|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]| - الصفحة 3

 

 


 

و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
بسم الله ما شاء الله

 




منتدي حلم النسيان
العودة   منتدى حلم النسيان > حلم الشعر و الخواطر > قصص - قصص واقعية - قصص اطفال - قصص حب
الملاحظات

إضافة رد
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #11

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

وقف على باب البيت وهو متوتر من هاذيك السالفة وهو ماجا لعندهم كيف راح يكون استقبالها له وخصوصا بعد الي صار بينهم اخر مرة...
طق الجرس بيدين ترتجف..

ترف كانت جالسة بالصالة واول ما سمعت صوت الجرس فز قلبهاوقامت من مكانها متوترة مو عارفة ايش تسوي...

ترف:ليزا..ليزا..ليزا وصمخ
ليزا:نعم
ترف:نعم الله عليك ماتسمعين الباب
ليزا:الا
ترف:طيب روحي افتحيه
ليزا:انا مشغولي هلا روحي افتحيه انتي
ترف تخصرت:عشتو مابقى الا انتي اقول اذلفي افتحي الباب لا يجيك كف يطير وجهك
ليزا:شو هيدا الاسلوب الهمجي شو كف يطير وجهك
ترف:بتعلميني شلون اتكلم بعد

ليزا طنشتها وراحت تفتح الباب..

ترف تطالعها وهي فاتحة فمها وعيونها على وسعهم:شف هاذي طنشتني هين ياليزا شغلك معي بعدين الحين خليني اروح اتعدل اكيد هو الي عند الباب

ركضت على الدرج وكانت بتصقع بلينة وهي نازلة...

لينة:بسم الله ترف شفيك؟
ترف وهي تركض:لا لا مافي شي

وصلت لاخر الدرج ولفت عليها:على فكرة ترى زياد تحت
لينة:وليه ماتقعدين معاه؟
ترف:ها..بروح البس
لينة:طيب انتي لابسة
ترف:قصدي بعدل لبسي
لينة:ههه كل هاذا عشان زياد عندنا يابختك يازياد
ترف ابتسمت بالم وركضت لغرفتها...

لينة استغربت من شكلها بس طنشت ونزلت عشان تسلم على زياد...

زياد اول ما وصل صار يطالع المكان في كل زاوية بالبيت له ذكرى معاها يتمنى ان هاذيك الايام ترجع لاكن الحين صعب...

اول مانزلت لينة زياد وقف كان يحسب انها ترف بس تحطم لما شاف انها لينة...

لينة بابتسامة:هلا
زياد ببرود:اهلين

لينة استغربت من رده وحست ان في شي صاير له..

لينة:شخبارك زياد؟
زياد وهو يطالع بالبيت:الحمد الله
لينة تاكدت ان فيه شي:صيح الي سمعته
زياد استغرب:شنو؟
لينة:يقولون صرت تشتغل بالشركة مع عمي
زياد نزل راسه وقال بصوت مكتوم:أي صح

لينة((لا زياد اليوم مو طبيعي انا متاكدة ان فيه شي))

نزلت ترف من الدرج ومع كل خطوة دقات قلبها تزيد وتوترها يزيد ابتسمت تخفي توترها وكملت لين وصلت للصالة الي قاعدين فيها لينة وزياد..

ترف:السلام عليكم

زياد اول ما سمع صوتها رفع راسه مو مصدق انه يشوفها قدام عيونه مرة ثانية كانت جد طالعه حلوة بالبريمودة الجينز القصير الي يوصل لين فوق الركبة والبلوزة الازرق على بحري الشفافة وتحتها بدي ازرق وعليها فصوص لماعة بنفس لون البلوزة كانت كانها حورية طالعه من البحر وشكلها بريئ وطفولي بشعرها الكيرلي ومسويته اثنين...

ترف انحرجت من نظراته لها هي جد متعودة انه كل يطالعها كذا بس هالمرة غير يمكن عشان من زمان ماشافته..

لينة لاحظت جو التوتر الي بينهم وقررت تلطفه شوي:وعليكم السلام ليش واقفة اجلسي..

ترف انتبهت على نفسها واخيرا قدرت تشيل عيونها عنه لانها جد كانت مشتاقة له وماتبي توفوتها لحظة بدون ماتشوفه..ابتسمت
k

زياد كان بعالم ثاني عالم مايشوف فيه الاترف وبس ومو مهتم لوجود لينة..

زياد:شخبارك ترف؟
ترف توترت لما سالها ماتبي تطالعه قالت وهي مركزة عيونها على مكان بعيد عنه:تمام..وانت؟
زياد حس انها ماتبي تطالعه((اكيد ماتبين تشوفيني بعد الي قلته)) قال بياس:بخير

لينة((لا هاذولا اكيد فيهم شي اول مرة اشوف ترف تكلم زياد كذا العادة كل ما يجي عندنا تركض له وتحضنه او تجلس بجنبه على الاقل والحين حتى ماتبي تحط عينها بعينه))

قطع عليهم الصمت جوال لينة...

لينة((ياربي يافيصل ماتدق الا باوقات حرجة))

ترف وزياد كانو يطالعونها باستغراب لان وجها فجاة قلب لونه..

لينة انتبهت لنظراتهم وردت بتوتر:الو
فيصل:احلى الو
لينة وجها صار احمر من نظرات ترف وزياد وكلام فيصل زود عليها سدت سماعة التلفون وقالت لزياد وترف:عن اذنكم
ترف بسرعة:وين؟
لينة استغربت منها:بروح اكلم
ترف:كلمي هنا
لينة:لا هاذا شغل لازم اجلس لحالي عشان اركز

طلعت لينة وجلسو ترف وزياد لوحدهم..

زياد:ماتبين تجلسين معاي؟
ترف ماقدرت تستحمل طالعت بعيونه وياليتها ماطالعت شافت زياد الاولي الي نظراته كلها شوق ووله قالت بارتباك:لا عادي
زياد:شمسوية ترف؟
ترف:بخير.بخير ياولد عمي
زياد فهم قصدها:ترف تكفين سامحيني
ترف:مسامحتك
زياد مو مصدق الي يسمعه:جد؟
ترف قامت من مكانها وعطته ظهرها:ايوه جد
زياد قرب منها:يعني خلاص بنرجع لبعض
ترف:لا
زياد:شنو؟ مافهمتك
ترف لفت عليه:يعني لا
زياد:بس انتي سامحتيني
ترف:مو معناتا سامحتك يعني ارجع لك
زياد:اجل شلون؟
ترف:يعني انا مسامحتك بس مستحيل اامنك مرة ثانية واسلم لك قلبي عشان لا تكسره مرتين
زياد مسكها من كتوفها:لا ياترف لايصير قلبك قسي كذا
ترف بعدت عنه:وانت ليش قسيت وخنتني
زياد:ماكان قصدي
ترف انهارت وقامت تصرخ:يعني شنو مو قصدك؟

زياد سكت لما شافها كذا ماعرف ايش يقول لها..

ترف جلست على الكرسي وصارت تبكي وشكلها كان يقطع القلب..
قرب منها وهو خايف من ردة فعلها بس مايقدر يشوفها تصيح ولا يواسيها..
جلس جمبها وحط يده على كتفها..

زياد:ترف لا تبكين
ترف وخرته عنها:بعد عني
زياد:تكفين لا تبكين

ترف زاد بكيها..
زياد قرب منها اكثر وضمها:خلاص لا تبكين
ترف وهي تبكي:انا غبية
زياد:ليه تقولين كذا؟
ترف:لاني مو قادرة اكرهك
زياد ضمها اكثر:خلاص حبيبتي الحين روحي على غرفتك وارتاحي شوي وانا بروح واوعدك ماتشوفيني مرة ثانية لوهاذا الي تببنه
ترف:لا تروح
زياد فرح لانها تبيه يقعد معاها:خلاص بجلس معك


لينة اااه يالينة بعالم ثاني ولا تدري على الي يصير..

لينة:فصفص خلاص
فيصل:لا مو خلاص اتخيل شكلك الحين ادري انك مستحية ووجهك احمر
لينة تطالع وجها بالمراية جد كان احمر:لا اصلا وجهي مو احمر ولاشي
فيصل:عليينا
لينة:انت شكلك فاضي وانا عندي ضيوف
فيصل:يووه قد راح الحين خليه يولي عنده ترف
لينة:مو هاذا الي مخوفني
فيصل:ليش؟
لينة:مدري احس نظراتهم لبعض غير عن كل مرة حتى كلامهم غير
فيصل:شلون يعني؟
لينة:مدري بس احس بينهم شي
فيصل:يمكن متهاوشين
لينة:مدري
فيصل:طيب روحي شوفيهم يتكلمون مع بعض ولا لا
لينة:اوكي

راحت لينه تشوف شنو يسون واستغربت لما ماسمعت صوت..

لينة:معقولة يكون راح؟

دخلت للمجلس وشافت ترف متسنده على زياد وكانها نايمة ابتسمت على اشكالهم..

لينة((لا اكيد انا كنت اتخيل انهم متهاوشين))رجعت تكلم فيصل

لينة:الو
فيصل:ها شنو شفتي
لينة:هههه يحليهم تروفة نايمة
فيصل:وهو معها؟
لينة:لا مو نايمة نايمة بس مغمضة عيونها وهي بحظنه ياحبي لهم كانهم ملايكة
فيصل:عقبال ما تنامين بحضني بعد
لينة استحت:فيصل شقلنا
فيصل:هههههه خلاص مااعديها


بالمجلس..

زياد بصوت واطي:ترف..ترف
ترف وهي مغمضة عيونها:ممم
زياد ابتسم على شكلها:قومي روحي لغرفتك
ترف فتحت عيونها:زياد
زياد:عيونه
ترف:ابيك تنام هنا اليوم
زياد:لا مايصير
ترف بدلع:مالي شغل ابيك تنام هنا يعني تنام هنا
زياد:توتو مايصير
ترف وهي تضربه من كتوفه وتقول بدلع:مالي شغل مالي شغل
زياد تنهد مافي امل عنيدة:طيب خلاص بقول خق لينة
ترف:لا لينة ماراح ترضى
زياد:اكيد لان مايصير
ترف طالعته بترجي:تكفى زياد انا محتاجة لك
زياد ابتسم:وانا مااقدر استغنى عنك

ترف غمضت عيونها وحطت راسها على كتفة وابتسمت...

دخلت لينة وشافت ترف نايمة بحضن زياد وزياد المسكين رقبته انقطعت وهو جالس كل شوي يدنق وبعدين يرفع راسه..
تقدمت لزياد وهزته بخفة..

لينة:زياد..زياد
زياد فتح عيونه:ها..شنو شسالفة؟
لينة:هههههههه قوم ليش نايم هنا؟
زياد وهو يطالع ترف:اختك انهبلت
لينة:ليش؟
زياد:تبيني انام هنا
لينة:شنو صاحية ذي؟
زياد يطالعها:لا نايمة
لينة:هه هه هه بايخ
زياد ابتسم:طيب خلاص هي الحين قد نامت انا بروح للبيت
لينة:اوكي

توه بيقوم بس ترف كانت ماسكة فيه..

ترف وهي نايمة:زياد
زياد ابتسم حتى وهي نايمة تفكر فيه وتنطق اسمه:يلبيه
لينة طالعته باستغراب:هي انت تكلمها وهي نايمة
زياد:أي صح
لينة:يلا قوم بنروح ننام
زياد:طردة يعني
لينة:احسبها زيماتبي بس مايصير تنام هنا بعد
زياد:طيب
ترف مسكت فيه اكثر:زياد لا تروح

زياد طالع لينة بترجي..

لينة:ماقدر اخليك تنام هنا
زياد:طيب نامي هنا
لينة:لا والله
زياد:تكفين
لينة تنهدت:جد انكم مهابيل
زياد:عشان خاطري
لينة:اوف طيب بنام هنا انا بعد
زياد:فديتك والله

نزلت من الدرج وهي تحس بالجوع من الصبح ماكلت شي راحت على المطبخ تشوف شنو فيه عشان تاكله...
مرت على المجلس واستغربت لما شافت الانوار والعه..
دخلت وشافت لينة نايمة على الكنب..

اسيل:لينة..لينة(قالت بصراخ):لــيــون
لينة قامت من النوم مفزوعة:بسم الله شفيك؟
اسيل:ههههههه شكلك تحفة وانتي خايفة
لينة ترمي عليها المخدة:مالت عليك
اسيل:ليش نايمة هنا؟
لينة:اشش اول شي وطي صوتك
اسيل بهمس:ليش؟
لينة:عشان لا تقومينهم

اسيل لفت لوين تطالع لينة وشافت ترف وزياد نايمين..

اسيل:شنو هاذا؟
لينة:شنو بعد ما تشوفين ترف وزياد نايمين
اسيل:أي ادري بس ليش كذا؟
لينة وهي تسحب اسيل لبرة المجلس:تعالي وانا افهمك..الا انتي وينك اليوم مختفيه
اسيل:كنت نايمة
لينة:الله من الصبح للحين
اسيل هزت راسها بالايجاب..
لينة:والشغل متى يمديك تقومين من النوم بكرة
اسيل تذكرت محمد:لا انا ماخذه اجازة ماراح اروح بكرة
لينة:اها..طيب تعالي نسوي شي ناكله جوعانة
اسيل:وانا بعد

راحو على المطبخ يدورون شي ياكلونه ..

اسيل:حشى افتقرنا مافي ناكله
لينة:هههههههه الظاهر ليزا نست تروح السوبر ماركت اليوم
اسيل:والله لا انسيها اسمها
لينة:حرام عليك والله احنا كارفينها احنا من جهة وسحر من جهة
اسيل:على طاري سحر هي وينها من زمان ماشفتها
لينة:ياقلبي عليها حابسة نفسها بالغرفة وكل تذاكر
اسيل:ايوه تذاكر هين
لينة:شفيك انتي صفي النية مع اختك ولو لمرة
اسيل:انا مقلت شي
لينة:مو مهم..شخبارك انتي من زمان ما سولفنا ولا جلسنا مع بعض
اسيل وهي تجلس على الكرسي الي في المطبخ وتفتح العصير:والله الاخبار عندك
لينة جلست بالكرسي الي جمبها:ماعندي شي
اسيل تغمز لها (*_-) :علينا
لينة:شفيك مافي شي
اسيل وهي تشرب العصير:طيب

لينة توترت((يما هاذي الجنية ليكون تدري ن فيصل تسويها ما يخفى عنها شي))

اسيل:لينة
لينة انتبهت:ها..نعم
اسيل:شفيك سرحانة
لينة:لا مو سرحانة شفيك؟
اسيل:احس فيك شي قولي
لينة:قد حبيتي؟
اسيل عصت بالعصير:كح كح
لينة:بسم الله شفيك؟
اسيل وهي تمسح دموع نزلت من عيونها:شقلتي؟
لينة:اقول قد حبيتي؟
اسيل:لا ولا ابي احب
لينة:ليش الحب احلى احساس بالدنيا
اسيل:انتي شفيك..ليكون تحبين؟
لينة هزت راسها بالايجاب..
اسيل:لا لا ما اقدر معقولة لينة بنت عبد العزيز الماسي تحب ما اصدق
لينة:ليش لا
اسيل راحت وجلست بجنبها:ومين هاذا سعيد الحظ الي خلا لينة تحبه؟
لينة:ممم سعيد الحظ اسمه فيصل خالد السامي
اسيل:مين هاذا؟
لينة:مديري بالشغل
اسيل:حبتين بعد تحبون اثناء الدوام الصراحة لازم تنفصلون انتي وياه من الشغل لانكم متهاونين فيه
لينة ضربتها على راسها:اقول لا يكثر
اسيل:متى صار كل ذا وشلون قوليلي كل شي
لينة:ههههههه حبة حبة وبقول لك كل شي

*********************************

سحر كانت بالسيارة مع وليد...

سحر:وليد ترى تاخرنا واجد
وليد:لسى ما شبعت منك
سحر:ولا انا بس خواتي بيفقدوني
وليد:طيب على راحتك الحين اوديك البيت
سحر:اوكي

وصلت للبيت واول مادخلت فصخت عبايتها وجزمتها وصعدعلى غرفتها قبل لا يحس فيها احد..

***************************************

لينة:وبس
اسيل:الله الله ياعيني على الحب
لينة وجها صار احمر:ههههههههههه
اسيل وهي تتثاوب:انا بروح انام
لينة:اوكي تصبحين على خير
اسيل:اقول لينة
لينة:هلا
اسيل:بنام معكم بالمجلس
لينة:هههههه حياك
***************************************

في اليوم الثاني...

الكل نايم ولينة جالسة بالصالة تطالع التلفزيون..
رن تلفون البيت...

لينة:الو..ايوه مين معاي...ايش؟...متى...اوكي خلاص...مع السلامة

سكرت السماعة وهي للحين مو مصدقة الي سمعته كانت خايفة وفرحانة ومتوترة بنفس الوقت ومو عارفة ايش بتكون ردة فعل خواتها على الموضوع بس لازم تفاتحهم فيه...

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
  رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #11
الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

وقف على باب البيت وهو متوتر من هاذيك السالفة وهو ماجا لعندهم كيف راح يكون استقبالها له وخصوصا بعد الي صار بينهم اخر مرة...
طق الجرس بيدين ترتجف..

ترف كانت جالسة بالصالة واول ما سمعت صوت الجرس فز قلبهاوقامت من مكانها متوترة مو عارفة ايش تسوي...

ترف:ليزا..ليزا..ليزا وصمخ
ليزا:نعم
ترف:نعم الله عليك ماتسمعين الباب
ليزا:الا
ترف:طيب روحي افتحيه
ليزا:انا مشغولي هلا روحي افتحيه انتي
ترف تخصرت:عشتو مابقى الا انتي اقول اذلفي افتحي الباب لا يجيك كف يطير وجهك
ليزا:شو هيدا الاسلوب الهمجي شو كف يطير وجهك
ترف:بتعلميني شلون اتكلم بعد

ليزا طنشتها وراحت تفتح الباب..

ترف تطالعها وهي فاتحة فمها وعيونها على وسعهم:شف هاذي طنشتني هين ياليزا شغلك معي بعدين الحين خليني اروح اتعدل اكيد هو الي عند الباب

ركضت على الدرج وكانت بتصقع بلينة وهي نازلة...

لينة:بسم الله ترف شفيك؟
ترف وهي تركض:لا لا مافي شي

وصلت لاخر الدرج ولفت عليها:على فكرة ترى زياد تحت
لينة:وليه ماتقعدين معاه؟
ترف:ها..بروح البس
لينة:طيب انتي لابسة
ترف:قصدي بعدل لبسي
لينة:ههه كل هاذا عشان زياد عندنا يابختك يازياد
ترف ابتسمت بالم وركضت لغرفتها...

لينة استغربت من شكلها بس طنشت ونزلت عشان تسلم على زياد...

زياد اول ما وصل صار يطالع المكان في كل زاوية بالبيت له ذكرى معاها يتمنى ان هاذيك الايام ترجع لاكن الحين صعب...

اول مانزلت لينة زياد وقف كان يحسب انها ترف بس تحطم لما شاف انها لينة...

لينة بابتسامة:هلا
زياد ببرود:اهلين

لينة استغربت من رده وحست ان في شي صاير له..

لينة:شخبارك زياد؟
زياد وهو يطالع بالبيت:الحمد الله
لينة تاكدت ان فيه شي:صيح الي سمعته
زياد استغرب:شنو؟
لينة:يقولون صرت تشتغل بالشركة مع عمي
زياد نزل راسه وقال بصوت مكتوم:أي صح

لينة((لا زياد اليوم مو طبيعي انا متاكدة ان فيه شي))

نزلت ترف من الدرج ومع كل خطوة دقات قلبها تزيد وتوترها يزيد ابتسمت تخفي توترها وكملت لين وصلت للصالة الي قاعدين فيها لينة وزياد..

ترف:السلام عليكم

زياد اول ما سمع صوتها رفع راسه مو مصدق انه يشوفها قدام عيونه مرة ثانية كانت جد طالعه حلوة بالبريمودة الجينز القصير الي يوصل لين فوق الركبة والبلوزة الازرق على بحري الشفافة وتحتها بدي ازرق وعليها فصوص لماعة بنفس لون البلوزة كانت كانها حورية طالعه من البحر وشكلها بريئ وطفولي بشعرها الكيرلي ومسويته اثنين...

ترف انحرجت من نظراته لها هي جد متعودة انه كل يطالعها كذا بس هالمرة غير يمكن عشان من زمان ماشافته..

لينة لاحظت جو التوتر الي بينهم وقررت تلطفه شوي:وعليكم السلام ليش واقفة اجلسي..

ترف انتبهت على نفسها واخيرا قدرت تشيل عيونها عنه لانها جد كانت مشتاقة له وماتبي توفوتها لحظة بدون ماتشوفه..ابتسمت
k

زياد كان بعالم ثاني عالم مايشوف فيه الاترف وبس ومو مهتم لوجود لينة..

زياد:شخبارك ترف؟
ترف توترت لما سالها ماتبي تطالعه قالت وهي مركزة عيونها على مكان بعيد عنه:تمام..وانت؟
زياد حس انها ماتبي تطالعه((اكيد ماتبين تشوفيني بعد الي قلته)) قال بياس:بخير

لينة((لا هاذولا اكيد فيهم شي اول مرة اشوف ترف تكلم زياد كذا العادة كل ما يجي عندنا تركض له وتحضنه او تجلس بجنبه على الاقل والحين حتى ماتبي تحط عينها بعينه))

قطع عليهم الصمت جوال لينة...

لينة((ياربي يافيصل ماتدق الا باوقات حرجة))

ترف وزياد كانو يطالعونها باستغراب لان وجها فجاة قلب لونه..

لينة انتبهت لنظراتهم وردت بتوتر:الو
فيصل:احلى الو
لينة وجها صار احمر من نظرات ترف وزياد وكلام فيصل زود عليها سدت سماعة التلفون وقالت لزياد وترف:عن اذنكم
ترف بسرعة:وين؟
لينة استغربت منها:بروح اكلم
ترف:كلمي هنا
لينة:لا هاذا شغل لازم اجلس لحالي عشان اركز

طلعت لينة وجلسو ترف وزياد لوحدهم..

زياد:ماتبين تجلسين معاي؟
ترف ماقدرت تستحمل طالعت بعيونه وياليتها ماطالعت شافت زياد الاولي الي نظراته كلها شوق ووله قالت بارتباك:لا عادي
زياد:شمسوية ترف؟
ترف:بخير.بخير ياولد عمي
زياد فهم قصدها:ترف تكفين سامحيني
ترف:مسامحتك
زياد مو مصدق الي يسمعه:جد؟
ترف قامت من مكانها وعطته ظهرها:ايوه جد
زياد قرب منها:يعني خلاص بنرجع لبعض
ترف:لا
زياد:شنو؟ مافهمتك
ترف لفت عليه:يعني لا
زياد:بس انتي سامحتيني
ترف:مو معناتا سامحتك يعني ارجع لك
زياد:اجل شلون؟
ترف:يعني انا مسامحتك بس مستحيل اامنك مرة ثانية واسلم لك قلبي عشان لا تكسره مرتين
زياد مسكها من كتوفها:لا ياترف لايصير قلبك قسي كذا
ترف بعدت عنه:وانت ليش قسيت وخنتني
زياد:ماكان قصدي
ترف انهارت وقامت تصرخ:يعني شنو مو قصدك؟

زياد سكت لما شافها كذا ماعرف ايش يقول لها..

ترف جلست على الكرسي وصارت تبكي وشكلها كان يقطع القلب..
قرب منها وهو خايف من ردة فعلها بس مايقدر يشوفها تصيح ولا يواسيها..
جلس جمبها وحط يده على كتفها..

زياد:ترف لا تبكين
ترف وخرته عنها:بعد عني
زياد:تكفين لا تبكين

ترف زاد بكيها..
زياد قرب منها اكثر وضمها:خلاص لا تبكين
ترف وهي تبكي:انا غبية
زياد:ليه تقولين كذا؟
ترف:لاني مو قادرة اكرهك
زياد ضمها اكثر:خلاص حبيبتي الحين روحي على غرفتك وارتاحي شوي وانا بروح واوعدك ماتشوفيني مرة ثانية لوهاذا الي تببنه
ترف:لا تروح
زياد فرح لانها تبيه يقعد معاها:خلاص بجلس معك


لينة اااه يالينة بعالم ثاني ولا تدري على الي يصير..

لينة:فصفص خلاص
فيصل:لا مو خلاص اتخيل شكلك الحين ادري انك مستحية ووجهك احمر
لينة تطالع وجها بالمراية جد كان احمر:لا اصلا وجهي مو احمر ولاشي
فيصل:عليينا
لينة:انت شكلك فاضي وانا عندي ضيوف
فيصل:يووه قد راح الحين خليه يولي عنده ترف
لينة:مو هاذا الي مخوفني
فيصل:ليش؟
لينة:مدري احس نظراتهم لبعض غير عن كل مرة حتى كلامهم غير
فيصل:شلون يعني؟
لينة:مدري بس احس بينهم شي
فيصل:يمكن متهاوشين
لينة:مدري
فيصل:طيب روحي شوفيهم يتكلمون مع بعض ولا لا
لينة:اوكي

راحت لينه تشوف شنو يسون واستغربت لما ماسمعت صوت..

لينة:معقولة يكون راح؟

دخلت للمجلس وشافت ترف متسنده على زياد وكانها نايمة ابتسمت على اشكالهم..

لينة((لا اكيد انا كنت اتخيل انهم متهاوشين))رجعت تكلم فيصل

لينة:الو
فيصل:ها شنو شفتي
لينة:هههه يحليهم تروفة نايمة
فيصل:وهو معها؟
لينة:لا مو نايمة نايمة بس مغمضة عيونها وهي بحظنه ياحبي لهم كانهم ملايكة
فيصل:عقبال ما تنامين بحضني بعد
لينة استحت:فيصل شقلنا
فيصل:هههههه خلاص مااعديها


بالمجلس..

زياد بصوت واطي:ترف..ترف
ترف وهي مغمضة عيونها:ممم
زياد ابتسم على شكلها:قومي روحي لغرفتك
ترف فتحت عيونها:زياد
زياد:عيونه
ترف:ابيك تنام هنا اليوم
زياد:لا مايصير
ترف بدلع:مالي شغل ابيك تنام هنا يعني تنام هنا
زياد:توتو مايصير
ترف وهي تضربه من كتوفه وتقول بدلع:مالي شغل مالي شغل
زياد تنهد مافي امل عنيدة:طيب خلاص بقول خق لينة
ترف:لا لينة ماراح ترضى
زياد:اكيد لان مايصير
ترف طالعته بترجي:تكفى زياد انا محتاجة لك
زياد ابتسم:وانا مااقدر استغنى عنك

ترف غمضت عيونها وحطت راسها على كتفة وابتسمت...

دخلت لينة وشافت ترف نايمة بحضن زياد وزياد المسكين رقبته انقطعت وهو جالس كل شوي يدنق وبعدين يرفع راسه..
تقدمت لزياد وهزته بخفة..

لينة:زياد..زياد
زياد فتح عيونه:ها..شنو شسالفة؟
لينة:هههههههه قوم ليش نايم هنا؟
زياد وهو يطالع ترف:اختك انهبلت
لينة:ليش؟
زياد:تبيني انام هنا
لينة:شنو صاحية ذي؟
زياد يطالعها:لا نايمة
لينة:هه هه هه بايخ
زياد ابتسم:طيب خلاص هي الحين قد نامت انا بروح للبيت
لينة:اوكي

توه بيقوم بس ترف كانت ماسكة فيه..

ترف وهي نايمة:زياد
زياد ابتسم حتى وهي نايمة تفكر فيه وتنطق اسمه:يلبيه
لينة طالعته باستغراب:هي انت تكلمها وهي نايمة
زياد:أي صح
لينة:يلا قوم بنروح ننام
زياد:طردة يعني
لينة:احسبها زيماتبي بس مايصير تنام هنا بعد
زياد:طيب
ترف مسكت فيه اكثر:زياد لا تروح

زياد طالع لينة بترجي..

لينة:ماقدر اخليك تنام هنا
زياد:طيب نامي هنا
لينة:لا والله
زياد:تكفين
لينة تنهدت:جد انكم مهابيل
زياد:عشان خاطري
لينة:اوف طيب بنام هنا انا بعد
زياد:فديتك والله

نزلت من الدرج وهي تحس بالجوع من الصبح ماكلت شي راحت على المطبخ تشوف شنو فيه عشان تاكله...
مرت على المجلس واستغربت لما شافت الانوار والعه..
دخلت وشافت لينة نايمة على الكنب..

اسيل:لينة..لينة(قالت بصراخ):لــيــون
لينة قامت من النوم مفزوعة:بسم الله شفيك؟
اسيل:ههههههه شكلك تحفة وانتي خايفة
لينة ترمي عليها المخدة:مالت عليك
اسيل:ليش نايمة هنا؟
لينة:اشش اول شي وطي صوتك
اسيل بهمس:ليش؟
لينة:عشان لا تقومينهم

اسيل لفت لوين تطالع لينة وشافت ترف وزياد نايمين..

اسيل:شنو هاذا؟
لينة:شنو بعد ما تشوفين ترف وزياد نايمين
اسيل:أي ادري بس ليش كذا؟
لينة وهي تسحب اسيل لبرة المجلس:تعالي وانا افهمك..الا انتي وينك اليوم مختفيه
اسيل:كنت نايمة
لينة:الله من الصبح للحين
اسيل هزت راسها بالايجاب..
لينة:والشغل متى يمديك تقومين من النوم بكرة
اسيل تذكرت محمد:لا انا ماخذه اجازة ماراح اروح بكرة
لينة:اها..طيب تعالي نسوي شي ناكله جوعانة
اسيل:وانا بعد

راحو على المطبخ يدورون شي ياكلونه ..

اسيل:حشى افتقرنا مافي ناكله
لينة:هههههههه الظاهر ليزا نست تروح السوبر ماركت اليوم
اسيل:والله لا انسيها اسمها
لينة:حرام عليك والله احنا كارفينها احنا من جهة وسحر من جهة
اسيل:على طاري سحر هي وينها من زمان ماشفتها
لينة:ياقلبي عليها حابسة نفسها بالغرفة وكل تذاكر
اسيل:ايوه تذاكر هين
لينة:شفيك انتي صفي النية مع اختك ولو لمرة
اسيل:انا مقلت شي
لينة:مو مهم..شخبارك انتي من زمان ما سولفنا ولا جلسنا مع بعض
اسيل وهي تجلس على الكرسي الي في المطبخ وتفتح العصير:والله الاخبار عندك
لينة جلست بالكرسي الي جمبها:ماعندي شي
اسيل تغمز لها (*_-) :علينا
لينة:شفيك مافي شي
اسيل وهي تشرب العصير:طيب

لينة توترت((يما هاذي الجنية ليكون تدري ن فيصل تسويها ما يخفى عنها شي))

اسيل:لينة
لينة انتبهت:ها..نعم
اسيل:شفيك سرحانة
لينة:لا مو سرحانة شفيك؟
اسيل:احس فيك شي قولي
لينة:قد حبيتي؟
اسيل عصت بالعصير:كح كح
لينة:بسم الله شفيك؟
اسيل وهي تمسح دموع نزلت من عيونها:شقلتي؟
لينة:اقول قد حبيتي؟
اسيل:لا ولا ابي احب
لينة:ليش الحب احلى احساس بالدنيا
اسيل:انتي شفيك..ليكون تحبين؟
لينة هزت راسها بالايجاب..
اسيل:لا لا ما اقدر معقولة لينة بنت عبد العزيز الماسي تحب ما اصدق
لينة:ليش لا
اسيل راحت وجلست بجنبها:ومين هاذا سعيد الحظ الي خلا لينة تحبه؟
لينة:ممم سعيد الحظ اسمه فيصل خالد السامي
اسيل:مين هاذا؟
لينة:مديري بالشغل
اسيل:حبتين بعد تحبون اثناء الدوام الصراحة لازم تنفصلون انتي وياه من الشغل لانكم متهاونين فيه
لينة ضربتها على راسها:اقول لا يكثر
اسيل:متى صار كل ذا وشلون قوليلي كل شي
لينة:ههههههه حبة حبة وبقول لك كل شي

*********************************

سحر كانت بالسيارة مع وليد...

سحر:وليد ترى تاخرنا واجد
وليد:لسى ما شبعت منك
سحر:ولا انا بس خواتي بيفقدوني
وليد:طيب على راحتك الحين اوديك البيت
سحر:اوكي

وصلت للبيت واول مادخلت فصخت عبايتها وجزمتها وصعدعلى غرفتها قبل لا يحس فيها احد..

***************************************

لينة:وبس
اسيل:الله الله ياعيني على الحب
لينة وجها صار احمر:ههههههههههه
اسيل وهي تتثاوب:انا بروح انام
لينة:اوكي تصبحين على خير
اسيل:اقول لينة
لينة:هلا
اسيل:بنام معكم بالمجلس
لينة:هههههه حياك
***************************************

في اليوم الثاني...

الكل نايم ولينة جالسة بالصالة تطالع التلفزيون..
رن تلفون البيت...

لينة:الو..ايوه مين معاي...ايش؟...متى...اوكي خلاص...مع السلامة

سكرت السماعة وهي للحين مو مصدقة الي سمعته كانت خايفة وفرحانة ومتوترة بنفس الوقت ومو عارفة ايش بتكون ردة فعل خواتها على الموضوع بس لازم تفاتحهم فيه...

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #12

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

البارت((9))
الكل كان نايم ولينة جالسة تطالع التلفزيون...
رن التلفون...

لينة:الو...ايوه مين معاي؟...ايش؟...اوكي خلاص...مع السلامه
سكرت وهي تحس انها متوترة وخايفة وفرحانة بنفس الوقت مو عارفة ايش راح تكون ردة فعل خواتها على الموضوع بس لازم تفاتحهم فيه...
*************************
صحت من النوم وهي تحس بالم برقبتها نومتها كانت غلط.. ابتسمت وهي تشوفه جمبها وفى بوعده وجلس معاها..ماتركها وراح مثل ماكانت متوقعه...
ظلت تتامله وتتذكر ايامهم قبل شلون كانو وكيف صارو وتتمنى كل شي يرجع زي الاول واحسن..لاكن صعب..صعب كل شي يرجع مثل اول...
توترت وهي تشوفه بدى يصحى...بعدت عنه بسرعة وهي تحس بالاحراج من نفسها..شلون نامت بحظنه طول اليل...

فتح عيونه وقعد يتلفت ويطالع بالمجلس..
((زياد))
وين انا؟...هاذي مو غرفتي..وهاذا مو بيتنا
اول ماالتفت وشاف ترف نايمة بالكرسي بس بعيد عنه تذكر كل شي صار امس وابتسم...
قرب منها وباس جبينها...

زياد:صباح الخير
ترف كانت مغمضة عيونها ومسوية نفسها نايمة توترت من قربه وخصوصا لما باسها...
زياد:سامحيني حبيبتي مااقدر اقعد معاك اكثر من كذا لازم اروح الشركة الحين
كان ودها تقوم وتقوله اجلس لاتروح بس مسكت نفسها...كفاية الي صار امس..
زياد استسلم انها ماراح تقوم مع انه عارف انها مو نايمة بس ماحب يعلق..
زياد بياس:مع السلامة
اخذ شماغه وعقاله وطلع برة المجلس متوجه للباب الخارجي..
اول ماطلع خذت نفس تخفف توترها..لمست خدودها كانت حااارة من التوتر والاحراج..
صعدت لغرفتها بسرعة وهي مبتسمة على كلمته((حبيبتي...ااه ياحلوها منك))
**************************
اسيل قامت من النوم وطالعت المجلس كان فاضي مافيه احد...
اسيل:الظاهر اني تاخرت بالنوم

طلعت للصالة وشافت لينة جالسة تطالع تلفزيون...
اسيل:صباح الخير
لينة كانت سرحانة وماردت عليها..
اسيل:لا حول ولا قوة الا بالله..لينة..لينة
لينة:.........
اسيل:لينة(صرخت باذنها):لـــيـــنـــة
لينة فزت من مكانها:بسم الله..خير وش تبين؟
اسيل:شهالنفس من على هالصبح؟
لينة وهي تلف بنظرها للتلفزيون:اسيل ترى جد مالي خلقك
اسيل:افا..الله كل هاذا عشانك جالسة بالبيت ولا شفتي حبيب القلب
لينة طالعتها بعصبية:اسيل لا تخليني اندم اني قلت لك
اسيل:خلاص خلاص بسكت(حطت يدها على فمها)

لينة رجعت تطالع التلفزيون...
اسيل:لا لينة جد انتي اليوم مو طبيعية..شفيك؟
لينة بدون ما تطالعها:ولاشي
اسيل طفشت منها:طيب الخبلة ترف وينها؟
لينة:مدري..يمكن نايمة
اسيل:لا انا توني قايمة ومافي احد
لينة:أي صح زياد توه طالع..اجل اكيد بغرفتها
اسيل:اجل بروح اطفرها شوي
لينة:صج فاضية

اسيل طنشتها وصعدت لغرفة ترف..

كانت منسدحة على السرير وسرحانة بزياد وبلي صار امس وقاعدة تغني...
ايام حلوة كانت ايام حبك
كنت في روحي تسري
كنت بجنون احبك

اسيل دخلت للغرفة شافتها سرحانة..تقدمت بخفة لعندها ونطت على السرير بقوة...
اسيل:بوووه
ترف صرخت بخوف ونطت من السرير:وجع انشاء الله
اسيل:هههههههههههههههههههههههه
ترف:بايخة
اسيل:شعندكم انتي ولينة اليوم؟
ترف باستغراب:شنو؟
اسيل:كل مااروح عند وحة القاها سرحانة...الظاهر نومت المجلس اثرت فيكم

ترف تذكرت زياد والي صار امس وسرحت مرة ثانية...
اسيل:لا انتو حالتكم صعبة(صفقت بقوة)تـــرف
ترف لفت لها:ها
اسيل:شفيك؟

فجاة صارت تضحك...
اسيل باستغراب:لاحول الله.انهبلت البنت
ترف بابتسامة حلوة:شخبارك اسيل؟
اسيل وهي تنسدح جمبها على السرير:والله تمام..مع انها جت متاخرة
ترف وهي تطالع اسيل:اسيل
اسيل:هلا
ترف:في شي متغير فيك
اسيل:شنو؟
ترف وهي تدقق بملامحها:مدري..يمكن سمنانة او...(شهقت)
اسيل بخوف:وجع انشاء الله..وش فيني؟
ترف:انتي متى اخر مرة قصيتي فيها شعرك؟
اسيل:عمى على بالي عندك سالفة...من زمااان مااتذكر
ترف:شكلك متغير..صايرة بنت
اسيل:اجل بقصه
ترف:سخيفة الحين اقول لك طالعه احلى تقولين بقصه
اسيل:طيب هو متغير مرة مرة..يعني مو زي لما كان عيد ميلادك؟
ترف:لا بعيد ميلادي كان مرة قصير بس الحين واصل لين كتفك

اسيل سكتت تفكر((يمكن هاذا الي خلا محمد يتشجع ويعترف لي بحبه)) ابعدت هالافكار الغبية من راسها
ترف:اسيل..اسيل
اسيل انتبهت لها:هلا
ترف:ههههههههههه مساع تعيبين علي انا ولينة والحين انتي تسرحين
اسيل ابتسمت:لا انا مو سرحانة بس كنت افكر بالشغل
ترف:صح انتي ليه ما داومتي اليوم؟
اسيل:ليه تبين الفكة مني؟
ترف ابتسمت:لا شدعوة..بس يعني مستغربة انتي كل يوم تروحين واليوم جالسة بالبيت
اسيل((تبيني اروح واشوفه..مستحيل))

ترف وهي تطالع السقف:اسيل
اسيل من غير ما تطالعها:ممممم
ترف:غني لي
اسيل التفتت لها:نعم؟
ترف وجهت نظرها لها:بليز اسيل اليوم احس اني مبسوطة وابي اسمعك تغنين
اسيل عدلت جلستها:اوكي وش تبين تسمعين؟
ترف:مممم مدري أي شي
اسيل:اقول روحي جيبي القيتار بعدين يصير خير
ترف قامت بحماس:اوكي

***********************
باليل..
سحر كانت بغرفتها وتكلم وليد ودقت عليها لينة...
سحر:حبيبي شوي واكلمك اوكي
وليد:ليه؟
سحر:اختي تبغاني
وليد:اوكي روحي باي
سحر:باي

سحر:هلا لينة
لينة:هلا سحر...وينك انتي؟
سحر:بالبيت يعني وين بروح
لينة:طيب تعالي تحت
سحر:ليش؟
لينة:ابغاك انتي وترف واسيل بموضوع
سحر باستغراب:انا وترف واسيل؟..شسالفة؟
لينة:انزلي بعدين بتعرفين
سحر بملل:اوكي

اول ماسكرت من سحر دقت على ترف واسيل وقالت لهم بنزلون...
بالصالة...
كان الجو هدووء الكل ساكت...وكل واحد في باله سؤال واحد..شنو الموضوع الي تبغاهم فيه لينة...
سحر طفشت من الهدوء وقررت تبدا هي بالكلام...
سحر:ايوه لينة ممكن نعرف ليش مجمعتنا؟
لينة طالعتها بتوتر مو عارفة ايش تقول لها...
اسيل:لينة..تكلمي شفيك؟
لينة:مممم..والله مو عارفة ايش اقول لكم..اقصد مو عارفة شلون ابدى
سحر حطت رجل على رجل:لا خذي راحتك..ابدي زي ماتحبين
لينة بتوتر واضح:اشتقتو لبابا؟
الكل:؟؟؟
لينة بلعت ريقها:بليز جاوبو على السؤال عشان تسهلون علي الكلام
الكل:اكيد

لينة غمضت عيونها تحاول تستجمع شجاعتها...لاكن اول مافتحت عيونها خانتها شجاعتها وترددت اول مرة تحس ضعيفة كذا...
اسيل:لينة شفيك تتكلمين بالقطارة
لينة تحاول تستجمع شجاعتها:طبعا تدرون ان بابا تركنا لانه مات
سحر مو فاهمة شي:لينة وش قصدك من هالكلام
لينة:تعرفون شلون ماما تركتنا؟

حالة الهدوء رجعت للمكان اول ماسمعو سيرة امهم...وش دخلها بالموضوع..واستغربو لان لينة اول مرة تتكلم عنها..هم دايما يحاولون ينسونها لانها تركتهم وتركت ابوهم...
اسيل:وماما وش دخلها؟
لينة:ماما تركتنا عشان..عشان
سحر:عشان ايش؟
لينة غمضت عيونها نرة ثانية وقالت بسرعة قبل لا تخونها شجاعتها مرة ثانية:ماما تركتنا لانها كانت بالسجن

هدووء غير طبيعي عم المكان...
فتحت عيونها تبي تشوف تعابير وجهم..ماكانت في ملامح بوجيهم ابد ماتعرف اذا هم متفاجئين ولا زعلانين مايبين أي شي فيهم..

اسيل:لينة انتي شنو تقولين؟
لينة:الي سمعتيه..ماما كانت بالسجن
سحر قامت وقالت وهي تاشر على نفسها:ايش؟..انا..امي انا كانت بالسجن
لينة:ترا مثل ماهي امك هي امنا بعد
اسيل:لحظة لحظة..لينة لينة انتي من جد تتكلمين ولا تمزحين؟
لينة:هاذي اشياء ينمزح فيها
اسيل:طيب هي شلون دخلت السجن؟
لينة حست بغصة لما تذكرت الي صار:لما مات بابا رحنا كلنا انا وماما وانتي وترف وسحر وسكنا في بيت جدي الله يرحمه...وكان عندنا عم غير عمي سعود اسمه فهد مات بعد الله يرحه..كان يدرس بامريكا ورجع لما درى عن وفاة ابوي...فيوم من الايام كنا انا امي وسحر جالسين بالصالة وبعدين دخل عمي فهد وشاف ماما..وياليته ماشافها(بكت)...

