه هنا....

وليد مسك بيدها وطلعو من المطعم...

هاجر:يمى حرام الي يسويه هالحقير بالبنت
ام هاجر:وانتي شعليك اهم شي ناخذ فلوسنا كاملة وكاش
هاجر وهي تشرب الببسي:معاك حق

*******************************

بعد ساعة الكل تجمع بالصالة..وكل واحد على وجهه علامة استفهام..

ابو زياد بدون نفس:شخباركم؟
ترف وسحر:بخير
ابو زياد:كان باقي وحدة فيكم؟
سحر:باقي لينة
ابو زياد:انتو شكلكم مطولين وانا وراي شغل...اسمعي انتي(وهو ياشر على ترف)قولي حق اختك ان......

*****************************

جالسة بغرفتها وتنتظر اللحظة الي تجي فيها امها وتقول لها ان فيصل جا وخطبها..للحين مو مستوعبة ان فيصل بيخطبها..

دخلت ترف تركض للغرفة..فتحت الباب بدفاشة مو من عادتها...لينة تخرعت لان الباب صقع بالجدار بقوة..

لينة:شفيك؟
ترف وهي تاخذ نفس:لينة...في واحد خطبك من عمي

لينة وقفت وهي مو مصدقة الي تسمعه..فيصل وفا بوعده وجا يخطبها قالت بدون ما تحس بنفسها...

لينة:موافقة
ترف:زين لحظة اكمل
لينة:خلاص مابي اسمع شي انا موافقة وراضية فيه بكل عيوبه
ترف:بل لهدرجة تبين تفتكين مننا
لينة:هههههههه لا مو كذا بس....
ترف:خلاص خلاص خليني الحق على عمك قبل لايروح

نزلت بسرعة لتحت تبشر عمها بموافة لينة...

لينة رمت نفسها على السرير وعلى وجهها ابتسامة حلوة...

لينة:يعني خلاص انا وفيصل صرنا لبعض..مافي شي ممكن يفرقنا ابد

خذت جوالها ودقت على فيصل...

لينةباستغراب:غريبة جواله مقفل؟...يمكن عنده اجتماع

جات لها امها وهي مبتسمة...

ام لينة:مبروك حبيبتي
لينة ردت لها الابتسامة:الله يبارك فيك
ام لينة:تركي بكرة بجي مع اهله عشان يخطبونك رسمي
لينة اختفت ابتسامتها وقالت باستغراب:تركي؟
ام لينة استغربت مزاج بنتها الي تغير فجاة:أي تركي..شفيك؟
لينة وقفت:تركي الي خطبني؟
ام لينة وهي عاقدة حواجبها باستغراب:أي
لينة تجمعت الدموع بعيونها:وفيصل؟
ام لينة باستغراب:مين فيصل؟
لينة صارت تدور بغرفتها وحابسة دموعها بعيونها:مايصير كذا المفروض فيصل الي يخطبني..مو تركي

ام لينة ظلت ساكته ومستغربة ومو فاهمة ولا شي...

لينة نزلت دموعها:كذاب ليش يكذب علي يقولي بيجي وبعدين يجي تركي.. شلون؟

ام لينة ما فهمت على بنتها..بس واضح انها متضايقة..قربت منها وضمتها..

لينة بعدت عنها وهي تبكي....

لينة بصراخ:كل منك..انتي السبب
ام لينة باستغراب:انا؟
لينة قربت منها وصرخت بوجهها:أي انتي كل منك لما قلت له ان امي خريجة سجون تركني..اكيد يعني مين يبي يناسب وحدة امها خريجة سجون

ام لينة طالعت بنتها وهي مو مصدقة الي تسمعه منها..معقولة لينة تقول كذا...

ام لينة:انتي الي تقولين كذا يالينة؟

لينة حست بالندم من الي قالته بس هي منهارة ومو مصدقة الي صار..ارتمت بحظن امها وبكت....

لينة:سامحيني يمه..بس هاذا فيصل الي راح..فيصل(ما قدرت تتحمل وانهارت بالبكي)

ام لينة:خلاص حبيبتي اهدي
لينة طالعت امها بترجي:يمه مابي تركي..تكفين قولي لعمي ما ابيه
ام لينة:بس انتي وافقتي
لينة:مابيه مابيه
ام لينة:طيب خلاص لا نزعلين نفسك انا الحين بدق على عمك وبقول له
لينة:يلا دقي الحين..تكفين بسرعة
ام لينة:طيب طيب

طلعت من الغرفة ولينة رمت نفسها على السرير وبكت من كل قلبها...

لينة((ليه تسوي كذا يافيصل..ليه تخوني..مو انت قلت لي انك تبيني حتى لو كل اهلي سفاحين..ليه الحين تتخلى عني))

رفعت جوالها ودقت عليه..على امل انها تفهم هو ليه سوى كذا...
لاكنه مارد...

لينة رمت الجوال بعصبية:طبعا ماتبي ترد..مالك وجه

سمعت صوت صراخ من تحت وفجاة انفتح باب الغرفة حقتها بقوة...

ابو زياد بصراخ:نعم نعم انسة لينة..وش امرتي؟
لينة راحت له وقالت له بترجي:عمي تكفى مابي تركي
ابو زياد:مو انتي وافقتي؟
لينة:أي بس..كنت احسب انه....
ابو زياد قاطعها:اقووول لا يكثر هرجك وانطمي...حلوة ذي كنت احسب..كنتي تحسبينه وشو؟

لينة ماقدرت تتكلم انهارت بالبكا....

ابو زياد وهو يطلع من الغرفة:بنات اخر زمن

ام لينة راحت لبنتها وضمتها...

ام لينة:خلاص حبيبتي اهدي

لينة زادت بكي...
اسيل دخلت وباين عليها انها سمعت كل شي...

اسيل قربت للينة:مو بكيفه..اذا جا تركي قولي له انك ماتبينه
ام لينة:شنو انتي بعد تقول له ما ابيك وهي الي موافقة
اسيل:عاد تقول له وخلاص
ام لينة:انتي اسكتي ولا تشيشين اختك

اسيل طلعت من الغرفة وهي متنرفزة هاذا جزاها انها تبي مصلحة اختها وتبي تساعدها...

**********************************

بعد اسبوع...

صارت تطورات كثيرة بالنسبة للينة..تركي جا وخطبها رسمي وهي وافقت بعد مافقدت الامل بفيصل لانها صارت تدق عليه كثير وهو مايرد...

*************************************

كانت جالسة بالغرفة وتقرا بكتاب دايم تقراه..تحس انه يريحها...
تذكرت فيصل..مرة حكت له عن الكتاب وانه يريحها وقال لها انه صار يحب الكتاب عشان هي تحبه وكل يوم قبل لا ينام يقراه ويتذكرها...دمعت عيونها بس مسحتهم بسرعة...

لينة:ماتستاهل يافيصل ولا دمعة تنزل عشانك...اكره...

ماقدرت تكمل الكلمة لانها مو من قلبها...

لينة((قلبي مايطاوعني اقولها..ببساطة لاني للحين احبك))

ماقدرت تتحمل وبكت...

بس تركي تثبت لها انه طيب وحبوب ولازم تنسى فيصل لو شنو ماصار...وهي بدت تحاول تنساه...

عدت على خير....

عدت على خير ياقلبي..نسيناهم
مافي داعي يا قلبي تعيد ذكراهم

الي نسو عشرة ايامك وخانوها
ننساهم احنا مدام احنا عرفناهم

عدت على خير ياقلبي..نسيناهم
مافي داعي يا قلبي تعيد ذكراهم

ياقلبي لو مرة لك ذكرى محبتهم
فضل جمر بعدهم عن ورد جنتهم

والي ارخصو عزتك..ارخص معزتهم
يتحملون الي خانونا خطاياهم

عدت على خير...عدت على خير

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #19

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

البارت((14))
دق جوالها..رفعته بملل..كشرت وهي تشوف رقمه قدامها..تاففت بملل وقررت ما ترد..بس المتصل كان مصر..

لينة بدون نفس:هلا
تركي:شفيك حياتي؟
لينة((ياشينها منك)):لا عادي ولاشي
تركي:شكلك تعبانة
لينة تنهدت:لا بس مشغولة شوي
تركي:ليكون عطلتك؟
لينة:يعني

تركي ما استغرب اسلوبها..بس قال انو يمكن هي اسلوبها كذا مع الكل...

تركي:اوكي قلبي اخليك تكملين شغلك
لينة:اوكي
تركي:اذا خلصتي دقي علي اوكي
لينة((ايوه هين)):يصير خير...باي
تركي:باي

حطت الجوال على الطاولة وتنهدت...

لينة((انا ليه اعامله كذا..هو شنو ذنبه..بس مو بكيفي لما اسمع صوته او اشوفه احس اني اكرهه...ليتني اقدر افسخ الخطوبة..بس عمي بعد وش ذنبه اخسره كل فلوسه...وانا وش ذنبي من ذا كله))

تذكرت كلام عمها لما قال لها ان اذا ما وافقت على تركي هو بيخسر كل فلوسه لانه يتاجر مع ابو تركي واذا هي رفضت تركي اكيد ابو تركي بيفض الشراكة الي بينهم وساعتها ما بيبقى له شي من ثروته لانه مستثمرها كلها مع ابو تركي...وعشان كذا لازم تضحي عشان عمها وخواتها بعد لان فلوسها هي وخواتها عمها مستثمرها بعد بشركة بو تركي يعني مافي فايدة..لازم تضحي عشانهم....

دق جوالها مرة ثانية..

لينة بطفش:اوف هاذا ما يفهم

ردت بطفش:الو
طلع لها صوت اسيل المخنوق:لينة
لينة خافت من نبرة صوتها:اسيل شفيك؟
اسيل:تعالي المستشفى بسرعة
لينة بخوف:شسالفة؟
اسيل:تعالي وبعدين بتعرفين
لينة جد خافت:طيب مسافة الطريق واكون عندك
اسيل:اوكي

**********************************

نزلت ولقت امها بالصالة...توجهت للباب بسرعة ماتبي تسمع كلمة من احد...بس امها سبقتها ونادنتها..

ام لينة:لينة

لينة وقفت وتنهدت..جد مالها خلق احد يكلمها عن تركي...

لينة لفت عليها وعلى وجهها ابتسامة مصطنعة:هلا يمه
ام لينة:وين بتروحين
لينة:بجيب اسيل من المستشفى
ام لينة:ليه وش فيها؟
لينة:ولاشي بس بغير جو واجيبها بالمرة
ام لينة:طيب تعالي شوي بغيتك بسالفة
لينة حست انها بتكلمها عن تركي..قررت تتهرب:بعدين بتاخر على اسيل
ام لينة:ماراح ياخذ وقت
لينة تنهدت وقالت بستسلام:اوكي

دخلو للمجلس وجلسو...

لينة:شسالفة يمه؟
ام لينة:اسيل
لينة باستغراب:وش فيها؟
ام لينة:هي ليه ماتروح لبيتهم..اقصد ليه تنام هنا كل يوم يعني انا ما اشوفها تروح لبيتهم ابد
لينة باستغراب:ماما انتي شقاعدة تقولين..اي بيت الي تتكلمين عنه؟
ام لينة:سعود ما قال لكم؟
لينة زاد استغرابها:وعمي وش دخله بعد؟
ام لينة ضرب يدينها ببعض:حسبي الله عليك يا سعود عن ابوك هاذي وهي ضناك تسوي كذا لاكن ما اقول الا حسبي الله ونعم الوكيل
لينة زي الاطرش بالزفة ومو فاهمة شي:ماما انتي عن شنو تتكلمين
ام لينة:عمك الله لا يوفقه ما قال لك ان اسيل تصير بنته
لينة لا شعوريا وقفت وصرخت:بنته؟؟؟
ام لينة:أي
لينة:شلون وهي اختي...يعني..شلون؟
ام لينة:اجلسي وانا افهمك

لينة جلست وهي منصدمة ومو مصدقة الي تسمعه...

ام لينة:من زمان عمك تزوج وحدة لبنانية وطلقها..قبل ام زياد الله يرحمها..وجاب منها اسيل...وبعدين لما تزوج ام زياد قالت انها ماتبي اسيل عندها بالبيت فجابها عندنا ومن يومها واسيل تناديني انا يمه وتنادي ابوك يبا..ابوك قبل لا يموت قال لعمك يعلم اسيل بالسالفة..بس اكيد عمك ماقال لها..طبعا يبي يخلص نفسه من المسؤولية باي طريقة

لينة للحين مو مستوعبه.شلون اختها الي طول عمرها عايشة معها تصير فجاة بنت عمها...يعني اسيل اخت زياد..عشان كذا شكلها غير عنهم؟؟..

بكت بدون ماتحس بنفسها...

لينة برجاء:يمه تكفين قولي انك تمزحين معي..قولي ان اسيل اختي
ام لينة جلست جمب بنتها:هاذي الحقيقة يا بنتي..بس انا الي مو فاهمته انو ليه عمك ما قال لكم؟
لينة:طيب كيف اسمها بشهادة الميلاد اسيل عبد العزيز الماسي مو اسيل سعود؟
ام لينة:عمك وابوك زورو اوراقها لان عمك الله لا يوفقه ولا ينور له طريق كان يبي يرميها بالشارع ويتبرى منها بس ابوك ما رضى له وقرر انه ينسبها لاسمه
لينة رمت نفسها بحضن امها وبكت:شنو بتسوي لو عرفت..مسكينة
ام لينة:لازم نقول لها لين متى بتظل على عماها
لينة رفعت راسها:لا ماما اسيل حساسة واخاف تسوي بنفسها شي لو درت ان ابوها عايش وما يبيها..وخصوصا انها طول عمرها تتمنى ابو يحن عليها
ام لينة:مالت على ابوها...بس بعد مايصير نخبي عليها
لينة:تكفين يمه لاتقولين لها شي..انا بعدين بقول لها

ام لينة طالعتها بنظرات وكانها تقول لها ان كلامها مو عاجبها...

لينة:تكفين
ام لينة تنهدت:على راحتك

باست راس امها وطلعت...كيف بتشوفها الحين وهي تعرف انها مو اختها..كيف بتقدر تخبي عليها وهي ماعمرها خبت عنها شي...

********************************

كانت نايمة وتعبانة..صوت جوالها ازعجها..

ردت بصوت كله نوم:الو
وليد:صباح الخير
سحر ابتسمت وبعدت شعرها عن وجهها:صباح النور
وليد:مبروك
سحر باستغراب:على ايش؟
وليد:على النجاح
سحر قات من السرير:نجحت؟؟
وليد:ههههه أي

سحر لا شعوريا صرخت...

وليد:اذني ترا ابيها
سحر:واااو جد وليد..انا نجحت؟
وليد:ايوه وبهالمناسبة عندي لك هدية
سحر بحماس:شنو؟
وليد:لا مايصير اقولها لك بالتلفون لازم اشوفك
سحر:لك الي تبيه على هالبشارة الحلوة
وليد بصوت واطي:لا تستعجلين
سحرماسمته عدل:ايش؟
وليد:لابس اقول متى بشوفك..ووين؟
سحر:متى ماتبي ياقلبي ومكان ماتبي
وليد:خلاص انا بمرك اليوم اوكي
سحر:اوكي
وليد:باي
سحر:باي

********************************

وصلت للمستشفى وهي تحس دقات قلبها تزيد مع كل خطوة تخطيها..ماتدري ليه تحس بتوتر وخوف...في شي ثاني مخليها متوترة غير موضوع اسيل...

تقدمت لها اسيل:لينة

لينة وقفت وطالعتها بتمعن..تبي تعرف شنو الي فيها غير عن اول...ولاشي..بس انها عرفت انها مو اختها...

اسيل وجهها احمر وباين انها كانت تبكي:لينة تعالي بسرعة
لينة:اسيل شفيك؟

اسيل سحبتها وراحت لمكتبها...

لينة باستغراب((ليكون عرفت)):شفيك؟

اسيل سكرت الباب وجلست لينة على الكرسي وهي جلست على الطاولة...

لينة بخوف:اسيل لا تلعبين بعصابي من جيت وانا اسالك وش فيك وانتي ماتردين..اخلصي تكلمي
اسيل بلعة ريقها وقالت بصوت فيه رجفه:ف...فيصل

((لينة))

اول ماسمعت اسمه حسيت بروحي طلعت من جسمي..صرت ما احس بولاشي فيني وكاني جسد بليا روح..ولا حاسة فيني صاحية غير السمع ما اسمع غير اسمه...فيصل...

اسيل خافت عليها لانها سكتت..قربت منها ومسكت يدها..

اسيل:لينة..لينة

طالعتها وانا مو حاسة بشي حولي..ما ادري كيف طلع مني الكلام وسالت شفيه...

اسيل نزلت راسها ونزلت معها دمعه..بعدين رفعت راسها وقالت بصوت مبحوح...

اسيل:لينة فيصل تعبان

لا شعوريا وقفت من الكرسي..شديت على يد اسيل اكثر...

قلت بخوف اول مرة احس فيه اتجاه احد:شفيه؟
اسيل:صار له حادث وهو الحين بالعناية المركزة..وصار له اسبوع بغيبوبة

حطيت يدي على فمي اكتم شهقاتي..وانا الي كنت اظن انه تخلى عني وما عاد يبيني..ندمت مليون مرة على كل لحظة شكيت فيها بفيصل..وندمت اكثر على اني وافقت على زواجي من تركي..

قلت وانا احس ان قلبي بيوقف:وديني له
اسيل هزت راسها بالموافقة:عشان كذا انا قلت لك تعالي

طلعت انا وهي من المكتب وانا احس ان قلبي جد بيوقف..الحين بس عرفت ليه كل احس ان قلبي مقبوض وخايفة ومتوترة...ااه يافيصل..سامحني على الي سويته..ظلمتك ووافقت على غيرك وانت الحين بين الحيا والموت...

وصلنا لمكان..كان شبه مظلم وهااادي..ماكنت اشوف احد يمشي غير الممرضات..رايحين وجاين وبايدهم الادوية...وقفنا عند باب غرفة..قلبي دق بقوة وانا واقفة قدامها..

قلت لاسيل:هو هنا؟

كنت بدخل بس يد اسيل وقفتني..طالعتها باستغراب ورجاء...

اسيل:الحين الدكتور عنده لما يطلع بنساله اذا نقدر ندخل ولا لا اخاف حالته ما تسمح

بعدت عن اسيل وتوجهت للنافذة الكبيرة الي تطل على داخل الغرفة..وشفته..كان على السرير والاجهزة حوله..ما اقدر اوصف شكله بس حسيت قلبي يتقطع وانا اشوفه..تمنيت لو انا اكون بمكانه..تمنيت لو الزمن يرجع لورى وما اوافق على تركي..تمنيت لو اقدر ارجع كل لحظة جمعتني معه...

حسيت بيد على كتفي..التفتت وكانت اسيل..كانت تقول لي كلام بس ما فهمت منه شي..كل شي فيني ينطق باسمه..كل تفكيري معلق فيه..

انتبهت بالدكتور يطلع من الغرفة وراحت له اسيل..ماحسيت بنفسي الا وانا واقفة جمب اسيل والدكتور...

اسيل:طيب دكتور نقدر ندخل عنده الحين؟
الدكتور:اكثر شي شخصين لان حالته ما تسمح
اسيل:طيب..دكتور هو يعني حالته خطيرة لهاذي الدرجة؟
الدكتور:الاصابة كانت قوية بس الله ستر لانه نجى منها لو احد غيره كان مات على طول

طالعت الدكتور بصدمة..كيف يقول عنه كذا ما يدري اني اموت لو ماكان بقربي..هالمرة يقول انه بيموت...

اسيل:طيب تتوقع الغيبوبة تطول؟
الدكتور:الله اعلم بس في بعض الغيبوبات تظل الايام وبعضها لاسابيع وكثير منها ياخذ سنين
اسيل:سنين؟
الدكتور:بس لحالة فيصل ما اتوقع تطول لانه تقريبا تعدى مرحلة الخطر
اسيل:اوكي دكتور مشكور

الدكتور ابتسم وراح...

اسيل:يلا لينة

دخلت معها للغرفة..واول ماشفته ركضت له وضميت يدينه بيديني..كانت باردة..حتى اني ما احس فيها من كثر البرودة...

حطيت وجهي على يده وبكيت..ابي اطلع كل الي فيني وكل الدموع الي حابستها..

لينة:فيصل..فيصل قوم..رد علي ادري انك زعلان مني لاني وافقت على تركي بس وربي ماكنت ادري..بتقول ليه مارفضته..لاني...لاني ظنيت انك ماتبيني وانك بتتركني..تكفى قوم..لو بيدي كان صرت انا بمكانك

تقدمت لاسيل...

لينة:اسيل تكفين قولي له يقوم..هو زعلان مني وماراح يرد علي..جربي انتي تكلمينه..قولي له اني ندمانة وربي ندمانة واني ماراح اتخلى عنه مرة ثانية وماراح اظن فيه ظن السوء..بس خليه يقوم

اسيل بكت على شكل اختها وضمتها...

اسيل:بس لينة حرام الي قاعدة تسوينه
لينة بين دموعها:تكفين كلميه
اسيل:تعالي معاي
لينة بعدت عنها:لا مابي..ابي اجلس عند فيصل
اسيل:لينة انتي كذا ما تساعدينه بشي
لينة:تكفين خليني عنده..مو كفاية اني خنت العهد..ورضيت بغيره

اسيل سكتت ماعرفت شنو تقول لها..طلعت من الغرفة وهي تبكي ما تقدر تستحمل تشوف لينة كذا...

*****************************

نزلت من الدرج وهي تركض..متحمسة تشوف شنو الاغراض الي جابها تركي عشان تجهيزات العرس..

لقت امها جالسة تتكلم مع واحد..يمكن من العمال..ما اهتمت ونزلت..كانت لابسة بنطلون جينز وبلوزة هاي نك فوشية وعليها كتابات بالاورنج...وقفت عن المراية الي قدام المدخل تعدل شعرها..رفعته باهمل بس كان شكلها كيوت...

سمعت صوت مو غريب عليها..التفتت عشان تشوف بس ملا محه مو واضحة كان ماسكك الكرتون الكبير ومغطي على وجهه...

ام لينة:عفيا عليك يا ولدي حطها هنا
زياد:تامرين امر

حط الكرتون..وانصدم لما شافها قدامه..توه دخل وماكانت موجودة شلون الحين جت..مو مهم اهم شي يكحل عينه بشوفتها..

ترف وقفت تطالعه..مشتاقة له وودها ترتمي بحضه..كان شكله مبهدل..كان مشبر الاكمام حقت الثوب ورافع شماغه بهمال ولحيته طايلة شوي وحتى شنبه وشعره الي طالع من تحت الشماغ..يعني بالعربي(ديرتي فيس)..كان شكله مع كذا جذاب...

بس تذكرت كيف كلمها اخر مرة وصدت عنه وجلست تلهي نفسها بشعرها..

ام لينة كانت مشغولة مع العمال ومو منتبه لهم...

زياد قرب لعندها بدون مايحس بنفسه..في شي فيها دايم يجذبه لها..

كانت فاتحه شعرها وتحاول ترفعه بس مافي فايده ادينها ترتجف كل ما تتذكر انه واقف قدامها ويناظرها..
ماحست الا بيده تمسك شعرها وترفعه...

لفت عليه وعلى وججها اكبر صدمة...
زياد ابتسم لها ابتسامه ذوبتها وخلتها ماتقدر تتحرك او حتى تنطق..

زياد همس باذنها:اسف

ترف ما استوعبت الي صار..وحتى كلمته ظنت انها تتخيل..

ترف باستغراب:شنو؟
زياد حرك شفايفة ببطئ:انا..اسف
ترف اشتغلت عندها حالتة الغباء:على شنو؟
زياد وهو يمسح على شعرها:على كل شي..وعلى أي جرح سببته لك

ترف سكتت ما قدرت تنطق بكلمة..كانت محظرة كلام واجد لهاذي اللحظة بس الحين تحس ان لسانها انشل...


عاتبيني كان يرضيك العتاب
واجرحيني كان جرحي لك دوا
عذبيني ياحلو منك العذاب
ياحلو تجريح قلبي والنوى
لوعيني بالهوى وصل وغياب
مالي قلبي لوشكى غيرك هوى
تاب قلبي من خطايا الحب تاب
لارضيتي كل عمري لك ضوى
فيك ضني لاحشى في يوم خاب
واليالي ماقضيناها سوى
شاب قلبي والعمر توه شباب
ياغدير منه ريقي ماارتوى
زياد:سوي فيني الي تبينه..قولي الي تقولينه بس لا تظلين ساكته كذا

ترف ظلت معلقة عيونها بعيونه ومو عارفة ايش تقول...

زياد بياس:ما الومك الي قلته وسويته مو شوي..بس انا ابيك تسامحيني
ترف واخيرا طلعت منها كلمة:مسامحتك
زياد ابتسم:يعني خلاص

ترف كرامتها ما تسمح لها انها ترجع له ويمكن هو مايبي يرجع لها بس يبيها تسامحه..مدت له يدها وهي مبتسمة بس من داخلها تحس في بركان وودها تضربه وتطلع كل قهرها...

ترف وهي مادة يدها:friends((بليز لا تمد يدك بليز))
زياد((الظاهر مافي فايدة))مد يده وهو مبتسم بهدووء: friends

ام لينة:زياد انا ادور عليك وان....

سكتت لما شافتهم واقفين مع بعض...

ترف:يلا زياد خلنا نكمل الاغراض
زياد:ماراح تقدرين تشيلينهم
ترف:ليه وش قالولك عني يلا بس
زياد وهو يسوي نفسه يفكر:مم..دلوعة..ولسة بيبي
ترف تخصرت:نعم نعم انا بيبي..طيب اوريك البيبي هاذا شنو بيسوي
زياد وهو يضحك:يلا وريني

راحو للحديقة عشان يدخلون باقي الاغراض..
ام لينة ظلت بمكانه ومبتسمة((الله يسعدك يا بنتي..ياالله انك تحفظ كل بناتي))

حست بالم بصدرها..جلست على الكرسي وبدت تكح بقوة تحس انها مخنوقة ومو قادرة تتكلم عشان تطلب المساعدة..

*****************************

سحر لبست عبايتها ونزلت من الدرج..دقت على وليد عشان تعرف هو وين واقف...


وليد:هلا بعمري
سحر ابتسمت:حبيبي انت وينك؟
وليد:جهزتي؟
سحر:ايوه خلاص الحين بطلع..بس انت وين واقف؟
وليد:انا قدام الباب الخلفي حق بيتكم
سحر:ليكون احد شافك؟
وليد:افا عليك خبل انااخلي احد يشوفني
سحر:لا حاشاك..خلاص دقايق واكون عنك
وليد:مستنيك يا قلبي

نزلت من الدرج الخلفي الي يودي على طول للباب الخلفي وطلعت..شافت سيارته واقفة قدام الباب...دخلت للسيارة...

سحر:شنو المفاجاة؟
وليد:طيب سلمي اول
سحر:ههه سوري..كيفك قلبي؟
وليد:بخير دامك بخير
سحر:يلا وليد تراني مستعجلة لازم ارجع البيت الحين
وليد:طيب المفاجاة هي...هي
سحر:يوووه لا تلعب باعصابي يلا قول
وليد:هههه طيب طيب..اليوم بجي اخطبك من عمك

سحر سكتت من الصدمة ما توقعته يقول لها كذا...

وليد:حياتوو وين رحتي؟
سحر:وليد انت تتكلم جد؟
وليد:وانا قد مرة كذبت عليك؟
سحر:no
وليد:اجل خلاص اليوم بروح لعمك واخطبك منه
سحر ابتسمت له وضمته بقوة:احبك وليد
وليد وهو يمسح على شعرها:وانا اكثر ياقلبي...وانا اكثر

****************************

دخلت مع زياد وهي شايلة كرتون صغير فيه كروت العرس..

ترف:شفت اقدر اشيل مو انت كل شوي تقول وقفي تعبت
زياد:احلفي بس شايلة ليه كرتون هالكبر وفيه ورق وانا المسكين الي شايل هالصندوقين وماتبيني اتعب
ترف:هههه رقع بس اقول رقع

سمعو صوت احد يكح بقوة وواضح انه تعبان...

ترف بخوف:ماما

حطت الصندوق على الطاولة بسرعة وركضت لمصدر الصوت..زياد حط الصناديق على الارض وراح ورى ترف..

دخل وشاف ترف جالسة على الارض وحاطة يدها على ظهر امها وتبكي..

ترف وهي تبكي:ماما شفك؟
ام لينة عيونها تدمع من كثر الالم:كح كح كح
ترف ناظرت زياد:زياد ماما تعبانة مدري وش فيها

زياد ركض بسرعة وساعد ام لينة تقوم من الكرسي..

زياد:ترف روحي جيبي عباية امك وانا بوديها للسيارة.بسرعة

ترف هزت راسها بالموافقة وراحت بسرعة تجيب العباية..
زياد اخذ ام لينة ووداها للسيارة..بعد دقايق جت ترف وهي لابسة عبايتها ومعاها عباية امها..

ترف:زياد بروح معك
زياد:لا خليك هنا عشان تشوفين العمال
ترف:مالي شغل ابي اروح معك
زياد:ترف لا تعاندين خلاص عطيني العباية وانا بدق عليك واطمنك
ترف بكت:زياد هاذي امي
زياد تنهد:خلاص تعالي بسرعة

ركبت السيارة وراحو على المستشفى....

*****************************

دخلت سحر للبيت وهي تحس نفسها طايرة من الفرحة ومو مصدقة الي قاله لها وليد...بس ماتدري ليه تحس انها مو مرتاحةة..في شي ما يخلي فرحتها تكمل..شعور غريب بس ماتدري وش هو..

