اخذيني ما ابيني| الكاتبة صوت الدفا, كاملة - الصفحة 4

 

 


 

و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
بسم الله ما شاء الله

 




منتدي حلم النسيان
الملاحظات

إضافة رد
اخذيني ما ابيني| الكاتبة صوت الدفا, كاملة
اخذيني ما ابيني| الكاتبة صوت الدفا, كاملة
قديم منذ /04-08-2014   #16

حلم متألق

الصورة الرمزية عازفة الظلام

عازفة الظلام غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 23082
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,577
الوظيفة : طالبة
نقـــاط الخبـرة : 356
رصيدي : 3
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي

البارت الاخير



[16]

بعد ست شهور ..


(اخذيني .. مابـــيني ..! ) ..


الخميــس 3/12/1428 هـ ..


الساعه تسع وربع


تررررررررررررررررررررررن ..

ضربت فدوى المنبه بانزعاج .. وخذت لها ثانيتين تستوعب وهي تطالع الساعة .. وشوي تنقز ذيك النقزة من السرير بفزع ..

لما تذكرت هي .. ان

في مثل هذا اليوم .. قبل كم سنه .. كان موعد الملكة .. اللي ماحصلت ..

واليوم .. موعد الملكة .. مع الزواج ..!!!!!

يعني جا بكره الأجمل .. !

ديم معصبه : لاياشيخه تعالي بسرعة انا في الطريق مابي اروح لحالي ..

صبا متنرفزة من فهد : طيب شوي وجآيه ..

سكرت صبا وراحت لفهد اللي من صار زوجها من 3 شهور وهي خناق معاه .. بس عناد وغرور وكبرياء في بعض .. مع بعض بس قلوبهم مو على بعض .. وكأن كل واحد مايحاول يحب الثاني , كل واحد له كبرياء مايسمح لاحد يدوسه ..

عيشه صعبه وسخيفه ,, ومرت فيها ايام قهرت الاثنين ..

بس هي اكتشفت طريقة شكلها اخيرا بتنفع .. وحست انها لازم تتفاهم معاه ويتوصلون لاسلوبيقدرون يعيشون فيه بمشاعر !

فهد بنفس شينه : صبا مالي خلقج

صبا : طيب هذي اختك وانا صديقتها لازم اكون معاها ..

...... عفس وجهه : بلا تفاهات ,, البنت مارح تموت بلحالها

صبا مالها خلق تترجاه اكثر وقررت تلجلأ للأسلوب الثاني ..

: فهااااااااد ..

عصب فهد مايحب احد يحن عليه : اوووف صبا فكيني بلا حنّه

لمعت بعيونها نظرة عناد وقربت له مسكته من ياقة ثوبه وقالت بهدوء : اولا , لاتصارخ ترا اسمع , ثانيا , بتوديني عند فدوى الحين

فهد تخصبق (ارتبك ) ولف وجهه عنها : لاحوول من ذي

صبا شدته اكثر باصرار وجرأه : اروح البس عباتي ولا لا ؟

فهد يقال له مايحط عيونه بعيونه .. كبرياء مايبيها تحس انها بهالطريقة قاعده تضعفه : صبا وخري عني ,, ماني رايق لج

صبا مايأست ولفت وجهه لها بيدها وطالعته باصرار : اقولك بتوديني ولا لا ؟

فهد فضحته ملامحه لأنها اثرت فيه بحركتها ذي .. وقال وهو يبعد يدها ويمشي : لبسي عباتج لابارك الله فيج انتي وصديقتج ..

وقت صبا تراقبه بانتصار وهو يفتح ازرار ثوبه كنه يبي يتنفس ويدخله الهوا بعد هالموقف ,, شكله مات من الحر هههههه يستاهل .. "

وطول الطريق وفهد سااااكت وهي تعانده تشغل المكيف شوي وتلعب فيه , وشوي تغل الراديو وتغير المحطة , وشوي تدخل شريط وتطلعه

..... صرخ : صبا !

صبا تستهبل : نعم ؟

فهد عصب : بلا سخافه لاتنرفزيني كذا ماعرف اسوق ..

صبا انبسطت لانها عصبته بس حست انها زودتها .. فمدت يدها وطفت المكيف وهو التفت علها علطول كأنه يسألها ليش ..

صبا : شكلك بردان

فهد زفر : لا خليه مو بردان

مسكت صبا يده وكانت فعلا بارده : شووف يدك بارده

وقف فهد السياره فجأه على جمب وحط يدينه على راسه وقال بهدوء : صبا خليج ساكته لو سمحتي لين اوصلج البيت

كتمت صبا ضحكتها : خلاص طيب ..

وعلى الطريق اللي يودي لبيت فدوى .. التقوا الثنتين وراحوا لعندها ..

صبا بميانة الدنيا كلها سحبت ديم معاها وسلموا على اهل فدوى وطلعوا لغرفتها ..

فدوى ضحكت من شافتهم : بدا الازعااااااج

ديم تفصخ عبايتها : شف قليلة الأدب .. هذا وانا خناق مع اهلي عشان اجي لعندج ..

فدوى ضحكت : امزح وياااااااااكم

صبا سكرت الباب : يللا خلينا نرتبج

فدوى سرحااااانه تتأمل هذاك القلب اللي هي مازالت معلقته ع التسريحة ....... :......

صبا ماتت من الضحك وهي تكلم ديم : لااااا الاخت رايحه فيها

فدوى ابتسمت بس مانقلت انظارها لهم :كان 1425

طالعوا الثنتين في بعض بغير فهم .. فكملت فدوى بعدما انتفضت من الذكرى : مستوعبين انتم .. انه نفس اليوم بس بعد سنوات ... ؟

صبا تتذكر : ايييييييه صح كان نفس اليوم ..

ديم ابتسمت : فدو اهم شي ان هاليوم جاااااااا صح ؟

ضحكت فدوى ورجعت تعلق عيونها على القلب العشبي ..

في الغرفة الثانيه

الجوال يدق باستمرار وبشكل مزعج ,, لين اخيرا استسلم فواز ورد بعصبية : وااااااااااات ؟

مشعل : وت طل بعينك وجع للحين نايم ؟ فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااز اتز ماي ودينج داااااي

ابتسم فواز وهو يحك شعره : تصدق عاد .. اني نسيت .. وراح عن بالي ..

عصب مشعل : اقول انقلع بس

..... : هههههههه , لاتعصب .. خلاص .. شوي وجآيك ..

..... : لا لا عادي خذ راحتك مو لازم تجي , ستيوبد

...... : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه , خلاص والله .. صحيت .. وبروح ابدل ..

مشعل : يللا انتظرك , تمنّ علينا وذ يور فيس (ويا وجهك )

...... : هههههههههههههههه , مشعل .. تيرن يور فيس (اقلب وجهك)

.... ...طووط طووووط

ضحك فواز وهو قايم .. " انا اوريه .. الحمار .. "

بيت ابراهيم

حمود وهو رافع حاجب .. : لا والله ؟ ناوي تلطع الناس كم شهر ان شاء الله عشان ترد عليهم ؟

ابراهيم : يبه افهمني ,, ديم بنتي وقطعة مني وانا ماأعطيها لأي واحد ..

...... : يابراهيم كبر عقلك .. الولد مافيه شي .. اهله اهملوه ولاكان من اول تعالج

..... : ايه يبه بس اللي اعرفه ان طريقة كلامه مازالت شوي بطيئة , وبعدين يبه لاتنسى ان اهله جاو وخطبوا البنت بدون مايدري هو ...!

...... : ماقالوا له لانهم متوقعين انك بترفض ويخافون عليه .. وبعدين هم اكيد سائلين صديقة بنتك ..

ابراهيم معنّد وراكب راسه : يبه ديم تستاهل اكثر من كذا ..

..... : ديمه يمكن ترضى فيه , ماتعرف بنات هالجيل انت

..... : يبه ماتعرف شباب هالجيل انت , وبعدين انا نسيت ان امها قايلة لي ان ولد خالتها يبيها

...... : يبيها ؟ والله ليش ماتحرك وخطبها , بعدين ثبوت هذا اللي انت تقول عنه ماطلبها رسمي,

ابراهيم : يبه اليوم زواج صديقتها واخت فواز , خله يعدي على خير وبكلم البنت ..

حمود قام واقف وهو يكلم نفسه ( لا والله مايعدي على خير ) : بروح اجيب البنت من بيت صديقتها ..

ابراهيم استغرب : خلاص يبه هذاني قايم اجيبها

حمود دفه : اشتهيت اجيبها اليوم , دق على السواق

استسلم ابراهيم مع انه مايحب ان ابوه يتدخل ,, بس ماله غير يسكت لرضاه ..

عند البنات .. علياء كانت توها داخله ..

ديم : بنات احد يتصدق عليها بروج هههههههه

علياء ضربتها : هههههه وجع

صبا : لا ديم اخاف تنسى تمسحه وترجع البيت ويشوفها مساعد ويطلقها

الكل : ههههههههههههههههههههههه

علياء تجلس على السرير : ماتدرون شسوى فيني امس , توني مفصله نظاره وكنت جالسه احضّر والاخ انهبل جاب كرسي وجلس جمبي يطالع ماخلاني اعرف شسوي

ديم رفعت يديها : حمدي ربج .. الله يكثر من امثالك يامساااااااااااااااااعد

الكل : ههههههههههههههههههههه


علياء فتحت الشنطة طلعت جوالها والتفتت لفدوى : اييييه صح عندي لج شي من مشيعل حسبي الله على بليسه بغى يوهقني مع مساعد

فدوى قلبها قام يرقع : ....................

فتحت علياء جوالها على صورة لمشعل كان فيها يضحك بسعاااااااااااااده ,, وورتها فدوى وطبعا قطوا البنات كلللهم

فدوى طلعت لسانها : قدييييييييييمة , سارقتها من جوال فوازي

...... : وووووعمى ياقوة عينج ياقليلة الادب

....... : ههههههههههه كيفي حقي

طالعوها البنات كلهم بعد كلمتها وهي طاح وجهها لانها ماحست بنفسها وهي تقولها

ديم : لا ماشاء الله فدوى عيالكم بيطلعون جنان , ماعندج زيه تسلفينه شوي (قالتها بعفوية )

صبا : الللللا في النسخة الثانية الاخ فواز ولا نسيتي ؟

ديم انحرررررررجت مووووت لأنها قالت جملتها بعفوية .. وكلهم سكتوا كأنهم عارفين شي هي ماتعرفه ..

ديم تصرف : حمارات اصلا انتم تتزوجون وتخلوني .. واوووووووول تقولون خيانه ومدري ايش , وييييين كلامكم

علياء ضحكت : لا ان شاء الله بتنضمين لهم قريب

طلعت ديم لسانها .. وثواني يدق جوال فدوى وتبتسم : هلا فواز

فواز : شنو هذا .. ضحككم وصراخكم .. مالي البيت

طلعت فدوى لسانها : عادي مافيه احد انت شقعّدك للحين مفروض طالع من سنة جدي ..

