رواية و اخيراً حبينا بعض | الكاتبة مفتون قلبي - الصفحة 3

 

 


 

و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
بسم الله ما شاء الله

 




منتدي حلم النسيان
العودة   منتدى حلم النسيان > حلم الشعر و الخواطر > روايات - روايات كاملة - روايات طويله
الملاحظات

إضافة رد
رواية و اخيراً حبينا بعض | الكاتبة مفتون قلبي
رواية و اخيراً حبينا بعض | الكاتبة مفتون قلبي
قديم منذ /22-03-2015   #11

حلم متألق

الصورة الرمزية عازفة الظلام

عازفة الظلام غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 23082
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,577
الوظيفة : طالبة
نقـــاط الخبـرة : 356
رصيدي : 3
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي

اشكر كل من يقراء ويتابع روايتي .... واطلب منكم السموووحة لأني راح اتأخر في تنزيل البارت الحادي عشر لأنه عندي ظرف ومطرة أتأخر شوي عليكم لكن أوعدكم راح أحاول كثر ما أقدر إني أنزله بأقرب فرصة والحين راح أتركم مع البارت العاشر *_^ وبلييييز أبي تفاعل لأني لحد الآن ما لقيت تفاعل وااايد ...

7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
77777
7777
777
77
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
(البارت العاااشر)
--------------------------------------------------------------
في الصاله عند الشباب (في نفس الوقت)
كانوا الشباب يلعبون ono مسوين تحدي بين مصعب ومشاري والباقي تشجيع والي يفوز يطلب طلب للخاسر وبعدين يلعب الكل والي يفوز يختار متنافس له وهكذا..
مشاري وهو يرمي الورقه أبو اربع: ههههههههه يلااا اسحب
مصعب وهو يلعب بحواااااجبه : اراااويك يا أبو عبداليحى
الشباب: هههههههههههههههههههههههههههههه
محمد: ههههههههه يحى ولا بطيخه ههههههههههه
الكل: هههههههههههههههه
مشاري ومسوي نفسه زعلان: تتطنزون هاااا طيب بنشوف عيل من بيقعد معاكم ويلعب
مصعب وهو يمسك يد مشاري علشان يرجع لانه قام : هههههههههه خلااااص آسف امسحها في ويهي والله انه نمزح معاك
مشاري: هههه ادري بس اتغلى واشوف غلاتي عندكم هههههههههه
حمد وهو يقوم : انا بروح ايب لنا شي نشربه طيب برب
جاسم: تيت
محمد : حشى مسنجر ذي هههههههههههه

الشباب كلهم : هههههههههههههااااااااي
--------------------------------------------------------------
في المطبخ
نوره وهي في قمت العصبيه وبصوت شوي عالي : انتي شفيج احترمي نفسج ترى انا واايد احترمتج وساكته عنج ... جـب .. قلت لج جــــــــــــب ولا كلمه لهني وبس عااااااااد فااااااااااااااااااهمه
كانت نوره واقفه يم الثلاجه وماعطه ظهرها للباب ومن كثر عصبيتها ما حست بدخول حمد
نوره وهي تدخل يدها في شعرها من كثر ما متوتره ومعصبه: والله حراااااااااااام علييييييج مو كفاااااااايه خلااااااص انا شنو ذمبي انتي روحي تفاهمي معاه اذا تحبينه صج وتبينه انا شنو ذمبي انه ما يعطيج ويه
حمد وهو مستغرب من البدايه بالي واقفه بس لما سمع صوتها عرفها على طول بس هي ليش معصبه ومن ذي الي تكلمه شسالفه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نوره : شنـــــــــــــــــــــــــــــو (وقعدت تصيح)
حمد زاد استغرابه وشك في الموضوع شوي وحس انه خطيير لانه لو ما كان خطير جان نوره ما قعدت تعصب وتصيح
اما نوره فعلى طووووول سكرت الخط وقعدت تصيح وتصيح وبصوت شوي مبحوح: ليـش واللـ.ـه حـ..ـرام انــ.ـا مالي ذ..نب
حمد وهو يجرب منها: نوره
نوره انصدمت وعلى طول مسحت الدموع الي في عيونها ولفت له وتصنعت الابتسامه: هلااا حمد من متى انت هني
حمد وهو يتأمل شكلها كانت رووووعه ولاول مره يطالعها وهي بدون عبايه وشيله كان شعرها مفلول وطويل يوصل لين الخصر واسود وكانت لابسه بلوزه ورديه وتنوره قصيره لين الركبه لونها اسود وفيها زركون وردي كان شكلها كيوت حمد استانس عليها: من يوم ما قلتي احترمي نفسج
نوره ارتبكت وحاولت انها ترقع السالفه: هااا ..اي هذا شسمه شسموونه هذاا .. قول معاي
حمد ضحك على آخر كلمه قول معاي : ههههههههههههه شلون ههههه اقول معاج وانا هههههههه ما اعرف السالفه هااا ههههه
نوره تفشلت وسكتت وبعدين حست انها واقفه جدامه بدون عبايه وشيله والمشكله ملابسها واااااايد قصيره وهني زادت فشيلتها
نوره وهي تحاول تتهرب: انا لاااازم اروح الحين اخاف احد يدخل ويشوفني معاك وبعدين انا المفروض ما اقعد معاك وكلمك وانا جذي بدون عبايه وشيله سوري
وتوها بتطلع الي حمد يمسك يدها ويقربها منه شوي وهني نوره خلاااااص حست الدم متجمع في ويها ومو قادره تبلع ريجها من كثر الخوف والتوتر
حمد حس بالسعاده انه هو ماسك يدها ما يدري ليش اذا معاها يحس بـ.هل الاحساس : نوره ممكن اعرف شسالفه ترى ادري انج قاعده تتهربين من آخر موقف صار لنا في الجامعه
نوره وهي منزله راسها وتتذكر كل الي صار والتهديدات الي صارت لها من بعد ذاك اليوم : انا آسفه
حمد : مالا داعي الاسف بس ممكن اعرف ليش كل هذا اذا ما في مشكله .. من كنتي تكلمين من شوي و... ليش عصبتي وقعتي تصيحين وتقولين كلااام غريب حرام وما ادري شنو ... طيب اذا ما تبين تقولين خلاااص بلاها وانا آسف على تدخلي والسموحه منج
نوره وهي متردده : لااا ... مـــ..ـو جذي السالفه ... السالفه وما فيها انه ...
حمد وهو يسمع بكل اهتمام: شنوو
نوره وهي ترفع راسها وتطالعه وعيونها كلها دموع: خـــ.ـلــو.د
حمد وهو مستغرب وخاف على نوره يوم جاف الدموع تتجمع في عيونها: خير شنو فيها وشنو دخلها في الموضوع وليش تصيحين هاا تكلمي
نوره وهي تمسح عيونها بيدها وبكل نعومه وبحركه طفوليه : هي الســ.ـبـ.ـب
حمد تخبل على شكل نوره وهي تتكلم وتمسح دموعها بشكل طفولي بس حاول انه يضبط نفسه وهو يبلع ريجه: لـ.ـيش شفيها
نوره وهي منزله راسها وبصوت شوي مبحوح وحزين : من آخر مره تهاوشنا مع بعض يوم في الكفتيريا تتذكر
حمد وهو يسمع بكل اهتمام: اي
نوره وهي تحاول تهدي نفسها وتقول حق حمد وهي تحس برتباك وخجل: من يومها دوم تطرش لي مسجات انها راح تنتقم مني وتاخذ حقها وانها راح ترد لي بدل الصاع صاعيــن وانا كنت ... دوم اتجاهلها وما ارد عليها ولاا على مسجاتها ... وفي يوم كنت قاعده على النت جفت ... اضافه في ايميلي وقبلت علشان اعرف منو ..... ويوم قبلت الايضافه ... كان الشخص اون لاين وكلمته وقلت له منو معاي.... وهو رد بضحك وانا استغرت وبعدين قال لي ... شوفي صورتي الرمزيه الي الحين بحطها .. ودققي عدل علشان تعرفينها ... وانا لما شفتها انصدمت .. كـ..ـانـ..ـت صورتي .. انا من الخوف ما عرفت شاسوي ... ويوم قلت له منو انت قال انا مو ولد .. انا بنت وتعرفينها زين ما زين... انا على طول خطرة في بالي خلود وقلت لها .. انتي خلود صح .. قالت اي انا خلود الي راح انتقم منج وافضحج وافشلج ورد لج بدل الصاع صاعين ... قلت لها انتي شتبين مني بضبط .. قالت ...ابيج تتركين (وسكتت)
حمد وهو على اعصابه : تتركين منو تكلمي
نوره وهي منحرجه منه: قالت لي اني اتــ..ـركـ..ـك
حمد وهو مستغرب وفي حاله صدمه: انـــــــــــــــا
نوره وهي تهز راسها: اي انت
حمد وهو للحين مو مستوعب: ليـــــــــــش؟؟
نوره وهي تتشجع علشان تقول له: تقول انها .. تحبك وانت مو ما عطها ويه .. وانه انا السبب في هالشي .. وهي تعتقد انه بيني .. وبينك شي
حمد وهو قاعد يحاول يستوعب السالفه: يعني هي تعتقد انه بيني وبينج شي ... وانه انا ما عطيها ويه لهسبب .. وانها تهددج في صورج وشرفج ... هذي ينت وله خرفت وله شسالفه
نوره وبحزن باين: لااا هي جديه وهي من جم يوم تتصل وتهدد و... تبيني اساعدها علشان تكون لك ... وانا كنت دوم اخترع اعتذار لها علشان ما اسوي شي اندم عليه ... وبعدين انت ما لك اي ذنب .. علشان ادخلك في المشكله .. هذا ذنبي انا بروحي ولازم اتحمله ... وبعدين قمت احقرها وما ارد على اتصالاتها .. بس اليوم ازعجتني ورديت .. وياليتني ما رديت عليها .. تقول انه هي آخر مره .. حاولت تكلمك وانت ابد ما .. عطيتها ويه .. وقالت لي اذا ما ساعتها راح تنشر الصوره .. تخرب شرفي ..وبعدين قامت تسب وتجرح لين انا ما استحملت وسكرته في ويها ................
عم السكوت لحظات بين حمد ونوره وبعدين تكلم حمد وهو يناظر عيونها: نوره
نوره تنزل راسها ومنحرجه من نظرته : نعم
حمد وهو يمسك يد نوره مره ثانيه ويجربها لين شفايفه ويطبع بوسه عليها وهو يقول لها : انا آسف
نوره جمدت في مكانها من الصدمه من حركه حمد الي سوها لها: .........
حمد وهو منحرج شوي من جرئته : انا آسف لاني صدمتج وحرجتج وسببت لج مشكله وموقف ما ينحسد عليه بس الي ابيج تعرفينه اني انا .. راح اساعدج من خلود ..انتي بس قولي لي كل شي اول بأول .. توه بيكمل كلامه الا نوره طلعت من المطبخ طيران
حمد استغرب يقول شفيها الا عمته داخله المطبخ فتحة الثلاجه وطلعت عصير .. وحمد كان يدور أي شي يشغل يده فيه وهو يلتفت حق طاوله عشان ياخذ الكوب .. حصل تلفون نوره موجود ابتسم ولف يشوف عمته لقاها طلعت من المطبخ رفع تلفون نوره وتصل على رقمه من تلفونها الاااااااااااااااا الصدمه الكبرى تلفونها مافيه رصيد
حمد يضحك وحزين في نفس الوقت ..." يااااااااربي شنو اسوي الحين هذي حتى ما عندها دينار تشحن رصيدها خخخخ"خطر في باله فكره كتب رقمه وحفظه بأسمه ورجع التلفون مكانه .. خذ اللي يبيه من المطبخ قبل لا يطلع رجع حق تلفون نوره وسجل رقمه وخلاه على الشاشه
وعلى طول طلع حمد من المطبخ
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مي (الساعه 5 المغرب)
كانت قاعده مي في الصاله وفاتحه دفترها (تكتب خاطره وتكتب سببها) هي دوم اذا كئيبه وحزينه تكتب

آه يا زمن يالي ما عرفت وما ذقت منك غير
الحزن والهم والدموع والالم والقهر
يالي دوم اقول واخدع نفسي بانه بكره احسن من اليوم
وما راح يكون كدر لكن يتوضح لي في النهايه انه امر من الي قبل
ياليتني اذوق طعم السعاده لو بثواني وينتهي حزني وينساني
واعيش حياتي مع هلي واحبابي ومن دون زعل من دون حزن من دون كدر
( ابي انت السبب في كرهي لوجودي في هذه الدنيا نعم بسببك انت كرهت الوجود وكرهت كل شي في هذه الدنيا وانت هو السبب)
===========
يمكن اكون غلطان لكن قلبي مو قاسي يمكن من قسوة هالزمان
الي خلتني ارتكب جريمه بحق ذاتي الي خلتني
اعاني من فرقاك يا حياتي
(آه يا امي الحبيبه ليتك تكونين معي لربما قد تغير حالي وانا اعيش بسعاده لاني انا من دونك اصبحت اشعر باني لست بانسانه اصبحت اشعر باني لست بفتاه لتحمل المسؤليه لقد اصبحت اتصنع القوه والتحمل لقد اصبحت ادعي القسوه لقد بدأت بأن اغير شخصيتي لكي استطيع العيش مثل باقي الناس لعلى وعسى ان تكون هذه الشخصيه الجديده التي في حياتي قد تغير كل شي لقد تغيرت يا امي من فتاه بريئه الي (ولد يتحمل الشقاه) ليتك هنا يا امي لربما الآن قد اكون سعيده ومرتميه في حظنك)
==========
سكرت مي الدفتر وهي تصيح وبقوه : آآآآآآآآه ليتني مت معاج يا يمه ليتني مت ولا اني اعيش هل العذااااب ليتني هئ هئ هئ
آآه يا يمه وينج عني تعالي شوفي بنتج شنو صار لها تعالي جفي بنتج شلون تتعذب ومحد حاس فيها هئ هئ هئ
وفي هاللحظه دق تلفون مي لكن مي ما ردت وتم يدق ويدق
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد (في نفس الوقت)
منيره كانت قاعده بالصاله مع امها واأبوها واخوها الاصغير فيصل منيره كانت تدق على مي بس ما ترد وقامت تدق وتدق لكن بدون فايده
ام زياد وهي تطالع منيره: هوو شفيج
منيره وهي تهز ريولها: مي الحمااره ما ادري شفيها ما ترد
أبو زياد وهو يطالع فيصل: حبيبي فيصل اقعد لالالا اقعد لاتروح هناك تعال عند بابا
فيصل: انذين بابا ابي اقد في ادنك (انزين بابا ابي اقعد في حظنك)
أبو زياد وهو يضحك: هههههه انزين تعال فديتك وفديت هالعسل الي ينزل من أبوزك
فيصل وهو يضحك حق اأبوه ولا فاهم شسالفه: هعهعه
الكل: ههههههههههه
(ام زياد انسانه حبابه وطيبه بس ما تتقبل الناس بسرعه وصعب الواحد يراضيها اذا كانت زعلااانه وتحب عيااااااااالهااااا واااااااايد)
(أبو زياد رياااااال متفهم وقنوع وما يحب يشوف الغلط ويسكت ويحب اعياله ودوم يداريهم ولي يشوفه يقول انه اخوهم العود او صديقهم من كثر ماهو جريب منهم)
(فيصل اصغر واحد في البيت ودلووووع وعأبوث اشوي و واااايد متعلق في اخوه زياد وهو عمره اربع سنوات وخمس تشهر)
على السوالف والضحك دخل زياد البيت توه راجع من بره
زياد وهو يقعد يم اأبوه: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلاام
فيصل وهو يمد يده حق زياد علشان يحطه في حضنه: دياد ادني في ادنك (زياد حطني في حظنك)
زياد وهو يبوس فيصل: فديت قلبك انا
منيره: هي مو انا خلف الله علي محد معبرني
زياد وهو يضحك: هههههه ويو هههههههه محد معطها ويه
منيره: هاهاهاي سخيف
توه زياد بيتكلم الى تلفون منيره يدق جافت المتصل مي
منيره وهي ترد وتسوي نفسها زعلااانه: الو نعم
مي وبصوت مبحوح وفيه شويه شهقات: مـ..ـنـ.ـيره
------------------------------------------------------------
شنو راح يصير بين نوره وحمد؟؟؟

شنو فيها مي ؟؟؟ ومنيره شلون راح تساعدها؟؟؟

شنو حمد راح يسوي حق خلود؟؟؟

ومصعب راح يتزوج وله لا ؟؟؟

وشنو راح تكون ردت فعله لما يعرف من امه مختارتها؟؟

كل هالاحداث في البارت القادم **تحياتي**

التوقيع
اشتقت اليك
ولكنها ليست المرة الاولى
بل هي عادتي في كل يوم
ولكن بصمت

شكراً فتى الظلام
  رد مع اقتباس
رواية و اخيراً حبينا بعض | الكاتبة مفتون قلبي
قديم منذ /22-03-2015   #11
الصورة الرمزية عازفة الظلام

حلم متألق

عازفة الظلام غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 23082
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,577
الوظيفة : طالبة
نقـــاط الخبـرة : 356
رصيدي : 3
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي

اشكر كل من يقراء ويتابع روايتي .... واطلب منكم السموووحة لأني راح اتأخر في تنزيل البارت الحادي عشر لأنه عندي ظرف ومطرة أتأخر شوي عليكم لكن أوعدكم راح أحاول كثر ما أقدر إني أنزله بأقرب فرصة والحين راح أتركم مع البارت العاشر *_^ وبلييييز أبي تفاعل لأني لحد الآن ما لقيت تفاعل وااايد ...

7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
77777
7777
777
77
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
(البارت العاااشر)
--------------------------------------------------------------
في الصاله عند الشباب (في نفس الوقت)
كانوا الشباب يلعبون ono مسوين تحدي بين مصعب ومشاري والباقي تشجيع والي يفوز يطلب طلب للخاسر وبعدين يلعب الكل والي يفوز يختار متنافس له وهكذا..
مشاري وهو يرمي الورقه أبو اربع: ههههههههه يلااا اسحب
مصعب وهو يلعب بحواااااجبه : اراااويك يا أبو عبداليحى
الشباب: هههههههههههههههههههههههههههههه
محمد: ههههههههه يحى ولا بطيخه ههههههههههه
الكل: هههههههههههههههه
مشاري ومسوي نفسه زعلان: تتطنزون هاااا طيب بنشوف عيل من بيقعد معاكم ويلعب
مصعب وهو يمسك يد مشاري علشان يرجع لانه قام : هههههههههه خلااااص آسف امسحها في ويهي والله انه نمزح معاك
مشاري: هههه ادري بس اتغلى واشوف غلاتي عندكم هههههههههه
حمد وهو يقوم : انا بروح ايب لنا شي نشربه طيب برب
جاسم: تيت
محمد : حشى مسنجر ذي هههههههههههه

الشباب كلهم : هههههههههههههااااااااي
--------------------------------------------------------------
في المطبخ
نوره وهي في قمت العصبيه وبصوت شوي عالي : انتي شفيج احترمي نفسج ترى انا واايد احترمتج وساكته عنج ... جـب .. قلت لج جــــــــــــب ولا كلمه لهني وبس عااااااااد فااااااااااااااااااهمه
كانت نوره واقفه يم الثلاجه وماعطه ظهرها للباب ومن كثر عصبيتها ما حست بدخول حمد
نوره وهي تدخل يدها في شعرها من كثر ما متوتره ومعصبه: والله حراااااااااااام علييييييج مو كفاااااااايه خلااااااص انا شنو ذمبي انتي روحي تفاهمي معاه اذا تحبينه صج وتبينه انا شنو ذمبي انه ما يعطيج ويه
حمد وهو مستغرب من البدايه بالي واقفه بس لما سمع صوتها عرفها على طول بس هي ليش معصبه ومن ذي الي تكلمه شسالفه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نوره : شنـــــــــــــــــــــــــــــو (وقعدت تصيح)
حمد زاد استغرابه وشك في الموضوع شوي وحس انه خطيير لانه لو ما كان خطير جان نوره ما قعدت تعصب وتصيح
اما نوره فعلى طووووول سكرت الخط وقعدت تصيح وتصيح وبصوت شوي مبحوح: ليـش واللـ.ـه حـ..ـرام انــ.ـا مالي ذ..نب
حمد وهو يجرب منها: نوره
نوره انصدمت وعلى طول مسحت الدموع الي في عيونها ولفت له وتصنعت الابتسامه: هلااا حمد من متى انت هني
حمد وهو يتأمل شكلها كانت رووووعه ولاول مره يطالعها وهي بدون عبايه وشيله كان شعرها مفلول وطويل يوصل لين الخصر واسود وكانت لابسه بلوزه ورديه وتنوره قصيره لين الركبه لونها اسود وفيها زركون وردي كان شكلها كيوت حمد استانس عليها: من يوم ما قلتي احترمي نفسج
نوره ارتبكت وحاولت انها ترقع السالفه: هااا ..اي هذا شسمه شسموونه هذاا .. قول معاي
حمد ضحك على آخر كلمه قول معاي : ههههههههههههه شلون ههههه اقول معاج وانا هههههههه ما اعرف السالفه هااا ههههه
نوره تفشلت وسكتت وبعدين حست انها واقفه جدامه بدون عبايه وشيله والمشكله ملابسها واااااايد قصيره وهني زادت فشيلتها
نوره وهي تحاول تتهرب: انا لاااازم اروح الحين اخاف احد يدخل ويشوفني معاك وبعدين انا المفروض ما اقعد معاك وكلمك وانا جذي بدون عبايه وشيله سوري
وتوها بتطلع الي حمد يمسك يدها ويقربها منه شوي وهني نوره خلاااااص حست الدم متجمع في ويها ومو قادره تبلع ريجها من كثر الخوف والتوتر
حمد حس بالسعاده انه هو ماسك يدها ما يدري ليش اذا معاها يحس بـ.هل الاحساس : نوره ممكن اعرف شسالفه ترى ادري انج قاعده تتهربين من آخر موقف صار لنا في الجامعه
نوره وهي منزله راسها وتتذكر كل الي صار والتهديدات الي صارت لها من بعد ذاك اليوم : انا آسفه
حمد : مالا داعي الاسف بس ممكن اعرف ليش كل هذا اذا ما في مشكله .. من كنتي تكلمين من شوي و... ليش عصبتي وقعتي تصيحين وتقولين كلااام غريب حرام وما ادري شنو ... طيب اذا ما تبين تقولين خلاااص بلاها وانا آسف على تدخلي والسموحه منج
نوره وهي متردده : لااا ... مـــ..ـو جذي السالفه ... السالفه وما فيها انه ...
حمد وهو يسمع بكل اهتمام: شنوو
نوره وهي ترفع راسها وتطالعه وعيونها كلها دموع: خـــ.ـلــو.د
حمد وهو مستغرب وخاف على نوره يوم جاف الدموع تتجمع في عيونها: خير شنو فيها وشنو دخلها في الموضوع وليش تصيحين هاا تكلمي
نوره وهي تمسح عيونها بيدها وبكل نعومه وبحركه طفوليه : هي الســ.ـبـ.ـب
حمد تخبل على شكل نوره وهي تتكلم وتمسح دموعها بشكل طفولي بس حاول انه يضبط نفسه وهو يبلع ريجه: لـ.ـيش شفيها
نوره وهي منزله راسها وبصوت شوي مبحوح وحزين : من آخر مره تهاوشنا مع بعض يوم في الكفتيريا تتذكر
حمد وهو يسمع بكل اهتمام: اي
نوره وهي تحاول تهدي نفسها وتقول حق حمد وهي تحس برتباك وخجل: من يومها دوم تطرش لي مسجات انها راح تنتقم مني وتاخذ حقها وانها راح ترد لي بدل الصاع صاعيــن وانا كنت ... دوم اتجاهلها وما ارد عليها ولاا على مسجاتها ... وفي يوم كنت قاعده على النت جفت ... اضافه في ايميلي وقبلت علشان اعرف منو ..... ويوم قبلت الايضافه ... كان الشخص اون لاين وكلمته وقلت له منو معاي.... وهو رد بضحك وانا استغرت وبعدين قال لي ... شوفي صورتي الرمزيه الي الحين بحطها .. ودققي عدل علشان تعرفينها ... وانا لما شفتها انصدمت .. كـ..ـانـ..ـت صورتي .. انا من الخوف ما عرفت شاسوي ... ويوم قلت له منو انت قال انا مو ولد .. انا بنت وتعرفينها زين ما زين... انا على طول خطرة في بالي خلود وقلت لها .. انتي خلود صح .. قالت اي انا خلود الي راح انتقم منج وافضحج وافشلج ورد لج بدل الصاع صاعين ... قلت لها انتي شتبين مني بضبط .. قالت ...ابيج تتركين (وسكتت)
حمد وهو على اعصابه : تتركين منو تكلمي
نوره وهي منحرجه منه: قالت لي اني اتــ..ـركـ..ـك
حمد وهو مستغرب وفي حاله صدمه: انـــــــــــــــا
نوره وهي تهز راسها: اي انت
حمد وهو للحين مو مستوعب: ليـــــــــــش؟؟
نوره وهي تتشجع علشان تقول له: تقول انها .. تحبك وانت مو ما عطها ويه .. وانه انا السبب في هالشي .. وهي تعتقد انه بيني .. وبينك شي
حمد وهو قاعد يحاول يستوعب السالفه: يعني هي تعتقد انه بيني وبينج شي ... وانه انا ما عطيها ويه لهسبب .. وانها تهددج في صورج وشرفج ... هذي ينت وله خرفت وله شسالفه
نوره وبحزن باين: لااا هي جديه وهي من جم يوم تتصل وتهدد و... تبيني اساعدها علشان تكون لك ... وانا كنت دوم اخترع اعتذار لها علشان ما اسوي شي اندم عليه ... وبعدين انت ما لك اي ذنب .. علشان ادخلك في المشكله .. هذا ذنبي انا بروحي ولازم اتحمله ... وبعدين قمت احقرها وما ارد على اتصالاتها .. بس اليوم ازعجتني ورديت .. وياليتني ما رديت عليها .. تقول انه هي آخر مره .. حاولت تكلمك وانت ابد ما .. عطيتها ويه .. وقالت لي اذا ما ساعتها راح تنشر الصوره .. تخرب شرفي ..وبعدين قامت تسب وتجرح لين انا ما استحملت وسكرته في ويها ................
عم السكوت لحظات بين حمد ونوره وبعدين تكلم حمد وهو يناظر عيونها: نوره
نوره تنزل راسها ومنحرجه من نظرته : نعم
حمد وهو يمسك يد نوره مره ثانيه ويجربها لين شفايفه ويطبع بوسه عليها وهو يقول لها : انا آسف
نوره جمدت في مكانها من الصدمه من حركه حمد الي سوها لها: .........
حمد وهو منحرج شوي من جرئته : انا آسف لاني صدمتج وحرجتج وسببت لج مشكله وموقف ما ينحسد عليه بس الي ابيج تعرفينه اني انا .. راح اساعدج من خلود ..انتي بس قولي لي كل شي اول بأول .. توه بيكمل كلامه الا نوره طلعت من المطبخ طيران
حمد استغرب يقول شفيها الا عمته داخله المطبخ فتحة الثلاجه وطلعت عصير .. وحمد كان يدور أي شي يشغل يده فيه وهو يلتفت حق طاوله عشان ياخذ الكوب .. حصل تلفون نوره موجود ابتسم ولف يشوف عمته لقاها طلعت من المطبخ رفع تلفون نوره وتصل على رقمه من تلفونها الاااااااااااااااا الصدمه الكبرى تلفونها مافيه رصيد
حمد يضحك وحزين في نفس الوقت ..." يااااااااربي شنو اسوي الحين هذي حتى ما عندها دينار تشحن رصيدها خخخخ"خطر في باله فكره كتب رقمه وحفظه بأسمه ورجع التلفون مكانه .. خذ اللي يبيه من المطبخ قبل لا يطلع رجع حق تلفون نوره وسجل رقمه وخلاه على الشاشه
وعلى طول طلع حمد من المطبخ
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مي (الساعه 5 المغرب)
كانت قاعده مي في الصاله وفاتحه دفترها (تكتب خاطره وتكتب سببها) هي دوم اذا كئيبه وحزينه تكتب

آه يا زمن يالي ما عرفت وما ذقت منك غير
الحزن والهم والدموع والالم والقهر
يالي دوم اقول واخدع نفسي بانه بكره احسن من اليوم
وما راح يكون كدر لكن يتوضح لي في النهايه انه امر من الي قبل
ياليتني اذوق طعم السعاده لو بثواني وينتهي حزني وينساني
واعيش حياتي مع هلي واحبابي ومن دون زعل من دون حزن من دون كدر
( ابي انت السبب في كرهي لوجودي في هذه الدنيا نعم بسببك انت كرهت الوجود وكرهت كل شي في هذه الدنيا وانت هو السبب)
===========
يمكن اكون غلطان لكن قلبي مو قاسي يمكن من قسوة هالزمان
الي خلتني ارتكب جريمه بحق ذاتي الي خلتني
اعاني من فرقاك يا حياتي
(آه يا امي الحبيبه ليتك تكونين معي لربما قد تغير حالي وانا اعيش بسعاده لاني انا من دونك اصبحت اشعر باني لست بانسانه اصبحت اشعر باني لست بفتاه لتحمل المسؤليه لقد اصبحت اتصنع القوه والتحمل لقد اصبحت ادعي القسوه لقد بدأت بأن اغير شخصيتي لكي استطيع العيش مثل باقي الناس لعلى وعسى ان تكون هذه الشخصيه الجديده التي في حياتي قد تغير كل شي لقد تغيرت يا امي من فتاه بريئه الي (ولد يتحمل الشقاه) ليتك هنا يا امي لربما الآن قد اكون سعيده ومرتميه في حظنك)
==========
سكرت مي الدفتر وهي تصيح وبقوه : آآآآآآآآه ليتني مت معاج يا يمه ليتني مت ولا اني اعيش هل العذااااب ليتني هئ هئ هئ
آآه يا يمه وينج عني تعالي شوفي بنتج شنو صار لها تعالي جفي بنتج شلون تتعذب ومحد حاس فيها هئ هئ هئ
وفي هاللحظه دق تلفون مي لكن مي ما ردت وتم يدق ويدق
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد (في نفس الوقت)
منيره كانت قاعده بالصاله مع امها واأبوها واخوها الاصغير فيصل منيره كانت تدق على مي بس ما ترد وقامت تدق وتدق لكن بدون فايده
ام زياد وهي تطالع منيره: هوو شفيج
منيره وهي تهز ريولها: مي الحمااره ما ادري شفيها ما ترد
أبو زياد وهو يطالع فيصل: حبيبي فيصل اقعد لالالا اقعد لاتروح هناك تعال عند بابا
فيصل: انذين بابا ابي اقد في ادنك (انزين بابا ابي اقعد في حظنك)
أبو زياد وهو يضحك: هههههه انزين تعال فديتك وفديت هالعسل الي ينزل من أبوزك
فيصل وهو يضحك حق اأبوه ولا فاهم شسالفه: هعهعه
الكل: ههههههههههه
(ام زياد انسانه حبابه وطيبه بس ما تتقبل الناس بسرعه وصعب الواحد يراضيها اذا كانت زعلااانه وتحب عيااااااااالهااااا واااااااايد)
(أبو زياد رياااااال متفهم وقنوع وما يحب يشوف الغلط ويسكت ويحب اعياله ودوم يداريهم ولي يشوفه يقول انه اخوهم العود او صديقهم من كثر ماهو جريب منهم)
(فيصل اصغر واحد في البيت ودلووووع وعأبوث اشوي و واااايد متعلق في اخوه زياد وهو عمره اربع سنوات وخمس تشهر)
على السوالف والضحك دخل زياد البيت توه راجع من بره
زياد وهو يقعد يم اأبوه: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلاام
فيصل وهو يمد يده حق زياد علشان يحطه في حضنه: دياد ادني في ادنك (زياد حطني في حظنك)
زياد وهو يبوس فيصل: فديت قلبك انا
منيره: هي مو انا خلف الله علي محد معبرني
زياد وهو يضحك: هههههه ويو هههههههه محد معطها ويه
منيره: هاهاهاي سخيف
توه زياد بيتكلم الى تلفون منيره يدق جافت المتصل مي
منيره وهي ترد وتسوي نفسها زعلااانه: الو نعم
مي وبصوت مبحوح وفيه شويه شهقات: مـ..ـنـ.ـيره
------------------------------------------------------------
شنو راح يصير بين نوره وحمد؟؟؟

شنو فيها مي ؟؟؟ ومنيره شلون راح تساعدها؟؟؟

شنو حمد راح يسوي حق خلود؟؟؟

ومصعب راح يتزوج وله لا ؟؟؟

وشنو راح تكون ردت فعله لما يعرف من امه مختارتها؟؟

كل هالاحداث في البارت القادم **تحياتي**

التوقيع
اشتقت اليك
ولكنها ليست المرة الاولى
بل هي عادتي في كل يوم
ولكن بصمت

شكراً فتى الظلام
رد مع اقتباس
رواية و اخيراً حبينا بعض | الكاتبة مفتون قلبي
قديم منذ /09-04-2015   #12