اسيل قربت لها وضمتها:خلاص لينة لا تبكين
لينة مسحت دموعها:ماما كانت اية من الجمال وعمي لما شافها انهبل على جمالها نسى انها زوجه اخوه المرحوم وان احنا عيال اخوه..ومن يومها كان دايم يحاول يتقرب من ماما...وفي مرة حاول انه يعتدي عليها لاكن ماما كانت اسرع منه وذبحته(حطت وجها على يدها وزادت بكي)

اسيل:لينة..خلاص
سحر:طيب وليه تقولين كل هالسالفة خلاص موضوع وخلص
اسيل بحدة:تكلمي زي الناس ولا اسكتي
سحر:وانا شقلت الحين
لينة:لا ما خلص
سحر:ليه وشنو فيه بعد ماعرفناه
اسيل:قسم بالله لو ماتكلمتي زي الناس بجي اتوطى ببطنك
سحر طالعتها بقهر:طيب يا اسيل انا اوريك

لينة تعبت من هواشهم قررت تقول كلامها وتخلصه والي فيها فيها...
لينة:ماما بتطلع من السجن
اسيل وسحر:نعم؟
لينة:الي سمعتوه
سحر:لا حبيبتي انا مابغى تجيبون مجرمة للبيت
لينة:لا تتكلمين عن امك كذا
سحر:اجل الي يدخل السجن وش يقولون له
اسيل بحدة:سحر
سحر:انتي بليز لا تتكلمين(رجعت تطالع لينة)سمعتي مابيها تجي..انا بصراحة اخاف على نفسي

ما وعت الا وبكف جايها على وجها من لينة..
الكل قام من مكانة وشهق..

سحر والدموع بعيونها:تضربيني؟
لينة وقفت مكانها وطالعت يدها مصدومة مو مستوعبه الي سوته...
سحر:هاذا وهي توها ماجت وتضربيني عشانها اجل لو سكنت هنا ايش بتسوين بتذبحيني..ولا ماله داعي الوالدة تقوم بالموضوع مو هي عندها خبرة بهالامور
لينة:سحر انا...
سحر قاطعتها:مابي اسمع شي

راحت لغرفتها وهي تبكي...
ترف بصدمة:لينة...ليه سويتي كذا؟
لينة جلست على الكرسي منهارة مو مصدقة انها ضربت سحر...هاذا وهي المفروض تهتم فيهم تقوم وتضربها...
اسيل بتردد:..لينة
لينة طالعتها بدون ماتتكلم..
اسيل:انا بعد ماابغاها تجي

قالت كلمتها وراحت لغرفتها وتركت لينة مصدومة من ردها..اخر شخص توقعته يرفض وجود امهم هي اسيل...
التفت على ترف...

لينة وهي تبكي:وانتي بعد ليش ساكته..قوليها.قولي انك ماتبينها بعد لا تكتمين بقلبك شي..انا مابي اغصبكم على شي ماتبونه
ترف كانت مصدومة بكل الي يصير حولها ومو مستوعبه شي بس لما قالت لينة شي ماتبونه انبهت لها وجلست تفكر..هي اصلا ماتعرفها عشان تعرف اذا تبيها او لا..
لينة حست ان سكوتها طول مسحت دموعها وراحت لغرفتها...
************************
وليد:خلاص حبيبتي ماصار شي
سحر:اقول لك ضربتيني تعرف يعني شنو لينة تضربني لو احد ثاني اوكي بس لينة(بكت)
وليد عوره قلبه عليها:طيب هي ليش ضربتك؟
سحر((هاذا شنو اقول له الحين..مستحيل اقول انها ضربتيني عشان امي الي بالسجن)):مدري عنها اكيد معصبة وطلعت حرتها فيني
وليد:لا والله اذا معصبة تطلع حرتها بنفسها مو فيك
سحر:الله يسامحها عاد
وليد:ويلوموني ليه احبك وانتي اطيب قلب شفته بحياتي
سحر ابتسمت:محد يقدر يطلعني من حزني غيرك
وليد:عسى ربي يخليك لي ولا يحرمني منك
سحر:ويخليك لي

***********************
اسيل منسدحة على السرير وتفكر بالي صار..هي جد محتاجة لام ولا لا..والي سوته صح ولا غلط...
قطع افاكرها صوت الجوال...ردت بدون ماتشوف الرقم...

اسيل:الو
.......:انبصطتي الحين؟
اسيل:مين معاي؟
..........:انا ابرار بنت خالة محمد
اسيل بعصبية:وش تبين داقة؟
ابرار:اسمعي عاد الي جا منك كفاية ولا عاد تدقين على محمد حتى لو شفتيه بالمستشفى لا تفكرين انك حتى تسلمين عليه
اسيل:لية انشاء الله من عينك وليه امره
ابرار:تدرين ياحلوة ان بسبتك هو الحين بالمستشفى وبين الحياة والموت
اسيل حست بغصة:موت؟
ابرار((لا بسم الله عليه خخخخخ)):أي..وانا دقيت عليك عشان اقولك لا تفكرين تدقين عليه
اسيل والدموع بعيونها:باي مستشفى هو؟
ابرار:ليه بعد في شي نسيتي تقولينه له وتبين تكملين عليه به
اسيل نزلت دمعه منها:لا..بس ابي اشوفه
ابرار:وهو مايبي يشوفك
اسيل:هو قالك كذا؟
ابرار:أي.. واصلا بدون مايقول
اسيل:انتي كذابة
ابرار اشهقت:وتكذبيني بعد..جد انك ماتستحين يلا باي

سكرت الخط ولفت على محمد وبوجها اكبر ابتسامة...
محمد:حرام عليك ليه سويتي كذا؟
ابرار:اسكت بس.. انت ماتعرف شي
محمد:طيب يمكن ماتجي
ابرار:لا تطمن بتجي
محمد:وش دراك؟
ابرار:انا بنت واعرف كيف يفكرون البنات
محمد وهو يطالع رجله:بس بعد انا حاقد عليك
ابرار:فوق ما انا قاعدة اساعدك وبعد حاقد علي..ليش شنو سويت؟
محمد:بالله عليك انتي كيف تفكرين..صاحية انتي تاجرين واحد يصدمني بالسيارة وين قاعدين فرضن مت لا سمح الله
ابرار:يووه عاد هاذا انت مافيك الا العافية..وبعدين انا قلت له يصدمك على خفيف
محمد:انا اشهد انك مو صاحية
ابرار وهي تلعب باظافرها:اهم شي ماصار لك شي

محمد قعد يتاملها...
((ههههههه والله انها هبلة تذكرني باسيل..بس الفرق بينهم ان ابرار تهتم بشكلها ودايم تحاول تبرز جمالها..بس اسيل عكسها تماما))

ابرار لاحظت انه يطالعها من مساع رفعت راسها وشافته يطالعها بنظرات اول تشوفها بعيونه..
ابرار:محمد..محمد
محمد انتبه لها:هلا
ابرار:ههههههههه شفيك؟
محمد:توني ادري ان ضحكتك حلوة
ابرار استغربت من اسلوبه المفاجئ وبنفس الوقت انحرجت منه بس ماحبت تبين(قالت بغرور مصطنع):ادري من زمان
محمد:مو بس ضحكتك..كل شيفيك حلو

ابرار جد انحرجت خافت ان راسه تاثر من الحادث اكتفت انها تبتسم...
محمد:ياشيخة حتى ابتسامتك حلوة بالله قوليلي وش الي مو حلو فيك
ابرار هنا جد شكت ان راسه تاثر قربت منه وحطت يدها على جبينه:محمد فيك شي؟
محمد ابتسم:لا
بعدت عنه وقالت بهدوء k

**********************
كانت جالسة لحالها بالغرفة الباردة والظلام مالي المكان...
تبي بصمت يمكن البكى يخفف من احزانها شوي...

((ترف))
دخلت لجناح لينة الي كان مظلم بس انا عندي احساس انها داخل..خفت ادخل وتكون معصبة وتطردني بس لازم اوضح لها اني ابي ماما تجي مو مثل سحر واسيل... وقفت عند باب الغرفة بخوف من ردة فعلها..مديت يدي وهي ترتجف وطقيت الباب..
طلع لي صوتها من ورى الباب وباين انها مضايقة لان صوتها كان مخنوق..
لينة:مين؟
ترف:ممكن ادخل؟

طال سكوتها وقررت ادخل...
لينة:اذا جاية تكملين على تراني مالي خلق
ترف((اول مرة اشوف لينة كذا او تتكلم بهاذا الاسلوب))..
لينة لما شافتها سكتت ماقدرت تقسي قلبها عليها اكثر من كذا..طالعتها بحنان..
لينة:تعالي
قربت منها وجلست جمبها على السرير..
ترف:لينة
لينة:هلا
ترف:ممم..ادري انك متضايقة من سحر واسيل...بس والله انا مو مثلهم...انا ابي ماما تجي..ابي اشوفها

طالعتني وهي تبتسم ابتسامة حلوة...
لينة:جد؟
ترف:أي
لينة:شفتي هاذاك الدرج
طالعت لوين تاشر:أي
لينة:روحي افتحيه

رحت وفتحت الدرج زي ماقالت لينة..ولقيت داخله صندوق خشب صغير..مديته لها..
ترف:شنو هاذا؟
لينة:افتحيه

رجعت وجلست على السرير وفتحت الصندوق...
لقيت داخله صور لبابا ومعاه وحدة تشبه سحر...

ترف:لينة هاذي ماما؟
لينة بابتسامة:أي

قعدت اتامل فيها معقولة هاذي امي..امي انا..تشبة سحر مرة وكانها هي...
ترف:تشبه سحر
لينة:أي..سحر تشبه ماما كثير

حطيت الصورة على حظني وكلمت لينة بحماس كبير...
ترف:تدرين طول عمري احلم باليوم الي اشوف فيه ماما واقول لها عن كل شي يخطر في بالي..كنت احسب انها تركتنا بكيفها..(نزلت راسي وقعدت اطالع بالصورة..حسيت بغصة وانا اتكلم)ماكنت ادري انها مظلومة وانها كانت مجبورة انها تتركنا..
حسيت بيد لينة على كتفي رفعت راسي وشفتها طالعني بحنان تعودت اشوفه بنظراتها...
لينة:هاذا انتي فيها...حاولي تعوضينها عن الايام الي قظتهم وهي بعيدة عننا
ترف:تتوقعين بقدر
لينة ابتسمت:اكيد وانا معاك
ترف:طيب..وسحر واسيل؟
لينة:انشاء الله ربي بيهديهم وبيحيون ماما
ترف:لا لينة..هم مايكرهونها..هم بس مو متقبلين انها كانت بالسجن
لينة:معاك حق

جلست اطالع باقي الصور واتخيل شنو بيصير لما تجي ماما وايش راح تسوي لما اقول لها عن كل شي مريت فيه بحياتي..
قطع افكاري صوت لينة...
لينة:ترف
رفعت راسي:هلا
لينة:ماراح تقولين لي شنو سالفتك مع زياد
دق قلبي اول ماسمعت طاريه..قلت بارتباك:أي سالفة الله يهديك مافي شي
حطت يدها على كتفي:ترف..انا حاسة فيك..حاسة انك متضايقة من شي واكيد زياد السبب
حاولت ابعد نظراتي عنها كثر ما اقدر:شمعن يعني؟
لينة:لان اسلوبك فجاة تغير معه..لا تحسبيني ما الاحظ من يوم مارجعتي من عيد ميلادك متاخرة ذاك اليوم وانا شاكة ان فيك شي..ترف حبيبتي قولي الي بقلبك..لا تخبين على شي

طالعتها بنظرات طفوليه عيوني كانت مليانة دموع وتبي تتفجر باي لحظة..اول ماسمعت كلامها ماقدرت استحمل..ارتميت بحظنها وطلعت كل الدموع الي كنت حابستها...
**********************
في الصباح...
نزلت اسيل من الدرج وهي تحس بتعب فضيع..طول اليل مانامت...بالها مشغول بسالفة امها هاذا غير سالفة محمد وابرار هاذي الي نفسها تقتلها..
دخلت لغرفة الطعام ولقت ترف جالسة...
سحبت كرسي وجلست...

ترف انتبهت لها:صباح الخير
اسيل((أي خير انتي بعد)):صباح النور

اسيل بتردد:....ترف..
ترف وهي تحط كورن فليكس بالصحن:نعم
اسيل بنفس التردد:كلمتي لينة امس؟
ترف التفتت لها:way?
اسيل:مممم..بس كذا
ترف::أي
اسيل تحمست:جد..وشنو قلتي لها..وهي شنو قالت لك؟
ترف طالعتها باستغراب مصطنع:لييش كل هلاسئلة؟
اسيل:بس كذا
ترف:اها

اسيل:طيب شنو قالت لك؟
ترف:ليش..يهمك ولا يهم اختك سحر
اسيل:يوووه عاد جاوبي على قد سؤالي
ترف:مادري
اسيل قامت من مكانها بعصبية:مالت عليك لا كن الشره علي انا الي جالسة مع بزر مثلك

سحبت عبايتها وطلعت..
ترف بالستغراب:الحمد الله والشكر
**********************
وقفت عند باب المستشفى ماتدري تنزل ولا لا..كلام محمد امس خوفها..تخاف يكون يستعملها كبديلة عن غياب اسيل وتاف تتعلق فيه مع انها تعتبره زي اخوها وبعدين ترجع اسيل ويتركها وذيك الساعة قلبها بتكسر وهي قلبها ماعاد يتحمل كافي الي جاها قبل...
نزلت دمعه من عينها وهي تتذكر بسام الشخص الوحيد الي حبته من كل قلبها..سافر وتركها لحالها حتى بدون مايقول لها..بدون أي مبررات..راح وخلا وراه قلب يحبه ومتعلق فيه...
ابرار((ليه يابسام..ليه تروح وتخليني بدون حتى ما تودعني..لو تعرف بس قد ايش انا محتاجة لك كان ماخليتني ورحت..لاكني بظل احبك..لو تغيب مليون سنة بظل احبك وعمري ماراح انساك..ولو بترجع لي بسامحك...احبك))


تبي تتركني اتركني
تاكد اني ماراح ازعل
ولا اسال وش تفاصيل
بعاد وطولة ونوعه

ولاكن قول انا ماشي
ترا بعض الوداع اجمل
نهرب الحبيب الي
ترك له ناس موجوعه

اذا حبيبة يعني لك
اكيد ان الغراق افضل
واذا عيني بتبكي لك
اكيد العين مخدوعه

واذا انت الي بتتركني
ولا احد جابرك ترحل
واذا انت الي بتتركني
ولا احد جابرك ترحل

حرام اتضايق واشقى
على الي رايح بطوعه

انا مااقول لك بنسى
ولاكن مستحيل اسال
بحبس اصغر انفاسي
ولو الهمسات مسموعه

انا بتذكر ايامك
ولا انس حبي الاول
بتبقى صورتك عندي
بوصط الروح مطبوعة

حبيبي لو بترجع لي
وتعطيني العذر بقبل
ابغفر للحبيب الي
غياب احبابه يلوعه

ومهما طول غيابك
بتبقى رحمتي اطول
تاكد في شرع قلبي
لك الاقلام مرفوعة

تبي تتركني اتركني
تاكد اني ماراح ازعل
ولا اسال وش تفاصيل
بعاد وطوله ونوعه


السواق لاحظ انها طولت وما نزلت...
السواق:انسة ابرار
ابرار انتبهت له:نعم
السواق:وصلنا للمستشفى

ابرار طالعت مبنى المستشفى بحسرة...مسحد دموعها وعدلت نظارتها ودخل للمستشفى...
********************
فيصل كان عند امه بالمستشفى...
فيصل:يما اقول لك انا حاس ان فيها شي..امس مادومت وبعدين دقت وخذت اجازة واليوم اجق عليها ولاترد
ام فيصل:طيب يمكن مشغولة
فيصل:شنو هاذا الشغل الي مايخليها تقدر ترد علي
ام فيصل:والله مدري شقول لك..طيب جرب تدق على بيتهم
فيصل:لا يما اخاف احد عندها ولا شي
ام فيصل:طيب دق على جوالها
فيصل:واذا كان عندهااحد من خواتها؟
ام فيصل:طيب خليني انا اكلمها
فيصل بستغراب:انتي؟
ام فيصل:أي انا وش فيها يعني
فيصل:لا مافيها شي

دق على لينة...
كانت نايمة وازعجها صوت الجوال مفاية انها مانامت طول اليل والحين يجي الجوال ويدق..قررت تطنشة بس التصل مصر..رمت البطانية بطفش وردت بدون ماتشوف الرقم...
لينة:الو
فيصل:يسعدلي هالصوت
لينة بلهفة لانها من زمان ماسمعت صوته واشتاقت له:فيصل
فيصل دق قلبه اول ماسمع صوتها:حياته
لينة:وحشتني
فيصل:وانتي اكثر ياعمري ولهان عليك حيل
لينة ابتسمت:شخبارك؟
فيصل:بخير دامني سمعت صوتك...حبيبتي ليكون صحيتك؟
لينة وهي تطالع السرير بحسرة كان ودها تكمل نومها:لا عادي
فيصل:شخبارك حياتي؟
لينة:تمام

ام فيصل:بسك عاد احرجت البنت عطني بس خليني اكلمها
لينة باستغراب:فيصل مين هاذي؟
فيصل ابتسم:هاذي امي...تبي تكلمك
لينة:تكلمني انا؟
فيصل:أي ليش مستغربة
لينة:لا عادي بس مدري شقول لها
فيصل:أي شي ترى امي حبوبة
لينة:اكيد حبوبة مو انت ولدها
فيصل:اااه لا لا كذا ما اتحمل حرام عليك
لينة:هههههههههه

ام فيصل:يافيصل الله يهداك عطني ايها
فيصل:انشاء الله يما

فيصل:اظن سمعتيها بتذبحني الحين لو ماعطيتها تكلمك
لينة:يوه تذبحك..لا لا عطني اياها انا ما اقدر على فراقك
فيصل:لا عاد ماتفقنا شكلك ناوية تجلطيني اليوم
لينة:لا بسم الله عليك

ام فيصل بصراخ:فيصل..انت ماتفهم
لينة:هههههههههههه
فيصل:يحقلك تضحكين
لينة:طيب يلا عطني خالتي
فيصل:أي عاد الحين تجمعتو وانا طلعت من الحسبة
لينة:ههههههه أي
فيصل:لا والله

ام فيصل بصراخ:فــيــصل
فيصل مد الجوال لامه:خلاص خلاص خذيه
ام فيصل:مابغيت..كان قعدت لين بكرة احسن
فيصل:والله انا ماعندي مانع
ام فيصل:اقول بس عطني اياه

ام فيصل:هلا لينة شخبارك؟
لينة:الحمد الله..وانتي شلونك خالتي وشلون العلاج معاك؟
امفيصل:والله هالدكاترة يلوعون الكبد كل يوم لهم كلام بس انا ماعلي منهم..اقول فيصل قالي ان اختك دكتورة خليها تعالجني
لينة:ههههه لا ياخالتي مايصير
ام فيصل:ليش؟
لينة:اختي دكتورة اطفال مايصير تعالجك
ام فيصل:عادي كلهم دكاترة
لينة:ههههههه

جلسوا يسولفون وكل وحدة ارتاحت للثانية واتفقوا انهم يلتقون قريب...
************************
وقفت عند باب الغرفة.مسكت قبضة الباب بيدين ترجف..
وقفت تطالع الناس الي بالمستشفى..لمحت وحدة جاية من بعيد.ابتسمت اول ماشافتها..ودخلت الغرفة بسرعة..

ابرار ركضت ونطت على السرير بدفاشة...
ابرار بصراخ:محمد..محمد قوووم
محمد قام مفزوع:بسم الله شسالفة؟
ابرار:شوف اذا جتك الحين اثقل زين
محمد:مين هاذي؟
ابرار:يووه محمد ركز معاي..قصدي اسيل
محمد بصدمة:اسيل؟
ابرار:أي اسيل..اسمع الحين مافي وقت اشرح لك بس هي بتجي وانت اثقل عليها زيين

محمد هز راسه بالايجاب مع انه مو مستوعب الي قاعدة تقوله ابرار..
ابرار:لا تهز راسك كذا زي الابله فهمت انا شقول لك ولا لا؟
محمد:لا لا فهمت
ابرار تنهدت براحه:زين

بعد ثواني نطت من مكانها بسرعة..
ابرار:طيب انا لازم اطلع الحين وقولي وش صار طيب
محمد:طيب


طلعت ابرار من الغرفة وهي تبتسم بحزن((مثل ماتوقعت اول مايسمع طاريها بيركض لها..الله يهنيهم(حست بغصة لانها تذكرت بسام الي عمره ماغاب عن بالها)...وحشتني بسام..وينك بس..ااه لو اعرف وينك...ولو تعرف انا قد ايش محتاجة لك ماتركتني لحظة وحدة بعيدة عنك))

دخلت للغرفة وقلبها يدق مع كل خطوة تخطيها...
طلعت راسها من ورى الباب تبي تشوفه لو لمحة بس... شافته نايم على السرير ومعطيها ظهره...قلبها دق لما شافته من زمان ماجلست معاه او سمعت صوته...
تقدمت بخطوات ثقيلة لعنده خايفة منردة فعله لما يشوفها خصوصا ان ابرار قالت لها انه مايبي يشوفها...

اسيل بصوت مخنوق ومتردد:...م..محمد
اول ماسمع صوتها ماصدق نفسه حسب نفسة يتخيل زي كل مرة لف لها وطالعها..
اسيل اول ماشافت رجله المجبرة ركضت له...
اسيل بخوف:محمد شفيك؟...شفيها رجلك؟
محمد طالعها بشك هو مو متاكد اذا هي قدامه ولا هو يتخيل...بس هو يسمع صوتها..يسمع همساتها ويسمع دقات قلبها المتهورة...
محمد:اسيل؟
من اول ماسمعت صوته ماقدرت تتحمل اكثر من كذا..ماتقدر تمسك دموعها اكثر...حطت راسها على السرير وبكت.بكت وطلعت كل الي بقلبها...
محمد ماعرف ايش يسوي لها اول مرة يشوفها بهالحالة...
حط يده على راسها وقال بحنان:اسيل لا تبكين
اسيل رفعت راسها:محمد..تكفى سامحني ادري اني غبية..وهبلة بعد بس والله ماكان قصدي الي قلته..محمد انا...

محمد قاطعها:خلاص..مو لازم تحبيني انا مابي اغصبك على شي بس تكفين...لاتخليني
اسيل زادت بكي لما سمعت كلامه...
محمد:اسيل تكفين لا تبكين...ما احب اشوف الدموع بعيونك
اسيل رفعت راسها وهزته بالايجاب...
اسيل بهدوء k
اسيل:ماقلت لي..شفيها رجلك؟
محمد تذكر كلام ابرار وهبالها..ابتسم:حادث بسيط
اسيل:اها..محمد
محمد:هلا
اسيل:مين جالك اليوم؟
محمد فهم قصدها:محد...بس اهلي واخوياي..وابرار بنت خالتي
اسيل اول ماسمعت قصدها بغت تموت من الغيرة..قالت بعصبية:وليه جاية؟
محمد:الي جابك جابها
اسيل بعصبية:وش قصدك؟
محمد خاف من نظراتها:لا..بس قصدي انها جاية تزورني..عادي
اسيل:أي..بس انا مو جاية ازورك وبس
محمد بخوف:شقصدك؟
خذت نفس وقربت منه..همست باذنه:احــــبــــك
محمد طالعها بصدمة..قال ببلاهه:ها..شقلتي؟
اسيل:احبك..انا..احبك
محمد:جد جد ولازي اخو....
اسيل قاطعته:لا جد جد
محمد:اسيل لا تلعبين بعصابي انتي تتكلمين من جد ولابس عشاني مكسر؟
اسيل:لا من جد
محمد حس انه بيطير من الفرحة((ماهقيتك قوية كذا يا ابرار..فديتك والله))...انا بعد احبك اسيل

اسيل:طيب..وابرار؟
محمد:وابرار وش دخلها؟
اسيل:شنو تعتبرها بالنسبة لك؟
محمد:ابرار بنت خالتي واختي وصديقتي وبير اسراري
اسيل:يا سلام وانا وين رحت؟
محمد وهو ياشر على قلبه:انتي هنا..انتي عقلي وقلبي وروحي وكل شي بنيتي
اسيل ولاول مرة تحس بالخجل:جد؟
محمد:جد وخال وعم لو تبين بعد
اسيل:ههههههههههههه

**********************
نزلت من الدرج وشافت لينة تتكلم مع الشغالة...
ترف:لينة...ليون
لينة ابتسمت:هلا ترف
ترف:لينة ممكن اطلب طلب
لينة وهي تمسك ذراع ترف وتمشي معاها للصالة:انتي تامرين مو تطلبين
ترف:تسلمين...ممم معليه تروحين معاي السوق اليوم
لينة:والله ودي بس ما اقدر..عندي شغل
ترف:أي بس انا ابي اشتري اغراض حق غرفة ماما
لينة ابتسمت على كلام اختها:يا حياتي..طيب خلي اسيل او سحر يروحون معك
ترف:كلش عاد هم مقطعين نفسهم عشان يروحون معاي
لينة:أي صح...طيب خليها يوم ثاني
ترف:خلاص خلاص انتي روحي شوفي شغلك لا تضيعين وقتك معي
لينة:ترف عاد لاتصيرين كذا
ترف وهي تروح لجهة الدرج:خلاص روحي لشغلك
لينة:ترف

ترف طنشتها وصعدت الدرج وهي معصبة...
**************************
وصلت لغرفتها وفتحت دولاب الملابس...صارت ترمي الملابس بعصبية وبدون تفكير...
رفعت بلوزة لونها بينك وعليها صورة ميكي ماوس..

ترف:مو حلوة..(ورمتها)
طلعت بعدها بلوزة ورى بلوزة وبدلة بعد بدلة وكلهم مو عاجبينها...
كانت معصبة وتطلع حرتها بالملابس...
اخيرا اختارت لها بلوزة كت لونها بنفسجي وبرمودة جينز وعليه لمعة من قدام...

تزينت ومابقى مكياج ماحطته ولابقى اكسسوار ماحتطه..خلصت علبة العطر على نفسها وعلى العباية..كانت جد جذابة بمعنى الكلمة...تدري ان الي تسويه غلط وانها راح تلفت نظر الشباب وهاذا الي تبيه عشان تعلمهم درس ولو طلبت منهم شي يسونه لها...
نزلت من الدرج وهي تصارخ...
ترف:ليزا..ليزا
ليزا:نعم انسة ترف
ترف:وين جولي؟
ليزا:بالمطبخ
ترف:روحي ناديها...(قالت بصراخ)بسرعة
ليزا:حاضر

لبست عبايتها وتوجهت للباب...
ترف:قوليلها تلحقني على السيارة

بعد ثواني جت جولي لعندها...
ترف:سنة عشان تجين
جولي:سوري بس كنت البس عبايتي
ترف:لا والله خلي العباية تنفعك..يلا اذلفي عن وجهي

حركت السيارة وراحت للراشد...
************************
اسيل:اوكي محمد انا بروح الحين
محمد:لا خليك معاي شوي
اسيل:لا ما اقدر تاخرت..بكرة انشاء الله بجيك
محمد:وعد
اسيل ابتسمت:وعد

توجهت للباب وقبل لا تطلع لفت عليه...
اسيل:سلملي على ابرار...ولي معاها كلام ثاني بعدين
محمد:ابرار..شقولك عن ابرار..فديييتهااا والله
اسيل تخصرت:نعم نعم؟
محمد ابتسم:لا قصدي لانها جمعتنا مع بعض
اسيل:ايوه على بالي بعد...يلا باي
محمد:بشتاقلك
ابتسمت:وانا بعد(قالت بهمس)باي
محمد رد لها الابتسامه:باي

***********************
وصلت للمجمع والانظار كلها عليها..ابتسمت بثقة وهي تمشي بين الناس..الي مبهور بجاملها والي يحتقرها على جرئتها وخصوصا انها تمشي لحالها ومو معاها احد...
قرب منها واحد:السلام
ترف طالعته بتفحص قالت بدلع:وعليكم السلام
خق على دلعها:معاك خالد
ترف بعدت خصلة جت على وجهها بدلع:ماطلبت اعرف اسمك
خالد ابتسم:مو لازم..هاذاني عرفتك بنفسي
ترف بدلع ماصخ:اوكي تشرفنا..عن اذنك

مشت لاكنه لحقها..ابتسمت بخبث..
خالد:طيب ماتعرفنا باسمك
ترف وقفت:يهمك
خالد واجهها:طبعا يهمني

ترف بددت تخاف وحست ان الي تسويه غلط وندمت عليه بس اذا فات الفوت ماينفع الصوت..بعدت عنه ومشت بخطوات سريعة..وطبعا خالد كان وراها..كل ماتروح لمحل يكون راها ويحاول يكلمها وهي تصده وتدعي ربها انه يطفش ويروح عنها..لاكن مافي فايدة...
راحت لعند المطاعم وكان وراها كانت توها بتدخل للقسم الخاص حق النساء لاكنه مسكها من كتفها ولفها لجهته...

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
  رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #12
الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

البارت((9))
الكل كان نايم ولينة جالسة تطالع التلفزيون...
رن التلفون...

لينة:الو...ايوه مين معاي؟...ايش؟...اوكي خلاص...مع السلامه
سكرت وهي تحس انها متوترة وخايفة وفرحانة بنفس الوقت مو عارفة ايش راح تكون ردة فعل خواتها على الموضوع بس لازم تفاتحهم فيه...
*************************
صحت من النوم وهي تحس بالم برقبتها نومتها كانت غلط.. ابتسمت وهي تشوفه جمبها وفى بوعده وجلس معاها..ماتركها وراح مثل ماكانت متوقعه...
ظلت تتامله وتتذكر ايامهم قبل شلون كانو وكيف صارو وتتمنى كل شي يرجع زي الاول واحسن..لاكن صعب..صعب كل شي يرجع مثل اول...
توترت وهي تشوفه بدى يصحى...بعدت عنه بسرعة وهي تحس بالاحراج من نفسها..شلون نامت بحظنه طول اليل...

فتح عيونه وقعد يتلفت ويطالع بالمجلس..
((زياد))
وين انا؟...هاذي مو غرفتي..وهاذا مو بيتنا
اول ماالتفت وشاف ترف نايمة بالكرسي بس بعيد عنه تذكر كل شي صار امس وابتسم...
قرب منها وباس جبينها...

زياد:صباح الخير
ترف كانت مغمضة عيونها ومسوية نفسها نايمة توترت من قربه وخصوصا لما باسها...
زياد:سامحيني حبيبتي مااقدر اقعد معاك اكثر من كذا لازم اروح الشركة الحين
كان ودها تقوم وتقوله اجلس لاتروح بس مسكت نفسها...كفاية الي صار امس..
زياد استسلم انها ماراح تقوم مع انه عارف انها مو نايمة بس ماحب يعلق..
زياد بياس:مع السلامة
اخذ شماغه وعقاله وطلع برة المجلس متوجه للباب الخارجي..
اول ماطلع خذت نفس تخفف توترها..لمست خدودها كانت حااارة من التوتر والاحراج..
صعدت لغرفتها بسرعة وهي مبتسمة على كلمته((حبيبتي...ااه ياحلوها منك))
**************************
اسيل قامت من النوم وطالعت المجلس كان فاضي مافيه احد...
اسيل:الظاهر اني تاخرت بالنوم

طلعت للصالة وشافت لينة جالسة تطالع تلفزيون...
اسيل:صباح الخير
لينة كانت سرحانة وماردت عليها..
اسيل:لا حول ولا قوة الا بالله..لينة..لينة
لينة:.........
اسيل:لينة(صرخت باذنها):لـــيـــنـــة
لينة فزت من مكانها:بسم الله..خير وش تبين؟
اسيل:شهالنفس من على هالصبح؟
لينة وهي تلف بنظرها للتلفزيون:اسيل ترى جد مالي خلقك
اسيل:افا..الله كل هاذا عشانك جالسة بالبيت ولا شفتي حبيب القلب
لينة طالعتها بعصبية:اسيل لا تخليني اندم اني قلت لك
اسيل:خلاص خلاص بسكت(حطت يدها على فمها)

لينة رجعت تطالع التلفزيون...
اسيل:لا لينة جد انتي اليوم مو طبيعية..شفيك؟
لينة بدون ما تطالعها:ولاشي
اسيل طفشت منها:طيب الخبلة ترف وينها؟
لينة:مدري..يمكن نايمة
اسيل:لا انا توني قايمة ومافي احد
لينة:أي صح زياد توه طالع..اجل اكيد بغرفتها
اسيل:اجل بروح اطفرها شوي
لينة:صج فاضية

اسيل طنشتها وصعدت لغرفة ترف..

كانت منسدحة على السرير وسرحانة بزياد وبلي صار امس وقاعدة تغني...
ايام حلوة كانت ايام حبك
كنت في روحي تسري
كنت بجنون احبك

اسيل دخلت للغرفة شافتها سرحانة..تقدمت بخفة لعندها ونطت على السرير بقوة...
اسيل:بوووه
ترف صرخت بخوف ونطت من السرير:وجع انشاء الله
اسيل:هههههههههههههههههههههههه
ترف:بايخة
اسيل:شعندكم انتي ولينة اليوم؟
ترف باستغراب:شنو؟
اسيل:كل مااروح عند وحة القاها سرحانة...الظاهر نومت المجلس اثرت فيكم

ترف تذكرت زياد والي صار امس وسرحت مرة ثانية...
اسيل:لا انتو حالتكم صعبة(صفقت بقوة)تـــرف
ترف لفت لها:ها
اسيل:شفيك؟

فجاة صارت تضحك...
اسيل باستغراب:لاحول الله.انهبلت البنت
ترف بابتسامة حلوة:شخبارك اسيل؟
اسيل وهي تنسدح جمبها على السرير:والله تمام..مع انها جت متاخرة
ترف وهي تطالع اسيل:اسيل
اسيل:هلا
ترف:في شي متغير فيك
اسيل:شنو؟
ترف وهي تدقق بملامحها:مدري..يمكن سمنانة او...(شهقت)
اسيل بخوف:وجع انشاء الله..وش فيني؟
ترف:انتي متى اخر مرة قصيتي فيها شعرك؟
اسيل:عمى على بالي عندك سالفة...من زمااان مااتذكر
ترف:شكلك متغير..صايرة بنت
اسيل:اجل بقصه
ترف:سخيفة الحين اقول لك طالعه احلى تقولين بقصه
اسيل:طيب هو متغير مرة مرة..يعني مو زي لما كان عيد ميلادك؟
ترف:لا بعيد ميلادي كان مرة قصير بس الحين واصل لين كتفك

اسيل سكتت تفكر((يمكن هاذا الي خلا محمد يتشجع ويعترف لي بحبه)) ابعدت هالافكار الغبية من راسها
ترف:اسيل..اسيل
اسيل انتبهت لها:هلا
ترف:ههههههههههه مساع تعيبين علي انا ولينة والحين انتي تسرحين
اسيل ابتسمت:لا انا مو سرحانة بس كنت افكر بالشغل
ترف:صح انتي ليه ما داومتي اليوم؟
اسيل:ليه تبين الفكة مني؟
ترف ابتسمت:لا شدعوة..بس يعني مستغربة انتي كل يوم تروحين واليوم جالسة بالبيت
اسيل((تبيني اروح واشوفه..مستحيل))

ترف وهي تطالع السقف:اسيل
اسيل من غير ما تطالعها:ممممم
ترف:غني لي
اسيل التفتت لها:نعم؟
ترف وجهت نظرها لها:بليز اسيل اليوم احس اني مبسوطة وابي اسمعك تغنين
اسيل عدلت جلستها:اوكي وش تبين تسمعين؟
ترف:مممم مدري أي شي
اسيل:اقول روحي جيبي القيتار بعدين يصير خير
ترف قامت بحماس:اوكي

***********************
باليل..
سحر كانت بغرفتها وتكلم وليد ودقت عليها لينة...
سحر:حبيبي شوي واكلمك اوكي
وليد:ليه؟
سحر:اختي تبغاني
وليد:اوكي روحي باي
سحر:باي

سحر:هلا لينة
لينة:هلا سحر...وينك انتي؟
سحر:بالبيت يعني وين بروح
لينة:طيب تعالي تحت
سحر:ليش؟
لينة:ابغاك انتي وترف واسيل بموضوع
سحر باستغراب:انا وترف واسيل؟..شسالفة؟
لينة:انزلي بعدين بتعرفين
سحر بملل:اوكي

اول ماسكرت من سحر دقت على ترف واسيل وقالت لهم بنزلون...
بالصالة...
كان الجو هدووء الكل ساكت...وكل واحد في باله سؤال واحد..شنو الموضوع الي تبغاهم فيه لينة...
سحر طفشت من الهدوء وقررت تبدا هي بالكلام...
سحر:ايوه لينة ممكن نعرف ليش مجمعتنا؟
لينة طالعتها بتوتر مو عارفة ايش تقول لها...
اسيل:لينة..تكلمي شفيك؟
لينة:مممم..والله مو عارفة ايش اقول لكم..اقصد مو عارفة شلون ابدى
سحر حطت رجل على رجل:لا خذي راحتك..ابدي زي ماتحبين
لينة بتوتر واضح:اشتقتو لبابا؟
الكل:؟؟؟
لينة بلعت ريقها:بليز جاوبو على السؤال عشان تسهلون علي الكلام
الكل:اكيد

لينة غمضت عيونها تحاول تستجمع شجاعتها...لاكن اول مافتحت عيونها خانتها شجاعتها وترددت اول مرة تحس ضعيفة كذا...
اسيل:لينة شفيك تتكلمين بالقطارة
لينة تحاول تستجمع شجاعتها:طبعا تدرون ان بابا تركنا لانه مات
سحر مو فاهمة شي:لينة وش قصدك من هالكلام
لينة:تعرفون شلون ماما تركتنا؟

حالة الهدوء رجعت للمكان اول ماسمعو سيرة امهم...وش دخلها بالموضوع..واستغربو لان لينة اول مرة تتكلم عنها..هم دايما يحاولون ينسونها لانها تركتهم وتركت ابوهم...
اسيل:وماما وش دخلها؟
لينة:ماما تركتنا عشان..عشان
سحر:عشان ايش؟
لينة غمضت عيونها نرة ثانية وقالت بسرعة قبل لا تخونها شجاعتها مرة ثانية:ماما تركتنا لانها كانت بالسجن

هدووء غير طبيعي عم المكان...
فتحت عيونها تبي تشوف تعابير وجهم..ماكانت في ملامح بوجيهم ابد ماتعرف اذا هم متفاجئين ولا زعلانين مايبين أي شي فيهم..

اسيل:لينة انتي شنو تقولين؟
لينة:الي سمعتيه..ماما كانت بالسجن
سحر قامت وقالت وهي تاشر على نفسها:ايش؟..انا..امي انا كانت بالسجن
لينة:ترا مثل ماهي امك هي امنا بعد
اسيل:لحظة لحظة..لينة لينة انتي من جد تتكلمين ولا تمزحين؟
لينة:هاذي اشياء ينمزح فيها
اسيل:طيب هي شلون دخلت السجن؟
لينة حست بغصة لما تذكرت الي صار:لما مات بابا رحنا كلنا انا وماما وانتي وترف وسحر وسكنا في بيت جدي الله يرحمه...وكان عندنا عم غير عمي سعود اسمه فهد مات بعد الله يرحه..كان يدرس بامريكا ورجع لما درى عن وفاة ابوي...فيوم من الايام كنا انا امي وسحر جالسين بالصالة وبعدين دخل عمي فهد وشاف ماما..وياليته ماشافها(بكت)...

اسيل قربت لها وضمتها:خلاص لينة لا تبكين
لينة مسحت دموعها:ماما كانت اية من الجمال وعمي لما شافها انهبل على جمالها نسى انها زوجه اخوه المرحوم وان احنا عيال اخوه..ومن يومها كان دايم يحاول يتقرب من ماما...وفي مرة حاول انه يعتدي عليها لاكن ماما كانت اسرع منه وذبحته(حطت وجها على يدها وزادت بكي)

اسيل:لينة..خلاص
سحر:طيب وليه تقولين كل هالسالفة خلاص موضوع وخلص
اسيل بحدة:تكلمي زي الناس ولا اسكتي
سحر:وانا شقلت الحين
لينة:لا ما خلص
سحر:ليه وشنو فيه بعد ماعرفناه
اسيل:قسم بالله لو ماتكلمتي زي الناس بجي اتوطى ببطنك
سحر طالعتها بقهر:طيب يا اسيل انا اوريك

لينة تعبت من هواشهم قررت تقول كلامها وتخلصه والي فيها فيها...
لينة:ماما بتطلع من السجن
اسيل وسحر:نعم؟
لينة:الي سمعتوه
سحر:لا حبيبتي انا مابغى تجيبون مجرمة للبيت
لينة:لا تتكلمين عن امك كذا
سحر:اجل الي يدخل السجن وش يقولون له
اسيل بحدة:سحر
سحر:انتي بليز لا تتكلمين(رجعت تطالع لينة)سمعتي مابيها تجي..انا بصراحة اخاف على نفسي

ما وعت الا وبكف جايها على وجها من لينة..
الكل قام من مكانة وشهق..

سحر والدموع بعيونها:تضربيني؟
لينة وقفت مكانها وطالعت يدها مصدومة مو مستوعبه الي سوته...
سحر:هاذا وهي توها ماجت وتضربيني عشانها اجل لو سكنت هنا ايش بتسوين بتذبحيني..ولا ماله داعي الوالدة تقوم بالموضوع مو هي عندها خبرة بهالامور
لينة:سحر انا...
سحر قاطعتها:مابي اسمع شي

راحت لغرفتها وهي تبكي...
ترف بصدمة:لينة...ليه سويتي كذا؟
لينة جلست على الكرسي منهارة مو مصدقة انها ضربت سحر...هاذا وهي المفروض تهتم فيهم تقوم وتضربها...
اسيل بتردد:..لينة
لينة طالعتها بدون ماتتكلم..
اسيل:انا بعد ماابغاها تجي

قالت كلمتها وراحت لغرفتها وتركت لينة مصدومة من ردها..اخر شخص توقعته يرفض وجود امهم هي اسيل...
التفت على ترف...

لينة وهي تبكي:وانتي بعد ليش ساكته..قوليها.قولي انك ماتبينها بعد لا تكتمين بقلبك شي..انا مابي اغصبكم على شي ماتبونه
ترف كانت مصدومة بكل الي يصير حولها ومو مستوعبه شي بس لما قالت لينة شي ماتبونه انبهت لها وجلست تفكر..هي اصلا ماتعرفها عشان تعرف اذا تبيها او لا..
لينة حست ان سكوتها طول مسحت دموعها وراحت لغرفتها...
************************
وليد:خلاص حبيبتي ماصار شي
سحر:اقول لك ضربتيني تعرف يعني شنو لينة تضربني لو احد ثاني اوكي بس لينة(بكت)
وليد عوره قلبه عليها:طيب هي ليش ضربتك؟
سحر((هاذا شنو اقول له الحين..مستحيل اقول انها ضربتيني عشان امي الي بالسجن)):مدري عنها اكيد معصبة وطلعت حرتها فيني
وليد:لا والله اذا معصبة تطلع حرتها بنفسها مو فيك
سحر:الله يسامحها عاد
وليد:ويلوموني ليه احبك وانتي اطيب قلب شفته بحياتي
سحر ابتسمت:محد يقدر يطلعني من حزني غيرك
وليد:عسى ربي يخليك لي ولا يحرمني منك
سحر:ويخليك لي

***********************
اسيل منسدحة على السرير وتفكر بالي صار..هي جد محتاجة لام ولا لا..والي سوته صح ولا غلط...
قطع افاكرها صوت الجوال...ردت بدون ماتشوف الرقم...