..... : هههههه , قلت يمكن .. تخليني اطل .. شويه

..... : هههههههههههههه

...... : اقول اطلعي لي .. بكلمج

..... : طيب

سكرت فدوى وضحكت لهم .. : فواز يبيني لحظه

وعلطووووووول كلهم التفتوا لديم وهي عصبت : شفيييييييييييييييكم شدخلني اناااااااااااااااا

فتحت فدوى الباب لقته متركّي على الزاويه بيده سيزر برتقال وجزر , واول ماطلعت ضحك لها ..

فدوى باحراج : نعم شتبي ..

فواز وهو يشرب شوي : بروح الحين .. لمشعل .. هههههههههههههههههههههه

حمر وجهها : فووووووووووووااااااااااااااااااااااز

فواز : هههههههه

علياء نطت من ورا الباب : فوووواز شخبارك ؟

فواز ركز شوي في الصوت : منو علياء .. هههههههه شخبارج .. وووين الناس .. كح كح سو أولد (قديمه)

..... : هههههه شنسوي الدنيا مشاغل

فواز ابتسم : ومنو بعد وياكم .. عشان نسلم يعني ..

صبا : هلا فواز

..... فواز بكل نفس حلوه : مرت اخوووووووي بعد .. شخباركم , ها عسى مرتاحة .. مع فهد ؟

صبا بابتسامه لما حست انها ماعادت تعني له : ايه الحمد لله

فواز : دوم يارب ,, قولي لي بس .... لو سوّى أي شي .. هههه

صبا : تسلم


علياء نغزت ديم : سلمي عليه

ديم انصرعت : شدخخخخلني انا

صبا بلقافه : فواز صديقتنا هنا بعد ..يقالها مستحيه بس تسلم عليك

فواز ضحك وهو يسكر علبة العصير ويلعب بها بيده : ههههه هايدي .. شخبارج ..

الكل التفت لها .. مين هايدي البنت اسمها ديم .. !

فدوى باستغراب : اسمها ديم مو هايدي

ضحك فواز على زلة لسانه : سوري سوري ,, ديم ... كيف الحال ..

ديم من داخل : ..........................

صبا : ماعليك منها تستحي

..... : ليش تستحي .. عشاني بستها لما كنت .. خبل كككككككككككككككككككككككككككككككككككككككك دونكي فواز معليش .. اعذريه

فدوى ضربته : انهبلت انت ؟ شقاعد تقول , شنو بستها ؟

فواز مو قادر يوقف ضحك : خلاص روحي .. زل لساني .. الجرس .. يدق .. آوه ماي جاد .. ككككككككككك

تركته فدوى ودخلت والكل مستغرب ويطالع ديم اللي بالزاوية وشوي وتصيح ..

فدوى : فواز انهبل اتوقع .. صح هم قالوا انه يقدر يتذكر الاشياء اللي سواها حتى قبل , خاصة الاشياء اللي تتعلق بالناس الي يمرون على باله دايم ... بس شكله قام يهذي

صبا : لا لا شوفي وجه ذي ,, شكله صج باسها مره , اعترررررفي متى صار كل هذا

علياء : لححححظه , انا اصلا قاعده افكر كيف غلط باسمها وقال هايدي ماقال ريم ولا ديمه .. بس الحين عرفت ليش ..

فدوى : ليش ؟

..... : مو الأخ معاشر مشعل ؟ خلاص اذا انتي مولان هذي بتطلع هايدي (ورفعت حواجبها بخبث ) علمممينا شالساااالفه ؟

صبا : وانا شطلع ؟

فدوى : كرويلا درفيل اللي في مية مرقش ومرقش

...... : ههههههههههههههههههههههههههههه

ديم وصلت معاها : اسكتووووووا اكرهكم اكرهههههههككككككككمممممم حماااااراااااااااااااااااات

وغرق الكل بالضحك على شكل ديم ...

فتح فواز الباب .. ولقى شايب يستقبله باكبر ضحكه تختفي منها عيونه

فواز : ياهلا ..

حمود ضرب على صدره : انا جد ديم , جيت باخذ البنت ابوها نايم ..

فواز علطووول فتح الباب على وسعه : سم أبو ...

حمود : ابو ابراهيم ..

فواز يفتح لمبة المجلس : تفضل ... تفضل ابو ابراهيم


تحرك حمود الي بان قصير قدام فواز ودخل وهو شاق الضحكه فرحان ..

فواز : عن اذنك .. لحظه

دخل فواز للمطبخ : يمه

...... : مصمّه وجع شتبي ماني فاضية لك ..

ابتسم : الى متى يعني .. بتصارخين علي ,, كني بزر ..

...... : اخلص شتبي ..

...... : ابو ابراهيم .. بالمجلس .. صلحوا .. قهوه ..


بالمجلس ..

حمود قام واقف : خلهم ينادون البنت يللا عشان امشي

فواز ابتسم : لا وش دعوه .. القهوه جايه

حمود وهو يبي يجلس بس مسوي فيها : لا والله اني جاي بوقت غلط بس زهقت في البيت وقلت اجي اخذ البنت تونسني شوي ..

...... : لا ابد .. والله ماتطلع .. لين تتقهوى

جلس حمود وكنه ماصدق : اقول ياولدي انت شسمك ؟

ابتسم فواز وجلس جمبه : فواز

..... : ايييييييه انت فواز اجل ..

...... هز راسه : آمرني ..

...... : وش هاللبس اللي انت لابسه ؟

طالع فواز في ثيابه باستغراب فكمل حمود : الحين اليوم مو عرس اختك شحقّه مالبست ثوب هااا

فواز : ههههه , بلبس .. بس تو الناس ..

...... ضرب راسه بخفه : وشعرك وش فيه كذا

استغرب فواز منه بس ماشره عليه : هذا هو .. شعري كذا

رفع حمود طاقيته وضرب على صلعته : خلف الله علي .. شف هاه .. ماتعطيني شوي ؟

ضحك فواز بحرج ,, شفيه هذا يتكلم معاه وكأنه يعرفه ..

جات القهوه وتقهوى شوي معاه ومشعل متنرررفز كل شوي داق على فواز والاخ رامي جواله مبسوووط مع حمود يحس ان وراه شي .. وخاصة انه يتعلق بديم ..وحمود كان بوده انه يسولف مع فواز شوي عشان لاجا يكلم ولده مايصير ابراهيم له حجه

فواز قام واقف : ان شاء الله

طلع فواز ودق لفدوى

فدوى سككتهم : نعم ؟

فواز : ابو ابراهيم تحت يقول خلوا البنت تنزل له ...

ديم انصدمت : شيبي جدي .. ؟ غريبه وانا اقول بابا شفيه تأخر ماجا ..

علياء : خخخخخ وانتي مازلتي على بابا , بابا خلاص مو فاضي لج عقب ماتزوج

ديم لبست عبايتها بسرعه :هههههه وصلوني يلا , يللا فدوى اشوووفج بعد العصر اخاف اتأخر مايجيبوني , يللا صبا هذا بيت اهل زوجج يلا وصليني تحت ..

نزلت معاها صبا وهي لابسه جلال ووصلتها للباب اللي يطلع للحوش وراحت ..

فواز نزل لقى حمود اختفى من المجلس ! ومن الحوش , بس سمع صوت السياره برا .. شفيه كذا طلع فجأه كنه يقصد شي ..
لف فواز لوراه بيدخل البيت وشاف ديم تسكر عبايتها بتطلع , بس وقفت لما شافته ..

ابتسم فواز وحب يهبل فيها : وين هايدي .. تو الناس .. ليه مستعجلين .. ؟

ديم وعيونها نزلت علطوووول لبلوزته الاورنج اللي فوقها جاكت بني خفيف مسكر لنص صدره وماعرفت ترد : بس .. ابي اروح بيتنا .. !

ضحك فواز : طيب .. اقول لج ؟

ديم تلفتت حولها للتهوية الفاااااضية تماما الا منهم : شــ شـــنو ؟

فواز ابتسم بجاذبيه وهو يحط يده على جبهته عن الشمس : تاخذيني ؟

..... : نعم؟

..... : ههههه .. تاخذيني .. وياج ؟

ديم مخها قفل : اخذك وين ؟ انا بروح البيت

....... : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

انحرجت ديم لما حست بغبائها .. بس هو وقف ضحكته وكمل : قصدي يعني .. من اول قلت لج .. يوم تكلمين بالمستشفى .. اللي مايبينا مانبيه صح ؟

...... غباءها ماوقف وماتدري ليه للحين واقفه تكلمه : صح , طيب وبعدين ؟

...... ماعرف فواز يفهمها وشكل مخها وقف فقال بهدووووء : اخذيني مابيني ..

/
/
/

ديم عصبت وشوي وتصيح : وين اخذك فيه تستهبل انت ؟

ابتسم فواز بصبر واشر على قلبه : هنا ..

مشت ديم بأقصى سررررررررررعه ماتدري كيف تحركت ووصلت للسياره وصفقت الباب بقوه ..

حمود : ماتسلمين ؟

ديم بصوت مبحوح ويرجف : السسسسسلام عليكم

حمود عرف انها قابلته وكلمها وصار كل اللي يبي يصير ,, فانبسط حيييييييييل : هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها

حست ديم ان جدها ناوي على شي والخبلة نزلت دمعتها من الموقف ..

# بعض الاحيان على ان اجدادنا متشددين , الاحظهم يتساهلون في اشياء ! , وبعضهم اذا بغو الشي يصير قاموا يحطون قوانين على كيفهم ..



الساعه 3 ونص العصر .. بيت ام سعد ..

كانوا يشربون شاهي .. العائلة الكريمة مع ميثه !

نوره تهمس لساره : شوووفي شكل سعد اخوي من تزوجها قام يصير عنده فلوس ولا اول بس يكذب علينا

..... : ليه ؟

..... : شوووووفي الطقم اللي عليها , تهقين من ذاك المحل اللي جابوه بالدعايه ؟

..... : أي وااااحد ؟

..... : محل الذهب ذاك زارولدي ..

..... ضربتها : ياحماره اسمه زمرّدي

..... : شدراني عاد

ميثه ابتسمت لهم : اقول بنات شرايكم نطلع السوق نتمشى بعد العصر , فيه اشياء ناقصتني ماودي اتسوق لحالي ,, شرااايكم نطلع سوا ؟

هزوا الثنتين راسهم متحمسين للفكره .. فهي كلمت سعد وصلوا وطلعوا .. وركبوا السياره

في السياره

ميثه بصوت واطي : اشوفك ترا

سعد التفت وضحك : ماطالعت بأحد .. !

ميثه سحبت يده ومسكتها ..

ساره تهمس لنوره وهم جالسين ورا : إه شووووووفي عمى بعينها ماسكه بيد سعد

نوره : يختي زوجها وكيفها

...... : لا عاد مو كذاااااا قدام العالم والناس , اصلا احس حركة مسكة اليد ذي متخلفه مالها معنى .. ها شوفي شوفي (ومسكت يد اختها ) هذاني مسكت يدج تحسين بشي ؟

نوره سحبت يدها وضربتها : انلقعي بس

وقفوا عند الاشاره وسعد مبسوووط ع الآخر ويده تحضن يد زوجته .. والتفت ع اليمين وكان فيه سياره فيها سواق وبنات ورا ..