حلم متألق

الصورة الرمزية عازفة الظلام

عازفة الظلام غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 23082
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,577
الوظيفة : طالبة
نقـــاط الخبـرة : 356
رصيدي : 3
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي

البااارت الحاااادي عشر
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7777
777
77
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
---------------------------------------------------------
منيره خافت على مي من صوتها: مي خير شفيج شصاير لج
ام وأبو زياد وزياد يطالعونها مستغربين:؟؟!!؟؟
منيره: طيب انتي اهدي الحين ... لاااا انتي مينونه .. يا ربي انزين لحظه
منيره وهي تطالعهم يطالعونها ومستغربين استأذنت منهم وراحت حجرتها: الو مي
مي تصيح بحراره: هئ هئ والله انـ..ـا مو قاد.ره هئ هئ
منيره: استهدي بالله ولا تتهورين وتسوين شي انتي تالي راح تندمين عليه
مي وبصراخ: لااااا انا ما راح اندم انا ابي اموووووت هئ هئ والله واللـ..ـه يا منيره انا مو قادره هئ هئ هئ هئ
منيره بعصبيه: مي بلاا كلااام فاضي استهدي بالله انتي بالاول وتعوذي من الشيطان واهدي
مي: لا إلـ.ـه إلا الــ.ـله .. اعــ.ـوذ بالله من الشيــ..ــطان الرجيم
منيره : انزين حبيبتي انتي هدي طيب وقولي لي وفهميني شسالفه مي وبحزن: اأبوي هئ هو السبب اأبوي انا ما يحبني يا منيره هئ هئ هئ ... هو يبيني اموت هئ هئ ..مــ..ــا.... هئ هئ يبيني اعيش معاه هو يكرهني انا سمعته هو دوم يقول لي انه انا سبب موت امي انـــــــــــ..ـا هئ هئ
منيره : ياربي يا مي يا حبيبتي مو صحيح الكلااام الي تقولينه اأبوج اكيد يحبج واكيد مو انتي سبب موت امج لانه هذا يومها وهذا قضاء وقدر طيب
مي: بس هو دوم يقول.. انا ما حبج .. او اني اسمعه بالصدفه ................(وقالت لها السالفه كلها وقالت لها تقريبا عده مواقف مثل الشي تقريبا)
منيره حزنت على رفيجتها وايد وهدتها شوي وبعدين طلبت منها انها تقرا قرآن اكيد راح يريح قلبها شوي وبعدين سكرت منها وهي تقول في خاطرها: آه يا مــــي والله اني ما توقعت انج تعانين كل هالمعاناه الله يعينج ويفرج كربج يا رب العالمين
وطلعت من حجرتها وتوها بتنزل من الدري إلا زياد يودها من يدها : منيره
منيره: هلا خير
زياد مو عارف شلون يقول حق منيره شفيها مي : لااا الخير بويهج .. بس انتي ان شاء الله بخير يعني احسج ما ادري شلون يوم كلمتي صديقتج
منيره وهي تنزل راسها وبحزن على حال مي: اي والله .. الله يعينها والله انها مسكينه ومنهاره
زياد قلبه دق وخاف عليها ما يدري ليش حس بحساس غريب : ليش عسى ما شر
منيره وهي ترفع وتنزل في كتوفها: والله ما ادري شاقول
زياد: تعالي غرفتي وقولي لي يمكن اقدر اساعد
سحب زياد يد منيره ودخلوا الغرفه
--------------------------------------------------------------
في بيت بو مصعب ((في المطبخ))
نوره تتحلطم وتكلم نفسها " ياربي وين حطيت تلفوني"
شافته على الطاوله "اففففف اخيرا حصلته"
رفعته تبي جوف اذا في احد اتصل فيها تفاجأت برقم مكتوب على الشاشه "رقم من ذييييي" اضغطت على الاتصال شافته مسيف بإسم(( شيخج حمد)) على طول نوره ضحكت من كثر الضحك دمعت عيونها
"والله انك مصدق روحك وااايد قال شيخج قال هههههههههه "

--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (الساعه 8ونص في الليل)

الكل كان قاعد في الصاله يسولفون جاسم كان يطرش حق مرام مسجات بالابلوتوث يقول لها عن ساره لانه ام مصعب مو راضيه انه جاسم يتم بروحه مع مرام لانه تحسهم وايد مصخوها وهم كبروا ولازم يركدون شوي فما لقى جاسم الا طريقه الابلوتوث علشان يقول حقها سالفته مع سااااره الي كلما يزيد حبه لها وتطورت الامور الي صارت ما بينهم
وطبعا مرام كانت مستانسه على رومانسيه جاسم الي ما توقعت انه رومانسي لهدرجه
اما حمد كان يبي يكمل سالفته مع نوره بس اهو موعارف رقمها بصوت واضح وعالي "أانا بروح سوبر ماركت في احد يبي شي من هناك وهو يطالع نوره على صوب ويغمز :يعني مثل كرت شحن يعني مثلا
الا جنان تدخل في الخط بسررررررعه :ابي حلاوه وبعد ابي كاكاو وبعد ابي جبس وبعد ابي ايس كريم وبعد
وقطعها حمد والكل يضحك :شرايج ايبلج السوبر ماركت كله
الكل :ههههههههههههههههه
نوره وهي تأشر بصبعها : أنااااا شيختك نوره ابي كاارت شحن سمسم بـ 10 دينار
حمد ضحك بصوت عالي وهو طالع من الصاله :ههههههههه
اما مشاري وهيام فكانوا يسولفون ويضحكون وهم بقمه سعادتهم و وناستهم بالمولود الي راح يطلع لهل الدنيا
سلطان كان طول اليوم مع محمد طناااز وسوالف بنات << ههههههههههههههه صايعين
سعد كان يطالع مشاري وهيام وهو يقول في قلبه آآه متى ايي هذا اليوم واكون بدل مشاري ورغد بدل هيام ونعيش نفس سعادتهم ويمكن اكثر
وطبعا هنادي كانت تراقب حركات مصعب وتتأمل ويها بدون محد يحس فيها طبعا ما عدا مرام الي كانت تشوفها شلون تطالعه
وبعد نص ساعه الكل سلم على الثاني وراح كل واحد لبيته
----------------------------------------------------------
في اليوم الثاني (الساعة 12 الظهر)

اسألوا دمي .. وسعادتي وهمي

اسألوا التوفيق.. ..

والكدر والضيق.. ..

اسألوا الطيب في صفاتي.. ..

والدعاء اللي في صلاتي.. ..

واسألوا شهودي.. ..

الدموع اللي في سجودي.. ..

اسألوهم .. واسألوا دمي.. ..

..عن غلا أمي..
(منقووول)



كانت تطالع الصور الي في الألبوم ومندمجه وهي تطالع صور امها و تتمنى انها تكون يمها وتتأمل ملامحها face to face
ومن بين ادماجها سمعت صوت تلفونها

لـك حروفـي قصيـد ولـك قصيـدي شـعـور ولـك شعـوري خفـوق نبضـه الحَـيّ إنـتـي
ولك غلا في صَميم الروح حَاضر حضـور واشهـد انـك بقلبـي وْلا عـن العيـن غبتـي

منقول للشاعر:فزاع

جافت المتصل "منيـرة" ردت وهي تبتسم : هاااالووهااااااا
منيرة وهي تضحك: هههههههه هلا هلا .. هاا شخبار
مي وهي تبتسم اكثر: اي انا تماموو عال العال .. انتي شخبارج قلبووو
منيره: انا زينه الحمدالله
مي: دووم
سكتوا فترة ومنيره طفشت : مـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـي
مي الي كانت سرحانه في الألبوم الصور توها تستوعب انه منيرة للحين على الخط: اوه.. سوري.. هلا.. انا معاج
منيرة : اي صح واضح وضوح الشمس انج معاي
مي وهي تحاول تكسر خاطر منيرة: سوري والله بس كنت سرحانه في الألبوم صور ماما
منيرة سكتت وما عرفت شتقول: اممممم .. مدام السالفة فيها صور خلاااص سامحتج .. اممم مي شرايج تين لي اليوم فيصلوا مللني يبيج تييييييين
مي وهي فرحانه: طيب بايي لج علشان عيون فصولي
منيرة: هههههه طيب .. اي صح مي اممم
مي : خير شفيج
منيرة: بصراحه انا خاطري اجوف صور امج يعني اذا ممكن ..
مي وهي تضحك: هههههه ابالي عندج شي طيب افا عليج راح ايب الألبوم
منيرة : حلو .. طيب يلااا قومي جهزي نفسج وتعالي
مي: الحين
منيرة: اي شفيها
مي: بس الحين وقت الغدى
منيرة: يلااا pleas so what..
مي: اففف المشكلة ما اقدر اردج طيب .. يلااا بااي علشان اجهز نفسي
منيرة: اوكو باااي بس مو تتأخرين طيب
مي: اففف قلت لج ما بتأخر يلااا بااااااي
منيرة: هههههههههه طيب باي
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد (في نفس الوقت)
توها مسكره من التلفون الي فيصل يقعد في حظنها
فيصل (ببراءة الاطفال): هههه ميم بيي (مي بتيي)
منيرة ابتسمت له وقامت تلعب بشعره: اي بتيي .. انت تحب مي
فيصل: ايي انه اأبها (اي انا احبها)
منيرة باسته على خده: ياربي يسلمهم اشحلاته اخوي .. وآآآآآآآيه عليك
قطع عليهم صوت ام زياد : منـــــــــــــــــيرة منــــــــــــــــــــيرة
منيره وهي تنزل فيصل من حظنها: نعم يما
ام زياد وهي تدخل الصاله: وينج فيه من امساعه اناديج
منيرة وهي توقف يمها: سوري ماما بس كنت قاعدة اكلم مي توني مسكره منها .. و اي صح نسيت اقول لج قلت لها تيي و تتغدى معانا
ام زياد: حياها الله .. انزين يما روحي قعدي اخوج من النوم
منيرة: ان شاء الله .....
--------------------------------------------------------------
في غرفة زياد
اول ما دخلت الغرفه حست شعر جسمها كله وقف من كثر البرد راحت على طول وسكرت المكيف وفتحت الدريشة علشان تدفى الحجره .. منيرة بصوت عالي خلت زياد يقوم قصب زور: زيوووووووووووووود قوووم بسك نووووووووم
زياد بفزعه: يا حماااره طلعي برااا
منيرة بعناد: لالالا sorry ما بطلع ولي ما تطوله ايدك وصله بريلك
زياد وهو يقوم لها وبتهديد: الي ما اطوله بإيدي هاا طيب .. انا اوريج .. قام يركض ورها وهي خافت منه ونحاشت برع الغرفة ومن بين ما هي تركض تحنقلت (اي طاحت) بقوه على الارض وزياد قام يضحك عليها وزاد ضحكة يوم جاف دموعها تتجمع في عيونها
منيرة (بصوت كله صياح): يا حماااار لا تضحك .. ما في شي يضحك
زياد (وهو يحاول انه ما يضحك): طـ.. هههه طيب بس لا تزعلين ههههه
منيرة : هاهاها ما يضحك يا السخيف
زياد وهو يساعدها تقوم من على الارض: طيب طيب ولا تزعلين عمرج وهذا انا سكت .. تقدرين تمشين ما تعورج ريولج
منيرة وهي تعرج : لا شوي تعورني بس لا تخاف
زياد وهو يدخل غرفته وسكر الباب: الحمدالله
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (الساعه 12 ونص الظهر)
كان قاعد على اللاب توب في غرفته ويسوي الـ project فجأة سمع صوت التلفون يدق على مسج فتح المسج وجاف المرسل "القلب" فرح الا طااار من الفرح ... كانت راسله له ...
(هااااي .. شخبارك ان شاء الله تمام .. اممم وينك من زمان عنك .. وشخبار الـ project معاااك ... انا بدخل على الموضوع بسرعه ... انا اليوم بكون فاضية اشرايك اليوم نتقابل في المكتبة ونكمل الـ project مع بعض .. طبعا اذا كنت فاضي)
جاسم والابتسامه للحين على شفاته ما فارقته من اول ما عرف المرسل رد عليها بمسج ...(انا الحمد الله تمامووو عال العال يسرج الحال واتمنى تكونين انتي بعد بصحة وخيير .. المهم انا اليوم فاضي وما عندي شي غير الـproject قاعد اكمله ... ان شاء الله اجوفج في المكتبة الـ... الساعه 3 العصر)
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد ( الساعة 1 الظهر)
قاعدة على الكرسي الي في الصاله ومادة اريولها لانها كانت تعورها شوي من الطيحة الي كان سببها زياد كانت مسترخيه ومغمضة عيونها والي يجوفها يقول نايمة ... بس فجأة تخالط الهدوء صوت الجرس مما سبب الازعاج لمنيرة .. قامت بكسل وهي تعرج وفتحت الباب جافت صديقتها مي واقفة كان شكلها روووعه لابسه بطلون جينز سادي ازرق فاتح وبدي ابيض وفيها نقشات وخرابيط وشعرها حاطه فيه جل ومسويته اسبايكي ولابسه جوتي sport لونه اسود والنظارة على عيونها معطتها شكل غييير ... منيرة: مي هلا هلا والله انا ما عرفتج من شكلج
مي وهي تضحك: ههههه ما عرفتيني هااا وتسلمين علي وتقوولين لي مي هلا هلا وما عرفتيني هااا
منيرة وهي تضحك : هههههههه والله انج غيير ما شاء الله عليج عيني بارده عليج ... بجد غيير صايرة حلوة يا الكريها
مي : هههه شتناقض حلوة يا الكريها .. امممم شلون تصير
منيرة وهي تسحب يد مي: اقول دشي يعني بنظل طول الوقت يم الباب نسولف
مي وهي تدخل وتسكر الباب : اكاني دخلت .. وين فصوولي حبيبي
منيرة وهي ترفع وتنزل في جتوفها: ما ادري يمكن مع ماما
مي : اهاا
منيرة وهي تعرج : حياج تعالي يلسي
مي باستغراب: عسى ما شر شفيج تعرجيين
منيرة وهي تيلس على الكرسي وتمد الريولها: ماما قالت لي اروح اقعد زيوود ويوم قعدته قام يركض ورااي لاني فزعته من النوم وتحنقلت وبعدين عورتني اريولي وتوتا توتا خلصت الحتوتا
مي وهي تضحك: ههههههههه تستاهلين
منيرة وتسوي روحها زعلانه: جب حماارة
مي : شكرا كلج ذوووق
منيرة: ولو العفووو كل يوم تعالي .. اممم مي هذا الألبوم (كانت تأشر على صندوق على شكل كتاب لونه وردي ومخطط باللون الازرق وعليه من جمب ورده باللون الفوشي المتداخل بالون الابيض)
مي وهي تهز راسها: اي .. فتحت مي الألبوم حق صور امها وقامت توري منيرة الي اندهشت من صور ام مي لانها وااايد حلوه وتشابها والي يجوفها يقول عنهم خوات توم من كثر الشبه ومن بين اندماجهم في الصور الي حتى مي سرحت فيهم كأنها اول مرة تطالعهم .. قطع عليهم صوت فيصل الي كان يصيح وهو رايح لحظن منيرة
منيرة وهي تهديه: حبيبي شفيك تصيح
فيصل والدموع على خده ويشاهق: جف قدوه في هــئ حوس اخييع ويكدت هئ هئ وتحت العمارة (جفت قطوه في هئ الحوش تخرع وركضت هئ هئ وطحت الحمارة)
مي ضحكت على آخر كلمه قالها الحمارة: حتى القطو صار حمار هههههههههه فديتك حبيبي بس لا تسييح انا بطقها بس انت لا تسييح طيب
فيصل وهو يهز راسه ببراءه: تيب (طيب)
ابتسمت مي له : شااطر
منيرة: شعندها آنسة مي
مي تضايقة من كلمة آنسة : منيرة لو سمحتي ممكن ما تقولين آنسة
منيرة وهي ترفع حاجب: وليش تبين اقول مثلا يعني سيد
او استاذ
مي تبي تضيع الموضوع: اقوول بلااا تفلسف زايد انتي مع خشتك (يعني وجه بالسعودي) هذي
فيصل ضحك عجبته كلمة خشتك : هههه خشدك ههه خشدك اياي خشدك
مي وهي تبوس خده بقوة: ههههه اي خشدك شاطر فصولي شاطر
الا بدخلت ام زياد لصاله راحت تسلم على مي .. ام زياد: يا هلا ومسهلا شخبارج حبيبتي
مي وهي تبتسم لها: الحمد الله انا بخير وصحة
ام زياد "وهي تتمعن في شكل مي": دوووم يا رب
قعدت أم زياد معاهم سوالف وبين سوالفهم لاحظت ام زياد ورقة طايحه في الارض تحتها يوم شالتها لفتها لانها كانت مقلوبة جافت انها مو ورقة لا طلعت صورة ام مي ام زياد بصدمة : منــ ـ ـ ـى
مي بستغراب: اي هذي امي واسمها منى بس... شلون انتي تعرفينها
ام زياد وهي تتنهد: آآه .. اي انا اعرفها مو هي صديقتي من يوم وانا صغيرة بس الله يسامح الي فرق ما بينه
مي بصدمه وقامت تتردد كلمة ام زياد في اذنها (صديقتي .. صديقتي..)
ام زياد وهي تناظر صورة منى بتمعن: ..... هذي الصورة صورتها يوم تخرجنا من الثانوية
مي بفرح لانه عرفت المناسبة الي صورت فيها امها في الصورة .. لانه هي ما عندها لا خالات ولا خالين ولا اي احد يعرف امها واأبوها ما يحب يقعد معاها .. كانت من زمان تتمنى تعرف هالصور متى صورتها وبأي مناسبة .. ويوم عرفت انه ام صديقتها كان صديقة امها فرحت .. إلى طارت من الفرح .. قطع عليها تفكيرها وفرحتها صوت الخدامه وهي تناديهم علشان الغدى..
طلعوا كلهم وراحوا يتغدوون...
--------------------------------------------------------------
في غرفة الطعام
أول ما دخلت جافت أبو زياد وزياد يالسين ينتظرونهم راحت ام زياد وقعدت يم أبو زياد ومنيرة قاعدة على جنب ومي قعدت يمها وصارت تجابل زياد هي حست بشوية إحراج ولكن في نفس الوقت حست بسعادة لأنه عمرها ما قعدت قعده مثل جذي طول عمرها تتغدى بروحها كانت تسمع سوالفهم وهي مبسوطة وخصوصا لما عرفت انه ام صديقتها كانت صديقة أمها ... زياد كان يطالع مي وسرحان وهو يفكر "معقوله هذي الإنسانة تعاني مثل ما تقول منيرة بصراحة شي ما يخطر لا على البال ولا الخاطر" قطع عليه السرحان رفسة خفيفة من منيرة وهي تبتسم له وتسوي له حركة بمعنى إلي ماخذ عقلك .. وزياد اكتفى ببتسامه لها ولمي إلي انحرجت منه
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (الساعة3العصر)
وهو يغني بصوت عالي
ودنا نهوا ونذوب ونسكن عيون وقلوب ......
مندمج في تعديل شعره وبعد ما خلص تعطر وطلع من الغرفة وبعدها من البيت وركب سيارة وهو فرحاااان إلى طاير من الفرحة
--------------------------------------------------------------
في المكتبة الـ... (في نفس الوقت)
قاعدة على الكرسي وتحرك ريولها بتوتر ما تدري ليش كلما طرى على بالها تحس بتوتر شلون لما تقعد معاه هذي الفكرة بحد ذاتها ترعبها
!
!
!
!
وصلت سيارته وبركنها وطلع منها وهو يمشي بخطوات سريعة يبي يشوفها بسرعة .. أول ما دخل المكتبة قعد يدورها وبكل جهة وكان قلبه يدق أكثر مع كل شخص يطالعه لين ما تلاقت عيونهم في بعض ... ابتسم ابتسامه خلت سارة تدوخ منها وجدم لها
جاسم وابتسامته ما زالت على ويهه: السلام عليكم
سارة وهي مفهيه فيه: وعلـ.ـيكم السـ.ـلام
قعد على الكرسي إلي يجابلها : امممم شخبارج ؟
سارة وهي تحاول تضبط نفسها: احم .. أنا تمام الحمد لله .. أمم أنت شخبارك؟
جاسم وهو يفتح الظرف إلي فيه أوراق إلـproject : دوم .. أنا لله الحمد تمام يسرج حالي
سارة بقلبها "فديت اللي يتكلم اماراتي أنا"....... قعدوا يكملون
الـ project وكل ساعة واحد فيهم يسرح بثاني << شكلهم مو ناويين يخلصون الـ project
-----------------------------------------------------------
في بيت أبو مي (الساعة 10 الليل)
قاعدة تطالع التلفزيون بعد ما ردت من بيت صديقتها وبدلت ملابسها ونست نفسها وهي تفكر بالي صار لها اليوم وما حست بالوقت إلي طاف وتفاجأت لما طالعت الساعة طافت عليها 5 ساعات من ردت من بيت صديقتها وهي سرحانة قامت وطفت التلفزيون وكانت بتروح دارها بس لأنها يوعانة راحت حق الخدامة وقالت لها تحط لها العشى ... وطلعت وقعدت في الصالة وبعد دقايق .. الخدامة: أنا في يحط العشى
مي وهي تقوم: مشكورة "بندرة" اسم الخدامة
بندرة وهي تهز راسها: أنا يبي يروح نام بس بابا للهين مافي يجي عشان انا يحط له العشى أنا في تعبان
مي كسرت خاطرها الخدامة : طيب بندرة روحي نامي الحين واذا بابا رجع راح يقعدج
راحت الخدامة وظلت مي في الصالة توها راح تأخذ الشوكة إلي أأبوها داخل البيت ...
أبو مي وهو متضايق حده وفي حرة من الشغل لأنه خسر مناقصة بقيمة نص مليون : سلام
مي من غير ما تطالعه: وعليكم السلام.. وبتدت تآكل بكل هدوء وكأنه ما في احد معاها
أبو مي وهو يتسبب عليها علشان يطلع حرته: ليش تتعشين وما تنطريني
مي بهدوء: وأنت متى تتغدى وله تتعشى معاي أساسا علشان انتظرك
أبو مي وهو معصب: احترمي نفسج وعدلي اسلوبج وبلا كثرت حجي وقومي حطي لي عشا
مي بملل: افففف
أبو مي وهو يسحبها من شعرها ورص على أسنانه: أقول لج احترمي نفسج وعدلي اسلوبج ساااامعة
ودزها : بتتقيوين علي مدام ذبحتي أمج أكيد عادي
وراح عنها وتركها مصدومة من كلامه عيونها قامت تدمع بدون ما تحس وكلامه ما زال يرن في أذونها (مدام ذبحتي أمج .. مدام ذبحتي أمج .. مدام ذبحتي أمج) راحت ركض لغرفتها وهي تصيح تحس نفسها مخنوقة مو مستوعبة .. خذت تلفونها وبدون إي تفكير وإحساس دقت على صديقتها منيرة .... بعد لحظات قليلة والي كانت بنسبة لمي طويلة وااايد وصلها صوت منيرة: ألووو
مي وهي تشهق من الصياح: ألـ..ـوو
منيرة بصوت مستغرب وخايف: مــي !! شفيج
مي وبين دموعها وشهقاتها قالت حق منيرة كل السالفة ..........
منيرة وهي تهدي مي: طيب حبيبتي أنتي هدي الحين هو أكيد مو قصده شي .. مي حياتي أنا من قبل قلت لج لا تعطين أهمية بكلامه
مي بصوت مبحوح: طيب .. أنا آسفة لأني زعجتج و خـ...
قاطعتها منيرة: لا إزعاج ولا شي .. طيب أنتي هديتي الحين
مي : إي
منيرة: الحمد الله
مي ما حبة تطول على منيرة لأنها تحسها وايد تعبتها معاها: أمم طيب منورة أنا أخليج الحين تنامين وأنا بعد بروح أنا .. تصبحين على خير
منيرة: وأنتي من أهله
سكرت مي من منيرة وتمددت على السرير وهي تغني بحزن تذكرت أمها ما تدري ليش كانت تبي تغني يمكن لأنه هل الأغنية نفس حياتها
**ودي ابكي لين ما يبقى دموع**
**ودي اشكي لين ما يبقى كلام**
**من جروحك صارت بقلبي تلوع**
**من هموم أحرمت عيني المنام**
**انطفت في دنيتي كل الشموع**
**والهنا ما يوم في دنياي دام**
**غربتي طالت متى وقت الرجوع**
**كل عام امني أحلامي بعام**
**وإن شكيت الحال محدن لي سموع**
**وأن سكت الناس زادوني ملام**
**طال صبري والزمن عيا يطوع**
**والرجا في اللي عيونه ما تنام**
وهي تردد كلمات الأغنيه وتصيح بحرقة
------------------------------------------------------------
بعد مرور اسبوع (قبل يوم الملجه*الساعه 4 العصر*)
في بيت أبو عبد الرحمن
كانت رغد في غرفتها ومنسدحه على سريرها ومو مصدقه انه خلاااص بكره راح تكون زوجه سعد وقطع عليها تفكيرها دخول خواتها غرور و شوق
غرور وهي تقعد يم رغد: اشفيها العروسه سرحانه
شوق تقعد على الطرف الثاني يم رغد: اكيد في خطيبها
غرور وشوق: هههههههه
رغد انحرجت وعرفت انهم يبون يحرجونها: هاهاهاي سخيفاااات
غرور: سخيفات وله بايخات
رغد: ثقاله
غرور تبي ترفع ضغطها: ثقاله وله خفه
رغد: ماصخه
غرور: ماصخه ولا شيره
رغد الي عصبت: بارده
غرور الي حست بالمتعه: بارده ولا حاره
رغد: بقره
غرور: بقره ولا ثور
رغد خلاااص وصلت معاها: طلعي برااا
غرور وهي كاتمه ضحكتها: برا ولا داخل
شوق خلاااص ما قدرت : ههههههههههههههههههههه
ولحقتها غرور: ههههههههههههههههههههههههههههه
رغد ابتسمت على انها كانت مقهوره من غرور : ياربي الحين انا عروس تسون فيني جذي
شوق : عروس ولا معرس
غرور وشوق بطوها ضحك: هههههههههههههههه
رغد خلااااااص وصلت معاها على طول سحبتهم من ثيابهم وطردتهم من الحجره وقفلت عليها الباب
(غرور بنت وااااايد عنيده وطيبه ودمها خفيف وتحب الضحك والوناسه وملامحها عاديه يعني مو وايد حلوه ولا شينه بس الي محليها عيونها الواسعه المكحله ورموشها الكثيفه وجسمها خطيييير يعني بالعربي تحطييييييييييم وهي ثالث ثانوي آخر سنه (توجيهي) وعمرها 17 سنه)
(شوق بنت هادئه وراكده وحبوبه وبسرعه تدخل القلب تحب السوالف والطلعات واجتماعيه وااايد بس تعاني مشكله وحده انه محد يتقبلها بسرعه لانه ملامحها تدل على الغرور هي بنت حلوه وناعمه تشبه امها واايد واكثر شي محليها شعرها ناعم وكيرلي وهي تدرس في الجامعه السنه الاولى وعمرها 18 سنه)
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)
في الصاله كانت هنادي وجنان وهيام وام مشاري قاعدين سوالف وضحك
ام مشاري وهي تطالع هيام: والله يا هيام اني لحد هاليوم مو مصدقه انج خلاص بتصيرين ام
هيام بخجل: هههه مو لهدرجه عاد
جنان : الا امي صاجه
هنادي: اي صح هيوم اتصلتي حق الصالون واكدتي الحجز ترى ما عندنا وقت
هيام: لالا تخافين اتصلت امساعه واكدت لهم وبكره الساعه 11 الظهر بنروح علشان يمدينا نخلص كل شي بسرعه وما نتأخر
ام مشاري: واخوج سعد جهز الصاله وله لا
هيام: اي جهزها واليوم بيبون الكوشه والطاولات وبيحطونها
جنان: اكيد الريايل بره في الحديقه
هيام: اكيد وهو يبيله تفكير يعني
وقطع عليهم صوت باب البيت ينفتح ودخل جاسم ومشاري توهم راجعين من برا <<< حلفي عااااد
جاسم ومشاري : السلاااام عليكم
الكل: وعليكم السلام
مشاري قعد يم هيام ومسك يدها وباسها وقال لها بصوت واطي محد يسمعه الا هي: هاا حبيبتي شخبارج اليوم انتي والبيبي
هيام الي انحرجت من حركته جدام الكل وبصوت يلاااا ينسمع: بخير بس مشاري مو وقته هل حركات
مشاري وهو يضحك: هههههههههههههه
الكل يطالعون مستغربين: !!
ام مشاري: دووم ان شاء الله هالضحكه عساني مانحرم منها
الكل: آآآآمين
جاسم وهو يقوم : يلااا انا باروح بنام شوي قعدوني وقت الصلاه المغرب
هنادي: ان شاء الله اول ما يأذن بقعدك
جنان بمزح: اي مو هذا الي انتي فالحه فيه بس تنتظرين يأذن على طول تزعجينه
هنادي وهي تمد بوزها وتسوي مثل اليهال: ماما جوفيها تتطنز علي
ام مشاري وهي تسايرها: انزين ماما لا تصيحين ... وانتي (تلف على جنان) لا تتطنزين عليها
هنادي وهي تضحك: هههههههههه وييييوووو فشلووهااا
ام مشاري وكاتمه ضحكتها: وانتي بعد جب
الكل: ههههههههههههههههههههههه
-----------------------------------------------------------

تتوقعون مي ممكن تسوي شي في نفسها علشان ترتاح؟؟ او راح تصبر لين تلقى الفرج؟؟

زياد هل راح يكون له دور في حياة مي؟؟ واذا كان شنو دوره؟؟

هل راح يتم زواج سعد من رغد؟؟

جاسم هل الي يحس فيه تجاه سارة حب ام اعجاب ؟؟

وهل راح يعترف لها عن احساسه؟؟

شنو راح يصير بين نورة وحمد ؟؟

وهل حمد راح ينتقم من خلود؟؟

واذا بينتقم شلون؟؟

وعصافير الحب (هيام ومشاري) هل راح تظل حياتهم حلوة على طول وله راح تصير مشاكل تخرب مابينهم؟؟

وهل الطفل راح يطلع على الدنيا ويعيش تحت ظل امه وابوه؟؟

كل هذااا راح تعرفونه في البارت الثاني عشر .. ان شاء الله كان البارت طويل ونال رضاكم ^_^ ونتظروني في البارت القادم *تحياتي*
--------------------------------------------------------------

التوقيع
اشتقت اليك
ولكنها ليست المرة الاولى
بل هي عادتي في كل يوم
ولكن بصمت

شكراً فتى الظلام
  رد مع اقتباس
رواية و اخيراً حبينا بعض | الكاتبة مفتون قلبي
قديم منذ /09-04-2015   #12
الصورة الرمزية عازفة الظلام

حلم متألق

عازفة الظلام غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 23082
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,577
الوظيفة : طالبة
نقـــاط الخبـرة : 356
رصيدي : 3
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي

البااارت الحاااادي عشر
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7777
777
77
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
---------------------------------------------------------
منيره خافت على مي من صوتها: مي خير شفيج شصاير لج
ام وأبو زياد وزياد يطالعونها مستغربين:؟؟!!؟؟
منيره: طيب انتي اهدي الحين ... لاااا انتي مينونه .. يا ربي انزين لحظه
منيره وهي تطالعهم يطالعونها ومستغربين استأذنت منهم وراحت حجرتها: الو مي
مي تصيح بحراره: هئ هئ والله انـ..ـا مو قاد.ره هئ هئ
منيره: استهدي بالله ولا تتهورين وتسوين شي انتي تالي راح تندمين عليه
مي وبصراخ: لااااا انا ما راح اندم انا ابي اموووووت هئ هئ والله واللـ..ـه يا منيره انا مو قادره هئ هئ هئ هئ
منيره بعصبيه: مي بلاا كلااام فاضي استهدي بالله انتي بالاول وتعوذي من الشيطان واهدي
مي: لا إلـ.ـه إلا الــ.ـله .. اعــ.ـوذ بالله من الشيــ..ــطان الرجيم
منيره : انزين حبيبتي انتي هدي طيب وقولي لي وفهميني شسالفه مي وبحزن: اأبوي هئ هو السبب اأبوي انا ما يحبني يا منيره هئ هئ هئ ... هو يبيني اموت هئ هئ ..مــ..ــا.... هئ هئ يبيني اعيش معاه هو يكرهني انا سمعته هو دوم يقول لي انه انا سبب موت امي انـــــــــــ..ـا هئ هئ
منيره : ياربي يا مي يا حبيبتي مو صحيح الكلااام الي تقولينه اأبوج اكيد يحبج واكيد مو انتي سبب موت امج لانه هذا يومها وهذا قضاء وقدر طيب
مي: بس هو دوم يقول.. انا ما حبج .. او اني اسمعه بالصدفه ................(وقالت لها السالفه كلها وقالت لها تقريبا عده مواقف مثل الشي تقريبا)
منيره حزنت على رفيجتها وايد وهدتها شوي وبعدين طلبت منها انها تقرا قرآن اكيد راح يريح قلبها شوي وبعدين سكرت منها وهي تقول في خاطرها: آه يا مــــي والله اني ما توقعت انج تعانين كل هالمعاناه الله يعينج ويفرج كربج يا رب العالمين
وطلعت من حجرتها وتوها بتنزل من الدري إلا زياد يودها من يدها : منيره
منيره: هلا خير
زياد مو عارف شلون يقول حق منيره شفيها مي : لااا الخير بويهج .. بس انتي ان شاء الله بخير يعني احسج ما ادري شلون يوم كلمتي صديقتج
منيره وهي تنزل راسها وبحزن على حال مي: اي والله .. الله يعينها والله انها مسكينه ومنهاره
زياد قلبه دق وخاف عليها ما يدري ليش حس بحساس غريب : ليش عسى ما شر
منيره وهي ترفع وتنزل في كتوفها: والله ما ادري شاقول
زياد: تعالي غرفتي وقولي لي يمكن اقدر اساعد
سحب زياد يد منيره ودخلوا الغرفه
--------------------------------------------------------------
في بيت بو مصعب ((في المطبخ))
نوره تتحلطم وتكلم نفسها " ياربي وين حطيت تلفوني"
شافته على الطاوله "اففففف اخيرا حصلته"
رفعته تبي جوف اذا في احد اتصل فيها تفاجأت برقم مكتوب على الشاشه "رقم من ذييييي" اضغطت على الاتصال شافته مسيف بإسم(( شيخج حمد)) على طول نوره ضحكت من كثر الضحك دمعت عيونها
"والله انك مصدق روحك وااايد قال شيخج قال هههههههههه "

--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (الساعه 8ونص في الليل)

الكل كان قاعد في الصاله يسولفون جاسم كان يطرش حق مرام مسجات بالابلوتوث يقول لها عن ساره لانه ام مصعب مو راضيه انه جاسم يتم بروحه مع مرام لانه تحسهم وايد مصخوها وهم كبروا ولازم يركدون شوي فما لقى جاسم الا طريقه الابلوتوث علشان يقول حقها سالفته مع سااااره الي كلما يزيد حبه لها وتطورت الامور الي صارت ما بينهم
وطبعا مرام كانت مستانسه على رومانسيه جاسم الي ما توقعت انه رومانسي لهدرجه
اما حمد كان يبي يكمل سالفته مع نوره بس اهو موعارف رقمها بصوت واضح وعالي "أانا بروح سوبر ماركت في احد يبي شي من هناك وهو يطالع نوره على صوب ويغمز :يعني مثل كرت شحن يعني مثلا
الا جنان تدخل في الخط بسررررررعه :ابي حلاوه وبعد ابي كاكاو وبعد ابي جبس وبعد ابي ايس كريم وبعد
وقطعها حمد والكل يضحك :شرايج ايبلج السوبر ماركت كله
الكل :ههههههههههههههههه
نوره وهي تأشر بصبعها : أنااااا شيختك نوره ابي كاارت شحن سمسم بـ 10 دينار
حمد ضحك بصوت عالي وهو طالع من الصاله :ههههههههه
اما مشاري وهيام فكانوا يسولفون ويضحكون وهم بقمه سعادتهم و وناستهم بالمولود الي راح يطلع لهل الدنيا
سلطان كان طول اليوم مع محمد طناااز وسوالف بنات << ههههههههههههههه صايعين
سعد كان يطالع مشاري وهيام وهو يقول في قلبه آآه متى ايي هذا اليوم واكون بدل مشاري ورغد بدل هيام ونعيش نفس سعادتهم ويمكن اكثر
وطبعا هنادي كانت تراقب حركات مصعب وتتأمل ويها بدون محد يحس فيها طبعا ما عدا مرام الي كانت تشوفها شلون تطالعه
وبعد نص ساعه الكل سلم على الثاني وراح كل واحد لبيته
----------------------------------------------------------
في اليوم الثاني (الساعة 12 الظهر)

اسألوا دمي .. وسعادتي وهمي

اسألوا التوفيق.. ..