اسيل:الو
.......:انبصطتي الحين؟
اسيل:مين معاي؟
..........:انا ابرار بنت خالة محمد
اسيل بعصبية:وش تبين داقة؟
ابرار:اسمعي عاد الي جا منك كفاية ولا عاد تدقين على محمد حتى لو شفتيه بالمستشفى لا تفكرين انك حتى تسلمين عليه
اسيل:لية انشاء الله من عينك وليه امره
ابرار:تدرين ياحلوة ان بسبتك هو الحين بالمستشفى وبين الحياة والموت
اسيل حست بغصة:موت؟
ابرار((لا بسم الله عليه خخخخخ)):أي..وانا دقيت عليك عشان اقولك لا تفكرين تدقين عليه
اسيل والدموع بعيونها:باي مستشفى هو؟
ابرار:ليه بعد في شي نسيتي تقولينه له وتبين تكملين عليه به
اسيل نزلت دمعه منها:لا..بس ابي اشوفه
ابرار:وهو مايبي يشوفك
اسيل:هو قالك كذا؟
ابرار:أي.. واصلا بدون مايقول
اسيل:انتي كذابة
ابرار اشهقت:وتكذبيني بعد..جد انك ماتستحين يلا باي

سكرت الخط ولفت على محمد وبوجها اكبر ابتسامة...
محمد:حرام عليك ليه سويتي كذا؟
ابرار:اسكت بس.. انت ماتعرف شي
محمد:طيب يمكن ماتجي
ابرار:لا تطمن بتجي
محمد:وش دراك؟
ابرار:انا بنت واعرف كيف يفكرون البنات
محمد وهو يطالع رجله:بس بعد انا حاقد عليك
ابرار:فوق ما انا قاعدة اساعدك وبعد حاقد علي..ليش شنو سويت؟
محمد:بالله عليك انتي كيف تفكرين..صاحية انتي تاجرين واحد يصدمني بالسيارة وين قاعدين فرضن مت لا سمح الله
ابرار:يووه عاد هاذا انت مافيك الا العافية..وبعدين انا قلت له يصدمك على خفيف
محمد:انا اشهد انك مو صاحية
ابرار وهي تلعب باظافرها:اهم شي ماصار لك شي

محمد قعد يتاملها...
((ههههههه والله انها هبلة تذكرني باسيل..بس الفرق بينهم ان ابرار تهتم بشكلها ودايم تحاول تبرز جمالها..بس اسيل عكسها تماما))

ابرار لاحظت انه يطالعها من مساع رفعت راسها وشافته يطالعها بنظرات اول تشوفها بعيونه..
ابرار:محمد..محمد
محمد انتبه لها:هلا
ابرار:ههههههههه شفيك؟
محمد:توني ادري ان ضحكتك حلوة
ابرار استغربت من اسلوبه المفاجئ وبنفس الوقت انحرجت منه بس ماحبت تبين(قالت بغرور مصطنع):ادري من زمان
محمد:مو بس ضحكتك..كل شيفيك حلو

ابرار جد انحرجت خافت ان راسه تاثر من الحادث اكتفت انها تبتسم...
محمد:ياشيخة حتى ابتسامتك حلوة بالله قوليلي وش الي مو حلو فيك
ابرار هنا جد شكت ان راسه تاثر قربت منه وحطت يدها على جبينه:محمد فيك شي؟
محمد ابتسم:لا
بعدت عنه وقالت بهدوء k

**********************
كانت جالسة لحالها بالغرفة الباردة والظلام مالي المكان...
تبي بصمت يمكن البكى يخفف من احزانها شوي...

((ترف))
دخلت لجناح لينة الي كان مظلم بس انا عندي احساس انها داخل..خفت ادخل وتكون معصبة وتطردني بس لازم اوضح لها اني ابي ماما تجي مو مثل سحر واسيل... وقفت عند باب الغرفة بخوف من ردة فعلها..مديت يدي وهي ترتجف وطقيت الباب..
طلع لي صوتها من ورى الباب وباين انها مضايقة لان صوتها كان مخنوق..
لينة:مين؟
ترف:ممكن ادخل؟

طال سكوتها وقررت ادخل...
لينة:اذا جاية تكملين على تراني مالي خلق
ترف((اول مرة اشوف لينة كذا او تتكلم بهاذا الاسلوب))..
لينة لما شافتها سكتت ماقدرت تقسي قلبها عليها اكثر من كذا..طالعتها بحنان..
لينة:تعالي
قربت منها وجلست جمبها على السرير..
ترف:لينة
لينة:هلا
ترف:ممم..ادري انك متضايقة من سحر واسيل...بس والله انا مو مثلهم...انا ابي ماما تجي..ابي اشوفها

طالعتني وهي تبتسم ابتسامة حلوة...
لينة:جد؟
ترف:أي
لينة:شفتي هاذاك الدرج
طالعت لوين تاشر:أي
لينة:روحي افتحيه

رحت وفتحت الدرج زي ماقالت لينة..ولقيت داخله صندوق خشب صغير..مديته لها..
ترف:شنو هاذا؟
لينة:افتحيه

رجعت وجلست على السرير وفتحت الصندوق...
لقيت داخله صور لبابا ومعاه وحدة تشبه سحر...

ترف:لينة هاذي ماما؟
لينة بابتسامة:أي

قعدت اتامل فيها معقولة هاذي امي..امي انا..تشبة سحر مرة وكانها هي...
ترف:تشبه سحر
لينة:أي..سحر تشبه ماما كثير

حطيت الصورة على حظني وكلمت لينة بحماس كبير...
ترف:تدرين طول عمري احلم باليوم الي اشوف فيه ماما واقول لها عن كل شي يخطر في بالي..كنت احسب انها تركتنا بكيفها..(نزلت راسي وقعدت اطالع بالصورة..حسيت بغصة وانا اتكلم)ماكنت ادري انها مظلومة وانها كانت مجبورة انها تتركنا..
حسيت بيد لينة على كتفي رفعت راسي وشفتها طالعني بحنان تعودت اشوفه بنظراتها...
لينة:هاذا انتي فيها...حاولي تعوضينها عن الايام الي قظتهم وهي بعيدة عننا
ترف:تتوقعين بقدر
لينة ابتسمت:اكيد وانا معاك
ترف:طيب..وسحر واسيل؟
لينة:انشاء الله ربي بيهديهم وبيحيون ماما
ترف:لا لينة..هم مايكرهونها..هم بس مو متقبلين انها كانت بالسجن
لينة:معاك حق

جلست اطالع باقي الصور واتخيل شنو بيصير لما تجي ماما وايش راح تسوي لما اقول لها عن كل شي مريت فيه بحياتي..
قطع افكاري صوت لينة...
لينة:ترف
رفعت راسي:هلا
لينة:ماراح تقولين لي شنو سالفتك مع زياد
دق قلبي اول ماسمعت طاريه..قلت بارتباك:أي سالفة الله يهديك مافي شي
حطت يدها على كتفي:ترف..انا حاسة فيك..حاسة انك متضايقة من شي واكيد زياد السبب
حاولت ابعد نظراتي عنها كثر ما اقدر:شمعن يعني؟
لينة:لان اسلوبك فجاة تغير معه..لا تحسبيني ما الاحظ من يوم مارجعتي من عيد ميلادك متاخرة ذاك اليوم وانا شاكة ان فيك شي..ترف حبيبتي قولي الي بقلبك..لا تخبين على شي

طالعتها بنظرات طفوليه عيوني كانت مليانة دموع وتبي تتفجر باي لحظة..اول ماسمعت كلامها ماقدرت استحمل..ارتميت بحظنها وطلعت كل الدموع الي كنت حابستها...
**********************
في الصباح...
نزلت اسيل من الدرج وهي تحس بتعب فضيع..طول اليل مانامت...بالها مشغول بسالفة امها هاذا غير سالفة محمد وابرار هاذي الي نفسها تقتلها..
دخلت لغرفة الطعام ولقت ترف جالسة...
سحبت كرسي وجلست...

ترف انتبهت لها:صباح الخير
اسيل((أي خير انتي بعد)):صباح النور

اسيل بتردد:....ترف..
ترف وهي تحط كورن فليكس بالصحن:نعم
اسيل بنفس التردد:كلمتي لينة امس؟
ترف التفتت لها:way?
اسيل:مممم..بس كذا
ترف::أي
اسيل تحمست:جد..وشنو قلتي لها..وهي شنو قالت لك؟
ترف طالعتها باستغراب مصطنع:لييش كل هلاسئلة؟
اسيل:بس كذا
ترف:اها

اسيل:طيب شنو قالت لك؟
ترف:ليش..يهمك ولا يهم اختك سحر
اسيل:يوووه عاد جاوبي على قد سؤالي
ترف:مادري
اسيل قامت من مكانها بعصبية:مالت عليك لا كن الشره علي انا الي جالسة مع بزر مثلك

سحبت عبايتها وطلعت..
ترف بالستغراب:الحمد الله والشكر
**********************
وقفت عند باب المستشفى ماتدري تنزل ولا لا..كلام محمد امس خوفها..تخاف يكون يستعملها كبديلة عن غياب اسيل وتاف تتعلق فيه مع انها تعتبره زي اخوها وبعدين ترجع اسيل ويتركها وذيك الساعة قلبها بتكسر وهي قلبها ماعاد يتحمل كافي الي جاها قبل...
نزلت دمعه من عينها وهي تتذكر بسام الشخص الوحيد الي حبته من كل قلبها..سافر وتركها لحالها حتى بدون مايقول لها..بدون أي مبررات..راح وخلا وراه قلب يحبه ومتعلق فيه...
ابرار((ليه يابسام..ليه تروح وتخليني بدون حتى ما تودعني..لو تعرف بس قد ايش انا محتاجة لك كان ماخليتني ورحت..لاكني بظل احبك..لو تغيب مليون سنة بظل احبك وعمري ماراح انساك..ولو بترجع لي بسامحك...احبك))


تبي تتركني اتركني
تاكد اني ماراح ازعل
ولا اسال وش تفاصيل
بعاد وطولة ونوعه

ولاكن قول انا ماشي
ترا بعض الوداع اجمل
نهرب الحبيب الي
ترك له ناس موجوعه

اذا حبيبة يعني لك
اكيد ان الغراق افضل
واذا عيني بتبكي لك
اكيد العين مخدوعه

واذا انت الي بتتركني
ولا احد جابرك ترحل
واذا انت الي بتتركني
ولا احد جابرك ترحل

حرام اتضايق واشقى
على الي رايح بطوعه

انا مااقول لك بنسى
ولاكن مستحيل اسال
بحبس اصغر انفاسي
ولو الهمسات مسموعه

انا بتذكر ايامك
ولا انس حبي الاول
بتبقى صورتك عندي
بوصط الروح مطبوعة

حبيبي لو بترجع لي
وتعطيني العذر بقبل
ابغفر للحبيب الي
غياب احبابه يلوعه

ومهما طول غيابك
بتبقى رحمتي اطول
تاكد في شرع قلبي
لك الاقلام مرفوعة

تبي تتركني اتركني
تاكد اني ماراح ازعل
ولا اسال وش تفاصيل
بعاد وطوله ونوعه


السواق لاحظ انها طولت وما نزلت...
السواق:انسة ابرار
ابرار انتبهت له:نعم
السواق:وصلنا للمستشفى

ابرار طالعت مبنى المستشفى بحسرة...مسحد دموعها وعدلت نظارتها ودخل للمستشفى...
********************
فيصل كان عند امه بالمستشفى...
فيصل:يما اقول لك انا حاس ان فيها شي..امس مادومت وبعدين دقت وخذت اجازة واليوم اجق عليها ولاترد
ام فيصل:طيب يمكن مشغولة
فيصل:شنو هاذا الشغل الي مايخليها تقدر ترد علي
ام فيصل:والله مدري شقول لك..طيب جرب تدق على بيتهم
فيصل:لا يما اخاف احد عندها ولا شي
ام فيصل:طيب دق على جوالها
فيصل:واذا كان عندهااحد من خواتها؟
ام فيصل:طيب خليني انا اكلمها
فيصل بستغراب:انتي؟
ام فيصل:أي انا وش فيها يعني
فيصل:لا مافيها شي

دق على لينة...
كانت نايمة وازعجها صوت الجوال مفاية انها مانامت طول اليل والحين يجي الجوال ويدق..قررت تطنشة بس التصل مصر..رمت البطانية بطفش وردت بدون ماتشوف الرقم...
لينة:الو
فيصل:يسعدلي هالصوت
لينة بلهفة لانها من زمان ماسمعت صوته واشتاقت له:فيصل
فيصل دق قلبه اول ماسمع صوتها:حياته
لينة:وحشتني
فيصل:وانتي اكثر ياعمري ولهان عليك حيل
لينة ابتسمت:شخبارك؟
فيصل:بخير دامني سمعت صوتك...حبيبتي ليكون صحيتك؟
لينة وهي تطالع السرير بحسرة كان ودها تكمل نومها:لا عادي
فيصل:شخبارك حياتي؟
لينة:تمام

ام فيصل:بسك عاد احرجت البنت عطني بس خليني اكلمها
لينة باستغراب:فيصل مين هاذي؟
فيصل ابتسم:هاذي امي...تبي تكلمك
لينة:تكلمني انا؟
فيصل:أي ليش مستغربة
لينة:لا عادي بس مدري شقول لها
فيصل:أي شي ترى امي حبوبة
لينة:اكيد حبوبة مو انت ولدها
فيصل:اااه لا لا كذا ما اتحمل حرام عليك
لينة:هههههههههه

ام فيصل:يافيصل الله يهداك عطني ايها
فيصل:انشاء الله يما

فيصل:اظن سمعتيها بتذبحني الحين لو ماعطيتها تكلمك
لينة:يوه تذبحك..لا لا عطني اياها انا ما اقدر على فراقك
فيصل:لا عاد ماتفقنا شكلك ناوية تجلطيني اليوم
لينة:لا بسم الله عليك

ام فيصل بصراخ:فيصل..انت ماتفهم
لينة:هههههههههههه
فيصل:يحقلك تضحكين
لينة:طيب يلا عطني خالتي
فيصل:أي عاد الحين تجمعتو وانا طلعت من الحسبة
لينة:ههههههه أي
فيصل:لا والله

ام فيصل بصراخ:فــيــصل
فيصل مد الجوال لامه:خلاص خلاص خذيه
ام فيصل:مابغيت..كان قعدت لين بكرة احسن
فيصل:والله انا ماعندي مانع
ام فيصل:اقول بس عطني اياه

ام فيصل:هلا لينة شخبارك؟
لينة:الحمد الله..وانتي شلونك خالتي وشلون العلاج معاك؟
امفيصل:والله هالدكاترة يلوعون الكبد كل يوم لهم كلام بس انا ماعلي منهم..اقول فيصل قالي ان اختك دكتورة خليها تعالجني
لينة:ههههه لا ياخالتي مايصير
ام فيصل:ليش؟
لينة:اختي دكتورة اطفال مايصير تعالجك
ام فيصل:عادي كلهم دكاترة
لينة:ههههههه

جلسوا يسولفون وكل وحدة ارتاحت للثانية واتفقوا انهم يلتقون قريب...
************************
وقفت عند باب الغرفة.مسكت قبضة الباب بيدين ترجف..
وقفت تطالع الناس الي بالمستشفى..لمحت وحدة جاية من بعيد.ابتسمت اول ماشافتها..ودخلت الغرفة بسرعة..

ابرار ركضت ونطت على السرير بدفاشة...
ابرار بصراخ:محمد..محمد قوووم
محمد قام مفزوع:بسم الله شسالفة؟
ابرار:شوف اذا جتك الحين اثقل زين
محمد:مين هاذي؟
ابرار:يووه محمد ركز معاي..قصدي اسيل
محمد بصدمة:اسيل؟
ابرار:أي اسيل..اسمع الحين مافي وقت اشرح لك بس هي بتجي وانت اثقل عليها زيين

محمد هز راسه بالايجاب مع انه مو مستوعب الي قاعدة تقوله ابرار..
ابرار:لا تهز راسك كذا زي الابله فهمت انا شقول لك ولا لا؟
محمد:لا لا فهمت
ابرار تنهدت براحه:زين

بعد ثواني نطت من مكانها بسرعة..
ابرار:طيب انا لازم اطلع الحين وقولي وش صار طيب
محمد:طيب


طلعت ابرار من الغرفة وهي تبتسم بحزن((مثل ماتوقعت اول مايسمع طاريها بيركض لها..الله يهنيهم(حست بغصة لانها تذكرت بسام الي عمره ماغاب عن بالها)...وحشتني بسام..وينك بس..ااه لو اعرف وينك...ولو تعرف انا قد ايش محتاجة لك ماتركتني لحظة وحدة بعيدة عنك))

دخلت للغرفة وقلبها يدق مع كل خطوة تخطيها...
طلعت راسها من ورى الباب تبي تشوفه لو لمحة بس... شافته نايم على السرير ومعطيها ظهره...قلبها دق لما شافته من زمان ماجلست معاه او سمعت صوته...
تقدمت بخطوات ثقيلة لعنده خايفة منردة فعله لما يشوفها خصوصا ان ابرار قالت لها انه مايبي يشوفها...

اسيل بصوت مخنوق ومتردد:...م..محمد
اول ماسمع صوتها ماصدق نفسه حسب نفسة يتخيل زي كل مرة لف لها وطالعها..
اسيل اول ماشافت رجله المجبرة ركضت له...
اسيل بخوف:محمد شفيك؟...شفيها رجلك؟
محمد طالعها بشك هو مو متاكد اذا هي قدامه ولا هو يتخيل...بس هو يسمع صوتها..يسمع همساتها ويسمع دقات قلبها المتهورة...
محمد:اسيل؟
من اول ماسمعت صوته ماقدرت تتحمل اكثر من كذا..ماتقدر تمسك دموعها اكثر...حطت راسها على السرير وبكت.بكت وطلعت كل الي بقلبها...
محمد ماعرف ايش يسوي لها اول مرة يشوفها بهالحالة...
حط يده على راسها وقال بحنان:اسيل لا تبكين
اسيل رفعت راسها:محمد..تكفى سامحني ادري اني غبية..وهبلة بعد بس والله ماكان قصدي الي قلته..محمد انا...

محمد قاطعها:خلاص..مو لازم تحبيني انا مابي اغصبك على شي بس تكفين...لاتخليني
اسيل زادت بكي لما سمعت كلامه...
محمد:اسيل تكفين لا تبكين...ما احب اشوف الدموع بعيونك
اسيل رفعت راسها وهزته بالايجاب...
اسيل بهدوء k
اسيل:ماقلت لي..شفيها رجلك؟
محمد تذكر كلام ابرار وهبالها..ابتسم:حادث بسيط
اسيل:اها..محمد
محمد:هلا
اسيل:مين جالك اليوم؟
محمد فهم قصدها:محد...بس اهلي واخوياي..وابرار بنت خالتي
اسيل اول ماسمعت قصدها بغت تموت من الغيرة..قالت بعصبية:وليه جاية؟
محمد:الي جابك جابها
اسيل بعصبية:وش قصدك؟
محمد خاف من نظراتها:لا..بس قصدي انها جاية تزورني..عادي
اسيل:أي..بس انا مو جاية ازورك وبس
محمد بخوف:شقصدك؟
خذت نفس وقربت منه..همست باذنه:احــــبــــك
محمد طالعها بصدمة..قال ببلاهه:ها..شقلتي؟
اسيل:احبك..انا..احبك
محمد:جد جد ولازي اخو....
اسيل قاطعته:لا جد جد
محمد:اسيل لا تلعبين بعصابي انتي تتكلمين من جد ولابس عشاني مكسر؟
اسيل:لا من جد
محمد حس انه بيطير من الفرحة((ماهقيتك قوية كذا يا ابرار..فديتك والله))...انا بعد احبك اسيل

اسيل:طيب..وابرار؟
محمد:وابرار وش دخلها؟
اسيل:شنو تعتبرها بالنسبة لك؟
محمد:ابرار بنت خالتي واختي وصديقتي وبير اسراري
اسيل:يا سلام وانا وين رحت؟
محمد وهو ياشر على قلبه:انتي هنا..انتي عقلي وقلبي وروحي وكل شي بنيتي
اسيل ولاول مرة تحس بالخجل:جد؟
محمد:جد وخال وعم لو تبين بعد
اسيل:ههههههههههههه

**********************
نزلت من الدرج وشافت لينة تتكلم مع الشغالة...
ترف:لينة...ليون
لينة ابتسمت:هلا ترف
ترف:لينة ممكن اطلب طلب
لينة وهي تمسك ذراع ترف وتمشي معاها للصالة:انتي تامرين مو تطلبين
ترف:تسلمين...ممم معليه تروحين معاي السوق اليوم
لينة:والله ودي بس ما اقدر..عندي شغل
ترف:أي بس انا ابي اشتري اغراض حق غرفة ماما
لينة ابتسمت على كلام اختها:يا حياتي..طيب خلي اسيل او سحر يروحون معك
ترف:كلش عاد هم مقطعين نفسهم عشان يروحون معاي
لينة:أي صح...طيب خليها يوم ثاني
ترف:خلاص خلاص انتي روحي شوفي شغلك لا تضيعين وقتك معي
لينة:ترف عاد لاتصيرين كذا
ترف وهي تروح لجهة الدرج:خلاص روحي لشغلك
لينة:ترف

ترف طنشتها وصعدت الدرج وهي معصبة...
**************************
وصلت لغرفتها وفتحت دولاب الملابس...صارت ترمي الملابس بعصبية وبدون تفكير...
رفعت بلوزة لونها بينك وعليها صورة ميكي ماوس..

ترف:مو حلوة..(ورمتها)
طلعت بعدها بلوزة ورى بلوزة وبدلة بعد بدلة وكلهم مو عاجبينها...
كانت معصبة وتطلع حرتها بالملابس...
اخيرا اختارت لها بلوزة كت لونها بنفسجي وبرمودة جينز وعليه لمعة من قدام...

تزينت ومابقى مكياج ماحطته ولابقى اكسسوار ماحتطه..خلصت علبة العطر على نفسها وعلى العباية..كانت جد جذابة بمعنى الكلمة...تدري ان الي تسويه غلط وانها راح تلفت نظر الشباب وهاذا الي تبيه عشان تعلمهم درس ولو طلبت منهم شي يسونه لها...
نزلت من الدرج وهي تصارخ...
ترف:ليزا..ليزا
ليزا:نعم انسة ترف
ترف:وين جولي؟
ليزا:بالمطبخ
ترف:روحي ناديها...(قالت بصراخ)بسرعة
ليزا:حاضر

لبست عبايتها وتوجهت للباب...
ترف:قوليلها تلحقني على السيارة

بعد ثواني جت جولي لعندها...
ترف:سنة عشان تجين
جولي:سوري بس كنت البس عبايتي
ترف:لا والله خلي العباية تنفعك..يلا اذلفي عن وجهي

حركت السيارة وراحت للراشد...
************************
اسيل:اوكي محمد انا بروح الحين
محمد:لا خليك معاي شوي
اسيل:لا ما اقدر تاخرت..بكرة انشاء الله بجيك
محمد:وعد
اسيل ابتسمت:وعد

توجهت للباب وقبل لا تطلع لفت عليه...
اسيل:سلملي على ابرار...ولي معاها كلام ثاني بعدين
محمد:ابرار..شقولك عن ابرار..فديييتهااا والله
اسيل تخصرت:نعم نعم؟
محمد ابتسم:لا قصدي لانها جمعتنا مع بعض
اسيل:ايوه على بالي بعد...يلا باي
محمد:بشتاقلك
ابتسمت:وانا بعد(قالت بهمس)باي
محمد رد لها الابتسامه:باي

***********************
وصلت للمجمع والانظار كلها عليها..ابتسمت بثقة وهي تمشي بين الناس..الي مبهور بجاملها والي يحتقرها على جرئتها وخصوصا انها تمشي لحالها ومو معاها احد...
قرب منها واحد:السلام
ترف طالعته بتفحص قالت بدلع:وعليكم السلام
خق على دلعها:معاك خالد
ترف بعدت خصلة جت على وجهها بدلع:ماطلبت اعرف اسمك
خالد ابتسم:مو لازم..هاذاني عرفتك بنفسي
ترف بدلع ماصخ:اوكي تشرفنا..عن اذنك

مشت لاكنه لحقها..ابتسمت بخبث..
خالد:طيب ماتعرفنا باسمك
ترف وقفت:يهمك
خالد واجهها:طبعا يهمني

ترف بددت تخاف وحست ان الي تسويه غلط وندمت عليه بس اذا فات الفوت ماينفع الصوت..بعدت عنه ومشت بخطوات سريعة..وطبعا خالد كان وراها..كل ماتروح لمحل يكون راها ويحاول يكلمها وهي تصده وتدعي ربها انه يطفش ويروح عنها..لاكن مافي فايدة...
راحت لعند المطاعم وكان وراها كانت توها بتدخل للقسم الخاص حق النساء لاكنه مسكها من كتفها ولفها لجهته...

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #13

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

البارت ((10))
راحت لعند المطاعم وكان وراها كانت توها بتدخل للقسم الخاص حق النساء لاكنه مسكها من كتفها ولفها لجهته...

حست ان الزمن وقف بهالحظة تمنت انها ماسوت الي سوته.. قالت بصوت مرتجف...
ترف:شتبي؟
خالد ابتسم وخصوصا لما حس انها خايفة منه:امشي معاي بهدوء
ترف:خير..وين قاعدين احنا وخر عني لا انادي السكيورتي الحين يجي يشيلك
خالد:يلا روحي ناديه وريني وش بتقولين له

ترف خافت من ثقته الزايدة واستغربت بنفس الوقت..

ترف:ايوه بروح

مشت وهو ظل واقف بمكانه..جد استغربت من ثقته الزايدة لو واحد ثاني كان هرب من زمان او على الاقل اترجاها انها ماتروح..
قبل لا توصل عند السكيورتي وقفت..طالعت وراها وشافته واقف بنفس مكانه ماتحرك وقاعد ياشر لها تروح عند السكيورتي..تنرفزت من غرورة وثقته بنفسه نست خوفها ونست كل شي وتقدمت له بخطوات سريعة..

وقفت قدامه مباشرة وبانت قصيرة قدام طوله...

ترف بعصبية:انت شنوسالفتك بالضبط؟
خالد ابتسم وقال ببروود:أي سالفة؟
ترف:ثقتك الزايدة هاذي من وين جايبها..يعني تبي تقنعني انك مو خايف يجي السكيورتي وياخذك ويمكن يوديك للهيئة وذيك الساعة الله العالم وش بيصير فيك هناك
خالد:الي يشوف عيونك ما يخاف من شي
ترف قلبها دق من الخوف بس ما تبي تبين له:طيب..الحين اذلف عن وجهي
خالد ياشر على نفسه بهدووء:انا اذلف
ترف:أي انت...ليش في احد غيرك وافق قدامي
خالد ببرود:no
ترف:اجل يلا وخر
خالد بنفس البرود:بعدno
ترف بصراخ:شتبي مني؟
خالد تسند على الجدار:ممم للحين ما ادري
ترف بعصبية:احلف بس..يلابس وخر(دزته ومشت)
خالد مسكها من يدها وسحبها:مو انتي الي تقررين متى اروح

ترف خافت يسوي فيها شي ولحسن حظها كان في عايلة مرت من جمبها سحبت يدها بسرعة وهو لما شاف العايلة جاية تركها..
مشت عنه بسرعة ودخلت لاقرب اصنصير عندها..شافته جاي من بعيد صارت تضعط الازرار بعشوائية بس اهم شي يسكر الباب...لاكنه كان اسرع منها وسد الباب بيده..انفتح الباب ودخل...كانت توها بتطلع لاكنه حدها...خافت ورجعت لورى..

خالد:ماتبين تنزلين؟

سكتت وتجمعت الدموع بعيونها بس مانزلت...شدت على شنطتها بقوة وهي تدعي ربها انه يستر ومايصير لها شي...

خالد لا حظ دموعها وابتسم بخبث..هو مايبي يسوي لها شي واصلا مايقدر لانه بمكان عام..بس يبي يعلمها الادب عشان مرة ثانية تتعامل مع الناس كويس..

وصل الانصنصير وتوجهت للباب بسرعة لاكنه حدها مرة ثانية...

نزلت دمعه من عينها(قالت بصوت مرتجف):شنو في بعد؟

خالد سكت ولانت تعابير وجهه كسرت خاطره شال يده بهدوء...

خالد:روحي
ترف طالعته باستغراب((هاذا شنو ناوي عليه))
خالد ابتسم:شنو عاجبتك القعده معاي؟

ترف صدت عنه ومشت بسرعه...سمعت صوته جاي من وراها..

خالد:مع السلامه
ترف طالعته بغرور وبقرف(قالت بستهزاء):مالت على هالاشكال

مشت بكل دلع وغرور..

فارالدم براسه وعصب منها للحظة بس كسرت خاطره وكان بيده انه يعذبها..مشى وراها وهو مايشوف قدامه غيرها وغير انه يدفعها الثمن...

ترف كانت تمشي بهدوء الحين بس حست بالامان..صارت تمشي وتدعي ربها وتحمده ان ماصار لها شي ولا هي داريه عن الي وراها...

دخلت لمحل بتشتري لها أي شي عشان لو رجعت للبيت لينة ماتشك بشي..

خالد وقف راها وهمس باذنها:هاااي

ترف طاحت البلوزة من يدها...لفت وشافته وراها

خالد ابتسم:للحين ماتبين تقولين لي اسمك
ترف يدينها ترتجف حست بحرارة بكل جسمها وخوف مو طبيعي((خلاص مو لازم اشتري شي بس اهم شي اوصل للبيت))

مشت بخطوات سريعة وطلعت برة المجمع..دقت بسرعة على السواق.كلها ثواني ووصل السواق لانه كان قريب...

خالد:شدعوة بتروحين بهالسرعة..ماشبعت منك

ترف خلاص اعصابها تلفت شافت السواق واقف قدامها..ركبت للسيارة بسرعة...اول مادخلت سندت راسها عل الكرسي وخذت نفس تخفف توترها وخوفها...

ترف:روح البيت بسرعة

خالد يكلم نفسه:حسبالها بتهرب مني وربي ما اخليك وانا خالد ولد امي وابوي

ركب سيارته بسرعة ولحقها..

وقفت السيارة عند الاشارة..
حست نفسها مرتاحة شوي لفت وجها للدريشة تشوف الناس..
تمنت انها مالفت..شافته بالسيارة الي جمبها..

ترف:اوف هاذا مايتعب...يارب استر يارب

قالت للسواق يضيعه وطلع السواق غبي ومايعرف شي..راح لمطنقة مقطوعه صحيح مو بعيدة مرة بس بالنسبة للناس والزحمة مقطوعه...

السواق:خلاص ماما هازا مافي موجود(خلاص هو مو موجود الحين)
ترف خذت نفس عميييق:أي احسن..روح البيت

لاكن كانت سيارة خالد قدامهم وحدتهم...نزل من سيارته..

ترف:تحرك امش بسرعة
السواق:بس بادين في اصدم هازا ولد(بعدين بصدم الولد)
ترف:ياربي على الغباء..اصدمه وش بيصير يعني احسن خليه يموت ويريحني
السواق:بادين ودي انا سورته (بعدين بيودوني الشرطة)

توها بتتكلم لاكنه وقف جمب الدريشة عند جهة ترف ويقول لها نزلي الدريشة...

ترف طالعت السواق بعصبية:عاجبك كذا ياغبي
خالد:اكلمك انا
ترف بخوف:خير
خالد:افتحي
ترف:لا
خالد:اققول لك افتحي
ترف:وانا اقول لا

لفت على السواق:ماتقوم ياحظي سوي شي..ليش جالس
خالد:ههههههههههه متحامية بالسواق..استريحي بس انا ببقس اقدر اموته

ترف خافت جد يقدر يسويها وخصوصا ان جسمه معضل وباين انه يرفع اثقال...

((ترف))

ياربي شسوي اكيد بموت انا متاكدة...لا شنو اموت انا بعد بيصير العن من كذا(تجمعت الدموع بعيونها) مالي غيرك يازياد انت الي تقدر تطلعني من الي انا فيه..

دقت عليه بسرعة وحطته سبيكر عشان خالد لاينتبه..

خالد:وش قاعدة تسوين اقول لك افتحي

ترف طنشته ودقت عليه...

ترف بصوت واطي:يلا رد..رد تكفى رد

*************************

كان قاعد بالسيارة مع سامي...

زياد:والله انك فاصل ههههههههههه
سامي:هاذا الشبل من ذاك الاسد
زياد:من قصدك؟
سامي:ولو انت المعلم
زياد:هههههههههه...لا الحين عقلت
سامي:أي..ان شاء الله دوم..عقبالنا يارب
زياد:انت فيها تع....

قاطعه صوت الجوال...
(فوق هاذا الحب احبك وبعد اكثر كثير يالي تدري ان قربك انا احتاجه كثير)

رفع الجوال بسرعة وشاف رقمها..رد بسرعه

زياد:هلا
ترف من بين دموعها:زياد الحقني
زياد قلبه دق من الخوف عليها:ترف شفيك؟
قالت من بين شهقات:تعال بسرعه...في..واحد بيكسر الدريشة...تعال بسرعة
زياد خاف عليها:طيب انتي وينك الحين؟
ترف تبكي:مدري
زيادبصراخ:شلون ماتدرين..تكلمي انتي وين عشان اجيك
ترف تكلم السواق:احنا وين؟

السواق قال لها المكان...وقالت حق زياد..

زياد:وانتي وش موديك هناك؟
ترف زاد بكيها:مدري مدري
زياد:خلاص دقايق وانا عندك لا تتتحركين من مكانك
ترف:اوكي

سكر منها ولف على سامي الي على وجهه اكبر علامة استفهام..

سامي:شسالفة؟
زياد وهو يشغل السيارة:مو وقته الحين...سامي معليه انزل الحين لازم اروح
سامي:انزل وين اروح؟
زياد:مدري دبر نفسك
سامي:طيب سشالفة..يمكن اقدر اساعدك
زياد:بعدين بقول لك..يلا باي
سامي وهو يطلع من السيارة:اوكي باي بس طمني عليك
زياد:ان شاء الله

حرك سيارته بسرعة ووصل للمكان الي قالت عنه ترف ومثل ما قالت كان في واحد واقف عن السيارة..لحظتها حس ان الزمن وقف وماعاد يشوف قدامه الا خالد...نزل من سيارتة بعصبية...

وصل لخالد وسحبه من كتفه بقوة...

خالد:عسى ماشر...شتبي...ومين انت؟
زياد كان معصب منه وخصوصا لما شاف دموع ترف قال من بين اسنانة:ابعد من هنا احسن لك
خالد بغرور:وانت وش دخلك
زياد بنفس الطريقة:اقول لك ابعد
خالد:طيب ابعد يدك وش فيك..شوف انا شفتها الاول واذا خلصت منها خذها حلال عليك

زياد هنا ما قدر يستحمل قاعد يتكلم بهالطريقة عن بنت عمه وحبيبته وكانها شي رخيص او لعبة اول ما يخلص منها او يشبع منها يرميها لغيره..صار يضربه بقوة وبدون تفكير...

زياد وهو يضرب خالد:ياحقير..ياكلب..ياواطي

خالد مو قادر يتكلم او يدافع عن نفسه..هو معروف بين اصدقائه انه قوي ومحد يقدر عليه..بس قدام زياد طلع ولا شي..

ترف وهي تبكي:زياد خله بيموت بين ايدنك

لاكنه ماكان يسمعها كان يضربه بكل قوته ويطلع كل قهره فيه..قهره من ابوه وقهره منه هو شخصيا بالي سواه بترف وحتى قهره من بتول...

ترف:زياد خله

زياد تركه لما شاف الدم نزل من كل مكان في وجهه وبجسمه..

اخذ نفس وقال له:بنات الناس مو لعبة بيدك فاهم

خالد ماكان قادر يتحرك ولا حتى يتكلم..

زياد راح عند جهة السواق...
زياد:وانت ياحمار مرة ثانية أي شي يصير دق على

اتجه لعند باب ترف وفتحه...

زياد:انزلي
ترف بخوف:مابي
زياد بصراخ:اقول لك انزلي

نزلت بسرعة واول ما شافت خالد والدم مالي وجهه صرخت ولزقت بزياد...
سحبها من يدها وركبها سيارته...

**************************

وصلت للبيت وهي تحس نفسها طايرة من الفرح..مو مصدقة الي صار لها..اذا كان الي هي فيه حقيقة فهي احلى حقيقة واذا كان حلم ماتبي تصحى منه...

اسيل تصعد الدرج وهي تغني وترقص...

احبك حب ما اقدر اعاند فيه احساسي
لقيت الحب شي اكبر من اني اخذ انفاسي


سحر كانت نازلة من الدرج ووقفت لما شافتها...

سحر:شعندي اليوم مستانسة؟

اسيل اول ماشافتها كشرت بس هي اليوم رايقة ومستانسة ومالها خلق تتهاوش...طنشتها وكملت غنا لين وصلت لاخر الدرج...

اسيل:وانتي ليه مقهورة<<<ماتقدر تمسك نفسها خخخ
سحر تكتفت:مو مقهورة ولا شي..بس يعني مستغربة...ويعدين ليش انقهر لا ومنك بعد(ضحكت بستهزاء وهي تنزل من الدرج)

اسيل نزلت لعندها ولفتها لجهتها:ليش وانا وش فيني؟
سحر طالعتها بغرور:انتي وش رايك؟
اسيل دزتها:الشره مو عليك الشره على انا الي احط عقلي بعقل وحدة مثلك
سحر:يحصلك

اسيل طالعتها باسف ومشت عنها..

سحر بصراخ:هي هي
اسيل طالعتها وهي فاتحة عيونها على وسعهم:شنو هي هي انا لي اسم ترى
سحر:مو مهم(اشرت عليها بقرف)انتي شلون تطالعيني كذا

اسيل ما انصدمت من وقاحتها وقلة ادبها..بس عصبت منها..كانت مروقة وجت هاذي وخربت عليها مزاجها..راحت لجهتها وهي معصبة...

اسيل بصراخ:لاااا انتي لازملك تربية من جديد

سحبت شعرها بقوة...

سحر وهي تصارخ:عمى..بعدي عني يامجنونة
اسيل:اوريك المجنونة الحين وش بتسوي(شدت شعرها اكثر)


لينة كانت بغرفتها تقرى كتاب...سمعت صوت صراخ..

لينة وهي تشيل نظارتها:ان شاء الله خير

طلعت من غرفتها...سمعت اصوات من تحت الدرج...طلت تبي تشوف مين..ومثل ما توقعت اسيل وسحر...تاففت زهقت منهم ومن هواشهم قررت تخليهم لين هم يتعبون ويركون بعض...


سحر بصراخ:هديني يالدفشة
اسيل:انتي هديني اول
سحر:لا انتي هديني اول بعدين بهدك
اسيل:اجل اقعدي كذا لين تقرعين

سحر خافت منها وتركتها بسرعة...

اسيل دفتها:ناس تخاف ما تستحي
سحر مدت لها لسانها..

اسيل:اشوف لسى فيك حيل

سحر هربت لتحت بسرعة..

اسيل:حسبي الله عليك من اخت..(قالت بصراخ)الله ياخذك

صعدت لفوق وشافت لينة وقافة على الدرج..
لينة اول ماشافتها صدت عنها وتوجهت لغرفتها..
قطع تقدمها صوت اسيل...

اسيل:لينة انا اسفة

لينة وقفت مكانها وحست الدموع تجعت بعيونها ماتقدر ماتكلم اسيل اكثر من كذا هي اقرب وحدة لها من خواتها..بس لازم تبين لها غلطتها...

لينة وهي معطيتها ظهرها:ليش تتاسفين
اسيل:....ادري انك زعلانه مني... وعشان كذا انا اتاسف
لينة:لا تتاسفين مني تاسفي من امك
اسيل بتردد:هي متى بتجي؟
لينة:يهمك؟
اسيل تنهدت:لينة تكفين لا تزعلين مني وربي ما اقدر على زعلك

لينة ماقدر تتحمل اكثر من كذا...لفت على جهتها وركضت لها وحضنتها...

لينة:ولا انا اقدر
اسيل ابتسمت:يعني خلاص طاح الحطب
لينة بعدت عنها شوي:أي


سحر كانت تحت وسمعت كل شي...

سحر((ليش دايما يحسسوني اني مو اختهم...دايم يجلسون مع بعض ويتكلمون مع بعض...وانا لا...(حست العبرة خانقتها وحست انها تبي تبكي...لا كن لا... مو سحر الي تبكي الظروف الي مرت فيها من يوم كانت صغيرة لين الحين علمتها ان دموعها غالية ولازم ماتنزلها على شي الا اذا كان غالي)...وانا وش علي منهم..عندي وليد بالدنيا كلها))

************************

بالسيارة كان الجو متوتر بين ترف وزياد...

زياد يسوق بكل هدووء...
وترف تبكي بصمت...

وصل لبيتهم...نزل من السيارة وفتح باب ترف...

زياد:انزلي
ترف وهي تبكي:زياد والله انا مااعرفه
زياد بهدووء:انزلي
ترف:شكلك مو مصدقني..زياد طالع فيني انا ترف..انت تعرفني زين..وربي ما اعرفه
زياد صد عنها:اسمعي يا بنت عمي(شد على كلمت بنت عمي)انا ماعاد يهمني امرك..سواءا كنتي تعرفينه ولا لا...مايهمني..هاذا شي راجع لك
ترف مو مصدقة الي تسمعه:لا يا زياد لا تقول كذا انا وانت نح...
زياد قاطعها:كنا..كنا نحب بعض وانتي بنفسك قلتيها... الي بينا انتهى(لف عليها)..تذكرين ولا لا يا بنت عمي

ترف حطت يدها على وجهها وبكت...
زياد بدى قلبه يلين عليها لاكنه رجع قساه..

ترف:صدقني زياد ما اعرفه ما اعرفه
زياد:مابي اسمع شي ادخلي لبيتكم والله يسهل عليك
ترف نزلت ومسكت بكتفه تترجاه:زياد تكفى اسمعني خليني اشرح لك
زياد بصراخ:وش تشرحين..كل شي واضح..لبسك ومكياجك والمكان الي كنتي فيه(ابتسم باستهزاء)..لا وبكل وقاحة جاية تكلميني وتقولين زياد الحقني..للاسف عمري ماتوقعتك كذا ياترف..جد حسافة..حسافة عليك كل لحظة قضيتها وانا افكر فيك وافكر باليوم الي يجمعنا مرة ثانية..حسافة عليك كلمه حبيبتي..شلون صدقتك شلون وصدقت كل كلمة قلتيها لي...لاكني ماراح اسوي زي حبيب قلبك واحاول اضيعك مهما كان انتي بنت عمي وما ارضى عليك المهانة..(ضحك بستهزاء)..لا وانا الغبي الي كنت اعاتب نفسي لما كنت اظن اني اخونك مادريت انك اردى مني...تدرين..الفرق الي بيني وبينك اني حبيتك من جد..حبيتك من كل قلبي وما اظن بنساك بسرعة... بس بحاول...اما انتي كنتي معتبرتني لعبة بيدينك...ابي اعرف شي واحد بس...ليش؟
ليش سويتي فيني كذا..

كانت تحس كلامه مثل السكاكين الي تقطع قلبها..بكت وحست نفسها مخنوقة..شلون زياد يقول عنها كل هاذا...هي اكثر وحدة تعذبت لما افترقوا وهي اكثر وحدة تحلم باليوم الي يرجعون فيه عمرها مافكرت تلعب عليه او تخونه ويقول عنها كذا...ركضت له وضربته من كتوفه...

ترف بصوت ملته الدموع وهي تضربه:ياغبي ياحقير..انا احبك ليه تقول كذا..غبي غبي غبي(بكت بهستيريا وضربته اكثر)

زياد وقف يطالعها باسف..بعدها عنه لانه بدى قلبه يلين وهاذا الي مايبيه مايبي يضعف قدامها لانها خاينة وكذابة...

زياد:الصراحة تستاهلين الاوسكار على هالتمثيل يابنت عمي
ترف بصراخ:انت شنو..ماتحس خلاص الاحساس انعدم عندك...اكرهك اكرهك

بعدت عنه ودخلت البيت وهي تبكي وتصرخ:اكرهك اكرهك
زياد بصراخ عشان تسمعه:ايوه كذا اطلعي على حقيقتك

ترف سدت اذنونها ماتبي تسمع ولا كلمة منه..كلامه يجرحها يطعنها ماتقدر تسمعه...
اول مادخلت..وقف بمكانه ضرب السيارة بعصبية حتى ان يدينه عورته من قوة الضربة بس ما هتم...