وماحس الا بميثه تقرصه ذيك القرصة اللي خلته يسحب يده ويلتفت مرتاع يشوفها لفت راسها عنه

ضحك سعد : عجبني نوع السياره و الله ..

ميثه ملتفته عنه : حسابك في البيت كمل طريجك

هز سعد راسه وضحك براحه .. ومد يده للدركسون ثاني مره وكمل الطريق رايحين لمارينا مول ..


الساعه 5 ونص ..

صبا دخلت البيت ع السريع تبي تلبس وتتجهز وتكون عند فدوى .. وفهد نايم بسابع نومه

ابتسمت .. لانها قبل امس تخانقت معاه بس يطلع ينام احيان عند اصدقائه او بيت اهله ! وهي من بعد موقف العامل تخاف تقعد لحالها .. وشكله الاخ ناسي ..

يعني كأنه بدا يحس شوي .. بواجباته تجاهها

صبا وهي ترتب اغراضها ومكياجها وتدور في الغرفة .. : فهد .. فهد المغرب اذن من سنة جدي قووووم

تحرك فهد ولف جسمه بدون مايقوم ..

..... : فهااااد

..... : بلا ازعاج يامره , خليني انام ..

عصبت صبا .. وبراسها عناد .. انتظرت شوي يستغرق بالنوم ثاني مره , وسحبت روج اححححمر لماع وحطته .. وراحت له وطبعت أكبر بوسه على خده ..

فهد لف وغطى وجهه بالمخده يحسبها رمت عليه شي ما انتبه هي شسوت

# ياعيني ع الاحاسيس

اما هي تركته وراحت للصاله تكوي شماغه اذا قام .. بعد شوي سمعته صحى وسمعت حتى صوت الدش , وبدا قلبها يدق .. الله يستر منه شبيسوي فيها

الاخ صلى وبدل ومابعد ينتبه لوجهه .. وشوي

..... : صباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااا

انتفضت وهي تمسك ضحكتها وركضت له : نعم ؟

فهد وهو يأشر على خده معصب : شنو هذا تستهبلين انتي ؟ بطلع الحين !

صبا ابتسمت ببرود : امسحه طيب

تنرفز فهد وسحب كم كلينكس ومسح وجهه بدفاشه بس صبا متوصّيه فيه وحاطه روج ماينمسح !

....... : آآآآوووووف , يابنت ماراح , اطلع كذا قدام الناس يعني ؟ ها ؟ قولي لي اطلع كذا ؟

صبا رفعت كتوفها تستعبط : عادي وحده زوجته بايسته , مافيها شي !

فهد غصب عنه ابتسم : لايكثر .. ومسحيه اخلصي علي .. بطلع

ابتسمت صبا وراحت سحبت مزيل الميك اب وهو جلس على طرف السرير : الاحظ انج تحبين تنرفزيني ..!

..... : صح ..

رفع فهد حواجبه .. وهي اتسعت ابتسامتها وقربت له مسكت وجهه من دقنه وقامت تمسح الروج : هههه ياليتك طلعت وما انتبهت كان بتصير مقطع بلوتوث برا ..

فهد ومستسلم لها تمسح وجهه : .........

...... طالعت بعيونه : شفيك؟ الاحظ لاقربت منك تسكت ؟

فهد اشر على خده : اخلصي علي راح ولا ؟

ضحكت : أي راح

.......تحرك بيقوم : شكرا , بس لاعاد تعودينها , هاتي شماغي انا تأخرت

حست انه يتكلم من ورا قلبه ويكابر , فقامت جابت شماغه واعطته اياه .. ووقفت قباله تسكر ازرار ثوبه ..

فهد بكبرياء : شايفتني بزر ماعرف اسكّر ازاريري

صبا : لا بس كذا اشتهيت تصدق !

فهد طبعا مايقدر يوخرها عنه .. بس مايبيها تعرف انها بالطريقة تأثر فيه ,, مايدري انها تتعمد ..

صبا : اصبر شوي ووديني على طريقك لفدوى

..... : لا كذا بتأخر ..

صبا : طيب يعني بتخليني لحالي بالشقه ؟

..... : مارح تموتين كلها ربع ساعه وانتي طالعه صح ؟

بوزت صبا : خلاص روح

.... حس بالذنب : لاحوووووووول , خلاص اخلصي بسرعه

تحركت صبا وكملت اغراضها واخذت مناكير من الدرج وصارت تحط وتمسح تعانده

..... : ماله داعي بكره بتخلصين مع هالمناكير .. آآوف صبا لاتعاندين ..

صبا تنفخ على اضافيرها : خلاص خلصت .. (وسحبت الطقم من العلبه ولبسته وبقّت العقد )

صبا بجديه : فهد لبسني هذا

فهد زفر : لبسي لحالج

..... : ماقدر فتحته مره صغيره وقصير ماقدر اجيبه لقدام (وبدون ماتشاوره جلست قدامه وعطته العقد بيده ) ..

استسلم هو ولف يدينه حلو رقبتها وجلس ساعتين يسكر العقد وهو يلعنه في نفسه .. لما انهى المهمه بعد عنها بس تعلقت عيونها بعيونه شوي ..

.... : ......

.... : .......

فهد نفض راسه : يللا انا في السياره قفلي الشقه !

صبا حطت راسها على رجله : يوووه تصدق , ظهري يعورني شرايك البس الصندل الثاني اللي كعبه مو عالي مره ؟

فهد وهو يطالعها على رجله : ..............

..... : فهد ! اكلمك انا

فهد : صبا براسج عناد اليوم بكيفج انا تأخرت وابي اطلع

صبا بدون ماتطالعه : روح احد ماسكك

فهد يبي يقوم بس قلبه ماطاوعه يبعد راسها عن حضنه .. مايدري وش الحاله اللي جاته بس ماقدر يقسى ويدفها .. فمرت عشر دقايق كل واحد يعاند الثاني ..لين صبا حست انها مصختها وقامت لبست عبايتها .. ووصل الكل بسلاام ..!


الساعه 11 ..

في العرس .. كانت الفرحة باينه على وجه الكل .. كان ممكن مشعل وفدوى يرتبطون ببعض قبل كذا ,, بس فيه قوانين نصّتها محكمة البشر .. ! منعتهم كل هالسنوات .. بس ماقدرت تغير اللي في القلوب .. ويرجعون يجتمعون غصب عنهم ..

هاللحظات أصعب من أنها تنوصف .. نفس الاحاسيس والمشاعر والقلق والربكة والسعادة كانوا حاسين فيها الاثنين قبل سنوات .. بس هالمره بزياده ..

انزفت فدوى لحالها وبانت الابتسامه على وجهها .. والتم الكل حواليها .. كانوا طالبين انهم يزفون مشعل .. بس هو رفض وحتى فدوى ماحبت تشوفه ويشوفها كذا قدام الناس كلهم .. وكأنها تبي اول لحظه تكون خاصة فيهم ..

جلست بالغرفة .. على أعصابها .. خلاص هي انسانه ماعادت تبي نفسها من كثر ماضحت للناس ,, وجا اليوم اللي يجي فيه مشعل وياخذها ..

كانوا كلهم مجتمعين معاها بالغرفة .. وهي سرحااانه .. سرحاااانه بكل معنى الكلمة , لدرجة أنها شافت ان الغرفة فضت من الكل فجأه وبدون ماتحس ..

شالت نفسها من الكرسي وراحت للمرايه .. تراقب فستانها الابيض ,, واللي كان طايح على جسمها .. وشعرها اللي طال وراح لون الصبغه .. ورجع للونه الأسود , لون مولان !!

انفتح الباب وفدوى قلبها رقع بقوه , بس فواز ضحك : هههههههههههههههههههههههههههه

فدوى ماتت من الاحراج : حسبتك مشعل ..

فواز سكر الباب : لا , ترا مشعل مو حاط عوارض .. زيي

نزلت فدوى راسها وجا فواز لعندها : اقول فدوى .. !

.... : هلا

.....تلفت حوله وضحك على نفسه : والله ماعاد يهموني .. تعالي .. (فتح يدينه )

فدوى غرقت عيونها ..

فواز : يعني تخافين ابوي ولافهد .. يخانقون .. ؟

...... : ........

..... : يابنت تعالي ,, بعدين .. مشعل مارح يخلينا نشوفج ابد ..!

ضحكت فدوى بحرج بس ماقدرت تقرب له .. فقرب هو وضمها : الله يوفقج ..

..... : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآىهئ

بعد فواز بسرعه : لاحوووول .. الحين مشعل .. بيذبحني .. مهددني ما أدخل ... يقول لاتصيّح البنت .. خلاص فدوى بس ..

فدوى مسحت دموعها وهو طبع لها بوسه على جبينها : فدوى شكرا .. ما انساها لك

..... : على ايش ؟

.... ابتسم : انك ..كنتي اهلي , ها لا أوصيج .. مشعل لاتعطينه وجه .. وتدارينه حيل .. تراه ماصل شوي هههههههههه

ضحكت فدوى وراسها للارض .. وهو سلم عليها وطلع .. وباكبر ابتسامه مستعد يستقبل حياته بدون فدوى , لأنه يقدر يواجههم لحاله خلاص ..

طلع ووصل أهله للبيت .. والشي اللي ما انتبه له امه وابوه ,, شكلهم متخانقين ..

فهد دخل وقابل فواز بالدرج : شالصراخ ؟

فواز رفع كتوفه : مادري والله ..

فهد ومن تشافى اخوه ماقدر يحط عينه بعين فواز : شكلهم يتهاوشون


ام فهد : وين اودي وجهي من الناس , ماسمعت كلامهم اليوم في العرس , الكل يغلطني , طاعت انا الغلطانه , طلعت انا اللي واقفه بطريق العيال ,, كله بسببك انت , انت اللي تعاملهم غلط , انت اللي قصرت بحق فواز ومارضيت انه يتعالج

..... : اص ولا كلمه يامره , كل الغلط غلطج انتي , انتي الام , انا ما اكون موجود بالبيت كثير ..

.... : لا انت الغلطان , انت الابو وانت اللي سامح لهم وتاركهم على كيفهم , انت اللي مخلي فهد يتحكم فيهم ويمشيهم على كيفه .. وين اودي وجهي من خواتي ومن اخواني

(فهد وفواز برا يطالعون ببعض بخوف )

..... : شوفي لاتخليني اتهور , الغلطه ماهي غلطتي , وفواز يوم خطبنا له صديقة فدوى ماردوا علينا .. لو هم ناوين يوافقون كان ماتركونا , بس اكيد مايبون يعطون بنتهم واحد مثل فواز عنده ام قاسيه مثلج

.... : ومايبون يعطونه واحد عنده ابو مهمل مثلك

تراااااااااااااااخ

فهد وفواز غمضوا عيونهم سوا بألم

فواز : ابوي ... ضرب امي !