والكدر والضيق.. ..

اسألوا الطيب في صفاتي.. ..

والدعاء اللي في صلاتي.. ..

واسألوا شهودي.. ..

الدموع اللي في سجودي.. ..

اسألوهم .. واسألوا دمي.. ..

..عن غلا أمي..
(منقووول)



كانت تطالع الصور الي في الألبوم ومندمجه وهي تطالع صور امها و تتمنى انها تكون يمها وتتأمل ملامحها face to face
ومن بين ادماجها سمعت صوت تلفونها

لـك حروفـي قصيـد ولـك قصيـدي شـعـور ولـك شعـوري خفـوق نبضـه الحَـيّ إنـتـي
ولك غلا في صَميم الروح حَاضر حضـور واشهـد انـك بقلبـي وْلا عـن العيـن غبتـي

منقول للشاعر:فزاع

جافت المتصل "منيـرة" ردت وهي تبتسم : هاااالووهااااااا
منيرة وهي تضحك: هههههههه هلا هلا .. هاا شخبار
مي وهي تبتسم اكثر: اي انا تماموو عال العال .. انتي شخبارج قلبووو
منيره: انا زينه الحمدالله
مي: دووم
سكتوا فترة ومنيره طفشت : مـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـي
مي الي كانت سرحانه في الألبوم الصور توها تستوعب انه منيرة للحين على الخط: اوه.. سوري.. هلا.. انا معاج
منيرة : اي صح واضح وضوح الشمس انج معاي
مي وهي تحاول تكسر خاطر منيرة: سوري والله بس كنت سرحانه في الألبوم صور ماما
منيرة سكتت وما عرفت شتقول: اممممم .. مدام السالفة فيها صور خلاااص سامحتج .. اممم مي شرايج تين لي اليوم فيصلوا مللني يبيج تييييييين
مي وهي فرحانه: طيب بايي لج علشان عيون فصولي
منيرة: هههههه طيب .. اي صح مي اممم
مي : خير شفيج
منيرة: بصراحه انا خاطري اجوف صور امج يعني اذا ممكن ..
مي وهي تضحك: هههههه ابالي عندج شي طيب افا عليج راح ايب الألبوم
منيرة : حلو .. طيب يلااا قومي جهزي نفسج وتعالي
مي: الحين
منيرة: اي شفيها
مي: بس الحين وقت الغدى
منيرة: يلااا pleas so what..
مي: اففف المشكلة ما اقدر اردج طيب .. يلااا بااي علشان اجهز نفسي
منيرة: اوكو باااي بس مو تتأخرين طيب
مي: اففف قلت لج ما بتأخر يلااا بااااااي
منيرة: هههههههههه طيب باي
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد (في نفس الوقت)
توها مسكره من التلفون الي فيصل يقعد في حظنها
فيصل (ببراءة الاطفال): هههه ميم بيي (مي بتيي)
منيرة ابتسمت له وقامت تلعب بشعره: اي بتيي .. انت تحب مي
فيصل: ايي انه اأبها (اي انا احبها)
منيرة باسته على خده: ياربي يسلمهم اشحلاته اخوي .. وآآآآآآآيه عليك
قطع عليهم صوت ام زياد : منـــــــــــــــــيرة منــــــــــــــــــــيرة
منيره وهي تنزل فيصل من حظنها: نعم يما
ام زياد وهي تدخل الصاله: وينج فيه من امساعه اناديج
منيرة وهي توقف يمها: سوري ماما بس كنت قاعدة اكلم مي توني مسكره منها .. و اي صح نسيت اقول لج قلت لها تيي و تتغدى معانا
ام زياد: حياها الله .. انزين يما روحي قعدي اخوج من النوم
منيرة: ان شاء الله .....
--------------------------------------------------------------
في غرفة زياد
اول ما دخلت الغرفه حست شعر جسمها كله وقف من كثر البرد راحت على طول وسكرت المكيف وفتحت الدريشة علشان تدفى الحجره .. منيرة بصوت عالي خلت زياد يقوم قصب زور: زيوووووووووووووود قوووم بسك نووووووووم
زياد بفزعه: يا حماااره طلعي برااا
منيرة بعناد: لالالا sorry ما بطلع ولي ما تطوله ايدك وصله بريلك
زياد وهو يقوم لها وبتهديد: الي ما اطوله بإيدي هاا طيب .. انا اوريج .. قام يركض ورها وهي خافت منه ونحاشت برع الغرفة ومن بين ما هي تركض تحنقلت (اي طاحت) بقوه على الارض وزياد قام يضحك عليها وزاد ضحكة يوم جاف دموعها تتجمع في عيونها
منيرة (بصوت كله صياح): يا حماااار لا تضحك .. ما في شي يضحك
زياد (وهو يحاول انه ما يضحك): طـ.. هههه طيب بس لا تزعلين ههههه
منيرة : هاهاها ما يضحك يا السخيف
زياد وهو يساعدها تقوم من على الارض: طيب طيب ولا تزعلين عمرج وهذا انا سكت .. تقدرين تمشين ما تعورج ريولج
منيرة وهي تعرج : لا شوي تعورني بس لا تخاف
زياد وهو يدخل غرفته وسكر الباب: الحمدالله
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (الساعه 12 ونص الظهر)
كان قاعد على اللاب توب في غرفته ويسوي الـ project فجأة سمع صوت التلفون يدق على مسج فتح المسج وجاف المرسل "القلب" فرح الا طااار من الفرح ... كانت راسله له ...
(هااااي .. شخبارك ان شاء الله تمام .. اممم وينك من زمان عنك .. وشخبار الـ project معاااك ... انا بدخل على الموضوع بسرعه ... انا اليوم بكون فاضية اشرايك اليوم نتقابل في المكتبة ونكمل الـ project مع بعض .. طبعا اذا كنت فاضي)
جاسم والابتسامه للحين على شفاته ما فارقته من اول ما عرف المرسل رد عليها بمسج ...(انا الحمد الله تمامووو عال العال يسرج الحال واتمنى تكونين انتي بعد بصحة وخيير .. المهم انا اليوم فاضي وما عندي شي غير الـproject قاعد اكمله ... ان شاء الله اجوفج في المكتبة الـ... الساعه 3 العصر)
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد ( الساعة 1 الظهر)
قاعدة على الكرسي الي في الصاله ومادة اريولها لانها كانت تعورها شوي من الطيحة الي كان سببها زياد كانت مسترخيه ومغمضة عيونها والي يجوفها يقول نايمة ... بس فجأة تخالط الهدوء صوت الجرس مما سبب الازعاج لمنيرة .. قامت بكسل وهي تعرج وفتحت الباب جافت صديقتها مي واقفة كان شكلها روووعه لابسه بطلون جينز سادي ازرق فاتح وبدي ابيض وفيها نقشات وخرابيط وشعرها حاطه فيه جل ومسويته اسبايكي ولابسه جوتي sport لونه اسود والنظارة على عيونها معطتها شكل غييير ... منيرة: مي هلا هلا والله انا ما عرفتج من شكلج
مي وهي تضحك: ههههه ما عرفتيني هااا وتسلمين علي وتقوولين لي مي هلا هلا وما عرفتيني هااا
منيرة وهي تضحك : هههههههه والله انج غيير ما شاء الله عليج عيني بارده عليج ... بجد غيير صايرة حلوة يا الكريها
مي : هههه شتناقض حلوة يا الكريها .. امممم شلون تصير
منيرة وهي تسحب يد مي: اقول دشي يعني بنظل طول الوقت يم الباب نسولف
مي وهي تدخل وتسكر الباب : اكاني دخلت .. وين فصوولي حبيبي
منيرة وهي ترفع وتنزل في جتوفها: ما ادري يمكن مع ماما
مي : اهاا
منيرة وهي تعرج : حياج تعالي يلسي
مي باستغراب: عسى ما شر شفيج تعرجيين
منيرة وهي تيلس على الكرسي وتمد الريولها: ماما قالت لي اروح اقعد زيوود ويوم قعدته قام يركض ورااي لاني فزعته من النوم وتحنقلت وبعدين عورتني اريولي وتوتا توتا خلصت الحتوتا
مي وهي تضحك: ههههههههه تستاهلين
منيرة وتسوي روحها زعلانه: جب حماارة
مي : شكرا كلج ذوووق
منيرة: ولو العفووو كل يوم تعالي .. اممم مي هذا الألبوم (كانت تأشر على صندوق على شكل كتاب لونه وردي ومخطط باللون الازرق وعليه من جمب ورده باللون الفوشي المتداخل بالون الابيض)
مي وهي تهز راسها: اي .. فتحت مي الألبوم حق صور امها وقامت توري منيرة الي اندهشت من صور ام مي لانها وااايد حلوه وتشابها والي يجوفها يقول عنهم خوات توم من كثر الشبه ومن بين اندماجهم في الصور الي حتى مي سرحت فيهم كأنها اول مرة تطالعهم .. قطع عليهم صوت فيصل الي كان يصيح وهو رايح لحظن منيرة
منيرة وهي تهديه: حبيبي شفيك تصيح
فيصل والدموع على خده ويشاهق: جف قدوه في هــئ حوس اخييع ويكدت هئ هئ وتحت العمارة (جفت قطوه في هئ الحوش تخرع وركضت هئ هئ وطحت الحمارة)
مي ضحكت على آخر كلمه قالها الحمارة: حتى القطو صار حمار هههههههههه فديتك حبيبي بس لا تسييح انا بطقها بس انت لا تسييح طيب
فيصل وهو يهز راسه ببراءه: تيب (طيب)
ابتسمت مي له : شااطر
منيرة: شعندها آنسة مي
مي تضايقة من كلمة آنسة : منيرة لو سمحتي ممكن ما تقولين آنسة
منيرة وهي ترفع حاجب: وليش تبين اقول مثلا يعني سيد
او استاذ
مي تبي تضيع الموضوع: اقوول بلااا تفلسف زايد انتي مع خشتك (يعني وجه بالسعودي) هذي
فيصل ضحك عجبته كلمة خشتك : هههه خشدك ههه خشدك اياي خشدك
مي وهي تبوس خده بقوة: ههههه اي خشدك شاطر فصولي شاطر
الا بدخلت ام زياد لصاله راحت تسلم على مي .. ام زياد: يا هلا ومسهلا شخبارج حبيبتي
مي وهي تبتسم لها: الحمد الله انا بخير وصحة
ام زياد "وهي تتمعن في شكل مي": دوووم يا رب
قعدت أم زياد معاهم سوالف وبين سوالفهم لاحظت ام زياد ورقة طايحه في الارض تحتها يوم شالتها لفتها لانها كانت مقلوبة جافت انها مو ورقة لا طلعت صورة ام مي ام زياد بصدمة : منــ ـ ـ ـى
مي بستغراب: اي هذي امي واسمها منى بس... شلون انتي تعرفينها
ام زياد وهي تتنهد: آآه .. اي انا اعرفها مو هي صديقتي من يوم وانا صغيرة بس الله يسامح الي فرق ما بينه
مي بصدمه وقامت تتردد كلمة ام زياد في اذنها (صديقتي .. صديقتي..)
ام زياد وهي تناظر صورة منى بتمعن: ..... هذي الصورة صورتها يوم تخرجنا من الثانوية
مي بفرح لانه عرفت المناسبة الي صورت فيها امها في الصورة .. لانه هي ما عندها لا خالات ولا خالين ولا اي احد يعرف امها واأبوها ما يحب يقعد معاها .. كانت من زمان تتمنى تعرف هالصور متى صورتها وبأي مناسبة .. ويوم عرفت انه ام صديقتها كان صديقة امها فرحت .. إلى طارت من الفرح .. قطع عليها تفكيرها وفرحتها صوت الخدامه وهي تناديهم علشان الغدى..
طلعوا كلهم وراحوا يتغدوون...
--------------------------------------------------------------
في غرفة الطعام
أول ما دخلت جافت أبو زياد وزياد يالسين ينتظرونهم راحت ام زياد وقعدت يم أبو زياد ومنيرة قاعدة على جنب ومي قعدت يمها وصارت تجابل زياد هي حست بشوية إحراج ولكن في نفس الوقت حست بسعادة لأنه عمرها ما قعدت قعده مثل جذي طول عمرها تتغدى بروحها كانت تسمع سوالفهم وهي مبسوطة وخصوصا لما عرفت انه ام صديقتها كانت صديقة أمها ... زياد كان يطالع مي وسرحان وهو يفكر "معقوله هذي الإنسانة تعاني مثل ما تقول منيرة بصراحة شي ما يخطر لا على البال ولا الخاطر" قطع عليه السرحان رفسة خفيفة من منيرة وهي تبتسم له وتسوي له حركة بمعنى إلي ماخذ عقلك .. وزياد اكتفى ببتسامه لها ولمي إلي انحرجت منه
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (الساعة3العصر)
وهو يغني بصوت عالي
ودنا نهوا ونذوب ونسكن عيون وقلوب ......
مندمج في تعديل شعره وبعد ما خلص تعطر وطلع من الغرفة وبعدها من البيت وركب سيارة وهو فرحاااان إلى طاير من الفرحة
--------------------------------------------------------------
في المكتبة الـ... (في نفس الوقت)
قاعدة على الكرسي وتحرك ريولها بتوتر ما تدري ليش كلما طرى على بالها تحس بتوتر شلون لما تقعد معاه هذي الفكرة بحد ذاتها ترعبها
!
!
!
!
وصلت سيارته وبركنها وطلع منها وهو يمشي بخطوات سريعة يبي يشوفها بسرعة .. أول ما دخل المكتبة قعد يدورها وبكل جهة وكان قلبه يدق أكثر مع كل شخص يطالعه لين ما تلاقت عيونهم في بعض ... ابتسم ابتسامه خلت سارة تدوخ منها وجدم لها
جاسم وابتسامته ما زالت على ويهه: السلام عليكم
سارة وهي مفهيه فيه: وعلـ.ـيكم السـ.ـلام
قعد على الكرسي إلي يجابلها : امممم شخبارج ؟
سارة وهي تحاول تضبط نفسها: احم .. أنا تمام الحمد لله .. أمم أنت شخبارك؟
جاسم وهو يفتح الظرف إلي فيه أوراق إلـproject : دوم .. أنا لله الحمد تمام يسرج حالي
سارة بقلبها "فديت اللي يتكلم اماراتي أنا"....... قعدوا يكملون
الـ project وكل ساعة واحد فيهم يسرح بثاني << شكلهم مو ناويين يخلصون الـ project
-----------------------------------------------------------
في بيت أبو مي (الساعة 10 الليل)
قاعدة تطالع التلفزيون بعد ما ردت من بيت صديقتها وبدلت ملابسها ونست نفسها وهي تفكر بالي صار لها اليوم وما حست بالوقت إلي طاف وتفاجأت لما طالعت الساعة طافت عليها 5 ساعات من ردت من بيت صديقتها وهي سرحانة قامت وطفت التلفزيون وكانت بتروح دارها بس لأنها يوعانة راحت حق الخدامة وقالت لها تحط لها العشى ... وطلعت وقعدت في الصالة وبعد دقايق .. الخدامة: أنا في يحط العشى
مي وهي تقوم: مشكورة "بندرة" اسم الخدامة
بندرة وهي تهز راسها: أنا يبي يروح نام بس بابا للهين مافي يجي عشان انا يحط له العشى أنا في تعبان
مي كسرت خاطرها الخدامة : طيب بندرة روحي نامي الحين واذا بابا رجع راح يقعدج
راحت الخدامة وظلت مي في الصالة توها راح تأخذ الشوكة إلي أأبوها داخل البيت ...
أبو مي وهو متضايق حده وفي حرة من الشغل لأنه خسر مناقصة بقيمة نص مليون : سلام
مي من غير ما تطالعه: وعليكم السلام.. وبتدت تآكل بكل هدوء وكأنه ما في احد معاها
أبو مي وهو يتسبب عليها علشان يطلع حرته: ليش تتعشين وما تنطريني
مي بهدوء: وأنت متى تتغدى وله تتعشى معاي أساسا علشان انتظرك
أبو مي وهو معصب: احترمي نفسج وعدلي اسلوبج وبلا كثرت حجي وقومي حطي لي عشا
مي بملل: افففف
أبو مي وهو يسحبها من شعرها ورص على أسنانه: أقول لج احترمي نفسج وعدلي اسلوبج ساااامعة
ودزها : بتتقيوين علي مدام ذبحتي أمج أكيد عادي
وراح عنها وتركها مصدومة من كلامه عيونها قامت تدمع بدون ما تحس وكلامه ما زال يرن في أذونها (مدام ذبحتي أمج .. مدام ذبحتي أمج .. مدام ذبحتي أمج) راحت ركض لغرفتها وهي تصيح تحس نفسها مخنوقة مو مستوعبة .. خذت تلفونها وبدون إي تفكير وإحساس دقت على صديقتها منيرة .... بعد لحظات قليلة والي كانت بنسبة لمي طويلة وااايد وصلها صوت منيرة: ألووو
مي وهي تشهق من الصياح: ألـ..ـوو
منيرة بصوت مستغرب وخايف: مــي !! شفيج
مي وبين دموعها وشهقاتها قالت حق منيرة كل السالفة ..........
منيرة وهي تهدي مي: طيب حبيبتي أنتي هدي الحين هو أكيد مو قصده شي .. مي حياتي أنا من قبل قلت لج لا تعطين أهمية بكلامه
مي بصوت مبحوح: طيب .. أنا آسفة لأني زعجتج و خـ...
قاطعتها منيرة: لا إزعاج ولا شي .. طيب أنتي هديتي الحين
مي : إي
منيرة: الحمد الله
مي ما حبة تطول على منيرة لأنها تحسها وايد تعبتها معاها: أمم طيب منورة أنا أخليج الحين تنامين وأنا بعد بروح أنا .. تصبحين على خير
منيرة: وأنتي من أهله
سكرت مي من منيرة وتمددت على السرير وهي تغني بحزن تذكرت أمها ما تدري ليش كانت تبي تغني يمكن لأنه هل الأغنية نفس حياتها
**ودي ابكي لين ما يبقى دموع**
**ودي اشكي لين ما يبقى كلام**
**من جروحك صارت بقلبي تلوع**
**من هموم أحرمت عيني المنام**
**انطفت في دنيتي كل الشموع**
**والهنا ما يوم في دنياي دام**
**غربتي طالت متى وقت الرجوع**
**كل عام امني أحلامي بعام**
**وإن شكيت الحال محدن لي سموع**
**وأن سكت الناس زادوني ملام**
**طال صبري والزمن عيا يطوع**
**والرجا في اللي عيونه ما تنام**
وهي تردد كلمات الأغنيه وتصيح بحرقة
------------------------------------------------------------
بعد مرور اسبوع (قبل يوم الملجه*الساعه 4 العصر*)
في بيت أبو عبد الرحمن
كانت رغد في غرفتها ومنسدحه على سريرها ومو مصدقه انه خلاااص بكره راح تكون زوجه سعد وقطع عليها تفكيرها دخول خواتها غرور و شوق
غرور وهي تقعد يم رغد: اشفيها العروسه سرحانه
شوق تقعد على الطرف الثاني يم رغد: اكيد في خطيبها
غرور وشوق: هههههههه
رغد انحرجت وعرفت انهم يبون يحرجونها: هاهاهاي سخيفاااات
غرور: سخيفات وله بايخات
رغد: ثقاله
غرور تبي ترفع ضغطها: ثقاله وله خفه
رغد: ماصخه
غرور: ماصخه ولا شيره
رغد الي عصبت: بارده
غرور الي حست بالمتعه: بارده ولا حاره
رغد: بقره
غرور: بقره ولا ثور
رغد خلاااص وصلت معاها: طلعي برااا
غرور وهي كاتمه ضحكتها: برا ولا داخل
شوق خلاااص ما قدرت : ههههههههههههههههههههه
ولحقتها غرور: ههههههههههههههههههههههههههههه
رغد ابتسمت على انها كانت مقهوره من غرور : ياربي الحين انا عروس تسون فيني جذي
شوق : عروس ولا معرس
غرور وشوق بطوها ضحك: هههههههههههههههه
رغد خلااااااص وصلت معاها على طول سحبتهم من ثيابهم وطردتهم من الحجره وقفلت عليها الباب
(غرور بنت وااااايد عنيده وطيبه ودمها خفيف وتحب الضحك والوناسه وملامحها عاديه يعني مو وايد حلوه ولا شينه بس الي محليها عيونها الواسعه المكحله ورموشها الكثيفه وجسمها خطيييير يعني بالعربي تحطييييييييييم وهي ثالث ثانوي آخر سنه (توجيهي) وعمرها 17 سنه)
(شوق بنت هادئه وراكده وحبوبه وبسرعه تدخل القلب تحب السوالف والطلعات واجتماعيه وااايد بس تعاني مشكله وحده انه محد يتقبلها بسرعه لانه ملامحها تدل على الغرور هي بنت حلوه وناعمه تشبه امها واايد واكثر شي محليها شعرها ناعم وكيرلي وهي تدرس في الجامعه السنه الاولى وعمرها 18 سنه)
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)
في الصاله كانت هنادي وجنان وهيام وام مشاري قاعدين سوالف وضحك
ام مشاري وهي تطالع هيام: والله يا هيام اني لحد هاليوم مو مصدقه انج خلاص بتصيرين ام
هيام بخجل: هههه مو لهدرجه عاد
جنان : الا امي صاجه
هنادي: اي صح هيوم اتصلتي حق الصالون واكدتي الحجز ترى ما عندنا وقت
هيام: لالا تخافين اتصلت امساعه واكدت لهم وبكره الساعه 11 الظهر بنروح علشان يمدينا نخلص كل شي بسرعه وما نتأخر
ام مشاري: واخوج سعد جهز الصاله وله لا
هيام: اي جهزها واليوم بيبون الكوشه والطاولات وبيحطونها
جنان: اكيد الريايل بره في الحديقه
هيام: اكيد وهو يبيله تفكير يعني
وقطع عليهم صوت باب البيت ينفتح ودخل جاسم ومشاري توهم راجعين من برا <<< حلفي عااااد
جاسم ومشاري : السلاااام عليكم
الكل: وعليكم السلام
مشاري قعد يم هيام ومسك يدها وباسها وقال لها بصوت واطي محد يسمعه الا هي: هاا حبيبتي شخبارج اليوم انتي والبيبي
هيام الي انحرجت من حركته جدام الكل وبصوت يلاااا ينسمع: بخير بس مشاري مو وقته هل حركات
مشاري وهو يضحك: هههههههههههههه
الكل يطالعون مستغربين: !!
ام مشاري: دووم ان شاء الله هالضحكه عساني مانحرم منها
الكل: آآآآمين
جاسم وهو يقوم : يلااا انا باروح بنام شوي قعدوني وقت الصلاه المغرب
هنادي: ان شاء الله اول ما يأذن بقعدك
جنان بمزح: اي مو هذا الي انتي فالحه فيه بس تنتظرين يأذن على طول تزعجينه
هنادي وهي تمد بوزها وتسوي مثل اليهال: ماما جوفيها تتطنز علي
ام مشاري وهي تسايرها: انزين ماما لا تصيحين ... وانتي (تلف على جنان) لا تتطنزين عليها
هنادي وهي تضحك: هههههههههه وييييوووو فشلووهااا
ام مشاري وكاتمه ضحكتها: وانتي بعد جب
الكل: ههههههههههههههههههههههه
-----------------------------------------------------------

تتوقعون مي ممكن تسوي شي في نفسها علشان ترتاح؟؟ او راح تصبر لين تلقى الفرج؟؟

زياد هل راح يكون له دور في حياة مي؟؟ واذا كان شنو دوره؟؟

هل راح يتم زواج سعد من رغد؟؟

جاسم هل الي يحس فيه تجاه سارة حب ام اعجاب ؟؟

وهل راح يعترف لها عن احساسه؟؟

شنو راح يصير بين نورة وحمد ؟؟

وهل حمد راح ينتقم من خلود؟؟

واذا بينتقم شلون؟؟

وعصافير الحب (هيام ومشاري) هل راح تظل حياتهم حلوة على طول وله راح تصير مشاكل تخرب مابينهم؟؟

وهل الطفل راح يطلع على الدنيا ويعيش تحت ظل امه وابوه؟؟

كل هذااا راح تعرفونه في البارت الثاني عشر .. ان شاء الله كان البارت طويل ونال رضاكم ^_^ ونتظروني في البارت القادم *تحياتي*
--------------------------------------------------------------

التوقيع
اشتقت اليك
ولكنها ليست المرة الاولى
بل هي عادتي في كل يوم
ولكن بصمت

شكراً فتى الظلام
رد مع اقتباس
رواية و اخيراً حبينا بعض | الكاتبة مفتون قلبي
قديم منذ /09-04-2015   #13

حلم متألق

الصورة الرمزية عازفة الظلام

عازفة الظلام غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 23082
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,577
الوظيفة : طالبة
نقـــاط الخبـرة : 356
رصيدي : 3
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي

تبووووون البااارت نزلوووو تحت
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
بعد شوي نزلو
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7777
777
77
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
وهذا هوو البارت الثاني عشر