ركب سيارته ومشى مايدري وين يروح يحس نفسه ضايع..اخر شي كان يتوقعه ان ترف تخونه..ترف الطفلة البريئة تخونه..بس لو انه ماشاف كل شي بعينه ولا ما كان صدق...
حاول يبعدها عن افكاره لاكنه ماقدر..يحبها الا يعشقها ومايقدر يفارقها بس هي الي اختارت وهو بعد لازم يختار ويبعد عنها بلا رجعه...

شغل الراديو يمكن يهدى شوي..

قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذابة
قهر توي عرفت انك على الحبلين لعابة
قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذابة
قهر توي عرفت انك على الحبلين لعابة

كذب كانت سواليفك وكل كلمة على كيفك
كذب كانت سواليفك وكل كلمة على كيفك
وانا الي احسبك روحي ولقلبي اقرب احبابه
ولقلبي لقرب احبابه

وانا الي احسبك روحي ولقلبي اقرب احبابه
ولقلبي اقرب احبابه

قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذابة

وفيت لقلبك بعمري
ولك ضحيت بيامي
لقيتك للاسف كذبة
اعيش ابها مع احلامي

وفيت لقلبك بعمري
ولك ضحيت بيامي
لقيتك للاسف كذبة
اعيش ابها مع احلامي

نعم صدقت كلماتك
ولا ادري بنياتك
نعم صدقت كلماتك
ولاادري بنياتك

وهاذا اليوم انا كل ندم من راسي لقدامي
ندم من راسي لقدامي

وهاذا اليوم انا كل ندم من راسي لقدامي
ندم من راسي لقدامي

قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذابة

خلاص الحين ابي ارحل
وانا فيني الم غدرك
اباخذ قلبي من قلبك
واخلي قلبك بصدرك

خلاص الحين ابي ارحل
وانا فيني الم غدرك
اباخذ قلبي من قلبك
واخلي قلبك بصدرك

بداوي رورحي بروحي
وبكتم فيني جروحي

بداوي رورحي بروحي
وبكتم فيني جروحي



بعيش الدنيا من دونك
وعيشي بالقهر عمرك
وعيشي بالقهر عمرك

بعيش الدنيا من دونك
وعيشي بالقهر عمرك
وعيشي بالقهر عمرك


قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذابة





اول ماسمع الكلمات عرف ان راشد ماغناها الا له..غصبن عنه بدى يبكي وهو متعود دايم يكون قوي بس الحين غير فارق حبيبته او الي كان يظن انها حبيبته...

ضرب الدريكسون بقوة..

زياد:خاينة..حقيرة..لاكني ماراح اخليك ياترف وراك وراك وبتندمين قد شعر راسك لانك بيوم فكرتي انك ممكن تلعبين على زياد سعود الماسي...

(كان يفكر انها بريئة بس الحين كل البنات صارو مثل بعض بعينه..كلهم خاينات)

**************************

اول مادخلت البيت شافت القطوة الي عطاها اياها زياد مفاجاة عشان عيد ميلادها..مدت يدها بهدوء وجت القطوة لعندها..قعدت تمسح عليها بحنان وتبكي بصمت...ناظرت بوجه القطوة وتذكرت وجه زياد..تذكرت كل كلامه الي قاله عنها ظلم...ضمت القطوة بقوة وهي تبكي وتطلع كل الي حابسته بنفسها من يوم وفاة ابوها لين اليوم لما تركها زياد...بس هالمرة تركها وبدون رجعه...

((ترف))

انا ليه ابكي الحين...مو انا الي قلت له ماابيك..مو انا الي قلت الي بينا انتهى..اجل ليه ابكي...مغرور..غبي..


*************************

اسيل ولينة كانو جالسين بالصالة ويطالعون التلفزيون..
دخلت ترف بهدوء وهي شايلة القطوة بيدها وشكلها تعبان...
نزلت سحر من الدرج وشافت ترف وهي شايلة القطوة..

سحر صرخت:ياحمارة مو قلت لك هاذي لا تدخلينها البيت

ترف طنشتها وركبت الدرج...

اسيل استغربت ان ترف ماردت على سحر...

اسيل:توتو تعالي شوفي في فلم حق تامر حسني

ترف ماردت واصلا هي مو معاهم صعدت الدرج بكل هدووء...

لينة واسيل طالعو بعض باستغراب..لان ترف تموت على شي اسمه تامر حسني...

لينة:شفيها؟
اسيل:مدري
سحر:لينة شوفي اختك ذي خلي تطلع هالحيوان برة تعرفين عندي حساسية منه وانا مابي جسمي يخترب خصوصا ان حفل التخرج قرب

لينة خزتها ولفت وجهها تطالع التلفزيون...هاذا بدال ماتتاسف منها على الي سوته تجي وتتامر..

سحر:سمعتي وش قلت لك؟
لينة وقفت بوجهها وقالت بدون نفس:خير
سحر بنظرة تحدي:قوليلها تطلعه برة
لينة:انتي روحي قولي لها(ومشت عنها متوجهه للدرج)

سحر انقهرت منها..قالت بصراخ:فوق منتي غلطانة بعد
لينة وقفت بنص الدرج ولفت عليها:وبالله بايش غلطت؟
سحر تقدمت لها:طبعا القاتل ينسى لاكن المقتول لا
لينة بستغراب:أي قاتل واي مقتول؟
سحر:نسيتي الكف

لينة سكتت هي اصلا ضميرها يانبها على هالسالفة وتجي هي وتزيد عليها...

لينة:اوكي انا اسفة
سحر:وش بينفع الاسف الحين

لينة بعدت شعرها وحطته على الجنب وقربت وجهها من سحر...

لينة:تبين تضربيني...يلا..اضربي

سحر جمدت بمكانها..كيف تضربها مهما يكون هي اختها الكبيرة والوحيدة الي تهتم فيها وتعتبرها ام لها...

لينة:يلا اضربي وش تنتظرين؟

سحر طالعتها بقهر ومشت عنها...

اسيل راحت لعند لينة:خليها تولي
لينة ارتمت بحضن اسيل:ما ادري وش اسوي معاها(رفعت راسها)..اسيل انا مقصرة معاها او مع أي وحدة فيكم قولي الصراحة
اسيل:ماعليك منها هاذي وحدة معقده
لينة:طيب ليه تسوي كذا..ليه هي غير عننا اكيد مسوين لها شي..سحر ماكانت كذا وربي مو كذا

اسيل كسر خاطرها شكل اختها...

اسيل:ادري
لينة:طيب ليه تغيرت
اسيل:خلاص لينة انتي تعبانة روحي ارتاحي الحين وبكرة نتكلم
لينة:انا لازم اروح واكلمها..لازم اعرف وش فيها...اكيد انا مقصرة معاها انا دايم اجلس معك انتي وترف واخذ مافي خاطركم وهي لا
انا بكذا سويت حاجز بينا وبينها
اسيل:الحاجز هاذا هي الي بنته مو انتي او أي احد ثاني
لينة وهي تبعد عن اسيل وتصعد الدرج:ولو لازم اروح واكلمها
اسيل تنهدت:على راحتك بس لو قالت لك شي يضايقك لا تتشكين عندي لاني بذبحها

لينة طنشتها وراحت لجناح سحر...

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
  رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #13
الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

البارت ((10))
راحت لعند المطاعم وكان وراها كانت توها بتدخل للقسم الخاص حق النساء لاكنه مسكها من كتفها ولفها لجهته...

حست ان الزمن وقف بهالحظة تمنت انها ماسوت الي سوته.. قالت بصوت مرتجف...
ترف:شتبي؟
خالد ابتسم وخصوصا لما حس انها خايفة منه:امشي معاي بهدوء
ترف:خير..وين قاعدين احنا وخر عني لا انادي السكيورتي الحين يجي يشيلك
خالد:يلا روحي ناديه وريني وش بتقولين له

ترف خافت من ثقته الزايدة واستغربت بنفس الوقت..

ترف:ايوه بروح

مشت وهو ظل واقف بمكانه..جد استغربت من ثقته الزايدة لو واحد ثاني كان هرب من زمان او على الاقل اترجاها انها ماتروح..
قبل لا توصل عند السكيورتي وقفت..طالعت وراها وشافته واقف بنفس مكانه ماتحرك وقاعد ياشر لها تروح عند السكيورتي..تنرفزت من غرورة وثقته بنفسه نست خوفها ونست كل شي وتقدمت له بخطوات سريعة..

وقفت قدامه مباشرة وبانت قصيرة قدام طوله...

ترف بعصبية:انت شنوسالفتك بالضبط؟
خالد ابتسم وقال ببروود:أي سالفة؟
ترف:ثقتك الزايدة هاذي من وين جايبها..يعني تبي تقنعني انك مو خايف يجي السكيورتي وياخذك ويمكن يوديك للهيئة وذيك الساعة الله العالم وش بيصير فيك هناك
خالد:الي يشوف عيونك ما يخاف من شي
ترف قلبها دق من الخوف بس ما تبي تبين له:طيب..الحين اذلف عن وجهي
خالد ياشر على نفسه بهدووء:انا اذلف
ترف:أي انت...ليش في احد غيرك وافق قدامي
خالد ببرود:no
ترف:اجل يلا وخر
خالد بنفس البرود:بعدno
ترف بصراخ:شتبي مني؟
خالد تسند على الجدار:ممم للحين ما ادري
ترف بعصبية:احلف بس..يلابس وخر(دزته ومشت)
خالد مسكها من يدها وسحبها:مو انتي الي تقررين متى اروح

ترف خافت يسوي فيها شي ولحسن حظها كان في عايلة مرت من جمبها سحبت يدها بسرعة وهو لما شاف العايلة جاية تركها..
مشت عنه بسرعة ودخلت لاقرب اصنصير عندها..شافته جاي من بعيد صارت تضعط الازرار بعشوائية بس اهم شي يسكر الباب...لاكنه كان اسرع منها وسد الباب بيده..انفتح الباب ودخل...كانت توها بتطلع لاكنه حدها...خافت ورجعت لورى..

خالد:ماتبين تنزلين؟

سكتت وتجمعت الدموع بعيونها بس مانزلت...شدت على شنطتها بقوة وهي تدعي ربها انه يستر ومايصير لها شي...

خالد لا حظ دموعها وابتسم بخبث..هو مايبي يسوي لها شي واصلا مايقدر لانه بمكان عام..بس يبي يعلمها الادب عشان مرة ثانية تتعامل مع الناس كويس..

وصل الانصنصير وتوجهت للباب بسرعة لاكنه حدها مرة ثانية...

نزلت دمعه من عينها(قالت بصوت مرتجف):شنو في بعد؟

خالد سكت ولانت تعابير وجهه كسرت خاطره شال يده بهدوء...

خالد:روحي
ترف طالعته باستغراب((هاذا شنو ناوي عليه))
خالد ابتسم:شنو عاجبتك القعده معاي؟

ترف صدت عنه ومشت بسرعه...سمعت صوته جاي من وراها..

خالد:مع السلامه
ترف طالعته بغرور وبقرف(قالت بستهزاء):مالت على هالاشكال

مشت بكل دلع وغرور..

فارالدم براسه وعصب منها للحظة بس كسرت خاطره وكان بيده انه يعذبها..مشى وراها وهو مايشوف قدامه غيرها وغير انه يدفعها الثمن...

ترف كانت تمشي بهدوء الحين بس حست بالامان..صارت تمشي وتدعي ربها وتحمده ان ماصار لها شي ولا هي داريه عن الي وراها...

دخلت لمحل بتشتري لها أي شي عشان لو رجعت للبيت لينة ماتشك بشي..

خالد وقف راها وهمس باذنها:هاااي

ترف طاحت البلوزة من يدها...لفت وشافته وراها

خالد ابتسم:للحين ماتبين تقولين لي اسمك
ترف يدينها ترتجف حست بحرارة بكل جسمها وخوف مو طبيعي((خلاص مو لازم اشتري شي بس اهم شي اوصل للبيت))

مشت بخطوات سريعة وطلعت برة المجمع..دقت بسرعة على السواق.كلها ثواني ووصل السواق لانه كان قريب...

خالد:شدعوة بتروحين بهالسرعة..ماشبعت منك

ترف خلاص اعصابها تلفت شافت السواق واقف قدامها..ركبت للسيارة بسرعة...اول مادخلت سندت راسها عل الكرسي وخذت نفس تخفف توترها وخوفها...

ترف:روح البيت بسرعة

خالد يكلم نفسه:حسبالها بتهرب مني وربي ما اخليك وانا خالد ولد امي وابوي

ركب سيارته بسرعة ولحقها..

وقفت السيارة عند الاشارة..
حست نفسها مرتاحة شوي لفت وجها للدريشة تشوف الناس..
تمنت انها مالفت..شافته بالسيارة الي جمبها..

ترف:اوف هاذا مايتعب...يارب استر يارب

قالت للسواق يضيعه وطلع السواق غبي ومايعرف شي..راح لمطنقة مقطوعه صحيح مو بعيدة مرة بس بالنسبة للناس والزحمة مقطوعه...

السواق:خلاص ماما هازا مافي موجود(خلاص هو مو موجود الحين)
ترف خذت نفس عميييق:أي احسن..روح البيت

لاكن كانت سيارة خالد قدامهم وحدتهم...نزل من سيارته..

ترف:تحرك امش بسرعة
السواق:بس بادين في اصدم هازا ولد(بعدين بصدم الولد)
ترف:ياربي على الغباء..اصدمه وش بيصير يعني احسن خليه يموت ويريحني
السواق:بادين ودي انا سورته (بعدين بيودوني الشرطة)

توها بتتكلم لاكنه وقف جمب الدريشة عند جهة ترف ويقول لها نزلي الدريشة...

ترف طالعت السواق بعصبية:عاجبك كذا ياغبي
خالد:اكلمك انا
ترف بخوف:خير
خالد:افتحي
ترف:لا
خالد:اققول لك افتحي
ترف:وانا اقول لا

لفت على السواق:ماتقوم ياحظي سوي شي..ليش جالس
خالد:ههههههههههه متحامية بالسواق..استريحي بس انا ببقس اقدر اموته

ترف خافت جد يقدر يسويها وخصوصا ان جسمه معضل وباين انه يرفع اثقال...

((ترف))

ياربي شسوي اكيد بموت انا متاكدة...لا شنو اموت انا بعد بيصير العن من كذا(تجمعت الدموع بعيونها) مالي غيرك يازياد انت الي تقدر تطلعني من الي انا فيه..

دقت عليه بسرعة وحطته سبيكر عشان خالد لاينتبه..

خالد:وش قاعدة تسوين اقول لك افتحي

ترف طنشته ودقت عليه...

ترف بصوت واطي:يلا رد..رد تكفى رد

*************************

كان قاعد بالسيارة مع سامي...

زياد:والله انك فاصل ههههههههههه
سامي:هاذا الشبل من ذاك الاسد
زياد:من قصدك؟
سامي:ولو انت المعلم
زياد:هههههههههه...لا الحين عقلت
سامي:أي..ان شاء الله دوم..عقبالنا يارب
زياد:انت فيها تع....

قاطعه صوت الجوال...
(فوق هاذا الحب احبك وبعد اكثر كثير يالي تدري ان قربك انا احتاجه كثير)

رفع الجوال بسرعة وشاف رقمها..رد بسرعه

زياد:هلا
ترف من بين دموعها:زياد الحقني
زياد قلبه دق من الخوف عليها:ترف شفيك؟
قالت من بين شهقات:تعال بسرعه...في..واحد بيكسر الدريشة...تعال بسرعة
زياد خاف عليها:طيب انتي وينك الحين؟
ترف تبكي:مدري
زيادبصراخ:شلون ماتدرين..تكلمي انتي وين عشان اجيك
ترف تكلم السواق:احنا وين؟

السواق قال لها المكان...وقالت حق زياد..

زياد:وانتي وش موديك هناك؟
ترف زاد بكيها:مدري مدري
زياد:خلاص دقايق وانا عندك لا تتتحركين من مكانك
ترف:اوكي

سكر منها ولف على سامي الي على وجهه اكبر علامة استفهام..

سامي:شسالفة؟
زياد وهو يشغل السيارة:مو وقته الحين...سامي معليه انزل الحين لازم اروح
سامي:انزل وين اروح؟
زياد:مدري دبر نفسك
سامي:طيب سشالفة..يمكن اقدر اساعدك
زياد:بعدين بقول لك..يلا باي
سامي وهو يطلع من السيارة:اوكي باي بس طمني عليك
زياد:ان شاء الله

حرك سيارته بسرعة ووصل للمكان الي قالت عنه ترف ومثل ما قالت كان في واحد واقف عن السيارة..لحظتها حس ان الزمن وقف وماعاد يشوف قدامه الا خالد...نزل من سيارتة بعصبية...

وصل لخالد وسحبه من كتفه بقوة...

خالد:عسى ماشر...شتبي...ومين انت؟
زياد كان معصب منه وخصوصا لما شاف دموع ترف قال من بين اسنانة:ابعد من هنا احسن لك
خالد بغرور:وانت وش دخلك
زياد بنفس الطريقة:اقول لك ابعد
خالد:طيب ابعد يدك وش فيك..شوف انا شفتها الاول واذا خلصت منها خذها حلال عليك

زياد هنا ما قدر يستحمل قاعد يتكلم بهالطريقة عن بنت عمه وحبيبته وكانها شي رخيص او لعبة اول ما يخلص منها او يشبع منها يرميها لغيره..صار يضربه بقوة وبدون تفكير...

زياد وهو يضرب خالد:ياحقير..ياكلب..ياواطي

خالد مو قادر يتكلم او يدافع عن نفسه..هو معروف بين اصدقائه انه قوي ومحد يقدر عليه..بس قدام زياد طلع ولا شي..

ترف وهي تبكي:زياد خله بيموت بين ايدنك

لاكنه ماكان يسمعها كان يضربه بكل قوته ويطلع كل قهره فيه..قهره من ابوه وقهره منه هو شخصيا بالي سواه بترف وحتى قهره من بتول...

ترف:زياد خله

زياد تركه لما شاف الدم نزل من كل مكان في وجهه وبجسمه..

اخذ نفس وقال له:بنات الناس مو لعبة بيدك فاهم

خالد ماكان قادر يتحرك ولا حتى يتكلم..

زياد راح عند جهة السواق...
زياد:وانت ياحمار مرة ثانية أي شي يصير دق على

اتجه لعند باب ترف وفتحه...

زياد:انزلي
ترف بخوف:مابي
زياد بصراخ:اقول لك انزلي

نزلت بسرعة واول ما شافت خالد والدم مالي وجهه صرخت ولزقت بزياد...
سحبها من يدها وركبها سيارته...

**************************

وصلت للبيت وهي تحس نفسها طايرة من الفرح..مو مصدقة الي صار لها..اذا كان الي هي فيه حقيقة فهي احلى حقيقة واذا كان حلم ماتبي تصحى منه...

اسيل تصعد الدرج وهي تغني وترقص...

احبك حب ما اقدر اعاند فيه احساسي
لقيت الحب شي اكبر من اني اخذ انفاسي


سحر كانت نازلة من الدرج ووقفت لما شافتها...

سحر:شعندي اليوم مستانسة؟

اسيل اول ماشافتها كشرت بس هي اليوم رايقة ومستانسة ومالها خلق تتهاوش...طنشتها وكملت غنا لين وصلت لاخر الدرج...

اسيل:وانتي ليه مقهورة<<<ماتقدر تمسك نفسها خخخ
سحر تكتفت:مو مقهورة ولا شي..بس يعني مستغربة...ويعدين ليش انقهر لا ومنك بعد(ضحكت بستهزاء وهي تنزل من الدرج)

اسيل نزلت لعندها ولفتها لجهتها:ليش وانا وش فيني؟
سحر طالعتها بغرور:انتي وش رايك؟
اسيل دزتها:الشره مو عليك الشره على انا الي احط عقلي بعقل وحدة مثلك
سحر:يحصلك

اسيل طالعتها باسف ومشت عنها..

سحر بصراخ:هي هي
اسيل طالعتها وهي فاتحة عيونها على وسعهم:شنو هي هي انا لي اسم ترى
سحر:مو مهم(اشرت عليها بقرف)انتي شلون تطالعيني كذا

اسيل ما انصدمت من وقاحتها وقلة ادبها..بس عصبت منها..كانت مروقة وجت هاذي وخربت عليها مزاجها..راحت لجهتها وهي معصبة...

اسيل بصراخ:لاااا انتي لازملك تربية من جديد

سحبت شعرها بقوة...

سحر وهي تصارخ:عمى..بعدي عني يامجنونة
اسيل:اوريك المجنونة الحين وش بتسوي(شدت شعرها اكثر)


لينة كانت بغرفتها تقرى كتاب...سمعت صوت صراخ..

لينة وهي تشيل نظارتها:ان شاء الله خير

طلعت من غرفتها...سمعت اصوات من تحت الدرج...طلت تبي تشوف مين..ومثل ما توقعت اسيل وسحر...تاففت زهقت منهم ومن هواشهم قررت تخليهم لين هم يتعبون ويركون بعض...


سحر بصراخ:هديني يالدفشة
اسيل:انتي هديني اول
سحر:لا انتي هديني اول بعدين بهدك
اسيل:اجل اقعدي كذا لين تقرعين

سحر خافت منها وتركتها بسرعة...

اسيل دفتها:ناس تخاف ما تستحي
سحر مدت لها لسانها..

اسيل:اشوف لسى فيك حيل

سحر هربت لتحت بسرعة..

اسيل:حسبي الله عليك من اخت..(قالت بصراخ)الله ياخذك

صعدت لفوق وشافت لينة وقافة على الدرج..
لينة اول ماشافتها صدت عنها وتوجهت لغرفتها..
قطع تقدمها صوت اسيل...

اسيل:لينة انا اسفة

لينة وقفت مكانها وحست الدموع تجعت بعيونها ماتقدر ماتكلم اسيل اكثر من كذا هي اقرب وحدة لها من خواتها..بس لازم تبين لها غلطتها...

لينة وهي معطيتها ظهرها:ليش تتاسفين
اسيل:....ادري انك زعلانه مني... وعشان كذا انا اتاسف
لينة:لا تتاسفين مني تاسفي من امك
اسيل بتردد:هي متى بتجي؟
لينة:يهمك؟
اسيل تنهدت:لينة تكفين لا تزعلين مني وربي ما اقدر على زعلك

لينة ماقدر تتحمل اكثر من كذا...لفت على جهتها وركضت لها وحضنتها...

لينة:ولا انا اقدر
اسيل ابتسمت:يعني خلاص طاح الحطب
لينة بعدت عنها شوي:أي


سحر كانت تحت وسمعت كل شي...

سحر((ليش دايما يحسسوني اني مو اختهم...دايم يجلسون مع بعض ويتكلمون مع بعض...وانا لا...(حست العبرة خانقتها وحست انها تبي تبكي...لا كن لا... مو سحر الي تبكي الظروف الي مرت فيها من يوم كانت صغيرة لين الحين علمتها ان دموعها غالية ولازم ماتنزلها على شي الا اذا كان غالي)...وانا وش علي منهم..عندي وليد بالدنيا كلها))

************************

بالسيارة كان الجو متوتر بين ترف وزياد...

زياد يسوق بكل هدووء...
وترف تبكي بصمت...

وصل لبيتهم...نزل من السيارة وفتح باب ترف...

زياد:انزلي
ترف وهي تبكي:زياد والله انا مااعرفه
زياد بهدووء:انزلي
ترف:شكلك مو مصدقني..زياد طالع فيني انا ترف..انت تعرفني زين..وربي ما اعرفه
زياد صد عنها:اسمعي يا بنت عمي(شد على كلمت بنت عمي)انا ماعاد يهمني امرك..سواءا كنتي تعرفينه ولا لا...مايهمني..هاذا شي راجع لك
ترف مو مصدقة الي تسمعه:لا يا زياد لا تقول كذا انا وانت نح...
زياد قاطعها:كنا..كنا نحب بعض وانتي بنفسك قلتيها... الي بينا انتهى(لف عليها)..تذكرين ولا لا يا بنت عمي

ترف حطت يدها على وجهها وبكت...
زياد بدى قلبه يلين عليها لاكنه رجع قساه..

ترف:صدقني زياد ما اعرفه ما اعرفه
زياد:مابي اسمع شي ادخلي لبيتكم والله يسهل عليك
ترف نزلت ومسكت بكتفه تترجاه:زياد تكفى اسمعني خليني اشرح لك
زياد بصراخ:وش تشرحين..كل شي واضح..لبسك ومكياجك والمكان الي كنتي فيه(ابتسم باستهزاء)..لا وبكل وقاحة جاية تكلميني وتقولين زياد الحقني..للاسف عمري ماتوقعتك كذا ياترف..جد حسافة..حسافة عليك كل لحظة قضيتها وانا افكر فيك وافكر باليوم الي يجمعنا مرة ثانية..حسافة عليك كلمه حبيبتي..شلون صدقتك شلون وصدقت كل كلمة قلتيها لي...لاكني ماراح اسوي زي حبيب قلبك واحاول اضيعك مهما كان انتي بنت عمي وما ارضى عليك المهانة..(ضحك بستهزاء)..لا وانا الغبي الي كنت اعاتب نفسي لما كنت اظن اني اخونك مادريت انك اردى مني...تدرين..الفرق الي بيني وبينك اني حبيتك من جد..حبيتك من كل قلبي وما اظن بنساك بسرعة... بس بحاول...اما انتي كنتي معتبرتني لعبة بيدينك...ابي اعرف شي واحد بس...ليش؟
ليش سويتي فيني كذا..

كانت تحس كلامه مثل السكاكين الي تقطع قلبها..بكت وحست نفسها مخنوقة..شلون زياد يقول عنها كل هاذا...هي اكثر وحدة تعذبت لما افترقوا وهي اكثر وحدة تحلم باليوم الي يرجعون فيه عمرها مافكرت تلعب عليه او تخونه ويقول عنها كذا...ركضت له وضربته من كتوفه...

ترف بصوت ملته الدموع وهي تضربه:ياغبي ياحقير..انا احبك ليه تقول كذا..غبي غبي غبي(بكت بهستيريا وضربته اكثر)

زياد وقف يطالعها باسف..بعدها عنه لانه بدى قلبه يلين وهاذا الي مايبيه مايبي يضعف قدامها لانها خاينة وكذابة...

زياد:الصراحة تستاهلين الاوسكار على هالتمثيل يابنت عمي
ترف بصراخ:انت شنو..ماتحس خلاص الاحساس انعدم عندك...اكرهك اكرهك

بعدت عنه ودخلت البيت وهي تبكي وتصرخ:اكرهك اكرهك
زياد بصراخ عشان تسمعه:ايوه كذا اطلعي على حقيقتك

ترف سدت اذنونها ماتبي تسمع ولا كلمة منه..كلامه يجرحها يطعنها ماتقدر تسمعه...
اول مادخلت..وقف بمكانه ضرب السيارة بعصبية حتى ان يدينه عورته من قوة الضربة بس ما هتم...

ركب سيارته ومشى مايدري وين يروح يحس نفسه ضايع..اخر شي كان يتوقعه ان ترف تخونه..ترف الطفلة البريئة تخونه..بس لو انه ماشاف كل شي بعينه ولا ما كان صدق...
حاول يبعدها عن افكاره لاكنه ماقدر..يحبها الا يعشقها ومايقدر يفارقها بس هي الي اختارت وهو بعد لازم يختار ويبعد عنها بلا رجعه...

شغل الراديو يمكن يهدى شوي..

قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذابة
قهر توي عرفت انك على الحبلين لعابة
قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذابة
قهر توي عرفت انك على الحبلين لعابة

كذب كانت سواليفك وكل كلمة على كيفك
كذب كانت سواليفك وكل كلمة على كيفك
وانا الي احسبك روحي ولقلبي اقرب احبابه
ولقلبي لقرب احبابه

وانا الي احسبك روحي ولقلبي اقرب احبابه
ولقلبي اقرب احبابه

قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذابة

وفيت لقلبك بعمري
ولك ضحيت بيامي
لقيتك للاسف كذبة
اعيش ابها مع احلامي

وفيت لقلبك بعمري
ولك ضحيت بيامي
لقيتك للاسف كذبة
اعيش ابها مع احلامي

نعم صدقت كلماتك
ولا ادري بنياتك
نعم صدقت كلماتك
ولاادري بنياتك

وهاذا اليوم انا كل ندم من راسي لقدامي
ندم من راسي لقدامي

وهاذا اليوم انا كل ندم من راسي لقدامي
ندم من راسي لقدامي

قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذابة

خلاص الحين ابي ارحل
وانا فيني الم غدرك
اباخذ قلبي من قلبك
واخلي قلبك بصدرك

خلاص الحين ابي ارحل
وانا فيني الم غدرك
اباخذ قلبي من قلبك
واخلي قلبك بصدرك

بداوي رورحي بروحي
وبكتم فيني جروحي

بداوي رورحي بروحي
وبكتم فيني جروحي



بعيش الدنيا من دونك
وعيشي بالقهر عمرك
وعيشي بالقهر عمرك

بعيش الدنيا من دونك
وعيشي بالقهر عمرك
وعيشي بالقهر عمرك


قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذابة





اول ماسمع الكلمات عرف ان راشد ماغناها الا له..غصبن عنه بدى يبكي وهو متعود دايم يكون قوي بس الحين غير فارق حبيبته او الي كان يظن انها حبيبته...

ضرب الدريكسون بقوة..

زياد:خاينة..حقيرة..لاكني ماراح اخليك ياترف وراك وراك وبتندمين قد شعر راسك لانك بيوم فكرتي انك ممكن تلعبين على زياد سعود الماسي...

(كان يفكر انها بريئة بس الحين كل البنات صارو مثل بعض بعينه..كلهم خاينات)

**************************

اول مادخلت البيت شافت القطوة الي عطاها اياها زياد مفاجاة عشان عيد ميلادها..مدت يدها بهدوء وجت القطوة لعندها..قعدت تمسح عليها بحنان وتبكي بصمت...ناظرت بوجه القطوة وتذكرت وجه زياد..تذكرت كل كلامه الي قاله عنها ظلم...ضمت القطوة بقوة وهي تبكي وتطلع كل الي حابسته بنفسها من يوم وفاة ابوها لين اليوم لما تركها زياد...بس هالمرة تركها وبدون رجعه...

((ترف))

انا ليه ابكي الحين...مو انا الي قلت له ماابيك..مو انا الي قلت الي بينا انتهى..اجل ليه ابكي...مغرور..غبي..


*************************

اسيل ولينة كانو جالسين بالصالة ويطالعون التلفزيون..
دخلت ترف بهدوء وهي شايلة القطوة بيدها وشكلها تعبان...
نزلت سحر من الدرج وشافت ترف وهي شايلة القطوة..

سحر صرخت:ياحمارة مو قلت لك هاذي لا تدخلينها البيت

ترف طنشتها وركبت الدرج...

اسيل استغربت ان ترف ماردت على سحر...

اسيل:توتو تعالي شوفي في فلم حق تامر حسني

ترف ماردت واصلا هي مو معاهم صعدت الدرج بكل هدووء...

لينة واسيل طالعو بعض باستغراب..لان ترف تموت على شي اسمه تامر حسني...

لينة:شفيها؟
اسيل:مدري
سحر:لينة شوفي اختك ذي خلي تطلع هالحيوان برة تعرفين عندي حساسية منه وانا مابي جسمي يخترب خصوصا ان حفل التخرج قرب

لينة خزتها ولفت وجهها تطالع التلفزيون...هاذا بدال ماتتاسف منها على الي سوته تجي وتتامر..

سحر:سمعتي وش قلت لك؟
لينة وقفت بوجهها وقالت بدون نفس:خير
سحر بنظرة تحدي:قوليلها تطلعه برة
لينة:انتي روحي قولي لها(ومشت عنها متوجهه للدرج)

سحر انقهرت منها..قالت بصراخ:فوق منتي غلطانة بعد
لينة وقفت بنص الدرج ولفت عليها:وبالله بايش غلطت؟
سحر تقدمت لها:طبعا القاتل ينسى لاكن المقتول لا
لينة بستغراب:أي قاتل واي مقتول؟
سحر:نسيتي الكف

لينة سكتت هي اصلا ضميرها يانبها على هالسالفة وتجي هي وتزيد عليها...

لينة:اوكي انا اسفة
سحر:وش بينفع الاسف الحين

لينة بعدت شعرها وحطته على الجنب وقربت وجهها من سحر...

لينة:تبين تضربيني...يلا..اضربي

سحر جمدت بمكانها..كيف تضربها مهما يكون هي اختها الكبيرة والوحيدة الي تهتم فيها وتعتبرها ام لها...

لينة:يلا اضربي وش تنتظرين؟

سحر طالعتها بقهر ومشت عنها...

اسيل راحت لعند لينة:خليها تولي
لينة ارتمت بحضن اسيل:ما ادري وش اسوي معاها(رفعت راسها)..اسيل انا مقصرة معاها او مع أي وحدة فيكم قولي الصراحة
اسيل:ماعليك منها هاذي وحدة معقده
لينة:طيب ليه تسوي كذا..ليه هي غير عننا اكيد مسوين لها شي..سحر ماكانت كذا وربي مو كذا

اسيل كسر خاطرها شكل اختها...

اسيل:ادري
لينة:طيب ليه تغيرت
اسيل:خلاص لينة انتي تعبانة روحي ارتاحي الحين وبكرة نتكلم
لينة:انا لازم اروح واكلمها..لازم اعرف وش فيها...اكيد انا مقصرة معاها انا دايم اجلس معك انتي وترف واخذ مافي خاطركم وهي لا
انا بكذا سويت حاجز بينا وبينها
اسيل:الحاجز هاذا هي الي بنته مو انتي او أي احد ثاني
لينة وهي تبعد عن اسيل وتصعد الدرج:ولو لازم اروح واكلمها
اسيل تنهدت:على راحتك بس لو قالت لك شي يضايقك لا تتشكين عندي لاني بذبحها

لينة طنشتها وراحت لجناح سحر...

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #14

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

**************************

سحر:هههههههههه الله يرجك
وليد:حياتي
سحر:هلا
وليد:متى بشوفك وربي اشتقت لك
سحر:مممم مدري
وليد:بدينا بالتغلي
سحر:هههههه صدقني مااتغلى بس وراي امتحانات
وليد:وامتحاناتك ذي متى تخلص؟
سحر:باقيلي مادتين وحدة بكرة ووحدة بعد يومين
وليد:ياربييي...مطولة يعني
سحر:شسوي عاد
وليد:طيب اسمعي انا بجي الحين عند بيتكم وانتي طلي من الدريشة طيب
سحر:لااا مجنون انت
وليد:أي والله مجنون بحبك
سحر:ههههههههههه فديتك والله
وليد:تكفييين عاد لا ترديني
سحر:والله مدري وش اقول لك
وليد:قولي انك بتخليني اشوفك
سحر:أي بس حبيب....

سكتت لان لينة دخلت لغرفتها...

سحر بارتباك واضح:طيب نهى اكلمك بعدين
وليد:ههههههههههه من ذي نهى بعد؟
سحر:اوكي باي

سكرت الخط ولفت على لينة...

سحر:من الذوق انك تدقين الباب قبل ما تدخلين
لينة:مين كنتي تكلمين؟
سحر:وانتي وش دخلك
لينة بحزم:جاوبي عل سؤالي
سحر بارتباك وهي تحوس بالجوال وتمسح المكالمات:يعني ماسمعتيني اقول نهى
لينة تقدمت لجهتها:عطيني الجوال
سحر:وليه ان شاء الله؟
لينة:سحر عطيني الجوال
سحر بعد مامسحت اخر مكالمة واخر رسالة:خذي

لينة جلست تفتش بالجوال وما لقت شي..

لينة وهي تعطي الجوال لسحر:ونهى تقولين لها صدقني وفديتك والله وحبيبي؟

سحر بلعت رقيها بخوف((هاذي من متى عندالباب...الله يستر))

سحر:وانتي كنتي تتسمعين علي؟
لينة:لا..بس بالصدفة كنت بجي اتكلم معك وسمعت
سحر:اجل سمعتي غلط...انا ماقلت كذا
لينة:سحر..صدقيني انا خايفة عليك ادري انك متهورة وعنيدة بس بليز هالمرة اسمعي كلامي
سحر صدت عنها وقالت تخفي ارتباكها:انا مو صغيرة واعرف ايش اسوي(لفت عليها) وبعدين انا اعرف كيف انتبه على نفسي كويس...واذا مو مصدقتني الحين ادق لك على نهى واخليك تكلمينها
لينة:لا خلاص ماله داعي...انا واثقة فيك
سحر:ولو بدق عليها عشان تتاكدين
لينة وهي تتوجه للباب:لا خلاص
سحر بصوت عالي:لا خليني ادق عليها

لينة طلعت بدون ماتتكلم..حست ان ضميرها يانبها يعني فوق ماانها ضربتها وهاوشتها بعد تشك فيها..

اول ماطلعت تنهدت براحة...

سحر:اشوه ربي ستر

انسدحت على السرير وجلست تفكر وشو كان بيصير لو لينة اصرت انها تكلم نهى...ضحكت وهي تتخيل الموقف وبنفس الوقت قررت انها تخفف اتصالاتها بوليد عشان محد يشك...

********************

في اليوم الثاني...

((لينة))

من الصبح وهي تجهز البيت وتنظفه لان اليوم موعد جية امهم ولازم يكون كل شي pierfect...


((اسيل))

ماهتمت بجية امها كثير لان الحين اهم شي عندها محمد وبس...

((سحر))

بدت تركز باختباراتها وخصوصا ان بقى لها يومين وتخلص..
بس مع كذا موضوع امها ماغاب عن بالها وكل دقيقة تمر توترها يزيد..هي تحس انها محتاجة لها بس ماتبي تعترف بهاذا الشي لا لنفسها ولا لأي احد...

((ترف))

ترف..وش اقول لكم عن ترف..من يوم ما افترقت عن زياد وسمعت منه هاذاك الكلام الجارح الي محد يقدر يتحمله وهي حابسة نفسها بالغرفة ولا تبي تطلع منها..تبي تجلس بالحالها..هي وقطوة زياد وصوره الي تحمل ذكريات حلوة جمعتهم مع بعض وصعب انها ترجع...

*****************************

لينة كانت بالمطبخ وتشوف كيف صاير شغل الطباخ...

لينة:سويت الي قلته لك؟
الطباخ:ايوه يامدام كل الي تطلبتيه
لينة برتياح:اوكي

طلعت للصالة وهي تفكر..تقول لعمها ولا لا..بس هو مسيره بيعرف الحين ولا بعدين بيعرف وبيلومهم لانهم ماقالو له...لازم هي تروح وتقول له بنفسها وعاد هو بكيفه يهتم ولا لا...

نزلت اسيل من الدرج وهي تركض وشايلة عبايتها وكانت بتطيح من الدرج..

لينة:على هونك..من لاحقك
اسيل ابتسمت:لابس مستعجلة شوي
لينة:وين بتروحين؟
اسيل:المستشفى
لينة:طيب بس لا تتاخرين اليوم اوكي
اسيل باستها من خدها:اوكي

طلعت لبرة وهي تركض...
لينة ابتسمت على شكل اختها الحيوي..

لينة((غريبة ترف اليوم ماشفتها..خليني اروح لغرفتها واشوفها قبل لا اروح عند عمي))

صعدت لينة للدور الثاني بالاصنصير ووصلت لجناح ترف...
وقفت عند الباب وماسمعت الاصوت المكيف..

لينة((احد يشغل المكيف بهالبرد))

بعدت عن الغرفة بكم خطوة وسمعت صوت بكي داخل الغرفة...
لينة باستغراب((شنو هاذا))

دخلت للغرفة الي كانت مظلمة وباااردة..شافت ترف جالسة على السرير والقطوة بحظنها..

لينة بخوف لان شكل ترف مو طبيعي:حبيبتي شفيك؟
ترف بصوت مبحوح اختلط بالدموع:ح..حبيبتي؟
لينة جد خافت عليها:ترف شفيك؟
ترف طالعتها وبدت تبكي:لينة..ابي زياد..وين زياد(بترجي)جيبيلي زياد
لينة كسر خاطرها شكل اختها:قومي معاي...غسلي وجهك
ترف:مابي..ابي زياد
لينة:ترف حبيبتي قومي معي
ترف:زياد..(رفعت القطوة وباستها)هاذي من زياد..شوفيها
لينة ضمتها:خلاص حبيبتي قومي
ترف:لا تقولين حبيبتي..زياد بس هو الي يوقلها لي...هو مو موجود الحين..بس بيجي..انا احس انه بيجي(طالعت لينة )..بيجي صح؟

لينة دمعت عيونها..على كل الي سواه فيها وللحين تحبه...

لينة:أي بيجي..بس انتي روحي غسلي وجهك
ترف مسكت يد لينة وقالت بترجي:لينة..قوليله..قولي له الحقيقة...قولي اني ما اعرفه ما اعرفه
لينة:مين هاذا؟
ترف:قولي له اني مو خاينة..قولي له اني احبه
لينة ضمتها:خلاص ترف لا تسوين بنفسك كذا...(بعدت عنها شوي)..تدرين ان ماما بتجي اليوم
ترف بهدوء:ماما؟
لينة ابتسمت:أي..ماما..اجلسي معاها واحكي لها كل شي..وهي اكيد بتساعدك
ترف:وزياد؟
لينة بنفاذ صبر لاكن بهدوء:خلاص بدق عليه يجي بس انتي غسلي وجهك وانزلي تحت طيب
ترف:مابي
لينة:طيب خلاص نامي شكلك مانمتي من امس
ترف بهدوء وتعب:اوكي

غطتها بالبطانية وسكرت المكيف لان الجو بارد..
طلعت من الغرفة وهي متضايقة على اختها وقررت انها لوراحت لعمها لازم تشوف زياد وتكلمه...

**************************

ابرار:ههههههههه..وبعدين وش قالت؟
محمد:قالت لي سلملي على ابرار ولي معاها كلام ثاني
ابرار:شنو بتسوي يعني فوق ما انا ساعدتك انت وياها..جد ماتستحون زي القطاوة تاكلون وتنكرون

فتحت اسيل الباب بدفاشة...

اسيل بابتسامة:هاااااي عليكم
ابرار:وعليكم الهاي
محمد:احلفي انتي وياها..شنو هاذا؟
اسيل وابرار:هههههههههههههه
ابرار:وانت شدراك هاذي تحيه خاصة بيني وبينها مع ان كل الناس يعرفونها
محمد:انا مااعرفها
اسيل:مشكلتك هاذي اذا انت مو عايش مع الناس
ابرار:حللللوة هههههههه
محمد:انتي انطمي(لف على اسيل)وانتي ليه تاخرتي؟
اسيل وهي تجلس على الكرسي بتعب:والله يا استاذ محمد زحمة السير هاذا غير اني قمت متاخرة اليوم وبعدين رحت للمستشفى عشان اخذ اجازة واقعد جمبك ليل ونهار

محمد ابتسم..

ابرار:احم احم..طيب اظن ان مالي لزمة هنا فعشان كذا بروح اتمشى شوي
اسيل:لا وشدعوة اجلسي عادي
محمد:أي عادي
ابرار وهي تكش عليهم:اقول بس لايكثر ادري انكم تبوني اطلع من مبطي..وبعدين انا ماني طالعه لجل عيونكم..بس انا زهقت من وجه هاذا(وهي تاشر على محمد)من الصبح وانا مقابلته ابي اشوف ناس ثانية وجيه جديدية..سمحة..مو وجه حمود
اسيل:لا تغلطين ترى ما ارضى
محمد:بعدي والله اسولة
ابرار:الحمد الله والشكر

طلعت برة الغرفة وهي تبتسم لانهم مبسوطين مع بعض..للحظة تذكرت بسام...