فهد مسكه من ذراعه بهدوء : خلهم فواز

فواز تركه ودخل علطوووول لأمه ومسكها : ضربتها يبه ؟ ضربتها

عصب ابو فهد لان العيال تدخلوا : انتو ماتستحون تتدخلون بيننا انا وامك

فهد تنرفز : يبه ليه تضربها مالك حق ترفع يدك عليها

ابو فهد يصارخ : خوووش , انا الغلطان الحين ,, ياسلام ..!

فواز محوط امه ويقول بحنان : يمه لاتبكين ,, بس .. يمه

ام فهد تصيح : ياويلك من الله يالظالم , تضربني عقب هالعشره وقدام عيالك اللي صارو اطول منك

ابو فهد وعيونه طالعه لبرا : انتي ماقدرتيني ولا حشمتيني , انتي الغلط منج , انتي اللي ضيعيتينا كلنا ..

فهد صرخ : لا انا الغلطان .. انا الغلطان .. (وبدا فهد يرجف ) انا اللي ضيعت الكل , انا الله ياخذني , انا مو انتم .. مو انتي يمه , مو انت يبه .. انا السبب بكل اللي حصل .. انا حتى مو قادر احط عيوني بعيون فواز ,, بس مو بسببي انا , بسببكم انتوا اللي علمتوني اتحكم فيه ..

فواز وهو جالس على ركبتينه ماسك امه : فهد ! انت ماسويت شي , خلاص حصل خير .. انا الحمد لله بخير ..

ابو فهد صرخ : الله ياخذكم كلكم ., انتي طالق .. طالق .. طاااااااااااااااااااااااااااااااااااااالق .. !

انهارت ام فهد بين يدين فواز اللي لأول مره يحضنها ..! اما فهد طلع برا لأي مكان .. ماشاف نفسه الا وهو يفتح باب الشقه ..

صبا كانت جالسه على الكنبه وانتبهت لوجهه وارتاعت : فهد ! شفيك !

تحرك فهد قدامها بدون مايتكلم وهي من خوفها قامت له ومسكته : فهد انت تنتفض ! اعصابك يافهد شاللي سوا فيك كذا

غمض فهد عيونه ويده على جبهته مو قادر يتكلم .. وهي سحبته للكنبه وجلسته جمبها : فهد قول لي شفيك ..

..... : ........

قامت صبا بسرعه وجابت له ماي ورجعت لقته منسدح وفاتح ثوبه من قدام ,, جلست جمبه علطول ورفعت راسه على رجلها وشربته : فهد والله خوفتني .. قول شفيك

...... : محد قال لي اني ظالم , ليه انتي ماقلتي لي ..

حركت صبا شعره بيدها : قول شالسالفه اسمعك

رفع فهد راسه وطالعها .. وقتها حس أنها هي اللي المفروض تاخذه من ظلمه , هي اللي بتبقى له , يمكن هي الوحيده اللي هو ماظلمها كثير زي ماظلم كل الي يعرفهم .. بس كذا الدنيا ماعلمّته الا متأخر ..

ارتاعت صبا لما شافت عيونه تدمع .. ويلف وجهه يدفنه بحضنها ويتمسك فيها من ظهرها ويصيح بشهاق كنه طفل صغير ..!

# يمكن كان عقابه .. شي اقسى من قسوته .. يسمونه ( حنان أنثى ) !


ابراهيم بعدما اقتنع اخيرا : شوف يبه هذا البنت عندك واذا هي موافقه بكيفها انا مابي اظلم احد ..

حمود يطالع ديم اللي تصيح : ها يابنتي شقلتي ..

ناصر جلس على يسار ديم : ديم لاتصيحين , يبه حمود خلها ماتبي تقول لك الحين

ياسر : ايه خلوها يمكن تبي تصيح .. !

قامت ديم واقفه وراحت لغرفتها علطووول , ومالقت نفسها الا وتدق رقم فواز الي كانت محتفظه فيه للضروره , كأنها مو مصدقه انه يبيها هي

فواز بكل هموم الدنيا : الو

ديم : .............

فواز : مين ؟

..... : انا ديم ..

ابتسم فواز ابتسامه ناقصه : هلا و الله

..... : ......

فواز : صدقيني ديم .. ماكنت ادري .. ان اهلي كلموا اهلج والله

..... : ولا انا ..

...... : ....

...... كتمت صيحتها : فواز شفيه صوتك ؟ فدوى فيها شي ؟

..... : لا مافيها شي , بس انا خـلاص مابيني .. امي وابوي تطلقوا .. بسببي .. فهد تعب بسببي .. مشعل وفدوى ماتزوجوا متأخر إلا بسببي .. ! يارب اموت .. يارب اموت وافك الناس مني

..... عصبت : فواز !

..... : هلا

..... : لا تدعي على نفسك , اذا انت ماتبي فواز ترا فيه ناس يبونه ..!

فواز ابتسم : مين هم هذولا ... اعرفهم انا ولا ؟

..... حاولت تهدي : الا تعرفهم ..

..... : طيب أسأليهم شوفي .. هم يبونه يعني .. يبونه يكون عايش .. ولا .. يبونه ياخذونه لهم ؟

.... : .....

..... : اساليهم عندهم استعداد .. ياخذونه لهم عن الناس ... ويخبونه .. ومايخلون احد يزعله ولا يضيق خلقه ..

...... : .....

...... : ديم اسأليهم .... اذا بس بيحنّون عليه .. وبياخذونه ومايحبّونه .. اجل يخلونه .. احسن

..... : سألتهم

..... : شقالوا .. ؟

..... ضحكت وهي تمسح دمعتها : يقولون من زمان اصلا .. وهم يبونه .. بس هو ماكان يبيهم ..!

..... : هههه هايدي ..

..... : هلا

...... : احبج

........... طوط طوط طوووووط ..


الساعه 1 ..

تحركت يد الباب .. واللي بيدخل الحين مشعل لامحاله ..!

فعلا دخل بالبشت .. وعلى وجهه اكبر ابتسامه ... !

سكر الباب وشال البشت .. وهي منزلة راسها لدرجة رقبتها قامت تعورها ..

كانت واقفه تصلح شعرها قبل يدخل .. فما قدرت تتحرك

تكلم مشعل : مبروك مولان ..

..... : الله .. يبارك فيك ..

.... بدون ماتحس : مشعل !

..... : عيون مشعل .. ولا صح انتي عندج زيهم .. تبين قلبه ؟ شرايج ؟

فدوى احترق وجهها : تسلم .. بس من زمان وانا ودي .. اعرف .. شمعنى انا مولان ؟

ابتسم مشعل وهو مازال بعيد : البنت في الفلم كان شعرها طويل .. وحلو .. وهي قصته وتخلت عن نفسها وماهتمّت عشان تحارب بس لأهلها .. لأنها ماهمها نفسها ,, وقلبها لغيرها دايم .. فهذي كنت اشوفها انتي ,, على قد مافيها رقه .. فيها شجاعة وتضحية ..!

فدوى ماعادت الارض تشيلها فطاحت على ركبها وهي تطالعه يبتسم .. ويقرب شوي ويجلس على ركبه مقابلها ..

اغلب الناس لقاءاتهم الاولى سلام وكلام ,, كل اللي تعرفهم فدوى متزوجين .. كان اول احتكاك لهم بالنص الاخر ,, هو مصافحه مثلا .. او بوسة على خد او جبين .. او حتى لمسه بسيطه ..

وهي بتحترق من جلسة مشعل قبالها بهالطريقة .. حتى مالمسها ..

.... : فدوى !

..... رفعت راسها : .........

..... ضحك : مو قايل لج باخذج ؟

ضحكت فدوى وعلطوووول غرقت عيونها .. وكأن مشعل ماصدق أنها له ومافيه حدود او قيود بينهم .. .. تحرك وبأكبر قوه ضمها لصدره وهو يضحك : فاااينلي ضمّيتها ههههههههههههههههههه اخييييييييييييييييييرا ..

( تمــــــت ) ...

بعض الشخصيات تلعب دور ثانوي في القصه , لانها في الحياة ثانوية !

بعضنا يحتاج لاحد يأثر عليه ويغار منه ( مثل ساره ونوره )

احيانا نحتاج نضحي ونلعب اكثر من دور اذا كان غيرنا تخلى عن ادواره وواجباته .

حلو نضحي بس نعيش بسلام

تكبير حجم المشكلة يكبرها فعلا .. لان لو كان ابو فهد وام فهد متفهمين وحاولوا يعرفون المشكله .. كان حلت من الاساس .. كل اللي كان يحتاجه فواز .. بيئه ايجابيه تخليه يفكر صح .. !

ممكن نتخطى بعض الحدود احيانا, اذا كان هالشي في مصلحتنا ..

ممكن الانسان يمر في مرحله .. تكون مشاعره فيها متلخبطه .. ويحب أي شخص قدامه .. بعدها يكتشف انه مجرد نزوة .. ماعادت تعنيه ..

ممكن نحاول نفهم بعض لو ماتشابهت شخصياتنا ..

ممكن نحن لبعض ..ونشتكي لبعض

ممكن نضحي لبعض ..

ممكن نحسّ ..!

ونتعاطف ونساعد

ممكن نشتــــاق ونحتاج

ونحب بعض ! ..

ممكن اذا قريت هذي القصه وظنيت انها من الخيال ..

فهذا يعني انك مو عايش بالواقع !

التوقيع
اشتقت اليك
ولكنها ليست المرة الاولى
بل هي عادتي في كل يوم
ولكن بصمت

شكراً فتى الظلام
  رد مع اقتباس
اخذيني ما ابيني| الكاتبة صوت الدفا, كاملة
قديم منذ /04-08-2014   #16
الصورة الرمزية عازفة الظلام

حلم متألق

عازفة الظلام غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 23082
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,577
الوظيفة : طالبة
نقـــاط الخبـرة : 356
رصيدي : 3
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي

البارت الاخير



[16]

بعد ست شهور ..


(اخذيني .. مابـــيني ..! ) ..


الخميــس 3/12/1428 هـ ..


الساعه تسع وربع


تررررررررررررررررررررررن ..

ضربت فدوى المنبه بانزعاج .. وخذت لها ثانيتين تستوعب وهي تطالع الساعة .. وشوي تنقز ذيك النقزة من السرير بفزع ..

لما تذكرت هي .. ان

في مثل هذا اليوم .. قبل كم سنه .. كان موعد الملكة .. اللي ماحصلت ..

واليوم .. موعد الملكة .. مع الزواج ..!!!!!

يعني جا بكره الأجمل .. !

ديم معصبه : لاياشيخه تعالي بسرعة انا في الطريق مابي اروح لحالي ..

صبا متنرفزة من فهد : طيب شوي وجآيه ..