في بيت بو مصعب تحديدا غرفة حمد
كان حمد منسدح على السرير يفكر "ليش نورة لحد الآن ما اتصلت علي " الااا قطع عليه تفكيره صوت تلفونه جاف الرقم وما عرف منو .. رد: ألوووو
وصل له صوت ناعم: ألووو السلااام عليكم
حمد : وعليكم السلاام من معاي (وهو شاك انها نورة)
.....: شيختك
حمد وهو يضحك:ههههه والله لو طاري لي مليون ههههههه
.....: وه وه والله زين طريت على بال احد
حمد: اي والله كنتي على بالي من الصبح والحمد الله انج اتصلتي على بالي ما عجباج رقمي
نورة: اي ما عجبني من قال لك انه رقمك حلو
حمد: ترى مو مهم يعجبج ولا ما يعجبج لأنه مو للبيع
نورة: ههههههه والله لو تبيعه في الخضار جان محد يشتريه
حمد: هاهاهاهاي محـــــتره
نورة: حمد بشنو كنت تفكر بشيختك نوووره
حمد: كنت أفكر بان خلود صاجه بكلاامها
نورة بصوت مستغرب : شنوووووووووووو
حمد: شفيج .. اي مو انا صاج لأنها تحلم توصل مستواج مثل ما قال عبد المجيد عبدالله .. (حمد وهو يغني: يحلمون يحلمون إللي فيك يفكرون ياخذونك إنتا مني والله لو يجننون)
نورة: احم احم الله يستر من إللي مخبيته لنا خلود والله اني خايفة تسوي شي في صوري
حمد: تخسي الا هي مدام السالفة دش فيها حمد والله لا اخليها ماتعرف يمينها من يسارها
نورة حست براحه: الله يسمع منك تستخف وتين
حمد: شسالفة صورج يعني شلون صارو عندها
نورة قالت حق حمد كل السالفة وبعد محادثة طويله في التلفون اللي كان بطولتها خلود انهت نورة الإتصاللأنها بتروح تحجز في الصالون لملجة سعد
--------------------------------------------------------------
في باركات مجمع السيف (الساعه 5 المغرب)
سعد وهو يركب السياره: سلطاااان يلاااا اركب بسك مغازل
سلطان يسوي حركه بيده (يعني انتظر شوي): لحظه ... والله قمر هالبنت ... راح سلطان لشله بنات واقفين يم السيارات ... ويوم البنات جافوا مقرب لهم وقفوا يناظرونه وكلهم مستخفين على شكله ... كان لابس ثوب ومغتر وشكله يدوخ عذاااب خطير تحطيم ...سلطان وهو يخز بنت كانت لابسه عبايه مخصره جسمها وكلها كرستال وتلمع لمع ولابسه شيله نفس ديزاين العبايه ومطلعه نص شعرها وحاطه ميك آب صااخب لونه ازرق وتدرجاته ولا الحمره مخلصتها في شفايفها
سلطان وهو يمد يده يسلم عليها: السلام عليكم
البنت وهي تمد يدها له وتسلم وتسوي روحها مستحيه: وعليكم السلام
سلطان وهو يقول في نفسه (ههه تسوي روحها تستحي بس البنت قمر بنت الذين): معاج سلطان
البنت وتنعم صوتها اكثر: عاشت الاسامي
سلطان : عاشت ايامك .. وانتي شسمك
البنت: اسمي خلود
سلطان: حلو اسمك .. اسم على مسمى
خلود: حلوت ايامك
سلطان : طيب ممكن تسجلين رقمي عندج
خلود وهي تطلع تلفونها من الشنطه: اي عطني بسجل
سلطان*****39
خلود وهي تبتسم له : رقمك واايد حلو
سلطان: عيونك الاحلى ... امم طيب ممكن تسوين لي مسكول علشان اسجل رقمك في تلفوني
خلود : اكيد
سوت خلود مسكول حق سلطان وسجل سلطان اسمها في تلفونه "خلووود" وبعدين ودعها وراح حق سعد وهو شاق الحلج
سعد يوم طالع سلطان متشقق ضحك: هههههههه والله انه حالتك صعيبة
سلطان وهو يسند راسه على السيت السياره ويضحك: هههههه شاسوي بعد البنات يموتون علي
سعد: يا واثق ما اقدر ترى
سلطان: ههههه .. بس شنو البنت حلوه ولا واسمها خلود
سعد: وععع خلود عاد
سلطان : والله اسمها شحلاته عيل تبي اسمها مثلا رغد
سعد يطالع سلطان بنظره: احترم نفسك اصلا انت يحصلك لو تلف ودور مثل اسمها ما تروم
سلطان: ههههه شعنده تروم (تقدر) صاير إماراتي ههههههههه
سعد وهو يحرك سيارته: والله انا ابي اعرف انت شنو المستفيد من هذا كله
سلطان يهز كتفه: ولا شي بس تسليه
سعد: الله يعينك على نفسك ويكبر عقلك
سلطان: اقول سعد ما عليك مني الحين .. قول لي شنو احساسك انه بكره ملجتك
سعد وهو يتنهد بصوت عالي: آآآآآآآه .. فرحااااااااان وموو مصدق
سلطان: هههههههههه انت الحين الي حالتك صعيبة
سعد: ههههههههه
--------------------------------------------------------------
في اليوم الثاني (ملجه سعد & رغد)
العايله كلها مشغوله بالتجهيز الي تجهز فستانها وكسسواراتها والي تحط حنه اظافر والي رايحه الصالون تحط الميك آب وتسوي شعرها والي راح يساعد سعد على التحظيرات
(بعد الساعه 9 ونص المغرب) الكل جهز وراح بيت أبو سعد
وعلى الساعه 10 كل المعازيم وصلت
(بوصف البنات)
مرام لابسه فستان طويل شوي يوصل لين تحت ركبها ومخصر عليها ولونه ذهبي وفي كرستال متجمعين في زوايه الفستان على شكل زخارف وصاير شكل جسمها جنان و رافعه شعرها كله ومنزله منه خصل وكيرلي ومكياجها اصفر وبرتقالي على ذهبي وصاااايره حلوه بشكل ونعووومه
===========
نوره لابسه فستان قصير لين الركبه وضيج من فوق لين خصرها وبعدين منفوش شوي لين ركبها ولونه احمر وطالع عليها وايد روعه شعرها كان مفلول وبطريقه حلوه بس من جدام مرفع شوي ومنزله قذله ومسويه شعرها ويفي ومطلع حلاوه وطول شعرها وحاطه ميك آب لبناني بالون الاحمر وتدرجاته وطالع عليها هالون روووووعه وهي صايره خطييييييره وحلوه بشكل
=======
هيام لابسه جلابيه كانه فستان قطعتها هنديه فيها نقشات ولونه ماروني على اسود ويلمع من الكرستال الي فيه ومسويه تسريحه على جنب وحاطه مكياج صااااخب احمر واسود وصايره عذاااااااااب ومملوحه من قلب <<< الله يعين مشاري راح يستخف هههههههههه
=======
جنان لابسه فستان لونه اخضر فاتح طويل ومخصر عليها وفي خيوط فيها كرستال طايحه على برد و رافعه نص شعرها من صوب والصوب الثاني مفلول وكيرلي وحاطه ميك آب روعه اخضر واسود ومبرز جمال عيونها وصايره جنان من قلب اسم على مسمى
=========
هنادي لابسه فستان ضيج عند الصدر لين الخصر وشوي واسع تحت وهو يوصل لين فوق الركبه لونه أزرق وطالع عليها مذهل وبغاية الروعه شعرها مفلول واصل لين خصرها وشوي ويفي لانه شعرها ناعم ومنزله ذقلتها على عيونها الواسعه وحاطه ميك آب لونه أزرق على وردي وصاايره نعووومه وكيوت والي يشوفها يقول ملااااك
==========
ام مصعب وهي شوي تعلي صوتها علشان مرام تسمع عدل لانه صوت الدي جي عالي: هااا متى الخطه
مرام وهي شوي ترفع صوتها: ماما مو الحين بعد ما يزفون سعد ومرته
ام مصعب: انزين .. قطع عليهم صوت نوره: السلام عليكم
ام مصعب ومرام: وعليكم السلام
ام مصعب باعجاب: ما شاء الله عليج خذتي الحلى كله يا نوره
نوره بخجل: تسلمين خالتي عيونج الحلوه .. حتى انتي ما شاء الله عليج صايره حلوه والي يشوفج .. ما يقول (وهي تطالع مرام) هالكريها بنتج ههه
مرام وهي تتخصر: هاهاهاي ضحكتيني مع هالويه
ام مصعب ونوره: ههههههههههه
نوره وهي تسحب يد مرام : يلاااا قومي خل نرقص
قامت مرام ترقص مع البنات الي كانوا مسوين دائره وكل وحده ماسكه خصر الي جدامها وهم يحركون شعرهم <<< ههههه امحق رقص
--------------------------------------------------------------
في السياره
كانت رغد تحس بخوف مو طبيعي وربكه ومو مصدقه انه خلاص بتصير حرم سعد (حبيبها) الليله
وصلت السياره لبيت أبو سعد وكان صوت الدي جي واصل لين آخر الشارع والبيت صاير ابيض من كثر المصابيح الموجوده والإضاءه الساطعه مشت رغد وخواتها لين ما وصلت للباب الصاله واستقبلتهم في ذي الوقت ام سعد وام عبدالرحمن(ام رغد)
ودخلوها غرفه يم الصاله علشان يبون يزفونها مع سعد وام سعد الفرحه مو سايعتها وخصوصا يوم قعدت مع ام رغد انعجبت بشخصيتها وانها طيبه واايد وتنحب وتدخل القلب بسرعه وهذا طمنها انه اكيد رغد راح تكون مثل امها لانها عرفت انها دوم مع امها فاكيد بتكون مثل طبعها دخلت رغد الغرفه وبعدها طلعت ام سعد وام عبدالرحمن .. و غرور راحت تسلم على المعازيم اما شوق فتمت مع رغد
==========
غرور لابسه فستان ضيج من فوق لين ركبها ومخصر عليها الفستان وبارز جمال جسمها لونه رصاصي ويلمع وفي سلاسل سود طايحه على خصرها ويلمعون وشكل الفستاااان حده كووووول ورافعه نص شعرها والباقي مفلول وناعم وميك آب لونه
رصاصي على اسود صايره عيونها خياااال تطيح الطير من السما
========
شوق لابسه فستان نعوم واااايد لونه فوشي وسادي بس عند الصدر فيه شويه كرستال على شكل دوائر وضيج من عند الصدر لين الخصر وبعدين واسع شوي قصير من جدام لين تحت الركبه وطويل من ورى لدرجه يزحف في الارض شعرها حاطته على برد وحاطه ورده لونها وردي وطرافها لونه فوشي وميك آب خفيف بس رسمت عيونها وحطت لون وردي فاتح لانه مو حلو عليها الميك آب اوفر وهي حلوه واااايد بدون ميك آب وطالعه بقمه الروعه والرقه بنعومة فستانها
=========
رغد بما انها العروس فطالعه هي احلى وحده في الملجه لابسه فستان ضيج من عند الصدر لين الخصر ومنفوش شوي من تحت الفستان طويل وناعم وكله كرستال ويلمع من بعد لونه صدفي وطالع على جسمها خياااال وتسريحتها حلوه وناعمه شعرها كله ملموم ومرفوع بس خصل نازله منه وباف من جدام ومنزله قذله وحاطه ميك آب رووووعه لونه اصفر وذهبي على اسود وطالعه في ابها حله وتهبل <<<< شكلها ناويه على سعد خخخخخخخخ
--------------------------------------------------------------
عند الريايل
في الميلس الخارجي كان الريايل موجودين وبرع الميلس بعد كان الشباب قاعدين في الكراسي ومستانسين على السوالف والضحك
وسعد الدنيا مو واسعته حده واااصل وطاق البونت من كثر الفرح الي هو فيه بعد ما عقدوا القرآن الكل بارك حق سعد وبعد 5 دقايق
سعد وبصوت شوي مرتفع والكل الحظور سمعوه: يبه متى ادخل
أبو سعد وهو يربت على ظهر سعد: اركد يا ريال اركد الحنه مو زينه بلاك مستعيل
الكل: هههههههه
أبو عبد الرحمن (اأبو رغد): ههههه والله اني حاس فيك ذكرتني ايام شبابي انا اول ما ملجة على ام عبد الرحمن على طول تركت الريايل ودخلت عليها بس والله اني حصلت زف محترم من الوالد الله يرحمه هههههه
الكل: هههههههههههه
أبو سعد (وهو يطالع سلطان) : قوم روح قول حق امك واختك انه سعد بيدخل
سلطان: ان شاء الله يبه
طلع سلطان وراح عند الصاله علشان يخبر امه واخته هيام
--------------------------------------------------------------
(في نفس الوقت) طلعت شوق من الغرفه تبي تدخل الصاله وكانت تمشي بسرعه لانه ام سعد نست تلفونها في الغرفه فراحت علشان تودي لها وبين ما هي تمشي الفستان صار تحت الكعب وتحنقلت وووووو طرااااااااااخ طاحت على الارض وسمعت صوت شخص يقول لها "الله حفظج ان شاء الله ما تعورتي "وانصدمت ورتبكت وبلعت ريجها وهيا ترفع راسها بفشيييييييله وشافت شخص طويل في ويها الضحكه... شوق بخجل وارتباك: لا ما تعورت ((ويها محمر من الفشيله ))
سلطان وهو يبلع ريجه مو مصدق عيونه وهو يقول فيه نفسه (ما شاء الله انا اول مره ادري انه في ملائكه تنشاف ... وربي ملااااك) وهو يمد يده علشان يساعدها توقف بس هي طنشته وقامت بروحها من الأرض .. وسلطان مازالت يده ممدوده لها .. والفشيله الكبرى انه شوووق ردت طراااااااااخ على الأرض (لأنه انجكر الفستان بالكعب) .. وهني سلطان احمر ويها وهو يحاول يكتم ضحكته لكن للأسف ما قدر: هههههههههههههههههههههههههه بسم الله عليج
شوق وهي تقوم من مكانها بس هالمرة تأكدت انه الكعب وخرته عن الفستان .. شوق منحرجه زياده وهي تقول في نفسها (ياربي والله فشله): احم .. طيب عن اذنك
توها تمشي شوق الا سلطان يمسك يدها وشوق اهني خلاااص تحس الدم تجمع في ويها وبلعت ريجها من الخوف وهي توخر يدها عنه
سلطان الي ماكان حاس بلي سواه على طول ترك يدها ..(سلطان ماكان عنده خيار لأنه ماكان يعرف اسمها وهي مشت بسرعه) : السموحه بس كنت ابي تقولين للوالده انه سعد راح يدخل
شوق لحد الآن معطته ظهرها : طيب.. في شي ثاني
سلطان وبكل جرأه: اي شسمج
شوق لفت له وهي رافع حاجب ومو مصدقه: عفواا ما سمعت.. شنو قلت!!
سلطان خاف من نظرتها لانها حاده شوي ومبين عليها انسانه مغروره : هاا.. ا..اا .. لالا ولا شي اقول سلامتج
شوق وهي تمشي عنه: على بالي بعد
سلطان وهو يكلم نفسه (امحق غرور وايد مغروره هذي .. بس آآخ من حقها كل هالجمال وما تغتر.. آآخ مو ذابحني غير هالعييون والجسم .. ولا الخصر.. يا سلاااام.. يدوخ بصراحه شلختني)
--------------------------------------------------------------
في الصاله
دخلت شوق بسرعه وهي للحين مرتبكه من الي صار راحت حق ام سعد الي كانت قاعده مع الحريم تسولف
شوق بكل ادب : خالتي ام سعد
ام سعد تلف عليها: هلااا يمه
شوق: هذا تلفونج نسيتيه في الغرفه .. و.. في واحد برع يقول انه سعد راح يدخل وقال لي اخبرج
ام سعد وهي تقوم من مكانها: طيب ... مشكوره بروح له الحين
راحت ام سعد وشوق راحت حق غرور اختها الي كانت قاعده مع البنات سوالف وضحك
--------------------------------------------------------------
عند البنات
مرام وهي تطالع شوق ماشيه ناحيتهم قالت حق هيام: اقول هيوم منو ذي الي لابسه فستان فوشي
هيام لفت تطالع وردت وهي تبتسم حق مرام: هذي شوق اخت رغد وغرور
مرام بصوت واطي محد يسمعه غير هيام: بس احسها مغروره وايد وجايفه نفسها عكس غرور
هيام وهي تحرك كتفها (بمعنى ما ادري): والله انا ماقعت معاها وسولفت
مرام: انزين سكتي اكاهي يت
شوق وهي تبتسم: السلااام عليكم
البنات: وعليكم السلااام
غرور وهي تاشر على شوق: اعرفكم بنات هذي اختي شوق
البنات : تشرفنا
مرام وهي تعرف نفسها: انا مرام
هنادي: وانا هنادي
نوره: وانا نوره
جنان: وانا الحلوه جنان
الكل: هههههه
غرور: يا واثقه
شوق وهي تبتسم: والله من حقها توثق لانها بجد حلوه
جنان: ههه تسلمين والله انتي عيونج الحلوه
شوق وتسوي روحها مغروره وترفع خشمها: ادري
البنات: هههههههه
--------------------------------------------------------------
عند رغد & سعد (في نفس الوقت)
اول ما دخل سعد وقف عند الباب وهو منهبل على رغد بلع ريجه بصعوبه مو مصدق انه حبيبته هذي الملاك الي واقفه ومنزله راسها ومستحيه ..سعد وهو يقول: فديت الي يستحون والله ...جرب سعد من رغد : مبروك
رغد ويالله ينسمع صوتها: الله يبارك فيك
ام سعد الي الفرحه مو سايعتها لا هي ولا ام عبدالرحمن الي مستانسه بشوفت بنتها يم ريلها
ام سعد: الله يهنيكم وتمم عليكم بالخير
ام عبدالرحمن وسعد ورغد الي يالله ينسمع حسها:آآآمين
طلعوا رغد وسعد وام عبدالرحمن و ام سعد و وقفوا يم باب الصاله سعد كان شابك اصابعه باصابعها وهي كانت ترتجف من الخوف والربكه وطبعا هي من داخلها فرحااااانه واااايد انها خلاااص صارت حرم سعد على انها بس ملجه
--------------------------------------------------------------
في الصاله كل الحريم والبنات لبسوا العبايه والشيله والي متنقبه تتنقبت .. بعد دقايق انطفت الاضواء وفجأه اشتغلت الإضاءه على باب الصاله ونفتح الباب واول ما دخلوا المعاريس ابتدت الزفه
على شعر
سلام ناقى ذهب وألماس ******* وشموع الافراح قد ضاءت
الليله فرحه لكل الناس ******* واشواق الاحباب قد بانت
عروسنا تاج فوق الراس ****** والطيب والذوق لاقالت
اللى تنافس طلوع الشمس ******* بالزين ياناس لو مالت
ياناس احلى عروسه وبس ******* ياحظها بالوفا نالت
عريسها يحمل النوماس ******* يازين ماختار واختارت
عفيف والطيب متأسس ******* اللى له الصيد قد دانت
معروف مثل العلم نبراس ******* راعى المواجيب لو صارت
كانت خطوبه نهار الامس ******* واليوم الافراح قد فاضت
ونقول مبروك واستئناس ******** وعين الحسد عنهم غابت
وصلو على خير كل ال********* ******* لقلوب فى الحب مازالت
يالله ياللى بيدك النفسا ******** للى لك عيون مانامت
تمم لنا فرحنا والانس ******* وقلوب الاحباب قد طابت

شعر /الشريف فيصل البركاتى

وصلوا سعد ورغد للكوشه الي كانت خيال حلوه بشكل وكانت ام العروس والمعرس يحذفون عليهم مشموم و ورد الياسمين
سعد كان يطالع رغد ولا هامه الي حواليه و ذايب بجمال عيونها
شد من لمست يده على يدها : تدرين انه عيونج حلوه وعمري ما جفت احلى منها
رغد استحت وابتسمت له وقالت بصوت يلااا ينسمع: احم .. عيونك الحلوه
سعد وهو يطالعها شلون مستحيه بلع ريجه: اقول حياتي ... خفي علي ترى اخاف اتهور
رغد استحت زياده وانصبغ ويها الوااان:............
سعد ما قدر يمسك نفسه وضحك بصوت خفيف: هههههه يا لبى قلبج
--------------------------------------------------------------
في مكان ثاني (في نفس الوقت) الحزن مالي حياتها الي طول عمره يرافجها
(في بيت أبو مي) خذالها اسبوع وهي على نفس الحال حابسه نفسها في غرفتها علشان تتجنب اأبوها الي سمعها وهي تشكي حق صديقتها منيره .......
مي بعد ما سكرت من منيره قعدت تصيح وتمددت على السرير تغني بحزن "ودي اشكي" لأنها كانت تحس إنها راح تخفف عليها و كانت تصيح بحرقه إلى يدخل أأبوها عليها الحجرة ويسحبها ويعطيها كف لدرجه هي طاحت على الارض وهي ماسكه خدها وتصيح .. اأبو مي وهو يصارخ عليها: سمعنيني عااااد ترى هذي آآآخر مــــــــره اسمعج تقوولين حق اي احد عن الي يصير فااااااااااهمه .... تركها وطلع
مي وهي ما زالت على وضعها وهي تصارخ وتصيح من قلب : اكرررهك .. هئ هئ .. اكرررررهك هئ هئ هئ
...........
ردت مي للواقع وهي مكوره نفسها وتصيح بصمت وبصوت مبحوح: آآه يا يمه ..وينج .. تعالي جوفي شنو صار حق بنتج ..آآه هئ هئ هئ ... آآه ليتني مت معاج .. يمكن انا الحين اكون مرتاحه معاج ... هئ هئ هئ هئ
وقعدت تصيح لين ما غفت عيونها ونامت
--------------------------------------------------------------

من هذي خلود الي تعرف عليها سلطان؟؟؟ وشنو راح يكون دورها؟؟؟

زياد لما عرف عن مي شنو راح يسوي؟؟؟ هل راح يساعدها؟؟؟

جاسم وساره هل راح تكون قصتهم مثل قصص الحب تنتهي بالزواج؟؟؟

مرام شنو راح يكون دورها في الروايه بس مراسل الحب ؟؟ او راح يكون لها قصه مثل باقي الابطال؟؟

شنو راح يصير بين نورة وحمد؟؟ وهل حمد راح ينتقم من خلود؟؟ واذا راح ينتقم شلون؟؟

شنو الملجه تحمل من المفاجئات؟؟؟ وهل راح تنجح خطه مرام؟؟

هل راح يكون بين شوق وسلطان شي؟؟؟

كل هذا ان شاء الله في البارت القادم *_^ "تحياتي"


يلاااااا ابي ردودكم الحلوة

التوقيع
اشتقت اليك
ولكنها ليست المرة الاولى
بل هي عادتي في كل يوم
ولكن بصمت

شكراً فتى الظلام
  رد مع اقتباس
رواية و اخيراً حبينا بعض | الكاتبة مفتون قلبي
قديم منذ /09-04-2015   #13
الصورة الرمزية عازفة الظلام

حلم متألق

عازفة الظلام غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 23082
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,577
الوظيفة : طالبة
نقـــاط الخبـرة : 356
رصيدي : 3
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي

تبووووون البااارت نزلوووو تحت
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
بعد شوي نزلو
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7777
777
77
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
وهذا هوو البارت الثاني عشر

في بيت بو مصعب تحديدا غرفة حمد
كان حمد منسدح على السرير يفكر "ليش نورة لحد الآن ما اتصلت علي " الااا قطع عليه تفكيره صوت تلفونه جاف الرقم وما عرف منو .. رد: ألوووو
وصل له صوت ناعم: ألووو السلااام عليكم
حمد : وعليكم السلاام من معاي (وهو شاك انها نورة)
.....: شيختك
حمد وهو يضحك:ههههه والله لو طاري لي مليون ههههههه
.....: وه وه والله زين طريت على بال احد
حمد: اي والله كنتي على بالي من الصبح والحمد الله انج اتصلتي على بالي ما عجباج رقمي
نورة: اي ما عجبني من قال لك انه رقمك حلو
حمد: ترى مو مهم يعجبج ولا ما يعجبج لأنه مو للبيع
نورة: ههههههه والله لو تبيعه في الخضار جان محد يشتريه
حمد: هاهاهاهاي محـــــتره
نورة: حمد بشنو كنت تفكر بشيختك نوووره
حمد: كنت أفكر بان خلود صاجه بكلاامها
نورة بصوت مستغرب : شنوووووووووووو
حمد: شفيج .. اي مو انا صاج لأنها تحلم توصل مستواج مثل ما قال عبد المجيد عبدالله .. (حمد وهو يغني: يحلمون يحلمون إللي فيك يفكرون ياخذونك إنتا مني والله لو يجننون)
نورة: احم احم الله يستر من إللي مخبيته لنا خلود والله اني خايفة تسوي شي في صوري
حمد: تخسي الا هي مدام السالفة دش فيها حمد والله لا اخليها ماتعرف يمينها من يسارها
نورة حست براحه: الله يسمع منك تستخف وتين
حمد: شسالفة صورج يعني شلون صارو عندها
نورة قالت حق حمد كل السالفة وبعد محادثة طويله في التلفون اللي كان بطولتها خلود انهت نورة الإتصاللأنها بتروح تحجز في الصالون لملجة سعد
--------------------------------------------------------------
في باركات مجمع السيف (الساعه 5 المغرب)
سعد وهو يركب السياره: سلطاااان يلاااا اركب بسك مغازل
سلطان يسوي حركه بيده (يعني انتظر شوي): لحظه ... والله قمر هالبنت ... راح سلطان لشله بنات واقفين يم السيارات ... ويوم البنات جافوا مقرب لهم وقفوا يناظرونه وكلهم مستخفين على شكله ... كان لابس ثوب ومغتر وشكله يدوخ عذاااب خطير تحطيم ...سلطان وهو يخز بنت كانت لابسه عبايه مخصره جسمها وكلها كرستال وتلمع لمع ولابسه شيله نفس ديزاين العبايه ومطلعه نص شعرها وحاطه ميك آب صااخب لونه ازرق وتدرجاته ولا الحمره مخلصتها في شفايفها
سلطان وهو يمد يده يسلم عليها: السلام عليكم
البنت وهي تمد يدها له وتسلم وتسوي روحها مستحيه: وعليكم السلام
سلطان وهو يقول في نفسه (ههه تسوي روحها تستحي بس البنت قمر بنت الذين): معاج سلطان
البنت وتنعم صوتها اكثر: عاشت الاسامي
سلطان : عاشت ايامك .. وانتي شسمك
البنت: اسمي خلود
سلطان: حلو اسمك .. اسم على مسمى
خلود: حلوت ايامك
سلطان : طيب ممكن تسجلين رقمي عندج
خلود وهي تطلع تلفونها من الشنطه: اي عطني بسجل
سلطان*****39
خلود وهي تبتسم له : رقمك واايد حلو
سلطان: عيونك الاحلى ... امم طيب ممكن تسوين لي مسكول علشان اسجل رقمك في تلفوني
خلود : اكيد
سوت خلود مسكول حق سلطان وسجل سلطان اسمها في تلفونه "خلووود" وبعدين ودعها وراح حق سعد وهو شاق الحلج
سعد يوم طالع سلطان متشقق ضحك: هههههههه والله انه حالتك صعيبة
سلطان وهو يسند راسه على السيت السياره ويضحك: هههههه شاسوي بعد البنات يموتون علي
سعد: يا واثق ما اقدر ترى
سلطان: ههههه .. بس شنو البنت حلوه ولا واسمها خلود
سعد: وععع خلود عاد
سلطان : والله اسمها شحلاته عيل تبي اسمها مثلا رغد
سعد يطالع سلطان بنظره: احترم نفسك اصلا انت يحصلك لو تلف ودور مثل اسمها ما تروم
سلطان: ههههه شعنده تروم (تقدر) صاير إماراتي ههههههههه
سعد وهو يحرك سيارته: والله انا ابي اعرف انت شنو المستفيد من هذا كله
سلطان يهز كتفه: ولا شي بس تسليه
سعد: الله يعينك على نفسك ويكبر عقلك
سلطان: اقول سعد ما عليك مني الحين .. قول لي شنو احساسك انه بكره ملجتك
سعد وهو يتنهد بصوت عالي: آآآآآآآه .. فرحااااااااان وموو مصدق
سلطان: هههههههههه انت الحين الي حالتك صعيبة
سعد: ههههههههه
--------------------------------------------------------------
في اليوم الثاني (ملجه سعد & رغد)
العايله كلها مشغوله بالتجهيز الي تجهز فستانها وكسسواراتها والي تحط حنه اظافر والي رايحه الصالون تحط الميك آب وتسوي شعرها والي راح يساعد سعد على التحظيرات
(بعد الساعه 9 ونص المغرب) الكل جهز وراح بيت أبو سعد
وعلى الساعه 10 كل المعازيم وصلت
(بوصف البنات)
مرام لابسه فستان طويل شوي يوصل لين تحت ركبها ومخصر عليها ولونه ذهبي وفي كرستال متجمعين في زوايه الفستان على شكل زخارف وصاير شكل جسمها جنان و رافعه شعرها كله ومنزله منه خصل وكيرلي ومكياجها اصفر وبرتقالي على ذهبي وصاااايره حلوه بشكل ونعووومه
===========
نوره لابسه فستان قصير لين الركبه وضيج من فوق لين خصرها وبعدين منفوش شوي لين ركبها ولونه احمر وطالع عليها وايد روعه شعرها كان مفلول وبطريقه حلوه بس من جدام مرفع شوي ومنزله قذله ومسويه شعرها ويفي ومطلع حلاوه وطول شعرها وحاطه ميك آب لبناني بالون الاحمر وتدرجاته وطالع عليها هالون روووووعه وهي صايره خطييييييره وحلوه بشكل
=======
هيام لابسه جلابيه كانه فستان قطعتها هنديه فيها نقشات ولونه ماروني على اسود ويلمع من الكرستال الي فيه ومسويه تسريحه على جنب وحاطه مكياج صااااخب احمر واسود وصايره عذاااااااااب ومملوحه من قلب <<< الله يعين مشاري راح يستخف هههههههههه
=======
جنان لابسه فستان لونه اخضر فاتح طويل ومخصر عليها وفي خيوط فيها كرستال طايحه على برد و رافعه نص شعرها من صوب والصوب الثاني مفلول وكيرلي وحاطه ميك آب روعه اخضر واسود ومبرز جمال عيونها وصايره جنان من قلب اسم على مسمى
=========
هنادي لابسه فستان ضيج عند الصدر لين الخصر وشوي واسع تحت وهو يوصل لين فوق الركبه لونه أزرق وطالع عليها مذهل وبغاية الروعه شعرها مفلول واصل لين خصرها وشوي ويفي لانه شعرها ناعم ومنزله ذقلتها على عيونها الواسعه وحاطه ميك آب لونه أزرق على وردي وصاايره نعووومه وكيوت والي يشوفها يقول ملااااك
==========
ام مصعب وهي شوي تعلي صوتها علشان مرام تسمع عدل لانه صوت الدي جي عالي: هااا متى الخطه
مرام وهي شوي ترفع صوتها: ماما مو الحين بعد ما يزفون سعد ومرته
ام مصعب: انزين .. قطع عليهم صوت نوره: السلام عليكم
ام مصعب ومرام: وعليكم السلام
ام مصعب باعجاب: ما شاء الله عليج خذتي الحلى كله يا نوره
نوره بخجل: تسلمين خالتي عيونج الحلوه .. حتى انتي ما شاء الله عليج صايره حلوه والي يشوفج .. ما يقول (وهي تطالع مرام) هالكريها بنتج ههه
مرام وهي تتخصر: هاهاهاي ضحكتيني مع هالويه
ام مصعب ونوره: ههههههههههه
نوره وهي تسحب يد مرام : يلاااا قومي خل نرقص
قامت مرام ترقص مع البنات الي كانوا مسوين دائره وكل وحده ماسكه خصر الي جدامها وهم يحركون شعرهم <<< ههههه امحق رقص
--------------------------------------------------------------
في السياره
كانت رغد تحس بخوف مو طبيعي وربكه ومو مصدقه انه خلاص بتصير حرم سعد (حبيبها) الليله
وصلت السياره لبيت أبو سعد وكان صوت الدي جي واصل لين آخر الشارع والبيت صاير ابيض من كثر المصابيح الموجوده والإضاءه الساطعه مشت رغد وخواتها لين ما وصلت للباب الصاله واستقبلتهم في ذي الوقت ام سعد وام عبدالرحمن(ام رغد)
ودخلوها غرفه يم الصاله علشان يبون يزفونها مع سعد وام سعد الفرحه مو سايعتها وخصوصا يوم قعدت مع ام رغد انعجبت بشخصيتها وانها طيبه واايد وتنحب وتدخل القلب بسرعه وهذا طمنها انه اكيد رغد راح تكون مثل امها لانها عرفت انها دوم مع امها فاكيد بتكون مثل طبعها دخلت رغد الغرفه وبعدها طلعت ام سعد وام عبدالرحمن .. و غرور راحت تسلم على المعازيم اما شوق فتمت مع رغد
==========
غرور لابسه فستان ضيج من فوق لين ركبها ومخصر عليها الفستان وبارز جمال جسمها لونه رصاصي ويلمع وفي سلاسل سود طايحه على خصرها ويلمعون وشكل الفستاااان حده كووووول ورافعه نص شعرها والباقي مفلول وناعم وميك آب لونه
رصاصي على اسود صايره عيونها خياااال تطيح الطير من السما
========
شوق لابسه فستان نعوم واااايد لونه فوشي وسادي بس عند الصدر فيه شويه كرستال على شكل دوائر وضيج من عند الصدر لين الخصر وبعدين واسع شوي قصير من جدام لين تحت الركبه وطويل من ورى لدرجه يزحف في الارض شعرها حاطته على برد وحاطه ورده لونها وردي وطرافها لونه فوشي وميك آب خفيف بس رسمت عيونها وحطت لون وردي فاتح لانه مو حلو عليها الميك آب اوفر وهي حلوه واااايد بدون ميك آب وطالعه بقمه الروعه والرقه بنعومة فستانها
=========
رغد بما انها العروس فطالعه هي احلى وحده في الملجه لابسه فستان ضيج من عند الصدر لين الخصر ومنفوش شوي من تحت الفستان طويل وناعم وكله كرستال ويلمع من بعد لونه صدفي وطالع على جسمها خياااال وتسريحتها حلوه وناعمه شعرها كله ملموم ومرفوع بس خصل نازله منه وباف من جدام ومنزله قذله وحاطه ميك آب رووووعه لونه اصفر وذهبي على اسود وطالعه في ابها حله وتهبل <<<< شكلها ناويه على سعد خخخخخخخخ
--------------------------------------------------------------
عند الريايل
في الميلس الخارجي كان الريايل موجودين وبرع الميلس بعد كان الشباب قاعدين في الكراسي ومستانسين على السوالف والضحك
وسعد الدنيا مو واسعته حده واااصل وطاق البونت من كثر الفرح الي هو فيه بعد ما عقدوا القرآن الكل بارك حق سعد وبعد 5 دقايق
سعد وبصوت شوي مرتفع والكل الحظور سمعوه: يبه متى ادخل
أبو سعد وهو يربت على ظهر سعد: اركد يا ريال اركد الحنه مو زينه بلاك مستعيل
الكل: هههههههه
أبو عبد الرحمن (اأبو رغد): ههههه والله اني حاس فيك ذكرتني ايام شبابي انا اول ما ملجة على ام عبد الرحمن على طول تركت الريايل ودخلت عليها بس والله اني حصلت زف محترم من الوالد الله يرحمه هههههه
الكل: هههههههههههه
أبو سعد (وهو يطالع سلطان) : قوم روح قول حق امك واختك انه سعد بيدخل
سلطان: ان شاء الله يبه
طلع سلطان وراح عند الصاله علشان يخبر امه واخته هيام
--------------------------------------------------------------
(في نفس الوقت) طلعت شوق من الغرفه تبي تدخل الصاله وكانت تمشي بسرعه لانه ام سعد نست تلفونها في الغرفه فراحت علشان تودي لها وبين ما هي تمشي الفستان صار تحت الكعب وتحنقلت وووووو طرااااااااااخ طاحت على الارض وسمعت صوت شخص يقول لها "الله حفظج ان شاء الله ما تعورتي "وانصدمت ورتبكت وبلعت ريجها وهيا ترفع راسها بفشيييييييله وشافت شخص طويل في ويها الضحكه... شوق بخجل وارتباك: لا ما تعورت ((ويها محمر من الفشيله ))
سلطان وهو يبلع ريجه مو مصدق عيونه وهو يقول فيه نفسه (ما شاء الله انا اول مره ادري انه في ملائكه تنشاف ... وربي ملااااك) وهو يمد يده علشان يساعدها توقف بس هي طنشته وقامت بروحها من الأرض .. وسلطان مازالت يده ممدوده لها .. والفشيله الكبرى انه شوووق ردت طراااااااااخ على الأرض (لأنه انجكر الفستان بالكعب) .. وهني سلطان احمر ويها وهو يحاول يكتم ضحكته لكن للأسف ما قدر: هههههههههههههههههههههههههه بسم الله عليج
شوق وهي تقوم من مكانها بس هالمرة تأكدت انه الكعب وخرته عن الفستان .. شوق منحرجه زياده وهي تقول في نفسها (ياربي والله فشله): احم .. طيب عن اذنك
توها تمشي شوق الا سلطان يمسك يدها وشوق اهني خلاااص تحس الدم تجمع في ويها وبلعت ريجها من الخوف وهي توخر يدها عنه
سلطان الي ماكان حاس بلي سواه على طول ترك يدها ..(سلطان ماكان عنده خيار لأنه ماكان يعرف اسمها وهي مشت بسرعه) : السموحه بس كنت ابي تقولين للوالده انه سعد راح يدخل
شوق لحد الآن معطته ظهرها : طيب.. في شي ثاني
سلطان وبكل جرأه: اي شسمج
شوق لفت له وهي رافع حاجب ومو مصدقه: عفواا ما سمعت.. شنو قلت!!
سلطان خاف من نظرتها لانها حاده شوي ومبين عليها انسانه مغروره : هاا.. ا..اا .. لالا ولا شي اقول سلامتج
شوق وهي تمشي عنه: على بالي بعد
سلطان وهو يكلم نفسه (امحق غرور وايد مغروره هذي .. بس آآخ من حقها كل هالجمال وما تغتر.. آآخ مو ذابحني غير هالعييون والجسم .. ولا الخصر.. يا سلاااام.. يدوخ بصراحه شلختني)
--------------------------------------------------------------
في الصاله
دخلت شوق بسرعه وهي للحين مرتبكه من الي صار راحت حق ام سعد الي كانت قاعده مع الحريم تسولف
شوق بكل ادب : خالتي ام سعد
ام سعد تلف عليها: هلااا يمه
شوق: هذا تلفونج نسيتيه في الغرفه .. و.. في واحد برع يقول انه سعد راح يدخل وقال لي اخبرج
ام سعد وهي تقوم من مكانها: طيب ... مشكوره بروح له الحين
راحت ام سعد وشوق راحت حق غرور اختها الي كانت قاعده مع البنات سوالف وضحك
--------------------------------------------------------------
عند البنات
مرام وهي تطالع شوق ماشيه ناحيتهم قالت حق هيام: اقول هيوم منو ذي الي لابسه فستان فوشي
هيام لفت تطالع وردت وهي تبتسم حق مرام: هذي شوق اخت رغد وغرور
مرام بصوت واطي محد يسمعه غير هيام: بس احسها مغروره وايد وجايفه نفسها عكس غرور
هيام وهي تحرك كتفها (بمعنى ما ادري): والله انا ماقعت معاها وسولفت
مرام: انزين سكتي اكاهي يت
شوق وهي تبتسم: السلااام عليكم
البنات: وعليكم السلااام
غرور وهي تاشر على شوق: اعرفكم بنات هذي اختي شوق
البنات : تشرفنا
مرام وهي تعرف نفسها: انا مرام
هنادي: وانا هنادي
نوره: وانا نوره
جنان: وانا الحلوه جنان
الكل: هههههه
غرور: يا واثقه
شوق وهي تبتسم: والله من حقها توثق لانها بجد حلوه
جنان: ههه تسلمين والله انتي عيونج الحلوه
شوق وتسوي روحها مغروره وترفع خشمها: ادري
البنات: هههههههه
--------------------------------------------------------------
عند رغد & سعد (في نفس الوقت)
اول ما دخل سعد وقف عند الباب وهو منهبل على رغد بلع ريجه بصعوبه مو مصدق انه حبيبته هذي الملاك الي واقفه ومنزله راسها ومستحيه ..سعد وهو يقول: فديت الي يستحون والله ...جرب سعد من رغد : مبروك
رغد ويالله ينسمع صوتها: الله يبارك فيك
ام سعد الي الفرحه مو سايعتها لا هي ولا ام عبدالرحمن الي مستانسه بشوفت بنتها يم ريلها
ام سعد: الله يهنيكم وتمم عليكم بالخير
ام عبدالرحمن وسعد ورغد الي يالله ينسمع حسها:آآآمين
طلعوا رغد وسعد وام عبدالرحمن و ام سعد و وقفوا يم باب الصاله سعد كان شابك اصابعه باصابعها وهي كانت ترتجف من الخوف والربكه وطبعا هي من داخلها فرحااااانه واااايد انها خلاااص صارت حرم سعد على انها بس ملجه
--------------------------------------------------------------
في الصاله كل الحريم والبنات لبسوا العبايه والشيله والي متنقبه تتنقبت .. بعد دقايق انطفت الاضواء وفجأه اشتغلت الإضاءه على باب الصاله ونفتح الباب واول ما دخلوا المعاريس ابتدت الزفه
على شعر
سلام ناقى ذهب وألماس ******* وشموع الافراح قد ضاءت
الليله فرحه لكل الناس ******* واشواق الاحباب قد بانت
عروسنا تاج فوق الراس ****** والطيب والذوق لاقالت
اللى تنافس طلوع الشمس ******* بالزين ياناس لو مالت
ياناس احلى عروسه وبس ******* ياحظها بالوفا نالت
عريسها يحمل النوماس ******* يازين ماختار واختارت
عفيف والطيب متأسس ******* اللى له الصيد قد دانت
معروف مثل العلم نبراس ******* راعى المواجيب لو صارت
كانت خطوبه نهار الامس ******* واليوم الافراح قد فاضت
ونقول مبروك واستئناس ******** وعين الحسد عنهم غابت
وصلو على خير كل ال********* ******* لقلوب فى الحب مازالت
يالله ياللى بيدك النفسا ******** للى لك عيون مانامت
تمم لنا فرحنا والانس ******* وقلوب الاحباب قد طابت