جلست تدور على امها ماتدري ليه اول شخص فكرت انها تقول له هي امها..يمكن تبي تشوف الفرحة بعيونها..
استغربت لما شافت العمال لحالهم بدون مايكون احد معهم..رفعت اقرب سماعة لعندها ودقت على جوال ترف بما انها كانت اخر وحدة مع امها..سمعت صوت الجوال ولقته مرمي على الكنبة..استغربت ترف ترمي جوالها...دقت على زياد لانها شافت سيارته قبل لا تطلع..

*****************************

زيا طالع جواله بتوتر..مستغرب مين الي بيدق عليه الحين..شاف رقم سحر..

زياد:ترف خوذي الجوال وردي على سحر
ترف باستغراب:سحر؟
زياد:أي اكيد ما لقت احد بالبيت ودقت ردي عليها حرام يمكن الحين قاعدة على اعصابها

ترف خذت الجوال وردت..

ترف:هلا سحر
سحر باستغراب:ترف؟..انتي وينك؟
ترف بكت:سحر ماما تعبانة وبناخذها للمستشفى

سحر جمدت لما سمعت ان امها تعبانة ماتدري ليه حست انها تبي تبكي...

سحر:أي مستشفى؟
ترف:مستشفى ال.......
سحر:خلاص انا شوي وبجي
ترف:لا خلك عند العمال اخاف ياخذون شي من البيت
سحر:بستين داهية البيت ماما اهم

سكرت الخط بسرعة وقالت للسواق يشغل السيارة...

ترف عصبن عنها ابتسمت..عرفت قد ايش سحر تحب امها وتخاف عليها عكس ما تحاول تبين...

**************************

اسيل دخلت للغرفة مرة ثانية وشافت لينة للحين على نفس حالتها ماسكة يد فيصل وتبكي...

اسيل حطت يدها على كتف لينة:لينة قومي
لينة:خليني شوي
اسيل:لينة الدكتور يقول لازم ما نطول
لينة:مالي دخل ابي اجلس معه
اسيل:طيب لو تركي....
لينة قاطعتها:لا تنطقين اسمه قدامي اكرهه
اسيل:لينة لا تخليني اندم اني قلت لك
لينة:بالعكس لو مكا قلتي لي كنت بزعل منك

رن جوال اسيل وطلعت بسرعة لان مو زين يرن الجوال عند الاجهزة ممكن يسبب حالتة وفاة للمريض...

اسيل:هلا ترف
ترف وهي تبكي:اسيل ماما تعبانة
اسيل بخوف:شفيها؟
ترف:مدري تكح بقوة احنا الحين بالمستشفى..دخلوها على الطوارئ على طول
اسيل:طوارئ؟
ترف:أي
اسيل:طيب خلاص الحين بجي
ترف:بس لينة مدري وينها..جوالها مقفل
اسيل ناظرت لينة من الدريشة:لينة معي دقايق ونكون عندكم
ترف:اوكي باي
اسيل:باي

اسيل رجعت داخل الغرفة..

اسيل بهدوء:لينة
لينة:..........
اسيل تنهدت:لينة ماما تعبانة
لينة طالعت اسيل وكانها ما استوعبت كلامها
اسيل:هي بالمسشفى الحين
لينة بخوف:شفيها؟
اسيل:مدري يلا خلينا نروح

لينة طالعت فيصل لاخر مرة..باست جبينه وهمست...

لينة:احبك

طلعت هي واسيل وهي تحس بخوف مو طبيعي..راسها قام يعورها وقلبها خلاص ما عاد يتحمل اكثر من كذا..صحيح لين قالو المصايب لاجت تجي مرة وحدة...

************************

راحو لقسم الطوارئ وشافو زياد واقف وشكله ينتضرهم لانه اول ما شافهم ركض لهم...

اسيل:زياد امي شفيها؟

لينة((لو تدرين انها مو امك))..

زياد:دخلوها للعمليات..الله يستر

اسيل حطت يدها على فمها ونزلت دموعها...

لينة((ياربي وش هالمصايب الي تتحذف ورى بعض..اول شي اسيل وبعدين فيصل والحين امي..وش باقي بعد الله يستر بس))

ماحست الا بيد على كتفهها..التفتت بسرعة وشافت تركي يبتسم لها..لفت وجهها وناظرت الممر...

تركي:لا تخافين ان شاء الله بتقوم بالسلامة
لينة بهدوء:ان شاء الله
تركي:شنو قال لكم الدكتور؟
لينة تنهدت بملل:لسى ما ندري

تركي حس انها متضايقة فما حب يكثر معها كلام..

تركي:بناجل العرس لحد ماتقوم امك بالسلامه

((لينة))

يمكن الوقت مو مناسب..بس مدري ليه حسيت بفرحة كبيرة لما قال لي تركي انه بياجل العرس..نستني شوي من الهم الي كان بقلبي..ويمكن تكون فرصة اني الغي الزواج مرة وحدة..

طلع الدكتور من غرفة العمليات..توجهت له اسيل بما انها تشتغل بالمستشفى..

اسيل:دكتور طمني شسالفة؟
الدكتور:الرئة عندها تعبانة شوي وهاذا الي يسبب لها الكحة القوية
اسيل:طيب يعني هي الحين كويسة
الدكتور:للاسف انتو حقتوها بوقت متاخر والحين احنا نحاول نساعدها

دق جوال اسيل وردت بدون ماتشوف الرقم..

اسيل:الو
سحر بصوت مبحوح:اسيل ماما شفيها؟
اسيل:انتي وينك؟
سحر:انا بالمستشفى عند الطوارئ
اسيل :طيب الحين بيجي زياد عندك

قالت لزياد وراح يجيب سحر..

سحر:زياد ماما شفيها؟
زياد:الدكتور يقول ان رئتها تعبانة
سحر:ليه؟
زياد:مدري بس للحين ما خلصو من العملية

سحر بكت...

زياد كسر خاطره شكلها اول مرة يشوفها تبي او يشوف نظرات الخوف بعيونها...

زياد:خلاص سحر اهدي
سحر بين شهقات:ما اقدر

وصلو لعند ما هم موجودين وجلسو معهم..

صار لها ساعتين بغرفة العمليات وماطلع احد يطمنهم...

اسيل:شنو هاذا ساعتين بالعملية لو ولادة كان خلصت
ترف وهي تبكي:انتي شفيك اسكتي شوي

اسيل طنشتها وجلست تمشي بالممر بتوتر..

لينة قلبها مقسوم لقسمتين..نص عند امها والنص الثاني عند فيصل..اثنينهم مصيرهم مجهول وماتعرف شنو بيصير عليهم..

طلع الدكتور وكان ملامحه باردة مافهمو منه وش فيها..
اسيل:دكتور طمني شنو صار؟
الدكتور بهدوء:خلو ايمانكم بالله قوي
اسيل:يعني شنو مو فاهمة قصدك؟
الدكتور:البقاء لله امكم توفت

صدمة على وجه الكل..اسيل حطت يدها على فمها والتفتت على خواتها...لينة حست قلبها وقف..معقولة امها تموت بهالسهولة..بعد مالقوها تروح بالهسهولة...ترف انهارت على الارض وبكت..جالها زياد يحاول يهديها بس مافي فايدة..رمت نفسها بحضة وبكت اكثر..سحر كانت مصدومة ومو مبين شي على وجهها دموع تنزل بدون أي تعابير على الوجه..قلب ينزف لانه فقد اغلى شخص على قلبه..ندمت على كل لحظة ضيعتها وهي بعيدة عن امها..تذكرت كيف امها كانت حنونة معاها وهي كيف كانت قاسية..تمنت الزمن يرجع لورى وتصلح كل غلطة غلطتها بحياتها...

*****************************

طلع من البيت وهو يغني يحس انه مبسوط بس مايدري ليه كذا فجاة حس بنشاط وحيوية..

طلعت ابرار من البيت وهي مبتسمة بس اول ماشافته كشرت..

سامي وقف وطالعها بتفحص..

سامي:اوه ابرار..شعندك كاشخة اليوم..طالعة حلوة يالزفت
ابرار تخصرت:اول شي لاتسب..وثاني شي احم احم.. اصلا انا من زمان حلوة
سامي:ههههه والله ماخذة بنفسك مقلب
ابرار:انا مدري ليه قاعدة اخذ واعطي معك
سامي:لاني حلو وانتي ما تقدرين تقاومين جاذبيتي
ابرار:اهم شي جاذبيتك بشق هدومي من جمالك وااي ما اقدر

سامي رفع حاجبه وقعد يطالعها من فوق لتحت...

ابرار توترت من نظراته:انت هي ليه تطالعني كذا..كاني مو عاجبتك بس
سامي حس بنفسه:لا اكيد عاجبتني

ابرار طنشته وراحت للسيارة...

سامي بسرعة:ابرار
ابرار التفتت عليه:نعم تبي تكمل الهوشة ترا مالي خلق
سامي قرب لعندها:لابس...(سكت)
ابرار شالت نظارتها:شنو تبي؟
سامي بلع ريقه بتوتر:ااا..وين بتروحين؟
ابرار تخصرت:خير
سامي:قصدي وين بتروحين بهاذا الوقت؟
ابرار:وانت شدخلك
سامي:ولد جيرانكم
ابرار:احلف بس توني ادري
سامي:يلا عاد تكفين قولي لي وين بتروحين
ابرار:ليه تبي تعرف؟
سامي:ابي اتطمن عليك
ابرار:خيير
سامي:خلاص خلاص مو لازم
ابرار لبست نظارتها وركبت السيارة:الحمد الله والشكر

سامي((شفيني انا الحمد الله والشكر اول ماشفتها مدري وش صار لي..ليكون احبها...لا وع انا وابرار الله لا يقوله هاذا الي ناقص بعد))

*****************************

بالسيارة كانت جالسة ومتوترة..ماتدري ليه كلامه وترها..تصرفاته غريبة اليوم..دق جوالها(نصفي الثاني يتصل)) ابتسمت وردت...

ابرار:هلا حمود
محمد:ابرار دريتي بالي صار؟
ابرار باستغراب:شنو؟
محمد:ام اسيل توفت
ابرار بصدمة:متى؟
محمد:قبل شوي..الخبر انتشر بالمستشفى كلها
ابرار:ياقلبي عليك يا اسيل..طيب هي كيفها الحين؟
محمد:مدري عشان كذا انا داق عليك ابيك تروحين هناك وتطمنيني عليها ما اقدر اروح لها وولد عمها هناك
ابرار:طيب
محمد:اذا شفتيها دقي علي ابي اسمع صوتها واتطمن عليها
ابرار:اوكي

سكرت من محمد وقالت للسواق يروح للمستشفى وبعدين دقت على بسام عشان تاجل موعدها معه...

*************************

بعد اسبوع...مر حزين على الكل..خلص العزا وماقامو يجون لهم ناس كثير...
لينة جالسة بالصالة وتقرا قران..
خلصت من قرايته وحطته على الطاولة..

لينة تنهدت بتعب..وكانها تحاول تطلع جزء من همها بهاذي التنهيدة:الله يرحمك يا يمه ويغمد روحك الجنة

نزلت اسيل من الدرج وجلست بجنبها...

اسيل:كيفك لينة؟
لينة:الحمد الله..(حطت يدها على فخذ اسيل)..وانتي شلونك الحين ان شاء الله احسن؟
اسيل بهدوء:ايوه احس من اول..بس انا محد كاسر خاطري غير ترف وسحر وربي ينرحمون مقطعين نفسهم من البكى
لينة:بروح اشوفهم بعد شوي

ظلو ساكتين وكان كل وحدة فيهم تبي تقول شي للثانية بس مو عارفة شلون..
اسيل انتبهت للينة واضح انها متوترة..هادية تفرك يدينها ببعض..

اسيل بهدوء:لينة
لينة طالعتها:هلا
اسيل:احس ان في شي تبين تقولينه
لينة بتوتر:شي مثل شنو؟
اسيل:مدري انتي قولي لي
لينة:لا انتي تتوهمين...مافي شي
اسيل:انتي للحين ماتبين تركي؟
لينة طالعت النافذة الي قدامها:ولاعمري راح ابيه
اسيل:بس هو يحبك طول ايام العزا وهو ما جلس على حيله كل شي سواه معنا وكانه واحد من اهل البيت وحتى قبل ماتتوفى ماما كان معنا بالمستشفى ووقت الدفن كان مع زياد..تتوقعين كل هاذا علشان مين؟

لينة تدري ان كلام اختها كله صح بس هي مو بكيفها ماهي قادرة تبلعه كل ماتشوفه تحس انها تشوف فيصل قدامها وهاذي تعتبر خيانة وهي مستحيل تخون احد...

لينة:واجب
اسيل:شنو واجب انتي بعد هو يسوي كل هاذا عشانك افهمي عاد حرام عليك يالينة انتي دايما تسفهينه وما تعطينه وجه
لينة قامت بعصبية:اروح اشوف ترف وسحر احسن
اسيل:لينة لا تتهربين

لينة طنشتها وراحت للدور الثاني...

*****************************

وقفت عند الدرج وناظرت وين اسيل جالسة..حست بندم انها صرخت عليها بس عصبن عنها المشاكل الي صارت بالفترة الاخيرة سببت لها ضغوطات نفسية..اول شي تدري ان اقرب وحدة لها من خواتها مو اختها وبعدين تدري ان فيصل يصارع الموت وهي مو قادرة تسوي شي..ووفاة امها كانت اكبر صدمة تعرضت لها...هاذا غير موضوع تركي...

مسكت راسها بالم..حست بدوخة من كثر التفكير قررت تروح لغرفتها ترتاح شوي..

دخلت لغرفتها..طفت الانوار وماخلت غير نور الشمس يتسلل من بين الستارة الكبيرة بالغرفة...انسدحت على السرير عشان تستعد للنوم..سمعت صوت طق على باب الغرفة..

قالت بتعب:ادخلي

دخلت سحر..لينة طالعتها باستغراب..شكلها صاير غريب مو سحر الي تهتم بنفسها وما تطلع من غرفتها الا بمكياج يبرز انوثتها..كانت لابسة بنطلون جينز وبلوزة هاي نك اسود والحجاب على كتفها..وجهها خالي من أي مكياج لونه اصفر وشعرها مبهدل وكانها ما مشطته من شهر..

لينة باستغراب:سحر؟
وقفت قدامها وقالت بصوت مبحوح:معليه اجلس؟
لينة:اكيد تعالي

سحر جلست جمبها بكل هدوء وبدون ماتقول ولا كلمة...

لينة حطت يدها على كتفها:شفيك؟

سحر طالعتها بعيون مغرقتها الدموع..رمت نفسها بحضنها وبكت...

لينة وهي تمسح على شعرها:حبيبتي شفيك؟
سحر وهي تبكي:انا حقيرة
لينة:ليه تقولين كذا؟
سحر:لان ماما كانت طيبة وحنونة معاي وانا..وانا كنت كل اصرخ عليها واعاملها بطريقة...(ماقدرت تكمل وبكت)

لينة:شي طبيعي انك ماتتقبلينها بالاول..بس انتي تحبينها صح؟
سحر:أي احبها..بس هي اكيد..اكيد تكرهني
لينة:لا حبيبتي ماما ماكانت زعلانة منك وعمرها ماكرهتك اصلا هي دايم كانت تقول لي ان سحر طيبة وهي تحبك اكثر مننا كلنا
سحر رفعت راسها وطالعتها ببراءة زي الاطفال:جد؟
لينة ابتسمت بهدوء: وجدين بعد

ضمت لينة بقوة...

سحر:سامحيني لينة لو سويت شي ضايقك
لينة:بصراحة انتي سويتي اشياء كثيرة ضايقتني وما اظن اني بسامحك عليها
سحر مدت بوزها:ادري
لينة ضربتها على راسها بخفة:ههه امزح وش فيك انا عمري مازعلت منك عشان اسامحك
سحر:لينة ممكن اقول لك شي
لينة:قولي حبيبتي
سحر:ممم..انتي تحبين تركي؟

لينة كانت تمسح على شعر سحر بس لما قالت كلمتها وقفت..شلون تحب تركي وهي كل تفكيرها بفيصل..شوقها له عيونها له كل شي فيها له..شلون بسهولة تحب غيره...

سحر انتبهت لسكوت لينة..رفعت راسها شوي وطالعتها..

سحر:لهالدرجة سؤالي صعب؟

لينة انتبهت لنفيسها وابتسمت على سخرية القدر الي جمعها بواحد ماتبيه بس يبيها والي تبيه ماتدري وش مصيره...

لينة رجعت تلعب بشعر سحر:انتي متى اخر مرة مشطتي فيها شعرك.. او متى اخرمرة غسلتي فيها شعرك؟
سحر مسكت شعرها:قبل امس
لينة:وما مشطتيه طبعا
سحر:لا
لينة:روحي جيبي المشط من زمان ما مشطت شعرك
سحر:اقول لا تضيعين السالفة وجاوبيني على سؤالي
لينة باستهبال:أي سؤال؟
سحر:يوو لينة لا تقعدين تستهبلين علي..قولي لي تحبين تركي ولا لا؟
لينة تنهدت:اكذب عليك لو قلت احبه
سحر رفعت راسها وشهقت:يعني ماتبينه؟
لينة سحبتها لعندها:وطي صوتك...هي مو مسالة ما ابيه بس يعني انا ما احس بشي اتجاهه يعني مجرد ارتياح
سحر:وهالارتياح ممكن في يوم يتحول لحب؟
لينة((مستحيل)):مستحيل..انتي شطاري عليك الحين تساليني؟
سحر:ممم بس كذا
لينة:لااا..سوسو ليكون في احد هنا(وهي تاشر على قلب سحر)
سحر بارتباك:لا مافي احد..تدرين خلاص ماله داعي

قامت من السرير...

لينة:تعالي وش هاذا الي ماله داعي؟
سحر:يوووه ولا شي
لينة:هههه

حست ان جلستها مع سحر عدلت نفسيتها شوي..بعد ما كانت بحالة مزرية..

سحرطلعت راسها من ورا الباب:لينة

لينة رفعت راسها لها...

سحر:شكرا
لينة ابتسمت:عفوا

راحت لغرفتها وهي تحس بارتياح شوي..بس كاسرة خاطرها ترف من يوم ما ماتت امهم وهي مو راضية تطلع من غرفتها...

قررت تروح تشوفها..راحت للجناح حق ترف واتجهت لغرفتها..

طقت الباب بس ما سمعت رد..فتحت الباب بهدوء وشافت ترف منسدحة على السرير ومعطيتها ظهرها..

سحر بهدوء:ترف
ترف:......
تقدمت لسريرها وجلست بجنبها:توتو

ترف كانت مغمضة عيونها بس مو نايمة..مالها خلق تكلم احد..
سحر درت انها مو نايمة لان مبين من حركته عيونها الخفيفة...

سحر:صحيح انك نايمة بس ممكن اتكلم معك شوي
ترف:.....
سحر:باخذ سكوتك على انه موافقة منك مو يقولون السكوت علامة الرضا

جلست تلعب بشعرها:تدرين عاد..انا احسدك
ترف فتحت عيونها وناظرتها باستغراب..قالت بهدوء:ليه؟
سحر حاولت تحبس دموعها:لانك كنتي اكثر وحدة تجلس مع ماما..بس انا كنت كل اعاملها زفت

ترف لاحظت دموع سحر..ضمتها..

ترف:ندمانة؟
سحر بكت:مرة..يليت لو الزمن يرجع
ترف:تراها مو زعلانة منك
سحر:وانتي شدراك؟
ترف:لانها تحبك وهي قالت لي قبل لا تموت انها عمرها ماراح تزعل منك

سحر ابتسمت..

ترف:انا بعد احسدك
سحر وهي تمسح دموعها:ليه؟
ترف:لانك تشبهينها..ممكن باي وقت تكونين مشتاقة لشوفتها مجرد انك توقفين قدام المراية وتطالعين نفسك
سحر ابتسمت:تدرين عمري ما لاحظت
ترف:لانك ماكنتي تشوفين الانفسك..بس الحين انتي تغيرتي..رجعتي سحر الي اعرفها لما كنا صغار
سحر:شرايك ننزل للحديقة بالله مامليتي من الغرفة
ترف:خلينا نجلس مع لينة واسيل
سحر ابتسمت:ايوه بقول لهم..يلا تعالي معي

طلعت ترف مع سحر برة الغرفة وراحو لغرفة لينة..نزلو هم الثلاثة وشافو اسيل جالسة بالصالة..
طلعو كلهم للحديقة وقعدو يتكلمون مع بعض وكل وحدة تحاول تشيل الهم عن الثانية...

جلسو على المرجيحة الكبيرة الي تطل على البركة...

سحر وهي تفرك يدينها ببعضها:ماتلاحظون هاذي اول مرة نجلس فيها مع بعض..اقصد يعني احنا ما نجتمع الا اذا في شي
اسيل:أي والله انا كنت اتشائم بصراحة لما نجتمع بس الحين احس اني مرتاحة
ترف بهدوء:اخر مرة جلست هنا كنت مع....

(سكتت لما شافت نظرات خواتها..الحزن باين فيها..هم ما صدقو ينسون تقوم هي وتذكرهم)

ترفorry
لينة حطت يدها على راس ترف وخربطته بعفوية:لا عادي..الله يرحمها
الكل:الله يرحمها
سحر:اقول لينة
لينة:هلا
سحر:شنو بتسوين بموضوع عرسك؟

لينة صارت تكره هالسيرة وما تحب احد يكلمها فيها...

لينة بعصبية:انتي شفيك امك ما كملت اسبوع من توفت وانتي جالسة تتكلمين عن العرس
سحر باستغراب:ليه تصارخين علي؟

اسيل حست بلينة..هي تدري انها كره هالسيرة...

قالت بسرعة:سحر لينة ما تقصد هي قصدها انها بتاجل العرس شوي

سحر ناظرت اسيل وكان كلامها مو عاجبها...

لينة هدت شوي:صدقيني سحر مو قصدي بس انا اعصابي شوي تعبانة هاليومين
ترف:كلنا اعصابنا تعبانة
سحر:ادري..انا مو زعلانة منك عادي

ظلو يسولفون ويضيعون وقت على ما امل انهم يخففون ولو شوي من احزانهم...

**************************

ابرار:لا حبيبي ما اقدر اليوم
بسام:ليه ابرار وعبودي يبون يشوفونك
ابرار:معليه مرة ثانية قلبي
بسام:على راحتك عمري
ابرار:مممم معليه اسال سؤال؟
بسام:اكيد وشو؟
ابرار:ممم زوجتك..اقصد طليقتك
بسام لاعت كبده من طاريها.قال بدون نفس:شفيها؟
ابرار:كنت تحبها؟
بسام تنهد بضيق:كنت اظن اني احبها بس لما تزوجتها بانت على حقيقتها
ابرار:شلون يعني؟
بسام:ابرار انا قلت لك زواجي منها كنت اكبر غلطة..وابي انساها وانسى كل لحظة جمعتني معاها وكل شي بماضيي ماعدا عيالي طبعا
ابرار:ليكون ضايقتك بسؤالي؟
بسام:لا انا اتضايق منك مستحيل
ابرار ابتسمت:فديتك والله

كان جالس بغرفته وسمع كل شي...

سامي((حتى ابرار طلعت تحب..انا ليه حظي كذا اول بنت اعجب فيها من جد تطلع حبيبة اعز اصدقائي..وبعدين ابرار وهاذا هي طلعت تحب..انا مدري ليه معور راسي شنو يعني ابي احب وبس..وبعدين الحب عذاب وزياد اقرب مثل لي..ليه اعور راسي واتعب نفسي واحب وانا عندي مليون بنت تحت رجلي وتستنى اشارة مني))

رفع جواله بضيق 25 مس كول..عقد حواجبه مين الي داق عليه..
3 مكالمات من زياد والباقي من سهى...

سامي:ادق على الصايعة احسن لي

دق عليها وماكملت النغم وعلى طول ردت...

سهى:هلا سامووو واحشني يالدب
سامي تافف بداخله بس هو الي دق:هلا سهى..ليه داقة
سهى:شفيك ليه معصب؟
سامي:مو معصب بس متضايق شوي
سهى:ماعاش من يضايق سامو حبيب قلبي انت بس قولي مين الي جابت راسك وانا اذلها لك
سامي عقد حواجبه:شمعن وحدة.يمكن واحد
سهى:ههههه لاني عارفتك عدل مافي شي يضايقك الا اذا كانت وحدة عاجبتك وما تقدر توصل لها صح ولا لا

سامي وهو يطالع دريشة ابرار الي جالسة ومندمجة مع الجوال...

سامي:صح
سهى:عشان تعرف اني فاهمتك بس..قولي مين هاذي؟
سامي:وحدة
سهى:اعرفها؟
سامي:لا
سهى:طيب عرفني عليها وشوف شلون اجيبها لك
سامي:لا شكرا ماله داعي
سهى:بكيفك بس يعني لو بغيت يعني انا بالخدمة
سامي:يصير خير
سهى:الا ماقلت لي شخبار زيود ليه ماصار يجي؟
سامي:لا زياد اعتزل
سهى:افا ليه؟
سامي بصوت واطي:الحمد الله والشكر..(علا صوته)..شكلي بسوي مثله
سهى:لا عاد كله ولا سامو ما اقدر على فراقك
سامي:بس انا اقدر
سهى:يوه سامي وش فيك قلبت علي؟
سامي:ولاشي بس طفشان..(سمع صوت ضحكة ابرار)(ضغط على السماعة اكثر)ومقهور واحس اني بطق الحين
سهى:هههه شدعوه سامو وش مسوية فيك هاذي؟
سامي:تصدقين مدري..اكيد ساحرتني لاني ما كنت اطيقها
سهى:ما بعد عداوة الا محبة
سامي:اعوذ بالله من هالمحبة ما ابيها
سهى:هههه الحب مذلة
سامي:لا عاد مو لدرجة اني احبها..بس ما ابيها تطنشني
سهى:افا في بنت بالعالم تقدر تطنش سامو
سامي:شفتي وهاذا الي قاهرني
سهى:لا انت حالتك صعبة..لازم لك حفلة عشان تنساها
سامي:في حفلة اليوم؟
سهى:وكل يوم وحتى لو مافي بسوي لك..كم سامو عندي انا
سامي((جد صايعة)):خلاص اليوم عندك
سهى:لا الحفلة مو عندي بالاستراحة
سامي:طيب خلاص

سكر من عندها والتفت على الدريشة بس ما لقى احد بالغرفة..
بدل ملابسه وطلع من البيت بيغير جو ويضيع وقت..ندم لانه طلع الحين..
شافها قدامه وجالسة تعدل خصلات من شعرها...

ابرار ما انتبهت لوجوده:اوف شكلي غلط شنو هاذا

سامي((كل هالجمال وشكلك غلط..اجل لو عدل شنو بيصير))

ابرار التفتت وانتبهت لسامي الي يطالعها..عوجت بوزها وقالت بدون نفس:هلا
سامي ابتسم وتقدم لها وهو يلبس النظارة:اهلين
ابرار:شخبارك؟
سامي((بخير بشوفتك)):يهمك؟
ابرار بعدت عنه:مع السلامة

وقفها صوته...

سامي:انتي ليه كذا؟
ابرار باستغراب:شلون؟
سامي:ليه تعامليني كذا..ليه تكرهيني؟
ابرار:ما اكرهك..بس بعد ما اد****
سامي:ليه؟
ابرار:كذا..من الله

ركبت سيارتها وحركت..
سامي ظل واقف بمكان ويطالعها...


مشكلتي اهواه وحبه هو مجنني
والمشكله عن هوايا ماهو بداري
اخاف ابوح بهوايا لا يخجلني
واخاف يزعل علي ويزيد في ناري
محتار مدري شسوي حيل شاغلني
مليت افكر ولاهي نافعة افكاري
مدري اعذره عشانه ماهو فاهمني
ولا الومه عشانه سبة اضراري
ساعات ارضى واقول كافي يكلمني
كافي انه يسال علي وياخذ اخباري
وساعات اطمع فيه كل يوم يقابلني
جنني حبه ولاهو بحالتي داري
*******************************

دخل للشركة وهو متوتر مو عارف شلون بتكون ردة فعله اول مايشوفه..وبخطوات ثقيلة ضغط زر الاصنصير وراح للدور الثالث..

وصل للدور وراح للسكرتاريا...

......:السلام عليكم
حمد(السكرتير) بدون ما يطالعه:وعليكم السلام
......:ممكن اقابل الاستاذ زياد
حمد رفع راسه:مين اقو.....

ماكمل كلامه اول ما شافه..تفاجئ من شكله...بس حس بنفسه وكمل

حمد:مين اقول له؟
.....:قوله واحد يبيك
حمد:اسمك شنو؟
......:قوله واحد وخلاص
حمد:حاضر

رفع السماعة وضغط على رقم مكتب زياد...

زياد رفع السماعة:خير حمد شسالفة مو قلت مابي احد يزعجني
حمد:استاذ في واحد يبي يشوفك
زياد:مين؟
حمد:مدري يقول واحد وبس
زياد:لا والله اساله مين
حمد:سالته يقول يبيك ضروري
زياد:يعني الموضوع ما يتاجل؟
حمد:لا شكله ضروري
زياد تافف:طيب دخله

حمد سكر ولف على الرجال:تفضل

توجه للباب وضربه بخفه...

طلع صوت زياد من ورى الباب:تفضل

دخل للمكتب وتننحنح عشان ينتبه له زياد..
زياد رفع راسها يشوف مين صاحب هالصوت...وقف وتفاجئ لما شافه...

******************************

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
  رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #19
الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

البارت((14))
دق جوالها..رفعته بملل..كشرت وهي تشوف رقمه قدامها..تاففت بملل وقررت ما ترد..بس المتصل كان مصر..