سكرت صبا وراحت لفهد اللي من صار زوجها من 3 شهور وهي خناق معاه .. بس عناد وغرور وكبرياء في بعض .. مع بعض بس قلوبهم مو على بعض .. وكأن كل واحد مايحاول يحب الثاني , كل واحد له كبرياء مايسمح لاحد يدوسه ..

عيشه صعبه وسخيفه ,, ومرت فيها ايام قهرت الاثنين ..

بس هي اكتشفت طريقة شكلها اخيرا بتنفع .. وحست انها لازم تتفاهم معاه ويتوصلون لاسلوبيقدرون يعيشون فيه بمشاعر !

فهد بنفس شينه : صبا مالي خلقج

صبا : طيب هذي اختك وانا صديقتها لازم اكون معاها ..

...... عفس وجهه : بلا تفاهات ,, البنت مارح تموت بلحالها

صبا مالها خلق تترجاه اكثر وقررت تلجلأ للأسلوب الثاني ..

: فهااااااااد ..

عصب فهد مايحب احد يحن عليه : اوووف صبا فكيني بلا حنّه

لمعت بعيونها نظرة عناد وقربت له مسكته من ياقة ثوبه وقالت بهدوء : اولا , لاتصارخ ترا اسمع , ثانيا , بتوديني عند فدوى الحين

فهد تخصبق (ارتبك ) ولف وجهه عنها : لاحوول من ذي

صبا شدته اكثر باصرار وجرأه : اروح البس عباتي ولا لا ؟

فهد يقال له مايحط عيونه بعيونه .. كبرياء مايبيها تحس انها بهالطريقة قاعده تضعفه : صبا وخري عني ,, ماني رايق لج

صبا مايأست ولفت وجهه لها بيدها وطالعته باصرار : اقولك بتوديني ولا لا ؟

فهد فضحته ملامحه لأنها اثرت فيه بحركتها ذي .. وقال وهو يبعد يدها ويمشي : لبسي عباتج لابارك الله فيج انتي وصديقتج ..

وقت صبا تراقبه بانتصار وهو يفتح ازرار ثوبه كنه يبي يتنفس ويدخله الهوا بعد هالموقف ,, شكله مات من الحر هههههه يستاهل .. "

وطول الطريق وفهد سااااكت وهي تعانده تشغل المكيف شوي وتلعب فيه , وشوي تغل الراديو وتغير المحطة , وشوي تدخل شريط وتطلعه

..... صرخ : صبا !

صبا تستهبل : نعم ؟

فهد عصب : بلا سخافه لاتنرفزيني كذا ماعرف اسوق ..

صبا انبسطت لانها عصبته بس حست انها زودتها .. فمدت يدها وطفت المكيف وهو التفت علها علطول كأنه يسألها ليش ..

صبا : شكلك بردان

فهد زفر : لا خليه مو بردان

مسكت صبا يده وكانت فعلا بارده : شووف يدك بارده

وقف فهد السياره فجأه على جمب وحط يدينه على راسه وقال بهدوء : صبا خليج ساكته لو سمحتي لين اوصلج البيت

كتمت صبا ضحكتها : خلاص طيب ..

وعلى الطريق اللي يودي لبيت فدوى .. التقوا الثنتين وراحوا لعندها ..

صبا بميانة الدنيا كلها سحبت ديم معاها وسلموا على اهل فدوى وطلعوا لغرفتها ..

فدوى ضحكت من شافتهم : بدا الازعااااااج

ديم تفصخ عبايتها : شف قليلة الأدب .. هذا وانا خناق مع اهلي عشان اجي لعندج ..

فدوى ضحكت : امزح وياااااااااكم

صبا سكرت الباب : يللا خلينا نرتبج

فدوى سرحااااانه تتأمل هذاك القلب اللي هي مازالت معلقته ع التسريحة ....... :......

صبا ماتت من الضحك وهي تكلم ديم : لااااا الاخت رايحه فيها

فدوى ابتسمت بس مانقلت انظارها لهم :كان 1425

طالعوا الثنتين في بعض بغير فهم .. فكملت فدوى بعدما انتفضت من الذكرى : مستوعبين انتم .. انه نفس اليوم بس بعد سنوات ... ؟

صبا تتذكر : ايييييييه صح كان نفس اليوم ..

ديم ابتسمت : فدو اهم شي ان هاليوم جاااااااا صح ؟

ضحكت فدوى ورجعت تعلق عيونها على القلب العشبي ..

في الغرفة الثانيه

الجوال يدق باستمرار وبشكل مزعج ,, لين اخيرا استسلم فواز ورد بعصبية : وااااااااااات ؟

مشعل : وت طل بعينك وجع للحين نايم ؟ فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااز اتز ماي ودينج داااااي

ابتسم فواز وهو يحك شعره : تصدق عاد .. اني نسيت .. وراح عن بالي ..

عصب مشعل : اقول انقلع بس

..... : هههههههه , لاتعصب .. خلاص .. شوي وجآيك ..

..... : لا لا عادي خذ راحتك مو لازم تجي , ستيوبد

...... : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه , خلاص والله .. صحيت .. وبروح ابدل ..

مشعل : يللا انتظرك , تمنّ علينا وذ يور فيس (ويا وجهك )

...... : هههههههههههههههه , مشعل .. تيرن يور فيس (اقلب وجهك)

.... ...طووط طووووط

ضحك فواز وهو قايم .. " انا اوريه .. الحمار .. "

بيت ابراهيم

حمود وهو رافع حاجب .. : لا والله ؟ ناوي تلطع الناس كم شهر ان شاء الله عشان ترد عليهم ؟

ابراهيم : يبه افهمني ,, ديم بنتي وقطعة مني وانا ماأعطيها لأي واحد ..

...... : يابراهيم كبر عقلك .. الولد مافيه شي .. اهله اهملوه ولاكان من اول تعالج

..... : ايه يبه بس اللي اعرفه ان طريقة كلامه مازالت شوي بطيئة , وبعدين يبه لاتنسى ان اهله جاو وخطبوا البنت بدون مايدري هو ...!

...... : ماقالوا له لانهم متوقعين انك بترفض ويخافون عليه .. وبعدين هم اكيد سائلين صديقة بنتك ..

ابراهيم معنّد وراكب راسه : يبه ديم تستاهل اكثر من كذا ..

..... : ديمه يمكن ترضى فيه , ماتعرف بنات هالجيل انت

..... : يبه ماتعرف شباب هالجيل انت , وبعدين انا نسيت ان امها قايلة لي ان ولد خالتها يبيها

...... : يبيها ؟ والله ليش ماتحرك وخطبها , بعدين ثبوت هذا اللي انت تقول عنه ماطلبها رسمي,

ابراهيم : يبه اليوم زواج صديقتها واخت فواز , خله يعدي على خير وبكلم البنت ..

حمود قام واقف وهو يكلم نفسه ( لا والله مايعدي على خير ) : بروح اجيب البنت من بيت صديقتها ..

ابراهيم استغرب : خلاص يبه هذاني قايم اجيبها

حمود دفه : اشتهيت اجيبها اليوم , دق على السواق

استسلم ابراهيم مع انه مايحب ان ابوه يتدخل ,, بس ماله غير يسكت لرضاه ..

عند البنات .. علياء كانت توها داخله ..

ديم : بنات احد يتصدق عليها بروج هههههههه

علياء ضربتها : هههههه وجع

صبا : لا ديم اخاف تنسى تمسحه وترجع البيت ويشوفها مساعد ويطلقها

الكل : ههههههههههههههههههههههه

علياء تجلس على السرير : ماتدرون شسوى فيني امس , توني مفصله نظاره وكنت جالسه احضّر والاخ انهبل جاب كرسي وجلس جمبي يطالع ماخلاني اعرف شسوي

ديم رفعت يديها : حمدي ربج .. الله يكثر من امثالك يامساااااااااااااااااعد

الكل : ههههههههههههههههههههه


علياء فتحت الشنطة طلعت جوالها والتفتت لفدوى : اييييه صح عندي لج شي من مشيعل حسبي الله على بليسه بغى يوهقني مع مساعد

فدوى قلبها قام يرقع : ....................

فتحت علياء جوالها على صورة لمشعل كان فيها يضحك بسعاااااااااااااده ,, وورتها فدوى وطبعا قطوا البنات كلللهم

فدوى طلعت لسانها : قدييييييييييمة , سارقتها من جوال فوازي

...... : وووووعمى ياقوة عينج ياقليلة الادب

....... : ههههههههههه كيفي حقي

طالعوها البنات كلهم بعد كلمتها وهي طاح وجهها لانها ماحست بنفسها وهي تقولها

ديم : لا ماشاء الله فدوى عيالكم بيطلعون جنان , ماعندج زيه تسلفينه شوي (قالتها بعفوية )

صبا : الللللا في النسخة الثانية الاخ فواز ولا نسيتي ؟

ديم انحرررررررجت مووووت لأنها قالت جملتها بعفوية .. وكلهم سكتوا كأنهم عارفين شي هي ماتعرفه ..

ديم تصرف : حمارات اصلا انتم تتزوجون وتخلوني .. واوووووووول تقولون خيانه ومدري ايش , وييييين كلامكم

علياء ضحكت : لا ان شاء الله بتنضمين لهم قريب

طلعت ديم لسانها .. وثواني يدق جوال فدوى وتبتسم : هلا فواز

فواز : شنو هذا .. ضحككم وصراخكم .. مالي البيت

طلعت فدوى لسانها : عادي مافيه احد انت شقعّدك للحين مفروض طالع من سنة جدي ..

..... : هههههه , قلت يمكن .. تخليني اطل .. شويه

..... : هههههههههههههه

...... : اقول اطلعي لي .. بكلمج

..... : طيب

سكرت فدوى وضحكت لهم .. : فواز يبيني لحظه

وعلطووووووول كلهم التفتوا لديم وهي عصبت : شفيييييييييييييييكم شدخلني اناااااااااااااااا

فتحت فدوى الباب لقته متركّي على الزاويه بيده سيزر برتقال وجزر , واول ماطلعت ضحك لها ..

فدوى باحراج : نعم شتبي ..

فواز وهو يشرب شوي : بروح الحين .. لمشعل .. هههههههههههههههههههههه

حمر وجهها : فووووووووووووااااااااااااااااااااااز

فواز : هههههههه

علياء نطت من ورا الباب : فوووواز شخبارك ؟

فواز ركز شوي في الصوت : منو علياء .. هههههههه شخبارج .. وووين الناس .. كح كح سو أولد (قديمه)

..... : هههههه شنسوي الدنيا مشاغل

فواز ابتسم : ومنو بعد وياكم .. عشان نسلم يعني ..

صبا : هلا فواز

..... فواز بكل نفس حلوه : مرت اخوووووووي بعد .. شخباركم , ها عسى مرتاحة .. مع فهد ؟

صبا بابتسامه لما حست انها ماعادت تعني له : ايه الحمد لله

فواز : دوم يارب ,, قولي لي بس .... لو سوّى أي شي .. هههه

صبا : تسلم


علياء نغزت ديم : سلمي عليه

ديم انصرعت : شدخخخخلني انا

صبا بلقافه : فواز صديقتنا هنا بعد ..يقالها مستحيه بس تسلم عليك

فواز ضحك وهو يسكر علبة العصير ويلعب بها بيده : ههههه هايدي .. شخبارج ..