شعر /الشريف فيصل البركاتى

وصلوا سعد ورغد للكوشه الي كانت خيال حلوه بشكل وكانت ام العروس والمعرس يحذفون عليهم مشموم و ورد الياسمين
سعد كان يطالع رغد ولا هامه الي حواليه و ذايب بجمال عيونها
شد من لمست يده على يدها : تدرين انه عيونج حلوه وعمري ما جفت احلى منها
رغد استحت وابتسمت له وقالت بصوت يلااا ينسمع: احم .. عيونك الحلوه
سعد وهو يطالعها شلون مستحيه بلع ريجه: اقول حياتي ... خفي علي ترى اخاف اتهور
رغد استحت زياده وانصبغ ويها الوااان:............
سعد ما قدر يمسك نفسه وضحك بصوت خفيف: هههههه يا لبى قلبج
--------------------------------------------------------------
في مكان ثاني (في نفس الوقت) الحزن مالي حياتها الي طول عمره يرافجها
(في بيت أبو مي) خذالها اسبوع وهي على نفس الحال حابسه نفسها في غرفتها علشان تتجنب اأبوها الي سمعها وهي تشكي حق صديقتها منيره .......
مي بعد ما سكرت من منيره قعدت تصيح وتمددت على السرير تغني بحزن "ودي اشكي" لأنها كانت تحس إنها راح تخفف عليها و كانت تصيح بحرقه إلى يدخل أأبوها عليها الحجرة ويسحبها ويعطيها كف لدرجه هي طاحت على الارض وهي ماسكه خدها وتصيح .. اأبو مي وهو يصارخ عليها: سمعنيني عااااد ترى هذي آآآخر مــــــــره اسمعج تقوولين حق اي احد عن الي يصير فااااااااااهمه .... تركها وطلع
مي وهي ما زالت على وضعها وهي تصارخ وتصيح من قلب : اكرررهك .. هئ هئ .. اكرررررهك هئ هئ هئ
...........
ردت مي للواقع وهي مكوره نفسها وتصيح بصمت وبصوت مبحوح: آآه يا يمه ..وينج .. تعالي جوفي شنو صار حق بنتج ..آآه هئ هئ هئ ... آآه ليتني مت معاج .. يمكن انا الحين اكون مرتاحه معاج ... هئ هئ هئ هئ
وقعدت تصيح لين ما غفت عيونها ونامت
--------------------------------------------------------------

من هذي خلود الي تعرف عليها سلطان؟؟؟ وشنو راح يكون دورها؟؟؟

زياد لما عرف عن مي شنو راح يسوي؟؟؟ هل راح يساعدها؟؟؟

جاسم وساره هل راح تكون قصتهم مثل قصص الحب تنتهي بالزواج؟؟؟

مرام شنو راح يكون دورها في الروايه بس مراسل الحب ؟؟ او راح يكون لها قصه مثل باقي الابطال؟؟

شنو راح يصير بين نورة وحمد؟؟ وهل حمد راح ينتقم من خلود؟؟ واذا راح ينتقم شلون؟؟

شنو الملجه تحمل من المفاجئات؟؟؟ وهل راح تنجح خطه مرام؟؟

هل راح يكون بين شوق وسلطان شي؟؟؟

كل هذا ان شاء الله في البارت القادم *_^ "تحياتي"


يلاااااا ابي ردودكم الحلوة

التوقيع
اشتقت اليك
ولكنها ليست المرة الاولى
بل هي عادتي في كل يوم
ولكن بصمت

شكراً فتى الظلام
رد مع اقتباس
رواية و اخيراً حبينا بعض | الكاتبة مفتون قلبي
قديم منذ /09-04-2015   #14

حلم متألق

الصورة الرمزية عازفة الظلام

عازفة الظلام غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 23082
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,577
الوظيفة : طالبة
نقـــاط الخبـرة : 356
رصيدي : 3
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي

يلااااا يااا أحلى بنوتاااااات ترى وصل الباااارت
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7777
777
77
7
7
7
7
7
7
7
7
7
وهذا الباااارت الثااالث عشــــــــــــــــــــــــــر
--------------------------------------------------------------
وصلوا سعد ورغد للكوشه الي كانت خيال حلوه بشكل وكانت ام العروس والمعرس يحذفون عليهم مشموم و ورد الياسمين
سعد كان يطالع رغد ولا هامه الي حواليه و ذايب بجمال عيونها
شد من لمست يده على يدها : تدرين انه عيونج حلوه وعمري ما جفت احلى منها
رغد استحت وابتسمت له وقالت بصوت يلااا ينسمع: احم .. عيونك الحلوه
سعد وهو يطالعها شلون مستحيه بلع ريجه: اقول حياتي ... خفي علي ترى اخاف اتهور
رغد استحت زياده وانصبغ ويها الوااان:............
سعد ما قدر يمسك نفسه وضحك بصوت خفيف: هههههه يا لبى قلبج
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد (في نفس الوقت)
في غرفه زياد كان منسدح على السرير وهو يفكر : معقوله في ناس فيهم كل هالقسوه .. معقوله مي الي يبين عليها قويه ومستانسه تطلع تعاني كل هالمشاكل ..آآه صج ان قالوا الناس مظاهر .. قطع عليه تفكيره صوت منيره
منيره وهي تقعد يمه : سوري اني دخلت بس انا دقيت الباب وانت ما ترد فدخلت
زياد يعدل يلسته : لا عادي .. منيره شفيج
منيره ودموع متجمعه في عيونها: زيــ..ـاد .. من ذاك اليوم وانا ادق حق مي بس ما ترد علي
زياد: يمكن نايمه
منيره: بس انا اقول لك من ذاك اليوم الي كلمتها وكانت تصيح .. خذالها اسبوع وانا ادق عليها وما ترد .. زياد انا خايفه صاير فيها شي .. او اأبوها الحقير سوى فيها شي
زياد الي بعد حس بخوف : لا تفاولين عليها يا منيره .. يمكن يمكن .. ما ادري بس اكيد ما تبي تكلم احد .. او ..
منيره وهي تترجى زياد: الله يخليك زيود .. ابي اتطمن عليها ودني لها الله يخليك
زياد الي هو بعد كان يحاتي ويبي يتطمن: طيب يلاا روحي لبسي عباتج على ما ابدل وسخن السياره
منيره وهي تقوم: طيب
--------------------------------------------------------------
في الملكه (في نفس الوقت)
لبس سعد رغد الشبكة وقعدوا شوي وبعدين طلعوا وراحوا علشان يتعشون اما المعازيم فقعدوا يتعشون وبعد ما خلصوا عشى قعدوا البنات رقص وهباله و وناسه
مرام وهي تساسر امها: ماما يلااا ابتدت الخطه
ام مصعب: ما بغيتي يلااا اكاني بتصل عليه .. وانتي روحي شوفي شغلج (وغمزت لها)
مرام وهي تضحك: ان شاء الله
ام مصعب وهي تكلم مصعب في التلفون: الوو ... لالا ما في الى العافيه... تعال ابيك ضروري ... لالا الحين يلا .. ادخل داخل الغرفه الي يم الصاله ... اي .. يلااا انتظرك ... مع السلامه
--------------------------------------------------------------
في الصوب الثاني (في نفس الوقت)
مرام وهي تقعد يم هنادي: اقوول هنوي
هنادي: هلا عيونها
مرام وهي تبتسم : تسلم لي عيونج بس امي تبيج
هنادي وهي تقوم: طيب بروح لها بس البس جبليتي واروح
مرام وهي تضحك: ههههه ماله داعي .. وبعدين انتي ما تيوزين كل عرس تفصخين جبليتج
هنادي : شاسوي لازم ارقص بدونها لانها تعور ريولي هلون فصختها و انتي تعرفين اني دووم جذي وما اتغير .. يا ربي وينها
مرام: انتي روحي حق امي وانا بدورها لج
هنادي: طيب
راحت هنادي حق ام مصعب ومرام قعدت تدور الجبليه ولقتها وعلى طول خذتها وقامت تفك شوي الكعب مال الجبليه لدرجه صارت فيه فجه ابتسمت مرام بخبث وقالت: يلااا يا هنادي راويني الحين شلون راح تشردين من اخوي لما تطالعينه ههههه .. والله لو تدري بتذبحني
-------------------------------------------------------------
هنادي كانت واقفه يم باب الصاله تنتظر مرام تيب لها الجبليه
مرام: هااج تعبت لين ما حصلتها
هنادي خذت الجبليه ولبستها بسرعه وهي تقول: تعالي معاي
مرام تسوي روحها ما تدري شسالفه: ليش
هنادي: خالتي الي هي امج تقول تبي كيمره الديجيتل مالتي وقلت لها هي في الغرفه
مرام: اها طيب انا شلي تبين روحي انتي .. ومشت عنها بسرعه
هنادي: اففففف الحماره تركتني وراحت اراويها الكريها
-------------------------------------------------------------
في الغرفه (في نفس الوقت)
كان مصعب داخل وقاعد في الزاويه يعني الي يدخل يقدر مصعب يطالعه بس الي يدخل ما يطالع مصعب لانه صاير على زاويه ويمه مزهريه عوديه تحجب الرؤيه
مصعب كان يحرك ريوله : يا ربي وين امي ذي قالت تعال وانا نقعت .. خل اتصل لها
الى يسمع صوت توه بيوقف الي يجوف شي انصدم منه وحده حلوه داخله لابسه فستان ازرق وكانت تمشي ناحيته
هنادي وهي تتحلطم: اففف وين قطيته ..انـــ..ـا .... انصدمت أبوجود مصعب الي لف راسه يغض النظر وهي من كثر الخوف والربكه مشت بسرعه الى طراااااااااااااااااااااخ على ركبتها طاحت وانكسر الكعب <<< الله يغلبل ابليسج يا مراام
مصعب على طول راح لجهتها : بسم الله عليج .. تعورتي
هنادي كانت تحس بالخجل لدرجه نست الالم الي في ركبتها وكانت مستحيه من قربه لها وخصوصا انه الفستان عاري وااايد ومبينه ريولها وزنودها وصدرها ومخصر
مصعب حس بخجلها وربكتها فبتعد عنها : انا بدق حق مرام علشان تساعدج
هنادي:.........
مصعب وهو يدق على مرام كان يطالع في هنادي وبعدين قال ما يصير حراام تعوذ من ابليس ولف الجهه الثانيه والى يوصل له صوت مرام: الو .. مرام تعالي بسرعه .. الغرفه ... انتي تعالي وبتعرفين .. يلااا .. وسكر منها ورد لف ناحيه هنادي : الحين راح بتوصل و...
الا يقطع عليه صوت مرام تسوي روحها بريئه وما تدري بالسالفه : هــــــــــــــــــــــــــــئ ... هنادي ... تركض لها ... شفيج شسالفه
مصعب وهو يقول في نفسه ( هذي بنت عمي أبو مشاري وانا ما عرفتها هه وين تعرفها وانت طول عمرك ما تطالع بعيون البنات .. طبعا ما عدا حبيبتي آآآه .. اشتقت لج يا قلبي) قطع عليه تفكيره صوت مرام: مصعب اذا ما عليك كلافه ممكن تشيلها وتحطها على الكرسي
هنادي هني حست الدم متيمع في ويها واستحت وانصبغ ويها ومصعب ما كان احسن من حالها بس سوى نفسه عادي وشالها واول ما شالها حست هنادي بشعور غريب :........
نزلها مصعب وهو يحس بربكه : مرام قولي حق امي اني ييت وشكلها نست اني انتظرها ... يلااا انا بطلع
طلع مصعب وهني هنادي على طول قعدت تصيح من كثر الاحراج مرام خافت انه واااايد متعوره ولامت نفسها وعلى فكرتها: هنادي واايد يعورج
هنادي بين شهقاتها: لا مرام انا ما اصيح بسبت ركبتي.. هـئ .. انا اصيح من كثر الاحراج
مرام ما قدرت تمسك نفسها وقعدت تضحك: ههههههههههههههه
خرعتيني يا الدبه ههههههههه
--------------------------------------------------------------
في سياره زياد (في نفس الوقت)
منيره قاعده تصيح وزياد يهدي فيها : يا منيره لاتفاولين على البنت وما له داعي كل هالبجي
منيره من بين شهقاتها تلفونها رن جافت المتصل مي ردت بسرعة: الوووو مي
مي بصوت مبحوح: هلااا منورة
منيرة:انتي وينج كل ما ادق عليج ما تردين صار لج شي ابوج سوى شي
مي: لااا منورة يا قلبي مافيني الا العاافيه بس كنت مسوية تلفوني صامت وما ادري عنه ويوم جفت مسكولاتج دقيت علشان اطمنج يا قلبي
منيرة: يعني انتي ما فيج شي
مي: لاااا مافيني الا العافيه تطمني
منيرة : الحمد الله طيب عيل اخليج الحين بس بلييز لما ادق عليج مرة ثانية ردي لاتخليني احاتيج طيب قلبووو
مي: ان شاء الله من عيوني يلااا تصبحين على خيير وآسفه لاني خليتج تحاتين
منيرة: لااا شدعوة
مي: الدعوة عامة
منيرة: هههه يلااا مع السلااامه
بعد ما سكرت منيرة من مي لفت لأخوها الي كان يطالعها كأنه يحثها تقول له شنو صار
منيرة وهي تفتح باب السيارة: الحمد الله طلع ما فيها الا العافية ^_^
زياد وهو ينزل من السيارة: قلت لج بس انتي الي قاعده تفاولين على البنت
منيرة: شاسوي من حبي لها وخوفي عليها
زياد: الله لااايغير عليكم
منيرة: آآآمـــين
--------------------------------------------------------------
في الملجه ((الصاله))
بعد ما خلصت الحفله الكل طلع وراح بيته علشان يرتاح بعد تعب اليوم الي كان مليان احداث و وناسه وطبعا اكثر الاشخاص كان مستانس والفرحه مو سايعته وهو سعد ورغد لأنهم خلاااص صاروا مرتبطين مع بعض وما راح يفرق بينهم شي غير الموت
--------------------------------------------------------------
~~ وحيدة أنا ~~
عندما
أكــــــــــون وحيــــــــــدة
في المنزل أعاني من الألم بسبب الوحدة
اتمنى ان افعل شئ
ولكن الحيرة تجتاحني
كيف استطيع ان اقول لك احبك
كيف اجعلك تهتم بي دون ان اطلب منك ذلك
كيف اجعلك تشعر بهذا الحب
ليس لديك الوقت لتشاركني عالمي
تعد النجوم بصحبتي
ابق معي .....
حتى لو اصبحت الحياة صعبة
لن اترك شي في هذا العالم الا وسأفعلة
لترضى عني
لتعطيني الحب
ماذا افعل لأثبت لك اني احتاج الى الحب
افتح قلبك ودع مشاعرك تظهر
لانني في اعماقي لن ادعك ترحل
وسأفعل اي شي من اجلك
انظر ماذا فعلت بي
لقد سببت لي الألم
واعيش في هذة اللحظات بؤس شديد
وقلبي لم يعد يحتمل المزيد
انظر الي
اقف بالطريق وحيدة ولا اعرف الى اي طريق اسير
بدون ان يناديني احد
ليأخذ بيدي
اتصدق تبدو اقرب انسان لقلبي اقرب من الوريد
اقرب من الروح ..... ولكنك في الواقع بعيد ... بعيد جدا عني
انني امشي حول نفسي افكر

واجهل فيما افكر

مجرد لحظات شرود غريبة

سكون
الم حيرة

اشعر وكانني احترق
ولكن ليس الأمر بهذة الخطورة
احيانا يبدو الوضع ثائرا
دائما اقول لنفسي
" لا تقلقي لهذا الأضطراب الذي يسود ايامك "
ولكن شيئا ما لا استطيع شرحة
كم اود
ان اقول لكل الأخطاء التي ارتكبتها وداعا
اعلم ان هذة الأخطاء اصبحت كجروح واصابات ذاتية
فأنا لست بمدركة ان كل هذة الجروح اصابت قلبي المسكين
كم احتاج للسلام
احتاج للراحة
للحنان للحب
لأصحح هذة الأخطاء
احيانا
تأتيني افكار غريبة
واحس ان العالم انتهى
ولكن لماذا مازال البحر موجودا ؟؟
لماذا مازالت الشمس تشرق ؟؟ ومازالت الورود تتفتح ؟؟
الم ينتهي كل شي ؟؟
الم يتوقف العالم ؟؟؟؟؟
لماذا مازالت الطيور تطير والنجوم تلمع في السماء
لا استطيع ان افهم لماذا تستمر الحياة هكذا لماذا مازال قلبي ينبض ؟؟؟
احيانا تحدث الأشياء بلا سبب
لست ادري ولكن ابدو كالفصول الأربعة

كل مااسمعة كل الكلام
اصوات الطبيعة
كلة بالنسبة الي اصبح كالأغاني الحزينة
احاول ايجاد اي وسيلة
فلا اجد سوى البكاء
ولكن احس ان الألم الذي اشعرة
والوحدة تقول لي
كلا
لا تبكي فما تشعرينة
لن يزول بدمعة او اثنتان
لا تبكي
لان ألمك اعمق واكبر بكثير من هذة الدموع