ابرار((ياترى لو انك موجود كان ممكن نصير زي محمد واسيل؟..ياربيي انا ليش اشغل نفسي في واحد هجرني..المشكلة اني للحين احبه..اوف انا الهبلة))

**************************

ابو زياد وهو واقف ويبتسم:اكيد يا استاذ تركي يشرفنا نتعامل مع شركتكم
تركي رد له الابتسامة:وحنا بعد يشرفنا ان شركة كبيرة زي شركتكم تساهم في واحد من مشاريعنا
ابو زياد:الا الوالد ليش ماجا..العادة هو الي يجي ويتعامل معانا
تركي:لا الوالد سلمني ادارة المشروع هاذا وهو كفاية عليه الشركة والمشاريع الثانية
ابو زياد:اها..ماشاء الله(قال بصوت واطي)الله يخلف علي عندي تركي ابتسم:قلت شي عم بو زياد
ابو زياد ابتسم:لالا..بس اقول يعني اذا جيت عندنا الشركة يمكن تقابل ولدي زياد هو يشتغل هناك وماسك الشركة كلها تقريبا
تركي:سمعت عنه ماشاء الله يقلون ولدك عنده حلال كثير وجمعه بوقت قيصر
ابو زياد باستغراب:انت تتكلم عن ولدي زياد؟
تركي:أي..ليش انت عندك ولد غيره؟
ابو زياد يارتباك:ها..لا هو بس
تركي:طيب عمي انا استاذنك وراي شغل بالشركة لازم اخلصه
ابو زياد:حياك

طلع تركي بعدماوصله ابو زياد للباب..

ابو زياد:الحمار عنده كل هالخير وانا اخر من يعلم هين يازياد

**************************

وصلت لينة لقصر عمها وكان الجو بارد والهوى قوي..
تقدمت وهي منزلة راسها عشان الهوى مايجي على وجهها وما انتبهت للجدار الي قدامها او الي كانت تظن انه جدار وصقعت فيه بقوة...

لينة بانزعاج:اااه..وجع انشاء الله

رفعت راسها تشوف وش الي صدمت فيه..انصدمت وهي تشوف رجال اول مرة تشوفه..كان مزيوون وجذاااب لابعد درجه..

تركي وقف ويطالع الحورية الي قدامه جمد قدام جمالها الفاتن عمره ماتوقع ان يكون في وحدة بهالجمال..حتى انه ماقدر يساعدها تقوم من الارض..

مر هوى قوي وطير حجاب لينة وتطايرت خصلات شعرها الحريري على وجهها وزاد من جمالها وجاذبيتها...

انتبهت لنفسها وغطت شعرها بسرعة ووقفت..
لينة بتوتر:لو سمحت ممكن تبعد

تركي كان مصدوم من الي شافه.هاذا شعر ولا شلال من نعومته وكثرته طالع خيااال وخصوصا لما جا الهوى وطيره تناثر على وجهها بشكل حلو...

لينة انحرجت من نظراته الزايغة لها..قالت بصوت اعلى شوي:لو سمحت ممكن تبعد
تركي انتبه على نفسه..ابتسم على نفسه كيف خلى البنت طايحة ولا ساعدها لا وفوق هاذا كله قعد يقزها..بعد من الباب:تامرين امر

لينة طالعته بغرور وكانة مو عاجبها ودخلت للقصر...

تركي ركب لسيارته وصورة لينة ماغابت عن باله..

((تركي))

ماعمري شفت وحدة بهالجمال مرو علي بنات كثير وفي منهم جميلات بس مثل جمالها ماشفت...بس هي شنو اسمها...اكيد قمر ولا ملاك او شي مثل كذا لان بصراحة وحدة بجمالها حرام تتسمى اسامي غير كذا...

************************

كانت جالسة بالكفتريا حقت المستشفى وتطالع الرايح والجاي...
فجاة صقع برجلها شي..ناظرت تحت عند رجولها وشافت كورة صغيرة..رفعت راسها عشان تشوف حقت مين..تقدمت لها بنت صغيرة..

ابرار ابتسمت لها:هاذي الكورة حقتك؟

البنت هزت راسها بخجل..

ابرار ابتسمت على شكلها:تعالي(خذت الكورة ومدتها لها)..انتي وش اسمك؟
البنت:ابلال(ابرار)
ابرار ابتسمت:الله اسمك حلو
ابرار(الصغيرة)<<عشان ما تتلخبطون خخخ
خذت الكورة:انتي..وث اثمك؟(انتي..وش اسمك)
ابرار ضحكت على شكلها الطفولي وطريقة كلامها:انا اثمي ابلال مثلك
ابرار الصغيرة:كذابة
ابرار مدت بوزها:يوه ليه؟
ابرار الصغيرة:بث كزا انا اثمي ابلال(بس كذا انا اسمي ابرار)
ابرار:طيب حتى انا
ابرار الصغير بدت تبكي:لا لا انا بث

طلع صوت من وراهم..كان صوت رجال:اسف اكيد بنتي ازعجتك

ابرار اول ماسمعت الصوت جمدت بمكانها وماقدرت تحرك..معقولة يكون هو...

ابرار( الصغيرة) ركضت لابوها وتعلقت فيه:بابا ثوف هاذي تقول اثمها ابلال بث انا اثمي ابلال قول لها(بابا شوف هاذي تقول اسمها ابرار بس انا اسمي ابرار قول لها)

الرجال:طيب حبيبتي الحين بقول لها...لو سمحتي

ابرار صارت تفكر بكلمة الطفلة..بابا..اجل اكيد مو هو..لفت وهي
تبتسم واول ماطاحت عينها بعيونه اختفت ابتسامتها..

ابرار بصدمة:بسام؟

بسام وقف مو مستوعب الي يشوفه..معقولة هاذي ابرار..ابرار نفسها الي كان يحبها قبل خمس سنين..ابرار حلم عمره وحب حياته الي متسحيل ينساه...مو مصدق انه يشوفها قدامه الحين وتكلمه...

بسام ابتسم:ابرار؟

ابرار للحين مو مستوعبه الي تشوفه والي تسمعه باذنها..معقولة هاذا بسام الي قدامها..طالعت بعيونه تبي تتاكد..اي هو نفسه متاكدة مستحيل تضيع عيونه او تنساهم..

ابرار وهي تطالع البنت المتعلقة فيه:مين هاذي؟
بسام بارتباك:ه..هاذي بنتي يا ابرار
ابرار بصدمة:بنتك؟
بسام:أي..وانا جاي المستشفى عشان زوجتي توها ولدت
ابرار تجمعت الدموع بعيونها:تزوجت يا بسام..وانا..نسيتني..نسيت حبنا..وين الكلام الي كنت تقوله انك ماراح تخليني لو كان اخر يوم بعمرك..وين راح..بالهوى..تركنتني خمس سنين وسافرت بدون ما تقولي واخرتها تجيني تقول انك..(حست بغصة ما تبي تنطقها.بس لازم تقولها عشان تشيله من بالها وللابد)..تزوجت
بسام:ابرار وطي صوتك الناس تطالع فينا
ابرار بصراخ:الناس..الي يهمك الحين الناس(نزلت دمعه من عينها) حسافة يا بسام السنين الي عشتها احلم فيك وباليوم الي بترجع فيه
بسام:ابرار خليني اشرح لك
ابرار:كافي..وش بتشرح لي اكثر من الي شفته بعيوني..جد حسافة

شالت شنطتها وقامت من الطاولة..بس قبل لا تطلع من الكفتريا لفت عليه..

ابرار بالم:مبروك

طلعت ودمعتها على خدها..وقلبها ينزف مو مصدقة الي صار تحس انها بحلم الا بكابوس..معقولة بسام الي عاشت كل هاذيك السنين تحلم فيه يطلع متزوج وحدة ثانية لا وجايب منها بنت وزوجته ولدت مرة ثانية..خاين حقير نذل..لعنت نفسها مليون مرة لانها كانت تفكر فيه...

ابرار وهي تشد بنطلون ابوها:بابا يلا نلوح عند ماما مع البيبي
بسام ابتسم لها وهز راسه بالايجاب...

مشى مع بنته وهو يفكر بابرار الي عمرها ماغابت عن باله..

بسام((سامحيني يا ابرار..صدقيني احبك وعمري ماحبيت غيرك ولو تدرين ليه انا سويت كذا اكيد بتعذريني))

************************

طلعت من الكفتريا وهي مو عارفة وين تروح للحين مو مستوعبة الي صار..لا شعوريا لقت نفسها قدام غرفة محمد..سمعت اصوات ضحكهم..ابتسمت بالم ومسحت دموعها..عشان مايبين عليها شي...

ابرار:يا سلام جالسين هنا وماخذين راحتكم وتضحكون
محمد:اكيد مو جمبي اسيل بالدنيا كلها
اسيل:ههههههههه
ابرار:احلف بس انت وياها(لفت على اسيل)وانتي اضحكي..شعليك حمود ولد خالة ابرار ميت فيك وش تبين اكثر من كذا
محمد:هي هي انتي شنو حمود اصغر عيالك انا
ابرار:يا سلام من متى..انا طول عمري اقول لك حمود حبكت الحين يعني
محمد:أي حبكت لان الحين عندي اسولة هي بس الي تقول لي حمود
ابرار:أي اذا كذا الله يهنيكم.....طيب..انا استاذن الحين بروح للبيت
اسيل:ليه تو الناس ماجلست معك
ابرار:عندك حمود(شدت على الكلمة عشان تقهره)..يلا سي يو
اسيل ومحمد:باااي


طلعت من الغرفة وشافت بسام واقف بالغرفة الي قدام غرفة محمد..
وقفت بمكانه.. كان بتركض له وبتحضنه وتقول له انا مسامحتك بس ارجع لي..لاكن اول ماشافت بنته الصغيرة ابرار..حست بالغيرة والكره لها وله...لبست نظاراتها وتوجهت للاصنصير وهي حابسة دموعها...

ابتسمت اول ماشفتها..وعرف قد ايش انا مشتاق لها..

((بسام))

ماتغيرتي يا ابرار شكلك هو نفسه مثل ماكان قبل خمس سنين...
ياليت الزمن يرجع لورى واتزوجك انتي مو غيرك..ليتني ما سمعت كلام العذال وتركتك..لاكن برجع لك طال الزمن ولا قصر..وانتي لي..لي انا وبس...

***********************

طلعت من الحمام بعد ما خذت دش تحس انه ريحها من كل همومها ومشاكلها حتى لو كانت لفترة قصيرة بس اهم شي انها نست...
تذكرت ان اليوم موعد جيه امها..حست بحماس مو طبيعي جد مشتاقة تشوفها على كثر ما تتكلم عنها لينة...دخلت لغرفتها ووقفت عند دولاب الملابس..قامت تطلع الملابس بعشوائية مو عارفة ايش تلبس بهلمناسبة..تذكرت كيف كانت تطلع الملابس بعشوائية امس رمت الملابس وتجمعت الدموع بعيونها وهي تتذكر كلامه...

(مابي اسمع شي ادخلي لبيتكم والله يسهل عليك...
تشرحين ايش..كل شي واضح..لبسك ومكياجك والمكان الي كنتي فيه... للاسف عمري ماتوقعتك كذا ياترف..جد حسافة..حسافة عليك كل لحظة قضيتها وانا افكر فيك وافكر باليوم الي يجمعنا مرة ثانية..
حسافة عليك كلمه حبيبتي..
شلون صدقتك شلون وصدقت كل كلمة قلتيها لي
... تدرين..الفرق الي بيني وبينك اني حبيتك من جد..حبيتك من كل قلبي وما اظن بنساك بسرعة بس بحاول...اما انتي كنتي معتبرتني لعبة بيدينك)....

بكت غصب عنها وهي الي عاهدت نفسها ماتبكي لواحد باعها وخانها قبل كذا..بس دموعها خوانه..وكل ما تتذكره تبكي..

مسحت دموعها بسرعة وحاولت تشغل نفسها بموضوع امها والتجهيز لها...

*************************

ابو زياد:اخلصي وش تبين..عطلتيني
لينة((يعني مانت فاضي لي ولو خمس دقايق))ابتسمت:لا تخاف..ماراح اطول عليك كلها خمس دقايق
ابو زياد بدون نفس:بسرعة

لينة طالعته بخوف مو عارفة وش تقول له او كيف تبتدي بالموضوع...

ابو زياد:بتطالعين فيني لين بكرة

لينة انتبهت لنفسها وقررت تقول له بالوجه دام هو كذا اسلوبه...

لينة:عمي امي طلعت من السجن
ابو زياد بغى يشرق بالقهوة:ايش؟!
لينة:الي سمعته اليوم بتطلع
ابو زياد بهدوء:ومين الي بيطلعها؟
لينة بتردد:أي..مو عشان كذا انا جيت عندك
ابو زياد بانفعال:نعم..ليش شنو قالو لك..ابوها ولا اخوها..ولا وصي عليها
لينة:مم..مو لازم تطلعها بس تعال معاي على الاقل..يعني يرضيك بنت اخوك تروح للشرطة لحالها
ابو زياد:انا اقول خلوها بمكانها
لينة بصدمة:عمي..كيف تبينا نخليها هناك..هاذي امنا
ابو زياد:ايييييي..امنا وامنا..من زينها عاد امكم..اقصاها خريجة سجون

لينة وقفت مصدومة... هي تدري ان عمها يقط الكلام من غير لا يثمنه ولسانه متبري منه بس مو كذا...

لينة:عمي..ترى هاذي امي
ابو زياد:وخير ياطير..من هي امك يعني كونتليزا رايس
لينة فقدت الامل:خلاص اذا ماتبي تجي معاي انا بروح لحالي
ابو زياد:كيفك بس اذا بكرة ذبحت وحدة من خواتك لا تجين تتشكين عندي

لينة سحبت شنطتها وطلعت لانها لو جلست اكثر من كذا ماتعرف ايش ممكن تسوي..كلام عمها جارح مهما يكون هي امها وماترضى عليها..
توجه للسيارة ودخلتها...

لينة:مدحت روح للسوبر ماركت
مدحت:حاضر يا مدموزيل
لينة بصوت واطي:وين قاعدين حنا..الحمد الله والشكر

كانت سرحانة وفجاة وقفت السيارة...

لينة بعصبية:وجع..وش فيك وقفت؟
مدحت:باين ان السيارة الي ورانا صدمت فينا
لينة بتعب:اوف هاذا الي كان ناقصني بعد

نزل تركي من سيارته عشان يشوف وش صار..
جاله مدحت وقعدو يتكلمون..تركي لمح وحدة قاعده بالسيارة بس يبي يتاكد لو هي نفسها ولا وحدة ثانية...

لينة فصخت نظارتها تبي تتاكد من الشخص الي مع السواق..
مثل ما توقعت هو نفسه..بس شنو هالصدف الغريبة اول شي تشوفه في بيت عمها والحين يصدمهم بالسيارة...

تركي اول ماشاف شكلها بالمرايا ابتسم وتقدم لعندها...

لينة((يووه هاذا شيبي جاي كافي اني منحرجة منه بعد الي صار))

تركي وقف عند دريشة لينة وابتسم...

تركي:هلا
لينة لبست نظارتها وقالت بدون نفس:اهلين
تركي:لا تلبسين النظارة حرام هالعيون الحلوين تخبينهم

لينة طالعته باستغراب شهالجرئة الي فيه اول مرة يكلمها ويقول لها كذا..سوت نفسها ماسمعته..

لينة:ايش؟
تركي ابتسم:لا بس اقول اسف ماانتبهت على السيارة وانا مستعد ادفع أي شي لزوم التصليح
لينة:لا مشكور ماله داعي
تركي دخل يده بجيبه وطلع كرته ومده لها:تفضلي
لينة طالعت بالكرت:ليش؟
تركي:يعني لو احتجتي أي شي حق السيارة يعني او لزمك شي

لينة خذت الكرت منه وشقته اكثر من مرة وبعدين رمته بوجهه...

تركي استغرب من حركتها بس كبرت في عينه يعيني لو وحدة بدالها كان خذت الكرت على طول..يعني وين بتلاقي واحد مثله غني ومملوح..

تركي باستهبال:ليه شقتيها؟
لينة:اظن اني قلت لك ما احتاج لمساعدة
تركي:طيب على الاقل من باب الذوق خوذي الكرت وشقيه بعدين مو قدامي كذا

لينة انقهرت منه((هاذا شفيه..واحد من الاثنين ياغبي يا يستهبل))

تركي لاحظ نظراتها له وابتسم:وش فيك تطالعيني كذا..(قال بثقة..بس باستهبال بنفس الوقت)..لهدرجة معجبة بجمالي

لينة انحرجت وصار وجها احمر..قالت باحراج واضح:لو سمحت مايصير هاذا الكلام يعني من متى المعرفة بيني وبينك عشان تقولي كذا
تركي تسند على الشباك:مو مشكلة نتعرف
لينة بعصبية:جد انك قليل ادب(صرخت)مدحت..مدحت وصمخ
مدحت جا لعندها:نعم يا مدموزيل
لينة:وش تنتظر شغل السيارة
مدحت:ايوه بس....
لينة قاطعته:بس ايش...يلا شغل السيارة
تركي:وشدعوة كل هاذا عشان لا تجلسين معاي

لينة طنشته وسكرت الدريشة...
تركي طق الدريشة مرة ثانية...

لينة بعصبية:خير وش تبي؟
تركي:طيب على الاقل عرفينا بالاسم
لينة بصراخ:وربي تراك رفعت ضغطي اذلف عن وجهي
تركي:افا معك الضغط..بس بعد عاجبتني
لينة بحدة:وبعديين؟
تركي:ولا ابلين قولي لي اسمك واخليك لحالك
لينة:واذا ما قلت؟
تركي:بتربع هنا حتى لو اجلس لين بكرة..ماعندي مشكله
لينة عورها راسها بس حبت تعاند:اوكي انا بعد ماعندي مشكلة اجلس لين بكرة
تركي ابتسم:دخيل الي يعاند انا

لينة انحرجت بس ما حبت تبين...

تركي:طلبتك لا ترديني
لينة بنفاذ صبر:اوف وشو بعد؟
تركي:شيلي النظارة
لينة بعناد:لا
تركي:طيب قولي لي اسمك
لينة:بعد لا
تركي:تكفين ترى تكفى تهز رجال
لينة ابتسمت ابتسامة خفيه على كلامه:تدري انك فاضي
تركي ابتسم:ادري
لينة:بس انا مشغولة..واصلا ليه انا ماعطيتك وجه مدري
تركي باستهبال:مممم مدري بس يمكن لاني مملوح وما تقدرين تشيلين عينك من علي
لينة ماقدرت تمسك نفسها:هههههههههههه مشكلة الثقة
تركي:يالله وش ذا
لينة:وشو؟
تركي:ضحكتك جنااااان
لينة ابتسمت باحراج ولفت على السواق:وانت وش تنتظر امشي يلا
تركي بسرعة:لحظة لحظة
لينة:اوف تراني عطيتك وجه بزيادة..اخلص وش تبي؟
تركي:انا اسمي تركي
لينة:وانا ما سالت
تركي:طيب قولي اسمك ولا شيلي النظارة تكفين
لينة طفشت منه واضح انه نشبة وماراح تفتك منه..شالت النظارة بهدوء وبانت عيونها العسلية الواسعة...

لينة:ارتحت الحين
تركي خق على عيونها:عليك عيووون ذباااحة
لينة لبست النظارة مرة ثانية:اذكر الله لا تعطيني عين
تركي:هههههه لا تخافين انا عيوني باااردة
لينة:زين والحين ممكن توخر ابي اروح للبيت
تركي:اوصلك اخاف سيارتك خربانة من بعد الحادث
لينة:اشوفك قطيت الميانة بقوة
تركي:مو مني بس الي يشوف عيونك ينسى نفسه
لينة:اقول تراني عطيتك وجه بزيادة..يلا مدحت روح للبيت
تركي:لحظة..ماتبين تعرفين من وين اعرف عمك؟
لينة:مايهمني
تركي:افا ياذا العلم
لينة:الحمد الله والشكر..يلا مدحت على البيت

مشت السيارة وتركي وقف بمكانة مبتسم...
تركي((ياحلوها وربي تهبل))

لينة ابتسمت وهي تتذكر كلامه وهباله..لا ومملوح بعد...

لينة((والله انه مملوح..عليه عيون ولا ابتسامته جنااان))...

تذكرت فيصل وحست انها تخونه بمجرد التفكير بغيره..ندمت على تفكيرها ودقت على فيصل...

فيصل:هلا وغلا
لينة حست بغصة لانها جد ندمانة على تفكيرها:هلا حبيبي
فيصل:حبيبي..الله ياحلوها على لسانك
لينة ابتسمت...
فيصل:شفيك قلبي؟
لينة:مافيني شي...فيصل
فيصل:عيونه
لينة:سامحني
فيصل:على ايش؟
لينة:على أي شي سويته بحقك
فيصل:حياتي انتي ماسويتي شي وبعدين حتى لو سويتي أي شي..ما اقدر ازعل منك

لينة((ليه تقول كذا انت تحسسني بالذنب اكثر))

فيصل:حياتي وين رحتي؟
لينة بهدوء:معاك
فيصل:مشتاق لك حيل
لينة:وانا بعد
فيصل:متى اشوفك؟

العادة لو فيصل يقول لها ابي اشوفك تقول له مافي الا بالشغل بس الحين غير لانها تحس بالذنب وتبي تعوضه باي طريقة..

لينة:أي وقت تبي
فيصل مستغرب:من جد تتكلمين؟
لينة:أي..الا اذا انت هونت..هاذا شي ثاني
فيصل بسرعة:لالا وش هونت الله يهديك
لينة:هههههههه...طيب متى تبي؟
فيصل:الحين
لينة:الحين؟
فيصل:أي ليكون غيرتي رايك
لينة:لا بس..اليوم...طيب خلاص
فيصل:وش فيك؟
لينة:لا ولا شي
فيصل:على العموم اذا شفتك لي معك كلام ثاني
لينة:اوكي

**********************
بالمستشفى...

اسيل:كم بقالك يوم وتطلع؟
محمد:ليه تبين تفتكين مني
اسيل جلست على السرير بدفاشة وبالغلط جلست على رجله:ياشينك
محمد:اااااي
اسيل بستغراب:وش فيك؟
محمد بالم:رج..لي
اسيل:وش فيها؟
محمد:قو...قومي
اسيل:يا سلام يحصلك اصلا اجلس جمبك
محمد بصراخ لان رجله تالمه وهي ولا حاسة:تكفين قومي
اسيل قامت:ها..قمت وبطلع من الغرفة مرة وحدة
محمد:لا...لا تطلعين
اسيل:جننتي وش فيك انت؟
محمد:انتي كنتي جالسة على رجلي وعورتني
اسيل عضت على شفايفها:جد؟

محمد هز راسة بالايجاب...

اسيل قربت منه وجلست تمسح على شعره بحنان وقالت بهدوء:سوري
محمد ابتسم:مسامحك
اسيل باست جبينه:جد؟
محمد قلبه دق من حركتها:انتي وش ناوية علي؟
اسيل:ههههههههههه..بذبحك
محمد:اذا موتي على يدك ماعندي مانع
اسيل:ترى جد اسويها
محمد:ادري عنك..خلاص سحبت كلامي
اسيل:هههههههههه...يا خواف

*********************

بالكوفي..

فيصل وهو يمسك يد لينة:لو تدرين قد ايش مشتاق لك
لينة سحبت يدها بسرعة وقالت بخجل:فيصل كم مرة قلت لك لاتمسك يدي
فيصل:مثل ماتبين...شخبارك قلبي؟
لينة:بخير..وانت؟
فيصل:مشتاق لك

لينة ابتسمت بخجل...

فيصل:ماراح تقولين لي وش فيك؟
لينة رفعت راسها وقالت برتباك:...م..مافيني شي
فيصل:تخبين علي؟
لينة:لا مو كذا...بس
فيصل:بس شنو؟
لينة:...والله مدري وش اقول لك
فيصل:قولي كل الي بقلبك

لينة((اقولك ايش ولا ايش ولا ايش...اقولك عن امي ولا عن ترف الي مدري وش فيها..ولا اقول لك عن الي صار بيني وبين تركي))

فيصل:كل هاذا شايلته بقلبك

لينة طالعته باستغراب...كيف عرف الي تفكرفيه...

لينة:شنو؟
فيصل:شفتك طولتي وانتي ساكته اكيد في شي كبير مضايقك ويمكن اشياء
لينة:فيصل انا تعبانة
فيصل:بسم الله عليك وش فيك؟
لينة:عندنا مشاكل كثيرة بالبيت
فيصل:قولي لي يمكن اقدر اساعدك
لينة:مابي اضايقك بمشاكلي
فيصل:شدعوة لينة انا وانتي واحد
لينة:ترف
فيصل:وش فيها؟
لينة:في شي صار بينها وبين زياد ومحد راضي يقولي
فيصل:يمكن تتوهمين
لينة:لا انا متاكدة اليوم رحت لغرفتها وشفتها تبكي وتقولي كلام مو مفهوم
فيصل:شلون يعني؟
لينة:مرة تقول جيبيلي زياد..ومرة تقول قوليله اني ما اعرفه واني مو خاينة...مو فاهمة شي
فيصل:طيب اذا هي مو راضية تقول اساليه هو
لينة:لا تذكرني
فيصل:ليه وش صار؟
لينة:رحت لبيت عمي عشان اكلمه ويعدين شف...

سكتت كانت بتقول له عن موضوع امها وعن تركي...بس مهما يكون كثر حبها لفيصل..الا ان هاذي اسرار بيوت ومو لازم تقولها له وبعدين هاذي امها وماتبي تشوه سمعتها...واكيد لو قالت له عن تركي بيزعل....

فيصل:لينة شفيك؟
لينة قامت من مكانها:انا تعبانة ابي اروح للبيت
فيصل:شفيك؟
لينة وهي تسحب شنطتها:تعبانة شوي...اشوفك بعدين اوكي
فيصل بيئس:اوكي
لينة مشت وقبل لا تطلع لفت عليه:فيصل
فيصل:عيونه
لينة:احبك

فيصل ابتسم...ولينة انحرجت من نظراته وانحرجت من نفسها كيف قالتها له كذا وبكل جراءة...طلعت من الكوفي وتوجهت للسيارة...

*********************

سامي:طيب وش بتسوي
زياد:..........
سامي:لو تلاحظ يعني احنا من امس هنا
زياد:........
سامي طفش منه:زياد قسم بالله لو ماتكلمت الحين بروح عنك
زياد:........
سامي عصب منه:ولا عاد تشوفني مرة ثانية
زياد لف عليه:وش تبيني اقول
سامي تنهد:مابغيت تتكلم
زياد رجع يطالع البحر:خاينة
سامي:وشو خاينة حرام عليك
زياد طالعه بعصبية:وشو حرام علي..اقول لك شفتها بعيوني
سامي:شنو شفتها بعيوني بالله قولي وش شفت..واحد حادها بمكان مقطوع ويحاول يفتح الباب عليها..كثير يسونها..البنت مالها ذنب
زياد:أي بس لبسها ومكياجها و.....
سامي قاطعه:زياد..ترى الظليمة شينة وانت تحبها ما تقدر تنكر هاذا الشي واكيد البنت تحبك ولو ماتحبك وتخونك مثل ماتقول ليش دقت عليك

زياد سكت شوي ماعرف ايش يقول حس انه جد ظلمها..بس بسرعه رجعت له العصبية والغيرة اول ما تذكر شكلها...

زياد:عشان تبين انها مظلومة وبريئة وما اشك فيها...لما حست نفسها تورطت مالقت غبي غيري يطلعها من ورطتها
سامي ياس منه:براحتك..بس انت الي بتخسر
زياد بستهزاء:ليه انشاء الله؟
سامي:لانك تحبها
زياد:كنت
سامي:للحين تحبها..تقدر تضحك على كل الناس بس علي انا..لا

زياد ضحك بستهزاء ورجع نظره للبحر..مهما حاول يبين انه مو مهتم بكلام سامي الا انه يدري انه صح كل كلمة يقولها صح هو للحين يحبها ومستحيل يكرها او يحقد عليها ويتمنى انه يكون غلطان عشان يرجع لها...بس لو طلع غلطان هي بترضى ترجع له..مايظن فعشان كذا هو يحاول يقنع نفسه سواءا كان غلطان ولا لا بكل الحالتين ماراح يرجع لها فماله داعي يتعب نفسة ويحاول انه يرجع لها...

سامي وهو يصرخ لانه بعيد عنه:زيــــاد
زياد طالعه:نعم
سامي:تعال بتكلمني وانت هناك
زياد قام وهو ماله خلق سخافة سامي:خير
سامي:قوم يلا نروح
زياد:وين؟
سامي:ماتبي تروح الشركة
زياد:لا مالي خلق
سامي:تفكر فيها
زياد بعصبية:سامي خلاص انا قلت لك اني نسيتها
سامي:اوكي اوكي ريلاكس وش فيك

زياد تنهد بعصبية...

سامي:طيب خلنا نروح للشباب
زياد:مابي
سامي:اوف..طيب نروح نتمشى أي شي والله مليت
زياد:اذا زهقت روح ماني ماسكك
سامي:تدري الشره مو عليك الشره علي قاعد مقابلك اربع وعشرين ساعة لا فوق هاذا كله مو عاجبك..لاكن الي مصبرني عليك اني ادري ان نفسيتك زفت وصداقة17 سنة ماتهون علي ولا لو واحد غيري كان تركك من زمان
زياد ببرود:اوكي باي
سامي جد اتنرفز منه:باي

مشى بكل عصبيه وهو يتحلطم...
زياد حس ان حركته بايخة ومالها داعي..يعني فوق ماهو مستحمله يجي ويزود عليه..

زياد لحقه:سامي

سامي طنشه...

زياد مسكه من كتفه:سامي
سامي بعصبية:خير
زياد:اسف
سامي بستغراب:اسف؟...زياد ولد سعود الماسي يتاسف
زياد:سامي ادري انك معصب مني وادري اني زودتها بس والله مو قصدي..تكفى سامحني
سامي ابتسم:مشكلتي ما اقدر ازعل منك مدري على شنو احبك مع هالوجه.. شين ونفسيتك اشين منك بعد.. بس احبك
زياد:ممم يمكن عشان سواد عيوني
سامي:هههههههه أي سواد عيونك خضر كانك قطو
زياد:هههههههههه قطو مرة وحدة
سامي:مسكين تتمنى عيونك تكون سود زي عيوني
زياد:اقول امش بس
سامي:وين
زياد:ماتبي تطلع
سامي:اكيييد
زياد:ول كني حابسك
سامي:هههههه مو الطلعة ماتسوى بدونك
زياد:تسلم والله سموي..يلا نمشي
سامي:يلا

************************

طلع الدكتور من عنده بعد ماقال له انه بيطلع بعد اسبوع وراح يفك الجبس بعد شهرين...

محمد:تطمنتي الحين وعرفتي متى بتفتكين مني
اسيل:محمد لا تقول تفتكين مني ترا وربي ازعل
محمد:لا عاد تكفين كله ولا زعلك
اسيل:ايوه كذا تعجبني

رن جوال اسيل..وكان قريب من محمد...رفع الجوال وكان مكتوب...(حبي الاول_ يتصل)...فتح عيونه على وسعهم...

محمد:مين هاذا حبي الاول؟
اسيل:ههههههههههههههه
محمد:وتضحكين بعد
اسيل:مالك شغل هات الجوال
محمد:اسيل مين هاذا؟

قامت وسحبت الجوال منه...طلعت برة الغرفة عشان تكلم..

محمد بصوت عالي عشان تسمعه:هين يا اسيل

طنشته وطلعت..

اسيل وهي تضحك:هلا وغلا
لينة:انهبلتي ليه تضحكين؟
اسيل:هههههه لا ولا شي
لينة:الحمد الله والشكر..اقول بس ارجعي البيت الحين
اسيل:ليه تو بدري
لينة:ادري بدري بس شكلك نسيتي ان امك بتجي اليوم
اسيل ضربت راسها:يوووه نسيييت
لينة:أي لانك فالحة..اخلصي تعالي للبيت الحين
اسيل:طيب طيب دقايق واكون عندك
لينة:لا تطولين
اسيل:اوكيشن
لينة:هههه ماتخلين سوالفك..باي
اسيل:بايات

سكرت الخط ودخلت للغرفة وشافت محمد يطالعها بنظرات شر...ماقدرت تكتم ضحكتها وانفجرت ضحك...

محمد صد عنها ولف على الجدار..

اسيل:ههههههههه انا خبري البنت الي تزعل وتصد مو الولد

محمد وهو للحين صاد عنها:ما يضحك
اسيلوهي كاتمة ضحكتها:طيب وش فيك الحين؟

محمد مارد...

اسيل:براحتك بس انا بروح الحين مستعجلة..بجيك بكرة اوكي

سحبت شنطتها وتوها بتطلع بس كلمته وقفتها...

محمد:بتروحين له..اي اكيد وش تبين في واحد مكسر مثلي
اسيل كتمت ضحكتها...
توجهت له ومثلت العصبية...

اسيل:تدري انك ****
محمد:طبعا انا **** وهو....
اسيل قاطعته:مين هو؟انت وش فيك اليوم
محمد:اناولا انتي
اسيل بقلة صبر:لاحووول
محمد:اذا مو عاجبك لهدرجة وماتبيني خلاص روحي ماني ماسكك
اسيل هنا جد عصبت:انت مو صاحي اكيد شارب شي
محمد:لا صاحي واصحى منك بعد
اسيل:سخيف
محمد:تافهة
اسيل:بايخ
محمد:مجنونة
اسيل تنرفزت منه:بزر انت؟
محمد:والله ما البزر غيرك
اسيل بعصبية:حموود لا تخليني اكسر رجلك الثانية الحين
محمد:لو يحصلك كان سويتي عشان يفضالك الجو
اسيل رمت شنطتها بعصبية:أي جو..تراك جننتني
محمد:حبك الاول

اسيل سكتت شوي..وبعدين انفجرت ضحك...

محمد:مو قايلك
اسيل قربت منه:وهاذا الي مزعلك؟
محمد غطى نفسه بالبطانية:انا بنام

اسيل توها بتتكلم بس هو كمل..

محمد:وبكرة مابي احد يزعجني
اسيل:ماتبيني اجيلك؟
محمد:مابي احد

اسيل طلعت من الغرفة بهدوء:من جد مو صاحي


*********************

رجعت ابرار للبيت وهي تحس نفسها طايرة من الفرحة ومو مصدقة انها ا خيرا شافته بعد ماغاب عن عينها 5 سنين بس بنفس الوقت كانت تحس بالم وغصة خصوصا بعد ماعرفت انه تزوج واكيد حب زوجته لا وعنده عيال منها بعد...
رمت نفسها على السرير بتعب وهي تحاول تمسك دموعها ماتبي تبكي عليه كافي السنين الي راحت من عمرها وهي تنتظره والحين بعد ماعرفت حقيقته بعد تحس انها للحين تحبه وتبيه وهاذا الي مضايقها وفاقع مرارتها انه مهما سوى فيها تضل تحبه..

ابرار:انا وش سالفتي ليه مو قادرة اشيلة من بالي حتى بعد ماعرفت انه تزوج جد اني ما استحي افكر بواحد متزوج..بس ليه مو قادرة اكرهه هاذا الي مو فاهمته..ليكون ساحرني..هههههههه اما عاد جد اني متخلفة..

قطع عليها افكارها صوت الجوال رفعت الجوال وشافت..(نصفي الثاني_ يتصل)

ردت وهي تحاول تبين صوتها طبيعي:هلا والله بحمود
محمد:احنا وش قلنا
ابرار:هههههههه سوري محمد
محمد:ايوه كذا اوكي
ابرار:شعندك داق علي..شنو اسولة راحت عنك؟
محمد بضيق:أي...راحت
ابرار باستغراب:شفيك؟
محمد:ولا شي..انتي شفيك؟
ابرار:بلا استهبال ادري ان فيك شي اخلص قول
محمد:تهاوشت مع اسيل
ابرار شهت:يوه..ليه؟
محمد:سالفة طويلة بعدين بقول لك..بس جد انا حاس ان فيك شي
ابرار(( بسم الله هاذا شلون يعرف)):وش الي خلاك تحس بكذا؟
محمد:نسيتي اني نصفك الثاني واعرف كل شي
ابرار:هههههههه ...لا جد وش دراك؟
محمد:يعني في شي
ابرار:لا..((ياربي وش ذا الوهقة))..بس يعني انا قصدي وش الي خلاك تحس بكذا يعني؟
محمد:اهاا..يعني طريقة كلامك وسوالفك معي انا واسيل حسيتها غير
ابرار:كيف غير؟
محمد:مدري انا حسيت بكذا

ابرار توها بتتكلم بس جاها خط ثاني..

ابرار:لحظة حمود
محمد:اوكي

شافت الرقم بس كان رقم غريب...

ابرار:اقول محمد اكلمك بعدين اوكي
محمد:وين بتروحين يعني وراك وراك
ابرار:هههههه اوكي بعدين يصير خير يلا باي

سكرت قبل لا تسمع رد محمد ماتدري ليه تحس ان ورا هالرقم سالفة...

ابرار بتردد:...الو...
بسام:ابرار؟

اول ما سمعت صوته سكرت بوجهه ماتعرف ليه بس حست نفسها مرتبكة وماتعرف ايش تسوي هي كانت مجهزة كلام كثير كانت بتقوله له لو شافته مرة ثانية بس الطريقة والموقف الي شافته فيه كانت غير ماتوقعت تماما يمكن عشان كذا توترت...


((بسام))

اكيد زعلانة..زعلانة قليلة بلي تحسه..معذورة انا لومكانها بسوي اكثر من كذا..بس هي لو تعطيني فرصة اكلمها واشرح لها كان كل شي بيتغير لاني واثق انها بتعذرني..ااه ياليت الزمن يرجه لورى..ياليت...

**********************

اول مادخلت البيت...كان كل شي حوسة ومو مرتب وازعاج صوت لينة المعصب مالي البيت..

اسيل راحت لوين لينة جالسة تشوف وش سالفتها...

اسيل بعربجة:الحلو معصب اليوم..شسالفة؟
لينة:شرفتي..يلا روحي لغرفتك اسبحي وبدلي ملابسك وبالمرة روحي شوفي ترف وقولي لها تنزل...واذا شفتي سحر بطريقك قوليلها تجهز

اسيل طالعتها باستهبال:مافهمت شي
لينة بعصبية:اسيل وربي مالي خلق استهبالك اخلصي روحي سوي الي قلتلك عليه
اسيل تقلد طريقة الشغالات بالكلام:حازر مدام...وماتبيني بعد اطبخ العشى بالمرة
لينة:لا خلاص العشى خلصناه
اسيل:والله تعرفين تنكتين
لينة عصبت:جد انك رايقة..(قالت بصراخ)روحي بسرعة
اسيل مدت بوزها وقالت بستهبال:زييين..لاتدفين
لينة:انا لمستك اصلا؟
اسيل:بروح فوق قبل لا يصير فيني شي

لينة تنهدت بتعب وكملت شغلها...

راحت لغرفتها ورمت نفسها على السرير..
قررت تدق على محمد وتعتذر منه لانها حست انها هي الغلطانة يعني من الاول تقولها هاذي لينة وتفتك..
دقت عليه وعطاها بزي..

اسيل شهقت:انا يعطيني بزي..هين يا محمد..انا اوريك

رمت الجوال بعصبية..

اسيل:لا يا اسيل لاتعصبين خليك ريلاكس وصالحيه بعدين يصير خير..وربي لطلعها من عيونك هالبزي..هين

خذت الجوال مرة ثانية وقعدت تفكر كيف تصالحه...
جلست تغني وهي سرحانه..وفجاة جاتها فكرة..


راحت لغرفة الموسيقى الخاصة فيها بجناحها الخاص..
جلست تدور العود من بين الات..اخيرا لقته مرمي بالزاوية لانها ما تستعمله واجد...
خذته ونضفته من الغبار الي عليه وعدلت اوتاره...

رجعت لغرفتها ودقت على محمد..كالعاده مارد..مسكت نفسها لا تعصب وتروح للمستشفى وتتوطى ببطنه لانه ينطنشها...
قررت ترسل له رسالة صوتية..

اسيل بدت تعزف وبعدين بدت تغني..

الله الله يازعلان
خف علينا شوية
حتى انا منك زعلان
بس انا اسال شوية

انت ساكن بعيني
وانت بهجة سنيني
شلي بينك وبيني
خليني افهم شوية

شوف وارحم بحالي
دمعي كدر رسالي
الجفا منك غالي
وانا شلي بيديا

قلبي منك تعذب
في هواك وتغرب
بالله منك اتعجب
كيف تزعل علي

رسلت الرسالة وهي ميته من الضحك..تموت وتعرف ردة فعله..


*******************

كان منسدح بالسرير ويفكر فيها..قطع افكاره صوت الجوال يعلن وصول رسالة..
فتحها بكل هدوء حتى انه ماشاف من الي ارسل..

فجاة طلع له صوت اوتار العود وبعدها صوت وحدة تغني..كان صوتها مرة حلو وهادي..

محمد وهو عاقد حواجبه:مين ارسلي هالاغنية

بس لما سمع الكلمات عرف انها من اسيل وابتسم..

محمد وهو مبتسم:ههههههه الله يرجك يا اسيل...بس صوت مين هاذا..مستحيل يكون صوتها لان اسيل مزعجة مستحيل يكون صوتها بالغنى هادي كذا...

***********************

الكل تجهز ومستعد لوصول امهم..الكل متجمع ومتوتر مايعرفون كيف بيكون القاء...

ترف بهدوء:اسيل
اسيل:نعم
ترف:وين لينة؟
اسيل:ترف بلا استهبال مو قالت لك بتروح تجيب امك

ترف ماحبت تكثر كلام حست بتوتر اسيل وهي اصلا متضايقة ومالها خلق...

سحر:اوف
اسيل بصراخ:خير انشاء الله وش فيك؟

سحر طنشتها..ووقالت مرة ثانية:اوف اوف اوف
اسيل:شفيك انتي؟
سحر وهي ترجع شعرها لورى بغرور:مالك دخل
اسيل:لا لي شنو يعني بتقعدين طول اليوم تتاففين بوجهنا
سحر:عاد انا بكيفي وها..اوف

اسيل توها بتتكلم بس الباب فتح...
كلهم سكتو ووجهو نظرهم للباب..اكيد هاذي لينة مع امهم وصلو..
لا شعوريا وقف الكل ينتظر يعرف مين الي بيدخل...

**********************

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
  رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #14
الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

**************************

سحر:هههههههههه الله يرجك
وليد:حياتي
سحر:هلا
وليد:متى بشوفك وربي اشتقت لك
سحر:مممم مدري
وليد:بدينا بالتغلي
سحر:هههههه صدقني مااتغلى بس وراي امتحانات
وليد:وامتحاناتك ذي متى تخلص؟
سحر:باقيلي مادتين وحدة بكرة ووحدة بعد يومين
وليد:ياربييي...مطولة يعني
سحر:شسوي عاد
وليد:طيب اسمعي انا بجي الحين عند بيتكم وانتي طلي من الدريشة طيب
سحر:لااا مجنون انت
وليد:أي والله مجنون بحبك
سحر:ههههههههههه فديتك والله
وليد:تكفييين عاد لا ترديني
سحر:والله مدري وش اقول لك
وليد:قولي انك بتخليني اشوفك
سحر:أي بس حبيب....

سكتت لان لينة دخلت لغرفتها...

سحر بارتباك واضح:طيب نهى اكلمك بعدين
وليد:ههههههههههه من ذي نهى بعد؟
سحر:اوكي باي

سكرت الخط ولفت على لينة...

سحر:من الذوق انك تدقين الباب قبل ما تدخلين
لينة:مين كنتي تكلمين؟
سحر:وانتي وش دخلك
لينة بحزم:جاوبي عل سؤالي
سحر بارتباك وهي تحوس بالجوال وتمسح المكالمات:يعني ماسمعتيني اقول نهى
لينة تقدمت لجهتها:عطيني الجوال
سحر:وليه ان شاء الله؟
لينة:سحر عطيني الجوال
سحر بعد مامسحت اخر مكالمة واخر رسالة:خذي

لينة جلست تفتش بالجوال وما لقت شي..