لينة بدون نفس:هلا
تركي:شفيك حياتي؟
لينة((ياشينها منك)):لا عادي ولاشي
تركي:شكلك تعبانة
لينة تنهدت:لا بس مشغولة شوي
تركي:ليكون عطلتك؟
لينة:يعني

تركي ما استغرب اسلوبها..بس قال انو يمكن هي اسلوبها كذا مع الكل...

تركي:اوكي قلبي اخليك تكملين شغلك
لينة:اوكي
تركي:اذا خلصتي دقي علي اوكي
لينة((ايوه هين)):يصير خير...باي
تركي:باي

حطت الجوال على الطاولة وتنهدت...

لينة((انا ليه اعامله كذا..هو شنو ذنبه..بس مو بكيفي لما اسمع صوته او اشوفه احس اني اكرهه...ليتني اقدر افسخ الخطوبة..بس عمي بعد وش ذنبه اخسره كل فلوسه...وانا وش ذنبي من ذا كله))

تذكرت كلام عمها لما قال لها ان اذا ما وافقت على تركي هو بيخسر كل فلوسه لانه يتاجر مع ابو تركي واذا هي رفضت تركي اكيد ابو تركي بيفض الشراكة الي بينهم وساعتها ما بيبقى له شي من ثروته لانه مستثمرها كلها مع ابو تركي...وعشان كذا لازم تضحي عشان عمها وخواتها بعد لان فلوسها هي وخواتها عمها مستثمرها بعد بشركة بو تركي يعني مافي فايدة..لازم تضحي عشانهم....

دق جوالها مرة ثانية..

لينة بطفش:اوف هاذا ما يفهم

ردت بطفش:الو
طلع لها صوت اسيل المخنوق:لينة
لينة خافت من نبرة صوتها:اسيل شفيك؟
اسيل:تعالي المستشفى بسرعة
لينة بخوف:شسالفة؟
اسيل:تعالي وبعدين بتعرفين
لينة جد خافت:طيب مسافة الطريق واكون عندك
اسيل:اوكي

**********************************

نزلت ولقت امها بالصالة...توجهت للباب بسرعة ماتبي تسمع كلمة من احد...بس امها سبقتها ونادنتها..

ام لينة:لينة

لينة وقفت وتنهدت..جد مالها خلق احد يكلمها عن تركي...

لينة لفت عليها وعلى وجهها ابتسامة مصطنعة:هلا يمه
ام لينة:وين بتروحين
لينة:بجيب اسيل من المستشفى
ام لينة:ليه وش فيها؟
لينة:ولاشي بس بغير جو واجيبها بالمرة
ام لينة:طيب تعالي شوي بغيتك بسالفة
لينة حست انها بتكلمها عن تركي..قررت تتهرب:بعدين بتاخر على اسيل
ام لينة:ماراح ياخذ وقت
لينة تنهدت وقالت بستسلام:اوكي

دخلو للمجلس وجلسو...

لينة:شسالفة يمه؟
ام لينة:اسيل
لينة باستغراب:وش فيها؟
ام لينة:هي ليه ماتروح لبيتهم..اقصد ليه تنام هنا كل يوم يعني انا ما اشوفها تروح لبيتهم ابد
لينة باستغراب:ماما انتي شقاعدة تقولين..اي بيت الي تتكلمين عنه؟
ام لينة:سعود ما قال لكم؟
لينة زاد استغرابها:وعمي وش دخله بعد؟
ام لينة ضرب يدينها ببعض:حسبي الله عليك يا سعود عن ابوك هاذي وهي ضناك تسوي كذا لاكن ما اقول الا حسبي الله ونعم الوكيل
لينة زي الاطرش بالزفة ومو فاهمة شي:ماما انتي عن شنو تتكلمين
ام لينة:عمك الله لا يوفقه ما قال لك ان اسيل تصير بنته
لينة لا شعوريا وقفت وصرخت:بنته؟؟؟
ام لينة:أي
لينة:شلون وهي اختي...يعني..شلون؟
ام لينة:اجلسي وانا افهمك

لينة جلست وهي منصدمة ومو مصدقة الي تسمعه...

ام لينة:من زمان عمك تزوج وحدة لبنانية وطلقها..قبل ام زياد الله يرحمها..وجاب منها اسيل...وبعدين لما تزوج ام زياد قالت انها ماتبي اسيل عندها بالبيت فجابها عندنا ومن يومها واسيل تناديني انا يمه وتنادي ابوك يبا..ابوك قبل لا يموت قال لعمك يعلم اسيل بالسالفة..بس اكيد عمك ماقال لها..طبعا يبي يخلص نفسه من المسؤولية باي طريقة

لينة للحين مو مستوعبه.شلون اختها الي طول عمرها عايشة معها تصير فجاة بنت عمها...يعني اسيل اخت زياد..عشان كذا شكلها غير عنهم؟؟..

بكت بدون ماتحس بنفسها...

لينة برجاء:يمه تكفين قولي انك تمزحين معي..قولي ان اسيل اختي
ام لينة جلست جمب بنتها:هاذي الحقيقة يا بنتي..بس انا الي مو فاهمته انو ليه عمك ما قال لكم؟
لينة:طيب كيف اسمها بشهادة الميلاد اسيل عبد العزيز الماسي مو اسيل سعود؟
ام لينة:عمك وابوك زورو اوراقها لان عمك الله لا يوفقه ولا ينور له طريق كان يبي يرميها بالشارع ويتبرى منها بس ابوك ما رضى له وقرر انه ينسبها لاسمه
لينة رمت نفسها بحضن امها وبكت:شنو بتسوي لو عرفت..مسكينة
ام لينة:لازم نقول لها لين متى بتظل على عماها
لينة رفعت راسها:لا ماما اسيل حساسة واخاف تسوي بنفسها شي لو درت ان ابوها عايش وما يبيها..وخصوصا انها طول عمرها تتمنى ابو يحن عليها
ام لينة:مالت على ابوها...بس بعد مايصير نخبي عليها
لينة:تكفين يمه لاتقولين لها شي..انا بعدين بقول لها

ام لينة طالعتها بنظرات وكانها تقول لها ان كلامها مو عاجبها...

لينة:تكفين
ام لينة تنهدت:على راحتك

باست راس امها وطلعت...كيف بتشوفها الحين وهي تعرف انها مو اختها..كيف بتقدر تخبي عليها وهي ماعمرها خبت عنها شي...

********************************

كانت نايمة وتعبانة..صوت جوالها ازعجها..

ردت بصوت كله نوم:الو
وليد:صباح الخير
سحر ابتسمت وبعدت شعرها عن وجهها:صباح النور
وليد:مبروك
سحر باستغراب:على ايش؟
وليد:على النجاح
سحر قات من السرير:نجحت؟؟
وليد:ههههه أي

سحر لا شعوريا صرخت...

وليد:اذني ترا ابيها
سحر:واااو جد وليد..انا نجحت؟
وليد:ايوه وبهالمناسبة عندي لك هدية
سحر بحماس:شنو؟
وليد:لا مايصير اقولها لك بالتلفون لازم اشوفك
سحر:لك الي تبيه على هالبشارة الحلوة
وليد بصوت واطي:لا تستعجلين
سحرماسمته عدل:ايش؟
وليد:لابس اقول متى بشوفك..ووين؟
سحر:متى ماتبي ياقلبي ومكان ماتبي
وليد:خلاص انا بمرك اليوم اوكي
سحر:اوكي
وليد:باي
سحر:باي

********************************

وصلت للمستشفى وهي تحس دقات قلبها تزيد مع كل خطوة تخطيها..ماتدري ليه تحس بتوتر وخوف...في شي ثاني مخليها متوترة غير موضوع اسيل...

تقدمت لها اسيل:لينة

لينة وقفت وطالعتها بتمعن..تبي تعرف شنو الي فيها غير عن اول...ولاشي..بس انها عرفت انها مو اختها...

اسيل وجهها احمر وباين انها كانت تبكي:لينة تعالي بسرعة
لينة:اسيل شفيك؟

اسيل سحبتها وراحت لمكتبها...

لينة باستغراب((ليكون عرفت)):شفيك؟

اسيل سكرت الباب وجلست لينة على الكرسي وهي جلست على الطاولة...

لينة بخوف:اسيل لا تلعبين بعصابي من جيت وانا اسالك وش فيك وانتي ماتردين..اخلصي تكلمي
اسيل بلعة ريقها وقالت بصوت فيه رجفه:ف...فيصل

((لينة))

اول ماسمعت اسمه حسيت بروحي طلعت من جسمي..صرت ما احس بولاشي فيني وكاني جسد بليا روح..ولا حاسة فيني صاحية غير السمع ما اسمع غير اسمه...فيصل...

اسيل خافت عليها لانها سكتت..قربت منها ومسكت يدها..

اسيل:لينة..لينة

طالعتها وانا مو حاسة بشي حولي..ما ادري كيف طلع مني الكلام وسالت شفيه...

اسيل نزلت راسها ونزلت معها دمعه..بعدين رفعت راسها وقالت بصوت مبحوح...

اسيل:لينة فيصل تعبان

لا شعوريا وقفت من الكرسي..شديت على يد اسيل اكثر...

قلت بخوف اول مرة احس فيه اتجاه احد:شفيه؟
اسيل:صار له حادث وهو الحين بالعناية المركزة..وصار له اسبوع بغيبوبة

حطيت يدي على فمي اكتم شهقاتي..وانا الي كنت اظن انه تخلى عني وما عاد يبيني..ندمت مليون مرة على كل لحظة شكيت فيها بفيصل..وندمت اكثر على اني وافقت على زواجي من تركي..

قلت وانا احس ان قلبي بيوقف:وديني له
اسيل هزت راسها بالموافقة:عشان كذا انا قلت لك تعالي

طلعت انا وهي من المكتب وانا احس ان قلبي جد بيوقف..الحين بس عرفت ليه كل احس ان قلبي مقبوض وخايفة ومتوترة...ااه يافيصل..سامحني على الي سويته..ظلمتك ووافقت على غيرك وانت الحين بين الحيا والموت...

وصلنا لمكان..كان شبه مظلم وهااادي..ماكنت اشوف احد يمشي غير الممرضات..رايحين وجاين وبايدهم الادوية...وقفنا عند باب غرفة..قلبي دق بقوة وانا واقفة قدامها..

قلت لاسيل:هو هنا؟

كنت بدخل بس يد اسيل وقفتني..طالعتها باستغراب ورجاء...

اسيل:الحين الدكتور عنده لما يطلع بنساله اذا نقدر ندخل ولا لا اخاف حالته ما تسمح

بعدت عن اسيل وتوجهت للنافذة الكبيرة الي تطل على داخل الغرفة..وشفته..كان على السرير والاجهزة حوله..ما اقدر اوصف شكله بس حسيت قلبي يتقطع وانا اشوفه..تمنيت لو انا اكون بمكانه..تمنيت لو الزمن يرجع لورى وما اوافق على تركي..تمنيت لو اقدر ارجع كل لحظة جمعتني معه...

حسيت بيد على كتفي..التفتت وكانت اسيل..كانت تقول لي كلام بس ما فهمت منه شي..كل شي فيني ينطق باسمه..كل تفكيري معلق فيه..

انتبهت بالدكتور يطلع من الغرفة وراحت له اسيل..ماحسيت بنفسي الا وانا واقفة جمب اسيل والدكتور...

اسيل:طيب دكتور نقدر ندخل عنده الحين؟
الدكتور:اكثر شي شخصين لان حالته ما تسمح
اسيل:طيب..دكتور هو يعني حالته خطيرة لهاذي الدرجة؟
الدكتور:الاصابة كانت قوية بس الله ستر لانه نجى منها لو احد غيره كان مات على طول

طالعت الدكتور بصدمة..كيف يقول عنه كذا ما يدري اني اموت لو ماكان بقربي..هالمرة يقول انه بيموت...

اسيل:طيب تتوقع الغيبوبة تطول؟
الدكتور:الله اعلم بس في بعض الغيبوبات تظل الايام وبعضها لاسابيع وكثير منها ياخذ سنين
اسيل:سنين؟
الدكتور:بس لحالة فيصل ما اتوقع تطول لانه تقريبا تعدى مرحلة الخطر
اسيل:اوكي دكتور مشكور

الدكتور ابتسم وراح...

اسيل:يلا لينة

دخلت معها للغرفة..واول ماشفته ركضت له وضميت يدينه بيديني..كانت باردة..حتى اني ما احس فيها من كثر البرودة...

حطيت وجهي على يده وبكيت..ابي اطلع كل الي فيني وكل الدموع الي حابستها..

لينة:فيصل..فيصل قوم..رد علي ادري انك زعلان مني لاني وافقت على تركي بس وربي ماكنت ادري..بتقول ليه مارفضته..لاني...لاني ظنيت انك ماتبيني وانك بتتركني..تكفى قوم..لو بيدي كان صرت انا بمكانك

تقدمت لاسيل...

لينة:اسيل تكفين قولي له يقوم..هو زعلان مني وماراح يرد علي..جربي انتي تكلمينه..قولي له اني ندمانة وربي ندمانة واني ماراح اتخلى عنه مرة ثانية وماراح اظن فيه ظن السوء..بس خليه يقوم

اسيل بكت على شكل اختها وضمتها...

اسيل:بس لينة حرام الي قاعدة تسوينه
لينة بين دموعها:تكفين كلميه
اسيل:تعالي معاي
لينة بعدت عنها:لا مابي..ابي اجلس عند فيصل
اسيل:لينة انتي كذا ما تساعدينه بشي
لينة:تكفين خليني عنده..مو كفاية اني خنت العهد..ورضيت بغيره

اسيل سكتت ماعرفت شنو تقول لها..طلعت من الغرفة وهي تبكي ما تقدر تستحمل تشوف لينة كذا...

*****************************

نزلت من الدرج وهي تركض..متحمسة تشوف شنو الاغراض الي جابها تركي عشان تجهيزات العرس..

لقت امها جالسة تتكلم مع واحد..يمكن من العمال..ما اهتمت ونزلت..كانت لابسة بنطلون جينز وبلوزة هاي نك فوشية وعليها كتابات بالاورنج...وقفت عن المراية الي قدام المدخل تعدل شعرها..رفعته باهمل بس كان شكلها كيوت...

سمعت صوت مو غريب عليها..التفتت عشان تشوف بس ملا محه مو واضحة كان ماسكك الكرتون الكبير ومغطي على وجهه...

ام لينة:عفيا عليك يا ولدي حطها هنا
زياد:تامرين امر

حط الكرتون..وانصدم لما شافها قدامه..توه دخل وماكانت موجودة شلون الحين جت..مو مهم اهم شي يكحل عينه بشوفتها..

ترف وقفت تطالعه..مشتاقة له وودها ترتمي بحضه..كان شكله مبهدل..كان مشبر الاكمام حقت الثوب ورافع شماغه بهمال ولحيته طايلة شوي وحتى شنبه وشعره الي طالع من تحت الشماغ..يعني بالعربي(ديرتي فيس)..كان شكله مع كذا جذاب...

بس تذكرت كيف كلمها اخر مرة وصدت عنه وجلست تلهي نفسها بشعرها..

ام لينة كانت مشغولة مع العمال ومو منتبه لهم...

زياد قرب لعندها بدون مايحس بنفسه..في شي فيها دايم يجذبه لها..

كانت فاتحه شعرها وتحاول ترفعه بس مافي فايده ادينها ترتجف كل ما تتذكر انه واقف قدامها ويناظرها..
ماحست الا بيده تمسك شعرها وترفعه...

لفت عليه وعلى وججها اكبر صدمة...
زياد ابتسم لها ابتسامه ذوبتها وخلتها ماتقدر تتحرك او حتى تنطق..

زياد همس باذنها:اسف

ترف ما استوعبت الي صار..وحتى كلمته ظنت انها تتخيل..

ترف باستغراب:شنو؟
زياد حرك شفايفة ببطئ:انا..اسف
ترف اشتغلت عندها حالتة الغباء:على شنو؟
زياد وهو يمسح على شعرها:على كل شي..وعلى أي جرح سببته لك

ترف سكتت ما قدرت تنطق بكلمة..كانت محظرة كلام واجد لهاذي اللحظة بس الحين تحس ان لسانها انشل...


عاتبيني كان يرضيك العتاب
واجرحيني كان جرحي لك دوا
عذبيني ياحلو منك العذاب
ياحلو تجريح قلبي والنوى
لوعيني بالهوى وصل وغياب
مالي قلبي لوشكى غيرك هوى
تاب قلبي من خطايا الحب تاب
لارضيتي كل عمري لك ضوى
فيك ضني لاحشى في يوم خاب
واليالي ماقضيناها سوى
شاب قلبي والعمر توه شباب
ياغدير منه ريقي ماارتوى
زياد:سوي فيني الي تبينه..قولي الي تقولينه بس لا تظلين ساكته كذا

ترف ظلت معلقة عيونها بعيونه ومو عارفة ايش تقول...

زياد بياس:ما الومك الي قلته وسويته مو شوي..بس انا ابيك تسامحيني
ترف واخيرا طلعت منها كلمة:مسامحتك
زياد ابتسم:يعني خلاص

ترف كرامتها ما تسمح لها انها ترجع له ويمكن هو مايبي يرجع لها بس يبيها تسامحه..مدت له يدها وهي مبتسمة بس من داخلها تحس في بركان وودها تضربه وتطلع كل قهرها...

ترف وهي مادة يدها:friends((بليز لا تمد يدك بليز))
زياد((الظاهر مافي فايدة))مد يده وهو مبتسم بهدووء: friends

ام لينة:زياد انا ادور عليك وان....

سكتت لما شافتهم واقفين مع بعض...

ترف:يلا زياد خلنا نكمل الاغراض
زياد:ماراح تقدرين تشيلينهم
ترف:ليه وش قالولك عني يلا بس
زياد وهو يسوي نفسه يفكر:مم..دلوعة..ولسة بيبي
ترف تخصرت:نعم نعم انا بيبي..طيب اوريك البيبي هاذا شنو بيسوي
زياد وهو يضحك:يلا وريني

راحو للحديقة عشان يدخلون باقي الاغراض..
ام لينة ظلت بمكانه ومبتسمة((الله يسعدك يا بنتي..ياالله انك تحفظ كل بناتي))

حست بالم بصدرها..جلست على الكرسي وبدت تكح بقوة تحس انها مخنوقة ومو قادرة تتكلم عشان تطلب المساعدة..

*****************************

سحر لبست عبايتها ونزلت من الدرج..دقت على وليد عشان تعرف هو وين واقف...


وليد:هلا بعمري
سحر ابتسمت:حبيبي انت وينك؟
وليد:جهزتي؟
سحر:ايوه خلاص الحين بطلع..بس انت وين واقف؟
وليد:انا قدام الباب الخلفي حق بيتكم
سحر:ليكون احد شافك؟
وليد:افا عليك خبل انااخلي احد يشوفني
سحر:لا حاشاك..خلاص دقايق واكون عنك
وليد:مستنيك يا قلبي

نزلت من الدرج الخلفي الي يودي على طول للباب الخلفي وطلعت..شافت سيارته واقفة قدام الباب...دخلت للسيارة...

سحر:شنو المفاجاة؟
وليد:طيب سلمي اول
سحر:ههه سوري..كيفك قلبي؟
وليد:بخير دامك بخير
سحر:يلا وليد تراني مستعجلة لازم ارجع البيت الحين
وليد:طيب المفاجاة هي...هي
سحر:يوووه لا تلعب باعصابي يلا قول
وليد:هههه طيب طيب..اليوم بجي اخطبك من عمك

سحر سكتت من الصدمة ما توقعته يقول لها كذا...

وليد:حياتوو وين رحتي؟
سحر:وليد انت تتكلم جد؟
وليد:وانا قد مرة كذبت عليك؟
سحر:no
وليد:اجل خلاص اليوم بروح لعمك واخطبك منه
سحر ابتسمت له وضمته بقوة:احبك وليد
وليد وهو يمسح على شعرها:وانا اكثر ياقلبي...وانا اكثر

****************************

دخلت مع زياد وهي شايلة كرتون صغير فيه كروت العرس..

ترف:شفت اقدر اشيل مو انت كل شوي تقول وقفي تعبت
زياد:احلفي بس شايلة ليه كرتون هالكبر وفيه ورق وانا المسكين الي شايل هالصندوقين وماتبيني اتعب
ترف:هههه رقع بس اقول رقع

سمعو صوت احد يكح بقوة وواضح انه تعبان...

ترف بخوف:ماما

حطت الصندوق على الطاولة بسرعة وركضت لمصدر الصوت..زياد حط الصناديق على الارض وراح ورى ترف..

دخل وشاف ترف جالسة على الارض وحاطة يدها على ظهر امها وتبكي..

ترف وهي تبكي:ماما شفك؟
ام لينة عيونها تدمع من كثر الالم:كح كح كح
ترف ناظرت زياد:زياد ماما تعبانة مدري وش فيها

زياد ركض بسرعة وساعد ام لينة تقوم من الكرسي..

زياد:ترف روحي جيبي عباية امك وانا بوديها للسيارة.بسرعة

ترف هزت راسها بالموافقة وراحت بسرعة تجيب العباية..
زياد اخذ ام لينة ووداها للسيارة..بعد دقايق جت ترف وهي لابسة عبايتها ومعاها عباية امها..

ترف:زياد بروح معك
زياد:لا خليك هنا عشان تشوفين العمال
ترف:مالي شغل ابي اروح معك
زياد:ترف لا تعاندين خلاص عطيني العباية وانا بدق عليك واطمنك
ترف بكت:زياد هاذي امي
زياد تنهد:خلاص تعالي بسرعة

ركبت السيارة وراحو على المستشفى....

*****************************

دخلت سحر للبيت وهي تحس نفسها طايرة من الفرحة ومو مصدقة الي قاله لها وليد...بس ماتدري ليه تحس انها مو مرتاحةة..في شي ما يخلي فرحتها تكمل..شعور غريب بس ماتدري وش هو..

جلست تدور على امها ماتدري ليه اول شخص فكرت انها تقول له هي امها..يمكن تبي تشوف الفرحة بعيونها..
استغربت لما شافت العمال لحالهم بدون مايكون احد معهم..رفعت اقرب سماعة لعندها ودقت على جوال ترف بما انها كانت اخر وحدة مع امها..سمعت صوت الجوال ولقته مرمي على الكنبة..استغربت ترف ترمي جوالها...دقت على زياد لانها شافت سيارته قبل لا تطلع..

*****************************

زيا طالع جواله بتوتر..مستغرب مين الي بيدق عليه الحين..شاف رقم سحر..

زياد:ترف خوذي الجوال وردي على سحر
ترف باستغراب:سحر؟
زياد:أي اكيد ما لقت احد بالبيت ودقت ردي عليها حرام يمكن الحين قاعدة على اعصابها

ترف خذت الجوال وردت..

ترف:هلا سحر
سحر باستغراب:ترف؟..انتي وينك؟
ترف بكت:سحر ماما تعبانة وبناخذها للمستشفى

سحر جمدت لما سمعت ان امها تعبانة ماتدري ليه حست انها تبي تبكي...

سحر:أي مستشفى؟
ترف:مستشفى ال.......
سحر:خلاص انا شوي وبجي
ترف:لا خلك عند العمال اخاف ياخذون شي من البيت
سحر:بستين داهية البيت ماما اهم

سكرت الخط بسرعة وقالت للسواق يشغل السيارة...

ترف عصبن عنها ابتسمت..عرفت قد ايش سحر تحب امها وتخاف عليها عكس ما تحاول تبين...

**************************

اسيل دخلت للغرفة مرة ثانية وشافت لينة للحين على نفس حالتها ماسكة يد فيصل وتبكي...

اسيل حطت يدها على كتف لينة:لينة قومي
لينة:خليني شوي
اسيل:لينة الدكتور يقول لازم ما نطول
لينة:مالي دخل ابي اجلس معه
اسيل:طيب لو تركي....
لينة قاطعتها:لا تنطقين اسمه قدامي اكرهه
اسيل:لينة لا تخليني اندم اني قلت لك
لينة:بالعكس لو مكا قلتي لي كنت بزعل منك

رن جوال اسيل وطلعت بسرعة لان مو زين يرن الجوال عند الاجهزة ممكن يسبب حالتة وفاة للمريض...

اسيل:هلا ترف
ترف وهي تبكي:اسيل ماما تعبانة
اسيل بخوف:شفيها؟
ترف:مدري تكح بقوة احنا الحين بالمستشفى..دخلوها على الطوارئ على طول
اسيل:طوارئ؟
ترف:أي
اسيل:طيب خلاص الحين بجي
ترف:بس لينة مدري وينها..جوالها مقفل
اسيل ناظرت لينة من الدريشة:لينة معي دقايق ونكون عندكم
ترف:اوكي باي
اسيل:باي

اسيل رجعت داخل الغرفة..

اسيل بهدوء:لينة
لينة:..........
اسيل تنهدت:لينة ماما تعبانة
لينة طالعت اسيل وكانها ما استوعبت كلامها
اسيل:هي بالمسشفى الحين
لينة بخوف:شفيها؟
اسيل:مدري يلا خلينا نروح

لينة طالعت فيصل لاخر مرة..باست جبينه وهمست...

لينة:احبك

طلعت هي واسيل وهي تحس بخوف مو طبيعي..راسها قام يعورها وقلبها خلاص ما عاد يتحمل اكثر من كذا..صحيح لين قالو المصايب لاجت تجي مرة وحدة...

************************

راحو لقسم الطوارئ وشافو زياد واقف وشكله ينتضرهم لانه اول ما شافهم ركض لهم...

اسيل:زياد امي شفيها؟

لينة((لو تدرين انها مو امك))..

زياد:دخلوها للعمليات..الله يستر

اسيل حطت يدها على فمها ونزلت دموعها...

لينة((ياربي وش هالمصايب الي تتحذف ورى بعض..اول شي اسيل وبعدين فيصل والحين امي..وش باقي بعد الله يستر بس))

ماحست الا بيد على كتفهها..التفتت بسرعة وشافت تركي يبتسم لها..لفت وجهها وناظرت الممر...

تركي:لا تخافين ان شاء الله بتقوم بالسلامة
لينة بهدوء:ان شاء الله
تركي:شنو قال لكم الدكتور؟
لينة تنهدت بملل:لسى ما ندري

تركي حس انها متضايقة فما حب يكثر معها كلام..

تركي:بناجل العرس لحد ماتقوم امك بالسلامه

((لينة))

يمكن الوقت مو مناسب..بس مدري ليه حسيت بفرحة كبيرة لما قال لي تركي انه بياجل العرس..نستني شوي من الهم الي كان بقلبي..ويمكن تكون فرصة اني الغي الزواج مرة وحدة..

طلع الدكتور من غرفة العمليات..توجهت له اسيل بما انها تشتغل بالمستشفى..

اسيل:دكتور طمني شسالفة؟
الدكتور:الرئة عندها تعبانة شوي وهاذا الي يسبب لها الكحة القوية
اسيل:طيب يعني هي الحين كويسة
الدكتور:للاسف انتو حقتوها بوقت متاخر والحين احنا نحاول نساعدها

دق جوال اسيل وردت بدون ماتشوف الرقم..

اسيل:الو
سحر بصوت مبحوح:اسيل ماما شفيها؟
اسيل:انتي وينك؟
سحر:انا بالمستشفى عند الطوارئ
اسيل :طيب الحين بيجي زياد عندك

قالت لزياد وراح يجيب سحر..

سحر:زياد ماما شفيها؟
زياد:الدكتور يقول ان رئتها تعبانة
سحر:ليه؟
زياد:مدري بس للحين ما خلصو من العملية

سحر بكت...

زياد كسر خاطره شكلها اول مرة يشوفها تبي او يشوف نظرات الخوف بعيونها...

زياد:خلاص سحر اهدي
سحر بين شهقات:ما اقدر

وصلو لعند ما هم موجودين وجلسو معهم..

صار لها ساعتين بغرفة العمليات وماطلع احد يطمنهم...

اسيل:شنو هاذا ساعتين بالعملية لو ولادة كان خلصت
ترف وهي تبكي:انتي شفيك اسكتي شوي

اسيل طنشتها وجلست تمشي بالممر بتوتر..

لينة قلبها مقسوم لقسمتين..نص عند امها والنص الثاني عند فيصل..اثنينهم مصيرهم مجهول وماتعرف شنو بيصير عليهم..

طلع الدكتور وكان ملامحه باردة مافهمو منه وش فيها..
اسيل:دكتور طمني شنو صار؟
الدكتور بهدوء:خلو ايمانكم بالله قوي
اسيل:يعني شنو مو فاهمة قصدك؟
الدكتور:البقاء لله امكم توفت

صدمة على وجه الكل..اسيل حطت يدها على فمها والتفتت على خواتها...لينة حست قلبها وقف..معقولة امها تموت بهالسهولة..بعد مالقوها تروح بالهسهولة...ترف انهارت على الارض وبكت..جالها زياد يحاول يهديها بس مافي فايدة..رمت نفسها بحضة وبكت اكثر..سحر كانت مصدومة ومو مبين شي على وجهها دموع تنزل بدون أي تعابير على الوجه..قلب ينزف لانه فقد اغلى شخص على قلبه..ندمت على كل لحظة ضيعتها وهي بعيدة عن امها..تذكرت كيف امها كانت حنونة معاها وهي كيف كانت قاسية..تمنت الزمن يرجع لورى وتصلح كل غلطة غلطتها بحياتها...

*****************************

طلع من البيت وهو يغني يحس انه مبسوط بس مايدري ليه كذا فجاة حس بنشاط وحيوية..

طلعت ابرار من البيت وهي مبتسمة بس اول ماشافته كشرت..

سامي وقف وطالعها بتفحص..