بلا شعور

اجد دمعات
ساخنة تحرق وجنتاي
اغمض عيناي بقوة لكي لا ارى سواهما
لا اريد دموع اكثرر
بعدها
انام
ولا اشعر بشي
~~~~~~~~~~~~~~~~~
سكرت دفتر خواطرها والحزن مالي قلبها خصوصا من الحال الي وصل لأبوها أكثر من شهر وهو يوم يصلي ويخاف ربه ويوم يسكر وينسى عذاب الله .. صارت تخاف تنام في الليل وهي تسمع ضحكات وسوالف ابوها وربعه الخمة .. صارت ما تحس بالأمان حتى وهي مسكرة على روحها ومقفلة الباب .. غمضت عيونها وهي تتذكر المواقف الي تصير لها من يوم ما ابوها صار يسكر =====
توها داخله البيت رادة من عند صديقتها منيرة .. وهي تمشي مرت على الصاله الداخلية علشان تصعد الدري ما تبي تجوف ابوها لأنها تعبانه وما لها مزاج تتخانق معاه .. بس انصدمت من الي جافته ما توقعت ولا 1% انه ابوها راح يوصل لهدرجه كان قاعد على الأرض ومرفع ريولة "رجله" للكرسي وفي يدة كاس يحركها وهو يغني مع ربعه الي ما كان حالهم احسن من حاله .. مي بصدمة: سـ.ــكــــــران
ابو مي وهو يحرك يده: انـــ.ــا ما .. ههههه شســ.ــمه هذا .. أي تذكــ.ــرت سكـ.ــران
واحد من ربع ابوها: ههههههههههه يا غـــ.ــبي انت مو سكران .. انت سكـ.ـران هههه
ابو مي وهو يضحك: ههههههههه جب يا الثور انــ.ـا مو سكران
كلهم: هههههههههههههههههههههه
ابو مي يأشر حق صديقة: صااااالوح يا الدخل غن غن لنا
صالح وهو يرفع الكاس ويأشر حق مي: اول شـ.ـي هالحلوة ذي تشرب معانه ولااا ما. راح اغــ.ـني
ابو مي وهو يأشر حق مي: يلااا تعالـــــــــي شربي معــ.ـانه
مي وهي للحين واقفة بصدمة .. قالت بصوت هامس : أنت مينون انت مو صاحي مو صااحي .. وبصوت اعلى: مووووو صاحــــــي
ابو مي وهو يصرخ عليها ويحرك يده في الهوى بكل مكان: جــــب قال مو صاحي قال .. اصلا انـ.ـا اصحى منج .. يلااا تعالي شربي بلااا كثرت ثرثرة خل نستانس
صالح وهو يقوم من مكانه ويجرب من مي وهو يتمايل في خطواته لأنه ما عنده توازن و أول ما وصل لها مي دزته وركضت رايحه لغرفتها وقفلت عليهاا الباب .. وما اخذ لها اقل من دقايق الا تسمع طقات الباب
من ورى الباب: بطلي الباب لا أكــ.ــسره بطلــــــــــي
مي وهي مكورة على نفسها في زاوية الغرفة وتصيح وتشاهق: ما رااااح افتح سمعتني مااااا رااح افتح يعني مااااااااا رااااااااح افتح لو شنووو يصيــــــــر هئ هئ
وفي هاللحظة زادت الضربات على الباب بقوة أكبر .. ومي حاطه يدها على أذنها وتصيح بحرقة ..وبعد فترة مو طويلة ولاا قصيرة استسلم ابو مي وراح يكمل سهرته مع ربعه الخمة
======
صحت من هالذكرى البشعة وهي تمسح دموعها الي سرعان ما تلحقها دمعه ورا دمعه وتدعي ربها: يااا رب .. مالي غيرك اشكيلك الحال يا رب انت اعلم بحالي .. يا رب افرج عني كربي يا رب .. ارحمني برحمتك ياا رب .. لا إله إلا انت سبحااانك يا رب .. يا مستجيب الدعوات استجب دعائي يااا رب .. هئ هئ ما اقول غير حسب الله ونعم الوكيل حسب الله ونعم الوكيل هئ هئ
--------------------------------------------------------------
في اليوم الثاني (الساعه 4 ونص الصبح)
في بيت أبو عبدالرحمن وخصوصا في غرفه رغد ما قدرت تنام وطول الليل وهي تفكر بسعد و رومانسيته وتتذكر الي صار لها امس في ملجتها مع سعد .......................
اول ما دخلوا المطعم كان خالي ما في احد كان سعد حاجز المطعم كله كان المطعم فخم ورااقي وااايد وشموع في كل مكان والاضاءه الحمرا والموسيقى الهادئه يعني بختصاار"الجو شاعري ورومانسي" رغد وهي تبتسم له : يا عمري كل هذا لي انا
سعد وهو منهبل من ابتسامتها : هذا ولا شي يا حياتي و اوعدج اني راح اسوي اكثر من جذي
رغد وهي تناظر عيونه : انا يكفيني انك معاي
سعد وهو يمشيها معاه لين الطاوله و يقعدها مثل الاميرات ويقعد مجابلها ويتعشون وكل واحد يطالع الثاني وبعيونه كلااام حب بعد ما خلصوا عشى .. سعد يمد يده حق رغد ويقومها و يخليها مجابلته ويسحب يدها ويحطها على رقبته ويحط يدينه هو بعدين عند خصرها ويحوطها وقعدوا يرقصون على الموسيقى الهادئه .. سعد وهو يجرب رغد اكثر منه ورغد استحت من قربه نزلت راسها لكن سعد حط يده ورفعه وناظر عيونها: تدرين انه عيونك حلوه "باس عيونها" وخشمك الصغير آه شحلاته "وباس خشمها" وشفاتك الي تدوخني بلونها وشكلها وحجمها "وباس شفاتها" اما خدودك تذبحني بحمرارها وخصوصا لما تخجلين "وباس خدها" ورقبتك الي تغريني من بياضها ونعومتها "وباس رقبتها"
رغد الي كانت طول الوقت مغمضه عيونها وخجلانه منه ومن قربه واحساسها بانفاسه الحاره الي تتخالط مع انفاسها وبخجل: سعد الله يخليك مو وقته وترى تأخرنا
سعد ابتسم لها وعلى خجلها: امووت انا بالخجوول
رغد وهي تبتسم له وبخجل: ســـــــعد
سعد: عيونه و روحه و قلبه
رغد وبخجل: خلاااص .. امم كأنه وايد تاخرنا تراني تعبانه اليوم وابي اريح
سعد: طيب عمري يلااا مشينه
... قطع على رغد تفكيرها وذكرها لاحداث ملجتها مع حبيبها سعد صوت الاذان: الله وأكبـــــــــــر الله وأكبــــــــــــر .....
قامت رغد ودخلت الحمام (انتوا والكرامه) وتوضت وطلعت وكان توه مخلص الاذان فرشت لها السياده وصلت وبعدين حطت راسها على المخده واول ما غمضت عيونها ناااااااااامت
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (الساعه 2 الظهر)
بعد الغدى اأبو مصعب راح يريح شوي ومحمد طلع مع ربعه كان مواعدهم وإلي تم حمد ومرام ومصعب وام مصعب قاعدين يطالعون التلفزيون ويعلقون على البرامج وإلخ...........
ومن بين سوالفهم ام مصعب غمزت حق مرام علشان يفاتحون مصعب بسالفه الزواج ومرام فهمتها وردت عليها بابتسامه
ام مصعب وهي تناظر مصعب: تصدق احس سعد امس شوي ويطير من الفرح ما شاء الله عليه كبر وتزوج وانت ان شاء الله بعد تفرحني فيك
مصعب ابتسم حق امه وهو يقول في نفسه "ههه ادري على شنو تلمحين يا يمه بس انا بسايرج وارضيج مع انه هذا يذبحني":طيب في احد ماسكج انا اعتقد قلت لج من قبل انا موافق اتزوج وانتي اختاري العروس على مزاجج والي تحسينها مناسبه لي انا ماراح اعارض
ام مصعب وهي تبتسم له وتناظر مرام علشان تتكلم ومرام ما صدقت على طول تكلمت: انا اعرف وحده حلوه و ادب واخلاق ما شاء الله عليها ومو بس جذي بعد نفس طبعك بس هي حساسه شوي
ام مصعب: لا يكون الي في بالي
مرام وهي تبتسم: ما ادري بس يمكن كل شي جايز في الدنيا
حمد الي ياله فضول يعرف البنت الي راح تكون زوجه مصعب: اممم انا عندي فكره اشرايكم اثنيناتكم تقولون الاسم مره وحده
قالوا: موافقين
حمد وبحماس والضحكه شاقه حلجه : يلااا 1 .. 2 .. 3
ام مصعب و مرام في نفس الوقت وهم يطالعون مصعب: هنادي
ومصعب اكتفى بابتسامه لانه فهم السالفه الملجة وانه الي صار مو صدفه
حمد وهو يبتسم : مبرووووك يا عريس
ام مصعب تطالع حمد وهي تبتسم له: توه ما خطبناها ولاا هو وافق وهي وافقة علشان يصير معرس بس ان شاء الله .. الله يسمع منك وربي هنادي مافي ا حسن منها جوهره نادره راح تسعدك وهم اهيا جميله ماشاء الله عليها وهم البنت نعرفها عدل
شرايك اخطبها لك يا مصعب
مصعب وهو يكره هطاري بس ما حب يزعل امه هز راسه من غير نفس: موافق
ام مصعب مومصدقه : كللووووووووووووش
مرام بفرح : مومصدقه اخوي بياخذ هنادي وااااي فديتكم وااايد تناسبون بعض
مصعب يطالع في اخته : صج
مرام : اي صج
مصعب: لااااااااااا انا احلى
ام مصعب : هههههههه اي وحياتكم بصير احلى بعد بأذن الله
مصعب في نفسه ماعتقد يايمه "بصوت شبه مسموع: ان شاء الله
ام مصعب مشققه من الفرح : والله فرحتني من زمان ماحسيت اني مستانسه
مصعب : دووم يمه زين انا طالع تامرون على شي
ام مصعب : وين بتروح
مرام : يمه خليه يروح اهم شي وافق
مصعب وهو يطالع في مرام وهو متجه صوبها وسوي حركه سريعه كان بيصنطها من رقبتها بس بغشمره : اااااااااخ منج انتي طلعتي موهينه
والكل يضحك والكل في ويها الوناسه
مصعب يطلع عنهم لكن اهو الوحيد اللي يصنع الضحكه والموافقه وهو لحد الحين مو مصدق ان قال حق امه ان موافق على هنادي

--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)
في غرفة جاسم كان منسدح على السرير وهو يفكر بالي ملكة عقله وروحه وكل قلبه "سارة" وقطع عليه تفكيره بحبيبة القلب صوت التلفون

من عرف قربك عرف طعم السعادة=وإن تشطّرت أدرك غأبون التمنّي
في هواك من العسل لذّة مذاقه=لكن حروس النحل عنها حدنّي


رفع التلفون وجاف المتصل "القلب" بطل عيونه على وسعهم مو مصدق سارة متصلة له <<< من وين طالعه الشمس خخخخ
رد وهو يحس بفرح مو طبيعي: ألوو
سارة: ألوو .. السلام عليكم
جاسم وهو شاق الحلج: وعليكم السلام .. هلا والله .. كيف الحال والاحوال
سارة وهي تضحك وتسايره: هههه عال العال يسرك الحال
جاسم : فديت هالضحكة وصاحبتها
سارة بخجل: .......
جاسم عرف انها استحت وما حب يحرجها اكثر : احم احم .. اشوف اليوم داقة علي غريبة من وين طالعة الشمس
سارة: انا آسفة اذا اتصلت في وقت مو مناسب انـ..
قاطعها جاسم: لالا من قال مالا داعي تتأسفين وبعدين عادي لو تدقين الساعه اربع الفير عاادي
سارة: احممم .. والله ما اعرف شاقول يا جاسم بس .. انا اتصلت لك لانــ.ـه امممم بصراحه ما اعرف شلون ا قول بس بختصار يعني ..
جاسم خاف لا يكون صاير شي : خير سارة شصاير؟؟
سارة منحرجه ومو عارفه شلون تقول له: أنا أكتشـ.ـفت اني
جاسم: شنو ؟؟
وقالتها بسرعة: أحبك (وعلى طول سكرت)
جاسم الي كان عايش في صدمه للحين مو مستوعب قام يطالع التلفون ويحاول يستوعب .. بعد لحظات ارتسمت بسمه واسعة على شفاته وقام يناقز مثل اليهال ومو مصدق والدنيا مو واسعته من الفرحه
--------------------------------------------------------------
في شركة الـ... (الساعة 6 المغرب)
قاعد يدرس الصفقات الي عنده ولاحظ انه أهم صفقة راح يكسب وراها ملاين تحتاج لسفرات واايد يعني تقريبا ما راح يخلص من الصفقة الا بعد سنة يعني طول السنة راح يكون مسافر واذا بيرجع لفترة بسيطة وراح يرد يسافر
أبو مي وهو يقلب بالأوراق رن تلفونه جاف المتصل "أبو راشد" ابتسم ورد.. أبو مي : ياا هلاااا ومرحبا
أبو راشد: يا هلااا بيك .. شخبارك
أبو مي : والله الحمد الله اسأل عنك إنت شخبارك
أبو راشد: سألت عنك العافية والله أنا تمام الحمد الله
أبو مي: شدعوة كل هالقطيعة من زمان عنك لااا تدق ولا تسأل
أبو راشد: هههه والله إنت عارف مشاغل الدنيا كل لاهي بأشغاله
أبو مي: أي الله يعطيك العافية
أبو راشد: الله يعافيك .. الا ما قلت لي شخبارك مع الشغل سمعت انك خسرت صفقة بنص مليون
أبو مي:أي والله يا أبو راشد خسرتها وإنت تعرف شغل التجارة وراه يا ربح يا خسارة.. بس الحمد الله ..الله عوضني بصفقة راااح أكسب من وراها ان شاء الله ملاين
أبو راشد: ان شاء الله .. الله كريم
أبو مي: انت الي ما قلت لي شخبار الشغل معاك
أبو راشد: آآآه والله على حطت يدك .. كل يوم يتامه في هالدار وان شاء الله نحصل الأجر
أبو مي و خطرت على باله فكرة : ان شاء الله الأجر وثواب .. الا أقول يا أبو راشد
أبو راشد: سم
أبو مي: سم الله عدوك .. بس حبيت اسأل يعني بما إنك مدير لدار الأيتام
أبو راشد: خير
أبو مي: كل الخير ان شاء الله .. بس مثل ما تعرف أنا أرمل وعندي بنت وأنا دووم شغل وسفرات وما أدري عنها يعني هي يتيمه لأنه ما في أحد يرعاها وهي صغيرة بالسن .. وأنتو في الدار الأيتام تهتمون في اليتامه وتدرسونهم وتربونهم وتوجهونهم وتلمون شتاتهم ..
أبو راشد: إنت من صجك تبي تدخل بنتك دار الأيتام ولا تمزح
أبو مي: لااا أنا ما أمزح يا أبو راشد.. يعني إنت تلاقي في شي غلط بكلامي .. أقول لك أنا ما أدري عن هوى دارها يمكن في الأسبوع مرة اطالعها ويمكن في الشهر بعد يعني ما في أحد يراعيها أو يربيها .. أنت فكر يعني بنت تتربى في دار الأيتام أو تتربى في الشارع .. وخصوصا أنا هالسنة راح أسافر علشان هالصفقة إلي راح أكسب وراها ملاين
أبو راشد: والله ما أعرف شاقول لك بس إنت تعرف سالفة دار الأيتام ما يدخل فيها إلا إلي ما عنده أم وأبو
أبو مي بخبث: بس هي عايشة كأنها يتيمة يعني مثل ما قلت لك أنا دوم بالشغل وما أدري عنها وأنا أبو و أبي مصلحة بنتي و أنا متأكد 100% إنكم ما راح تقصرون عليها
أبو راشد: .. بس اذا إنت مصمم وتجوف هذا عين الصواب أنا ما عندي مانع وراح أساعدك .. بس إنت فكر زين قبل لا تسوي أي شي
أبو مي: إن شاء الله ومشكووور وما تقصر يا أبو راشد و ان شاء الله تحصل الأجر والثواب كامل
أبو راشد: آآآميـــــــــــن ..
أبو مي قعد يسولف مع أبو راشد ما خلو موضوع ما تكلمو عنه
--------------------------------------------------------------

هل اأبو مي قاسي لهدرجة علشان يدخل بنته دار الأيتام وهل راح يدخل مي دار الايتام؟؟؟

هل مصعب راح يغير رايه ؟؟؟ ومن ذي حبيبته الي دوم يتكلم عنها ويشتاق لها؟؟؟ وشنو قصتها؟؟؟

شنو راح يسوي زياد ومنيره علشان ينقذون مي من اأبوها؟؟؟

و شنو راح يصير في أبو مي في النهايه؟؟؟

رغد وسعد شنو نهايتهم هل راح يستمر الحب ويعيشون السعادة؟؟؟

حمد ونورة وخلود شنو راح يكون ما بينهم من احداث ؟؟؟

وهل حمد راح يقدر ينتقم؟؟؟ او يمكن يكون في شي يمنعه؟؟؟

هنادي شنو الإحساس الغريب الي حست فيه؟؟؟ وهل راح يأثر عليها هالإحساس بالموافقة أو الرفض؟؟؟



كل هذا في البارت القادم إن شاء الله .. واتمنى انه البارت نال رضاكم واعجابكم وكان طويل ^_^ **تحياتي**

التوقيع
اشتقت اليك
ولكنها ليست المرة الاولى
بل هي عادتي في كل يوم
ولكن بصمت

شكراً فتى الظلام
  رد مع اقتباس
رواية و اخيراً حبينا بعض | الكاتبة مفتون قلبي
قديم منذ /09-04-2015   #14
الصورة الرمزية عازفة الظلام

حلم متألق

عازفة الظلام غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 23082
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,577
الوظيفة : طالبة
نقـــاط الخبـرة : 356
رصيدي : 3
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي

يلااااا يااا أحلى بنوتاااااات ترى وصل الباااارت
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7
7777
777
77
7
7
7
7
7
7
7
7
7
وهذا الباااارت الثااالث عشــــــــــــــــــــــــــر
--------------------------------------------------------------
وصلوا سعد ورغد للكوشه الي كانت خيال حلوه بشكل وكانت ام العروس والمعرس يحذفون عليهم مشموم و ورد الياسمين
سعد كان يطالع رغد ولا هامه الي حواليه و ذايب بجمال عيونها
شد من لمست يده على يدها : تدرين انه عيونج حلوه وعمري ما جفت احلى منها
رغد استحت وابتسمت له وقالت بصوت يلااا ينسمع: احم .. عيونك الحلوه
سعد وهو يطالعها شلون مستحيه بلع ريجه: اقول حياتي ... خفي علي ترى اخاف اتهور
رغد استحت زياده وانصبغ ويها الوااان:............
سعد ما قدر يمسك نفسه وضحك بصوت خفيف: هههههه يا لبى قلبج
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد (في نفس الوقت)
في غرفه زياد كان منسدح على السرير وهو يفكر : معقوله في ناس فيهم كل هالقسوه .. معقوله مي الي يبين عليها قويه ومستانسه تطلع تعاني كل هالمشاكل ..آآه صج ان قالوا الناس مظاهر .. قطع عليه تفكيره صوت منيره
منيره وهي تقعد يمه : سوري اني دخلت بس انا دقيت الباب وانت ما ترد فدخلت
زياد يعدل يلسته : لا عادي .. منيره شفيج
منيره ودموع متجمعه في عيونها: زيــ..ـاد .. من ذاك اليوم وانا ادق حق مي بس ما ترد علي
زياد: يمكن نايمه
منيره: بس انا اقول لك من ذاك اليوم الي كلمتها وكانت تصيح .. خذالها اسبوع وانا ادق عليها وما ترد .. زياد انا خايفه صاير فيها شي .. او اأبوها الحقير سوى فيها شي
زياد الي بعد حس بخوف : لا تفاولين عليها يا منيره .. يمكن يمكن .. ما ادري بس اكيد ما تبي تكلم احد .. او ..
منيره وهي تترجى زياد: الله يخليك زيود .. ابي اتطمن عليها ودني لها الله يخليك
زياد الي هو بعد كان يحاتي ويبي يتطمن: طيب يلاا روحي لبسي عباتج على ما ابدل وسخن السياره
منيره وهي تقوم: طيب
--------------------------------------------------------------
في الملكه (في نفس الوقت)
لبس سعد رغد الشبكة وقعدوا شوي وبعدين طلعوا وراحوا علشان يتعشون اما المعازيم فقعدوا يتعشون وبعد ما خلصوا عشى قعدوا البنات رقص وهباله و وناسه
مرام وهي تساسر امها: ماما يلااا ابتدت الخطه
ام مصعب: ما بغيتي يلااا اكاني بتصل عليه .. وانتي روحي شوفي شغلج (وغمزت لها)
مرام وهي تضحك: ان شاء الله
ام مصعب وهي تكلم مصعب في التلفون: الوو ... لالا ما في الى العافيه... تعال ابيك ضروري ... لالا الحين يلا .. ادخل داخل الغرفه الي يم الصاله ... اي .. يلااا انتظرك ... مع السلامه
--------------------------------------------------------------
في الصوب الثاني (في نفس الوقت)
مرام وهي تقعد يم هنادي: اقوول هنوي
هنادي: هلا عيونها
مرام وهي تبتسم : تسلم لي عيونج بس امي تبيج
هنادي وهي تقوم: طيب بروح لها بس البس جبليتي واروح
مرام وهي تضحك: ههههه ماله داعي .. وبعدين انتي ما تيوزين كل عرس تفصخين جبليتج
هنادي : شاسوي لازم ارقص بدونها لانها تعور ريولي هلون فصختها و انتي تعرفين اني دووم جذي وما اتغير .. يا ربي وينها
مرام: انتي روحي حق امي وانا بدورها لج
هنادي: طيب
راحت هنادي حق ام مصعب ومرام قعدت تدور الجبليه ولقتها وعلى طول خذتها وقامت تفك شوي الكعب مال الجبليه لدرجه صارت فيه فجه ابتسمت مرام بخبث وقالت: يلااا يا هنادي راويني الحين شلون راح تشردين من اخوي لما تطالعينه ههههه .. والله لو تدري بتذبحني
-------------------------------------------------------------
هنادي كانت واقفه يم باب الصاله تنتظر مرام تيب لها الجبليه
مرام: هااج تعبت لين ما حصلتها
هنادي خذت الجبليه ولبستها بسرعه وهي تقول: تعالي معاي
مرام تسوي روحها ما تدري شسالفه: ليش
هنادي: خالتي الي هي امج تقول تبي كيمره الديجيتل مالتي وقلت لها هي في الغرفه
مرام: اها طيب انا شلي تبين روحي انتي .. ومشت عنها بسرعه
هنادي: اففففف الحماره تركتني وراحت اراويها الكريها
-------------------------------------------------------------
في الغرفه (في نفس الوقت)
كان مصعب داخل وقاعد في الزاويه يعني الي يدخل يقدر مصعب يطالعه بس الي يدخل ما يطالع مصعب لانه صاير على زاويه ويمه مزهريه عوديه تحجب الرؤيه
مصعب كان يحرك ريوله : يا ربي وين امي ذي قالت تعال وانا نقعت .. خل اتصل لها
الى يسمع صوت توه بيوقف الي يجوف شي انصدم منه وحده حلوه داخله لابسه فستان ازرق وكانت تمشي ناحيته
هنادي وهي تتحلطم: اففف وين قطيته ..انـــ..ـا .... انصدمت أبوجود مصعب الي لف راسه يغض النظر وهي من كثر الخوف والربكه مشت بسرعه الى طراااااااااااااااااااااخ على ركبتها طاحت وانكسر الكعب <<< الله يغلبل ابليسج يا مراام
مصعب على طول راح لجهتها : بسم الله عليج .. تعورتي
هنادي كانت تحس بالخجل لدرجه نست الالم الي في ركبتها وكانت مستحيه من قربه لها وخصوصا انه الفستان عاري وااايد ومبينه ريولها وزنودها وصدرها ومخصر
مصعب حس بخجلها وربكتها فبتعد عنها : انا بدق حق مرام علشان تساعدج
هنادي:.........
مصعب وهو يدق على مرام كان يطالع في هنادي وبعدين قال ما يصير حراام تعوذ من ابليس ولف الجهه الثانيه والى يوصل له صوت مرام: الو .. مرام تعالي بسرعه .. الغرفه ... انتي تعالي وبتعرفين .. يلااا .. وسكر منها ورد لف ناحيه هنادي : الحين راح بتوصل و...
الا يقطع عليه صوت مرام تسوي روحها بريئه وما تدري بالسالفه : هــــــــــــــــــــــــــــئ ... هنادي ... تركض لها ... شفيج شسالفه
مصعب وهو يقول في نفسه ( هذي بنت عمي أبو مشاري وانا ما عرفتها هه وين تعرفها وانت طول عمرك ما تطالع بعيون البنات .. طبعا ما عدا حبيبتي آآآه .. اشتقت لج يا قلبي) قطع عليه تفكيره صوت مرام: مصعب اذا ما عليك كلافه ممكن تشيلها وتحطها على الكرسي
هنادي هني حست الدم متيمع في ويها واستحت وانصبغ ويها ومصعب ما كان احسن من حالها بس سوى نفسه عادي وشالها واول ما شالها حست هنادي بشعور غريب :........
نزلها مصعب وهو يحس بربكه : مرام قولي حق امي اني ييت وشكلها نست اني انتظرها ... يلااا انا بطلع
طلع مصعب وهني هنادي على طول قعدت تصيح من كثر الاحراج مرام خافت انه واااايد متعوره ولامت نفسها وعلى فكرتها: هنادي واايد يعورج
هنادي بين شهقاتها: لا مرام انا ما اصيح بسبت ركبتي.. هـئ .. انا اصيح من كثر الاحراج
مرام ما قدرت تمسك نفسها وقعدت تضحك: ههههههههههههههه
خرعتيني يا الدبه ههههههههه
--------------------------------------------------------------
في سياره زياد (في نفس الوقت)
منيره قاعده تصيح وزياد يهدي فيها : يا منيره لاتفاولين على البنت وما له داعي كل هالبجي
منيره من بين شهقاتها تلفونها رن جافت المتصل مي ردت بسرعة: الوووو مي
مي بصوت مبحوح: هلااا منورة
منيرة:انتي وينج كل ما ادق عليج ما تردين صار لج شي ابوج سوى شي
مي: لااا منورة يا قلبي مافيني الا العاافيه بس كنت مسوية تلفوني صامت وما ادري عنه ويوم جفت مسكولاتج دقيت علشان اطمنج يا قلبي
منيرة: يعني انتي ما فيج شي
مي: لاااا مافيني الا العافيه تطمني
منيرة : الحمد الله طيب عيل اخليج الحين بس بلييز لما ادق عليج مرة ثانية ردي لاتخليني احاتيج طيب قلبووو
مي: ان شاء الله من عيوني يلااا تصبحين على خيير وآسفه لاني خليتج تحاتين
منيرة: لااا شدعوة
مي: الدعوة عامة
منيرة: هههه يلااا مع السلااامه
بعد ما سكرت منيرة من مي لفت لأخوها الي كان يطالعها كأنه يحثها تقول له شنو صار
منيرة وهي تفتح باب السيارة: الحمد الله طلع ما فيها الا العافية ^_^
زياد وهو ينزل من السيارة: قلت لج بس انتي الي قاعده تفاولين على البنت
منيرة: شاسوي من حبي لها وخوفي عليها
زياد: الله لااايغير عليكم
منيرة: آآآمـــين
--------------------------------------------------------------
في الملجه ((الصاله))
بعد ما خلصت الحفله الكل طلع وراح بيته علشان يرتاح بعد تعب اليوم الي كان مليان احداث و وناسه وطبعا اكثر الاشخاص كان مستانس والفرحه مو سايعته وهو سعد ورغد لأنهم خلاااص صاروا مرتبطين مع بعض وما راح يفرق بينهم شي غير الموت
--------------------------------------------------------------
~~ وحيدة أنا ~~
عندما
أكــــــــــون وحيــــــــــدة
في المنزل أعاني من الألم بسبب الوحدة
اتمنى ان افعل شئ
ولكن الحيرة تجتاحني
كيف استطيع ان اقول لك احبك
كيف اجعلك تهتم بي دون ان اطلب منك ذلك
كيف اجعلك تشعر بهذا الحب
ليس لديك الوقت لتشاركني عالمي
تعد النجوم بصحبتي
ابق معي .....
حتى لو اصبحت الحياة صعبة
لن اترك شي في هذا العالم الا وسأفعلة
لترضى عني
لتعطيني الحب
ماذا افعل لأثبت لك اني احتاج الى الحب
افتح قلبك ودع مشاعرك تظهر
لانني في اعماقي لن ادعك ترحل
وسأفعل اي شي من اجلك
انظر ماذا فعلت بي
لقد سببت لي الألم
واعيش في هذة اللحظات بؤس شديد
وقلبي لم يعد يحتمل المزيد
انظر الي
اقف بالطريق وحيدة ولا اعرف الى اي طريق اسير
بدون ان يناديني احد
ليأخذ بيدي
اتصدق تبدو اقرب انسان لقلبي اقرب من الوريد
اقرب من الروح ..... ولكنك في الواقع بعيد ... بعيد جدا عني
انني امشي حول نفسي افكر

واجهل فيما افكر

مجرد لحظات شرود غريبة

سكون
الم حيرة

اشعر وكانني احترق
ولكن ليس الأمر بهذة الخطورة
احيانا يبدو الوضع ثائرا
دائما اقول لنفسي
" لا تقلقي لهذا الأضطراب الذي يسود ايامك "
ولكن شيئا ما لا استطيع شرحة
كم اود
ان اقول لكل الأخطاء التي ارتكبتها وداعا
اعلم ان هذة الأخطاء اصبحت كجروح واصابات ذاتية
فأنا لست بمدركة ان كل هذة الجروح اصابت قلبي المسكين
كم احتاج للسلام
احتاج للراحة
للحنان للحب
لأصحح هذة الأخطاء
احيانا
تأتيني افكار غريبة
واحس ان العالم انتهى
ولكن لماذا مازال البحر موجودا ؟؟
لماذا مازالت الشمس تشرق ؟؟ ومازالت الورود تتفتح ؟؟
الم ينتهي كل شي ؟؟
الم يتوقف العالم ؟؟؟؟؟
لماذا مازالت الطيور تطير والنجوم تلمع في السماء
لا استطيع ان افهم لماذا تستمر الحياة هكذا لماذا مازال قلبي ينبض ؟؟؟
احيانا تحدث الأشياء بلا سبب
لست ادري ولكن ابدو كالفصول الأربعة

كل مااسمعة كل الكلام
اصوات الطبيعة
كلة بالنسبة الي اصبح كالأغاني الحزينة
احاول ايجاد اي وسيلة
فلا اجد سوى البكاء
ولكن احس ان الألم الذي اشعرة
والوحدة تقول لي
كلا
لا تبكي فما تشعرينة
لن يزول بدمعة او اثنتان
لا تبكي
لان ألمك اعمق واكبر بكثير من هذة الدموع

بلا شعور

اجد دمعات
ساخنة تحرق وجنتاي
اغمض عيناي بقوة لكي لا ارى سواهما
لا اريد دموع اكثرر
بعدها
انام
ولا اشعر بشي
~~~~~~~~~~~~~~~~~
سكرت دفتر خواطرها والحزن مالي قلبها خصوصا من الحال الي وصل لأبوها أكثر من شهر وهو يوم يصلي ويخاف ربه ويوم يسكر وينسى عذاب الله .. صارت تخاف تنام في الليل وهي تسمع ضحكات وسوالف ابوها وربعه الخمة .. صارت ما تحس بالأمان حتى وهي مسكرة على روحها ومقفلة الباب .. غمضت عيونها وهي تتذكر المواقف الي تصير لها من يوم ما ابوها صار يسكر =====
توها داخله البيت رادة من عند صديقتها منيرة .. وهي تمشي مرت على الصاله الداخلية علشان تصعد الدري ما تبي تجوف ابوها لأنها تعبانه وما لها مزاج تتخانق معاه .. بس انصدمت من الي جافته ما توقعت ولا 1% انه ابوها راح يوصل لهدرجه كان قاعد على الأرض ومرفع ريولة "رجله" للكرسي وفي يدة كاس يحركها وهو يغني مع ربعه الي ما كان حالهم احسن من حاله .. مي بصدمة: سـ.ــكــــــران
ابو مي وهو يحرك يده: انـــ.ــا ما .. ههههه شســ.ــمه هذا .. أي تذكــ.ــرت سكـ.ــران
واحد من ربع ابوها: ههههههههههه يا غـــ.ــبي انت مو سكران .. انت سكـ.ـران هههه
ابو مي وهو يضحك: ههههههههه جب يا الثور انــ.ـا مو سكران
كلهم: هههههههههههههههههههههه
ابو مي يأشر حق صديقة: صااااالوح يا الدخل غن غن لنا
صالح وهو يرفع الكاس ويأشر حق مي: اول شـ.ـي هالحلوة ذي تشرب معانه ولااا ما. راح اغــ.ـني
ابو مي وهو يأشر حق مي: يلااا تعالـــــــــي شربي معــ.ـانه
مي وهي للحين واقفة بصدمة .. قالت بصوت هامس : أنت مينون انت مو صاحي مو صااحي .. وبصوت اعلى: مووووو صاحــــــي
ابو مي وهو يصرخ عليها ويحرك يده في الهوى بكل مكان: جــــب قال مو صاحي قال .. اصلا انـ.ـا اصحى منج .. يلااا تعالي شربي بلااا كثرت ثرثرة خل نستانس
صالح وهو يقوم من مكانه ويجرب من مي وهو يتمايل في خطواته لأنه ما عنده توازن و أول ما وصل لها مي دزته وركضت رايحه لغرفتها وقفلت عليهاا الباب .. وما اخذ لها اقل من دقايق الا تسمع طقات الباب
من ورى الباب: بطلي الباب لا أكــ.ــسره بطلــــــــــي
مي وهي مكورة على نفسها في زاوية الغرفة وتصيح وتشاهق: ما رااااح افتح سمعتني مااااا رااح افتح يعني مااااااااا رااااااااح افتح لو شنووو يصيــــــــر هئ هئ
وفي هاللحظة زادت الضربات على الباب بقوة أكبر .. ومي حاطه يدها على أذنها وتصيح بحرقة ..وبعد فترة مو طويلة ولاا قصيرة استسلم ابو مي وراح يكمل سهرته مع ربعه الخمة
======
صحت من هالذكرى البشعة وهي تمسح دموعها الي سرعان ما تلحقها دمعه ورا دمعه وتدعي ربها: يااا رب .. مالي غيرك اشكيلك الحال يا رب انت اعلم بحالي .. يا رب افرج عني كربي يا رب .. ارحمني برحمتك ياا رب .. لا إله إلا انت سبحااانك يا رب .. يا مستجيب الدعوات استجب دعائي يااا رب .. هئ هئ ما اقول غير حسب الله ونعم الوكيل حسب الله ونعم الوكيل هئ هئ
--------------------------------------------------------------
في اليوم الثاني (الساعه 4 ونص الصبح)
في بيت أبو عبدالرحمن وخصوصا في غرفه رغد ما قدرت تنام وطول الليل وهي تفكر بسعد و رومانسيته وتتذكر الي صار لها امس في ملجتها مع سعد .......................
اول ما دخلوا المطعم كان خالي ما في احد كان سعد حاجز المطعم كله كان المطعم فخم ورااقي وااايد وشموع في كل مكان والاضاءه الحمرا والموسيقى الهادئه يعني بختصاار"الجو شاعري ورومانسي" رغد وهي تبتسم له : يا عمري كل هذا لي انا
سعد وهو منهبل من ابتسامتها : هذا ولا شي يا حياتي و اوعدج اني راح اسوي اكثر من جذي
رغد وهي تناظر عيونه : انا يكفيني انك معاي
سعد وهو يمشيها معاه لين الطاوله و يقعدها مثل الاميرات ويقعد مجابلها ويتعشون وكل واحد يطالع الثاني وبعيونه كلااام حب بعد ما خلصوا عشى .. سعد يمد يده حق رغد ويقومها و يخليها مجابلته ويسحب يدها ويحطها على رقبته ويحط يدينه هو بعدين عند خصرها ويحوطها وقعدوا يرقصون على الموسيقى الهادئه .. سعد وهو يجرب رغد اكثر منه ورغد استحت من قربه نزلت راسها لكن سعد حط يده ورفعه وناظر عيونها: تدرين انه عيونك حلوه "باس عيونها" وخشمك الصغير آه شحلاته "وباس خشمها" وشفاتك الي تدوخني بلونها وشكلها وحجمها "وباس شفاتها" اما خدودك تذبحني بحمرارها وخصوصا لما تخجلين "وباس خدها" ورقبتك الي تغريني من بياضها ونعومتها "وباس رقبتها"
رغد الي كانت طول الوقت مغمضه عيونها وخجلانه منه ومن قربه واحساسها بانفاسه الحاره الي تتخالط مع انفاسها وبخجل: سعد الله يخليك مو وقته وترى تأخرنا
سعد ابتسم لها وعلى خجلها: امووت انا بالخجوول
رغد وهي تبتسم له وبخجل: ســـــــعد
سعد: عيونه و روحه و قلبه
رغد وبخجل: خلاااص .. امم كأنه وايد تاخرنا تراني تعبانه اليوم وابي اريح
سعد: طيب عمري يلااا مشينه
... قطع على رغد تفكيرها وذكرها لاحداث ملجتها مع حبيبها سعد صوت الاذان: الله وأكبـــــــــــر الله وأكبــــــــــــر .....
قامت رغد ودخلت الحمام (انتوا والكرامه) وتوضت وطلعت وكان توه مخلص الاذان فرشت لها السياده وصلت وبعدين حطت راسها على المخده واول ما غمضت عيونها ناااااااااامت
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (الساعه 2 الظهر)
بعد الغدى اأبو مصعب راح يريح شوي ومحمد طلع مع ربعه كان مواعدهم وإلي تم حمد ومرام ومصعب وام مصعب قاعدين يطالعون التلفزيون ويعلقون على البرامج وإلخ...........
ومن بين سوالفهم ام مصعب غمزت حق مرام علشان يفاتحون مصعب بسالفه الزواج ومرام فهمتها وردت عليها بابتسامه
ام مصعب وهي تناظر مصعب: تصدق احس سعد امس شوي ويطير من الفرح ما شاء الله عليه كبر وتزوج وانت ان شاء الله بعد تفرحني فيك
مصعب ابتسم حق امه وهو يقول في نفسه "ههه ادري على شنو تلمحين يا يمه بس انا بسايرج وارضيج مع انه هذا يذبحني":طيب في احد ماسكج انا اعتقد قلت لج من قبل انا موافق اتزوج وانتي اختاري العروس على مزاجج والي تحسينها مناسبه لي انا ماراح اعارض
ام مصعب وهي تبتسم له وتناظر مرام علشان تتكلم ومرام ما صدقت على طول تكلمت: انا اعرف وحده حلوه و ادب واخلاق ما شاء الله عليها ومو بس جذي بعد نفس طبعك بس هي حساسه شوي
ام مصعب: لا يكون الي في بالي
مرام وهي تبتسم: ما ادري بس يمكن كل شي جايز في الدنيا
حمد الي ياله فضول يعرف البنت الي راح تكون زوجه مصعب: اممم انا عندي فكره اشرايكم اثنيناتكم تقولون الاسم مره وحده
قالوا: موافقين
حمد وبحماس والضحكه شاقه حلجه : يلااا 1 .. 2 .. 3
ام مصعب و مرام في نفس الوقت وهم يطالعون مصعب: هنادي
ومصعب اكتفى بابتسامه لانه فهم السالفه الملجة وانه الي صار مو صدفه
حمد وهو يبتسم : مبرووووك يا عريس
ام مصعب تطالع حمد وهي تبتسم له: توه ما خطبناها ولاا هو وافق وهي وافقة علشان يصير معرس بس ان شاء الله .. الله يسمع منك وربي هنادي مافي ا حسن منها جوهره نادره راح تسعدك وهم اهيا جميله ماشاء الله عليها وهم البنت نعرفها عدل
شرايك اخطبها لك يا مصعب
مصعب وهو يكره هطاري بس ما حب يزعل امه هز راسه من غير نفس: موافق
ام مصعب مومصدقه : كللووووووووووووش
مرام بفرح : مومصدقه اخوي بياخذ هنادي وااااي فديتكم وااايد تناسبون بعض
مصعب يطالع في اخته : صج
مرام : اي صج
مصعب: لااااااااااا انا احلى
ام مصعب : هههههههه اي وحياتكم بصير احلى بعد بأذن الله
مصعب في نفسه ماعتقد يايمه "بصوت شبه مسموع: ان شاء الله
ام مصعب مشققه من الفرح : والله فرحتني من زمان ماحسيت اني مستانسه
مصعب : دووم يمه زين انا طالع تامرون على شي
ام مصعب : وين بتروح
مرام : يمه خليه يروح اهم شي وافق
مصعب وهو يطالع في مرام وهو متجه صوبها وسوي حركه سريعه كان بيصنطها من رقبتها بس بغشمره : اااااااااخ منج انتي طلعتي موهينه
والكل يضحك والكل في ويها الوناسه
مصعب يطلع عنهم لكن اهو الوحيد اللي يصنع الضحكه والموافقه وهو لحد الحين مو مصدق ان قال حق امه ان موافق على هنادي

--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (في نفس الوقت)
في غرفة جاسم كان منسدح على السرير وهو يفكر بالي ملكة عقله وروحه وكل قلبه "سارة" وقطع عليه تفكيره بحبيبة القلب صوت التلفون

من عرف قربك عرف طعم السعادة=وإن تشطّرت أدرك غأبون التمنّي
في هواك من العسل لذّة مذاقه=لكن حروس النحل عنها حدنّي