الكل التفت لها .. مين هايدي البنت اسمها ديم .. !

فدوى باستغراب : اسمها ديم مو هايدي

ضحك فواز على زلة لسانه : سوري سوري ,, ديم ... كيف الحال ..

ديم من داخل : ..........................

صبا : ماعليك منها تستحي

..... : ليش تستحي .. عشاني بستها لما كنت .. خبل كككككككككككككككككككككككككككككككككككككككك دونكي فواز معليش .. اعذريه

فدوى ضربته : انهبلت انت ؟ شقاعد تقول , شنو بستها ؟

فواز مو قادر يوقف ضحك : خلاص روحي .. زل لساني .. الجرس .. يدق .. آوه ماي جاد .. ككككككككككك

تركته فدوى ودخلت والكل مستغرب ويطالع ديم اللي بالزاوية وشوي وتصيح ..

فدوى : فواز انهبل اتوقع .. صح هم قالوا انه يقدر يتذكر الاشياء اللي سواها حتى قبل , خاصة الاشياء اللي تتعلق بالناس الي يمرون على باله دايم ... بس شكله قام يهذي

صبا : لا لا شوفي وجه ذي ,, شكله صج باسها مره , اعترررررفي متى صار كل هذا

علياء : لححححظه , انا اصلا قاعده افكر كيف غلط باسمها وقال هايدي ماقال ريم ولا ديمه .. بس الحين عرفت ليش ..

فدوى : ليش ؟

..... : مو الأخ معاشر مشعل ؟ خلاص اذا انتي مولان هذي بتطلع هايدي (ورفعت حواجبها بخبث ) علمممينا شالساااالفه ؟

صبا : وانا شطلع ؟

فدوى : كرويلا درفيل اللي في مية مرقش ومرقش

...... : ههههههههههههههههههههههههههههه

ديم وصلت معاها : اسكتووووووا اكرهكم اكرهههههههككككككككمممممم حماااااراااااااااااااااااات

وغرق الكل بالضحك على شكل ديم ...

فتح فواز الباب .. ولقى شايب يستقبله باكبر ضحكه تختفي منها عيونه

فواز : ياهلا ..

حمود ضرب على صدره : انا جد ديم , جيت باخذ البنت ابوها نايم ..

فواز علطووول فتح الباب على وسعه : سم أبو ...

حمود : ابو ابراهيم ..

فواز يفتح لمبة المجلس : تفضل ... تفضل ابو ابراهيم


تحرك حمود الي بان قصير قدام فواز ودخل وهو شاق الضحكه فرحان ..

فواز : عن اذنك .. لحظه

دخل فواز للمطبخ : يمه

...... : مصمّه وجع شتبي ماني فاضية لك ..

ابتسم : الى متى يعني .. بتصارخين علي ,, كني بزر ..

...... : اخلص شتبي ..

...... : ابو ابراهيم .. بالمجلس .. صلحوا .. قهوه ..


بالمجلس ..

حمود قام واقف : خلهم ينادون البنت يللا عشان امشي

فواز ابتسم : لا وش دعوه .. القهوه جايه

حمود وهو يبي يجلس بس مسوي فيها : لا والله اني جاي بوقت غلط بس زهقت في البيت وقلت اجي اخذ البنت تونسني شوي ..

...... : لا ابد .. والله ماتطلع .. لين تتقهوى

جلس حمود وكنه ماصدق : اقول ياولدي انت شسمك ؟

ابتسم فواز وجلس جمبه : فواز

..... : ايييييييه انت فواز اجل ..

...... هز راسه : آمرني ..

...... : وش هاللبس اللي انت لابسه ؟

طالع فواز في ثيابه باستغراب فكمل حمود : الحين اليوم مو عرس اختك شحقّه مالبست ثوب هااا

فواز : ههههه , بلبس .. بس تو الناس ..

...... ضرب راسه بخفه : وشعرك وش فيه كذا

استغرب فواز منه بس ماشره عليه : هذا هو .. شعري كذا

رفع حمود طاقيته وضرب على صلعته : خلف الله علي .. شف هاه .. ماتعطيني شوي ؟

ضحك فواز بحرج ,, شفيه هذا يتكلم معاه وكأنه يعرفه ..

جات القهوه وتقهوى شوي معاه ومشعل متنرررفز كل شوي داق على فواز والاخ رامي جواله مبسوووط مع حمود يحس ان وراه شي .. وخاصة انه يتعلق بديم ..وحمود كان بوده انه يسولف مع فواز شوي عشان لاجا يكلم ولده مايصير ابراهيم له حجه

فواز قام واقف : ان شاء الله

طلع فواز ودق لفدوى

فدوى سككتهم : نعم ؟

فواز : ابو ابراهيم تحت يقول خلوا البنت تنزل له ...

ديم انصدمت : شيبي جدي .. ؟ غريبه وانا اقول بابا شفيه تأخر ماجا ..

علياء : خخخخخ وانتي مازلتي على بابا , بابا خلاص مو فاضي لج عقب ماتزوج

ديم لبست عبايتها بسرعه :هههههه وصلوني يلا , يللا فدوى اشوووفج بعد العصر اخاف اتأخر مايجيبوني , يللا صبا هذا بيت اهل زوجج يلا وصليني تحت ..

نزلت معاها صبا وهي لابسه جلال ووصلتها للباب اللي يطلع للحوش وراحت ..

فواز نزل لقى حمود اختفى من المجلس ! ومن الحوش , بس سمع صوت السياره برا .. شفيه كذا طلع فجأه كنه يقصد شي ..
لف فواز لوراه بيدخل البيت وشاف ديم تسكر عبايتها بتطلع , بس وقفت لما شافته ..

ابتسم فواز وحب يهبل فيها : وين هايدي .. تو الناس .. ليه مستعجلين .. ؟

ديم وعيونها نزلت علطوووول لبلوزته الاورنج اللي فوقها جاكت بني خفيف مسكر لنص صدره وماعرفت ترد : بس .. ابي اروح بيتنا .. !

ضحك فواز : طيب .. اقول لج ؟

ديم تلفتت حولها للتهوية الفاااااضية تماما الا منهم : شــ شـــنو ؟

فواز ابتسم بجاذبيه وهو يحط يده على جبهته عن الشمس : تاخذيني ؟

..... : نعم؟

..... : ههههه .. تاخذيني .. وياج ؟

ديم مخها قفل : اخذك وين ؟ انا بروح البيت

....... : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

انحرجت ديم لما حست بغبائها .. بس هو وقف ضحكته وكمل : قصدي يعني .. من اول قلت لج .. يوم تكلمين بالمستشفى .. اللي مايبينا مانبيه صح ؟

...... غباءها ماوقف وماتدري ليه للحين واقفه تكلمه : صح , طيب وبعدين ؟

...... ماعرف فواز يفهمها وشكل مخها وقف فقال بهدووووء : اخذيني مابيني ..

/
/
/

ديم عصبت وشوي وتصيح : وين اخذك فيه تستهبل انت ؟

ابتسم فواز بصبر واشر على قلبه : هنا ..

مشت ديم بأقصى سررررررررررعه ماتدري كيف تحركت ووصلت للسياره وصفقت الباب بقوه ..

حمود : ماتسلمين ؟

ديم بصوت مبحوح ويرجف : السسسسسلام عليكم

حمود عرف انها قابلته وكلمها وصار كل اللي يبي يصير ,, فانبسط حيييييييييل : هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها

حست ديم ان جدها ناوي على شي والخبلة نزلت دمعتها من الموقف ..

# بعض الاحيان على ان اجدادنا متشددين , الاحظهم يتساهلون في اشياء ! , وبعضهم اذا بغو الشي يصير قاموا يحطون قوانين على كيفهم ..



الساعه 3 ونص العصر .. بيت ام سعد ..

كانوا يشربون شاهي .. العائلة الكريمة مع ميثه !

نوره تهمس لساره : شوووفي شكل سعد اخوي من تزوجها قام يصير عنده فلوس ولا اول بس يكذب علينا

..... : ليه ؟

..... : شوووووفي الطقم اللي عليها , تهقين من ذاك المحل اللي جابوه بالدعايه ؟

..... : أي وااااحد ؟

..... : محل الذهب ذاك زارولدي ..

..... ضربتها : ياحماره اسمه زمرّدي

..... : شدراني عاد

ميثه ابتسمت لهم : اقول بنات شرايكم نطلع السوق نتمشى بعد العصر , فيه اشياء ناقصتني ماودي اتسوق لحالي ,, شرااايكم نطلع سوا ؟

هزوا الثنتين راسهم متحمسين للفكره .. فهي كلمت سعد وصلوا وطلعوا .. وركبوا السياره

في السياره

ميثه بصوت واطي : اشوفك ترا

سعد التفت وضحك : ماطالعت بأحد .. !

ميثه سحبت يده ومسكتها ..

ساره تهمس لنوره وهم جالسين ورا : إه شووووووفي عمى بعينها ماسكه بيد سعد

نوره : يختي زوجها وكيفها

...... : لا عاد مو كذاااااا قدام العالم والناس , اصلا احس حركة مسكة اليد ذي متخلفه مالها معنى .. ها شوفي شوفي (ومسكت يد اختها ) هذاني مسكت يدج تحسين بشي ؟

نوره سحبت يدها وضربتها : انلقعي بس

وقفوا عند الاشاره وسعد مبسوووط ع الآخر ويده تحضن يد زوجته .. والتفت ع اليمين وكان فيه سياره فيها سواق وبنات ورا ..

وماحس الا بميثه تقرصه ذيك القرصة اللي خلته يسحب يده ويلتفت مرتاع يشوفها لفت راسها عنه

ضحك سعد : عجبني نوع السياره و الله ..

ميثه ملتفته عنه : حسابك في البيت كمل طريجك

هز سعد راسه وضحك براحه .. ومد يده للدركسون ثاني مره وكمل الطريق رايحين لمارينا مول ..


الساعه 5 ونص ..

صبا دخلت البيت ع السريع تبي تلبس وتتجهز وتكون عند فدوى .. وفهد نايم بسابع نومه

ابتسمت .. لانها قبل امس تخانقت معاه بس يطلع ينام احيان عند اصدقائه او بيت اهله ! وهي من بعد موقف العامل تخاف تقعد لحالها .. وشكله الاخ ناسي ..

يعني كأنه بدا يحس شوي .. بواجباته تجاهها

صبا وهي ترتب اغراضها ومكياجها وتدور في الغرفة .. : فهد .. فهد المغرب اذن من سنة جدي قووووم

تحرك فهد ولف جسمه بدون مايقوم ..

..... : فهااااد

..... : بلا ازعاج يامره , خليني انام ..