لينة وهي تعطي الجوال لسحر:ونهى تقولين لها صدقني وفديتك والله وحبيبي؟

سحر بلعت رقيها بخوف((هاذي من متى عندالباب...الله يستر))

سحر:وانتي كنتي تتسمعين علي؟
لينة:لا..بس بالصدفة كنت بجي اتكلم معك وسمعت
سحر:اجل سمعتي غلط...انا ماقلت كذا
لينة:سحر..صدقيني انا خايفة عليك ادري انك متهورة وعنيدة بس بليز هالمرة اسمعي كلامي
سحر صدت عنها وقالت تخفي ارتباكها:انا مو صغيرة واعرف ايش اسوي(لفت عليها) وبعدين انا اعرف كيف انتبه على نفسي كويس...واذا مو مصدقتني الحين ادق لك على نهى واخليك تكلمينها
لينة:لا خلاص ماله داعي...انا واثقة فيك
سحر:ولو بدق عليها عشان تتاكدين
لينة وهي تتوجه للباب:لا خلاص
سحر بصوت عالي:لا خليني ادق عليها

لينة طلعت بدون ماتتكلم..حست ان ضميرها يانبها يعني فوق ماانها ضربتها وهاوشتها بعد تشك فيها..

اول ماطلعت تنهدت براحة...

سحر:اشوه ربي ستر

انسدحت على السرير وجلست تفكر وشو كان بيصير لو لينة اصرت انها تكلم نهى...ضحكت وهي تتخيل الموقف وبنفس الوقت قررت انها تخفف اتصالاتها بوليد عشان محد يشك...

********************

في اليوم الثاني...

((لينة))

من الصبح وهي تجهز البيت وتنظفه لان اليوم موعد جية امهم ولازم يكون كل شي pierfect...


((اسيل))

ماهتمت بجية امها كثير لان الحين اهم شي عندها محمد وبس...

((سحر))

بدت تركز باختباراتها وخصوصا ان بقى لها يومين وتخلص..
بس مع كذا موضوع امها ماغاب عن بالها وكل دقيقة تمر توترها يزيد..هي تحس انها محتاجة لها بس ماتبي تعترف بهاذا الشي لا لنفسها ولا لأي احد...

((ترف))

ترف..وش اقول لكم عن ترف..من يوم ما افترقت عن زياد وسمعت منه هاذاك الكلام الجارح الي محد يقدر يتحمله وهي حابسة نفسها بالغرفة ولا تبي تطلع منها..تبي تجلس بالحالها..هي وقطوة زياد وصوره الي تحمل ذكريات حلوة جمعتهم مع بعض وصعب انها ترجع...

*****************************

لينة كانت بالمطبخ وتشوف كيف صاير شغل الطباخ...

لينة:سويت الي قلته لك؟
الطباخ:ايوه يامدام كل الي تطلبتيه
لينة برتياح:اوكي

طلعت للصالة وهي تفكر..تقول لعمها ولا لا..بس هو مسيره بيعرف الحين ولا بعدين بيعرف وبيلومهم لانهم ماقالو له...لازم هي تروح وتقول له بنفسها وعاد هو بكيفه يهتم ولا لا...

نزلت اسيل من الدرج وهي تركض وشايلة عبايتها وكانت بتطيح من الدرج..

لينة:على هونك..من لاحقك
اسيل ابتسمت:لابس مستعجلة شوي
لينة:وين بتروحين؟
اسيل:المستشفى
لينة:طيب بس لا تتاخرين اليوم اوكي
اسيل باستها من خدها:اوكي

طلعت لبرة وهي تركض...
لينة ابتسمت على شكل اختها الحيوي..

لينة((غريبة ترف اليوم ماشفتها..خليني اروح لغرفتها واشوفها قبل لا اروح عند عمي))

صعدت لينة للدور الثاني بالاصنصير ووصلت لجناح ترف...
وقفت عند الباب وماسمعت الاصوت المكيف..

لينة((احد يشغل المكيف بهالبرد))

بعدت عن الغرفة بكم خطوة وسمعت صوت بكي داخل الغرفة...
لينة باستغراب((شنو هاذا))

دخلت للغرفة الي كانت مظلمة وباااردة..شافت ترف جالسة على السرير والقطوة بحظنها..

لينة بخوف لان شكل ترف مو طبيعي:حبيبتي شفيك؟
ترف بصوت مبحوح اختلط بالدموع:ح..حبيبتي؟
لينة جد خافت عليها:ترف شفيك؟
ترف طالعتها وبدت تبكي:لينة..ابي زياد..وين زياد(بترجي)جيبيلي زياد
لينة كسر خاطرها شكل اختها:قومي معاي...غسلي وجهك
ترف:مابي..ابي زياد
لينة:ترف حبيبتي قومي معي
ترف:زياد..(رفعت القطوة وباستها)هاذي من زياد..شوفيها
لينة ضمتها:خلاص حبيبتي قومي
ترف:لا تقولين حبيبتي..زياد بس هو الي يوقلها لي...هو مو موجود الحين..بس بيجي..انا احس انه بيجي(طالعت لينة )..بيجي صح؟

لينة دمعت عيونها..على كل الي سواه فيها وللحين تحبه...

لينة:أي بيجي..بس انتي روحي غسلي وجهك
ترف مسكت يد لينة وقالت بترجي:لينة..قوليله..قولي له الحقيقة...قولي اني ما اعرفه ما اعرفه
لينة:مين هاذا؟
ترف:قولي له اني مو خاينة..قولي له اني احبه
لينة ضمتها:خلاص ترف لا تسوين بنفسك كذا...(بعدت عنها شوي)..تدرين ان ماما بتجي اليوم
ترف بهدوء:ماما؟
لينة ابتسمت:أي..ماما..اجلسي معاها واحكي لها كل شي..وهي اكيد بتساعدك
ترف:وزياد؟
لينة بنفاذ صبر لاكن بهدوء:خلاص بدق عليه يجي بس انتي غسلي وجهك وانزلي تحت طيب
ترف:مابي
لينة:طيب خلاص نامي شكلك مانمتي من امس
ترف بهدوء وتعب:اوكي

غطتها بالبطانية وسكرت المكيف لان الجو بارد..
طلعت من الغرفة وهي متضايقة على اختها وقررت انها لوراحت لعمها لازم تشوف زياد وتكلمه...

**************************

ابرار:ههههههههه..وبعدين وش قالت؟
محمد:قالت لي سلملي على ابرار ولي معاها كلام ثاني
ابرار:شنو بتسوي يعني فوق ما انا ساعدتك انت وياها..جد ماتستحون زي القطاوة تاكلون وتنكرون

فتحت اسيل الباب بدفاشة...

اسيل بابتسامة:هاااااي عليكم
ابرار:وعليكم الهاي
محمد:احلفي انتي وياها..شنو هاذا؟
اسيل وابرار:هههههههههههههه
ابرار:وانت شدراك هاذي تحيه خاصة بيني وبينها مع ان كل الناس يعرفونها
محمد:انا مااعرفها
اسيل:مشكلتك هاذي اذا انت مو عايش مع الناس
ابرار:حللللوة هههههههه
محمد:انتي انطمي(لف على اسيل)وانتي ليه تاخرتي؟
اسيل وهي تجلس على الكرسي بتعب:والله يا استاذ محمد زحمة السير هاذا غير اني قمت متاخرة اليوم وبعدين رحت للمستشفى عشان اخذ اجازة واقعد جمبك ليل ونهار

محمد ابتسم..

ابرار:احم احم..طيب اظن ان مالي لزمة هنا فعشان كذا بروح اتمشى شوي
اسيل:لا وشدعوة اجلسي عادي
محمد:أي عادي
ابرار وهي تكش عليهم:اقول بس لايكثر ادري انكم تبوني اطلع من مبطي..وبعدين انا ماني طالعه لجل عيونكم..بس انا زهقت من وجه هاذا(وهي تاشر على محمد)من الصبح وانا مقابلته ابي اشوف ناس ثانية وجيه جديدية..سمحة..مو وجه حمود
اسيل:لا تغلطين ترى ما ارضى
محمد:بعدي والله اسولة
ابرار:الحمد الله والشكر

طلعت برة الغرفة وهي تبتسم لانهم مبسوطين مع بعض..للحظة تذكرت بسام...

ابرار((ياترى لو انك موجود كان ممكن نصير زي محمد واسيل؟..ياربيي انا ليش اشغل نفسي في واحد هجرني..المشكلة اني للحين احبه..اوف انا الهبلة))

**************************

ابو زياد وهو واقف ويبتسم:اكيد يا استاذ تركي يشرفنا نتعامل مع شركتكم
تركي رد له الابتسامة:وحنا بعد يشرفنا ان شركة كبيرة زي شركتكم تساهم في واحد من مشاريعنا
ابو زياد:الا الوالد ليش ماجا..العادة هو الي يجي ويتعامل معانا
تركي:لا الوالد سلمني ادارة المشروع هاذا وهو كفاية عليه الشركة والمشاريع الثانية
ابو زياد:اها..ماشاء الله(قال بصوت واطي)الله يخلف علي عندي تركي ابتسم:قلت شي عم بو زياد
ابو زياد ابتسم:لالا..بس اقول يعني اذا جيت عندنا الشركة يمكن تقابل ولدي زياد هو يشتغل هناك وماسك الشركة كلها تقريبا
تركي:سمعت عنه ماشاء الله يقلون ولدك عنده حلال كثير وجمعه بوقت قيصر
ابو زياد باستغراب:انت تتكلم عن ولدي زياد؟
تركي:أي..ليش انت عندك ولد غيره؟
ابو زياد يارتباك:ها..لا هو بس
تركي:طيب عمي انا استاذنك وراي شغل بالشركة لازم اخلصه
ابو زياد:حياك

طلع تركي بعدماوصله ابو زياد للباب..

ابو زياد:الحمار عنده كل هالخير وانا اخر من يعلم هين يازياد

**************************

وصلت لينة لقصر عمها وكان الجو بارد والهوى قوي..
تقدمت وهي منزلة راسها عشان الهوى مايجي على وجهها وما انتبهت للجدار الي قدامها او الي كانت تظن انه جدار وصقعت فيه بقوة...

لينة بانزعاج:اااه..وجع انشاء الله

رفعت راسها تشوف وش الي صدمت فيه..انصدمت وهي تشوف رجال اول مرة تشوفه..كان مزيوون وجذاااب لابعد درجه..

تركي وقف ويطالع الحورية الي قدامه جمد قدام جمالها الفاتن عمره ماتوقع ان يكون في وحدة بهالجمال..حتى انه ماقدر يساعدها تقوم من الارض..

مر هوى قوي وطير حجاب لينة وتطايرت خصلات شعرها الحريري على وجهها وزاد من جمالها وجاذبيتها...

انتبهت لنفسها وغطت شعرها بسرعة ووقفت..
لينة بتوتر:لو سمحت ممكن تبعد

تركي كان مصدوم من الي شافه.هاذا شعر ولا شلال من نعومته وكثرته طالع خيااال وخصوصا لما جا الهوى وطيره تناثر على وجهها بشكل حلو...

لينة انحرجت من نظراته الزايغة لها..قالت بصوت اعلى شوي:لو سمحت ممكن تبعد
تركي انتبه على نفسه..ابتسم على نفسه كيف خلى البنت طايحة ولا ساعدها لا وفوق هاذا كله قعد يقزها..بعد من الباب:تامرين امر

لينة طالعته بغرور وكانة مو عاجبها ودخلت للقصر...

تركي ركب لسيارته وصورة لينة ماغابت عن باله..

((تركي))

ماعمري شفت وحدة بهالجمال مرو علي بنات كثير وفي منهم جميلات بس مثل جمالها ماشفت...بس هي شنو اسمها...اكيد قمر ولا ملاك او شي مثل كذا لان بصراحة وحدة بجمالها حرام تتسمى اسامي غير كذا...

************************

كانت جالسة بالكفتريا حقت المستشفى وتطالع الرايح والجاي...
فجاة صقع برجلها شي..ناظرت تحت عند رجولها وشافت كورة صغيرة..رفعت راسها عشان تشوف حقت مين..تقدمت لها بنت صغيرة..

ابرار ابتسمت لها:هاذي الكورة حقتك؟

البنت هزت راسها بخجل..

ابرار ابتسمت على شكلها:تعالي(خذت الكورة ومدتها لها)..انتي وش اسمك؟
البنت:ابلال(ابرار)
ابرار ابتسمت:الله اسمك حلو
ابرار(الصغيرة)<<عشان ما تتلخبطون خخخ
خذت الكورة:انتي..وث اثمك؟(انتي..وش اسمك)
ابرار ضحكت على شكلها الطفولي وطريقة كلامها:انا اثمي ابلال مثلك
ابرار الصغيرة:كذابة
ابرار مدت بوزها:يوه ليه؟
ابرار الصغيرة:بث كزا انا اثمي ابلال(بس كذا انا اسمي ابرار)
ابرار:طيب حتى انا
ابرار الصغير بدت تبكي:لا لا انا بث

طلع صوت من وراهم..كان صوت رجال:اسف اكيد بنتي ازعجتك

ابرار اول ماسمعت الصوت جمدت بمكانها وماقدرت تحرك..معقولة يكون هو...

ابرار( الصغيرة) ركضت لابوها وتعلقت فيه:بابا ثوف هاذي تقول اثمها ابلال بث انا اثمي ابلال قول لها(بابا شوف هاذي تقول اسمها ابرار بس انا اسمي ابرار قول لها)

الرجال:طيب حبيبتي الحين بقول لها...لو سمحتي

ابرار صارت تفكر بكلمة الطفلة..بابا..اجل اكيد مو هو..لفت وهي
تبتسم واول ماطاحت عينها بعيونه اختفت ابتسامتها..

ابرار بصدمة:بسام؟

بسام وقف مو مستوعب الي يشوفه..معقولة هاذي ابرار..ابرار نفسها الي كان يحبها قبل خمس سنين..ابرار حلم عمره وحب حياته الي متسحيل ينساه...مو مصدق انه يشوفها قدامه الحين وتكلمه...

بسام ابتسم:ابرار؟

ابرار للحين مو مستوعبه الي تشوفه والي تسمعه باذنها..معقولة هاذا بسام الي قدامها..طالعت بعيونه تبي تتاكد..اي هو نفسه متاكدة مستحيل تضيع عيونه او تنساهم..

ابرار وهي تطالع البنت المتعلقة فيه:مين هاذي؟
بسام بارتباك:ه..هاذي بنتي يا ابرار
ابرار بصدمة:بنتك؟
بسام:أي..وانا جاي المستشفى عشان زوجتي توها ولدت
ابرار تجمعت الدموع بعيونها:تزوجت يا بسام..وانا..نسيتني..نسيت حبنا..وين الكلام الي كنت تقوله انك ماراح تخليني لو كان اخر يوم بعمرك..وين راح..بالهوى..تركنتني خمس سنين وسافرت بدون ما تقولي واخرتها تجيني تقول انك..(حست بغصة ما تبي تنطقها.بس لازم تقولها عشان تشيله من بالها وللابد)..تزوجت
بسام:ابرار وطي صوتك الناس تطالع فينا
ابرار بصراخ:الناس..الي يهمك الحين الناس(نزلت دمعه من عينها) حسافة يا بسام السنين الي عشتها احلم فيك وباليوم الي بترجع فيه
بسام:ابرار خليني اشرح لك
ابرار:كافي..وش بتشرح لي اكثر من الي شفته بعيوني..جد حسافة

شالت شنطتها وقامت من الطاولة..بس قبل لا تطلع من الكفتريا لفت عليه..

ابرار بالم:مبروك

طلعت ودمعتها على خدها..وقلبها ينزف مو مصدقة الي صار تحس انها بحلم الا بكابوس..معقولة بسام الي عاشت كل هاذيك السنين تحلم فيه يطلع متزوج وحدة ثانية لا وجايب منها بنت وزوجته ولدت مرة ثانية..خاين حقير نذل..لعنت نفسها مليون مرة لانها كانت تفكر فيه...

ابرار وهي تشد بنطلون ابوها:بابا يلا نلوح عند ماما مع البيبي
بسام ابتسم لها وهز راسه بالايجاب...

مشى مع بنته وهو يفكر بابرار الي عمرها ماغابت عن باله..

بسام((سامحيني يا ابرار..صدقيني احبك وعمري ماحبيت غيرك ولو تدرين ليه انا سويت كذا اكيد بتعذريني))

************************

طلعت من الكفتريا وهي مو عارفة وين تروح للحين مو مستوعبة الي صار..لا شعوريا لقت نفسها قدام غرفة محمد..سمعت اصوات ضحكهم..ابتسمت بالم ومسحت دموعها..عشان مايبين عليها شي...

ابرار:يا سلام جالسين هنا وماخذين راحتكم وتضحكون
محمد:اكيد مو جمبي اسيل بالدنيا كلها
اسيل:ههههههههه
ابرار:احلف بس انت وياها(لفت على اسيل)وانتي اضحكي..شعليك حمود ولد خالة ابرار ميت فيك وش تبين اكثر من كذا
محمد:هي هي انتي شنو حمود اصغر عيالك انا
ابرار:يا سلام من متى..انا طول عمري اقول لك حمود حبكت الحين يعني
محمد:أي حبكت لان الحين عندي اسولة هي بس الي تقول لي حمود
ابرار:أي اذا كذا الله يهنيكم.....طيب..انا استاذن الحين بروح للبيت
اسيل:ليه تو الناس ماجلست معك
ابرار:عندك حمود(شدت على الكلمة عشان تقهره)..يلا سي يو
اسيل ومحمد:باااي


طلعت من الغرفة وشافت بسام واقف بالغرفة الي قدام غرفة محمد..
وقفت بمكانه.. كان بتركض له وبتحضنه وتقول له انا مسامحتك بس ارجع لي..لاكن اول ماشافت بنته الصغيرة ابرار..حست بالغيرة والكره لها وله...لبست نظاراتها وتوجهت للاصنصير وهي حابسة دموعها...

ابتسمت اول ماشفتها..وعرف قد ايش انا مشتاق لها..

((بسام))

ماتغيرتي يا ابرار شكلك هو نفسه مثل ماكان قبل خمس سنين...
ياليت الزمن يرجع لورى واتزوجك انتي مو غيرك..ليتني ما سمعت كلام العذال وتركتك..لاكن برجع لك طال الزمن ولا قصر..وانتي لي..لي انا وبس...

***********************

طلعت من الحمام بعد ما خذت دش تحس انه ريحها من كل همومها ومشاكلها حتى لو كانت لفترة قصيرة بس اهم شي انها نست...
تذكرت ان اليوم موعد جيه امها..حست بحماس مو طبيعي جد مشتاقة تشوفها على كثر ما تتكلم عنها لينة...دخلت لغرفتها ووقفت عند دولاب الملابس..قامت تطلع الملابس بعشوائية مو عارفة ايش تلبس بهلمناسبة..تذكرت كيف كانت تطلع الملابس بعشوائية امس رمت الملابس وتجمعت الدموع بعيونها وهي تتذكر كلامه...

(مابي اسمع شي ادخلي لبيتكم والله يسهل عليك...
تشرحين ايش..كل شي واضح..لبسك ومكياجك والمكان الي كنتي فيه... للاسف عمري ماتوقعتك كذا ياترف..جد حسافة..حسافة عليك كل لحظة قضيتها وانا افكر فيك وافكر باليوم الي يجمعنا مرة ثانية..
حسافة عليك كلمه حبيبتي..
شلون صدقتك شلون وصدقت كل كلمة قلتيها لي
... تدرين..الفرق الي بيني وبينك اني حبيتك من جد..حبيتك من كل قلبي وما اظن بنساك بسرعة بس بحاول...اما انتي كنتي معتبرتني لعبة بيدينك)....

بكت غصب عنها وهي الي عاهدت نفسها ماتبكي لواحد باعها وخانها قبل كذا..بس دموعها خوانه..وكل ما تتذكره تبكي..

مسحت دموعها بسرعة وحاولت تشغل نفسها بموضوع امها والتجهيز لها...

*************************

ابو زياد:اخلصي وش تبين..عطلتيني
لينة((يعني مانت فاضي لي ولو خمس دقايق))ابتسمت:لا تخاف..ماراح اطول عليك كلها خمس دقايق
ابو زياد بدون نفس:بسرعة

لينة طالعته بخوف مو عارفة وش تقول له او كيف تبتدي بالموضوع...

ابو زياد:بتطالعين فيني لين بكرة

لينة انتبهت لنفسها وقررت تقول له بالوجه دام هو كذا اسلوبه...

لينة:عمي امي طلعت من السجن
ابو زياد بغى يشرق بالقهوة:ايش؟!
لينة:الي سمعته اليوم بتطلع
ابو زياد بهدوء:ومين الي بيطلعها؟
لينة بتردد:أي..مو عشان كذا انا جيت عندك
ابو زياد بانفعال:نعم..ليش شنو قالو لك..ابوها ولا اخوها..ولا وصي عليها
لينة:مم..مو لازم تطلعها بس تعال معاي على الاقل..يعني يرضيك بنت اخوك تروح للشرطة لحالها
ابو زياد:انا اقول خلوها بمكانها
لينة بصدمة:عمي..كيف تبينا نخليها هناك..هاذي امنا
ابو زياد:ايييييي..امنا وامنا..من زينها عاد امكم..اقصاها خريجة سجون

لينة وقفت مصدومة... هي تدري ان عمها يقط الكلام من غير لا يثمنه ولسانه متبري منه بس مو كذا...

لينة:عمي..ترى هاذي امي
ابو زياد:وخير ياطير..من هي امك يعني كونتليزا رايس
لينة فقدت الامل:خلاص اذا ماتبي تجي معاي انا بروح لحالي
ابو زياد:كيفك بس اذا بكرة ذبحت وحدة من خواتك لا تجين تتشكين عندي

لينة سحبت شنطتها وطلعت لانها لو جلست اكثر من كذا ماتعرف ايش ممكن تسوي..كلام عمها جارح مهما يكون هي امها وماترضى عليها..
توجه للسيارة ودخلتها...

لينة:مدحت روح للسوبر ماركت
مدحت:حاضر يا مدموزيل
لينة بصوت واطي:وين قاعدين حنا..الحمد الله والشكر

كانت سرحانة وفجاة وقفت السيارة...

لينة بعصبية:وجع..وش فيك وقفت؟
مدحت:باين ان السيارة الي ورانا صدمت فينا
لينة بتعب:اوف هاذا الي كان ناقصني بعد

نزل تركي من سيارته عشان يشوف وش صار..
جاله مدحت وقعدو يتكلمون..تركي لمح وحدة قاعده بالسيارة بس يبي يتاكد لو هي نفسها ولا وحدة ثانية...

لينة فصخت نظارتها تبي تتاكد من الشخص الي مع السواق..
مثل ما توقعت هو نفسه..بس شنو هالصدف الغريبة اول شي تشوفه في بيت عمها والحين يصدمهم بالسيارة...

تركي اول ماشاف شكلها بالمرايا ابتسم وتقدم لعندها...

لينة((يووه هاذا شيبي جاي كافي اني منحرجة منه بعد الي صار))

تركي وقف عند دريشة لينة وابتسم...

تركي:هلا
لينة لبست نظارتها وقالت بدون نفس:اهلين
تركي:لا تلبسين النظارة حرام هالعيون الحلوين تخبينهم

لينة طالعته باستغراب شهالجرئة الي فيه اول مرة يكلمها ويقول لها كذا..سوت نفسها ماسمعته..

لينة:ايش؟
تركي ابتسم:لا بس اقول اسف ماانتبهت على السيارة وانا مستعد ادفع أي شي لزوم التصليح
لينة:لا مشكور ماله داعي
تركي دخل يده بجيبه وطلع كرته ومده لها:تفضلي
لينة طالعت بالكرت:ليش؟
تركي:يعني لو احتجتي أي شي حق السيارة يعني او لزمك شي

لينة خذت الكرت منه وشقته اكثر من مرة وبعدين رمته بوجهه...

تركي استغرب من حركتها بس كبرت في عينه يعيني لو وحدة بدالها كان خذت الكرت على طول..يعني وين بتلاقي واحد مثله غني ومملوح..

تركي باستهبال:ليه شقتيها؟
لينة:اظن اني قلت لك ما احتاج لمساعدة
تركي:طيب على الاقل من باب الذوق خوذي الكرت وشقيه بعدين مو قدامي كذا

لينة انقهرت منه((هاذا شفيه..واحد من الاثنين ياغبي يا يستهبل))

تركي لاحظ نظراتها له وابتسم:وش فيك تطالعيني كذا..(قال بثقة..بس باستهبال بنفس الوقت)..لهدرجة معجبة بجمالي

لينة انحرجت وصار وجها احمر..قالت باحراج واضح:لو سمحت مايصير هاذا الكلام يعني من متى المعرفة بيني وبينك عشان تقولي كذا
تركي تسند على الشباك:مو مشكلة نتعرف
لينة بعصبية:جد انك قليل ادب(صرخت)مدحت..مدحت وصمخ
مدحت جا لعندها:نعم يا مدموزيل
لينة:وش تنتظر شغل السيارة
مدحت:ايوه بس....
لينة قاطعته:بس ايش...يلا شغل السيارة
تركي:وشدعوة كل هاذا عشان لا تجلسين معاي

لينة طنشته وسكرت الدريشة...
تركي طق الدريشة مرة ثانية...

لينة بعصبية:خير وش تبي؟
تركي:طيب على الاقل عرفينا بالاسم
لينة بصراخ:وربي تراك رفعت ضغطي اذلف عن وجهي
تركي:افا معك الضغط..بس بعد عاجبتني
لينة بحدة:وبعديين؟
تركي:ولا ابلين قولي لي اسمك واخليك لحالك
لينة:واذا ما قلت؟
تركي:بتربع هنا حتى لو اجلس لين بكرة..ماعندي مشكله
لينة عورها راسها بس حبت تعاند:اوكي انا بعد ماعندي مشكلة اجلس لين بكرة
تركي ابتسم:دخيل الي يعاند انا

لينة انحرجت بس ما حبت تبين...

تركي:طلبتك لا ترديني
لينة بنفاذ صبر:اوف وشو بعد؟
تركي:شيلي النظارة
لينة بعناد:لا
تركي:طيب قولي لي اسمك
لينة:بعد لا
تركي:تكفين ترى تكفى تهز رجال
لينة ابتسمت ابتسامة خفيه على كلامه:تدري انك فاضي
تركي ابتسم:ادري
لينة:بس انا مشغولة..واصلا ليه انا ماعطيتك وجه مدري
تركي باستهبال:مممم مدري بس يمكن لاني مملوح وما تقدرين تشيلين عينك من علي
لينة ماقدرت تمسك نفسها:هههههههههههه مشكلة الثقة
تركي:يالله وش ذا
لينة:وشو؟
تركي:ضحكتك جنااااان
لينة ابتسمت باحراج ولفت على السواق:وانت وش تنتظر امشي يلا
تركي بسرعة:لحظة لحظة
لينة:اوف تراني عطيتك وجه بزيادة..اخلص وش تبي؟
تركي:انا اسمي تركي
لينة:وانا ما سالت
تركي:طيب قولي اسمك ولا شيلي النظارة تكفين
لينة طفشت منه واضح انه نشبة وماراح تفتك منه..شالت النظارة بهدوء وبانت عيونها العسلية الواسعة...

لينة:ارتحت الحين
تركي خق على عيونها:عليك عيووون ذباااحة
لينة لبست النظارة مرة ثانية:اذكر الله لا تعطيني عين
تركي:هههههه لا تخافين انا عيوني باااردة
لينة:زين والحين ممكن توخر ابي اروح للبيت
تركي:اوصلك اخاف سيارتك خربانة من بعد الحادث
لينة:اشوفك قطيت الميانة بقوة
تركي:مو مني بس الي يشوف عيونك ينسى نفسه
لينة:اقول تراني عطيتك وجه بزيادة..يلا مدحت روح للبيت
تركي:لحظة..ماتبين تعرفين من وين اعرف عمك؟
لينة:مايهمني
تركي:افا ياذا العلم
لينة:الحمد الله والشكر..يلا مدحت على البيت

مشت السيارة وتركي وقف بمكانة مبتسم...
تركي((ياحلوها وربي تهبل))

لينة ابتسمت وهي تتذكر كلامه وهباله..لا ومملوح بعد...

لينة((والله انه مملوح..عليه عيون ولا ابتسامته جنااان))...

تذكرت فيصل وحست انها تخونه بمجرد التفكير بغيره..ندمت على تفكيرها ودقت على فيصل...

فيصل:هلا وغلا
لينة حست بغصة لانها جد ندمانة على تفكيرها:هلا حبيبي
فيصل:حبيبي..الله ياحلوها على لسانك
لينة ابتسمت...
فيصل:شفيك قلبي؟
لينة:مافيني شي...فيصل
فيصل:عيونه
لينة:سامحني
فيصل:على ايش؟
لينة:على أي شي سويته بحقك
فيصل:حياتي انتي ماسويتي شي وبعدين حتى لو سويتي أي شي..ما اقدر ازعل منك

لينة((ليه تقول كذا انت تحسسني بالذنب اكثر))

فيصل:حياتي وين رحتي؟
لينة بهدوء:معاك
فيصل:مشتاق لك حيل
لينة:وانا بعد
فيصل:متى اشوفك؟

العادة لو فيصل يقول لها ابي اشوفك تقول له مافي الا بالشغل بس الحين غير لانها تحس بالذنب وتبي تعوضه باي طريقة..

لينة:أي وقت تبي
فيصل مستغرب:من جد تتكلمين؟
لينة:أي..الا اذا انت هونت..هاذا شي ثاني
فيصل بسرعة:لالا وش هونت الله يهديك
لينة:هههههههه...طيب متى تبي؟
فيصل:الحين
لينة:الحين؟
فيصل:أي ليكون غيرتي رايك
لينة:لا بس..اليوم...طيب خلاص
فيصل:وش فيك؟
لينة:لا ولا شي
فيصل:على العموم اذا شفتك لي معك كلام ثاني
لينة:اوكي

**********************
بالمستشفى...

اسيل:كم بقالك يوم وتطلع؟
محمد:ليه تبين تفتكين مني
اسيل جلست على السرير بدفاشة وبالغلط جلست على رجله:ياشينك
محمد:اااااي
اسيل بستغراب:وش فيك؟
محمد بالم:رج..لي
اسيل:وش فيها؟
محمد:قو...قومي
اسيل:يا سلام يحصلك اصلا اجلس جمبك
محمد بصراخ لان رجله تالمه وهي ولا حاسة:تكفين قومي
اسيل قامت:ها..قمت وبطلع من الغرفة مرة وحدة
محمد:لا...لا تطلعين
اسيل:جننتي وش فيك انت؟
محمد:انتي كنتي جالسة على رجلي وعورتني
اسيل عضت على شفايفها:جد؟

محمد هز راسة بالايجاب...

اسيل قربت منه وجلست تمسح على شعره بحنان وقالت بهدوء:سوري
محمد ابتسم:مسامحك
اسيل باست جبينه:جد؟
محمد قلبه دق من حركتها:انتي وش ناوية علي؟
اسيل:ههههههههههه..بذبحك
محمد:اذا موتي على يدك ماعندي مانع
اسيل:ترى جد اسويها
محمد:ادري عنك..خلاص سحبت كلامي
اسيل:هههههههههه...يا خواف

*********************

بالكوفي..

فيصل وهو يمسك يد لينة:لو تدرين قد ايش مشتاق لك
لينة سحبت يدها بسرعة وقالت بخجل:فيصل كم مرة قلت لك لاتمسك يدي
فيصل:مثل ماتبين...شخبارك قلبي؟
لينة:بخير..وانت؟
فيصل:مشتاق لك

لينة ابتسمت بخجل...

فيصل:ماراح تقولين لي وش فيك؟
لينة رفعت راسها وقالت برتباك:...م..مافيني شي
فيصل:تخبين علي؟
لينة:لا مو كذا...بس
فيصل:بس شنو؟
لينة:...والله مدري وش اقول لك
فيصل:قولي كل الي بقلبك

لينة((اقولك ايش ولا ايش ولا ايش...اقولك عن امي ولا عن ترف الي مدري وش فيها..ولا اقول لك عن الي صار بيني وبين تركي))

فيصل:كل هاذا شايلته بقلبك

لينة طالعته باستغراب...كيف عرف الي تفكرفيه...

لينة:شنو؟
فيصل:شفتك طولتي وانتي ساكته اكيد في شي كبير مضايقك ويمكن اشياء
لينة:فيصل انا تعبانة
فيصل:بسم الله عليك وش فيك؟
لينة:عندنا مشاكل كثيرة بالبيت
فيصل:قولي لي يمكن اقدر اساعدك
لينة:مابي اضايقك بمشاكلي
فيصل:شدعوة لينة انا وانتي واحد
لينة:ترف
فيصل:وش فيها؟
لينة:في شي صار بينها وبين زياد ومحد راضي يقولي
فيصل:يمكن تتوهمين
لينة:لا انا متاكدة اليوم رحت لغرفتها وشفتها تبكي وتقولي كلام مو مفهوم
فيصل:شلون يعني؟
لينة:مرة تقول جيبيلي زياد..ومرة تقول قوليله اني ما اعرفه واني مو خاينة...مو فاهمة شي
فيصل:طيب اذا هي مو راضية تقول اساليه هو
لينة:لا تذكرني
فيصل:ليه وش صار؟
لينة:رحت لبيت عمي عشان اكلمه ويعدين شف...

سكتت كانت بتقول له عن موضوع امها وعن تركي...بس مهما يكون كثر حبها لفيصل..الا ان هاذي اسرار بيوت ومو لازم تقولها له وبعدين هاذي امها وماتبي تشوه سمعتها...واكيد لو قالت له عن تركي بيزعل....

فيصل:لينة شفيك؟
لينة قامت من مكانها:انا تعبانة ابي اروح للبيت
فيصل:شفيك؟
لينة وهي تسحب شنطتها:تعبانة شوي...اشوفك بعدين اوكي
فيصل بيئس:اوكي
لينة مشت وقبل لا تطلع لفت عليه:فيصل
فيصل:عيونه
لينة:احبك

فيصل ابتسم...ولينة انحرجت من نظراته وانحرجت من نفسها كيف قالتها له كذا وبكل جراءة...طلعت من الكوفي وتوجهت للسيارة...

*********************

سامي:طيب وش بتسوي
زياد:..........
سامي:لو تلاحظ يعني احنا من امس هنا
زياد:........
سامي طفش منه:زياد قسم بالله لو ماتكلمت الحين بروح عنك
زياد:........
سامي عصب منه:ولا عاد تشوفني مرة ثانية
زياد لف عليه:وش تبيني اقول
سامي تنهد:مابغيت تتكلم
زياد رجع يطالع البحر:خاينة
سامي:وشو خاينة حرام عليك
زياد طالعه بعصبية:وشو حرام علي..اقول لك شفتها بعيوني
سامي:شنو شفتها بعيوني بالله قولي وش شفت..واحد حادها بمكان مقطوع ويحاول يفتح الباب عليها..كثير يسونها..البنت مالها ذنب
زياد:أي بس لبسها ومكياجها و.....
سامي قاطعه:زياد..ترى الظليمة شينة وانت تحبها ما تقدر تنكر هاذا الشي واكيد البنت تحبك ولو ماتحبك وتخونك مثل ماتقول ليش دقت عليك

زياد سكت شوي ماعرف ايش يقول حس انه جد ظلمها..بس بسرعه رجعت له العصبية والغيرة اول ما تذكر شكلها...

زياد:عشان تبين انها مظلومة وبريئة وما اشك فيها...لما حست نفسها تورطت مالقت غبي غيري يطلعها من ورطتها
سامي ياس منه:براحتك..بس انت الي بتخسر
زياد بستهزاء:ليه انشاء الله؟
سامي:لانك تحبها
زياد:كنت
سامي:للحين تحبها..تقدر تضحك على كل الناس بس علي انا..لا

زياد ضحك بستهزاء ورجع نظره للبحر..مهما حاول يبين انه مو مهتم بكلام سامي الا انه يدري انه صح كل كلمة يقولها صح هو للحين يحبها ومستحيل يكرها او يحقد عليها ويتمنى انه يكون غلطان عشان يرجع لها...بس لو طلع غلطان هي بترضى ترجع له..مايظن فعشان كذا هو يحاول يقنع نفسه سواءا كان غلطان ولا لا بكل الحالتين ماراح يرجع لها فماله داعي يتعب نفسة ويحاول انه يرجع لها...

سامي وهو يصرخ لانه بعيد عنه:زيــــاد
زياد طالعه:نعم
سامي:تعال بتكلمني وانت هناك
زياد قام وهو ماله خلق سخافة سامي:خير
سامي:قوم يلا نروح
زياد:وين؟
سامي:ماتبي تروح الشركة
زياد:لا مالي خلق
سامي:تفكر فيها
زياد بعصبية:سامي خلاص انا قلت لك اني نسيتها
سامي:اوكي اوكي ريلاكس وش فيك

زياد تنهد بعصبية...

سامي:طيب خلنا نروح للشباب
زياد:مابي
سامي:اوف..طيب نروح نتمشى أي شي والله مليت
زياد:اذا زهقت روح ماني ماسكك
سامي:تدري الشره مو عليك الشره علي قاعد مقابلك اربع وعشرين ساعة لا فوق هاذا كله مو عاجبك..لاكن الي مصبرني عليك اني ادري ان نفسيتك زفت وصداقة17 سنة ماتهون علي ولا لو واحد غيري كان تركك من زمان
زياد ببرود:اوكي باي
سامي جد اتنرفز منه:باي

مشى بكل عصبيه وهو يتحلطم...
زياد حس ان حركته بايخة ومالها داعي..يعني فوق ماهو مستحمله يجي ويزود عليه..

زياد لحقه:سامي

سامي طنشه...

زياد مسكه من كتفه:سامي
سامي بعصبية:خير
زياد:اسف
سامي بستغراب:اسف؟...زياد ولد سعود الماسي يتاسف
زياد:سامي ادري انك معصب مني وادري اني زودتها بس والله مو قصدي..تكفى سامحني
سامي ابتسم:مشكلتي ما اقدر ازعل منك مدري على شنو احبك مع هالوجه.. شين ونفسيتك اشين منك بعد.. بس احبك
زياد:ممم يمكن عشان سواد عيوني
سامي:هههههههه أي سواد عيونك خضر كانك قطو
زياد:هههههههههه قطو مرة وحدة
سامي:مسكين تتمنى عيونك تكون سود زي عيوني
زياد:اقول امش بس
سامي:وين
زياد:ماتبي تطلع
سامي:اكيييد
زياد:ول كني حابسك
سامي:هههههه مو الطلعة ماتسوى بدونك
زياد:تسلم والله سموي..يلا نمشي
سامي:يلا

************************

طلع الدكتور من عنده بعد ماقال له انه بيطلع بعد اسبوع وراح يفك الجبس بعد شهرين...

محمد:تطمنتي الحين وعرفتي متى بتفتكين مني
اسيل:محمد لا تقول تفتكين مني ترا وربي ازعل
محمد:لا عاد تكفين كله ولا زعلك
اسيل:ايوه كذا تعجبني

رن جوال اسيل..وكان قريب من محمد...رفع الجوال وكان مكتوب...(حبي الاول_ يتصل)...فتح عيونه على وسعهم...

محمد:مين هاذا حبي الاول؟
اسيل:ههههههههههههههه
محمد:وتضحكين بعد
اسيل:مالك شغل هات الجوال
محمد:اسيل مين هاذا؟

قامت وسحبت الجوال منه...طلعت برة الغرفة عشان تكلم..

محمد بصوت عالي عشان تسمعه:هين يا اسيل

طنشته وطلعت..

اسيل وهي تضحك:هلا وغلا
لينة:انهبلتي ليه تضحكين؟
اسيل:هههههه لا ولا شي
لينة:الحمد الله والشكر..اقول بس ارجعي البيت الحين
اسيل:ليه تو بدري
لينة:ادري بدري بس شكلك نسيتي ان امك بتجي اليوم
اسيل ضربت راسها:يوووه نسيييت
لينة:أي لانك فالحة..اخلصي تعالي للبيت الحين
اسيل:طيب طيب دقايق واكون عندك
لينة:لا تطولين
اسيل:اوكيشن
لينة:هههه ماتخلين سوالفك..باي
اسيل:بايات

سكرت الخط ودخلت للغرفة وشافت محمد يطالعها بنظرات شر...ماقدرت تكتم ضحكتها وانفجرت ضحك...

محمد صد عنها ولف على الجدار..

اسيل:ههههههههه انا خبري البنت الي تزعل وتصد مو الولد

محمد وهو للحين صاد عنها:ما يضحك
اسيلوهي كاتمة ضحكتها:طيب وش فيك الحين؟

محمد مارد...

اسيل:براحتك بس انا بروح الحين مستعجلة..بجيك بكرة اوكي

سحبت شنطتها وتوها بتطلع بس كلمته وقفتها...

محمد:بتروحين له..اي اكيد وش تبين في واحد مكسر مثلي
اسيل كتمت ضحكتها...
توجهت له ومثلت العصبية...

اسيل:تدري انك ****
محمد:طبعا انا **** وهو....
اسيل قاطعته:مين هو؟انت وش فيك اليوم
محمد:اناولا انتي
اسيل بقلة صبر:لاحووول
محمد:اذا مو عاجبك لهدرجة وماتبيني خلاص روحي ماني ماسكك
اسيل هنا جد عصبت:انت مو صاحي اكيد شارب شي
محمد:لا صاحي واصحى منك بعد
اسيل:سخيف
محمد:تافهة
اسيل:بايخ
محمد:مجنونة
اسيل تنرفزت منه:بزر انت؟
محمد:والله ما البزر غيرك
اسيل بعصبية:حموود لا تخليني اكسر رجلك الثانية الحين
محمد:لو يحصلك كان سويتي عشان يفضالك الجو
اسيل رمت شنطتها بعصبية:أي جو..تراك جننتني
محمد:حبك الاول

اسيل سكتت شوي..وبعدين انفجرت ضحك...

محمد:مو قايلك
اسيل قربت منه:وهاذا الي مزعلك؟
محمد غطى نفسه بالبطانية:انا بنام

اسيل توها بتتكلم بس هو كمل..

محمد:وبكرة مابي احد يزعجني
اسيل:ماتبيني اجيلك؟
محمد:مابي احد

اسيل طلعت من الغرفة بهدوء:من جد مو صاحي


*********************

رجعت ابرار للبيت وهي تحس نفسها طايرة من الفرحة ومو مصدقة انها ا خيرا شافته بعد ماغاب عن عينها 5 سنين بس بنفس الوقت كانت تحس بالم وغصة خصوصا بعد ماعرفت انه تزوج واكيد حب زوجته لا وعنده عيال منها بعد...
رمت نفسها على السرير بتعب وهي تحاول تمسك دموعها ماتبي تبكي عليه كافي السنين الي راحت من عمرها وهي تنتظره والحين بعد ماعرفت حقيقته بعد تحس انها للحين تحبه وتبيه وهاذا الي مضايقها وفاقع مرارتها انه مهما سوى فيها تضل تحبه..

ابرار:انا وش سالفتي ليه مو قادرة اشيلة من بالي حتى بعد ماعرفت انه تزوج جد اني ما استحي افكر بواحد متزوج..بس ليه مو قادرة اكرهه هاذا الي مو فاهمته..ليكون ساحرني..هههههههه اما عاد جد اني متخلفة..

قطع عليها افكارها صوت الجوال رفعت الجوال وشافت..(نصفي الثاني_ يتصل)

ردت وهي تحاول تبين صوتها طبيعي:هلا والله بحمود
محمد:احنا وش قلنا
ابرار:هههههههه سوري محمد
محمد:ايوه كذا اوكي
ابرار:شعندك داق علي..شنو اسولة راحت عنك؟
محمد بضيق:أي...راحت
ابرار باستغراب:شفيك؟
محمد:ولا شي..انتي شفيك؟
ابرار:بلا استهبال ادري ان فيك شي اخلص قول
محمد:تهاوشت مع اسيل
ابرار شهت:يوه..ليه؟
محمد:سالفة طويلة بعدين بقول لك..بس جد انا حاس ان فيك شي
ابرار(( بسم الله هاذا شلون يعرف)):وش الي خلاك تحس بكذا؟
محمد:نسيتي اني نصفك الثاني واعرف كل شي
ابرار:هههههههه ...لا جد وش دراك؟
محمد:يعني في شي
ابرار:لا..((ياربي وش ذا الوهقة))..بس يعني انا قصدي وش الي خلاك تحس بكذا يعني؟
محمد:اهاا..يعني طريقة كلامك وسوالفك معي انا واسيل حسيتها غير
ابرار:كيف غير؟
محمد:مدري انا حسيت بكذا

ابرار توها بتتكلم بس جاها خط ثاني..