رفع التلفون وجاف المتصل "القلب" بطل عيونه على وسعهم مو مصدق سارة متصلة له <<< من وين طالعه الشمس خخخخ
رد وهو يحس بفرح مو طبيعي: ألوو
سارة: ألوو .. السلام عليكم
جاسم وهو شاق الحلج: وعليكم السلام .. هلا والله .. كيف الحال والاحوال
سارة وهي تضحك وتسايره: هههه عال العال يسرك الحال
جاسم : فديت هالضحكة وصاحبتها
سارة بخجل: .......
جاسم عرف انها استحت وما حب يحرجها اكثر : احم احم .. اشوف اليوم داقة علي غريبة من وين طالعة الشمس
سارة: انا آسفة اذا اتصلت في وقت مو مناسب انـ..
قاطعها جاسم: لالا من قال مالا داعي تتأسفين وبعدين عادي لو تدقين الساعه اربع الفير عاادي
سارة: احممم .. والله ما اعرف شاقول يا جاسم بس .. انا اتصلت لك لانــ.ـه امممم بصراحه ما اعرف شلون ا قول بس بختصار يعني ..
جاسم خاف لا يكون صاير شي : خير سارة شصاير؟؟
سارة منحرجه ومو عارفه شلون تقول له: أنا أكتشـ.ـفت اني
جاسم: شنو ؟؟
وقالتها بسرعة: أحبك (وعلى طول سكرت)
جاسم الي كان عايش في صدمه للحين مو مستوعب قام يطالع التلفون ويحاول يستوعب .. بعد لحظات ارتسمت بسمه واسعة على شفاته وقام يناقز مثل اليهال ومو مصدق والدنيا مو واسعته من الفرحه
--------------------------------------------------------------
في شركة الـ... (الساعة 6 المغرب)
قاعد يدرس الصفقات الي عنده ولاحظ انه أهم صفقة راح يكسب وراها ملاين تحتاج لسفرات واايد يعني تقريبا ما راح يخلص من الصفقة الا بعد سنة يعني طول السنة راح يكون مسافر واذا بيرجع لفترة بسيطة وراح يرد يسافر
أبو مي وهو يقلب بالأوراق رن تلفونه جاف المتصل "أبو راشد" ابتسم ورد.. أبو مي : ياا هلاااا ومرحبا
أبو راشد: يا هلااا بيك .. شخبارك
أبو مي : والله الحمد الله اسأل عنك إنت شخبارك
أبو راشد: سألت عنك العافية والله أنا تمام الحمد الله
أبو مي: شدعوة كل هالقطيعة من زمان عنك لااا تدق ولا تسأل
أبو راشد: هههه والله إنت عارف مشاغل الدنيا كل لاهي بأشغاله
أبو مي: أي الله يعطيك العافية
أبو راشد: الله يعافيك .. الا ما قلت لي شخبارك مع الشغل سمعت انك خسرت صفقة بنص مليون
أبو مي:أي والله يا أبو راشد خسرتها وإنت تعرف شغل التجارة وراه يا ربح يا خسارة.. بس الحمد الله ..الله عوضني بصفقة راااح أكسب من وراها ان شاء الله ملاين
أبو راشد: ان شاء الله .. الله كريم
أبو مي: انت الي ما قلت لي شخبار الشغل معاك
أبو راشد: آآآه والله على حطت يدك .. كل يوم يتامه في هالدار وان شاء الله نحصل الأجر
أبو مي و خطرت على باله فكرة : ان شاء الله الأجر وثواب .. الا أقول يا أبو راشد
أبو راشد: سم
أبو مي: سم الله عدوك .. بس حبيت اسأل يعني بما إنك مدير لدار الأيتام
أبو راشد: خير
أبو مي: كل الخير ان شاء الله .. بس مثل ما تعرف أنا أرمل وعندي بنت وأنا دووم شغل وسفرات وما أدري عنها يعني هي يتيمه لأنه ما في أحد يرعاها وهي صغيرة بالسن .. وأنتو في الدار الأيتام تهتمون في اليتامه وتدرسونهم وتربونهم وتوجهونهم وتلمون شتاتهم ..
أبو راشد: إنت من صجك تبي تدخل بنتك دار الأيتام ولا تمزح
أبو مي: لااا أنا ما أمزح يا أبو راشد.. يعني إنت تلاقي في شي غلط بكلامي .. أقول لك أنا ما أدري عن هوى دارها يمكن في الأسبوع مرة اطالعها ويمكن في الشهر بعد يعني ما في أحد يراعيها أو يربيها .. أنت فكر يعني بنت تتربى في دار الأيتام أو تتربى في الشارع .. وخصوصا أنا هالسنة راح أسافر علشان هالصفقة إلي راح أكسب وراها ملاين
أبو راشد: والله ما أعرف شاقول لك بس إنت تعرف سالفة دار الأيتام ما يدخل فيها إلا إلي ما عنده أم وأبو
أبو مي بخبث: بس هي عايشة كأنها يتيمة يعني مثل ما قلت لك أنا دوم بالشغل وما أدري عنها وأنا أبو و أبي مصلحة بنتي و أنا متأكد 100% إنكم ما راح تقصرون عليها
أبو راشد: .. بس اذا إنت مصمم وتجوف هذا عين الصواب أنا ما عندي مانع وراح أساعدك .. بس إنت فكر زين قبل لا تسوي أي شي
أبو مي: إن شاء الله ومشكووور وما تقصر يا أبو راشد و ان شاء الله تحصل الأجر والثواب كامل
أبو راشد: آآآميـــــــــــن ..
أبو مي قعد يسولف مع أبو راشد ما خلو موضوع ما تكلمو عنه
--------------------------------------------------------------

هل اأبو مي قاسي لهدرجة علشان يدخل بنته دار الأيتام وهل راح يدخل مي دار الايتام؟؟؟

هل مصعب راح يغير رايه ؟؟؟ ومن ذي حبيبته الي دوم يتكلم عنها ويشتاق لها؟؟؟ وشنو قصتها؟؟؟

شنو راح يسوي زياد ومنيره علشان ينقذون مي من اأبوها؟؟؟

و شنو راح يصير في أبو مي في النهايه؟؟؟

رغد وسعد شنو نهايتهم هل راح يستمر الحب ويعيشون السعادة؟؟؟

حمد ونورة وخلود شنو راح يكون ما بينهم من احداث ؟؟؟

وهل حمد راح يقدر ينتقم؟؟؟ او يمكن يكون في شي يمنعه؟؟؟

هنادي شنو الإحساس الغريب الي حست فيه؟؟؟ وهل راح يأثر عليها هالإحساس بالموافقة أو الرفض؟؟؟



كل هذا في البارت القادم إن شاء الله .. واتمنى انه البارت نال رضاكم واعجابكم وكان طويل ^_^ **تحياتي**

التوقيع
اشتقت اليك
ولكنها ليست المرة الاولى
بل هي عادتي في كل يوم
ولكن بصمت

شكراً فتى الظلام
رد مع اقتباس
رواية و اخيراً حبينا بعض | الكاتبة مفتون قلبي
قديم منذ /07-05-2015   #15

حلم متألق

الصورة الرمزية عازفة الظلام

عازفة الظلام غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 23082
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,577
الوظيفة : طالبة
نقـــاط الخبـرة : 356
رصيدي : 3
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي

وهذااا البارت الرابع عشــــــــــر

في الجامعة الـ... (الساعة 9 ونص الصبح)


اسمعي وافهمي معنى الكلااام ... الكلاااام ماهو بس كلااام

جيت اوصل لك رسالة والسلاام... افهميها تراها ماهي بس كلااام

ادري مثلتي عليّه بانتظام.....كم سهرتي في الظلام لتخططين..

لأجل أخضع في طريقك بانهزام...... الغريب انك غشيمه
وتجهلين

....والحقيقه ماعرفتي تخدعين

تخدعين انسان طيّب..؟ مو حرام...... تخدعيني وانتي لله تركعين..؟

استغفري ربك وابعدي عن الخداع تراه ماهو بصالحك تخدعين !!

في النهايه اسمعي..!! يالله سلام....بكرى والله غصب عنّك راح تندمين..

~::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::~:
توه طالع من المحاضرة لمح خلود رايحه للكفتيريا ابتسم بخبث وهو مصر بالي راح يسويه ..
!
!
!
دخل للكفتيريا و توجه لها وهو راسم أحلى ابتسامة .. حمد: السلام عليكم
رفعت راسها وان صدمت ولكن سرعان ما استوعبت وابتسمت له: وعليكم السلام
حمد وما زالت الابتسامة على شفتاه: شلونج ؟؟
خلود وهي تأشر له على الكرسي: أنا الحمد الله .. تفضل
حمد وهو يقعد على الكرسي وبكل هدوء: زاد فضلج .. بصراحة يا آنسة خلود أنا إنسان ما أحب اللف والدوران ..أنا سمعت بالي سويتي في بنت عمي نورة وبصراحة يعني والصراحة راحة أنا أحذرج اذا ما رجعتي صور بنت عمي راح تندمين (سكت شوي وهو يطالعها يبي يعرف ردت فعلها)
خلود إلي منصدمة ومو قادرة تستوعب هي توقعت انه راح يعبر عن اعجابه او يتودد لها بس ما توقعت انه يهددها.. ردت وهي رافعة حاجب : أنا خلوود ما أتنازل عن حقي لو شنو صار اذا تبي أرجع الصور بشرط
حمد وهو يبتسم بإستهزاء: شنووو
خلود بثقة: تتأسف مني جدام الكل على الي سوته وتحب راسي بعد
حمد وهو رافع حاجب: هههههههه تراج وايد ماخذه مقلب بنفسج علشان تعتقدين انه نورة تنزل مستواها لأشكالج أقول هي كلمة وحده وما راح أعيدها تردين الصور أحسن لج والا والله ثم والله أخليج تكرهين اليوم الي فكرتي بس مجرد التفكير انج تاخذين الصور و تحطين راسج براسي سامعه ... توه بيقوم هي مسكت يده لف عليها وطالع يدها وبعدين طالع فيها بنظرة وبعد يدها عن يده بشمأزاز ..
حمد وهو يبتسم باستهزاء: رجاءا لاتلمسيني أخاف أتلوث
خلود وهي متغايضة من اسلوبه قالت وهي تأشر عليه من فوق لين تحت: هي أنت شالإسلوب تراك وايد مصدق روحك يـ..
قاطعها حمد: سمعيني زين لاتطولين السالفة وهي قصيرة قصري الشر أحسن لج ومالج شغل بإسلوبي اوكو
خلود وهي تهز راسها بمعنى إي : بضبط بقصرة لكن هذا شرطي انها تتأسف مني جدام الكل يعني إلي يسوى والي ما يسوى وما عندي غير هالكلااام عن اذنك .. مشت خلود عن حمد الي كان معصب و واصل حده منها
حمد وهو يصر على اسنانه : هين هين يا خلود راح اراويج من يكون حمد هيــــــــــــــــن
خلود وهي مازالت تمشي و تضحك بصوت عالي: ههههههههههههههههههههههههه
حمد وهو على نفس الوضع: راح أراويج من راح يضحك بالأخير هين
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (الساعة 4 ونص العصر)
ام مصعب تكلم ام مشاري في التلفون وقالت لها انهم بيزورونهم اليوم على الساعة 5 ونص بعد صلاه المغرب وبعدين سكرت منها وراحت تجهز نفسها وقالت حق مرام بعد تتجهز ويوم حمد درى طار من الفرح علشان اخوه اما مصعب فكان متكدر ومو عاجبه الوضع لكن حاول انه ما يبين لهم وخصوصا امه ما يبي يحزنها ويخرب عليها فرحتها
--------------------------------------------------------------
في بيت عبدالرحمن (الساعة 5 المغرب)
رغد كانت تكلم سعد في التلفون وداخله اجواء من الرومانسية بس في شي خرب عليهم وقطع الرومانسية شوق وغرور وهبالتهم
غرور وهي تقلد رغد: ههههه حبيبي يلاااا عاااااد
شوق وهي تقلد شخصيه وصوت سعد: آآآه فديت الضحكة وصاحبتها .. ولا هذا حبيبي بصراحه تحطيييييييم
رغد عصبت: سعد حياتي اكلمك بعدين اوكي
سعد وهو يضحك على هبال خوات رغد: هههههههه طيب بااي عمري
رغد: باي
بعد ما سكرت رغد من سعد على طول قامت حق غرور وشوق وسحبتهم من اذاينهم وهم يصارخون
غرور وهي تحاول تبعد يد رغد: آآآآآآآآآآي
شوق وهي تسوي روحها بريئة وبتصيح: آآي رغد يعور انا ما سويت شي هذي غرور هي الي قالت لي
غرور وهي تشهق: هـــــــــــــــــــــــئ اناااااااااا والله والله يا رغد هي الي قالت لي خل نروح نخرب الجو على رغد ونغير جو لانه ملل
شوق وتتصنع البراءة : انااااااااا يا جذااابه
رغد وهي تسحبهم من اذاينهم لي برع الغرفه وتسكر الباب
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (الساعة 5 ونص بعد صلاه المغرب)
كانت هنادي و جنان ينتظرون عمهم أبو مصعب وطبعا هم مستغربين من هالزياره المفاجئة لانه هم متعودين كل اسبوع يجتمعون وآخر مره اجتمعوا فيها اول أمس وامس جافوهم في ملجة سعد .. وبعد لحظات وصلوا
بيت أبو مصعب لانه جريب منهم .. سلموا وقعدوا سوالف وضحك وبعد العشى النسوان (الحريم) كانوا قاعدين في الصاله والريايل في الميلس الخارجي.. والبنات في غرفة هنادي و جنان
--------------------------------------------------------------
في مجلس الخارجي
بعد السوالف والضحك قرر أبو مصعب انه يفاتح أبومشاري ويخطب هنادي حق مصعب... أبو مصعب وهو يعدل يلسته: احم احم اقول يا أبو مشاري
أبو مشاري : هلااا آمر
أبو مصعب وهو يبتسم له: ما يآمر عليك عدوا بس انا اليوم .. ياي وكلي رجا انك ما تردني
أبومشاري:افااا ما عاش من يردك انت آآآمر وبشر والله اذا قدرت على هالشي ما اردك
أبو مصعب: تسلم و ما قصرت خيرك سابق .. والله اليوم انا ياي لك و حاب اني اخطب بنتك هنادي لولدي مصعب وانا ما اعتقد انه بنحصل احسن منها ادب وجمال واخلاق
جاسم ومشاري وحمد يطالعون مصعب ويبتسمون له ومصعب كان يرد لهم الابتسامة لكن في نفسه كان يدعي انه هنادي ترفضه وما تتم الخطبة
أبو مشاري وهو يبتسم وفرحان : والله هذي الساعة المباركة انه نصير نسايب وتقرب العلاااقة ما بينه وتقوى وانا ما عندي مانع مصعب ريال وينشد الظهر فيه وما اعتقد اني بحصل ريال مثله يصون بنتي ويسعدها بس انت تعرف يا أبو مصعب الراي الاول والأخير لـ..هنادي فعطني وقت ومهله كم من يوم وانا ارد لك الخبر
أبو مصعب: خذ راحتك واكيد الشور شور هنادي والله يكتب الي فيه الخير وان شاء الله تصير من نصيب مصعب
الكل ما عدا مصعب: آآآمين
--------------------------------------------------------------
في غرفه هنادي وجنان
كانوا البنات سوالف وضحك وفرفشه وهباااال ولا على بالهم
جنان وهي مغمضة عيونها : أممممممم
هنادي وهيام ومرام: هههههههههههههه
جنان وهي شادة أعصابها:أحممممممممم
هنادي ومرام وهيام: هههههههههههههه
هيام: وه وه شفيييج عسى ما شر
مرام: ههههههه لااا الاخت قاعدة تحمي شكلها تبي تغني
هنادي: عااد بليييييييييز جنون ما نبي نشااااز
جنان وهي ترفع خشمها وتطالعهم من فوق لين تحت : هــــــــــــه اصلا انتووو تتمنون صوتي قال ما نبي نشااز قال هــــــــه
هيام وهي تبتسم وتأشر على جنان من فوق لين تحت: أرجووووج تراااج وااايد مصدقة عمرج ترى يا شيــــن الثقة اذا زادت عن اللزوم
هنادي وهي تضرب يد هيام (كفج): أي والله وانتي الصاجه ههههههه
-------------------------------------------------------------
في مجلس الخارجي
قعدوا ابو مصعب وابو مشاري سوالف وتخطيطات عن الشغل وغيرها وشباب مستلمين مصعب
جاسم وهو يبتسم: والله وكبرنا وقمنا نخطب
مشاري: هههههههه يبي يقلدني
حمد ومسوي نفسه مدافع: والله اخوي قرر يكمل نص دينه مو يقلد احد وبعدين انت متزوج وبتصير ابو وهو لحد الآن ما ملج علشان يقلدك و..
قاطعه جاسم: بس بس حشى ما يسوى علينا مزحنا يبا درينا انه اخوك وتدافع عنه
مصعب وهو يتصنع الفرحه: هههههههه خله يدافع عني انت شحارك
مشاري وهو مسوي مدافع: والله واخوي الصاج كأنه ما محد عنده أخو غيره
حمد وهو يضحك: ههههههههههه والله الحين انقلب الوضع وصرت إنت تدافع عن أخوك
الشباب: ههههههههههههههههههه
-------------------------------------------------------------- (الساعة 9 ونص)
بيت أبو مصعب طلعوا وراحوا بيتهم وكل واحد الفرحة مو سيعته عدا مصعب إلي كان متضايق .. كانت قاعدة بصالة وفرحانة لأنها جافت حبيب القلب وتذكرت الموقف إلي صار لها يوم الملجة وابتسمت بحرج كأنه مصعب واقف يمها قطع عليها سرحانها صوت مشاري : هنادي روحي للمكتب أأبوي يبج
هنادي استغربت من طلب أأبوها وقامت وراحت له للمكتب .. أول ما دخلت المكتب جافت أأبوها يبتسم لها بكل حنان .. أبو مشاري: تعالي قعدي ليش واقفة
ابتسمت له هنادي وقعدت يمه: خير بابا
أبو مشاري: الخير أبويهج يا أبنيتي .. مثل ما أنتي عارفة انج الحين صرتي عودة عاقلة وراكدة .. و مو ناقصج شي غير الريال إلي يستر عليج .. و أبو مصعب اليوم ياي وخطب ولده مصعب لج .. و أنا موافق والريال ما يعيبه شي يا أبنيتي .. أنتي فكري زين ترى أنا ما راح أجبرج على شي هذا الموضوع يتعلق فيج وفي حياتج والرأي الأول والأخير راجع لج
هنادي كانت تسمع كل كلمة من أأبوها وهي في حالة صدمة مو قادرة تستوعب إنه الله استجاب لدعاها وانه حلمها بدا يتحقق .. ودها تقول حق أأبوها أنا موافقة .. بس ما تبي تبين حق أأبوها أي شي من حبها لمصعب .. ابتسمت حق أأبوها بخجل: طيب بابا .. راح أفكر .. عن إذنك
أبو مشاري وهو يبتسم على خجلها: إذنج معاج
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد (في نفس الوقت)
نزل من الدري جري وراح للصاله كان الكل قاعد فيها قال بصوت عالي والفرحة مو سايعته : باااااااركووووووووولي
ام زياد وهي تطالعه مستغربه: خير شفيك زيود انخبلت
منيره الي كانت سرحانه طول الوقت تفكر بمي انتبهت لصريخه: مبروك بس على شنو
زياد وهو يناقز من الفرحه: قبلوووني قبلوووني جامعه بريطانيا قبلوووني
أبو زياد: مبرووووك ألف مبروووك
ام زياد اول ما سمعت الخبر تكدرت: ......
زياد عرف انه امه حزنت لانه راح يسافر اربع سنين برع في بريطانيا .. جدم من امه ويلس تحت رجولها وجابل ويها : يما افا ما في مبروك حقي
ام زياد والدموع في عيونها: الف مبروك
زياد: من قلبج يمه
ام زياد والعبره خانقتها: متى سفرك
زياد وهو يبتسم حق امه: بعد شهرين
أبو زياد وهو يناظر ام زياد: يا ام زياد مالا داعي كل هالحزن ولدج راح يسافر علشان يدرس مو يلعب
زياد وهو على نفس قعدته: صح يما ما تبين بكره الكل يقول لج ام اكبر محامي الي هو انا ههه
منيره: يا واثق كلش ما يطيح انت و..
قاطعها اخوها الصغير فيصل: وخشدك (وخشتك)<< يعني ويهك بالسعودي
الكل ضحك عليه: ههههههههههه
زياد: هههه والله منت بهين يا فيصلوا تتكلم سعودي بعد ما اقدر
فيصل وبراءة الأطفال: مي علمدني (مي علمتني)
منيرة حست بخنقه من نذكر اسمها تذكرت حالتها ودمعت عيونها بس بسرعة مسحت عيونها ما تبي تخرب القعدة
زياد حس عليها وهو بعد حزن شوي عليها بس ما في اليد حيله
--------------------------------------------------------------
في اليوم الثاني (الساعة 5 الفجر)
شرقت الشمس ونارت الدنيا بنورها وابتدأ يوم جديد مع أحداث جديدة
.. في بيت أبو مي ..
متمددة على السرير وهي تفكر .. ما قدرت تنام من إلي صار لها كلما تحاول تغمض عيونها تخاف وتفتح عيونها .. نزلت دمعة من عيونها تبي تنام وهي مرتاحة لكن مو قادرة إلي صار لها مو شي هين انه بنت تتعرض لتحرش ومحاولة "الاغتصاب" قعدت تصيح وتصيح وهي تحس نفسها مو قادرة تتحمل أكثر من جذي هي وحيدة وأأبوها دوم يحملها ذنب موت أمها ويسكــــــــر وهي عمرها ما يتجاوز 16 سنة .. ما تقدر تستحمل وتسوي أي شي علشان تحمي نفسها غير إنها تطلق العنان على نفسها وتصيح يمكن شوي ترتاح .. غمضت عيونها بقوة وهي تحاول تنسى ليلة أمس
--------------------------------------------------------------
في المدرسة (الساعة 10 الصبح)
رن جرس الفسحة الكل طلع بس هي كانت قاعدة في الصف سرحانة بأحلامها الوردية وتتذكر كلام أأبوها ابتسمت بخجل يوم تذكرت الموقف إلي صار لها في الملجة حست انه كل الخجل إلي في العالم فيها كأنه قاعد يشوفها الحين face to face ومن بين سرحانها دخلت وحدة من الطالبات النظام وقطع عليها سرحانها
الطالبة: لو سمحتي
هنادي وهي تطالعها: هلااا
ابتسمت لها الطالبة: ابتدت الفسحة الحين ترى
هنادي وهي تناظر الصف: أووه sorry توني ملاحظة
الطالبة: هههه إلي ماخذ عقلج
هنادي تذكرت مصعب وابتسمت بخجل: .... طيب مع السلامة
الطالبة: هههههه طيب مع السلامة
--------------------------------------------------------------
في الشركة الـ... (الساعة 1 ونص)
عايش في عالم ثاني في عالم العشق والحب .. عكس إلي قاعد معاه في المكتب يحس نفسه مخنوق و مكتأب وعايش في صراع نفسي ...
سعد بصوت هايم: قلبي خليه بعد شهر احسن
رغد: لا قلبي شهر وايد قصيرة المدة ما يمديني أخلص وبعدين لا تنسى أنت حتى أثاث الشقة ما خلصتها
سعد وهو يتنهد: آآآه .. يعني ما في أمل والله إني ولهاان و مشتاااااق لج
رغد:........
سعد عرف انها استحت: ياربي لين متى يعني هالخجل
رغد بصوت دلع: سعــــــــد والله هذا مو بإراتي اذا كنت خجولة
سعد وهو يقصر حسه علشان محد يسمع: والله والله الشاهد علي لا اخلي هالخجل يروح وبطريقتي الخاصة
رغد ببراءة لانها ما فهمت عليه: شلون يعني
سعد وهو يبتسم ويخفض صوته أكثر: مثل إلي سويته يوم الملجة تقريبا بس يوم الزواج بسوي أكثر وأعتقد انج فاهمة
رغد حست بإحراج مو طبيعي وسبت نفسها على غبائها :...........
سعد : ألووو ألووو رغــــــــد
رغد وبصوت يالله ينسمع :مـ.ـعاك
سعد وهو عرف إنها منحرجة وحب يحرجها زيادة : لا يكون تتخيلين الحين شنو بسوي
رغد خلاص مو قادرة من الإحراج أكثر من جذي على طول سكرت منه بدون ما تقول مع السلامة
سعد وهو يطالع تلفونه ضحك: ههههههههههه يا حبي لها ولخجلها
مصعب إلي كان في عالم ثاني انتبه لسعد وهو يضحك: دووم
سعد وهو يبتسم له: تسلم .. عقبالك إن شاء الله
مصعب وهو يتغصب الإبتسامة ما يبي يبين حق أحد إنه مجبور ومغصوب على الزواج: الله يسمع منك << طبعا مو من قلبه
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد (الساعة 2 الظهر)
خلصوا غدى وكل منهم قام وام واأبو زياد راحوا غرفتهم علشان اأبو زياد يبي يريح وام زياد تبي تفاتح اأبو زياد بالموضوع.... توه زياد بيدخل غرفته لكن منيرة كانت اسرع منه و مسكت يده قبل لا يدخل لغرفته .... في غرفة ام واأبو زياد.. قعد على السرير وسند راسه وتنهد بصوت شوي عالي: آآه
ام زياد وهي تقعد يمه: سلامتك من الآآه .. بعيد الشر عنك
اأبو زياد وهو يبتسم لها بحب وحنان: الشر ما ييج يا قلبي
ضحكت ام زياد ضحكة خفيفة وبعدين ابتسمت له بحب : يسلم لي قلبك يا قلبي .. (وسكتوا للحظات) .. أبو زياد حس انه ام زياد ودها تقول شي بس مو عارفة
أبو زياد وهو يعدل قعدته: قولي لي إلي بخاطرج احس عندج كلام ودج تقولينه
ابتسمت له وبعدين نزلت راسها وقالت بصوت مخنوق: أنا ما أبي زياد يسافر ويروح ويتغرب .. أنا خايفة عليه
اأبو زياد وهو يمسك ذقنها و يرفع راسها .. طالع عيونها المليانين دموع : لا تصيحين يا قلبي ترى دموعج غالية .. (وهو ياخذ نفس) .. وبعدين زياد صار ريال وما ينخاف عليه انتي تعوذي من ابليس
ام زياد بصوت صياح : أنـ.ـا .. مـ.ـا أبيـ.ـه يسافـ.ـر (وهي تشهق)
اأبو زياد: طيب بس هذا مستقبله وانتي لانج مو متعودة على الوضع فهلون انتي قاعدة توسوسين فهمتي
أم زياد وهي منزله راسها: بس أنا خايفة يصير له مثل ما صار حق ولد أختي
أبو زياد وهو عاقد حواجبه: ليش شنو صار حق ولد أختج
أم زياد: اسمع الحين ولد أختي العود المدين إلي دوم نسمع عنه الزين إلي كله في المساجد و متقي ويخاف الله يوم سافر أمريكا رد وهو مصاب "بالإيدز"
أبو زياد وهو يهز راسه: لا حول ولا قوة إلا بالله
أم زياد وهي تكمل : و أنا ولدي زياد إلي كل يوم والثاني في نوادي وحفلات مع الشباب .. هو صحيح يصلي لكن بعد مدام المتدين ومتشدد في دينه قدر الشيطان يلعب في مخه شلون زياد .. لا لا لا مستحيل أخليه يسافر مستحيل يا أبو زياد أخليه يسافر
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (الساعة 3 العصر)
هي فرحانه لبنتها بس هي تفكر بعقل ومنطق "هي توها صغيرة شلون تتزوج يعني لو هي في الجامعة بنقول اوكي .. امم شكلي اذا كان فيه نصيب بقول لهم نملج هالسنة والزواج بعد التخرج على الأقل بعد ما تتخرج تتزوج وهي في الجامعة لو السنة الأولى" ....
دخل الغرفة ولقاها سرحانه ابتسم لها
أبو مشاري: إلي ماخذ عقلج
انتبهت له ام مشاري: هههه لا بس قاعدة أفكر بموضوع هنادي ومصعب
أبو مشاري وهو يضحك: ههههههههه بس للحين ما صار شي حتى الموافقة ما وصلت اشفيج مستعيلة
ام مشاري : والله إني اتمنى انه هنادي تكون لمصعب .. بس هي توها صغيرة ما ادري ليش بس احس هي مو وقت زواج و مسؤولية في هالسن
أبو مشاري: لالا هي مو صغيرة .. وبعدين اذا وافقت بنخلي الملجة بعد الإمتحانات إلي ما بقى عليها إلا اسبوعين وبعدين في نهاية العطلة بنسوي العرس
أم مشاري وهي تضحك: ههههههههه .. وتقول أنا إلي أفكر وما ادري شنو وتو النااس .. وأنت مفكر وخالص
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد (في نفس الوقت)
قاعد ومتوهق بمنيرة إلي مو راضية تهده وتترجاه وهو ما يبي يكسر خاطرها
منيرة وهي شوي وتصيح: زياااااااد بلييييييييييييييز
زياد وهو يتنهد:آه .. طيب خلاااص روحي جهزي بعد نص ساعة بوديج
منيرة من الفرحة نطت عليه : وااااااااي فديت قلبك أنا
زياد وهو يضحك: ههههههههه يا حبج للمصالح
منيرة قامت تغني لراشد الماجد: آآه ياحبك للمشاكل آآآه يا حبك لزعل ...........
قعدت تغني لين ما طلعت وسكت الباب وراها
--------------------------------------------------------------
(الساعة 3 و ثلث العصر)
تجهزت وخلصت وقعدت تنتظره في الصالة .. بعد دقايق نزل من الدري وهو يغني لـ اصاله يوسف: وحدي من غيرك انا وحدي ، ايامي من غيرم اوهام آه من حنيني ابكي يا عين بنام و قلبي و لا بينام وحدي من غيرك أنا .. قطعت عليه منيرة : اقول بلااا غيرك بلااا بطيخ يلااا ترى تأخرت على مي
زياد وهو يضحك: طيب طيب يه .. يلااا جدامي
توهم راح يطلعون من الباب إلى بصوت أبو زياد ينادي زياد
زياد وهو يلف : سم يبه
بو زياد: تعال ابيك في موضوع أنا وأمك
زياد : إن شاء الله يبه
منيرة وبزعل: بابا بليييز خل يوديني عند مي وبعدين كلموه بالموضوع بلييييز بابا
أبو زياد: طيب ود أختك وبعدين تعال علشان أقول لك
زياد وهو طالع: إن شاء الله
--------------------------------------------------------------في بيت أبو مي(الساعة 3 ونص العصر)
التعب والإرهاق كان مبين بعينها صار ويها لونه شاحب وتحت عيونها هالات من السواد و آثار الدموع واضحه على خدودها ونفسيتها كانت تعبانة واااااايد خذالها من أمس وهي مو نايمة وخايفة وطول الوقت تصيح .. قاعدة في الحديقة وسرحانه.. ما حست الي بيد على كتفها لفت علشان تجوف من و أول من جافت إلي جدامها ابتسمت بفرحه وقامت وهي فرحانه إلى طايرة من الفرح
مي وبفرحه: منووور قلبي آيه عليج (وضمتها بقوة)
منيرة وهي فرحانه : يا قلبي .. شخبارج شمسوية وحشتيني
مي وهي تبتعد عن منيرة وهي منزلة راسها وبصوت حزين: الحمدالله على كل حال
منيرة وهي تتمعن في ويه مي: مي حبيبتي شفيج ليش ويهج شاحب وسواد تحت عيونج وآثار الدموع على خدودج .. انتي كنتي تصيحين تحجــــي؟؟
مي ما قدرت تستحمل أكثر وقعدت تصييح بشكل يقطع القلب و منيرة قعدت تهدي فيها لين ما هدت وصارت الدموع تنزل بصمت على خدودها الناعمه .. بعد فترة مو وايد طويلة من الصمت قررت مي تقول حق منيرة كل شي
مي بصوت مبحوح من الصياح: بقول لج يمكن تلاقين لي حل مع إني ما أعتقد .. سمعي .................
======
(الساعة 6 المغرب)
قاعدة في الغرفتها تكتب في دفتر خواطرها .. فجأة سمعت صوت ازعاج عرفت انه ابوها وربعه الخمة .. تنهدت بقهر وبعد بنص ساعة قررت تنزل وطلعت من الغرفة .. وهي نازله من الدري تسمع صوت ضحكات وأغاني .. وصلت لي نهاية الدري وجافت أبوها وهو يتمايل بجسمه من دون توازن وبيده كاس يحركه بالهوا وربعه ماكانوا احسن من حاله .. الأول واقف فوق الكرسي من دون توازن ويسوي نفسه يهز الخصر والثاني قاعد على الأرض ويدور راسه ويسوي نفسه يجلع والباقي مسوين دائرة ويرقصون
ومي واقفه مكانها تطالع بستغراب وخايفة من أشكالهم و ما عرفت شنو تسوي
واحد من الريايل جاف مي قاعدة وفي ويها علامات من الإستغراب والخوف.. راح لها
الريال وهو يخزها :شرايج
مي لفت وجافت ريال ضخم البنية وقبيييح لكن امبين عليه عنده خير كان قاعد يطالعها بنظرات خلتها تكره نفسها .. قالت بإستغراب: بشنو!!
تجدم الريال من مي وهو يناظرها بإعجاب
الريال وهو يبتسم ابتسامة خبث: بأني أريحج
وبسرعة مسك يدها : تعالي
مي تحاول تسحب يدها: اترك يدي يا الحثاله
الريال وما زال ماسك يدها وبقوة: أششش تعالي ولاا تخافين
مي بصوت خايف: قلت لك هدني
الريال وهو يطالعها من فوق لي تحت: لا تخافين .. أنا أول ما آخذ إلي أبيه بتركج
مي وهي تبلع ريجها وبربكة: شلون ما فهمت !!
الريال وهو يغمز لها: الحين بتفهمين
سحبها معاه لين الغرفة إلي يم الحمام دخل الريال وهو ما زال ماسك مي ومي تحس الخوف كل ماله ويكبر في نفسها
مي إلي للحين مو مستوعبة شنو قاعد يصير ما وعت إلى على صوت تسكير باب الغرفة .. خافت وهي تشوف هالريال كلما يجرب منها وهي تبتعد يجرب أكثر وهي تبتعد أكثر لين ما وصلت لحد السرير وهو يجرب لعندها حاولت ترد على ورى لكن ماقدرت .. جرب منها ودزها على السرير وصارت مستلقية عليه وهي تصيح وتصارخ علشان أي أحد يساعدها لكن لا حياة لمن تنادي >_<
==================
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد (في نفس الوقت)
قاعد في الصالة مع أمه وأبوه وهو مستغرب شنو الموضوع إلي يبون يتكلمون عنه
زياد: خير يبه قلت تبيني أنت و أمي في سالفة
أبو زياد: والله يا ولدي أعتقد إنك تعرف حبنا لك وخوفنا عليك واحنى نبي مصلحتك .. في البداية أمك كانت رافضة إنك تسافر ولحد الآن بعد بس أنا أقنعتها إنه هذا مستقبلك و إنك ماعت ياهل صرت ريال ما شاء الله عليك .. و أمك حاولت تقنع نفسها بهالشي بس يوم درت عن ولد أختها (وقال له سالفه ولد خالته...) وأمك ماتبيك تسافر خايفة عليك .. وبعدين فكرنا أنا و أمك في حل وما لقينه إلا إنك تتزوج وتسافر ولا ما في سفر
زياد كان يسمع كلام أبوه وهو مو قادر يستوعب : !!
أبو زياد و أم زياد قاعدين يطالعون بعض ويطالعونه يبون يعرفون ردت فعله وشنو جوابه .. بعد لحظات طويلة من الصمت والسكوت..
زياد وهو يطالع أمه و أبوه: أنا بفكر عطوني مهلة أفكر في الموضوع
أبو زياد وهو يهز راسه بتفهم: طيب فكر بس يومين مو أكثر لانه لازم تفكر بسرعة لأنه سفرتك بعد شهرين
زياد وهو يقوم: إن شاء الله
وطلع من الصالة وبعدها من البيت بكبره
------------------------------------------------------------
في بيت أبو مي (الساعة 4 العصر)
منيرة وهي في حالة صدمة من إلي سمعته : معقولة !!
مي وبحزن تهز راسها: إي للأسف
منيرة وفي عيونها الدموع : يعني الكلب اعتدى عليج
مي وهي تهز راسها بـ لا: لا من حسن الحظ قدرت أشرد منه
منيرة: شلون؟؟

التوقيع
اشتقت اليك
ولكنها ليست المرة الاولى
بل هي عادتي في كل يوم
ولكن بصمت

شكراً فتى الظلام
  رد مع اقتباس
رواية و اخيراً حبينا بعض | الكاتبة مفتون قلبي
قديم منذ /07-05-2015   #15
الصورة الرمزية عازفة الظلام

حلم متألق

عازفة الظلام غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 23082
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,577
الوظيفة : طالبة
نقـــاط الخبـرة : 356
رصيدي : 3
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي

وهذااا البارت الرابع عشــــــــــر

في الجامعة الـ... (الساعة 9 ونص الصبح)


اسمعي وافهمي معنى الكلااام ... الكلاااام ماهو بس كلااام

جيت اوصل لك رسالة والسلاام... افهميها تراها ماهي بس كلااام

ادري مثلتي عليّه بانتظام.....كم سهرتي في الظلام لتخططين..