سامي:اوه ابرار..شعندك كاشخة اليوم..طالعة حلوة يالزفت
ابرار تخصرت:اول شي لاتسب..وثاني شي احم احم.. اصلا انا من زمان حلوة
سامي:ههههه والله ماخذة بنفسك مقلب
ابرار:انا مدري ليه قاعدة اخذ واعطي معك
سامي:لاني حلو وانتي ما تقدرين تقاومين جاذبيتي
ابرار:اهم شي جاذبيتك بشق هدومي من جمالك وااي ما اقدر

سامي رفع حاجبه وقعد يطالعها من فوق لتحت...

ابرار توترت من نظراته:انت هي ليه تطالعني كذا..كاني مو عاجبتك بس
سامي حس بنفسه:لا اكيد عاجبتني

ابرار طنشته وراحت للسيارة...

سامي بسرعة:ابرار
ابرار التفتت عليه:نعم تبي تكمل الهوشة ترا مالي خلق
سامي قرب لعندها:لابس...(سكت)
ابرار شالت نظارتها:شنو تبي؟
سامي بلع ريقه بتوتر:ااا..وين بتروحين؟
ابرار تخصرت:خير
سامي:قصدي وين بتروحين بهاذا الوقت؟
ابرار:وانت شدخلك
سامي:ولد جيرانكم
ابرار:احلف بس توني ادري
سامي:يلا عاد تكفين قولي لي وين بتروحين
ابرار:ليه تبي تعرف؟
سامي:ابي اتطمن عليك
ابرار:خيير
سامي:خلاص خلاص مو لازم
ابرار لبست نظارتها وركبت السيارة:الحمد الله والشكر

سامي((شفيني انا الحمد الله والشكر اول ماشفتها مدري وش صار لي..ليكون احبها...لا وع انا وابرار الله لا يقوله هاذا الي ناقص بعد))

*****************************

بالسيارة كانت جالسة ومتوترة..ماتدري ليه كلامه وترها..تصرفاته غريبة اليوم..دق جوالها(نصفي الثاني يتصل)) ابتسمت وردت...

ابرار:هلا حمود
محمد:ابرار دريتي بالي صار؟
ابرار باستغراب:شنو؟
محمد:ام اسيل توفت
ابرار بصدمة:متى؟
محمد:قبل شوي..الخبر انتشر بالمستشفى كلها
ابرار:ياقلبي عليك يا اسيل..طيب هي كيفها الحين؟
محمد:مدري عشان كذا انا داق عليك ابيك تروحين هناك وتطمنيني عليها ما اقدر اروح لها وولد عمها هناك
ابرار:طيب
محمد:اذا شفتيها دقي علي ابي اسمع صوتها واتطمن عليها
ابرار:اوكي

سكرت من محمد وقالت للسواق يروح للمستشفى وبعدين دقت على بسام عشان تاجل موعدها معه...

*************************

بعد اسبوع...مر حزين على الكل..خلص العزا وماقامو يجون لهم ناس كثير...
لينة جالسة بالصالة وتقرا قران..
خلصت من قرايته وحطته على الطاولة..

لينة تنهدت بتعب..وكانها تحاول تطلع جزء من همها بهاذي التنهيدة:الله يرحمك يا يمه ويغمد روحك الجنة

نزلت اسيل من الدرج وجلست بجنبها...

اسيل:كيفك لينة؟
لينة:الحمد الله..(حطت يدها على فخذ اسيل)..وانتي شلونك الحين ان شاء الله احسن؟
اسيل بهدوء:ايوه احس من اول..بس انا محد كاسر خاطري غير ترف وسحر وربي ينرحمون مقطعين نفسهم من البكى
لينة:بروح اشوفهم بعد شوي

ظلو ساكتين وكان كل وحدة فيهم تبي تقول شي للثانية بس مو عارفة شلون..
اسيل انتبهت للينة واضح انها متوترة..هادية تفرك يدينها ببعض..

اسيل بهدوء:لينة
لينة طالعتها:هلا
اسيل:احس ان في شي تبين تقولينه
لينة بتوتر:شي مثل شنو؟
اسيل:مدري انتي قولي لي
لينة:لا انتي تتوهمين...مافي شي
اسيل:انتي للحين ماتبين تركي؟
لينة طالعت النافذة الي قدامها:ولاعمري راح ابيه
اسيل:بس هو يحبك طول ايام العزا وهو ما جلس على حيله كل شي سواه معنا وكانه واحد من اهل البيت وحتى قبل ماتتوفى ماما كان معنا بالمستشفى ووقت الدفن كان مع زياد..تتوقعين كل هاذا علشان مين؟

لينة تدري ان كلام اختها كله صح بس هي مو بكيفها ماهي قادرة تبلعه كل ماتشوفه تحس انها تشوف فيصل قدامها وهاذي تعتبر خيانة وهي مستحيل تخون احد...

لينة:واجب
اسيل:شنو واجب انتي بعد هو يسوي كل هاذا عشانك افهمي عاد حرام عليك يالينة انتي دايما تسفهينه وما تعطينه وجه
لينة قامت بعصبية:اروح اشوف ترف وسحر احسن
اسيل:لينة لا تتهربين

لينة طنشتها وراحت للدور الثاني...

*****************************

وقفت عند الدرج وناظرت وين اسيل جالسة..حست بندم انها صرخت عليها بس عصبن عنها المشاكل الي صارت بالفترة الاخيرة سببت لها ضغوطات نفسية..اول شي تدري ان اقرب وحدة لها من خواتها مو اختها وبعدين تدري ان فيصل يصارع الموت وهي مو قادرة تسوي شي..ووفاة امها كانت اكبر صدمة تعرضت لها...هاذا غير موضوع تركي...

مسكت راسها بالم..حست بدوخة من كثر التفكير قررت تروح لغرفتها ترتاح شوي..

دخلت لغرفتها..طفت الانوار وماخلت غير نور الشمس يتسلل من بين الستارة الكبيرة بالغرفة...انسدحت على السرير عشان تستعد للنوم..سمعت صوت طق على باب الغرفة..

قالت بتعب:ادخلي

دخلت سحر..لينة طالعتها باستغراب..شكلها صاير غريب مو سحر الي تهتم بنفسها وما تطلع من غرفتها الا بمكياج يبرز انوثتها..كانت لابسة بنطلون جينز وبلوزة هاي نك اسود والحجاب على كتفها..وجهها خالي من أي مكياج لونه اصفر وشعرها مبهدل وكانها ما مشطته من شهر..

لينة باستغراب:سحر؟
وقفت قدامها وقالت بصوت مبحوح:معليه اجلس؟
لينة:اكيد تعالي

سحر جلست جمبها بكل هدوء وبدون ماتقول ولا كلمة...

لينة حطت يدها على كتفها:شفيك؟

سحر طالعتها بعيون مغرقتها الدموع..رمت نفسها بحضنها وبكت...

لينة وهي تمسح على شعرها:حبيبتي شفيك؟
سحر وهي تبكي:انا حقيرة
لينة:ليه تقولين كذا؟
سحر:لان ماما كانت طيبة وحنونة معاي وانا..وانا كنت كل اصرخ عليها واعاملها بطريقة...(ماقدرت تكمل وبكت)

لينة:شي طبيعي انك ماتتقبلينها بالاول..بس انتي تحبينها صح؟
سحر:أي احبها..بس هي اكيد..اكيد تكرهني
لينة:لا حبيبتي ماما ماكانت زعلانة منك وعمرها ماكرهتك اصلا هي دايم كانت تقول لي ان سحر طيبة وهي تحبك اكثر مننا كلنا
سحر رفعت راسها وطالعتها ببراءة زي الاطفال:جد؟
لينة ابتسمت بهدوء: وجدين بعد

ضمت لينة بقوة...

سحر:سامحيني لينة لو سويت شي ضايقك
لينة:بصراحة انتي سويتي اشياء كثيرة ضايقتني وما اظن اني بسامحك عليها
سحر مدت بوزها:ادري
لينة ضربتها على راسها بخفة:ههه امزح وش فيك انا عمري مازعلت منك عشان اسامحك
سحر:لينة ممكن اقول لك شي
لينة:قولي حبيبتي
سحر:ممم..انتي تحبين تركي؟

لينة كانت تمسح على شعر سحر بس لما قالت كلمتها وقفت..شلون تحب تركي وهي كل تفكيرها بفيصل..شوقها له عيونها له كل شي فيها له..شلون بسهولة تحب غيره...

سحر انتبهت لسكوت لينة..رفعت راسها شوي وطالعتها..

سحر:لهالدرجة سؤالي صعب؟

لينة انتبهت لنفيسها وابتسمت على سخرية القدر الي جمعها بواحد ماتبيه بس يبيها والي تبيه ماتدري وش مصيره...

لينة رجعت تلعب بشعر سحر:انتي متى اخر مرة مشطتي فيها شعرك.. او متى اخرمرة غسلتي فيها شعرك؟
سحر مسكت شعرها:قبل امس
لينة:وما مشطتيه طبعا
سحر:لا
لينة:روحي جيبي المشط من زمان ما مشطت شعرك
سحر:اقول لا تضيعين السالفة وجاوبيني على سؤالي
لينة باستهبال:أي سؤال؟
سحر:يوو لينة لا تقعدين تستهبلين علي..قولي لي تحبين تركي ولا لا؟
لينة تنهدت:اكذب عليك لو قلت احبه
سحر رفعت راسها وشهقت:يعني ماتبينه؟
لينة سحبتها لعندها:وطي صوتك...هي مو مسالة ما ابيه بس يعني انا ما احس بشي اتجاهه يعني مجرد ارتياح
سحر:وهالارتياح ممكن في يوم يتحول لحب؟
لينة((مستحيل)):مستحيل..انتي شطاري عليك الحين تساليني؟
سحر:ممم بس كذا
لينة:لااا..سوسو ليكون في احد هنا(وهي تاشر على قلب سحر)
سحر بارتباك:لا مافي احد..تدرين خلاص ماله داعي

قامت من السرير...

لينة:تعالي وش هاذا الي ماله داعي؟
سحر:يوووه ولا شي
لينة:هههه

حست ان جلستها مع سحر عدلت نفسيتها شوي..بعد ما كانت بحالة مزرية..

سحرطلعت راسها من ورا الباب:لينة

لينة رفعت راسها لها...

سحر:شكرا
لينة ابتسمت:عفوا

راحت لغرفتها وهي تحس بارتياح شوي..بس كاسرة خاطرها ترف من يوم ما ماتت امهم وهي مو راضية تطلع من غرفتها...

قررت تروح تشوفها..راحت للجناح حق ترف واتجهت لغرفتها..

طقت الباب بس ما سمعت رد..فتحت الباب بهدوء وشافت ترف منسدحة على السرير ومعطيتها ظهرها..

سحر بهدوء:ترف
ترف:......
تقدمت لسريرها وجلست بجنبها:توتو

ترف كانت مغمضة عيونها بس مو نايمة..مالها خلق تكلم احد..
سحر درت انها مو نايمة لان مبين من حركته عيونها الخفيفة...

سحر:صحيح انك نايمة بس ممكن اتكلم معك شوي
ترف:.....
سحر:باخذ سكوتك على انه موافقة منك مو يقولون السكوت علامة الرضا

جلست تلعب بشعرها:تدرين عاد..انا احسدك
ترف فتحت عيونها وناظرتها باستغراب..قالت بهدوء:ليه؟
سحر حاولت تحبس دموعها:لانك كنتي اكثر وحدة تجلس مع ماما..بس انا كنت كل اعاملها زفت

ترف لاحظت دموع سحر..ضمتها..

ترف:ندمانة؟
سحر بكت:مرة..يليت لو الزمن يرجع
ترف:تراها مو زعلانة منك
سحر:وانتي شدراك؟
ترف:لانها تحبك وهي قالت لي قبل لا تموت انها عمرها ماراح تزعل منك

سحر ابتسمت..

ترف:انا بعد احسدك
سحر وهي تمسح دموعها:ليه؟
ترف:لانك تشبهينها..ممكن باي وقت تكونين مشتاقة لشوفتها مجرد انك توقفين قدام المراية وتطالعين نفسك
سحر ابتسمت:تدرين عمري ما لاحظت
ترف:لانك ماكنتي تشوفين الانفسك..بس الحين انتي تغيرتي..رجعتي سحر الي اعرفها لما كنا صغار
سحر:شرايك ننزل للحديقة بالله مامليتي من الغرفة
ترف:خلينا نجلس مع لينة واسيل
سحر ابتسمت:ايوه بقول لهم..يلا تعالي معي

طلعت ترف مع سحر برة الغرفة وراحو لغرفة لينة..نزلو هم الثلاثة وشافو اسيل جالسة بالصالة..
طلعو كلهم للحديقة وقعدو يتكلمون مع بعض وكل وحدة تحاول تشيل الهم عن الثانية...

جلسو على المرجيحة الكبيرة الي تطل على البركة...

سحر وهي تفرك يدينها ببعضها:ماتلاحظون هاذي اول مرة نجلس فيها مع بعض..اقصد يعني احنا ما نجتمع الا اذا في شي
اسيل:أي والله انا كنت اتشائم بصراحة لما نجتمع بس الحين احس اني مرتاحة
ترف بهدوء:اخر مرة جلست هنا كنت مع....

(سكتت لما شافت نظرات خواتها..الحزن باين فيها..هم ما صدقو ينسون تقوم هي وتذكرهم)

ترفorry
لينة حطت يدها على راس ترف وخربطته بعفوية:لا عادي..الله يرحمها
الكل:الله يرحمها
سحر:اقول لينة
لينة:هلا
سحر:شنو بتسوين بموضوع عرسك؟

لينة صارت تكره هالسيرة وما تحب احد يكلمها فيها...

لينة بعصبية:انتي شفيك امك ما كملت اسبوع من توفت وانتي جالسة تتكلمين عن العرس
سحر باستغراب:ليه تصارخين علي؟

اسيل حست بلينة..هي تدري انها كره هالسيرة...

قالت بسرعة:سحر لينة ما تقصد هي قصدها انها بتاجل العرس شوي

سحر ناظرت اسيل وكان كلامها مو عاجبها...

لينة هدت شوي:صدقيني سحر مو قصدي بس انا اعصابي شوي تعبانة هاليومين
ترف:كلنا اعصابنا تعبانة
سحر:ادري..انا مو زعلانة منك عادي

ظلو يسولفون ويضيعون وقت على ما امل انهم يخففون ولو شوي من احزانهم...

**************************

ابرار:لا حبيبي ما اقدر اليوم
بسام:ليه ابرار وعبودي يبون يشوفونك
ابرار:معليه مرة ثانية قلبي
بسام:على راحتك عمري
ابرار:مممم معليه اسال سؤال؟
بسام:اكيد وشو؟
ابرار:ممم زوجتك..اقصد طليقتك
بسام لاعت كبده من طاريها.قال بدون نفس:شفيها؟
ابرار:كنت تحبها؟
بسام تنهد بضيق:كنت اظن اني احبها بس لما تزوجتها بانت على حقيقتها
ابرار:شلون يعني؟
بسام:ابرار انا قلت لك زواجي منها كنت اكبر غلطة..وابي انساها وانسى كل لحظة جمعتني معاها وكل شي بماضيي ماعدا عيالي طبعا
ابرار:ليكون ضايقتك بسؤالي؟
بسام:لا انا اتضايق منك مستحيل
ابرار ابتسمت:فديتك والله

كان جالس بغرفته وسمع كل شي...

سامي((حتى ابرار طلعت تحب..انا ليه حظي كذا اول بنت اعجب فيها من جد تطلع حبيبة اعز اصدقائي..وبعدين ابرار وهاذا هي طلعت تحب..انا مدري ليه معور راسي شنو يعني ابي احب وبس..وبعدين الحب عذاب وزياد اقرب مثل لي..ليه اعور راسي واتعب نفسي واحب وانا عندي مليون بنت تحت رجلي وتستنى اشارة مني))

رفع جواله بضيق 25 مس كول..عقد حواجبه مين الي داق عليه..
3 مكالمات من زياد والباقي من سهى...

سامي:ادق على الصايعة احسن لي

دق عليها وماكملت النغم وعلى طول ردت...

سهى:هلا سامووو واحشني يالدب
سامي تافف بداخله بس هو الي دق:هلا سهى..ليه داقة
سهى:شفيك ليه معصب؟
سامي:مو معصب بس متضايق شوي
سهى:ماعاش من يضايق سامو حبيب قلبي انت بس قولي مين الي جابت راسك وانا اذلها لك
سامي عقد حواجبه:شمعن وحدة.يمكن واحد
سهى:ههههه لاني عارفتك عدل مافي شي يضايقك الا اذا كانت وحدة عاجبتك وما تقدر توصل لها صح ولا لا

سامي وهو يطالع دريشة ابرار الي جالسة ومندمجة مع الجوال...

سامي:صح
سهى:عشان تعرف اني فاهمتك بس..قولي مين هاذي؟
سامي:وحدة
سهى:اعرفها؟
سامي:لا
سهى:طيب عرفني عليها وشوف شلون اجيبها لك
سامي:لا شكرا ماله داعي
سهى:بكيفك بس يعني لو بغيت يعني انا بالخدمة
سامي:يصير خير
سهى:الا ماقلت لي شخبار زيود ليه ماصار يجي؟
سامي:لا زياد اعتزل
سهى:افا ليه؟
سامي بصوت واطي:الحمد الله والشكر..(علا صوته)..شكلي بسوي مثله
سهى:لا عاد كله ولا سامو ما اقدر على فراقك
سامي:بس انا اقدر
سهى:يوه سامي وش فيك قلبت علي؟
سامي:ولاشي بس طفشان..(سمع صوت ضحكة ابرار)(ضغط على السماعة اكثر)ومقهور واحس اني بطق الحين
سهى:هههه شدعوه سامو وش مسوية فيك هاذي؟
سامي:تصدقين مدري..اكيد ساحرتني لاني ما كنت اطيقها
سهى:ما بعد عداوة الا محبة
سامي:اعوذ بالله من هالمحبة ما ابيها
سهى:هههه الحب مذلة
سامي:لا عاد مو لدرجة اني احبها..بس ما ابيها تطنشني
سهى:افا في بنت بالعالم تقدر تطنش سامو
سامي:شفتي وهاذا الي قاهرني
سهى:لا انت حالتك صعبة..لازم لك حفلة عشان تنساها
سامي:في حفلة اليوم؟
سهى:وكل يوم وحتى لو مافي بسوي لك..كم سامو عندي انا
سامي((جد صايعة)):خلاص اليوم عندك
سهى:لا الحفلة مو عندي بالاستراحة
سامي:طيب خلاص

سكر من عندها والتفت على الدريشة بس ما لقى احد بالغرفة..
بدل ملابسه وطلع من البيت بيغير جو ويضيع وقت..ندم لانه طلع الحين..
شافها قدامه وجالسة تعدل خصلات من شعرها...

ابرار ما انتبهت لوجوده:اوف شكلي غلط شنو هاذا

سامي((كل هالجمال وشكلك غلط..اجل لو عدل شنو بيصير))

ابرار التفتت وانتبهت لسامي الي يطالعها..عوجت بوزها وقالت بدون نفس:هلا
سامي ابتسم وتقدم لها وهو يلبس النظارة:اهلين
ابرار:شخبارك؟
سامي((بخير بشوفتك)):يهمك؟
ابرار بعدت عنه:مع السلامة

وقفها صوته...

سامي:انتي ليه كذا؟
ابرار باستغراب:شلون؟
سامي:ليه تعامليني كذا..ليه تكرهيني؟
ابرار:ما اكرهك..بس بعد ما اد****
سامي:ليه؟
ابرار:كذا..من الله

ركبت سيارتها وحركت..
سامي ظل واقف بمكان ويطالعها...


مشكلتي اهواه وحبه هو مجنني
والمشكله عن هوايا ماهو بداري
اخاف ابوح بهوايا لا يخجلني
واخاف يزعل علي ويزيد في ناري
محتار مدري شسوي حيل شاغلني
مليت افكر ولاهي نافعة افكاري
مدري اعذره عشانه ماهو فاهمني
ولا الومه عشانه سبة اضراري
ساعات ارضى واقول كافي يكلمني
كافي انه يسال علي وياخذ اخباري
وساعات اطمع فيه كل يوم يقابلني
جنني حبه ولاهو بحالتي داري
*******************************

دخل للشركة وهو متوتر مو عارف شلون بتكون ردة فعله اول مايشوفه..وبخطوات ثقيلة ضغط زر الاصنصير وراح للدور الثالث..

وصل للدور وراح للسكرتاريا...

......:السلام عليكم
حمد(السكرتير) بدون ما يطالعه:وعليكم السلام
......:ممكن اقابل الاستاذ زياد
حمد رفع راسه:مين اقو.....

ماكمل كلامه اول ما شافه..تفاجئ من شكله...بس حس بنفسه وكمل

حمد:مين اقول له؟
.....:قوله واحد يبيك
حمد:اسمك شنو؟
......:قوله واحد وخلاص
حمد:حاضر

رفع السماعة وضغط على رقم مكتب زياد...

زياد رفع السماعة:خير حمد شسالفة مو قلت مابي احد يزعجني
حمد:استاذ في واحد يبي يشوفك
زياد:مين؟
حمد:مدري يقول واحد وبس
زياد:لا والله اساله مين
حمد:سالته يقول يبيك ضروري
زياد:يعني الموضوع ما يتاجل؟
حمد:لا شكله ضروري
زياد تافف:طيب دخله

حمد سكر ولف على الرجال:تفضل

توجه للباب وضربه بخفه...

طلع صوت زياد من ورى الباب:تفضل

دخل للمكتب وتننحنح عشان ينتبه له زياد..
زياد رفع راسها يشوف مين صاحب هالصوت...وقف وتفاجئ لما شافه...

******************************

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #20

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

البارت((15))
دخل للمكتب وتننحنح عشان ينتبه له زياد..

زياد رفع راسها يشوف مين صاحب هالصوت...وقف وتفاجئ لما شافه...

زياد((معقولة يكون هو...لا مستحيل..اكيد انا اتخيل..مستحيل يكون هو..اكيد احد يشبهه))

زياد جلس وقال بهدوء عكس التوتر الي يحس فيه:مين انت؟
ابتسم:معقولة ماعرفتني..لهدرجة تغيرت

زياد لما سمع الصوت تاكد من شكوكه.صحيح الصوت متغير وفيه خشونة بس بعد يقدر يميزه عن أي صوت ثاني...

زياد بتردد وشك:ر..راكان؟
راكان تقدم له وهو مبتسم:كيفك زياد؟

زياد مو مصدق الي يصير قدامه..هو راكان نفسه اخوه..ولا واحد يشبه له ونفس اسمه..

زياد:انت راكان؟...راكان اخوي
راكان:مو ملاحظ الشبه

زياد دقق بملامح راكان..هو اصلا مو محتاج يدقق فيه لان العمي بيلاحظ الشبه بين زياد وراكان..خصوصا انهم توائم...

زياد تقدم له:كيف تكون راكان اخوي..وانت..(حس ان مخه وقف عن التفكير)..شلون..ابوي قال انك..
راكان:شفيك زياد؟..معقولة ماعرفت اخوك

زياد مسكه من كتفه يبي يتاكد اذا هو موجود جد ولا هو يتخيل...

زياد:شلون انت قدامي وجالس اكلمك وابوي قال انك...

سكت..ماتوقع ان ابوه يكون بهاذي القسوة والدنائة..معقولة يقول عن ولده انه ميت وهو عايش..كيف طاوعه قلبه...

راكان:زياد امي تسال عليك تقول ليه ما تجي تزورها او حتى تدق تسال عنها..من يوم ما طلقها ابوي ماعد شفناك ولا سمعنا صوتك..كيف هانت عليك امك..كيف ما قدرت تسال عن اخوك الوحيد كل هالسنين؟

زياد اخذ نفس يهدي توتر اعصابه للحين مو مصدق الي يسمعه ومو مستوعب الي يصير..طول عمره وهو متوقع ان امه واخوه ميتين والحين يطلع اخوه فجاة ويقوله امك تسال عنك..شلون

راكان:انا جاي اسالك واطمن امك عليك ليه ماترد

زياد حس انه مايقدر يوقف..جلس على اقرب كرسي وهو يحس براسه بنفجر من الصدمة..

زياد:ابوي قال انك انت وامي متو بحادث سيارة
راكان باستغراب:أي حادث..اصلا ابوي طلق امي وبعدين هي خذتني وانا وابوي اخذك انت..كيف ابوك يقول اننا متنا؟
زياد مسك راسه ووقف:مو معقولة الي قاعد يصير..ماني مصدق ان ابوي يطلع كذا..اوكي انا ادري انه ينصب وينهب وادري انه قاسي مو لهاذي الدرجة
راكان طالع زياد:انت كيف صدقت كلامه؟
زياد:راكان انا كان عمري 10 سنوات ويمكن اصغر شلون تبيني اعرف
راكان:انا مو زعلان منك..مشتاق لك حيل ياخوي

زياد ابتسم وضمه باقوى ما عنده..مشتاق له ومحتاج له اكثر من كل شي..طول عمره كان يتمنى ان اخوه يكون عايش والحين هاذا هو قدام عيونه وضامه بين ذراعاته...

زياد:وانا اكثر ياخوي..وانا اكثر

******************************


يسوق السيارة و الدخان بيده..يحس بتوتر مو طبيعي..مايدري وش يصير فيه كل مايشوفها..هاذا مو حب الي يحس فيه..هاذا اكبر من الحب بمليون مرة..مايقدر يقاوم هاذا الشعور اكثر من كذا...كان دايم يكذب على نفسه ويوهم نفسه انه يكرهها..يختلق المشاكل بينه وبينها بس عشان يوصل لها هالشعور..الكره..طيب ليه..ليه مو راضي يعترف انه يحبها ومايقدر يفارقفها ولا دقيقة..والحين بعد مادرى انها تحب..وده يعترف لها باسرع وقت بس عشان ما تضيع منه...

ضرب الدركسون بقوة وهو يتذكر ضحكاتها وكلماتها...
حبيبي..حياتي..عمري..
ليه تكون لغيره..ليه ماتقولها له هو..هو الي يحبها مو غيره..

انقطعت افكاره اول ما سمع صوت البواري حق السيارات الي حوله..انتبه للسيارة الي قدامه..داس على الفرامل بقوة وبستر من الله وقفت السيارة قبل لا تصدم بالسيارة الي قدامها..

سامي اخذ نفس يخفف توتره..رمى السيجارة بعصبية من الدريشة..

سامي:حسبي الله عليك يا ابرار..وش مسوية فيني..كنت بموت وانتي ولا على بالك..طبعا همك الوحيد حبيب قلبك وبس..اخ بس لو اشوفه..والله لاذبحه..ابي اشوف مين هاذا الي قدر يملك قلبك..شنو فيه زود عني..

فتح المراية الي فوق الدركسون وشاف شكله..

جذاب لابعد الحدود..حتى انه احلى واكثر وسامه من زياد..عيونه رمادية وشعره اسود مثل اليل..ابيض وشفايفه وردية..الف بنت تتمناه..ليه هي تكرهه..ليه ما تنجذب له..ليش؟؟؟

****************************

بعد اسبوعين...

راكان:وشخبار بنات عمي..ترف ولينة وسحر واسيل؟
زياد:كلهم بخير..ودي اشوف وجيههم اول ما يشوفونك
راكان:تتوقع يتقبلوني؟
زياد:اكيد..تبي تروح لهم؟
راكان:الحين؟
زياد:أي الحين
راكان:اوكي

قامو وطلعو من المكتب..حمد صار يطالعهم وهو متفاجئ..اشكالهم مرة متشابهه وكان في مراية قدام كل واحد منهم...

**************************

بالسيارة...

زياد وهو مبتسم:وربي للحين مو مصدق انك قدامي..ماني قادر استوعب
راكان:ههههه حتى انا

انتبه لصورة معلقة بالسيارة..شالها وناظرها باهتمام...

راكان:زياد
زياد طالعه:هلا
راكان:مين هاذي؟

زياد ناظر بالصورة الي بيده((ياربي هالصورة ذي بس فاضحتني))..

زياد وهو يشغل السيارة:هاذي ترف..بنت عمك
راكان طالعه وابتسم بخبث:وليه حاط صورتها بسيارتك؟

زياد ناظره وهو يحاول يخفي توتره خصوصا انه ماقال له عن حبه لترف ولا عن أي شي صار بينهم...

زياد:بس كذا
راكان:اقول زياد تراك ماتعرف تكذب
زياد زاد توتره:شنو تقصد يعني
راكان:يعني قول الحقيقة
زياد:هاذي الحقيقة
راكان قرب له:لا تفكر اني مو حاس بتوترك

زياد طالعه واخذ نفس..شلون نسى انه توامه وطبيعي يحس فيه..

زياد:يلا بس لا نتاخر
راكان جاراه بالموضوع مايبي يضغط عليه:ماراح تدق عليهم قبل لا نروح
زياد ابتسم:لا خلها مفاجاة احسن

((راكان))

حسيت بالحماس لاني بشوف بنات عمي الي صار لي سنين ماشفتهم..جلست اناظر الشوارع بالشرقية مااذكر منها ولا شي..كنت صغير لما تركتها اخر مرة..اشتقت لها واشتقت لزياد..واشتقت لكل شي بماضيي هنا..بس في شخص واحد اتمنى اشوفه..ابي افهم منه اشياء كثيرة..((ابوي))..ما ادري اذا هو يستحق هاذي الكلمة ولا لا..التفت على زياد الي جالس يسوق ولابتسامة على وجهه وكل شوي يناظرني ويبتسم..رديت له لابتسامة وانا احس بساعدة بداخلي لاني شفته..بس كل ما اتذكر ابوي تنحرج هالسعادة وماراح تكمل الا اذا كلمته وفهمت منه ليه سوى كذا..ليه تركني انا وامي وقال اننا ميتين..ودانا للرياض ومنعنا نرجع هنا..هدد امي انه بياخذني منها مثل ما اخذ زياد..ماكلف نفسه يرسل لنا فلوس عشان نعيش فيها ولا حتى يتصل يتطمن علي..تنهدت بضيق وسندت راسي على السيارة..فرق بين سيارة زياد وسيارتي..واكيد بعد بيكون نفس الفرق بين بيتنا وبيتهم هاذا اذا ما كان قصر..للحظة حسيت بغيرة من زياد..اكيد ابوي حنون عليه..ماعنده غيره..كل طلباته مستجابة والي يبيه متوفر له..