ابرار:لحظة حمود
محمد:اوكي

شافت الرقم بس كان رقم غريب...

ابرار:اقول محمد اكلمك بعدين اوكي
محمد:وين بتروحين يعني وراك وراك
ابرار:هههههه اوكي بعدين يصير خير يلا باي

سكرت قبل لا تسمع رد محمد ماتدري ليه تحس ان ورا هالرقم سالفة...

ابرار بتردد:...الو...
بسام:ابرار؟

اول ما سمعت صوته سكرت بوجهه ماتعرف ليه بس حست نفسها مرتبكة وماتعرف ايش تسوي هي كانت مجهزة كلام كثير كانت بتقوله له لو شافته مرة ثانية بس الطريقة والموقف الي شافته فيه كانت غير ماتوقعت تماما يمكن عشان كذا توترت...


((بسام))

اكيد زعلانة..زعلانة قليلة بلي تحسه..معذورة انا لومكانها بسوي اكثر من كذا..بس هي لو تعطيني فرصة اكلمها واشرح لها كان كل شي بيتغير لاني واثق انها بتعذرني..ااه ياليت الزمن يرجه لورى..ياليت...

**********************

اول مادخلت البيت...كان كل شي حوسة ومو مرتب وازعاج صوت لينة المعصب مالي البيت..

اسيل راحت لوين لينة جالسة تشوف وش سالفتها...

اسيل بعربجة:الحلو معصب اليوم..شسالفة؟
لينة:شرفتي..يلا روحي لغرفتك اسبحي وبدلي ملابسك وبالمرة روحي شوفي ترف وقولي لها تنزل...واذا شفتي سحر بطريقك قوليلها تجهز

اسيل طالعتها باستهبال:مافهمت شي
لينة بعصبية:اسيل وربي مالي خلق استهبالك اخلصي روحي سوي الي قلتلك عليه
اسيل تقلد طريقة الشغالات بالكلام:حازر مدام...وماتبيني بعد اطبخ العشى بالمرة
لينة:لا خلاص العشى خلصناه
اسيل:والله تعرفين تنكتين
لينة عصبت:جد انك رايقة..(قالت بصراخ)روحي بسرعة
اسيل مدت بوزها وقالت بستهبال:زييين..لاتدفين
لينة:انا لمستك اصلا؟
اسيل:بروح فوق قبل لا يصير فيني شي

لينة تنهدت بتعب وكملت شغلها...

راحت لغرفتها ورمت نفسها على السرير..
قررت تدق على محمد وتعتذر منه لانها حست انها هي الغلطانة يعني من الاول تقولها هاذي لينة وتفتك..
دقت عليه وعطاها بزي..

اسيل شهقت:انا يعطيني بزي..هين يا محمد..انا اوريك

رمت الجوال بعصبية..

اسيل:لا يا اسيل لاتعصبين خليك ريلاكس وصالحيه بعدين يصير خير..وربي لطلعها من عيونك هالبزي..هين

خذت الجوال مرة ثانية وقعدت تفكر كيف تصالحه...
جلست تغني وهي سرحانه..وفجاة جاتها فكرة..


راحت لغرفة الموسيقى الخاصة فيها بجناحها الخاص..
جلست تدور العود من بين الات..اخيرا لقته مرمي بالزاوية لانها ما تستعمله واجد...
خذته ونضفته من الغبار الي عليه وعدلت اوتاره...

رجعت لغرفتها ودقت على محمد..كالعاده مارد..مسكت نفسها لا تعصب وتروح للمستشفى وتتوطى ببطنه لانه ينطنشها...
قررت ترسل له رسالة صوتية..

اسيل بدت تعزف وبعدين بدت تغني..

الله الله يازعلان
خف علينا شوية
حتى انا منك زعلان
بس انا اسال شوية

انت ساكن بعيني
وانت بهجة سنيني
شلي بينك وبيني
خليني افهم شوية

شوف وارحم بحالي
دمعي كدر رسالي
الجفا منك غالي
وانا شلي بيديا

قلبي منك تعذب
في هواك وتغرب
بالله منك اتعجب
كيف تزعل علي

رسلت الرسالة وهي ميته من الضحك..تموت وتعرف ردة فعله..


*******************

كان منسدح بالسرير ويفكر فيها..قطع افكاره صوت الجوال يعلن وصول رسالة..
فتحها بكل هدوء حتى انه ماشاف من الي ارسل..

فجاة طلع له صوت اوتار العود وبعدها صوت وحدة تغني..كان صوتها مرة حلو وهادي..

محمد وهو عاقد حواجبه:مين ارسلي هالاغنية

بس لما سمع الكلمات عرف انها من اسيل وابتسم..

محمد وهو مبتسم:ههههههه الله يرجك يا اسيل...بس صوت مين هاذا..مستحيل يكون صوتها لان اسيل مزعجة مستحيل يكون صوتها بالغنى هادي كذا...

***********************

الكل تجهز ومستعد لوصول امهم..الكل متجمع ومتوتر مايعرفون كيف بيكون القاء...

ترف بهدوء:اسيل
اسيل:نعم
ترف:وين لينة؟
اسيل:ترف بلا استهبال مو قالت لك بتروح تجيب امك

ترف ماحبت تكثر كلام حست بتوتر اسيل وهي اصلا متضايقة ومالها خلق...

سحر:اوف
اسيل بصراخ:خير انشاء الله وش فيك؟

سحر طنشتها..ووقالت مرة ثانية:اوف اوف اوف
اسيل:شفيك انتي؟
سحر وهي ترجع شعرها لورى بغرور:مالك دخل
اسيل:لا لي شنو يعني بتقعدين طول اليوم تتاففين بوجهنا
سحر:عاد انا بكيفي وها..اوف

اسيل توها بتتكلم بس الباب فتح...
كلهم سكتو ووجهو نظرهم للباب..اكيد هاذي لينة مع امهم وصلو..
لا شعوريا وقف الكل ينتظر يعرف مين الي بيدخل...

**********************

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #15

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

البارت((11))


الكل تجهز ومستعد لوصول امهم..الكل متجمع ومتوتر مايعرفون كيف بيكون القاء...

ترف بهدوء:اسيل
اسيل:نعم
ترف:وين لينة؟
اسيل:ترف بلا استهبال مو قالت لك بتروح تجيب امك

ترف ماحبت تكثر كلام حست بتوتر اسيل وهي اصلا متضايقة ومالها خلق...

سحر:اوف
اسيل بصراخ:خير انشاء الله وش فيك؟

سحر طنشتها..ووقالت مرة ثانية:اوف اوف اوف
اسيل:شفيك انتي؟
سحر وهي ترجع شعرها لورى بغرور:مالك دخل
اسيل:لا لي شنو يعني بتقعدين طول اليوم تتاففين بوجهنا
سحر:عاد انا بكيفي وها..اوف

اسيل توها بتتكلم بس الباب فتح...
كلهم سكتو ووجهو نظرهم للباب..اكيد هاذي لينة مع امهم وصلو..
لا شعوريا وقف الكل ينتظر يعرف مين الي بيدخل...

تقدمت ترف بهدوء والفضول ماليها تبي تشوف امها مشتاقة لشوفتها...
انصدمت وهي تشوف زياد قدامها..الدم توقف بجسمها وحست بحرارة بالمكان مع ان الجو بارد..قلبها بدى يدق بقوة مو طبيعية...
زياد انصدم بمنظر ترف اول مادخل... ماتوقع يشوفها قدامه كذا..بس شكلها واضح انها تعبانة...وجهها شاحب ولونه اصفر..

زياد((معقولة تكون متاثرة بلي صار بينا...لا الي مثلها مايحسون..بس شنو فيها))

حاول يتجنب يطالع بعيونها بس ما قدر مشتاق لها ويحبها حتى لو كانت خاينة...

زياد حرك شفايفة بدون مايطلع صوت تكلم غصبن عنه:ترف

ترف وهي تحاول تمسك دموعها((ماراح ابكي ماراح ابكي))...


الجو متوتر بينهم وكل واحد عيونه متعلقة بالثاني وكل واحد فيهم قلبه يدق للثاني...وكأن كل واحد يعاتب الثاني بنظراته...

اخيرا قدرت تبعد نظراتها عنه لما حست بدخول لينة واكيد معها امها...

الكل وجه نظره لوين لينة موجودة والكل يفكر كيف راح يتكلم مع امه وايش راح تكون اول كلمه تنقال لها...الكل باله مشغول فيها..

بس زياد ماكان يشوف غير الي واقفة قدامه وتطالع بالحرمة الي دخلت.. وواضح انها حابسة دموعها..

زياد((ياحياتي اكيد زعلانه من بعد ذاك اليوم..تكفين لا تبكين ما اقوى على دموعك...لا ايش زعلانه ولا مو زعلانة انا اصلا ليش شايل هم وحدة خاينه مثلها..يوووه خلني اطلع احسلي قبل لا اسوي شي ما ابيه))

((ترف))

مر من جمبي وطلع حتى بدون ما يسلم علي ولو بنظرة ..ماشفت بعيونه غير نظرات العتاب والملام..ليه يازياد صرت قاسي كذا..وربي انا مو مثل ما تظن...

دخلت لينه للصالة وهي مبتسمة وتناظر بخواتها..

لينة:ترف..اسيل..سحر..تعالو سلمو على امكم وش فيكم واقفين كذا؟

كل وحدة فيهم واقفة ومو قادرة تتحرك...يحسون انهم انشلو اول ا شافوها...

تقدمت اسيل بخطوات ثقيلة لاكن تحاول تبين انها عادي...

اسيل وهي تمد يدها وابتسمت:هلا والله
لينة بصوت واطي:اسيل هاذي امك مو وحدة صديقاتك..بوسي راسها
اسيل ضربت راسها بعفوية:اوه نسيت.. السموحة(باست راسها)..شخبارك؟

لينة((مافي فايدة..ماكاني قعدت يوم كامل اعلمها كيف تحكي كويس))

ام لينة(ندى)..ابتسمت بفرح من تحت البرقع كانها مو مصدقة ان وحدة من بناتها تسال عنها..توقعت يكون استقبالهم في جفاء شوي بس توقعاتها طلعت غلط..

ام لينة:الحمد الله..وانتي شخبارك؟
اسيل ابتسمت لما سمعت صوتها هادي زي صوت لينة:تمام والله..على فكرة ترى انا اسيل(لفت على ترف)وهاذي القزمة ترف(وجهت نظرها لسحر)اما هاذيك(قالت بصوت واطي)العلة..اااه قصدي اختي سحر..واكيد تعرفين لينة

ام لينة طالعت فيهم وهي فرحانة انها اخيرا شافت بناتها مع انهم ماسالو عنها ابد بس لينة شرحت لها كل شي..

لينة:تفضلي يمه ليه واقفة هنا

ام لينة هزت راسها بالايجاب..

دخلو كلهم وتوجهو للصالة...
جلسو وهم للحين يحسون انهم متوترين..مو متعودين على وجودها...

لينة:طيب انا بروح اشوف الطباخ جهز العشى ولا لسى

ترف واخيرا طلع صوتها:بروح معاك(ماتدري ليه ماتبي تجلس معاها مع انها كانت اكثر وحدة متحمسة لجيتها واستقبالها)

لينة حست باحراج من امها:لاحبيبتي خليك هنا ماراح اطول

طلعت لينة ورجع الهدوء..ولا وحدة منهم عارفة ايش تقول..

سحر قامت من مكانها مو عارفة ايش تسوي تحس بتوتر مو طبيعي..

اسيل:على وين؟
سحر:بروح غرفتي
اسيل من بين اسنانها:اجلسي
سحر:بروح اذاكر..عندي اختبارات
ام لينة:شخبارك سحر؟
سحر زاد توترها لما كلمتها..فضلت السكوت على انها ترد وتوجهت للاصنصير وراحت للدور الثاني..

اسيل((الله يفشلك...ماتخلي حركاتها البايخة))

ام لينة حست بالم..توقعت وحدة من بناتها تكون مو طايقتها..بس ابتسمت بالم من تحت البرقع...

اسيل طالعت ترف بنظرات يعني قولي شي...
ترف هزت راسها بالنفي..
اسيل طالعتها بتهديد..بس ترف طنشت نظراتها وصدت بوجها عنها...

اسيل((حسبي الله عليك انتي واختك كانكم تفشلون الواحد))

ناظرت امها وقالت بدفاشة:الحين ليه ماتفتشين (تكشفين) خلينا نشوف وجهك

ترف اول ما سمعتها قالت كذا ناظرت امها على طول تبي تعرف شلون شكلها...

ام لينة طالعت اسيل وابتسمت واضح انها حبوبة واجتماعية:انشاء الله

فتحت وجهها وهي مبتسمة...

ترف ناظرتها وابتسمت:شكلك ماتغير
ام لينة بستغراب:شدراك؟
ترف انحرجت وناظرت الارض بخجل:شفت صورتك عند لينة..تشبهين لسحر
اسيل بقرف:وع

ترف وام لينة طالعوها باستغراب..

اسيل انتبهت لنفسها:قصدي انتي احلى من سحر
ام لينة:لاسحر احلى
اسيل:صدقيني سحر شينة انتي احلى
ترف:لاسحر مو شينة
اسيل بحدة:انتي انطمي
ترف نست وجود امها:خييير؟
اسيل:جب

ام لينة تضحك على هبال بناتها...

دخلت لينة ومعاها صينة العصير:حشى مامداني اتركم الاصوت صراخكم واصل لاخر الشارع
ام لينة:هم دايم كذا؟
لينة وهي تحط الصينية..ابتسمت:دايم وانا اخر شي الي اتعذب معهم
ام لينة:بسم الله عليك من العذاب

لينة ابتسمت...

لينة تطالع المكان:اجل وين سحر؟
ام لينة بالم:راحت تذاكر

لينة انقهرت..حركتها سخيفة امها الي ماشافتها من سنين تجي وهي تتركها وتروح تذاكر..يعني كلش المذاكرة مقطعة بعضها معها...

جلسو يسولفون ماتوقعو ان الحواجز الي بينهم راح تنهدم بهسهولة...

**********************

زياد كان بالسيارة مع سامي ويسمع اغنية(قالو ترى)...

سامي:وربي لوعت كبدي ادري انك ماتبيها.. خلاص عاد
زياد بارتباك:أي مابيها...بس لو شفتها يا سامي مادري وش فيها.. احس انها تعبانة..جد اشتقت لها واشتقت اسمع صوتها..ولاعيونها..اااه على عيونها فديتها والله
سامي حاط يده على خده وابتسم:ايوه وبعد؟
زياد حس انه قام يخورا وكثر حكي قال يخفي ارتباكه:ولا ابلين يلا نمشي
سامي:ههههههههههههههههه
زياد:ليه تضحك؟
سامي وهو مبتسم:لا..ولاشي

زياد طالعه برتباك وشغل السيارة....

زياد((جد اني خبل كيف اقول كذا قدام سامي..الحين وش يفكني منه(ابتسم ابتسامة خفيفه وهو يتذكر شكل ترف)بس جد وحشتني))

************************

ابرار:ههههههههه..وربي هالبنت فلة
محمد:وتلموني ليه احبها..ياربي تجنن ودي اكلها
ابرار:هههههههه قال تاكلها قال..اي عشان يجيك ذاك البقس الي يسبب لك عاهة مستديمة
محمد:ههههههههههه لا عاد مو لهاذي الدرجة..وربي اسيل حبوبة
ابرار:ادري بس مشكلتها دفشة شوي
محمد:شف بس مين يتكلم عن الدفاشة
ابرار قامت:وش قصدك؟
محمد:ولاشي امزح وش فيك
ابرار جلست مرة ثانية:ايوه على بالي
محمد:طيب ايش اقول لها
ابرار:شنو؟
محمد:يووه ابرار ركزي معي وش اقول لاسيل قصدي وش ارد عليها
ابرار:انا اقول انت واحد سخيف واصلا ماله داعي تزعل من اول
محمد:اصلا انا مو زعلان عليها بس بغيت اتغلى
ابرار:الحمد الله والشكر..جد الطيور على اشكالها تقع
محمد:ههههههههههه احلى طيور

ابرار ابتسمت بهدوء...وجلست تفكر بالي جالس قدام غرفة محمد...
ياترى هو الحين وش جالس يسوي معها..وش قاعد يقول لها..الغيرة بتذبحها وهي كل شوي تسمع صوته واكيد يتكلم معاها...

محمد:هييي نحن هنا

ابرار طالعته وابتسمت...

محمد:وين وصلتي؟
ابرار قامت:لعند الباب..يلا باي
محمد:وين تو النا
ابرار:انت شوف الساعة كم وبعدين تكلم

محمد لف يتناظر الساعة وكانت 1ونص...

محمد:يووه تاخرتي
ابرار: وانا وش قاعدة اقول من الصبح..يلا بايوو
محمد:باي


طلعت من الغرفة وشافت بسام واقف ع باب الغرفة حقت زوجته وباين انه معصب...عطته نظرة احتقار بس من ورى قلبها وتوجهت للاصنصير...

فتح باب الاصنصير وتوه بيتسكر بس سبقته يد بسام...

ابرار قلبها دق((هاذا شيبي))

سكر باب الاصنصير واثنينهم ساكتين والجو متوتر...كل واحد قلبه يدق بقوة مو طبيعية...
ابرار كانت مستغربة من وجه بسام المعصب وبين كل لحظة والثانية تطالع فيه..تبي تحفظ ملامحه يمكن تغير منها شي وتبي تعرف.. كان ودها تساله شفيك معصب بس هي مالها حق تساله واصلا المفروض ما تكلمه...

وقف الاصنصير بالدور الارضي..مشت ابرار بسرعة بس يد بسام وقفتها...

ابرار رجعت لورى وناظرته بكل قوة واحتقار عكس الي تحسه بداخلها:خير
بسام توتر من نظراتها بس ماحب يبين:مين هاذا الي كنتي عنده؟

ابرار سكتت وحاولت تخفي ابتسامتها((عشان كذا كان معصب...فديته والله الي يغار ههههههه...لا يا ابرار امسكي نفسك))

ابرار باحتقار:نعم؟
بسام:الي سمعتيه
ابرار:ومين انت عشان اقول لك.. كنت عند الي عنده انت وش دخلك؟
بسام وهو ياشر على نفسه:انا وش دخلني؟
ابرار:ايوه وش دخلك...روح عند زوجتك لا تفقدك
بسام من بين اسنانه: مالك خص فيها انا الحين اسالك وجاوبيني على سؤالي
ابرار وهي تتوجه للباب:اسفة
بسام مسكها من ذراعها:وقفي انا اكلمك
ابرار ناظرت فيه بتفحص:ماتغيرت يا بسام..للحين نفس الغرور والتسلط تحسب انك تقدر تفرض رايك على الكل
بسام قرب منها:وانتي بعد ماتغيرتي للحين نفس الجمال والغرور..والعناد

ابرار توترت من قربه...تسللت ريحة عطره لانفها الصغير...
قلبها دق بسرعة..نفس الريحة ماغيرها مستحيل تروح عن بالها ريحة العطر الي عطته اياه هدية...

بسام همس باذنها:احبك

ابرار طالعته متفاجاة ومو مستوعبة الكلمة الي سمعتها...

بسام كمل:احبك واحب كل شي فيك..احب غرورك واحب عنادك...واعشق جمالك

ابرار هنا خلاااص ذابت ماقدرت تتحمل اكثر من كذا حست انها ضعيفة قدامه ومو قوية مثل ماتحاول تبين لنفسها ولكل الناس..
كانت المستشفى فاضية تقريبا لان الوقت متاخر ووقت الزيارات خلص ومافي شي يخليها تتراجع او يوقفها عن الي بتسويه...

ابرار:وانا بعد...للحين احب....

قطع كلامها صوت خطوات الممرضات وهم طالعين من الاصنصير...بعدت عنه بسرعة ولامت نفسها كيف كانت بتضعف قدامه وبتعترف انها للحين تحبه...

مرو الممرضات وقعدو يضحكون بدلع ويتساسرون لما شافو بسام وخقو على جماله...
ابرار ناظرت بالممرضات بغيرة وحقد..تقدمت لعند بسام ومسكت ذراعه..

ابرار بدلع:يلا حياتي خلنا نروح تاخر الوقت
بسام:؟؟؟؟؟؟
ابرار زادت من دلعها وهي تسحبه:يلااا

بسام هز راسه بالايجاب ومشى معها...
ناظرت بالممرضات الي منقهرين منها وهي تبتسم بثقة...
اول ماطلعو وسكر الباب حق المستشفى بعدت عنه بسرعه ماتبي تضعف مرة ثانية..

بسام استغرب حركاتها مو طبيعية...

بسام قرب لعندها وابتسم:ايوه..وش كنتي بتقولين قبل لايجون الممرضات؟
ابرار زاد ارتباكها بعدت عنه:...و..ولاشي
بسام:بس....
ابرار قاطعته:خلاص يا بسام الي بينا انتهى ولا يمكن نرجع لبعض ابد
بسام:ليه؟
ابرار بلعت غصتها ونزلت راسها..تجمعت الدموع بعيونها:لانك ...متزوج وعندك اطفال بعد
بسام رفع راسها بيده:بس انا احبك
ابرار وهي تحاول تمسك دموعها..قالت بصوت مبحوح:مايصير
بسام:ليه مايصير
ابرار: بسام تكفى لاتخون زوجتك صدقني الحرمة اكثر شي تكرهه الخيانه وانا قد جربتها ومابي وحدة غيري تجربها
بسام:بس صدقيني الي نسويه مو.....
ابرار قاطعته:خلاص بسام...انسى
بسام:اذا انا نسيت..انتي بتنسين؟
ابرار:...بحاول
بسام مسك يدها:لا يا ابرار انا وانتي نحب بعض ومستحيل ننسى بعض

ابرار بعدت عنه وكانها تقول له خلاص انساني وهاذي اخر مرة تشوفني فيها...
توجهت لسيارتها وسكرت الباب بهدوء...

بسام وقف بمكانه وهو يطالعها مثل اخر مرة شافها فيها..بس الفرق ان اخر مرة هو الي وصلها للباب ووقتها قالت له احبك قبل لا تروح والحين تقول له انساني...جد الدنيا مافيها عدل ليش يصير فيهم كل هاذا..لاكن هو السبب هو الي ضيعها من يده..ومثل ما ضيعها لازم يرجعها...

اول ما صعدت السيارة بكت وطلعت الي فيها...
ابرار))حقير..توقعته تغير بس ذيل ال...
مثل ماخاني من قبل وتركني لوحدي الحين يبي يخون زوجته وجاي يضحك علي ويقول لي احبك(بكت اكثر)...بس انا احبه..ليتك تطلع صادق بالي قلته..حتى لو طلع صادق ويحبني وش بستفيد هو متزوج وانا مستحيل اخرب بيت احد حتى لو على حساب نفسي..وش ذنب عياله يتعذبون..وش ذنب زوجته..يمكن هي تحبه..بس مهما كانت تحبه ماراح تحبه كثري))...

مجبور انا اعيش من بعد فرقاك
واخفي جروحي بين نفسي وذاتي

صدقني راح اقوى على البعد وانساك
والقى امل غيرك يجدد حياتي

محيت من قلبي خيالك وذكراك
مثلك حرام يكون في ذكرياتي

مـــــجــــــــبــــــور

غلاطتك اكبر من اسطورة لعذراك
صبرت لين الصبر فجر سكاتي
كم جرح اثر في تالم ونادا
ويقول لك بالله هاذي جزاتي

محيت من قلبي خيالك وذكراك
مثلك حرام يكون في ذكرياتي

مـــــجــــــــبــــــور

واصل طريقك واتبع دروب ممشاك
وانسى في يوم اني وهبتك غلاتي
وانا بعيش العمر من بعد ما انساك
وابقى معاك سنين وباقي صفاتي

محيت من قلبي خيالك وذكراك
مثلك حرام يكون في ذكرياتي

مـــــجــــــــبــــــور

**********************

بعد ماطلعت ابرار جلس لوحده ويفكر حاول ينام لاكنه ماقدر تقلب بالسرير اكثر من مرة ومافي فايدة..قال اذا طريقة اسيل بالاعتذار الغنى انا بعد برد عليها بالمثل...

متى اشوفك نظر عيني
تنور عمري وسنيني انا مالي سواك
تعبني الشوق واغناني وخلاني
مع احزاني.. تعب قلبي معاك
ياسيد الكل يا غالي يا عمري
وكل امالي.. انا كلي فداك
تدلل يا امل عمري هواي
وحبي العذري.. انا قصدي رضاك
غرامك بسمة ايامي وشوفك
اجمل احلامي.. ولا انسى هواك
انا مالي يحبونك وقلبي دوم
مجنونك.. ويلبيلك نداك
ياربي يسعد ايامك تشوف
الخير قدامك.. ويستت لك خطاك
عوذ بالله من غيابك ترجع
وتشوف احبابك.. وش مسوي غلاك

**************************

في صباح اليوم الثاني..الكل حاله متغير بعد وصول امهم امس..

سحر تجهزت عشان تروح للامتحان..هي اصلا ماذاكرت شي بسبت الي صار امس وطول الوقت تدعي ان ربي يعدي هالاختبار على خير لان لو مانجحت هالسنة بتحط الوم كله على امها لانها بنظرها هي السبب في عدم تركيزها...

كانت جالسة بغرفة الطعام وتراجع قبل لاتروح للامتحان..
دخلت ام لينة وابتسمت اول ماشافت سحر..

ام لينة وهي تجلس على الكرسي:صباح الخير
سحر وقفت يدها عن تصفح الكتاب لما سمعت صوتها بس رجعت بسرعة لمراجعتها وقالت بدون ماتناظر فيها وبدون نفس:صباح النور
ام لينة ابتسمت بالم على اسلوب بنتها معاها:بتروحين الحين؟
سحر تاففت وسكرت الكتاب:يعني انتي وش تشوفين
ام لينة وهي مبتسمة:طيب ليه سكرتي الكتاب كملي ولا خلصتي؟
سحر وهي تقوم:وانتي تخلين احد يسوي شي
ام لينة انصدمت من رد بنتها بس ماحبت تبين(ابتسمت بالم):اسفة لو ازعجتك

سحر طنشتها وطلعت وهي تتحلطم...
ام لينة سندت راسها بتعب على الطاولة..ليه سحر..سحر الي كانت اكثر وحدة تحبها وتفضلها من بناتها تسوي كذا...لاكن ان شاء الله مع الوقت راح تعقل وتتغير وترجع سحر الاولية...

**********************

طلعت برة البيت وهي متنرفزة حطت الحجاب على شعرها باهمال ولبست نظارتها...
اول ماطلعت تفاجاة بوليد قدامها ويتقدم لجهتها...سحر اشرت له يبعد لاكنه عاند وقرب لعندها...
سحر:انت شتسوي هنا؟
وليد:جاي اشوفك قبل لاتروحين للامتحان
سحر بعصبية:لا والله واذا احد شافك
وليد:ليش مضاييقك؟
سحر:أي
وليد:من متى شوفتي تضايقك؟
سحر هدت شوي..قالت بدلع وهي تمسك ثوبه من فوق:لا حبيبي شوفتك ماتضايقني بس اخاف حد يشوفك وانت عند الباب
وليد:طيب تعالي معاي
سحر بدلع:وين؟
وليد:بالسيارة..بوصلك للجماعة

سحر ابتسمت وهي تطالع سيارته الجاغوار...

سحر((الله فلة اروح بالجاغوار للجامعه عشان كل البنات الي هناك يغارو مني))

وليد:ها وش قلتي؟
سحربدلع ماصخ:اوكي

وليد ابتسم ومسكها من يدها واركبو السيارة...

**********************

قامت من النوم بكل نشاط وحيوية عكس كل يوم غسلت وجهها وخذت دش سريع...توجهت لغرفة التبديل وطالعت الملابس بحيرة ماتعرف ايش تختار..
بعد تفكير طويل لبست لها بنطلون جينز ضيق لونه اسود وبلوزة هاي نك ثقيلة من الفرو لونها بينك...طلع شكلها مرة كيوت...
توجهت للتسريحة وطالعت شكلها بالمراية بكل رضا وخصوصا انها مو حاطة ميك اب اكتفت انها تحط قلوس وردي خفيف..تركت شعرها مبلل لانه طالع حلو وطلعت..

نزلت للدور الارضي ومالقت احد..اكيد انهم راحو لاشغالهم..بس امها اكيد موجودة يعني وين بتروح...
راحت للصالة ومالقت احد..وغرفة الطعام والمجلس مافيهم احد..

ترف:ياربي لو بدورها بكل البيت بيخلص اليوم وانا مالقيتها..اوف

رفعت اقرب سماعة لعندها...
طلع لها صوت ليزا...

ليزا:صباح الخير
ترف:صباح النور
ليزا:تامري على شي؟
ترف:شفتي امي؟
ليزا:اصدك المدام
ترف وهي مالها خلق لها:أي
ليزا:أي هي هون بالمطبخ
ترف:وش تسوي بالمطبخ؟
ليزا بتردد:عم...عم تمسح الارض
ترف بصراخ:وشو؟
ليزا:انا.....
ترف قاطعتها:انتي كيف تخلين امي تسوي كذا هين انا بجي عندك الحين

سكرت الخط قبل لاتسمع رد ليزا وتوجهت للمطبخ...

ترف انصدمت من منظر امها وهي تمسح الارض...

ترف:وش قاعدة تسوين؟
ام لينة ابتسمت:صباح الخير
ترف قربت لعندها وخذت منها الممسحة بهدوء:ماما ليه تسوين كذا احنا عندنا شغالات هم الي يسوون كل الشغل
ام لينة:أي بس البيت كبير عليهم وحبيت اساعدهم
ترف وهي تسحبها معاها:هم شغلتهم كذا وانتي تعالي معاي
ام لينة:وين؟
ترف ابتسمت:بطلعك
ام لينة:وين بتوديني؟
ترف:ممم للحين ماقررت بالسيارة نشوف وين بنروح
ام لينة:لا ماله داعي
ترف:عشان خاطري...ابي اوريك الشرقية أي شرقية الا المملكة بكبرها
ام لينة:هههههههه عشان خاطرك بس

ترف ضمت امها بقوة هي محتاجة لهالحنان..بكت بحضنها من غير ماتحس...

ام لينة بحنان:بسم الله عليك وش فيك؟
ترف وهي تمسح دموعها:ولا شي
ام لينة مسحت دمعه نزلت على خدها:طيب ليه الدموع؟
ترف ماقدرت تكتم اكثر من كذا:معليه اعترف لك بشي؟
ام لينة وهي تسحبها معاها وتجلس على الكرسي بهدوء:اكيد
ترف وهي منزله راسها وتناظر يدينها:انا..انا احب زياد

حست سكوت امها طول رفعت راسها تشوف شسالفة وشافت على وجهها اكبر ابتسامه...

ترف باستغراب:ليه تبتسمين؟
ام لينة:ادري
ترف فتحت عيونها على وسعم:تدرين؟...شلون وانا توني اقول لك الحين
ام لينة:لاحظت نظراتكم لبعض امس..بس واضح فيها العتاب..ليه؟
ترف:انا وزياد..(بلعت غصتها)..كنا نحب بعض..بس صار شي وفرقنا ومستحيل نرجع نحب بعض مرة ثانية..انا احبه ..بس هو..مااظن
ام لينة:بس الواضح انه للحين يحبك والدليل الصورة الي حاطها بسيارته
ترف باستغراب:أي صورة؟
ام لينة:ماتدرين؟
ترف:لا
ام لينة:لما جاو زياد ولينة ياخذوني امس رحنا بسيارة زياد وكان معلق صورتك بالسيارة..انا اول شي استغربت ان لينة كان عادي عندها بس لما وصلت وشفت نظراتكم لبعض تاكدت انكم تحبون بعض

ترف سرحت بكلام امها معناته ان زياد مانساها زي مايقول وللحين يحبها..

ام لينة:ترف..ترف
ترف انتبهت لنفسها:هلا
ام لينة:وين سرحتي؟
ترف ابتسمت:لا ولامكان..طيب ابي اقول لك عن شي ثاني مضايقني
ام لينة:شنو؟
ترف:في شي كاتمته صارلي فترة وابي اقوله لك
ام لينة:عنك انتي وزياد؟
ترف ابتسمت:شدراك؟
ام لينة:قلب الام

ترف مسكت يد امها ودعت ربها انه مايحرمها منها..
قالت لها كل شي صار بينها وبين زياد من يوم عيد ميلادها لاخر مرة كانو فيها مع بعض...

*********************

كانت جالسة بالمكتب وتوقع اراق للشغل..تحس بطفش كل يوم نفس الروتين مايتغير..رمت القلم على الطاولة بطفش وناظرت مكتب صديقتها نجد من يوم ماسافرت للرياض وتزوجت ماعاد شافتها تحس انها مشتاقة لها بجد..

لينة:اوف..جالسة هنا لحالي كاني مجنونة بموووت من الطفش
.....:بسم الله عليك

لينة رفعت راسها بسرعة تشوف مين الي يكلمها...تفاجات وهي تشوف تركي قدامها...

لينة بصدمة:تركي؟
تركي ابتسم:زين مانسيتي اسمي
لينة:شنو تسوي هنا؟
تركي وهو يجلس:طيب قولي تفضل
لينة طالعته بصدمة:شنو جابك هنا؟
تركي باستهبال وهو يسوي نفسه يفكر:مممم..اتوقع في اختراع اسمه السيارة هي الي جابتني
لينة بدون نفس:ها ها ها بايخ
تركي:حتى وانتي تضحكين بدون نفس بعد ضحكتك تعجبني
لينة:شتبي مني؟
تركي: الحين ابيك توقعين على هالاوراق..وبعدين ابي اعرف اسمك
لينة:طيب انت جيت هنا صدفة ولا..
تركي:ولا
لينة ابتسمت بس على خفيف:ممكن اعرف شلون عرفت مكان شغلي؟
تركي:الي يسال مايضيع
لينة:وشلون سالت وانت حتى اسمي ماتعرفه
تركي قرب لعندها وحط يده على الطاولة:اقول لك سر بس ماتعلمين لاحد
لينة باستغراب:شنو؟
تركي:عندي حاسة سادسة
لينة بعد عنه:هههههه..والله دمك خفيف
تركي:للحلوين بس
لينة وهي تمسك القلب وتلعب فيه:واضح انك مغازلجي
تركي ابتسم:لا والله بس اول ماشفتك مدري وش صارلي
لينة:أي هين
تركي:وربي اقول الحقيقة
لينة:اوكي اوكي خلاص مصدقتك..عطني الاوراق خلني اوقع عليها

تركي مد لها الاوراق..
ترها كانت بتمسكها بس سحبها مرة ثانية...
لينة طالعته مستغربة...

تركي:اسمك اول
لينة:ههههههه تراك طفشتني
تركي وهو يلعب بالاوراق:والله اذا تبيني اريحك قولي لي اسمك
لينة:واذا ماقلت؟
تركي:ماراح توقعين على الاوراق
لينة ضحكت بستهزاء:انت الي بتتعطل مو انا
تركي:بلييز تكفين
لينة:اقول عطني الاوراق
تركي:وبتقولين لي
لينة:لاحول الله انت الحين عطني الاوراق بعدين يصير خير
تركي باستهبال وهو يتكلم زي الاطفال:لا انتي تضحكين علي
لينة ضحكت على طريقته بالكلام:هههههههههه وربي انت مو صاحي
تركي:انتي الي جننتيني
لينة:اوف بتعطيني الاوراق ولا لا؟
تركي:نو
لينة:خلاص يلا مع السلامة
تركي:افا والله..تطرديني
لينة رمت الاوراق بعصبية:شسوي طفشتني
تركي:هههههههههه خلاص خلاص خوذي الاوراق كله ولا زعلك

لينة خذت الاوراق منه وشافتها موقعة واصلا الاوراق هاذي مو من شغلها..

لينة بستغراب:هاذي موقعة؟
تركي ماقدر يكتم ضحكته على شكلها:ههههههههههههههه
لينة طالعته بقهر وبعصبية:وتضحك بعد يعني فوق ما انت مزعجني ومعطلني معطيني اوراق مو من اختصاصي
تركي:تعيشين وتاكلين غيرها ههههههههههههه

ماكمل ضحكته لان جات المقلمة الي على المكتب براسه...

تركي وهو يضحك:ههه اااي هههه
لينة:تستاهل
تركي بستهبال:شريرة

لينة توها ببتكلم بس تفاجات وهي تشوف فيصل قدامها..وقفت..

لينة:في... اقصد استاذ فيصل
فيصل وهو يطالع تركي:صباح الخير انسة لينة
تركي وقف وخذ معه الاوراق وقال بصوت واطي:اسمك لينة؟

لينة جمدت بمكانها مو عارفة ايش تقول وهي تشوف فيصل وتركي يناظرون بعض بنظرات حقد وكل واحد يطالع الثاني وكانه مو عاجبه...

تركي وهو يطالع فيصل من فوق لتحت:مع السلامة انسة لينة

لينة هزت راسها وهي ماتدري هو وش قال كل همها الحين فيصل وشنو بتقول له...

اول ماطلع تركي فيصل وجه نظره للينة وقال والغيرة واضحة بصوته:مين هاذا؟
لينة برتباك:ه..هاذا..هاذا..هاذا الاستاذ تركي
فيصل:لا والله.. انا ماطلبت اعرف اسمه انا ابي اعرف وش يسوي هنا ومن وين تعرفينه
لينة بسرعه:مااعرفه..هو جاي مراجع بس
فيصل:مراجع وصوت ضحكم واصل لين اخر الممر
لينة تقدمت لعنده ووقفت قدامه:صدقني فيصل مااعرفه

فيصل ناظراها بشك..

لينة:لا فيصل لا تناظرني كذا..انت تدري اني احبك
فيصل:وهو يحبك؟
لينة:طبعا لا.. مدري..شوف انا بس شفته مرتين مرة عند بيت عمي ومرة هنا بس صدقني
فيصل مسك يدها:مصدقك بس وربي انا اغار عليك ومابي احد ياخذك مني
لينة ابتسمت:لا تخاف لا تركي ولا الف غيره يقدرون ياخذوني منك..(قالت بصوت واطي)انا لك انت وبس
فيصل ابتسم:جد؟
لينة:ليش تشك؟
فيصل:طبعا لا لان انا مستحيل اخليك لغيري وانا مستحيل اكون لغيرك
لينة:توعدني ماتتخلى عني لوايش يصير
فيصل:اوعدك

**************************

كانت جالسة بالسيارة وتسمع اللاغنية الي ارسلها لها محمد وتغني معاها وهي تحس بفرحة عمرها ماحست مثلها..


متى اشوفك نظر عيني
تنور عمري وسنيني انا مالي سواك
تعبني الشوق واغناني وخلاني
مع احزاني.. تعب قلبي معاك
ياسيد الكل يا غالي يا عمري
وكل امالي.. انا كلي فداك
تدلل يا امل عمري هواي
وحبي العذري.. انا قصدي رضاك
غرامك بسمة ايامي وشوفك
اجمل احلامي.. ولا انسى هواك
انا مالي يحبونك وقلبي دوم
مجنونك.. ويلبيلك نداك
ياربي يسعد ايامك تشوف
الخير قدامك.. ويستت لك خطاك
عوذ بالله من غيابك ترجع
وتشوف احبابك.. وش مسوي غلاك

وصلت للمستشفى...كانت تمشي بالممر بتجاه غرفة محمد بس شافت شي وقفها...
اسيل ركضت للابرار وجلست جمبها...

اسيل بخوف:ابرار شفيك؟
ابرار من بين شهقات:مافيني شي
اسيل:محمد فيه شي
ابرار مسحت دموعها وحاولت تسكت بس ماقدرت:لا مافيه شي
اسيل:اجل ليه تبكين؟
ابرار حطت يدها على وجهها وبكت:مافي شي
اسيل:ابرار وربي لو ماقلتي لي الحين شفيك بروح واقول لمحمد واكيد هو يعرف شفيك
ابرار:لا لاتقولين لمحمد تكفين
اسيل باستغراب:ليه؟

ابرار طالعتها بترجي والدموع بعيونها...

اسيل:اوكي ماراح اقول له بس قوليلي وش فيك وربي انا خايفة عليك
ابرار:ماينفع اقول لك هنا
اسيل وهي تقوم:تعالي معاي
ابرار:وين؟
اسيل:اول شي امسحي دموعك وغسلي وجهك وبعدين تعالي معاي نروح عند محمد شوي وبعد كذا اوديك معاي للبيت وهناك قولي لي كل شي اوكي
ابرار:اوكي

بعد ماغسلت ابرار وجهها وهدت شوي راحت مع اسيل لغرفة محمد..

اسيل وهي وقفت عند الباب....

ابرار باستغراب:شفيك؟
اسيل:متاكدة تقدرين تدخلين للغرفة...يعني يمكن محمد يلاحظ
ابرار ابتسمت:ادخلي وشوفي مهاراتي
اسيل:ههههه أي مهارات
ابرار:بتشوفين

ابرار دفت الباب بدفاشة..

ابرار بصراخ:هاااااااااااااي
محمد طاح الجوال من يده:وعلة انشاء الله خرعتيني
ابرار:هههههههههههه
محمد رمى عليها علبة المنديل بس ماجت عليها:برة
ابرار مدت بوزها:تطردي
محمد:أي يلا برة
ابرار تخصرت:مالت عليك بس.. هاذا وانا جايبة لك مفاجاة
محمد بدون اهتمام:أي مفاجاة
ابرار:طالعني طيب
محمد:اوف شنو بتوريني يعني؟

ابتسم اول ماشاف اسيل...

ابرار:هههههههههه ها وش رايك؟
محمد:احلى مفاجاة

اسيل دخلت وهي مستغربة من ابرار كيف قادرة تمثل كذا..تضحك وتسولف عادي ولا كانها قبل شوي كانت تبكي..لو هي مكانها ماقدرت تسوي ربع الي تسويه الحين...

ابرار:بتوقفين هنا لين بكرة
اسيل انتبهت على نفسها ودخلت(قالت بهدوء):هلا
ابرار وهي تقلدها:هلا...شفيك كذا اجلسي
اسيل ابتسمت:طيب
ابرار:اخلكيم على راحتكم.. باي
اسيل بسرعة:تعالي وين؟
ابرار قربت منها:لا تخافين بروح معك للبيت بس محمد يبي يقول لك كلام كثير
اسيل:وانتي شدراك؟
ابرار:مايبيلها ذكاء يلا عاد الحين بيقوم علي وبكفخني لو ماطلعت
اسيل:ههههه طيب
ابرار بعدت عنها وقالت بصوت عالي :بااااي
محمد:لا اجلسي شوي بعد يمكن بينكم اسرار ماخلصتو
ابرار قربت من اسيل وقالت بصوت واطي:مو قلت لك
اسيل:هههههههه
محمد:خلاص مو قلتي باي يلا مع السلامة
ابرار:زين زين لا تدف انا بطلع من نفسي

اول ماطلعت ابرار اسيل لفت على محمد وقالت وهي تمثل العصبية..

اسيل:شفيك على البنت حرام عليك
محمد ابتسم:خليها تولي الحين ترجع...اشتقت لك
اسيل ابتسمت غصبن عنها:وانا بعد
محمد:زين ليش جالسة بعيد قربي شوي مااقدر اسمع صوتك
اسيل:لا والله
محمد:شنو عقاب يعني لو انا اقدر امشي كان جيت لعندك..لا كن العين بصيرة الرجل مكسورة
اسيل: ههههههه وش بتسوي يعني لو جيت لعندي
محمد بخبث:على حسب
اسيل:شقصدك؟
محمد:على حسب شوقي لك..يعني يمكن اكون مشتاق لك مرة واجي احضنك او مشتاق لك موووت واجي ابوسك
اسيل وجهها صار احمر(قالت باحراج واضح):ايش؟
محمد:ههههههههههه تدرين انك تطلعين قمر لما يصير وجهك احمر
اسيل:الظاهر انك انهبلت
محمد:من زمااان وانا مهبول..من اول يوم حبيتك فيه

اسيل وقفت بعصبيه وخذت علبة المنديل من الارض ورمتها عليه...