لأجل أخضع في طريقك بانهزام...... الغريب انك غشيمه
وتجهلين

....والحقيقه ماعرفتي تخدعين

تخدعين انسان طيّب..؟ مو حرام...... تخدعيني وانتي لله تركعين..؟

استغفري ربك وابعدي عن الخداع تراه ماهو بصالحك تخدعين !!

في النهايه اسمعي..!! يالله سلام....بكرى والله غصب عنّك راح تندمين..

~::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::~:
توه طالع من المحاضرة لمح خلود رايحه للكفتيريا ابتسم بخبث وهو مصر بالي راح يسويه ..
!
!
!
دخل للكفتيريا و توجه لها وهو راسم أحلى ابتسامة .. حمد: السلام عليكم
رفعت راسها وان صدمت ولكن سرعان ما استوعبت وابتسمت له: وعليكم السلام
حمد وما زالت الابتسامة على شفتاه: شلونج ؟؟
خلود وهي تأشر له على الكرسي: أنا الحمد الله .. تفضل
حمد وهو يقعد على الكرسي وبكل هدوء: زاد فضلج .. بصراحة يا آنسة خلود أنا إنسان ما أحب اللف والدوران ..أنا سمعت بالي سويتي في بنت عمي نورة وبصراحة يعني والصراحة راحة أنا أحذرج اذا ما رجعتي صور بنت عمي راح تندمين (سكت شوي وهو يطالعها يبي يعرف ردت فعلها)
خلود إلي منصدمة ومو قادرة تستوعب هي توقعت انه راح يعبر عن اعجابه او يتودد لها بس ما توقعت انه يهددها.. ردت وهي رافعة حاجب : أنا خلوود ما أتنازل عن حقي لو شنو صار اذا تبي أرجع الصور بشرط
حمد وهو يبتسم بإستهزاء: شنووو
خلود بثقة: تتأسف مني جدام الكل على الي سوته وتحب راسي بعد
حمد وهو رافع حاجب: هههههههه تراج وايد ماخذه مقلب بنفسج علشان تعتقدين انه نورة تنزل مستواها لأشكالج أقول هي كلمة وحده وما راح أعيدها تردين الصور أحسن لج والا والله ثم والله أخليج تكرهين اليوم الي فكرتي بس مجرد التفكير انج تاخذين الصور و تحطين راسج براسي سامعه ... توه بيقوم هي مسكت يده لف عليها وطالع يدها وبعدين طالع فيها بنظرة وبعد يدها عن يده بشمأزاز ..
حمد وهو يبتسم باستهزاء: رجاءا لاتلمسيني أخاف أتلوث
خلود وهي متغايضة من اسلوبه قالت وهي تأشر عليه من فوق لين تحت: هي أنت شالإسلوب تراك وايد مصدق روحك يـ..
قاطعها حمد: سمعيني زين لاتطولين السالفة وهي قصيرة قصري الشر أحسن لج ومالج شغل بإسلوبي اوكو
خلود وهي تهز راسها بمعنى إي : بضبط بقصرة لكن هذا شرطي انها تتأسف مني جدام الكل يعني إلي يسوى والي ما يسوى وما عندي غير هالكلااام عن اذنك .. مشت خلود عن حمد الي كان معصب و واصل حده منها
حمد وهو يصر على اسنانه : هين هين يا خلود راح اراويج من يكون حمد هيــــــــــــــــن
خلود وهي مازالت تمشي و تضحك بصوت عالي: ههههههههههههههههههههههههه
حمد وهو على نفس الوضع: راح أراويج من راح يضحك بالأخير هين
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مصعب (الساعة 4 ونص العصر)
ام مصعب تكلم ام مشاري في التلفون وقالت لها انهم بيزورونهم اليوم على الساعة 5 ونص بعد صلاه المغرب وبعدين سكرت منها وراحت تجهز نفسها وقالت حق مرام بعد تتجهز ويوم حمد درى طار من الفرح علشان اخوه اما مصعب فكان متكدر ومو عاجبه الوضع لكن حاول انه ما يبين لهم وخصوصا امه ما يبي يحزنها ويخرب عليها فرحتها
--------------------------------------------------------------
في بيت عبدالرحمن (الساعة 5 المغرب)
رغد كانت تكلم سعد في التلفون وداخله اجواء من الرومانسية بس في شي خرب عليهم وقطع الرومانسية شوق وغرور وهبالتهم
غرور وهي تقلد رغد: ههههه حبيبي يلاااا عاااااد
شوق وهي تقلد شخصيه وصوت سعد: آآآه فديت الضحكة وصاحبتها .. ولا هذا حبيبي بصراحه تحطيييييييم
رغد عصبت: سعد حياتي اكلمك بعدين اوكي
سعد وهو يضحك على هبال خوات رغد: هههههههه طيب بااي عمري
رغد: باي
بعد ما سكرت رغد من سعد على طول قامت حق غرور وشوق وسحبتهم من اذاينهم وهم يصارخون
غرور وهي تحاول تبعد يد رغد: آآآآآآآآآآي
شوق وهي تسوي روحها بريئة وبتصيح: آآي رغد يعور انا ما سويت شي هذي غرور هي الي قالت لي
غرور وهي تشهق: هـــــــــــــــــــــــئ اناااااااااا والله والله يا رغد هي الي قالت لي خل نروح نخرب الجو على رغد ونغير جو لانه ملل
شوق وتتصنع البراءة : انااااااااا يا جذااابه
رغد وهي تسحبهم من اذاينهم لي برع الغرفه وتسكر الباب
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (الساعة 5 ونص بعد صلاه المغرب)
كانت هنادي و جنان ينتظرون عمهم أبو مصعب وطبعا هم مستغربين من هالزياره المفاجئة لانه هم متعودين كل اسبوع يجتمعون وآخر مره اجتمعوا فيها اول أمس وامس جافوهم في ملجة سعد .. وبعد لحظات وصلوا
بيت أبو مصعب لانه جريب منهم .. سلموا وقعدوا سوالف وضحك وبعد العشى النسوان (الحريم) كانوا قاعدين في الصاله والريايل في الميلس الخارجي.. والبنات في غرفة هنادي و جنان
--------------------------------------------------------------
في مجلس الخارجي
بعد السوالف والضحك قرر أبو مصعب انه يفاتح أبومشاري ويخطب هنادي حق مصعب... أبو مصعب وهو يعدل يلسته: احم احم اقول يا أبو مشاري
أبو مشاري : هلااا آمر
أبو مصعب وهو يبتسم له: ما يآمر عليك عدوا بس انا اليوم .. ياي وكلي رجا انك ما تردني
أبومشاري:افااا ما عاش من يردك انت آآآمر وبشر والله اذا قدرت على هالشي ما اردك
أبو مصعب: تسلم و ما قصرت خيرك سابق .. والله اليوم انا ياي لك و حاب اني اخطب بنتك هنادي لولدي مصعب وانا ما اعتقد انه بنحصل احسن منها ادب وجمال واخلاق
جاسم ومشاري وحمد يطالعون مصعب ويبتسمون له ومصعب كان يرد لهم الابتسامة لكن في نفسه كان يدعي انه هنادي ترفضه وما تتم الخطبة
أبو مشاري وهو يبتسم وفرحان : والله هذي الساعة المباركة انه نصير نسايب وتقرب العلاااقة ما بينه وتقوى وانا ما عندي مانع مصعب ريال وينشد الظهر فيه وما اعتقد اني بحصل ريال مثله يصون بنتي ويسعدها بس انت تعرف يا أبو مصعب الراي الاول والأخير لـ..هنادي فعطني وقت ومهله كم من يوم وانا ارد لك الخبر
أبو مصعب: خذ راحتك واكيد الشور شور هنادي والله يكتب الي فيه الخير وان شاء الله تصير من نصيب مصعب
الكل ما عدا مصعب: آآآمين
--------------------------------------------------------------
في غرفه هنادي وجنان
كانوا البنات سوالف وضحك وفرفشه وهباااال ولا على بالهم
جنان وهي مغمضة عيونها : أممممممم
هنادي وهيام ومرام: هههههههههههههه
جنان وهي شادة أعصابها:أحممممممممم
هنادي ومرام وهيام: هههههههههههههه
هيام: وه وه شفيييج عسى ما شر
مرام: ههههههه لااا الاخت قاعدة تحمي شكلها تبي تغني
هنادي: عااد بليييييييييز جنون ما نبي نشااااز
جنان وهي ترفع خشمها وتطالعهم من فوق لين تحت : هــــــــــــه اصلا انتووو تتمنون صوتي قال ما نبي نشااز قال هــــــــه
هيام وهي تبتسم وتأشر على جنان من فوق لين تحت: أرجووووج تراااج وااايد مصدقة عمرج ترى يا شيــــن الثقة اذا زادت عن اللزوم
هنادي وهي تضرب يد هيام (كفج): أي والله وانتي الصاجه ههههههه
-------------------------------------------------------------
في مجلس الخارجي
قعدوا ابو مصعب وابو مشاري سوالف وتخطيطات عن الشغل وغيرها وشباب مستلمين مصعب
جاسم وهو يبتسم: والله وكبرنا وقمنا نخطب
مشاري: هههههههه يبي يقلدني
حمد ومسوي نفسه مدافع: والله اخوي قرر يكمل نص دينه مو يقلد احد وبعدين انت متزوج وبتصير ابو وهو لحد الآن ما ملج علشان يقلدك و..
قاطعه جاسم: بس بس حشى ما يسوى علينا مزحنا يبا درينا انه اخوك وتدافع عنه
مصعب وهو يتصنع الفرحه: هههههههه خله يدافع عني انت شحارك
مشاري وهو مسوي مدافع: والله واخوي الصاج كأنه ما محد عنده أخو غيره
حمد وهو يضحك: ههههههههههه والله الحين انقلب الوضع وصرت إنت تدافع عن أخوك
الشباب: ههههههههههههههههههه
-------------------------------------------------------------- (الساعة 9 ونص)
بيت أبو مصعب طلعوا وراحوا بيتهم وكل واحد الفرحة مو سيعته عدا مصعب إلي كان متضايق .. كانت قاعدة بصالة وفرحانة لأنها جافت حبيب القلب وتذكرت الموقف إلي صار لها يوم الملجة وابتسمت بحرج كأنه مصعب واقف يمها قطع عليها سرحانها صوت مشاري : هنادي روحي للمكتب أأبوي يبج
هنادي استغربت من طلب أأبوها وقامت وراحت له للمكتب .. أول ما دخلت المكتب جافت أأبوها يبتسم لها بكل حنان .. أبو مشاري: تعالي قعدي ليش واقفة
ابتسمت له هنادي وقعدت يمه: خير بابا
أبو مشاري: الخير أبويهج يا أبنيتي .. مثل ما أنتي عارفة انج الحين صرتي عودة عاقلة وراكدة .. و مو ناقصج شي غير الريال إلي يستر عليج .. و أبو مصعب اليوم ياي وخطب ولده مصعب لج .. و أنا موافق والريال ما يعيبه شي يا أبنيتي .. أنتي فكري زين ترى أنا ما راح أجبرج على شي هذا الموضوع يتعلق فيج وفي حياتج والرأي الأول والأخير راجع لج
هنادي كانت تسمع كل كلمة من أأبوها وهي في حالة صدمة مو قادرة تستوعب إنه الله استجاب لدعاها وانه حلمها بدا يتحقق .. ودها تقول حق أأبوها أنا موافقة .. بس ما تبي تبين حق أأبوها أي شي من حبها لمصعب .. ابتسمت حق أأبوها بخجل: طيب بابا .. راح أفكر .. عن إذنك
أبو مشاري وهو يبتسم على خجلها: إذنج معاج
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد (في نفس الوقت)
نزل من الدري جري وراح للصاله كان الكل قاعد فيها قال بصوت عالي والفرحة مو سايعته : باااااااركووووووووولي
ام زياد وهي تطالعه مستغربه: خير شفيك زيود انخبلت
منيره الي كانت سرحانه طول الوقت تفكر بمي انتبهت لصريخه: مبروك بس على شنو
زياد وهو يناقز من الفرحه: قبلوووني قبلوووني جامعه بريطانيا قبلوووني
أبو زياد: مبرووووك ألف مبروووك
ام زياد اول ما سمعت الخبر تكدرت: ......
زياد عرف انه امه حزنت لانه راح يسافر اربع سنين برع في بريطانيا .. جدم من امه ويلس تحت رجولها وجابل ويها : يما افا ما في مبروك حقي
ام زياد والدموع في عيونها: الف مبروك
زياد: من قلبج يمه
ام زياد والعبره خانقتها: متى سفرك
زياد وهو يبتسم حق امه: بعد شهرين
أبو زياد وهو يناظر ام زياد: يا ام زياد مالا داعي كل هالحزن ولدج راح يسافر علشان يدرس مو يلعب
زياد وهو على نفس قعدته: صح يما ما تبين بكره الكل يقول لج ام اكبر محامي الي هو انا ههه
منيره: يا واثق كلش ما يطيح انت و..
قاطعها اخوها الصغير فيصل: وخشدك (وخشتك)<< يعني ويهك بالسعودي
الكل ضحك عليه: ههههههههههه
زياد: هههه والله منت بهين يا فيصلوا تتكلم سعودي بعد ما اقدر
فيصل وبراءة الأطفال: مي علمدني (مي علمتني)
منيرة حست بخنقه من نذكر اسمها تذكرت حالتها ودمعت عيونها بس بسرعة مسحت عيونها ما تبي تخرب القعدة
زياد حس عليها وهو بعد حزن شوي عليها بس ما في اليد حيله
--------------------------------------------------------------
في اليوم الثاني (الساعة 5 الفجر)
شرقت الشمس ونارت الدنيا بنورها وابتدأ يوم جديد مع أحداث جديدة
.. في بيت أبو مي ..
متمددة على السرير وهي تفكر .. ما قدرت تنام من إلي صار لها كلما تحاول تغمض عيونها تخاف وتفتح عيونها .. نزلت دمعة من عيونها تبي تنام وهي مرتاحة لكن مو قادرة إلي صار لها مو شي هين انه بنت تتعرض لتحرش ومحاولة "الاغتصاب" قعدت تصيح وتصيح وهي تحس نفسها مو قادرة تتحمل أكثر من جذي هي وحيدة وأأبوها دوم يحملها ذنب موت أمها ويسكــــــــر وهي عمرها ما يتجاوز 16 سنة .. ما تقدر تستحمل وتسوي أي شي علشان تحمي نفسها غير إنها تطلق العنان على نفسها وتصيح يمكن شوي ترتاح .. غمضت عيونها بقوة وهي تحاول تنسى ليلة أمس
--------------------------------------------------------------
في المدرسة (الساعة 10 الصبح)
رن جرس الفسحة الكل طلع بس هي كانت قاعدة في الصف سرحانة بأحلامها الوردية وتتذكر كلام أأبوها ابتسمت بخجل يوم تذكرت الموقف إلي صار لها في الملجة حست انه كل الخجل إلي في العالم فيها كأنه قاعد يشوفها الحين face to face ومن بين سرحانها دخلت وحدة من الطالبات النظام وقطع عليها سرحانها
الطالبة: لو سمحتي
هنادي وهي تطالعها: هلااا
ابتسمت لها الطالبة: ابتدت الفسحة الحين ترى
هنادي وهي تناظر الصف: أووه sorry توني ملاحظة
الطالبة: هههه إلي ماخذ عقلج
هنادي تذكرت مصعب وابتسمت بخجل: .... طيب مع السلامة
الطالبة: هههههه طيب مع السلامة
--------------------------------------------------------------
في الشركة الـ... (الساعة 1 ونص)
عايش في عالم ثاني في عالم العشق والحب .. عكس إلي قاعد معاه في المكتب يحس نفسه مخنوق و مكتأب وعايش في صراع نفسي ...
سعد بصوت هايم: قلبي خليه بعد شهر احسن
رغد: لا قلبي شهر وايد قصيرة المدة ما يمديني أخلص وبعدين لا تنسى أنت حتى أثاث الشقة ما خلصتها
سعد وهو يتنهد: آآآه .. يعني ما في أمل والله إني ولهاان و مشتاااااق لج
رغد:........
سعد عرف انها استحت: ياربي لين متى يعني هالخجل
رغد بصوت دلع: سعــــــــد والله هذا مو بإراتي اذا كنت خجولة
سعد وهو يقصر حسه علشان محد يسمع: والله والله الشاهد علي لا اخلي هالخجل يروح وبطريقتي الخاصة
رغد ببراءة لانها ما فهمت عليه: شلون يعني
سعد وهو يبتسم ويخفض صوته أكثر: مثل إلي سويته يوم الملجة تقريبا بس يوم الزواج بسوي أكثر وأعتقد انج فاهمة
رغد حست بإحراج مو طبيعي وسبت نفسها على غبائها :...........
سعد : ألووو ألووو رغــــــــد
رغد وبصوت يالله ينسمع :مـ.ـعاك
سعد وهو عرف إنها منحرجة وحب يحرجها زيادة : لا يكون تتخيلين الحين شنو بسوي
رغد خلاص مو قادرة من الإحراج أكثر من جذي على طول سكرت منه بدون ما تقول مع السلامة
سعد وهو يطالع تلفونه ضحك: ههههههههههه يا حبي لها ولخجلها
مصعب إلي كان في عالم ثاني انتبه لسعد وهو يضحك: دووم
سعد وهو يبتسم له: تسلم .. عقبالك إن شاء الله
مصعب وهو يتغصب الإبتسامة ما يبي يبين حق أحد إنه مجبور ومغصوب على الزواج: الله يسمع منك << طبعا مو من قلبه
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد (الساعة 2 الظهر)
خلصوا غدى وكل منهم قام وام واأبو زياد راحوا غرفتهم علشان اأبو زياد يبي يريح وام زياد تبي تفاتح اأبو زياد بالموضوع.... توه زياد بيدخل غرفته لكن منيرة كانت اسرع منه و مسكت يده قبل لا يدخل لغرفته .... في غرفة ام واأبو زياد.. قعد على السرير وسند راسه وتنهد بصوت شوي عالي: آآه
ام زياد وهي تقعد يمه: سلامتك من الآآه .. بعيد الشر عنك
اأبو زياد وهو يبتسم لها بحب وحنان: الشر ما ييج يا قلبي
ضحكت ام زياد ضحكة خفيفة وبعدين ابتسمت له بحب : يسلم لي قلبك يا قلبي .. (وسكتوا للحظات) .. أبو زياد حس انه ام زياد ودها تقول شي بس مو عارفة
أبو زياد وهو يعدل قعدته: قولي لي إلي بخاطرج احس عندج كلام ودج تقولينه
ابتسمت له وبعدين نزلت راسها وقالت بصوت مخنوق: أنا ما أبي زياد يسافر ويروح ويتغرب .. أنا خايفة عليه
اأبو زياد وهو يمسك ذقنها و يرفع راسها .. طالع عيونها المليانين دموع : لا تصيحين يا قلبي ترى دموعج غالية .. (وهو ياخذ نفس) .. وبعدين زياد صار ريال وما ينخاف عليه انتي تعوذي من ابليس
ام زياد بصوت صياح : أنـ.ـا .. مـ.ـا أبيـ.ـه يسافـ.ـر (وهي تشهق)
اأبو زياد: طيب بس هذا مستقبله وانتي لانج مو متعودة على الوضع فهلون انتي قاعدة توسوسين فهمتي
أم زياد وهي منزله راسها: بس أنا خايفة يصير له مثل ما صار حق ولد أختي
أبو زياد وهو عاقد حواجبه: ليش شنو صار حق ولد أختج
أم زياد: اسمع الحين ولد أختي العود المدين إلي دوم نسمع عنه الزين إلي كله في المساجد و متقي ويخاف الله يوم سافر أمريكا رد وهو مصاب "بالإيدز"
أبو زياد وهو يهز راسه: لا حول ولا قوة إلا بالله
أم زياد وهي تكمل : و أنا ولدي زياد إلي كل يوم والثاني في نوادي وحفلات مع الشباب .. هو صحيح يصلي لكن بعد مدام المتدين ومتشدد في دينه قدر الشيطان يلعب في مخه شلون زياد .. لا لا لا مستحيل أخليه يسافر مستحيل يا أبو زياد أخليه يسافر
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو مشاري (الساعة 3 العصر)
هي فرحانه لبنتها بس هي تفكر بعقل ومنطق "هي توها صغيرة شلون تتزوج يعني لو هي في الجامعة بنقول اوكي .. امم شكلي اذا كان فيه نصيب بقول لهم نملج هالسنة والزواج بعد التخرج على الأقل بعد ما تتخرج تتزوج وهي في الجامعة لو السنة الأولى" ....
دخل الغرفة ولقاها سرحانه ابتسم لها
أبو مشاري: إلي ماخذ عقلج
انتبهت له ام مشاري: هههه لا بس قاعدة أفكر بموضوع هنادي ومصعب
أبو مشاري وهو يضحك: ههههههههه بس للحين ما صار شي حتى الموافقة ما وصلت اشفيج مستعيلة
ام مشاري : والله إني اتمنى انه هنادي تكون لمصعب .. بس هي توها صغيرة ما ادري ليش بس احس هي مو وقت زواج و مسؤولية في هالسن
أبو مشاري: لالا هي مو صغيرة .. وبعدين اذا وافقت بنخلي الملجة بعد الإمتحانات إلي ما بقى عليها إلا اسبوعين وبعدين في نهاية العطلة بنسوي العرس
أم مشاري وهي تضحك: ههههههههه .. وتقول أنا إلي أفكر وما ادري شنو وتو النااس .. وأنت مفكر وخالص
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد (في نفس الوقت)
قاعد ومتوهق بمنيرة إلي مو راضية تهده وتترجاه وهو ما يبي يكسر خاطرها
منيرة وهي شوي وتصيح: زياااااااد بلييييييييييييييز
زياد وهو يتنهد:آه .. طيب خلاااص روحي جهزي بعد نص ساعة بوديج
منيرة من الفرحة نطت عليه : وااااااااي فديت قلبك أنا
زياد وهو يضحك: ههههههههه يا حبج للمصالح
منيرة قامت تغني لراشد الماجد: آآه ياحبك للمشاكل آآآه يا حبك لزعل ...........
قعدت تغني لين ما طلعت وسكت الباب وراها
--------------------------------------------------------------
(الساعة 3 و ثلث العصر)
تجهزت وخلصت وقعدت تنتظره في الصالة .. بعد دقايق نزل من الدري وهو يغني لـ اصاله يوسف: وحدي من غيرك انا وحدي ، ايامي من غيرم اوهام آه من حنيني ابكي يا عين بنام و قلبي و لا بينام وحدي من غيرك أنا .. قطعت عليه منيرة : اقول بلااا غيرك بلااا بطيخ يلااا ترى تأخرت على مي
زياد وهو يضحك: طيب طيب يه .. يلااا جدامي
توهم راح يطلعون من الباب إلى بصوت أبو زياد ينادي زياد
زياد وهو يلف : سم يبه
بو زياد: تعال ابيك في موضوع أنا وأمك
زياد : إن شاء الله يبه
منيرة وبزعل: بابا بليييز خل يوديني عند مي وبعدين كلموه بالموضوع بلييييز بابا
أبو زياد: طيب ود أختك وبعدين تعال علشان أقول لك
زياد وهو طالع: إن شاء الله
--------------------------------------------------------------في بيت أبو مي(الساعة 3 ونص العصر)
التعب والإرهاق كان مبين بعينها صار ويها لونه شاحب وتحت عيونها هالات من السواد و آثار الدموع واضحه على خدودها ونفسيتها كانت تعبانة واااااايد خذالها من أمس وهي مو نايمة وخايفة وطول الوقت تصيح .. قاعدة في الحديقة وسرحانه.. ما حست الي بيد على كتفها لفت علشان تجوف من و أول من جافت إلي جدامها ابتسمت بفرحه وقامت وهي فرحانه إلى طايرة من الفرح
مي وبفرحه: منووور قلبي آيه عليج (وضمتها بقوة)
منيرة وهي فرحانه : يا قلبي .. شخبارج شمسوية وحشتيني
مي وهي تبتعد عن منيرة وهي منزلة راسها وبصوت حزين: الحمدالله على كل حال
منيرة وهي تتمعن في ويه مي: مي حبيبتي شفيج ليش ويهج شاحب وسواد تحت عيونج وآثار الدموع على خدودج .. انتي كنتي تصيحين تحجــــي؟؟
مي ما قدرت تستحمل أكثر وقعدت تصييح بشكل يقطع القلب و منيرة قعدت تهدي فيها لين ما هدت وصارت الدموع تنزل بصمت على خدودها الناعمه .. بعد فترة مو وايد طويلة من الصمت قررت مي تقول حق منيرة كل شي
مي بصوت مبحوح من الصياح: بقول لج يمكن تلاقين لي حل مع إني ما أعتقد .. سمعي .................
======
(الساعة 6 المغرب)
قاعدة في الغرفتها تكتب في دفتر خواطرها .. فجأة سمعت صوت ازعاج عرفت انه ابوها وربعه الخمة .. تنهدت بقهر وبعد بنص ساعة قررت تنزل وطلعت من الغرفة .. وهي نازله من الدري تسمع صوت ضحكات وأغاني .. وصلت لي نهاية الدري وجافت أبوها وهو يتمايل بجسمه من دون توازن وبيده كاس يحركه بالهوا وربعه ماكانوا احسن من حاله .. الأول واقف فوق الكرسي من دون توازن ويسوي نفسه يهز الخصر والثاني قاعد على الأرض ويدور راسه ويسوي نفسه يجلع والباقي مسوين دائرة ويرقصون
ومي واقفه مكانها تطالع بستغراب وخايفة من أشكالهم و ما عرفت شنو تسوي
واحد من الريايل جاف مي قاعدة وفي ويها علامات من الإستغراب والخوف.. راح لها
الريال وهو يخزها :شرايج
مي لفت وجافت ريال ضخم البنية وقبيييح لكن امبين عليه عنده خير كان قاعد يطالعها بنظرات خلتها تكره نفسها .. قالت بإستغراب: بشنو!!
تجدم الريال من مي وهو يناظرها بإعجاب
الريال وهو يبتسم ابتسامة خبث: بأني أريحج
وبسرعة مسك يدها : تعالي
مي تحاول تسحب يدها: اترك يدي يا الحثاله
الريال وما زال ماسك يدها وبقوة: أششش تعالي ولاا تخافين
مي بصوت خايف: قلت لك هدني
الريال وهو يطالعها من فوق لي تحت: لا تخافين .. أنا أول ما آخذ إلي أبيه بتركج
مي وهي تبلع ريجها وبربكة: شلون ما فهمت !!
الريال وهو يغمز لها: الحين بتفهمين
سحبها معاه لين الغرفة إلي يم الحمام دخل الريال وهو ما زال ماسك مي ومي تحس الخوف كل ماله ويكبر في نفسها
مي إلي للحين مو مستوعبة شنو قاعد يصير ما وعت إلى على صوت تسكير باب الغرفة .. خافت وهي تشوف هالريال كلما يجرب منها وهي تبتعد يجرب أكثر وهي تبتعد أكثر لين ما وصلت لحد السرير وهو يجرب لعندها حاولت ترد على ورى لكن ماقدرت .. جرب منها ودزها على السرير وصارت مستلقية عليه وهي تصيح وتصارخ علشان أي أحد يساعدها لكن لا حياة لمن تنادي >_<
==================
--------------------------------------------------------------
في بيت أبو زياد (في نفس الوقت)
قاعد في الصالة مع أمه وأبوه وهو مستغرب شنو الموضوع إلي يبون يتكلمون عنه
زياد: خير يبه قلت تبيني أنت و أمي في سالفة
أبو زياد: والله يا ولدي أعتقد إنك تعرف حبنا لك وخوفنا عليك واحنى نبي مصلحتك .. في البداية أمك كانت رافضة إنك تسافر ولحد الآن بعد بس أنا أقنعتها إنه هذا مستقبلك و إنك ماعت ياهل صرت ريال ما شاء الله عليك .. و أمك حاولت تقنع نفسها بهالشي بس يوم درت عن ولد أختها (وقال له سالفه ولد خالته...) وأمك ماتبيك تسافر خايفة عليك .. وبعدين فكرنا أنا و أمك في حل وما لقينه إلا إنك تتزوج وتسافر ولا ما في سفر
زياد كان يسمع كلام أبوه وهو مو قادر يستوعب : !!
أبو زياد و أم زياد قاعدين يطالعون بعض ويطالعونه يبون يعرفون ردت فعله وشنو جوابه .. بعد لحظات طويلة من الصمت والسكوت..
زياد وهو يطالع أمه و أبوه: أنا بفكر عطوني مهلة أفكر في الموضوع
أبو زياد وهو يهز راسه بتفهم: طيب فكر بس يومين مو أكثر لانه لازم تفكر بسرعة لأنه سفرتك بعد شهرين
زياد وهو يقوم: إن شاء الله
وطلع من الصالة وبعدها من البيت بكبره
------------------------------------------------------------
في بيت أبو مي (الساعة 4 العصر)
منيرة وهي في حالة صدمة من إلي سمعته : معقولة !!
مي وبحزن تهز راسها: إي للأسف
منيرة وفي عيونها الدموع : يعني الكلب اعتدى عليج
مي وهي تهز راسها بـ لا: لا من حسن الحظ قدرت أشرد منه
منيرة: شلون؟؟

التوقيع
اشتقت اليك
ولكنها ليست المرة الاولى
بل هي عادتي في كل يوم
ولكن بصمت

شكراً فتى الظلام
رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:52 PM


جميع الحقوق محفوظة لفريق عمل حلم النسيان

جميع المشاركات تعبر عن رائي ناشرها ولا تخص رائي ادارة موقع حلم النسيان

sitemap RSS RSS2 ROR PHP HTML XML Archive tags maps maptag

 

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رفع الصور

مركز الخليج

وظائف

رفع الملفات

رفع الصور

مركز تحميل الصور

حراج السيارات

حراج

حراج الخليج

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

اننا كا ادارة موقع حلم النسيان لا نتعدي نهائيا على اى حقوق للنشر ولن نسمح باى انتهاك لاي حقوق نشر
و اذا وجد اى انتهاك من احد اعضاء المنتدي يرجى مراسلتنا على الاتصال بنا فورا