راكان بتردد:ممكن اسالك سؤال؟
زياد:اكيد تفضل
راكان:ممم..ابوي..كيف يتعامل معك؟
زيادضحك باستهزاء:وهاذا تسميه ابو
راكان:تبي تفهمني انه مو حنون معك
زياد رفع حاجبه:حنون..تصدق ما اعرف وش معنى هالكلمة..حنان الاب..عمري ما شفته
راكان:كيف يعني؟
زياد:يعني من انخلقت وابوي قاسي وعمره ما حن علي..التواصل الوحيد الي يصير بيني وبينه لما اطلب منه فلوس..فلوس وبس..لا وبالزور يطلعها بعد تطلع عيوني قبل ما يطلع ريال من جيبه..احسه وده يذبح نفسه ولا يصرف قرش
راكان بدهشة:لهاذي الدرجة؟
زياد:اسكت بس ابوي ماعمري شفت احد ابخل منه ولا اقسى منه..لا وفوق هاذا كله لسانه طويل..بالله هاذا ابو..مايصرف فلوسه الا على حريمه وبس
راكان:كيف تحكي كذا عن ابوك؟
زياد:راكان انت لو شفت الي انا شفته كان ذبحته من زمان..انا احسن شي سويته اني عزلت شغلي عنه عشان اظمن مستقبلي

راكان طالع زياد بدهشة..ماتوقع ابوه يكون كذا..بس كلام زياد اثبت له وبعد كلام امه عنه وعن الي شافته منه...

زياد:على فكره اذا وصلنا لعندهم عزيهم
راكان:في مين؟
زياد:امهم توفت قبل اسبوع
راكان:لا حول ولا قوة الا بالله

سكتو لدقايق..كل واحد باله انشغل بشي...

راكان:زياد
زياد:هلا
راكان:عرفني عن نفسك ابي اعرف عنك كل شي
زياد:هههههههه
راكان:ليه تضحك حكيت شي يضحك؟
زياد:لا بس مو غريبة..توام وما نعرف شي عن بعض
راكان ابتسم:شنسوي بعد

***************************



ابرار:انا جيت بس علشانك(وهي توجه كلامها لابرار بنت بسام)
بسام:لا والله يعني مو على شاني
ابرار باحراج:بسام مو قدامها
ابرار الصغيرة:بابا ابي الاب(بابا ابي العب)
بسام بحنان:روحي حبيبتي

راحت تلعب وبسام التفتت على ابرار وهو مبتسم...

ابرار:ليه ما جبت عبودي معك؟
بسام:توه صغير..خليته عند امه

ابرار كشرت اول ماسمعت طاري زوجته...

بسام مسك يدها:حبيبتي لا تتضايقين والله ماكان قصدي
ابرار انحرجت:بسام الناس تطالعنا

حاولت تسحب يدها بس بسام شد عليها اكثر...

بسام:واحنا شدخلنا بالناس..تصدقين لما اشوفك انسى كل الي حولي وما اقدر افكر الا فيك

دقات قلبها تزيد مع كل كلمة يقولها..تتمنى تظل معه طول المر كذا..ماسك يدها ويتغزل فيها..ماتبي أي شي يغير عليهم..تتمنى الزمن يوقف على هالحظة...

دخل سامي للمطعم عشان ياخذ له شي سريع..بس تفاجئ لما شاف ابرار...حس دقات قلبه تزيد والحرارة ملت المكان...انتبه للشخص الي معاها وماسك يدها بكل حب..وقاعد يطالعها وكانه شوي ويكلها بعيونه...يبتسم لها واكيد قاعد يتغزل فيها لان شكلها المستحي من كلامه واضح...حس النار تشتعل بقلبه..
لا شعوريا تقدم لعندهم وهو ضاغط على مفتاح السيارة الي بيده..

سامي من بين اسنانه:اهلين

ابرار تفاجات لما شافت سامي..سحبت يدها بسرعة من يد بسام..

بسام طالع سامي باستغراب..واستغرب اكثر لما لاحظ توتر ابرار لما شافته..

بسام باستغراب:هلا اخوي بغيت شي؟

سامي طالعه بعصبية واحتقار..التفت لابرار الي واضح انها متفاجاة ومرتبكة...

سامي:شخبارك ابرار؟

حست لسانها انربط..ماهي قادرة تتكلم ولاعارفة ايش تقول..اخر شخص توقعت تشوفه هو سامي..

بسام تنرفز من وجود سامي:خير اخوي شبغيت؟
سامي ضغط على يده اكثر يحاول يتناسا وجود بسام:انا ماني اخوك ومايشرفني اكون..وانتي..امك دقت علي تبغاك.مادرت انك نايمة بالعسل

ابرار خافت من نظراته وطريقته بالكلام اول مرة تشوفه كذا..

سامي عصب:ماتسمعين اخلصي قومي امك تبيك

مسك يدها وسحبها..بس بسام وقفه..

بسام:خير من انت؟

سامي ماقدر يتحمل اكثر من كذا..ترك ابرار بقوة ومسك ببسام من كم البلوزة الي فوق..

قال من بين اسنانه:اسمع انا سكت عنك كثير..خلك ساكت بدال ما اقوم اتوطى ببطنك

رماه بقوة على الكرسي..وسحب ابرار وطلعو من المطعم...

ابرار بنرفزة وصراخ:اتركني...اقول لك اتركني...سامي
التفت عليها بعصبية وعيونه تطلع منها شرار:اسكتي بدال ما اوريك شغلك

بسام طلع من المطعم وسحب سامي من كتفه...

بسام:هي انت انا....

ماكمل كلامه لان جاله بقس قوي من سامي..طيحه على الارض..
ابرار صرخت من الصدمة وحطت يدها على فمها...

سامي بصراخ ونرفزة:انا ولد عمها وصدقني لو شفتك مرة ثانية ما يفكني منك غير الموت

سحب ابرار بقوة ودخلها للسيارة..

ابرار بصراخ:انت شفيك انجنيت

سامي طنشها وشغل السيارة...

ابرار كملت:وبعدين مين سمح لك تسوي كذا..تضرب الرجال وتسحبني بهاذي الطريقة قدام الناس..لا وتركبني سيارتك غصب..وبعد ما كفاك وتقوم و.....

سامي قاطعها بصراخ:ممكن تسكتين

ابرار سكتت لثواني تستوعب..اول مرة تشوفه بهاذي العصبية..

رجعت تصارخ:لا مو ممكن وبعدين بصفتك مين تسوي كذا...عشان امي مثل ما قلت ولا لانك ولد عمي يالكذاب

سامي ضحك بقهر وهو يرجع شعره لورى...

ابرار استغربت((هاذا شفيه ليكون انجن؟!))..

ابرار:سامي شفيك؟
سامي:هههه..(اخذ نفس عميق)..:حتى انتي تحبين..حظي حلو تدرين..هههههه

ابرار مو فاهمة شي((لا هاذا مجنون رسمي))..

حس العبرة خانقته..ماكلفت نفسها حتى ترد عليه...وقف عند الكورنيش ونزل من السيارة...بس قبل لا ينزل..التفت لها وطالعها وهو يحاول يخفي دموعه..مايدري ليه يحس ان نفسه يبكي...

ابرار استغربت نظرته..ماتدري ليه ققلبها عورها عليه مع انه مايستاهل بنظرها..تاففت ونزلت من السيارة...

وقف على سور البحر وجلس يطالعه وهو متحسر على حبه الي مات قبل لا ينولد...مسح دمعه نزلت على خده..طالع اصبعه يشوف بقايا الدموع الي عليه...

سامي((انا ابكي؟!..ومن يبكيني..((بنت))...ومو أي بنت ياسامي..ابرار..ابرار الي طول عمرك كنت تحاول تتجنبها وتكرهها فيك..هاذي اخرتك تبكي والسبب هي))..

ابرار بهدووء:سامي..(وقفت جمبه)..شفيك؟

سامي طالعها بحسرة وقهر..((ليتني قدر اعترف لك بحبي وافتك من هالعذاب))..

ابرار حطت يدها على يده بحنان:قولي شفيك؟

حس بكهربة تمشي بكل جزء بجسمه..قلبه مادق ولا راح يدق الا لها...

سامي((احبك))..

والله والله ان عروق قلبي كلها ترتاح لك
ليت كل مثل ما خذت بيدك خذت بيدي
من لمست ايدك وانا اتفداك واتفدى هلك
مادريت ان الهوى والعشق بالمس يعادي

سامي بتردد:ابرار انا...((سكت))
ابرار:شفيك..انت شنو؟
سامي:احم احم..احس اني تعبان شوي..بروح للبيت
ابرار:مو قبل ما تفهمني ليه سويت كذا؟
سامي:هاذا جزاتي اني خايف عليك
ابرار:خايف علي من وشو؟
سامي:منه ومن أي احد يقرب منك..ابرار ماتعرفين شكثر غلاتك عندي
ابرار تفاجات من كلمته بس ما حبت تبين:هاذي لعبة جديدة؟
سامي باستغراب:أي لعبة؟
ابرار:لا تلوع كبدي..ودني للبيت الحين ولوعدت حركتك البايخة مرة ثانية ما تلوم الا نفسك
سامي:بس....
ابرار قاطعته بحدة:الحين
سامي تنهد وقال بياس:تفضلي

مشت قدامه بكل غرور...

سامي((يالبي المغرورة..وربي تجنن بس مشكلتها عنيدة ولسانها..لسانها طوييل مرة وترد على الكلمة بعشر))...

ابرار بصراخ:لين متى بنوقف يعني؟

سامي انتبه انه صار له مدة واقف عند باب السيارة..توجه لجهتها وفتح لها الباب..

سامي:ليدز فيرست
ابرار طالعته بغرور:اهم شي

ركبت للسيارة وسامي سكر الباب بهدوء...
وصل للمقعد حقه وجلس..شغل السيارة بهدوء..

طول الطريق كان الهدوء سيد الموقف...

في سؤال يدور براسه..هو متاكد انه عارف الاجابة بس يبي يسالها..عنده امل ولو 1 في المليون انه يكون عكس ماهو متصور...

سامي بتردد:...تحبينه؟
ابرار فهمت قصده بس حبت تستهبل شوي(قالت باستغراب مصطنع):مين هاذا؟
سامي بنفس التردد:...مم..الي كنتي معه
ابرار:اهاا قصدك..(قالت بدلع)..بســام

سامي((حلو والله..وتقول اسمه بعد..مدري اذبحها الحين ولا شسوي فيها..معقولة ماتحس..ماتحس بدقات قلبي لها..ماتحس نظراتي لها غير..تصرفاتي..كلامي..واسلوبي..ولا هالبسام هاذا عامي عيونها..مالت عليه من زينه عاد))...

سامي بغيرة واضحة:ايوه الي ضربته ومسحت فيه لارض

ابرار استغربت نبرته..حاولت تكتم ضحكتها وهي تشوفه كيف ماسك الدريكسون وكانه شوي وبيكسره...

ابرار:ليه تسال؟
سامي وهو يحاول يخفي قهره وعصبيته:يعني بصراحة اشكالكم مرة لابقة على بعض..حتى اساميكم..ابرار وبسام..الله فيه احلى من كذا..ما اظن
ابرار خزته:كانك تتطنز ولا يتهيئ لي
سامي:لا ليه اتطنز
ابرار:هالمرة بمشيها
سامي:الحين جاوبي على سؤالي..تحبينه ولا لا؟
ابرار:واذا احبه يعني وش بتسوي؟
سامي((اذبحك واذبحه)):يعني تحبينه
ابرار تنهدت وهي تتذكر شكل بسام:ايوه

سامي طالعها بعصبية ووده يقلب السيارة عليها..

سامي بقهر:مبسوطة يعني
ابرار:انت شفيك اليوم..احسك متغير
سامي بنرفزة:لا والله يعني تلاحظين..زين والله..وش لا حظتي بعد متغير فيني
ابرار:سامي شفيك؟..جد احس فيك شي
سامي بصراخ:وانتي من متى يهمك لو فيني شي ولا لا..خلك مع بسام حقك ذا

ابرار طالعته باستغراب..تصرفاته بجد غريبة هالايام..صارت ما تفهمه..

ابرار تنرفزت كل شوي يصارخ عليها..تكتفت بعصبية وعيونها غرقت..

سامي لاحظ دموعها..قلبه دق بسرعة..هو بكاها..بكت بسبته..هو الي زعلها...

سامي((جد اني ****))..قال بحنية:ابرار

ابرار عقدت حواجبها ومدت بوزها بدلع بس بدون ما تقصد وطنشته..

سامي دق قلبه اكثر:ابرار

صدت عنه وطالعت الدريشة...

ابرار((شنو هاالمجنون الي انا جالسة معه..مرة يعصب ومرة يحن..وانا بعد ليه ساكته عليه..ليه ما ارد..لا شنو ارد اخاف الحين ينزلني بالشارع..يسويها ذا المجنون))....

سامي:اسف..وربي ماكان قصدي ازعلك


ابرار((بعد يعتذر..يمى ليكون انجن من جد))...

سامي((هاذي من جدها زعلانة..والله ما اقدر على زعلك))...

سامي:ابرار والله مو قصدي
ابرار طالعته باستغراب وخوف:سامي..انت متاكد انك كويس؟

سامي ابتسم وهو يشوف نظرة الخوف بعيونها..مسكين مادرى انها خايفة منه مو عليه...

سامي((دخيل الي يخاف علي انا)):أي كويس..بس قولي انك مو زعلانة مني
ابرار ابتسمت بهدوء:لا تخاف...مو زعلانة

سامي((فديتك والله))...

************************

بعد اسبوعين...

راكان:زياد
زياد ابتسم:هلا
راكان رد له الابتسامة:ابي اروح لعنده
زياد كشر:الحين؟
راكان:ياليت
زياد:طيب خلها مرة ثانية
راكان:صدقني احس اني بنفجر لو ما عرفت منه هو ليه سوى كل هاذا
زياد:تكفى راكان مانبي اليوم يتنكد..خلها بكرة
راكان:لهدرجة..طيب وش دراك يمكن يكون عكس ما انت متصور
زياد ضحك باستهزاء:لا ابوي واعرفه

راكان اختفت ابتسامته ولف يناظر الشباك...

راكان((لو اني عايش معه كان عرفته))..

زياد حس بان اخوه متضايق..حط يده على يد راكان وهو مبتسم..
راكان ناظره وابتسم بهدوء...

زياد:اسف ما قصدت اضايقك
راكان رجع يناظر الشباك:لا...عادي
زياد طالع بوجهه:طيب عيني بعينك

راكان ناظره وبعدين نزل عيونه على طول...

زياد ابتسم:شفت شلون ما تقدر تكذب علي
راكان ابتسم:اصلا انا مكشوف عندك من قبل لا اتكلم

رن جوال زياد..راكان ناظر الشاشة وهو عاقد حواجبه((غلا روحي))..

راكان مازال عاقد حواجبه((مين ممكن يكون غلا روحي))..

زياد رد وهو مبتسم:هلا وغلا
ترف بصوتها الدلوع:وينك انت صار لي ساعة انتظرك..دقيت على الشركة وقالو انك طلعت من زمان..ولا تبيني اسوي كل شي بلحالي
زياد:بل بل بل..شفيك..كلتيني بقشوري..شوي شوي علي ترا ما اتحمل
ترف:مقدر على الرقيق..(بصراخ)..لا يكثر ويلا بسرعة تعال ترى مليت

زياد رفع حاجبه وبعد السماعة عن اذنه..

زياد:لا حول الله..خربتك اسيل
ترف:ههههه..لا تغير الموضوع..ماتقول لي انت وينك؟
زياد:بالسيارة..ومعاي مفاجاة
ترف بلقافة:شنو؟
زياد:جد انك ملقوفه..اذا جيت تشوفينها
ترف:مم طيب لمح لي
زياد:اوكي..هو مثل المراية
ترف باستغراب:مراية؟؟!

راكان كتم ضحكته...

زياد وهو يضحك:ايوه مثل المراية
ترف:شنو هاذا؟
زياد:قلت لك عن القافة وبتعرفين كل شي بوقته
ترف عصبت:اصلا الشرهة مو عليك علي انا الي داقة..يلا اقلب وجهك
زياد:وربي مو لابقة لك العربجة..ابعدي عن اسيل لا تخربك
ترف:ادري اصلا انا كلي دلع في دلع
زياد((واحلى دلع)):زين يا ام الدلع في دلع..افتحي لي الباب انا قدام بيتكم
ترف ناظرت من الدريشة:ما اشوف سيارتك
زياد:شلون بتشوفينها وانا بالشارع
ترف ضربت راسها بخفه:يوه نسيت..اوكي باي
زياد ما وده يسكر منها:اوكي...باي

راكان:من هاذي؟
زياد:بنت عمك واخر العنقود
راكان بخبث:وغلا روحك
زياد ارتبك:بل امداك تقز الاسم
راكان:افا عليك وانا ولد الماسي اقزه واقز عشرة بعد
زياد وهو يضحك:طالع على اخوك

طلعت من البيت وكان الجو عادي لان الصيف بدى يدخل...
توجهت للباب وهي تتوعد بزياد...

ترف وهي تفتح الباب:اخيرا شرفت يا....

سكتت لما شافت راكان..وعلى وجهها اكبر علامة استفهام..

زياد مات ضحك على شكلها:هههههه تصدقين يبغالك صورة على شكلك
راكان:ههههه على الاقل احسن من شكلك اول ما شفتني بالمكتب

ترف ما زالت تحت تاثير الصدمة..

ترف بهدوء وشك..ماهي عارفة تفرق بينهم:ز...زياد
راكان:هههه يالبيه
زياد ضربه من كوعه:شتبي انت
راكان:انت شتبي البنت نادتني
زياد:لا والله

ترف جد تحس انها انهبلت..زي الاطرش بالزفه ومو فاهمة شي...

زياد:يعني بتخلينا هنا لين بكرة..الوو..توتو..هي وين رحتي؟
ترف حست بنفسها:نعم
زياد:هههه دخلينا وش فيك
ترف:هاا..اي أي..ادخلو

زياد دخل ومسك ترف من كتفها وضمها لصدره وقعد يخربط بشعرها...

زياد:هههه شفيك كذا فاهية؟

ترف طالعته وهي مبتسمة بهدوء..تاكدت ان هاذا زياد..حركاته ما يخليها...

ترف بعدت عنه شوي...طالعته وهي رافعة راسها لانه صايرة قصيرة بالنسبة له...

ترف:زياد..مين هاذا؟
زياد:معقولة ماعرفتيه..هاذا راكان

ترف وقفت لدقايق تستوعب الموضوع..كيف راكان ميت وهو الحين قدامها...
التفتت تطالعه وشافته يبتسم لها..

ترف باستغراب:راكان؟؟!
زياد:أي

ترف تقدمت لعند راكان ووقفت قدامه بالضبط...

ترف:انت راكان؟
راكان ابتسم:ايوه..وانتي ترف صح
ترف ابتسمت بهدوء:شدراك؟..(التفتت على زياد..وبعدين رحعت تطالعه)..اكيد زياد قال لك
راكان:لا بس انا توقعت بما انك اخر العنقود وواضح انك صغيرة

زياد اشر له يسكت لانه يعرف ان ترف ما تحب احد يعاملها على انها صغيرة...
بس راكان ما فهم قصده...

ترف:ايوه انا اخر العنقود..مين اكبر انت ولا زياد؟
راكان:لا انا اكبر من زياد بخمس دقايق
ترف طالعت زياد:والله وجا الي اكبر منك
زياد:لا يكثر بس ويلا ندخل طفشت من الجلسة هنا

دخلو داخل البيت وصادفتهم اسيل وهي نازلة من الدرج...

اسيل وهي تغني بصراخ:يالتاكسي خذني لها يالتاكسي..وبسكتك خلنا نمر نا.....

ماكملتها لما شافت راكان واقف مع ترف وزياد...
شهقت بصوت عالي...

اسيل:بسم الله..ترف..انتي شلون جالسة معه
ترف:ههههههه
زياد:اخاف مو عاجبك بس

اسيل نزلت من الدرج وعطت زياد كف بدفاشة:خرعتني انت والي معك
زياد وهو يفرك خده:وجع يوجع
اسيل:مالت عليك يالخكري

راحت قدام راكان..ووقفت تطالعه...

زياد:مشبهة الاخت
اسيل باستهبال:الصراحة أي..انا شايفة هالخشة من قبل بس مدري وين...ممم..ذكريني ترف وين شفتها
زياد:احلفي بس
راكان:ماعرفتني..انا راكان..اكيد انتي اسيل

اسيل عقدت حواجبها:راكان؟؟..شلون راكان يعني؟
زياد:تستهبلين حضرتك
اسيل:قصدي ان راكان..راكان مي...
زياد قاطعها:تعالي واناافهمك

راحو كلهم للصالة..

زياد:اول شي وين لينة وسحر؟

ترف واسيل رفعو كتوفهم بعنى انهم ما يدرون...

زياد:عايشين في بيت واحد ولا تدرون وين خواتكم
اسيل:تكفى عاد..اخلص بس فهمني شسالفة لاني احس اني بنجن
زياد:اكثر من كذا ما اظن فيه
اسيل بحدة:اقوووول
زياد:خلاص لا تقولين ولا اقول
ترف بدلع طبيعي:يلا زياد قول لنا وش السالفة
زياد خق عليها:من عيوني

ترف شبكت يدينها ببعض من الاحراج...وخدودها صارت حمر...

اسيل:يا سلام شمعن يعني لما هي قالت لك
زياد:انتي شدخلك مو تبين تعرفين السالفة
اسيل:أي
زياد:بس اجل انطمي

اسيل توها بترد عليه بس قاطعها راكان...

راكان:خلاص زياد جننت البنت..(التفت على اسيل)..انا بقول لك
اسيل ابتسمت:بعد حيي والله راكانو..عادي ادلعك صح
راكان:ههه أي عادي
اسيل طالعت زياد بقرف:شفت شلون..تعلم يا مالك ال...(سكتت)
زياد:قولي ليه سكتي
ترف:اسيل..زياد..خلاااص
زياد التفت لها وقلبه يدق بقوة لكل كلمة او كل حركة تسويها:على امرك

قال لهم راكان كل السالفة..من يوم ما ابو زياد طلق امه هو و زياد لين الحين...

اسيل بدهشة:معقولة عمي يسوي كذا..كيف طاوعه قلبه
ترف:حسبي الله عليه
راكان:لا تتحسبين عليه..مهما يكون هو ابوي
اسيل وقفت:احلف بس..لو هاذا ابوي وسوى فيني كذا اقل شي اجيب سكين ودبها بكرشه
زياد+ترف+راكان:ههههههههههههههه
اسيل جلست:جد شنو هاذا

دخلت سحر وهي تحس دقات قلبها تزيد..كل ما تذكرت شكل وليد وقربه منها..غصبن عنها تبتسم...تحبه وتحب كل شي فيه..

استغربت لما سمعت اصوات جاية من الصالة..
دخلت للصالة وما انتبهت لراكان وزياد...

جلست على الكنب وهي تتنفس بسرعة..تبي تخفف من توترها ودقات قلبها السريعة..

سحر:هااااي
ترف:هايات
سحر وهي توجه كلامها لاسيل:وانتي ليه ما تردين؟
اسيل:مرحبا..زين كذا
سحر باستغراب:شفيك؟
اسيل:سلمي على ولد عمك
سحر باستغراب:ولد عمي؟

التفتت تطالع..فتحت عيونها على وسعهم لما شافت نسختين من زياد على قولتها...

سحر وهي مو مستوعبة:مين انت؟
راكان ابتسم:انا راكان

سحر وقفت من الصدمة وضربت صدرها بقوة وهي تشهق:راكــــان!!..شلون وراكان..(سكتت وهي مو قادرة تستوعب)..

اسيل:شوفي احنا الحين مالنا خلق نعيد السالفة بعدين اذا جت لينة بتعرفين كل شي
ترف:سحر انتي وين كنتي..دورتك بغرفته وما لقيتك
سحر ارتبكت:ها..كنت برة
اسيل:برة وين؟
سحر:اقصد بالحديقة الخلفية..يمكن عشان كذا ما شفتيني

راكان جلس يطالع بنات عمه..صحيح انه صار له سنين ماشافهم..بس يحس انه يعرفهم من زمان..اندمجو معه بسرعة..دخلو قلبه بسرعة..توقع تقبلهم له يكون ابطئ شوي..يحس انهم ما تغيرو..للحين نفس الشخصيات..يمكن اشكالهم تغيرت شوي..ملامحهم صارت حادة اكثر..وجاذبيتهم زادت..

اسيل:راكان شفيك ساكت
راكان انتبه:نعم
اسيل باستهبال:ادري انك منهبل على جمالي بس شسوي الله خلقني كذا ..حلوة واسحر أي احد يشوفني..الله يعينك عاد بتتحمل
زياد:مشكلة الثقة
اسيل خزته:نعم..ماسمعت
راكان:ههههه ماعليك منه بالعكس انتي تهبلين

اسيل حست بالاحراج بس هي الي جابته لنفسها..بدون ما تحس حمرت خدودها وعطتها شكل طفولي بريئ...

ترف انتبهت لوجه اسيل الي حمر من كلام راكان..ابتسمت بخبث بعد ما جات على بالها فكرة..

سحر وقفت:عن اذنكم
اسيل بهدوء:وين بتروحين؟
سحر وهي تتثاوب:تعبانة بروح انااام
ترف زادت ابتسامتها:الله معك

سحر رفعت حاجبها وقربت من ترف وكانها قرت افكارها...

سحر بهمس:وش ناوية عليه؟
ترف تتصنع البراءة:وشو مافي شي
سحر:علينا..على العموم الحين مو وقته بعدين افهم منك يلا باي
ترف بصوت عالي:باااي

سحر طالعتها وكانها تقول لها الله يستر منك...
ترف ردت عليها بابتسامه سحر فهمت معناها وابتسمت...

اسيل:شعندك انتي وياها تبتسمون؟
ترف:عادي اختي وتبتسم لي وش تبيني اسوي يعني..اكشر بوجهها مثلا

رن جوال ترف..طالعت الشاشة..(miss soso) يتصل ..ابتسمت..

ترف((بعد حيي والله سوسو تفهمها على الطاير))...

قامت من الكرسي بكل هدوء ودلع...

ترف بهدوء:عن اذنكم

طلعت من الصالة للحديقة..وعيون زياد مانزلت من عليها..قلبه دق بقوة اول ما ردت على الجوال..مايدري ليه تسلل الشك لقلبه..معقولة ترف حبت غيره..سلمت قلبها لاحد غيره..
لا شعوريا قام ولحقها...

راكان حس بزياد..واضح انه متضايق..التفت لاسيل..

راكان:شفيه؟
اسيل ابتسمت:بلاك ما تدري
راكان رفع حاجبه وعدل جلسته:وشو؟
اسيل:ترف وزياد يحبون بعض...هو ماقال لك؟

راكان سكت للحظة يفكر..عشان كذا حاط صورتها بالسيارة..ومسميها غلا روحي..ولا بعد من اول ما وصلو وهو مانزل عينه من عليها..

راكان((شلون ما لاحظت..حتى نظراتها له تدل على الحب..وين راح ذكائك..كله طار))...

************************

طلع برة وشافها جالسة على الكرسي..وتلعب بطرف شعرها..استغرب متى امداها تخلص مكالمتها..

طالعها وهي جالسة بشكلها الطفولي..كانت لابسة بريمودة بيج وبلوزة بينك وعليها رسومات...مع شعرها البني الي يوصل لين نص ظهرها...جذبه شكلها..ماحس بنفسه الا وهو واقف قدامها...

زياد:ليه طلعتي؟

ترف رفعت راسها بهدوء..بس نزلته على طول..ماتبي نظراتها تتعلق فيه عشان لا تتاثر بسحر عيونه مثل كل مرة..

زياد جلس جمبها:متضايقة من شي؟
ترف بدون ما تطالع فيه وهي تحاول تلهي نفسها بشعرها:ممم..no
زياد رفع راسها بيده بكل هدوء:طيب عينك بعيني

صار الي ماكانت تبيه..وتعلقت عيونها بعيونه..قلبها بدى يدق بسرعة جنونية..خذت نفس عميق وهي تطالع فيه...

زياد حاله مو احسن من حالها..دقات قلبه خلقة تدق اول مايسمع طاريها..هالمرة هي قدامه وماسكها بعد..

ظلو لدقايق يطالعون بعض بدون كلام..وكان كل واحد يشكي هم بعده عن الثاني..

زياد وعينه مانزلت من عليها..(قال بهدوء):...ترف

ترف صار قلبها طبول..من زمان ما سمعت اسمها على لسانه بهاذي الطريقة..

ترف بمثل الهدوء:..هلا

زياد ارتبك من طريقتها بالكلام..هو صحيح متعود على دلعها بس هالمرة غير...

زياد بتردد:ممم..مين كنتي تكلمين؟

ترف اشتغلت عندها حالة الغباء..بلمت لدقايق تطالع فيه..

ترف ببلاهة:ليه؟

زياد سكت..ماعرف وش يقول..هو اصلا ماله حق يسالها من الاول..