محمد:اااي..اسولة شفيك عورتيني
اسيل:تستاهل اجل من يوم ماحبيتني انهبلت
محمد:وانا صادق عند ربي من اول يوم عرفتك فيه وحبيتك ماادري وش صار لي
اسيل:اوكي اجل انا بطلع الحين اخاف تنجن بعد
محمد:لا لا ويين؟

اسيل طنشته وطلعت...

محمد:يووه انا وش سويت الحين كنت بقول لها انهبلت من جمالك وحلاوتك مالت علي اتفلسف على الفاضي...بغيت اكحلها قمت عميتها

اسيل اول ماطلعت شافت بسام قدامها هي ماتعرفه بس نظراته غريبة ماتدري وش قصته بس شوفته ابد ماتريحها.. تحس ان وراه سالفة...
بعدت عن جهة الغرف ووقفت قدام الاصنصير...دقت على ابرار بس ماترد على جوالها...

اسيل:اوف الاقيها منك ولا من ولد خالتك
ابرار من وراها:وش فيه ولد خالتي؟
اسيل:بسم الله.. عمى شنو هاذا لا احم ولا دستور
ابرار:ههههههههههه سوري
اسيل:يلا قومي معاي على البيت
ابرار:يلا
اسيل:شفتي الي واقف قدام غرفة محمد
ابرار بارتباك:مين؟
اسيل:واحد يهبل يطيح الطير من السما بس انا ماارتحت له
ابرار:ليه؟
اسيل:مدري كذا نظراته غريبة
ابرار بنفس الارتباك:ليه..هو سوالك شي؟
اسيل:لااا يسترجي اصلا كان قطعته..وبعدين انا ما اعرفه عشان يكلمني او يسوي لي شي
ابرار:اهاا
اسيل:يلا هاذا الاصنصير وصل

ركبو الاصنصير وراحو للسيارة...

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
  رد مع اقتباس
|[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|
قديم منذ /13-02-2009   #15
الصورة الرمزية ‏«ήόήά»

لَبِيٌ قَلْبَهِِِِآٌ .. ~

‏«ήόήά» غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 1414
تاريخ التسجيل : Feb 2009
المشاركات : 205
الوظيفة : طَآلِبَهِِِِِ
نقـــاط الخبـرة : 97
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي رد: |[••• بنـآإت آفكـآري ~ روآإيـﮧ سعوؤديـﮧ كآإملـﮧ •••]|

البارت((11))


الكل تجهز ومستعد لوصول امهم..الكل متجمع ومتوتر مايعرفون كيف بيكون القاء...

ترف بهدوء:اسيل
اسيل:نعم
ترف:وين لينة؟
اسيل:ترف بلا استهبال مو قالت لك بتروح تجيب امك

ترف ماحبت تكثر كلام حست بتوتر اسيل وهي اصلا متضايقة ومالها خلق...

سحر:اوف
اسيل بصراخ:خير انشاء الله وش فيك؟

سحر طنشتها..ووقالت مرة ثانية:اوف اوف اوف
اسيل:شفيك انتي؟
سحر وهي ترجع شعرها لورى بغرور:مالك دخل
اسيل:لا لي شنو يعني بتقعدين طول اليوم تتاففين بوجهنا
سحر:عاد انا بكيفي وها..اوف

اسيل توها بتتكلم بس الباب فتح...
كلهم سكتو ووجهو نظرهم للباب..اكيد هاذي لينة مع امهم وصلو..
لا شعوريا وقف الكل ينتظر يعرف مين الي بيدخل...

تقدمت ترف بهدوء والفضول ماليها تبي تشوف امها مشتاقة لشوفتها...
انصدمت وهي تشوف زياد قدامها..الدم توقف بجسمها وحست بحرارة بالمكان مع ان الجو بارد..قلبها بدى يدق بقوة مو طبيعية...
زياد انصدم بمنظر ترف اول مادخل... ماتوقع يشوفها قدامه كذا..بس شكلها واضح انها تعبانة...وجهها شاحب ولونه اصفر..

زياد((معقولة تكون متاثرة بلي صار بينا...لا الي مثلها مايحسون..بس شنو فيها))

حاول يتجنب يطالع بعيونها بس ما قدر مشتاق لها ويحبها حتى لو كانت خاينة...

زياد حرك شفايفة بدون مايطلع صوت تكلم غصبن عنه:ترف

ترف وهي تحاول تمسك دموعها((ماراح ابكي ماراح ابكي))...


الجو متوتر بينهم وكل واحد عيونه متعلقة بالثاني وكل واحد فيهم قلبه يدق للثاني...وكأن كل واحد يعاتب الثاني بنظراته...

اخيرا قدرت تبعد نظراتها عنه لما حست بدخول لينة واكيد معها امها...

الكل وجه نظره لوين لينة موجودة والكل يفكر كيف راح يتكلم مع امه وايش راح تكون اول كلمه تنقال لها...الكل باله مشغول فيها..

بس زياد ماكان يشوف غير الي واقفة قدامه وتطالع بالحرمة الي دخلت.. وواضح انها حابسة دموعها..

زياد((ياحياتي اكيد زعلانه من بعد ذاك اليوم..تكفين لا تبكين ما اقوى على دموعك...لا ايش زعلانه ولا مو زعلانة انا اصلا ليش شايل هم وحدة خاينه مثلها..يوووه خلني اطلع احسلي قبل لا اسوي شي ما ابيه))

((ترف))

مر من جمبي وطلع حتى بدون ما يسلم علي ولو بنظرة ..ماشفت بعيونه غير نظرات العتاب والملام..ليه يازياد صرت قاسي كذا..وربي انا مو مثل ما تظن...

دخلت لينه للصالة وهي مبتسمة وتناظر بخواتها..

لينة:ترف..اسيل..سحر..تعالو سلمو على امكم وش فيكم واقفين كذا؟

كل وحدة فيهم واقفة ومو قادرة تتحرك...يحسون انهم انشلو اول ا شافوها...

تقدمت اسيل بخطوات ثقيلة لاكن تحاول تبين انها عادي...

اسيل وهي تمد يدها وابتسمت:هلا والله
لينة بصوت واطي:اسيل هاذي امك مو وحدة صديقاتك..بوسي راسها
اسيل ضربت راسها بعفوية:اوه نسيت.. السموحة(باست راسها)..شخبارك؟

لينة((مافي فايدة..ماكاني قعدت يوم كامل اعلمها كيف تحكي كويس))

ام لينة(ندى)..ابتسمت بفرح من تحت البرقع كانها مو مصدقة ان وحدة من بناتها تسال عنها..توقعت يكون استقبالهم في جفاء شوي بس توقعاتها طلعت غلط..

ام لينة:الحمد الله..وانتي شخبارك؟
اسيل ابتسمت لما سمعت صوتها هادي زي صوت لينة:تمام والله..على فكرة ترى انا اسيل(لفت على ترف)وهاذي القزمة ترف(وجهت نظرها لسحر)اما هاذيك(قالت بصوت واطي)العلة..اااه قصدي اختي سحر..واكيد تعرفين لينة

ام لينة طالعت فيهم وهي فرحانة انها اخيرا شافت بناتها مع انهم ماسالو عنها ابد بس لينة شرحت لها كل شي..

لينة:تفضلي يمه ليه واقفة هنا

ام لينة هزت راسها بالايجاب..

دخلو كلهم وتوجهو للصالة...
جلسو وهم للحين يحسون انهم متوترين..مو متعودين على وجودها...

لينة:طيب انا بروح اشوف الطباخ جهز العشى ولا لسى

ترف واخيرا طلع صوتها:بروح معاك(ماتدري ليه ماتبي تجلس معاها مع انها كانت اكثر وحدة متحمسة لجيتها واستقبالها)

لينة حست باحراج من امها:لاحبيبتي خليك هنا ماراح اطول

طلعت لينة ورجع الهدوء..ولا وحدة منهم عارفة ايش تقول..

سحر قامت من مكانها مو عارفة ايش تسوي تحس بتوتر مو طبيعي..

اسيل:على وين؟
سحر:بروح غرفتي
اسيل من بين اسنانها:اجلسي
سحر:بروح اذاكر..عندي اختبارات
ام لينة:شخبارك سحر؟
سحر زاد توترها لما كلمتها..فضلت السكوت على انها ترد وتوجهت للاصنصير وراحت للدور الثاني..

اسيل((الله يفشلك...ماتخلي حركاتها البايخة))

ام لينة حست بالم..توقعت وحدة من بناتها تكون مو طايقتها..بس ابتسمت بالم من تحت البرقع...

اسيل طالعت ترف بنظرات يعني قولي شي...
ترف هزت راسها بالنفي..
اسيل طالعتها بتهديد..بس ترف طنشت نظراتها وصدت بوجها عنها...

اسيل((حسبي الله عليك انتي واختك كانكم تفشلون الواحد))

ناظرت امها وقالت بدفاشة:الحين ليه ماتفتشين (تكشفين) خلينا نشوف وجهك

ترف اول ما سمعتها قالت كذا ناظرت امها على طول تبي تعرف شلون شكلها...

ام لينة طالعت اسيل وابتسمت واضح انها حبوبة واجتماعية:انشاء الله

فتحت وجهها وهي مبتسمة...

ترف ناظرتها وابتسمت:شكلك ماتغير
ام لينة بستغراب:شدراك؟
ترف انحرجت وناظرت الارض بخجل:شفت صورتك عند لينة..تشبهين لسحر
اسيل بقرف:وع

ترف وام لينة طالعوها باستغراب..

اسيل انتبهت لنفسها:قصدي انتي احلى من سحر
ام لينة:لاسحر احلى
اسيل:صدقيني سحر شينة انتي احلى
ترف:لاسحر مو شينة
اسيل بحدة:انتي انطمي
ترف نست وجود امها:خييير؟
اسيل:جب

ام لينة تضحك على هبال بناتها...

دخلت لينة ومعاها صينة العصير:حشى مامداني اتركم الاصوت صراخكم واصل لاخر الشارع
ام لينة:هم دايم كذا؟
لينة وهي تحط الصينية..ابتسمت:دايم وانا اخر شي الي اتعذب معهم
ام لينة:بسم الله عليك من العذاب

لينة ابتسمت...

لينة تطالع المكان:اجل وين سحر؟
ام لينة بالم:راحت تذاكر

لينة انقهرت..حركتها سخيفة امها الي ماشافتها من سنين تجي وهي تتركها وتروح تذاكر..يعني كلش المذاكرة مقطعة بعضها معها...

جلسو يسولفون ماتوقعو ان الحواجز الي بينهم راح تنهدم بهسهولة...

**********************

زياد كان بالسيارة مع سامي ويسمع اغنية(قالو ترى)...

سامي:وربي لوعت كبدي ادري انك ماتبيها.. خلاص عاد
زياد بارتباك:أي مابيها...بس لو شفتها يا سامي مادري وش فيها.. احس انها تعبانة..جد اشتقت لها واشتقت اسمع صوتها..ولاعيونها..اااه على عيونها فديتها والله
سامي حاط يده على خده وابتسم:ايوه وبعد؟
زياد حس انه قام يخورا وكثر حكي قال يخفي ارتباكه:ولا ابلين يلا نمشي
سامي:ههههههههههههههههه
زياد:ليه تضحك؟
سامي وهو مبتسم:لا..ولاشي

زياد طالعه برتباك وشغل السيارة....

زياد((جد اني خبل كيف اقول كذا قدام سامي..الحين وش يفكني منه(ابتسم ابتسامة خفيفه وهو يتذكر شكل ترف)بس جد وحشتني))

************************

ابرار:ههههههههه..وربي هالبنت فلة
محمد:وتلموني ليه احبها..ياربي تجنن ودي اكلها
ابرار:هههههههه قال تاكلها قال..اي عشان يجيك ذاك البقس الي يسبب لك عاهة مستديمة
محمد:ههههههههههه لا عاد مو لهاذي الدرجة..وربي اسيل حبوبة
ابرار:ادري بس مشكلتها دفشة شوي
محمد:شف بس مين يتكلم عن الدفاشة
ابرار قامت:وش قصدك؟
محمد:ولاشي امزح وش فيك
ابرار جلست مرة ثانية:ايوه على بالي
محمد:طيب ايش اقول لها
ابرار:شنو؟
محمد:يووه ابرار ركزي معي وش اقول لاسيل قصدي وش ارد عليها
ابرار:انا اقول انت واحد سخيف واصلا ماله داعي تزعل من اول
محمد:اصلا انا مو زعلان عليها بس بغيت اتغلى
ابرار:الحمد الله والشكر..جد الطيور على اشكالها تقع
محمد:ههههههههههه احلى طيور

ابرار ابتسمت بهدوء...وجلست تفكر بالي جالس قدام غرفة محمد...
ياترى هو الحين وش جالس يسوي معها..وش قاعد يقول لها..الغيرة بتذبحها وهي كل شوي تسمع صوته واكيد يتكلم معاها...

محمد:هييي نحن هنا

ابرار طالعته وابتسمت...

محمد:وين وصلتي؟
ابرار قامت:لعند الباب..يلا باي
محمد:وين تو النا
ابرار:انت شوف الساعة كم وبعدين تكلم

محمد لف يتناظر الساعة وكانت 1ونص...

محمد:يووه تاخرتي
ابرار: وانا وش قاعدة اقول من الصبح..يلا بايوو
محمد:باي


طلعت من الغرفة وشافت بسام واقف ع باب الغرفة حقت زوجته وباين انه معصب...عطته نظرة احتقار بس من ورى قلبها وتوجهت للاصنصير...

فتح باب الاصنصير وتوه بيتسكر بس سبقته يد بسام...

ابرار قلبها دق((هاذا شيبي))

سكر باب الاصنصير واثنينهم ساكتين والجو متوتر...كل واحد قلبه يدق بقوة مو طبيعية...
ابرار كانت مستغربة من وجه بسام المعصب وبين كل لحظة والثانية تطالع فيه..تبي تحفظ ملامحه يمكن تغير منها شي وتبي تعرف.. كان ودها تساله شفيك معصب بس هي مالها حق تساله واصلا المفروض ما تكلمه...

وقف الاصنصير بالدور الارضي..مشت ابرار بسرعة بس يد بسام وقفتها...

ابرار رجعت لورى وناظرته بكل قوة واحتقار عكس الي تحسه بداخلها:خير
بسام توتر من نظراتها بس ماحب يبين:مين هاذا الي كنتي عنده؟

ابرار سكتت وحاولت تخفي ابتسامتها((عشان كذا كان معصب...فديته والله الي يغار ههههههه...لا يا ابرار امسكي نفسك))

ابرار باحتقار:نعم؟
بسام:الي سمعتيه
ابرار:ومين انت عشان اقول لك.. كنت عند الي عنده انت وش دخلك؟
بسام وهو ياشر على نفسه:انا وش دخلني؟
ابرار:ايوه وش دخلك...روح عند زوجتك لا تفقدك
بسام من بين اسنانه: مالك خص فيها انا الحين اسالك وجاوبيني على سؤالي
ابرار وهي تتوجه للباب:اسفة
بسام مسكها من ذراعها:وقفي انا اكلمك
ابرار ناظرت فيه بتفحص:ماتغيرت يا بسام..للحين نفس الغرور والتسلط تحسب انك تقدر تفرض رايك على الكل
بسام قرب منها:وانتي بعد ماتغيرتي للحين نفس الجمال والغرور..والعناد

ابرار توترت من قربه...تسللت ريحة عطره لانفها الصغير...
قلبها دق بسرعة..نفس الريحة ماغيرها مستحيل تروح عن بالها ريحة العطر الي عطته اياه هدية...

بسام همس باذنها:احبك

ابرار طالعته متفاجاة ومو مستوعبة الكلمة الي سمعتها...

بسام كمل:احبك واحب كل شي فيك..احب غرورك واحب عنادك...واعشق جمالك

ابرار هنا خلاااص ذابت ماقدرت تتحمل اكثر من كذا حست انها ضعيفة قدامه ومو قوية مثل ماتحاول تبين لنفسها ولكل الناس..
كانت المستشفى فاضية تقريبا لان الوقت متاخر ووقت الزيارات خلص ومافي شي يخليها تتراجع او يوقفها عن الي بتسويه...

ابرار:وانا بعد...للحين احب....

قطع كلامها صوت خطوات الممرضات وهم طالعين من الاصنصير...بعدت عنه بسرعة ولامت نفسها كيف كانت بتضعف قدامه وبتعترف انها للحين تحبه...

مرو الممرضات وقعدو يضحكون بدلع ويتساسرون لما شافو بسام وخقو على جماله...
ابرار ناظرت بالممرضات بغيرة وحقد..تقدمت لعند بسام ومسكت ذراعه..

ابرار بدلع:يلا حياتي خلنا نروح تاخر الوقت
بسام:؟؟؟؟؟؟
ابرار زادت من دلعها وهي تسحبه:يلااا

بسام هز راسه بالايجاب ومشى معها...
ناظرت بالممرضات الي منقهرين منها وهي تبتسم بثقة...
اول ماطلعو وسكر الباب حق المستشفى بعدت عنه بسرعه ماتبي تضعف مرة ثانية..

بسام استغرب حركاتها مو طبيعية...

بسام قرب لعندها وابتسم:ايوه..وش كنتي بتقولين قبل لايجون الممرضات؟
ابرار زاد ارتباكها بعدت عنه:...و..ولاشي
بسام:بس....
ابرار قاطعته:خلاص يا بسام الي بينا انتهى ولا يمكن نرجع لبعض ابد
بسام:ليه؟
ابرار بلعت غصتها ونزلت راسها..تجمعت الدموع بعيونها:لانك ...متزوج وعندك اطفال بعد
بسام رفع راسها بيده:بس انا احبك
ابرار وهي تحاول تمسك دموعها..قالت بصوت مبحوح:مايصير
بسام:ليه مايصير
ابرار: بسام تكفى لاتخون زوجتك صدقني الحرمة اكثر شي تكرهه الخيانه وانا قد جربتها ومابي وحدة غيري تجربها
بسام:بس صدقيني الي نسويه مو.....
ابرار قاطعته:خلاص بسام...انسى
بسام:اذا انا نسيت..انتي بتنسين؟
ابرار:...بحاول
بسام مسك يدها:لا يا ابرار انا وانتي نحب بعض ومستحيل ننسى بعض

ابرار بعدت عنه وكانها تقول له خلاص انساني وهاذي اخر مرة تشوفني فيها...
توجهت لسيارتها وسكرت الباب بهدوء...

بسام وقف بمكانه وهو يطالعها مثل اخر مرة شافها فيها..بس الفرق ان اخر مرة هو الي وصلها للباب ووقتها قالت له احبك قبل لا تروح والحين تقول له انساني...جد الدنيا مافيها عدل ليش يصير فيهم كل هاذا..لاكن هو السبب هو الي ضيعها من يده..ومثل ما ضيعها لازم يرجعها...

اول ما صعدت السيارة بكت وطلعت الي فيها...
ابرار))حقير..توقعته تغير بس ذيل ال...
مثل ماخاني من قبل وتركني لوحدي الحين يبي يخون زوجته وجاي يضحك علي ويقول لي احبك(بكت اكثر)...بس انا احبه..ليتك تطلع صادق بالي قلته..حتى لو طلع صادق ويحبني وش بستفيد هو متزوج وانا مستحيل اخرب بيت احد حتى لو على حساب نفسي..وش ذنب عياله يتعذبون..وش ذنب زوجته..يمكن هي تحبه..بس مهما كانت تحبه ماراح تحبه كثري))...

مجبور انا اعيش من بعد فرقاك
واخفي جروحي بين نفسي وذاتي

صدقني راح اقوى على البعد وانساك
والقى امل غيرك يجدد حياتي

محيت من قلبي خيالك وذكراك
مثلك حرام يكون في ذكرياتي

مـــــجــــــــبــــــور

غلاطتك اكبر من اسطورة لعذراك
صبرت لين الصبر فجر سكاتي
كم جرح اثر في تالم ونادا
ويقول لك بالله هاذي جزاتي

محيت من قلبي خيالك وذكراك
مثلك حرام يكون في ذكرياتي

مـــــجــــــــبــــــور

واصل طريقك واتبع دروب ممشاك
وانسى في يوم اني وهبتك غلاتي
وانا بعيش العمر من بعد ما انساك
وابقى معاك سنين وباقي صفاتي

محيت من قلبي خيالك وذكراك
مثلك حرام يكون في ذكرياتي

مـــــجــــــــبــــــور

**********************

بعد ماطلعت ابرار جلس لوحده ويفكر حاول ينام لاكنه ماقدر تقلب بالسرير اكثر من مرة ومافي فايدة..قال اذا طريقة اسيل بالاعتذار الغنى انا بعد برد عليها بالمثل...

متى اشوفك نظر عيني
تنور عمري وسنيني انا مالي سواك
تعبني الشوق واغناني وخلاني
مع احزاني.. تعب قلبي معاك
ياسيد الكل يا غالي يا عمري
وكل امالي.. انا كلي فداك
تدلل يا امل عمري هواي
وحبي العذري.. انا قصدي رضاك
غرامك بسمة ايامي وشوفك
اجمل احلامي.. ولا انسى هواك
انا مالي يحبونك وقلبي دوم
مجنونك.. ويلبيلك نداك
ياربي يسعد ايامك تشوف
الخير قدامك.. ويستت لك خطاك
عوذ بالله من غيابك ترجع
وتشوف احبابك.. وش مسوي غلاك

**************************

في صباح اليوم الثاني..الكل حاله متغير بعد وصول امهم امس..

سحر تجهزت عشان تروح للامتحان..هي اصلا ماذاكرت شي بسبت الي صار امس وطول الوقت تدعي ان ربي يعدي هالاختبار على خير لان لو مانجحت هالسنة بتحط الوم كله على امها لانها بنظرها هي السبب في عدم تركيزها...

كانت جالسة بغرفة الطعام وتراجع قبل لاتروح للامتحان..
دخلت ام لينة وابتسمت اول ماشافت سحر..

ام لينة وهي تجلس على الكرسي:صباح الخير
سحر وقفت يدها عن تصفح الكتاب لما سمعت صوتها بس رجعت بسرعة لمراجعتها وقالت بدون ماتناظر فيها وبدون نفس:صباح النور
ام لينة ابتسمت بالم على اسلوب بنتها معاها:بتروحين الحين؟
سحر تاففت وسكرت الكتاب:يعني انتي وش تشوفين
ام لينة وهي مبتسمة:طيب ليه سكرتي الكتاب كملي ولا خلصتي؟
سحر وهي تقوم:وانتي تخلين احد يسوي شي
ام لينة انصدمت من رد بنتها بس ماحبت تبين(ابتسمت بالم):اسفة لو ازعجتك

سحر طنشتها وطلعت وهي تتحلطم...
ام لينة سندت راسها بتعب على الطاولة..ليه سحر..سحر الي كانت اكثر وحدة تحبها وتفضلها من بناتها تسوي كذا...لاكن ان شاء الله مع الوقت راح تعقل وتتغير وترجع سحر الاولية...

**********************

طلعت برة البيت وهي متنرفزة حطت الحجاب على شعرها باهمال ولبست نظارتها...
اول ماطلعت تفاجاة بوليد قدامها ويتقدم لجهتها...سحر اشرت له يبعد لاكنه عاند وقرب لعندها...
سحر:انت شتسوي هنا؟
وليد:جاي اشوفك قبل لاتروحين للامتحان
سحر بعصبية:لا والله واذا احد شافك
وليد:ليش مضاييقك؟
سحر:أي
وليد:من متى شوفتي تضايقك؟
سحر هدت شوي..قالت بدلع وهي تمسك ثوبه من فوق:لا حبيبي شوفتك ماتضايقني بس اخاف حد يشوفك وانت عند الباب
وليد:طيب تعالي معاي
سحر بدلع:وين؟
وليد:بالسيارة..بوصلك للجماعة

سحر ابتسمت وهي تطالع سيارته الجاغوار...

سحر((الله فلة اروح بالجاغوار للجامعه عشان كل البنات الي هناك يغارو مني))

وليد:ها وش قلتي؟
سحربدلع ماصخ:اوكي

وليد ابتسم ومسكها من يدها واركبو السيارة...

**********************

قامت من النوم بكل نشاط وحيوية عكس كل يوم غسلت وجهها وخذت دش سريع...توجهت لغرفة التبديل وطالعت الملابس بحيرة ماتعرف ايش تختار..
بعد تفكير طويل لبست لها بنطلون جينز ضيق لونه اسود وبلوزة هاي نك ثقيلة من الفرو لونها بينك...طلع شكلها مرة كيوت...
توجهت للتسريحة وطالعت شكلها بالمراية بكل رضا وخصوصا انها مو حاطة ميك اب اكتفت انها تحط قلوس وردي خفيف..تركت شعرها مبلل لانه طالع حلو وطلعت..

نزلت للدور الارضي ومالقت احد..اكيد انهم راحو لاشغالهم..بس امها اكيد موجودة يعني وين بتروح...
راحت للصالة ومالقت احد..وغرفة الطعام والمجلس مافيهم احد..

ترف:ياربي لو بدورها بكل البيت بيخلص اليوم وانا مالقيتها..اوف

رفعت اقرب سماعة لعندها...
طلع لها صوت ليزا...

ليزا:صباح الخير
ترف:صباح النور
ليزا:تامري على شي؟
ترف:شفتي امي؟
ليزا:اصدك المدام
ترف وهي مالها خلق لها:أي
ليزا:أي هي هون بالمطبخ
ترف:وش تسوي بالمطبخ؟
ليزا بتردد:عم...عم تمسح الارض
ترف بصراخ:وشو؟
ليزا:انا.....
ترف قاطعتها:انتي كيف تخلين امي تسوي كذا هين انا بجي عندك الحين

سكرت الخط قبل لاتسمع رد ليزا وتوجهت للمطبخ...

ترف انصدمت من منظر امها وهي تمسح الارض...

ترف:وش قاعدة تسوين؟
ام لينة ابتسمت:صباح الخير
ترف قربت لعندها وخذت منها الممسحة بهدوء:ماما ليه تسوين كذا احنا عندنا شغالات هم الي يسوون كل الشغل
ام لينة:أي بس البيت كبير عليهم وحبيت اساعدهم
ترف وهي تسحبها معاها:هم شغلتهم كذا وانتي تعالي معاي
ام لينة:وين؟
ترف ابتسمت:بطلعك
ام لينة:وين بتوديني؟
ترف:ممم للحين ماقررت بالسيارة نشوف وين بنروح
ام لينة:لا ماله داعي
ترف:عشان خاطري...ابي اوريك الشرقية أي شرقية الا المملكة بكبرها
ام لينة:هههههههه عشان خاطرك بس

ترف ضمت امها بقوة هي محتاجة لهالحنان..بكت بحضنها من غير ماتحس...

ام لينة بحنان:بسم الله عليك وش فيك؟
ترف وهي تمسح دموعها:ولا شي
ام لينة مسحت دمعه نزلت على خدها:طيب ليه الدموع؟
ترف ماقدرت تكتم اكثر من كذا:معليه اعترف لك بشي؟
ام لينة وهي تسحبها معاها وتجلس على الكرسي بهدوء:اكيد
ترف وهي منزله راسها وتناظر يدينها:انا..انا احب زياد

حست سكوت امها طول رفعت راسها تشوف شسالفة وشافت على وجهها اكبر ابتسامه...

ترف باستغراب:ليه تبتسمين؟
ام لينة:ادري
ترف فتحت عيونها على وسعم:تدرين؟...شلون وانا توني اقول لك الحين
ام لينة:لاحظت نظراتكم لبعض امس..بس واضح فيها العتاب..ليه؟
ترف:انا وزياد..(بلعت غصتها)..كنا نحب بعض..بس صار شي وفرقنا ومستحيل نرجع نحب بعض مرة ثانية..انا احبه ..بس هو..مااظن
ام لينة:بس الواضح انه للحين يحبك والدليل الصورة الي حاطها بسيارته
ترف باستغراب:أي صورة؟
ام لينة:ماتدرين؟
ترف:لا
ام لينة:لما جاو زياد ولينة ياخذوني امس رحنا بسيارة زياد وكان معلق صورتك بالسيارة..انا اول شي استغربت ان لينة كان عادي عندها بس لما وصلت وشفت نظراتكم لبعض تاكدت انكم تحبون بعض

ترف سرحت بكلام امها معناته ان زياد مانساها زي مايقول وللحين يحبها..

ام لينة:ترف..ترف
ترف انتبهت لنفسها:هلا
ام لينة:وين سرحتي؟
ترف ابتسمت:لا ولامكان..طيب ابي اقول لك عن شي ثاني مضايقني
ام لينة:شنو؟
ترف:في شي كاتمته صارلي فترة وابي اقوله لك
ام لينة:عنك انتي وزياد؟
ترف ابتسمت:شدراك؟
ام لينة:قلب الام

ترف مسكت يد امها ودعت ربها انه مايحرمها منها..
قالت لها كل شي صار بينها وبين زياد من يوم عيد ميلادها لاخر مرة كانو فيها مع بعض...

*********************

كانت جالسة بالمكتب وتوقع اراق للشغل..تحس بطفش كل يوم نفس الروتين مايتغير..رمت القلم على الطاولة بطفش وناظرت مكتب صديقتها نجد من يوم ماسافرت للرياض وتزوجت ماعاد شافتها تحس انها مشتاقة لها بجد..

لينة:اوف..جالسة هنا لحالي كاني مجنونة بموووت من الطفش
.....:بسم الله عليك

لينة رفعت راسها بسرعة تشوف مين الي يكلمها...تفاجات وهي تشوف تركي قدامها...

لينة بصدمة:تركي؟
تركي ابتسم:زين مانسيتي اسمي
لينة:شنو تسوي هنا؟
تركي وهو يجلس:طيب قولي تفضل
لينة طالعته بصدمة:شنو جابك هنا؟
تركي باستهبال وهو يسوي نفسه يفكر:مممم..اتوقع في اختراع اسمه السيارة هي الي جابتني
لينة بدون نفس:ها ها ها بايخ
تركي:حتى وانتي تضحكين بدون نفس بعد ضحكتك تعجبني
لينة:شتبي مني؟
تركي: الحين ابيك توقعين على هالاوراق..وبعدين ابي اعرف اسمك
لينة:طيب انت جيت هنا صدفة ولا..
تركي:ولا
لينة ابتسمت بس على خفيف:ممكن اعرف شلون عرفت مكان شغلي؟
تركي:الي يسال مايضيع
لينة:وشلون سالت وانت حتى اسمي ماتعرفه
تركي قرب لعندها وحط يده على الطاولة:اقول لك سر بس ماتعلمين لاحد
لينة باستغراب:شنو؟
تركي:عندي حاسة سادسة
لينة بعد عنه:هههههه..والله دمك خفيف
تركي:للحلوين بس
لينة وهي تمسك القلب وتلعب فيه:واضح انك مغازلجي
تركي ابتسم:لا والله بس اول ماشفتك مدري وش صارلي
لينة:أي هين
تركي:وربي اقول الحقيقة
لينة:اوكي اوكي خلاص مصدقتك..عطني الاوراق خلني اوقع عليها

تركي مد لها الاوراق..
ترها كانت بتمسكها بس سحبها مرة ثانية...
لينة طالعته مستغربة...

تركي:اسمك اول
لينة:ههههههه تراك طفشتني
تركي وهو يلعب بالاوراق:والله اذا تبيني اريحك قولي لي اسمك
لينة:واذا ماقلت؟
تركي:ماراح توقعين على الاوراق
لينة ضحكت بستهزاء:انت الي بتتعطل مو انا
تركي:بلييز تكفين
لينة:اقول عطني الاوراق
تركي:وبتقولين لي
لينة:لاحول الله انت الحين عطني الاوراق بعدين يصير خير
تركي باستهبال وهو يتكلم زي الاطفال:لا انتي تضحكين علي
لينة ضحكت على طريقته بالكلام:هههههههههه وربي انت مو صاحي
تركي:انتي الي جننتيني
لينة:اوف بتعطيني الاوراق ولا لا؟
تركي:نو
لينة:خلاص يلا مع السلامة
تركي:افا والله..تطرديني
لينة رمت الاوراق بعصبية:شسوي طفشتني
تركي:هههههههههه خلاص خلاص خوذي الاوراق كله ولا زعلك

لينة خذت الاوراق منه وشافتها موقعة واصلا الاوراق هاذي مو من شغلها..

لينة بستغراب:هاذي موقعة؟
تركي ماقدر يكتم ضحكته على شكلها:ههههههههههههههه
لينة طالعته بقهر وبعصبية:وتضحك بعد يعني فوق ما انت مزعجني ومعطلني معطيني اوراق مو من اختصاصي
تركي:تعيشين وتاكلين غيرها ههههههههههههه

ماكمل ضحكته لان جات المقلمة الي على المكتب براسه...

تركي وهو يضحك:ههه اااي هههه
لينة:تستاهل
تركي بستهبال:شريرة

لينة توها ببتكلم بس تفاجات وهي تشوف فيصل قدامها..وقفت..

لينة:في... اقصد استاذ فيصل
فيصل وهو يطالع تركي:صباح الخير انسة لينة
تركي وقف وخذ معه الاوراق وقال بصوت واطي:اسمك لينة؟

لينة جمدت بمكانها مو عارفة ايش تقول وهي تشوف فيصل وتركي يناظرون بعض بنظرات حقد وكل واحد يطالع الثاني وكانه مو عاجبه...

تركي وهو يطالع فيصل من فوق لتحت:مع السلامة انسة لينة

لينة هزت راسها وهي ماتدري هو وش قال كل همها الحين فيصل وشنو بتقول له...

اول ماطلع تركي فيصل وجه نظره للينة وقال والغيرة واضحة بصوته:مين هاذا؟
لينة برتباك:ه..هاذا..هاذا..هاذا الاستاذ تركي
فيصل:لا والله.. انا ماطلبت اعرف اسمه انا ابي اعرف وش يسوي هنا ومن وين تعرفينه
لينة بسرعه:مااعرفه..هو جاي مراجع بس
فيصل:مراجع وصوت ضحكم واصل لين اخر الممر
لينة تقدمت لعنده ووقفت قدامه:صدقني فيصل مااعرفه

فيصل ناظراها بشك..

لينة:لا فيصل لا تناظرني كذا..انت تدري اني احبك
فيصل:وهو يحبك؟
لينة:طبعا لا.. مدري..شوف انا بس شفته مرتين مرة عند بيت عمي ومرة هنا بس صدقني
فيصل مسك يدها:مصدقك بس وربي انا اغار عليك ومابي احد ياخذك مني
لينة ابتسمت:لا تخاف لا تركي ولا الف غيره يقدرون ياخذوني منك..(قالت بصوت واطي)انا لك انت وبس
فيصل ابتسم:جد؟
لينة:ليش تشك؟
فيصل:طبعا لا لان انا مستحيل اخليك لغيري وانا مستحيل اكون لغيرك
لينة:توعدني ماتتخلى عني لوايش يصير
فيصل:اوعدك

**************************

كانت جالسة بالسيارة وتسمع اللاغنية الي ارسلها لها محمد وتغني معاها وهي تحس بفرحة عمرها ماحست مثلها..


متى اشوفك نظر عيني
تنور عمري وسنيني انا مالي سواك
تعبني الشوق واغناني وخلاني
مع احزاني.. تعب قلبي معاك
ياسيد الكل يا غالي يا عمري
وكل امالي.. انا كلي فداك
تدلل يا امل عمري هواي
وحبي العذري.. انا قصدي رضاك
غرامك بسمة ايامي وشوفك
اجمل احلامي.. ولا انسى هواك
انا مالي يحبونك وقلبي دوم
مجنونك.. ويلبيلك نداك
ياربي يسعد ايامك تشوف
الخير قدامك.. ويستت لك خطاك
عوذ بالله من غيابك ترجع
وتشوف احبابك.. وش مسوي غلاك

وصلت للمستشفى...كانت تمشي بالممر بتجاه غرفة محمد بس شافت شي وقفها...
اسيل ركضت للابرار وجلست جمبها...

اسيل بخوف:ابرار شفيك؟
ابرار من بين شهقات:مافيني شي
اسيل:محمد فيه شي
ابرار مسحت دموعها وحاولت تسكت بس ماقدرت:لا مافيه شي
اسيل:اجل ليه تبكين؟
ابرار حطت يدها على وجهها وبكت:مافي شي
اسيل:ابرار وربي لو ماقلتي لي الحين شفيك بروح واقول لمحمد واكيد هو يعرف شفيك
ابرار:لا لاتقولين لمحمد تكفين
اسيل باستغراب:ليه؟

ابرار طالعتها بترجي والدموع بعيونها...

اسيل:اوكي ماراح اقول له بس قوليلي وش فيك وربي انا خايفة عليك
ابرار:ماينفع اقول لك هنا
اسيل وهي تقوم:تعالي معاي
ابرار:وين؟
اسيل:اول شي امسحي دموعك وغسلي وجهك وبعدين تعالي معاي نروح عند محمد شوي وبعد كذا اوديك معاي للبيت وهناك قولي لي كل شي اوكي
ابرار:اوكي

بعد ماغسلت ابرار وجهها وهدت شوي راحت مع اسيل لغرفة محمد..

اسيل وهي وقفت عند الباب....

ابرار باستغراب:شفيك؟
اسيل:متاكدة تقدرين تدخلين للغرفة...يعني يمكن محمد يلاحظ
ابرار ابتسمت:ادخلي وشوفي مهاراتي
اسيل:ههههه أي مهارات
ابرار:بتشوفين

ابرار دفت الباب بدفاشة..

ابرار بصراخ:هاااااااااااااي
محمد طاح الجوال من يده:وعلة انشاء الله خرعتيني
ابرار:هههههههههههه
محمد رمى عليها علبة المنديل بس ماجت عليها:برة
ابرار مدت بوزها:تطردي
محمد:أي يلا برة
ابرار تخصرت:مالت عليك بس.. هاذا وانا جايبة لك مفاجاة
محمد بدون اهتمام:أي مفاجاة
ابرار:طالعني طيب
محمد:اوف شنو بتوريني يعني؟

ابتسم اول ماشاف اسيل...

ابرار:هههههههههه ها وش رايك؟
محمد:احلى مفاجاة

اسيل دخلت وهي مستغربة من ابرار كيف قادرة تمثل كذا..تضحك وتسولف عادي ولا كانها قبل شوي كانت تبكي..لو هي مكانها ماقدرت تسوي ربع الي تسويه الحين...

ابرار:بتوقفين هنا لين بكرة
اسيل انتبهت على نفسها ودخلت(قالت بهدوء):هلا
ابرار وهي تقلدها:هلا...شفيك كذا اجلسي
اسيل ابتسمت:طيب
ابرار:اخلكيم على راحتكم.. باي
اسيل بسرعة:تعالي وين؟
ابرار قربت منها:لا تخافين بروح معك للبيت بس محمد يبي يقول لك كلام كثير
اسيل:وانتي شدراك؟
ابرار:مايبيلها ذكاء يلا عاد الحين بيقوم علي وبكفخني لو ماطلعت
اسيل:ههههه طيب
ابرار بعدت عنها وقالت بصوت عالي :بااااي
محمد:لا اجلسي شوي بعد يمكن بينكم اسرار ماخلصتو
ابرار قربت من اسيل وقالت بصوت واطي:مو قلت لك
اسيل:هههههههه
محمد:خلاص مو قلتي باي يلا مع السلامة
ابرار:زين زين لا تدف انا بطلع من نفسي

اول ماطلعت ابرار اسيل لفت على محمد وقالت وهي تمثل العصبية..

اسيل:شفيك على البنت حرام عليك
محمد ابتسم:خليها تولي الحين ترجع...اشتقت لك
اسيل ابتسمت غصبن عنها:وانا بعد
محمد:زين ليش جالسة بعيد قربي شوي مااقدر اسمع صوتك
اسيل:لا والله
محمد:شنو عقاب يعني لو انا اقدر امشي كان جيت لعندك..لا كن العين بصيرة الرجل مكسورة
اسيل: ههههههه وش بتسوي يعني لو جيت لعندي
محمد بخبث:على حسب
اسيل:شقصدك؟
محمد:على حسب شوقي لك..يعني يمكن اكون مشتاق لك مرة واجي احضنك او مشتاق لك موووت واجي ابوسك
اسيل وجهها صار احمر(قالت باحراج واضح):ايش؟
محمد:ههههههههههه تدرين انك تطلعين قمر لما يصير وجهك احمر
اسيل:الظاهر انك انهبلت
محمد:من زمااان وانا مهبول..من اول يوم حبيتك فيه

اسيل وقفت بعصبيه وخذت علبة المنديل من الارض ورمتها عليه...

محمد:اااي..اسولة شفيك عورتيني
اسيل:تستاهل اجل من يوم ماحبيتني انهبلت
محمد:وانا صادق عند ربي من اول يوم عرفتك فيه وحبيتك ماادري وش صار لي
اسيل:اوكي اجل انا بطلع الحين اخاف تنجن بعد
محمد:لا لا ويين؟

اسيل طنشته وطلعت...

محمد:يووه انا وش سويت الحين كنت بقول لها انهبلت من جمالك وحلاوتك مالت علي اتفلسف على الفاضي...بغيت اكحلها قمت عميتها

اسيل اول ماطلعت شافت بسام قدامها هي ماتعرفه بس نظراته غريبة ماتدري وش قصته بس شوفته ابد ماتريحها.. تحس ان وراه سالفة...
بعدت عن جهة الغرف ووقفت قدام الاصنصير...دقت على ابرار بس ماترد على جوالها...

اسيل:اوف الاقيها منك ولا من ولد خالتك
ابرار من وراها:وش فيه ولد خالتي؟
اسيل:بسم الله.. عمى شنو هاذا لا احم ولا دستور
ابرار:ههههههههههه سوري
اسيل:يلا قومي معاي على البيت
ابرار:يلا
اسيل:شفتي الي واقف قدام غرفة محمد
ابرار بارتباك:مين؟
اسيل:واحد يهبل يطيح الطير من السما بس انا ماارتحت له
ابرار:ليه؟
اسيل:مدري كذا نظراته غريبة
ابرار بنفس الارتباك:ليه..هو سوالك شي؟
اسيل:لااا يسترجي اصلا كان قطعته..وبعدين انا ما اعرفه عشان يكلمني او يسوي لي شي
ابرار:اهاا
اسيل:يلا هاذا الاصنصير وصل

ركبو الاصنصير وراحو للسيارة...

التوقيع


آللَهُمْ آرٍٍحَمْهُمْ وَ آغفْرٍٍ لَهُمْ وَ آجًًًًعَلٍٍ قَبْرَهٌمْْْْ رَوْضَہ مِنٍٍ رِِيآضْْْ آلجَنْہ آللََهُمَََ آغسِلْهُمٍٍٍ بآلمَآآءٍٍٍٍ وَ آلثَلْجٍٍٍ وَ آلبَرٍٍدٍٍٍ ونَقْہ مِنْْ آلذنُوٍوٍبْ وَ آلخَطَآيِآٍٍٍ كَمْآ يُنَقىٍٍ آلثوٍبْ آلأبيضٍٍٍٍٍ مِنْْْ آلدَنْسٍٍٍ آللهُمْ أرٍٍٍحَمْْ أمْوِِِِآت آلمسْلِمِينْْْ
آللَهُمَ آمييين

:eh_s(2):
مجننهآ السعودي \ سابقاً
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:26 AM


جميع الحقوق محفوظة لفريق عمل حلم النسيان

جميع المشاركات تعبر عن رائي ناشرها ولا تخص رائي ادارة موقع حلم النسيان

sitemap RSS RSS2 ROR PHP HTML XML Archive tags maps maptag

 

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رفع الصور

مركز الخليج

وظائف

رفع الملفات

رفع الصور

مركز تحميل الصور

حراج السيارات

حراج

حراج الخليج

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

اننا كا ادارة موقع حلم النسيان لا نتعدي نهائيا على اى حقوق للنشر ولن نسمح باى انتهاك لاي حقوق نشر
و اذا وجد اى انتهاك من احد اعضاء المنتدي يرجى مراسلتنا على الاتصال بنا فورا