عصبت صبا .. وبراسها عناد .. انتظرت شوي يستغرق بالنوم ثاني مره , وسحبت روج اححححمر لماع وحطته .. وراحت له وطبعت أكبر بوسه على خده ..

فهد لف وغطى وجهه بالمخده يحسبها رمت عليه شي ما انتبه هي شسوت

# ياعيني ع الاحاسيس

اما هي تركته وراحت للصاله تكوي شماغه اذا قام .. بعد شوي سمعته صحى وسمعت حتى صوت الدش , وبدا قلبها يدق .. الله يستر منه شبيسوي فيها

الاخ صلى وبدل ومابعد ينتبه لوجهه .. وشوي

..... : صباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااا

انتفضت وهي تمسك ضحكتها وركضت له : نعم ؟

فهد وهو يأشر على خده معصب : شنو هذا تستهبلين انتي ؟ بطلع الحين !

صبا ابتسمت ببرود : امسحه طيب

تنرفز فهد وسحب كم كلينكس ومسح وجهه بدفاشه بس صبا متوصّيه فيه وحاطه روج ماينمسح !

....... : آآآآوووووف , يابنت ماراح , اطلع كذا قدام الناس يعني ؟ ها ؟ قولي لي اطلع كذا ؟

صبا رفعت كتوفها تستعبط : عادي وحده زوجته بايسته , مافيها شي !

فهد غصب عنه ابتسم : لايكثر .. ومسحيه اخلصي علي .. بطلع

ابتسمت صبا وراحت سحبت مزيل الميك اب وهو جلس على طرف السرير : الاحظ انج تحبين تنرفزيني ..!

..... : صح ..

رفع فهد حواجبه .. وهي اتسعت ابتسامتها وقربت له مسكت وجهه من دقنه وقامت تمسح الروج : هههه ياليتك طلعت وما انتبهت كان بتصير مقطع بلوتوث برا ..

فهد ومستسلم لها تمسح وجهه : .........

...... طالعت بعيونه : شفيك؟ الاحظ لاقربت منك تسكت ؟

فهد اشر على خده : اخلصي علي راح ولا ؟

ضحكت : أي راح

.......تحرك بيقوم : شكرا , بس لاعاد تعودينها , هاتي شماغي انا تأخرت

حست انه يتكلم من ورا قلبه ويكابر , فقامت جابت شماغه واعطته اياه .. ووقفت قباله تسكر ازرار ثوبه ..

فهد بكبرياء : شايفتني بزر ماعرف اسكّر ازاريري

صبا : لا بس كذا اشتهيت تصدق !

فهد طبعا مايقدر يوخرها عنه .. بس مايبيها تعرف انها بالطريقة تأثر فيه ,, مايدري انها تتعمد ..

صبا : اصبر شوي ووديني على طريقك لفدوى

..... : لا كذا بتأخر ..

صبا : طيب يعني بتخليني لحالي بالشقه ؟

..... : مارح تموتين كلها ربع ساعه وانتي طالعه صح ؟

بوزت صبا : خلاص روح

.... حس بالذنب : لاحوووووووول , خلاص اخلصي بسرعه

تحركت صبا وكملت اغراضها واخذت مناكير من الدرج وصارت تحط وتمسح تعانده

..... : ماله داعي بكره بتخلصين مع هالمناكير .. آآوف صبا لاتعاندين ..

صبا تنفخ على اضافيرها : خلاص خلصت .. (وسحبت الطقم من العلبه ولبسته وبقّت العقد )

صبا بجديه : فهد لبسني هذا

فهد زفر : لبسي لحالج

..... : ماقدر فتحته مره صغيره وقصير ماقدر اجيبه لقدام (وبدون ماتشاوره جلست قدامه وعطته العقد بيده ) ..

استسلم هو ولف يدينه حلو رقبتها وجلس ساعتين يسكر العقد وهو يلعنه في نفسه .. لما انهى المهمه بعد عنها بس تعلقت عيونها بعيونه شوي ..

.... : ......

.... : .......

فهد نفض راسه : يللا انا في السياره قفلي الشقه !

صبا حطت راسها على رجله : يوووه تصدق , ظهري يعورني شرايك البس الصندل الثاني اللي كعبه مو عالي مره ؟

فهد وهو يطالعها على رجله : ..............

..... : فهد ! اكلمك انا

فهد : صبا براسج عناد اليوم بكيفج انا تأخرت وابي اطلع

صبا بدون ماتطالعه : روح احد ماسكك

فهد يبي يقوم بس قلبه ماطاوعه يبعد راسها عن حضنه .. مايدري وش الحاله اللي جاته بس ماقدر يقسى ويدفها .. فمرت عشر دقايق كل واحد يعاند الثاني ..لين صبا حست انها مصختها وقامت لبست عبايتها .. ووصل الكل بسلاام ..!


الساعه 11 ..

في العرس .. كانت الفرحة باينه على وجه الكل .. كان ممكن مشعل وفدوى يرتبطون ببعض قبل كذا ,, بس فيه قوانين نصّتها محكمة البشر .. ! منعتهم كل هالسنوات .. بس ماقدرت تغير اللي في القلوب .. ويرجعون يجتمعون غصب عنهم ..

هاللحظات أصعب من أنها تنوصف .. نفس الاحاسيس والمشاعر والقلق والربكة والسعادة كانوا حاسين فيها الاثنين قبل سنوات .. بس هالمره بزياده ..

انزفت فدوى لحالها وبانت الابتسامه على وجهها .. والتم الكل حواليها .. كانوا طالبين انهم يزفون مشعل .. بس هو رفض وحتى فدوى ماحبت تشوفه ويشوفها كذا قدام الناس كلهم .. وكأنها تبي اول لحظه تكون خاصة فيهم ..

جلست بالغرفة .. على أعصابها .. خلاص هي انسانه ماعادت تبي نفسها من كثر ماضحت للناس ,, وجا اليوم اللي يجي فيه مشعل وياخذها ..

كانوا كلهم مجتمعين معاها بالغرفة .. وهي سرحااانه .. سرحاااانه بكل معنى الكلمة , لدرجة أنها شافت ان الغرفة فضت من الكل فجأه وبدون ماتحس ..

شالت نفسها من الكرسي وراحت للمرايه .. تراقب فستانها الابيض ,, واللي كان طايح على جسمها .. وشعرها اللي طال وراح لون الصبغه .. ورجع للونه الأسود , لون مولان !!

انفتح الباب وفدوى قلبها رقع بقوه , بس فواز ضحك : هههههههههههههههههههههههههههه

فدوى ماتت من الاحراج : حسبتك مشعل ..

فواز سكر الباب : لا , ترا مشعل مو حاط عوارض .. زيي

نزلت فدوى راسها وجا فواز لعندها : اقول فدوى .. !

.... : هلا

.....تلفت حوله وضحك على نفسه : والله ماعاد يهموني .. تعالي .. (فتح يدينه )

فدوى غرقت عيونها ..

فواز : يعني تخافين ابوي ولافهد .. يخانقون .. ؟

...... : ........

..... : يابنت تعالي ,, بعدين .. مشعل مارح يخلينا نشوفج ابد ..!

ضحكت فدوى بحرج بس ماقدرت تقرب له .. فقرب هو وضمها : الله يوفقج ..

..... : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآىهئ

بعد فواز بسرعه : لاحوووول .. الحين مشعل .. بيذبحني .. مهددني ما أدخل ... يقول لاتصيّح البنت .. خلاص فدوى بس ..

فدوى مسحت دموعها وهو طبع لها بوسه على جبينها : فدوى شكرا .. ما انساها لك

..... : على ايش ؟

.... ابتسم : انك ..كنتي اهلي , ها لا أوصيج .. مشعل لاتعطينه وجه .. وتدارينه حيل .. تراه ماصل شوي هههههههههه

ضحكت فدوى وراسها للارض .. وهو سلم عليها وطلع .. وباكبر ابتسامه مستعد يستقبل حياته بدون فدوى , لأنه يقدر يواجههم لحاله خلاص ..

طلع ووصل أهله للبيت .. والشي اللي ما انتبه له امه وابوه ,, شكلهم متخانقين ..

فهد دخل وقابل فواز بالدرج : شالصراخ ؟

فواز رفع كتوفه : مادري والله ..

فهد ومن تشافى اخوه ماقدر يحط عينه بعين فواز : شكلهم يتهاوشون


ام فهد : وين اودي وجهي من الناس , ماسمعت كلامهم اليوم في العرس , الكل يغلطني , طاعت انا الغلطانه , طلعت انا اللي واقفه بطريق العيال ,, كله بسببك انت , انت اللي تعاملهم غلط , انت اللي قصرت بحق فواز ومارضيت انه يتعالج

..... : اص ولا كلمه يامره , كل الغلط غلطج انتي , انتي الام , انا ما اكون موجود بالبيت كثير ..

.... : لا انت الغلطان , انت الابو وانت اللي سامح لهم وتاركهم على كيفهم , انت اللي مخلي فهد يتحكم فيهم ويمشيهم على كيفه .. وين اودي وجهي من خواتي ومن اخواني

(فهد وفواز برا يطالعون ببعض بخوف )

..... : شوفي لاتخليني اتهور , الغلطه ماهي غلطتي , وفواز يوم خطبنا له صديقة فدوى ماردوا علينا .. لو هم ناوين يوافقون كان ماتركونا , بس اكيد مايبون يعطون بنتهم واحد مثل فواز عنده ام قاسيه مثلج

.... : ومايبون يعطونه واحد عنده ابو مهمل مثلك

تراااااااااااااااخ

فهد وفواز غمضوا عيونهم سوا بألم

فواز : ابوي ... ضرب امي !

فهد مسكه من ذراعه بهدوء : خلهم فواز

فواز تركه ودخل علطوووول لأمه ومسكها : ضربتها يبه ؟ ضربتها

عصب ابو فهد لان العيال تدخلوا : انتو ماتستحون تتدخلون بيننا انا وامك

فهد تنرفز : يبه ليه تضربها مالك حق ترفع يدك عليها

ابو فهد يصارخ : خوووش , انا الغلطان الحين ,, ياسلام ..!

فواز محوط امه ويقول بحنان : يمه لاتبكين ,, بس .. يمه

ام فهد تصيح : ياويلك من الله يالظالم , تضربني عقب هالعشره وقدام عيالك اللي صارو اطول منك

ابو فهد وعيونه طالعه لبرا : انتي ماقدرتيني ولا حشمتيني , انتي الغلط منج , انتي اللي ضيعيتينا كلنا ..

فهد صرخ : لا انا الغلطان .. انا الغلطان .. (وبدا فهد يرجف ) انا اللي ضيعت الكل , انا الله ياخذني , انا مو انتم .. مو انتي يمه , مو انت يبه .. انا السبب بكل اللي حصل .. انا حتى مو قادر احط عيوني بعيون فواز ,, بس مو بسببي انا , بسببكم انتوا اللي علمتوني اتحكم فيه ..

فواز وهو جالس على ركبتينه ماسك امه : فهد ! انت ماسويت شي , خلاص حصل خير .. انا الحمد لله بخير ..