زياد:خلاص على راحتك
ترف بسرعة:لا كنت اكلم صديقتي
زياد:ممم..يعني محد مزعجك؟
ترف:لا...ليه؟
زياد:وهاذاك ماعاد شفتيه؟

ترف تحس نفسها بتحقيق..كل شوي يسالها..

ترف((اكيد قصده الزفت خالد)):انت ليه تسال كل هالاسئلة..انت شاك فيني؟؟...زياد انت تشك فيني؟؟!
زياد بسرعة:لا لا..بس ابي اتطمن عليك
ترف بعدت عيونها عنه:اهاا..طيب مشكور
زياد:شفتيه؟
ترف تاففت:تطمن اصلا انا من هاذاك اليوم ما طلعت من البيت..وبعدين انا مااعرفه عشان اشوفه

زياد حس انه زودها..بس في سؤال يدور براسه ولازم يقوله..حتى لو كان اخر شي بيقوله لها...

زياد:ترف
ترف بدون نفس:نعم
زياد:انا شنو بالنسبة لك..انا وين بحياتك؟

تفاجات من سؤاله..التفتت عليه ونظرات الاستغراب بعيونها..متفاجئة من سؤاله الغريب..وبوقت اغرب..

يسالني مكانه وين
جوا القلب ولا العين
مايدري حبيب الروح
انه ساكن الاثنين

يسالني مكانه وين..

احبه حب هالكني
سكن فيني تملكني
انا لو ادري في هالحظة
احس الروح تتركني

ويسالني مكانه وين..

يسالني مكانه وين
جوا القلب ولا العين
مايدري حبيب الروح
انه ساكن الاثنين

ويسالني مكانه وين..

يبي يعرف يبي يدري
مكانه وين في عمري
وانا في داخل احساسي
احبه موت من بدري

ويسالني مكانه وين..

يسالني مكانه وين
جوا القلب ولا العين
مايدري حبيب الروح
انه ساكن الاثنين

ويسالني مكانه وين..

********************************

دخلت لينة للبيت وجلست على الكرسي بتعب...

لينة:السلام عليكم
اسيل+راكان:وعليكم السلام
اسيل:عسى ماشر كانك تعبانة؟
لينة:أي كان عندي مشوار.(قالت وهي موجهة نظرها للجدار)..وتعبني شوي
اسيل بهمس وشك:كنتي عنده؟

لينة طالعتها بتوتر..حبت تغير الموضوع...

لينة:شخبارك زياد؟
راكان:هههههههه
لينة باستغراب:قلت شي يضحك؟
اسيل:لينة هاذا راكان مو زياد
لينة عقدت حواجبها باستغراب:راكان؟؟!
راكان ببتسامة:كيفك لينة؟
لينة:انت الحين من جد راكان ولا تستهبل علي انت واسيل..ترا اذا تستهبلون انا مالي خلق
اسيل:لا وربي ما استهبل..من جد هاذا راكان

لينة وقفت وقربت من راكان وكانها تتفحصه...

لينة مو مصدقة(قالت بشك):راكان؟
راكان:احلف لك عشان تصدقين
لينة:بس..بس شلون؟

اسيل وهي تسحبها وتجلسها على الكرسي..

اسيل:انا افهمك بس لحظة انادي سحر

لينة هزت راسها وهي تطالع براكان..وعلامات استفهام على وجهها..

***************************


((زياد))...

سكوتها طول..لهاذي الدرجة سؤالي صعب؟!!..معقولة شكوكي تكون بمحلها..معقولة ترف حبت غيري...

زياد قام وة الكرسي وقال بياس:انا بدخل..لا تطولين عشان لا تبردين

مشى كم خطوة وبعدين وقف...

زياد بدون ما يلف عليها:اسف على الازعاج

مشى بخطوات سريعة...مايبي يسمع ردها...

ترف عضت على شفايفها:ياربي ليه صار كذا؟!!..ماكان قصدي اسكت.. بس ماعرفت وش اقول..(قامت من الكرسي)..اوف..خلاص كيفه وش اسوي له يعني..

دخلت للبيت وانتبهت للينة..تقدمت لعندها وجلست بجمبها...

لينة الا الحين مو مستوعبة:معقولة عمي يطلع منه كل هاذا؟
اسيل:يعني اذا ماطلع من عمك بيطلع من مين..والله لو انه ابوي وسوى فيني كذا شوفي وش بسوي فيه

لينة حست قلبها انقبض اول ما سمعت كلام اسيل..

لينة((اكيد بيطلع هاذا من عمي..الي يبيع بنته وبنات اخوه.. اكيد بكل بساطة يقدر يقول عن ولده انه ميت..اه يا اسيل..لو تدرين انه ابوك مو عمك..وش بتسوين))...

لينة ابتسمت بارتباك:وشو ابوك انتي بعد الحمد الله والشكر
اسيل:يعني اقول لو

زياد كان جالس ويطالع ترف الي ماسكة بيد لينة..ماكلفت نفسها حتى تطالع فيه...

زياد((طيب..انا اوريك يا ترف))...

قرب من راكان وهمس باذنه...

ترف انتبهت لزياد وراكان الي يبتسم ويطالع فيها...رفعت حاجبها باستغراب...

راكان:اوكي

طلع جواله من جيبه وحطه براحة يدينه...

راكان ببتسامة:لينة
لينة انتبهت له وابتسمت:هلا
راكان:اتفقتي انتي وركي على موعد العرس

لينة اختفت ابتسامتها اول ما سمعت كلامه..دايم تحاول تتناسا زواجها من تركي..كذا مرة اجلته..بس خلاص ما تقدر تاجله اكثر من كذا...حبت تغيرالموضوع...

لينة ابتسمت بهدوء:ماشاء الله الظاهر زياد قال لك على كل شي حتى اسمه
راكان لف على زياد وابتسم:ايوه زياد مايخبي عني شي..(التفت لترف وبعدين رجع يطالع زياد)..صح؟!
زياد رد عليه ببتسامه خبيثة:ايوه صح

ترف عقدت حواجبها..انتبهت على راكان الي ظغت على جوالها وبعدين ابتسم لزياد...

راكان:ايوه لينة ما رديتي علي..متى العرس ان شاء الله؟
لينة تنهدت بداخلها((ياربي وش هالنشبة)):ممم..مدري بس يمكن بعد شهرين
راكان رفع حاجبه:طيب ليه شهرين..اتوقع شهر يكفي
لينة:لا تنسى ان امي مامر على وفاتها غير اسبوعين..يعني مو حلوة اسويه على طول
الكل:الله يرحمها

رن جوال زياد..ابتسم اول ماشاف الرقم..ووقف..

زياد:عن اذنكم

زياد:هلا وغلا..هههههه..وانا اكثر ياعمري

ترف وقفت وتخصرت((وش قصده ذا يعني...يبي يقهرني...يكون بعلمك اصلا ما اهتميت))...

سمعت صوت ضحكته العالي...

ترف عضت اصبعها بقهر وراحت لجهته...

زياد انتبه بترف الي وراه...ابتسم بخبث وعلى صوته شوي...

زياد:ياحياتي انتي...حتى انا مشتاق لك...اقول حبي...عطيني بوسة

ترف فتحت فمها على اخر حد..من دقايق كان جالس معها والحب بعيونه..والحين يكلم وحدة ثانية...

تجمعت الدموع بعيونها...خاين وبيظل طول عمره كذا..مستحيل يتغير...كانت بترجع لداخل...بس وقفت...

ترف((لا...ماراح اكرر نفس الغلطة..ماراح اسكت واكتم بداخلي لازم اواجهه))...

توها بتتقدم له عشان تكلمه بس رن جوالها...

رفعت حاجبها باستغراب...كيف يكلم وجواله يرن بنفس الوقت...

زياد ارتبك لما رن جواله...

زياد((حسبي الله عليك ياسامي هاذا وقتك))...

طالع ترف بارتباك وبعدين رد بكل هدوء...

زياد:الو
سامي بصراخ:شفيك سنة عشان ترد
زياد بهمس:وجع وش تبي الحين؟
سامي ماهتم بنبرته..تنهد بضيق:متضايق
زياد بعصبية:مالت عليك..دق بعدين فشلتني
سامي باستغراب:شفيك؟

ترف استوعبت الموضوع..واضح ان زياد كان يستهبل عليها..حاولت تكتم ضحكتها بس لما شافت شكله المرتبك..ضحكت

ترف:ههههه

زياد التفت عليها وابتسم..من زمان ماسمع ضحكتها الي تخليه يحس انه انولد من جديد اول مايسمعها...

زياد:يالبي انا الي تضحك

ترف حاولت تبين انها زعلانة منه ومعصبة..حاولت تعقد حواجبها وتبين جد..بس لما تذكرت الي صار ماقدرت وزادت ضحكتها...

ترف:ههههههههههههههه
زياد خق عليها:اقول سامي اكلمك بعدين
سامي:زياد لحظ......

ماكمل كلامه لان زياد سكر بوجهه....

ترف كتمت ضحكتها وعقدت حواجبها...توجهت للباب عشان تدخل..بس زياد سحبها لعنده..ماصار يفصل بينهم الاشي بسيط..

ترف فتحت عيونها على وسعهم...فاجئها بحركته...

زياد ابتسم ابتسامة عذاااب وقرب منها اكثر...

زياد بهمس:اقول لك سر

ترف حست ان لسانها انشل..كل الي سوته انها رمشت اكثر من مرة تستوعب....

زياد باس خدها:احــــبـــــك

**********************************

سامي رمى الجوال بعصبية:اوف هاذا شفيه بعد

قام من السرير وطالع دريشتها..ماصارت توقف عندها كثير ولا تغني بعد...

سامي((اكيد زعلانة من هاذيك المرة...بعد انا مع وجهي لازم يعني اسوي نفسي مجنون ابرار...مو كانه كان مجنون ليلى...مو مهم...
اكيد زعلانة بصراحة حركتي كانت غبية...يعني لازم اضربه كذا قدامها...يعني كان انتظرتها لين تروح وبعدين اضربه...لا يستاهل اجل وشو يمسك يدها قدام الناس...مسويلي فيها متيم بالهوى يروي حكاية حب رومنسية...خله يستاهل الي يجيه واكثر بعد))...

قطع افكاره صوت القيتار..وصوت ابرار الرومنسي..الي يحس ان قلبه بيطلع من صدره اول مايسمعها تغني...خصوصا وهي تغني اغنيته الي يحبها..(كتير بنعشق)..حقت شرين...

كتير بنعشق ولا بنطول
وكتير بنعشق ولا بنقول

ومفيش حكاية بتستمر
زي ما بدئت ليه على طول

في عشق بيستنانا
وعشق بنستناه

وعشق بينسينا
العشق الي عشقناه

القلب الي بيجرحنا
في حاجة اكيد جرحاه

جرحنا بتفكرنا
بالقلب الي جرحناه

كتير بنعشق ولا بنطول
وكتير بنعشق ولا بنقول

ومفيش حكاية بتستمر
زي مابدءت ليه على طول

حاط يده على خده ومسند نفسه على طرف الدريشة...داخل جو مع الاغنية..يحسها تغنت بس على شانه وعشان حبه المدفون لابرار..

اول ما خلصت الاغنية..رمت القيتار بطفش وهي تطالع زوايا غرفتها..انتبهت بسامي الي جالس وسرحان..ماقدرت تكتم ضحكتها على شكله...

تقدمت لعند الدريشة وفتحت الستاير...

ابرار بصراخ:صباح الخير..

سامي فز من مكانه..ماتوقعها تفاجئه كذا...

سامي:بسم الله(بصراخ)..هي انتي شفيك انجنيتي
ابرار وهي تلعب بشعرها:اقول بس مالت عليك..هاذا جزاتي اني اصبح عليك مع ان المفروض ما اكلمك من بعد هاذاك اليوم
سامي باستهبال:ليه انا وش سويت؟
ابرار تخصرت:ايوه استهبل استهبل
سامي وهو كاتم ضحكته:ليه طيب انا وش سويت؟
ابرار:اوكي خلك على استهبالك..خله ينفعك

توها بتسكر الدريشة بس صوت سامي وقفها...

ابرار بعصبية:خير
سامي:شفيك ليكون زعلتي؟
ابرار:واصلا وش بيني وبينك عشان ازعل يعني

قالت كلمتها من باب المزح...ولا تدري انها جرحته جرح كبير...

سامي سكت للحظات..شلون تقول وش بيني وبينك..وين ايام قبل..ايام ماكانو يفترقون فيها عن بعض...صحيح كانو يتهاوشون كثير بس كله من مزح مو جد...معقولة كل هاذيك الفترة ماحست فيه..ولافكرت فيه كحبيب..لمرة وحدة بس..

سامي بهدووء:صح..مابيني وبينك شي

سكر دريشته بهدوء وطلع من غرفته..

ابرار عضت على شافيفها..ماتدري ليه حست بتانيب الضمير فجاة..هي اصلا ما همها وعمرها ماراح يهمها سامي...بس ليه تحس نفسها متضايقة...

ابرار وهي عاقدة حواجبها:حسبي الله عليك ياسامي..مدري ليه مو قادرة اشيلك من بالي...اوف

مسكت راسها بقوة تحاول تطلعه من افكارها ومن بالها...

ابرار:انا كيف اسمح لنفسي افكر فيه...وبسام...بسام الي صار لي فترة مطنشته من اخر مرة كنا فيها مع بعض وجا سامي...(ضغطت على راسها اكثر)..ياربي حتى لما افكر ببسام يطلع لي هالسامي..

رفعت جوالها ودقت على بسام...

بسام وهو يحاول يخفي لهفته:نعم
ابرار عضت على شافيفهاorry ادري انك زعلان مني بس خلني اشرح لك
بسام:وش تشرحين..تشرحين تطنيشك لي ولا تشريحن وش صار بالمطعم ولا تبين تشرحين عن هاذاك الي مدري من وين طلع
ابرار:بل بل بل..كل هاذا شايلة بقلبك علي..(قالت بدلع)..ماهقيتك قاسي كذا
بسام تنهد:انا مو قاسي يس بجد نرفزتيني
ابرار:طيبsorry
بسام ابتسم:خلاص مسامحك
ابرار ابتسمت:جد
بسام:اصلا انا مقدر ازعل منك
ابرار:احبـــــك
بسام:وانا اكثر

*******************************


بعد شهر...

ترف وهي تجمع بطاقات العرس:شوف عاد..انا ابي عشرين وحدة
زياد:عشرين وش بتسوين فيها بتعزمين الدنيا
ترف:اقول بس عطني عشرين(سكتت شوي وهي تحاول تتذكر)..لا والله ابي خمس وعشرين
زياد:خوذيهم كلهم احسن

دخل راكان وهو شايل كرتون الكروت...

راكان:بس عاد عن الازعاج صوتكم واصل لين الشارع

ترف وقفت جمب راكان وخذت منه الكرتون...

ترف:والله عاد قول حق اخوك هو الي مزعج
زياد:لا والله انتي المزعجة كل شوي تغيرين مرة 20 ومرة 25 وبعدين تقولين 30 ويلا من يزيد
ترف بدلع:راكـــان...شــــوووفــــه
راكان وهو يخربط بشعرها:خلاص زياد خلها لا تزعلها
زياد وقف:لا والله...(تقدم لهم وقف بينهم)..انت مالك دخل اصلا ترف ماتزعل مني..(التفت على ترف)..وانتي لا تتدلعين الا لي زين
ترف حمرت خدودها:اقول بس اذلف

بعدت عنهم ورجعت للطاولة...

زياد:وربي هالبنت تجنن ودي اكلها
راكان ضربه بخفة:هي انت تراها بنت عمك
زياد التفت له:لا والله..تصدق توني ادري
راكان:يعني استح على وجهك
زياد:وش فيها يعني..احبها وتحبني..عااادي
راكان:انت الكلام معك ضايع

توجهو للطاولة عند ترف...

راكان وهو يجلس:اقول ترف
ترف وهي منشغلة بالبطاقات..قالت بدون ما تطالع فيه:مممم
راكان:الحين انا وزياد متى بندخل
ترف:بعد الزفة

فجاة سمعو صوت صراخ من فوق..التفتو كلهم لمصدر الصوت...

اسيل وهي توقف قدام راكان:نعم نعم..مو كانكم نسيتو شي
راكان باستغراب:وشو؟
اسيل وهي تعدل بلوزتها:احم احم..(قالت وهي تاشر عل نفسها)...انا

راكان:انتي وش فيك؟
اسيل:ابي ادخل معك انت وزياد
زياد:والله انك مو صاحية
اسيل طالعته وهي عاقدة حواجبها:ليه يعني وش فيها؟
زياد:اقول خلك بمكانك احسن
راكان:الحين انتي من جد تحكين؟
اسيل:لا امزح معك...شرايك يعني
زياد:ما اقول لك انهبلت..خلك منها بس..واذا خاطبك الجاهلون قولو سلاما
اسيل:جاهلون بعينك

جلست جمب راكان ومسكت يد بترجي...

اسيل:تكفى راكان دخلني معكم ترى تكفى تهز رجال
راكان تنهد:وش بيقولون عنك الناس اذا شافوك داخلة مع عيال عمك
اسيل وهي تغني:وش علي انا من الناس وش على الناس مني
زياد:شنو وش عليك من الناس؟
راكان:لحظة زياد...خلاص اسيل انا موافق
اسيل نطت من الفرحة:واااااااو واخيرا بحقق حلمي
زياد:اكيد حلمك انك تدخلين معي
اسيل طالعته بقرف:مالت عليك من زينك عاد...اصلا انا طول عمري احلم اني ارقص بعرضة رجال...اقول راكان
راكان:هلا
اسيل:وش رايك تخليني اروح معكم لقسم الرجال وارقص هناك
زياد وراكان بنفس الوقت:نعم نعم!!
زياد:انا قايل لك لا تعطيها وجه
اسيل:خلاص خلاص امزح
راكان:أيوه بعد على بالي...ترا والله اهون وما اخليك تدخلين معنا
اسيل بسرعة:لا لا لا لا..خلاص خلاص تووووبة

قامت وراحت لجهة الاصنصير....

ترف:وين تعالي ماتبين تاخذين بطاقات؟
اسيل:بعديين يصير خير..الحين بروح للخياطة ابي افصل ثوب..ونااااسة

دخلت للاصنصير وهي ترقص...

الكل:هههههههه
راكان:يحليلها بنت عمي دمها عسل
ترف:بس دمها الي عسل؟
راكان رفع حاجبه:وش قصدك؟
ترف رفعت كتوفها:ولاشي

راكان طالعها بشك..بعدين طلع عشان يجيب باقي الكراتين...

**************************

جالسة بالغرفة وتفكر..بكرة ملكتها يعني بتكون زوجة تركي رسمي...تنهدت تخفف من ضيقتها..التفتت على الجهة الثانية من السرير..رفعت خصلة نزلت على وجهها...

تذكرت اخر مرة كانت عند فيصل..

كانت جالسة جمبه على السرير...وهو بلا حراك كالعادة..تمنت يلتفت لها..او بس يحرك اصبعه...لاكنه جسد بلا روح...موجود معها بجسمه بس..تتمنى الدكتور يدق عليها باي لحظة ويقول لها فيصل صحى من الغيبوبة..تتمنى يصحى قبل لا ينكتب كتابها على تركي..ساعات تتمنى تركي يموت..

قامت من السرير بسرعة...

لينة:استغفر الله ايش يموت...تركي مايستاهل

تركي ما يستاهل..حسسها بمدة قصير قد ايش هو انسان..انسان بمعنى الكلمة..طيب..يدخل القلب بسرعة...الكل يحبه ويتمنى قربه..بس هي لا..هي ماتبي غير واحد وبس...فيصل...

لينة:حرام اعيش مع واحد وانا قلبي ملك لاحد ثاني...انا لازم اكلم تركي الحين وافسخ الخطوبة

غمضت عيونها ومدت يدها للجوال..ماتبي توقف باخر لحظة...مسكت الجوال..فتحت عيونها ببطئ...حطت على رقم تركي..يدها على زر الاتصال..مترددة تضغطه ولا لا..متوترة لابعد حد...تذكرت كيف تركي حنون عليها...مع كل الي تسويه فيه والمعاملة الشينة له...الا انه يتحمل ومايبين انه متضايق..قلبها انكسر لقسمين لما شافته امس...

لينة جالسة مع تركي وكل شوي تطالع الساعة...
تركي ابتسم لها:لينة
لينة رفعت راسها:نعم
تركي ببتسامة حلوة:اذا تبين ناجل العرس عشان امك..انا ماعندي مانع

فرصة وجتها عل طبق من ذهب..كان لازم تستغلها احسن استغلال..لاكنها لما شافت نظرته الي تبين عكس مايقول..ماقدرت تقسي قلبها اكثر...هي مو متعودة تكون قاسية مع أي احد...

لينة بهدووء:لا ماله داعي..امي صار لها شهر او اكثر من توفت يعني عادي
تركي ابتسم وجلس جمبها:لينة
لينة حست بتوتر لما جلس جمبها..قالت بهدوء:نعم
تركي:احبك

لينة تطالع الجوال وتطالع رقم تركي فيه...فجاة نور الجوال يعلن قدوم رسالة جديدة..

طالعت اسم المرسل..(تركي)...
ترددت تفتح الرسالة...تبي أي شي يمنعها من فتحا..عارفة لو فتحتها ماراح تقدر تدق عليه وتقول له الي تبيه...

اندق باب الغرفة..وماصدقت خبر ورمت الجوال على طول..

فتحت الباب وشافت سحر مبتسمة...

سحر:يعني اذا عروس مانشوفك؟
لينة ابتسمت:ادخلي
سحر:لحظة

التفتت على الشغالتين الي وراها..وكل وحدة شايلة معها خمس فساتين تقريبا...

لينة:ليه كل هاذولا؟
سحروهي توجه كلامها للشغالات:حطوهم هنا..(وهي تاشر على السرير)..

سحر:ابي اخذ رايك..اي واحد احلى البسه بكرة
لينة وهي تطالع الفساتين على السرير:طيب ليه كل هاذولا اثنين او ثلاثة يكفون مو عشرة
سحر:لو سمحتي 12
لينة ابتسمت على اختها:طيب ولا تزعلين 12 بس ليه كثير يعني وش بتسوين فيهم بعد الملكة
سحر:بعدين بفكر..يلا عاد اختاري

لينة تطالع الملابس..شد انتباهها واحد ذهبي وفيه شك بالنحاسي على كل الفستان..

لينة رفعته:وش رايك بهاذا؟
سحر ابتسمت:عاد انا كنت بختاره بس احترت بينه وبين هاذا

رفعت فستان لونه عنابي موديله من النوع الي يجي من قدام قصير لين فوق الركبة ومن ورى طويل وفيه كسرات..داخل معه فصوص بالعنابي وشك من قدام...

لينة:أي بعد هاذا حلو
سحر:يوه عاد لينه انا جاية اسالك وانتي تعيدين نفس كلامي
لينة:طيب خلاص خوذي العنابي احلى
سحر وقفت قدام المراية:ممم طيب وش رايك اقص شعري
لينة:ايش؟!...لا طبعا
سحر مدت بوها:ليه؟
لينة:شعرك طويل وحلو حرام تقصينه
سحر:أي انا بقصه بعدين بحط وصلة
لينة:وليه تطولين السالفة وهي قصيرة خلاص لاتقصينه من اول وخلاص
سحر:لا لا انا ابي اقصه ابي اغير
لينة:وشولن بتقصينه؟
سحر:ممم افكر اخليه مكسر واصبغه اسود
لينة:والله مدري كيفك
سحر:يعني بيطلع حلو؟
لينة وهي تقرص خدودها:وفي شي تسويه سحورة ومايطلع حلو
سحر ابتسمت وهي تضمها:ويلوموني ليه احبك واموت فيك

باستها على خدها بقوووة....

لينة:هههههههه

رن جوال لينة باغنية(انت طيب لنوال الكويتية)...

سحر بلقافة رفعت الجوال وشافت الاسم...

سحر:تركي

لينة حست بطنها مغصها اول ماسمعت اسمه...

سحر وهي تعطي لينة الجوال:في وحدة تسمي زوجها باسمه العادي
لينة:مابعد يصير زوجي
سحر:يعني فرقت يوم
لينة:ماتدرين وش ممكن يصير بهاذا اليوم
سحر:اقول بلا فلسفة وردي..مسكين شكله نام على السماعة
لينة:ههههههه..طيب

لينة بهدوء تحاول تخفي فيه توترها:هلا
تركي بلهفة:هلا وغلا كيفك حبي؟
لينة قلبها دق..ماتدري ليه..يمكن عشان سحر قدامها ومرتبكه:بخير انت كيفك؟

سحر:الظاهر انا جاية عرض..اطلع احس لي

نادت على الشغالات يشيلون الفساتين..

سحر:باااي لينة

لينة اشرت لها باي...

تركي:مين هاذي؟
لينة:سحر
تركي:حياتي وربي مو مصدق انك بكرة بتصيرين زوجتي
لينة حست بضيق اول ماتذكرت ان بكرة الملكة:أي وحتى انا
تركي:احبك مووت

حست الدموع تجمعت بعيونها...تركي مايستاهل الي قاعدة تسويه له..

لينة:تركي
تركي:عيونه
لينة:ممكن اقول لك شي
تركي:اكيد وشو قولي حبيبتي

لينة:تركي انا.....

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
  رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #20
الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

البارت((15))
دخل للمكتب وتننحنح عشان ينتبه له زياد..

زياد رفع راسها يشوف مين صاحب هالصوت...وقف وتفاجئ لما شافه...

زياد((معقولة يكون هو...لا مستحيل..اكيد انا اتخيل..مستحيل يكون هو..اكيد احد يشبهه))

زياد جلس وقال بهدوء عكس التوتر الي يحس فيه:مين انت؟
ابتسم:معقولة ماعرفتني..لهدرجة تغيرت

زياد لما سمع الصوت تاكد من شكوكه.صحيح الصوت متغير وفيه خشونة بس بعد يقدر يميزه عن أي صوت ثاني...

زياد بتردد وشك:ر..راكان؟
راكان تقدم له وهو مبتسم:كيفك زياد؟

زياد مو مصدق الي يصير قدامه..هو راكان نفسه اخوه..ولا واحد يشبه له ونفس اسمه..

زياد:انت راكان؟...راكان اخوي
راكان:مو ملاحظ الشبه

زياد دقق بملامح راكان..هو اصلا مو محتاج يدقق فيه لان العمي بيلاحظ الشبه بين زياد وراكان..خصوصا انهم توائم...

زياد تقدم له:كيف تكون راكان اخوي..وانت..(حس ان مخه وقف عن التفكير)..شلون..ابوي قال انك..
راكان:شفيك زياد؟..معقولة ماعرفت اخوك

زياد مسكه من كتفه يبي يتاكد اذا هو موجود جد ولا هو يتخيل...

زياد:شلون انت قدامي وجالس اكلمك وابوي قال انك...

سكت..ماتوقع ان ابوه يكون بهاذي القسوة والدنائة..معقولة يقول عن ولده انه ميت وهو عايش..كيف طاوعه قلبه...

راكان:زياد امي تسال عليك تقول ليه ما تجي تزورها او حتى تدق تسال عنها..من يوم ما طلقها ابوي ماعد شفناك ولا سمعنا صوتك..كيف هانت عليك امك..كيف ما قدرت تسال عن اخوك الوحيد كل هالسنين؟

زياد اخذ نفس يهدي توتر اعصابه للحين مو مصدق الي يسمعه ومو مستوعب الي يصير..طول عمره وهو متوقع ان امه واخوه ميتين والحين يطلع اخوه فجاة ويقوله امك تسال عنك..شلون

راكان:انا جاي اسالك واطمن امك عليك ليه ماترد

زياد حس انه مايقدر يوقف..جلس على اقرب كرسي وهو يحس براسه بنفجر من الصدمة..

زياد:ابوي قال انك انت وامي متو بحادث سيارة
راكان باستغراب:أي حادث..اصلا ابوي طلق امي وبعدين هي خذتني وانا وابوي اخذك انت..كيف ابوك يقول اننا متنا؟
زياد مسك راسه ووقف:مو معقولة الي قاعد يصير..ماني مصدق ان ابوي يطلع كذا..اوكي انا ادري انه ينصب وينهب وادري انه قاسي مو لهاذي الدرجة
راكان طالع زياد:انت كيف صدقت كلامه؟
زياد:راكان انا كان عمري 10 سنوات ويمكن اصغر شلون تبيني اعرف
راكان:انا مو زعلان منك..مشتاق لك حيل ياخوي

زياد ابتسم وضمه باقوى ما عنده..مشتاق له ومحتاج له اكثر من كل شي..طول عمره كان يتمنى ان اخوه يكون عايش والحين هاذا هو قدام عيونه وضامه بين ذراعاته...

زياد:وانا اكثر ياخوي..وانا اكثر

******************************


يسوق السيارة و الدخان بيده..يحس بتوتر مو طبيعي..مايدري وش يصير فيه كل مايشوفها..هاذا مو حب الي يحس فيه..هاذا اكبر من الحب بمليون مرة..مايقدر يقاوم هاذا الشعور اكثر من كذا...كان دايم يكذب على نفسه ويوهم نفسه انه يكرهها..يختلق المشاكل بينه وبينها بس عشان يوصل لها هالشعور..الكره..طيب ليه..ليه مو راضي يعترف انه يحبها ومايقدر يفارقفها ولا دقيقة..والحين بعد مادرى انها تحب..وده يعترف لها باسرع وقت بس عشان ما تضيع منه...

ضرب الدركسون بقوة وهو يتذكر ضحكاتها وكلماتها...
حبيبي..حياتي..عمري..
ليه تكون لغيره..ليه ماتقولها له هو..هو الي يحبها مو غيره..