ابو فهد صرخ : الله ياخذكم كلكم ., انتي طالق .. طالق .. طاااااااااااااااااااااااااااااااااااااالق .. !

انهارت ام فهد بين يدين فواز اللي لأول مره يحضنها ..! اما فهد طلع برا لأي مكان .. ماشاف نفسه الا وهو يفتح باب الشقه ..

صبا كانت جالسه على الكنبه وانتبهت لوجهه وارتاعت : فهد ! شفيك !

تحرك فهد قدامها بدون مايتكلم وهي من خوفها قامت له ومسكته : فهد انت تنتفض ! اعصابك يافهد شاللي سوا فيك كذا

غمض فهد عيونه ويده على جبهته مو قادر يتكلم .. وهي سحبته للكنبه وجلسته جمبها : فهد قول لي شفيك ..

..... : ........

قامت صبا بسرعه وجابت له ماي ورجعت لقته منسدح وفاتح ثوبه من قدام ,, جلست جمبه علطول ورفعت راسه على رجلها وشربته : فهد والله خوفتني .. قول شفيك

...... : محد قال لي اني ظالم , ليه انتي ماقلتي لي ..

حركت صبا شعره بيدها : قول شالسالفه اسمعك

رفع فهد راسه وطالعها .. وقتها حس أنها هي اللي المفروض تاخذه من ظلمه , هي اللي بتبقى له , يمكن هي الوحيده اللي هو ماظلمها كثير زي ماظلم كل الي يعرفهم .. بس كذا الدنيا ماعلمّته الا متأخر ..

ارتاعت صبا لما شافت عيونه تدمع .. ويلف وجهه يدفنه بحضنها ويتمسك فيها من ظهرها ويصيح بشهاق كنه طفل صغير ..!

# يمكن كان عقابه .. شي اقسى من قسوته .. يسمونه ( حنان أنثى ) !


ابراهيم بعدما اقتنع اخيرا : شوف يبه هذا البنت عندك واذا هي موافقه بكيفها انا مابي اظلم احد ..

حمود يطالع ديم اللي تصيح : ها يابنتي شقلتي ..

ناصر جلس على يسار ديم : ديم لاتصيحين , يبه حمود خلها ماتبي تقول لك الحين

ياسر : ايه خلوها يمكن تبي تصيح .. !

قامت ديم واقفه وراحت لغرفتها علطووول , ومالقت نفسها الا وتدق رقم فواز الي كانت محتفظه فيه للضروره , كأنها مو مصدقه انه يبيها هي

فواز بكل هموم الدنيا : الو

ديم : .............

فواز : مين ؟

..... : انا ديم ..

ابتسم فواز ابتسامه ناقصه : هلا و الله

..... : ......

فواز : صدقيني ديم .. ماكنت ادري .. ان اهلي كلموا اهلج والله

..... : ولا انا ..

...... : ....

...... كتمت صيحتها : فواز شفيه صوتك ؟ فدوى فيها شي ؟

..... : لا مافيها شي , بس انا خـلاص مابيني .. امي وابوي تطلقوا .. بسببي .. فهد تعب بسببي .. مشعل وفدوى ماتزوجوا متأخر إلا بسببي .. ! يارب اموت .. يارب اموت وافك الناس مني

..... عصبت : فواز !

..... : هلا

..... : لا تدعي على نفسك , اذا انت ماتبي فواز ترا فيه ناس يبونه ..!

فواز ابتسم : مين هم هذولا ... اعرفهم انا ولا ؟

..... حاولت تهدي : الا تعرفهم ..

..... : طيب أسأليهم شوفي .. هم يبونه يعني .. يبونه يكون عايش .. ولا .. يبونه ياخذونه لهم ؟

.... : .....

..... : اساليهم عندهم استعداد .. ياخذونه لهم عن الناس ... ويخبونه .. ومايخلون احد يزعله ولا يضيق خلقه ..

...... : .....

...... : ديم اسأليهم .... اذا بس بيحنّون عليه .. وبياخذونه ومايحبّونه .. اجل يخلونه .. احسن

..... : سألتهم

..... : شقالوا .. ؟

..... ضحكت وهي تمسح دمعتها : يقولون من زمان اصلا .. وهم يبونه .. بس هو ماكان يبيهم ..!

..... : هههه هايدي ..

..... : هلا

...... : احبج

........... طوط طوط طوووووط ..


الساعه 1 ..

تحركت يد الباب .. واللي بيدخل الحين مشعل لامحاله ..!

فعلا دخل بالبشت .. وعلى وجهه اكبر ابتسامه ... !

سكر الباب وشال البشت .. وهي منزلة راسها لدرجة رقبتها قامت تعورها ..

كانت واقفه تصلح شعرها قبل يدخل .. فما قدرت تتحرك

تكلم مشعل : مبروك مولان ..

..... : الله .. يبارك فيك ..

.... بدون ماتحس : مشعل !

..... : عيون مشعل .. ولا صح انتي عندج زيهم .. تبين قلبه ؟ شرايج ؟

فدوى احترق وجهها : تسلم .. بس من زمان وانا ودي .. اعرف .. شمعنى انا مولان ؟

ابتسم مشعل وهو مازال بعيد : البنت في الفلم كان شعرها طويل .. وحلو .. وهي قصته وتخلت عن نفسها وماهتمّت عشان تحارب بس لأهلها .. لأنها ماهمها نفسها ,, وقلبها لغيرها دايم .. فهذي كنت اشوفها انتي ,, على قد مافيها رقه .. فيها شجاعة وتضحية ..!

فدوى ماعادت الارض تشيلها فطاحت على ركبها وهي تطالعه يبتسم .. ويقرب شوي ويجلس على ركبه مقابلها ..

اغلب الناس لقاءاتهم الاولى سلام وكلام ,, كل اللي تعرفهم فدوى متزوجين .. كان اول احتكاك لهم بالنص الاخر ,, هو مصافحه مثلا .. او بوسة على خد او جبين .. او حتى لمسه بسيطه ..

وهي بتحترق من جلسة مشعل قبالها بهالطريقة .. حتى مالمسها ..

.... : فدوى !

..... رفعت راسها : .........

..... ضحك : مو قايل لج باخذج ؟

ضحكت فدوى وعلطوووول غرقت عيونها .. وكأن مشعل ماصدق أنها له ومافيه حدود او قيود بينهم .. .. تحرك وبأكبر قوه ضمها لصدره وهو يضحك : فاااينلي ضمّيتها ههههههههههههههههههه اخييييييييييييييييييرا ..

( تمــــــت ) ...

بعض الشخصيات تلعب دور ثانوي في القصه , لانها في الحياة ثانوية !

بعضنا يحتاج لاحد يأثر عليه ويغار منه ( مثل ساره ونوره )

احيانا نحتاج نضحي ونلعب اكثر من دور اذا كان غيرنا تخلى عن ادواره وواجباته .

حلو نضحي بس نعيش بسلام

تكبير حجم المشكلة يكبرها فعلا .. لان لو كان ابو فهد وام فهد متفهمين وحاولوا يعرفون المشكله .. كان حلت من الاساس .. كل اللي كان يحتاجه فواز .. بيئه ايجابيه تخليه يفكر صح .. !

ممكن نتخطى بعض الحدود احيانا, اذا كان هالشي في مصلحتنا ..

ممكن الانسان يمر في مرحله .. تكون مشاعره فيها متلخبطه .. ويحب أي شخص قدامه .. بعدها يكتشف انه مجرد نزوة .. ماعادت تعنيه ..

ممكن نحاول نفهم بعض لو ماتشابهت شخصياتنا ..

ممكن نحن لبعض ..ونشتكي لبعض

ممكن نضحي لبعض ..

ممكن نحسّ ..!

ونتعاطف ونساعد

ممكن نشتــــاق ونحتاج

ونحب بعض ! ..

ممكن اذا قريت هذي القصه وظنيت انها من الخيال ..

فهذا يعني انك مو عايش بالواقع !

التوقيع
اشتقت اليك
ولكنها ليست المرة الاولى
بل هي عادتي في كل يوم
ولكن بصمت

شكراً فتى الظلام
رد مع اقتباس
اخذيني ما ابيني| الكاتبة صوت الدفا, كاملة
قديم منذ /04-08-2014   #17

حلم متألق

الصورة الرمزية عازفة الظلام

عازفة الظلام غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 23082
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,577
الوظيفة : طالبة
نقـــاط الخبـرة : 356
رصيدي : 3
التفاعل : %:
: % : % : %

افتراضي

اتمــــنــى القصــهـ عجبتـــكـمـ

وان شـاء الله النهـايـهـ عجبـتكـمـ

وانتظـــرونـي فـي القصـهـ الثـانيـهـ ( خبــــــينــــــــــي )

تكمـلة قصـة ( أخذيـــــــنـي مـاابيــني )

تكملة حيـاة فـواز بـعـد ماتـزوج

وفيها بعض الشخصيات وان شااء الله انزلها لكم بكره ^____^


التوقيع
اشتقت اليك
ولكنها ليست المرة الاولى
بل هي عادتي في كل يوم
ولكن بصمت

شكراً فتى الظلام
  رد مع اقتباس
اخذيني ما ابيني| الكاتبة صوت الدفا, كاملة
قديم منذ /04-08-2014   #17
الصورة الرمزية عازفة الظلام

حلم متألق

عازفة الظلام غير متواجد حالياً

رقم العضوية : 23082
تاريخ التسجيل : Jul 2014
المشاركات : 1,577
الوظيفة : طالبة
نقـــاط الخبـرة : 356
رصيدي : 3
التفاعل : %:
: % : % : %
افتراضي

اتمــــنــى القصــهـ عجبتـــكـمـ

وان شـاء الله النهـايـهـ عجبـتكـمـ

وانتظـــرونـي فـي القصـهـ الثـانيـهـ ( خبــــــينــــــــــي )

تكمـلة قصـة ( أخذيـــــــنـي مـاابيــني )

تكملة حيـاة فـواز بـعـد ماتـزوج

وفيها بعض الشخصيات وان شااء الله انزلها لكم بكره ^____^


التوقيع
اشتقت اليك
ولكنها ليست المرة الاولى
بل هي عادتي في كل يوم
ولكن بصمت

شكراً فتى الظلام
رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:25 PM


جميع الحقوق محفوظة لفريق عمل حلم النسيان

جميع المشاركات تعبر عن رائي ناشرها ولا تخص رائي ادارة موقع حلم النسيان

sitemap RSS RSS2 ROR PHP HTML XML Archive tags maps maptag

 

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رفع الصور

مركز الخليج

وظائف

رفع الملفات

رفع الصور

مركز تحميل الصور

حراج السيارات

حراج

حراج الخليج

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

رابط نصي

اننا كا ادارة موقع حلم النسيان لا نتعدي نهائيا على اى حقوق للنشر ولن نسمح باى انتهاك لاي حقوق نشر
و اذا وجد اى انتهاك من احد اعضاء المنتدي يرجى مراسلتنا على الاتصال بنا فورا