انقطعت افكاره اول ما سمع صوت البواري حق السيارات الي حوله..انتبه للسيارة الي قدامه..داس على الفرامل بقوة وبستر من الله وقفت السيارة قبل لا تصدم بالسيارة الي قدامها..

سامي اخذ نفس يخفف توتره..رمى السيجارة بعصبية من الدريشة..

سامي:حسبي الله عليك يا ابرار..وش مسوية فيني..كنت بموت وانتي ولا على بالك..طبعا همك الوحيد حبيب قلبك وبس..اخ بس لو اشوفه..والله لاذبحه..ابي اشوف مين هاذا الي قدر يملك قلبك..شنو فيه زود عني..

فتح المراية الي فوق الدركسون وشاف شكله..

جذاب لابعد الحدود..حتى انه احلى واكثر وسامه من زياد..عيونه رمادية وشعره اسود مثل اليل..ابيض وشفايفه وردية..الف بنت تتمناه..ليه هي تكرهه..ليه ما تنجذب له..ليش؟؟؟

****************************

بعد اسبوعين...

راكان:وشخبار بنات عمي..ترف ولينة وسحر واسيل؟
زياد:كلهم بخير..ودي اشوف وجيههم اول ما يشوفونك
راكان:تتوقع يتقبلوني؟
زياد:اكيد..تبي تروح لهم؟
راكان:الحين؟
زياد:أي الحين
راكان:اوكي

قامو وطلعو من المكتب..حمد صار يطالعهم وهو متفاجئ..اشكالهم مرة متشابهه وكان في مراية قدام كل واحد منهم...

**************************

بالسيارة...

زياد وهو مبتسم:وربي للحين مو مصدق انك قدامي..ماني قادر استوعب
راكان:ههههه حتى انا

انتبه لصورة معلقة بالسيارة..شالها وناظرها باهتمام...

راكان:زياد
زياد طالعه:هلا
راكان:مين هاذي؟

زياد ناظر بالصورة الي بيده((ياربي هالصورة ذي بس فاضحتني))..

زياد وهو يشغل السيارة:هاذي ترف..بنت عمك
راكان طالعه وابتسم بخبث:وليه حاط صورتها بسيارتك؟

زياد ناظره وهو يحاول يخفي توتره خصوصا انه ماقال له عن حبه لترف ولا عن أي شي صار بينهم...

زياد:بس كذا
راكان:اقول زياد تراك ماتعرف تكذب
زياد زاد توتره:شنو تقصد يعني
راكان:يعني قول الحقيقة
زياد:هاذي الحقيقة
راكان قرب له:لا تفكر اني مو حاس بتوترك

زياد طالعه واخذ نفس..شلون نسى انه توامه وطبيعي يحس فيه..

زياد:يلا بس لا نتاخر
راكان جاراه بالموضوع مايبي يضغط عليه:ماراح تدق عليهم قبل لا نروح
زياد ابتسم:لا خلها مفاجاة احسن

((راكان))

حسيت بالحماس لاني بشوف بنات عمي الي صار لي سنين ماشفتهم..جلست اناظر الشوارع بالشرقية مااذكر منها ولا شي..كنت صغير لما تركتها اخر مرة..اشتقت لها واشتقت لزياد..واشتقت لكل شي بماضيي هنا..بس في شخص واحد اتمنى اشوفه..ابي افهم منه اشياء كثيرة..((ابوي))..ما ادري اذا هو يستحق هاذي الكلمة ولا لا..التفت على زياد الي جالس يسوق ولابتسامة على وجهه وكل شوي يناظرني ويبتسم..رديت له لابتسامة وانا احس بساعدة بداخلي لاني شفته..بس كل ما اتذكر ابوي تنحرج هالسعادة وماراح تكمل الا اذا كلمته وفهمت منه ليه سوى كذا..ليه تركني انا وامي وقال اننا ميتين..ودانا للرياض ومنعنا نرجع هنا..هدد امي انه بياخذني منها مثل ما اخذ زياد..ماكلف نفسه يرسل لنا فلوس عشان نعيش فيها ولا حتى يتصل يتطمن علي..تنهدت بضيق وسندت راسي على السيارة..فرق بين سيارة زياد وسيارتي..واكيد بعد بيكون نفس الفرق بين بيتنا وبيتهم هاذا اذا ما كان قصر..للحظة حسيت بغيرة من زياد..اكيد ابوي حنون عليه..ماعنده غيره..كل طلباته مستجابة والي يبيه متوفر له..

راكان بتردد:ممكن اسالك سؤال؟
زياد:اكيد تفضل
راكان:ممم..ابوي..كيف يتعامل معك؟
زيادضحك باستهزاء:وهاذا تسميه ابو
راكان:تبي تفهمني انه مو حنون معك
زياد رفع حاجبه:حنون..تصدق ما اعرف وش معنى هالكلمة..حنان الاب..عمري ما شفته
راكان:كيف يعني؟
زياد:يعني من انخلقت وابوي قاسي وعمره ما حن علي..التواصل الوحيد الي يصير بيني وبينه لما اطلب منه فلوس..فلوس وبس..لا وبالزور يطلعها بعد تطلع عيوني قبل ما يطلع ريال من جيبه..احسه وده يذبح نفسه ولا يصرف قرش
راكان بدهشة:لهاذي الدرجة؟
زياد:اسكت بس ابوي ماعمري شفت احد ابخل منه ولا اقسى منه..لا وفوق هاذا كله لسانه طويل..بالله هاذا ابو..مايصرف فلوسه الا على حريمه وبس
راكان:كيف تحكي كذا عن ابوك؟
زياد:راكان انت لو شفت الي انا شفته كان ذبحته من زمان..انا احسن شي سويته اني عزلت شغلي عنه عشان اظمن مستقبلي

راكان طالع زياد بدهشة..ماتوقع ابوه يكون كذا..بس كلام زياد اثبت له وبعد كلام امه عنه وعن الي شافته منه...

زياد:على فكره اذا وصلنا لعندهم عزيهم
راكان:في مين؟
زياد:امهم توفت قبل اسبوع
راكان:لا حول ولا قوة الا بالله

سكتو لدقايق..كل واحد باله انشغل بشي...

راكان:زياد
زياد:هلا
راكان:عرفني عن نفسك ابي اعرف عنك كل شي
زياد:هههههههه
راكان:ليه تضحك حكيت شي يضحك؟
زياد:لا بس مو غريبة..توام وما نعرف شي عن بعض
راكان ابتسم:شنسوي بعد

***************************



ابرار:انا جيت بس علشانك(وهي توجه كلامها لابرار بنت بسام)
بسام:لا والله يعني مو على شاني
ابرار باحراج:بسام مو قدامها
ابرار الصغيرة:بابا ابي الاب(بابا ابي العب)
بسام بحنان:روحي حبيبتي

راحت تلعب وبسام التفتت على ابرار وهو مبتسم...

ابرار:ليه ما جبت عبودي معك؟
بسام:توه صغير..خليته عند امه

ابرار كشرت اول ماسمعت طاري زوجته...

بسام مسك يدها:حبيبتي لا تتضايقين والله ماكان قصدي
ابرار انحرجت:بسام الناس تطالعنا

حاولت تسحب يدها بس بسام شد عليها اكثر...

بسام:واحنا شدخلنا بالناس..تصدقين لما اشوفك انسى كل الي حولي وما اقدر افكر الا فيك

دقات قلبها تزيد مع كل كلمة يقولها..تتمنى تظل معه طول المر كذا..ماسك يدها ويتغزل فيها..ماتبي أي شي يغير عليهم..تتمنى الزمن يوقف على هالحظة...

دخل سامي للمطعم عشان ياخذ له شي سريع..بس تفاجئ لما شاف ابرار...حس دقات قلبه تزيد والحرارة ملت المكان...انتبه للشخص الي معاها وماسك يدها بكل حب..وقاعد يطالعها وكانه شوي ويكلها بعيونه...يبتسم لها واكيد قاعد يتغزل فيها لان شكلها المستحي من كلامه واضح...حس النار تشتعل بقلبه..
لا شعوريا تقدم لعندهم وهو ضاغط على مفتاح السيارة الي بيده..

سامي من بين اسنانه:اهلين

ابرار تفاجات لما شافت سامي..سحبت يدها بسرعة من يد بسام..

بسام طالع سامي باستغراب..واستغرب اكثر لما لاحظ توتر ابرار لما شافته..

بسام باستغراب:هلا اخوي بغيت شي؟

سامي طالعه بعصبية واحتقار..التفت لابرار الي واضح انها متفاجاة ومرتبكة...

سامي:شخبارك ابرار؟

حست لسانها انربط..ماهي قادرة تتكلم ولاعارفة ايش تقول..اخر شخص توقعت تشوفه هو سامي..

بسام تنرفز من وجود سامي:خير اخوي شبغيت؟
سامي ضغط على يده اكثر يحاول يتناسا وجود بسام:انا ماني اخوك ومايشرفني اكون..وانتي..امك دقت علي تبغاك.مادرت انك نايمة بالعسل

ابرار خافت من نظراته وطريقته بالكلام اول مرة تشوفه كذا..

سامي عصب:ماتسمعين اخلصي قومي امك تبيك

مسك يدها وسحبها..بس بسام وقفه..

بسام:خير من انت؟

سامي ماقدر يتحمل اكثر من كذا..ترك ابرار بقوة ومسك ببسام من كم البلوزة الي فوق..

قال من بين اسنانه:اسمع انا سكت عنك كثير..خلك ساكت بدال ما اقوم اتوطى ببطنك

رماه بقوة على الكرسي..وسحب ابرار وطلعو من المطعم...

ابرار بنرفزة وصراخ:اتركني...اقول لك اتركني...سامي
التفت عليها بعصبية وعيونه تطلع منها شرار:اسكتي بدال ما اوريك شغلك

بسام طلع من المطعم وسحب سامي من كتفه...

بسام:هي انت انا....

ماكمل كلامه لان جاله بقس قوي من سامي..طيحه على الارض..
ابرار صرخت من الصدمة وحطت يدها على فمها...

سامي بصراخ ونرفزة:انا ولد عمها وصدقني لو شفتك مرة ثانية ما يفكني منك غير الموت

سحب ابرار بقوة ودخلها للسيارة..

ابرار بصراخ:انت شفيك انجنيت

سامي طنشها وشغل السيارة...

ابرار كملت:وبعدين مين سمح لك تسوي كذا..تضرب الرجال وتسحبني بهاذي الطريقة قدام الناس..لا وتركبني سيارتك غصب..وبعد ما كفاك وتقوم و.....

سامي قاطعها بصراخ:ممكن تسكتين

ابرار سكتت لثواني تستوعب..اول مرة تشوفه بهاذي العصبية..

رجعت تصارخ:لا مو ممكن وبعدين بصفتك مين تسوي كذا...عشان امي مثل ما قلت ولا لانك ولد عمي يالكذاب

سامي ضحك بقهر وهو يرجع شعره لورى...

ابرار استغربت((هاذا شفيه ليكون انجن؟!))..

ابرار:سامي شفيك؟
سامي:هههه..(اخذ نفس عميق)..:حتى انتي تحبين..حظي حلو تدرين..هههههه

ابرار مو فاهمة شي((لا هاذا مجنون رسمي))..

حس العبرة خانقته..ماكلفت نفسها حتى ترد عليه...وقف عند الكورنيش ونزل من السيارة...بس قبل لا ينزل..التفت لها وطالعها وهو يحاول يخفي دموعه..مايدري ليه يحس ان نفسه يبكي...

ابرار استغربت نظرته..ماتدري ليه ققلبها عورها عليه مع انه مايستاهل بنظرها..تاففت ونزلت من السيارة...

وقف على سور البحر وجلس يطالعه وهو متحسر على حبه الي مات قبل لا ينولد...مسح دمعه نزلت على خده..طالع اصبعه يشوف بقايا الدموع الي عليه...

سامي((انا ابكي؟!..ومن يبكيني..((بنت))...ومو أي بنت ياسامي..ابرار..ابرار الي طول عمرك كنت تحاول تتجنبها وتكرهها فيك..هاذي اخرتك تبكي والسبب هي))..

ابرار بهدووء:سامي..(وقفت جمبه)..شفيك؟

سامي طالعها بحسرة وقهر..((ليتني قدر اعترف لك بحبي وافتك من هالعذاب))..

ابرار حطت يدها على يده بحنان:قولي شفيك؟

حس بكهربة تمشي بكل جزء بجسمه..قلبه مادق ولا راح يدق الا لها...

سامي((احبك))..

والله والله ان عروق قلبي كلها ترتاح لك
ليت كل مثل ما خذت بيدك خذت بيدي
من لمست ايدك وانا اتفداك واتفدى هلك
مادريت ان الهوى والعشق بالمس يعادي

سامي بتردد:ابرار انا...((سكت))
ابرار:شفيك..انت شنو؟
سامي:احم احم..احس اني تعبان شوي..بروح للبيت
ابرار:مو قبل ما تفهمني ليه سويت كذا؟
سامي:هاذا جزاتي اني خايف عليك
ابرار:خايف علي من وشو؟
سامي:منه ومن أي احد يقرب منك..ابرار ماتعرفين شكثر غلاتك عندي
ابرار تفاجات من كلمته بس ما حبت تبين:هاذي لعبة جديدة؟
سامي باستغراب:أي لعبة؟
ابرار:لا تلوع كبدي..ودني للبيت الحين ولوعدت حركتك البايخة مرة ثانية ما تلوم الا نفسك
سامي:بس....
ابرار قاطعته بحدة:الحين
سامي تنهد وقال بياس:تفضلي

مشت قدامه بكل غرور...

سامي((يالبي المغرورة..وربي تجنن بس مشكلتها عنيدة ولسانها..لسانها طوييل مرة وترد على الكلمة بعشر))...

ابرار بصراخ:لين متى بنوقف يعني؟

سامي انتبه انه صار له مدة واقف عند باب السيارة..توجه لجهتها وفتح لها الباب..

سامي:ليدز فيرست
ابرار طالعته بغرور:اهم شي

ركبت للسيارة وسامي سكر الباب بهدوء...
وصل للمقعد حقه وجلس..شغل السيارة بهدوء..

طول الطريق كان الهدوء سيد الموقف...

في سؤال يدور براسه..هو متاكد انه عارف الاجابة بس يبي يسالها..عنده امل ولو 1 في المليون انه يكون عكس ماهو متصور...

سامي بتردد:...تحبينه؟
ابرار فهمت قصده بس حبت تستهبل شوي(قالت باستغراب مصطنع):مين هاذا؟
سامي بنفس التردد:...مم..الي كنتي معه
ابرار:اهاا قصدك..(قالت بدلع)..بســام

سامي((حلو والله..وتقول اسمه بعد..مدري اذبحها الحين ولا شسوي فيها..معقولة ماتحس..ماتحس بدقات قلبي لها..ماتحس نظراتي لها غير..تصرفاتي..كلامي..واسلوبي..ولا هالبسام هاذا عامي عيونها..مالت عليه من زينه عاد))...

سامي بغيرة واضحة:ايوه الي ضربته ومسحت فيه لارض

ابرار استغربت نبرته..حاولت تكتم ضحكتها وهي تشوفه كيف ماسك الدريكسون وكانه شوي وبيكسره...

ابرار:ليه تسال؟
سامي وهو يحاول يخفي قهره وعصبيته:يعني بصراحة اشكالكم مرة لابقة على بعض..حتى اساميكم..ابرار وبسام..الله فيه احلى من كذا..ما اظن
ابرار خزته:كانك تتطنز ولا يتهيئ لي
سامي:لا ليه اتطنز
ابرار:هالمرة بمشيها
سامي:الحين جاوبي على سؤالي..تحبينه ولا لا؟
ابرار:واذا احبه يعني وش بتسوي؟
سامي((اذبحك واذبحه)):يعني تحبينه
ابرار تنهدت وهي تتذكر شكل بسام:ايوه

سامي طالعها بعصبية ووده يقلب السيارة عليها..

سامي بقهر:مبسوطة يعني
ابرار:انت شفيك اليوم..احسك متغير
سامي بنرفزة:لا والله يعني تلاحظين..زين والله..وش لا حظتي بعد متغير فيني
ابرار:سامي شفيك؟..جد احس فيك شي
سامي بصراخ:وانتي من متى يهمك لو فيني شي ولا لا..خلك مع بسام حقك ذا

ابرار طالعته باستغراب..تصرفاته بجد غريبة هالايام..صارت ما تفهمه..

ابرار تنرفزت كل شوي يصارخ عليها..تكتفت بعصبية وعيونها غرقت..

سامي لاحظ دموعها..قلبه دق بسرعة..هو بكاها..بكت بسبته..هو الي زعلها...

سامي((جد اني ****))..قال بحنية:ابرار

ابرار عقدت حواجبها ومدت بوزها بدلع بس بدون ما تقصد وطنشته..

سامي دق قلبه اكثر:ابرار

صدت عنه وطالعت الدريشة...

ابرار((شنو هاالمجنون الي انا جالسة معه..مرة يعصب ومرة يحن..وانا بعد ليه ساكته عليه..ليه ما ارد..لا شنو ارد اخاف الحين ينزلني بالشارع..يسويها ذا المجنون))....

سامي:اسف..وربي ماكان قصدي ازعلك


ابرار((بعد يعتذر..يمى ليكون انجن من جد))...

سامي((هاذي من جدها زعلانة..والله ما اقدر على زعلك))...

سامي:ابرار والله مو قصدي
ابرار طالعته باستغراب وخوف:سامي..انت متاكد انك كويس؟

سامي ابتسم وهو يشوف نظرة الخوف بعيونها..مسكين مادرى انها خايفة منه مو عليه...

سامي((دخيل الي يخاف علي انا)):أي كويس..بس قولي انك مو زعلانة مني
ابرار ابتسمت بهدوء:لا تخاف...مو زعلانة

سامي((فديتك والله))...

************************

بعد اسبوعين...

راكان:زياد
زياد ابتسم:هلا
راكان رد له الابتسامة:ابي اروح لعنده
زياد كشر:الحين؟
راكان:ياليت
زياد:طيب خلها مرة ثانية
راكان:صدقني احس اني بنفجر لو ما عرفت منه هو ليه سوى كل هاذا
زياد:تكفى راكان مانبي اليوم يتنكد..خلها بكرة
راكان:لهدرجة..طيب وش دراك يمكن يكون عكس ما انت متصور
زياد ضحك باستهزاء:لا ابوي واعرفه

راكان اختفت ابتسامته ولف يناظر الشباك...

راكان((لو اني عايش معه كان عرفته))..

زياد حس بان اخوه متضايق..حط يده على يد راكان وهو مبتسم..
راكان ناظره وابتسم بهدوء...

زياد:اسف ما قصدت اضايقك
راكان رجع يناظر الشباك:لا...عادي
زياد طالع بوجهه:طيب عيني بعينك

راكان ناظره وبعدين نزل عيونه على طول...

زياد ابتسم:شفت شلون ما تقدر تكذب علي
راكان ابتسم:اصلا انا مكشوف عندك من قبل لا اتكلم

رن جوال زياد..راكان ناظر الشاشة وهو عاقد حواجبه((غلا روحي))..

راكان مازال عاقد حواجبه((مين ممكن يكون غلا روحي))..

زياد رد وهو مبتسم:هلا وغلا
ترف بصوتها الدلوع:وينك انت صار لي ساعة انتظرك..دقيت على الشركة وقالو انك طلعت من زمان..ولا تبيني اسوي كل شي بلحالي
زياد:بل بل بل..شفيك..كلتيني بقشوري..شوي شوي علي ترا ما اتحمل
ترف:مقدر على الرقيق..(بصراخ)..لا يكثر ويلا بسرعة تعال ترى مليت

زياد رفع حاجبه وبعد السماعة عن اذنه..

زياد:لا حول الله..خربتك اسيل
ترف:ههههه..لا تغير الموضوع..ماتقول لي انت وينك؟
زياد:بالسيارة..ومعاي مفاجاة
ترف بلقافة:شنو؟
زياد:جد انك ملقوفه..اذا جيت تشوفينها
ترف:مم طيب لمح لي
زياد:اوكي..هو مثل المراية
ترف باستغراب:مراية؟؟!

راكان كتم ضحكته...

زياد وهو يضحك:ايوه مثل المراية
ترف:شنو هاذا؟
زياد:قلت لك عن القافة وبتعرفين كل شي بوقته
ترف عصبت:اصلا الشرهة مو عليك علي انا الي داقة..يلا اقلب وجهك
زياد:وربي مو لابقة لك العربجة..ابعدي عن اسيل لا تخربك
ترف:ادري اصلا انا كلي دلع في دلع
زياد((واحلى دلع)):زين يا ام الدلع في دلع..افتحي لي الباب انا قدام بيتكم
ترف ناظرت من الدريشة:ما اشوف سيارتك
زياد:شلون بتشوفينها وانا بالشارع
ترف ضربت راسها بخفه:يوه نسيت..اوكي باي
زياد ما وده يسكر منها:اوكي...باي

راكان:من هاذي؟
زياد:بنت عمك واخر العنقود
راكان بخبث:وغلا روحك
زياد ارتبك:بل امداك تقز الاسم
راكان:افا عليك وانا ولد الماسي اقزه واقز عشرة بعد
زياد وهو يضحك:طالع على اخوك

طلعت من البيت وكان الجو عادي لان الصيف بدى يدخل...
توجهت للباب وهي تتوعد بزياد...

ترف وهي تفتح الباب:اخيرا شرفت يا....

سكتت لما شافت راكان..وعلى وجهها اكبر علامة استفهام..

زياد مات ضحك على شكلها:هههههه تصدقين يبغالك صورة على شكلك
راكان:ههههه على الاقل احسن من شكلك اول ما شفتني بالمكتب

ترف ما زالت تحت تاثير الصدمة..

ترف بهدوء وشك..ماهي عارفة تفرق بينهم:ز...زياد
راكان:هههه يالبيه
زياد ضربه من كوعه:شتبي انت
راكان:انت شتبي البنت نادتني
زياد:لا والله

ترف جد تحس انها انهبلت..زي الاطرش بالزفه ومو فاهمة شي...

زياد:يعني بتخلينا هنا لين بكرة..الوو..توتو..هي وين رحتي؟
ترف حست بنفسها:نعم
زياد:هههه دخلينا وش فيك
ترف:هاا..اي أي..ادخلو

زياد دخل ومسك ترف من كتفها وضمها لصدره وقعد يخربط بشعرها...

زياد:هههه شفيك كذا فاهية؟

ترف طالعته وهي مبتسمة بهدوء..تاكدت ان هاذا زياد..حركاته ما يخليها...

ترف بعدت عنه شوي...طالعته وهي رافعة راسها لانه صايرة قصيرة بالنسبة له...

ترف:زياد..مين هاذا؟
زياد:معقولة ماعرفتيه..هاذا راكان

ترف وقفت لدقايق تستوعب الموضوع..كيف راكان ميت وهو الحين قدامها...
التفتت تطالعه وشافته يبتسم لها..

ترف باستغراب:راكان؟؟!
زياد:أي

ترف تقدمت لعند راكان ووقفت قدامه بالضبط...

ترف:انت راكان؟
راكان ابتسم:ايوه..وانتي ترف صح
ترف ابتسمت بهدوء:شدراك؟..(التفتت على زياد..وبعدين رحعت تطالعه)..اكيد زياد قال لك
راكان:لا بس انا توقعت بما انك اخر العنقود وواضح انك صغيرة

زياد اشر له يسكت لانه يعرف ان ترف ما تحب احد يعاملها على انها صغيرة...
بس راكان ما فهم قصده...

ترف:ايوه انا اخر العنقود..مين اكبر انت ولا زياد؟
راكان:لا انا اكبر من زياد بخمس دقايق
ترف طالعت زياد:والله وجا الي اكبر منك
زياد:لا يكثر بس ويلا ندخل طفشت من الجلسة هنا

دخلو داخل البيت وصادفتهم اسيل وهي نازلة من الدرج...

اسيل وهي تغني بصراخ:يالتاكسي خذني لها يالتاكسي..وبسكتك خلنا نمر نا.....

ماكملتها لما شافت راكان واقف مع ترف وزياد...
شهقت بصوت عالي...

اسيل:بسم الله..ترف..انتي شلون جالسة معه
ترف:ههههههه
زياد:اخاف مو عاجبك بس

اسيل نزلت من الدرج وعطت زياد كف بدفاشة:خرعتني انت والي معك
زياد وهو يفرك خده:وجع يوجع
اسيل:مالت عليك يالخكري

راحت قدام راكان..ووقفت تطالعه...

زياد:مشبهة الاخت
اسيل باستهبال:الصراحة أي..انا شايفة هالخشة من قبل بس مدري وين...ممم..ذكريني ترف وين شفتها
زياد:احلفي بس
راكان:ماعرفتني..انا راكان..اكيد انتي اسيل

اسيل عقدت حواجبها:راكان؟؟..شلون راكان يعني؟
زياد:تستهبلين حضرتك
اسيل:قصدي ان راكان..راكان مي...
زياد قاطعها:تعالي واناافهمك

راحو كلهم للصالة..

زياد:اول شي وين لينة وسحر؟

ترف واسيل رفعو كتوفهم بعنى انهم ما يدرون...

زياد:عايشين في بيت واحد ولا تدرون وين خواتكم
اسيل:تكفى عاد..اخلص بس فهمني شسالفة لاني احس اني بنجن
زياد:اكثر من كذا ما اظن فيه
اسيل بحدة:اقوووول
زياد:خلاص لا تقولين ولا اقول
ترف بدلع طبيعي:يلا زياد قول لنا وش السالفة
زياد خق عليها:من عيوني

ترف شبكت يدينها ببعض من الاحراج...وخدودها صارت حمر...

اسيل:يا سلام شمعن يعني لما هي قالت لك
زياد:انتي شدخلك مو تبين تعرفين السالفة
اسيل:أي
زياد:بس اجل انطمي

اسيل توها بترد عليه بس قاطعها راكان...

راكان:خلاص زياد جننت البنت..(التفت على اسيل)..انا بقول لك
اسيل ابتسمت:بعد حيي والله راكانو..عادي ادلعك صح
راكان:ههه أي عادي
اسيل طالعت زياد بقرف:شفت شلون..تعلم يا مالك ال...(سكتت)
زياد:قولي ليه سكتي
ترف:اسيل..زياد..خلاااص
زياد التفت لها وقلبه يدق بقوة لكل كلمة او كل حركة تسويها:على امرك

قال لهم راكان كل السالفة..من يوم ما ابو زياد طلق امه هو و زياد لين الحين...

اسيل بدهشة:معقولة عمي يسوي كذا..كيف طاوعه قلبه
ترف:حسبي الله عليه
راكان:لا تتحسبين عليه..مهما يكون هو ابوي
اسيل وقفت:احلف بس..لو هاذا ابوي وسوى فيني كذا اقل شي اجيب سكين ودبها بكرشه
زياد+ترف+راكان:ههههههههههههههه
اسيل جلست:جد شنو هاذا

دخلت سحر وهي تحس دقات قلبها تزيد..كل ما تذكرت شكل وليد وقربه منها..غصبن عنها تبتسم...تحبه وتحب كل شي فيه..

استغربت لما سمعت اصوات جاية من الصالة..
دخلت للصالة وما انتبهت لراكان وزياد...

جلست على الكنب وهي تتنفس بسرعة..تبي تخفف من توترها ودقات قلبها السريعة..

سحر:هااااي
ترف:هايات
سحر وهي توجه كلامها لاسيل:وانتي ليه ما تردين؟
اسيل:مرحبا..زين كذا
سحر باستغراب:شفيك؟
اسيل:سلمي على ولد عمك
سحر باستغراب:ولد عمي؟

التفتت تطالع..فتحت عيونها على وسعهم لما شافت نسختين من زياد على قولتها...

سحر وهي مو مستوعبة:مين انت؟
راكان ابتسم:انا راكان

سحر وقفت من الصدمة وضربت صدرها بقوة وهي تشهق:راكــــان!!..شلون وراكان..(سكتت وهي مو قادرة تستوعب)..

اسيل:شوفي احنا الحين مالنا خلق نعيد السالفة بعدين اذا جت لينة بتعرفين كل شي
ترف:سحر انتي وين كنتي..دورتك بغرفته وما لقيتك
سحر ارتبكت:ها..كنت برة
اسيل:برة وين؟
سحر:اقصد بالحديقة الخلفية..يمكن عشان كذا ما شفتيني

راكان جلس يطالع بنات عمه..صحيح انه صار له سنين ماشافهم..بس يحس انه يعرفهم من زمان..اندمجو معه بسرعة..دخلو قلبه بسرعة..توقع تقبلهم له يكون ابطئ شوي..يحس انهم ما تغيرو..للحين نفس الشخصيات..يمكن اشكالهم تغيرت شوي..ملامحهم صارت حادة اكثر..وجاذبيتهم زادت..

اسيل:راكان شفيك ساكت
راكان انتبه:نعم
اسيل باستهبال:ادري انك منهبل على جمالي بس شسوي الله خلقني كذا ..حلوة واسحر أي احد يشوفني..الله يعينك عاد بتتحمل
زياد:مشكلة الثقة
اسيل خزته:نعم..ماسمعت
راكان:ههههه ماعليك منه بالعكس انتي تهبلين

اسيل حست بالاحراج بس هي الي جابته لنفسها..بدون ما تحس حمرت خدودها وعطتها شكل طفولي بريئ...

ترف انتبهت لوجه اسيل الي حمر من كلام راكان..ابتسمت بخبث بعد ما جات على بالها فكرة..

سحر وقفت:عن اذنكم
اسيل بهدوء:وين بتروحين؟
سحر وهي تتثاوب:تعبانة بروح انااام
ترف زادت ابتسامتها:الله معك

سحر رفعت حاجبها وقربت من ترف وكانها قرت افكارها...

سحر بهمس:وش ناوية عليه؟
ترف تتصنع البراءة:وشو مافي شي
سحر:علينا..على العموم الحين مو وقته بعدين افهم منك يلا باي
ترف بصوت عالي:باااي

سحر طالعتها وكانها تقول لها الله يستر منك...
ترف ردت عليها بابتسامه سحر فهمت معناها وابتسمت...

اسيل:شعندك انتي وياها تبتسمون؟
ترف:عادي اختي وتبتسم لي وش تبيني اسوي يعني..اكشر بوجهها مثلا

رن جوال ترف..طالعت الشاشة..(miss soso) يتصل ..ابتسمت..

ترف((بعد حيي والله سوسو تفهمها على الطاير))...

قامت من الكرسي بكل هدوء ودلع...

ترف بهدوء:عن اذنكم

طلعت من الصالة للحديقة..وعيون زياد مانزلت من عليها..قلبه دق بقوة اول ما ردت على الجوال..مايدري ليه تسلل الشك لقلبه..معقولة ترف حبت غيره..سلمت قلبها لاحد غيره..
لا شعوريا قام ولحقها...

راكان حس بزياد..واضح انه متضايق..التفت لاسيل..

راكان:شفيه؟
اسيل ابتسمت:بلاك ما تدري
راكان رفع حاجبه وعدل جلسته:وشو؟
اسيل:ترف وزياد يحبون بعض...هو ماقال لك؟

راكان سكت للحظة يفكر..عشان كذا حاط صورتها بالسيارة..ومسميها غلا روحي..ولا بعد من اول ما وصلو وهو مانزل عينه من عليها..

راكان((شلون ما لاحظت..حتى نظراتها له تدل على الحب..وين راح ذكائك..كله طار))...

************************

طلع برة وشافها جالسة على الكرسي..وتلعب بطرف شعرها..استغرب متى امداها تخلص مكالمتها..

طالعها وهي جالسة بشكلها الطفولي..كانت لابسة بريمودة بيج وبلوزة بينك وعليها رسومات...مع شعرها البني الي يوصل لين نص ظهرها...جذبه شكلها..ماحس بنفسه الا وهو واقف قدامها...

زياد:ليه طلعتي؟

ترف رفعت راسها بهدوء..بس نزلته على طول..ماتبي نظراتها تتعلق فيه عشان لا تتاثر بسحر عيونه مثل كل مرة..

زياد جلس جمبها:متضايقة من شي؟
ترف بدون ما تطالع فيه وهي تحاول تلهي نفسها بشعرها:ممم..no
زياد رفع راسها بيده بكل هدوء:طيب عينك بعيني

صار الي ماكانت تبيه..وتعلقت عيونها بعيونه..قلبها بدى يدق بسرعة جنونية..خذت نفس عميق وهي تطالع فيه...

زياد حاله مو احسن من حالها..دقات قلبه خلقة تدق اول مايسمع طاريها..هالمرة هي قدامه وماسكها بعد..

ظلو لدقايق يطالعون بعض بدون كلام..وكان كل واحد يشكي هم بعده عن الثاني..

زياد وعينه مانزلت من عليها..(قال بهدوء):...ترف

ترف صار قلبها طبول..من زمان ما سمعت اسمها على لسانه بهاذي الطريقة..

ترف بمثل الهدوء:..هلا

زياد ارتبك من طريقتها بالكلام..هو صحيح متعود على دلعها بس هالمرة غير...

زياد بتردد:ممم..مين كنتي تكلمين؟

ترف اشتغلت عندها حالة الغباء..بلمت لدقايق تطالع فيه..

ترف ببلاهة:ليه؟

زياد سكت..ماعرف وش يقول..هو اصلا ماله حق يسالها من الاول..

زياد:خلاص على راحتك
ترف بسرعة:لا كنت اكلم صديقتي
زياد:ممم..يعني محد مزعجك؟
ترف:لا...ليه؟
زياد:وهاذاك ماعاد شفتيه؟

ترف تحس نفسها بتحقيق..كل شوي يسالها..

ترف((اكيد قصده الزفت خالد)):انت ليه تسال كل هالاسئلة..انت شاك فيني؟؟...زياد انت تشك فيني؟؟!
زياد بسرعة:لا لا..بس ابي اتطمن عليك
ترف بعدت عيونها عنه:اهاا..طيب مشكور
زياد:شفتيه؟
ترف تاففت:تطمن اصلا انا من هاذاك اليوم ما طلعت من البيت..وبعدين انا مااعرفه عشان اشوفه

زياد حس انه زودها..بس في سؤال يدور براسه ولازم يقوله..حتى لو كان اخر شي بيقوله لها...

زياد:ترف
ترف بدون نفس:نعم
زياد:انا شنو بالنسبة لك..انا وين بحياتك؟

تفاجات من سؤاله..التفتت عليه ونظرات الاستغراب بعيونها..متفاجئة من سؤاله الغريب..وبوقت اغرب..

يسالني مكانه وين
جوا القلب ولا العين
مايدري حبيب الروح
انه ساكن الاثنين

يسالني مكانه وين..

احبه حب هالكني
سكن فيني تملكني
انا لو ادري في هالحظة
احس الروح تتركني

ويسالني مكانه وين..

يسالني مكانه وين
جوا القلب ولا العين
مايدري حبيب الروح
انه ساكن الاثنين

ويسالني مكانه وين..

يبي يعرف يبي يدري
مكانه وين في عمري
وانا في داخل احساسي
احبه موت من بدري

ويسالني مكانه وين..

يسالني مكانه وين
جوا القلب ولا العين
مايدري حبيب الروح
انه ساكن الاثنين

ويسالني مكانه وين..

********************************

دخلت لينة للبيت وجلست على الكرسي بتعب...

لينة:السلام عليكم
اسيل+راكان:وعليكم السلام
اسيل:عسى ماشر كانك تعبانة؟
لينة:أي كان عندي مشوار.(قالت وهي موجهة نظرها للجدار)..وتعبني شوي
اسيل بهمس وشك:كنتي عنده؟

لينة طالعتها بتوتر..حبت تغير الموضوع...

لينة:شخبارك زياد؟
راكان:هههههههه
لينة باستغراب:قلت شي يضحك؟
اسيل:لينة هاذا راكان مو زياد
لينة عقدت حواجبها باستغراب:راكان؟؟!
راكان ببتسامة:كيفك لينة؟
لينة:انت الحين من جد راكان ولا تستهبل علي انت واسيل..ترا اذا تستهبلون انا مالي خلق
اسيل:لا وربي ما استهبل..من جد هاذا راكان

لينة وقفت وقربت من راكان وكانها تتفحصه...

لينة مو مصدقة(قالت بشك):راكان؟
راكان:احلف لك عشان تصدقين
لينة:بس..بس شلون؟

اسيل وهي تسحبها وتجلسها على الكرسي..

اسيل:انا افهمك بس لحظة انادي سحر

لينة هزت راسها وهي تطالع براكان..وعلامات استفهام على وجهها..

***************************


((زياد))...

سكوتها طول..لهاذي الدرجة سؤالي صعب؟!!..معقولة شكوكي تكون بمحلها..معقولة ترف حبت غيري...

زياد قام وة الكرسي وقال بياس:انا بدخل..لا تطولين عشان لا تبردين

مشى كم خطوة وبعدين وقف...

زياد بدون ما يلف عليها:اسف على الازعاج

مشى بخطوات سريعة...مايبي يسمع ردها...

ترف عضت على شفايفها:ياربي ليه صار كذا؟!!..ماكان قصدي اسكت.. بس ماعرفت وش اقول..(قامت من الكرسي)..اوف..خلاص كيفه وش اسوي له يعني..

دخلت للبيت وانتبهت للينة..تقدمت لعندها وجلست بجمبها...

لينة الا الحين مو مستوعبة:معقولة عمي يطلع منه كل هاذا؟
اسيل:يعني اذا ماطلع من عمك بيطلع من مين..والله لو انه ابوي وسوى فيني كذا شوفي وش بسوي فيه

لينة حست قلبها انقبض اول ما سمعت كلام اسيل..

لينة((اكيد بيطلع هاذا من عمي..الي يبيع بنته وبنات اخوه.. اكيد بكل بساطة يقدر يقول عن ولده انه ميت..اه يا اسيل..لو تدرين انه ابوك مو عمك..وش بتسوين))...

لينة ابتسمت بارتباك:وشو ابوك انتي بعد الحمد الله والشكر
اسيل:يعني اقول لو

زياد كان جالس ويطالع ترف الي ماسكة بيد لينة..ماكلفت نفسها حتى تطالع فيه...

زياد((طيب..انا اوريك يا ترف))...

قرب من راكان وهمس باذنه...

ترف انتبهت لزياد وراكان الي يبتسم ويطالع فيها...رفعت حاجبها باستغراب...

راكان:اوكي

طلع جواله من جيبه وحطه براحة يدينه...

راكان ببتسامة:لينة
لينة انتبهت له وابتسمت:هلا
راكان:اتفقتي انتي وركي على موعد العرس

لينة اختفت ابتسامتها اول ما سمعت كلامه..دايم تحاول تتناسا زواجها من تركي..كذا مرة اجلته..بس خلاص ما تقدر تاجله اكثر من كذا...حبت تغيرالموضوع...

لينة ابتسمت بهدوء:ماشاء الله الظاهر زياد قال لك على كل شي حتى اسمه
راكان لف على زياد وابتسم:ايوه زياد مايخبي عني شي..(التفت لترف وبعدين رجع يطالع زياد)..صح؟!
زياد رد عليه ببتسامه خبيثة:ايوه صح

ترف عقدت حواجبها..انتبهت على راكان الي ظغت على جوالها وبعدين ابتسم لزياد...

راكان:ايوه لينة ما رديتي علي..متى العرس ان شاء الله؟
لينة تنهدت بداخلها((ياربي وش هالنشبة)):ممم..مدري بس يمكن بعد شهرين
راكان رفع حاجبه:طيب ليه شهرين..اتوقع شهر يكفي
لينة:لا تنسى ان امي مامر على وفاتها غير اسبوعين..يعني مو حلوة اسويه على طول
الكل:الله يرحمها

رن جوال زياد..ابتسم اول ماشاف الرقم..ووقف..

زياد:عن اذنكم

زياد:هلا وغلا..هههههه..وانا اكثر ياعمري

ترف وقفت وتخصرت((وش قصده ذا يعني...يبي يقهرني...يكون بعلمك اصلا ما اهتميت))...

سمعت صوت ضحكته العالي...

ترف عضت اصبعها بقهر وراحت لجهته...

زياد انتبه بترف الي وراه...ابتسم بخبث وعلى صوته شوي...

زياد:ياحياتي انتي...حتى انا مشتاق لك...اقول حبي...عطيني بوسة

ترف فتحت فمها على اخر حد..من دقايق كان جالس معها والحب بعيونه..والحين يكلم وحدة ثانية...

تجمعت الدموع بعيونها...خاين وبيظل طول عمره كذا..مستحيل يتغير...كانت بترجع لداخل...بس وقفت...

ترف((لا...ماراح اكرر نفس الغلطة..ماراح اسكت واكتم بداخلي لازم اواجهه))...

توها بتتقدم له عشان تكلمه بس رن جوالها...

رفعت حاجبها باستغراب...كيف يكلم وجواله يرن بنفس الوقت...

زياد ارتبك لما رن جواله...

زياد((حسبي الله عليك ياسامي هاذا وقتك))...

طالع ترف بارتباك وبعدين رد بكل هدوء...

زياد:الو
سامي بصراخ:شفيك سنة عشان ترد
زياد بهمس:وجع وش تبي الحين؟
سامي ماهتم بنبرته..تنهد بضيق:متضايق
زياد بعصبية:مالت عليك..دق بعدين فشلتني
سامي باستغراب:شفيك؟

ترف استوعبت الموضوع..واضح ان زياد كان يستهبل عليها..حاولت تكتم ضحكتها بس لما شافت شكله المرتبك..ضحكت

ترف:ههههه

زياد التفت عليها وابتسم..من زمان ماسمع ضحكتها الي تخليه يحس انه انولد من جديد اول مايسمعها...

زياد:يالبي انا الي تضحك

ترف حاولت تبين انها زعلانة منه ومعصبة..حاولت تعقد حواجبها وتبين جد..بس لما تذكرت الي صار ماقدرت وزادت ضحكتها...

ترف:ههههههههههههههه
زياد خق عليها:اقول سامي اكلمك بعدين
سامي:زياد لحظ......

ماكمل كلامه لان زياد سكر بوجهه....

ترف كتمت ضحكتها وعقدت حواجبها...توجهت للباب عشان تدخل..بس زياد سحبها لعنده..ماصار يفصل بينهم الاشي بسيط..

ترف فتحت عيونها على وسعهم...فاجئها بحركته...

زياد ابتسم ابتسامة عذاااب وقرب منها اكثر...

زياد بهمس:اقول لك سر

ترف حست ان لسانها انشل..كل الي سوته انها رمشت اكثر من مرة تستوعب....

زياد باس خدها:احــــبـــــك

**********************************

سامي رمى الجوال بعصبية:اوف هاذا شفيه بعد

قام من السرير وطالع دريشتها..ماصارت توقف عندها كثير ولا تغني بعد...

سامي((اكيد زعلانة من هاذيك المرة...بعد انا مع وجهي لازم يعني اسوي نفسي مجنون ابرار...مو كانه كان مجنون ليلى...مو مهم...
اكيد زعلانة بصراحة حركتي كانت غبية...يعني لازم اضربه كذا قدامها...يعني كان انتظرتها لين تروح وبعدين اضربه...لا يستاهل اجل وشو يمسك يدها قدام الناس...مسويلي فيها متيم بالهوى يروي حكاية حب رومنسية...خله يستاهل الي يجيه واكثر بعد))...

قطع افكاره صوت القيتار..وصوت ابرار الرومنسي..الي يحس ان قلبه بيطلع من صدره اول مايسمعها تغني...خصوصا وهي تغني اغنيته الي يحبها..(كتير بنعشق)..حقت شرين...

كتير بنعشق ولا بنطول
وكتير بنعشق ولا بنقول

ومفيش حكاية بتستمر
زي ما بدئت ليه على طول

في عشق بيستنانا
وعشق بنستناه

وعشق بينسينا
العشق الي عشقناه

القلب الي بيجرحنا
في حاجة اكيد جرحاه

جرحنا بتفكرنا
بالقلب الي جرحناه

كتير بنعشق ولا بنطول
وكتير بنعشق ولا بنقول

ومفيش حكاية بتستمر
زي مابدءت ليه على طول

حاط يده على خده ومسند نفسه على طرف الدريشة...داخل جو مع الاغنية..يحسها تغنت بس على شانه وعشان حبه المدفون لابرار..

اول ما خلصت الاغنية..رمت القيتار بطفش وهي تطالع زوايا غرفتها..انتبهت بسامي الي جالس وسرحان..ماقدرت تكتم ضحكتها على شكله...

تقدمت لعند الدريشة وفتحت الستاير...

ابرار بصراخ:صباح الخير..

سامي فز من مكانه..ماتوقعها تفاجئه كذا...

سامي:بسم الله(بصراخ)..هي انتي شفيك انجنيتي
ابرار وهي تلعب بشعرها:اقول بس مالت عليك..هاذا جزاتي اني اصبح عليك مع ان المفروض ما اكلمك من بعد هاذاك اليوم
سامي باستهبال:ليه انا وش سويت؟
ابرار تخصرت:ايوه استهبل استهبل
سامي وهو كاتم ضحكته:ليه طيب انا وش سويت؟
ابرار:اوكي خلك على استهبالك..خله ينفعك

توها بتسكر الدريشة بس صوت سامي وقفها...

ابرار بعصبية:خير
سامي:شفيك ليكون زعلتي؟
ابرار:واصلا وش بيني وبينك عشان ازعل يعني

قالت كلمتها من باب المزح...ولا تدري انها جرحته جرح كبير...

سامي سكت للحظات..شلون تقول وش بيني وبينك..وين ايام قبل..ايام ماكانو يفترقون فيها عن بعض...صحيح كانو يتهاوشون كثير بس كله من مزح مو جد...معقولة كل هاذيك الفترة ماحست فيه..ولافكرت فيه كحبيب..لمرة وحدة بس..

سامي بهدووء:صح..مابيني وبينك شي

سكر دريشته بهدوء وطلع من غرفته..

ابرار عضت على شافيفها..ماتدري ليه حست بتانيب الضمير فجاة..هي اصلا ما همها وعمرها ماراح يهمها سامي...بس ليه تحس نفسها متضايقة...

ابرار وهي عاقدة حواجبها:حسبي الله عليك ياسامي..مدري ليه مو قادرة اشيلك من بالي...اوف

مسكت راسها بقوة تحاول تطلعه من افكارها ومن بالها...

ابرار:انا كيف اسمح لنفسي افكر فيه...وبسام...بسام الي صار لي فترة مطنشته من اخر مرة كنا فيها مع بعض وجا سامي...(ضغطت على راسها اكثر)..ياربي حتى لما افكر ببسام يطلع لي هالسامي..

رفعت جوالها ودقت على بسام...

بسام وهو يحاول يخفي لهفته:نعم
ابرار عضت على شافيفهاorry ادري انك زعلان مني بس خلني اشرح لك
بسام:وش تشرحين..تشرحين تطنيشك لي ولا تشريحن وش صار بالمطعم ولا تبين تشرحين عن هاذاك الي مدري من وين طلع
ابرار:بل بل بل..كل هاذا شايلة بقلبك علي..(قالت بدلع)..ماهقيتك قاسي كذا
بسام تنهد:انا مو قاسي يس بجد نرفزتيني
ابرار:طيبsorry
بسام ابتسم:خلاص مسامحك
ابرار ابتسمت:جد
بسام:اصلا انا مقدر ازعل منك
ابرار:احبـــــك
بسام:وانا اكثر

*******************************


بعد شهر...

ترف وهي تجمع بطاقات العرس:شوف عاد..انا ابي عشرين وحدة
زياد:عشرين وش بتسوين فيها بتعزمين الدنيا
ترف:اقول بس عطني عشرين(سكتت شوي وهي تحاول تتذكر)..لا والله ابي خمس وعشرين
زياد:خوذيهم كلهم احسن

دخل راكان وهو شايل كرتون الكروت...

راكان:بس عاد عن الازعاج صوتكم واصل لين الشارع

ترف وقفت جمب راكان وخذت منه الكرتون...

ترف:والله عاد قول حق اخوك هو الي مزعج
زياد:لا والله انتي المزعجة كل شوي تغيرين مرة 20 ومرة 25 وبعدين تقولين 30 ويلا من يزيد
ترف بدلع:راكـــان...شــــوووفــــه
راكان وهو يخربط بشعرها:خلاص زياد خلها لا تزعلها
زياد وقف:لا والله...(تقدم لهم وقف بينهم)..انت مالك دخل اصلا ترف ماتزعل مني..(التفت على ترف)..وانتي لا تتدلعين الا لي زين
ترف حمرت خدودها:اقول بس اذلف

بعدت عنهم ورجعت للطاولة...

زياد:وربي هالبنت تجنن ودي اكلها
راكان ضربه بخفة:هي انت تراها بنت عمك
زياد التفت له:لا والله..تصدق توني ادري
راكان:يعني استح على وجهك
زياد:وش فيها يعني..احبها وتحبني..عااادي
راكان:انت الكلام معك ضايع

توجهو للطاولة عند ترف...

راكان وهو يجلس:اقول ترف
ترف وهي منشغلة بالبطاقات..قالت بدون ما تطالع فيه:مممم
راكان:الحين انا وزياد متى بندخل
ترف:بعد الزفة

فجاة سمعو صوت صراخ من فوق..التفتو كلهم لمصدر الصوت...

اسيل وهي توقف قدام راكان:نعم نعم..مو كانكم نسيتو شي
راكان باستغراب:وشو؟
اسيل وهي تعدل بلوزتها:احم احم..(قالت وهي تاشر عل نفسها)...انا

راكان:انتي وش فيك؟
اسيل:ابي ادخل معك انت وزياد
زياد:والله انك مو صاحية
اسيل طالعته وهي عاقدة حواجبها:ليه يعني وش فيها؟
زياد:اقول خلك بمكانك احسن
راكان:الحين انتي من جد تحكين؟
اسيل:لا امزح معك...شرايك يعني
زياد:ما اقول لك انهبلت..خلك منها بس..واذا خاطبك الجاهلون قولو سلاما
اسيل:جاهلون بعينك

جلست جمب راكان ومسكت يد بترجي...

اسيل:تكفى راكان دخلني معكم ترى تكفى تهز رجال
راكان تنهد:وش بيقولون عنك الناس اذا شافوك داخلة مع عيال عمك
اسيل وهي تغني:وش علي انا من الناس وش على الناس مني
زياد:شنو وش عليك من الناس؟
راكان:لحظة زياد...خلاص اسيل انا موافق
اسيل نطت من الفرحة:واااااااو واخيرا بحقق حلمي
زياد:اكيد حلمك انك تدخلين معي
اسيل طالعته بقرف:مالت عليك من زينك عاد...اصلا انا طول عمري احلم اني ارقص بعرضة رجال...اقول راكان
راكان:هلا
اسيل:وش رايك تخليني اروح معكم لقسم الرجال وارقص هناك
زياد وراكان بنفس الوقت:نعم نعم!!
زياد:انا قايل لك لا تعطيها وجه
اسيل:خلاص خلاص امزح
راكان:أيوه بعد على بالي...ترا والله اهون وما اخليك تدخلين معنا
اسيل بسرعة:لا لا لا لا..خلاص خلاص تووووبة

قامت وراحت لجهة الاصنصير....

ترف:وين تعالي ماتبين تاخذين بطاقات؟
اسيل:بعديين يصير خير..الحين بروح للخياطة ابي افصل ثوب..ونااااسة

دخلت للاصنصير وهي ترقص...

الكل:هههههههه
راكان:يحليلها بنت عمي دمها عسل
ترف:بس دمها الي عسل؟
راكان رفع حاجبه:وش قصدك؟
ترف رفعت كتوفها:ولاشي

راكان طالعها بشك..بعدين طلع عشان يجيب باقي الكراتين...

**************************

جالسة بالغرفة وتفكر..بكرة ملكتها يعني بتكون زوجة تركي رسمي...تنهدت تخفف من ضيقتها..التفتت على الجهة الثانية من السرير..رفعت خصلة نزلت على وجهها...

تذكرت اخر مرة كانت عند فيصل..

كانت جالسة جمبه على السرير...وهو بلا حراك كالعادة..تمنت يلتفت لها..او بس يحرك اصبعه...لاكنه جسد بلا روح...موجود معها بجسمه بس..تتمنى الدكتور يدق عليها باي لحظة ويقول لها فيصل صحى من الغيبوبة..تتمنى يصحى قبل لا ينكتب كتابها على تركي..ساعات تتمنى تركي يموت..

قامت من السرير بسرعة...

لينة:استغفر الله ايش يموت...تركي مايستاهل

تركي ما يستاهل..حسسها بمدة قصير قد ايش هو انسان..انسان بمعنى الكلمة..طيب..يدخل القلب بسرعة...الكل يحبه ويتمنى قربه..بس هي لا..هي ماتبي غير واحد وبس...فيصل...

لينة:حرام اعيش مع واحد وانا قلبي ملك لاحد ثاني...انا لازم اكلم تركي الحين وافسخ الخطوبة

غمضت عيونها ومدت يدها للجوال..ماتبي توقف باخر لحظة...مسكت الجوال..فتحت عيونها ببطئ...حطت على رقم تركي..يدها على زر الاتصال..مترددة تضغطه ولا لا..متوترة لابعد حد...تذكرت كيف تركي حنون عليها...مع كل الي تسويه فيه والمعاملة الشينة له...الا انه يتحمل ومايبين انه متضايق..قلبها انكسر لقسمين لما شافته امس...

لينة جالسة مع تركي وكل شوي تطالع الساعة...
تركي ابتسم لها:لينة
لينة رفعت راسها:نعم
تركي ببتسامة حلوة:اذا تبين ناجل العرس عشان امك..انا ماعندي مانع

فرصة وجتها عل طبق من ذهب..كان لازم تستغلها احسن استغلال..لاكنها لما شافت نظرته الي تبين عكس مايقول..ماقدرت تقسي قلبها اكثر...هي مو متعودة تكون قاسية مع أي احد...

لينة بهدووء:لا ماله داعي..امي صار لها شهر او اكثر من توفت يعني عادي
تركي ابتسم وجلس جمبها:لينة
لينة حست بتوتر لما جلس جمبها..قالت بهدوء:نعم
تركي:احبك

لينة تطالع الجوال وتطالع رقم تركي فيه...فجاة نور الجوال يعلن قدوم رسالة جديدة..

طالعت اسم المرسل..(تركي)...
ترددت تفتح الرسالة...تبي أي شي يمنعها من فتحا..عارفة لو فتحتها ماراح تقدر تدق عليه وتقول له الي تبيه...

اندق باب الغرفة..وماصدقت خبر ورمت الجوال على طول..

فتحت الباب وشافت سحر مبتسمة...

سحر:يعني اذا عروس مانشوفك؟
لينة ابتسمت:ادخلي
سحر:لحظة

التفتت على الشغالتين الي وراها..وكل وحدة شايلة معها خمس فساتين تقريبا...

لينة:ليه كل هاذولا؟
سحروهي توجه كلامها للشغالات:حطوهم هنا..(وهي تاشر على السرير)..

سحر:ابي اخذ رايك..اي واحد احلى البسه بكرة
لينة وهي تطالع الفساتين على السرير:طيب ليه كل هاذولا اثنين او ثلاثة يكفون مو عشرة
سحر:لو سمحتي 12
لينة ابتسمت على اختها:طيب ولا تزعلين 12 بس ليه كثير يعني وش بتسوين فيهم بعد الملكة
سحر:بعدين بفكر..يلا عاد اختاري

لينة تطالع الملابس..شد انتباهها واحد ذهبي وفيه شك بالنحاسي على كل الفستان..

لينة رفعته:وش رايك بهاذا؟
سحر ابتسمت:عاد انا كنت بختاره بس احترت بينه وبين هاذا

رفعت فستان لونه عنابي موديله من النوع الي يجي من قدام قصير لين فوق الركبة ومن ورى طويل وفيه كسرات..داخل معه فصوص بالعنابي وشك من قدام...

لينة:أي بعد هاذا حلو
سحر:يوه عاد لينه انا جاية اسالك وانتي تعيدين نفس كلامي
لينة:طيب خلاص خوذي العنابي احلى
سحر وقفت قدام المراية:ممم طيب وش رايك اقص شعري
لينة:ايش؟!...لا طبعا
سحر مدت بوها:ليه؟
لينة:شعرك طويل وحلو حرام تقصينه
سحر:أي انا بقصه بعدين بحط وصلة
لينة:وليه تطولين السالفة وهي قصيرة خلاص لاتقصينه من اول وخلاص
سحر:لا لا انا ابي اقصه ابي اغير
لينة:وشولن بتقصينه؟
سحر:ممم افكر اخليه مكسر واصبغه اسود
لينة:والله مدري كيفك
سحر:يعني بيطلع حلو؟
لينة وهي تقرص خدودها:وفي شي تسويه سحورة ومايطلع حلو
سحر ابتسمت وهي تضمها:ويلوموني ليه احبك واموت فيك

باستها على خدها بقوووة....

لينة:هههههههه

رن جوال لينة باغنية(انت طيب لنوال الكويتية)...

سحر بلقافة رفعت الجوال وشافت الاسم...

سحر:تركي

لينة حست بطنها مغصها اول ماسمعت اسمه...

سحر وهي تعطي لينة الجوال:في وحدة تسمي زوجها باسمه العادي
لينة:مابعد يصير زوجي
سحر:يعني فرقت يوم
لينة:ماتدرين وش ممكن يصير بهاذا اليوم
سحر:اقول بلا فلسفة وردي..مسكين شكله نام على السماعة
لينة:ههههههه..طيب

لينة بهدوء تحاول تخفي فيه توترها:هلا
تركي بلهفة:هلا وغلا كيفك حبي؟
لينة قلبها دق..ماتدري ليه..يمكن عشان سحر قدامها ومرتبكه:بخير انت كيفك؟

سحر:الظاهر انا جاية عرض..اطلع احس لي

نادت على الشغالات يشيلون الفساتين..

سحر:باااي لينة

لينة اشرت لها باي...

تركي:مين هاذي؟
لينة:سحر
تركي:حياتي وربي مو مصدق انك بكرة بتصيرين زوجتي
لينة حست بضيق اول ماتذكرت ان بكرة الملكة:أي وحتى انا
تركي:احبك مووت

حست الدموع تجمعت بعيونها...تركي مايستاهل الي قاعدة تسويه له..

لينة:تركي
تركي:عيونه
لينة:ممكن اقول لك شي
تركي:اكيد وشو قولي حبيبتي

لينة:تركي انا.....

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:44 PM


جميع الحقوق محفوظة لفريق عمل حلم النسيان

جميع المشاركات تعبر عن رائي ناشرها ولا تخص رائي ادارة موقع حلم النسيان

sitemap RSS RSS2 ROR PHP HTML XML Archive tags maps maptag

 

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رفع الصور

مركز الخليج

وظائف

رفع الملفات

رفع الصور

مركز تحميل الصور

حراج السيارات

حراج

حراج الخليج

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

اننا كا ادارة موقع حلم النسيان لا نتعدي نهائيا على اى حقوق للنشر ولن نسمح باى انتهاك لاي حقوق نشر
و اذا وجد اى انتهاك من احد اعضاء المنتدي يرجى مراسلتنا على الاتصال بنا فورا